إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حديث الذباب بين البخاري والبحار

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حديث الذباب بين البخاري والبحار

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اطلعت على موضوع وتعليقات في هذا العنوان فأحببت أن اضع بين أيديكم الصورة الحقيقة :
    حديث الذباب معتبر عند البخاري و ساقط في بحارالانوار
    ورد في صحيح البخاري حديث منسوب لرسول الله (ص)
    وكان موردا للنقد من بعض الزملاء .
    ورد عليه آخرون بأن الحديث موجود في بحار الانوار ومنسوب الى الامام الباقر عليه السلام .
    ولبيان ذلك :
    أولا : إن ما يفرق به بين صحيح البخاري (عند السنة ) وبحار الانوار (عند الشيعة ) هو ما يلي :
    أ- يعتبر كتاب صحيح البخاري أهم كتاب عند إهل السنة بعد القرآن الكريم ، إذ يعتقدون بصحة كل ما ورد فيه ولذا اطلق عليه اسم ( صحيح البخاري) ، وبالتالي فكل ما يرد فيه هو ملزم لهم حسب اعتقادهم بهذا الكتاب ، ولا يخرج عن هذا الالزام إلا من يقول بعدم صحة كل ما ورد في البخاري ، وهذا مما يوقعهم بإشكالية عقائدية ، لا يجرؤ على القول بها إلا من ملك الشجاعة منهم في البحث .
    ب - أما كتاب بحار الانوار فيعتبر عند الشيعة ، من المجاميع الروائية التي جمعت وفق عناوين الموضوعات ، وقد اعتمد في جمعه اختيار المواضيع المناسبة للعناوين دون لحاظ صحة الحديث وعدم صحته ، إذ أن هذا موكول الى رجال الحديث في تقييم كل حديث ودراسته للحكم عليه بالصحة او الضعف او الاهمال وما شابه ذلك . وهو بالتالي ينقل الاحاديث حتى عن الكتب المعتبرة عن السنة : كصحيح البخاري ومسلم والترمذي وابن ماجة وغيرهم .
    فليس كل ما ورد في كتاب بحار الانوار مما يعتقد بصحته المسلمون الشيعة، بل حتى نفس المؤلف ، فإنه كثيرا ما يذكر بعض الاحاديث استطرادا فينقل ما هو موجود في كتب السنة من باب بيان المغالطات الموجودة في كتبهم ، بعد ان يبين ما يعتقد بصحته من روايات أهل البيت عليهم السلام .
    ثانيا : ما ورد ذكره حول الرواية في البحار هو :
    أولا: ذكر رواية الذباب التي ورد ذكرها في صحيح البخاري ، نقلها في بحار الانوار ونسبها الى ( البخاري والنسائي وابن ماجة ونقل كلام الخطابي )بعد وقبل الروايات المتضمنة ذم الذباب .
    ثانيا :ذكر رواية مصدرها كتاب ( طب الائمة ) وهي التي تنسب الى الباقر عليه السلام .وهي من الروايات الغير معتبرة عند الشيعة وذلك :
    أ- مصدر الرواية هو ( سهل بن أحمد ) ، وسهل بن أحمد هذا حكم عليه في كتب الرجال عند الشيعة بأنه كان يضع الاحاديث ، ويروي عن المجاهيل . وهو ما ورد بيانه في ترجمته في ( جامع الرواة الجزء 1 ص 392 ). وهذا يعني أنه لا يعتمد عند الشيعة على ما يرد عن سهل بن أحمد . فالرواية ساقطة عن الاعتبار عند الشيعة .
    ب - الراوي الثاني هو ( محمد بن أرومة ) وقد ورد في ترجمته في كتب الرجال أنه ضعيف ، وطعن فيه في الغلو ( جامع الرواة الجزء 2 ص78 ) .
    وبالتالي فهو أيضا مما لا يؤخذ بروايته .

    فهل اتضح الفرق بين ما ورد في البخاري وما ورد في بحار الانوار ؟؟

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    احسنت اخي العزيز وبارك الله فيك
    وارجوا ايضاً شرح آخر اذا لم نكلف عليكم.
    البول واقفاً !!
    لأن عند اهل السنة روايات ان النبي (ص) والعياذ بالله بال واقفاً !!
    ولقد استشهدوا بروايات من كتب الشيعة بهذا الكلام ايضاً .

    ارجوا ان تفيدنا افادك الله وحشرنا الله واياكم مع محمد وآله الطيبين الطاهرين.

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x

    اقرأ في منتديات يا حسين

    تقليص

    المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
    أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 16-05-2019, 10:16 PM
    ردود 2
    34 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-05-2019, 06:34 PM
    ردود 0
    23 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 31-07-2011, 12:18 AM
    ردود 39
    9,266 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-03-2014, 04:19 AM
    ردود 160
    109,444 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 17-04-2017, 11:27 PM
    ردود 155
    28,660 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    يعمل...
    X