إعـــــــلان

تقليص

للاشتراك في (قناة العلم والإيمان) عبر (الواتساب) إضغط هنا

وعبر (التلغرام) إضغط هنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

منشور على الفيسبوك صفحة الصحيفة السجادية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #61
    اعتراف خطير جدا من احد ازلام صدام
    طاهر توفيق العاني عضو القيادة القطرية واحد
    كبار اعضاء حزب البعث ومن المقربين في حكم صدام
    ينقل عن برزان التكريتي انه لو حكم الموساد العراق
    في ثلاثين سنة لما حدث خراب كما حدث في حكم البعث

    شاهد المقطع بنفسك

    https://www.facebook.com/10007058265...5221660784695/

    شكرا مرة اخرى على التفاعل والمتابعة

    تعليق


    • #62
      الناس تسال مالفائده من البكاء على
      رجل مات منذ اكثر من الف سنة؟! السر يكمن في الحب والعشق
      للحسين (ع) الم يبكي النبي لرحيل ابنه ابراهيم الم يبكي يعقوب
      لفراق ولده يوسف الم تحزن ام موسى لفراق ولدها حين القته في
      الماء وفي يوما ما لابد لك ان تصادف لحظات حزينة كفقد من تحب
      او عشيقة او مال او حيوان فالقلوب تتعلق باشياء كثيرة في الحياة
      حتى ان بعض القلوب تحزن من اجل رواية خيالية او فلم او مسلسل
      وتتفاعل مع القصة مع انها مجرد شي كتبه انسان من نسج الخيال.
      اما قلوب هولاء الناس تعلقت بحب الحسين والنبي قال في حديث
      صحيح (احب الله من احب حسين) فان كنت قاسي القلب او لاتعرف شي
      عن العشق ولاتعرف عن اسرار الحب فهذه مشكلتك اما القلوب التي
      عرفت تلك الماساة والحوادث التي جرت على الحسين واهله في الحجاز
      والعراق فستبقى تتفاعل في كل مرة تمر احداث الرواية التي ليست من
      نسج الخيال ولا فلم او مسلسل حيث يموت البطل في مشهد ثم يستمتع
      بعدها بحياته انما عيونهم تبكي لواقعة تاريخية كتبها الحسين ريحانة
      رسول الله بدمه هو واهل بيته لازالت حية في قلوبهم حتى هذه اللحظة
      وفي قلب كل حر وعاشق للحقيقة ورافض للظلم في النهاية احب ان اذكر
      بشي قال الله (ويخرون للاذقان يبكون ويزيدهم خشوعا) وقال ايضا
      (واعينهم تفيض من الدمع حزنا) وقال (واذا سمعوا ما انزل الى الرسول ترى
      اعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق) هولاء رجال صبت عيونهم
      الدموع ليس لضعف ولا انهم لطامة عبر كما تحب لكن لان لهم قلوب عشقت
      الحق وعشقت الحرية وهولاء اللطامة قل ما تريد عشقوا شهيد العبرة ريحانة
      محمد وحبيب قلب فاطمة وقطعة من فؤاد علي اخيرا لاتزعجنا بكلامك اتركنا
      نحزن كما نشاء وراجع قلبك في اقرب فرصة لان قاسي القلب صعب عليه
      ان يذرف الدمع وعذرا على الاطالة

      https://www.facebook.com/permalink.p...00070582655330

      تعليق


      • #63
        اختار الله عز وجل رجال من اهل الحكمة ليقودوا الامم
        في كتاب التوراة
        (وَأَعْطَى اللهُ سُلَيْمَانَ حِكْمَةً وَفَهْمًا كَثِيرًا جِدًّا)
        سفر الملوك الأول 4: 29
        وكذا النبي دانيال عليه السلام
        (إِيَّاكَ يَا إِلهَ آبَائِي أَحْمَدُ، وَأُسَبِّحُ الَّذِي أَعْطَانِي الْحِكْمَةَ وَالْقُوَّةَ)
        سفر دانيال 2: 23
        فهولاء الانبياء يتحدثون بالمنطق والحكمة تقول التوراة
        (أَجَابَ دَانِيآلُ بِحِكْمَةٍ وَعَقْل)
        سفر دانيال 2: 14
        وحتى يبقى الناس على الجادة والصواب لابد من حكيم
        وعاقل يبقى يقودهم قال موسى لقومه قبل موته
        (لأَنِّي عَارِفٌ أَنَّكُمْ بَعْدَ مَوْتِي تَفْسِدُونَ وَتَزِيغُونَ عَنِ الطَّرِيقِ
        الَّذِي أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ، وَيُصِيبُكُمُ الشَّرُّ فِي آخِرِ الأَيَّامِ لأَنَّكُمْ
        تَعْمَلُونَ الشَّرَّ أَمَامَ الرَّبِّ حَتَّى تُغِيظُوهُ بِأَعْمَالِ أَيْدِيكُمْ)
        سفر التثنية 31: 29
        لذلك اوصى ليوشع بن نون تقول التوراة
        هكذا اسمه في التوراة يشوع وليس يوشع
        (وَيَشُوعُ بْنُ نُونٍ كَانَ قَدِ امْتَلأَ رُوحَ حِكْمَةٍ)
        سفر التثنية 34: 9
        تقول التوراة
        (فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «خُذْ يَشُوعَ بْنَ نُونَ، رَجُلًا فِيهِ رُوحٌ، وَضَعْ
        يَدَكَ عَلَيْهِ (١٩) وَأَوْقِفْهُ قُدَّامَ أَلِعَازَارَ الْكَاهِنِ وَقُدَّامَ كُلِّ الْجَمَاعَةِ،
        وَأَوْصِهِ أَمَامَ أَعْيُنِهِمْ)
        (فَفَعَلَ مُوسَى كَمَا أَمَرَهُ الرَّبُّ)
        سفر العدد 27 : 18 19 22
        ما علاقة هذه القصة بقصة سيد الشهداء
        عليه السلام؟! انتظر حتى تكتمل السلسلة
        لتعرف بعدها ذلك وشكرا لك على المتابعة

        يتبع

        https://www.facebook.com/permalink.p...00070582655330

        تعليق


        • #64
          لعل الزمن في العالم العلوي قد توقف ولم يعد يتقدم لمقتل
          ريحانة محمد، ولعل الملائكة توقفت عن التسبيح وجلست
          تندب الحسين وتعزي محمد، يا حبيب الله قتل سبطك يا حبيبة
          محمد قتل عزيزك يا علي قتل ولدك ولعل الانبياء نصبوا العزاء
          في جنان الخلد حيث الراحة الابدية وما عاد يومهم كباقي الايام،
          فنوح يستعبر و موسى انحدرت دموعه على خديه وابراهيم يعزي
          محمد وعيسى وداود وسليمان يبكون وزكريا ويحيى واسماعيل
          واسحاق وهود وصالح اقاموا ماتم لهول هذه المصيبة العظيمة
          علي وفاطمة ينتظرون قدوم ولدهم الحسين، اهذا ريحانة محمد؟!
          ماذا بيده؟! كف مقطوع؟! كف من يا ترى؟! مالذي فعلوه بولدنا من
          يا ترى يستقبل الحسين وابنه علي واخوه العباس على باب الجنة
          و ماذا سيقول جبرائيل وميكائيل لهم قبل دخول الفردوس؟ السلام
          على اولياء الله ام السلام على المذبوحين ظلما؟ اشرقت الجنان
          بنوركم؟ ام الملائكة توشحت بالسواد وانهارت من الدموع لانها لم
          تعد تتحمل الفاجعة التي حصلت على الارض! ماهو حال عزرائيل
          حين كان واقفا قبل ذبح عزيز الزهراء هل احتظن روحه وبقي يبكي؟
          هل عانق تلك الروح وهو يقول السلام عليك با ابا عبد الله؟ هل توشح
          بالسواد وجلس يندب مع باقي الملائكة؟ اليست الحور تفرح لقدوم
          عبد صالح ودخوله في دار السلام فلماذا هذا اليوم يلطمن الخدود؟
          لعل الزمن لازال متوقفا، الاسباط و الحواريين والاولياء والصالحين
          لقمان وفتى سيلمان و مؤمن ال فرعون و ال ياسين و مريم و وزوجة
          فرعون وخديجة الجميع على باب الجنة ينظرون لشاب بعمر الورد
          كان هذا محمدا؟ لالا هذا ليس محمد، حبيب الله غادر الارض وله ٦٣
          سنة هذا لازال بعمر الزهور، من ياترى هذا الشاب الجميل الوجه حسن
          الصورة ولماذا هو بلا يدين ومن هذا الرجل صاحب الشيبة اللتي احمر
          لونها من كثرة الدم مالذي يجري؟ لحظات ويستعبر الجميع وتنحدر
          الدموع من غير اختيار، يا اهل الجنة. من المنادي اهذا اسرافيل؟! لم
          تحن القيامة بعد! هذا ريحانة محمد قتلوه واهل بيته ظلما وعدوانا قتلته
          الامة المخذولة اشباه القردة والخنازير، ادخل بقدمك بوركت تلك الجنان
          لحظة ورودك، الجميع يبكون الجميع اصابهم الحزن، قفوا لماذا؟ هذه دار
          الرحمة والسعادة حيث الخلود والفرح فلماذا تسيل دموعكم كانها المطر
          هذا حبيب قلب الزهراء هذا ريحانة محمد هذا قطعة من فؤاد علي هذا
          المقتول عطشانا هذا المقتول ظلما، اشرب بتلك الكاس حيث لن تضما
          بعدها ابدا وابقى هناك عند جدك وامك وابيك حتى تقوم الساعة فيرى
          الاولين والاخرين من انت ومن تكون وليذهب اعداءك الى سقر حيث
          ينتمون، اولئك القتلة المجرمين لعنهم الجبار القهار ولعن ارواحهم الخبيثة

          https://www.facebook.com/permalink.p...00070582655330

          تعليق


          • #65
            نظر عن يساره فلم يجد احدا ثم نظر الى جهة اليمين
            فانهمرت عيناه بالدموع كان لؤلؤ يتساقط على تلك
            الخدود، ابي علي ما احوجنا اليك اليوم، مسح دموعه
            ليجد نفسه منصتا لبكاء الاطفال وهم يطلبون الماء ثم
            مشى خطوات ووقف بجانب رجل يقلب التراب بسيفه
            سكت قليلا واذا بالرجل يرفع اليه راسه "لعلك اشتقت
            الى اخوتك" لا رد صاحب الوجه الاقمر "ماذا اذا؟ لاشي
            اردت ان استاذنك لاذهب و اجلب الماء لهولاء الاطفال
            فلم يعودوا يتحملوا العطش، استعبر الرجل واخذ ينظر
            بعين اخيه "اين تريد؟ ثم عانقه بشدة كانها اخر مرة يراه
            انه الوداع الاخير، ركب حصانه وانطلق الى النهر وهو ينادي
            بالقوم لعل احدا منهم يرجع الى رشده لكن قلوبهم قد
            اسودت تماما فلم يعد احدا يريد ان يسمع لكلمات علي او
            اي احد من اهل بيته، اشرب القوم الطغيان وعميت قلوبهم
            واستقر الشر في ارواحهم فلا يروون الا العدوان وسيلة من
            اجل الدنيا شد عليهم بسيفه فبين مشدوخ راسه وبين هارب
            من بين يديه وصل الى النهر نزل واغترف الماء ليشرب لكنه
            تذكر الرجل ذو الشيبة الذي ودعه قبل لحظات وعيونه ماطرتان
            بالدمع رمى الماء في النهر وملئ الجود وصعد حصانه واسرع
            نحو الاطفال حتى يروي عطشهم لكن السهام حالت بينه وبين
            الرجوع فانعطف نحو نخيلات لعلها تحول دون وقوع السهام
            عليه وعلى جواده لكن سهما واحدا اصاب قربة الماء واخر اصاب
            فرسه، بين تلك النخيلات نزل صاحب الوجه الاقمر واثبت رايته
            في الارض بقوة و اماط عن لثامه واذا به ينظر الى دواب بهيئة
            بشر قرودا او خنازير لكنهم قطعا لم يكونوا من هذا العالم بل من
            عالم سفلي اخر كله ظلام، اخذوا يتقدمون اليه الواحد تلو الاخر
            ليلاقوا مصيرهم الابدي حيث نار السعير، كلهم تساقطوا كلهم
            ماتوا لم يكن احد ليجرؤ ان يتقدم خطوة واحدة لكن الغدر شيمة
            الفجار واذا بالسهام تنزل عليه كانها المطر اخذ وراء نخلة لكن خبيث
            كان ينتظر هناك فقطع يمينه بضربة غدر لم تكن تلك الضربة موجعة
            بقدر وجع والم الاطفال العطاشى الذين لازال صوتهم يرن في اذنيه
            تنحدر دموعه مرة اخرة ويقاتل بيده الاخرى ضاربا هذا مرديه قتيلا و
            ضاربا ذاك شادخا راسه، لحظات نادى فرسه ليصعد ويرجع بما تبقى
            من ماء في تلك القربة لكن لعين اخر جاء من وراء نخلة فقطع شماله
            وهرب، ادرك صاحب الوجه الاقمر انه لم يعد قادرا على القتال فصعد
            جواده واخذ يسرع باقصى ما يمكن نحو الاطفال وهو يمسك بالقربة
            بفمه فتمطر السهام مرة اخرى لم يكن قادرا على ردها بدرعه فيداه
            مقطوعة كلما كان يراه الاطفال وبكاء اخيه، سهم من تلك السهام اصابه
            بعينه فوقع من على جواده وهو يقول اخي يا حسين عليك مني السلام
            نهض مرة اخرى فجاء لعين اخر وهشم راسه بعمود فوقع على الارض
            لم يعد يعرف مالذي يجري من حوله سوى انه يسمع صوت سيوف وقتال
            لحظات واذا رجل يرفع راسه من على الارض "مه اقسمت عليك بمن
            تعبد الا تركتني اسلم على ابن والدي" انا اخوك يا حبيبي انا هنا، مسح
            التراب من عينه الاخرى "اخي حسين" كل ذلك الالم انتهى بابتسامة
            ثم فاضت روحه، عزرائيل يعانق البطل ويحتضنه محمد ابن عبد الله
            يسلمه شربة من ماء الكوثر بيده علي يحتضن ولده وهو يقول ولدي
            الوفي اما الحسين فذهب واخذ شي التقطه من على الارض وقبله وعاد
            الى المخيم وعيونه تذرف الدموع كالمطر، تخرج طفلة صغيرة وهي
            تقول اين عمي فيجيبها الحسين "عمك ذهب عند جدي وعند ابي عما
            قريب نحن به لاحقون" لروحك السلام ياصاحب الوفاء والجود يا قمر
            بني هاشم عليك سلام الله ابدا مابقي الليل والنهار

            https://www.facebook.com/permalink.p...00070582655330

            تعليق


            • #66
              او اليوم صاروا ينادون للظالمين
              الذين افسدوا في البلاد بكلمة
              علي وياك علي
              علي وياك علي

              https://www.facebook.com/permalink.p...00070582655330

              الملفات المرفقة

              تعليق


              • #67

                اللهم صل على محمد وال محمد

                https://www.facebook.com/permalink.p...eric&ref=notif

                الملفات المرفقة

                تعليق


                • #68
                  https://www.facebook.com/permalink.p...00070582655330

                  الملفات المرفقة

                  تعليق


                  • #69
                    لعنة الله على الظالمين

                    الملفات المرفقة

                    تعليق


                    • #70
                      إلهي بجلال كبريائك أقسمت وبدوام خلود بقائك
                      آليت أنّي لا برحت مقيما ببابك حتّى تؤمنني من
                      سطوات عذابك ولا أقنع بالصّفح عن سطوات عذابك
                      حتّى أروح بجزيل ثوابك ، إلهي عجبا لقلوب سكنت إلى
                      الدّنيا وتروّحت بروح المنى وقد علمت أنّ ملكها زائل
                      ونعيمها راحل وظلّها آفل وسندها مائل وحسن نضارة
                      بهجتها حائل وحقيقتها باطل كيف يشتاق إلى روح ملكوت
                      السّماء وأنّى لهم ذلك وقد شغلهم حبّ المهالك وأضلّهم
                      الهوى عن سبيل المسالك ، إلهي اجعلنا ممّن هام بذكرك
                      لبّه وطار من شوقه إليك قلبه فاحتوته عليه دواعي محبّتك
                      فجعل أسيرا في قبضتك ، إلهي كيف اثني عليك وأنت الّذي
                      لا يعبّر عن ذاته نطق ولا يعيه سمع ولا يحويه قلب ولا يدركه
                      وهم ولا يصحبه عزم ولا يخطر على بال فأوزعني شكرك ولا تؤمني
                      مكرك ولا تنسني ذكرك وجد بما أنت أولى أن تجود به يا أرحم الرّاحمين
                      اللهم صل على محمد وال محمد


                      https://www.facebook.com/permalink.p...00070582655330

                      تعليق


                      • #71
                        اللهم صل على محمد وال محمد
                        الملفات المرفقة

                        تعليق


                        • #72
                          حسافة عمرك يضيع وبعدها تبقى تعيش بندم
                          الملفات المرفقة

                          تعليق


                          • #73
                            الفرج قريب امن بقدرة الله دائما
                            اللهم صل على محمد وال محمد
                            الملفات المرفقة

                            تعليق


                            • #74
                              لا حول ولا قوة الا بالله
                              الملفات المرفقة

                              تعليق


                              • #75
                                تريد دولة من دون عمل فانت بلا عقل
                                الملفات المرفقة

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

                                صورة التسجيل تحديث الصورة

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 16-11-2021, 03:25 PM
                                ردود 5
                                75 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة مروان1400, 26-11-2021, 06:12 PM
                                ردود 0
                                14 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                أنشئ بواسطة مروان1400, 25-11-2021, 06:17 AM
                                ردود 0
                                9 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                أنشئ بواسطة مروان1400, 24-11-2021, 07:21 PM
                                ردود 2
                                43 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 16-11-2021, 03:27 PM
                                استجابة 1
                                40 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X