إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كتابي تنبيه الأنام لرد إعتبار أعلام أهل السنه لوط بن يحيى ومحمد بن السائب وهشام

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #46
    هل يجوز للمرأة زيارة القبور - الشيخ عثمان الخميس
    https://www.youtube.com/watch?v=5CkJikkKMDA

    تعليق


    • #47
      إذا لم تظهر بعض الوثائق في الكتاب :



      تعليق


      • #48
        - كنتُ بالشامِ في حلقةٍ فيها مسلمُ بنُ يسارٍ ، فجاء أبو الأشعثِ قال : قالوا : أبو الأشعثِ أبو الأشعثِ ، فجلس ، فقلتُ لهُ : حدِّثْ أخانا حديثَ عبادةَ بنَ الصامتِ ، قال : نعم ، غزونا غزوةً وعلى الناسِ معاويةُ فغنمنا غنائمَ كثيرةً ، وكان فيما غنمنا آنيةٌ من فضةٍ ، فأمر معاويةُ رجلًا أن يَبيعها في أَعطياتِ الناسِ ، فسارع الناسُ في ذلك فبلغ عبادةُ بنُ الصامتِ رضيَ اللهُ عنهُ ، فقام فقال : إني سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ينهى عن بيعِ الذهبِ بالذهبِ ، والفضةِ بالفضةِ ، والبُرِّ بالبُرِّ ، والشعيرِ بالشعيرِ ، والتمرِ بالتمرِ ، والملحِ بالملحِ ، إلا سواءً بسواءٍ عينًا بعينٍ ، فمن زاد أو ازداد فقد أَرْبَى ، فرَدَّ الناسُ ما أخذوا ، فبلغ معاويةُ فقام خطيبًا فقال : ألا ما بالُ رجالٍ يتحدَّثون عن رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أحاديثَ قد كُنَّا نشهدُهُ ونصحبُهُ ولم نسمعها منهُ ، فقام عبادةُ رضيَ اللهُ عنهُ فأعاد القصةَ ، ثم قال : لنُحدِّثَنَّ بما سمعنا من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وإن كرهَ معاويةُ ، أو قال : وإن رغم معاويةُ ما أُبالي أن لا أصحبَهُ في جندِهِ ليلةً سوداءَ
        الراوي : أبو قلابة عبدالله بن زيد | المحدث : البيهقي | المصدر : السنن الكبرى للبيهقي
        الصفحة أو الرقم: 5/277 | خلاصة حكم المحدث : ثابت صحيح مرفوع


        - سمِعتُ الضَّحَّاكَ بنَ قيْسٍ عامَ حجَّ مُعاويةُ يسألُ سعدًا عن مُتعةِ الحجِّ ، فقال : كان عُمرُ يَنْهى عنْها ، فقال سعدٌ : بلْ مَنْ هوَ خيرٌ من عُمَرَ قدْ فعلَها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ
        الراوي : سعد بن أبي وقاص | المحدث : البزار | المصدر : البحر الزخار
        الصفحة أو الرقم: 4/65 | خلاصة حكم المحدث : هذا من أحسن إسناد يروى

        تعليق


        • #49


          تعليق


          • #50
            موضوعات متنوعة - مواقيت الصلاة - الدرس ( 02 - 15 ) : أحكام الوضوء.
            لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 2012-05-02
            والثاني: غسل اليدين مع المرفقين، ليس إلى المرفقين بل مع المرفقين، فالمرفق داخل في غسل اليد.

            http://www.nabulsi.com/blue/ar/art.php?art=11578

            تعليق


            • #51
              - أن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أخذ بيدِ عليٍّ فقال ألستُ أولَى بالمؤمنينَ من أنفسِهم مَن كنتُ وليُّه فعليٌّ وليُّه
              الراوي : سعد بن أبي وقاص |المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
              الصفحة أو الرقم: 9/110 | خلاصة حكم المحدث : رجاله ثقات

              # في معنى أنه صلى الله عليه وآله وسلم ولي المؤمنين بأنه الولي أي الأمير المتولي للأمر ( الوالي ) الذي يأخذ الزكاه ويأخذها من يتولى الأمر من بعده


              جاء في (شرح الحديث الشريف - أحاديث متفرقة - الدرس (020 - 127 ) : النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم.
              لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي بتاريخ: 1990-09-23 ) :
              إذاً يقول عليه الصلاة و السلام:
              ((أَنَا أَوْلَى بِكُلِّ مُؤْمِنٍ مِنْ نَفْسِهِ))
              أي يجب أن توقن يقيناً قطعياً أن أرحم الخلق بالخلق هو النبي صلى الله عليه وسلم:
              ﴿لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ﴾
              [ سورة التوبة: الآية 128]
              ويجب أن تعلم علم اليقين أن النبي صلى الله عليه وسلم لا ينطق إلا بالحق، محب لك، أولى بك من نفسك، لا ينطق إلا بالحق، هنا تظهر بطولة سيدنا سعد ثلاثة أنا فيهن رجل، و فيما سوى ذلك فأنا واحد من الناس، ما سمعت حديثاً من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا علمت أنه حق من الله تعالى،
              ومن ترك دينًا أو ضياعًا فإلي وعلي، وأنا ولي المؤمنين
              ((مَنْ تَرَكَ مَالًا فَلِأَهْلِهِ وَمَنْ تَرَكَ دَيْنًا أَوْ ضَيَاعًا فَإِلَيَّ وَعَلَيَّ))، هنا النبي من هو ؟ في أية صفة يتكلم ؟ النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((...أَنَا أَوْلَى بِكُلِّ مُؤْمِنٍ مِنْ نَفْسِهِ مَنْ تَرَكَ مَالًا فَلِأَهْلِهِ وَمَنْ تَرَكَ دَيْنًا أَوْ ضَيَاعًا فَإِلَيَّ وَعَلَيَّ ، و أنا ولي المؤمنين)) النبي صلى الله عليه وسلم حينما يتكلم له صفة، سأقربها لكم، لما ربنا عز وجل قال :
              ﴿خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا﴾
              [ سورة التوبة: الآية 103]
              يخاطب النبي على أنه نبي أم على أنه الولي ؟ على أنه الولي، الأمير، أي الزكاة يجب أن تؤخذ لا أن تعطى، لم يقل للمؤمنين ادفعوا الزكاة، لا، قال له خذ من أموالهم، إذاً أي إنسان تولى الأمر من بعد النبي مكلف أن يأخذ الزكاة، هنا حينما يقول النبي الكريم ) اهـ

              وقال أيضآ في معنى ولي المؤمنين أنه الإمام ( الوالي ) :

              ((مَنْ تَرَكَ مَالًا فَلِأَهْلِهِ وَمَنْ تَرَكَ دَيْنًا أَوْ ضَيَاعًا فَإِلَيَّ وَعَلَيَّ) وأنا ولي المؤمنين ))
              لاحظ إذا اغتنى الإنسان وجد شيء من التكافل الاجتماعي، ونحن لا ندري، رجل ميسور حال يساعد كل أفراد أسرته، إذاً النبي عليه الصلاة و السلام في هذا الحديث بوصفه الإمام، بالفقه يوجد عندنا مصطلح الإمامة الكبرى، النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث هو الإمام، ومن مهمات الإمام أن يتحمل أعباء المواطنين، أموالهم لهم، وأولادهم، وديونهم على الإمام، بهذا يغتني الفرد، فإذا اغتنى الفرد تغتني معه الأمة، واغتنت معه الحكومة، و أنا ولي المؤمنين، أي إنسان له مرجع ) اهـ
              وفي روايه للبخاري ومسلم : مَا مِنْ مُؤْمِنٍ إِلَّا وَأَنَا أَوْلَى النَّاسِ بِهِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ، اقْرَءُوا إِنْ شِئْتُمْ (النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ) ، فَأَيُّمَا مُؤْمِنٍ تَرَكَ مَالًا فَلْيَرِثْهُ عَصَبَتُهُ مَنْ كَانُوا ، فَإِنْ تَرَكَ دَيْنًا أَوْ ضَيَاعًا فَلْيَأْتِنِي فَأَنَا مَوْلَاهُ
              - عليٌّ إمامُ البررةِ، وقاتلُ الفجرةِ، منصورٌ من نصرهُ، مخذولٌ من خذلهُ
              الراوي : جابر بن عبدالله المحدث : السيوطي
              المصدر : الجامع الصغير الصفحة أو الرقم: 5591 خلاصة حكم المحدث : حسن

              تعليق


              • #52
                - في سؤال وجه لمركز الفتوى رقم الفتوى: 146357 :
                السؤال : مامعنى قول أبي بكر: أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم
                الجواب :
                فمعنى هذا الكلام كما قال الشيخ العباد في شرح سنن أبي داود: أنا ولي الأمر من بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأتصرف في هذا المال الذي خلفه رسول الله صلى الله عليه وسلم كما كان يتصرف فيه، ثم إن عمر ـ رضي الله عنه ـ لما توفي أبو بكر قام بالأمر من بعده، وقام بصرف المال الذي كان يصرفه أبو بكر وفقاً لما كان يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان عمر ـ رضي الله عنه ـ يصرفه مدة من خلافته على هذا النحو. اهـ.

                http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...waId&Id=146357

                تعليق


                • #53
                  قال العلامه ابن حزم : وقد قال بالمسح على الرجلين جماعة من السلف منهم على بن ابي طالب ، وابن عباس ، والحسن ، وعكرمة ، والشعبي ، وجماعةغيرهم . وهو قول الطبري (1)


                  ـــــــــــــــــــــــ
                  (1) المحلى ج2 ص56 .

                  تعليق


                  • #54
                    - أن عثمان رضي الله عنه أشرف على أصحابه وهو محصور فقال : علام تقتلونني فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث : رجل زنى بعد إحصانه فعليه الرجم أو قتل عمدا فعليه القود أو ارتد بعد إسلامه فعليه القتل فوالله ما زنيت في جاهلية ولا إسلام ولا قتلت أحدا فأقيد نفسي منه ولا ارتددت منذ أسلمت إني أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله
                    الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 1/224
                    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

                    تعليق


                    • #55
                      الكتاب : البدء والتاريخ
                      المؤلف : ابن المطهر
                      مصدر الكتاب : موقع الوراق

                      و توفي الحسن في سنة تسع و أربعين و هو ابن سبع و أربعين سنة و اختلفوا في سبب موته فزعم قوم أنه زج ظهر قدمه في الطواف بزجٍ مسمومٍ و قال آخرون أن معاوية دس إلى جعدة بنت الأشعث بن قيس بأن تسم الحسن و يزوجها يزيد فسمته و قتلته فقال لها معاوية إن يزيد منا بمكان و كيف يصلح له من لا يصلح لابن رسول الله و عوضها منه مائة ألف درهم و في أيام معاوية ماتت عائشة رضي الله عنها وأم سلمة و أبو هريرة و سعد بن أبي وقاص و عبد الله بن عمر و أبو أيوب الأنصاري بالقسطنطينية و كان معاوية قد أذكى العيون على شيعة علي عليه السلام يقتلهم أين أصابهم فقتل حجر بن عدي و عمرو بن الحمق في جملة من قتل و قال سعيد بن المسيب أن معاوية أول من غير قضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم و أول من خطب قاعداً لأنه كان بطيناً بادناً و أول من قدم الخطبة على الصلاة خشي أن يتفرق الناس عنه قبل أن يقول ما بدا له و أول من نصب المحراب في المسجد و توفي و له من الأموال التي استصفاها من مال كسرى و قيصر خمسون ألف ألفَ درهم.
                      أخذ البيعة ليزيد بن معاوية ثم دعا الناس إلى بيعة يزيد فأول من بايع يزيد معاوية و كتب إلى مروان بن الحكم بأخذ بيعة أهل المدينة ليزيد عليه اللعنة فغضب مروان إذ لم يجعل إليه الأمر فسار إلى الشام فكلمه و جعله ولي عهد يزيد بعده و رده إلى المدينة فامتنع أهل المدينة من بيعته فجاء معاوية حاجاً في ألف فارس إلى المدينة و تلقاه الحسين و عبد الرحمن بن أبي بكر و عبد الله بن الزبير فسلموا عليه فلم يرد جواب سلامهم و أغلط بهم في القول و عنف و ذلك حيلة منه فتوجه القوم إلى مكة لما رأوا من جفائه و دخل معاوية المدينة و لم يبق بها أحد لم يبايعه و أخذ بيعة أهلها ليزيد و فرق فيهم أموالاً عظيمةً ثم خرج إلى مكة فتلقاه الحسين بن علي فلما وقع بصره عليه قال مرحباً بابن رسول الله و سيد شباب أهل الجنة دابةً لابن عبد الله ثم طلع عليه عبد الله بن الزبير فقال مرحباً بابن حواري رسول الله و ابن عمته دابةً لأبي خبيب ثم كذلك كلما طلع عليه طالع حياه و أمر له بدابةٍ وصلةٍ ثم دخل مكة و هداياه و جوائزه يروح عليهم و يغدو حتى أنماهم الأموال ثم أمر برواحله فعلقت بباب المسجد و جمع الناس و أمر بصاحب حرسه أن يقيم على رأس كل رجل من الأشراف رجلاً بالسيف و قال إن ذهب واحد منهم إلى أن يراجعني في كلامي فاضربوا عنقه ثم صعد النبر و خطب فقال إن هؤلاء الرهط سادة المسلمين و خيارهم و لا يبتز أمر دونهم و لا يقضى أمر عن غير مشورتهم و قد بايعوا يزيد فبايعوه بسم الله فأما الأشراف فلم يكن يمكنهم تكذيبه و مراجعته و أما سائر الناس فلا جرأة لهم على الكلام و لا علم لهم بشيء مما يقول فأخذ البيعة و ركب رواحله و ضرب إلى الشام و كان يقول لولا هواي في يزيد لأبصرت رشدي و فيه يقول بعضهم
                      فإن تأتوا برملة أو بهند ... نبايعها أميرة مؤمنينا
                      إذا ما مات كسرى قام كسرى ... بنوه بعده متناسقينا
                      خشينا الغيظ حتى لو سقينا ... دماء بني أمية ما شفينا
                      وفاة معاوية رضي الله عنه و مات معاوية بدمشق سنة ستين وهو ابن ثمانين سنة و كان رجلاً طوالاً جسيماً بادناً أبيض جميل الوجه إذا ضحك انقلبت شفته العلياء و بايع أهل الشام يزيد بن معاوية على الوفاء بما أخذ له معاوية من بيعتهم.

                      تعليق


                      • #56
                        [ جمهرة خطب العرب - أحمد زكي صفوت ]
                        الكتاب : جمهرة خطب العرب في عصور العربية الزاهرة
                        المؤلف : أحمد زكي صفوت
                        الناشر : المكتبة العلمية - بيروت
                        عدد الأجزاء : 3

                        8 - خطبة لمعاوية فى أهل الكوفة
                        وروى المدائنى قال خرج على معاوية قوم من الخوارج بعد دخوله الكوفة وصلح الحسن رضى الله عنه فأرسل معاوية إلى الحسن يسأله أن يخرج فيقاتل الخوارج فقال الحسن سبحان الله تركت قتالك وهو لى حلال لصلاح الأمة وألفتهم أفترانى أقاتل معك فخطب معاوية أهل الكوفة فقال يأهل الكوفة أترانى قاتلتكم على الصلاة والزكاة والحج وقد علمت أنكم تصلون وتزكون وتحجون ولكنى قاتلتكم لأتأمر عليكم وعلى رقابكم وقد آتانى الله ذلك وأنتم كارهون ألا إن كل مال أو دم أصيب فى هذه الفتنة فمطلول وكل شرط شرطته فتحت قدمى هاتين ولا يصلح الناس إلا ثلاث إخراج العطاء عند محله وإقفال الجنود لوقتها وغزو العدو فى داره فإنه إن لم تغزوهم غزوكم ثم نزل
                        9 - رد الحسن بن على على معاوية حين نال منه ومن أبيه

                        وخطب معاوية بالكوفة حين دخلها والحسن والحسين رضى الله عنهما جالسان تحت المنبر فذكر عليا عليه السلام فنال منه ثم نال من الحسن فقام الحسين ليرد عليه فأخذه الحسن بيده فأجلسه ثم قام فقال أيها الذاكر عليا أنا الحسن وأبى على وأنت معاوية وأبوك صخر وأمى فاطمة وأمك هند وجدي رسول الله وجدك عتبة بن ربيعة (2/14)

                        وجدتى خديجة وجدتك قتيلة فلعن الله أخملنا ذكرا وألأمنا حسبا وشرنا قديما وحديثا وأقدمنا كفرا ونفاقا
                        فقال طوائف من أهل المسجد آمين
                        (2/15)

                        تعليق


                        • #57
                          الكتاب : منهاج السنة النبوية
                          المؤلف : شيخ الإسلام بن تيمية
                          المحقق : د. محمد رشاد سالم
                          الناشر : مؤسسة قرطبة ، الطبعة لأولى
                          عدد الأجزاء : 8

                          ولهم في المكابرات وجحد المعلومات بالضرورة أعظم مما لأولئك النواصب الذين قتلوا الحسين (4/206)

                          تعليق


                          • #58
                            ذكر صاحب كتاب الطيوريات (ج3 / ص912) : 846- سمعت أَحْمَدَ يَقُولُ : سَمِعْتُ أَبَا بَكْرٍ محمد بن الحسن بن عبدان الصيرفي يقول: سمعت جعفر الخلدي يقول: (( زُرْتُ قَبْرَ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ ـ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا ـ، فَغَفَوْتُ عِنْدَ الْقَبْرِ غَفْوَةً، فَرَأَيْتُ كَأَنَّ الْقَبْرَ قَدْ انْشَقَّ وَخَرَجَ مِنْهُ إِنْسَانٌ، فَقُلْتُ: إِلَى أَيْنَ يَا ابْنَ رَسُولِ اللهِ؟ قَالَ: نُرِيدُ هَؤُلاَءِ ))
                            قالا المحققان ، د. سمان يحيى معالي، عباس صخر الحسن : رجال إسناده ثقات، وهذه الرؤيا من حكايات الخلدي، وهي من عجائب بغداد، كما أشار الخطيب والسمعاني. اهـ

                            تعليق


                            • #59
                              التسطيح للقبور إنما إجتنب لموافقته فعل الشيعه ! وقد ورد تسطيح المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم قبر إبنه إبراهيم عليه السلام قال الإمام النووي : وقال أبو حنيفة والثوري وأحمد ـ رحمهم اللّه ـ التسنيم أفضل لكون التسطيح شعار الرافضة.فلا يضرّ موافقة الرافضي لنا في ذلك، ولو كانت موافقتهم لنا سبباً لترك ما وافقوا فيه لتركنا واجبات وسنناً كثيرة.فإن قيل: صححتم التسطيح، وقد ثبت في صحيح البخاري رحمه اللّه عن سفيان التمار قال: رأيت قبر النبي مسنَّماً.فالجواب: ما أجاب به البيهقي ـ رحمه اللّه، قال: صحّت رواية القاسم بن محمد السّابقة المذكورة في الكتاب، وصحت هذه الرواية، فنقول: القبر غُيِّر عمّا كان، فكان أول الأمر مسطّحاً كما قال القاسم، ثم لما سقط الجدار في زمن الوليد بن عبد الملك وقيل في زمن عمر بن عبد العزيز، أصلح فجعل مسنَّماً.قال البيهقي: وحديث القاسم أصح وأولى أن يكون محفوظاً، واللّه أعلم»(1 )


                              وقال الإمام النووي في شرح صحيح مسلم : "إنّ السنَّة أنّ القبر لا يُرفع عن الأرض رفعاً كثيراً، و لا يُسنَّم، بل يُرفع نحو شِبر و يُسطّح وَهَذَا مَذْهَب الشَّافِعِيّ وَمَنْ وَافَقَهُ " (2)

                              كيف فهم من حديث ولا قبـرا مشرفا إلا سويته أن سويته بمعنى ساويته بالأرض مع أن العلامه ابن عثيمين قال في المعنى الثاني لسويته : "جعلته حسنا على ما تقتضيه الشريعة ، قال تعالى : ( الذي خلق فسوى ) ( الأعلى : 2 ) أي : سوى خلقه أحسن ما يكون ، وهذا أحسن " (3)
                              ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

                              (1) المجموع شرح المهذب 5 / 297 ـ 297
                              (2) (7 / 36 )

                              (3) القول المفيد على كتاب التوحيد ج2 ص448 - الشاملة

                              تعليق


                              • #60
                                رابط الكتاب على الميديا فاير لان الرابط على الفورشيرد أصبح غير صالح

                                http://www.mediafire.com/download/3p...x4z/tanbeh.exe

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 18-07-2019, 08:26 AM
                                ردود 0
                                23 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 09-06-2019, 10:31 PM
                                ردود 2
                                71 مشاهدات
                                1 معجب
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                يعمل...
                                X