إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

استحباب تزويج البنت عندما تبلغ البلوغ الشرعي (عشر سنوات قمرية )

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • استحباب تزويج البنت عندما تبلغ البلوغ الشرعي (عشر سنوات قمرية )

    قال آية الله العظمى السيد محمد الحُسينيّ الشيرازيّ رحمه الله في موسوعته الفقهية الجزء 62

    (مسألة 14): {يستحب تعجيل تزويج البنت وتحصينها بالزوج عند بلوغها} الشرعي، وهو سن العاشرة.
    {فعن أبي عبد الله (عليه السلام): من سعادة المرء أن لا تطمث ابنته في بيته} (1).
    وفي رواية الكليني (رحمه الله): إن الله عز وجل لم يترك شيئاً مما يحتاج إليه إلاّ وعلّمه نبيه (صلى الله عليه وآله)، فكان من تعليمه إياه أن صعد المنبر ذات يوم، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أيها الناس إن جبرئيل أتاني عن اللطيف الخبير، فقال: إن الأبكار بمنزلة الثمر على الشجرة إذا أدرك ثمارها فلم تجتن أفسدته الشمس ونثرته الرياح، وكذلك الأبكار إذا أدركن ما يدرك النساء فليس لهن دواء إلاّ البعولة، وإلا لم يؤمن عليهن الفساد لأنهن بشر، قال: فقام إليه رجل فقال: يا رسول الله فمن نزوج، فقال (صلى الله عليه وآله وسلم): الأكفاء، فقال: وما الأكفاء، فقال: المؤمنون بعضهم أكفاء بعض(2).
    وفي رواية الصدوق، قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): من سعادة الرجل أن لا تحيض ابنته في بيته(3).

    ولا يخفى أن إبقاء البنت يوجب أحد شيئين:
    وهو إما أن تكون عفيفة فتكبت نفسها عن الحرام، ويسبب ذلك العقد النفسية الملازمة لها إلى الموت، بالإضافة إلى الأمراض الجسمانية التي قلما تعالج.
    وإما أن لا تكون عفيفة فتفسد، مما يضر بدينها ودنياها، ويسبب مشاكل اجتماعية أخرى.
    ولذا كانت عادة المسلمين منذ فجر الإسلام زواج البنت في أوائل بلوغهن كالحادية عشرة إلى الخامسة عشرة، وقد رأيت تقريراً يقول: إن أغلب بنات المدارس في بريطانيا قد جربن الجنس بين الثانية عشرة والثالثة عشرة، ورأيت تقريراً آخر يقول: وزير المعارف الأمريكي اشتكى من فوضى الجنس في المدارس شروعاً من آخر صف في المدارس الابتدائية، فإن الطبيعة إذا كملت ـ وعلامته في الولد المني، وفي المرأة الحيض ـ تطلبت كل ما يلائمها، فإن أعطيت فهو، وإلا تطلبت الطرق غير المشروعة، كما أن المعدة إذا جاعت فلم تعط الغداء المناسب تطلبت الغذاء غير المناسب.
    هذا بالإضافة إلى أن البنت تحتاج إلى رعاية اللوازم الجسدية من مأكل ومشرب وملبس ومسكن وغيرها، وإلى رعاية العطف والحنان وغيرهما، والأب والأخ ونحوهما لا وقت ولا مال ولا حنان له في رعاية زوجته وأولاده الصغار، وفي رعاية بناته الكبار فلابد وأن تنقص الرعاية مما يوجب المشاكل، أما إذا زوجت البنت فالزوج يرعاها رعاية كافية.
    ثم إنه كما يستحب تعجيل تزويج البنت، يستحب تعجيل تزويج الولد، وقد تقدم بعض الروايات في ذلك في أول الكتاب، ووقت زواجهما عند البلوغ .
    ===
    (1) الوسائل: ج14 ص39 الباب 23 من أبواب مقدمات النكاح ح1.
    (2) الوسائل: ج14 ص39 الباب 23 من أبواب مقدمات النكاح ح2.
    (3) الوسائل: ج14 ص41 الباب 23 من أبواب مقدمات النكاح ح12.

  • #2
    احسنت

    تعليق


    • #3
      أحسن الله إليكم

      تعليق


      • #4
        لكل وقت اذان لان البنات في زمان الائمة كن يبلغن وهن في سن العاشزة لان السنة القمرية كانت طويلة والوقت بطئ والسنة بطول سنتين من سني هدا زمان. اما ان تزوج ابنة ثالث ابتدائي. فتلك مسخرة والله. لا تجعلو. وحوشا نقتل الطفولة باسم الدين وهو. منا برائ

        تعليق


        • #5
          لكل وقت اذان لان البنات في زمان الائمة كن يبلغن وهن في سن العاشزة لان السنة القمرية كانت طويلة والوقت بطئ والسنة بطول سنتين من سني هدا زمان.
          ما الدليل على هذا الكلام ؟ وهل القمر في دورانه و الأرض في دورانها زادت سرعتهما بالنصف ليصح كلامك ؟

          اما ان تزوج ابنة ثالث ابتدائي. فتلك مسخرة والله. لا تجعلو. وحوشا نقتل الطفولة باسم الدين وهو. منا برائ
          لا أرى أدنى مانع الا استقباح لا وجه له تأثرا بالغرب الفاسد المنتشر فيه الرذائل .
          فهذه طبيعة الذكر والأنثى ان تحتاج لأن تحل مشكلة الشهوة بالحل الطبيعي و أهل البيت رسموا لنا العلاج الاجتماعي لهذه المشاكل .


          وكما قال السيد:


          ولا يخفى أن إبقاء البنت يوجب أحد شيئين:
          وهو إما أن تكون عفيفة فتكبت نفسها عن الحرام، ويسبب ذلك العقد النفسية الملازمة لها إلى الموت، بالإضافة إلى الأمراض الجسمانية التي قلما تعالج.
          وإما أن لا تكون عفيفة فتفسد، مما يضر بدينها ودنياها، ويسبب مشاكل اجتماعية أخرى.

          ولذا كانت عادة المسلمين منذ فجر الإسلام زواج البنت في أوائل بلوغهن كالحادية عشرة إلى الخامسة عشرة، وقد رأيت تقريراً يقول: إن أغلب بنات المدارس في بريطانيا قد جربن الجنس بين الثانية عشرة والثالثة عشرة، ورأيت تقريراً آخر يقول: وزير المعارف الأمريكي اشتكى من فوضى الجنس في المدارس شروعاً من آخر صف في المدارس الابتدائية، فإن الطبيعة إذا كملت ـ وعلامته في الولد المني، وفي المرأة الحيض ـ تطلبت كل ما يلائمها، فإن أعطيت فهو، وإلا تطلبت الطرق غير المشروعة، كما أن المعدة إذا جاعت فلم تعط الغداء المناسب تطلبت الغذاء غير المناسب.

          تعليق


          • #6
            معاني الأخبار، عيون أخبار الرضا (ع) بسنده عن عن أبي حيون مولى الرضا، عن الرضا (عليه السلام) قال: نزل جبرئيل على النبي (صلى الله عليه وآله) فقال: يا محمد إن ربك يقرئك السلام ويقول: إن الابكار من النساء بمنزلة الثمر على الشجر، فإذا أينع الثمر فلا دواء له إلا اجتناؤه، وإلا أفسدته الشمس وغيرته الريح، وإن الابكار إذا أدركن ما تدرك النساء فلا دواء لهن إلا البعول، وإلا لم يؤمن عليهن الفتنة .

            تعليق


            • #7
              اخي الا تسمع عن كثرة الطلاق في الزيجات من ذوات ابسن الصغير ،،،،المعدلات بشعة جدا وكبيرة والعواقب وخيمة حين يكون ثمرة هذا الزواج القصير طفل لا ذنب له،،،،،حين قال الرسول النساء كالثمر اليانع لم تكن هناك مدارس ولا جامعات وكان عمل المراءة في البيت فقط فالافضل لها الزواج ،،،،،هل تستطيع انت الان ان تركب البعير مثلما فعل اجدادك،،،،،كانت النسوة من قريش تبلغ وهي في التاسعة الان سن البلوغ الخامسة عشر او الرابعةعشر،،،وهل زواج الاطفال يحل مشكلةالانحراف ،،،،الم تسمع ان انحراف . ذوات البعول اصبح شائعا اكثرمن ذي قبل،،،،،اماعن مسالة الوقت فانه اصبح يمضي سريعا بشهادة العلماء

              تعليق


              • #8
                والفضيلة والتربية الحسنة هي الاساس لا الزواج ولا حتى حبس المراءة في قمقم يجعلها عفيفة ولا تظن ان زواج القاصرات عفة في هذا الوقت الاغبر بل هو في كثير من الاحيان باب يفتح لها على مصراعيه للانغماسفي علاقات محرمة خصوصا حين تزال القيود ويكون الزوج صغيرا /وامعه/عذرا للتشبيه. ،،،،، ليس علبنا ان ندفن ائاننا في الرمل كالنعامة اخي ،،،فكما كان اجدادنا يجةهدون بما يستحدث في زمانهم يجب ان يجتهد مراجتنا بما هو مستجد

                تعليق


                • #9
                  لا تكرهو اولادكم على ما تربيتم علبه فانهم خلقو لزمان غير زمانكم

                  تعليق


                  • #10
                    ربو فتياتكم على الفضيلة واغرسوها غرسا فتصبح نباتا ويورق كالشجر الرحماني ،،،فان المراءة اان رضعت العفة في المهد فلا تفطم منها حتى اللحد ،،،،،،وان لم تربى عليها فلو اجتمع اهل الارض جميعا ليقوموها لما استطاعو ،،،،،،،،،،العفةاولا اخرا ،،وليس الاجبار والاكراه على التزوي/والله شنو حتى الرجل يشبع شهوته من الفتيات صغيرات السن،،،،، اعترفو يارجال انكم تايدون مايوافق. رغباتكم ،،،،،،ودعومسالة الشرع جانب . ،،اخي ارفع شعا . العفة للنساء والرجال ودع عنك كل هذه الترهات

                    تعليق


                    • #11
                      اخي الا تسمع عن كثرة الطلاق في الزيجات من ذوات ابسن الصغير ،،،،المعدلات بشعة جدا وكبيرة والعواقب وخيمة حين يكون ثمرة هذا الزواج القصير طفل لا ذنب له
                      الذي أسمعه هو هذا في دول الخليج التي تحلل الطلاق البدعي .
                      ثم شيء طبيعي أنه كلما زادت مدة العلقة الزوجية زادت فرصة الطلاق .

                      ،حين قال الرسول النساء كالثمر اليانع لم تكن هناك مدارس ولا جامعات وكان عمل المراءة في البيت فقط فالافضل لها الزواج ،،،،،هل تستطيع انت الان ان تركب البعير مثلما فعل اجدادك،،،،،كانت النسوة من قريش تبلغ وهي في التاسعة الان سن البلوغ الخامسة عشر او الرابعةعشر
                      وما الذي غيرته الجامعات و المدارس ؟؟؟
                      وهل تغير التركيب لجسد المرأة حتى اصبحت تبلغ متأخرة أربع سنين
                      هذه أمور لا دليل عليها بل الزواج من امرأة في بداية بلوغها (عشر سنوات قمرية) جدا شيء شائع قبل قرن من الزمان وكان لي موضوع في هذا .
                      http://www.yahosain.net/vb/showthread.php?p=2174355

                      ،وهل زواج الاطفال يحل مشكلةالانحراف ،،،،الم تسمع ان انحراف . ذوات البعول اصبح شائعا اكثرمن ذي قبل
                      يكون العلاج الطبيعي بالدواء لا بأن يتم تركه كما هو و الدفاع عن الوضع الحالي .

                      اماعن مسالة الوقت فانه اصبح يمضي سريعا بشهادة العلماء
                      تفضلي اثبتي لي بكلام العلماء هذا أن السنة القمرية كانت ضعف السنة القمرية اليوم
                      يعني اليوم في الشهر كان وقتها حوالي 60 يوم اختي ؟؟؟


                      والفضيلة والتربية الحسنة هي الاساس لا الزواج ولا حتى حبس المراءة في قمقم يجعلها عفيفة ولا تظن ان زواج القاصرات عفة في هذا الوقت الاغبر بل هو في كثير من الاحيان باب يفتح لها على مصراعيه للانغماسفي علاقات محرمة خصوصا حين تزال القيود ويكون الزوج صغيرا /وامعه/عذرا للتشبيه. ،،،،، ليس علبنا ان ندفن ائاننا في الرمل كالنعامة اخي ،،،فكما كان اجدادنا يجةهدون بما يستحدث في زمانهم يجب ان يجتهد مراجتنا بما هو مستجد
                      لا ليست الأساس هذه طبيعة الذكر و الأنثى أن تكون له شهوة هذا شيء لا يمكن تجاهله والعلاج هو بالزواج .
                      لا ادري كيف اصبح الزواج من " زوج صغير امعة" علاقة محرمة ...
                      واخبريني ما الذي تغير بحيث تصبح هذه السنة التي مارسها أهل بيت العصمة (السيدة فاطمة تزوجت وعمرها حوالي 10 سنوات قمرية والإمام الجواد تزوج صغيرا) شيء غير مقبول , أنتي ليس عندك إلا الاستهجان العرفي وهذا عندما يوافق الشرع أهلا وسهلا وعندما لا يفعل فلا وألف لا .


                      لا تكرهو اولادكم على ما تربيتم علبه فانهم خلقو لزمان غير زمانكم
                      سلمنا لم نكره أحدا .

                      بو فتياتكم على الفضيلة واغرسوها غرسا فتصبح نباتا ويورق كالشجر الرحماني ،،،فان المراءة اان رضعت العفة في المهد فلا تفطم منها حتى اللحد ،،،،،،وان لم تربى عليها فلو اجتمع اهل الارض جميعا ليقوموها لما استطاعو ،،،،،،،،،،العفةاولا اخرا
                      لا أدري عن ماذا تتكلمين , وهل إذا تعلم المرأة و الرجل كلمات عن العفة أصبحوا محصنين من العلاقة المحرمة
                      كم من شاب و شابة بإغواء بسيط يسقطون في هذه الأمور

                      وَاللَّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا (27) يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ ۚ وَخُلِقَ الْإِنسَانُ ضَعِيفًا (28)

                      تعليق


                      • #12
                        استغفر الله العلي العظيم ولا حول ولا قوة الا بالله

                        مولاتي هذا حاطب ليل


                        محمد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان ، وعلي بن إبراهيم ، عن أبيه جميعا ، عن ابن أبي عمير ، عن هشام بن الحكم ، عن أبي عبدالله - أو أبي الحسن ( ع ) - قال : قيل له :إنا نزوج صبياننا وهم صغار ، قال : فقال : إذا زوجوا وهم صغارلم يكادوا يتألفوا

                        البنت في ذلك الزمن تختلف عن البنت في هذا الزمن هذا ما يفرق في الاخبار مشكلته عويصة دعوته هو و من معه الى موضوع نقاش لم يجب ولم يكتبوا حتى كلمة واحدة ثم هذا مبلغ علمه اتركيه والسلام سيغير ماذا مثلاً واقع ام انه سيصدر قانون لا شي

                        والسلام



                        تعليق


                        • #13
                          امنت بالله انا لست من الخلبج واتابع قصايا الطلاق لقربي من عمل المخاكم والله لو اسمعتك بعض القصص عما يحدث في بلادنا الاسلامية لوليت. رعبا وتوجست خيفة حتى من نفسك،،،؟،وانا مع من ترغب. الزواج من الصغيرات بشرط ان تتزوج برغبتها ،وان تتزوج من يماثل سنها ،،،،وبذلك. نقطع الطريق على المتصابين التمتع بصغيرات السن وهم بعمر الخرف متخذين الدين ستار لاشباع رغباتهم ونفوسهم العاجزة،،،؟،مثلا رجل في الاربعين يتزوج صبية في الثالثة عشر هو يجدد ربيعه الذي ولى وهي تدفن ربيعها اليانع مع عجوز يصبغ شعره الاشيب امامها كل يومين،،،،،،،،توخو العدالة في طر طروحاتكم ،،وجددو الاسلام لانه سيصبح غريبا ومستهجنا البسوه حلته او جددوها ،،،فىلعالم كل . اصبح يمقت الاسلام ،،،فاما وهابي متطرف ،،،واما متصابي مخرف ،،،،هل هذا هو الاسلام ،،،لا والف لا

                          تعليق


                          • #14
                            لنا الحق في ابداء الراي ومخالفته ان لزم الامر ،،ورلا فرق فيمن اذا كان صاحب الراي وهابيا ناصبيا،،ام شيعيا مواليا ،،ولو عندي الفرق شتى بين الاثنان،،،فالوهابي مكروه وان نزل الحق بداره ضيفا سريع الزيارة...والموالي محبوبى وان كان معاند يصم اذانه،،

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة الصحيفةالسجادية
                              استغفر الله العلي العظيم ولا حول ولا قوة الا بالله

                              مولاتي هذا حاطب ليل


                              محمد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان ، وعلي بن إبراهيم ، عن أبيه جميعا ، عن ابن أبي عمير ، عن هشام بن الحكم ، عن أبي عبدالله - أو أبي الحسن ( ع ) - قال : قيل له :إنا نزوج صبياننا وهم صغار ، قال : فقال : إذا زوجوا وهم صغارلم يكادوا يتألفوا




                              صبيان صغار أي غير بالغين .
                              مو بالغين حديثي البلوغ , هناك فرق .
                              والسيد محمد الشيرازي جعل مسألة كاملة في موسوعته على هذه المسألة .


                              البنت في ذلك الزمن تختلف عن البنت في هذا الزمن هذا ما يفرق في الاخبار
                              من قال من الفقهاء باختلاف سن البلوغ عن زمان الأئمة يا كذاب ؟ أنت ما قيمتك لتفتي بدون علم
                              وهذا الحديث -مع أننا لسنا مطالبين بالبينة بل المدعي - صريح في عكس دعواك بتغير الأحوال : عن أبي عبد الله (عليه السلام): من سعادة المرء أن لا تطمث ابنته في بيته .

                              ما أسهل اللعب بدين الله عز وجل عندكم أسأل الله عز وجل أن تحاسب على لعبك بشريعة سيد المرسلين بكل برودة وعدم خوف من الله عز وجل


                              وانا مع من ترغب. الزواج من الصغيرات بشرط ان تتزوج برغبتها ،وان تتزوج من يماثل سنها
                              نعم تتزوج برغبتها مو بالاجبار لا يحق لأحد اجبارها لكن ما الدليل على شرط " يماثلها في السن" ؟


                              وبذلك. نقطع الطريق على المتصابين التمتع بصغيرات السن وهم بعمر الخرف متخذين الدين ستار لاشباع رغباتهم ونفوسهم العاجزة،،،؟،مثلا رجل في الاربعين يتزوج صبية في الثالثة عشر هو يجدد ربيعه الذي ولى وهي تدفن ربيعها اليانع مع عجوز يصبغ شعره الاشيب امامها كل يومين،
                              أختي الفاضلة .
                              لعلك لا تعرفين لكن الاستحسان في مذهب الإمامية يبطل عمل صاحبه و يخرجه من مذهب الإمامية .
                              هل هذا الكلام بنص عن معصوم أم لا ؟

                              لنا الحق في ابداء الراي ومخالفته ان لزم الامر
                              لكي الحق في المخالفة مادام ليس واجبا عليكِ -وهو ليس واجبا- لكن ليس لكِ الحق في ابداء رأي ما تعلمناه من اهل البيت عليهم السلام


                              الكافي : قال أبوعبدالله عليه السلام: لو أن قوماً عبدوا الله وحده لا شريك له وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وحجوا البيت وصاموا شهر رمضان .
                              ثم قالوا لشئ صنعه الله أو صنعه رسول الله صلى الله عليه وآله : إلا صنع خلاف الذي صنع، أو وجدوا ذلك في قلوبهم ,لكانوا بذلك مشركين .
                              ثم تلا هذه الآية " فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما " ثم قال أبوعبدالله عليه السلام: عليكم بالتسليم.

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 21-05-2019, 10:47 PM
                              ردود 0
                              7 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 21-05-2019, 10:34 PM
                              ردود 0
                              6 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 21-05-2019, 08:13 PM
                              ردود 0
                              7 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 21-05-2019, 09:48 PM
                              ردود 0
                              5 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة قنبر, 28-03-2019, 05:37 AM
                              ردود 75
                              1,604 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X