إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خواطر في زمن الدكتاتور

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التحرش سببه الرجال ليس لشهوتهم إنما (لتوحشهم)

    منذ 40 عاما لم يعرف رجالنا التحرش كما نراه لأنهم كانوا متمدنين..حتى الشرير منهم إذا أراد الإيقاع بالأنثى خدعها وليس كما يحدث الآن من تطبيق كل فنون الاغتصاب المتوحشة..

    إذا أردتم تهذيب وتمدين الرجال ليس بعلاج الكبت.. فالكبت منذ الأزل موجود.. إنما أن يقتنعوا بأن ملابس الأنثى شئ يخصها كما أن ملابسك كرجل لا تخصها.. وبتعزيز فكرة الحقوق الطبيعية.. والأهم على الإطلاق تعليمهم أن الحياة شركة وليست سلطة..

    تعليق


    • لا يعجبني تناول بعض التنويريين المسلمين موضوع شريف جابر ونقده للقرآن

      يصرون على إطلاق أحكام الكفر والإلحاد والمروق في حق الرجل، ولو ردوا يردوا فقط على معلومة أو اثنين أو عشرة..رغم أن شريف طرح مئات المعلومات تحتاج إلى توثيق تاريخي وفني في أعلى الدرجات..

      أذكركم بمنطق القرآن في تناول مخالفيه.." فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها وما أنا عليكم بوكيل" (يونس: 108) يعني الرسول نفسه قال لقريش لست وكيلا عليكم من الله فكيف تجعل نفسك وكيلا على شريف؟!...رد عليه فحسب دون اتهامات أو سباب وشتائم..هذا سيكون لصالحه لو تعلم..

      الرجل ذكي وقارئ جيد..صحيح يخطئ ويخبط عشوائيا كتعرضه مثلا لقضايا جمع القرآن واعتداده بروايات الجمع العباسية ولم يفترض أن القرآن كتب أصلا في حياة النبي..أو بتوظيفه خلاف المصاحف في عدد الآيات لإثبات التحريف..رغم أن فقهاء المسلمين نفسهم اعترفوا بذلك وعدوا الزيادة والنقص في العدد وليس في الكلمات والجُمَل..وأشياء كثيرة أخطأ فيها..لكن لا يعني ذلك أنه لم يصب..بل أصاب في أشياء كثيرة نرددها هنا منذ أعوام أن القرآن أصله سرياني بالفعل..وربما النسخة الأولى كتبت بالآرامية حتى انتقل للعربية بالخط الحجازي وهو ما تحكيه مخطوطات برمنجهام وطشقند وصنعاء بكل وضوح..

      وهنا على الصفحة طرحنا مقارنة بين أقدم مخطوطة للقرآن بالخط الحجازي وبين إنجيل رابولا بالسريانية لم نجد فارق..!

      القرآن لسان عربي لا يعني أن هناك خط عربي في عصره، بل اللسان هو خليط من عدة لغات حية كحديث المصريين اليوم عدة لغات ربما تصل للعشرات..لكن حين يكتبون يكتبون بالعربية..وهذا يعني أن اللسان العربي يحوي ألفاظا أعجمية اجتهد فقهاء علوم القرآن في جمعها ووصلت مع السيوطي لمئات الكلمات.

      شريف له حسنة مهمة وهو أنه (سيف مسلط) على الشيوخ ومتطرفي المسلمين، وقصة إلحاده لا يجب أن تشغل البعض ، فقضايا الإيمان والإلحاد واسعة لا طاقة لبشر على الإتيان بكل مفاصلها، كل يوم نكتشف جديد وعلوم حديثة لم يعرفها السابقون..وعندما نبحث نجد أن لها علاقة مباشرة بعقائد البشر..

      أخيرا: مشكلة القرآن مع خصومه ليست في النصوص بل في تناول هذه النصوص، والدليل لو سألت أحدهم عن شخص يطبق قوله تعالى.."إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي"..[النحل : 90]..سيقول أهلا وسهلا مرحبا..هذا شئ جيد، إنما يزعجه من يوظف آيات الحرب بالمطلق وهي مشكلة قديمة حول طبيعة النص مع المعتزلة..

      مع المتطرفين يختفي النص الداعي للسلام والعدل والرحمة لصالح نص آخر يدعو للحرب والعنف، وهذه أمور نسبية تختلف حسب نوعية الشخص نفسه.

      أتركوا شريف يعمل..هو فاهم بيعمل إيه..هو غير ثائر على إسلام محمد عبده وطه حسين والفارابي والجاحظ والتوحيدي وابن سينا، هو ثائر على إسلام الفقهاء وابن تيمية وابن عبدالوهاب..وهذا شئ جيد..دعونا نعلم الناس إسلام التسامح والعدل..ولو ردينا على شريف..فبالتسامح أيضا والعدل..

      تعليق


      • زواج الصغيرات لا ينتشر فقط عند العرب بل عند الأمم الأخرى

        في البرازيل والهند ..حتى في أمريكا..توجد ولايات أمريكية سن الزواج فيها يبدأ من 13 و 15 سنة

        وهذه إحصائية لسن الزواج في أمريكا.. http://bit.ly/2Eg28QB

        لكن كل هؤلاء لا يمارسوه بخلفية دينية، هذه أعراف مجتمعية سمحت لهم بذلك مع قيود من الأسرة والقضاء، إنما عند العرب يمارسوه مزدوجا بطريقة دينية وعرفية معا..وهنا الخطورة، لأن التقرب إلى الله وقتها يلزم البعض بزواج الصغيرة أسوة بما زعموه للنبي..

        ولكن لا يعني تطبيقه في دول الغرب وآسيا أنه شئ جيد بالنسبة لهم، هذه مطالب تبدأ مع استشعار كلا الين (الحب) في سن صغيرة، ومشاعر ال نحو الآخر في مرحلة البلوغ، ولو اعتبرنا إن قصص الحب والغزل في التعليم المدرسي تنمّي هذه الظاهرة فنحن أمام (معضلة) وليست فقط (مشكلة)

        هذه تجربة اجتماعية في الديلي ميل لقياس رضا الشارع الغربي عن زواج الصغيرة.. http://dailym.ai/2FIMOc9

        واضح انزعاج الناس منها..في المقابل لا نجد هذا الانزعاج عند العرب، وهو المعنى إن الحدث تحول من مجرد حالة إلى طقس ديني مجتمعي منتشر جدا في اليمن والسعودية على وجه الخصوص..

        الخريطة توضح أدنى سن زواج في دول العالم..يظهر منها أن أمريكا والسعودية واليمن أكثر دول العالم تزويجا للصغيرات، ومعدل الأعمار فيها قليل للغاية، بينما أوكرانيا وآسيا الوسطى أعلى قليلا..ثم باقي دول العالم حددت أدنى عمر 18 عام..

        بالمناسبة: تحدثت مع صديقة –خمسينية- تزوجت وهي في عمر 15 عام، حكت لي كيف أنها لم تفهم الزواج إلا بعد إنجابها طفلين في سن 21 سنة، ولم تعش تجربة الحب الحقيقي مع زوجها إلا متأخرا..وقد عانت في بداية زواجها من عدم الألفة الزوجية وعشق رجل آخر من طرفها دون البوح ..والأغرب أنها في فترة الخطوبة كانت تتصرف كطفلة تماما أي تفرح بقدوم خطيبها ليس لكونه (حبيبا) إنما (ضيفا)..!

        زواج الصغيرات لا يعني تطبيقه أنه شئ جيد..هذا شئ قبيح جدا وعادة سيئة لم يسلم منها حتى المتنورون، وكأنه يوجد صراع بين العقل والغريزة، أو بين المجتمع والمبدأ..فحتى لو لم تتضرر الأنثى منه بدنيا ستتضرر نفسيا بنزع حق الاختيار عند كمال العقل.

        تعليق


        • لمن يعاني من أسعار الكتب

          المراجع والموسوعات هي الأعلى سعرا يمكنك قرائتها ألكترونيا بصيغ الشاملة وexe و PDF وكلها بشكل مجاني على الإنترنت..

          أما الكتب والمؤلفات الحديثة معظمها رخيصة الثمن

          المراجع والموسوعات لن تقرأها كاملة لأن مفيش فكرة واحدة بتناقشها وبالتالي إنفاق الأموال عليها غير مهم.. وفائدتها الوحيدة زينة للمكاتب والمنازل لا غير..

          أما مؤلفات الكتاب والمثقفين حديثا هي الأهم لا تبخل على نفسك منها

          تعليق


          • فكرة المصالحة مع الإخوان ليست دقيقة، فالمصالحة بين طرفين (كلاهما) مخطئ، ولا يمكن تخطئة الشعب في ثورته عليهم يجب أولا على الإخوان الاعتراف أنهم لم يحسنوا التعامل مع الوطن.

            الأفضل أن يقال (ترضية) هذه فكرة مناسبة تليق بالمرحلة، على الإخوان أن يرضوا الناس ويتبرأوا أولا من الطائفية والعنصرية وفرز الناس حسب مذاهبهم واتجاهاتهم السياسية، وفي رأيي هذا مستحيل الآن..فالجماعة سلفية تراثية محضة لا يمكنها فهم التنوير وأساسياته ودعائمه..

            كذلك مبدأ عودة الإخوان للعمل السياسي هذا ليس قرار شخص -حتى لو كان رئيس الدولة – إنما بآليات ينتجها الشعب نفسه، يعني الجماهير هي من ستقرر عودتهم ..فقط لو نجحوا في ترضية الشعب والظهور بصورة المذنب التائب أو الحبيب المهجور أو الطفل المحروم..

            خطأ كبير نقع فيه بالقول أن الإخوان انتهوا من مصر..هذا غير صحيح، هم الآن في محنة شبيهة بمحنة الستينات، وعندما أخرجهم السادات من السجون نشطوا بقوة واكتسحوا الجامعات، فهل كل من نشط في الشارع واكتسح العمل الطلابي وقتها كان مسجون؟..هذا يقودنا لسؤال آخر مهم..هل عبدالناصر قضى فعلا على الإخوان؟

            الإجابة قولا واحدا (لا)

            عبدالناصر قضى على الإخوان (سياسيا وقانونيا) ، يعني شكليا فقط..مش هايشتغلوا سياسة وأصبحوا ضد القانون، إنما وجودهم (الأخلاقي والاجتماعي) في مصر كان قوي، بدليل أول ما السادات واجه مراكز القوى لقينا الشعب سقف للسادات ونسينا مين اللي حرك الشارع ضد مراكز القوى..اللي كانوا في مراكز مهمة كوزارة الدفاع والداخلية والإعلام والبرلمان..بل منهم نائب الرئيس نفسه علي صبري..

            بكل وضوح اللي حرك الشارع مع السادات هما خصوم اليسار المتضررين من حركة التصحيح (يعني الإخوان) ورغم إن التاريخ كاشف لهذه الحقيقة بوضوح إلا أننا نتعامى عن ذكرها في سبيل خدمة إشاعات وإنجازات القضاء على الإخوان لعبدالناصر، وتلتها بعد ذلك في حقبة مبارك كاستذكار ، وهذا يعني إن القول بفناء الإخوان الآن في عهد السيسي هو غير صحيح جملة وتفصيلا، الإخوان موجودين ويكتسبوا وجودهم بأخطاء السلطة، لذلك لما ننتقد السيسي هذا يخدم فكرة خلع الإخوان من المجتمع أساسا..

            باختصار: فكرة المصالحة غير واقعية لا من حيث الأسلوب ولا من حيث الطبيعة ، فهي أسلوبيا يعني الشعب غلطان..وطبيعتها يعني آليات وعمل حركي من جديد..وهذا غير متاح الآن بعد كارثة مرسي

            تعليق


            • عشان نكون منصفين وماحدش يفهم غلط

              إنجاز السيسي فعلا إنه فكك جماعة الإخوان لدرجة عشان يظهروا تاني محتاجين 30 سنة على الأقل.. استجاب لثورة شعب ضد الحكم الديني.. حاول يبني البلد بطريقته حتى لو غلط.. (غيره ماحاولش)

              وقف مع جيش سوريا والعراق قبل منه كان إعلامنا بيقول عليهم كتائب بشار وجيش الشيعة.. لذلك يجب أن نتفهم حجج مؤيديه خصوصا من اليسار والملحدين والأقليات.. دول معتبرين إنه بيواجه داعش فعلا..

              لكن...

              أخطاؤه وكوارثه غطت على حسناته.. سيبك من الاقتصاد هذه يحكم فيها الشعب.. ولكن تذكر الآتي:

              مثلما فكك جماعة الإخوان دعم السلفيين والأزهر ودول هما الضلع الثاني للإسلام السياسي المقابل للإخوان.. عشان ماحدش يضحك عليك ويقولك إسلام سياسي يعني إخوان.. هذا غير صحيح.. مفهوم الإسلام السياسي شامل يجمع كل المؤمنين بنظريات الخلافة والشريعة والفتوحات وإعادة أمجاد الغزاه العرب..

              ومثلما دعم جيش سوريا والعراق وقف ضد جيش اليمن حتى دمرت كلياته ومطاراته ووزارة دفاعه وأسلحته وقواته البحرية والجوية.. ولو الحجة هم الحوثيين فلماذا لم تحتج ببشار والإيرانيين يحاربون معه جهارا نهارا..

              أما عن حرب الإرهاب فهو مصر يواجهها أمنيا لا فكريا.. والنتيجة تهجير المسيحين من سيناء وقريبا الصعيد..مصر وصلت لحالة إن الإرهابي يمشي في الشارع وتراه مدرعة الأمن ولا تجرؤ على فتح النار..!... حتى البطل اللي مسك الإرهابي طلعوه حرامي وهجام في سلوك معتاد للمستبدين في قهر أي رمز شعبي... واسألوا سواق التوكتوك راح فين.

              موضوع بيع الأرض للأجانب هذه كارثة.. تيران وصنافير فيها حكم محكمة مختصة لم يأخذ به وسلمها دون اعتبار للقانون ورغبة الشعب اللي بيصرخ من سنين انها مصرية

              جهل الناس مرتبط بالعزلة والرأي الواحد.. والرجل عازل مصر تماما عن العالم الخارجي برأي واحد في الإعلام وحجب المواقع والصحف.. ياريتنا حتى زي كوريا الشمالية في تنمية بلدهم والمصانع وسلاح الردع المناسب.. إنما دا بيشتري غواصة لإرهابي في الصحرا.. !!

              مش هتكلم كتير

              الانقسام حول الرجل ونظامه طبيعي لحسناته وسيئاته معا.. إنما الشارع دوما مع أكل عيشه.. وانهيار شعبيته وخوفه لدرجة إلغاء كل مظاهر الانتخاب سببها الوضع المعيشي أساسا.

              الرجل يحكم بقوة السلاح لا غير زي ما قبله كتير عملوا.. وعليه وعلى أنصاره العظة.. السلاح وحده قد يكفي للبقاء لكنه حتما يؤدي للفشل.. والفشل يؤدي للضعف.. وقتها السلاح لن يكفي للبقاء لأن موازين القوى وقتها هاتختلف..

              باختصار : لو نجج السيسي في علاج أخطاؤه هكون أول من يسقف له لأنها مصلحة بلدنا.. لكن العلاج هذه مرحلة متأخرة عن الرؤية والتشخيص.. على النظام يشوف أخطاؤه الأول ويشخصها بشكل سليم.. إنما لغة اليوم بتقسيم الناس لأخيار وأشرار وامتلاك مفاتيح السماء لا تبشر بخير..

              تعليق


              • كيف تعرف الحقيقة؟

                بالشواهد والمعطيات..

                طب إذا تم اللعب في هذه الشواهد والمعطيات وتزييفها كيف ستضمن أن هذه حقيقة؟...الضابط الفاسد بإمكانه تزوير محضر الضبط.. يعني تزوير الدليل نفسه

                هذا يعني أن رؤيتنا للأدلة ليست مطلقة وليس بمجرد القول أن هذا دليل أنك على صواب

                حالة واحدة يصبح فيها الدليل مطلق وهو (عدم تدخل الإنسان فيه) كالطبيعة وقوانين الكون.. فهل يستطيع الإنسان تعديل قانون الجاذبية.. أو يجعل الشجر لونه أحمر مثلا؟

                بالطبع لأ

                إنما يمكنه الكذب عادي.. وطالما الكذب محتمل كصفة أصيلة للإنسان يبقى ما توصفش أي كلام له بالدليل.. قل هذا رأيه وقابل للبحث.. إنما التسليم بأقوال وأفعال البشر كأدلة يعني ممكن في يوم العالم يقول عليك حرامي وانت ماحيلتكش ولا مليم..

                تعليق


                • مسيرات العودة الفلسطينية ومظاهرات الكاوتش اليوم..تهدد تنفيذ صفقة القرن

                  بدون مبالغة

                  فكرة جمع الفلسطينيين بدون تحزب سياسي هي أقوى ما يهدد طموح إسرائيل في ابتلاع الأرض، والمسيرات كان الشعب فيها واحد بدون ألوان طيف سياسي تعودنا عليها آخر 10 سنوات..

                  باختصار: مهندسي الصفقة يضعون الآن حساباتهم لكيفية تنفيذها بدون انتفاضة كبرى قد تتوسع وتشمل كل أراضي فلسطين، ناهيك عن ضعف الحكام العرب المقدر لهم الاشتراك فيها..خصوصا بعد ظهور ضعف السيسي في الانتخابات الأخيرة ورشوته وإجباره المصريين على المشاركة ، ومصر تعد هي الطرف الأكبر المساهم وقوة الحكومة فيها شرط ضروري.

                  أعتقد أن الفترة القادمة في مصر ستشهد أمر من اثنين:

                  أولا: إما زيادة في اعتقال الصحفيين وتأميم الإعلام ومنع كافة أشكال الحريات كأداة سيطرة لضمان تنفيذ الصفقة بسلام..وهو ما بدأت بوادره الآن.

                  ثانيا: خطاب مصالحة وطني في مصر لكسب تعاطف حماس وتهدئة أجواء فلسطين بإقناعهم أن الصفقة في مصلحتهم..وسيؤدي بالضرورة لفتح المجال للعمل العام وعودة الحياة المدنية والأحزاب والصحافة للعمل مرة أخرى..

                  الخيار الثاني مستبعد ليس لأن السيسي لا يريد ذلك، بل لأنه أضعف من إتمامه، فشئون المصالحات والاحتواء والتواصل كلها (مَلَكات سياسية) يفتقدها النظام، ولو حاول يطبقها لن ينجح لفقدانه القدرة على التواصل وفهم الآخرين أو حتى إقناع جمهوره بصوابية الخطوة..

                  أخيرا: العائق الكبير والأهم الآن أمام صفقة القرن هو (اليمين القومي) في مصر، وهو تيار سياسي مؤيد للنظام الآن بدوافع منها دعم الجيش السوري، وأغلبهم إعلاميين وصحفيين يظهرون يوميا في القنوات، ولو قرر السيسي تنفيذ الصفقة سيضحي بهم جميعا، وينتقلون آليا لصفوف المعارضة..

                  ولمن يتساهل مع هذا التحليل أقوله كلمة واحدة:

                  النظام المصري سواء اتفقت أو اختلفت معه هو (عديم الإنجاز) داخليا وخارجيا:

                  داخليا: فشل في توفير حياة كريمة للمصريين كانت شعار ثورتي يناير ويونيو (عيش -حرية -عدالة اجتماعية)..هذه أصبحت من مخلفات الماضي، وفطن بعض الإعلاميين لمحاولة استنساخ مبارك جديد في دعاوى تعديل الدستور..

                  خارجيا: فشل في حماية الأمن القومي المائي، وسد النهضة أصبح علامة سوداء في تاريخه، رغم إنه عمليا ليس المسئول باعتبار أن بناء السد حدث في عصر الإخوان.

                  بالتالي السيسي محتاج إنجاز كإنجاز السادات في كامب ديفيد يعوض له هذا الفشل، وكل طاقات الدولة ستوظف لهذا الغرض، وبالنسبة للمال اللازم..ادفع يابن زايد.

                  تعليق


                  • التحالف الإسرائيلي السعودي المزمع إعلانه انعكس على نشاط السعوديين في مواقع التواصل، حيث انتهجوا سياسة (شتم الفلسطينيين وتمجيد اليهود) والتذكير بجرائم جماعات فلسطينية ضد دول الخليج.

                    دائما المتطرف حين يوالي يبالغ في ولائه لحد الخروج عن المعقول، وعندما يعارض يعارض أيضا دون عقل

                    انفتح السعوديون غرائزيا وشهوانيا بتطرف وظنوا أن التنوير يعني خلاعة وكوتشينة

                    وعندما قرروا التطبيع مع إسرائيل استعدوا الفلسطينيين

                    تعرف الأحمق دائما من تصرفاته، فالدنيا لديه أبيض وأسود..لا مساحة للون الرمادي أو التوسط أبدا..

                    بالعموم: هذا سيؤثر على وضع السعودية مستقبلا باعتبارها (زعيمة العرب السنة) ويسحب منها قدسية وجود الحرم المكي..فالرمزية الدينية التي تمتعت بها المملكة طيلة عقود بعد ww2 أوشكت على الزوال..

                    تعليق


                    • من أظرف تعليقات بعض المؤيدين

                      اتركوا السيسي يكمل مشاريعه

                      المفاجأة هي نفس العقلية اللي معتقدة إن السيسي ممكن يترك الحكم بمزاجه وبطريقة قانونية..وهذا غير صحيح ..

                      السيسي لو ترك الرئاسة سيُحاكم بتهم تبديد المال العام في تفريعة القناة والفرافرة ومشروع نيوم وتيران وصنافير واتفاقية الغاز الإسرائيلي، وعلى رأي حلاوة بيه العنتبلي (كل قضية منهم قد العِجل)

                      دا غير قضايا الفساد والعمولات اللي هاتظهر من تحت الترابيزة..بغض النظر عن صحتها..

                      سيعدل الدستور بدعوى الأمن القومي وخطر الإخوان، و(نعم) يعني جيش و(لا) يعني إخوان..هذه الضمانة الوحيدة له للإفلات من العقاب، وسيتحايل على القانون كما تحايل على أحكام مجلس الدولة بالمستعجلة، مفيش صعب قدام الدكتاتور..سيبقى رئيسا مدى الحياه بقوة المال والدين والسلاح.

                      المهم انسف من دماغك فكرة القانون، مصر تحولت لدولة شخص بدلا من جماعة، أما عن مصير هذا الشخص..لا أعلم..ولكن ربما يكون صدمة لمؤيديه ونتيجة تاريخية حتمية..

                      تعليق


                      • عارف لما تناقش واحد وتلاقي فارق عقلي شاسع بينك وبينه؟

                        هذا الإحساس زي ما هو سئ لعدم وجود اتفاق، هو أيضا ممتع انك هاتتكلم براحتك ومفيش حد يعارضك، أما لو كان الشخص متعصب..فالله يرحمك بقى..

                        تخيل ستيف هوكينج مثلا بيتكلم مع واحد سلفي، وفجأة ينتفض السلفي على ستيف غاضبا.."إنت كافر..وبتنكر علامات الساعة،ربنا يحشرك مع ابو لهب"..بينما ستيف يتحدث في الجسيمات والفيزياء والكون..يعني في موضوع تاتي خالص ..والسلفي (مش فاهم حاجة)..!

                        ثم ستيف مايعرفش مين أبو لهب أصلا..

                        أعتقد إن معظم حواراتنا على هذه الشاكلة

                        واحد يتقمص شخصية هوكينح والثاني شخصية السلفي بدرجات متفاوتة.

                        الأقل عقلا يحاكم الأكثر ذكاء منه لمعتقده..وفي تقديري فرصة واحدة تقرب المسافات بينهم وهي (السلام الروحي) فمهما كان الشخص غبي أو ضعيف العقل لكن يمكنه فهم الأذكى منه بهدوءه.وهذه الصفة في تقديري هي الشرط الأساسي للعلم..

                        مفيش عالم متعصب وعنيف..ولو وصل بعض الفلاسفة لهذه الحالة فهي بتكون نهايتهم، ولو تتبعنا تاريخ العلم والفلسفة تجد إن كلهم بلا استثناء كانوا مسالمين في ذروة نشاطهم، ولو انحدر أحدهم للعنف ينتهي فورا..

                        تعليق


                        • لا فرق عندي بين الدين والتدين...الدين لو كان سليم ومعلوماته صحيحة فالتدين سيكون سليم..أما الطباع الشخصية فهي تصدق ذلك وتكذبه،

                          1- يعني لو كنت طيب ومتسامح تؤمن بنص متسامح يراك الناس صادقا وحكيما

                          2- ولو كنت عنيف وأناني وشرير تؤمن بنص متسامح سيراك الناس كاذبا تتاجر بالدين،

                          3- أما لو كنت طيب ومتسامح تؤمن بنص عنيف سيراك الناس مكّارا متربصا غير مأمون العواقب

                          4- ولو كنت عنيف وأناني تؤمن بنص عنيف سيراك الناس داعشي

                          هذه الرؤية لا تعجب الكهنة والمستبدين لأنهم يظنون المشكلة الأساسية في الشخص..هذا غير صحيح، النص الديني له سلطة عليا على النفس، وهو المحرك الأول له..وكثيرا قلت أن المتدين السلفي هو مشروع داعشي في المستقبل لمشكلة النص عنده، فهو قنبلة موقوقة تنفجر برأي زعيم له أو شخص محبوب يوجهه لمصير غير معلوم

                          تعليق


                          • ليست كل الأخطاء شئ قبيح

                            هناك أخطاء آثارها حسنة على الناس

                            يعني مثلا: السعودية لم تعد تنتقد جرائم سوريا أول ما ارتكبت جرائم في اليمن..أصبح إعلامها وسياسييها في مرمى النار المباشر.

                            كذلك مؤيدي السيسي من القوميين لم يعودوا ينتقدون إسرائيل وجرائمها والمتعاونين معها بعد صفقة تيران وصنافير وشراء الغاز الإسرائيلي..أصبحوا محشورين بين ضغط جرائم الصهاينة وبين تطبيعهم القبيح معهم فزادوا عزلة عن الناس..

                            الدرس المستفاد من الأخطاء إنها تقضي على الغرور بإظهار غلطات النفس، وبالتالي ينخفض معدل الإهانة المعرض لها الخصوم..وفوق ذلك تضعف المخطئ حتى يصبح معزول لا يرى أبعد من تحت قدميه..

                            تعليق


                            • لماذا أرفض الحكم العسكري؟

                              زي ما رفضت الحكم الديني، كلاهما شر ووبال على المجتمع

                              ميزة الحكم الديمقراطي إنه خاضع للمسائلة والمحاسبة، ومهما ظل في السلطة يكون مقيد بفترة قصيرة تحفظه من شرور السلطة المطلقة على النفس والعقل

                              تأكد إن السلطة المطلقة تفسد أي حاكم أخلاقيا، فمهما حرص صاحبها على الأخلاق سيفقدها، هو الآمر الناهي، بمجرد قليل من المعارضة ينتفض فورا بحكم الاعتياد، حضرتك لو تعودت انك تصحى كل يوم الصبح تغسل رجليك مش وشك..وفضلت على كدا 10 سنين..وبعدهم بيوم صحيت غسلت وشك هاتستغرب..وتستنكر ما فعلته، رغم إن دا الطبيعي.. وهذا الشئ معروف في الفلسفة (بحكم العادة)

                              الحكم الدكتاتوري- سواء ديني أو عسكري- يرى المعارضة شر بحكم الخروج عن العادة هذه، وبالطبع لازم يقرر لها أدلة من نصوص الدين أو شعارات قومية وطنية خادعة للسذج والمغفلين، يعني الموضوع نفسي قبل ما يكون علمي أو سياسي.

                              دائما نهاية الحكم العسكري والديني إما اغتيال أو انقلاب أو حرب أهلية..والعالم اكتشف هذه الحقيقة التاريخية لغياب تداول السلطة، لذلك فالدكتاتورية عند كل العالم سمعتها سيئة، والدول التي بها ذلك تصبح منحطة وشعبها معزول ومكروه..

                              وبالعموم قصة تمكن الحكم العسكري أو الديني مرتبط بالشعب نفسه، كلما زادت مساحة التعليم وتطوره وانخفض مستوى الجهل كلما زادت فرصة النهوض ورفض كل أشكال المتاجرة بالقيم الدينية والوطنية..

                              نعم الإخوان يتاجرون بالدين..والعسكريين يتاجرون بالجيش..كل واحد له وظيفته، الدين لسمو الأخلاق ورفعته لا للحكم، والجيش لحماية الناس والوطن لا للحكم...أعمال السلطة هذه شئ مدني خاضعة للمتخصصين ، وتكون ممثلة لكل فئات الشعب وطرق تفكيره الحزبية والسياسية عشان مايحصلش صراع على السلطة يدمر كل شئ..

                              تعليق


                              • صديق يقول ياريت السيسي يعمل في مصر زي ما بيعمل بن سلمان في السعودية

                                قلت: بغض النظر عن شكلية قرارات بن سلمان وعدم مساسها بجوهر التطرف في المملكة اللي قائم على المذهبية والتعصب الديني..وإن موقفهم من المرأة هو عارض أساسا من عوارض العنصرية المتفشية هناك..

                                ولكن فعلا كلامك صح

                                القرار حتى لو شكلي ممكن يأسس لمرحلة يتصل فيها مع الجوهر، بحيث يصل لمرحلة زمنية تكون الناس تشبعت بالتنوير الشكلي وبالتالي يعيدوا النظر في جواهرهم العنصرية، لذلك لم أرفض قرارات بن سلمان بالمجمل، قلت هي صح ولكن (شكلية) غير مدعومة بسياسات تسامح وانفتاح

                                إنت ياعم السيسي خليك تنويري ولو (شكلي) حتى

                                ما تكونش العملية فاسدة من كل النواحي

                                دا انت أجبرت الناس على نزول الانتخابات واستخدمت كل أذرع الدولة الممكنة وبكل الطرق المشروعة والغير مشروعة لتحقيق هدفك...هل ستعجز عن إجبار شيوخ مصر على التنوير؟..أو حتى تلمّهم في مكان مالوش علاقة بالسياسة ولا بالمجتمع..

                                أظن سؤالنا دا مش أول مرة نسأله..لكن يعاد ويكرر بصيغ كتيرة مللنا من طرحها هنا، إن مصر خسرت كتير بعدم استثمار ثورة الشعب على الإخوان لفرض التنوير جبرا..لكن هنقول إيه؟..الدنيا مصالح ومفيش حد صالح..

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 08:46 PM
                                ردود 0
                                5 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 03:51 AM
                                ردود 0
                                10 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 22-08-2019, 07:59 AM
                                ردود 0
                                33 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة مروان1400, 22-08-2019, 12:41 AM
                                استجابة 1
                                56 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة مروان1400, 22-08-2019, 12:03 AM
                                ردود 3
                                38 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X