إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خواطر في زمن الدكتاتور

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عن أخطاء التحكيم

    زمان في مصر قبل إذاعة مباريات الكرة تلفزيونيا كانت تحدث حالات تواطؤ من الحكام ..لأسباب تتعلق بصعوبة كشف التواطؤ بعدم وجود التكنولوجيا اللازمة في البث والتصوير..

    بعد إذاعة المباريات في الستينات توقف اهتمام التلفزيون على مباريات الأهلي والزمالك فقط.. فانتقل التواطؤ إلى مباريات الفرق الصغيرة الغير مذاعة..

    حتى الآن مباريات القسمين الثاني والثالث يحدث فيها مهازل تحكيمية والسبب أنها (غير مذاعة)

    دائما الحكام المرتشين لا يجدوا أنفسهم في المباريات المذاعة أو الحساسة المهمة.. والسبب في سهولة كشف التواطؤ بكاميرات التقريب التي تنقل الصورة بشكل أكبر وأوضح عما هو في الملعب.. إضافة طبعا للإعادة السريعة والبطيئة.. ومؤخرا كشف مكان الحكم وعلاقته باللعبة من حيث زاوية الرؤية..

    الآن كل مباريات الدوري مذاعة.. وبعض مباريات القسم الثاني أيضا.. أي الحديث عن تواطؤ الحكام أصبح غير منطقي لسببين:

    الأول: سهولة كشف المؤامرة بطرق العرض والتصوير المختلفة..وإثبات التواطو يعني (شهادة وفاه للحكم)

    ثانيا: دائما اتهامات التلاعب تحدث في الماتشات الحساسة.. أي وجود حالة تربص مسبق بالتحكيم تؤثر في نفوس الخاسرين بالضرورة..

    بدلا من تعليق الخسارة على شماعة الحكم الملعب مفتوح أثبت جدارتك.. فالحكام مهما كانوا بشر.. والمتواطئ منهم يموت فورا.. ولا أحد فيهم سيضحي بحياته الكروية من أجل منفعة تمحي إسمه فورا من المجتمع..

    تعليق


    • أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة

      طب لو كان الكافل مسيحي؟

      طبعا في النار لأنه مشرك

      ولو كانت الكافلة رقاصة؟

      طبعا في النار لأنها تثير الشهوات

      ولو كان الكافل قاتل أو كذاب أو عاق الوالدين؟

      طبعا في النار لأنه مرتكب كبيرة..

      يبقى الصحيح (أنا وفاعل الخير في الجنة) وكفالة اليتيم جزء من الخير وليست كل الخير..

      تعليق


      • القصة ليست مسلم ومسيحي ويهودي

        القصة هي (صهيوني)

        هذا اتجاه أصولي قومي شديد التطرف لليهودية المعاصرة، نال إعجاب متعاطفين مسيحيين ومسلمين، بالتالي الصراع في فلسطين (ليس ديني) بل هو قومي ذو مسحة دينية تلمودية..

        التوراه نفسها سفر الخروج الإصحاح 23 تقول "لا تقمعوا الغريب لأنكم كنتم غرباء في مصر"..وهذا لو طبقه اليهود ما وقعوا في مأساة فلسطين، وبقية الآيات نصائح أخلاقية رائعة يتحلى بها بعض اليهود، لكن الصهاينة تركوا كل هذا وتأثروا بالتلمود المكتوب في الأسر البابلي..

        هؤلاء هم النسخة المقابلة للسلفيين والإخوان لدينا..

        طبيعة أي كتابة في السجن أو الأسر تكون مليئة بالخرافة والوهم والعنف ضد الآخرين، ومؤلفي التلمود هم من يحكمون نتنياهو الآن وترامب ومن سار على شاكلتهم من العرب والمسلمين..بالضبط كما يحكم ابن تيمية الآن بكتابه "منهاج السنة" رؤوس الدواعش في قتلهم للعراقيين والسوريين..وحكم سيد قطب رؤوس الإخوان في قتلهم للجميع بكتابه "معالم في الطريق"

        نعم القصة ليست دين

        بيرني ساندرز مرشح الرئاسة الديمقراطي الأمريكي عام 2016 كان (يهودي الديانة) ومع ذلك كان مع الاتفاق النووي وحل الدولتين، وضد قمع إسرائيل للفلسطينين، أما ترامب (مسيحي الديانة) فهو صهيوني كنتنياهو بالضبط..أراد التفضل على إسرائيل بقرار مهم يُعيد لمملكة يهوذا مجدها التاريخي في عصر سليمان..

        مقال من واشنطن بوست عن ساندرز وموقفه من إسرائيل..https://wapo.st/2wHSzHv

        عندما نتوقف عن فهم السياسة من حولنا بمنظور ديني وقتها يمكن تحقيق الكثير.

        تعليق


        • في ثورات الجياع

          لا يحدث تجمع إلا بقيادات سياسية وأيدلوجية..وهذا يعني أن تصور الثورة بمجاميع تهتف (احنا جعانين) بدون قيادة هو وهم كبير..

          الجعان لا يفكر بوسيلة يظهر بيها جوعه.. بل تلبية غريزته بأي وسيلة فورا تشعره بالطمأنينة ولو غير مشروعة ..لكن لو وجد القيادة فتحدث مظاهرات كأحداث 77 مثلا في مصر حدثت بقيادات شيوعية وعمالية..

          جوع المجتمع بدون تجمع يحدث ب (التدمير الذاتي) يعني المجتمع يقضي على نفسه بنفسه بعيد عن قوى النفوذ والسيطرة.. ويظهر هذا التدمير بمقدمات زي الطفح والبثور على الجلد منها مثلا.. زيادة معدلات القتل والسرقة والاختطاف.. زيادة معدلات الطلاق والحجر..زيادة الأمراض الناتجة عن سوء التغذية وضعف المناعة

          (لاحظ مجاعات أفريقيا والهند حصلت بدون تهديد للحكومة)

          تقريبا مصر الآن في مرحلة الطفح والبثور

          أما قصة تهديد ثورة الجياع للحكومة فلا تحدث إلا بقيادات شعبية.. والنظام يقتل الآن أي قيادة في المهد لعلمه أنها مصدر تهديد في ظل الفشل أو المؤامرة..

          للأسف أقلها أن ثورة الجياع المصرية بدأت وتدمر المجتمع الآن ذاتيا.. ومع الوقت مش هايعمل الناس حساب للدين والأخلاق.. فمع الجوع تختفي كل الفضائل.. أما متى يوجه هذا الغضب ضد الحكومة فمحتاج شرارة يظهر فيها ضعف الأمن.. وقتها الشعب هايحتل مؤسسات الدولة ويصبح كل رمز مؤيد للنظام هدف..

          دا تصور لما يجري وسيجري فشرط حدوث الأزمات الكبرى وجود قيادات معزولة لا تبالي بالمشاكل.. وأظن أن قيادة مصر الآن مكتسبة هذه الآفة.. حفظ الله مصر ..

          تعليق


          • العقل ليس في السفور ولا في الحجاب، لا في الشكل ولا في الروح ، لا في الهدوء ولا في الغضب ، لا في الفقر ولا في المال، لا في الشهادة ولا بدونها..

            العقل هو: المعرفة والضمير والشجاعة

            فبالمعرفة تملك العلم ، وبالضمير تملك الصدق، وبالشجاعة تملك القدرة على اتخاذ القرار،

            الإنسان مهما كان عارفا لكن بفقدانه الضمير يكن كذابا، ومهما امتلك من معارف وضمير بينما فقد الشجاعة يكن جَبَانا، والإنسان العاقل هو من يفيد غيره ويعمر الكون بحكمته.

            تعليق


            • الوضع الحالي في مصر

              إن النظام غبي يكسب أعداؤه بسهولة وكل يوم يرفع حجم الغضب مجانا في الشارع، لا هو قادر يستوعب خصوم الإخوان، ولا هو قادر يرضي الطبقة الوسطى ولا الفقراء، ويعتمد على وجوه إعلامية محروقة.

              في نفس الوقت الإخوان معاندين ومصرين يرجعوا بأي تمن..وعندهم التنظيم والتمويل والقوة البشرية والمعنوية لذلك...

              النظام معتمد على قوة السعودية والإمارات لحمايته، الإخوان معتمدين على قوة قطر وتركيا في رجوعهم

              النظام عنده اللي يدافع عنه في الجيش لأنه بيحارب الإرهاب، في نفس الوقت الإخوان عندهم اللي متعاطف مع سامي عنان اللي محبوس..

              النظام مش قادر يقنع الناس إنه متدين أو مستنير أو ليبرالي، نفس الشئ للإخوان اللي فقدوا ثقة الناس في تدينهم واستنارتهم

              كل ما سبق مقدمة لتغيير جوهري سيحدث مستقبلا في مصر لا أعلم شكله، لكن هذه الحالة تعرف سياسيا ب (ما قبل الفوضى) وتعني عدم قدرة أي طرف فيهم على الحسم، وتبقى الكتلة الحرجة اللي تمثل غالبية الشعب المطحون والنخبة المثقفة هي اللي هاتقرر..

              تعليق


              • بالنسبة لمهاتير محمد

                فهو صاحب النهضة الماليزية المعاصرة اللي بدأها أوائل الثمانينات واستمرت لمدة 22 عام حتى تقاعد عن السياسة عام 2003

                رسخ مهاتير قيم الدولة العلمانية بالمساواه بين طوائف وأعراق ماليزيا، هناك المسلمين 60% والبوذيين 20% والباقي هندوس ومسيحيين وأديان أخرى، أما الأعراق فنفس النسبة تقريباـ الملايو مسلمين والبوذيين صينيين، والهندوس هنود..وهكذا...دولة بهذا الشكل والتنوع لا يمكن حكمها إلا بقيم العلمانية المدنية..

                نهض مهاتير بقطاع الصناعة واعتمده بديل عن اللجوء للبنك الدولي (رسالة لمصر) ونجح فعلا بإنشاء بنية صناعية ضخمة خلال فترة حكمه جمعت بين صناعة السيارات والألكترونيات والبرمجيات ، طوّر البنية التحتية بإنشاء شبكات طرق ضخمة ومطارات وناطحات سحاب اشتهرت بها ماليزيا بعد ذلك..

                إنما الرجل ماكانش ملاك، أخطأ بصدامه مع نائبه "أنور إبراهيم" واتهمه باللواط وسجنه، بعدها أصبحت تهمة ملازمة لأنور حوكم عليها بعد ذلك أكثر من مرة، يعني ماكانش ليبرالي في الحقيقة يحترم حريات الناس، بل تسلط على طريقة السلفيين أحيانا، لكن بعد نجاحه في الانتخابات الأخيرة أنباء عن قرب إفراجه عن أنور إبراهيم والاعتذار له أمام الشعب ..فكانت غلطة لا تغتفر له تسببت بردة ماليزيا لاحقا بسبب تبني أنور إبراهيم نفس خطه الإصلاحي، لكن لما اتسجن حكم ماليزيا ناس بتوجهات تانية أقرب للبداوة العربية.

                شخصيا لا يمكن أقارنه بالزعيم السنغافوري.."لي كوان يو" صانع نهضة سنغافورة، فروق كثيرة لصالح لي كوان لا يتسع المجال لذكرها تخص قضايا الحريات وعدم تصعيد الفاسدين والضعفاء..حتى اعتبرت ماليزيا عام 2012 من أكثر دول العالم فسادا حسب تصنيف وول ستريت..وطبعا هذا الفساد لم ينشق عن الأرض فجأة بل صعد في عصر مهاتير..

                بعد منه تولى رئيس وزراء من أصل عربي هو "عبدالله بدوي" ولأنه من أصول عربية تواصل مع حكام الخليج وعمل رابطة صغيرة مع السعودية كبرت شيئا فشيئا حتى تقلد "نجيب عبدالرزاق" الحكم عام 2009 ومن يوما بدأت سياسات (سعودة ماليزيا)

                نجيب عبدالرزاق هو نسخة من السيسي، يعشق السعودية زي عنيه ويعتبرها مركز الإسلام وأصل الخير، ومعاها اتخذ قرارات منها "تعريب وأسلمة ماليزيا على النمط السعودي" وطلع بكل بجاحة يقول أن ماليزيا ليست دولة علمانية بل إسلامية، ونشر الوهابية.. وضيق كتير على الأقليات الدينية وأوجد مشكلة بين الطوائف ..

                نجيب عبدالرزاق ضبط متلبسا برشوة من الملك سلمان مقدارها 700 مليون دولار نظير شراء مواقف ماليزيا لدعم سياسات آل سعود التخريبية في الشرق الأوسط ومن ضمنها طبعا الصراع مع إيران والشيعة ، فضحته المعارضة هناك وطالبت بمحاكمته..لكن استعمل سلطاته في قهرهم..واضطرت السعودية للاعتراف لكن برروا الفلوس على إنها (هبة)

                اليوم بعد فوز مهاتير محمد أصدر مهاتير قرار بتفتيش منازل نجيب ووجدوا فيها أموال كثيرة جدا كمقدمة لمحاكمته بتهم الفساد وبيع ماليزيا للأجانب..

                معلومة: الغرب يكره مهاتير لسبب اتهامه بالعنصرية، كان دائم الحديث عن تعاون وتحالف دول جنوب شرق آسيا، ورفض دخول استراليا لتكتل النمور الأسيوية الاقتصادية، علاوة على اتهامه بوضع بذرة تفضيل الملايو في المناصب الحكومية اللي استفحلت بعد ذلك في عصري بدوي ونجيب.

                المصادر..

                مخاوف تعريب ماليزيا... https://bit.ly/2IesNQB
                اعتراف السعودية برشوة نجيب.. https://bbc.in/2IaT95L
                ماليزيا في عهد نجيب تشارك في حرب اليمن https://bit.ly/2jShij5
                ماليزيا تدين صواريخ الحوثيين.. https://bit.ly/2IfVbSo
                وول ستريت..ماليزيا الأكثر فسادا.. https://on.wsj.com/2rDU03U

                تعليق


                • خدها قاعدة

                  الحكومة التي تسد عجزها من جيوب الفقراء والمهمشين هاتعيش طول عمرها فقيرة ومديونة

                  مقولة: أزمة وتعدي..الفقير يدفع وبعدها هايعيش كويس..هي تصور خيالي غير واقعي..ولا في الأحلام

                  لا توجد حكومة في العالم سلكت هذا المسلك وخرجت بشرف، بل انتهت إما باغتيال، أو بثورة أو انقلاب عسكري أو إدانة تاريخية لا تغتفر..والسبب إنها اتجهت لسد العجز بأسهل الطرق وهو (الدق على رؤوس الضعفاء والمهمشين) ودا أسلوب طبقي شهير ينشر الظلم ويشعر الناس بالغبن والتفرقة..

                  فيه حاجة اسمها خطط خمسية

                  برامج إصلاح اقتصادي قصيرة وطويلة الأمد

                  إجراءات اقتصادية عاجلة

                  حتى إجراءات التقشف تكون مصحوبة بحماية لطبقات المطحونين..

                  أما اللي بيحصل في مصر لا يمكن تسميته إلا بالفوضى، حكومة ترى إن رفع الأسعار هو الحل الوحيد لعلاج الاقتصاد، وبتسميه تقشف..مهزلة..

                  التقشف في كل دول العالم يعني خفض إنفاق ورفع الضرائب، وكلا الاتجاهين غايبين عن سياسات الدولة، ولو رفعوا ضرائب بتكون أيضا ع الغلبان..بينما الأصل إن الضرائب بتكون تصاعدية حسب مستوى الدخل والأرباح، وجزئية الضريبة التصاعدية هذه كارثة لا يمكن رجل أعمال مصري يقبلها، فورا يسحب فلوسه من البورصات والبنوك وينهار الاقتصاد، ومصر لا يمكنها إقرار هذا النوع من الضرائب لشيوع الفساد المالي والسياسي اللي الحكومة شايفاه وساكتة بحجة خطر الإخوان....

                  خفض الإنفاق يتطلب الحد من شراء السلاح وبناء الكباري والطرق والمشروعات والمدن الجديدة، لأنك بتعملها بفلوس (مش ملكك) ديون يعني، ويتراكم الدين بفوائد يسبب عجز في الموازنة، وكذلك يتطلب خفض الإنفاق الاستغناء عن ملايين العاملين في الدولة والقطاع العام، ودا هايرفع مستوى البطالة لأرقام قياسية، ولو الشعب شايف ما يحدث الآن كارثة، فما سيحدث بعد تسريح الملايين هيكون كارثة أكبر.

                  مصر تدفع ثمن عدم وجود برنامج وخطة عمل لاقتصاد الدولة، ماشية بالفهلوة والبروباجاندا الإعلامية، وتبرير ما يحدث بمقولات سخيفة من القرون الوسطى، كتبرير رفع الأسعار باستعداد الشعب أن ينفق على التكاتك والمحمول والسجائر..وهي نفسها تبريرات شيوخ البلاط لسلاطين العصر المملوكي في عز المجاعات بإن اللي يصرف فلوسه ع الحشيش يصرفها على الطعام أحسن..وطبعا السلطان برئ من المجاعة ، وما تقلقش عظمتك، الشعب طول ما معاه فلوس يشتري هدوم وجزم وفانلات يبقى معاه فلوس ياكل..!

                  تعليق


                  • البعض يستغرب كيف لأزمة كوريا أن تحل بهذه البساطة

                    تقديري الشخصي أنه ناتج عن توجهات ترامب

                    الرجل يريد إنجاز شئ شخصي له بمنتهى السرعة لأغراض انتخابية ، فهو الذي دعا زعيم كوريا الشمالية للقائه في شهر مارس الماضي، ووافق زعيم كوريا بشرط أن يحدث في دولة محايدة، وتم الاتفاق على سنغافورة

                    ساهمت الصين في ترتيب لقاء الكوريتين بعد استطلاع نوايا ترامب

                    قبلها العام الماضي في شهر أكتوبر عرض ترامب على الرئيس الإيراني روحاني اللقاء على هامش اجتماع الأمم المتحدة..لكن روحاني رفض

                    وهنا مصدر الخبر من وكالة فارس..https://bit.ly/2KVDYLI

                    على مدار 66 عام من حرب كوريا يرفض كل رؤساء أمريكا لقاء زعيم كوريا الشمالية لحسابات سياسية خاصة، فمعنى السلام مع كوريا يعني خروج أمريكا من هناك وخسارة مليارات عوائد صفقات الأسلحة، وهذا يفسر سرعة ترتيب الصين للقاء رؤساء الكوريتين قبل اجتماع ترامب..

                    مشهد استجابة "كيم جونج أون" لنداء السلام الأمريكي وعدم اعتبار بلاده عدو هو درس في السياسة، أن موقف البشر العدائي يتعلق بردود أفعال الآخرين، يعني طول ما أمريكا تتعامل مع كوريا الشمالية كعدو سيعتبرها الكوريون عدوا، ولو اعتبروها صديق سيعتبروها الكوريون صديقا..

                    أما رفض روحاني لقاء ترامب هو لهجوم ترامب على إيران في خطابه أمام الجمعية، يعني كيف تهاجمني وتشتمني ثم تدعو للقائي بعدها بساعة ؟!...وكذلك لجوانب أخرى تخص الحرب في الشرق الأوسط، وبالتالي دعوة ترامب لا معنى لها وشكلية..

                    المهم: توجد أقوال تزعم أن رئيس كوريا الشمالية هو من طلب اللقاء لأنه خايف وجاي يركع على رجليه ويقر بذنبه..وهكذا، أعتقد هذا الخبر من مطابخ الأخبار الأمريكية والبريطانية المزيفة ليس له أساس من الصحة، وهدفها تفسير هذا اللقاء الغريب بشكل يحفظ هيبة أمريكا..

                    تعليق


                    • في السعودية مؤسستين تتحدثان باسم الإسلام، وفي الحقيقة هما متحدثين باسم آل سعود ولا علاقة لهم بمشاكل المسلمين:

                      الأولى: منظمة التعاون الإسلامي

                      الثانية: رابطة العالم الإسلامي

                      كم مرة ناقشت تلك المؤسسات الإرهاب في سوريا والعراق؟..كم مرة ناقشوا الفقر وارتفاع معدلات الطلاق بين المسلمين؟..كم مرة وقفوا فيها مع شعب فلسطين وحقن دماء اليمنيين؟

                      الفكرة من الأول غلط..فالمسلمين لن يتحدوا إلا على المصالح، لأن الدين كما هو أساس تجمع هو أيضا أساس حرب، ومثلما كانت الفكرة فاسدة أصبحت النتائج أفسد فتحولت تلك المؤسسات الهزلية إلى مسابقات توزيع جوائز لحفظ المصحف، وكأن مشاكل المسلمين انتهت ولم يعد إلا الحفظ..

                      تعليق


                      • معلومة:

                        الكتابة شئ والظهور الإعلامي شئ، والخطاب مع المحبين شئ ومع العوام والكارهين شئ أخر ، والخطاب الديني شئ والسياسي شئ

                        تتغير نفس الإنسان بحجم شعورة بالخوف، ويضيق عقله كلما كثر القيد ، ويقوى البشر كلما صدقوا ، ويضعفوا دائما مع الكذب..

                        كثير ممن برعوا في محاضرات مع محبيهم أول ما طلعوا على التلفزيون ظهروا (بلهاء) وكثيرا ممن برعوا في الكتابة فور ترجمة ما كتبوه بلسانهم ظهروا جهلة.

                        تعليق


                        • ترامب وهو يعلن انسحابه من الاتفاق النووي مع إيران استخدم أسلوب الحرب النفسية

                          بالضبط زي ما حصل في العدوان الثلاثي الأخير على سوريا.. بكرا هاعلن.. بعد شوية.. وفي الإعلان يهاجم لفظيا بكل ما أوتي من قوة..

                          يعني إيه؟

                          يعني تأثير انسحابه من الاتفاق النووي هيكون زي تأثير العدوان الثلاثي بالضبط.. (فش غل) ومزيد من حلب البقرة السعودية... أما تأثيره على إيران غير وارد لعدة أسباب:

                          أولا : روسيا والصين ملتزمين بالاتفاق وغير وارد استجابتهم للضغط الأمريكي.. لغة بوتين تغيرت (ند للند) والصين فرضت جمارك مقابلة على السلع الأمريكية.. يعني قدرة على اتخاذ القرار..

                          ثانيا : رعاة الاتفاق الأوربيون لن ينسحبوا وهذا يعني أن القرار الأمريكي متعلق فقط ببقايا أموال إيران المجمدة لديهم منذ سنوات.. والوارد فقط حدوث مفاوضات لتعديل الاتفاق تقودها ألمانيا.. وسيرفضها الإيرانيون في الأخير..

                          ثالثا: دول البريكس سترفض الانسحاب أيضا وهذه كتلة اقتصادية ضخمة لها مصالح مع إيران..

                          رابعا: الانسحاب الأمريكي من طرف واحد لم يحصل على مناقشات وقرارات في مجلس الأمن..مما يعني أن تأثيره على المجتمع الدولي (صفر) وأي محاولات لفرض عقوبات دولية على إيران سيرفضها المجلس كالعادة.. خلافا لما كان يحدث قبل توقيع الاتفاق لأن العالم وقتها كان متفق على العقوبات.

                          خامسا: إيران عضو في تكتلات اقتصادية ضخمة كالاتحاد الأوراسي وعضو منتظر في منظمة شنغهاي للتعاون.. وربما يعجل قرار ترامب ضم الصين لإيران في المنظمة..

                          سادسا: كل ما سبق يعني أن إيران لن تتأثر اقتصاديا من قرار ترامب سوى حجز أموالها المجمدة قبل توقيع الاتفاق وبعض صفقاتها المعلنة مع شركات الطيران.. أما عن حصتها في الأوبك لن تتضرر..

                          سابعا: على الخليجيين عدم الإفراط في الأمل بحرب أمريكية إيرانية.. هذا لن يحدث.. قرار الحرب بيد البنتاجون وحده وليس ترامب.. المتوقع هو مناوشات إسرائيلية إيرانية في سوريا.. خصوصا بعد خسارة حلفائهم الانتخابات في لبنان..

                          ثامنا: متوقع ارتفاع أسعار النفظ وصعود وهبوط بورصات كالعادة.. وهو طبيعي فور أي قرار مهم يثير قلق العالم.. إنما المؤكد أن هذا الارتفاع ستكون نتائجه سيئة على الاقتصاد المصري بوصفه غير منتج ويعيش بنسبة 80% على مساعدات وقروض الخارج..

                          تعليق


                          • حول عدنان إبراهيم

                            المشكلة حين صبغ البعض صفات الكمال للرجل وقت نبوغه، فاعتقدوا أنه مُلِمّ بالسياسة والدين والفلسفة والاجتماع معا..

                            نعم هو موسوعي.. إنما نفسيا يقع في مشكلة أغلب المثقفين وهي (العاطفة والمصالح) ففي حين تخلى عنه محور إيران سمح له محور السعودية بإفراد حلقات له في روتانا، وشفع للأخير مراجعة بعض مواقفه بخصوص سلسلة معاوية بن أبي سفيان الذي يعد الصحابي الأول في منطقة الخليج واقعيا..

                            شفع له أيضا موقفه المؤيد للثورة السورية في بدايتها، حتى بعد مراجعته لسلوك الثورة ظل موقفه من الأسد وحلفائه حائلا أمام (محور إيران) للتواصل معه، فهو يرى الأسد جزء من مشروع فارسي إيراني لتغريب الأمة العربية، ولم يراع ما قدمه من معارف طالب فيها بعدم كراهية الأعراق والطوائف فيقع في كراهية الفرس أو التحريض عليهم ولو من وراء وراء..

                            مع ذلك سيظل عدنان هو المعلم المستنير لي مهما اختلفت مع موقفه السياسي، فلست من طائفة (كنت فاكرك طلعت أتاريك) أو (اللي بنحسبه موسى طلع فرعون) فمواقفنا يجب أن نتحمل نتائجها، أو تكن لدينا الشجاعة في الفصل وتفكيك مواقفنا عبر الأحداث، وعليه أرفض شيطنة الرجل فله ما له وعليه ما عليه، ولا يحملنا الاختلاف مع الناس على بغضهم

                            الجانب المهم الذي يجب أن ينتبه له د.عدنان وهو العدوان على اليمن، فهو تقريبا متغافل عنه لأسباب لا أعلمها، طعن ذلك في مصداقيته بشكل صريح، بل فقد جزء كبير من جمهوره الذي اعتاد منه الوقوف مع الضعفاء والمظلومين أيا كان انتمائهم، ولو من باب التصوف الذي يعشقه عدنان فالكف عن الحروب ونشر التسامح يجب أن يكون المعيار والمبدأ الأول الذي يقيس به الناس والأفراد..

                            تعليق


                            • يحكى أن ليلى مراد لما أسلمت ذهبت للشيخ الشعراوي وسألته سؤال محرج:

                              قالت: لو كان ثدي المرأة ياشيخ هو لإرضاع الطفل فما وظيفة ثدي الرجل؟

                              ولأن الشعراوي كان جاهل بيولوجيا وفسيولوجيا ومالوش علاقة بعلم الأحياء التطوري عجز عن الرد على السؤال واكتفى بقوله (حكمة ربنا) علما بإن الشعراوي كان من أحد أساتذة ليلى مراد اللي كانت بتحضر لهم دروس دائمة في مساجد جاردن سيتي..

                              ثدي المرأة كبير عن ثدي الرجل بسبب هرمون (الإستروجين) الأنثوي الذي تفرزه مبايض الأنثى وقت البلوغ، وبسبب الغدد الثديية تتشكل قنوات الحليب لإرضاع الطفل، وهذه الأمور غير موجودة عند الرجال.

                              إنما ثدي الرجل صغير بسبب هرمون (الأندروجين) الذكوري اللي بينتج كل صفات ومقومات الذكر الشكلية والية ، لكن لو امتلك الرجل هرمون الإستروجين يتضخم ثديه فورا وتظهر عليه أعراض ما يُعرف ب "تثدي الرجال" يعني ماتفرقش بين صدره وصدر الأنثى..

                              إنما سؤال ليلى مراد عن ضرورة وجود ثدي الرجل فلأن الجنين في بدايته غير محدد هويته الية، وبالتالي لازم تكون فيه كل الصفات المحتملة الجامعة للين كالأعضاء الرئيسية في الجسم، وبما إن الصدر عضو رئيسي.. فالجنين لازم يكون له صدر، وبما إنه (يحتمل يكون أنثى) فتظهر له (حَلَمة الثدي)

                              وبعد تحدد هويته الية في الشهر الثاني من الحمل تبدأ الهرمونات بشغلها المعتاد، فيكثر الأندروجين مع الذكر، والإستروجين مع الأنثى ليبدأ رحلة تشكيل أجسامهم بعد ذلك في مرحلة البلوغ، لاحظ كلمة (البلوغ) لأن شكل جسم الأطفال واحد ذكر وأنثى باستثناء الأعضاء التناسلية طبعا..

                              إنما هذا يطرح سؤال أعمق : إذا كانت حلمة الرجل مالهاش لازمة لأنها من بقايا فترة تشكيله في الأسابيع الأولى كجنين، فلماذا احتفظ بها على الأرض وتلازمه طول حياته؟

                              ماعنديش إجابة واضحة، لكن في تقديري إنه يعود لنظرية التطور اللي أكدت وراثة الإنسان أعضاء زائدة عن جسمه في مراحل تطوره المختلفة منذ ملايين السنين، كالزائدة الدودية مثلا وضرس العقل وعضلات الأذن ، وما يسمى بعضو جاكبسون الأنفي اللي ورثناه عن أسلافنا أيام ما كانوا بيشموا قبل ممارسة ال..

                              وهذا يعني إن إجابة الشعراوي (حكمة ربنا) إقرار بجهله خصوصا بالتطور اللي لم يكف يوما عن تكفير وازدراء المؤمنين بيه، وإن مفيش حاجة في العلم اسمها حكمة ربنا، إنما كل ظاهرة لها سبب علمي، والحكمة هذه تناقش مسائل الغيبيات والإيمان بعد الوصول طبعا للجواب الصحيح..

                              تعليق


                              • بالنسبة لمشروع التعليم الأخير في مصر..

                                خطأ نربط نظام التعليم بقرارات وقوانين عليا من الدولة فقط، لأن التعليم منظومة شاملة تبدأ من الأسرة والشارع والمسجد حتى مكان العمل، وهذا يعني إن كل محاولات الدولة لإصلاح التعليم في ظل تخلف ثقافي وكبت للحريات وسيطرة للمشايخ ورجال الدين يعني التعليم هيكون مشوه ونسخته بعد التعديل مش هاتختلف عن ما قبلها إلا في بعض الأمور الشكلية..

                                حتى الوضع الاقتصادي مؤثر على نُظُم التعليم ، فأبناء الفقراء مش معقول يدرسوا عن الزهد وهما شايفين مجتمعهم طبقي فيه تمييز ضدهم، وقتها الطالب يكبر ثائر على الدولة نفسها مش التعليم بس..أو يدرسوا في الجامعات شرف الإعلام وهما شايفين كم السخافة والهبوط في إعلامهم المتحكم فيه ضابط مخابرات حربية..

                                أفهم كمّ الغضب ضد المشروع لتقنينه الطبقية ومنع تدريس اللغات عن 95% من مدارس مصر الحكومية والتجريبية، ولكن الموضوع ليس بهذه البساطة، رفاعة الطهطاوي كان عنده مشروع تعليمي مشابه يعطي الأولوية لإكمال المراحل الثانوية والجامعية فقط لأولاد الذوات والأعيان، لإدراك رفاعة أن بيئة الفقراء لا تصلح لإنتاج شخص دبلوماسي متحضر، ولكن يكفيه فقط شرف العلم بالقراءة والكتابة..

                                ليس إقرارا مني بالطبقية وصحة رأي رفاعة ، ولكنه حَجَر في الماء الراكد للبحث عن رؤية صحيحة عملية في مواجهة المشروع بعيدا عن الطبقية لأن الرد جاهز..التجربة التعليمية في مصر ثبتت أن أبناء الفقراء والمهمشين (غير مهتمين باللغات) وأقصى طموحهم دبلومات فنية لزوم الوظيفة والخدمة العسكرية..ولأن تعلم اللغات الآن أصبح سهل ومتاح للجميع في الإنترنت ، فلو أردت العلم ستبحث عنه بما إنك غاوي..

                                أنا رأيي في التعليم مختلف، واتكلمت فيه من سنوات ضمن مشروعي الإصلاحي بمناقشة نُظُم التعليم حياة الناس الأساسية كأولوية، يعني لو كل الناس بتتعامل مع بنوك فيجب تدريس كيفية عمل البنوك للجميع وعدم حصر ذلك على طلبة الاقتصاد، على الأقل تقضي على نفوذ المشايخ المُحرّمين لعمل البنوك، ونفس الشئ للفنون رغم انها أساسية في حياة الناس لكنها مش أساسية في التعليم، شئ كأنه مضاف لحياة المصريين غير فاعل في حياتهم، وباختصار شديد: لو درست مواد الفنون المختلفة (غناء – رقص – موسيقى – تمثيل – رسم) بشكل أساسي يضاف إلى المجموع الكلي هاتتغير حاجات كتير..فما بالك لو تم اختيارهم في الرغبات من مراحل تعليمية مبكرة يكون فيها نجاح ورسوب.

                                تخيلوا لو تم تأسيس الطالب من صغره على التسامح والمعاملات وكيفية معرفة الخصوم والتعامل معهم، وكيف يتخذ قراره ومتى...أو كيف يوظف الدين في حياته العملية ..كم شاب وقتها سيقع بين أيدي الجماعات؟!...هذه يعرفها المثقفون أن الإرهابي كائن طفيلي يتغذى على الكراهية ومشاكل الناس، وتأسيس الطالب بهذا الشكل يحصنه..

                                التعليم وظيفته (البحث عن الكفاءة وتأهيل الأكفاء للعمل) مش مجرد انك تحفظ وتمتحن ويبقى معاك شهادة، نعرف هذه الحقيقة لكن ننكرها في الواقع، مصر مجتمع ودولة زي ما قال عادل إمام (بتاع شهادات) والسبب انك حوّلت ميزة التعليم المجاني لعيب الكفاءة النظرية، يعني إنفاق الدولة على التعليم بالمليارات وآلاف المدارس كل دا عشان تطلع واحد حافظ يمسك شهادة، مش فاهم عشان يشتغل

                                أمور أخرى كدعم التعليم ، المجانية لا غنى عنها ستضمن تعليم كل الناس وهم أطفال، وأجور المدرسين تكون مرتفعة لتضمن تفرغهم للعمل المدرسي بعيدا عن الخصوصي في المنازل، وبوضوح شديد جدا: راتب المدرس ينبغي أن يفوق راتب الضابط، لكن الحاصل في مصر هو العكس، فكيف ستطور التعليم وانت عندك مشكلة شرح أساسا..

                                الكلام كتير..لكنه في الأخير مجرد كلام، وهذه اعتبروها إشارة، أن التعليم في مصر مهما أنفقوا عليه وعملوا له مشروعات سيكون متخلف ومنحط ما دام المعلمين فقراء وجهلة، والشيوخ مسيطرين والإعلام محبوس في زنزانة، وما دام زمن التعليم اليومي طويل والمواد كثيرة مختارة بشكل عبثي لا تراعي إمكانيات الطفل المصري..وأخيرا ميزانية التعليم منخفضة 4% لا تمثل شئ ، ولو استعنت بتجارب دول أخرى - دون مراعاة للواقع المصري أعلاه- حاجة من اتنين، إما تخلق طبقية بشكل جديد أو تأثر على التجربة المصرية الأصيلة بالسلب وينهار نظام التعليم كليا..

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 06:49 AM
                                ردود 0
                                7 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 18-04-2019, 10:31 PM
                                استجابة 1
                                16 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة شعيب العاملي, 18-04-2019, 08:49 AM
                                ردود 0
                                26 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة شعيب العاملي  
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-04-2019, 07:32 AM
                                ردود 0
                                12 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, 17-04-2019, 12:29 AM
                                استجابة 1
                                23 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X