إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الانتقام الإيراني من العراق....

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الانتقام الإيراني من العراق....

    الانتقام الإيراني من العراق....

    عدم نهوض العراق مجددا، وتحوله إلى دولة فاشلة مع الإمساك بزمام الأمور فيها، يعد هدفا استراتيجيا لإيران شكل العراق هاجسا كبيرا للعقلية الإيرانية قبل الثورة وبعدها وتوطد ذلك بشكل أكبر بعد حرب الثماني سنوات (1980-1988)، وأصبح النظام الإيراني يعمل على التخلص من هذا المهدد السياسي والأمني العربي إلا أن إيران لم تنجح في القضاء عليه أو تجاوزه دون الحاجة لمساعدة خارجية. لقد وجدت إيران ضالتها في التوجه الأميركي بعد أحداث 11 سبتمبر المتمثل في اتخاذ قرار تغيير النظامين الحاكمين في أفغانستان والعراق. وبعد إسقاط نظام صدام حسين ومع الانسحاب الأميركي من العراق تم تسليم هذه الدولة العربية العروبية على طبق من فضة للعدو اللدود والتاريخي لها، ومن هنا بدأت مرحلة الانتقام الإيراني من العراق والعراقيين، وفق خطة استراتيجية رسمها ساسة طهران وشارك في تنفيذها بعض الشخصيات العراقية لتكون في الواجهة لتمرير المشروع الإيراني.

    لم تنحصر محاولات الهيمنة الإيرانية على العراق في الجانب السياسي، بل تجاوزت ذلك إلى الجوانب العسكرية والاقتصادية والتجارية والتعليمية. فعلى الجانب الاقتصادي والتجاري حولت إيران العراق إلى سوق ضخم للمنتجات الإيرانية بغض النظر عن جودتها، بل إن بعض المنتجات يتم تصديرها للعراق ولا تباع في الأسواق الداخلية بسبب رداءة المنتج وعدم مطابقته لأدنى معايير الجودة. وفي المقابل تقوم إيران وأنصارها في الداخل العراقي بحملات واسعة تدعو لمقاطعة المنتجات العربية والخليجية في الأسواق العراقية. علاوة على ذلك تعمل إيران على نهب خيرات العراق والسيطرة اقتصاديا وتجاريا عليه.

    وعلى المستوى العسكري استغل النظام الإيراني حل الجيش النظامي العراقي السابق ليسهم في إعادة تشكيل قوات جديدة على أسس طائفية وبالتالي التركيز على جزء من أحد مكونات المجتمع العراقي، والأخطر من ذلك تشكيل ميليشيات الحشد الشعبي كنسخة عراقية من قوة الباسيج الإيرانية، والهدف من ذلك بناء قاعدة تابعة لإيران إيديولوجيا بحيث تم شحنها بجرعات حقد طائفي مركزة، لتكون منطلقا رئيسا ومحوريا لنشاطها والمهام الموكلة إليها من قبل الإدارة المركزية في طهران. كما قام النظام الإيراني بتوسيع حدوده مع العراق بعمق 40 كيلومترا إلى الداخل العراقي تحت مظلة مواجهة داعش والجماعات الإرهابية. فكيف يقبل العراقيون بانتهاك سيادة العراق واقتطاع جزء من أرضه؟

    على صعيد آخر، استغلت إيران الفراغ الأمني الذي شهده العراق بعد سقوط نظام صدام حسين، ليتم استهداف النخب الفكرية والعلمية والتعليمية هناك من خلال عمليات التصفية الجسدية المباشرة أو غير المباشرة، ونجحت قلة قليلة منهم في الهروب من البلاد، وبالتالي خسرهم الوطن في الوقت الذي يكون في أمس الحاجة لهم. لذلك من غير المستغرب أن يتم تجهيل الشعب العراقي بينما كان قد احتفل يوما ما بالقضاء على الأمية.

    أما على الجانب القومي والتاريخي، فنجد عناصر الحرس الثوري يتجولون في المدن العراقية في رسالة إلى الشعب العراقي قبل غيره بأنه إذا لم ننجح في الدخول للأراضي العراقية في حرب الـ8 سنوات فها نحن وصلنا بعد 15 عاما، كما نجد قاسم سليماني يتجول هناك أيضا ويحرص على الترويج في مواقع التواصل الاجتماعي لصوره الشخصية التي تم التقاطها عن قصد خلال تواجده في مناطق عراقية من بينها تكريت، حيث يظهر وهو يحتسي الشاي راسما على محياه ابتسامه تقول لخصومه في الداخل العراقي إن إيران لم تعد تحلم فقط بشط العرب بل وصلت إلى العمق العراقي وإلى مدينة تكريت على وجه الخصوص، حيث مسقط رأس صدام حسين ومكان دفنه أيضا، ويأتي تصريح علي يونسي مستشار الرئيس الإيراني حسن روحاني مؤكدا لذلك عندما قال "إيران اليوم أصبحت إمبراطورية كما كانت عبر التاريخ وعاصمتها بغداد حاليا، وهي مركز حضارتنا وثقافتنا وهويتنا اليوم كما في الماضي"، متناغما مع الواقع الجديد للعراق بكل أسف.

    يهدف المخطط الإيراني تجاه العراق إلى تحويل هذه الدولة إلى منطلق لمشروعها تجاه دول المنطقة، ولتكون على الحدود الشمالية للمملكة العربية السعودية، وهذا لا يتحقق من خلال الاحتلال العسكري التقليدي للعراق، بل من خلال الهيمنة على مفاصل الدولة على كافة المستويات، ولتكون العراق دولة غارقة في مشاكلها الداخلية ويستمر الاقتتال الداخلي بين مكونات المجتمع الواحد الذي كان يوما أنموذجا للتعايش العرقي والديني والمذهبي. بعبارة أكثر وضوحا، إن عدم نهوض العراق مجددا، وتحوله إلى دولة فاشلة مع الإمساك بزمام الأمور فيها يعد هدفا استراتيجيا لإيران، ولذلك نجد أن النظام الإيراني وأعوانه في الداخل العراقي يستهدفون كل من يحاول إبراز الخطر الإيراني على هذه الدولة وتعرية التوجه الطائفي الذي زرعته طهران هناك عبر ميليشيات الموت والدمار. ويبقى السؤال الأبرز: هل سيتمكن العراقيون من دحر الهيمنة الإيرانية على بلادهم وإعادة العراق للمكان الذي يليق به وبتاريخه؟ الجواب لدى الشعب العراقي المحب لتراب وطنه واستقلاله وحريته.

  • #2
    كلام فارغ تافه لا يقول به الا لئيم غبي

    تعليق


    • #3
      منطقيا !!! عندما يصبح العراق قويا تصبح خوزة النجف اقوي وتضعف حوزة قم !!! ولهذا لن يصبح العراق اقوي .

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة ايتام علي
        كلام فارغ تافه لا يقول به الا لئيم غبي
        من اين علمت انه كلام فارغ هل انت عراقي مثلاً ؟

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة الصحيفةالسجادية
          من اين علمت انه كلام فارغ هل انت عراقي مثلاً ؟
          أجل مولانا أنا من العراق
          وعايشت كل حروب صدام وأعرف جيدا أن ما يقوله هذا الشخص كذب في كذب

          تعليق


          • #6
            كلامه فيه حقد اعلم لكن ليس كذب كلامه حقيقة واقعة على الارض

            لا اقتصاد البلد سالم والسبب الجارة ايران

            و لا الوضع السياسي سالم والسبب الجارة ايران

            لا تخف سيذوقون الصاع صاعين كما ذاقها بشار عندما كان يرسل لنا القاعدة والتكفيرين والمفخخات ايام 2006 2007

            الايام تدور ولعله سوف يذوقون اشد من المر بسبب السياسات الفاشلة لهذه الدولة


            على صعيد آخر، استغلت إيران الفراغ الأمني الذي شهده العراق بعد سقوط نظام صدام حسين، ليتم استهداف النخب الفكرية والعلمية والتعليمية هناك من خلال عمليات التصفية الجسدية المباشرة أو غير المباشرة، ونجحت قلة قليلة منهم في الهروب من البلاد، وبالتالي خسرهم الوطن في الوقت الذي يكون في أمس الحاجة لهم. لذلك من غير المستغرب أن يتم تجهيل الشعب العراقي بينما كان قد احتفل يوما ما بالقضاء على الأمية.
            ارجو ان يكون كاتب المقال منصف ويضع الدور السعودي القطري الكويتي الاردني في تدمير البلد

            لكن لاباس سوف يذوقون المر ولعله اشد من المر الدنيا ايام يا عزيزي وتدور يوم لك ويوم عليك

            اين هي المانيا النازية سقطت ولم يعد لها اثر واين الشيوعية تفككت ولم يبقى منها شي

            واين القذافي واين صدام حسين نهاية كل طاغوت هي الخزي والعار في هذه الدنيا

            لا باس جميعكم اطمئنوا كل من اذى البلد سيذوق المر واشد منه وكما تدين تدان

            حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم وانا لله وانا اليه راجعون

            تعليق


            • #7
              عدم نهوض العراق مجددا، وتحوله إلى دولة فاشلة مع الإمساك بزمام الأمور فيها، يعد هدفا استراتيجيا لإيران شكل العراق هاجسا كبيرا للعقلية الإيرانية قبل الثورة وبعدها وتوطد ذلك بشكل أكبر بعد حرب الثماني سنوات (1980-1988)، وأصبح النظام الإيراني يعمل على التخلص من هذا المهدد السياسي والأمني العربي إلا أن إيران لم تنجح في القضاء عليه أو تجاوزه دون الحاجة لمساعدة خارجية.
              مولانا الصحيفة السجادية
              هل تقول لي أن هذا الكلام المقتبس صحيح؟
              الكل يعلم أن حرب الخليج الأولى جائت بتحريض صدام لعنه الله من قبل السعودية وباقي زمرة الخليج
              ومن ورائهم كانت اميركا
              أتذكر بعض السفاحين من ضباط صدام وهو جار لنا حينما كان يتكلم في حالة سكر عن الأوامر التي صدرت لهم
              باستباحة الأراضي الايرانية وكيف أنهم سارعوا إلى النهب والسلب والقتل والأغتصاب والناس نيام
              أتقي الله وقل الحق ولو على نفسك
              صدام هجم على ايران مدفوعا من قبل الغرب ودول الخليج وقدمت له الأموال والأسلحة وحتى الأراضي
              وما غزو الكويت الا نتيجة الخلافات على الأموال المقدمة لصدام في حربه على ايران إذ أعتبرت هذه الدول الأموال المقدمة ديونا على العراق
              هذا يعلمه الجميع

              تعليق


              • #8
                وما دخلنا نحن بصدام حسين مات الرجل وانتهى

                بلدي الان يدمر والسبب ايران

                كهرباء ماكو وانحن نستورد من ايران ؟؟ وكل سنة مليار دولار ؟

                والتبادل التجاري وصل الى اكثر من 10 مليار دولار

                ايران تدمر البلد وتجعله حطام يوم بعد يوم حتى اقتصادهم يسلم مرة يقطعون الماء لكي تموت الزراعة في البلد خلاص حقهم هذا الماء تابع لهم لا اعتراض يبنون سدود ههم احرار لكن مرة يفتحون المياه والبزل لتدمير البلد ماذا تسمي هذه ؟

                ولماذا لا ابني انا مصانعي الخاصة ولماذا استورد منهم ؟

                ولماذا لا ارزع انا و اقوم واستورد منهم

                الناس شبعو من شي اسمه حرام في سحت على ما شئت فعبر

                لا تخف سيذوقون المر بسبب اعمالهم وافعالهم التي قاموا بها في هذا البلد

                تعليق


                • #9
                  الصحيفة السجادية
                  ان القول ان دول الخليج تعمل ضد استقرار العراق هو كلام مجانب للصواب وهو دعاية ايرانيه اساسا لتتمكن من بلع العراق !!! فالعراق جمجمة عند العرب !!! ولكن مزبلة عند الايرانيين !!! واقرأ التاريخ من ايام نبوخذ نصر الي يومنا هذا !!! لم يضعف العراق الا بحالة وجود دولة ايرانية قوية تستبيحه !!! فالمسألة ليست التشيع او غيره !!! فاسأل ملك المناذره

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة الصحيفةالسجادية
                    وما دخلنا نحن بصدام حسين مات الرجل وانتهى

                    بلدي الان يدمر والسبب ايران

                    كهرباء ماكو وانحن نستورد من ايران ؟؟ وكل سنة مليار دولار ؟

                    والتبادل التجاري وصل الى اكثر من 10 مليار دولار

                    ايران تدمر البلد وتجعله حطام يوم بعد يوم حتى اقتصادهم يسلم مرة يقطعون الماء لكي تموت الزراعة في البلد خلاص حقهم هذا الماء تابع لهم لا اعتراض يبنون سدود ههم احرار لكن مرة يفتحون المياه والبزل لتدمير البلد ماذا تسمي هذه ؟

                    ولماذا لا ابني انا مصانعي الخاصة ولماذا استورد منهم ؟

                    ولماذا لا ارزع انا و اقوم واستورد منهم

                    الناس شبعو من شي اسمه حرام في سحت على ما شئت فعبر

                    لا تخف سيذوقون المر بسبب اعمالهم وافعالهم التي قاموا بها في هذا البلد
                    أولا أنت من أيدت كلام هذا الطائفي الجاهل
                    ثانيا ايران لم تضربك على يدك كي تستورد منها الكهرباء وباقي مستلزمات الحياة
                    كلنا يعرف الصفقات الفاسدة التي قام بها وزراء الكهرباء االمتعاقبين على هذا المنصب
                    وكلنا يعرف أنهم سرقوا المليارات بحجة أبرابهم لعقود أستيراد محطات الكهرباء
                    وكلنا يعرف أن هناك الكثير من الدول قد شاركت الفاسدين في البلد في أيرام هذه الصفقات
                    ولم تحل قضية الكهرباء الا بأبرام العقود مع ايران يعني جزى الله ايران خير الجزاء على تخليصنا من الحر
                    ومثل ذلك يقال على بقية العقود والصفقات مع ايران لا أحد ضربنا على يدنا نحن من نركض وراء ايران لمساعدتنا
                    هناك صفقات بالمليارات مع تركيا وجل المستورد في البلد تركي ومع ذلك تركيا من يدعم داعش ويصدرها لنا
                    فهل رأيت من يذكر تركيا بسؤ هنا؟!
                    أذكر الله وتذكر أن لولا موقف ايران ومساعداتهم لما أستطعنا الوقوف ضد داعش كل هذا الوقت

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة دكتور من غير شهاده
                      الصحيفة السجادية
                      ان القول ان دول الخليج تعمل ضد استقرار العراق هو كلام مجانب للصواب وهو دعاية ايرانيه اساسا لتتمكن من بلع العراق !!! فالعراق جمجمة عند العرب !!! ولكن مزبلة عند الايرانيين !!! واقرأ التاريخ من ايام نبوخذ نصر الي يومنا هذا !!! لم يضعف العراق الا بحالة وجود دولة ايرانية قوية تستبيحه !!! فالمسألة ليست التشيع او غيره !!! فاسأل ملك المناذره
                      دول الخليج تمثل قمة الحقد في القتل والتجويع وعدم استقرار البلد كلامك غير منطقي وغير صحيح

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة ايتام علي
                        أولا أنت من أيدت كلام هذا الطائفي الجاهل
                        ثانيا ايران لم تضربك على يدك كي تستورد منها الكهرباء وباقي مستلزمات الحياة
                        كلنا يعرف الصفقات الفاسدة التي قام بها وزراء الكهرباء االمتعاقبين على هذا المنصب
                        وكلنا يعرف أنهم سرقوا المليارات بحجة أبرابهم لعقود أستيراد محطات الكهرباء
                        وكلنا يعرف أن هناك الكثير من الدول قد شاركت الفاسدين في البلد في أيرام هذه الصفقات
                        ولم تحل قضية الكهرباء الا بأبرام العقود مع ايران يعني جزى الله ايران خير الجزاء على تخليصنا من الحر
                        ومثل ذلك يقال على بقية العقود والصفقات مع ايران لا أحد ضربنا على يدنا نحن من نركض وراء ايران لمساعدتنا
                        هناك صفقات بالمليارات مع تركيا وجل المستورد في البلد تركي ومع ذلك تركيا من يدعم داعش ويصدرها لنا
                        فهل رأيت من يذكر تركيا بسؤ هنا؟!
                        أذكر الله وتذكر أن لولا موقف ايران ومساعداتهم لما أستطعنا الوقوف ضد داعش كل هذا الوقت

                        ههههههههههههههه

                        انت هسة ليش خايف

                        الايام تثبت لك عزيزي

                        كل يد امتدت للبلد بسوء سوف تنال هذا السوء كل واحد يجازى باعماله وافعاله

                        والقوم سوف ينالون جزاء افعالهم واعمالهم ان كانت صالحة او طالحة سوف يلقونها في المستقبل ان كانت خيراً ستعود عليهم بالخير وان كانت شراً ستعود عليهم بالشر

                        انتظر وسترى

                        والكلام يشمل ايضاً دول الخليج

                        تعليق


                        • #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة الصحيفةالسجادية
                          ههههههههههههههه

                          انت هسة ليش خايف

                          الايام تثبت لك عزيزي

                          كل يد امتدت للبلد بسوء سوف تنال هذا السوء كل واحد يجازى باعماله وافعاله

                          والقوم سوف ينالون جزاء افعالهم واعمالهم ان كانت صالحة او طالحة سوف يلقونها في المستقبل ان كانت خيراً ستعود عليهم بالخير وان كانت شراً ستعود عليهم بالشر

                          انتظر وسترى

                          والكلام يشمل ايضاً دول الخليج
                          عزيزي لست خائفا أن شاء الله فمن يوالي الأطهار لا يخاف الا من عدم التوفيق من مرافقتهم بالأخرة
                          لكن لا تعطي المرضى نفسيا المبررات كي يواصلوا التنفيس عن أحقادهم وغلهم الأسود
                          وكما قلت كل من ظلم الناس حتى ولو لم يكونوا مسلمين فسيذيقه الله مرارة ظلمه بالدنيا قبل الأخرة

                          تعليق


                          • #14
                            الايام تدور ولعله سوف يذوقون اشد من المر بسبب السياسات الفاشلة لهذه الدولة
                            رغم صحة الكثير مما قلته يا صحيفة الا اني اسأل الله فعلا ان لا يصيب شعب ايران مما يجري علينا وان لا يقع عليهم وبال فساد حكومتهم الجائرة

                            تعليق


                            • #15
                              لا والله ما انا شامت ولا حاقد ولا والله لست اريد لهم شر ولا سوء واني والله احب لهم الخير كما احب لبلدي الخير ايضاً

                              لكن ضررهم يعود علينا بالضرر ما يؤذيهم سوف يؤذينا

                              بالجملة من يعمل الخير يعود عمله له بالخير ومن يعمل الشر يعود عمله عليه بالشر

                              والمتاثر هم الناس والقيادة تؤثر على المجتمع

                              وانا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:26 AM
                              ردود 0
                              15 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
                              ردود 320
                              89,116 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 09-06-2019, 10:31 PM
                              ردود 2
                              62 مشاهدات
                              1 معجب
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              يعمل...
                              X