إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما تعريف التجسيم ومن هو المجسم ؟؟

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #76
    المشاركة الأصلية بواسطة قوة الحقيقة
    مع أن سؤالك ماله علاقه بموضوع التجسيم
    لكن سؤالك . هل خلق الله عيسى بيديه. أقول الله أعلم . ممكن خلقه بيديه وممكن لا .
    لكن آدم يشبه عيسى بأن كلاهما خلقها الله ووجدوا في الحياة بغير تزاوج. أدم بغير ذكر وأنثى. . وعيسى بغير ذكر ..
    للعلم حتى آدم قال الله له كن . لكن بعد أن خلقه وأصبح كصلصال الفخار كما قال الله . ثم قال له كن . فبعد فيه الحياة
    وحتى الآية إلي أنت استدليت فيها . إن مثل عيسى عند الله كمثل ادم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون.
    يعني اول شي خلقه من تراب بيديه. ثم بعد ذلك قال له كن فصار انسان كن جلد ودم ولحم وعظام
    يعني أكثر منك حمارا بهيمة لن تجد
    إنما أنا رسول ربك لأهب لك غلاما زكيا
    فما دخل اليد يا غبي في خلق عيسى
    اراد الله ان يخلق عيسى فكان امره كن فكان...
    فأرسل إليها رسولا
    فهل الرسول هو اليد؟؟
    لا يد ولا من يحزنون
    ولكن مثل عيسى كمثل ادم خلقه من تراب فقال كن فكان
    وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر
    .
    .
    سبحان الله
    والله إنك غبي
    الله عز وجل اراد خلق ادم
    وأمر الله كلمح بالبصر
    ومثل عيسى كمل أدم كن فيكون
    يعني ليس مليون سنة
    لحظة بصر
    .
    الله عز وجل خالق
    وعيسى يخلق
    عيسى خالق
    هنيئا للمسيحيين بك

    تعليق


    • #77
      تقول لله يد حيقيقة وليس بحاجة لها فما فائدتها
      للزينة؟؟؟

      تعليق


      • #78
        القول بأن لله يد هو التجسيم بعينه ...
        الله ذكر ألفاظ استغلها المجسمه في تجسيم الله ... فالله ذكر اليد والساق والوجه والعين والجنب ...
        فيا أخي أفتح عقلك قليلا لا يجوز وصف الله بهذه الصفات فالله ليس كمثله شي .. والقول أن لله يد دليل على أن الله محتاج لليد وهكذا ومحتاج للعين وهذا يعني أن الله مفتقر لليد وهكذا ..

        تعليق


        • #79
          أخي الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          نحن الشيعة نعتقد أن المسائل العقائدية يجب أن تكون مستظلة تحت ظلال الشرع المقدس الأسلامي فكل قاعدة جاءت من حكيم أو عارف أو متكلم من قدماء اليونايين أو من المتأخرين أن تطابقت مع الشرع الإسلامي فهي على العين والرأس وكل أمر جاء ليتناقض من أي أنسان لا قيمة له بالنسبة الى الإنسان المسلم ( مرجع ج) و نتائج ها ستكون علما نافعا في هذه الدنيا والأخرة معا
          لذلك في مسائل العقدية نقراء كل العقائد المسلمين ونعرضها على القران و أهل البيت أن كانت مطابقة للقرآن أخذنا بها
          في مسألة التجسيم أو المجسم
          كثر الحديث في الكتب عند السنة منهم من يرى الله في المنام و منهم من يراه في الآخرة و و منهم من يقول أن الله سيظهر على هيئة شاب جميل تسطيع أن تقرا
          كتاب ألآتي من اعلام أهل السنة
          الكتاب: رؤية الله
          المؤلف: أبو الحسن علي بن عمر بن أحمد بن مهدي بن مسعود بن النعمان بن دينار البغدادي الدارقطني (المتوفى: 385هـ)
          قدم له وحققه وعلق عليه وخرج أحاديثه: إبراهيم محمد العلي، أحمد فخري الرفاعي
          الناشر: مكتبة المنار، الزرقاء - الأردن
          عام النشر: سنة 1411 هـ.
          عدد الأجزاء: 1 (مرجع الف)
          وأيضا أنقل لك فتوى من أهل المجسمة و التجسيم نقلتها من موقع إسلام ويب وقد كنت قرأتها في كثير من الكتب وهي :
          الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
          فقد دل الكتاب والسنة على أن المؤمنين يرون ربهم سبحانه وتعالى في الجنة، وعلى ذلك أجمع الصحابة والتابعون ومن بعدهم من أهل الهدى.
          قال الله تعالى: (وجوه يومئذ ناضرة* إلى ربها ناظرة) [القيامة22-23:]
          وقال سبحانه: ( كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون ) [المطففين: 15]
          قال الشافعي: لما حجب هؤلاء في السخط دل على أن أولياءه يرونه في الرضى.
          وقال عز وجل: ( للذين أحسنوا الحسنى وزيادة ) فالحسنى: هي الجنة، والزيادة: هي النظر إلى وجه الله الكريم، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: " إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله تبارك وتعالى: تريدون شيئاً أزيدكم ؟ فيقولون: ألم تبيض وجوهنا؟ ألم تدخلنا الجنة؟ وتنجنا من النار؟. قال: فيكشف الحجاب، فما أعطوا شيئاً أحب إليهم من النظر إلى ربهم عز وجل" ثم تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية: ( للذين أحسنوا الحسنى وزيادة. )
          وفي الصحيحين من حديث جرير بن عبد الله البجلي قال: كنا جلوساً مع النبي صلى الله عليه وسلم، فنظر إلى القمر ليلة أربع عشرة، فقال " إنكم سترون ربكم عياناً كما ترون هذا، لا تضامون في رؤيته "
          وفي الصحيحين أيضاً من حديث أبي هريرة أن ناساً قالوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم يا رسول الله هل نرى ربنا يوم القيامة؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "هل تضامون في رؤية القمر ليلة البدر" ؟ قالوا: لا يا رسول الله قال "هل تضامون في رؤية الشمس ليس دونها سحاب؟" قالوا: لا يا رسول الله. قال: "فإنكم ترونه كذلك " الحديث أي ترونه رؤية صحيحة لا مضارة فيها.
          إلى غير ذلك من الأحاديث الصحيحة التي رواها بضعة وعشرون صحابياً وهي أحاديث متواترة كما بين ذلك أهل العلم.
          وأما رؤية الله تعالى في الدنيا فإنها جائزة عقلاً، لكنها غير واقعة شرعاً، لقول النبي صلى الله عليه وسلم محذراً من الدجال: " تعلمون أنه لن يرى أحدكم ربه حتى يموت، وإنه مكتوب بين عينه ك ف ر يقرؤه من كره عمله" رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح.
          وليس في هذا خلاف بين أهل السنة إلا ما روي عن ابن عباس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى ربه ليلة المعراج، والصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى نوراً وهو الحجاب. كما روى مسلم في الصحيح عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قد سألته - أي عن رؤيته لربه - فقال: "رأيت نوراً ".
          وفي مسلم أيضاً من حديث أبي ذر قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم هل رأيت ربك ؟ قال: " نور أنى أراه " أي كيف أراه !
          وقد دل على أن النور هو الحجاب قوله صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم: " إن الله عز وجل لا ينام ولا ينبغي له أن ينام يخفض القسط ويرفعه، ويرفع إليه عمل الليل قبل عمل النهار، وعمل النهار قبل عمل الليل، حجابه النور، لو كشفه لأحرقت سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه".
          وسبحات وجهه، أي: نوره وجلاله وبهاؤه.
          قال النووي رحمه الله في شرحه على مسلم: اعلم أن مذهب أهل السنة بأجمعهم أن رؤية الله تعالى ممكنة غير مستحيلة عقلاً، وأجمعوا أيضاً على وقوعها في الآخرة، وأن المؤمنين يرون الله تعالى دون الكافرين، وزعمت طائفة من أهل البدع المعتزلة والخوارج وبعض المرجئة أن الله تعالى لا يراه أحد من خلقه، وأن رؤيته مستحيلة عقلاً، وهذا الذي قالوه خطأ صريح وجهل قبيح، وقد تظاهرت أدلة الكتاب والسنة وإجماع الصحابة ومن بعدهم من سلف الأمة على إثبات رؤية الله تعالى في الآخرة للمؤمنين، ورواها نحو من عشرين صحابياً عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وآيات القرآن فيها مشهورة، واعتراضات المبتدعة عليها لها أجوبة مشهورة في كتب المتكلمين من أهل السنة … وأما رؤية الله تعالى في الدنيا فقد قدمنا أنها ممكنة، ولكن الجمهور من السلف والخلف من المتكلمين وغيرهم أنها لا تقع في الدنيا … ) انتهى كلام النووي رحمه الله تعالى.
          والله أعلم.
          هذا هو رأي أهل السنة
          ( مرجع ب)
          و لكن نحن الشيعة بعد معرفة أصول الدين :
          أولا ذهب الحكماء و المعتزلة إلى استحالة رويته بالبصر لتجرده وذهب المجسمة والكرامية إلى جواز رؤيته بالبصر مع المواجهة وأما الأشاعرة فأعتقدوا تجرده ، وقالوا بصحة رؤيته، و خالفوا جميع العقلاءو تذحلق بعضهم وقالوا ليس مرادنا بالرؤية الانطباع أو خروج الشعاع، بل الحالة التي تحصل من رؤية الشئ بعد حصول العلم به.
          ثانيا عندما تأتي للقرآن المجيد يقول الله سبحانه وتعالى في سورة الأعراف :
          وَلَمَّا جَاءَ مُوسَىٰ لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ ۚ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَٰكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي ۚ فَلَمَّا تَجَلَّىٰ رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا ۚ فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ (143(
          (لَن تَرَانِي) لن لنفي التأبيد عندي أهل اللغة و إذا لم يره موسى عليه السلام لم يره غيره بطريق أولى.
          الأول : و نحن نعلم أن موسى عليه السلام أعظم شئنا من أن يطلب مثل هذه الأمور فالأية الشريفة في نفس السورة تقول: وَاخْتَارَ مُوسَىٰ قَوْمَهُ سَبْعِينَ رَجُلًا لِّمِيقَاتِنَا ۖ فَلَمَّا أَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ ۖ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاءُ مِنَّا ۖ إِنْ هِيَ إِلَّا فِتْنَتُكَ تُضِلُّ بِهَا مَن تَشَاءُ وَتَهْدِي مَن تَشَاءُ ۖ أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۖ وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ )١٥٥(
          موسى عليه السلام لإصرار قومه وجهلهم أراد أن يثبت أن الروئية محالة
          الثاني قوله تعالى في سورة الأنعام: لَّا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ ۖ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ )١٠٣( وردت في بيان عظمته وجلاله من أنه لا يمكن أن تدركه الأبصار فإذا أدركته و رأته ألأبصار كان ذما و مخالفا لمقامه العظيم تمدح بنفي إدراك الأبصار له ايكون إثباته إي الأبصار له نقصا والنقص على الله محال. ( مرجع ج)
          المراجع :
          كتاب :
          الف: كتاب رؤية الله
          المؤلف: أبو الحسن علي بن عمر بن أحمد بن مهدي بن مسعود بن النعمان بن دينار البغدادي الدارقطني (المتوفى: 385هـ)
          ب: فتاوي من موقع إسلام ويب
          ج :كتاب شرح باب حادي عشر لسماحة الأستاذ الشيخ محمد كاظم الخاقاني

          تعليق


          • #80
            الأخ الأيرواني سامحك الله
            تناقش قوة الحقيقة بصدق وأمانة؟؟؟

            تعليق


            • #81
              لي أنا ما أقدر أصفها كل المسلمين وكل الأنبياء لا يقدرون أن يصفوها ..

              الله لا يمكن تصوره .. كما قال الله .. ولا يحيطون بشيء من علمه .. وكما قال الله .. لا تدركه الأبصار .

              يعني كيف تريدني أن أصف يد الله .. العقل البشري ما يقدر .. ليش دايما تركزون على هذه النقطة .. هذه هي عقيدتنا .. أنت أشكل علينا وفق عقيدتنا . أما أنك غير مقتنع هذا شي آخر .. جدالك هذا لا يعني أن في عقيدتنا أشكال .. بل لأنك أنت غير مقتنع بها .. وإقناعك من عدمه ليس هو الهدف من الحوارات .


              يد الله تعالى ووجهه حقيقيتان .. ولقد أثبت ذلك القرآن الكريم .. والسنة .. وعقيدة أهل البيت عليهم السلام .
              كيف تؤمن بشيء لا تستطيع تصوره ولو تصور اجمالي ؟
              على هذا المبنى انت لا تعرف لو الله موجود ام لا

              تعليق


              • #82
                التصور الوحيد ليد الله تعالى أنها لا تشبه يد المخلوقات وليس طرف أو جارحة أو كتلة أو متحيزة .
                إذن معنى ان لله يد حقيقية عندك أنه (ليس عنده يد) ؟

                تعليق


                • #83
                  المشاركة الأصلية بواسطة محب الغدير 2
                  إذن معنى ان لله يد حقيقية عندك أنه (ليس عنده يد) ؟

                  له يد . لا يمكن للعقل وصفها

                  نثبت اليد بلا تكييف كما هي عقيدة أهل البيت

                  يد تليق بالخالق

                  تعليق


                  • #84
                    المشاركة الأصلية بواسطة محب الغدير 2
                    كيف تؤمن بشيء لا تستطيع تصوره ولو تصور اجمالي ؟
                    على هذا المبنى انت لا تعرف لو الله موجود ام لا

                    ولا يحيطون بشي من علمه

                    لم يكلفنا الله أن نفكر عن كيفية ذاته لأن ذاته فوق العقل البشري


                    الله سبحانه وتعالى. لا يحاسبنا لما تعتقد أن لي يد . أو ليس عندي يد . فيرميني بنار لهذا السبب .

                    الله تعالى ما يحاسب من يعتقد أن لله يد أو وجه أو عين . أو الذي لا يعتقد بذلك. الله لا يحاسبه .
                    لأن كما قلت الله لا يحاسب الناس عن شي فوق التصور العقلي .

                    يحاسبك الله في التشبيه أو التمثيل . هاذا ممكن أن يحاسبك به الله تعالى

                    تعليق


                    • #85

                      الله سبحانه وتعالى. لا يحاسبنا لما تعتقد أن لي يد . أو ليس عندي يد . فيرميني بنار لهذا السبب .

                      الله تعالى ما يحاسب من يعتقد أن لله يد أو وجه أو عين . أو الذي لا يعتقد بذلك. الله لا يحاسبه .
                      لأن كما قلت الله لا يحاسب الناس عن شي فوق التصور العقلي .
                      اذن لماذا تتعب نفسك بالقول لله يد حقيقية ؟

                      تعليق


                      • #86

                        له يد . لا يمكن للعقل وصفها

                        نثبت اليد بلا تكييف كما هي عقيدة أهل البيت

                        يد تليق بالخالق
                        انت لم تثبت شيء إلا اللفظ
                        عندما نسألك ما معنى اليد التي تصف الله بها و تقول انها حقيقية تقول
                        التصور الوحيد ليد الله تعالى أنها لا تشبه يد المخلوقات وليس طرف أو جارحة أو كتلة أو متحيزة .

                        والحال هذه ليست يد هذه في واقعها نفي لليد

                        فمعنى أن "لله يد حقيقية" عندك أنه ليس عنده يد !

                        تعليق


                        • #87
                          المشاركة الأصلية بواسطة محب الغدير 2
                          اذن لماذا تتعب نفسك بالقول لله يد حقيقية ؟

                          نعم حقيقية شنو المشكلة .؟؟

                          تعليق


                          • #88
                            المشاركة الأصلية بواسطة قوة الحقيقة
                            نعم حقيقية شنو المشكلة .؟؟
                            لأنك غير مكلف بالبحث بالمسألة حسب كلامك فلماذا تتعب نفسك بالبحث في المسألة فلماذا لا تسكت عنها وتسلم ؟

                            تعليق


                            • #89
                              المشاركة الأصلية بواسطة محب الغدير 2
                              لأنك غير مكلف بالبحث بالمسألة حسب كلامك فلماذا تتعب نفسك بالبحث في المسألة فلماذا لا تسكت عنها وتسلم ؟
                              مافهمت كلامك

                              وضح

                              تعليق


                              • #90
                                بسألك
                                هل صفات السمع والبصر والوجود لله حسب المعتقد الشيعي حقيقة أم مجزية

                                تعليق

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:41 AM
                                ردود 2
                                6 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 21-05-2019, 10:47 PM
                                ردود 0
                                15 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 05:12 AM
                                ردود 0
                                8 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 21-05-2019, 10:34 PM
                                ردود 0
                                17 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 21-05-2019, 08:13 PM
                                ردود 0
                                12 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X