إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اسأت سابقا الى فاطمة الزهراء عليها السلام و اهل البيت عليهم السلام

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اسأت سابقا الى فاطمة الزهراء عليها السلام و اهل البيت عليهم السلام

    سلام عليكم سابقا في هذا المنتدى و بهذا القسم بالتحديد اسأت الى فاطمة الزهراء عليها السلام و اهل البيت عليهم السلام فلهذا اعلن توبتي و اطلب السماح و العفو و المغفرة من الله و اعتذر لكم عما صدر من قبيح الكلام

  • #2
    اذا يالاخت اعتذرتي لفاطمة الزهراء عن الخطا فهذا كافي لقبول توبتكم عند الله
    قال تعالى
    وَإِذَا جَاءكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَن عَمِلَ مِنكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِن بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ. الأنعام
    وقال تعالى:قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ. الزمر
    وقال تعالى:فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا. نوح
    وقال تعالى:إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ. البقرة
    ....................................
    التوبة من جميع الذنوب والعزم على ترك
    1-عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال :
    إن الله عزّ وجلّ يفرح بتوبة عبده المؤمن إذا تاب كما يفرح أحدكم بضالته إذا وجدها. الكافي 2 : 317 | 13.
    2- عن جابر ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : سمعته يقول : التائب من الذنب كمن لا ذنب له والمقيم على الذنب وهو مستغفر منه كالمستهزئ. وسائل الشيعة ج 16 ص 74
    3-عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : سمعته يقول : أوحى الله إلى داود النبي عليه السلام يا داود ، ان عبدي المؤمن إذا أذنب ذنبا ثم رجع وتاب من ذلك الذنب واستحيى منى عند ذكره غفرت له وأنسيته الحفظة وأبدلته الحسنة ولا أُبالي وأنا أرحم الراحمين. ثواب الاعمال : 158 | 1.
    4- قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : من تاب تاب الله عليه وأمرت جوارحه أن تستر عليه وبقاع الارض أن تكتم عليه ونسيت الحفظة ما كانت كتبت عليه. ثواب الاعمال : 213 | 1.
    5-عن الرضا ( عليه السلام ) ، عن آبائه ( عليهم السلام ) قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله :
    التائب من الذنب كمن لا ذنب له . عيون اخبار الرضا ( عليه السلام ) 2 : 74 | 347.
    6-قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : لا خير في الدنيا إلا لرجلين : رجل يزداد في كل يوم إحسانا ، ورجل يتدارك ذنبه بالتوبة وأنّى له بالتوبة والله لو سجد حتى ينقطع عنقه ما قبل الله منه إلا بولايتنا أهل البيت. الخصال : 41 | 29.

    تعليق


    • #3
      استغفر الله

      تعليق


      • #4
        تقبل الله توبتك وغفر الله لك والحمد الله الذي هداك

        تعليق


        • #5
          لك موضوع آخر بنفس الاسم فيما سبق ,
          فلماذا اعادة الموضوع من جديد؟؟؟

          اذا كنت اساءت للزهراء ع ففي اي موضوع ؟؟؟؟؟؟؟
          وهل تظنين ان الاعضاء لهم دخل بذلك ؟؟؟


          موضوعك فيه شئ ما !!!!!

          تعليق


          • #6
            لأنني قد اسأت لهم على العلن و في هذا القسم بالتحديد

            تعليق


            • #7
              فأردت اعلان توبتي امام الجميع لآبين انني كنت خاطئة حتى يغفر الله لي

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة مجرد فتاة
                فأردت اعلان توبتي امام الجميع لآبين انني كنت خاطئة حتى يغفر الله لي
                غفر الله لك احسنتي الاعتراف امام الجميع

                تعليق


                • #9
                  اتمنى ان يرى الجميع هذا الموضوع
                  للرفع

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة مجرد فتاة
                    اتمنى ان يرى الجميع هذا الموضوع
                    للرفع
                    اهم شي ان تكوني بينك وبين الله وبين نفسك صادقة

                    تعليق


                    • #11
                      ان شاء الله صادقة

                      تعليق


                      • #12
                        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                        قال اللَّه سبحانه وتعالى في محكم كتابه
                        بسم الله الرحمن الرحيم....
                        ﴿إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا﴾
                        ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتْمِمْ لَنَا نُورَنَا وَاغْفِرْ لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ﴾
                        ﴿ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ عَمِلُوا السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ﴾
                        ﴿وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى﴾
                        قال رسول الله محمّد (صلى الله عليه وآله) : « مثل أهل بيتي كسفينة نوح من ركبها نجا ، ومن تخلّف عنها غرق وهوى »
                        فأهل البيت وعترة النبيّ المختار هم سفن النجاة ، من تركهم فإنّه لا محالة يغرق ويهوى ، كما دلّت على ذلك النصوص القرآنيّة والأحاديث الشريفة ,
                        في قصّة نوح (عليه السلام) قال الله تعالى عن لسان نوح (عليه السلام) في مخاطبة ولده لمّـا دعاه إلى ركوب السفينة ليعصم من الطوفان ، فأجاب الولد : إنّي سآوي إلى جبل يعصمني ، فقال له نوح (عليه السلام) :
                        ( لا عاصِمَ اليَوْمَ مِنْ أمْرِ اللهِ )[1].
                        وهذا يعني أنّ العصمة من الطوفان والغرق انحصرت بالسفينة ، من هذا المنطلق قال نوح (عليه السلام) :
                        ( ارْكَبْ مَعَنا )[2].
                        فكذلك أهل البيت من المعصومين (عليهم السلام) ، فالحديث النبويّ الشريف الذي يشبّه أهل البيت (عليهم السلام) بسفينة نوح يدلّ على عصمتهم ، وأ نّه كلّ من تخلّف عنهم غرق وهوى لا محالة.
                        فلا عاصم اليوم من أمر الله إلاّ من ركب سفينة أهل البيت (عليهم السلام) ،
                        ومن تخلّف حتّى ولو كان من أولادهم فإنّه من الهالكين.
                        فالعصمة التي تعني اللطف والعناية الإلهيّة والقوّة القدسيّة في المعصوم ـ النبيّ والإمام (عليهما السلام) ـ تمنعه من الشين والزلل والخطأ والذنب والسهو ، لا على حدّ الإلجاء والقهر ، هذه العصمة أودعها الله في صفوة عباده من الأنبياء والأوصياء (عليهم السلام) لحفظ دينه وشرائعه ومناهجه ، فلولا العصمة[3] لما تمّ اللطف الإلهي في حفظ الدين :
                        ( إنَّا نَحْنُ نَزَّلـْنا الذِّكْرَ وَإنَّا لَهُ لَحافِظونَ ).
                        فالعصمة صمّام وضمان لسلامة الدين من الضياع والانحراف والمحو ، ولا يعلمها إلاّ الله سبحانه.
                        ـ عن عليّ بن الحسين (عليه السلام) ، قال : الإمام منّا لا يكون إلاّ معصوماً ، وليست العصمة في ظاهر الخلقة فيعرف بها ، فلذلك لا يكون إلاّ منصوصاً ، فقيل له : يا بن رسول الله ، فما معنى المعصوم ؟ فقال : هو المعتصم بحبل الله ، وحبل الله هو القرآن لا يفترقان إلى يوم القيامة ، والإمام يهدي إلى القرآن ، والقرآن يهدي إلى الإمام ، وذلك قول الله عزّ وجلّ :
                        ( إنَّ هذا القُرْآنَ يَهْدي لِلَّتي هِيَ أقْوَمُ )
                        قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : يا أيها الناس إني تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا : كتاب الله وعترتي أهل بيتي.
                        الله يهديكم اختي الكريمة ويهدي الجميع
                        نحن شيعة اهل البيت ع دمائنا ترخص لأهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين اللهم عجل لنا بظهور القائم صاحب العصر والزمان ياارحم الراحمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين نبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين .

                        تعليق


                        • #13
                          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                          قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي ، أحدهما أعظم من الآخر : كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي ، ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض ، فانظروا كيف تخلفوني فيهما

                          تعليق


                          • #14
                            اللهم إني أشهد

                            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                            والصلاة والسلام على اشرف المرسلين نبيناوشفيعنا
                            محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين
                            الله جل جلاله ربي ..
                            الكعبة المشرفة قبلتي..
                            القران الكريم كتابي..
                            الإسلام الحنيف ديني ..
                            محمد صل الله عليه واله نبيي ..
                            الإمام علي ابن ابي طالب عليه السلام إمامي..
                            والسيدة فاطمة الزهراء عليها السلام سيدتي ومولاتي..
                            الإمام الحسن بن علي المجتبى عليه السلام إمامي..
                            الإمام الحسين بن علي الشهيد عليه السلام إمامي..
                            الإمام علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام إمامي..
                            الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام إمامي ..
                            الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام إمامي ..
                            الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام إمامي ..
                            الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام إمامي ..
                            الإمام محمد بن علي الجواد عليه السلام إمامي ..
                            الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام إمامي..
                            الإمام الحسن بن علي العسكري عليه السلام إمامي ..
                            الإمام الخلف الحجة القائم المهدي عجل الله فرجه الشريف عليه السلام إمامي ..
                            هذه أئمتي وقادتي وسادتي
                            بهم أتولى ومن أعداءهم أتبرئ
                            ومن كفهم أروى و من حوضهم اسقي
                            وعلى ذلك أموت وابعث حيا,
                            سجدت لله طائعا ذالا حقيرا
                            سجد لحمي وعظمي ودمي وكل شعرة نبتت في جسمي .
                            يا ذا الجلال والإكرام يا ذا الفضل والإنعام.

                            تعليق


                            • #15
                              ادعو لي ان يغفر الله لي ذنوبي السابقة فلدي الكثير من الكبائر و يوفقني لخير الدنيا و الاخرة

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:47 PM
                              ردود 0
                              7 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:34 PM
                              ردود 0
                              6 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 08:13 PM
                              ردود 0
                              6 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 09:48 PM
                              ردود 0
                              5 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 31-07-2011, 12:18 AM
                              ردود 39
                              9,269 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X