إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من جديد من انقذ الامام الخمينى من حبل المشنقه؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #31
    المشاركة الأصلية بواسطة خائف من غضب الله
    ما أريده هنا بالذات هو أن أقول أن الخميني يعتقد بأن المخلوقات هي الله ذاته أي عينه لا غير.
    لا تتهرب و لا تحاول أن تلعب معي.
    طيب ،،،،،
    اين الاشكال ؟

    نريد ان نعلم ماهى ذات الله المعرفه فى الكتب

    حتى نعلم وجه الاشكال

    قد يكون كلام الامام الخمينى هو الحق والصحيح

    وانت بسبب جهلك حماقتك او بسبب خستك وسوء منبتك
    تشنع عليه وانت لا تعرف ماذى ذات الله هنا

    ضع لنا تعريف لذات الله
    ومن ثم نطبق هذا التعريف على كلام الامام الخمينى

    تعليق


    • #32
      تدخل نفسك في شيء انت لا تحسنه البتة ،

      حقا الناس اعداء ما يجهلون ،

      سنشرح قليلا ولكن بعدها هناك سؤال لا غير ،

      أولا الشرح المبسط ،

      هنا يتكلم عن ان الواحد سبحانه يمكن ان يدرك عن طريق خلقه كما هو الحال في كل برهان ،

      فالآثار تدل على المؤثر والبعرة تدل على البعير وان تكثرت الاثار والبعرة ،

      يقول : ومن عرف ما قرّرناه في الأعداد وأنّ نفيها عين ثبتها ، علم أنّ الحق المنزّه ( سبحانه ) هو الخلق المشبّه ( اي يمكن النظر اليه عن طريق الخلق الذي خلقهم ) ، وإن كان قد تميّز الخلق من الخالق.

      ___

      بمعنا آخر : النظر الى الخلق يذكر بالخالق لأنهم منه خلقوا ،

      فهم منه وهو منهم ( اي يدرك عن طريق خلقه وآثارهم ) ،

      وهذا شرح مبسط واضح ،

      والآن نأتي للسؤال ،

      هل يا عزيزي ( تحسن علم العرفان ) او هل يحسنه احد من العمائم التي تتبعهم ؟؟
      نرجو ان تجيب على السؤال بشكل مباشر ومن غير لبس ،

      تعليق


      • #33
        تدخل نفسك في شيء انت لا تحسنه البتة ،
        حقا الناس اعداء ما يجهلون ،
        سنشرح قليلا ولكن بعدها هناك سؤال لا غير ،
        أولا الشرح المبسط ،
        هنا يتكلم عن ان الواحد سبحانه يمكن ان يدرك عن طريق خلقه كما هو الحال في كل برهان ،
        فالآثار تدل على المؤثر والبعرة تدل على البعير وان تكثرت الاثار والبعرة ،
        يقول : ومن عرف ما قرّرناه في الأعداد وأنّ نفيها عين ثبتها ، علم أنّ الحق المنزّه ( سبحانه ) هو الخلق المشبّه ( اي يمكن النظر اليه عن طريق الخلق الذي خلقهم ) ، وإن كان قد تميّز الخلق من الخالق.
        ___
        بمعنا آخر : النظر الى الخلق يذكر بالخالق لأنهم منه خلقوا ،
        فهم منه وهو منهم ( اي يدرك عن طريق خلقه وآثارهم ) ،
        وهذا شرح مبسط واضح ،
        من الشارح؟
        الدليل على هذا الشرح لو سمحت.
        أين أجد في القواميس و المعاجم العربية أو في القواميس الخاصة بديانة العرفاء أن معنى الخلق المشبه هو ما ادعيته قائلا ((اي يمكن النظر اليه عن طريق الخلق الذي خلقهم))
        هل يا عزيزي ( تحسن علم العرفان ) او هل يحسنه احد من العمائم التي تتبعهم ؟؟
        نرجو ان تجيب على السؤال بشكل مباشر ومن غير لبس ،
        أعرف عن العرفان الصوفي أنه عبارة عن علم شيطاني يفرغه الشيطان في نفوس أتباعه من أشر خلق الله فيذكر أربابه ما تعلموه عنه من التشبيه و التجسيم و الإلحاد و الوطئ و التعري و ما دون السرة حتى يبينوا حبهم لذاك الذي يعبدونه و يصبحوا عرفاء كمل و كلما كان في ألفاظهم ما هو دون السرة صار لدى الجهال أكثر علما من غيره و أكمل من غيره

        تعليق


        • #34
          حيث انك من العلماء العارفين بكل انواع العلوم وما تعني ،

          ننقل لك من بعض الشروح ماذا يعني ونريد منك ان تشرح لنا ماذا يقصدون مع عدم الهروب لو سمحت :

          شرح فصوص الحكم - الجندي - (1 / 330)
          قال- رضي الله عنه-: «و من عرف ما قرّرناه في الأعداد [و أنّ نفيها عين إثباتها،]
          عرف أنّ الحقّ المنزّه هو الخلق المشبّه».
          يعني- رضي الله عنه-: أنّ الواحد- من كونه منشأ للأعداد بذاته المتعيّنة في مراتب
          عدّة- سمّي كثيرا ملاحظة للتعدّد، فالتعدّد نعت لتعين الواحد في مراتب متكثّرة،

          شرح فصوص الحكم - القيصري - (2 / 169)
          (و من عرف ما قرّرناه في الأعداد و أن نفيها عين ثبتها، علم أن الحق المنزَّه هو
          الخلق المشبَّه،
          و إن كان قد تميَّز الخلق من الخالق. فالأمر الخالق المخلوق، و
          الأمر المخلوق الخالق). أي، و من عرف أن العدد هو عبارة عن ظهور الواحد في مراتب
          متعددة، و ليس من العدد بل هو مُقوِّمه و مُظهره، و العدد أيضاً في الحقيقة ليس
          غيره، و أن نفى العددية من الواحد عين إثباتها له لأن الأعداد ليست إلا مجموع
          الآحاد مادةً و صورةً، علم أن الحق المنزه عن نقائص الإمكان، بل عن كمالات الأكوان،
          هو بعينه الخلق المشبَّه و إن كان قد تميَّز الخلق بإمكانه عن الخالق.


          شرح فصوص الحكم - بالي - (1 / 118)
          (و من عرف ما قررناه في الأعداد و إن
          نفيها عين ثبتها علم إن الحق المنزه هو الخلق المشبه) من وجه و كذا الخلق المشبه هو
          الحق المنزه من وجه (و إن كان تميز الخلق من الخالق) من وجه و هو وجوب الخالق و
          إمكان المخلوق (فالأمر الخالق المخلوق) من وجه (و الأمر المخلوق الخالق) من وجه
          فمنهم من نظر إلى الخلق و لا يرى الخالق و منهم من يرى الخالق و لا يرى المخلوق و
          منهم من جمع بينهما في كل مقام و مرتبة و هو أكمل الناس و المرشد الأكمل فقد فاز
          الحقيقة في رتبة العلم باللّه التي ليس للمخلوق فوقها مرتبة و علم أيضا أن كون الحق
          عين المخلوق في أمور كلية كالوجود و العلم و الحياة و غير ذلك و غيريته امتيازه
          بأمر مختص كالوجوب و الإمكان و هذا بعينه هو مذهب أهل السنة لأنهم ما قالوا: إن
          الحق مطلقا عين المخلوق حتى يخالف الشرع

          شرح فصوص الحكم -الكاشاني - (1 / 129)
          (و من عرف ما قررناه في الأعداد و أن نفيها عين ثبتها
          علم أن الحق المنزه هو الخلق المشبه و إن كان قد تميز الخلق من الخالق) أي من عرف
          أن الواحد بذاته منشئ الأعداد بتجلياته و تعيناته، فهو المسمى بالكثير باعتبار تعدد
          التجليات و التعينات في مراتب ظهوراته، و التعدد نعت له بتلك الاعتبارات لا باعتبار
          الحقيقة الواحدية من حيث هو واحد، و كل واحد من حيث أنه حقيقة معينة وحدانية ليس
          بواحد من حيث التركيب و لا اشتمال على مراتب الوحد، و إن نفى الواحدية عن كل عدد و
          إثباتها له فإنه حقيقة واحدة من الأعداد فالواحد محيط بأوله و آخره و نفى الجمعية
          التي هي التعدد عين إثباتها له، و إن كل عدد غير الآخر باعتبار و عينه باعتبار عرف
          أن الحق المنزه عن التشبيه باعتبار الحقيقة الأحدية، هو الخلق المشبه باعتبار تجليه
          في الصورة المتعينة، فمن نظر إلى الأحدية الحقيقية المتجلية في صور التجليات و
          التعينات قال حق، و من نظر التعدد و التكثر قال خلق، و من تحقق ما ذكرناه قال حق من
          حيث الحقيقة، خلق من حيث الخصوصية الموجبة للتعدد،

          شرح فصوص والحكم -ابن تركه - (1 / 299)
          [التنزيه في عين التشبيه ]
          (و من عرف ما قرّرناه في الأعداد)- أنّها من حيث هي أعداد و مراتب أعدام لا تحقّق
          لها بنفسها أصلا، مع ما لكلّ منها من الأسماء المستقلّة و الخصائص و الآثار
          المحسوسة، و أنّ وجودها إنّما هو بالوجود الواحد الساري، (و أنّ نفيها عين ثبتها)،
          لأنّ نفيها من حيث أنفسها معناه هو أنّ تحقّقها عين تحقّق الواحد الذي ليس وراءه
          تحقّق- (علم أنّ الحقّ المنزّه) مطلقا عن سائر القيود (هو الخلق المشبّه) ضرورة أنّ
          الإطلاق الحقيقي هو الذي في عين التقييد (و إن كان قد تميّز الخلق من الخالق)،
          تميّز المطلق من المقيّد فيه (فالأمر الخالق) هو بعينه (المخلوق) في الخارج، (و
          الأمر المخلوق) في الخارج هو بعينه (الخالق. كلّ ذلك)- أي الخلقيّة و الحقّية- (من
          عين واحدة) مطلقة منهما، (لا، بل هو العين الواحدة، و هو العيون الكثيرة)، فإنّ
          نسبة الوحدة و الكثرة و الإطلاق و التقييد، و الخلقيّة و الحقّية، و سائر
          المتقابلات إلى الواحد المطلق سواء.

          _______________

          وحيث انك من الفطاحل في فهم كل العلوم والمعارف ،

          فنريد منك عزيزي شرح ماذا يقصدون ؟؟؟

          في الانتظار ،

          تعليق


          • #35
            لماذا لم تجب يا جاهل يا مفلس ؟
            الخميني عندما ذكر هذه الرواية المنسوبة للمعصومين عليهم السلام لم يكن بوارد بيان أن رسول الله هو مظهر تشريع الله و أحكامه فحسب و هذا لا إشكال فيه بل الإشكال يكمن في أنه ادعى أن رسول الله هو عين ذات الله


            ماهى ذات اللة
            نريد ان نعرف هل انت تفهم ما تكتب وما تعترض عليه
            او انت مجرد بهيمه همها تكرار ولوك كلام الغير بدون فهم

            تعليق


            • #36
              المشاركة الأصلية بواسطة الجابى
              حيث انك من العلماء العارفين بكل انواع العلوم وما تعني ،

              ننقل لك من بعض الشروح ماذا يعني ونريد منك ان تشرح لنا ماذا يقصدون مع عدم الهروب لو سمحت :

              شرح فصوص الحكم - الجندي - (1 / 330)
              قال- رضي الله عنه-: «و من عرف ما قرّرناه في الأعداد [و أنّ نفيها عين إثباتها،]
              عرف أنّ الحقّ المنزّه هو الخلق المشبّه».
              يعني- رضي الله عنه-: أنّ الواحد- من كونه منشأ للأعداد بذاته المتعيّنة في مراتب
              عدّة- سمّي كثيرا ملاحظة للتعدّد، فالتعدّد نعت لتعين الواحد في مراتب متكثّرة،

              شرح فصوص الحكم - القيصري - (2 / 169)
              (و من عرف ما قرّرناه في الأعداد و أن نفيها عين ثبتها، علم أن الحق المنزَّه هو
              الخلق المشبَّه،
              و إن كان قد تميَّز الخلق من الخالق. فالأمر الخالق المخلوق، و
              الأمر المخلوق الخالق). أي، و من عرف أن العدد هو عبارة عن ظهور الواحد في مراتب
              متعددة، و ليس من العدد بل هو مُقوِّمه و مُظهره، و العدد أيضاً في الحقيقة ليس
              غيره، و أن نفى العددية من الواحد عين إثباتها له لأن الأعداد ليست إلا مجموع
              الآحاد مادةً و صورةً، علم أن الحق المنزه عن نقائص الإمكان، بل عن كمالات الأكوان،
              هو بعينه الخلق المشبَّه و إن كان قد تميَّز الخلق بإمكانه عن الخالق.


              شرح فصوص الحكم - بالي - (1 / 118)
              (و من عرف ما قررناه في الأعداد و إن
              نفيها عين ثبتها علم إن الحق المنزه هو الخلق المشبه) من وجه و كذا الخلق المشبه هو
              الحق المنزه من وجه (و إن كان تميز الخلق من الخالق) من وجه و هو وجوب الخالق و
              إمكان المخلوق (فالأمر الخالق المخلوق) من وجه (و الأمر المخلوق الخالق) من وجه
              فمنهم من نظر إلى الخلق و لا يرى الخالق و منهم من يرى الخالق و لا يرى المخلوق و
              منهم من جمع بينهما في كل مقام و مرتبة و هو أكمل الناس و المرشد الأكمل فقد فاز
              الحقيقة في رتبة العلم باللّه التي ليس للمخلوق فوقها مرتبة و علم أيضا أن كون الحق
              عين المخلوق في أمور كلية كالوجود و العلم و الحياة و غير ذلك و غيريته امتيازه
              بأمر مختص كالوجوب و الإمكان و هذا بعينه هو مذهب أهل السنة لأنهم ما قالوا: إن
              الحق مطلقا عين المخلوق حتى يخالف الشرع

              شرح فصوص الحكم -الكاشاني - (1 / 129)
              (و من عرف ما قررناه في الأعداد و أن نفيها عين ثبتها
              علم أن الحق المنزه هو الخلق المشبه و إن كان قد تميز الخلق من الخالق) أي من عرف
              أن الواحد بذاته منشئ الأعداد بتجلياته و تعيناته، فهو المسمى بالكثير باعتبار تعدد
              التجليات و التعينات في مراتب ظهوراته، و التعدد نعت له بتلك الاعتبارات لا باعتبار
              الحقيقة الواحدية من حيث هو واحد، و كل واحد من حيث أنه حقيقة معينة وحدانية ليس
              بواحد من حيث التركيب و لا اشتمال على مراتب الوحد، و إن نفى الواحدية عن كل عدد و
              إثباتها له فإنه حقيقة واحدة من الأعداد فالواحد محيط بأوله و آخره و نفى الجمعية
              التي هي التعدد عين إثباتها له، و إن كل عدد غير الآخر باعتبار و عينه باعتبار عرف
              أن الحق المنزه عن التشبيه باعتبار الحقيقة الأحدية، هو الخلق المشبه باعتبار تجليه
              في الصورة المتعينة، فمن نظر إلى الأحدية الحقيقية المتجلية في صور التجليات و
              التعينات قال حق، و من نظر التعدد و التكثر قال خلق، و من تحقق ما ذكرناه قال حق من
              حيث الحقيقة، خلق من حيث الخصوصية الموجبة للتعدد،

              شرح فصوص والحكم -ابن تركه - (1 / 299)
              [التنزيه في عين التشبيه ]
              (و من عرف ما قرّرناه في الأعداد)- أنّها من حيث هي أعداد و مراتب أعدام لا تحقّق
              لها بنفسها أصلا، مع ما لكلّ منها من الأسماء المستقلّة و الخصائص و الآثار
              المحسوسة، و أنّ وجودها إنّما هو بالوجود الواحد الساري، (و أنّ نفيها عين ثبتها)،
              لأنّ نفيها من حيث أنفسها معناه هو أنّ تحقّقها عين تحقّق الواحد الذي ليس وراءه
              تحقّق- (علم أنّ الحقّ المنزّه) مطلقا عن سائر القيود (هو الخلق المشبّه) ضرورة أنّ
              الإطلاق الحقيقي هو الذي في عين التقييد (و إن كان قد تميّز الخلق من الخالق)،
              تميّز المطلق من المقيّد فيه (فالأمر الخالق) هو بعينه (المخلوق) في الخارج، (و
              الأمر المخلوق) في الخارج هو بعينه (الخالق. كلّ ذلك)- أي الخلقيّة و الحقّية- (من
              عين واحدة) مطلقة منهما، (لا، بل هو العين الواحدة، و هو العيون الكثيرة)، فإنّ
              نسبة الوحدة و الكثرة و الإطلاق و التقييد، و الخلقيّة و الحقّية، و سائر
              المتقابلات إلى الواحد المطلق سواء.

              _______________

              وحيث انك من الفطاحل في فهم كل العلوم والمعارف ،

              فنريد منك عزيزي شرح ماذا يقصدون ؟؟؟

              في الانتظار ،
              لست مضطرا لتعلم تلك العلوم الكفرية، و لست مهتما بشرحها التأويلي الذي لا أؤمن به أصلا فأنا أحكم على تلك الأقوال الكفرية بظاهرها، و يكفيني ظاهر تلك الجملة لأحكم.

              تعليق


              • #37
                المشاركة الأصلية بواسطة العقيق اليمنى
                لماذا لم تجب يا جاهل يا مفلس ؟


                ماهى ذات اللة
                نريد ان نعرف هل انت تفهم ما تكتب وما تعترض عليه
                او انت مجرد بهيمه همها تكرار ولوك كلام الغير بدون فهم
                لا أدركها، هل تدرك ذات الله يا عقيق؟

                تعليق


                • #38
                  المشاركة الأصلية بواسطة خائف من غضب الله
                  لا أدركها، هل تدرك ذات الله يا عقيق؟
                  طيب يا مهرج يا احمق
                  لذات الله تعريف فى الكتب العلميه

                  ضع لنا ذالك التعريف لتعرف وليعرف الجميع
                  مدى جهلك وحماقتك وسفالتك
                  يا امعه

                  تعليق


                  • #39
                    المشاركة الأصلية بواسطة العقيق اليمنى
                    طيب يا مهرج يا احمق
                    لذات الله تعريف فى الكتب العلميه

                    ضع لنا ذالك التعريف لتعرف وليعرف الجميع
                    مدى جهلك وحماقتك وسفالتك
                    يا امعه
                    لا أعرفه، اذكره

                    تعليق


                    • #40

                      لست مضطرا لتعلم تلك العلوم الكفرية، و لست مهتما بشرحها التأويلي الذي لا أؤمن به أصلا فأنا أحكم على تلك الأقوال الكفرية بظاهرها، و يكفيني ظاهر تلك الجملة لأحكم.
                      فأذن ، لماذا تتكلم في شيء انت لا تفهمه بحسب ما يفهمه ذوي الاختصاص ؟؟؟

                      تعليق


                      • #41
                        المشاركة الأصلية بواسطة خائف من غضب الله
                        لا أعرفه، اذكره
                        لا تعرفه وتفتى يا ملعون !!

                        ................................................

                        - محمد بن يحيى، عن أحمد وعبدالله ابني محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم، عن سيف بن عميرة، عن مفضل بن يزيد(1) قال: قال [لي] أبوعبدالله عليه السلام: أنهاك عن خصلتين فيهما هلاك الرجال: أنهاك أن تدين الله بالباطل، وتفتي الناس بما لا تعلم.
                        2 - علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس بن عبدالرحمن عن عبدالرحمن بن الحجاج قال: قال لي أبوعبدالله عليه السلام إياك وخصلتين ففيهما هلك من هلك: إياك أن تفتي الناس برأيك أو تدين بما لا تعلم.
                        3 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، عن علي ابن رئاب، عن أبي عبيدة الحذاء، عن أبي جعفر عليه السلام قال: من أفتى الناس بغير علم ولا هدى لعنته ملائكة الرحمة، وملائكة العذاب، ولحقه وزر من عمل بفتياه.
                        4 - عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن الحسن بن علي الوشاء، عن أبان الاحمر، عن زياد بن أبي رجاء، عن أبي جعفر عليه السلام قال: ما علمتم فقولوا، و ما لم تعلموا فقولوا: الله أعلم، إن الرجل لينتزع الآية(2) من القرآن يخر فيها أبعد ما بين السماء والارض.

                        ..................................................

                        عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : القضاة أربعة ثلاثة في النار ، وواحد في الجنة : رجل قضى بجور وهو يعلم فهو في النار ، ورجل قضى بجور وهو لا يعلم فهو في النار ، ورجل قضى بالحق وهو لا يعلم فهو في النار ورجل قضى بالحق وهو يعلم فهو في الجنة .
                        .............................................

                        خلى شيخ الحمير الذى غرر بمعتوه مثلك ان ينفعك يوم القيامه

                        تعليق


                        • #42
                          المشاركة الأصلية بواسطة العقيق اليمنى
                          لا تعرفه وتفتى يا ملعون !!

                          ................................................

                          - محمد بن يحيى، عن أحمد وعبدالله ابني محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم، عن سيف بن عميرة، عن مفضل بن يزيد(1) قال: قال [لي] أبوعبدالله عليه السلام: أنهاك عن خصلتين فيهما هلاك الرجال: أنهاك أن تدين الله بالباطل، وتفتي الناس بما لا تعلم.
                          2 - علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس بن عبدالرحمن عن عبدالرحمن بن الحجاج قال: قال لي أبوعبدالله عليه السلام إياك وخصلتين ففيهما هلك من هلك: إياك أن تفتي الناس برأيك أو تدين بما لا تعلم.
                          3 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، عن علي ابن رئاب، عن أبي عبيدة الحذاء، عن أبي جعفر عليه السلام قال: من أفتى الناس بغير علم ولا هدى لعنته ملائكة الرحمة، وملائكة العذاب، ولحقه وزر من عمل بفتياه.
                          4 - عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن الحسن بن علي الوشاء، عن أبان الاحمر، عن زياد بن أبي رجاء، عن أبي جعفر عليه السلام قال: ما علمتم فقولوا، و ما لم تعلموا فقولوا: الله أعلم، إن الرجل لينتزع الآية(2) من القرآن يخر فيها أبعد ما بين السماء والارض.

                          ..................................................

                          عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : القضاة أربعة ثلاثة في النار ، وواحد في الجنة : رجل قضى بجور وهو يعلم فهو في النار ، ورجل قضى بجور وهو لا يعلم فهو في النار ، ورجل قضى بالحق وهو لا يعلم فهو في النار ورجل قضى بالحق وهو يعلم فهو في الجنة .
                          .............................................

                          خلى شيخ الحمير الذى غرر بمعتوه مثلك ان ينفعك يوم القيامه
                          ما الذي أفتيت أنا به دون علم يا مهرج؟

                          تعليق


                          • #43
                            المشاركة الأصلية بواسطة خائف من غضب الله
                            ما الذي أفتيت أنا به دون علم يا مهرج؟
                            ماهو الاشكال الذى اشرت له
                            بل الإشكال يكمن في أنه ادعى أن رسول الله هو عين ذات الله


                            ومن هم الكفار المقصودين بكلامك هنا
                            فأنا أحكم على تلك الأقوال الكفرية بظاهرها، و يكفيني ظاهر تلك الجملة لأحكم.

                            تعليق


                            • #44
                              المشاركة الأصلية بواسطة العقيق اليمنى
                              ماهو الاشكال الذى اشرت له


                              ومن هم الكفار المقصودين بكلامك هنا

                              باختصار الخميني يعتقد أنه هو الله لا غير، الخميني يعتقد أن كل ما في هذا الوجود من إنس و جن و أرض و سماء و وحش و طير و بحر و شجر و حجر مدر إلخ.. هو الله. فهو يعتقد أن الله يتشكل بصورة المخلوقات.
                              هذا السيد أحمد الشيرازي يسفه المتزندق الكافر الخميني لعنه الله
                              https://m.youtube.com/watch?v=6UVEBi0xknk

                              تعليق


                              • #45
                                المشاركة الأصلية بواسطة خائف من غضب الله
                                باختصار الخميني يعتقد أنه هو الله لا غير، الخميني يعتقد أن كل ما في هذا الوجود من إنس و جن و أرض و سماء و وحش و طير و بحر و شجر و حجر مدر إلخ.. هو الله. فهو يعتقد أن الله يتشكل بصورة المخلوقات.
                                هذا السيد أحمد الشيرازي يسفه المتزندق الكافر الخميني لعنه الله
                                https://m.youtube.com/watch?v=6UVEBi0xknk
                                ذكرتنا باهذا المثل

                                سؤل البغل (البغل هو ابن الحمار من الخيل) من ابوك !!

                                قال خالى الحصان

                                لماذا كل هذا اللف والدوران ؟

                                ما معنى ذات الله لماذا تخاف من نقل الشرح ؟

                                و تقول ان الامام الخمينى

                                لخميني يعتقد أنه هو الله لا غير، الخميني يعتقد أن كل ما في هذا الوجود من إنس و جن و أرض و سماء و وحش و طير و بحر و شجر و حجر مدر إلخ.. هو الله


                                اين قال هذا يا بهيمه
                                ضع لنا نص كلامه

                                ولو كان فى كلامك ذره من منطق
                                فكيف يلعن الامام الخمينى ابلس وهو يعتقد انه هو الله ؟
                                كيف يحكم بنجاسة الكافر ويتجنبه وهو يعقتد انه هو الله ؟

                                هل من الممكن ان لا تكون امعه وببغاء مره واحده فى حياتك
                                وتحاور كرجل لا كـ ببغاء

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, اليوم, 04:54 AM
                                ردود 0
                                5 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ابو محمد العاملي  
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 19-04-2019, 06:49 AM
                                ردود 0
                                13 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة شعيب العاملي, 18-04-2019, 08:49 AM
                                ردود 0
                                29 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة شعيب العاملي  
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 18-04-2019, 10:31 PM
                                استجابة 1
                                19 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-03-2014, 04:19 AM
                                ردود 155
                                109,043 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X