إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تساؤلات بريئة في النهضة الحسينية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تساؤلات بريئة في النهضة الحسينية

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام على الحسين
    ولتنعم روحه بسلام ونعمة ابد الابدين آمين
    ولتنعم ارواحنا أيضاً بشيء من كرامة وشجاعة هذا الرجل بوجه كل باطل وكل المستكبرين الذين هم في باطلهم العقلي او الخلقي منتفخين آمين يا خالق الحسين يا رب العالمين بحق عبدك الحسين ..

    هذه تساؤلات تاريخية وعقلية وخواطر حسينية مشروعة ومحقة تتصل بقضية الامام الحسين عليه السلام وما يسمى بنهضة عاشوراء كتبتها على عجل ودون ترتيب مسبق انا متأكد ان مثلها قد خطرت وتخطر لكم ..

    ملاحظة ﻻ اعتقد ان احدا يستطيع القول ان السؤال في التاريخ محرم في الاسلام

    .....


    قالوا وعلمونا من الصغر ان امامنا الحسين كان يعلم انه يموت ويقتل في كربلاء والسؤال المطروح اذا كان يعلم انه سيقتل حتماً كيف تسمح له نفسه باستصحاب النساء معه والاطفال؟ وهل هناك شخص عاقل في العالم يقبل بان تضرب او تلطم او تهان اخته او زوجته او ابنته من بعده وهو يصرخ بهيهات مني الذلة ؟!!


    .....


    قالوا وعلمونا من الصغر ان الذين قتلوا الحسين هم النواصب وحدهم وان الشيعة لم يكن لهم دور البتة في بيعة الحسين ولا في قتله وخذلانه وان الشيعة مفترى عليهم وحملان وديعة لا يمكن ان تخطأ او تخون وتخذل وتسلم شخصا مثل الحسين وفي نفس الوقت قالوا ان الشيعة بعد قتل الحسين اسموا انفسهم ( التوابين ) فممن تاب هؤلاء اذا كانوا يعلمون انهم لا ذنب لهم في مسألة الحسين ..؟!

    ......


    نبقى في مسألة التوابين أيضاً وقبل ان نغادرها نذكر ان علمائنا ومفكرينا ومشايخنا اطنبوا وبالغوا و ( حمدلوا ) وهللوا في مدح سليمان ابن صرد الذي هو احد الصحابة وقائد التوابين الشيعة وثاقب فكره بحيث اضفوا عليه وعلى اتباعه او كادوا صفاتا اعجازية او قريبة من الاعجازية ربما .. لكن قائد التوابين الخارق هذا والذي كان يتهالك في حب سيد شباب أهل الجنة الحسين لم يكلف نفسه هو واتباعه قتل شخص واحد من قتلة الامام الحسين وابناءه في كربلاء نظراً لانهم جميعاً من ابناء قومه وبلاده فلم يقتل مثلاً شمر بن ذي الجوشن ولا عمر بن سعد ولا شبث بن ربعي ولا محمد بن الاشعث ولا عشرات غيرهم ! المختار ابن ابي عبيد الثقفي رضي الله عنه هو من فعل ذلك بعد ذلك . اما هذا واصحابه فكانوا يرون ان عبيد الله بن زياد وحده هو المسؤول عن قتل الحسين ولذلك فان ثأر الحسين عنده في الشام اما هؤلاء القتلة في الكوفة اما شمر وابن سعد وجرذ ابن ربعي وأتباعهم فهم قومه وابناء عمومته ولذلك فهم بمعزل عن ان يأخذ الثأر منهم !!


    .....


    علمونا ان سبايا الحسين وصلت الى الكوفة ومكثت في الكوفة وقتا ثم نقلت الى الشام ومكثت وقتا وعادت في اربعين يوما ومنه اشتقت زيارة الاربعين ، وفي نفس الوقت قالوا ان ابن زياد عليه لعنة الله عندما وصل سبايا الحسين اليه في الكوفة كتب الى يزيد يبشره بالفتح فاعاد يزيد كتابه اليه يامره بحمل عيال الحسين نحوه ونحن نتسائل يا ترى بكم وصل كتاب عبيد الله الى يزيد وبكم اعاد يزيد كتابه اليه وهل يعقل ان تكفي فترة اربعين يوم لايواء عائلة الحسين وثقله اياما عدة في الكوفة ثم بعث ابن زياد كتابا الى يزيد في الشام على بعد 1000 ميل ربما وانتظاره حتى يعود الرسول ثم بعثه هؤلاء العيال على الجمال ومكوثهم في الشام في قصر يزيد بعد ترحيلهم اليه مدة غير معلومة ثم عودتهم الى كربلاء على الموعد المحدد 40 يوما بلا زيادة ولا نقيصة !؟ العاقل الحر في ريب من ذلك تماماً .


    ........



    في نفس السياق علمونا ان زينب عندما عادت ومن معها بعد سبيهم من الشام الى زيارة قبر الحسين يوم اربعينه وجدت جابر بن عبدالله الانصاري زائرا للحسين لكنهم في نفس الوقت قالوا ان علي بن الحسين الذي كان مع زينب استأجر دليلا يدعى بشر بن حذلم ليخبر اهل المدينة بقتل الحسين لان احدا منهم لم يكن يعلم شيئا عن الامر ! فمتى علم جابر بن عبدالله الانصاري بالامر لياتي الى زيارة الحسين عليه السلام وهل هو استثناء من الخلق مثلاً ؟!

  • #2
    جوابا على السؤال الأول
    النبي صلى الله عليه واله وسلم كان يأخذ احدى زوجاته عندما كان يخرج للقتال..
    ثانيا: هؤلاء النسوة هن من طلبن الخروج معه.
    ثالثا: الحسين سلام الله عليه كان يعلم أين سيقتل ولكنه لم يذهب لذلك المكان بل اجبر على الذهاب إليه
    يعني الإمام الحسين سلام الله أتجه نحو مكة المكرمة مع عائلته وعندما طلب يزيد قتل ا لحسين سلام الله عليه حتى ولو كان معلقا بأستار الكعبة خرج الحسين سلام الله عليه بإتجاه الكوفة حيث بايعه اهل الكوفة ليكون خليفة عليهم.
    يعني تكليف شرعي..
    نحن نعلم يقينا ماذا فعل يزيد باهل المدينة المنورة التي استباح نساءها واغتصبهم...
    فما رأيك لو بقيت عائلة الحسين في المدينة فما الذين كان سيحل بهم؟؟؟
    عندما قالت إبنةا لإمام الحسين سكينة
    يا أبة، أأستسلّمت للموت؟
    فقال: كيف لا يستسلّم من لا ناصر له ولا معين؟
    فقالت: يا أبة، ردّنا إلى حرم جدّنا ,,قال: هيهات لو ترك القطا لغفا ونام.
    -----------
    هل هناك شخص يقبل أن تطلم ان تضرب اخته...
    هل هناك عاقل يقبل أن تكون اسية تحت فرعون ينكحها متى شاء وان شاء
    المسألة مسالة إيمان وعقيدة وثبات...
    وإمتحان وبلاء
    ثواب وعقاب..
    ليس فقط الحسين جاء بأهله بل هناك من جاؤوا بأهلهم ايضا...
    هم كلهم خرجوا للفتح...
    ليس فقط زينب واولادها وأولاد الحسن سلام اله عليه...
    بل كلهم خرجوا لنصرة الحسين سلام الله...
    -----------
    هذه الدنيا دار بلاء وإمتحان.
    وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ
    --------------------------
    من قتل الحسين
    يزيد وشيعته حيث وصفهم الحسين سلام الله عليه بشيعة أل ابي سفيان...
    --------------------
    عبيد الله بن مرجانه كانت الأوامر عنده واضحة..
    قتل الحسين والمجيئ بالسبايا إلى الشام...
    ----------------
    تحليلك لمجيئ جابر بن عبد الله الأنصاري مع ان هناك من سبقك إليه لا يرقى إلى أنه لم يحدث.
    الإمام الحسين سلام الله عليه في معرض احتجاجه على شيعة ال ابي سفيان يوم الطف
    والحسين سلام الله عليه ذكر جابر في معرض احتجاجه على شيعة أل ابي سفيان
    فإنّ فيكم مَن إن سألمتموه عن ذلك أخبركم، سلوا جابر بن عبد الله الأنصاري ، وأبا سعيد الخدري ، وسهل بن سعد الساعدي ، وزيد بن أرقم ، وأنس بن مالك ، يخبركم أنهم سمعوا هذه المقالة ، من رسول الله لي ولأخي
    يعني جابر بن عبد الله الأنصاري كان حيا حتى ذلك الوقت..
    .
    تحليلاتك أو تشكيكاتك غير واقعيه...
    ----------------------------------------------
    المجيئ والذهاب هذه تشكل فيها على السنة وليس على الشيعة...
    لأن هناك رد لي على العريفي فيه اتفصيل بشأن الرسائل المتبادلة بين يزيد وإبن زياد..
    وكانها يتكلمون على التلفون...
    هذا يقول الحسين ترك مكة فيجيب الثاني إلحق به امنعه وووووو
    هناك امر واحد صادر
    اقتل الحسين ولو كان معلقا بأستار الكعبه...

    تعليق


    • #3
      تم تعديل كي احسن الظن بك
      التعديل الأخير تم بواسطة المعتمد في التاريخ; الساعة 12-11-2017, 06:08 PM.

      تعليق


      • #4
        كتب الى يزيد يبشره بالفتح فاعاد يزيد كتابه اليه يامره بحمل عيال الحسين نحوه ونحن نتسائل يا ترى بكم وصل كتاب عبيد الله الى يزيد وبكم اعاد يزيد كتابه اليه


        وصيلة التواصل السريعة انذاك هي الحمام الزاجل ..الرسالة تصل خلال يوم واحد ..

        تعليق


        • #5

          جواب للشيخ المفيد في كتابه المسائل العبكرية :

          المسائل العبكرية : المسألة العشرون

          قال السائل : الامام عندنا [ مجمع ] 3 على أنه يعلم ما يكون ، فما بال أمير المؤمنين عليه السلام خرج إلى المسجد وهو يعلم ، أنه مقتول وقد عرف قاتله والوقت والزمان ؟ وما بال الحسين عليه السلام صار إلى أهل الكوفة وقد علم أنهم يخذلونه ولا

          ينصرونه ، وأنه مقتول في سفرته [ 14 و ] تلك 5 ؟ ولم لما حوصر - وقد علم 6 أن الماء منه لو حفر على أذرع يسيرة - لم يحفر 7 ، ولم أعان على نفسه حتى تلف عطشا ؟ والحسن عليه السلام وادع معاوية 8 وهو يعلم أنه ينكث ولا يفى ويقتل شيعة أبيه ، عليهما السلام .


          والجواب - وبالله التوفيق - : [ عن ] 9 قوله : إن الامام يعلم ما يكون بإجماعنا 10 ، أن الامر على خلاف ما قال . وما أجمعت الشيعة قط على هذا القول ، وإنما إجماعهم ثابت على أن الامام يعلم الحكم في كل ما يكون ، دون أن يكون عالما بأعيان ما يحدث ويكون ، على التفصيل والتمييز . وهذا يسقط الاصل الذى بنى عليه الاسئلة بأجمعها .
          فصل .
          ولسنا نمنع أن يعلم الامام أعيان الحوادث 11 تكون بإعلام الله تعالى له ذلك . فأما القول بأنه يعلم كل ما يكون ، فلسنا نطلقه ولانصوب قائله لدعواه فيه من غير حجة ولا بيان .

          فصل .
          والقول بأن أمير المؤمنين عليه السلام كان يعلم قاتله والوقت الذى يقتل فيه ، فقد جاء الخبر متظاهرا أنه كان يعلم في الجملة أنه مقتول . وجاء أيضا بأنه كان يعلم قاتله على التفصيل 1 ، فأما علمه في وقت 2 قتله فلم يأت فيه أثر على التفصيل ، ولو

          جاء فيه أثر 3 لم يلزم ما ظنه المستضعفون ، إذ كان لا يمتنع أن يتعبده الله بالصبر على الشهادة والاستلام للقتل ، ليبلغه الله بذلك من علو الدرجة مالا يبلغه إلا به ، ولعلمه تعالى بأنه يطيعه في ذلك طاعة لو كلفها سواه لم يؤدها ، ويكون في المعلوم

          من اللطف بهذا التكليف لخلق من الناس ما لا يقوم مقامه غيره ، فلا يكون بذلك أمير المؤمنين عليه السلام ملقيا بيده إلى التهلكة ، ولا معينا على نفسه معونة مستقبحة في العقول . فصل .
          فأما علم الحسين عليه السلام بأن أهل الكوفه خاذلوه ، فلسنا نقطع على ذلك إذ لا حجة عليه من عقل ولا سمع . ولو كان عالما 1 بذلك لكان الجواب عنه ما قدمناه في الجواب عن أمير المؤمنين عليه السلام بوقت قتله والمعرفة بقاتله لما ذكرناه .

          فصل .
          أما دعواه علينا أنا نقول إن الحسين عليه السلام كان عالما بموضع الماء وقادرا عليه ، فلسنا نقول ذلك ولا جاء به خبر على حال ، وظاهر الحال التى كان عليها الحسين عليه السلام في طلب الماء والاجتهاد [ 15 ظ ] فيه يقتضى بخلاف ذلك .

          ولو ثبت أنه كان عالما 2 بموضع الماء لم يمتنع في العقول أن يكون متعبدا بترك السعي في طلب الماء من ذلك الموضع ، ومتعبدا بالتماسه من حيث كان ممنوعا منه حسب ما ذكرناه في أمير المؤمنين عليه السلام ، غير أن الظاهر 3 في خلاف ذلك ، على ما قدمناه .

          فصل .
          والكلام في علم الحسن عليه السلام بعاقبة حال موادعته معاوية بخلاف ما تقدم ، وقد جاء الخبر بعلمه ذلك ، وكان شاهد الحال له يقتضى به ، غير أنه دفع به عن تعجيل قتله وتسليم اصحابه 1 إلى معاوية . وكان في ذلك لطف في مقامه إلى حال

          معينة ولطف لبقاء كثير من شيعته وأهله وولد ه ، ورفع لفساد في الذين هو أعظم من الفساد الذى حصل عند هدنته ، وكان عليه السلام اعلم 2 بما صنع لما ذكرناه ، وبينا الوجه 3 فيه وفصلناه .

          تعليق


          • #6
            بالنسبة للتوابين ارجع الى كتاب اية الله السيد الميلاني : من قتل الحسين ع.

            تعليق


            • #7
              أصدقائي شكراً على الاجابة ولكن عذراً يعني ..

              انا اعي تماما من وحي دراستي الطويلة والعميقة للتاريخ خصوصا تاريخ هذه القضية ، ان الذين قتلوا الحسين هم النواصب ولي حوارات بهذا الخصوص مع السنة والوهابية ونقاشات طويلة عريضة قد يندهش البعض لحجم الادلة التي عندي فيها ... ولكن انت لا يمكنك ان تسمي نفسك ( تائباً ) اذا لم ترتكب ( ذنبا ) كما أنه لا يمكن ان يطلق عليك رسمياً او عرفا لفظة ( مجرم ) وانت لم ترتكب ما يوجب أن تطلق عليك هذه اللفظة بعد ..

              يا اخوان الله انعرف بالعقل ..

              كيف يعني جماعة سليمان بن صرد لم يفعلوا شيء وفي نفس الوقت هم ( توابين ) !!!!

              توابين من ماذا اذن ؟! نحن لسنا ادرى بهم من انفسهم . هم يقرون انهم ارتكبوا ذنبا فما لنا نطمس الحقائق !؟

              ثم ﻻ تقل لي رجاءاً انهم ارتكبوا ذنبا هو التقصير في نصرة الحسين وليس خيانة الحسين او التخلي عنه بعد البيعة فهذا الامر بنظري من اكبر الخزعبلات ، ولو كان الامر مجرد تقصير في نصرة الحسين وكان هؤلاء القوم انفسهم يعتقدون فعلاً انهم لم ينفذوا ما يستحق التوبة سوى هذا الامر لاطلقوا على انفسهم شيئا آخر ( كالمقصرين ) مثلاً ونحوها ولم يقولوا اننا ( توابين ) وتبنا من لطخة لا يرحضها الا ان نرخص دمائنا لنغسلها .

              ثم لنكن واقعيين ؟ هل النواصب وحدهم من بايع الحسين ثم خانه ؟! النواصب صريحين في عدائهم للحسين ولآل الحسين وهم يتقربون الى الله بلعن علي وشتم عظامه في القبر ، اي انهم بصريح العبارة اناس امويو الهوى عثمانيو العقيدة - طبعاً انا اسقط الخوارج من الحسابات ها هنا كونهم نواصب لكن يبغضون بني امية في نفس الوقت اكثر من علي وآل علي ويرون ان قتال الامويين اوجب من قتال علي وبنيه وبالتالي فليس من مصلحتهم مقاتلة الحسين لحساب عامل اموي فاسق ولقيط هو عبيد الله بن زياد - اذن فلنتفق اولا على ان النواصب لا يمكن ان يكاتبوا الحسين ولا يبايعوه البتة وكذلك الخوارج . بقي لدينا عنصران يمكن ان يكاتبا الحسين بل ومن مصلحتهما مكاتبته وبيعته :

              1.الصنف الاول صنف سياسي وهم الشيعة .

              2.الصنف الثاني صنف غير مسيس مع اي طرف لكن مصلحته تقتضي ان يكون للعراق استقلاله عن حكم بني امية او ان تعود للعراق هيبته وزعامته للعالم الاسلامي بدل الشام كما كان في زمن الامام علي عندما كانت الكوفة هي عاصمة المسلمين ومصدر الزعامة لبقية الولايات ، وهذا الامر يمكن تحقيقه ببساطة اذا حصلت البيعة والتتويج للحسين ، فهؤلاء لم يكونوا اهل دين وكانت مصلحتهم تلتقي مع تتويج الحسين لا اكثر ولا اقل .

              والآن لنفترض ان قتلة الحسين كانوا كلهم من النواصب او من متقلبي المزاجات والهوى تبعا لمصالحهم السياسية والمالية كما هو في الصنف الثاني من التقسيم المتقدم ، السؤال المطروح هو : اين ذهب الشيعة اذن ؟ واين دور الذين بايعوا الحسين من الشيعة في نصرة ملكهم الذين توجوه بانفسهم ؟! هل يعقل ان عدد الشيعة انذاك في الكوفة لا يتعدى الالف او اﻻلفين او الخمسة في حين ان الكوفة هي المعقل التاريخي للشيعة الذي نمت وانبثقت منه كل او اغلب المذاهب الشيعة فيما بعد من امامية او زيدية واسماعيلية ؟!

              ولو سلمنا ان الشيعة في الكوفة انذاك قد فشلوا في الوصول الى الحسين والقتال معه لظروف خارجة عن ارادتهم كالتكتم من قبل السلطة ونحوها في قضية قتل الحسين ما الذي اقعد الشيعة من قبل ذاك عن نصرة ممثل الحسين ووكيله مسلم بن عقيل حيث تم التخلي عنه تماماً واسلم الى قدره وحيدا فريداً وجرى التنكيل به كما ينكل بالذبيحة دون ناصر ولا معين .. فاين ذهب الشيعة او بعضهم عن نصرته وهم بالآلاف .

              المتحصل من كل ما ذكر من المعطيات اننا لا يمكن ان نلوم النواصب كالشمر وشبث بن ربعي وحجار بن ابجر وغيرهم على قتال الحسين لانهم في الاصل نواصب امويين فجرة مبغضين لعلي وآل علي وكذلك لا يمكننا ان نلقي باللوم على ا بجبناء والمتقلبين من عابدي المصالح كبعض شيوخ العشائر ومن خلفهم من القطيع انذاك لكننا باي حال من الاحوال ان نعفي من زعمو انهم من شيعة الحسين وشيعة ابيه العارفين بقدره وبايعوه على اعتقاد استحقاق لا مصلحة ثم تجابنوا وتخاونوا خوفا من الموت عن نصرته ، ثم راحوا بعد قتله يطلقون صيحات الانتقام والثار وحتى عندما اطلقوا تلك الصيحات لم يجرأوا على قتل واحد من قتلته كالشمر وابن سعد والمئات من امثالهم واعني بهم ما يسمى بالتوابين تحديداً ومن على شاكلتهم من غريبي الاطوار ..

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة المعتمد في التاريخ
                جوابا على السؤال الأول
                النبي صلى الله عليه واله وسلم كان يأخذ احدى زوجاته عندما كان يخرج للقتال..
                ثانيا: هؤلاء النسوة هن من طلبن الخروج معه.
                ثالثا: الحسين سلام الله عليه كان يعلم أين سيقتل ولكنه لم يذهب لذلك المكان بل اجبر على الذهاب إليه
                يعني الإمام الحسين سلام الله أتجه نحو مكة المكرمة مع عائلته وعندما طلب يزيد قتل ا لحسين سلام الله عليه حتى ولو كان معلقا بأستار الكعبة خرج الحسين سلام الله عليه بإتجاه الكوفة حيث بايعه اهل الكوفة ليكون خليفة عليهم.
                يعني تكليف شرعي..
                نحن نعلم يقينا ماذا فعل يزيد باهل المدينة المنورة التي استباح نساءها واغتصبهم...
                فما رأيك لو بقيت عائلة الحسين في المدينة فما الذين كان سيحل بهم؟؟؟
                عندما قالت إبنةا لإمام الحسين سكينة
                -----------
                هل هناك شخص يقبل أن تطلم ان تضرب اخته...
                هل هناك عاقل يقبل أن تكون اسية تحت فرعون ينكحها متى شاء وان شاء
                المسألة مسالة إيمان وعقيدة وثبات...
                وإمتحان وبلاء
                ثواب وعقاب..
                ليس فقط الحسين جاء بأهله بل هناك من جاؤوا بأهلهم ايضا...
                هم كلهم خرجوا للفتح...
                ليس فقط زينب واولادها وأولاد الحسن سلام اله عليه...
                بل كلهم خرجوا لنصرة الحسين سلام الله...
                -----------
                هذه الدنيا دار بلاء وإمتحان.
                وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ
                --------------------------
                من قتل الحسين
                يزيد وشيعته حيث وصفهم الحسين سلام الله عليه بشيعة أل ابي سفيان...
                --------------------
                عبيد الله بن مرجانه كانت الأوامر عنده واضحة..
                قتل الحسين والمجيئ بالسبايا إلى الشام...
                ----------------
                تحليلك لمجيئ جابر بن عبد الله الأنصاري مع ان هناك من سبقك إليه لا يرقى إلى أنه لم يحدث.
                الإمام الحسين سلام الله عليه في معرض احتجاجه على شيعة ال ابي سفيان يوم الطف
                والحسين سلام الله عليه ذكر جابر في معرض احتجاجه على شيعة أل ابي سفيان
                فإنّ فيكم مَن إن سألمتموه عن ذلك أخبركم، سلوا جابر بن عبد الله الأنصاري ، وأبا سعيد الخدري ، وسهل بن سعد الساعدي ، وزيد بن أرقم ، وأنس بن مالك ، يخبركم أنهم سمعوا هذه المقالة ، من رسول الله لي ولأخي
                يعني جابر بن عبد الله الأنصاري كان حيا حتى ذلك الوقت..
                .
                تحليلاتك أو تشكيكاتك غير واقعيه...
                ----------------------------------------------
                المجيئ والذهاب هذه تشكل فيها على السنة وليس على الشيعة...
                لأن هناك رد لي على العريفي فيه اتفصيل بشأن الرسائل المتبادلة بين يزيد وإبن زياد..
                وكانها يتكلمون على التلفون...
                هذا يقول الحسين ترك مكة فيجيب الثاني إلحق به امنعه وووووو
                هناك امر واحد صادر
                اقتل الحسين ولو كان معلقا بأستار الكعبه...
                1

                عزيزي انت قلتها . النبي صلى الله عليه كان يأخذ ( إحدى زوجاته ) وليس اطفال العائلة كلها ونسائها حتى النفساء والرضعان . ولكي اصدقك القول انني لا اؤمن باسطورة اصطحاب النبي لزوجته هذه ولو رواها لي ابي نفسه وليس شخص متناقض ونصف امي بيني وبينه قرابة 1200 سنة كالبخاري وامثاله . ان الزوجة لا يمكن ان تؤخذ مع زوجها المحارب في القتال الا لامرين : اما لغاية جنسية حذر الوقوع في الحرام ، او لكي تشترك في القتال ، واظنك تتفق معي النبي لم يكن يصحب زوجته معه لكي يزيد عديد جيشه بل للغرض الاول وهو الغرض الجنسي البحت ، فإذا كان هذا الامر صحيحاً فهل رسول الله كان بدعا من الخلق مثلاً ؟! وهل كان علي بن ابي طالب يصحب معه فاطمة الزهراء عليها السلام في غزواته التي كان يبعثه فيها الرسول وما اكثرها لنفس الهدف مثلا ؟! متى ذكر ذلك ؟ ومن نقله ؟! ارشدونا مشكورين واخبرونا متفضلين .

                ثم لنفترض ان الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم كان يصحب معه عائشة لتلبية نداء الغريزة عند الرجال على البيان السابق
                هل تريد القول ان على الحسين عليه السلام ان يصحب زينب وسكينة ورقية كي يضربها رجل نتن كالشمر بن ذي الجوشن اذا كان الحسين يعلم انهن يسبين وانه يقتل كما يقول شيوخ الشيعة الامامية ! اجبن الناس لا يرتضي مثل ذلك لزوجته واخته وابنته فما بالك بالحسين وهو يصرخ هيهات منا الذلة ؟!

                2

                قلت هؤلاء النسوة هن من طلبن الخروج ! فهل تقصد ان زينب هي من طلبت من يعرضها للسبي والاهانة ! اي امراة عادية تقبل ان تتعرض الى الاذلال على يد رجل كالشمر فهل يمكن ان تقبل كريمة بيت نبوي نبيل كزينب عليها السلام ؟! لا اعرف إن كنت منتبها الى خطورة ما صرحت به لكن انا عقلي يستبعد ذلك تمام الاستبعاد ولكل شخص الحرية في ما يعتنق من افكار .

                3

                لو كان الحسين عليه السلام يعلم فعلاً اين سيقتل كما تدعي لرفض كتب اهل الكوفة أساساً وما بعث اليهم مسلم بن عقيل منذ البداية وكان بامكانه ان يفر من بني امية في ارض الله العريضة أيا شاء الى اليمن او نحوها ، ولو كان يعلم خيانة اهل الكوفة من الاساس لبايع يزيد منذ اول وهلة كما بايع علي بن الحسين على انه عبد قن ليزيد كما يدعي الشيعة وكما بايع قبله علي بن أبي طالب لعمر بن الخطاب تقية كما زعموا ولما اضطر الحسين نفسه فيما بعد ان يعرض على اهل الكوفة الذين حصروه ثلاثة تسويات من بينها ان يذهب بنفسه الى يزيد فيبايعه كما يذكر التاريخ ! فلماذا يعرض البيعة هاهنا في الوقت الذي فر منها اولا لو كان يعلم فعلا ان اهل الكوفة بهذه الدرجة من عدم الصدق والخيانة والجبن !؟

                تعليق


                • #9
                  4

                  جيش يزيد لم ينتهك جميع نساء المدينة في واقعة الحرة . جيش يزيد انتهك فقط العوائل التي قاتل رجالها جيش الشام ولا سيما من الاوس والخزرج . هناك الكثير من الصحابة والتابعين الذين امتنعوا من بيعة يزيد دون ان يقاتلوا جيشه في المعركة ومع ذلك لم يحدث شيء لعوائلهم وحسب امتناعهم عن قتال جيش يزيد او عامله السابق لهم . على سبيل المثال ابو سعيد الخدري ، جابر بن عبدالله الانصاري ، محمد بن الحنفية، علي بن الحسين زين العابدين ..كلهم كانوا في المدينة عندما دخلتها جيوش يزيد وكلهم لم يحدث شيء لعوائلهم فقط جرى اجبارهم تحت طائلة الوعيد والتهديد على البيعة كاقنان ليزيد دون ان يصابوا بمكروه ، اذن فحتى لو بقي الامام الحسين بالمدينة رافضاً البيعة دون ان يطالب ببيعته هو من الآخرين او يقبل بها كما حدث وان فعل بعدما جاءته كتب أهل الكوفة الخادعة لما كان يحدث له شيء اكثر من ان يقبل بيعة يزيد كما قبلها ابنه علي بن الحسين وانتهى الامر ، لا سيما وان للحسين ثقله العشائري في المدينة ولعائلته حصانة وشرف عند العرب كونها عائلة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم .

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة صحابي شيعي

                    جواب للشيخ المفيد في كتابه المسائل العبكرية :
                    المسائل العبكرية : المسألة العشرون
                    قال السائل : الامام عندنا [ مجمع ] 3 على أنه يعلم ما يكون ، فما بال أمير المؤمنين عليه السلام خرج إلى المسجد وهو يعلم ، أنه مقتول وقد عرف قاتله والوقت والزمان ؟ وما بال الحسين عليه السلام صار إلى أهل الكوفة وقد علم أنهم يخذلونه ولا
                    ينصرونه ، وأنه مقتول في سفرته [ 14 و ] تلك 5 ؟ ولم لما حوصر - وقد علم 6 أن الماء منه لو حفر على أذرع يسيرة - لم يحفر 7 ، ولم أعان على نفسه حتى تلف عطشا ؟ والحسن عليه السلام وادع معاوية 8 وهو يعلم أنه ينكث ولا يفى ويقتل شيعة أبيه ، عليهما السلام .
                    والجواب - وبالله التوفيق - : [ عن ] 9 قوله : إن الامام يعلم ما يكون بإجماعنا 10 ، أن الامر على خلاف ما قال . وما أجمعت الشيعة قط على هذا القول ، وإنما إجماعهم ثابت على أن الامام يعلم الحكم في كل ما يكون ، دون أن يكون عالما بأعيان ما يحدث ويكون ، على التفصيل والتمييز . وهذا يسقط الاصل الذى بنى عليه الاسئلة بأجمعها .
                    فصل .
                    ولسنا نمنع أن يعلم الامام أعيان الحوادث 11 تكون بإعلام الله تعالى له ذلك . فأما القول بأنه يعلم كل ما يكون ، فلسنا نطلقه ولانصوب قائله لدعواه فيه من غير حجة ولا بيان .
                    فصل .
                    والقول بأن أمير المؤمنين عليه السلام كان يعلم قاتله والوقت الذى يقتل فيه ، فقد جاء الخبر متظاهرا أنه كان يعلم في الجملة أنه مقتول . وجاء أيضا بأنه كان يعلم قاتله على التفصيل 1 ، فأما علمه في وقت 2 قتله فلم يأت فيه أثر على التفصيل ، ولو
                    جاء فيه أثر 3 لم يلزم ما ظنه المستضعفون ، إذ كان لا يمتنع أن يتعبده الله بالصبر على الشهادة والاستلام للقتل ، ليبلغه الله بذلك من علو الدرجة مالا يبلغه إلا به ، ولعلمه تعالى بأنه يطيعه في ذلك طاعة لو كلفها سواه لم يؤدها ، ويكون في المعلوم
                    من اللطف بهذا التكليف لخلق من الناس ما لا يقوم مقامه غيره ، فلا يكون بذلك أمير المؤمنين عليه السلام ملقيا بيده إلى التهلكة ، ولا معينا على نفسه معونة مستقبحة في العقول . فصل .
                    فأما علم الحسين عليه السلام بأن أهل الكوفه خاذلوه ، فلسنا نقطع على ذلك إذ لا حجة عليه من عقل ولا سمع . ولو كان عالما 1 بذلك لكان الجواب عنه ما قدمناه في الجواب عن أمير المؤمنين عليه السلام بوقت قتله والمعرفة بقاتله لما ذكرناه .
                    فصل .
                    أما دعواه علينا أنا نقول إن الحسين عليه السلام كان عالما بموضع الماء وقادرا عليه ، فلسنا نقول ذلك ولا جاء به خبر على حال ، وظاهر الحال التى كان عليها الحسين عليه السلام في طلب الماء والاجتهاد [ 15 ظ ] فيه يقتضى بخلاف ذلك .
                    ولو ثبت أنه كان عالما 2 بموضع الماء لم يمتنع في العقول أن يكون متعبدا بترك السعي في طلب الماء من ذلك الموضع ، ومتعبدا بالتماسه من حيث كان ممنوعا منه حسب ما ذكرناه في أمير المؤمنين عليه السلام ، غير أن الظاهر 3 في خلاف ذلك ، على ما قدمناه .
                    فصل .
                    والكلام في علم الحسن عليه السلام بعاقبة حال موادعته معاوية بخلاف ما تقدم ، وقد جاء الخبر بعلمه ذلك ، وكان شاهد الحال له يقتضى به ، غير أنه دفع به عن تعجيل قتله وتسليم اصحابه 1 إلى معاوية . وكان في ذلك لطف في مقامه إلى حال
                    معينة ولطف لبقاء كثير من شيعته وأهله وولد ه ، ورفع لفساد في الذين هو أعظم من الفساد الذى حصل عند هدنته ، وكان عليه السلام اعلم 2 بما صنع لما ذكرناه ، وبينا الوجه 3 فيه وفصلناه .

                    الشريف المرتضى وهو تلميذ المفيد وحفيد الحسين من تسعة او عشرة ظهور واكثر حذقا وتبحرا في علم الكلام بمئة مرة من المفيد قال في ( تنزيه الأنبياء ) ان الحسين كان ( يرجح ) والغالب على ذهنه من خلال المعطيات المادية المتوفرة لديه انذاك بناءاً على كثرة انصاره والكتب التي خدعوه بها انه سينتصر على يزيد بدعم اهل الكوفة ويقيم خلافة يقضي فيها على بني امية ويعيد الاسلام الى عهده السابق ومن هنا اصطحب عياله واطفاله وعيال اخوته وابنائه ( شلع قلع ) بظنه انه وجد في الكوفة ما وجده جده محمد المصطفى عليه السلام من قبل في يثرب من نصرة ودار هجرة لكن للاسف الامور سارت بما لا تشتهي سفن الحسين عليه السلام وجرى عليه الذي جرى .

                    الترجيح شيء والعلم اليقيني اللدني شيء آخر . كلام المرتضى اكثر عقلانية من غلو المفيد . الترجيح يعني غلبة الظن بناءا على معطيات مادية وليس علم لدني . مفهوم كلام المرتضى ان الحسين بنى قرار خروجه الى الكوفة الذي انتهى بكارثة عليه وعلى عياله على وفق معطيات مادية رآها امامه ولو اتيح له ان يبني قراراته على علم غيبي مزعوم كان عنده لاختلف الامر ربما ولما اقتيد لهذا الفخ الذي نصبه له اعدائه .. !

                    تعليق


                    • #11
                      يقول الكاتب
                      انا اعي تماما من وحي دراستي الطويلة والعميقة للتاريخ خصوصا تاريخ هذه القضية
                      !!!!!!!!!!!!!!!!
                      ويقول كذلك
                      جيش يزيد لم ينتهك جميع نساء المدينة في واقعة الحرة . جيش يزيد انتهك فقط العوائل التي قاتل رجالها جيش الشام ولا سيما من الاوس والخزرج


                      مايلي امثلة على سخافة ما كتب اعلاه :

                      قال المدائني : وأباح مسلم بن عقبة المدينة ثلاثا ، يقتلون الناس ، ويأخذون الأموال . فأرسلت سعدى بنت عوف المرية إلى مسلم بن عقبة تقول : أنا بنت عمك ، فمر أصحابك أن لا يتعرضوا لإبل لنا بمكان كذا وكذا . فقال لأصحابه لا تبدءوا إلا بإبلها . وجاءت امرأة فقالت : أنا مولاتك ، وابني في الأسارى . فقال : عجلوه لها . فضربت عنقه ، وقال : أعطوها رأسه ، أما ترضين أن لا تقتلي حتى تتكلمي في ابنك ؟ ووقعوا على النساء حتى قيل : إنه حبلت ألف امرأة في تلك الأيام من غير زوج ) ( البداية والنهاية لابن كثير الدمشق ج11 , ثم دخلت سنة ثلاث وستين)
                      هل سعدى بنت عوف المري من المعارضات المقاتلات ؟؟؟؟ ليتعرض لها الجيش ولابلها ايها العارف بالتاريخ ؟؟؟؟

                      ودخل جندي من جيش بن عقبة على امرأة فقالت له :
                      (يا بنيَّ ! والله لو كان عندي شئ لأفتديك به ! قال: فأخذ برجل الصبي والثدي في فمه فجذبه من حجرها فضرب به الحائط فانتثر دماغه في الأرض) ( الامامة والسياسة لابن قتيبة ج1 ص 184,
                      الروض الانف للسهيلي ج3 ص 409, السيرة الحلبية ج1 ص 268...)
                      هل هذه المرأة من المعارضين الذين تقول عنهم من الاوس والخزرج كما في الاقتباس في اعلى الصفحة ؟؟؟؟؟

                      من وصية يزيد لقائد الجيش

                      ما يلي (أدعُ القوم ثلاثاً، فإن أجابوك وإلّا فقاتلهم، فإذا أُظهرت عليهم فأبحها ثلاثاً، فما فيها من مال أو رقّة أو سلاح أو طعام فهو للجند) ( تاريخ الطبري ج4 ص 372)

                      (فأبحها ثلاثا ) يعني بلا استثناء ...فما قولك فيما يلي ؟؟؟؟
                      جيش يزيد لم ينتهك جميع نساء المدينة في واقعة الحرة . جيش يزيد انتهك فقط العوائل التي قاتل رجالها جيش الشام ولا سيما من الاوس والخزرج


                      هذا مثل من مشاركتك التي تفترض فيها مقدمات ثم (تمرر) شرعيتها على القارئ لتبني عليها حقائق مزيفة ...
                      المقدمات خطأ وما يأتي بعدها خطأ اكيد .....
                      وهناك نقاط اخرى غيرها ولكن الوقت لايسمح

                      رد الاخ المعتمد واضح وممتنع فعلام تعيد وتكرر ؟؟؟

                      الغاية من الموضوع هو تحجيم حركة الامام الحسين ع , وجعلها حركة سياسية دنيوية فقط لتجريدها ... هذا هو المطلوب ..

                      الحسين ع يعلم انه مقتول ويعلم ان اهله سيكونون سبايا , ولكنه مع ذلك خرج , وكان يستطيع ان يذهب الى اليمن او يعلن ثورته في مكة ,ولكنه لم يفعل لسبب هو فوق التحليلات المادية المجردة ..
                      والعبرة بالنتائج , ابن ادم قصير النظر لايرى البعيد ,ولكن سليل النبوة الحسين ع يرى كل ذلك والنتيجة لثورته هو ما حدث بعد ذلك ومايحدث الان في كل ماحولنا ..

                      يقول الكاتب
                      لو كان الحسين عليه السلام يعلم فعلاً اين سيقتل كما تدعي لرفض كتب اهل الكوفة أساساً وما بعث اليهم مسلم بن عقيل منذ البداية وكان بامكانه ان يفر من بني امية في ارض الله العريضة أيا شاء الى اليمن او نحوها ، ولو كان يعلم خيانة اهل الكوفة من الاساس لبايع يزيد منذ اول وهلة كما بايع علي بن الحسين على انه عبد قن ليزيد كما يدعي الشيعة وكما بايع قبله علي بن أبي طالب لعمر بن الخطاب تقية كما زعموا ولما اضطر الحسين نفسه فيما بعد ان يعرض على اهل الكوفة الذين حصروه ثلاثة تسويات من بينها ان يذهب بنفسه الى يزيد فيبايعه كما يذكر التاريخ ! فلماذا يعرض البيعة هاهنا في الوقت الذي فر منها اولا لو كان يعلم فعلا ان اهل الكوفة بهذه الدرجة من عدم الصدق والخيانة والجبن !؟


                      اترى التحجيم والتصغير لحركة الامام ع , الكاتب اعلاه يصوره وكأنه يطلب ملكا وان انصاره يتوجوه ملكا ...الخ
                      ثم يقارنه بامير المؤمنين وانه ع بايع لعمر .
                      او بالسجاد عندما كان في المدينة ...
                      وفرق كبير بين تلك الحالات وحالة الحسين ع ....
                      نعم كان بامكانه ان يذهب الى اليمن ولكنه لم يذهب ..
                      وكان يمكنه ان يذهب الى مكة ولكنه لم يفعل ...
                      وعرف انه مقتول في كربلاء كما الاحاديث الشريفة ..
                      وخرج لغاية عجز آنذاك العقل المادي عن تفسير خروجه , ولكن بعد استشهاده ظهرت نتائج الثورة ولازالت الى يومنا هذا ...





                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة ابو درع العكراوي
                        1
                        عزيزي انت قلتها . النبي صلى الله عليه كان يأخذ ( إحدى زوجاته ) وليس اطفال العائلة كلها ونسائها حتى النفساء والرضعان . ولكي اصدقك القول انني لا اؤمن باسطورة اصطحاب النبي لزوجته هذه ولو رواها لي ابي نفسه وليس شخص متناقض ونصف امي بيني وبينه قرابة 1200 سنة كالبخاري وامثاله . ان الزوجة لا يمكن ان تؤخذ مع زوجها المحارب في القتال الا لامرين : اما لغاية جنسية حذر الوقوع في الحرام ، او لكي تشترك في القتال ، واظنك تتفق معي النبي لم يكن يصحب زوجته معه لكي يزيد عديد جيشه بل للغرض الاول وهو الغرض الجنسي البحت ، فإذا كان هذا الامر صحيحاً فهل رسول الله كان بدعا من الخلق مثلاً ؟! وهل كان علي بن ابي طالب يصحب معه فاطمة الزهراء عليها السلام في غزواته التي كان يبعثه فيها الرسول وما اكثرها لنفس الهدف مثلا ؟! متى ذكر ذلك ؟ ومن نقله ؟! ارشدونا مشكورين واخبرونا متفضلين .
                        ثم لنفترض ان الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم كان يصحب معه عائشة لتلبية نداء الغريزة عند الرجال على البيان السابق
                        هل تريد القول ان على الحسين عليه السلام ان يصحب زينب وسكينة ورقية كي يضربها رجل نتن كالشمر بن ذي الجوشن اذا كان الحسين يعلم انهن يسبين وانه يقتل كما يقول شيوخ الشيعة الامامية ! اجبن الناس لا يرتضي مثل ذلك لزوجته واخته وابنته فما بالك بالحسين وهو يصرخ هيهات منا الذلة ؟!
                        2
                        قلت هؤلاء النسوة هن من طلبن الخروج ! فهل تقصد ان زينب هي من طلبت من يعرضها للسبي والاهانة ! اي امراة عادية تقبل ان تتعرض الى الاذلال على يد رجل كالشمر فهل يمكن ان تقبل كريمة بيت نبوي نبيل كزينب عليها السلام ؟! لا اعرف إن كنت منتبها الى خطورة ما صرحت به لكن انا عقلي يستبعد ذلك تمام الاستبعاد ولكل شخص الحرية في ما يعتنق من افكار .
                        3
                        لو كان الحسين عليه السلام يعلم فعلاً اين سيقتل كما تدعي لرفض كتب اهل الكوفة أساساً وما بعث اليهم مسلم بن عقيل منذ البداية وكان بامكانه ان يفر من بني امية في ارض الله العريضة أيا شاء الى اليمن او نحوها ، ولو كان يعلم خيانة اهل الكوفة من الاساس لبايع يزيد منذ اول وهلة كما بايع علي بن الحسين على انه عبد قن ليزيد كما يدعي الشيعة وكما بايع قبله علي بن أبي طالب لعمر بن الخطاب تقية كما زعموا ولما اضطر الحسين نفسه فيما بعد ان يعرض على اهل الكوفة الذين حصروه ثلاثة تسويات من بينها ان يذهب بنفسه الى يزيد فيبايعه كما يذكر التاريخ ! فلماذا يعرض البيعة هاهنا في الوقت الذي فر منها اولا لو كان يعلم فعلا ان اهل الكوفة بهذه الدرجة من عدم الصدق والخيانة والجبن !؟
                        --------------------------------
                        تحليلك للأمور بسيط
                        لأنه بناءا على قولك وتحليلك
                        الذهاب إلى كربلاء هو في الأصل إنتحار...

                        هذا اولا
                        ثانيا: ما حذفته سابقا هو تحليل لشخصيتك ونفسيتك في النظر إلى الأمور..

                        كل معركة خاضها المسلمون في زمن النبي صلى الله عليه واله وسلم احتمال الموت فيها اكبر من احتمال البقاء على قيد الحياة...
                        الإمام علي سلام الله عليه لم يبايع عمر بن الخطاب تقية...
                        وزمن الإمام علي سلام الله عليه غير زمن الحسين سلام الله عليه
                        فلا تخلط الأمور ببعضها البعض...
                        بالنسبة للخروج بالقتال مع النساء...
                        يزيد اغتصب نساء المدينة بلا إستثناء
                        ليس الحسين سلام الله عليه خرج مع اهل بيته بل جل اصحابه خرجوا مع نساءهم.
                        وقد علم الحسين سلام الله عليه بقتل مسلم بن عقيل.
                        ولكن كما قلت لك
                        هو تكليف شرعي
                        وذكرت هذا الشيئ قبل أكثر من 10 سنوات في شبكة هجر الثقافيه...
                        لماذا إذا علم الإمام علي سلام الله عليه انه سيقتل في الليلة التي قتل فيها خرج ليصلي
                        لأنه إمام الجماعة
                        والصلاة واجبة
                        وهو إمامها
                        اتقوم الصلاة جماعة بدونن الإمام؟؟
                        قل لو كنتم في بروج مشيدة لبرز الذين كتب عليهم القتل إلى مضاجعهم....
                        ---------------
                        كما ذكر الأخ مروان
                        كلامك لتحجيم واقعة كربلاء
                        --------------------
                        واهانة للأئمة سلام الله عليهم.

                        تعليق


                        • #13
                          إضافة إلى ذلك
                          الإمام اعرف بشؤونه وواقع الحال منا ومنك
                          حركة الإمام سلام الله عليه لا نهاية سعيدة لها سوى الإستشهاد
                          سواء أفكرت بأن الإمام كان على علم مسبق بما سيحدث له في كربلاء
                          أو سواء كان التخطيط للتحرك بعد إستيلاء آل أبي سفيان على ملك أل محمد صلى الله عليه واله وسلم...
                          كل إنسان عنده ذرة شرف يعلم أنه عندما يخرج على طاغية فمصيره محتوم معلوم ولا يحتاج إلى غيب ولا إلى احاديث نبوية شريفه....
                          الإمام علي سلام الله عليه اخبر كما في بعض الأحاديث عن أصحاب الدولة
                          وقال هو اعلم بكل جيش يخرج (بما معناه)
                          والأحاديث بشأن استشهاد الحسين سلام الله عليه اكثر من أن تحصى.
                          ما يحدث الأن في العالم الإسلامي من إنتصارات للشيعة على دول الطعيان هي ببركات ثورة الحسين سلام الله عليه
                          ما تفعله أمهات الشهداء من تقديم القرابين في سبيل الحق في سبيل إعلاء كلمة الله عز وجل هو بسبب ما فعلته زينب سلام الله عليها
                          ما تحمله الشيعة من ألالام وعذابات في السجون وتعذيب هو بسبب ما تحمله السجاد سلام الله عليه.
                          فكان صبورا مقداما...
                          كل له هدف...
                          السؤال المحير هو لماذا لم يقتل يزيد السجاد وينهي نسل الحسين ونسل أل محمد صلى الله عليه واله وسلم.
                          كان عليه فقط أن يقتل السجاد
                          لقد اهان الإمام السجاد يزيدا في مقر خلافته وفي عقر داره
                          ومع هذا لم يستطع يزيد أن يقتله....
                          لماذا
                          شخص واحد كان يقف أمام يزيد والقضاء على نسل محمد صلى الله عليه واله وسلم...
                          أتراها صدفة
                          لم يأمر الحسين سلام الله عليه للسجاد أن يقاتل ولم يطلب منه أن يقاتل ولكن رده حفاظا على نسل أل محمد صلى الله عليه واله وسلم
                          .
                          .
                          ألم تفكر في هذا؟؟؟؟
                          هذا إبتلاء ليوفى الصابرون اجرهم دون حساب
                          السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين وعلى العباس اخو الحسين
                          .
                          .
                          طريقتك وإسلوبك في الترضي تعرفنا بشخصيتك....

                          تعليق


                          • #14
                            رسول الله صلى الله عليه واله وسلم في حادثة المباهلة والدعاء من استدعى؟؟؟
                            علي وفاطمة والحسن والحسين....
                            لماذا
                            ماذا يريد منهم
                            ولماذا جاء باهل بيته سلام الله عليهم
                            جاء بهم ليقول لي ولك
                            ان هؤلاء افضل خلق الله بعده عنده وهو مستعد في سبيل إيمانه بالله عز وجل أن يباهل بهم...
                            وكذا الحسين سلام الله عليه
                            قدم خير ما عنده

                            تعليق


                            • #15
                              هل ما تقوله نتيجة بحث و تقصي ام هو مجرد خواطر خطرت على بالك .. هل الممت بالموضوع من جوانبه المتعددة .. هل قرأت خطب الامام الحسين عليه السلام التي تجسد حركته و نهضته .. اقرأ كتب الشهيد المطهري في الموضوع .. الامام الحسين عليه السلام امتنع عن بيعة يزيد بمجرد وصول خبر موت الملعون معاوية و الدعوة الى بيعة يزيد .. هذا و الكوفة لازال لم يصلهم خبر موت معاوية و البيعة للطاغية يزيد .. فالرفض من الامام الحسين للبيعة هو الاساس وليست رسائل اهل الكوفة .. حركة الامام كانت سابقة على دعوة ورسائل اهل الكوفة .. و كانت حركة اهل الكوفة نتيجة لسماعهم بامتناع الامام الحسين عن البيعة وليس العكس .. الامام هو من تحرك اولا و امتنع بشدة عن البيعة ليزيد اما اهل الكوفة فقد علموا فيما بعد و نتيجة علمهم بموقف الامام الحسين و امتناعه عن البيعة تحركوا و طلبوا من الامام الحسين المجئ لمبايعته .. الامام الحسين عليه السلام اتجه لمكة المكرمة حاجا و لكنه قطع حجه قبل ان يكمله و جعله عمره مفردة و خطب خطبة معروفة ينعى فيها نفسه حيث يقول خط الموت على ولد ادم مخط القلادة جيد الفتاة و ما اولهني الى اسلافي اشتياق يعفوب الى يوسف كأني بأوصالي تقطعها عسلان الفلوات بين النواويس وكربلا .. وقال من لحق بي منكم استشهد ولم يلحق بي لم يبلغ الفتح ... وقال من كان بادلا فينا نفسه موطنا على لقاء الله نفسه فاليرحل معنا .. حول الامام حجته الى عمره مفردة و خرج مسرعا لانه علم ان هناك محاولة اغتيال له من قبل سلطة بني امية في اثناء الحج حينما يفيض من عرفات .. لان يزيد الملعون قد دس ثلاثين رجلا من الشياطين في الحج وقال لهم اقتلوا حسينا ولو كان متعلقا بأستار الكعبة .. و حينما سار الامام الحسين عليه السلام الى الكوفة علم بمقتل مسلم بن عقيل وهو في الطريق لكنه لم يتراجع وواصل مسيره الى الكوفة ... وقد وصله خبر قلوبهم معك لكن سيوفهم عليك .. هذا وهو يجد السير رغم علمه بمصير مسلم بن عقيل و رغم علمه بتغير اهل الكوفة و تغير الاوضاع فيها .. عندما وصل عبيد الله بن زياد لعنة الله عليه الى الكوفة استعمل العنف والاضطهاد و السجن والتعذيب والملاحقة والقتل و .. استخدم كل خبثه للقضاء على الثورة .. نعم هناك ثورة .. ولو لم تكن هناك ثورة لما بعث الملعون يزيد الى ابن زياد للتصدي للثورة والقضاء عليها .. هناك ثورة و رفض .. و هناك قتلى وصرعة و مسجونين و معذبين و هناك من استمالهم ابن زياد بدهائة وامواله و عطاياه و هناك من هددهم و خوفهم .. بأختصار بن زياد قام بسحق الثورة بالنار و الحديد .. استخدم كل وسائله .. و الامام الحسين عليه السلام كان قاصدا للكوفة و لكنه لم يتمكن من الوصول الى الكوفة و لو وصل الى الكوفة لكان هنك امور قد تغيرت وتبدلت .. فمن المؤكد لو انه قد وصل الى الكوفة فأن جماعة سوف تلتف حوله و تناصره .. بلا شك و لا ريب .. و لما تمكن بن زياد من الامام الحسين و لما استطاع قتله .. الملعون بن زياد قد استفرد بالامام الحسين في مكان مبتعد عن الكوفة .. غريب مظلوم .. ولو ان الامام الحسين وصل الى الكوفة لتبدل الامر .. بن زياد يعلم ان وصول الامام الى الكوفة فيه خطر عليه ولذلك منعه من الوصول .. الكوفة فيها رجال بواسل تنصر الامام الحسين لو وصل اليها لكن مع الاسف احاطوا به و استفردوا به بعيدا

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:32 AM
                              ردود 0
                              6 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 09:11 PM
                              ردود 0
                              4 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:40 PM
                              استجابة 1
                              4 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:55 PM
                              ردود 0
                              1 مشاهدة
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:49 PM
                              ردود 0
                              3 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              يعمل...
                              X