إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تساؤلات بريئة في النهضة الحسينية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #46
    المشاركة الأصلية بواسطة المعتمد في التاريخ
    أتمازحني؟؟؟
    علي بن الحسين كان فردا مهذبا؟؟
    والله
    يعني أبوه ماذا كان؟؟؟
    عكسه؟؟؟
    راجع احاديث الأئمة سلام الله عليهم في الثورات القادمة
    الناس قاموا بالثورة بإسم اهل البيت سلام الله عليهم ومع هذا الائمة لم يقودوا هذه الثورات
    لماذا
    لأن عندهم مهمة...
    وإذا كنت احمد الكاتب كما يظهر
    فرأيك بالإمامة معروف
    ولهذا
    النقاش عقيم
    لأن مبانيك مختلفة عن مبانينا
    فنحن نناقش من باب الإمامة
    وأنت تناقش من أي باب أو على اي مبنى؟؟؟
    وهل تؤمن بالإمامة أصلا؟

    1. عندما تقرأ حاول ان تركز جيداً فالتركيز لن يجعلك تموت انا قلت ( فرداً مهذبا بنظره ) اي بنظر يزيد لعنه الله ولم اقل ان الامام فرد غير مهذب حقيقة حتى ترد ردك الساذج ذاك . وهذه هي الحقيقة فيزيد لعنه الله كان ينظر الى الحسين على انه متمرد اما علي بن الحسين فهو في ثورة المدينة لم يقدم رجل ولم يؤخر اخرى وبقي ﻻ مع الثوار وﻻ مع يزيد . ولذلك فان يزيدا لعنه الله لم يتعرض له لا لانه كنس تاريخه في كربلاء كما تزعم .

    طبعاً ستأتي بعد قليل وتتهمني باني اتهم الحسين بانه متمرد وانا ضد شرعية الخروح على الظالم وتقولني ما لم اقله كعادتك وكأني لم أطلب منك التركيز :d

    2.العلم هو قراءة الاشياء والاحاطة بها كما هي أمامك ونحن ندرس التاريخ بعيداً عن العقائد المسبقة والايديولوجيات المتصارعة سواء هذا ينسجم مع ايماننا بفكرة مسبقة عن الاشخاص الذين ندرسهم ام لا .فلا يجب اقحام قضايا خاصة بك مثل إيمانك بالامامة على قضايا تدرسها مع غيرك . فالبحث الحقيقي له قواعد صارمة ولا يجامل قناعات اي طرف ينخرط به .

    تعليق


    • #47
      هل لك بأن تأتي بجملة فيها "فردا مهذبا" قبل 1000 سنة مثلا؟؟؟
      يزيد يعتبر الحسين "فردا مهذبا"
      إذا ماذا يكون أبوه؟؟؟
      لا يا عزيزي
      "فردا مهذبا" هي من بنات أفكارك وتحليلاتك أنت...
      عزيزي احمد الكاذب
      تحديتك في شبكة هجر الثقافية بشأن الإمام المهدي فهربت مثل الدجاجة
      هل تريد أن أذكرك بهذا الموضوع...
      أنت من الأول شكلك غلط مثل مواضيعك النفاقة...
      وألله ما اخال عندك دين....

      تعليق


      • #48
        قالوا وعلمونا من الصغر ان امامنا الحسين كان يعلم
        انه يموت ويقتل في كربلاء والسؤال المطروح اذا كان يعلم انه سيقتل حتماً كيف تسمح
        له نفسه باستصحاب النساء معه والاطفال؟ وهل هناك شخص عاقل في العالم يقبل بان تضرب
        او تلطم او تهان اخته او زوجته او ابنته من بعده وهو يصرخ بهيهات مني الذلة
        ؟!!


        انت لم تفهم الإمام ولم تفهم رأيه وموقفه بالشكل الصحيح ، فالحسين عليه السلام أعلن رفض بيعته ليزيد لعنه الله على الملأ العام وبهذا الرفض اعتبروه تحدياً لسلطانهم وشقاً لصفهم وخروجاً على حكمهم فلم يتحملوا ـ بني أمية ـ شيئاً من ذلك ، والجرائم التي فعلها يزيد يشهد بها التاريخ ، فمثل هذا الناصبي لا يتهاون في فعل أي شيء مع مخالفيه ولكن الحسين عليه السلام كان حكيماً فطناً حتى عندما عارضه البعض بعدم الخروج من مكه مع اهل بيته ، رد عليهم ولم يعمل بقولهم لأنه يعلم ما لا يعلمون ، فلو ابقى الحسين عليه السلام اهل بيته في مكه وذهب وحيداً إلى أي مكان فإنها ستكون الورقة الرابحة بيد يزيد حتى يرهن اهل بيته ويضغط على الحسين عليه السلام حتى يبايع ويرجع عن مبادئه ، فالحسين عليه السلام علم بذلك فكان بين خيارين إما ان يؤسر اهل بيته بعد موته أو يؤخذوا رهائن قبل موته ! ومن الطبيعي ان الخيار الأول بالرغم من مرارته أفضل من الثاني ، وفعل الحسين عليه السلام ما كان صواباً .

        عن امير المؤمنين عليه السلام : ( أمسك عن طريق اذا خفت ضلالته )

        تعليق


        • #49
          إين اليهودي العهراوي؟؟؟؟؟؟؟

          تعليق


          • #50
            هل لك بأن تأتي بجملة فيها "فردا مهذبا" قبل 1000 سنة مثلا؟؟؟
            يزيد يعتبر الحسين "فردا مهذبا"
            إذا ماذا يكون أبوه؟؟؟
            لا يا عزيزي
            "فردا مهذبا" هي من بنات أفكارك وتحليلاتك أنت...

            من قال لك انني اتنصل من نسبة (فرد مهذب) اليَّ ؟ انا قلت لك ان زين العابدين عليه السلام لم يبدر منه شيء بحق يزيد بن معاوية لعنهما الله في المدينة عندما قام اهل المدينة بالثورة على بني امية , وبالتالي فهو بنظر يزيد لعنه الله فرداً غير متمردٍ بعكس الذين ثاروا على الدولة واخرجوا والي بني امية وركلوه في مؤخرته. انا اضع التعبير الذي اراه مناسباً ولك انت ان تختار ما تشاء هل هذه عصية على الفهم يعني ؟! الم تدرك بعد ان اللغة اداة لتوصيل الافكار او المعاني قبل ان تكون غاية في حد ذاتها وبالتالي فلا اهمية لتعدد العبارات واختلافها ما دامت قادرة على تقريب المعنى الذي يراد توصيله ؟! كم انت عبيط يا هذا ؟!




            عزيزي احمد الكاذب
            تحديتك في شبكة هجر الثقافية بشأن الإمام المهدي فهربت مثل الدجاجة
            هل تريد أن أذكرك بهذا الموضوع...
            أنت من الأول شكلك غلط مثل مواضيعك النفاقة...
            وألله ما اخال عندك دين....


            انا لست احمد الكاتب ولست بكاذبٍ انشاء الله , والاهانة بهذا الشكل لهذا الرجل في غيابه اسلوب سخيف لا سيما وانك لست بند له لا في قدراتك العقلية ولا في اخلاقك ولا في اسلوبك القرقوزي اشبه باسلوب المهرجين , واذا اردت محاورته والانتصار عليه كما تدعي حاوره بعيدا عنا واظهر بطولاتك الوهمية ولا ترميها هنا في غياب الرجل ... ضف لهذا انك لست في موقع يؤهلك أن تطلق على الاخرين احكاماً مثل كلمة (صادق) و(كاذب) وانت لست َ بصادقٍ بالمطلق , ولا يوجد نص في الكتاب والسنة يقول بأنك شخص صادق ولا يمكن ان تكذب , ضف لهذا : انك لا تحاول ان تقرأ سورة يوسف على يعقوب , فكم شاهدنا وخبرنا من انذال ومنافقين ودجاجلة ولصوص من يحاول ان يظهر بمظهر العكس من صفاته , والكاذب والمفلس علميا غالبا ما يجهد في ان يخفي ما يتصف به , فلكي تقول عني اني كاذب وغبي وليس عندي دين وانك بطل وغلبت احمد الكاتب وبروسّ لي اثبت اولاً انك بريء من هذه الصفات التي لا اراها الا فيك وتتمتع بنقيضها قبل اتهامك للاخرين بها ..

            تعليق


            • #51
              [QUOTE=احمد اشكناني]

              فالحسين عليه السلام علم بذلك فكان بين خيارين إما ان يؤسر اهل بيته بعد موته أو يؤخذوا رهائن قبل موته ! ومن الطبيعي ان الخيار الأول بالرغم من مرارته أفضل من الثاني ، وفعل الحسين عليه السلام ما كان صواباً .



              صديقي السيد اشكناني هل لك ان تخبرني بماذا هو الخيار الاول افضل من الثاني ! يترائى لي هنا انك تريد ان تقول ان الحسين عليه السلام فرَّ من المطر الى الميزاب .. فلقد اراد ان يهرب بعائلته من بني امية حتى لا يؤسروا ويتخذوا ورقة ضغط عليه من قبل يزيد واعوانه , واذا به - حسب المفهوم الشيعي الذي يدعي ان الحسين عليه الصلاة والسلام كان عالماً بما ينال هؤلاء المساكين من بعده من الذل والقهر والهوان!- واذا به يقدم نسوانه وعياله واطفاله وكرائم العرب من بنات علي وحفائد المصطفى صلى الله عليه لقمة سائغة لكلاب اهل الكوفة واوباش الاعراب من انصار الامويين ..

              ما الذي تغير هنا ؟!

              هل الحسينُ سلام الله عليه راضٍ على شمر بن ذي الجوشن َ بان يصفع َ زينب ابنة علي صلوات الله عليه , او هل الحسينُ قابلٌ بأن يجلد شخص مثل سنان ابن انس ظهر ابنته سكينة بالسياط ؟! ما ارى الحسين عليه السلام الا خُدِعَ وغُرَّ من جانب كلاب اهل الكوفة وما كان ظنه الا انهم ناصروه ومنافحوا عنه وعلى اقل تقدير تاركوه يذهب في ارض الله العريضة اِن اعيته السبل وضاقت به المذاهب وما كان ظنه هذا الظن .. وكل ما تفترونه ان الحسين سلام الله عليه كان عالماً بما يمكن ان يجري على نسائه واخواته انما هي موضوعات وضعت بعد ذاك بسنين ٍ طوال وضعها نفس الهمج الذين شوهوا الاسلام واختلقوا من السيرة لرسول الله صلى الله عليه وآله ولاهل بيته ما صوروه فيهم اشبه شيء برجال العصابات او بمضحكات والت دزني!

              حاشا ابن رسول الله ان يكون عالما بما يجري على نسائه وهو يقبل ان يسلمهن لمن يسيمهن خسفاً او يوردهن ذلاً ويذيقهن ضيماً ! تالله هذا ما لا يفعله الدوني من الناس فكيف برجل تربى على عز الاسلام واباء الضيم كالحسين حفيد رسول الله وابن علي صلوات الله عليهما ! تالله ااني اراكم قوماً تجهلون .

              تعليق


              • #52
                المشاركة الأصلية بواسطة المعتمد في التاريخ
                إين اليهودي العهراوي؟؟؟؟؟؟؟

                اليهودية تسري بين جنبيك فلا تبحث عنها في غير ما انت عليه , ولعمري ان من اليهود لاحبارا ورهبانا

                اما العهر فمن شيمك , ولعمري ان من يتنقص اعراض الناس لادنى اختلاف معه مثلك ويتهمهم بما سخف احرى به ان يكون بما رمى به غيره قمين , ولقد شاهدت اسلوبك في شتم اكثر الاخوة السنة وحتى الشيعة الذين يختلفون معك في هذا المنتدى فاذا بك شخص مع غبائك جبان وحقود طالما انك لم تجد الرد المناسب تبدأ بسب المحاور واتهامه مباشرة في عرضك حتى اذا اوكلك خرا والقمك حجراً رحت تولول وتبكي واتهمت الطرف الاخر بانه هو المعتدي وكذلك يفعل كل غبي جبان !

                تعليق


                • #53
                  م10
                  أولا: هي إن شاء الله وليست انشاء الله
                  والفرق بين وواضح
                  ثانيا: الملاحظ عليك أنك تفتح مواضيع وعندما يضيق عليك الخناق تختفي وتعود بعدها لتكمل نفس المواضيع.
                  تركيز الناس يضيع بعد تلك الفترة الزمنيه...
                  وانت تناقش الأن في اشياء قد تمت الإجابة عليها....
                  هل ترفض تلك الأجوبة أو تقبلها هذا شيئ أخر...
                  لكن بنظر الغالبية العظمى في الشبكة هنا فنحن نرى انه قد تمت الإجابة على تساؤلاتك البريئة.

                  تعليق


                  • #54
                    المشاركة الأصلية بواسطة ابو درع العكراوي
                    من قال لك انني اتنصل من نسبة (فرد مهذب) اليَّ ؟ انا قلت لك ان زين العابدين عليه السلام لم يبدر منه شيء بحق يزيد بن معاوية لعنهما الله في المدينة عندما قام اهل المدينة بالثورة على بني امية , وبالتالي فهو بنظر يزيد لعنه الله فرداً غير متمردٍ بعكس الذين ثاروا على الدولة واخرجوا والي بني امية وركلوه في مؤخرته.


                    .
                    كيف يكون الامام زين العابدين عليه السللام مهذب في نظر يزيد الملعون و هو الذي اراد قتله .. كان عازما على قتله .. فقال له الامام اذا كنت عازما على قتلي فأجعل من يوصل نساء اهل بيت النبوة الى المدينة .. كيف يكون مهذبا في نظره و هو الذي واجهه و فضحه امام الناس بخطبته الشهيرة في مسجد الكوفة امام الملعون يزيد .. فقاطعه يزيد بأن أمر المؤذن ان يؤذن و يقطع عليه خطبته .. فلما قال المؤذن اشهد ان محمد رسول الله ألتفت الامام زين العابدين الى يزيد قائلا محمد هذا جدي ام جدك فأن قلت جدك فقد كذبت و اثمت و ان كان جدي فلما قتلت ابناءه و سبيت نساءه ... كيف يكون مهذب في نظره و هو فجر البكاء و النحيب على الامام الحسين عليه السلام في الكوفة و في المدينة و حتى في مجلسه .. و هذا التذكير و الابكاء معناه ثورة مناهضة ليزيد .. وليس بحاجة الى ايضاح في هذا الامر ... فالتذكير و الابكاء هو ثورة بكل معنى الكلمة ..فكيف يكون مهذب يا ترى في نظره ...
                    .......
                    و لكن سكوته عن الامام زين العابدين عليه السلام لانه رأى ردة الفعل القوية لمقتل الامام الحسين عليه السلام .. و رأى خطورة هذا الشهادة .. فلا يتمكن ان يضيف اليها ردة فعل تزيد من قوتها

                    تعليق


                    • #55
                      صديقي صحابي شيعي عن اية ردة فعل قوية على مقتل الحسين سلام الله عليه تتحدث ؟! رجلٌ سفاح متجبر مثل يزيد فرعون زمانه يقدم على ان يفعل باهل المدينة دار المهاجرين والانصار ما فعل دون خوف من الامة ولا حياء من الله وينزل بهم الافاعيل المسطورة والفضاعات المذكورة .. هل يخاف من شوية دموع تماسيح فارغة يذرفها شخص من الامة نا او هناك على الامام الحسين بعدما اسلموه وخذلوه ! اصحوا على زمانكم ولا تبقوا في غفلتكم تعمهون! الا تعلم بان الانتفاضات على بني امية لم تحدث الا بعد هلااك يزيد لعنه الله وتفكك سلطان بني سفيان وانتقاله الى الفرع المرواني بعد سنة 62 هجرية وما بعدها , ولو حدثت أي انتفاضة او أي بادرة انتفاضة على بني امية زمن يزيد بعد مقتل الحسين من قبل أي طرف حتى ولو كان من قبل الامام زين العابدين عليه السلام او غيره صدقني لما كان يزيد يستحي او يتردد ان يفعل بها ما فعله باهل المدينة ..لكن الامام علي بن الحسين عليه السلام نأى بنفسه وبقي يئن من غدر الامة باهل البيت اكثر من فضاعات بني امية فأن يزيد وامثاله اناس مجرمون فسقة لا يرقبون في مؤمن الا ولا ذمة اما الامة التي تتحدث عنها فكلها من قحطانها وعدنانها ومضرها وربيعتها شركت في دماء اهل البيت ولن تجد قبيلة عربية الا ومنها رجل قد ذبح طفلاً او رجلاً من ذرية رسول الله في كربلاء .. فأي مستوى من الثورات يمكن ان يحققه الامام زين العابدين مع هكذا امة عابدة للحياة الدنيا ومختلة وترتزق عند اقدام الطواغيت !

                      انا متأكد ان الامام زين العابدين اذا كان يبكي فما كان يبكي على ابيه لانه رجل مؤمن بالاخرة ويدرك معنى الشهادة والاحتساب في سبيل الله لكنه كان يبكي دماً نتيجة الوثوق بهكذا امة تفعل هذه الافاعيل بمن يخرج ثائراً من اجل انقاذها من الطواغيت واعادة حريتها وشيء من كرامتها لها , وهذا ما قاله الحسين عليه السلام لكلاب اهل الكوفة عندما خطب فيهم خطبته البليغة التي لم يسمع متكلم قبلها ولا بعدها مثلها في البلاغة والادب والشجاعة والاباء بما معناه : انكم كنتم الباً لاعدائكم ومضطهديكم من بني امية لاوليائكم ومحبيكم والثائرين لكرامتكم من بيت رسول الله (ص) فتأمل !

                      تعليق


                      • #56
                        صديقي صحابي شيعي عن اية ردة فعل قوية على مقتل الحسين سلام الله عليه تتحدث ؟! رجلٌ سفاح متجبر مثل يزيد فرعون زمانه يقدم على ان يفعل باهل المدينة دار المهاجرين والانصار ما فعل دون خوف من الامة ولا حياء من الله وينزل بهم الافاعيل المسطورة والفضاعات المذكورة ..
                        نقض اهل المدينة بيعة الملعون يزيد نتيجة لردة فعل على مقتل الامام الحسين عليه السلام سواء بشكل مباشر او غير مباشر حتى لو برروا لنفسهم اسباب اخرى .. لكن في النتيجة هم لم يكونوا يجرئوا لو تضحية الامام الحسين الخالدة و اصحابه الميامين الشهداء الابرار ..
                        هل يخاف من شوية دموع تماسيح فارغة يذرفها شخص من الامة نا او هناك على الامام الحسين
                        اولا احترام نفسك ولا تقل دموع التماسيح و كأنك تريد تسخر من أمامنا العظيم زين العابدين عليه السلام وجهاده الضخم في زلزلة عروش الظالمين .. دموع التماسيح يفرغها امثالك .. أما الامام زين العابدين فدموعه ثورة مقدسة خالدة لا تقل عن تضحية الامام الحسين عليه السلام وجهاده العظيم .. هو المكمل لمسيرة ابيه و لولاه لما ظهرت شمس الحقيقة في ظلام دامس وليل اسود .. أما ان يزيد يخاف فنعم يخاف كما كان اعداء الامام أمير المؤمنين و الزهراء عليهما السلام كانوا يخافون من بكاء الزهراء عليها السلام لانه يقض مضاجع الظالمين ..

                        بعدما اسلموه وخذلوه ! اصحوا على زمانكم ولا تبقوا في غفلتكم تعمهون! الا تعلم بان الانتفاضات على بني امية لم تحدث الا بعد هلااك يزيد لعنه الله وتفكك سلطان بني سفيان وانتقاله الى الفرع المرواني بعد سنة 62 هجرية وما بعدها , ولو حدثت أي انتفاضة او أي بادرة انتفاضة على بني امية زمن يزيد بعد مقتل الحسين من قبل أي طرف حتى ولو كان من قبل الامام زين العابدين عليه السلام او غيره صدقني لما كان يزيد يستحي او يتردد ان يفعل بها ما فعله باهل المدينة ..
                        غير صحيح التفكك والضعف بدأ قبل موته و الدليل خروج اهل المدينة و مكة عن طاعته و اعلانهم العصيان .. اليس هذا بداية التفكك .. مات الملعون يزيد و لازالوا على موقفهم و لازالوا خارج طاعته و قد انفصلت مكة و المدينة عنه .. يعني الامور آخذه في التطور .. و ما يفعله من بعده بني امية مروان او غيره هو نفسه ما يعمله يزيد لعنه الله .. فلا فرق ..

                        ل
                        ك[COLOR="DarkRed"]ن الامام علي بن الحسين عليه السلام نأى بنفسه وبقي يئن من غدر الامة باهل البيت اكثر من فضاعات بني امية فأن يزيد وامثاله اناس مجرمون فسقة لا يرقبون في مؤمن الا ولا ذمة اما الامة التي تتحدث عنها فكلها من قحطانها وعدنانها ومضرها وربيعتها شركت في دماء اهل البيت ولن تجد قبيلة عربية الا ومنها رجل قد ذبح طفلاً او رجلاً من ذرية رسول الله في كربلاء .. فأي مستوى من الثورات يمكن ان يحققه الامام زين العابدين مع هكذا امة عابدة للحياة الدنيا ومختلة وترتزق عند اقدام الطواغيت[/
                        !
                        ثكلت امك فالامام زين العابدين عليه السلام و معه السيدة العقيلة زينب عليها السلام في الكوفة حينما خطبوا و تكلموا لم يكن فيهم قتلة الامام الحسين عليه السلام .. فالقتلة معروفين و كانوا مع يزيد و جيشه .. أما الذين استقبلوا الامام و حريم رسول الله فهم مساكين محبين مستضعفين نساء و اطفال و كبار سن .. ليسوا هم قتلة الامام الحسين عليه السلام ولكن الامام زين العابدين اراد ان يفجر الثورة و الوعي فيهم بتوجيه هذا الخطاب ليعرفوا المسوؤلية .. و ليعمق روح الولاء لاهل البيت عليهم السلام .. نعم لابد من احساسهم بالندم و الحسرة و البكاء حتى لتنطلق مسيرة التشيع العميق لاهل البيت ... هنا عرف الامام عليه السلام كيف يستمر تضحية الامام الحسين عليه السلام ويفجر الثورة ... و لا تنسى انه ايضا خاطب اهل المدينة بخطاب قاسي جدا .. صحيح اللهجة تختلف لكن الهدف واحد و النتيجة واحدة ..هو تفجير الثورة ..

                        [QUOTE]انا متأكد ان الامام زين العابدين اذا كان يبكي فما كان يبكي على ابيه لانه رجل مؤمن بالاخرة ويدرك معنى الشهادة والاحتساب في سبيل الله لكنه كان يبكي دماً نتيجة الوثوق بهكذا امة تفعل هذه الافاعيل بمن يخرج ثائراً من اجل انقاذها من الطواغيت واعادة حريتها وشيء من كرامتها لها , وهذا ما قاله الحسين عليه السلام لكلاب اهل الكوفة عندما خطب فيهم خطبته البليغة التي لم يسمع متكلم قبلها ولا بعدها مثلها في البلاغة والادب والشجاعة والاباء بما معناه : انكم كنتم الباً لاعدائكم ومضطهديكم من بني امية لاوليائكم ومحبيكم والثائرين لكرامتكم من بيت رسول الله (ص)

                        و لماذا لم تذكر خطابه في المدينة و ماذا قال .. فيه اتهام قوي جدا .. اننا اهل بيت النبوة و نعامل بهذه الطريقة و كأننا كذا وكذا
                        يعني بصريح العبارة انتم يا اهل المدينة قمتم بقتلنا بطرقة بشعة غير انسانية و معاملتكم لنا غير انسانية بل هي عنصرية متوحشة
                        .. الكثير لعله يغفل ان ما قاله في المدينة اكثر اتهاما مما قاله في الكوفة ..
                        الذي في الكوفة تعبير عن الضعف و التخاذل و الانسحاب اما الذي في المدينة فهو الفاعل الاصلي و الاساسي .. لماذا تعاملونا هاكذا .. فتأمل

                        تعليق


                        • #57
                          نقض اهل المدينة بيعة الملعون يزيد نتيجة لردة فعل على مقتل الامام الحسين عليه السلام سواء بشكل مباشر او غير مباشر حتى لو برروا لنفسهم اسباب اخرى ..


                          حتى لو برروا لانفسهم اسباب اخرى فان نقض اهل المدينة لبيعة يزيد هو بسبب قتل الحسين !! يعني غزال ولو طار !! حتى ولو جاء اهل المدينة وقالوا نحن خرجنا على يزيد لكذا وكذا وكذا وليس من ضمنها قتل يزيد للحسين صلوات الله عليه فأنهم خرجوا بسبب قتل الحسين !! كم انت عظيم ياهذا اذ انت اعلم بأهل المدينة من انفسهم !





                          لكن في النتيجة لم يكونوا يجرئوا لولا تضحية الامام الحسين واصحابه


                          يعني جبناء , قل جبناء واعترف بها ولا تبقى تلف وتدور ! لو لم يكونوا جبناء لما انتظروا ان يقتل الامام الحسين حتى يجرئوا على الخروج على يزيد , ولو لم يكونوا جبناء لما انتظروا سنتين بعد حكم يزيد ليخرجوا عليه واحكامه جارية عليهم لمدة سنتين . اذن امة جبانة وخانعة ومتخاذلة ومن قال غير هذا فبفيه الكثكث والاثلب ولا تأتي بعد قليل لتقول ان الامام زين العابدين كان يرتجي الخير ويحاول ان يستنهض هذه الامة بدموعه . وكيف تنفع الدموع اناساً لم تهزهم جراح الحسين وخروجه مرضاة ً لله من اجل اعادة كرامتهم بعد ما بايعوه وعاضدوه ظاهراً لتهزمهم دموع مآقي يذرفها ابنه كما تزعم !
                          كيف يراعي النبأة من اصمته الصرخة كما يقول علي ابن ابي طالب عليه السلام ذات مرة !


                          اولا احترام نفسك ولا تقل دموع التماسيح و كأنك تريد تسخر من أمامنا العظيم زين العابدين عليه السلام وجهاده الضخم في زلزلة عروش الظالمين .. دموع التماسيح يفرغها امثالك .. أما الامام زين العابدين فدموعه ثورة مقدسة خالدة لا تقل عن تضحية الامام الحسين عليه السلام وجهاده العظيم .. هو المكمل لمسيرة ابيه و لولاه لما ظهرت شمس الحقيقة في ظلام دامس وليل اسود


                          من قال لك اني اقصد زين العابدين عليه السلام؟! انا اقصد ان دموع الامام علي بن الحسين لم تؤتي ثمارها ولن تؤتي ثمارها مع هكذا امة خانعة .. وان قلت انها اجنت ثمارها فاعطني ثورة واحدة انتجتها تلك الدموع , والامام زين العابدين عليه السلام لم يكن بهذا الذل والخنوع الذي تصوره بحيث يسترزق بدموعه المنهمرة كالطفل عطف امة يعلم انها لن تنصره الا بدموع التماسيح ! والا هل هناك اكثر انصاراً لعلي بن الحسين ولابيه الحسين من انصاره بالكوفة , وهل هناك مصر او بلدة فيها انصار له ولابيه اكبر من الكوفة ومع ذلك لم تقدم له الكوفة وابنائها الا الموت الزؤام وغصص البلايا والعذاب ! هذا مع العلم ان اهل الكوفة يزعمون انهم بايعوا اباه وهذا فعلهم به فما ظنك بمن لم يبايعه كأهل المدينة او اهل مكة ..

                          شيخنا الكلام السابق تفضل به عندما تصعد على المنبر على العجائز والبسطاء الذين تعودوا فقط على ان يسمعوا و يفغروا افواههم عندما تتحدث اما هنا فالفرصة امامك لامطارنا بالخزعبلات التي تعودت عليها غير مؤاتية .












                          أما ان يزيد يخاف فنعم يخاف كما كان اعداء الامام أمير المؤمنين و الزهراء عليهما السلام كانوا يخافون من بكاء الزهراء عليها السلام لانه يقض مضاجع الظالمين ..



                          يا عم الحاج خلي يولن ذني , اغلب العرب كانت في صف يزيد ابن معاوية , والشيعة الذين يدعون انهم انصار اهل البيت ذبح الحسين في عقر دارهم ولم يحركوا ساكنا هذا وهم بايعوا الحسين كما يدعون (يعني صار لزاما عليهم نصرت!) وعمي الحاج يقول ان دموع علي بن الحسين عليه السلام كانت تخوّف يزيد !! ابقوا بدموعكم وبخزعبلاتكم !

                          وبالمناسبة الشيء بالشيء يذكر

                          لولا الامريكان يزيلون الطاغية صدام فلا دموعك ولا دموع عمار الحكيم ولا دموع ابيه ولا جده تزيل شعرة من مؤخرة صدام الطاغية ولو استمرت لالف سنة ! على العكس كنتم كلما تبكون صدام يدوسكم لانكم تظهرون ضعفكم امامه وانكم طائفة مهزومة وهذا ما يجل عنه زين العابدين الذي قلبه اصلب من الحديد امام الطغاة!

                          القصد : ضربت لك مثل بأن ستراتيجة الدموع ستراتيجية خاسرة وبائسة ودائما ما تأتي بنتائج عكسية بعكس السيف والقوة القاهرة والحاسمة له وحاشا ان الامام يلجأ لهذا الاسلوب البائس كي يستجدي من فلان وعلان النصرة والثورة فالامام لو اراد الثورة على يزيد لثار كما ثار ابوه عند اقرب فرصة لكنه لم يجد انصارا اوفياء وقد غسل ايديه بسبع صوابين من الامة بعد التجربة المريرة مع شيعة الكوفة فتفطن!

                          هذا الكلام تبع الدموع وما اليها من الخزعبلات التي تنسبها الى زين العابدين وتحط بها من قدره بهذه الصورة السمجة اذهب وخدر به بسطاء الشيعة في البحرين والعراق وهم يئنون تحت سياط آل خليفة وارهاب داعش كي يتعلموا على البكاء اكثر ويزيدوا خنوعا كما تعودت دائما ان تضحك عليهم به عندما تصعد المنبر وبعدها تقبض الاتعاب وترحل طبعا بعد ان تأكل المحشي والمفطح اما هنا فانا لن اسمح لك بان تسحق عقلي لان لي عقل هو عندي اهم ان اسمح لامثاله ان يسحقه كي يقبض الاموال باسم مثل تلك الخزعبلات



                          غير صحيح التفكك والضعف بدأ قبل موته و الدليل خروج اهل المدينة و مكة عن طاعته و اعلانهم العصيان .. اليس هذا بداية التفكك



                          هذا تمرد وثورة وليس تفكك في النظام , النظام الاموي كان اهل الشام وهم اهل فلسطين والاردن وسوريا , وفي عهد يزيد كان ذروة قوة هذا النظام بحيث انه قضى على اثنين من اقوى الثورات هما ثورة الحسين وثورة اهل المدينة وكان مكمل في الثورة الثالثة ثورة عبدالله ابن الزبير في مكة لولا هلاكه , وكان رؤساء وشيوخ القبائل في الشام كلهم متفقين على يزيد ورايحين معه لآخر نفس!






                          مات الملعون يزيد ولازالوا على موقفهم ولازالوا خارج طاعته وقد انفصلت مكة والمدينة عنه



                          صحّ النوم حجي . واقعة الحرة وين صارت! هل قرأت عن شيء اسمه واقعة الحرة تم فيها اغتصاب 5000 حرمة مسلمة من اهل المدينة واعادة سلطان بني امية اليها بالقوة بحيث جعلوا اهل المدينة يبايعون مثل العبيد!؟ اما مكة فكان اهل الشام مكملين عليها لولا موت يزيد نفسه لان عبدالله ابن الزبير اساسا كان خاتل كالجرذ في بيت الله حتى لا يقتل فتفطن جيداً يا سماحة الشيخ !






                          ثكلت امك فالامام زين العابدين عليه السلام و معه السيدة العقيلة زينب عليها السلام في الكوفة حينما خطبوا و تكلموا لم يكن فيهم قتلة الامام الحسين عليه السلام .. فالقتلة معروفين و كانوا مع يزيد و جيشه .. أما الذين استقبلوا الامام و حريم رسول الله فهم مساكين محبين مستضعفين نساء و اطفال و كبار سن ..



                          مستضعفين ويقتل مسلم ابن عقيل بينهم دون ان يحرك احد منهم ساكناً اليس كذا؟ مستضعفين وجاهزين فقط للبكاء يبايعون الحسين ويجيئون به وعندما يراد منهم العمل بمقتضى بيعتهم والدفاع عن الحسين عليه السلام ينبري امثالك للدفاع عنهم بمثل هذه السفاسف ! هؤلاء كلاب وغدرة وناكثون وقتلة اكثر من يزيد ابن معاوية والا فانهم لو لم يكتبوا للحسين عليه السلام ويخدعوه ما كان وطأ بلادهم اصلا ولا رأى وجوههم الكالحة !

                          وبعدين لماذا ثكلتني امي؟ اعطني خطأ واحد في كلامي ! انا قلت لك انه لا توجد عشيرة واحدة بين اهل الكوفة لم تتورط في قتل شخص من ابناء الحسين او اخوته او ابناء عمومته !؟ هل هذا كذب يعني خصوصا والمجتمع يومذاك مجتمع عشائري وكلمة العشيرة وشيوخها وعصبة القبيلة مسموعة ! ليش منو قتل اهل البيت اشباح نزلت من السماء يعني ام هي نفس قبائل هؤلاء الذين تزعم انهم مستضعفون وجمعية حريم وحيوانات اليفة تذرف الدموع السكاب على اهل البيت طبعاً بعد قتلهم ! تالله ما اراك الا في حيرة من امرك وخبال !

                          خلينا نحسب حساب عرب :

                          قبيلة قريش افرزت (الشيخ عمر بن سعد بن ابي وقاص =) قائد مفرزة التصدي لاهل البيت وابادتهم في كربلاء .

                          تميم افرزت (الشيخ الركن شبث ابن ربعي اليربوعي ابو عبدالقدوس الكوفي =) قائد الرجالة لشرطة ابن زياد الملعون !

                          عامر بن صعصعة (هوازن) افرزت (الشيخ شمر بن ذي الجوشن ابو السابغة الكلابي العامري=) ذابح الحسين وقاطع راسه !

                          زبيد (قبيلة قحطانية) افرزت (الشيخ عمرو بن الحجاج الزبيدي=) قائد شطر من جيش ابن زياد النتن !


                          قبيلة عجل (من ربيعة , قبيلة عدنانية) افرزت (الحاج حجار ابن ابجر العجلي=) قائد مفرزة في ذاك الجيش !

                          اعطيك الخلاصة من الاخر لا توجد قبيلة شيعية او غير شيعية بالكوفة لم تتورط بالمجيء برأس رجل من اتباع الحسين واخوته الى ابن زياد .. كانوا يقطعون الرؤس ويأتون بها لابن زياد كي يحصلوا على وزنها ذهب لاحظ!

                          اين الخلل اذن ياسماحة شيخنا الجليل؟



                          و لماذا لم تذكر خطابه في المدينة و ماذا قال .. فيه اتهام قوي جدا .. اننا اهل بيت النبوة و نعامل بهذه الطريقة و كأننا كذا وكذا
                          يعني بصريح العبارة انتم يا اهل المدينة قمتم بقتلنا بطرقة بشعة غير انسانية و معاملتكم لنا غير انسانية بل هي عنصرية متوحشة
                          .. الكثير لعله يغفل ان ما قاله في المدينة اكثر اتهاما مما قاله في الكوفة ..
                          الذي في الكوفة تعبير عن الضعف و التخاذل و الانسحاب اما الذي في المدينة فهو الفاعل الاصلي و الاساسي .. لماذا تعاملونا هاكذا .. فتأمل





                          لا علم لي بمثل هذا الخطاب , ولا يهمني جهلته او علمته , فوضعه او عدم وضعه هنا امر خاص بك , ومن الواضح انه لا يقدم دليل قاطع على شيء لكن انت فقط تريد ان تستنتج منه اشياء لا يدل عليها هو والدليل انك تريد ان تستوحي منه ان الامام قال لاهل المدينة انكم انتم القتلة الحقيقين للحسين عليه السلام اما اهل الكوفة فانهم ليسوا سوى متخاذلين ! وهذا امر لا يحدث الا كل 10 الاف سنة وذلك في المحاكم الخزعبلاتية التي يبريء فيها الجاني ويدان من لا علاقة له مادياً بالجناية كما رواه حجي محيسن اغا في مسنده الصحيح , وهو امر يجل عنه ذهن الامام زين العابدين ودينه الثاقب , والله اعلم !

                          تعليق


                          • #58
                            على كل , الحوار قد انحرف قليلا ،

                            ولكن المتيقن بان الامام الحسين ( الصلاة والسلام عليه وعلى جده وابيه وامه واخيه وعلى التسعة المعصومين من ذريته وبنيه ) لم يخرج بشخصه العظيم إلا ليبين حال يزيد وما وصلت إليه الامة وليكون ما يفعل به صدمة لعلها تفيق النائمين والمتخاذلين ،

                            وهذا ما حصل فعلا ولو بعد حين ،

                            وما أخذه لأهله وبنيه إلا ليبين للناس طينة يزيد وأتباعه وليأخذ المسلمون منهم الحذر والحيطة وقد كان كذلك ،

                            حيث ثار عليه عبد الله بن الزبير وغيره بتهمة قتله للحسين وان استبطنوا خلاف ذلك ،

                            ولكن كان ثار الحسين هي المقولة في جميع هذه الثورات على يزيد وما بعده من بني أمية ،

                            وأما السيدة زينب ( عليها افضل الصلاة والسلام ) فهي الاعلام الذي بدونه لم تأخذ هذه الحركة نصيبها ،

                            وقد كان بعض رواة هذه الحادثة من الحاضرين من اهل الحسين مثل الامام الباقر والسجاد وغيرهم ،

                            فلولاهم لم يعرف ما وقع في هذه الحادثة الاليمة حيث لا شاهد غيرهم ،

                            شكرا ،

                            تعليق


                            • #59
                              هل تتحدث بكامل قواك العقلية يا صديقي ؟ الحسين خرج لكي يبين للامة حال يزيد وما وصلت اليه الامة والطينة التي جبل عليها يزيد واتباعه ! هذه اكبر اساءة من اساءاتكم التي لا تنتهي بحق الامام الحسين عليه السلام وبحق ثورته لله !
                              ادعاء ان الامام الحسين عليه السلام خرج من المدينة الى العراق بعياله واطفاله وكامل ثقله وهو عازم على الشهادة اذا اقتضى الامر فقط لكي يبين لمن تسميهم الامة حال يزيد ومعاوية وامثالهم هو اشبه بمن يأتي ويعرض نفسه للموت على يد قاتل سفاح فقط من اجل ان يثبت للاخرين كم هو هذا القاتل السفاح مجرم وخطير ! تصور ان تأتي انت نفسك وتزج نفسك في عراك خطير مع احد المجرمين لكي تثبت فقط لي كم ان هذا المجرم خطير ومستعد للقتل اذا اقتضى الامر ! ماذا تسمي هذا ؟ هل اثبات ان هذا المجرم خطير مستعد للقتل امر يستحق مثل هذه التضحية ! اليس هذا انتحار؟!

                              اسباب خروج الامام الحسين عليه السلام الحقيقية كما عبر هو بنفسه وهو ادرى بما يقول :

                              1- الاصلاح , بمعنى التغيير , في امة جده , وطلب تغيير الاوضاع الفاسدة والظلم والجور القائم , واقامة الحكم العادل الذي يحكم بالقسط والعدل وينفي الجور والظلم والعدوان .

                              2-احتساباً وطلباً لثواب الله تعالى في القيام بواجب جهاد الكفرة والظالمين وما اعده تعالى من المستشهدين في هذا السبيل .

                              قال عليه السلام كما هو متواتر عنه :

                              (انما خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي اريد ان آمر بالمعروف وانهى عن المنكر)

                              لم يقل الحسين خرجت لكي ابين لشعيط وبعيط كم هو يزيد مجرم . من هو الذي يستحق ان يقدم الحسين على الانتحار من اجله فقط لكي يثبت له ان يزيد الفاسق مجرم وخطير ؟! حاشا وكلا الحسين خرج من اجل هدف اجل واسمى , لقد شاهد الحسين الاوضاع تعج بالظلم , وشاهد الظالمين والفاسقين يتحكمون بكل شيء حتى بالاسلام نفسه صاروا سادة ً وقادة عليه , وجاءته كتب اهل الكوفة اللعناء فظن ان الحجة قامت عليه بوجود عدد من الانصار يخوله النهوض لتغيير الاوضاع , وما درى بابي هو وامي ان القوم خاذلوه وغادروه قبل ان يكونوا انصارا له كما يدعون , وهذا هو ملخص القضية , وهذا ما جرى بالضبط دون سفسطة ولا تأويلات , فلا يوجد ما هو اهم عند الامام الحسين من القيام باصلاح امر الناس ومقارعة الفجرة الكفار وما اكثرهم في عراق الحسين اليوم حتى بين الوسط الشيعي نفسه , بل الشيعة ولا سيما قادة الاحزاب الدينية التي تتشدق بولائها للحسين اذا استثنينا البعض منهم طبعا هم سراق العراق اليوم , هم والسنة والكرد كلهم اعادوا ما فعله يزيد من ظلم وجور على هذه الارض الطاهرة المعمدة بدم الشهداء وانين الثكالى وعذابات الفقراء فيا ترى لو كان الحسين حياً ماذا ينتظر ليثور على فسادهم ؟! ام ان الظلم انواع ايضاً ؟!

                              تعليق


                              • #60
                                00000000000
                                التعديل الأخير تم بواسطة المعتمد في التاريخ; الساعة 21-02-2018, 05:45 PM.

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 06:49 AM
                                ردود 0
                                6 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 10:31 PM
                                استجابة 1
                                14 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, 17-04-2019, 12:29 AM
                                استجابة 1
                                20 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة شعيب العاملي, يوم أمس, 08:49 AM
                                ردود 0
                                25 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة شعيب العاملي  
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 07:32 AM
                                ردود 0
                                12 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X