إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نسف شبهة صوم عاشوراء عند السنة والشيعه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #76
    السيد الخوئي يقبل المناقشه في أطروحاته وهنا مناقشة السيد الخوئي في الروايات المانعة وإثبات صحتها سنديا من كتاب عاشوراء بين السنة النبوية والبدعة الأموية للشيخ نجم الدين الطبسي :
    [39]
    تحقيق فى الروايات المانعة:
    بما ان كثيراًمن هذه الروايات مورد للنقاش السندى كما ياتى تفصيله عن السيد الخوئى فلذا تصدى الفقهاء للدفاع عن هذه الروايات و ترميم ضعفها بما يلى:
    1- وجودها فى الكتب المعتبرة كما عن النراقى حيث قال: «لا يضر ضعف اسناد بعض تلك الاخبار بعد وجودها فى الكتب المعتبرة مع ان فيها الصحيحة.»(1)
    2- كون هذه الروايات مستفيضة بل قريبة من التواتر: كما عن الطباطبائى حيث قال: «النصوص المرغبة و هى مع قصور اسانيدها و عدم ظهور عامل باطلاقها بالكلية معارضة باكثر منها كثرة زائدة تكاد تقرب التواتر و لأجلها لا يمكن العمل بتلك و لو من باب المسامحة، اذ هى حيث لم تحتمل منعاًو لو كراهة و هى محتملة من جهة الاخبار المانعة.»(2)
    3- أنها معتبرة سنداً: و ذلك لان جمع الشيخ بين الطائفتين و جعل التعارض بينهما يدل على تسليمه للاخبار و ذلك لان التعارض فرع اعتبار السند و حجيته كما عن الشيخ الاستاذ.
    4- و ثاقة الحسين بن على الهاشمى و ذلك لانه من مشايخ الكلينى و على مبنى اعتبار مشايخ الثقات يخرج الهاشمى عن الاهمال و الجهالة الى رتبة الاعتبار.
    -------
    1- مستند الشيعة 10:487.
    2- رياض المسائل 5:467.
    [40]
    الا ان يناقش فى هذا المبنى و يقال: ان نقل الثقة عن شخص لا يدل على كون المروي عنه ثقة لشيوع نقل الثقات من غيرهم.
    نعم لقد تبنى هذا الراى جمع منهم المامقانى فى التنقيح و النورى فى المستدرك و جعل نقل الثقة اية كون الشخص المروي عنه ثقة.»(1)
    اقول: ان المبنى المقبول عند البعض هو كثرة نقل الثقة عن شخص يدل على اعتباره و حسن وثاقته.
    5- اعتبار هذه الروايات لاجل موافقتها لسيرة المتشرعة، و لاصحاب الائمة(عليهما السلام) كما عن الشيخ الاستاذ حيث قال فى درسه فى نقاشه كلام السيد الخوئى:«ان اسقاط هذه الروايات لمجرد ضعف سندها مع ان المسلّم موافقتها لسيرة المتشرعة القطعية و لاصحاب الائمة الذين كانوا ملتزمين بترك الصوم فى يوم عاشورا غير مقبول بل مخدوش و لسنا نحن مع السيد الخوئى فى طريقته هذه فى الفقه فلا بد:
    اولا ً: ملاحظة عدد هذه الروايات.
    ثانياً: كيفية تلقي السلف لهذه الروايات
    ثالثاً: ملاحظة ان السيرة القطعية هل هى موافقة لهذه الروايات ام لا؟
    و قد جمع الشيخ الطوسى بين الروايات المانعة و الروايات الدالة على المطلوبية فهل ترى انه جمع بين الروايات الضعيفة و القوية؟
    اذن طريقة السيد الخوئى مورد للمناقشة و الاشكال اضف الى ذلك انا لا نقول
    -----
    1- تنقيح المقال 1:5. ترجمة ابان بن عبدالملك الخثعمى.
    [41]
    بان مستند الحكم هو الرواية الضعيفة بل نقول ان الروايات اذا كانت متعددة و كانت مورداً لتسالم الاصحاب و قبولهم و كانت السيرة مطابقة لهذه الروايات فتكون الروايات التى تحمل هذه المواصفات مستنداً للحكم لا الرواية الضعيفة و ما نحن فيه من هذا القبيل.»(1)
    اقول: يرد على السيد الخوئى: ان تصريحه فى اجود التقريرات بمداومة الائمة(عليهما السلام) على الترك و امرهم اصحابهم به ينافي ما يتبنّاه من القول بالاستحباب.(2)
    كما يرد على الشيخ الاستاذ: ان موافقة الروايات للسيرة لا توجب قوة الضعيف. فلا بد و ان ينظر الى هذه السيرة و لم يحرز أنها لاجل استنكار الصوم يوم عاشوراء بل لعله لاجل الحفاظ على القوة على اقامة مراسم عزاء ابى عبدالله (عليه السلام)كما اشار اليه السيد الخوئى.(3)
    كلام السيد الخوئى حول الروايات المانعة:
    ان الخوئى يرجع اربعاً من الروايات المانعة التى يعود سندها الى الحسين او الحسن بن على الهاشمى الى رواية واحدة و يضعف طريقها بالهاشمى لانه مجهول.
    اضف الى وجود ابن سنان فى روايته الاولى و زيد النرسى فى طريقه الاخر.
    ----------
    1- تقرير ابحاث شيخنا الاستاذ الوحيد الخراسانى 27/ ذى القعدة 1414ه…،ش. المصادف 18/2/1373 ه….ش.
    2- اجود التقريرات 1:364.
    3- مستند العروة الوثقى 2:304.
    [42]
    قال: «ما رواه الكلينى عن شيخه الحسين كما فى الوسائل و عن الحسن كما فى الكافى بن على الهاشمى، و لهذا الشخص روايات اربع رواها فى الوسائل الا اننا نعتبر الكل رواية واحدة لان فى سند الجميع رجلاً واحداًو هو الهاشمى و حيث انه لم يوثق و لم يذكر بمدح فهى بأجمعها محكومة بالضعف مضافاً الى ضعف الاولى بابن سنان ايضاً و الثالثة بزيد النرسى على المشهور و ان كان مذكوراً فى اسناد كامل الزيارات.
    و ما فى الوسائل فى سند الرابعة من كلمة نجيه غلط و الصواب نجبه و لا باس به و كيف كان فلا يعتد بشىء منها بعد ضعف اسانيدها.
    اقول: ان روايات الهاشمى قوية عند المجلسي الاول، كما مر انفا ثم ان السيد الخوئى قال فى وجه تضعيف الرواية الثانية ياسين الضرير، «اما الرواية الثانية فهى ضعيفة السند بنوح بن شعيب و ياسين الضرير على ان صوم عرفة غير محرم قطعاً و قد صامه الامام كما فى بعض الروايات نعم يكره لمن يضعفه عن الدعاء فمن الجائز ان يكون صوم يوم عاشوراء ايضاًمكروها لمن يضعفه عن القيام بمراسيم العزاء.»(1)
    و قال حول الرواية الاخيرة و هى رواية غندر:
    و هى ضعيفة السند جداً لاشتماله على عدة من المجاهيل فهذه الروايات باجمعها ضعاف.»(2)
    ثم اضاف فى مجال تضعيف الروايات المانعة و سقوطها عن الاعتبار فضلاً عن
    ______
    1- مستند العروة الوثقى 305 - 304.
    2- المصدر.
    [43]
    المعارضة:« فالروايات الناهية غير نقية السند برمتها بل هى ضعيفة باجمعها فليست لدينا رواية معتبرة يعتمد عليها ليحمل المعارض على التقية كما صنعه صاحب الحدائق.»(1)
    اقول و قد عرفت الجواب عن السيد الخوئى خلال عرض كلام الشيخ الاستاذ و الشيخ النراقى و السيد الطباطبائى و... و معه لا يبقى مجال لما يراه السيد الخوئى.
    مناقشة الخوئى رواية المصباح:
    حاصل مناقشته للرواية هو: ان الطوسى التزم فى التهذيبين الرواية عمّن له اصل او كتاب فيذكر اسم صاحب الكتاب ثم يذكر طريقه اليه فى المشيخة او فى الفهرست و لم يلتزم بهذا المعنى فى مصباح المتهجد بانه كلما يرو يه هنا عن شخص فهو رواية عن كتابه.
    و هذه الرواية فى المصباح عن ابن سنان و طريقه الى كتابه و ان كان صحيحاً و لكنه لم يعلم ان ما رواه هنا فهو عن كتابه بل لعله رواه عن نفس الرجل ابن سنان لا عن كتابه و لم يعرف طريقه اليه و انه صحيح ام لا. و عليه فالرواية فى حكم المرسل و بالتالى يصح ما تبناه «من ان الروايات الناهية كلها ضعيفة السند فتكون الروايات الامرة سليمة عن المعارض (2)
    ______
    1- الحدائق الناضرة 16: 376.
    2- مستند العروة الوثقى 1:306. و اليك نص كلامه «قال: و هى اى رواية المصباح عن عبدالله بن سنان من حيث التصريح بعدم تبييت النية و عدم تكميل الصوم و لزوم الافطار بعد العصر واضحة الدلالة على المنع عن الصوم الشرعى وانه مجرد امساك صورى فى معظم النهار تاسياً بما جرى على الحسين و اهله الاطهار عليهم صلوات الملك المنتقم الجبار الا ان الشان فى سندها: و الظاهر أنها ضعيفة السند لجهالة طريق الشيخ الى عبدالله بن سنان فيما يرويه فى المصباح فتكون فى حكم المرسل. توضيح:ان الشيخ فى كتابى التهذيب و الاستبصار التزم ان يروى عن كل من له اصل و كتاب فيذكر اسماء ارباب الكتب اول السند مثل محمد بن على بن محبوب و محمد بن الحسن ابن الصفار و عبدالله بن سنان و نحو ذلك ثم يذكر فى المشيخة طريقه الى ارباب تلك الكتب لتخرج الروايات بذلك عن المراسيل الى المسانيد و قد ذكر طريقه فى كتابيه الى عبدالله بن سنان و هو طريق صحيح. و ذكر قده فى الفهرست طريقه الى ارباب الكتب و المجاميع سواء روى عنهم فى التهذيبين ام فى غيرهما منهم عبدالله بن سنان و طريقه فيه صحيح ايضاً و اما طريقه الى نفس هذا الرجل لا الى كتابه فغير معلوم اذ لم يذكر لا فى المشيخة و لا فى الفهرست و لا فى غيرهما لانهما معدان لبيان الطرق الى نفس الكتب لا الى اربابها و لو فى غير تلكم الكتب و هذه الرواية مذكورة فى كتاب المصباح و لم يلتزم الشيخ هنا بان كل ما يرويه عمن له اصل او كتاب فهو يرويه عن كتابه كما التزم فى التهذيبين حسبما عرفت و عليه فمن الجائز ان يروى هذه الرواية عن غير كتاب عبدالله بن سنان الذى له اليه طريق اخر لا محالة و هو غير معلوم كما عرفت فان هذا الاحتمال يتطرق بطبيعة الحال و لا مدفع له و هو بمجرده كاف فى عدم الجزم بصحة السند. بل ان هذا الاحتمال قريب جداً بل هو المظنون بل المطمئن به اذ لو كانت مذكورة فى كتاب عبدالله بن سنان فلما ذا اهملها فى التهذيب و الاستبصار مع عنوانه قده فيها: صوم يوم عاشوراء و نقله ساير الروايات الواردة فى الباب و بنائه قده على نقل ما فى ذلك الكتاب و غيره من الكتب فيكشف هذا عن روايته هذه عنه عن غير كتابه كما ذكرناه و حيث ان طريقه اليه غير معلوم فالرواية فى حكم المرسل فهى ايضاً ضعيفة السند كالروايات الثلاث المتقدمة.» مستند العروة الوثقى 1:306.
    [45]
    مناقشة الشيخ الاستاذ كلام الخوئى:
    قال الشيخ الاستاذ فى نقاشة كلام السيد الخوئى: اولاً بالنسبة الى خصوص رواية ابن سنان للشيخ الطوسى فى الفهرست طريق الى كتابيه:
    1- كتاب الصلاة 2- كتاب اليوم و الليلة و لم ينقل فى الفهرست اكثر من كتابين لابن سنان و لكن النجاشى نقل له ثلاثة كتب ثم قال فى ذيله:« له كتاب الصلوة الذى يعرف بعمل يوم و ليلة: و كتاب الصلوة الكبير و كتاب فى سائر الابواب من الحلال و الحرام روى هذه الكتب عنه جماعات من اصحابنا لعظمه فى الطائفة و ثقته و جلالته.»(1)
    فلنفرض عدم وجود هذه الرواية فى كتاب الصلاة لابن سنان او فى كتابه الاخر. و لكنه يحتمل (2) وجوده فى كتاب «الحلال والحرام» الذى يوجد لاكثر العظماء اليه سند.
    ثانياً: عبّر الشيخ فى المصباح بقوله: «روى عبد الله بن سنان» و فرق بين «رُوى» و بين «رَوى» ففى الثانى يسند المطلب الى الصادق (عليه السلام)فلولم يكن قابلاً للاعتبار لما اسنده الى الصادق(عليه السلام) مع ما يمتلكه من الدقة و العلم و الاحاطة بالفقه و الرجال.
    1- النجاشى: 148.
    2- تقرير ابحاث الشيخ الاستاذ الوحيد الخراسانى 27/ ذى القعدة/1414- الموافق 28/ 2/1373 ه….ش.
    [46]
    اذن لا اشكال فى صدورها و صحتها و الشاهد عليه: اولاً قوة المتن و ثانياً: تعبير الشيخ بقوله: روى و لم يعبر بقوله رُوي.»(1)
    طريق اخر لرواية ابن سنان:
    ثم ان لرواية عبدالله بن سنان طريق اخر صحيح غير ما رواه الشيخ الطوسى فى المصباح و هو ما رواه المشهدى فى مزاره و قد تبنى الاستاذ هذا الطريق و اعتمد عليه نتيجة لاعتماد السيد عبدالكريم بن طاوس و ولده عليه.
    قال الاستاذ: «هذا كله اضافة الى وجود طريق اخر صحيح و هو ما رواه المشهدى فى مزاره عن عماد الدين الطبرى و هو ثقة بلا اشكال عن ابى على حسن و هو ولد الشيخ الطوسى عن والده ابى جعفر الطوسى عن المفيد عن ابن قولويه و الصدوق عن الكلينى عن على بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابى عمير عن عبدالله بن سنان قال: دخلت على سيدى ابى عبدالله جعفربن محمد (عليهما السلام) يوم عاشوراء.»(2)
    اذن حتى و لو لم يتم طريق الشيخ فى المصباح الى نفس هذا الرجل ـ ابن سنانـ مع ذلك لا تسقط الرواية عن الاعتبار و ذلك لوجود طريق اخر.
    اضف الى ذلك انه اعتمد على هذه الروايات من ليس مبناه الاعتماد على اخبار الاحاد كابن ادريس و ابن زهرة، فهذه الروايات موضوعٌ لادلة الاعتبار
    1- قد يقال لا يكفى الاحتمال بل اللازم هو الاحراز و هو غير حاصل.
    2- المزار للمشهدى: 685. عنه بحارالانوار 101:313. والمستدرك7:524/ ب 16/ ح9.
    [47]
    قطعاً.»(1)
    _____
    1- استفدناه من استدراكات الشيخ الاستاذ فى درسه يوم الاحد 18/2/73، كما انه قال فى اول درسه يوم الاثنين 19/2/73 اعتمادنا على المزار للمشهدى نتيجة لاعتماد السيد عبدالكريم بن طاووس وولده عليه.
    التعديل الأخير تم بواسطة وهج الإيمان; الساعة 22-10-2018, 07:57 AM.

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x

    اقرأ في منتديات يا حسين

    تقليص

    المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
    أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 16-05-2019, 10:16 PM
    ردود 2
    32 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-05-2019, 06:34 PM
    ردود 0
    19 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 31-07-2011, 12:18 AM
    ردود 39
    9,266 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-03-2014, 04:19 AM
    ردود 160
    109,442 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 17-04-2017, 11:27 PM
    ردود 155
    28,656 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    يعمل...
    X