إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تغاريد ملائكية ...

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تغاريد ملائكية ...



    تقاسيم تلك الوجوه لم تُتعبني يوماً ، لانها مرسومة بأحكام بيدِ مُبدع ، ولكن تلك الوجوه التي خلفها هي التي تُتعب ، لإن المرء هو الذي يرسمها بفرشاة اخلاقه وقيمه ومبادئه ، وهي الكاشفة عن حقيقة المرء ، وهي التي تستوجب التمحص فيها وتأمل جمالها أو قبحها.
    التعديل الأخير تم بواسطة راهبة الدير; الساعة 01-08-2018, 10:13 PM.

  • #2


    ليس صعباً أو مُستحيل ، أن تملك شهادة علمية ، أو تكون الاول في كُل شيء ، لكن الصعب والمستحيل هو أن تكون مع كل ذلك إنسان ، فهو ذلك النور ، الذي يحتاج الى مُداراة حتى لا ينطفئ .

    تعليق


    • #3


      الكثير مَن يدّعي تقديم المساعدة ..

      الكثير مَن يلقاك بوجه حسن بشوش ..
      ولكن هذا اللمعان والبريق سرعان ما تكتشفه مُزيف ،
      عندما يَعلو عَلم الافعال ، لتجد لا أحد تحت لوائه.

      تعليق


      • #4
        لا تحسد الناس على نعمةٍ ظاهرةٍ ، فخلف كُل نعمة قصة كفاح ، أو رفقة بلاء صابرٌ عليها.
        وتمنى أن يكون لك مثلها ، لإن السماء تتسع لإرزاق الجميع ،دون زوال نعمة أي واحد منهم.

        تعليق


        • #5
          المُميزون في هذه الحياة لهم ايقاع خاص في العقل والقلب ، لأنهم بصمة لا يمكن أن تتكرر ، ولا يمكن أن يوجد مثيل لها، أكرموهم ، شجعوهم ، ولا تفرطوا بهم .

          تعليق


          • #6
            لا تطلب حياة خالية من المُنقصات ، ولا تشترط المثالية والكمال في تحقيق مُتطلّباتها ، ولا تظن يوجد إنسان سعيد لغناه وترفه أو لِفقره وبساطة عيشته ، فأن لكل إنسان نعجة سوداء تقض مضجعه .

            نقطة نظام :
            يُحكى انه كان هناك ملك أُرهق من كثرة المسؤولية الواقعة تحت عاتقه بسبب المملكة ، فأخبر وزيره أنه قرر ترك المملكة وحياتها المُعقدة والعيش كالبسطاء حيث لا يوجد عندهم ما يُفكرون به غير توفير قوت يومهم ، الوزير كان حكيماَ ، فأخذه في اليوم الثاني إلى الصيد لِيُرّفه عن نفسه ،فصادف في الطريق راعي غنم ...
            فقال الملك للوزير : انظر لبساطة حياته وجمالها ، دعنا نجلس ونأكل عنده
            فخضع الوزير لرغبة الملك ، ونزلا عند الراعي ، وعندما علم الراعي انه الملك ، قدم له طعامه البسيط ، وأخذا يتحدثان ، فسأله الملك هل أنت مسرور ومرتاح في حياتك ؟!
            فقال لهُ الراعي : نعم إني مرتاح إلا انه في الكثير من الأحيان أصاب بالأرق بسبب تلك النعجة السوداء ، فهي دائما تخرج من القطيع ، أو تذهب بعيدا ولا أجدها ، لولا النعجة السوداء هذه لكانت سعادتي أكبر ...
            فالتفت الوزير للملك وقاله لهُ : أرأيت! إن لكل إنسان نعجة سوداء تقض مضجعه.
            فرجع الملك لمملكته وهو مقتنع أن لكل إنسان نعجة سوداء !

            تعليق


            • #7
              لتتسع الروح لجميعِ الموجودات ، ناظرةٌ لطبيعةِ معدنها ، لا معدن الآخرين ، دعوا القلب بوسع السماء ورحابة الأرض ونقاء المطر ، فالسماء تمنح افقها للصقر والعصفور ، والأرض تجود بعطائها للإزهار والصبار، وقطرات المطر تظل نقية صافية ، تبقى كما هي ، سواء سقطت على ارض جدبه أو خصبة ، فامنحوا الخير دائما وأبداً ، وان لم تُنبت ثمراً في قلوب أهل الأرض ، ستقطفون ثمارها من قلب السماء .

              تعليق


              • #8
                هل يُمكن تعطيني مثال عن معنى استيقنتها انفسهم ولكن جحدوها ؟!
                نعم مُمكن ..
                في قول كولن ولسون وهو يصف نفسه :
                ( الساعة الثانية فجراً انهيت مقالًا انكرت فيه وجود الله ، وحين ذهبت لأنام لم استطع اطفاء النور ، خوفا مما سيفعله الله بي ؟!

                تعليق


                • #9
                  الكاتب عندما يكتب قد يبحث عن منصة الشهرة وجمهور يُصفق له ، جميل ان ادون هذه التغريدة هنا في سكون هذا الموقع المُبارك لأقول ان الكاتب لا يحتاج لكي يكتب منصة وجمهور ، يكفي ان يكون للانسان هدف يكتب مِن اجله ، ولا اسمى من هدف ( صدقة جارية )
                  فاليوم اول يوم مِن المُحرم الحرام وارى كيف الضيوف يقرأون لي موضوع ( خواطر حُسينية )

                  تعليق


                  • #10
                    أعظم دروس للحياة ، هي التي الدروس التي نقرأ عنها ولا نعرف معناها ولا نُدركها الا بعد أن نُشاهد واقع حالا عليها .
                    وكأن المرء في بعض الاحيان يتصرف كالطفل الصغير ، لا يُبعد يده عن النار ، ولو قلت لهُ الف مرة ، ولكن لسعة واحدة من النار كافية ان تُبعده عن النار العُمر كله .

                    تعليق


                    • #11
                      لا تفكروا يوماً ان تتعاملوا مع أحبابكم بكبرياءٍ وغرور ، فالكبرياء والغرور مقبرة كُل شيء جميل .

                      تعليق


                      • #12
                        عبارة جميلة للشيخ احمد الوائلي ، يقول ان العلاقة بين الله سبحانه والانسان مثل علاقة الطفل الصغير بأمه ، فالطفل الصغير تستطيع ان تُسكته بزجاجة حليب لمدة نصف ساعة ، ولكن ما ينتهي مفعولها حتى يرجع يبكي يُريد والدته ، وما ان تُلاعبه ويسكت نصف ساعة ، حتى يعود مرة اخرى يبكي يُريد امه ، وهكذا بعد كل سكوت بكاء ، لا يُهدئه الا احضان أمه ، وهكذا الانسان مهما ملك ويملك حتى يشعر أن هناك شيء ينقصه ، هناك شيء غير مُستقر في حياته ، عندها يُدرك ان حقيقة الامتلاك الذي يُشبع قلبه ولا يُشعره بالنقص هو العودة الى ساحة الله .

                        تعليق


                        • #13
                          ان كنا ننتقم من الذين يسيئون الينا فهذا عمل انساني ، وان كنا نسامح المسيئين الينا فهذا عمل فلسفي ، ولكن ان نعمل الخير مع الذين يسيئون الينا فهذا عمل ملائكي
                          ( القس منيس عبد النور )

                          تعليق


                          • #14
                            لا لسذاجة ، انما العين الالهية وحدها تجعلك لا ترى المذنب والعاصي شريراً ، انما مُبتلى فتطلب من الله لهُ الهداية ، ولأن حياة المرء مرهونة بخاتمته فندعو أن يحسن الله خاتمتنا وخاتمة كُل البشر

                            تعليق


                            • #15
                              وفقكم الله لكل خير .
                              وعظم الله اجوركم بذكرى مصيبة الامام الحسين واهل بيته

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 22-04-2019, 01:07 PM
                              ردود 0
                              20 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 22-04-2019, 04:22 AM
                              ردود 2
                              15 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 22-04-2019, 07:55 AM
                              ردود 0
                              16 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, 23-04-2019, 09:15 PM
                              ردود 0
                              15 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ابو محمد العاملي  
                              أنشئ بواسطة مروان1400, 22-04-2019, 05:19 AM
                              ردود 0
                              22 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              يعمل...
                              X