إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نظرية ليست جديدة في موضوع زواج اولاد ادم (ع)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نظرية ليست جديدة في موضوع زواج اولاد ادم (ع)

    نظرية ليست جديدة عن زواج ابناء النبي ادم ع
    اقوال عديدة قيلت في هذا الموضوع وجميعها فيها اشكال فالاحاديث الاسرائيلية التي دخلت الاسلام واخذت صبغة اسلامية قالت بزواج الاخ من اخته غير التوأم أي زواج محارم بحجة ان ذلك كان غير محرم انذاك وغيرهم قال تزوجوا من الجن او الحور العين او ان الله سبحانه خلق زوجات لاولاد ادم من العدم ولم يتكملوا عن كيفية زواج بنات ادم ان وجدن وجميع هذه الاحاديث محل نظر من ناحية الاسناد وغير ذلك من المحددات.
    قرأت ( قبل سنوات طويلة ) كتاب اسمه الكون والقران لمؤلف عراقي من بابل على ما اضن ولا اتذكر اسمه ان زواج ابناء وبنات ادم كان من ناس موجودين قبل ادم اي ان ادم لم يكن الانسان الاول على سطح الكرة الارضية وقد طرح عالم معاصر الان نفس النظرية
    والادلة والشواهد كثيرة على وجود بشر قبل ادم على سطح الارض
    منها الدليل العلمي: فقد ثبت وجود هياكل عظمية لبشر عاشوا قبل مئات الاف او ملايين السنين بينما ادم عاش قبل حوالي 10 الاف سنة او اكثر او اقل قليلا. وهذا دليل علمي ثابت قطعي
    وكذلك وجود اثار لحظارات بشر عاشوا في تلك الفترات.
    الدليل الثاني: ان البشر الموجودين الان على سطح الكرة الارضية اربعة اجناس. الجنس الابيض وهم الاوربيين والشرق اوسطيين وجنس شرق اسيا وجنس الافارقة وجنس الهنود الحمر سكان قارة امريكا الشمالية والجنوبية الاصليين.
    ورد في القران اية {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَـكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }البقرة260
    لماذا الرقم اربعة؟؟ قال احد المفسرين لان البشر اربعة اجناس
    العلم الحديث يقول لايمكن ابدا ان تكون هذه الاجناس الاربعة من جد واحد فالاب الابيض لايمكن ان يلد ابن افريقي او اسيوي او هندي احمر وهكذا الاخرين . لكن هذه الاجناس الاربعة تزاوجت فيما بينها وبمرور الزمن نشأت اجيال تمتلك صفات وسطية.
    الدليل الثالث: فقد ورد في بعض الاحاديث وجود 1000 ادم قبل ادم. رقم الف قد يدل على الكثرة ولايدل بالضرورة على الرقم بالتحديد
    الدليل الرابع: الاية
    {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ }البقرة30
    كيف عرف الملائكة ان البشر سوف يفسدون في الارض ويسفكون الدماء؟ بعض المفسرون قالوا بوجود بشر قبل ادم ع لذلك عرف الملائكة منهم الافساد وسفك الدماء.
    التعديل الأخير تم بواسطة عادل سالم سالم; الساعة 07-08-2018, 08:48 PM.

  • #2

    قد يقول قائل. ماذا عن الاية
    {هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا }الأعراف189
    والاية
    {خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا }الزمر6

    ممكن ان نفسرها كالاتي والله اعلم
    ان الكلام موجه لمن نزل عليهم القران وهم قريش واهل الجزيرة العربية وليس موجه لكل سكان الكرة الارضية... وحتى لو كان موجه لكل سكان الارض ففي اللغة العربية يمكن مخاطبة الاكثرية بصيغة الجمع
    مثلا
    {لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئاً وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ }التوبة25
    طبعا ليس الجميع ولوا مدبرين وانما الاكثرية لذلك خاطبهم القران بصيغة الجمع

    ومثال اخر
    {إِذْ جَاؤُوكُم مِّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَإِذْ زَاغَتْ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا }الأحزاب10
    طبعا ليس الجميع ظنوا بالله الظنون وانما الاكثرية

    المهم ان الجنس الابيض وما تفرع منه هم الاكثرية على سطح الارض.
    اما تكملة الاية (( وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا ))
    اي من جنسها وليس ان حواء خلقت من ظلع ادم كما يقال
    والله علم

    اما الاية التي تتكلم عن نوح
    {وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمْ الْبَاقِينَ }الصافات77
    فليس فيها ما يدل ان الطوفان والغرق شمل كل الكرة الارضية بل يمكن ان نفهم من الاية ان جميع قوم نوح ماتوا بدون ذرية خلفهم
    والله اعلم

    تعليق


    • #3
      {ظˆظژط§طھظ’ظ„ظڈ ط¹ظژظ„ظژظٹظ’ظ‡ظگظ…ظ’ ظ†ظژط¨ظژط£ظژ ط§ط¨ظ’ظ†ظژظٹظ’ ط¢ط¯ظژظ…ظژ ط¨ظگط§ظ„ظ’ط***ظژظ‚ظ‘ظگ ط¥ظگط°ظ’ ظ‚ظژط±ظ‘ظژط¨ظژط§ ظ‚ظڈط±ظ’ط¨ظژط§ظ†ط§ظ‹ ظپظژطھظڈظ‚ظڈط¨ظ‘ظگظ„ظژ ظ…ظگظ† ط£ظژط***ظژط¯ظگظ‡ظگظ…ظژط§ ظˆظژظ„ظژظ…ظ’ ظٹظڈطھظژظ‚ظژط¨ظ‘ظژظ„ظ’ ظ…ظگظ†ظژ ط§ظ„ط¢ط®ظژط±ظگ ظ‚ظژط§ظ„ظژ ظ„ظژط£ظژظ‚ظ’طھظڈظ„ظژظ†ظ‘ظژظƒظژ ظ‚ظژط§ظ„ظژ ط¥ظگظ†ظ‘ظژظ…ظژط§ ظٹظژطھظژظ‚ظژط¨ظ‘ظژظ„ظڈ ط§ظ„ظ„ظ‘ظ‡ظڈ ظ…ظگظ†ظژ ط§ظ„ظ’ظ…ظڈطھظ‘ظژظ‚ظگظٹظ†ظژ }ط§ظ„ظ…ط§ط¦ط¯ط©27....ظ…ط§ ظٹظ†طµ ط¹ظ„ظٹظ‡ ط§ظ„ظ‚ط±ط§ظ† ط¹ظ† ط³ط¨ط¨ ظ‚طھظ„ ظ‚ط§ط¨ظٹظ„ ظ„ط§ط®ظٹظ‡ ظ‡ط§ط¨ظٹظ„ ظٹط®طھظ„ظپ ط¹ظ† ظ…ط§ ظ†طµطھ ط¹ظ„ظٹظ‡ ط§ظ„ط±ظˆط§ظٹط§طھ ط§ظ„ط§ط³ط±ط§ط¦ظٹظ„ظٹط© ظ…ظ† ط§ظ† ط§ظ„ط³ط¨ط¨ ظ‡ظˆ ط§ظ„ط؛ظٹط±ظ‡ ط¹ظ„ظ‰ ط²ظˆط§ط¬ ظ…ظ† ط§ظ„ط§ط®ظˆط§طھ

      تعليق


      • #4
        {وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَاناً فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ }المائدة27....ما ينص عليه القران عن سبب قتل قابيل لاخيه هابيل يختلف عن ما نصت عليه الروايات الاسرائيلية من ان السبب هو الغيره على زواج من الاخوات

        تعليق


        • #5
          - لا يوجد ما يمنع من وجود بشر قبل أبينا آدم عليه السلام
          لكن هل هناك دليل على معاصرة هؤلاء البشر لأبينا آدم ونسله ؟

          - يجوز أن الله عز وجل خلق لأبناء آدم زوجات من تراب، أو حتى من غير مقدمة من تراب أو طين، بل بأمر كن فيكون
          لقوله تعالى: (إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون)
          وقوله تعالى: (أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرا بإذن الله)
          وقوله تعالى: (واتينا ثمود الناقة مبصرة)

          قد يقال أن عيسى والطير والناقة وفصيلها لم يتزاوجوا مع أشباههم ولم يكن لهم نسل
          أقول: وما المانع أن يكون لهم نسل! ألم يكن لآدم -الذي لم يخلق من أب وأم- نسل .. إذن لا اشكال

          - أيضا لا مانع من زواج أبناء آدم بحور عين
          لقوله تعالى: (كذلك وزوجناهم بحور عين)
          قد يقال: هذا في الجنة !
          أقول: إذا كان الله قادر على أن يهيئ بني آدم بما يجعلهم قادرين على الزواج بالحور في الجنة، ألا يقدر أن يهيىء بعض الحور للزواج في هذه الدنيا بما يناسب طبيعة بني آدم مع العلم أن للجنة ونعيمها درجات

          - بالنسبة لبنات آدم هل كان لهن أزواج وبالتالي أبناء ، هذه الآية تثبت أن بني آدم هم الموجودين فقط..
          يقول تعالى: (يا بني آدم إما يأتينكم رسل منكم يقصون عليكم آياتي فمن اتقى وأصلح فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون)
          ولا معنى لخطاب بني آدم تحديداً ومجيئ الرسل إليهم وتكليفهم بالتقى والإصلاح وفيهم وبينهم من أبناء غير آدم!

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة مكتشف
            - لا يوجد ما يمنع من وجود بشر قبل أبينا آدم عليه السلام
            لكن هل هناك دليل على معاصرة هؤلاء البشر لأبينا آدم ونسله ؟

            - يجوز أن الله عز وجل خلق لأبناء آدم زوجات من تراب، أو حتى من غير مقدمة من تراب أو طين، بل بأمر كن فيكون
            لقوله تعالى: (إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون)
            وقوله تعالى: (أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرا بإذن الله)
            وقوله تعالى: (واتينا ثمود الناقة مبصرة)

            قد يقال أن عيسى والطير والناقة وفصيلها لم يتزاوجوا مع أشباههم ولم يكن لهم نسل
            أقول: وما المانع أن يكون لهم نسل! ألم يكن لآدم -الذي لم يخلق من أب وأم- نسل .. إذن لا اشكال

            - أيضا لا مانع من زواج أبناء آدم بحور عين
            لقوله تعالى: (كذلك وزوجناهم بحور عين)
            قد يقال: هذا في الجنة !
            أقول: إذا كان الله قادر على أن يهيئ بني آدم بما يجعلهم قادرين على الزواج بالحور في الجنة، ألا يقدر أن يهيىء بعض الحور للزواج في هذه الدنيا بما يناسب طبيعة بني آدم مع العلم أن للجنة ونعيمها درجات

            - بالنسبة لبنات آدم هل كان لهن أزواج وبالتالي أبناء ، هذه الآية تثبت أن بني آدم هم الموجودين فقط..
            يقول تعالى: (يا بني آدم إما يأتينكم رسل منكم يقصون عليكم آياتي فمن اتقى وأصلح فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون)
            المشاركة الأصلية بواسطة مكتشف
            ولا معنى لخطاب بني آدم تحديداً ومجيئ الرسل إليهم وتكليفهم بالتقى والإصلاح وفيهم وبينهم من أبناء غير آدم!




            كل ما قيل و يقال هي فرضيات او نظريات ليس عليها دليل قاطع.
            الله سبحانه قادر على كل شيء ومن الممكن ان يكون خلق زوجات لاولاد ادم من العدم...لكن هذه فرضية ليس عليها دليل قاطع


            اما الخطاب القراني ((يا بني ادم)) فليس بالضرورة ان يكون المقصود اسم وشخص ادم تحديدا بل غير الاجناس هم ايظا بني ادم ولكن ادم مختلف



            تعليق


            • #7
              اما الخطاب القراني ((يا بني ادم)) فليس بالضرورة ان يكون المقصود اسم وشخص ادم تحديدا بل غير الاجناس هم ايظا بني ادم ولكن ادم مختلف
              الذي يبدو أنه خطاب واحد موحد في عائلة واحدة ، بدأ بأبينا آدم عليه السلام وزوجه ثم انتقل لبنيه
              وتأمل قوله (كما أخرج أبويكم)
              انظر الآيات..
              وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلَا مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ (19) فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ (20) وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ (21) فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ (22) قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ (23) قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (24) قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ (25) يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ (26) يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (27) وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (28) قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ وَأَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ (29) فَرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ (30) يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ (31) قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (32) قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (33) وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ (34) يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (35) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (36)

              بالنسبة للأمثلة التي ذكرتُها في مشاركتي السابقة لم أذكرها لإمكانية الحدوث فقط
              بل هناك أمثلة وقعت فعلاً أو ستقع
              مثلاً الناقة ، مع أنها ليست شيء جديد وليست أول ناقة خلقت
              خلقها الله من غير أب وأم وكذلك الطير وآدم وحواء وعيسى..
              فليس شيئاً جديداً أو منكراً يقع عند الزواج بمن ليس له أب أو أم ما دام ذلك قد وقع
              كذلك الحور العين اللاتي سيقع الزواج بهن من بني آدم كما أخبر الله تعالى
              فليس شيئاً غريباً الزواج بهن في بداية الخلق كما أخبرت به بعض الروايات وأخبرت بإمكانيته الآيات
              بعكس الزواج من الأخوات التي لا ذكر لها إلا في الروايات
              أما بالنسبة لفرضية زواج أبناء آدم من بشر سابقين لوجود هياكل عظمية
              فكيف نثبت إمكانية بقاء هؤلاء البشر وعدم انقراضهم فضلا عن زواجهم وتناسلهم مع أبناء آدم-الجديد-
              فلا وجود هياكل عظمية يثبت إمكانية الزواج، ولا ذكر لهم في القرآن ولا شاهد في الروايات عن معاصرتهم لأبينا آدم وذريته

              وعلى كل حال فوجود بشر سابقين لأبينا آدم
              سيثير نفس التساؤل عن بدايتهم وعن طريقة تزاوجهم الأولى وسنعود لنفس الإشكال
              وسينحصر الأمر بين الأمرين إما الزواج بالأخوات أو الزواج بخلق خلقه الله تعالى كيف يشاء

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة مكتشف
                الذي يبدو أنه خطاب واحد موحد في عائلة واحدة ، بدأ بأبينا آدم عليه السلام وزوجه ثم انتقل لبنيه
                وتأمل قوله (كما أخرج أبويكم)
                انظر الآيات..
                وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلَا مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ (19) فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ (20) وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ (21) فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ (22) قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ (23) قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (24) قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ (25) يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ (26) يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (27) وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (28) قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ وَأَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ (29) فَرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ (30) يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ (31) قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (32) قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (33) وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ (34) يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (35) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (36)

                بالنسبة للأمثلة التي ذكرتُها في مشاركتي السابقة لم أذكرها لإمكانية الحدوث فقط
                بل هناك أمثلة وقعت فعلاً أو ستقع
                مثلاً الناقة ، مع أنها ليست شيء جديد وليست أول ناقة خلقت
                خلقها الله من غير أب وأم وكذلك الطير وآدم وحواء وعيسى..
                فليس شيئاً جديداً أو منكراً يقع عند الزواج بمن ليس له أب أو أم ما دام ذلك قد وقع
                كذلك الحور العين اللاتي سيقع الزواج بهن من بني آدم كما أخبر الله تعالى
                فليس شيئاً غريباً الزواج بهن في بداية الخلق كما أخبرت به بعض الروايات وأخبرت بإمكانيته الآيات
                بعكس الزواج من الأخوات التي لا ذكر لها إلا في الروايات
                أما بالنسبة لفرضية زواج أبناء آدم من بشر سابقين لوجود هياكل عظمية
                فكيف نثبت إمكانية بقاء هؤلاء البشر وعدم انقراضهم فضلا عن زواجهم وتناسلهم مع أبناء آدم-الجديد-
                فلا وجود هياكل عظمية يثبت إمكانية الزواج، ولا ذكر لهم في القرآن ولا شاهد في الروايات عن معاصرتهم لأبينا آدم وذريته

                وعلى كل حال فوجود بشر سابقين لأبينا آدم
                سيثير نفس التساؤل عن بدايتهم وعن طريقة تزاوجهم الأولى وسنعود لنفس الإشكال
                وسينحصر الأمر بين الأمرين إما الزواج بالأخوات أو الزواج بخلق خلقه الله تعالى كيف يشاء


                قلنا سابقا
                كل ما قيل فرضيات ونظريات ليس عليها دليل قاطع
                من حقك ان تقول ما تعتقده من فرضية
                وكذلك من حق غيرك ان يقول ما يعتقده من فرضية


                اما كون الخطاب موجه الى جهة معينة فقد تكلمنا عن هذه النقطة في المشاركة رقم 2


                واما عن قدرة الله على خلق زوجات لهم فهذا وارد فليس لقدرة الله حدود...لكن ذلك يحتاج دليل


                اما موضوع الزواج في الاخرة من الحور العين مثل زواج الرجال من النساء في الحياة الدنيا فهذا لم يثبت


                اما موضوع كيفية الزواج في بداية العوالم السابقة لعالم ادم فستبقى نفس الفرضيات و لا يوجد دليل على ان الله سبحانه خلق رجل واحد وامراة واحدة فقط في تلك العوالم

                تعليق


                • #9
                  من حقك أن تعتقد ما تشاء من فرضيات وهذا حق طبيعي وشيء طبيعي
                  لكن الشيء الغير طبيعي هو البقاء على التمسك بفرضيات قد تبين للمرء بالدليل بطلانها

                  أما قولك في الخطاب الموجه، فقد تبين من الآيات التي ذكرتها لك عدم صحة كلامك، وأن الخطاب كان محصور في أبينا آدم وزوجه وذريته وليس للأوادم السابقين دخل فيه،، (يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوءاتهما) وواضح أي أبوين وأي آدم الذي أخرجه الله من الجنة والذي ذكر في غير آية من كتاب الله وكذلك في الآيات السابقة لخطاب بنيه (ويا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة..) فلا معنى لصرف خطاب بني آدم وتغيير قصده إلى غير أبينا.

                  واعلم أيضا أن قصة زواج بعض أبناء آدم من الجن أقوى من فرضيتك ! وذلك لسببين
                  الأول وهو ثبوت معاصرة الجن للإنس ووجودهم قبل خلق آدم وإلى يومنا هذا ، والثاني هو قدرة الجن على التشكل بهيئة الأدميين ،، قد يقال أن الملائكة أيضا قادرين على التشكل بهيئة الآدميين كما في قصة ضيف إبراهيم فهل هذا دليل على إمكانية الزواج بهم! ، أقول: أنا لا أرجح هذه الفرضية ولكن أقول: إن فرضية الزواج من الجن أقوى من فرضية الزواج من الأدميين السابقين، وذلك لثبوت معاصرة الجن لنا، وأيضا وجود شاهد في الروايات على حصوله ، بعكس فرضيتك التي لا دليل ولا شاهد عليها من زواج أو معاصرة ،،

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة مكتشف
                    من حقك أن تعتقد ما تشاء من فرضيات وهذا حق طبيعي وشيء طبيعي
                    لكن الشيء الغير طبيعي هو البقاء على التمسك بفرضيات قد تبين للمرء بالدليل بطلانها

                    أما قولك في الخطاب الموجه، فقد تبين من الآيات التي ذكرتها لك عدم صحة كلامك، وأن الخطاب كان محصور في أبينا آدم وزوجه وذريته وليس للأوادم السابقين دخل فيه،، (يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوءاتهما) وواضح أي أبوين وأي آدم الذي أخرجه الله من الجنة والذي ذكر في غير آية من كتاب الله وكذلك في الآيات السابقة لخطاب بنيه (ويا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة..) فلا معنى لصرف خطاب بني آدم وتغيير قصده إلى غير أبينا.

                    واعلم أيضا أن قصة زواج بعض أبناء آدم من الجن أقوى من فرضيتك ! وذلك لسببين
                    المشاركة الأصلية بواسطة مكتشف
                    الأول وهو ثبوت معاصرة الجن للإنس ووجودهم قبل خلق آدم وإلى يومنا هذا ، والثاني هو قدرة الجن على التشكل بهيئة الأدميين ،، قد يقال أن الملائكة أيضا قادرين على التشكل بهيئة الآدميين كما في قصة ضيف إبراهيم فهل هذا دليل على إمكانية الزواج بهم! ، أقول: أنا لا أرجح هذه الفرضية ولكن أقول: إن فرضية الزواج من الجن أقوى من فرضية الزواج من الأدميين السابقين، وذلك لثبوت معاصرة الجن لنا، وأيضا وجود شاهد في الروايات على حصوله ، بعكس فرضيتك التي لا دليل ولا شاهد عليها من زواج أو معاصرة ،،




                    كل ما قلته انت هو مجرد فرضيات ليس عليها اي دليل
                    اما وصفك طرحي بالبطلان فلا قيمة له لانه ثبت بالدليل وجود بشر قبل ادمنا ع


                    اما كون الخطاب موجه لبني ادم حصرا كما فهمت انت فقد ناقشنا ذلك سابقا من كون الخطاب موجه للمجتمع الذي نزل فيه القران او للاغلبية
                    كذلك كلمة ادم لا تعني بالضرورة ادمنا


                    اما موضوع الزواج من الجن وتشكل الجن بصورة البشر فهذه من الخرافات والخزعبلات والاساطير


                    على اية حال
                    هكذا مواضيع يبقى موضوع النقاش فيها مفتوحا لكل الاراء لعدم وجود دليل قاطع على اي رأي منها

                    تعليق


                    • #11
                      يا صالح لا تشرب من هذا الشراب، إذا شربت منه ستصاب بهذا المرض...لكن صالح شرب منه ومرض...
                      يا بني صالح لا تشربوا مما شرب أبوكم حتى لا تصابوا بذلك المرض..

                      هل نفهم من هذا المثال أن الخطاب الموجه لبني صالح ليس لبنيه فقط أو أن صالح المخاطب ليس أب لجميع بني صالح؟!
                      لا طبعا، فالكلام والخطاب موجه لصالح وبني صالح لا غير وصالح أبوهم جميعاً
                      لكن هناك شخص اسمه عادل يرى غير ذلك..
                      يرى أن هناك أكثر من شخص اسمه صالح على الأرض وتستطيع أن تتأكد من ذلك من عظامـ.. أقصد من بطاقاتهم الشخصية، وهناك أيضا أشخاص صالحين يمكن أن يشملهم الخطاب حتى لو لم يكن اسمهم صالح لأن الخطاب للصالح في طبيعته وأخلاقه وليس لمن اسمه صالح فقط.

                      عموماً دعك من هذا الآن،،
                      وأخبرني عن رأيك ومقياسك الذي يجعلك تطمئن إلى أن ذلك الشيء خرافة وذلك الشيء لا
                      ما هو المقياس ؟؟
                      بعض الأمثلة: أشخاص ينامون أكثر من ثلاثمئة سنة، شخص يتكلم في مهده، شخص يموت مئة سنة ثم يعود، شخص ينقل عرش من مكان إلى آخر بطرفة عين، ناقة تخرج من جبل، بحر ينفلق بضربة عصا، رفع جبل في الهواء، الخلود في الجنة، شخص يمشي على الماء ، وآخر على الهواء ، شخص يفهم جميع لغات الكائنات ، شخص يعيش منذ أكثر من 1184 سنة ولا زال شاب في مظهره ،،
                      هل يمكن اعتبار أي من هذه الأمثلة خرافات ؟

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة مكتشف
                        يا صالح لا تشرب من هذا الشراب، إذا شربت منه ستصاب بهذا المرض...لكن صالح شرب منه ومرض...
                        يا بني صالح لا تشربوا مما شرب أبوكم حتى لا تصابوا بذلك المرض..

                        هل نفهم من هذا المثال أن الخطاب الموجه لبني صالح ليس لبنيه فقط أو أن صالح المخاطب ليس أب لجميع بني صالح؟!
                        لا طبعا، فالكلام والخطاب موجه لصالح وبني صالح لا غير وصالح أبوهم جميعاً
                        لكن هناك شخص اسمه عادل يرى غير ذلك..
                        يرى أن هناك أكثر من شخص اسمه صالح على الأرض وتستطيع أن تتأكد من ذلك من عظامـ.. أقصد من بطاقاتهم الشخصية، وهناك أيضا أشخاص صالحين يمكن أن يشملهم الخطاب حتى لو لم يكن اسمهم صالح لأن الخطاب للصالح في طبيعته وأخلاقه وليس لمن اسمه صالح فقط.

                        عموماً دعك من هذا الآن،،
                        وأخبرني عن رأيك ومقياسك الذي يجعلك تطمئن إلى أن ذلك الشيء خرافة وذلك الشيء لا
                        ما هو المقياس ؟؟
                        بعض الأمثلة: أشخاص ينامون أكثر من ثلاثمئة سنة، شخص يتكلم في مهده، شخص يموت مئة سنة ثم يعود، شخص ينقل عرش من مكان إلى آخر بطرفة عين، ناقة تخرج من جبل، بحر ينفلق بضربة عصا، رفع جبل في الهواء، الخلود في الجنة، شخص يمشي على الماء ، وآخر على الهواء ، شخص يفهم جميع لغات الكائنات ، شخص يعيش منذ أكثر من 1184 سنة ولا زال شاب في مظهره ،،
                        المشاركة الأصلية بواسطة مكتشف
                        هل يمكن اعتبار أي من هذه الأمثلة خرافات ؟




                        عندما يرد حديث عن اهل البيت ع ينص على وجود الف ادم قبل ادمنا
                        ماذا يعني؟
                        هل يعني ان جميعهم اسمه ادم
                        او ان كلمة ادم هو لفظ اعتباري للاب الاول


                        هذا يعني ان البش البشر هم اولاد ادم ولكن ادم مختلف





                        اما المقياس لتمييز الخرافة عن الحقيقة هو الدليل فقط
                        امثلتك عن ناس ينامون 300 سنة او ناقة الجبل او غيرها عليها دليل قطعي من القران


                        اما زواج البشر من الجن فليس عليه دليل قطعي لا من القران ولا من الرسول ص ولا من ائمة اهل البيت ع


                        اما خطاب الاكثرية بصيغة الجمع فذكرناه سابقا

                        تعليق


                        • #13
                          إذا كان مصطلح (آدم) لفظ إعتباري للأب الأول
                          ألا يقتضي أن يكون آدم الأخير (الذي أخرج من الجنة)
                          ألا يقتضي عدم وجود بشر في زمانه أحياء حتى يسميه الله آدم
                          أقصد أنه لا معنى أن يسميه الله آدم وفي نفس الوقت يعاصره بشر آخرين يتزوج منهم ويتزوجوا منه
                          أليس كذلك ؟

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة مكتشف
                            إذا كان مصطلح (آدم) لفظ إعتباري للأب الأول
                            ألا يقتضي أن يكون آدم الأخير (الذي أخرج من الجنة)
                            ألا يقتضي عدم وجود بشر في زمانه أحياء حتى يسميه الله آدم
                            أقصد أنه لا معنى أن يسميه الله آدم وفي نفس الوقت يعاصره بشر آخرين يتزوج منهم ويتزوجوا منه
                            أليس كذلك ؟


                            ما اعنيه ان لفظ ادم هو اسم اعتباري للاب الخاص بجنس بشري


                            الان يوجد اربعة اجناس من البشر
                            الابيض والافريقي والشرق اسيوي و الهنود الحمر
                            كل جنس من هؤلاء لهم جد (ادم) يرجعون له

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة عادل سالم سالم
                              ما اعنيه ان لفظ ادم هو اسم اعتباري للاب الخاص بجنس بشري


                              الان يوجد اربعة اجناس من البشر
                              الابيض والافريقي والشرق اسيوي و الهنود الحمر
                              كل جنس من هؤلاء لهم جد (ادم) يرجعون له
                              بحسب مقياسك للخرافة فهذه خرافة
                              لأنه لا يوجد عليها (دليل قطعي لا من القران ولا من الرسول ص ولا من ائمة اهل البيت ع)
                              وقول أحد المفسرين في الطيور الأربعة وعلاقتها بأجناس البشر ليس بدليل
                              فأقوال العلماء يستل لها وليس بها فما هو الدليل على هذه الخرافة

                              الصحيح أن خلق آدم كان من جميع أنواع الأرض وعلى ذلك اتفاق روايات السنة والشيعة ،،
                              من الروايات:
                              - إنَّ اللَّهَ تعالى خلقَ آدمَ من قبضةٍ قبضَها من جميعِ الأرضِ ، فجاءَ بنو آدمَ على قدرِ الأرضِ فجاءَ منْهمُ الأحمرُ والأبيضُ والأسودُ وبينَ ذلِكَ والسَّهلُ ، والحزنُ ، والخبيثُ والطَّيِّبُ
                              الراوي : أبو موسى الأشعري عبدالله بن قيس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترمذي
                              الصفحة أو الرقم: 2955 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

                              - علل الشرائع: في خبر ابن سلام (1) أنه سأل النبي صلى الله عليه وآله عن آدم لم سمي آدم؟ قال:
                              لأنه خلق من طين الأرض وأديمها، قال: فآدم خلق من الطين كله أو من طين واحد؟
                              قال: بل من الطين كله، ولو خلق من طين واحد لما عرف الناس بعضهم بعضا، وكانوا على صورة واحدة، قال: فلهم في الدنيا مثل؟ قال: التراب فيه أبيض وفيه أخضر وفيه أشقر وفيه أغبر وفيه أحمر وفيه أزرق وفيه عذب وفيه ملح وفيه خشن وفيه لين وفيه أصهب، فلذلك صار الناس فيهم لين وفيهم خشن وفيهم أبيض وفيهم أصفر وأحمر وأصهب وأسود على ألوان التراب..إلخ
                              http://shiaonlinelibrary.com/%D8%A7%...%D8%A9_103#top

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, اليوم, 04:54 AM
                              ردود 0
                              5 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ابو محمد العاملي  
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 19-04-2019, 06:49 AM
                              ردود 0
                              12 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة شعيب العاملي, 18-04-2019, 08:49 AM
                              ردود 0
                              29 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة شعيب العاملي  
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 18-04-2019, 10:31 PM
                              استجابة 1
                              19 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-03-2014, 04:19 AM
                              ردود 155
                              109,041 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X