إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لماذا كان يوم عاشوراء مشهورا ومعروفا قبل مقتل الحسين

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #91
    تاتيه بنص رسول الله صلى الله عليه وا له وسلم فيأتيك بنص وتحليل لعالم من العلماء
    يا حبيبي
    الناس ضاعت من كثرة الأحاديث التي وضعها اسيادكم بنو امية لعائن الله عليهم
    دسوا احاديثا عند السنة على لسان ثقات
    ودسوا احاديثا عند الشيعة على لسان ثقات
    فالذي يريد أن يضع حديثا لن يضعوه بسند ضعيف بل سيضعه بسند ناصع كالثلح إلا من رحم ربك...
    فرد على حديث إبن عباس وخلصنا

    تعليق


    • #92
      اسمحوا لي بهذه المشاركة

      نعم صحيح، مسألة (نسخ التخيير بين الفدية والصوم بالصوم) على سبيل المثال، ليست من إعتقاد الشيعة الإمامية، بل لها -مسألة التخيير- مواردها الخاصة في التطبيق ،،

      انظر.. تفسير الصافي:
      ( { وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ } إن أفطروا { فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ } في الجوامع عن الباقر عليه السلام طعام مساكين وقرأ به قيل كان القادر على الصيام الذي لا عذر له مخيراً بينه وبين الفدية لكل يوم نصف صاع وقيل مد وكان ذلك في بدو الإسلام حين فرض عليهم الصيام ولم يتعودوا فرخص لهم في الافطار والفدية ثم نسخ ذلك بقوله عز وجل فمن شهد منكم الشهر فليصمه وقيل إنه غير منسوخ بل المراد بذلك الحامل المقرب والمرضعة القليلة اللبن والشيخ والشيخة فانه لما ذكر المرض المسقط للفرض وكان هناك أسباب أُخر ليست بمرض عرفاً لكن يشق معها الصوم وذكر حكمها فيكون تقديره وعلى الذين يطيقونه ثم عرض لهم ما يمنع الطاقة فدية وهذا هو المروي عن الصادق عليه السلام ويؤيده ما ورد في شواذ القراءة عن ابن عباس وعلى الذين يطوقونه أي يتكلّفونه وعلى هذا يكون قوله وان تصوموا خير لكم كلاماً مستأنفاً لا تعلق له بما قبله وتقديره وإن صومكم خير عظيم لكم هذا ما قالوا في معنى الآية ويخطر بالبال أنه لا حاجة بنا إلى مثل هذه التكلفات البعيدة من القول بالنسخ تارة مع دلالة الأخبار المعصومية على خلافه والتزام الحذف والتقدير وفصل ما ظاهره الوصل أخرى مع عدم ثبوت تلك الروايات المشار إليها وذلك لأن الله سبحانه لا يكلّف نفساً إلا وسعها كما قاله في محكم كتابه والوسع دون الطاقة كما ورد في تفسيره عن أهل البيت عليهم السلام فلا تكلف نفس بما هو على قدر طاقتها أي بما يشق عليها تحمله عادة ويعسر فالذين يطيقون الصوم يعني يكون الصوم بقدر طاقتهم ويكونون معه على مشقة وعلى عسر لم يكلفهم الله على سبيل الحتم كالشيخ والحامل ونحوهما بل خيرهم بينه وبين الفدية توسيعاً منه ورحمة ثم جعل الصوم خيراً لهم من الفدية في الأجر والثواب إذا اختاروا المشقة على السعة ويؤيده القراءة الشاذة كما يؤيده ما ذكروه ويدل على هذا أيضاً ما رواه في الكافي والعياشي عن الباقر عليه السلام في قوله تعالى: { الذين يطيقونه } قال الشيخ الكبير والذي يأخذه العطاش.

      وفي رواية المرأة تخاف على ولدها والشيخ الكبير وقوله تعالى: { وأن تصوموا خير لكم } فانه يدل على أن المطيق هو الذي يقدر على الصيام حداً في القدرة دون الحد الذي أوجب عليه التكليف.

      وفي الكافي عن الصادق عليه السلام في رجل كبير ضعف عن صوم شهر رمضان قال يتصدّق عن كل يوم بما يجزي من طعام مسكين وفي رواية كل يوم مد. { فمَن تَطَوَّعَ خَيْراً } أي زاد في مقدار الفدية وقرئ يَطّوَّع كما في آية الحج { َهُوَ } فالتطوع { خَيْرٌ لَهٌ وَأَن تَصُومُوا } أيها المطيقون { خَيْرٌ لَكُمْ } من الفدية وتطوّع الخير { إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ } ما في الصيام من الفضيلة إن صمتم أو إن كنتم من أهل العلم علمتم ذلك.)
      https://www.altafsir.com/Tafasir.asp...1&LanguageId=1

      http://shiaonlinelibrary.com/%D8%A7%...8%AD%D8%A9_223

      -----

      كتب أصول الفقه ، أصول الكلام ، أصول الرواية ..إلخ
      كتب الأصول بالدرجة الأولى لا تركز على مناقشة المعتقدات الخاصة بمذهب معين
      لأن الهدف منها تأصيل العلم بدفع المزاعم والشبهات عنه بغض النظر عن مذهب مُصدِرها أو معتقد مؤلفها (مؤلف الكتاب)

      الدليل على أن الحائري يتبع هذا المنهج في تأليفه
      ولا يناقش في كتابه آراء المذهب الشيعي فقط ..
      على سبيل المثال هذا الإقتباس من نفس السياق الذي ذكره الأخ سيدونس :

      ( فصل لا ريب في جواز النسخ إلى المساوي و الأخف و الحق جوازه إلى الأثقل أيضا

      وفاقا للمحققين و خالف في ذلك قوم لنا انتفاء المانع و جواز قضاء المصلحة به و وقوعه كنسخ التخيير بين الصّوم و الفدية بتعيين الصوم و لا ريب أن التعيين أشقّ و نسخ صوم عاشوراء بصوم شهر رمضان و هو أشق و نسخ حبس الزانية بالجلد و هو أشق من الحبس احتجوا بوجوه الأول أنّ النقل إلى الأشق أبعد من المصلحة فلا يجوز و الجواب أمّا أولا فبالنقض بالأحكام الرافعة لأصل الإباحة فإنها نقل إلى الأشق و أمّا ثانيا فالمنع لجواز أن تكون المصلحة في الأشق الثاني قوله تعالى ما ننسخ من آية الآية فإنها تدل على الحصر في الخير و هو الأخف و المثل و هو المساوي و الجواب أنّ المراد بالخير ما هو أكثر ثوابا أو أتم مصلحة فيتعين الأشق أو يتناوله و الثالث قوله تعالى يريد اللّه بكم اليسر و لا يريد بكم العسر و قوله يريد اللّه أن يخفف عنكم و الجواب أمّا عن الأول فبأن الأثقل بالنسبة إلى المنسوخ يجوز أن يكون يسرا في نفسه أو المراد اليسر في المال و إن كان عسرا في الحال و أمّا عن الثاني فبأنه غير صريح في المقصود لجواز أن يكون المراد به التخفيف عند الحساب و نحوه و يمكن الجواب عنهما أيضا بأن المراد اليسر و التخفيف بالنسبة إلى تكاليف الأمم السابقة أو بأنه لا عموم فيهما فيجوز أن يراد ذلك بالنسبة إلى بعض الأحكام و يمكن الجواب أيضا بارتكاب التخصيص على تقدير تسليم العموم في الموارد التي تخالفها لكن يشكل بما مرّ

      فصل يجوز نسخ الكتاب بمثله و بالسنة

      المتواترة و في حكمها السنة المحفوف بقرائن العلم لأنهما دليلان قطعيان في الجملة فيجب الجمع بينهما لامتناع العمل بهما للتنافي أو طرحهما لعدم الموجب أو طرح أحدهما لعدم المرجح ثم إن كانت السنة قطعية الدلالة فلا إشكال و إن كانت ظنية اعتبر أن يكون ظهورها في النسخ أقوى من ظهور الكتاب في الاستمرار و إلا لوجب التوقف أو تنزيلها على غير النسخ و قد خالف أبو مسلم الأصفهاني في المقامين و قد مرّ و خالف الشافعي في الثاني و احتج بقوله تعالى نأت بخير منها أو مثلها...)
      http://ar.lib.eshia.ir/13088/1/237

      والشافعي كما هو واضح > سني
      وأبو مسلم الأصفهاني > معتزلي !
      والنسخ مسألة عامة ليست خاصة بالشيعة ،،

      قد يقال: إذا كان الشيخ الحائري لا يعتقد بالأمثلة الثلاثة التي ذكرها أو بعضها ، فلماذا يدفع الشبهات عنها أليس هذا إثبات لها ؟!
      الجواب: في الحقيقة هو يبين خطأ مفهوم الأشق وخطأ الاستدلال بهذه الأمثلة لمن يعتقد أنها دليل على عدم جواز النسخ للأثقل، بهدف تأصيل فكرة جواز النسخ للأثقل من خلال نقضه لاستدلالهم بهذه الأمثلة ولا دخل لمعتقده بها أو ليس شرطاً أن يكون معتقداً بها.

      -----

      آيات الصوم الثلاث نزلت دفعة واحدة مترابطة غير متفرقة (على التحقيق)
      فلا معنى -في هذه الحالة- للقول بوجود النسخ في أي من أجزاءها
      يمكن قراءة تحقيق السيد الطباطبائي في هذه المسألة من هنا ..
      https://www.altafsir.com/Tafasir.asp...0&LanguageId=1

      تعليق


      • #93
        لايوجد تردد انما طلبك غير منطقي

        فالروايات الواردة في صحيح الامام البخاري صحيحة فلا حاجة ان اتى بسندها لافحصه لاخرج بنفس النتيجة ان الرواية صحيحة فهذا عبث لامبرر له
        انت يجب ان لاتلف ولاتدور عندكانتقاد لرواية معينة هات الرواية وبين وجه انتقادك لها
        من الواضح انك تريد هنا فقط تسجيل نقاط لا نقاش ،

        على العموم ،

        إذا اردت النقاش فهاتها وإلا فشكرا ،

        تعليق


        • #94
          المشاركة الأصلية بواسطة سيدونس
          ايتام علي لاتلف ولاتدور معي

          انا اتيتك بنص كلام الحائري الصريح فلماذا انت تهرب الى كلام الطوسي بما لاعلاقة له بالموضوع
          تفضل ان كنت تجرا فند كلام الحائري
          وصرت أنا من يلف ويدور؟!!!
          بالنسبة لكلام الطوسي قدس الله سره الشريف
          فنذكرك أنك أنت من أستشهدت بكلامه مدعيا أنه يؤيد ما ذهبت إليه
          وأنت من أدعى بدون حياء أن علمائنا قد بينوا بشكل واضح أن يوم عاشوراء قد نسخ برمضان
          اما قول الحائري فهو شرح لا يختلف عن شرح باقي من أستشهدت بكلامهم من علمائنا
          مشكلتك أن لا تفهم ما تنقله رغم أننا وضحنا لك ذلك أكر من مرة لكن نعيد لك من جديد عسى أن تستوعب هذه المرة
          الأشارة لصيام عاشوراء جائت فقط لشرح أحكام النسخ وليس لتبيان أن صوم عاشوراء كان موجود ونسخ

          هل فمت الأن؟

          تعليق


          • #95
            هنا اثبات أن عاشوراء لفظ إسلامي وليس جاهلي وفيه عرض للتناقضات

            http://yaahosein.myftp.org/vb/showthread.php?t=32231

            تعليق


            • #96
              بسم الله الرحمن الرحيم
              السلام عليكم
              اختي الفاضلة
              لقد اوردت اكثر من مصدر لعلماء اللغة يقولون فيه ان عاشوراء هو اسم إسلامي...
              ولكن الذي اعجبني في المقالة التي اوردت وصلتها هو التالي..
              لماذا أُنث المذكر
              اليوم: مذكر
              عاشوراء: مؤنت
              فكيف نقول عن يوم (مذكر) عاشوراء (مؤنت)
              قال هو :يوم ليلة عاشوراء
              اعتقد ان كلامه منطقي

              تعليق


              • #97
                نعم أخي إضافة للتناقضات الكثيره فهذا اليوم المعروف المشهور كما عنون الموضوع لم يعلمه رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وسأل عنه اليهود وعلموه هؤلاء اليهود الذي احب موافقتهم ثم خالفهم ! وابن عباس يقول ان عاشوراء التاسع من المحرم وابن مسعود يفطر فيه ولايقيم وزنا لفضل صيامه ! وقد فرض الله صيام شهر رمضان فنحن نسال صاحب الموضوع متى ستتوقف عن صيامه

                تعليق


                • #98
                  المشاركة الأصلية بواسطة م10
                  يبدو انه لا عقل عندك
                  1- عندما نقول سنة ١ هجرية فهذا يعني سنة قدوم النبي صلى الله عليه واله وسلم الى المدينة
                  وهذا لا يختلف عليه عاقل
                  فلا يمكن ان تقول ان النبي قدم المدينه سنه ٢ هجريه.
                  صح.
                  اما انك تريد حديد يذكر سنه ١ هجرية فلن تجد
                  لان التاريخ الهجري بدا بعد وفاة النبي صلى الله عليه واله وسلم
                  ولذلك قالوا مقدم النبي صلى الله عليه واله وسلم
                  2- كسوة الكعبة.
                  قد بين الاخوة ان كسوة الكعبة تمت في 9 ذي الحجة
                  فان كان عندك غير ذلك فهلم به وليس عندك دليل انها لم تكن يوم 9 ذي الحجة
                  على ان الاخوة اثبتوا ان الكعبة لم تكن تكسى سنويا بلكان يبدل الجزء التالف من الكسوة فقط.
                  وبهذا تضرب احاديث عائشة عرض الحائط
                  3-لا وجود ليوم اسمه عاشوراء عند اليهود. وقد اثبت الاخوة ذلك
                  واثبتوا ايضا ان عاشوراء اسم اسلامي وليس عربي. يعني لا اصل له في الجاهليه
                  4- تضارب الروايات في فضائل رسوادل الله صلى الله عليه واله وسلم وفي علي يعني ان تلك الفضائل باطله فقط
                  ولكن النبي صلى الله عليه واله وسلم وعلي موجودان ليس بسبب الفضائل الموضوعة
                  والفرق جلي وواضح.
                  5- مرة صيام عاشوراء نسخ بسبب صيام رمضان سنه ٢ هجرية
                  ومرة صيام عاشوراء اصبح سنة بعد صيام رمضان سنه ١٠ هجرية
                  اتنسبون الغباء لرسول الله صلى الله عليه واله وسلم والعياذ بالله
                  صيام عاشوراء هو صيام جاهليه
                  صيام عاشوراء مقدم النبي صلى الله عليه واله وسلم لانه اليهود تصومه
                  صيام عاشوراء سنه ١٠ هجرية وهو صيام اليهود والنصارى
                  هذه ليست اشكالات الشيعة
                  بل هي اشكالات الكثير من علماء اهل السنة
                  فهم لم يجدوا مخرجا لهذه المساله
                  الجميع متفق على صيام شهر رمضان سنة ٢ هجرية وكيفيته
                  اما صيام عاشوراء فمتضارب
                  كصلاة التراويح تلك التى ليس لها اصل وجعلتموها فرضا على المسلمين
                  لن اتهاون مع عقليتك الوضيعة
                  اما ان تاتي بتفسير لهذا التضارب وتستقر عليه كي تناقش في هذه المسالة
                  او تعدل مشاركاتك
                  بهذه الطريقة لن استطع ادارة الحوار مع جميع الاعضاء حيث كل شخص يطرح كلام من وجهة نظره هو مما يحتم علي ان ارد على اكثر من وجهة

                  لذا هل ترغب يا م10 ان يكون الحوار في هذا الموضوع ثنائي وبينك فقط

                  تعليق


                  • #99
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    أولا:
                    الجميع في الشبكة هنا عندهم نفس المشكلة معك
                    انت إنسان مراوغ
                    تناقش للجدال
                    الجميع قال لك
                    عندك 3 حالات صيام في عاشوراء
                    إما واحد منها صحيح
                    او كلها باطلة متضاربة موضوعة
                    وعندك الأن مصيبة المصائب
                    لماذا يقال يوم عاشوراء
                    المفروض ان يقال ليلة عاشوراء ويوم عاشور
                    أما النقاش الثنائي فنحن لا نقبله

                    تعليق


                    • المشاركة الأصلية بواسطة المعتمد في التاريخ
                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      أولا:
                      الجميع في الشبكة هنا عندهم نفس المشكلة معك
                      انت إنسان مراوغ
                      تناقش للجدال
                      الجميع قال لك
                      عندك 3 حالات صيام في عاشوراء
                      إما واحد منها صحيح
                      او كلها باطلة متضاربة موضوعة

                      كلها صحيحة

                      انما المتناقض هو الفهم المذهبي المتعنت الذي يرفض الحق
                      اولا عاشواراء كان يصام في الجاهلية حاله حال حج وعمرة وصلاة اهل الجاهلية
                      فاهل الجاهلية لم يكونوا لادينين بل هم كانوا على الحنيفية المحرفة هم دين ابيهم اسماعيل

                      فلا ادري اين وجه الاستغراب في ان اهل الجاهلية كانوا يصومون كما كانوا يحجون لله ويعتمرون البيت لله لكن بشكل محرف
                      اعطنا سبب منطقي واحد غير التعصب يمنعك من قبول رواية ابن عمر وعائشة التي تبين ان اهل الجاهلية كانوا يصومون عاشوراء
                      ثانيا لما جاء الاسلام ودخل فيه الصحابة بقوا مع اللنبي يصومون عاشوراء لله كما كانوا يحجون ويعتمرون بمواقيت اهل الجاهلية الى ان فرض الله الحج عليهم بمواقيت الله الصحيحة

                      واستمر صيام الصحابة لعاشوراء حتى فرض عليهم الله صيام رمضان فتركوا صيام عاشوراء اختيارا في السنة الثانية للهجرة
                      ثالثا بقي المسلمون لايصومون عاشوراء حتى السنة العاشرة للهجرة حين امرهم رسول اله ان يصوموا عاشوراء كسنة مندوبة حتى يبينوا لليهود انهم اولى بموسى



                      مايهمنا من كل هذا هو ان صيام عاشوراء يقينا كان موجودا قبل مقتل الحسين ب 60 سنة ولاينفي ذلك الا متعنتامتعصبا لمذهب يعتنقه





                      المشاركة الأصلية بواسطة المعتمد في التاريخ
                      وعندك الأن مصيبة المصائب
                      لماذا يقال يوم عاشوراء
                      المفروض ان يقال ليلة عاشوراء ويوم عاشور
                      أما النقاش الثنائي فنحن لا نقبله


                      لا اخي لاتجعلني اضحك واضحك
                      مقول كل ارض كربلاء وكل يوم عاشوراء

                      هل مقولتنا اهل السنة ام مقولتكم انتم ايها الشيعة



                      انظر ماذا يقول ( المعصوم) في هذه الرواية




                      الحدائق الناضرة - المحقق البحراني - ج 13 - ص 371 - 372
                      وما رواه ثقة الاسلام في الكافي بسنده عن عبد الملك ( 6 ) قال : " سألت أبا عبد الله ( عليه السلام ) عن صوم تاسوعاء وعاشوراء من شهر المحرم فقال تاسوعاء يوم حوصر فيه الحسين ( عليه السلام ) وأصحابه ( رضوان الله عليهم ) ‹ صفحة 372 › بكربلاء واجتمع عليه خيل أهل الشام وأناخوا عليه وفرح ابن مرجانة وعمر بن سعد بتوافر الخيل وكثرتها واستضعفوا فيه الحسين وأصحابه ( كرم الله وجوههم ) وأيقنوا أن لا يأتي الحسين ( عليه السلام ) ناصر ولا يمده أهل العراق ، بأبي المستضعف الغريب . ثم قال : وأما يوم عاشوراء فيوم أصيب فيه الحسين عليه السلام صريعا بين أصحابه وأصحابه صرعى حوله



                      امام معصوم يقول يوم عاشوراء وانت تقول الصحيح يوم عاشور
                      فاما تقول الرواية موضوعة على لسان الامام او تقول انك كنت مخطأ في قولك انه لايجوز لغة ان نقول يوم عاشوراء


                      اما الحوار الثنائي فانت ترفضه لانك لاتجد في نفسك القدرة عليه

                      لكن دع الاخ م10 يقرر بنفسه قبول او رفض الحوار الثنائي فلربما هو يجد في نفسه القدرة على الحوار الثنائي
                      التعديل الأخير تم بواسطة سيدونس; الساعة 16-11-2018, 02:18 PM.

                      تعليق



                      • الاخ سيد ونس
                        ليس لديك دليل على كلامك غير روايتين متضاربتان عن بن العباس ولم تجب ايهما الصحيح
                        احدهما فلما قدم النبي إلى المدينة والاخرى يقول ابن عباس قالوا للنبي انه يوم تعظمه ... فقال النبي (ص)فإذا كان العام المقبل إن شاء الله صمنا اليوم التاسع قال فلم يأت العام المقبل حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم
                        فلم تجب ايهما اصح
                        والجمع بينهم لا يصح لان الاشهر اليهودية ثلاثة عشر شهر وتتطابق مع الاشهر الشمسية
                        وليس لديهم شهر اسمه محرم
                        وانما اسماء اشهرهم الاشهر الشمسية
                        وليس لديهم عيد في عاشوراء
                        فالروايات منكرة
                        وقلنا لك من اول مرة علمائك قالوا على كل احاديث في فضل عاشوراء من موضوعات قتلة الامام الحسين
                        ولا نستبعد هذا الحديث المتضارب والغير صحيح والمنكر من موضوعاتهم وان صح الاسناد حسب موازينك
                        وموازينكم بفلسين


                        وطلب منك الاخ الجابي اسناد الحديث فلم تجبه
                        غير ان كل ما في صحيح البخاري صحيح لا يحتاج لنقاش اسناده
                        وهذا حسب زعمكم وعند الشيعة غير مقبول
                        فكيف تحاور الشيعة بمزاعم غير صحيحة (اذا كما تزعم فانتهى النقاش كون كل ما في البخاري صحيح)
                        وكيف يكون صحيح والروايات متضاربة
                        وكيف يكون على صحيح البخاري اجماع
                        وعلماء الشيعة لا تعتقد بذلك
                        لا بل علماء السلفية لا يقتنعون بذلك
                        ولا يوجد سند صحيح لكتابه الا وفيه انهم يقولون انهم تلاعبوا فيه

                        فاذا انت تهرب عن كل سؤال
                        بواسطة سيد ونس

                        لا اخي لاتجعلني اضحك واضحك
                        مقول كل ارض كربلاء وكل يوم عاشوراء

                        هل مقولتنا اهل السنة ام مقولتكم انتم ايها الشيعة
                        هذا مقولة الامام خميني
                        يقصد فيها كل ارض فيها ظلم وكل يوم فيه ظلم
                        لكن بقية العلماء لا يقبلون هذه المقولة
                        لان الامام يقول لا يوم كيومك يا اباعبدالله فمصاب الحسين اعظم
                        وهذا ليس فيه استدلال على كلامك
                        وليس له علاقة بالموضوع

                        بواسطة سيد ونس
                        انظر ماذا يقول ( المعصوم) في هذه الرواية




                        الحدائق الناضرة - المحقق البحراني - ج 13 - ص 371 - 372
                        وما رواه ثقة الاسلام في الكافي بسنده عن عبد الملك ( 6 ) قال : " سألت أبا عبد الله ( عليه السلام ) عن صوم تاسوعاء وعاشوراء من شهر المحرم فقال تاسوعاء يوم حوصر فيه الحسين ( عليه السلام ) وأصحابه ( رضوان الله عليهم ) ‹ صفحة 372 › بكربلاء واجتمع عليه خيل أهل الشام وأناخوا عليه وفرح ابن مرجانة وعمر بن سعد بتوافر الخيل وكثرتها واستضعفوا فيه الحسين وأصحابه ( كرم الله وجوههم ) وأيقنوا أن لا يأتي الحسين ( عليه السلام ) ناصر ولا يمده أهل العراق ، بأبي المستضعف الغريب . ثم قال : وأما يوم عاشوراء فيوم أصيب فيه الحسين عليه السلام صريعا بين أصحابه وأصحابه صرعى حوله
                        هنا الامام يتكلم عن مواساة الامام الحسين في جوعهم وعطشهم
                        وسمى الناسع من محرم الذي حوصر به الامام الحسين بتاسوعاء
                        والعاشر منه بعاشوراء

                        الا ان علماءكم سموا اليلة بعاشوراء
                        وبعضهم سمى التاسع بعاشوراء لتضارب الروايات


                        تعليق


                        • بسم الله الرحمن الرحيم
                          أنت يا سيد ونس وهل فهمت شيئا مما نوقش هنا؟؟؟
                          قلنا لك مليون مرة لو ملئت الصفحات بأحاديث من كتبنا فلن يغني ذلك عنك شيئا...
                          موضوعك
                          هو لماذا كان يوم عاشوراء معروف ومشهورا قبل مقتل الحسين.
                          فكيف اثبت هذا
                          جئت بحديث عن معاوية الكلبة العاوية يقول أنه حج وسأل ان علماؤكم عندكم صيام عاشرواء لم يفرض عليك وأنا سأصوم...
                          غريب
                          عندك صيام عاشوراء انه كان في الجاهلية. كسوة الكعبة
                          عندك صيام عاشوراء مقدم رسول الله صلى الله عليه واله وسلم المدينة حيث امر بصيامه لأن المسلمين اولى باليهود من موسى
                          عندك صيام عاشوراء سنة 10 هجرية امر النبي صلى الله عليه واله وسلم كما تدعي كذبا ونفاقا بصومه فقالوا له إنه يوم تصومه اليهود والنصارى..
                          فقال انه سيصوم التاسع و العاشر. يعني النبي صلى الله عليه واله وسلم صام سنة 1 او 2 هجرية لأنه يوم تعظمه اليهود والنصارى وفي سنة 10 لم يعرف انه يوم تصومه اليهود والنصارى فأخبر من قبل الصحابة بأنه يوم تصومه اليهود والنصارى إضافة إلى ذلك لم يكن يعرف انه يوم يصام في الجاهلية...
                          وعندك الطامة الكبرى وهو انه كلمة عاشوراء هي كلمة إسلامية لا دخل لها بالعربية قبل الإسلام.
                          وعندك الطامة الأخرى هي أن كلمة عاشوراء مؤنت ويوم مذكر فكيف صح ان تقول يوم عاشوراء ؟؟؟
                          .
                          ثم يقول لك اريد ان اناقش المشرف؟؟؟
                          ليش؟
                          لا احد يعلم..:
                          ناقش الأدلة التي وضعتها انت وارحنا
                          فلا ابو بكر صام عاشوراء ولا عمر ولا إبن عمر ولا إبن عباس ولا عثمان ولا عائشة ولا علي سلام الله عليه
                          ومع هذا فهو افضل يوم عندكم في السنة سبحان الله

                          تعليق

                          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                          حفظ-تلقائي
                          x
                          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                          x

                          اقرأ في منتديات يا حسين

                          تقليص

                          المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                          أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 07:17 PM
                          ردود 4
                          13 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                          بواسطة ibrahim aly awaly
                           
                          أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 24-05-2019, 08:32 AM
                          ردود 0
                          7 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                          بواسطة ibrahim aly awaly
                           
                          أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 07:25 AM
                          استجابة 1
                          12 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                          بواسطة ibrahim aly awaly
                           
                          أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 24-05-2019, 08:40 PM
                          استجابة 1
                          13 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                          بواسطة ibrahim aly awaly
                           
                          أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 24-05-2019, 09:11 PM
                          ردود 0
                          9 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                          بواسطة ibrahim aly awaly
                           
                          يعمل...
                          X