إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مركز السيد السيستاني : حديث الكساء في مفاتيح الجنان غير صحيح

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مركز السيد السيستاني : حديث الكساء في مفاتيح الجنان غير صحيح

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إذا نظرنا إلى الحديث من حيث صناعة علم الحديث وبغض النظر عن مضمون الحديث فإنا نجد في هذا الحديث مجموعة من المؤاخذات منها:
    1- المستند الوحيد للسند المذكور هو كلام الشيخ عبد الله نور الدين البحراني إذ يقول: ((رأيت بخط السيد هاشم البحراني)) ولكن ليس ثمّة ما يضمن صحة تشخيصه بان الخط هو خط السيد هاشم البحراني حتماً؟ فضلاً عن ان هذه الطريقة تسمى عند أهل الاصطلاح الوجادة وهي لا توثق الكتب.
    2- عدم ذكر السيد هاشم البحراني المنسوب إليه السند هذا الحديث في كتابيه (تفسير البرهان) و(غاية المرام) مع اهتمامه بجمع الأحاديث لا تصحيحها في هذين الكتابين , على أن ما ذكره يخالف ما نسب اليه سنداً ومتناً.
    3- ان كثيراً من المحدّثين الكبار المذكورين في سلسلة السند كالكليني والطوسي والمفيد والطبرسي وابن شهر آشوب رووا في كتبهم حديث الكساء بالمتن المشهور وهو لا يتفق مع متن هذا الحديث المعنى .
    ثخم إن الحديث لم يرد في كتاب (مفاتيح الجنان) والمحدث القمي كان لا يجيز أي زيادة على كتابه بل ودعا على من يقوم بذلك، ولكن مع ذاك جاء من بعده من أضاف إليه حديث الكساء بالصورة المختلف فيها.
    نعم، الحديث موجود في حاشية كتاب (العوالم) بالسند الذي فيه المؤاخذات السابقة. وهذا السند طبقاً لصناعة علم الحديث لا يمكن تصحيحه لأنّ فيه القاسم بن يحيي الجلاء الكوفي الذي لم يذكره علماء الرجال بهذا الوصف فيكون الحديث ضعيف للجهل بالقاسم.
    وإن احتمل انّ المراد من القاسم بن يحيى هو الراشدي وان الجلاء كانت مهنة أو لقب آخر له، فإنّه وإن وثقه بعض الرجاليين إلاّ ان هناك من ضعفه، هذا بالاضافة إلى انّه يروي عن جده الحسن بن راشد كما هو الحال في جميع الأحاديث في الكتب الأربعة، فهو لا يروي عن أبي بصير إلاّ بواسطة جده، فيصير الحديث ضعيفاً لوجود القطع فيه.
    وحاصل الكلام أن تصحيح الحديث من خلال هذا السند صعب ولكن هذا لا يعني عدم صحة حديث الكساء، بل انّ حديث الكساء ثابت قطعاً لوروده بالكثرة المستفيضة ان لم نقل المتواترة، ولكن ليس بالصورة المذكورة في حاشية عوالم العلوم.
    التعديل الأخير تم بواسطة علي يعسوب الدين200; الساعة 20-10-2018, 02:58 PM.

  • #2
    قال السيد صادق الشيرازي :
    (إنّ رواة حديث الكساء ثقة كلّهم، وإنني أروي هذا الحديث الشريف بسند متصل عن مولاتنا الزهراء صلوات الله عليها).
    وهذا السؤال وجه له : (هل حديث الكساء الوارد في مفاتيح الجنان صحيح السند؟)

    جواب السيد صادق الشيرازي : (حديث الكساء صحيح السند).

    تعليق


    • #3
      هذا بحث جيد للسيد احمد الماحوزي وفيه ردود وافية على الشبهات حول حديث الكساء

      https://t.me/ShiaOfImamAli/2628

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        إذا نظرنا إلى الحديث من حيث صناعة علم الحديث وبغض النظر عن مضمون الحديث فإنا نجد في هذا الحديث مجموعة من المؤاخذات منها:
        1- المستند الوحيد للسند المذكور هو كلام الشيخ عبد الله نور الدين البحراني إذ يقول: ((رأيت بخط السيد هاشم البحراني)) ولكن ليس ثمّة ما يضمن صحة تشخيصه بان الخط هو خط السيد هاشم البحراني حتماً؟ فضلاً عن ان هذه الطريقة تسمى عند أهل الاصطلاح الوجادة وهي لا توثق الكتب.
        2- عدم ذكر السيد هاشم البحراني المنسوب إليه السند هذا الحديث في كتابيه (تفسير البرهان) و(غاية المرام) مع اهتمامه بجمع الأحاديث لا تصحيحها في هذين الكتابين , على أن ما ذكره يخالف ما نسب اليه سنداً ومتناً.
        3- ان كثيراً من المحدّثين الكبار المذكورين في سلسلة السند كالكليني والطوسي والمفيد والطبرسي وابن شهر آشوب رووا في كتبهم حديث الكساء بالمتن المشهور وهو لا يتفق مع متن هذا الحديث المعنى .
        ثخم إن الحديث لم يرد في كتاب (مفاتيح الجنان) والمحدث القمي كان لا يجيز أي زيادة على كتابه بل ودعا على من يقوم بذلك، ولكن مع ذاك جاء من بعده من أضاف إليه حديث الكساء بالصورة المختلف فيها.
        نعم، الحديث موجود في حاشية كتاب (العوالم) بالسند الذي فيه المؤاخذات السابقة. وهذا السند طبقاً لصناعة علم الحديث لا يمكن تصحيحه لأنّ فيه القاسم بن يحيي الجلاء الكوفي الذي لم يذكره علماء الرجال بهذا الوصف فيكون الحديث ضعيف للجهل بالقاسم.
        وإن احتمل انّ المراد من القاسم بن يحيى هو الراشدي وان الجلاء كانت مهنة أو لقب آخر له، فإنّه وإن وثقه بعض الرجاليين إلاّ ان هناك من ضعفه، هذا بالاضافة إلى انّه يروي عن جده الحسن بن راشد كما هو الحال في جميع الأحاديث في الكتب الأربعة، فهو لا يروي عن أبي بصير إلاّ بواسطة جده، فيصير الحديث ضعيفاً لوجود القطع فيه.
        وحاصل الكلام أن تصحيح الحديث من خلال هذا السند صعب ولكن هذا لا يعني عدم صحة حديث الكساء، بل انّ حديث الكساء ثابت قطعاً لوروده بالكثرة المستفيضة ان لم نقل المتواترة، ولكن ليس بالصورة المذكورة في حاشية عوالم العلوم.







        ......................

        بغض النظر عن الموضوع ولكن سؤال لصاحب المشاركة الاولى

        هل هذا الكلام اعلاه منقول من مركز السيد السيستاني؟
        ان كان كذلك نرجو ذكر رابط الكلام اعلاه من موقع السيد السيستاني؟؟؟؟؟؟؟









        تعليق


        • #5
          وجدت رواة أخر ليس عن طريق السيد هاشم البحراني التوبلاني ،
          وهو هذا عن طريق السيد العزيزبوريان البروجردي :
          حيث قال : فيقول أحوج المربوبين إلى رحمة ربّه الغنيّ کلب الرقيّة علي بن محمّد بن بيک عالي العزيزبوريان البروجردي عفي اللَّه عن جرائمه: إنّي أروي حديث الکساء عن (العلّامة المحقّق آية اللَّه الحاج السيّد صادق الحسيني الشيرازي مدّ ظلّه العالي صاحب کتاب بيان الفقه في شرح العروة الوثقى، عن أبيه الميرزا مهدي الحسيني الشيرازي، حيلولة: العلّامة المحقّق آية اللَّه الحاج السيّد محمّد بن الميرزا مهدي الحسيني الشيرازي صاحب کتاب موسوعة الفقه، عن أبيه الميرزا مهدي الحسيني الشيرازي،) عن الشيخ عبّاس بن محمّد رضا بن أبي القاسم القمي صاحب کتاب مفاتيح الجنان، عن العلّامة الحاج ميرزا حسين بن العلّامة الميرزا محمّد تقي بن الميرزا علي محمّد الطبرسي النوري صاحب کتاب مستدرک الوسائل و مستنبط المسائل، عن الشيخ مرتضى بن محمّد أمين بن مرتضى بن شمس الدين بن محمّد شريف الدزفولي النجفي الأنصاري صاحب کتاب المکاسب، عن المولى أحمد بن مهدي بن أبي ذر النراقي الکاشاني صاحب کتاب مستند الشيعة في أحکام الشريعة، عن العلّامة السيّد محمّد مهدي بن مرتضى بن محمّد بحر العلوم الطباطبائي البروجردي صاحب کتاب مصابيح الأحکام، عن محمّد باقر بن محمّد أکمل بن محمّد صالح الأصفهاني البهبهاني الحائري المعروف بالوحيد البهبهاني صاحب کتاب مصابيح الظلام في شرح مفاتيح الشرائع، عن أبيه الشيخ محمد أکمل بن محمّد صالح صاحب کتاب شرح علي إرشاد الأذهان إلى أحکام الإيمان، عن المولى محمّد باقر بن محمّد تقي بن مقصود علي المجلسي الأصفهاني صاحب کتاب بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمّة الأطهار، عن أبيه المولى محمّد تقي بن مقصود علي المجلسي الأصفهاني صاحب کتاب لوامع صاحبقراني، عن الشيخ محمد بن الشيخ حسين بن عبد الصمد الحارثي الجبعي المعروف بالشيخ البهائي صاحب کتاب الفوائد الصمديّة، عن أبيه الشيخ حسين بن عبد الصمد صاحب کتاب وصول الأخيار إلى أصول الأخبار، عن الشيخ زين الدين بن علي بن أحمد بن جمال الدين الجبعي العاملي المعروف بالشهيد الثانيّ صاحب کتاب الروضة البهيّة في شرح اللمعة الدمشقيّة، عن الشيخ أحمد بن محمد بن خاتون العاملي، عن الشيخ تاج الدين أبي محمّد عبد العالي بن علي بن الحسين بن محمّد بن عبد العالي الکَرَکي صاحب کتاب رسالة عمليّة في فقه الصلاة اليوميّة، عن الشيخ زين الدين علي بن هلال الجزائري صاحب کتاب الدر الفريد في علم التوحيد، عن الشيخ علي بن خازن الحائري، عن جمال الدين أبي العبّاس أحمد بن محمّد بن فهد الحلّي المعروف بإبن فهد الحلّي صاحب کتاب المهذّب البارع في شرح المختصر النافع، عن ضياء الدين علي بن الشهيد الأول صاحب کتاب شرح على القواعد، عن أبيه محمّد بن مکي بن محمّد العاملي المعروف بالشهيد الأوّل صاحب کتاب اللمعة الدمشقيّة، عن فخر المحقّقين محمّد بن العلّامة الکبير الحسن بن يوسف الحلي صاحب كتاب إيضاح الفوائد في شرح مشكلات القواعد، عن أبيه العلامة الکبير الحسن بن يوسف بن علي بن المطهّر الأسدي الحلي صاحب کتاب تبصرة المتعلّمين في أحکام الدين، عن خاله نجم الدين أبي القاسم جعفر بن الحسن بن يحيى بن الحسن بن سعيد الهُذَلي الحلّي المشهور بالمحقّق الحلّي صاحب کتاب شرائع الإسلام، عن شيخه نجيب الدين أبي إبراهيم محمّد بن جعفر بن أبي البقاء بن نما بن علي بن حمدون الربعي الحلّي المعروف بإبن نما الحلّي صاحب کتاب مثير الأحزان و مثير سيل الأشجان، عن شيخه أبي عبد اللَّه محمّد بن إدريس بن أحمد بن إدريس العِجْلي الحلّي المعروف بإبن إدريس الحلّي صاحب کتاب السرائر الحاوي لتحرير الفتاوى، عن إبن حمزة الطوسي صاحب ثاقب المناقب، عن الشيخ الجليل أبي جعفر محمّد بن علي بن شهر آشوب بن أبي نصر بن أبي الجيش السرَوي المازندراني صاحب کتاب مناقب آل إبي طالب سلام اللَّه عليهم أجمعين، عن الشيخ أبي منصور أحمد بن علي بن أبي طالب الطبرسي صاحب كتاب الإحتجاج على أهل اللجاج، عن الشيخ أبي علي الحسن بن محمد بن الحسن الطوسي صاحب کتاب شرح النهاية، عن أبيه شيخ الطائفة أبي جعفر محمّد بن الحسن بن علي الطوسي صاحب کتاب تهذيب الأحکام، عن أبي عبد اللَّه الشيخ محمّد بن محمّد بن النعمان بن عبد السلام الحارثي العکبري البغدادي المشتهر بالشيخ المفيد صاحب کتاب المقنعة، (عن أبي جعفر محمّد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي المشتهر بالشيخ الصدوق صاحب کتاب من لا يحضره الفقيه، عن أبيه علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي صاحب کتاب الإمامة و البصيرة عن الحيرة، عن علي بن إبراهيم بن هاشم القمي صاحب کتاب تفسير القمي، حيلولة: عن أبو القاسم جعفر بن محمّد بن جعفر بن موسى بن قولويه القمي المشتهر بإبن قولويه صاحب کتاب کامل الزيارات، عن شيخ المحدّثين ثقة الإسلام أبي جعفر محمّد بن يعقوب بن إسحاق الکليني الرازي البغدادي صاحب کتاب الکافي، عن علي بن إبراهيم بن هاشم القمي صاحب کتاب تفسير القمي،) عن أبيه أبي إسحاق إبراهيم بن هاشم القمي صاحب کتاب عجائب أحکام أمير المؤمنين سلام اللَّه عليه، عن أحمد بن محمد أبي نصر البزنطي صاحب کتاب الجامع، عن القاسم بن يحيى الحذاء الکوفي، عن أبي بصير، عن أبان بن تغلب، عن جابر بن يزيد الجعفي صاحب کتاب التفسير، عن جابر بن عبد اللَّه الأنصاري، جميعاً «عَنْ سَيِّدَتِنَا وَ مَوْلَاتِنَا الصِّدِّيقَةِ الْكُبْرَى فَاطِمَةَ الزَّهْراءِ سلام اللَّه علیها بِنْتِ رَسُولِ اللَّهِ صلّى اللَّه علیه و آله و سلّم أَنَّهَا قَالَتْ: دَخَلَ عَلَيَّ اَبي رَسُولُ اللَّهِ في بَعْضِ الْأَيامِ -إلى آخر الحديث الشريف-».

          تعليق


          • #6
            يعسوب ,

            رأيت لك اكثر من مشاركة اليوم وحتما مررت على مواضيعك القليلة وقرأت الرودود, ولكنك لم ترد على السؤال في المشاركة 4 أعلاه !


            بغض النظر عن الموضوع ولكن سؤال لصاحب المشاركة الاولى
            هل هذا الكلام اعلاه منقول من مركز السيد السيستاني؟
            ان كان كذلك نرجو ذكر رابط الكلام اعلاه من موقع السيد السيستاني؟؟؟؟؟؟؟


            فهل يعني هذا انك لم تجد الجواب وان الكلام في المشاركة الاولى ليس من مركز السيستاني ,
            إن كان الامر كذلك لماذا جعلت عنوان الموضوع له علاقة بالسيد وذكرت اسمه ؟؟؟


            نرجو ان لاتكون مدلسا وسنحملك على الف محمل وننتظر جوابا










            تعليق


            • #7
              http://www.aqaed.com/faq/2715/

              هذا ونجد مرجعية سماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني ( دام ظله ) ببرامجها ومشاريعها هي النموذج الامثل في هذا المضمار للدفاع عن مذهب التشيع ونشر معارف أهل البيت (عليهم السلام) في شتى أنحاء العالم .
              و «مركز الابحاث العقائدية» هو واحد من هذه المشاريع المباركة
              https://www.sistani.org/arabic/institute/502/

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x

              اقرأ في منتديات يا حسين

              تقليص

              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
              أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, يوم أمس, 09:15 PM
              ردود 0
              5 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة ابو محمد العاملي  
              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 22-04-2019, 01:07 PM
              ردود 0
              13 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة وهج الإيمان
              بواسطة وهج الإيمان
               
              أنشئ بواسطة مروان1400, 22-04-2019, 04:22 AM
              ردود 0
              10 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة مروان1400
              بواسطة مروان1400
               
              أنشئ بواسطة شعيب العاملي, يوم أمس, 05:19 PM
              ردود 0
              44 مشاهدات
              2 معجبون
              آخر مشاركة شعيب العاملي  
              أنشئ بواسطة مروان1400, 22-04-2019, 05:19 AM
              ردود 0
              17 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة مروان1400
              بواسطة مروان1400
               
              يعمل...
              X