إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نسف السيد هاشم الهاشمي لشبهة عدم صحة كسر ضلع الزهراء عليها السلام عند السيد الخوئي

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نسف السيد هاشم الهاشمي لشبهة عدم صحة كسر ضلع الزهراء عليها السلام عند السيد الخوئي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد
    رأينا أن هناك من توهم أن السيد الخوئي لايؤمن بكسر ضلع الزهراء عليها السلام وفق إجابته بشهرته هذا ومعروفيته ! ولايزال هناك من يتناقل مثل هذا الكلام المخالف لرأي السيد الخوئي !

    وهنا السيد هاشم الهاشمي ينسف هذه الشبهه ويثبت عدم صحتها ويثبت إيمان السيد الخوئي بهذا ووفق مبانيه الحديثيه موضحا معنى جوابه :
    https://m.soundcloud.com/user-225016918/15-3-2017mp3
    دمتم برعاية الله
    كتبته : وهج الإيمان

  • #2
    هنا لا للحصر سند صحيح على مبنى السيد الخوئي وهوطريق صححه للشيخ الطوسي لروايات البرقي في كسر ضلعها عليها السلام بالتعويض السندي حتى لايفر أهل العناد بالطعن في سند دلائل الإمامة للطبري الصحيح والذي صححه محققينا :
    أخبرني ابن ابي الجيد عن محمد بن الحسن بن الوليد عن سعد بن عبدالله عن احمد بن محمد البرقي ، عن أحمد بن محمد الأشعري القمي ، عن عبد الرحمن بن أبي نجران ، عن عبد الله بن سنان ، عن ابن مسكان ، عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عليه السلام ، قال ولدت فاطمة ( عليها السلام ) في جمادى الآخرة ، يوم العشرين منه ، سنة خمس وأربعين من مولد النبي ( صلى الله عليه وآله ) . وأقامت بمكة ثمان سنين ، وبالمدينة عشر سنين ، وبعد وفاة أبيها خمسة وسبعين يوما . وقبضت في جمادي الآخرة يوم الثلاثاء لثلاث خلون منه ، سنة إحدى عشرة من الهجرة . وكان سبب وفاتها أن قنفذا مولى عمر لكزها بنعل السيف بأمره ، فأسقطت محسنا ومرضت من ذلك مرضا شديدا ، ولم تدع أحدا ممن آذاها يدخل عليها . وكان الرجلان من أصحاب النبي ( صلى الله عليه وآله ) سألا أمير المؤمنين أن يشفع لهما إليها ، فسألها أمير المؤمنين ( عليه السلام ) فأجابت ، فلما دخلا عليها قالا لها : كيف أنت يا بنت رسول الله ؟ قالت : بخير بحمد الله . ثم قالت لهما : ما سمعتما النبي ( صلى الله عليه وآله ) يقول : " فاطمة بضعة مني ، فمن آذاها فقد آذاني ، ومن آذاني فقد آذى الله " ؟ قالا : بلى . قالت : فوالله ، لقد آذيتماني . قال : فخرجا من عندها وهي ساخطة عليهما ..) "

    تعليق


    • #3
      موضوع سبق وكتبته عن رأي السيد الخوئي الصحيح في كتاب سليم بن قيس وطرقه للشيخ أحمد سلمان وعرضت فيه كلام الشيخ الماحوزي ايضا والشيخ دمشقيه :
      https://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=226099

      تعليق


      • #4
        هذه الرواية فيها 4 علل على الأقل :
        1) كتاب الطبري
        2) في رواية المجلسي ابن سنان فقط ومحمد بن سنان كان يروي عن ابن مسكان وليس عبد الله ومحمد ضعيف
        3) ابن مسكان يروي عن عبد الله بن سنان وليس العكس
        4) الخبر من الآحاد يقول الشيخ باسم الحلي:
        خبر الواحد حتى لو صحّ إسناده ليس بحجة عند أصحابنا القدماء أجمعين، وربما وافقهم أكثر المتأخرين
        http://ijtihadnet.net/رسالة-في-حجية-...دماء،-ل/

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة علي يعسوب الدين200
          هذه الرواية فيها 4 علل على الأقل :
          1) كتاب الطبري
          2) في رواية المجلسي ابن سنان فقط ومحمد بن سنان كان يروي عن ابن مسكان وليس عبد الله ومحمد ضعيف
          3) ابن مسكان يروي عن عبد الله بن سنان وليس العكس
          4) الخبر من الآحاد يقول الشيخ باسم الحلي:
          خبر الواحد حتى لو صحّ إسناده ليس بحجة عند أصحابنا القدماء أجمعين، وربما وافقهم أكثر المتأخرين
          http://ijtihadnet.net/رسالة-في-حجية-...دماء،-ل/
          ومن أنت حتى تعل الرواية !!! وتطعن في الكتاب لعلمك ممن صحح هذا السند السيد جعفر مرتضى العاملي وقال إن سند الرواية صحيح . ذكر هذا في كتابه مأساة الزهراء عليها السلام وتأتي وتقول بها علل !!!

          ولنسف الإشكال الذي وضعته عن ابن سنان يقول السيد جعفر مرتضى العاملي :


          بسم الله الرحمن الرحيم

          الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..

          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..



          فقد سألتم عن رواية ابن سنان عن ابن مسكان، واستغربتم أن يكون الراوي عن ابن مسكان هو عبدالله بن سنان، لا محمد بن سنان، مع أن هذا هو الصحيح، بقرينة أنه لم يوجد لعبد الله رواية عن ابن مسكان..

          ونقول:

          إنه لا بد من ملاحظة الأمور التالية:



          1 ـ إنهم يقولون: إن ابن سنان يروي عن الإمام الصادق (عليه السلام)..

          وقيل: إنه يروي عن أبي الحسن موسى (عليه السلام)، ولم يثبت..[1].

          مع أنهم يذكرون أنه كان خازناً للمنصور، والمهدي، والهادي، والرشيد..[2] والرشيد إنما تولى الخلافة في سنة 170 للهجرة، فابن سنان إذن قد مات بعد ابتداء خلافة الرشيد أي بعد سنة 170 هـ ..

          وإذا كان الإمام الصادق (عليه السلام) قد استشهد في سنة 148 للهجرة، فلماذا لم يرو عن الإمام الكاظم (عليه السلام) مع أنه قد عاصره هذه السنين الطويلة؟!

          فهل لأنه كان (عليه السلام) في المدينة، وهو كان في بغداد مع الخلفاء، يعمل لهم خازناً، ولا يستطيع أن يلتقي بالإمام بسبب ذلك؟!.. أم أن السبب غير ذلك؟!..



          2 ـ ومن جهة أخرى، فقد عد الشيخ في رجاله: ابن مسكان من أصحاب الإمام الصادق (عليه السلام)، وعدَّه المفيد من فقهاء أصحاب الإمامين الصادق والكاظم (عليهما السلام)..[3] وعدّوه من أحداث أصحاب الإمام الصادق (عليه السلام) أيضاً..

          فابن مسكان قد عاصر الإمامين الصادق والكاظم (عليهما السلام)، على حد سواء، ولكنه لم يرو ـ كما يقولون ـ عن الإمام الصادق (عليه السلام) سوى حديث واحد، هو: من أدرك المشعر، فقد أدرك الحج..

          مع أنه كان من أروى أصحاب أبي عبد الله (عليه السلام)..

          ويذكرون في سبب ذلك: أنه كان لا يدخل على أبي عبد الله (عليه السلام) شفقة من أن لا يوفيه حق إجلاله، وكان يسمع من أصحابه، ويأبى أن يدخل عليه إجلالاً وإعظاماً له..[4].

          وابن مسكان أيضاً قد مات في زمن الإمام موسى الكاظم (عليه السلام) قبل الحادثة..[5].

          والظاهر: أن المقصود بالحادثة هو نكبة البرامكة التي حصلت في سنة 186 للهجرة.

          وقال المامقاني: أراد حادثة حمل الإمام من الحجاز عن طريق البصرة وحبسه، أو وقوع الوقف بعد موته..[6].



          3 ـ مما تقدم يظهر: أن ابن سنان، وابن مسكان، كانا متعاصرين. وأنهما قد عاصرا الإمامين الصادق والكاظم (عليهما السلام)، وكانا في خلافة الرشيد، قبل استشهاد الإمام الكاظم (عليه السلام)، على قيد الحياة..

          وقد صرحت الروايات بموت ابن مسكان قبل استشهاد الإمام الكاظم (عليه السلام) ولم تصرح بذلك عن ابن سنان..

          ولكن رغم هذه المعاصرة، فإن ابن سنان لم يرو عن الإمام الكاظم (عليه السلام)، وابن مسكان لم يرو عن الإمام الصادق (عليه السلام)..

          وقد صرحت بعض النصوص بأن سبب عدم رواية ابن مسكان عن الإمام الصادق (عليه السلام) هو تهيبه من الدخول عليه، خوفاً من أن لا يوفيه حقه، ولم تصرح بشيء بالنسبة للسبب في عدم رواية ابن سنان، عن الإمام الكاظم (عليه السلام)..



          4 ـ إن ملاحظة أسماء الذين يروون عن ابن سنان، وعن ابن مسكان، تعطي أن عدداً منهم يروي عن هذا تارة، وعن ذاك أخرى..



          5 ـ إن مراجعة كلمات الذين يذكرون من يروي عن هذا أو عن ذاك، تعطينا أيضاً: أن الإحصائيات التي يوردونها ناظرة غالباً إلى خصوص الكتب الأربعة: الكافي، والتهذيب، والإستبصار، ومن لا يحضره الفقيه..[7].



          6 ـ إنهم حتى في إحصائياتهم المشار إليها لا يتمتعون بالدقة في التتبع، فيقعون في الخطأ أحياناً.. وقد وقعوا في الخطأ حتى في نفس هذا المورد الذي نحن بصدده. فقد قالوا: إن ابن مسكان لم يرو عن الإمام الصادق (عليه السلام)، إلا حديث: من أدرك المشعر فقد أدرك الحج..

          مع أن ابن مسكان قد روى عن الإمام الصادق (عليه السلام)[8] في نفس الكتب الأربعة، وقد جاء حديثه بلفظ: سمعت أبا عبد الله يقول.. فراجع الكافي، باب طلب الرياسة..

          وبلفظ: سألت أبا عبد الله في باب السعي بين الصفا والمروة في كتاب التهذيب..

          وبلفظ: عن أبي عبد الله. وبلفظ: قال أبو عبد الله، كثير في الكافي والتهذيب..

          وقال الوحيد البهبهاني في التعليقات: قال جدي في شرح الفقيه: قد تقدم قريباً من ثلاثين حديثاً من الكتب الأربعة وغيرها عنه، عن أبي عبد الله (عليه السلام).

          إلا أن يقال: إن ذلك كله ليس صريحاً في روايته وسماعه المباشر من الإمام الصادق (عليه السلام)..[9].

          ولكن هذا التأويل مرفوض بعد تصريحه بسماعه من الإمام الصادق (عليه السلام) في الكافي في باب طلب الرياسة.. والقول بوقوع الاشتباه من قبل العلماء في هذا الأمر هو الأولى بالقبول والاعتماد..

          هذا على الرغم من أن هذا النفي يحتاج إلى إثبات أن تتبعهم يشمل حتى غير الكتب الأربعة.. وهو موضع شك أكيد..



          7 ـ إن العلماء حين يذكرون من يروي عن ابن سنان، وعن ابن مسكان، أو من يرويان عنه يُتْبِعُون كلامهم بكلمة: وغيرهم..[10].



          8 ـ قال المامقاني وهو يعدد من يروي عن عبد الله بن مسكان: «والحسن بن الجهم، وابنه محمد بن عبد الله بن مسكان، وعبد الله بن سنان، وعلي بن رئاب، ومحمد بن علي، وغيرهم عنه..»[11].

          وقال المولى أحمد الأردبيلي: «عنه (أبي عن عبدالله بن مسكان) عبد الله بن سنان في باب من اشترط في حال الإحرام الخ..»[12].



          9 ـ ما المانع من أن يروي عبد الله بن سنان عن ابن مسكان خصوص هذه الرواية، حتى لو لم يرو عنه أية رواية أخرى..

          بل حتى لو كان عبد الله بن سنان في مرتبة الشيخ بالنسبة لابن مسكان، فإن رواية الأكابر عن الأصاغر ليست بالأمر الغريب أو المستهجن..



          10 ـ إنه يلاحظ أن الطبري قد أورد هذه الرواية بنفس هذا السند في كتابه في موردين أحدهما ص79 فقال:

          «.. وحدثنا محمد بن عبد الله قال: حدثنا أبو علي محمد بن همام، قال: روى أحمد بن محمد البرقي، عن أحمد بن محمد بن عيسى الأشعري القمي، عن عبد الرحمن بن أبي نجران، عن عبد الله بن سنان، عن ابن مسكان، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله جعفر بن محمد (عليهما السلام)..».

          والآخر في صفحة 134، قال: «حدثني أبو الحسين محمد بن هارون بن موسى التلعكبري، قال: حدثني أبي، قال: حدثني أبو علي محمد بن همام بن سهيل رضي الله عنه، قال: روى أحمد بن محمد بن البرقي، عن أحمد بن محمد الأشعري القمي، عن عبد الرحمن بن أبي نجران، عن عبد الله بن سنان، عن ابن مسكان، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله جعفر بن محمد (عليه السلام)، قال: الخ..».

          فذكره للرواية في الموردين بسند واحد يؤكد: أنه متعمد للتصريح بالاسم، وأنه لا يوجد اشتباه في السند..

          وقد نقلها في البحار عنه، لكنه اختصر السند كعادته، وتصرف فيه، فقال: عن محمد بن هارون بن موسى التلعكبري، عن أبيه، عن محمد بن همام، عن أحمد البرقي، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن عبد الرحمن بن أبي نجران، عن ابن سنان، عن ابن مسكان، عن أبي بصير..[13].

          ونقل الحديث الأول متصرفاً فيه، ومختصراً له أيضاً فقال: عن أبي المفضل الشيباني، عن محمد بن همام، عن أحمد بن محمد البرقي، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن عبد الرحمن بن أبي نجران، عن ابن سنان، عن ابن مسكان، عن أبي بصير..[14].



          11 ـ وبعد.. فإنهم حين يقولون: ابن سنان، فالمتبادر هو عبد الله، إلا إذا دلت قرينة على أن المراد هو محمد بن سنان، ويشير إلى ذلك: اختصار البحار لكلمة عبد الله بن سنان، وابن مسكان، في الموردين بقوله: ابن سنان، وابن مسكان..

          وقد وردت رواية ابن سنان عن ابن مسكان، من دون تصريح في الكافي..[15] وحملها على أن المراد هو محمد بن سنان، لا عبد الله، مجرد استحسان، إذ إن الرجلين كانا متعاصرين، ولا مانع من رواية كل منهما عن الآخر.. والعدول عما شاع بين العلماء ليس له ما يبرره، إلا إذا دل دليل على عدم رواية عبد الله بن سنان، عن ابن مسكان بالمرة..

          ومجرد كثرة رواية محمد عن ابن مسكان، لا ترجح كونه هو المراد، ولا توجب العدول عما هو شائع في طريقة تعبيرهم. على أن رواية محمد عن ابن سنان ليست بهذه الكثرة المفرطة التي تمنع من إرادة غيره..



          12 ـ إننا نعود فنكرر ونلخص: أنه حتى لو لم يرو عبد الله بن سنان عن ابن مسكان إلا هذه الرواية، فإنه يؤخذ بها مع هذا التصريح المتعمد بالاسم في موردين من موارد النقل، الأمر الذي يبعِّد احتمال الخلط، والاشتباه في الأسماء.. لأن رواية الأكابر عن الأصاغر هي بطبيعتها مبنية على الندرة والقلة، وذلك حين يلفت نظره أمر لم يصل إليه عن غير هذا الطريق، فيبادر إلى نقله عمن لا يضارعه في السن، ولا في المقام والمرتبة، ولا يعد من أقرانه..

          فكيف إذا كان لم يثبت ذلك، بل كانت القرائن تشير إلى أنه من أقرانه، كما تقدم!! وقد عدُّوه من أصحاب الإمام الصادق (عليه السلام)..

          وأما الإشكال على الرواية بعدم إمكان رواية البرقي، وهو من أصحاب الإمام الرضا (عليه السلام)، عن ابن سنان، وهو من أصحاب الإمام الصادق (عليه السلام)..

          فهو إشكال في غير محله.. فإن ابن سنان كان خازناً للرشيد، فهو من أصحاب الإمام الكاظم (عليه السلام)، وقد روى البرقي عن أصحاب الإمام الكاظم (عليه السلام) كثيراً..



          وفي جميع الأحوال نقول:

          إن الروايات لا تنحصر في الكتب الأربعة، فحتى لو لم يرد في الكتب الأربعة أية رواية لابن سنان، عن ابن مسكان، فإن ذلك لا يدفع رواية دلائل الإمامة، ولا يسقطها عن درجة الاعتبار..

          والحمد لله، والصلاة والسلام على رسوله محمد وآله الطاهرين..


          ــــــــــــــــــــــــــ

          [1] راجع: بهجة الآمال ج5 ص238 عن النجاشي والخلاصة، وابن داود.

          [2] المصدر السابق عنهم.

          [3] راجع تنقيح المقال ج2 ص216

          [4] راجع: بهجة الآمال ج5 ص285 و286 عن الكشي، وأبي داود، والخلاصة.

          [5] بهجة الآمال ج5 ص285 عن النجاشي.

          [6] راجع: تنقيح المقال ج2 ص216.

          [7] راجع كتاب معجم رجال الحديث.

          [8] دلائل الإمامة ص284.

          [9] راجع في ما تقدم: بهجة الآمال ج5 ص287 وتنقيح المقال ج2 ص216 و217.

          [10] راجع: تنقيح المقال ج2 ص186 و217.

          [11] تنقيح المقال ج2 ص217.

          [12] جامع الرواة ج1 ص510.

          [13] راجع البحار ج43 ص170.

          [14] البحار ج43 ص9.

          [15] راجع الكتاب المذكور ج1 ص26 باب الأئمة لو ستر عليهم لأخبروا كل امرئ بما له وعليه وج5 ص84 باب كراهية النوم والفراغ.




          وقلنا أن هذا الحديث ليس للحصر وحادثة كسر الضلع حكم عليها السيد الخوئي بالشهره هل عرفت الآن رأي السيد الخوئي في كسر الضلع

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة علي يعسوب الدين200
            هذه الرواية فيها 4 علل على الأقل :
            1) كتاب الطبري
            2) في رواية المجلسي ابن سنان فقط ومحمد بن سنان كان يروي عن ابن مسكان وليس عبد الله ومحمد ضعيف
            3) ابن مسكان يروي عن عبد الله بن سنان وليس العكس
            4) الخبر من الآحاد يقول الشيخ باسم الحلي:
            خبر الواحد حتى لو صحّ إسناده ليس بحجة عند أصحابنا القدماء أجمعين، وربما وافقهم أكثر المتأخرين
            http://ijtihadnet.net/رسالة-في-حجية-...دماء،-ل/
            .
            .
            بسم الله الرحمن الرحيم
            السلام عليكم
            لديك 27 مشاركة
            تقريبا جميعها في شهر اوكتوبر 2018
            وكلها تصب في نفس الخانة...
            حجة الخبر الواحد لا تصل في ماذا؟؟؟
            في العقائد في المعاملات في الشرع
            ام في ماذا؟؟؟
            لم تروي الإشكال في رواية الطبري.
            .
            عندما تأتي إلى حادثة تاريخية عليك ان تحللها عقلا ومنطقا...
            ما هو الثابت؟؟
            الثابت الصحيح المتواتر هو الهجوم على بيت الزهراء سلام الله عليها؟؟؟
            الهجوم على البيت يعني هتك حرمة البيت
            الذي يهجم على البيت لا يهجم عليه ليشرب الشاي والقهوة ولا ليتسامر بل له نية سيئة قذرة...
            قولك انت كمن يقول
            لا يمكن ان يقتل يزيد الحسين سلام الله عليه لأن الحسين إمام معصوم يخسأ من يتجرأ ويقتل الحسين
            أو كمن يقول الشيعة تكذب ولا يمكن ان تسبى الحوراء زينب أو تضرب
            ليش؟؟؟؟
            لأن العرب كانت تعير من يضرب النساء...
            عجيب.
            هذا هو منطقكم.
            او كالمخرف الذي يقول ان حادثة عاشوراء البكاء فيها لأن زينب سلام الله عليها لم يسلب قناعها....
            انتهكت حرمة الدين في ذلك اليوم وقتل افضل خلق الله على الأرض وقتها
            وهؤلاء يقولون
            سلب النقاب لم يحدث
            كذا لم يحدث...
            .
            لماذا؟ لانه مخالف لثقافة العرب
            هههههههههههه
            قد رأينا ثقافة العرب وثقافتكم في جمال خاشوقجي.

            تعليق


            • #7
              ومحمد بن سنان ليس ضعيفا.

              تعليق


              • #8
                أحسنتم أخي المعتمد في التاريخ هو فقط ينقل مايهواه في مشاركاته مادخل خبر الآحاد بالموضوع ونحن نتكلم عن الشهره وأنا ذكرت روايه وقلت لا للحصر دخل ليعل الروايه فلم يجد مايسعفه وقد صححها محققينا وليست هي الوحيده فمانسب للسيد الخوئي في أنه لايعتقد بكسر الضلع لايصح

                تعليق


                • #9
                  - الطبري هناك من يقول انه شخص واحد وهناك من يقول طبري صغير وطبري كبير وهناك من يدعي ان المشترشد كتابه الوحيد وهناك من يدعي ان المشترشد الطبري الكبير والإمامة الطبري الصغير وبزرك الطهراني يقول ان النسخة التامة ضاعت، فكيف يمكن الاعتماد على الكتاب ؟!
                  - باسم الحلي يقول :
                  والأصل هو عدم حجية خبر الواحد حتى لو صح إسناده ووثقنا برواته ليس في العقائد الاساس وحسب كما هو المأنوس عند الجل ذهولا وغفلة بل هو ليس بحجة في كل أبواب الشرع.
                  - متن الرواية مضطرب أيضا فيدعي ولادة الزهراء في سنة خمسة هجري والمفيد ورضي الدين الحلي يقولان السنة الثانية هجري :
                  "نبذة من أحوال الصديقة الطاهرة عليها السلام وكيفية ولادتها:
                  12 - في تاريخ المفيد: وفي اليوم العشرين من جمادى الآخر، سنة اثنين من المبعث، كان مولد السيدة الزهراء فاطمة عليها السلام، وهو يوم شريف متجدد فيه سرور المؤمنين. ويستحب فيه التطوع بالخيرات والصدقة على المساكين. وكذا في كتاب المصباح.
                  وفي رواية أخرى: سنة خمس من المبعث، والجمهور يرون أن مولدها قبل المبعث بخمس سنين (3)."
                  http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/3...لصفحة_217
                  - تاريخ وفاتها أيضا مضطرب في الرواية فمشهور الشيعة ان وفاتها 13 جمادي الأولى والرواية تقول 3 جمادي الثانية!
                  بل حتى من يوافق الرواية في وفاة الزهراء يخالفه في ولادتها!

                  تعليق


                  • #10
                    - الطبري: قال بزرك الطهراني ان النسخة التامة ضاعت وهناك اختلاف في وجود كتاب بهذا الاسم للطبري
                    - خبر الواحد ليس بحجة لا في العقائد ولا في أي شيء اخر بحسب قول باسم الحلي
                    - متن الرواية يخالف مشهور الشيعة في وفاة الزهراء يوم 13 جمادي الاول
                    بل حتى الولادة يخالف فيها المفيد ورضي الدين الحلي :
                    نبذة من أحوال الصديقة الطاهرة عليها السلام وكيفية ولادتها:
                    12 - في تاريخ المفيد: وفي اليوم العشرين من جمادى الآخر، سنة اثنين من المبعث، كان مولد السيدة الزهراء فاطمة عليها السلام، وهو يوم شريف متجدد فيه سرور المؤمنين. ويستحب فيه التطوع بالخيرات والصدقة على المساكين. وكذا في كتاب المصباح.
                    وفي رواية أخرى: سنة خمس من المبعث، والجمهور يرون أن مولدها قبل المبعث بخمس سنين (3).
                    http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/3...فحة_217#top

                    تعليق


                    • #11
                      نقول له شهره ينقل عن الخبر الواحد ! أين الرد على الموضوع لايوجد

                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة علي يعسوب الدين200
                        - الطبري: قال بزرك الطهراني ان النسخة التامة ضاعت وهناك اختلاف في وجود كتاب بهذا الاسم للطبري
                        - خبر الواحد ليس بحجة لا في العقائد ولا في أي شيء اخر بحسب قول باسم الحلي
                        - متن الرواية يخالف مشهور الشيعة في وفاة الزهراء يوم 13 جمادي الاول
                        بل حتى الولادة يخالف فيها المفيد ورضي الدين الحلي :
                        نبذة من أحوال الصديقة الطاهرة عليها السلام وكيفية ولادتها:
                        12 - في تاريخ المفيد: وفي اليوم العشرين من جمادى الآخر، سنة اثنين من المبعث، كان مولد السيدة الزهراء فاطمة عليها السلام، وهو يوم شريف متجدد فيه سرور المؤمنين. ويستحب فيه التطوع بالخيرات والصدقة على المساكين. وكذا في كتاب المصباح.
                        وفي رواية أخرى: سنة خمس من المبعث، والجمهور يرون أن مولدها قبل المبعث بخمس سنين (3).
                        http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/3...فحة_217#top
                        .
                        .
                        السلام عليكم
                        اولا: احب ان اخبرك بما قد تعلمه وهو ان علم الجرح والتعديل هو علم ظني الدلالة.. فهو ليس علم رياضيات او فيزياء. هو ليس علما يقينيا..
                        ولهذا ترى الكثير من الناس يتضاربون في الشخص الواحد..
                        ثانيا: قرأت كثيرا من كتاب حجية الخبر الواحد للشيخ باسم الحلي
                        واقولها له لم افهم منه ما فهمته انت.
                        الذي فهمته منه هو عدم حجية الخبر الواحد فيما يترتب عليه احكام..
                        وحجية الخبر الواحد فيما اقترن بموافقة العقل والسنة.. ووو . وغيره ذكر لنا انه يقبل إذا كذا وكذا وكذا... راجع ما ذكره فيصفحة 23-24 وسترى عجبا..
                        .
                        يعني إذا هناك حديث صحيح السند ورواته ثقات فلماذا ترفضه...
                        استطيع ان أتيك بكم من الأحاديث رواة الحديث فيها شخص واحد والحديث صحيح وكتم الخبر عن غير اهله لأسباب... واتهم الراوي لهذا الحديث بالكذب.. ثم برء..
                        .
                        .
                        ثالثا: انت قلت أن محمد بن سنان ضعيف.. اقول ثبت عكس ما قلته أنت...
                        فعلام غيرت اقوالك.
                        ثم هل حديث كسر ضلع الزهراء من الأصول ال 400 حتى لا يقبل او يقبل حديث الأحاد؟؟؟

                        تعليق


                        • #13
                          هو قرأ مافي مشاركتي في جلبي لحديث في كسر الضلع وصححته سنديا على مبنى السيد الخوئي فقال ان الحديث آحاد ! مع أنني ذكرت انني لم أحصر القضيه في هذا الحديث فقط ! لدينا احاديث متواتره في كسر الضلع
                          وهذا السؤال وجه للسيد الخوئي يشير لهذا :
                          سؤال 98: هل الروايات التي يذكرها خطباء المنبر، وبعض الكتاب عن كسر (عمر) لضلع السيدة فاطمة (عليها السلام) صحيحة برأيكم؟
                          الخوئي: ذلك مشهور معروف، والله العالم.
                          وقال أن الروايه فيها محمد بن سنان وليس عبدالله وتم نسف شبهته من رد السيد جعفر مرتضى العاملي وهو ممن صح السند
                          التعديل الأخير تم بواسطة وهج الإيمان; الساعة 28-10-2018, 10:34 PM.

                          تعليق


                          • #14
                            وقبضت في جمادي الآخرة يوم الثلاثاء لثلاث خلون منه ،
                            ممثل المرجعية العليا في أوربا :
                            جاء حديثه هذا بمناسبة استشهاد فاطمة الزهراء (ع) التي تصادف السبت 13 وحتى 15 جمادى الاولى
                            http://www.najaf.org/arabic/?art_id=887

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة علي يعسوب الدين200
                              ممثل المرجعية العليا في أوربا :
                              جاء حديثه هذا بمناسبة استشهاد فاطمة الزهراء (ع) التي تصادف السبت 13 وحتى 15 جمادى الاولى
                              http://www.najaf.org/arabic/?art_id=887
                              لازلت هنا تتحايل لإسقاط الروايه وتنقل ماتظن أنه يسعفك !

                              قال السيد عادل العلوي : " والشيعه الكرام في عصرنا هذا تجمع بين القولين بأقامة المآتم الفاطميّة لثلاثة أيّام ومنهم لعشرة أيّام في الفاطميّة الاولى في الجمادي الاولى من ( 13 ـ 15) وثلاثة أخرى في الفاطمية الثانية في الجمادي الثانية من ( 1 ـ 3) فجزاهم الله خير الجزاء، فإنّ إقامة العزاء من شعائر الله، ومن يعظّم شعائر الله فانّها من تقوى القلوب ."

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 06:34 PM
                              ردود 0
                              8 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 16-05-2019, 10:16 PM
                              ردود 2
                              22 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-03-2014, 04:19 AM
                              ردود 160
                              109,432 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
                              ردود 312
                              88,935 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              بواسطة ابوامحمد
                              أنشئ بواسطة ابوامحمد, 13-05-2019, 12:20 AM
                              ردود 4
                              32 مشاهدات
                              1 معجب
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X