إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من عناصر القوة في الثقافة الإيرانية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من عناصر القوة في الثقافة الإيرانية

    صديق يسأل ما سبب قوة إيران ضد الغرب ، وما تفسيرك لضرب إسرائيل قوات إيران في سوريا بينما لا تجرؤ على ضرب طهران بالصواريخ؟

    السؤال شقين اثنين دعني أجيب عنهم حسب السياق:

    أولا: بعيدا عن القدرات العسكرية أو العقيدة الشيعية الثورية هذه أساسيات بات الكل يعرفها..ولكن سأضيف شيئا هاما

    الشعب الإيراني معتز بثقافته القديمة ذات الأصول الزرادشتية، فبرغم أنه تحول للإسلام في القرنين السابع والثامن لكن جمع بين الهوية الزرادشتية والإسلام، فحصل على ميزة الصراع بين الظلمة والنور في الزرادشتية وميزة الصراع بين الحق والباطل في الإسلام..والجمع بينهما سمح بتفسير الباطل بالظُلمة..فكل ما لا ينفع العالم أصبح ظلاما باطلا..بخلاف شعوب أخرى ترى الباطل حسب توجه حكامها وحركة أعدائها..هنا الإيرانيون يفكرون بشكل مختلف..فلديهم رؤية عابرة للحدود بوصفهم مكلفين بكفاح الظُلمة، أي أن رؤيتهم للصراع تتجاوز مصالح ورؤية حكامهم..لذلك يخطئ كثير من العرب في الظن بأن الشعب هناك تابع للقيادة..الصحيح أن القيادة تستجيب لرغبة شعبها بالكفاح..وهذا سر من أسرار شعبية ثورة إيران برغم مرور 40 عاما من الحروب والحصار والمؤامرات.

    شئ آخر أنهم يعتمدون في صراعهم للظُلمة على مبدأ (التوقع والحرب الخفيفة) الشعب الإيراني طوال تاريخه لم يقدم نفسه على أنه الأقوى..بل المكافح للأقوى..وهذا أعطاه ميزة الاستعداد والتوقع لما هو أسوأ، وكان سبب من أسباب قوة الإمبراطورية الفارسية القديمة، وفي منتصف القرون الوسطى قدموا أنفسهم كمكافحين للغزو العثماني، لاحظ أن قوتهم بدأت في الظهور بعد اكتساح العثمانيين للشرق الأوسط وشرق أوروبا..كانت بلاد فارس على وشك السقوط في الاحتلال العثماني، لكن مبدأ الكفاح هذا ساعدهم على مقاومة الأتراك ونجحوا في بناء قوة موازية إقليمية نافست العثمانيين عدة قرون.

    قديما قلت أن لدى الشعب الإيراني تفسير حصري ومميز للمصلحة منذ العهد الإخميني..سمح لهم ببناء إمبراطوريات تاريخية وإلى الآن ينافسون على زعامة الإقليم، فهم يرون النور (مفهوم ديني) وليس مجرد ظاهرة فيزيائية، فالنور مثلما يبدأ خفيفا في الصباح ليقاوم الظلام عليهم أن يظلوا بنفس الخفة لمقاومة الظلام، وهذا تفسير لتبنيهم مبدأ الحرب الخفيفة التي تؤثر أكثر مما تقتل..لاحظ أنهم قتلوا من العراق تقريبا نصف أو أكثر قليلا مما وقع منهم في الثمانينات..ثم انتهت الحرب بتكافؤ وانسحاب عراقي كامل من أرضيهم، ومن يتذكر حرب حزب الله مع إسرائيل عام 2006 تبنى نفس المنهج وكان مؤثرا جدا، ليس لمعرفة حزب الله بالزرادشتية بل لأنها ثقافة فارسية تعلمها دون البحث في جذورها فلسفيا.

    ولاختصار هذه النقطة فالنور يراه الفرس عارضا للظلام وليس العكس، أي أن الأصل في العالم هو الشر، وعلى الإنسان أن يكافح تلك الشرور ما دام حيا، أي أن فكرة شيوع الخير العالم ليست واردة عند الفرس سوى في نهاية العالم..لذلك تعايشوا مع فكرة المهدوية الإسلامية ومن قبلها المخلص "أشيزريكا" الذي بشر به زرادشت آخر الزمان، وبالتالي عندما أسمع بعض العرب يشتمون أو يكفرون الإيرانيين ليجبروهم على التراجع أشعر بالسخرية والشفق عليهم..فهم يثبتون للفرس صدق رؤيتهم وأن هؤلاء أيادي للظلام الدولي الممثل في أمريكا وحلفائها.

    وبالمناسبة فكرة المهدوية هذه تعطي إيحاء نفسي بأن التاريخ خطي..أي حتمي، فكل ظلم له نهاية..وكل شر نهايته خير، وهذا يُكسِب الروح طمأنينة وسكينة داخلية وعدم استشعار بالخطر، فالفرس حقيقة لا يشعرون بالخطر من الظلام..لأن نهايته محتومة، ويؤكد ذلك تبشيرهم بنهاية إسرائيل فهذه الدولة لديهم تمثل عنصر الظلام الدولي في المنطقة، وأن عليهم كما يكافحوها سياسيا وعسكريا عليهم أن يكافحوها نفسيا عبر تذكيرهم بنهايتهم المحتومة، ولعل البعض لا يدرك مدى تأثير هذه البُشرى نفسيا عند الإسرائيليين..فهم أشد كراهية لإيران من أي عربي يعتقد أن الصراع محصور بين مسلم ويهودي.

    ثانيا: أما الجواب على الشق الثاني فوجود قوات إيران في سوريا قانوني دوليا ولكن بالنسبة للسوريين فقط، وبالتالي أصبحت حجة إسرائيل في ضربها مقبولة ومشروعة في مناطق لا تمثل وجودا لداعش والجماعات، لاحظ أنهم يضربون مناطق محررة وليست تشكل خط تماس حربي مع النصرة وداعش..بينما إيران تفهم ذلك وتكتفي بحماية قواتها فقط بصواريخ دفاع جوي متقدمة كمرحلة مؤقتة للصراع، وهذا يعني أن الحرب ربما تتطور مستقبلا بهجوم إيراني معاكس..ولكن ليس قبل امتلاك الحجة الشرعية والقانونية لفعل ذلك..ورأيي أن هذه الحجة ستتوفر إذا هاجمت إسرائيل لبنان بغزو موسع وليس مجرد ضربة عسكرية خاطفة وغير مؤثرة..
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x

اقرأ في منتديات يا حسين

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة قنبر, 28-03-2019, 05:37 AM
ردود 61
1,086 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة ضيف
بواسطة ضيف
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 22-04-2019, 01:07 PM
ردود 0
27 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة مروان1400, 22-04-2019, 04:22 AM
ردود 2
15 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة مروان1400
بواسطة مروان1400
 
أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, 23-04-2019, 09:15 PM
ردود 0
21 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة ابو محمد العاملي  
أنشئ بواسطة شعيب العاملي, 23-04-2019, 05:19 PM
ردود 0
69 مشاهدات
3 معجبون
آخر مشاركة شعيب العاملي  
يعمل...
X