إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أسئلــه ...و...أجوبــــــه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #31
    هل يجوز تلاوة القران الكريم من غير وضوء؟

    تعليق


    • #32
      المشاركة الأصلية بواسطة fantom
      هل يجوز اتيان الزوجه في الدبر؟ارجو الاجابه....
      --------------
      من كتاب فتاوي السيد الخوئي قدس سره



      63 السؤال:
      ما هي حدود العلاقة الجنسية بين الزوجين .. فهل يجوز لها أن تمارس له العادة السرية مثلا ، من قبيل المداعبة أو المجامعة في غير القبل ، أم لا ؟
      الفتوى:
      الخوئي: يجوز الممارسة معها بأي متعة ولذة سوى الايلاج في دبرها ، والله العالم.

      التبريزي: يعلق على جوابه قدس سره : بعض أنواع الاستمتاع بها يتوقف جوازه على إذنها ورضاها
      .

      تعليق


      • #33
        المشاركة الأصلية بواسطة fantom
        هل يجوز تلاوة القران الكريم من غير وضوء؟
        ===============

        لقد حاولت ان اتيكم بالحكم الشرعي من المرجع ولكني لم اتمكن من ذلك و لهذا انقل لكم معلوماتي التي احفظها عن فتاوي اكثر مراجعنا العظام كالسيد الخوئي و السيستاني و الخميني و غيرهم اعلا الله مقامهم

        يجوز قراءه القران بدون وضوء ولكن يجب عدم لمس الايات القرانيه

        و سوف احاول ان احصل علي الحكم الشرعي هذا و انقله اليكم انشاءالله

        تحياتي

        تعليق


        • #34
          السؤال:
          كيف يمكن للمحب ان يحوز على رضا امام زمانه فى عصر الغيبة ؟..وهل يمكن ان يرعى البعض برعاية خاصة قبل ظهوره الشريف ؟



          سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


          الرد:
          لا يتم ذلك الا بالتاسى به من خلال العمل بحذافير الشريعة .. فانه ليس للامام (ع) منهج غير منهاج رب العالمين ، فهم (ع) كانوا ارقى الخلق فى تحقيق العبودية بالورع والتقوى .. وعليه فمن رضى عنه الله تعالى رضى عنه الامام (ع) ، ولا ينبغى ان يتوقف الامر على ابداء الشوق للقاء ، واستعجال الدولة الكريمة ، وطلب الشفاعة من دون عمل !.. ومن المعلوم ان للامام عناية خاصة ببعض الموالين ، يرعاهم كما يرعى الاب الغائب عن عياله ، اذ هو كالشمس وراء السحاب كما عبر (ع) عن نفسه .. ومن الواضح ان تذكره بالدعاء ، واختزان الآم غيبته وما يجرى على محبيه من البلاء من موجبات التفاته الكريمة ، ولا شك ان مشاركته فى مصائب جده الشهيد (ع) من روافد القرب منه .. اليس هو الذى يندب جده الغريب صباحا ومساء ، ويبكى عليه بدل الدموع دما ؟!.

          تعليق


          • #35
            السؤال: ما حكم صيام اليوم الأخير من شعبان ، حتى وان كان مشكوكا انه من رمضان ؟

            الرد: يكفيه ان يصومه على انه من شعبان ، أو بنية القربة المطلقة .


            --------------------------------------------------------------------------------
            السؤال: هل يجوز ان يذهب شخص إلى المدينة المنورة ومكة لأداء العمرة في شهر رمضان أقل من عشرة أيام ، ويتم صيامه ؟

            الرد: يجوز ، ولا يصح الصوم ان لم يقصد الإقامة عشرة أيام .


            --------------------------------------------------------------------------------
            السؤال: طبيب يتطلب عمله بأن يسافر مرة في الشهر تقريباً ولمدة أربعة أيام من مقر عمله لعلاج المرضى و ذلك للضرورة .. فما حكم صلاته و صيامه أثناء السفر .

            الرد: يقصر ويفطر .

            تعليق


            • #36
              باب الصوم - أحكام المفطرات..علي رأي السيد الخوئي (قدس سره )

              1 السؤال:
              في الصوم الاستحبابي يتوسع وقت النية إلى الغروب ، وفي الواجب إلى ما قبل الزوال ، ولكن .. هل يعم هذا ما إذا أراد الإنسان الصوم عن غيره نيابة ؟
              الفتوى:
              في مورد النيابة ، لا بد من إعتبار النية قبل الفجر ، ولا يعم حكم الصوم لنفسه.



              2 السؤال:
              التيمم بدل الغسل للمعذور عن الغسل في الصوم ولو احتياطا ، إذا علم أنه إذا نام لا ينتبه قبل الفجر ، ويعسر عليه الانتباه طول الليل .. فهل يتيمم حينما ينام ، ولو أول الليل مثلا ؟
              الفتوى:
              الأحوط في مفروض السؤال : الجمع بين التيمم حينما ينام ، ثم القضاء بعد شهر رمضان ، والله العالم.



              3 السؤال:
              الجاهل بأصل الجنابة .. هل صومه صحيح ؟
              الفتوى:
              نعم صحيح.



              4 السؤال:
              إذا استيقظ شخص في غير شهر رمضان بعد الفجر ، ورأى نفسه محتلما ، ولم يعلم ان الاحتلام حدث قبل الفجر أم بعده .. فهل يمكنه أن يصوم ذلك اليوم قضاء عن شهر رمضان أم لا ؟
              الفتوى:
              نعم يجوز ، والله العالم.



              5 السؤال:
              إذا استيقظ شخص في غير شهر رمضان بعد الفجر ، ورأى نفسه محتلما ، ولم يعلم ان الاحتلام حدث قبل الفجر أم بعده .. فهل يمكنه أن يصوم ذلك اليوم قضاء عن شهر رمضان أم لا ؟
              الفتوى:
              نعم يجوز ، والله العالم.



              6 السؤال:
              ذكرتم في المنهاج عدم بطلان صوم الحائض ، إذا لم تعلم بالنقاء حتى تصبح .. فهل هذا لاينافي فتواكم بعدم إجزاء صوم شهر رمضان ، والواجب المعين ، إذا تأخرت النية عن طلوع الفجر؟
              الفتوى:
              لا تنافي بينهما ، لانها ناوية أيضا بالليل صوم الغد على تقدير طهارتها قبل الفجر ، كالمسافر الذي ينوي السفر ، وله عدم الخروج قبل الزوال.



              7 السؤال:
              هل يجوز للمرأة أن تفطر في شهر رمضان لترضع ابنها ، مع وجود بديل ( أو معاون ) للارضاع ، كما هو الحال في الحليب المجفف المستعمل في إرضاع الاطفال ؟
              الفتوى:
              لا يجوز في مفروض السؤال.



              8 السؤال:
              هل يجوز للام المرضعة أن تصوم وترضع طفلها من أقسام الحليب الحديثة ، مع العلم بأن إرضاعها له من ثديها أحسن لصحة الطفل ، بل قد يكون غيره مؤذيا بصحة الطفل ؟
              الفتوى:
              في صورة ضرر الارضاع من غير الثدي فلتفطر الأم ، ولترضعه من الثدي ، إن كان في رمضان واحتاجت إلى الارضاع ، وإلا فليقدم أيضا الارضاع من الثدي ، ولا ترضعه بغير ثدييها ، والله العالم.



              9 السؤال:
              هل يجوز للصائم إستنشاق الدخان بالانف ؟.. وهل يجوز القطرة في الانف ؟
              الفتوى:
              إذا لم يصل إلى الحلق فلا بأس ، والله العالم.



              10 السؤال:
              هل يجوز للصائم في مقام الاستنجاء إدخال الماء في دبره ، بتوجيه فتحة ( الصونده ) بعد القبض على بعضها إلى دبره ، أو بشكل آخر لا يعد ذلك من الاحتقان بالمائع ، أو لا يجوز؟
              الفتوى:
              مفطر ولا يجوز ، والله العالم.



              11 السؤال:
              هل توجب الحقنة بالمائع في القبل للمرأة من أجل التنظيف ، أو المداواة ، الافطار أو لا ؟
              الفتوى:
              الظاهر أنها توجب الافطار لها في الفرض.



              12 السؤال:
              إذا داعب الرجل امرأة غير زوجته وهو صائم ، أي ارتكب محرم المداعبة دون الزنا ، غير قاصد للانزال ، ولكن سبق المني .. فما هو حكمه في هذه الحال ؟
              الفتوى:
              إن كان واثقا بعدم سبق المني صح صومه ، وإلا فعليه القضاء والكفارة



              13 السؤال:
              يستعمل بعض مرضى حساسية الصدر ( الربو ) جهازا بسيطا يسمى في العرف ( طساسة ) ، يساعدهم على فك حالة الاختناق التي تصيبهم ، ويحمل هذا الجهاز قنينة صغيرة مملوءة بسائل لعله الاوكسجين المضغوط ، حينما يكبس على زر مثبت فيه يرسل الجهاز ما يشبه البخار ، يضعه المصاب في فمه للتخلص من حالة الاختناق الطارئة .. فهل يوجب استعمال هذا الجهاز إفطار الصائم ، علما أن البخار الصادر منه يكاد لا يرى لشفافيته ؟
              الفتوى:
              ليس من المفطرات ، والله العالم.



              14 السؤال:
              قد ينصح الطبيب المريض بالربو بأخذ الدواء على شكل غاز مضغوط عن طريق الفم بالجذب .. فهل يجوز تناوله أثناء الصيام ، مع وصول 80% منه إلى المعدة ؟
              الفتوى:
              لا يضر ذلك بصومه.



              15 السؤال:
              المصل وهو كيس من البلاستيك ، يحتوي على ماء وسكر وبعض الادوية ، يعطى للمريض عن طريق العرق ، عوضا عن الطعام والشراب .. فهل هو من المفطرات ؟.. وإذا أعطي لا في حالة مرض .. هل له نفس الحكم ؟
              الفتوى:
              محل إشكال ، لا يترك الاحتياط الوجوبي .



              16 السؤال:
              تناول المفطر نسيانا ، في غير شهر رمضان .. هل يوجب الافطار ، أم الحكم بعدم الافطار يجري في شهر رمضان وغيره ؟
              الفتوى:
              تناول المفطر نسيانا لا يبطل الصوم مطلقا ، رمضانا كان أو غيره.



              17 السؤال:
              في صوم قضاء رمضان ، أو المستحب في شعبان ، أو صوم النذر ، أو الكفارة ، إذا نام وأفاق مجنبا بعد طلوع الفجر .. هل يبطل الصوم ؟
              الفتوى:
              يبطل في قضاء رمضان ، دون غيره من أنواع الصيام.



              18 السؤال:
              المرأة تبلغ بإكمال تسع سنوات هجرية ، وغالبا ما تكون في هذا السن جاهلة بأحكامها ، لذا قد تترك الصوم لمدة حتى تصبح على علم ، أو تدرك أن الصوم يجب عليها .. فهل بناء على ذلك تجب عليها الكفارة ؟
              الفتوى:
              إذا علمت وجوب الصوم ، ولم تعلم بوجوب الكفارة ، وجب القضاء والكفارة معا ، وإذا لم تعلم بوجوب الصوم عليها ، وكانت باعتقاد عدمه ، فليس عليها سوى القضاء ، وإن كانت مقصرة في جهلها بأن التفتت في وقت ولم تسأل ، ثم غفلت واعتقدت العدم.



              19 السؤال:
              ما تقولون فيمن ابتلي بمرض يجوز الافطار ، فافطر سنين لخوفه المستمر ، فكان يعطي الفدية كل سنة ، ثم في سنة قبل مجيء شهر رمضان بأيام راجع الطبيب ، فرخص له الصوم ، فاطمئن وصام الايام الباقية من شهر شعبان ، والآن يشك في بقاء المرض الحادث أولا في السنوات الماضية ، فإن كان يفطر خوفا من الضرر ، ويحتمل أن زوال المرض كان قبل ذلك .. فهل يجب عليه قضاء السنوات المحتملة ، أو يكفي استمرار خوفه من الضرر في عدم وجوب القضاء ، ووجوب الكفارة (أي الفدية) ، أو يجري استصحاب مرضه إلى زمان إعلام الطبيب ؟
              الفتوى:
              يكفيه إستصحاب مرضه لبقاء عذره وإعطاء الفدية ، ولا يجب القضاء باحتمال رفع عذره السابق ، بل يستمر على بقائه إلى حين تشخيص الطبيب.



              20 السؤال:
              إذا ابتلي المكلف بخروج المني مع بوله ، خصوصا إذا عصر نفسه لخروج الغائط ، فمن جهة ضعف ظهره كثيرا ما يخرج المني في حال الادرار مع بوله .. فماذا يفعل في أيام صيامه في شهر رمضان ؟.. هل يلزم نفسه بعدم الادرار ، فلا يتخلى ما استطاع ، ولعل في ذلك ضررا عليه ؟
              الفتوى:
              في مفروض السؤال ، يجب عليه إلزام نفسه بعدم الادرار بقدر المستطاع ، وأما إذا بلغ حد الضرر فلا يجب ، والله العالم.



              21 السؤال:
              ذكرتم في بعض الاجوبة ، فيمن يخرج مع بوله المني ، بلزوم حفظ نفسه من الادرار في صيام شهر رمضان مثلا ، إلا إذا تضرر ، ولم تذكروا صحة صومه مع التضرر ، مع أنه على مبناكم لا يصح .. فماذا يصنع ؟
              الفتوى:
              نعم يفطره مع الخروج اختيارا حتى في تلك الصورة ، لكن من غير لزوم الكفارة.



              22 السؤال:
              من كان صائما استحبابا أو قضاء ، ودعي من قبل أخ مؤمن للافطار والاكل قبل الزوال .. فهل يستحب تلبية الدعوة و الافطار؟.. وهل يكره البقاء على الصيام حينئذ ، وعدم تلبية الدعوة ؟
              الفتوى:
              نعم ، يستحب تلبية الدعوة.



              23 السؤال:
              من كان يصوم ولا يعرف جهلا بوجوب غسل الجنابة عليه ، أو إبطاله للصوم .. هل تجب عليه الكفارة أم لا ؟
              الفتوى:
              لا تجب عليه كفارة في مفروض السؤال ، وصح ما مضى من صيامه.



              24 السؤال:
              من كان يصوم ولا يعرف جهلا بوجوب غسل الجنابة عليه ، أو إبطاله للصوم .. هل تجب عليه الكفارة أم لا ؟
              الفتوى:
              لا تجب عليه كفارة في مفروض السؤال ، وصح ما مضى من صيامه.



              25 السؤال:
              هل يبطل صوم من اغتسل من الجنابة ، ثم تبين بطلان الغسل لوجود حاجب ، مع عدم العلم به ، وقد خرج الوقت ( وقت الفجر أو النهار )؟
              الفتوى:
              لا يبطل الصوم في مفروض السؤال ، والله العالم.



              26 السؤال:
              الذي عليه قضاء صوم .. هل يجوز له التبرع عن ميت بالصوم ، أو يعتبر صوما مستحبا لا يجوز التطوع فيه ؟
              الفتوى:
              لا يجوز لمثله التطوع بالصوم لغيره ، كما لنفسه.



              27 السؤال:
              هل يجوز تقديم الطعام للمفطرين في شهر رمضان في المطاعم ، مع عدم استلزام ذلك الهتك ، في حال وجود عذر للافطار وعدمه ؟
              الفتوى:
              لا بأس بذلك للمعذورين ، والله العالم.



              28 السؤال:
              هل يجوز إطعام الكافر في نهار شهر رمضان ، كما لو سقاه الماء .. وهل يجوز بيعه الطعام ؟
              الفتوى:
              إذا كان هتكا لحرمة الشهر المبارك لم يجز، والله العالم.



              29 السؤال:
              من لا يستطيع التحرز في عمله اليومي من الغبار.. هل يسقط عنه وجوب الصيام ، لو فرض أن عمله ذاك هو مصدر رزقه الوحيد ؟
              الفتوى:
              مجرد ذلك لا يسوغ له الافطار، ولكن كل من يريد الرخصة فيه ، فله أن يخرج قبل الزوال إلى المسافة مع تبييت نية ذلك في ليله ، فيفطر في سفره ، ثم يرجع مفطرا ، ولو كان خروجه لغرض الافطار.



              30 السؤال:
              صبي بالغ منعه أهله من الصوم ، خوفا عليه دون أن يكون هناك مرض أو ضعف ، فأفطر تحت ضغوطهم ، هذا مع كون ذهنه لا يصل إلى فهم وجوب الصوم .. هل تجب عليه الكفارة مع القضاء ، أم يكتفي بالقضاء فقط ؟
              الفتوى:
              في مفروض السؤال ، يجب عليه القضاء دون الكفارة.


              =====يتبع غدا====

              تعليق


              • #37
                تابع احكام المفطرات

                31 السؤال:
                ما حكم صوم يوم عاشوراء ؟
                الفتوى:
                إن أنهاه إلى الغروب فهو مكروه ، ولكنه مندوب أن يفطر ساعة العصر، قبل الغروب.



                32 السؤال:
                من أي وقت يجب الامساك لصوم الغد ، إذا كنت لا أعرف طلوع الفجر؟.. وهل يجوز التعويل (الاستناد) على التقويم ، أو على أن الفجر يساوي ساعة ونصف ، أو سبع الليل ، أو ثمنه ؟
                الفتوى:
                يحتاط حينئذ بالامساك من جزء يتيقن أنه من الليل ، مقدمة بقصد تحصيل العلم بامتثال الواجب ، ويستمر عليه.



                33 السؤال:
                لو أفطر الشخص يوم الشك ، ثم ثبت كونه رمضانا بعد الزوال ، ولم يمسك عمدا .. فماذا عليه ؟
                الفتوى:
                عليه قضاء ذلك اليوم ، وعصى بترك الامساك ، لكن لا كفارة عليه.



                34 السؤال:
                إذا كان شخص صحيحا ومعافى ، وجاء شهر رمضان وصام نصفه ، وأصيب بجنون ، وعوفي بعد شهور قبل شهر رمضان الثاني .. هل يجب عليه قضاء الايام التي جن فيها أم لا ؟
                الفتوى:
                لا يجب قضاء الايام التي جن فيها.



                35 السؤال:
                إذا كان المكلف ضيفا عند جماعة في شهر رمضان ، وفي الليل احتلم ، واستحى أن يذكر ذلك من أجل الغسل ، بل جلس وتيمم وبقي مستيقظا إلى الفجر، ما حكم صيامه ؟
                الفتوى:
                اذا كان الغسل والحالة هذه حرجيا عليه فلا بأس ، ولم يصدر منه معصية في تركه الغسل ، وعلى كل تقدير فإذا كان تيممه واقعا في وقت لا يسع الغسل ، فالأحوط أن يصوم ، ثم يقضي صومه بعد ذلك ، وان كان قبل ذلك ، بطل صومه لبطلان تيممه ، والله العالم.



                36 السؤال:
                اذا صام شخص نيابة أو نذرا أو قضاء ، وتناول المفطر ساهيا .. فهل يتم صومه ، أم يبطل ، باعتبار أن الواجب موسع ؟
                الفتوى:
                لا يفطر تناول المفطر سهوا ونسيانا مطلقا ، فيبقى حكم الصوم على حاله من جواز الافطار ، أو وجوب الاتمام ، والله العالم.



                37 السؤال:
                إذا أكل أثناء الاذان للفجر، وكان المؤذن ليس الثقة العارف ، أو من المخالفين .. فما حكم الصيام لهذا اليوم ؟
                الفتوى:
                المناط الاطمينان بدخول وقت الامساك وطلوع الفجر ، أو أذان الثقة ، ولو كان من المخالفين في المذهب ، والله العالم.



                38 السؤال:
                لو دخلت في فم الصائم ذبابة ، ووصلت إلى جوفه .. هل تضر بصومه ؟
                الفتوى:
                إذا كان بغير اختياره فلا يضر، فإن أمكنه اخراجها من غير ارتكاب مثل القي ، بأن أخرجها في حال كونها في الحلقوم ، أخرجها.



                39 السؤال:
                ورد أنه من المفطرات رمس تمام الرأس في الماء .. فهل المراد منه منابت الشعر، أم ما يشمل الوجه إلى الرقبة ؟
                الفتوى:
                المراد منه هو الثاني ( ما يشمل الوجه إلى الرقبة ).



                40 السؤال:
                هل ان خروج المادة السائلة من قبل المرأة ، عند اثارتها واشتداد شهوتها مخل بالصوم ، إذا خرجت في نهاره ؟ ومع فرض الاخلال .. هل يوجب ذلك القضاء مع الجهل بمضطريته ؟
                الفتوى:
                ان علمت أنها المني فطرتها ، ولزمها القضاء منها فقط ، ان لم تأت بقصد منها إلى موجبها ، والا فالكفارة أيضا ، ولا أثر للجهل بمفطريتها مع علمها بالموضوع.



                41 السؤال:
                ما المراد بالكذب على النبي صلى الله عليه وآله والائمة عليهم السلام ، المبطل للصوم ؟
                الفتوى:
                الكذب المفطر هوالكذب في الاحكام وغيرها على النبي صلى الله عليه وآله والائمة (سلام الله عليهم) بصورة الجزم في الاسناد اليهم.



                42 السؤال:
                ما حكم قول رواية ضعيفة في حالة الصيام ، مع العلم بذلك ؟
                الفتوى:
                لايجوز الا منسوبة إلى من أو ما يرويها عنه.



                43 السؤال:
                الصائم إذا اضطر الى الاكل في شهر رمضان ، خوفا من التلف أو الحرج الشديد .. فهل حكمه حكم من يغلبه العطش ، فلا بد أن يقتصر على مقدار الضرورة ، أو يجوز له الازيد ؟.. وهل يجب عليه الامساك بعد ذلك أو لا ؟
                الفتوى:
                نعم حكمه حكم ذي العطاش ، ومرخوص بقدر ما يضطر اليه ، ويجب الامساك بقية الوقت إلى الليل في شهر رمضان ، والله العالم.



                44 السؤال:
                طفلة في أوائل تكليفها عطشت أثناء صومها فشربت ، ومن الواضح أن كل احد يعلم بمفطرية الشرب ، وهي أيضا في غريزتها ذلك .. فهل تجب عليها الكفارة ؟
                الفتوى:
                إذا اعتقدت بجواز شرب الماء فعلا ، فلا شيء عليها سوى القضاء مع الامساك في بقية يومها ، والله العالم.



                45 السؤال:
                قد يعتاد الانسان على الغذاء ، أو الشرب من غير طريق الفم .. فهل هما مفطران أم لا ؟ ومثله لو كان ادخال الشراب أو الغداء لأعمال تجريبية ، أو لظروف مرضية مؤقتة ؟
                الفتوى:
                نعم ، وكذا في ظروف مرضية لو صح لمريض أن يصوم.



                46 السؤال:
                إذا جامع الرجل زوجته في شهر رمضان ، ولم يعلم أن الجماع مبطل للصوم .. فماذا يترتب عليه ؟
                الفتوى:
                يجب عليه القضاء دون الكفارة في مورد السؤال ، والله العالم.



                47 السؤال:
                لو أكره المكلف على الزنا ( وهدد بحيث لو لم يفعل ، لوقع في الخطر على حياته ، والحرج وسوء السمعة ) في نهار شهر رمضان ففعل ذلك .. فماذا يترتب عليه ؟
                الفتوى:
                إذا كان الامر كما يقول ، ولم يكن له مخلص أصلا سوى ارتكاب الزنا ، اكتفى بالقضاء ، وليست عليه كفارة ، والله العالم.



                48 السؤال:
                من استعمل المفطر وهو لا يعلم بمفطريته ، أو حرمته .. فهل يجب عليه القضاء أم لا ؟
                الفتوى:
                نعم لو كان متعمدا في الاستعمال.



                49 السؤال:
                إذا لم يكن الصائم قاصدا للنوم بدون غسل ، لعدم عادته الانتباه ، ولكن غلبه النوم ، فلم ينتبه الا بعد الفجر .. فما الحكم ؟
                الفتوى:
                لا يضره ذلك في الفرض ، والله العالم.



                50 السؤال:
                كثر الحديث عن أخذ الصائم للمغذي عن طريق الوريد ، وتأويل رأيكم حول ذلك ، وتوضيح المغذي هو: نوع من السكريات والاملاح التي يحتاجها الجسم ، يرسل للجسم بإبرة (شوكة) تغرز في الوريد ، وترسل المغذي إليه ليمتزج بدم المريض ، دون أن يصل لمعدته شيء منه حسب الظاهر، وإن كان يزيل إحساسه بالجوع ، ويغطي حاجة الجسم للغذاء .. فهل يعتبر ما هذا وصفه مفطرا ، أم هو غير مفطر؟
                الفتوى:
                نعم في مثله الأحوط الاجتناب ، واعتباره مفطرا.



                51 السؤال:
                سؤال آخر عنه هذا نصه وجوابه: (هل يعتبر المغذي من المفطرات ، مع أن الصائم قد يحس بالشبع وعدم الحاجة للاكل ؟ ) وجوابه هو نعم يكون مفطرا على الأحوط ) .. واطلعت على سؤال سابق هذا نصه مع جوابه: ( المغذي الذي يعطى للمريض بطريقة الابرة ، فلو إستعمله الصائم الصحيح .. فهل حاله حال الابرة أم هو مفطر؟ مع أنه لا يصل إلى الجوف ، ولا إلى المعدة منه شيء ، حيث يختلط بالدم كالدواء الذي في الابرة ؟ ) وجوابه هو: ( لا يكون مفطرا ، وإن كان الأولى تركه ).. فهل كان الجواب الاخيرعدولا عن الجواب السابق ، أم كان نتيجة توضيح المغذي في السؤال الاخير ، فاختلف الجواب تبعا للتوضيح ؟
                الفتوى:
                إذا كان المغذي يقوم مقام الطعام للجسم ، ويزيل الاحساس بالجوع ، فالأحوط وجوبا الاجتناب عنه ، وإن لم يدخل في المعدة .. وأما إذا لم يقم مقام الطعام في إزالته الاحساس بالجوع ، ولم يصل إلى الجوف ولا إلى المعدة ، فلا يجب الاجتناب عنه.



                52 السؤال:
                إذا أكل في شهر رمضان ليلا أكلا معينا ، أو داعب زوجته وهو يعلم أو يظن ظنا قويا أن ذلك يسبب له نزول المني نهارا .. فهل يعد ذلك من تعمد المفطر؟ وكذلك الحال إذا نام نومة معينة ، كأن ينام على وجهه ؟
                الفتوى:
                لا مانع من ذلك.



                53 السؤال:
                إذا نسي الصائم في رمضان صومه ، وطلب مني أن أناوله ماء أو أكلا ، وكنت أعلم بنسيانه .. هل يجوز لي أن أحضر له ما يريد ؟
                الفتوى:
                لا بأس بذلك.



                54 السؤال:
                ما حكم إستخدام الفرشاة ، ومعجون الاسنان في نهار رمضان ؟
                الفتوى:
                لابأس ما لم يبلع شيئا مما اختلط بريقه.



                55 السؤال:
                شم الدخان ، وكذلك شم الغاز ، والفاست المستعمل لتنظيف الملابس .. هل يعد من المفطرات ام لا ؟
                الفتوى:
                لا يعد كل ما ذكر من المفطرات.



                56 السؤال:
                ما حكم من استعمل الحبوب التي تمده بالشبع والري ، في نهار الصوم ؟
                الفتوى:
                لا بأس بها ، إن كان التناول قبل الفجر.



                57 السؤال:
                إذا جامع رجل زوجته في ليلة الصيام ، ولم ينزل ، فلم يغتسل جهلا منه بوجوب الغسل بمجرد الايقاب (الايلاج) ، وصام على هذه الحالة عدة أيام ، ثم علم بالحكم .. فما هو حكم صومه وصلاته ؟
                الفتوى:
                في الصورة المفروضة ، لا بأس بصومه ، ولكن عليه إعادة صلاته.



                58 السؤال:
                إذا إغتسل الانسان قبل الفجر للصيام الواجب في شهر رمضان ، وفي النهار اكتشف أن هناك حائلا لم يصله الماء .. فما هو حكم صومه ؟
                الفتوى:
                في مفروض السؤال ، صومه صحيح ويعيد الغسل فقط ، والصلاة التي صلاها بعده.



                59 السؤال:
                أمرأة لم تغتسل من الحيض مدة من الزمن ، جاهلة بالحكم ، ولكنها في نفس المدة تغتسل عن الجنابة .. فما حكم صلاتها وصيامها في هذه المدة ؟
                الفتوى:
                كلما صلت قبل غسل الجنابة ، وكانت حائضا ولم تغتسل بعد النقاء يجب قضأه ، وأما صومها محكوم بالصحة مطلقا.



                60 السؤال:
                اذ وقف الصائم تحت انبوب من الماء واسع ، يغطي رأسه .. هل يبطل صومه ؟
                الفتوى:
                إن كان موجبا لصدق رمس الرأس في الماء فنعم ، أما الانابيب المتعارفة ، فلا يوجبه مهما وسعت.

                يتبع غدا.....

                تعليق


                • #38
                  السؤال:
                  ارجو ان ترشدني الي الصواب : فانا طالبه جامعيه ،اشعر ان حالتي الدراسيه تتدهور ، مع العلم انني ادرس و اقوم بما يطلبه مني الاساتذه ، لكنني لا اعلم مالذي يحدث عندي ..هل هي عين "الحسد" ام انها شيئ آخر .. اشعر انني ضائعه لا استطيع القيام بشئ ، و اشعر انني مقيده بقيود لكنني لا اعرف ما هي .. كيف اتجاوز هذه الحالة ؟...

                  سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

                  الرد:
                  لا تحاولي أن ترجعي الامور دائما لامور خارجة عن الارادة ، فإن العين حق .. ولكن من قال بان الاخطاء الفعلية ناتجة من ذلك فإن الانسان العاقل يسند اموره بشكل اولي الى الواقع الخارجي، لا الى الامور الغيبية الخفية عن الحواس لئلا يقع في باب التخرص بغير علم .. وعليه ، اجلسي مع نفسك جلسة واعية لاجل اعادة النظر في مجمل حركة الحياة ، واكتشاف الاخطاء المحتملة في مطاوي الايام التي سبقت ، وهنالك قاعدة تقول ، بإن ايقاف الضرر في اي وقت ربح في حد نفسه ، لئلا تتراكم الخسارة .. توكلي على الله تعالى واستلهمي منه العون على اجتياز هذه العقبة ، بل كل عقبات الحياة ، فهو المرجو لكل ملمة.

                  تعليق


                  • #39
                    السؤال:
                    هل تؤثر الادعية و الزيارات على نفس الانسان اذا كان يرددها لقلقة لسان من دون حضور للقلب ؟!

                    سماحه الشيخ حبيي الكاظمي


                    الرد:
                    لا شك ان الاثر الكامل يترتب على الاقبال فى الدعاء ، والا فان انشاء العبارات مع الذهول عن المعانى لا يعد امرا ذا بال ، فان هذا عمل جارحة من الجوارح الا وهو اللسان ، ومن المعلوم ان الدعاء حركة قلبية ، تنعكس على الافكار والجوارح .. فاذا كان القلب مشغولا بغير مولاه عند الدعاء ، فانه لا يتحقق معنى للدعاء اصلا .. ومن هنا لا نرى كثير اثر فى الدعاء وما يترتب عليه من عدم الاستجابة .. ولكن مع ذلك كله نقول : ان تعويد اللسان على الاكثار من ذكر الله تعالى بحيث يكون الفم رطبا بذلك - كما فى بعض النصوص - مما قد يوجب التفات القلب يوما ما الى من نخاطبه .. ومن المعلوم ان الله تعالى اذا راى عبده جاهدا فى هذا المجال ، فانه سوف لن يحرمه العون على تسرية الذكر اللفظى الى اعماق جوانحه تلطفا وفضلا .

                    تعليق


                    • #40
                      بـسم الله اخو اني عندي سؤال بس اذا واحد من المؤمنين كلم وحده اجنبيه ( بمعنى تحل له ) هل يفطر ؟

                      اخوكم : عـــــاشق المظلوم من الكويت
                      للرد او الاضافه : back2love_2@hotmail.com

                      تعليق


                      • #41
                        المشاركة الأصلية بواسطة +*+ يا مظلوم +*+
                        بـسم الله اخو اني عندي سؤال بس اذا واحد من المؤمنين كلم وحده اجنبيه ( بمعنى تحل له ) هل يفطر ؟

                        اخوكم : عـــــاشق المظلوم من الكويت
                        للرد او الاضافه : back2love_2@hotmail.com
                        ==================

                        بسم الله الرحمن الرحيم
                        سؤالك عزيزي غير واضح
                        ارجو توضيح السؤال و ساحاول ان انقله لكم الي المختصين للاجابه
                        تحياتي

                        تعليق


                        • #42
                          السؤال: مشكلتي مع سعيي المستمر لتصفية الباطن كما الحديث "من أخلص لله اربعين صباحاً جرت الحكمة على لسانه" .. ولكني دائماً أقع في صفة سيئة جداً ، وهى إما الكذب أو الكذيبة ، إما : للدفاع عن نفسي في موقف معيّن ، أو في الأسئلة التي تتطلب سرعة البديهة .. أحس أن الشيطان يقف وراء لساني ، وبعدها أندم على كلامي المخالف لما جرى في الواقع .. فما السبيل للتخلّص من هذه الآفة ؟
                          سماحه الشيخ حبيب الكاظمي
                          الرد: الاخلاص لله تعالى الذي يوجب انفتاح ابواب الحكمة ليست بالقضية البسيطة فان الامر يحتاج الى العمل بمقتضى ذلك في جميع الشؤون وفي كل الاوقات ليتحقق الشرط المذكور في هذا الحديث الشريف .. ومن المعلوم ان هذه المرحلة تكون لاحقة لمرحلة ترك الذنوب فالذي لا يزال يشتكي من تورطه في الذنوب كيف يمكنه ادعاء الاخلاص لله تعالى ؟!.. واما موضوع الكذب فانه من الواضحات ان النفس التي تميل الى هذه الصفة - التي تمجها النفس الانسانية ولو لم تكن مؤمنة - من النفوس التي تحمل في طياتها خبثا لا يجعلها تستحق النظرة الالهية التي لا غنى عنها في السير اليه .. فكيف يتوقع المبغوض قربا عند من يبغضه ؟!

                          ====

                          السؤال: إذا مرض شخص أثناء الصيام ، واحتاج الى الدواء لكي يشفى .. هل يستطيع الشخص أخذ الدواء مع الماء ، ثم يكمل صيامه .. فهل يوجد استثناء ؟

                          الرد: إذا توقف العلاج على أخذ الدواء نهاراً ، وكان المرض يضر بك ، جاز أخذ الدواء ، ويبطل الصوم ، وعليك القضاء .

                          السؤال: هل يجوز ان يذهب شخص إلى المدينة المنورة ومكة لأداء العمرة في شهر رمضان أقل من عشرة أيام ، ويتم صيامه ؟

                          الرد: يجوز ، ولا يصح الصوم ان لم يقصد الإقامة عشرة أيام .

                          السؤال: اذا تجشأ الصائم وخرج مقدار قليل من القيء الى جوف الفم يبطل صيامه ، او لا ؟

                          الرد: إذا ابتلعه ثانياً بطل صومه على الاحوط لزوماً .

                          تعليق


                          • #43
                            السؤال:
                            وبعد ، فقد قربت من اليأس والقنوط ، مما الم بي من نفسي ومن الشيطان الرجيم ، الذي لطالما استهزأت به في صغر سني ، حتى انتقم مني.. فهاأنا اسير الخيال والوهم الهوس ، وتحت تعذيب ... ثلاثة عشرة سنة ، ولطالما خلت في نفسي اني قادر على التخلص منها ،والأكبر من ذلك أني حرمت من لذة العبادة لله جل وعلا وذلك لإستهانتي بالصلاة ..وأعظم ذنب اني أخال أن الله طردني ونحاني وابعدني عن حبه ، لما فعلت أنا في نفسي من سوء فعلي وإسائتي ودوام تفريطي وجهالتي ،فهل من رجوع؟.. وهل من توبة؟.. وهل من قرب الى الله؟.. وأنا أعلم حتى وإن رجعت أني سأكون بعيدا عن العشق الألهي إلا ان يرضا الله تعالى عنى ، وذلك املي!!

                            سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

                            الرد: اولا ابارك لكم هذه الوقفة الصريحة مع النفس ، والتى لو وقفها العاصون بين يدى ربهم لصلحت احوالهم ، وذلك لان المشكلة فى العاصين هو انجرارهم فى الرذيلة الى درجة نسوا انفسهم فيها - نتيجة نسيانهم لذكر الله تعالى - بل ان الامر يصل الى درجة التحدى ، حينما يقال له اتق الله تعالى فتاخذه العزة بالاثم!! .. ولا شك ان طول فترة المعصية يقضى على سلامة الفطرة الاولية التى خلق الله تعالى العباد عليها ، الى درجة لا يمكن للعبد ان يفك نفسه عن المعصية .. وكم من القاتل ان يصل العبد الى درجة يقول معها : لا يمكننى ترك الحرام ، مدعيا سلب الارادة ، والحال ان هذه الدعوى غير مسموعه منه ، اذ غلبة الحرام شيئ ، وسلب الارادة شيئ اخر .. والان وقد استفقت على واقع مؤلم ، بدات من معصية العادة المدمرة ، ووصلت الى مرحلة الاستخفاف بالصلاة كنتيجة طبيعية للاستخفاف بثمرتها وهى النهى عن الفحشاء والمنكر ، اقول : عليكم الان بالندامة الصادقة الموجبة لعدم الميل الى الحرام اصلا ، ثم التعويض بالاكثار من الطاعات التى تستنزل رضا الرب المتعال ، واياكم والياس من رحمة الله تعالى فانه فى حد نفسه من الكبائر ، ومن الطبيعى انه لو دخل الياس فى قلب العبد ، فانه سوف لن يفكر ابدا للخروج من اسر الشيطان فى فخ المعصية ، ونظرا لتاخرك عن قافلة الطائعين فعليك بالمسارعة فى السير ، لتعوض ما فات منك وهومدرك لكل فوت كما لا يخفى؟

                            تعليق


                            • #44
                              السؤال: عندما اكون صائماً .. هل استطيع استعمال ماكنة الربو ، علما ان بها بخاراً ورذاذاً وهو ضرورية لي عندما تاتي لي الحالة ؟

                              الرد: إذا كانت المادة التي يبثها البخاخ تدخل المجرى التنفسي دون مجرى الطعام والشراب ، لم يكن مفطراً .


                              --------------------------------------------------------------------------------
                              السؤال: نستعمل الماء الساخن عندما نريد الاستحمام في نهار شهر رمضان فيتصاعد منه بخار .. فهل هذا البخار من المفطرات ام لا ؟

                              الرد: لا يفطر .


                              --------------------------------------------------------------------------------
                              السؤال: إذا انتبه من منامه وأكل سحوره ، ثم تبين انه كان بعد طلوع الفجر .. فما حكم صومه ؟

                              الرد: يجب عليه امساك ذلك اليوم ثم قضاؤه .

                              تعليق


                              • #45
                                قال رسول الله (ص) : رمضان شهر الله تبارك وتعالى ، استكثروا فيه من التهليل والتكبير والتحميد والتمجيد والتسبيح ، وهو ربيع الفقراء .
                                السؤال:
                                كيف أكون في حالة أتصال مع الله مع انني في احتكاك مع الشباب .. هل أخذ طريق العزله أذ أنني أذا جالستهم كنت معرضا للخطأ .. وكيف احارب العواطف التي تكون بيني وبين الأصدقاء ، وكيف أوفق بينها وبين تكليفي الشرعي .. وكيف أكون شابا رساليا وانا احتك بالأصدقاء ؟

                                سماحه الشيخ حبيب الكاظمي



                                الرد: لا بد من مراعاة الحسم فيما يختص بشؤون الاخرة .. فاذا كانت معاشرة الشباب لا يوجب لك وهنا في الدين فلا مانع من معاشرتهم بمقدار رفع الضيق في حركة الحياة اليومية.. واما اذا كنت تتاثر بهم سلبيا - وهو الغالب على الشباب من دلالة بعضهم بعضا الى سبل الفساد و الغيبة وغير ذلك - فعليك بالابتعاد عنه والبحث عن البديل الصالح ، فان الله تعالى لا يضيع من اعتصم به .. اوليس اهل الكهف اعتزلوا قومهم فابدلهم الله تعالى خيرا ، وربط على قلوبهم ، وجعل لهم من امرهم مرفقا . واعز ما يكون في اخر الزمان - كما ورد - درهم من حلال ، او اخ يوثق به . وان كان لابد من الاحتكاك ، فعليك بالاحتكاك الظاهري مع الابتعاد الروحي والشعوري .. بمعنى عدم الخوض في لغوهم لقوله تعالى : { فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين } .


                                ----

                                السؤال: هل استنشاق رائحة قلم الماجك ( القلم الذي يستخدم في الكتابة على السبورة ) من المفطرات ، حيث له رائحة قوية ؟

                                الرد: الروائح لا تفطر مطلقاً .


                                --------------------------------------------------------------------------------
                                السؤال: أنا من السعودية سافرت إلى البحرين ليلاً في شهر رمضان ، ورجعت قبل آذان الظهر .. فهل صيامي صحيح ؟

                                الرد: نعم صحيح .


                                --------------------------------------------------------------------------------
                                السؤال: هل الجلوكوز أو المغذي ( السيلان ) الذي يعطى للمريض عن طريق اُبرة تغرز في الوريد وتستغرق ساعتان تقريباً يبطل الصيام ، أم لا ؟

                                الرد: ليس مفطراً .

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 09-06-2019, 10:31 PM
                                ردود 2
                                78 مشاهدات
                                1 معجب
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                يعمل...
                                X