إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أسئلــه ...و...أجوبــــــه

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #61
    السؤال:
    ينتابني عجب بالنفس بعد القيام ببعض الطاعات ... ما هي الحلول المثلى للتخلص من هذه الحاله ؟

    سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


    الرد:
    محاربة العجب تحتاج إلى معرفة العبد بمدى التقصير الذي عاشه طوال حياته ، فإن الذي يعلم أن كل دقيقة لم يصرفها في طاعة الله ذهبت هدراً ومن الممكن أن يعاتب عليه يوم القيامة ، فكيف يأتيه العجب ؟!.. أضف إلى أن مجهولية المستقبل ، من حيث حسن العاقبة ، أيضاً من موجبات الخوف الذي يمنع العجب في هذا المجال .



    استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

    السؤال: هل صحيح أن ارتكاب الحرام في نهار رمضان ، كسماع الأغاني ، أو الغيبة ، وغيرها من الذنوب من المفطرات ؟

    الرد: ذنب يعاقب الانسان عليه ، ولكن لا يضر ، وقد ورد ان أفضل الأعمال في هذا الشهر الورع عن محارم الله .


    --------------------------------------------------------------------------------
    السؤال: عملت العادة السرية في نهار شهر رمضان بعد مشاهدة فيلم به اغرائات جنسية .. فما الذي يمكنني فعله لاكفر عن ذنبي ؟

    الرد: يجب عليك التوبة ، والقضاء ، وكفارة الإفطار العمدي ، وهو صيام شهرين متتابعين ، ويكفي فيه توالي شهر ويوم من الشهر الثاني ، أو إطعام ستين مسكيناً ، ويكفي فيه تمليك كل واحد مداً أي 750 غراماً من الحنطة أو الخبز .


    --------------------------------------------------------------------------------
    السؤال: لو أفطرت الحامل في نهار شهر رمضان بعد دخول المستشفى ، واخذت المغذي جهلاً منها في ان المغذي لا يفطر .. فهل تلزمها الكفارة ؟

    الرد: عليها القضاء فقط .

    تعليق


    • #62
      السؤال:
      يعمل زوجي في القطاع الصحي ، وهذا العمل يعرضه دوماً الى الكلام مع الجنس الآخر ، سواء كان الكلام في مجال العمل أو مجالات اخرى .. و أنا أعاني من هذا الوضع ومن كلامه أمامي عن النساء الأخريات .. أريد النصيحة يا سماحة الشيخ؟

      سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


      الرد:
      اذا كان الأمر من باب الغيرة النسائية ، فقد لا يأتيكم قصد القربة .. واما اذا كان من باب النهي عن المنكر ، او التحذير من الوقوع في المنكر .. فإن الأمر راجح أن تلفتوا نظره الى هذا المجال ، ولكن بشكل هادئ ومؤدب ، ومن منطلق شرعي ، لا منطلق نسائي .. و اذا كان الرجل يعمل في بيئة نسائية ، فمن الراجح لكم جدا ان تلبي رغباته الجسدية والعاطفية ، لئلا تميل نفسه الى غير الحلال لا قدر الله تعالى..



      استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

      السؤال: عندما تنصح الفتيات البالغات بالإلتزام بلبس الحجاب الشرعي باعتباره واجبا شرعيا ، يقولون لا داعي لذلك ما دمنا نوالي الإمام علي (ع) ، ونوالي أهل البيت عليهم السلام ، فسندخل الجنة بموالاتهم حتى إذا لم نرتدي الحجاب الإسلامي ، وبكل صراحة يقولون حتى إذا خرجنا ؟

      الرد: هذا كلام باطل لا يقوله من يتولى أمير المؤمنين واولاده المعصومين (عليهم السلام) ، فالولاية ليست بالكلام ، بل بالعمل .. والولاية هي المتابعة .


      --------------------------------------------------------------------------------
      السؤال: ذهبت في شهر رمضان لطبيب الأسنان مرتين ، وكان الطبيب مسلما بحيث انه كان يراعي عدم دخول الماء للجوف ، ولكنني أشك بهذين اليومين .. فما حكم أيام الشك .. هل يجب علينا القضاء ؟

      الرد: لا يبطل الصوم مع الشك ، فلا يجب القضاء .


      --------------------------------------------------------------------------------
      السؤال: هل يجوز أن أنذر نذراً بالصيام ، علماً بأنني لم أستكمل صيام القضاء بعد ؟

      الرد: يجوز ولكن يجب الاتيان به بعد القضاء ، وإذا نذرت يوماً معيناً فلا يصح ، إلا إذا امكن الاتيان بالقضاء قبله .

      تعليق


      • #63
        السلام عليكم
        سؤالي هو:
        ما معنى اشعري؟
        ماذا يعبدون؟
        ما هي معتقداتهم؟
        كيف هي نظرتهم اتجاه الشيعة؟
        ما اصلهم؟

        تعليق


        • #64
          المشاركة الأصلية بواسطة hawraa ali
          السلام عليكم
          سؤالي هو:
          ما معنى اشعري؟
          ماذا يعبدون؟
          ما هي معتقداتهم؟
          كيف هي نظرتهم اتجاه الشيعة؟
          ما اصلهم؟
          ----------

          بسم الله الرحمن الرحيم
          اللهم صل علي محمد و ال محمد
          السلام عليكم و رحمه الله و بركاته
          اخي العزيز
          لك ان تطرح هذا السؤال في المنتدي العقائد و التاريخ او في المنتدي الشيعي و باذن الله سوف يردك الجواب من المؤمنين هناك اعزك و اعزهم الله تبارك و تعالي
          تحياتي

          تعليق


          • #65
            السؤال:
            كثيرا ما يؤرقني ويحيرني مسألة معرفتي بنفسي وحقيقة الخلوص فى تصرفاتي و اعمالى ، لا اعرف كيف اعلم اننى على صواب أم على خطأ ، فمثلا عندما اكون فى موقف اظهار حق اوحكم بين شخصين او موقف يتطلب دفاعا عن مظلوم فى نظرى .. أتصرف بما يمليه على ضميري بدون مراعاة لاحد غير الله ، و لا اهتم اثناء الموقف من يرضى عنى ومن يغضب علي من الطرفين ، ولكن فيما بعد تبدأ عندى حالة من الحيرة والتفكير فى اننى قد اكون تصرفت على غير هدى وقد أكون ظلمت .. وكل هذا لاننى لست من النوع الذى يجزم بصحة ما يفعل دائما . وطبعا الشخص الذى أكون ضده لا يكون راضيا ، على سبيل المثال مؤخرا تعرضت لموقف من هذا النوع مع صديقه عزيزة وكنت ضدها حسب ما رأيت، ولم يخطر ببالى مراعاتها اثناء الموقف ، فخسرتها !! لو كنت أستطيع التأكد من سلامة موقفى وقبول عملى لما أهمنى ولو خسرت العالم اجمع .. سؤالى : ماذا افعل كى ارتاح من الحيرة ؟ مع اننى لا افعل الا ما أراه حقا حسب نظرتي القاصرة ، وهل هذا يعتبر عدم ثقة في النفس ؟

            سماح الشيخ حبيب الكازمي



            الرد:
            يبدو أن لديكم حالة من حالات التردد في تشخيص التكليف ، فمن ناحية ، عدم مبالاتكم بنتيجة العمل بالوظيفة الشرعية أمر جيد ، فإن من عظم الخالق في نفسه صغر ما دونه في عينه .. ولكن من ناحية أخرى ، بالنسبة إلى الحركات التي توجب قطع الصلة مع الآخرين أو تثير حساسيتهم ، عليكم بالدقة في الموضوع وعدم القيام بتصرفات من منطلق الانفعالات الآنية ، قبل أن تأخذي قراراً يؤدي إلى قطع علاقة أحد أو إثارة غضبه .. و التدبر والتأمل العميق وخاصة بعد شيء من التوسل بالله عز وجل عقيب الفرائض من باب استجداء اللطف الإلهي واستلهامه الخير في هذا المجال ، وفقكم الله تعالى لنيل مراضيه.



            استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

            السؤال: أيهما افضل الافطار قبل الصلاة ، أم الصلاة قبل الفطور ؟

            الرد: الافضل التعجيل بصلاة المغرب قبل الافطار ، إلا في حق من تتوق نفسه الى الافطار ، او ينتظره أحد .


            --------------------------------------------------------------------------------
            السؤال: إذا أجنب شخص في ليلة من ليالي شهر رمضان ، ونام على أن يقوم ليغتسل قبل طلوع الفجر ، ولكنه نام ولم يصحو إلا في وقت وجوب صلاة الفجر .. فهل عليه شيْء ؟

            الرد: إذا كان واثقاً بالانتباه فلا شيء عليه ، وإلا فالاحوط في النوم الاول وجوب القضاء .


            --------------------------------------------------------------------------------
            السؤال: هل يجوز للمجنب والحائض قراءة القرآن ؟

            الرد: لا مانع منه ولكن من دون أن يمسا خط القرآن وكذا لا يجوز لهما قراءة آيات السجدة وهي ألم سجدة وفصلت والنجم والعلق .

            تعليق


            • #66
              السؤال:
              سابقاً سألت سؤال عن المناقشة في المنتديات أو على الايميل مع الجنس الآخر وكان نص ردكم هو: نحن بشكل عام ندعو الى الفصل بين الجنسين في كافة المراحل ، لان الاختلاط مقدمة للارتياح والاعجاب ، وهو بدوره يستلزم الميل اللا شعوري الى اللقاء البدني ، كما هو مجرب .. ولا ينبغي المكابرة في هذا المجال .. وحياة الزهراء (ع) شاهدة على ذلك. لم أفهم ماذا يقصد بحياة الزهراء ع شاهدة على ذلك.. الرجاء التوضيح..

              سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

              الرد:
              إن من جملة التعاليم الإسلامية التي كانت السيدة الزهراء تهتم بها غاية الاهتمام هي المحافظة على شرف المرأة وحفظ كيانها عن طريق الحجاب والتستر ، فالزهراء كانت دائما تثبت هذا الأمر قولا وفعلا و لكي تعطي للمرأة دروسا في الكرامة والشرف وعلو المنزلة وذلك لا يكون إلا عن طريق الحجاب . سأل النبي أصحابه يوما :ما خيرٌ للنساء؟ فلم يدر الصحابة ما يقولون ، فسار علي إلى فاطمة فأخبرها بذلك فقالت : فهلا قلت له: خير لهن أن لايرين الرجال ولا يرونهن . فرجع علي إلى رسول الله فأخبره بذلك .فقال النبي :أنها بضعة مني. ويروى أن فاطمة بنت رسول الله استأذن عليها أعمى فحجبته فقال لها النبي لِمَ حجبتيه وهو لايراك ؟ فقالت : يا رسول الله إن لم يكن يراني فأنا أراه وهو يشم الريح . فقال النبي : اشهد انكِ بضعة مني !

              استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: هناك صلوات تقام في اوقات محددة من السنة ، مثل صلاة آخر جمعة من شهر رمضان ، يقال : من صلاها فانها تقضي الصلوات الفائتة طول السنة .. هل صحيح ام لا ؟

              الرد: ليس كذلك ، ولا شيء يقوم مقام قضاء الصلوات .

              السؤال: شخص في بداية بلوغه كان يصلي ، وهو مجنب ، ولا يعلم بحكم الغسل فقط يتوضأ .. فما حكم صلاته ؟.. وهل يعتبر قاصراً أم مقصراً ؟

              الرد: سواء كان قاصراً ام مقصراً ، فإن عليه قضاء صلواته ، الا ما صلاه بعد غسل ، وإن لم يكن غسل الجنابة كما لو إغتسل للجمعة مثلاً ..

              السؤال: هل يجوز تجميع الصدقات التي اتصدق بها في صندوق ، فاذا اصبحت مبلغاً كبيراً اخرجها ؟

              الرد:يجوز الجمع ، ثم التصدق ، ولكن لا يعتبر ما تجمعه صدقة ما لم تدفعه ، ويجوز ان تملكها الجهة فتصبح صدقه ، وتخرج عن ملكك

              تعليق


              • #67
                السؤال:
                تخرجت من الجامعة و توظفت في شركة مرموقة .. الشيء الذي يغضبني و اريد ان اعرف اهو حسد ام غيرة، هو انه تم توظيف قريبتي في نفس الشركة وبواسطة جدا قويه ! كلما تذكرت انها توظفت بوظيفة أعلى مني ، تنتابني حالة من الحزن واشعر بالغباء ، واحيانا ابكي ، لا اعرف هل انا انانية ام هي غيرة او حسد ، علما اني تضايقت عند سماعي بخبر توظيفها ، الذي يغضبني اني اعمل بكد واجتهاد ، ولكن كل ما تذكرت موضوع الواسطة ، اتضايق واكره نفسي وحتى عملي ، واحيانا كثيرة لا اريد حتى رؤية وجه قريبتي ، او مواصلة العمل .. بقاء الشيء في نفسي يجعلني اشعر بالذنب لما اقترفه في حق نفسي ، واشعر اني انسانه مريضة لتفكيري بهذه الطريقة .. احيانا اقول الحمد لله على حالي لكن احس انها ليست الحمد لله الكافيه او المتوكله على الله ، واحيانا اقنع بان الله موزع الارزاق ، و يبقى الغضب داخلي ، وارجع للبكاء . لا اريد اهانة نفسي وغضب الله . اريد ان اقتنع بان هذا كله من عند الله وهذا ما قسمه لي ، كيف اتخلص من نظرتي لقريبتي او لعملي احيانا ؟

                سماحه الشيخ حبيب الكاظمي


                الرد:
                نعتقد ان هذا هو الحسد ، و طالما رأيناه بين ذوي الاختصاص او المهنة الواحدة .. و هو امر عجيب .. اذ قد نرى حتى ذوي المهن البسيطة يحسد بعضهم بعضا رغم قلة المردود المادي الذي يكسبونه ، لكن الفرق ان القليل منهم يملك شجاعتكم و دقتكم في التشخيص بهذه الشفافية .. فنقول : انكم بسؤالكم و اهتمامكم هذا قطعتم نصف الطريق .. فحاولوا جهدكم التخلص من هذه الحالة فورا ، لأنها حتى ان كانت كامنة في النفس فان استمرارها هناك في الاعماق سيجد طريقه يوما الى الخارج و يوقعكم في الحرام ، و تذكروا انها تمثل اعتراضا على الله و تشكيكا بعدله و العياذ بالله .. و لترويض النفس تعمدوا الاحسان الى قريبتكم في كل فرصة ، و الدعاء لها ، و اسألوا الله ان يعينكم في التخلص من هذه الحالة .

                استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: أيهما أكثر ثواباً : قارىء القرآن ، أم المستمع إليه ؟

                الرد: الثواب يتبع القصد والتوجه إلى الله ، ولعل المستمع يتأثر من القراءة أكثر ممن يقرأ ، فيحصل على ثواب أكثر ، واما ذات العمل فلا شك ان القراءة أفضل .

                السؤال: ما حكم من صلى وبعد الصلاة لم يطمئن من صحة صلاته ؟

                الرد: صلاته صحيحة ، إلا إذا كان شكه لأجل الجهل بالحكم فحينئذٍ لابد من السؤال والتعلم كي يطمئن بصحة صلاته .

                السؤال: ما حكم من أفطر في شهر رمضان وبدون عذر ؟.. وماذا يجب عليه أن يفعل ؟

                الرد:يقضي الصيام الذي يعلم انه فاته ، ويدفع الكفارة عن كل يوم لستين مسكيناً يدفع لكل واحد 750 غراماً من حنطة أو طحين أو خبز أو نحو ذلك ، والأحوط وجوباً ان يدفع فدية تأخير القضاء عن أول شهر رمضان ، وهو دفع نفس المقدار المذكور من الطعام لفقير واحد عن كل يوم .

                تعليق


                • #68
                  السؤال:
                  ينتابني عجب بالنفس بعد القيام ببعض الطاعات ... ما هي الحلول المثلى للتخلص من هذه الحاله ؟

                  سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

                  الرد:
                  محاربة العجب تحتاج إلى معرفة العبد بمدى التقصير الذي عاشه طوال حياته ، فإن الذي يعلم أن كل دقيقة لم يصرفها في طاعة الله ذهبت هدراً ومن الممكن أن يعاتب عليها يوم القيامة ، فكيف يأتيه العجب ؟!.. أضف إلى أن مجهولية المستقبل ، من حيث حسن العاقبة ، أيضاً من موجبات الخوف الذي يمنع العجب في هذا المجال .



                  استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

                  السؤال: ما هو مقدار الدية التي تجب على ضرب الطالب حين يوجب الاحمرار أو الاسوداد ؟

                  الرد: إذا كان في الوجه وإسوَدّ ففيه ستة دنانير.. وإذا إحمرّ ففيه دينار ونصف .. وإذا كان في البدن فنصف ذلك . والدينار يعادل 48 , 3 غراماً من الذهب المسكوك .


                  --------------------------------------------------------------------------------
                  السؤال: هل يجوز إخراج فطرة العيد وتحويلها للعملة الصعبة ، وإرسالها إلى المحتاجين في العراق ، علماً بأننا نقيم في أحد البلدان العربية ، علماً إنها قد تتأخر فترة من الزمن لحين وصولها ؟

                  الرد: إذا لم يكن هناك مستحق لها جاز إرسالها بعينها ، وإن كانت عملة صعبة ، وإلا فالأحوط وجوباً عدم النقل ، ويجوز توكيل من يقرضك هناك بمقدارها ، ثم إخراجها من قبلك .


                  --------------------------------------------------------------------------------
                  السؤال: 1 هل قطرة الانف مفطرة للصائم؟ 2 إذا كانت قطرة الأنف مفطرة ، ما التكليف الشرعي لمن لايستطيع ترك استخدام القطرة في شهر رمضان ؟ هل يخرج مد عن كل يوم ؟ أم يقضي ؟ علماً بأن هذه القطرة استخدامها طوال العام؟

                  الرد:1 لاتفطر إذا لم تنزل الجوف . 2 إذا كانت تنزل الجوف لا محالة وأنت مضطر الى استخدامها نهاراً وجبت الفدية .

                  تعليق


                  • #69
                    السؤال:
                    كاتب هذه الأسطر ملتزم بأداء الصلوات الخمس جماعة في المسجد , ولكنه يشعر أثناء إقامتها بعدم التوجه المطلوب فيها إلى الله عز وجل ,وحينما يؤديها فرادى ، يحس بحالة توجه أكبر مما هو عليه في الجماعة .. فما هو نظركم الشريف حيال هاتين الحالتين المتفاوتين , وهل تبقى الأفضلية لصلاة الجماعة في مثل هكذا حالة على الصلاة فرادى ؟ وأي من الصلاتين تكون - بحق - معراج المؤمن إلى ربه ؟

                    سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

                    الرد:
                    لا شك ان المؤمن يحاول ان يجمع بين الكمالات المختلفة ، ولا يحاول ان يعطي لنفسه تبريرا ليفرط في شيء مقابل شيء آخر ، فإن صلاة الجماعة من المواقف التي تستبطن الرحمة الالهية ، وخاصة في المسجد ، وخاصة عند صلاة الزوال ، وهي الصلاة الوسطى .. فكيف اذا اضيف لهذا المعجون الفريد حالة الاقبال والخشوع ؟.. انني اعتقد ان اجواء الجماعة والمسجد لهي فرصة مناسبة لقلع النفس من العالم الارضي والتفكير فيها ، وخاصة اذا وجد جمع من الصالحين في تلك الجماعة اماما ومأموما .. ومن الواضح ان الله تعالى سريع الرضا في العبادة الجماعية ، سواء في مكان واحد ، كأرض عرفة ، وكالجماعة في المساجد او في زمان واحد ، كاجتماع الصائمين على الصيام في شهر رمضان .. ومن المعروف استجابة الله تعالى لدعوة اربعين من الصالحين في مجلس واحد .

                    استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: هل يجوز إعطاء زكاة الفطرة إلى فقير غير مسلم ، علما بأني أعيش في دولة غير إسلامية ، ولم أجد مسلما محتاجا للزكاة وقت حلولها ؟.. وهل يجوز لي تأجيلها حتى أجد مسلما محتاجا لها ؟

                    الرد: يجب إعطاؤها لمؤمن ، فلايجوز إعطاؤها لكل مسلم فضلاً عن الكافر .

                    السؤال: ما هي نية اخراج زكاة الفطرة ، ومتى يمكن أن اخرجها ؟

                    الرد: تخرج بنية الزكاة الواجبة على الأبدان ، وتجب بدخول ليلة العيد على المشهور بين الفقهاء ، ويجوز تأخيرها الى زوال شمس يوم العيد لمن لم يصل صلاة العيد ، والأحوط لزوماً عدم تأخيرها عن صلاة العيد لمن يصليها ، وإذا عزلها ولم يؤدها الى الفقير لنسيان ، أو لانتظار فقير معين مثلاً جاز اداؤها إليه بعد ذلك .

                    السؤال: ما هو حكم صيام اليوم الثاني من أيام العيد الفطر ؟

                    الرد: لا مانع منه ، ولكن المستحب صوم ستة أيام بعد عيد الفطر بثلاثة أيام أحدها العيد .

                    تعليق


                    • #70
                      السؤال:
                      أصبح موضوع "الأنس بالمولى جل شأنه" يشغل بالي .. خصوصاً عندما اقتنعت أنه لا أحد من البشر يستطيع أن يظل معي دائماً وفي كل لحظات عمري ، فلا أخ ، ولا أب ولا أم ، ولا صديق يسد الفراغ الروحى بشكل اساسى !! وفي النهاية سيجد الانسان نفسه وحيداً ، و إن لم يكن في هذه الدنيا ففي القبر الذي لا مفر منه ولا مؤنس هناك سوى عملنا .. فكبف نبقى هذه الحالة ؟!

                      سماحه الشيخ حبيب الكاظمي
                      الرد:
                      ان رسالتكم هذه ، تنم عن روح وصلت الى درجة من الشفافية ، بحيث اصبح هم التقرب الى الله تعالى لديكم هما شاغلا ، فى زمن اصبحت الهمم لا تتجاوز صور المتع المادية ، والتى تدور حول الاجوفين !!.. ان ما تصفونه من الحال لديكم هو ما يسمى بانفتاح الابواب الباطنية ، او مرحلة اليقظة التى لا تتم لولا الفضل الالهى عليكم .. فان لله تعالى صورا من دعوة البشر الى طريق طاعته ، ومنها اثارة الحالة الوجدانية عنده ، وهذا الامر يتم بعد القيام بطاعة معتبرة ، او بعد طول مجاهدة فى هذا المجال .. ولكن ينبغى الالتفات الى ان هذه الحالة قد لا تدوم طويلا ، وذلك فيما لو اتى الانسان بما ينافى صدقه فى السلوك الى الله تعالى .. وعليه فالخطوة الاولى هو ابقاء هذه الجذوة مشتعلة فى النفس من خلال التامل فى تفاهة الدنيا من جهة ، ومفارقة الانسان لكل من افترضه محبوبا سوى الله تعالى .. اليس كل من عليها فان ؟!.. ان السر الاساسي فى وقوع اهل الدنيا فى الغرام البشرى هى : رؤية شيء من الجمال المتمثل فى اسارير الوجه المادى ، والذى لا يعدو طبقات الجلد السطحية ، والتى من الممكن ان يزول بفعل اى حريق يزيل كل جمال ، بل يحوله الى قبح ما وراءه قبح !!.. فكيف بمن اذن له الرحمن ان يرى ذلك الجمال والجلال ، الذى تجلى به على الجبل فجعله دكا وخر موسى (ع) صعقا . حاول ان تكثر الطلب من الله تعالى ان يريكم هذا الجمال الذى لو فتح لكم الطريق الى رؤيته ، لاصبح السير لديكم ، سيرا تلقائيا حثيثا لا يوقفه شيء دون الوصول الى مرحلة اللقاء الالهى .. رزقنا الله تعالى ذلك عاجلا بمنه وكرمه .

                      استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: هل يجوز صرف زكاة الفطرة في مراكز التعليم والمدارس ؟

                      الرد: الأحوط وجوباً دفع زكاة الفطرة ، للفقير المستحق .

                      السؤال: هل يجوز صرف زكاة الفطرة في الاقارب اذا كانوا تاركي الصلاة ؟

                      الرد: لا يجوز دفع زكاة الفطرة لتارك الصلاة على الاحوط وجوباً .

                      السؤال: ما شروط الملبس المطلوبة أثناء قراءة القرآن داخل المنزل بالنسبة للرجل والمرأة ( من ناحية ارتداء الحجاب ) ؟

                      الرد: لا يعتبر في قراءة القرآن لبس زي معين ، ولا لبس حجاب للمرأة ، إذا لم تكن بحضور أجنبي .

                      تعليق


                      • #71
                        السؤال:
                        هل يجوز أجتماع النساء مع الرجال لمناقشة موضوع معين ؟ .. وهل لذلك تأثير من الناحية الروحية ؟

                        سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

                        الرد:
                        نعم نرجح دائما عدم الاختلاط مع الجنس المخالف الا بمقدار الضرورة ، فان الاجتماع مقدمة للاعجاب الباطنى ، والنفس تميل الى اللقاء مع من تهواه من منطلق الغريزة وبداعى اللاشعور .. وهذه الحقيقة لا يمكن انكارها الا من مكابر ، فان الله تعالى خاصية التجاذب القهرى بين الجنسين بماهم جنسان ، فكيف اذا اضيف الى ذلك شيء من الاعجاب والارتياح النفسي .. ان الشيطان لا يمكن ان ياتى الى اجواء المؤمن او المؤمنة بثوب فاضح ، وانما ياتى متلبسا بلباس يغرى من يريد اغواءه ، فلطالما راينا بعض المخالفات باسم ترويج الدين وتنمية الثقافة ، ولكن الايام اثبتت ان ذلك لم يكن فى احيان كثيرة الا فخا من فخاخ ابليس !! ... علينا ان لا ننسى هذا الحديث المخيف : ( ان السائر على غير هدى لا تزيده كثرة السير الا بعدا) .





                        استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: إذا أراد شخص ان يصوم أياما من شهر شوال .. هل يصومها متصلة ، أم متفرقة ؟

                        الرد: يجوز كيفما شاء ، ولكن المستحب الوارد في خصوص شهر شوال هو صوم ستة أيام بعد عيد الفطر بثلاثة أيام ، أحدها العيد .

                        السؤال: ما هي السور التي تجب فيها سجدة التلاوة ؟ وهل يجب الوضوء لها واستقبال القبلة ولبس الحجاب الشرعي بالنسبة للمرأة ؟ أي هل يجري عليها حكم السجود الواجبة الأخرى ؟

                        الرد: 1 سورة السجدة التي بعد سورة لقمان و 2 سورة فصلت و3 سورة النجم و4 سورة العلق .. ولايجب في هذه السجدة شروط الصلاة ، ولكن الاحوط وجوباً وضع الجبهة على ما يصح السجود عليه وأن لا يكون المكان مغصوباً .

                        السؤال: نعيش أنا وزوجي الآن في امريكا لمدة سنة ، ومر علينا شهر رمضان ، والبلد التي نعيش فيها لا يوجد فيها مسلمون ، لذلك عند اخراج زكاة الفطر طلبنا من الأهل في بلدنا اخراجها نيابة عنا .. فهل ذلك يجزي ؟

                        الرد: إذا كان لكما مال في بلدكما واخرجت الفطرة منه ، أو ان الأهل اقرضوكما مقدارها ، فما اخرج صحيح ، وإلا فيجب عليكما اخراجها فعلاً بقصد القربة المطلقة .

                        تعليق


                        • #72
                          السؤال:
                          هل تتفضلون علينا سماحة الشيخ بإعطائي بعض أسماء الكتب التي تعرفونها المتعلقة بتساؤلاتي ورد شبهاتي ( وهي لماذا خلقت ؟؟ ولم يخلق غيري بدلا مني ؟ وكيف خلقت؟ وكيف رضيت انا وغيري بهذه الدنيا الفانية في عالم الذر ؟ وكيف؟ ولماذا هذه الاجواء الهالكة في هذه الدنيا ؟؟ وإنشاء الله أتمكن من قراءة هذه الكتب..بعد اجواء الجامعة المتعبة والعطلة الصيفية ، لأبني نفسا وروحا هادفة ..

                          سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

                          الرد:
                          بخصوص الكتب التي تحل عقد الفكر ، وتنير آفاقًا فلسفية مقبولة بإذن الله تعالى .. فعليك بكتاب العدل الإلهي للشهيد المطهري وكتبه الأخرى ، فهي ممتازة جدًّا . وعليك بتفسير الميزان للعلامة الطباطبائي ، ففيه الكثير من المطالب الفلسفية المبرهنة عليها ، إلا أنّ هذه المطالب عميقة وصعبة وتحتاج إلى أستاذ بارع . وهناك كتاب للعلامة الشيخ جعفر السبحاني يرد فيه على - على ما أتذكر - نيّف وأربعين أو خمسين مسألة حديثية ، كثيرٌ منها فلسفية . وهناك الكثير ، ولا أنصح بغير ما ذكرت لك ، لأنها وعرة وصعبة ولم تسلم من العيوب أو الإنحرافات .



                          استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

                          السؤال: صلاة ظهر يوم الجمعة فرادى هل يستحب الجهر بها للرجل والمرأة ؟

                          الرد: نعم .


                          --------------------------------------------------------------------------------
                          السؤال: ما حكم صيام يوم الشك ؟

                          الرد: يوم الشك في كونه من شهر رمضان ، أو شعبان ، تصومه بنية شعبان ، صوماً مندوباً أو قضاءً ، ويوم الشك ، في كونه من شهر رمضان أو شوال ، تصومه بنية إنه من شهر رمضان .


                          --------------------------------------------------------------------------------
                          السؤال: ما يدفع بعنوان زكاة الفطرة هل ينحصر صرفه في شراء الحنطة والخبز ام يجوز شراء اللحم والدهن واللباس به ؟

                          الرد: ما يدفع الى الفقير من النقود بعنوان زكاة الفطرة يصبح ملكه وله التصرف فيه كيفما شاء .

                          تعليق


                          • #73
                            السؤال:
                            أنا شاب في العشرين من عمري ، لي رغبة ملحة فى الزواج ، ولكني غير مقتدر .. فما هي توجيهاتكم لنا التي من خلالها نستطيع كبح جماح الشهوة فسيولوجيا وروحيا ؟

                            سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

                            الرد:
                            الابتعاد عن كل المثيرات التى تلف الشاب من كل صوب هذه الايام ، فان منشا الحرام هى الاثارة الاختيارية غالبا .. واذا راى الله تعالى عبده صادقا فى ذلك وقاه شر الافات ، كما صرف السوء من قبل عن وليه يوسف الصديق ! واكثر من الدعاء بتوجه : { رب لا تذرنى فردا وانت خير الوارثين } . اشتغل بالهموم الكبيرة اما : للدنيا كالدراسة الجادة ، او للاخرة كخدمة الدين . حاول ان تصادق الجادين فى الحياة من نفس العمر الذى انت فيه ، فان رؤية الملتزم فى نفس الظروف من دواعى قوة القلب . وتذكر دائما ان سنة الحياة قائمة على الزواج يوما ما ، ومن المعلوم ان الاستقامة فى فترة المراهقة وبعدها من موجبات التقدير الالهى المناسب فى هذا المجال .. فيقدر الله تعالى - جزاء استقامتك فى تلك الفترة - زوجة صالحة بها يتحقق لك خير الدنيا والاخرة ، اذ انه ما رزق العبد -كما روي - بعد الايمان افضل من زوجه صالحة .



                            استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

                            السؤال: ما هي نية اخراج زكاة الفطرة ، ومتى يمكن أن اخرجها ؟

                            الرد: تخرج بنية الزكاة الواجبة على الأبدان ، وتجب بدخول ليلة العيد على المشهور بين الفقهاء ، ويجوز تأخيرها الى زوال شمس يوم العيد لمن لم يصل صلاة العيد ، والأحوط لزوماً عدم تأخيرها عن صلاة العيد لمن يصليها ، وإذا عزلها ولم يؤدها الى الفقير لنسيان ، أو لانتظار فقير معين مثلاً جاز اداؤها إليه بعد ذلك .


                            --------------------------------------------------------------------------------
                            السؤال: ما هو مقدار زكاة الفطرة ؟

                            الرد: يكفي فيها اعطاء ثلاث كيلو غرامات من الحنطة ، او الشعير ، اوالتمر ، او الزبيب ، او الارز ، ويكفي دفع القيمة .


                            --------------------------------------------------------------------------------
                            السؤال: هل يجوز صوم ثاني وثالث أيام العيد لقضاء أيام شهر رمضان ؟

                            الرد: يجوز ، وان استحب صوم ستة أيام بعد عيد الفطر بثلاثة أيام احدها العيد .

                            تعليق


                            • #74
                              الرد:
                              الامر يحتاج الى متابعه السلوك اليومى ، والكشف عن الذنوب المحتملة ، والاستغفار على كل تقدير والبالسؤال:
                              يتعرض الانسان فى مسيره حياته للكثير من الصعاب .. فكيف يمكن أن يشخص الانسان كون هذه الصعاب من قبيل عدم التوفيق الربانى و عدم التسديد ، وأنها نتيحه الذنوب التى تنزل النقم ، أو أن هذه الصعاب من قبيل الابتلاء الذى يخص به المولى عباده المؤمنين ؟.. مع ملاحظه أن كل انسان له خطاياه (كل بحسبه) وكيف يعرف الانسان أنه على خط الطاعه و مسدد من قبل الله؟

                              سماحه الشيخ حبيب الكاظميلاء بعد ذلك سيكون ان شاء الله رافعا للدرجة .. وليعلم انه ما فائدة البلاء الذى يصفى حساب الانسان مع ربه من دون ان يسبب له القرب من مولاه؟!.. اذ مثله كمثل انسان فى اعماق بئر سحيقة ، وبعد جهد جهيد اوصل نفسه الى حافة البئر .. والحال ان المتوقع كان هو التحليق فى الاجواء العليا !!.. ومن هنا كان البلاء للاولياء بمثل وسيلة التحليق التى تجعلهم يتمنون البلاء ، لما يرون من انه لا نسبة بين ثقل البلاء وبين خفة الروح التى يكتسبونها من خلال ذلك .

                              استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوىالسؤال: متى يبلغ الولد ويصل الى مرحلة التكليف ؟ ومتى تبلغ البنت؟

                              الرد: علامة البلوغ في الانثى اكمال تسع سنين هلالية وفي الذكر احد الامور الثلاثة . الاول : نبات الشعر الخشن على العانة . الثاني : خروج المني . الثالث : اكمال خمس عشر سنة هلالية.

                              السؤال: متى ينتهي وقت إداء الصلاة ، أي متى تصبح الصلاة قضاءً ؟

                              الرد: ينقضي وقت إداء صلاة الصبح بطلوع الشمس ، والعصر بدخول وقت المغرب ، والأحوط وجوباً عدم التأخير عن غروب الشمس ، والظهر ببلوغ النهار الى وقت لا يسع إلا صلاة العصر ، والعشاء لغير المضطر والناسي ببلوغ الليل نصفه على الأحوط ، والمغرب الى مقدار وقت إداء العشاء ، ويمتد للمضطر والناسي الى الفجر .

                              السؤال: هل مجرد الاحمرار أو الاسوداد عند الضرب يوجب الدية ؟ أو لابد من استمراره لفترة ؟ وما هو المناط فيه فان ضرب الطفل مهما كان خفيفاً فانه يوجب الاحمرار ولو لفترة قصيرة ؟

                              الرد: مع صدق الاحمرار أو الاسوداد تثبت الدية ولا يعتبر بقائهما لفترة غير قصيرة .
                              الملفات المرفقة

                              تعليق


                              • #75
                                السؤال:
                                اريد معلومات عن اراء أمتنا (ع) عن السحر و التداوي بالقرأن ، راغبا منكم في المشورة ..

                                سماحه الشيخ حبيب الكاظمي

                                الرد:
                                ان هناك خبط كثير في هذا المجال ، وخاصة في هذه الايام .. فإن طبيعة البعض قائمة على التهرب من الواقع ، ومعالجة الامور بشكل عقلاني ، وذلك من خلال السرحان في عالم الاوهام والخيالات والالتجاء الى من لا يزيدون الانسان الا غلبة في الوهم والعيش في عالم التخبط النفسي ، وذلك بمراجعة من يدعون الكشف عن الواقع ، ومعرفة ما خفي عن الادميين !.. والحال ان هؤلاء يشكلون عنصرا من عناصر الابتزاز المالي هذه الايام ، وخاصة بالنسبة الى ضعاف النفوس والعقول ، الذين فقدوا السيطرة على ازمة افكارهم ، ولم يلجأو الى ركن وثيق يحكم فيه العقل والشرع . واما موضوع التداوي بالقران الكريم ، فلا نعتقد ان يكون من الراجح جعل ذلك بديلا عن عالم الاسباب الطبيعية ، فإن الله تعالى ابى الا ان يجري الامور باسبابها ، وكم يعجبنا هذه العبارة الجامعة بين عالم الاسباب وعالم التسديد عندما يكتب بعض الاطباء هذه العبارة على عيادته (الدواء عندنا والشفاء عند الله تعالى) !.. واما في خصوص ايات الشفاء ، فلا بد من اتباع المصادر الموثوقة , وهي ما روي من خلال تراث النبي (ص) وعترته (ع) من دون الاعتماد على ما لا مصدر له من قبيل ما سمع في الرؤيا او قذف في القلب او ما شابه ذلك ، مما ورد في الكتب ذات الاوراق الصفراء ..



                                استفتاءات وأجوبتها مختارة لهذا اليوم من: كنز الفتاوى

                                السؤال: أبلغ من العمر واحدا وعشرين عاماً ولا أقلد عالماً ، لا يوجد سبب لعدم التقليد غير أنني كنت متساهلاً .. فما هو الحكم في ذلك ؟

                                الرد: يلزمك تقليد الاعلم وتطبيق أعمالك على فتاواه ، فهو المعذر لك يوم القيامة .


                                --------------------------------------------------------------------------------
                                السؤال: إذا أراد شخص ان يصوم أياما من شهر شوال .. هل يصومها متصلة ، أم متفرقة ؟

                                الرد: يجوز كيفما شاء ، ولكن المستحب الوارد في خصوص شهر شوال هو صوم ستة أيام بعد عيد الفطر بثلاثة أيام ، أحدها العيد .


                                --------------------------------------------------------------------------------
                                السؤال: عند الوضوء للصلاة ، وفي غسل اليد بالضبط أخبرني أحدهم بأن الغسل يبدأ من فوق ( المرفق ) الكوع بأربع أصابع ، وخالفه أحدهم بأنه من بداية الكوع ، لذلك أرجو التوضيح ؟

                                الرد: الواجب في غسل اليد في الوضوء ان يغسل من المرفق الى اطراف الاصابع ، والمرفق مركب من شيء من الذراع وشيء من العضد ، ويجب غسله بتمامه وشيء من العضد من باب المقدمة .

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 08:46 AM
                                ردود 0
                                2 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 07:52 PM
                                ردود 3
                                10 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:32 AM
                                استجابة 1
                                5 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 25-05-2019, 07:17 PM
                                ردود 7
                                28 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:23 AM
                                ردود 0
                                17 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                يعمل...
                                X