إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لمثل هذا فليعمل العاملون.....

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #46
    وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

    ان الحل لمن يريد ان يعيش حالة الانس والسكينة الروحية : هو الارتباط بالمطلق ، الذى لا يفارق الانسان ابدا ، بدءً من عالم الارحام الضيقة ، ومرورا بالبرزخ ، وانتهاء بعرصات القيامة، فهو الذى بيده مقاليد الامور كلها .. اوليس من الغريب حقا ان يترك الانسان الاستجداء من الغني المطلق ، ليستجدى من مستجدٍ آخر مثله .. اوهذا من المنطق فى شيء ؟!!

    تعليق


    • #47
      وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

      كم هي الشريعة جميلة !.. حيث انها تريد منا القليل وتعطينا الكثير ، ومن مصاديقها النية .. فما يضر احدنا ان يفتتح صباحه بنية عدم الاقدام على المعصية بتعمد وقصد ، ومن المعلوم ان الله تعالى اذا راى فينا صدقا ، هيا لنا الاسباب التى تبعدنا عن غضبه . اليس ربنا ودود لطيف بعباده حقا ؟!

      الملفات المرفقة

      تعليق


      • #48
        وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

        جعل الله تعالى امام العينين جفنين تغطيهما متى شئت غضاً للبصر ، ولكن مسكينة هذه الاذن !.. فان طبلتها تطبل مع كل مطبل !!.. ومن هنا كانت رعاية السمع اشق ، اذ لا يتسنى التخلص من الحرام في بعض الحالات ، الا بالخروج عن جو المنكر القولي باقسامه!.

        تعليق


        • #49
          وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

          من آكد الصوم المستحب صوم ثلاثة أيام من كل شهر : أول خميس منه ، وأول أربعاء في العشر الثاني ، وآخر خميس منه ، فانه روي عنهم(عليهم السّلام) : أن ذلك يعادل صيام الدهر . و هو يذهب بحر الصدر ، ومن تركه يستحب له قضاؤه ، و من عجز عنه لكبر ونحوه يستحب أن يتصدق عن كل يوم بمد من طعام أو بدرهم !! .. فمن أراد أن يكتب من صائمي الدهر فليستعد لصيام يوم غد.

          تعليق


          • #50
            قال الصادق (ع) : مَن نظر إلى أبويه نظر ماقت وهما ظالمان له ، لم يقبل الله له صلاةً . جواهر البحار



            هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

            قال رسول الله (ص) : من لقم في فم أخيه لقمة حلو ، لا يرجو بها رشوةً ، ولا يخاف بها من شرّه ، ولا يريد إلا وجهه ، صرف الله عنه بها حرارة الموقف يوم القيامة .

            تعليق


            • #51
              حــكــمــة هذا الــيــوم

              قال رسول الله (ص) : : والذي بعثني بالحق بشيراً ، ليغيبنّ القائم من ولدي بعهدٍ معهودٍ إليه مني ، حتى يقول أكثر الناس : ما لله في آل محمد حاجة ، ويشكّ آخرون في ولادته ، فمن أدرك زمانه فليتمسك بدينه ، ولا يجعل للشيطان إليه سبيلاً بشكّه ، فيزيله عن ملتي ويخرجه من ديني ، فقد أخرج أبويكم من الجنة من قبل ، وإن الله عزّ وجلّ جعل الشياطين أولياء الذين لا يؤمنون . جواهر البحار



              هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

              قال الصادق (ع) : مَن يستغفر الله تعالى يوم الجمعة بعد العصر سبعين مرة ، يقول : ( أستغفر الله وأتوب إليه ) غفر الله عزّ وجلّ له ذنبه فيما سلف ، وعصمه فيما بقي ، فإن لم يكن له ذنبٌ غفر له ذنوب والديه.

              تعليق


              • #52
                وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

                ان الدين حركة شاملة فى الحياة ، اذ الامر لا ينحصر ببعض الطقوس والاذكار اللفظية - وان كان الامر مهما فى محله - ولكن الدين المعاملة !!.. اوهل فكرنا ان نرضى كل من حولنا بحق ، وذلك من خلال اعطاء كل ذى حق حقه ، ولو كان خارجا عن ملتنا ، فاننا مدعوون لأن نكون دعاة الى الله تعالى بغير الستنا ، اوليس هذا من افضل سبل القرب اليه ؟!

                تعليق


                • #53
                  هذه ايام شهر رمضان قد انقضت ولياليه قد تصرمت .. وحقيقة الامر اننى لا اكاد اجد تغييرا جوهريا فى نفسي - حتى مع حالاتى الخاشعة فى ليالى القدر - فماذا اعمل لادامة هذه المكاسب

                  تعليق


                  • #54
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    الكلمة الطيبة صدقة , وكل خطوة يخطوها المرء إلى الصلاة صدقة
                    من عادى باطلا انتصر
                    ثمرة التواضع المحبة ,وثمرة القناعة الراحة
                    لا تكن لينا فتعصر ولا صلبا فتكسر

                    تعليق


                    • #55
                      المشاركة الأصلية بواسطة أولي النهى
                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      الكلمة الطيبة صدقة , وكل خطوة يخطوها المرء إلى الصلاة صدقة
                      من عادى باطلا انتصر
                      ثمرة التواضع المحبة ,وثمرة القناعة الراحة
                      لا تكن لينا فتعصر ولا صلبا فتكسر
                      ===========

                      بارك الله بكم مولاي و اهلا و سهلا بمشاركتكم القيمه

                      نرجو دوام المشاركه ايها العزيز

                      تحياتي

                      الحاج ابراهيم علي عوالي العاملي

                      تعليق


                      • #56
                        ليتوقع كل فرد منا زوال النعم التى يتهنأ بها في كل لحظة !! .. فهل نضمن الامان الذي نحن فيه ؟.. وهل نضمن الصحة التي طالما جهلنا قدرها ؟ ..

                        تعليق


                        • #57
                          حــكــمــة هذا الــيــوم

                          قال الباقر (ع) : أبلغ شيعتنا أنه لن يُنال ما عند الله إلا بعمل ، وأبلغ شيعتنا أنّ أعظم الناس حسرة يوم القيامة من وصف عدلاً ثم يخالفه إلى غيره . جواهر البحار



                          هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

                          قال الصادق (ع) : من سقى الماء في موضع يوجد فيه الماء كان كمن أعتق رقبة . ومن سقى الماء في موضع لا يوجد فيه الماء كان كمن أحيا نفساً . (ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا) .

                          تعليق


                          • #58
                            حــكــمــة هذا الــيــوم

                            وصية الكاظم (ع) لهشام بن الحكم : يا هشام !.. إنّ المسيح (ع) قال للحواريين : يا عبيد السوء !.. يهوّلكم طول النخلة وتذكرون شوكها ومؤنة مراقيها ، وتنسون طيب ثمرها ومرافقتها ، كذلك تذكرون مؤونة عمل الآخرة فيطول عليكم أمده ، وتنسون ما تفضون إليه من نعيمها ونورها وثمرها . يا عبيد السوء !.. نقّوا القمح وطيّبوه ، وادقّوا طحنه تجدوا طعمه ، ويهنّئكم أكله ، كذلك فأخلصوا الإيمان وأكملوه تجدوا حلاوته ، وينفعكم غبّه . جواهر البحار



                            هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

                            قال رسول الله (ص) : من عاد مريضاً نادى مناد من السماء باسمه : يا فلان طبت وطاب ممشاك وتبوَّأت من الجنة

                            تعليق


                            • #59
                              حــكــمــة هذا الــيــوم

                              قال رسول الله (ص) : إنه يُفتح للعبد يوم القيامة على كلّ يومٍ من أيام عمره ، أربعة وعشرون خزانة - عدد ساعات الليل والنهار - فخزانة يجدها مملوءةً نوراً وسروراً ، فيناله عند مشاهدتها من الفرح والسرور ، ما لو وُزّع على أهل النار لأدهشهم عن الإحساس بألم النار ، وهي الساعة التي أطاع فيها ربه . ثم يُفتح له خزانةٌ أخرى فيراها مظلمةً منتنةً مفزعةً ، فيناله عند مشاهدتها من الفزع والجزع ، ما لو قُسّم على أهل الجنة لنغّص عليهم نعيمها ، وهي الساعة التي عصى فيها ربه . ثم يُفتح له خزانةٌ أخرى فيراها فارغةً ، ليس فيها ما يسّره ولا ما يسوؤه ، وهي الساعة التي نام فيها أو اشتغل فيها بشيء من مباحات الدنيا ، فيناله من الغبن والأسف على فواتها حيث كان متمكّناً من أن يملأها حسنات ما لا يوصف ، ومن هذا قوله تعالى : { ذلك يوم التغابن } . جواهر البحار



                              هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

                              قال رسول الله (ص) : لولا أن أشقّ على أمّتي لأمرتهم بالسواك مع كلِّ صلاة.

                              تعليق


                              • #60
                                ذكر المعصومين للحجة(ع)

                                لقد تناولت النصوص الشريفة الواردة عن أئمة أهل البيت (ع) مسألة الأمام المنتظر من ( زواياها ) المختلفة: فتارة تتطرق إلى علائم ظهوره ، وتارة أخرى إلى أوصاف أصحابه البررة ، وثالثة إلى الأحداث الواقعة بعد ظهوره ، ورابعة إلى المحن التي تنتاب الموالين له في غيبته ، بما يدل بمجموعها على أنها فكرة ( محورية ) في تراث أهل البيت (ع) ..فهذا الإمام الصادق (ع) ، يصفه الراوي بأنه كان يبكي بكاء الواله الثكلى ، ذات الكبد الحرّى ، قد نال الحزن من وجنتيه ، وشاع التغيّـر في عارضيه ، وقد زفر زفرة انتفخ منها جوفه ، واشتد منها خوفه ، وهو يقول: { سيدي! غيبتك نفت رقادي ، وضيقت عليّ مهادي ، وأسِرَت مني راحة فؤادي ..سيدي! غيبتك أوصلت مصابي بفجائع الأبد ، وفقد الواحد بعد الواحد يفني الجمع والعدد }البحار-ج51ص219..ولا عجب في ذلك فإن بدولته الكريمة تحيا آمال الأنبياء والأوصياء ، من لدن آدم (ع) إلى النبي الخاتم (ص) ، إذ لم تشهد الأرض العدل المطبق منذ بدء الخليقة إلى زمان ظهوره

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 18-07-2019, 08:26 AM
                                ردود 0
                                19 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 09-06-2019, 10:31 PM
                                ردود 2
                                64 مشاهدات
                                1 معجب
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
                                ردود 320
                                89,123 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X