إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لمثل هذا فليعمل العاملون.....

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #61
    وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

    عندما يصدر خطا فادح بحق احدنا ، ثم ياتى صاحب الخطأ معتذرا نادما خجلا وجلا ، فاننا لا نسامحه فقط ، بل يتحول عداؤنا له الى حب ، وخاصة اذا راينا أن صاحب الخطأ فى مقام التعويض ، بل انه فى بعض الحالات تتوطد العلاقة الى درجة الصداقة الحميمة .. اولا نحتمل ان التائبين الصادقين ، من الممكن ان يصلوا الى هذه الدرجة من الانس بالله تعالى ولو بعد عمر طويل من المعصية ؟.. اوليس هو الذى يصرح بانه يحب التوابين ؟.. اوليس هو الذى يدعو المسرفين على انفسهم بالعودة اليه ؟!.. ما أرأفه من رب!!

    تعليق


    • #62
      وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

      قد يغلب على البعض حالة المرح والدعابة المبالغ فيها ، فيظن البعض انهم فى درجة عالية من الصحة النفسية ، والحال انه لا تلازم بينهما .. فان البعض يحاول ان يغطى على مشاكله وذلك بالتظاهر امام الآخرين بمظهر الفرح والسرور بينما هو يعيش الغليان الباطنى فى داخله .. ان الحل الامثل للفرح الواقعى هو ان يسعى الانسان فى ان يصل الى درجة اليقين بان الله تعالى راض عنه ، وحيئنذ لا يخشى ان يداهمه الموت فى اى وقت ، بل ان سيكون سعيدا بلقاء الحبيب اورايت حبيبا يكره لقاء حبيبه ؟!

      تعليق


      • #63
        بسم الله الرحمن الرحيم

        أن الانسان علاقته بربه أذا اكتمل بها غناه ذلك عن الناس وطلبهم والخضوع اليهم

        وشكرااا

        تعليق


        • #64
          وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

          إن من الآثار المهمة للاعتقاد بوجود الإمام المهدي (ع) هو شحن طاقات الأمة وبعث روح الأمل فيها .. ففرق بين من يسير وليس له هدف مرجو ومحدد ، وبين من يسير ويحدوه الأمل الكبير بان نهاية النفق الطويل المظلم هو النور والفلاح .. ومن هنا تأكد الأمر بانتظار الفرج وانه أفضل الأعمال ، ومن الواضح أن المراد بانتظار الفرج هو تهيئة الأسباب لقدوم من ننتظر فرجه ، و إلا فهل يعد مجرد الشوق - بل حتى الدعاء - من مصاديق انتظار الفرج ؟!!

          تعليق


          • #65
            وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

            من آكد الصوم المستحب صوم ثلاثة أيام من كل شهر : أول خميس منه ، وأول أربعاء في العشر الثاني ، وآخر خميس منه ، فانه روي عنهم(عليهم السّلام) : أن ذلك يعادل صيام الدهر . و هو يذهب بحر الصدر ، ومن تركه يستحب له قضاؤه ، و من عجز عنه لكبر ونحوه يستحب أن يتصدق عن كل يوم بمد من طعام أو بدرهم !! .. فمن أراد أن يكتب من صائمي الدهر فليستعد لصيام يوم غد.
            الملفات المرفقة

            تعليق


            • #66
              هل صليت اليوم صلاة الفجر ؟.. واذا لم تصلها هل قضيتها ؟.. واذا لم تقضها الى الان هل تحس بندامة لفوت اللقاء الالهي في وقته وانت عازم على القضاء؟

              تعليق


              • #67
                قال الصادق (ع) : مَن مات ولم يحجّ حجّة الإسلام ، ولم يمنعه من ذلك حاجةٌ تجحف به ، أو مرضٌ لا يطيق الحجّ من أجله ، أو سلطانٌ يمنعه ، فليمت إن شاء يهودياً وإن شاء نصرانياً . جواهر البحار



                هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

                قال الصادق (ع) : ذا كان يوم الخميس عند العصر ، أهبط الله عزّ وجلّ ملائكةً من السماء إلى الأرض ، معها صحائفٌ من فضة ، بأيديهم أقلامٌ من ذهب ، تكتب الصلاة على محمد وآله إلى غروب الشمس .

                تعليق


                • #68
                  وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

                  إن من الآثار المهمة للاعتقاد بوجود الإمام المهدي (ع) هو شحن طاقات الأمة وبعث روح الأمل فيها .. ففرق بين من يسير وليس له هدف مرجو ومحدد ، وبين من يسير ويحدوه الأمل الكبير بان نهاية النفق الطويل المظلم هو النور والفلاح .. ومن هنا تأكد الأمر بانتظار الفرج وانه أفضل الأعمال ، ومن الواضح أن المراد بانتظار الفرج هو تهيئة الأسباب لقدوم من ننتظر فرجه ، و إلا فهل يعد مجرد الشوق - بل حتى الدعاء - من مصاديق انتظار الفرج ؟!!

                  تعليق


                  • #69
                    وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

                    إن ذكر الله تعالى جميل في الاماكن التي لا يتعارف فيها ذكره .. فما المانع ان تذكره اذا رايت قوماعاكفين على معصية او لهو ؟.. الا تحب أن يباهي الله تعالى بك الملائكة !


                    حــكــمــة هذا الــيــوم

                    قال رسول الله (ص) : مَن آذى مؤمناً فقد آذاني ، ومَن آذاني فقد آذى الله عزّ وجلّ ، ومَن آذى الله فهو ملعون في التوراة والإنجيل والزبور والفرقان . جواهر البحار



                    هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

                    قال رسول الله (ص) : قبّلوا أولادكم ، فأن لكم بكل قُبلة درجة في الجنة ما بين كل درجتين خمسمائة عام .

                    تعليق


                    • #70
                      لذة مخالفة النفس

                      إن مخالفة النفس في كثير من المواطن وخاصة في موارد ( التحدي ) الشديد ، تفتح آفاقا واسعة أمام صاحبها لم يكتشفها من قبل ..هذا ( الفتح ) وما يستتبعه من التذاذ بكشف الآفاق الجديدة في نفسه ، مدعاة له لتيسير مخالفة الهوى ، لدرجة يصل العبد إلى مرحلة ( احتراف ) مخالفة النفس ، فلا يجد كثير عناء في ذلك توقعا للثمار ، إذ يصبر أياما قصاراً ، تعقبها راحة طويلة ..شأنه في ذلك شأن أبناء الدنيا في تحمّل بعض المشاق ، وترك بعض اللذائذ الدنيوية طلبا للذة أدوم وأعمق ، كالمتحمل للغربة جمعا للمال ، وكالتارك لبعض هواه تقربا لمن يهواه.

                      تعليق


                      • #71
                        وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

                        عندما تتزاحم الصلاة مع شغل من اشغال الدنيا ، فقل للشغل : عندى صلاتي ، ولا تقل للصلاة : عندي شغلي . اليس هذا معنى : حي على خير العمل ؟!.. اوليس تاخير الصلاة من دون علة ، اعراض عملى عن المولى الملك الحق المبين ؟

                        حــكــمــة هذا الــيــوم

                        دخلت على أم حميد أُعزّيها بأبي عبد الله (ع) فبكت وبكيت لبكائها ، ثم قالت : يا أبا محمد!.. لو رأيت الصادق (ع) عند الموت لرأيت عجبا ، فتح عينيه ثم قال : اجمعوا لي كل من بيني وبينه قرابة ، قالت : فلم نترك أحدا إلا جمعناه ، قالت : فنظر إليهم ، ثم قال : إن شفاعتنا لا تنال مستخفاً بالصلاة . جواهر البحار



                        هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

                        قال الصادق (ع) : أغلقوا أبواب المعصية بالاستعاذة ، وافتحوا أبواب الطاعة بالتسمية .

                        تعليق


                        • #72
                          وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

                          وها نحن نستقبل نهاية الاسبوع ، بدعوى الاستجمام والراحة .. ولكن الملاحظ ان الذى يغلب عليه : هو النوم ، والاسترخاء غير الهادف ، والزيارات التى لا تورث شيئا من الفائدة ، والالتهاء بمشاهدة ما لا يفيد دنيانا ولا آخرتنا ، ناهيك عن ممارسة بعض صور المنكر .. اهذا هو الاستثمار الافضل لنهاية الاسبوع ؟!


                          حــكــمــة هذا الــيــوم

                          قال العسكري (ع) : لمّا كلّم الله عزّ وجلّ موسى بن عمران (ع) قال موسى : إلهي !.. ما جزاء مَن دمعت عيناه من خشيتك ؟.. قال : يا موسى !.. أقي وجهه من حرّ النار ، وأؤمنه يوم الفزع الأكبر . جواهر البحار



                          هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

                          قال الصادق (ع) : إذا قمت باللّيل فاستك !.. فإنّ الملَك يأتيك فيضع فاه على فيك ، فليس من حرفٍ تتلوه وتنطق به إلاّ صعد به إلى السماء ، فليكن فوك طيّب الريح

                          تعليق


                          • #73
                            حــكــمــة هذا الــيــوم

                            قال رسول الله (ص) لعلي (ع) : يا علي !.. واعلم أنّ أعظم الناس يقيناً قومٌ يكونون في آخر الزمان ، لم يلحقوا النبي وحُجب عنهم الحجة ، فآمنوا بسواد في بياض . جواهر البحار



                            هـل تـريـد ثـوابـا فـي هـذا الـيـوم؟

                            قال الصادق (ع) : سجدة الشكر واجبة على كلّ مسلم تُتمُّ بها صلاتك ، وتُرضي بها ربّك ، وتعجب الملائكة منك ، وإنّ العبد إذا صلّى ثم سجد سجدة الشكر فتح الربّ تعالى الحجاب بين العبد وبين الملائكة ، فيقول : يا ملائكتي !.. انظروا إلى عبدي أدّى فرضي ، وأتمَّ عهدي ، ثم سجد لي شكراً على ما أنعمت به عليه ، ملائكتي !.. ماذا له ؟.. فتقول الملائكة : يا ربّنا رحمتك !.. ثم يقول الربّ تبارك وتعالى : ثم ماذا له ؟.. فتقول الملائكة : يا ربنا جنتك !.. فيقول الرب تبارك وتعالى : ثم ماذا ؟.. فتقول الملائكة : يا ربّنا كفاية مهمّه !.. فيقول الربّ تبارك وتعالى : ثم ماذا ؟.. قال : فلا يبقى شيءٌ من الخير إلاّ قالته الملائكة ، فيقول الله تبارك وتعالى : يا ملائكتي ثم ماذا له ؟!.. فتقول الملائكة : يا ربّنا !.. لا علم لنا ، قال : فيقول الله تبارك و تعالى : أشكر له كما شكر لي ، وأقبل إليه بفضلي وأُريه وجهي .

                            تعليق


                            • #74
                              وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ

                              ان مصيبة الكثيرين فى هذه الحياة هى احساسهم بالوحشة ، وعدم النصير بل وعدم الانيس .. فان من الصعب ان يعيش الانسان من دون ركن يركن اليه ، و حتى الذى يعيش من انيس بشرى فانه سيفقده يوما ما اما : بالخلاف فى هذه الحياة الدنيا ، او بالموت الذى لا بد منه!! .. فلم لا نبحث عن انيس لا يفقده الانسان الى ابد الابدين ؟

                              تعليق


                              • #75
                                جعل الود من الرحمن

                                إن قوله سبحانه: {سيجعل لهم الرحمن ودا} تشير إلى حقيقة هامة، وهي أن الود من (مجعولات) الرحمن يجعلها حيث يشاء، ولا خلف لجعله كما لا خلف لوعده.. فمن يتمنى هذه المودة المجعولة من جانب الحق، عليه أن يرتبط بالرحمن برابط الود.. فإذا تحقق هذا الودّ بين العبد وربه، نشر الحق وده في قلوب الخلق بل - كما روي - في قلوب الملائكة المقربين.. وهذا هو السر في محبوبية أهل ( وداد ) الحق، رغم انتفاء الأسباب المادية الظاهرية لمثل ذلك.. وقد ورد عن النبي (ص) أنه قال: (من أقبل على الله تعالى بقلبه، جعل الله قلوب العباد منقادةً إليه بالودّ والرحمة) - البحار ج77ص177.

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 08:46 PM
                                ردود 0
                                11 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 03:51 AM
                                ردود 0
                                12 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 19-10-2014, 07:04 PM
                                ردود 3
                                9,162 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 21-08-2019, 06:56 AM
                                ردود 2
                                62 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ابوامحمد
                                بواسطة ابوامحمد
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
                                ردود 322
                                89,205 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X