إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لايزال العلامة المجاهد الحوثي حيا يرزق

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لايزال العلامة المجاهد الحوثي حيا يرزق

    لا يزال العلامة المجاهد الحوثي حياً يرزق
    وصلتني رسالة من مصدر موثوق رفض التصريح بأسمه وهذا هو نص الرسالة:

    تضاربت الأخبار حول مصير الســيد العلامة المجاهد / حســين بدر الديـن الحوثي مما دفع بنا إلى الذهاب إلى اللقاء ببعض الذين كانوا معه من الرجال والنساء حتى أخر لحظه في الكهف في جبل سلمان أحد جبال مران فالتقينا ببعض الذين شاهدوا هذه الملحمة وقصوها لنا وقالوا :بعد أن ضربت الدولة الكهف الذي كان فيه العلامة المجاهد حسين الحوثي, فاسرعنا مع نسائنا الى ذلك الكهف من اجل استنقاذ العلامة المجاهد ومن معه من اهل بيته فذهبن مع نسائنا , وحينها اخبرتنا نسؤنا انهن كن مع زوجتي العلامة المجاهد حسين الحوثي في الكهف وهما زوجته أم عبد الله وأولاده أما زوجته الثانية أم علي فهي لاتـــزال طريحة الفــراش لما لحق بها من الحـروق داخل كهف سلمان وقد شاهدنازوجته / أم عبدا لله وولده محــمد بن الحسين ( 14 ) عاماً وقد شــــاهدنا – ايضا - أولاده وهـــم مصابون ببعض الحروق ولا تزال بعض الشظـايا في أجســـادهم ويظـــهر عليهم حالة الإرهاق والضعف و المرض ورأينا الأطفال الصغار يتقيؤن كلما رضعوا .
    أولاده الذين كانوا في ألكهف هم :
    1- عبدا لله 17 عاماً أسر مع والده وكان مصابا بأزمة ( ألربو ) وقد عرف مؤخرا مكان اعتقاله في الأمن السياسي 2- محمد 14عاما 3- علي 12 عاما 4- يحيى 5 سنوات - 6عدنان 8 سنوات
    7- عبدا لرحيم 6 سنوات 8- أحمد 8 أشهر 9- حسن 6 أشهر 10- الزهراء 13 عاما 11- فردوس 8 سنوات 12- وفاء 6 سنوات 13- سعاد سنتان وثمانية أشهر
    وكانت الرواية على النحو التالي :
    في يوم الخميس الموافق 9/9/2004م كان العلامة المجاهد الحسين في الكهف محاصراً ومعه زوجتيه أم عبدا لله وأم عـلي وأولاده المذكورين وابن عمه/ عبدا لملك عبدا لكريم الحوثي وأخوه / إبراهيم بن بدر الحوثي ومحمد ألعياني وولد أبن عمه نجم الدين علي عبدا لكريم الحوثي وعدد من الجرحى , وكنا مع نسائنا في نفس الكهف,
    وكنا نسمع أصوات العسكر (الجنود) ينادون من فوق الجرف( الكهف) بأصوات مرتفعه : سلموا أنفسكم ...عليكم أن تتسلموا... وكانت أصوات إلا نفجارات تهز الجبل وعندما دخل الليل وحل الظلام وكان العلامة المجاهد الحسين على ضوء شمعة يضمد الجرحى ويربط مواضع النزيف ببعض ملابس الأطفال وكان قد أجهده الجوع والعطش فقد مضى عليناجميعا نحن وإياه يومين كاملين بدون طعام لأنه قد نجح ( نفد) ما معنا ( ما بحوزتنا ) من الطعام والشراب لطول فترة الحصار , ثم اقبلن نساؤنا ووصفن لنا وضعية الزوجة الاولى والثانية للعلامة المجاهد حسين الحوثي وقلن راينا نساء العلامة المجاهد حسين وقد جف حليب الرضع عندهن فلا يدرين مايطعمن اطفال العلامة المجاهد حسين الحوثي، ثم اخبرتنا احد النساء انها كانت مع زوجتي العلامة المجاهد حسين الحوثي وهما ام عبدالله وأم علي وكنا - مع زوجتي العلامة المجاهد الحوثي - قد لفينا الأطفال بين بطانيات بعد أن بلغنا أن الأمريكيين سوف يضربونا بغازات سامة، وبينما كان العلامة المجاهد الحسين مع الجرحى هو وابن عمه عبد الملك فوجئنا بانفجار هائل داخل الجرف ونار كأنها أشعلت الجرف كله مما أفقدنا الوعي, فأصيب الجميع على ما يبدوا بحالة إ غما،
    وعند انتباهي وعودة شعوري رأيت ام عبد الله ومعها ولدها الرضيع بحضنها (بحجرها) وأخاه يحيى فوقه وأختيهما فوقهما وقد غمرتنا الحجارة من كل جانب ورأيت أحد الجرحى وهو يحمل ألأحجار من فوقنا بيد واحده أما يده الأخرى فقد أصيبة إصابة عسرة ( بليغة) ورأيت أبن عم العلامة المجاهد حسين الحوثي وهو عبد الملك عبدا لكريم الحوثي واثنين بجانبه قد استشهدوا وعلى أجسادهم أحجار كبيرة سقطت فوقهم من قوة ألانفجار, ورأيت السيد العلامة المجاهدالحسين مصروعا بباب الجرف قد قذف به الانفجارالى هناك فظننت أنه قد أستشهد، ورأيت النار تحترق بجوار أم علي وأولادها فنهضنا وقمنا بنقل الأطفال إلى مكان داخل الجرف الذي ليس به نار وكانت قد أصيبت بحروق في بطنها وظهرها, وأصيب بعض الأطفال بحروق خفيفة وأصيب أكثر ألأولاد بشضايا من ألانفجارإلاأنها كانت صغيرة وما يزال بعضها في أجسادهم, وكنا نشم رائحة غريبة قد ملأت جوانب الجرف , ثم رايت بعيني ام عبد الله وهي تتجه إلى العلامة المجاهد الحسين وعندما رايناه يتحرك حركة بسيطة فرحنا أنه حي ثم أجلسته ام عبدالله ولكنه كان قد أصيب على ما يبدو بضربة شديدة في مؤخرة رأسه أثرت على ذهنه فأحياناً لا يستطيع التركيزفىتفكيره، وكان ينزف دماً من فخذه بسبب شظية أصابته من الانفجار ولكن النزيف توقف بعد أن ربطنا الجرح، وكانت عينه اليمنى قد تورمت وامتلأت عيناه أتربه أو... لا أدري الله أعلم ماهو، المهم أنه كان لا يرى النار المشتعلة فىالجرف- من آثار الانفجار- إلا بصعوبة، وكان العلامة المجاهد الحسين يذكر الله باعلى صوته حتى كان يسمع كل الذين في الكهف من الرجال والنساء: يسبحه، ويهلله، ويكبره، وأحيانا يقول: الحمد لله الذي وفقنا للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وقول كلمة الحق، والبراءة من أعداء دينه، وحين يسمع صياح ( صراخ ) ألأطفال وأنين الجرحى كان يردد ( ربنا احكم بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الحاكمين) اللهم تقبل منا شهدائنا وصالح أعمالنا ولا تؤاخذنا بسوء أعمالنا ولا بما فعله السفهاء مناولا تحرمنا شرف الشهادة في سبيلك, وأستمر على هذه ألحاله حتى الفجر ثم تيمم بالتراب وتيممنا جميعا، وبعد أن صلى الفجر وصلينا, قام فصلى على الشهداء في أماكنهم بين الصخور, ثم التفت إلى ألجميع وعزانا في الشهداء وقال لنا :احتسبوا مالَحق بكم من ألأذى في سبيل الله, ولا تحزنوا لما أصابكم فهو كله بعين الله، وما حصل ما حصل إلا لأنا قلنا كلمة حق عند سلطان جائر .
    وقبل شروق الشمس بدأ العساكر يصرخون يريدوا أن يعرفوا هل بقي منا أحيا داخل الجرف أوان الجميع قد ماتوا وكانوا مستعجلين يشتوا (يريدوا) جائزة الرئيس التي قد وعدهم بها , فقام العلامة المجاهد الحسين وودع أولاده وودعنا جميعا ثم خرج من الجرف وهو متكئ على ولده عبدا لله وصاحبه محمد محسن العياني وذالك صباح يوم الجمعة 10/9/2004م وسمعناه ينادي العساكر وقال لهم أرسلوا إلينا أحد الضباط حتى نتفاوض معه , فأجابو عليه اطلع ياحوثي إلينا نتفاهم نحن وإياك هنا ثم تحرك فغاب عن أنظارنا . انتهى كلام احد النساء اللاتي شاهدن هذه الملحمة.
    ولكن بقية هذه الملحمة رواها بعض المجاهدين الذين كانوا مع العلامة المجاهد الحوثي في الكهف وقال في تكملة هذه الملحمة " ... ثم طلب الضابط من العلامة المجاهد حسين الحوثي أن يطلع صلاهم ( يصعد أليهم ) حتى يتفاهم هو و إياهم
    طلع العلامة اليهم وكان يعتمد على أخيه عبدا لله ومحمد العياني لأنه مابين يستضي حلى ( أي : أن الرؤية كانت لديه ضعيفة جداً ) وكانت رجله تؤلمه عندما يدعس ( يدوس ) عليها ، ولم يكن معه إلا الجنبية لابس لها أما البنادق فقد ضاعت بين الحجار بسبب الانفجار ، وعندما وصلنا ، وكان معهم ضابط أسمر بين يداعوه الجنود ( أي ينادونه ) يافندم 000 فاخذوا العلامة المجاهد الحوثي وأجلسوه على حجر وحده (عزلوه) وأحاط به الجنود من كل جهة ،وكانوا يلبسون بدلات سوداء مثل البدلات التي نشاهدها في التلفزيون فوق الأمريكيين ويقال أنها ضد الرصاص وأخذ الجنود آل الحوثي وهم ( : ابن العلامة الحوثي عبدا لله , ،واخوه إبراهيم ، ونجم الدين علي وعزلوهم وحدهم ، وأخذوا محمد محسن العياني و الباقي وحدهم ، أما محمد ابن العلامة الحوثي فقد قال له الضابط عادك ( لازلت ) صغيراً مااحنا شالين لك ( أي لن نأخذك أسيراً ) لكن أنزل إلى الكهف وهات النساء والأطفال ،)
    و كان العلامة المجاهد حسين الحوثي وسط الجنود جالساً وهم يرمون بالبنادق إلى أعلى من الفرح حين مسكوه .) .
    وبناء على شهادة الشهود الذين حضروا المأساة من أولها إلى أخرها فالعلامة الحجة بدر الدين الحوثي – والد الحسين – وجميع أسرته وطلابه ومريديه في الجمهورية اليمنية يعتبرون أن العلامة المجاهد حسين الحوثي حي وأنه أسير حرب ويناشدون الرئيس بالحفاظ على حياته، ويحملون الدولة المسؤولية الكاملة أن وقع به أي مكروه ، ولا يخفي الجميع خشيتهم من أن تكون الدعايات المظللة والصور المدبلجة التي تروج لها وسائل الإعلام حول مصير العلامة المجاهد حسين الحوثي مقدمة للتخلص منه وقد كتب بهذا الخصوص العلامة الحجة / بدر الدين الحوثي مناشدة بخطه.
    email]osamemad@yahoo.com

  • #2
    للعلامه الحوثي اسوة حسنة بالامام الحسين عليه السلام عندما ماجت عليه العساكر من كل الجهات ومنعوا عانهم الاكل والشرب وعندما اثخنوه بالجراح ، والحمد لله ان السيد - وكما كان توقعنا - لا يزال على قيد الحياة ، نسال الله ان يفرج عنه وان يفكه من براثن من يعتقلونه ان شاء الله بجاه النبي واله الاطهار ...،،،

    تعليق


    • #3
      الهي بحق السيدة فاطمة وبمنزلتها العظيمة عندك أحفظ العلامة الحوثي وأرجعه الى أهله سالماً ورد كيد الحاقدين الى نحورهم

      تعليق


      • #4
        السلام على شيعة علي الكرار

        بسم الله نبدأ
        و به نستعين ....
        و الصلاة و السلام على اشرف الخلق محمد
        و ال بيته الاطهار المطهرين


        اللهم صل على محمد و ال محمد
        اللهم صل على محمد و ال محمد
        اللهم صل على محمد و ال محمد




        وكان العلامة المجاهد الحسين يذكر الله باعلى صوته حتى كان يسمع كل الذين في الكهف من الرجال والنساء: يسبحه، ويهلله، ويكبره، وأحيانا يقول: الحمد لله الذي وفقنا للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وقول كلمة الحق، والبراءة من أعداء دينه، وحين يسمع صياح ( صراخ ) ألأطفال وأنين الجرحى كان يردد ( ربنا احكم بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الحاكمين) اللهم تقبل منا شهدائنا وصالح أعمالنا ولا تؤاخذنا بسوء أعمالنا ولا بما فعله السفهاء مناولا تحرمنا شرف الشهادة في سبيلك .



        كيف لا و انت حفيد الاطهار المطهرين اللذين لا تاخذهم في الحق لومة لائم .. فثورة الحسين (صلوات الله عليه) انطلقت من الإنسان وإلى الإنسان، لذا فان صداها يدوي ويدوي في كل زمان، فحيث ما وجد ظلم أو ظالم سنجد من يهب لمقارعته والقضاء عليه، وسنجد ان الدم الحسيني هو محركه وملهمه، وهو الذي يرسم الطريق له.

        مولانا الفاضل عصام علي العماد ...

        بشرك الله بالجنة على هذه الاخبار المفرحة على الرغم من الالم الذي اعتصر قلوبنا و نحن نقرأ ماحدث و يارب يفك اسره و يخرج منها سالما كما نجا الله نبي الله ابراهيم ( عليه السلام ) من النار .. بحق المصطفى و اله الاطهار المطهرين .
        و مبارك عليكم شهر رمضان الكريم و جعلكم الله من المصلين الصائمين و تقبل الله منا و منكم صالح الاعمال .



        اختكم
        براثا

        تعليق


        • #5
          لكن السلطات اليمنية نشرت له صورا ً تؤكد مقتله .

          تعليق


          • #6
            اشكر كل الاخوة والاخوات من الاخ الانسان والاخت بنت الحسين والاخت براثا والاخ انهارشهر مبارك للجميع..........الحكومة اليمنية اعلنت انها قتلت العلامة المجاهد الحوثي حتى ترى رد الفعل من انصاره ,فاذا سكتوا سوف تعدمه ,ومن هنا فكل المخلصين الان يطالبون الحكومة بتسليمه,والمعلومات يقيينية ان الحوثي اسيرا عند الحكومة ,ومن هنا اطلب منكم اخواني واخواتي أن تبينوا للناس عدم استشهاده حتى يعرف الناس حقيقة الامر وحتى لاتتجراء الحكومة اليمنية على اعدامة,ولا تنسونا من الدعاء.

            تعليق


            • #7
              الا لعنة الله على القوم الظالمين

              الحمد لله على كل حال و لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم

              مؤيد و مسدد المجاهد الحوثي من قبل المولى صاحب الزمان فلا خوف عليه ان شاء الله

              احسنتم اخي و موفقين ان شاء الله

              تعليق


              • #8
                الله يسمع منكم اجمعين

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

                  أحبتي في الله أحبكم في الله

                  أخي الكريم عصام جزاكم الله خيراً

                  أخي الفاضل لماذا تهول الأمور أخي الحبيب انت لا تضع الأمور في نصابها ؟

                  أخي ارجوك يكفينا المسلمين تمزق وتشرذم جزاك الله خير جميع المسلمين أخوة وبكافة طوائفهم وأحزابهم

                  أخي ارجو منك ان توضح لنا ماذا يريد الحوثي ؟ بالتحديد

                  كما ورد عن النبي علية الصلاة والسلام فيما معنى الحديث

                  ناصر أخاك ظالماً أو مظلوماً قيل عرفنا مظلوماً يا رسول الله فكيف ظالماً ؟ قال علية أفضل الصلاة والسلام أن تردة عن ظلمة

                  انا أخي مثلك زيدي ولكني انكر عليك ما تقول .

                  لا تحاول ان تنعتني بأني من المتسولين على ابواب الحكومة أو المسؤلين بل على العكس فأنا ولله الحمد أملك ما يغنيني عن الكثير والكثير جداً

                  أخي عصام جعل الله ما تقدمون بميزان حسناتكم

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم

                    اخي العزيز

                    اسال الله ان يكون المصدر موثوقا واننا ندعو الله ان يحفظ اخواننا في اليمن من الظلم والجور وان يطيل في عمر العلامة الكبير السيد بدر الدين الحوثي

                    تعليق


                    • #11


                      الاخ عاشق الاسلام ارجع الى القضية واقراها جيدا بميزان المنصف وسترى من الظالم فيها ومن المظلوم فهل يكون ظالما من يامر بالمعروف وينهى عن المنكر ويعلن البرائة من الشيطان الاكبر والغدة السرطانية؟؟؟

                      فهل اصبح الحسين في كربلائة مع نساءه واهل بيته وثلة من اصحابه هم الظلمه واصبح يزيد بن معاوية - عليهما اللعنه - هو وعساكر البغي في كربلاء المظلومين؟؟؟

                      تعليق


                      • #12
                        أخي العزيز في تثار الزهراء :


                        أتمنى أن تتفهم طلب الأخ عاشق الإسلام .. فهو إنما أراد التوضيح لما يدعو

                        إليه السيد الحوثي حفظه الله وفرج كربه .. وشخصيا أجد بعض الغموض في الموضوع

                        ولا أعلم تفاصيل الموضوع وما هو سبب الموقف العدائي العنيف من قبل الحكومة

                        اليمنية تجاه السيد الحوثي . وهكذا كثير من الناس وحتى من الشعب اليمني أيضا إذ أن الإعلام

                        الحكومي يحاول تضليل الجماهير وإخفاء الحقيقة عنه .

                        فأتمنى ممن لديه معلومات واضحة أن يفيدنا بالموضوع وأجره على الله ..

                        وبهذه المناسبة أدعو الأحبة المؤمنين ممن لديهم الإمكانية لمراسلة منظمات

                        حقوق الإنسان وإثارة قضية السيد الحوثي في موقع مثل ال.: Bbc

                        وغيرها من المواقع الإخبارية الرئيسية لتوجيه الأنظار إلى هذه القضية

                        وكسر حاجز الصمت الذي تفرضه السلطات اليمنية على الموضوع .. ربما يتفضل

                        الأحبة بإقتراحات أفضل ولكن هذا ما أجده مناسبا حتى اللحظة .. وفوق كل ذلك

                        لابد من نشر طلب الدعاء له بالفرج وإثارة القضية على أوسع نطاق

                        بالمنتديات .


                        أخي الحبيب عصام علي العماد :

                        وفقك الله وأثابك على إثارة الموضوع .. وأستودعك الله .



                        عاطر تحياتي

                        تعليق


                        • #13
                          عندما يقوم اسامه بن لادن بضرب الاميركان تقولون انه ارهابي هو واعوانه
                          ولكن عندما يقول الحوثي باارهاب الامن في بلاد المسلمين يصبح مجاهد
                          (( فاتبع هواه فتردى ))

                          تعليق


                          • #14
                            اللهم احفظ شيخنا الجليل

                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة فاضل1969
                              عندما يقوم اسامه بن لادن بضرب الاميركان تقولون انه ارهابي هو واعوانه
                              ولكن عندما يقول الحوثي باارهاب الامن في بلاد المسلمين يصبح مجاهد
                              (( فاتبع هواه فتردى ))
                              ارهاب الامن الذي يقوم به العلامة الحوثي هو هو الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وصرخات الموت لامريكا والموت لاسرائل؟؟؟

                              وبالمقابل ذبح المسلمين والتجزير في رؤس المسلمين وقتل النفس المحترمة - لا بن لادن وزمرته الشيطانية هو براءة ؟؟؟



                              شاهت الوجوه ، وسحقا لهذه المقارنات ...،،،

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 07:04 PM
                              ردود 0
                              8 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 10:05 PM
                              ردود 0
                              13 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 13-06-2019, 06:11 PM
                              ردود 17
                              87 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 01:18 AM
                              ردود 0
                              11 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة مروان1400
                              بواسطة مروان1400
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 15-06-2019, 07:35 PM
                              ردود 0
                              17 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                              بواسطة ibrahim aly awaly
                               
                              يعمل...
                              X