إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خطبة الجمعة....للعلامة الشيخ عيسى قاسم...الهجمة الإعلامية على المرجعية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خطبة الجمعة....للعلامة الشيخ عيسى قاسم...الهجمة الإعلامية على المرجعية

    الخطبة الثانية ( جزء منها ) :
    * إن الألسن البذيئة التي تعتدي على مقام المرجعية بعيداً عن أدب الإسلام وضوابطه الشرعيَّة، وأخلاقيته الرفيعة إنما تنال بالأذى كلَّ صالحي الأمة وأخيارها، وتنال من كرامتها وعزتها. وهو ما يفرض على الأمة أن تُدافع عن رموزها العملاقة وهو دفاع عن نفسها ودينها..

    مرجع دين وسياسة: (*)
    إن سماحة المرجع الكبير آية الله العظمى السيد السيستاني مرجع دين وسياسة ذلك لأن السياسة جزءٌ من الدين، ولايمارس الفقهاءُ في ظل الحكومات الوضعيَّة القائمة ولايةً فعليَّة في المساحة الأهم من الأمور، فهم أحرص ما يكون على وحدة الأمة وأمنها.
    لكن إذا حكمت الضرورة وأعمل الفقيه ولايته الشرعية في مورد من الموارد التي تمثِّل مُنْعَطَفاً خطيراً يهدِّد إهمالُ الأمر فيه الدين والأمة كان لابد من متابعة رأيه، وإنفاذ أمره من قبل المكلّفين الذي يقعون في دائرة ذلك الأمر.

    والفقيه الكفؤ الورع المتأدب بأدب الرسالة، المستقي وعيه وهداه من هدى رسول الله وأهل بيته صلَّى الله عليه وعليهم قيادة إسلاميَّة عامة لا شيعية فحسب من حيث الرعاية لمصلحة الأمة ووحدتها واستقلالها وسلامة انتمائها.

    ويستحيل في حقِّه وهو كذلك أن ينطلق رأيه من منطلق التساهل بقضايا الأمة وعزتها واستقلالها ووحدتها، أو الإضرار بمصلحة طائفة من أبنائها، واستباحة الظلم لطائفة من طوائفها.

    أمّا اختلاف الفقيه الكفؤ الخبير العدل التقي كالسيد الكريم مع رأي الآخرين فأمر وارد بلحاظ أن نظره الفقهي الدقيق قد يأخذ إلى الرأي الذي لايلتفت الآخرون إلى خلفيته من هذه الجهة، وإن كان يلحظ ويُقدِّر كل ما يلاحظونه من سلب وإيجاب يتعلق بالقضية التي يختلفون في رأيهم حولها معه.

    وأما الإخلاص والوفاء للأمة، وتحمُّل ثقل الأمانة، وعدم المحاباة للغزاة الكفرة والمفسدين فأمر لا يمكن للآخرين من أهل الدنيا وطلّابها الدخول في مزايدة عليه مقابل الفقهاء الذين صاغت شخصيتهم الشريعة، وصقلتها التقوى، وسما بها حبُّ الله.

    وبورك للمؤمنين في العراق عشائر، وأحزابا، ومؤسسات، ومستقلين، وجماهير عامة هذا الالتفاف والانقياد للمرجعية الدينية الكفوؤة، والنائب الأهل من نواب الإمام القائم عجّل الله له الفرج.
    إنّه الموقف(**) الرشيد فقهيّاً الذي يستجيب للتكليف الشرعي، ويتعامل مع الحدث من منطلق الرؤية الإسلامية الصافية.

    وهو الموقف الذي يعلّم الأمة في كل أقطارها أن تتوحّد دائماً وراء كلمة الدين ورأي الشريعة، وتأخذ بنصح علمائها الواعين الربانيين.
    ثم إن الألسن البذيئة التي تعتدي على مقام المرجعية بعيداً عن أدب الإسلام وضوابطه الشرعيَّة، وأخلاقيته الرفيعة إنما تنال بالأذى كلَّ صالحي الأمة وأخيارها، وتنال من كرامتها وعزتها.
    وهو ما يفرض على الأمة أن تُدافع عن رموزها العملاقة وهو دفاع عن نفسها ودينها، وتحمي تلك القمم من أن تطالها كلمة السوء بظلم وخبث نية مقيت... تدافع عن تلك القمم، عن نفهسا، عن كرامتها، عن دينها بالكلمة الجريئة، والأسلوب القادر، واللسان المبين، ولكل حادث حديث، ولكل موقف ما يناسبه.

    إلاهي اسألك بحق كل ما سألك به عبادك الصالحين اسألك ان تصلي على محمد و آل محمد و ان تحفظ لنا المخلصين و ان تمن عليهم بمزيد من الصحة والعفافية لا سيما حجة الاسلام والمسلمين السيد حسن نصر الله و ان تشافي شيخنا وابانا الجمري .


    دعائي .
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x

اقرأ في منتديات يا حسين

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 16-10-2019, 06:35 AM
ردود 0
25 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة مروان1400, 15-10-2019, 06:11 AM
ردود 0
40 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة مروان1400, 14-10-2019, 05:10 AM
ردود 0
27 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 16-10-2019, 04:10 AM
ردود 0
10 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 15-10-2019, 04:26 AM
ردود 0
15 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
يعمل...
X