إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

* ملف الإمام الحسن بن علي المجتبى (ص) *

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • * ملف الإمام الحسن بن علي المجتبى (ص) *


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد والشكر لله رب العالمين على كل حال
    اللهمَّ صَلِّ على محمدٍ و آل محمد الطيبين الطاهرين و عَجِّلْ فرجهم و فرجنا بهم و ارحمنا بهم و العن أعداءهم
    و الرحمة و اللطف و الكرم و الكرامة على محبيهم الى يوم الدين
    سيداتي _ سادتي
    الكرام الأفاضل الأعزّاء
    رعاكم الله و حفظكم و وفقكم و قضى حوائجكم
    ســـــــلام الله عليكم و رحمته و بركاته
    وبعد
    * ملف الإمام الحسن بن علي المجتبى (ص) *
    هنا ما يتعلق بالإمام الحسن بن علي المجتبى (عليه وآله الصلاة والسلام) من قصائد
    (شعبية / فصيحة/عمودي/حر /لطمية/ إلقاء/ ولادة/وفاة)
    بعون الله سبحانه وتعالى ..
    وإن شاء الله سبحانه وتعالى يكون لكلٍّ من المعصومين موضوع مستقل به ..
    فأرجو أن ينتفع بها أحبّتي مقيمي المجالس عندكم ..
    و((رحمَ الله مَنْ أحيا أمرنا))
    وقد قال دعبل بن علي الخزاعي رضوان الله عليه/
    إنّي إذا قُلتُ بَيتاً ماتَ قائلُهُ**ومَنْ يُقالُ لهُ والبيتُ لمْ يَمُتِ
    هذا البيت سيتكرر بتكرار المواضيع بإذن الله سبحانه وتعالى إكراماً وإجلالاً لقائله راجياً منه أن يشفع لي وللقارئ العزيز ((لكل مؤمن شفاعة))وهو خادم أهل البيت (عليهم الصلاة والسلام) الذي نطق على لسانه روح القدس كما أخبر مولانا أبو الحسن علي بن موسى الرضا(صلى الله عليه وآله وسلم)..
    فعلى حب دعبل الخزاعي رضوان الله عليه وإهداءاً لروحه الطاهرة
    صلّوا على محمد و آل محمد ..

    #####
    أرجو أنْ أكون قريباً من مستوى خدمة أهل الولاء لمحمدٍ و آل محمد عليهم الصلاة و السلام
    أسألكم الدعاء و المعذرة
    و سلام الله عليكم و رحمته و بركاته
    أخوكم
    علي الحمداني

  • #2
    وأين الملف المرفق ؟!!


    الكوثر

    تعليق


    • #3

      بسم الله الرحمن الرحيم
      الحمد والشكر لله رب العالمين على كل حال
      اللهمَّ صَلِّ على محمدٍ وآل محمد الطيبين الطاهرين وعَجِّلْ فرجهم وفرجنا بهم وارحمنا بهم والعن أعداءهم
      والرحمة واللطف والكرم والكرامة على محبيهم الى يوم الدين
      سيداتي _ سادتي
      الكرام الأفاضل الأعزّاء
      رعاكم الله وحفظكم ووفقكم وقضى حوائجكم
      ســـــــلام الله عليكم ورحمته وبركاته
      وبعد
      *الحسن(صلى الله عليه وآله وسلم)*
      *****
      حَسَنٌ في كُلِّ مافِيْهِ حَسَنْ
      آيَةُ الحُسْنِ تَجَلَّتْ في الحَسَنْ
      فَهْوَ مَجْلاةُ هُمُوميْ وَالمِحَنْ
      وَهْوَ رَيْحانَةُ طه المؤتَمَنْ
      حَسَنٌ في كُلِّ مافِيْهِ حَسَنْ
      *****
      فاقَ أهْلَ الجُودِ طُرَّاً في نَداه
      تَشْهَدُ الأضيافُ إفْضالَ قِراه
      هُوَ إسْمُ اللهِ نُورٌ مُبْتَداه
      هُوَ نُورٌ رَبُّهُ الحَقُّ اجْتَباه
      وَلِمَنْ والاهُ دِرْعٌ وَمِجَنْ
      حَسَنٌ في كُلِّ مافيهِ حَسَنْ
      *****
      كانَ سِبْطَ المصطفى الهاديْ النبـيْ
      كانَ مولىالناسِ طُرَاً والوَليْ
      كانَ في الصَوْلَةِ كَرّاراَ عليْ
      كانَ للتَشْرِيْعِ حامٍ والسُنَنْ
      حَسَنٌ في كُلِّ مافيهِ حَسَنْ
      *****
      وارثَ المُختارِ في فَخْرِ البَهاءْ
      وارِثَ الكَرارِ إنْ عَمَّ البَلاءْ
      وارِثٌ في العِلمِ كُلَّ الأنبياءْ
      تَشْهَدُ الأرضُ لَهُ بَعْدَ السَماءْ
      إنَّهُ والِدُ كُلِّ الفُقَراءْ
      إنَّهُ إبْنٌ لِمَوْلاةِ النِساءْ
      رَحْمَةٌ أهْداهُ رَبّي ذو المِنَنْ
      حَسَنٌ في كُلِّ مافيهِ حَسَنْ

      *****

      علي الحمداني
      التعديل الأخير تم بواسطة علي الحمداني; الساعة 20-12-2004, 02:00 PM.

      تعليق


      • #4

        بسم الله الرحمن الرحيم
        الحمد والشكر لله رب العالمين على كل حال
        اللهمَّ صَلِّ على محمدٍ و آل محمد الطيبين الطاهرين و عَجِّلْ فرجهم و فرجنا بهم و ارحمنا بهم و العن أعداءهم
        و الرحمة و اللطف و الكرم و الكرامة على محبيهم الى يوم الدين
        سيداتي _ سادتي
        الكرام الأفاضل الأعزّاء
        رعاكم الله و حفظكم و وفقكم و قضى حوائجكم
        ســـــــلام الله عليكم و رحمته و بركاته
        وبعد

        *واحَسَـناه*
        *****
        يومُ الحسنِ
        يومُ المِحَنِ
        *****
        بيوم السبطِ كيفَ الحُزنُ لا أدري
        بدمعِ العينِ أَمْ لَطْمٍ على الصدرِ
        أبِالشِعْرِ وهل يُجدي أسىً شِعري
        أبِالصبرِ وها قد خانني صبري
        أذكا شَجَني
        يومُ الحسنِ

        *****
        أَلا نُوحوا لِفَقْدِ المجتبى شُبَّرْ
        وواسُوْا المصطفى في سبطهِ الأكبر
        أَلا نُوحوا لِشبلِ المرتضى حيدر
        لهُ الزهراءُ تبكي بالدمِ الأحمر
        قد رَوَّعَني
        يومُ الحسنِ

        *****
        أَلا نُوحوا إماماً ماتَ مظلوما
        وَمِنْ حَقِّ الحياةِ صارَ محروما
        أَلا إبْكوا شهيداً راحَ مسموما
        وبيتُ اللهِ باتَ اليومَ مهظوما
        قد صَدَّعَني
        يومُ الحسنِ

        *****
        بِسُمِّ الغدرِ قد أرْدَوْهُ والحِقدِ
        وقد كانَ صراطاً للهُدى يهدي
        وللأضيافِ كانَ غايةَ القصدِ
        حُسينٌ ناحَ عَلَّ النوحَ أنْ يُجْدي
        قد آلَمَني
        يومُ الحسنِ

        *****
        قضى الأيامَ في الآهاتِ والكَبتِ
        ومِنْ ثَمَّ رمى الأحشاءَ في الطشتِ
        حُسينٌ يا أخي هاكَ اسْتَمِعْ صوتي
        نَحِّ الطَشْتَ عني قد أتت أُختي
        يومُ الشَجَنِ
        يومُ الحسنِ

        *****
        نَحِّ الطشتَ عني قد أتت زينب
        تنادي واأخاهُ والحشا يلهب
        أخي قد كنتَ لي ذُخراً وكنتَ الأب
        وفي دُنيايَ نوراً كنتَ كالكوكب
        قد أفجَعَني
        فَقْدُ الحسنِ

        *****
        حسينٌ يا أخي قد قَطَّعوا قلبي
        ودَسُّوا السُمَّ مَرّاتٍ بنو حَرْبِ
        فَأَلْحِدْني وَجَدّي المصطفى قُربي
        وأَبْعِدْني إذا لاقَوْكَ بالضَرْبِ
        لاللضَغَنِ
        يومُ الحسنِ

        *****
        وِداعاً قالَ يا أهلي وإخواني
        وقد لَفَّوْهُ والَهْفي بِأَكفانِ
        وساروا نحوَ مَولى الإنسِ والجانِ
        فَهَبَّتْ مَرْأةٌ مَعَ حِزْبِ مَرْوانِ
        لا يُعْجِبُني
        دَفْنُ الحسنِ

        *****
        بِنَبْلٍ أمْطروا جُثمانَ مولانا
        فهاجَ الغَيْظُ في العباسِ طُوفانا
        سأُصْليكم بسيفي اليومَ نِيرانا
        حُسينٌ قالَ لا فَالسِبْطُ أَوْصانا

        لاللفِتَنِ
        قَوْلُ الحسنِ
        *****


        ليلة الأربعاء_الخميس
        2 _ 3/ صفر/1422هج
        25 _ 26/ نيسان/ 2001م
        خادم الإمام الحسن المجتبى (صلى الله عليه وآله وسلّم) ومحبّيه
        علي الحمداني
        التعديل الأخير تم بواسطة علي الحمداني; الساعة 20-12-2004, 02:03 PM.

        تعليق


        • #5

          بسم الله الرحمن الرحيم
          الحمد والشكر لله رب العالمين على كل حال
          اللهمَّ صَلِّ على محمدٍ و آل محمد الطيبين الطاهرين و عَجِّلْ فرجهم و فرجنا بهم و ارحمنا بهم و العن أعداءهم
          و الرحمة و اللطف و الكرم و الكرامة على محبيهم الى يوم الدين
          ســـــــلام الله عليكم و رحمته و بركاته
          وبعد
          الأخت العزيزة المتفضلة

          الكوثـر
          سقاك الله من كوثر الأمير علي بن أبي طالب (صلى الله عليه وآله وسلم)..

          أهلاً ومرحباً بإطلالتك السريعة الطيّبة في صفحتي ..

          وأرجو المعذرة لأني لم أنتبه لردّك الكريم وسؤالك اللطيف يا أختي لأني عند المسنجر لا يعطيني إشعارات بردود المنتدى ولا أعرف كيف أصلحه ..

          ورأيت سؤالك بالصدفة الآن ..

          فحيّاكِ الله بتحياته وحضورك تفضلٌ منكِ على أخيكِ ..

          وأرجو أنْ يكون ما اكتبه حائز على استحسانكم ..

          رضاكم شرف كبير فأنتم محبي أهل البيت عليهم الصلاة والسلام وما يرضيهم (عليهم الصلاة والسلام) يرضيكم إن شاء الله سبحانه وتعالى ..

          دمتِ بعين الله أختاً عزيزةً متفضلة .

          جزيل شكري وأطيب تحياتي

          وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته

          أخوكم المقصّر

          تعليق


          • #6

            بسم الله الرحمن الرحيم
            الحمد والشكر لله رب العالمين على كل حال
            اللهمَّ صَلِّ على محمدٍ و آل محمد الطيبين الطاهرين و عَجِّلْ فرجهم و فرجنا بهم و ارحمنا بهم و العن أعداءهم
            و الرحمة و اللطف و الكرم و الكرامة على محبيهم الى يوم الدين
            سيداتي _ سادتي
            الكرام الأفاضل الأعزّاء
            رعاكم الله و حفظكم و وفقكم و قضى حوائجكم
            ســـــــلام الله عليكم و رحمته و بركاته
            وبعد

            *إستشهاد الحسن المجتبى (ص)*
            *****
            واسِ أهلَ البَيتِ آلَ المؤتمنْ
            قد قضى بالسَمِّ مولايَ الحَسَنْ
            *****
            واسِ للمُختارِ بالدَّمْعِ الهَطولْ
            بالإمامِ المجتبى سبطِ الرَّسولْ
            لَيْتَ شِعريْ ما عساني أنْ أقولْ
            كيفَ وَصْفيْ لِشَديداتِ المِحَنْ
            *****
            واسِ مولايَ أميرَ المؤمنينْ
            ثاكِلاً صارَ برأسِ الحَسَنينْ
            غالَهُ بالسَمِّ كَفّارٌ لَعينْ
            طالِباً في غدرهِ يشفيْ الضَّغَنْ
            *****
            واسِ مَولاتي وَعُنوانُ الفِخارْ
            مَنْ غدا حُبّي لَها خَيْرُ شِعارْ
            هيَ شَمْسٌ قد أضاءتْ للنَهارْ
            هيَ نُورٌ في خفاءٍ وَعَلَنْ
            *****
            واسِ للمظلومِ مولايَ الغريبْ
            سَيِّدِ الأحرارِ ذا الخَدِّ التَريبْ
            فاقِداً صارَ أخاهُ والحبيبْ
            ويُناديْ يا أخي تُفْدى بِمَنْ ؟؟
            *****
            واسِ للتِسْعَةِ حَبْلَ الإعْتِصامْ
            نُقَباءُ الدِّيْنِ مِنْ دُونِ الأنامْ
            لَيْتَ شِعْريْ قد هوى بَدْرُ التَمامْ
            وَلَهُ دَمعيْ مَعَ الشِّعْرِ اقْتَرَنْ
            *****
            قَذَفَ الأحشاءَ مِنْ سَمٍّ نقيعْ
            يتلَوّى صارَ ممدوداً صَريعْ
            ذابلاً كالوَرْدِ مِنْ بَعْدِ الربيعْ
            أظْهَرَ القَوْمُ خَفِيّاتَ الإحَنْ
            *****
            أظْهَرَ الأقوامُ حِقْداً وَعِنادْ
            منَعوا الدَّفْنَ لدى خَيْرِ العِبادْ
            أغْضَبوا سَبْعَ سـماواتٍ شِدادْ
            عِنْدما بِالنبْلِ قد صابوا الكَفَنْ

            *****

            كُتِبَتْ عصر الأربعاء الساعة 3:27
            المصادف 28/ صفر /1423هج
            الموافق 30 / نيسان /2003م
            خادم الإمام الحسن المجتبى (صلى الله عليه وآله وسلّم) ومحبّيه
            علي الحمداني

            تعليق


            • #7

              بسم الله الرحمن الرحيم
              الحمد والشكر لله رب العالمين على كل حال
              اللهمَّ صَلِّ على محمدٍ و آل محمد الطيبين الطاهرين و عَجِّلْ فرجهم و فرجنا بهم و ارحمنا بهم و العن أعداءهم
              و الرحمة و اللطف و الكرم و الكرامة على محبيهم الى يوم الدين
              سيداتي _ سادتي
              الكرام الأفاضل الأعزّاء
              رعاكم الله و حفظكم و وفقكم و قضى حوائجكم
              ســـــــلام الله عليكم و رحمته و بركاته
              وبعد

              *مولد الحسن المجتبى (ص)*
              *****
              أنْعَمَ اللهُ تعالى ذُوْ المِنَنْ
              بِحَبيبٍ إسْمُهُ السِّبْطُ الحَسَنْ
              *****
              فُتِنَ القَلْبُ بِعْشْقٍ وَهَوى
              هُوَ عِشْقٌ فاقَ أوصافَ الجَوى
              قَسَمَاً بِالحُبِّ حُبّيْ قد كَوى
              لِفُؤاديْ وَبِأحلاميْ اقْتَرَنْ
              *****
              مَعْشَرَ العُشّاقِ هَلْ ليْ مِنْ طَبيبْ
              إنَّ للشَّوْقِ بأحْشائيْ لَهيبْ
              فَدَوائيْ هُوَ قُرْبيْ للحَبيبْ
              أيْنَ مَنْ يُدْرِكُ قلبيْ المُمْتَحَنْ
              *****
              هامَ قَلبيْ بِوِدادِ المُجْتَبى
              رابِعِ الأطهارِ مِنْ أهْلِ العَبا
              هُوَ بَدْرٌ وَسَناهُ ماخَبا
              هُوَ مِنْ دَوْحَةِ ياسينَ فَنَنْ
              *****
              رَحْمَةُ اللهِ تعالىَ الواسِعَهْ
              فيْ الإمامِ السِّبْطِ صارَتْ مُوْدَعَهْ
              هُوَ نُوْرٌ واجِبٌ أنْ نَتْبَعَهْ
              وَالذيْ خالَفَهُ يَلْقَىَ الغَبَنْ
              *****
              آهِ ما أكْثَرَ حُسَّـادَ الغَرامْ
              بَيْنَ عَذْلٍ أوْ صُدُودٍ أوْ مَلامْ
              قَسَمَاً بِالحُبِّ وَالحِنْثُ حَرامْ
              في هَوى شُبَّرَ تَطْهيرُ الدَّرَنْ
              *****
              كانَ رَيْحانَةَ هادِينا الرَّسُولْ
              قد نَما بَيْنَ عَليٍّ وَالبَتُولْ
              سَيِّدَ الجَنّاتِ في كُلِّ النُّقُولْ
              وَإماماً وَوَلِيَّاً مُؤْتَمَنْ
              *****
              إنَّهُ المَمْدُوحُ فيْ الذِّكْرِ الحَكيمْ
              خَصَّهُ اللهُ بِتَكْريمٍ عَظيمْ
              حُبُّهُ يَعنيْ فَلاحٌ وَنَعيمْ
              وَرَجَوْتُ الغَيْثَ مِنْ كَفِّ الحَسَنْ

              *****

              كُتِبَتْ عَصْرَ الأحَدْ الساعة 2:30تقريباً
              المصادف 14/رمضان المبارك/1424هج
              الموافق 9/تشرين ثان/2003م
              خادم الإمام الحسن المجتبى (صلى الله عليه وآله وسلّم) ومحبّيه
              علي الحمداني

              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحمن الرحيم
                الحمد والشكر لله رب العالمين على كل حال
                اللهمَّ صَلِّ على محمدٍ وآل محمد الطيبين الطاهرين وعَجِّلْ فرجهم وفرجنا بهم وارحمنا بهم والعن أعداءهم والرحمة واللطف والكرم والكرامة على محبيهم الى يوم الدين
                سيداتي _ سادتي
                الكرام الأفاضل الأعزّاء
                رعاكم الله وحفظكم ووفقكم وقضى حوائجكم
                ســـــــلام الله عليكم ورحمته وبركاته
                وبعد
                *أُنشودة شعبية بميلاد الحسن المجتبى ص*
                *****
                صَلَوات _ صَلَوات
                صَلَواتْ عَلَىَ مُحَمَّدْ
                *****
                هَاليوم مِيلاد الحَسَنْ ** وِالسَّعَدْ جانَاَ عِيْدَه
                زِفُّوا التَهانيْ الـْ فاطِمَة ** بِالذِّكْرَىَ السَّعيدة
                أَحْمَدْ اوْ حيدر بِالفَرَحْ ** نِهْديْ الْهُمْ قَصِيدة
                مِيلاد شُبَّرْ مَرْحَمَة ** اوْ خير اوْ نِعَمْ مَجِيدَه
                صَلَوات _ صَلَوات
                صَلَواتْ عَلَىَ مُحَمَّدْ

                *****
                هَاليوم أَشْياع الحَسَنْ ** تِتْبادَلْ الـْ تَهانيْ
                وِابْرَحْمَةَ اللَّه الواسِعَة ** تِتْحَقق الأَمانيْ
                هَاليوم بِالفَرْحَة صِدَحْ ** گَلبيْ گَبُلْ لِسانيْ
                هذاَ حبيبِ المصطفىَ ** شوگيْ إِلَه اوْ حَنانيْ
                صَلَوات _ صَلَوات
                صَلَواتْ عَلَىَ مُحَمَّدْ

                *****
                هَاليوم عِيْد ابْنِ الوَصيْ ** مَبْروك يا مُوالينْ
                صَفْگَه اوْ هَلاهِلْ بِالفَرَحْ ** هذاَ اوَّلْ الـْ رَياحِينْ
                هَبَّتْ انْسامَه اعْلَه الگَلُبْ ** وِاتْفَرِّحْ الـْ مُحِبّينْ
                هذاَ الحبيب المُجتبَىَ ** رُوحِ الزِّچِيَّة اوْ ياسِينْ
                صَلَوات _ صَلَوات
                صَلَواتْ عَلَىَ مُحَمَّدْ

                *****
                كُلْ مُحِبْ لاَهْلِ امْحَبِّتَه ** يِبْدِيْ الْهُمْ شُعُورَه
                بَاحْزانْهُمْ عاشْ ابْحِزِنْ ** وَافْراحْهُمْ سُرُورَه
                وِاليوم نِهْديْ اگْلُوبْنَاَ ** لِلْحَسَنْ بَاَحْلَىَ صُورَة
                مِنْ بَحَرْ جُوْدَه نِغْتِرِفْ ** اوْ نِهْتِديْ ابْزاهيْ نُورَه
                صَلَوات _ صَلَوات
                صَلَواتْ عَلَىَ مُحَمَّدْ

                *****
                جِينا يَبُو امْحَمَّدْ إِلَكْ ** يَالـْ بِالمَكارِمْ مَعْروف
                نِطْلُبْ يَغاليْ ازْيارِتَكْ ** وِاعْليكْ نِلتَْمْ وِانْطُوفْ
                اوْ لِلْمُوتْ نِبْقَىَ ابْخِدْمِتَكْ ** وِابْجاه مِنْ أهْدَىَ اچْفُوف
                عَبّاسْ قَدَّمْناهْ إِلَكْ ** وِابْجَاهَه نِنْجَىَ امْنِ الخُوفْ

                صَلَوات _ صَلَوات
                صَلَواتْ عَلَىَ مُحَمَّدْ
                *****

                عصر الجمعة العزيزة عند الساعة 3:40
                في 14/رمضان المُبارك/1425هج
                29/تشرين أول/2004م
                خادم الإمام الحسن(صلى الله عليه وآله وسلّم) ومحبيه
                علي الحمداني

                تعليق


                • #9
                  بسم اللهِ الرحمنِ الرحيم
                  الحَمْدُ وَالشُّـكْرُ للهِ رَبِّ العالمين على كُلِّ حال
                  اللهُمَّ صَلِّ على مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وَعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وَفَرَجَنا بِهِمْ وَالْعَنْ أعداءهُمْ
                  الكرام الأفاضل رعاكم الله وأسعدكم
                  سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وألطافه
                  وبعـد

                  قصيدة لعيد ميلاد الإمام أبي محمّدٍ الحسن المجتبى كريم أهل البيت (صلى الله عليهم وسلّم) ..

                  * حوارٌ .. مع حُورية *
                  *****
                  قلبيْ تَنَحّى عَنْ مَكانَهْ ** مُسْتَقْبِلاً ذاتَ الحَصانَةْ
                  حَيّاكِ رَبّيْ ذُوْ العُلى ** تَتَمايَلِينَ كَقَدِّ بانَةْ
                  أنْتِ التي مِنْ رِيْقِها ** رَشْفُ المُعَتَّقِ مِنْ دِنانَه
                  أَنْتِ التي في طَرْفِها ** قَتْلُ المُبارِزِ وَالبِطانَة
                  أَنْتِ العَبيرُ إذا يَهِـ**ـبُّ لِذيْ وِدادٍ مِنْ جِنانَه
                  *****
                  أَهْواكِ وَالقَلْبُ اشْتَها ** كِ لِلْوِصالِ بِلا خِيانَة
                  قالَتْ أَتْدَريْ سَيِّديْ ** مَا الحُبُّ .. أَوْضِحْ ليْ بَيانَه
                  وَبِمَنْطِقِّ الفَلاّحِ قُلْـ**ـتُ على الصَّراحَةِ في لِسانَه
                  إنَّ الحَبيبَ مِنَ الحَبيـ**ـبِ كَما الوُضُوءُ مِنَ الدِّيانَة
                  وَالحُبُّ يَذْكُو بِالجُنو ** نِ وَما لِعُشّاقٍ رَصانَة
                  *****
                  فَتَبَسَّمْت عَنْ لُؤْلُؤٍ ** كَالعِقْدِ مُنْضُودٌ جُمانَه
                  قالَتْ فَإنْ خالَلْتَنيْ ** هَلْ ليْ بِميثاقٍ ضَمانة؟
                  قُلْتُ الفُؤادُ لَديْكُمْ ** قد صارَ مَقْبُوضٌ رِهانَه
                  قالَتْ فَعُذْرَاً لا أُطِيْـ**ـقُ فُؤادَكُمْ عِنْديْ أَمانَة
                  بَلْ إنَّنيْ حُوريَةٌ ** رَبّيْ بَرَانيْ في جِنانَه
                  *****
                  مَخْلُوقَةٌ لِمَنْ اكْتَوى ** عِشْقَاً لِشُبَّرَ ذيْ المَكانَة
                  بِمُحِبِّ شُبَّرَ أَلْتَقِيْـ**ـهِ يَحُوطُنيْ كَالأُقْحُوانَة
                  هذا لِمَنْ والىَ لِشُبَّـ**ـرَ فَالعُلى قد كانَ شانَه
                  شِبْلُ الوَصيِّ مَنِ اغْتَدى ** لِكتِابِ رَبّيْ تُرْجُمانَه
                  ضِئْنُ البتُولِ كَرِيْمَةِ الـْ**أَعراقِ مِنْ بَيْتِ الصِّيانَة
                  *****
                  رَيْحانَةُ الطُهْرِ المُصَفَّـ**ـى لِلْهُدى رَبّيْ أَبانَه
                  وَكَريمُ أَهْلِ البَيْتِ لا ** يَلويْ عَنِ العانيْ عِنانَه
                  وَشفيْعُ ذَنْبِ المُذْنبيـ**ـنَ إذاَ الجَحيْمُ بَدا دُخانَه
                  وَإذا العَذابُ بَدا يَلُو ** حُ بِعَقْرَبٍ أَوْ أُفْعُوانَه
                  يَسْقيْكَ شُبَّرُ كَأْسَهُ ** فَكأَنَّما يَسْقِيْكَ حانَة
                  *****
                  فَتَطَيْرَ مِنْ كَأْسِ الوِدا ** دِ..لِما حُبِيْتَ مِنْ المَكانَة
                  فَتُرافِقُ الحُورَ المِلا ** حَ كَأَنَّهُنَّ الأُرْجُـوانَة
                  هذا ابْنُ حَيْدَرَ هَلْ تَرى ** في النّاسِ جُزْءَاً مِنْ حَنانَه؟
                  إبْنُ البَتُولَةِ هَلْ يُسا ** وى.. بِالمَلاعينِ الجَبانَة؟
                  أَهْلُ الوِدادِ بِجَنَّةٍ ** وَالمُبْغِضونَ إلى المَهانَة

                  *****

                  صباح الجمعة العزيزة الساعة 8:08
                  في 14/رمضان المُبارك/1425هج
                  29/تشرين أول/2004م
                  خادم الأميرعلي بن أبي طالب(عليه وآله الصلاة والسلام) وأبنائه ومُحبّـيهم أجمعين
                  علي الحمداني
                  التعديل الأخير تم بواسطة علي الحمداني; الساعة 21-12-2004, 12:28 AM.

                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    اللهم صلي على محمد وآل محمد
                    بارك الله بك أخي العزيز
                    اللهم بحق محمد وآل محمد
                    بارك بشاعرنا الكريم يا أرحم الراحمين
                    اللهم ببركة كريم آل البيت عليهم الصلاة والسلام
                    احرس الأخ الكريم يا أرحم الراحمين
                    والحمد لله رب العالمين

                    تعليق


                    • #11
                      مبــــــــــــــــــــدع

                      تعليق


                      • #12
                        تقبلوا شكري وتقديري و عزائي

                        تعليق

                        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                        حفظ-تلقائي
                        x
                        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                        x

                        اقرأ في منتديات يا حسين

                        تقليص

                        المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                        أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 06:49 AM
                        ردود 0
                        8 مشاهدات
                        0 معجبون
                        آخر مشاركة وهج الإيمان
                        بواسطة وهج الإيمان
                         
                        أنشئ بواسطة شعيب العاملي, 18-04-2019, 08:49 AM
                        ردود 0
                        27 مشاهدات
                        0 معجبون
                        آخر مشاركة شعيب العاملي  
                        أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 18-04-2019, 10:31 PM
                        استجابة 1
                        18 مشاهدات
                        0 معجبون
                        آخر مشاركة وهج الإيمان
                        بواسطة وهج الإيمان
                         
                        أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-04-2019, 07:32 AM
                        ردود 0
                        12 مشاهدات
                        0 معجبون
                        آخر مشاركة وهج الإيمان
                        بواسطة وهج الإيمان
                         
                        أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-03-2014, 04:19 AM
                        ردود 155
                        109,001 مشاهدات
                        0 معجبون
                        آخر مشاركة وهج الإيمان
                        بواسطة وهج الإيمان
                         
                        يعمل...
                        X