إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الخضر عليه السلام يرثي الإمام علي عليه السلام في يوم شهادته

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الخضر عليه السلام يرثي الإمام علي عليه السلام في يوم شهادته

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد

    ماأعظم رزية إستشهاد أمير المؤمنين عليه السلام وهذا الخضر عليه السلام يرثيه



    كمال الدين وتمام النعمة - للشيخ الجليل الأقدم الصدوق - ج ١ - الصفحة - 415- 418

    حدثنا أبي رضي الله عنه قال: حدثني سعد بن عبد الله، وعبد الله بن جعفر الحميري قالا: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد ابن خالد البرقي، عن أحمد بن زيد النيسابوري قال: حدثني عمر بن - إبراهيم الهاشمي، عن عبد الملك بن عمير، عن أسيد بن صفوان صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله قال: لما كان اليوم الذي قبض فيه أمير المؤمنين عليه السلام ارتج الموضع بالبكاء ، ودهش الناس كيوم قبض النبي صلى الله عليه وآله فجاء رجل باك وهو مسرع مسترجع، وهو يقول: اليوم انقطعت خلافة النبوة، حتى وقف على باب البيت الذي فيه أمير المؤمنين فقال: رحمك الله يا أبا الحسن كنت أول القوم إسلاما، وأخلصهم إيمانا، وأشدهم يقينا، وأخوفهم من الله عز وجل، وأعظمهم عناء ، وأحوطهم على رسوله صلى الله عليه وآله وآمنهم على أصحابه، وأفضلهم مناقب، وأكرمهم سوابق، وأرفعهم درجة، وأقربهم من رسول الله، وأشبههم به هديا ونطقا وسمتا وفعلا ، وأشرفهم منزلة، وأكرمهم عليه، فجزاك الله عن الاسلام وعن رسوله صلى الله عليه وآله وعن المسلمين خيرا، قويت حين ضعف أصحابه، وبرزت حين استكانوا، ونهضت حين وهنوا، ولزمت منهاج رسول الله صلى الله عليه وآله إذ هم أصحابه، كنت خليفته حقا لم تنازع ولم تضرع برغم المنافقين، و غيظ الكافرين، وكره الحاسدين، وضغن الفاسقين فقمت بالامر حين فشلوا، ونطقت حين تتعتعوا ، ومضيت بنور الله إذ وقفوا، ولو اتبعوك لهدوا، وكنت أخفضهم صوتا، وأعلاهم قوتا وأقلهم كلاما، وأصوبهم منطقا، وأكبرهم رأيا، وأشجعهم قلبا، وأشدهم يقينا، وأحسنهم عملا، وأعرفهم بالأمور.
    كنت والله للدين يعسوبا [أولا حين تفرق الناس وآخرا حين فشلوا] وكنت بالمؤمنين أبا رحيما، إذ صاروا عليك عيالا، فحملت أثقال ما عنه ضعفوا، وحفظت ما أضاعوا، ورعيت ما أهملوا، وشمرت إذ خنعوا، وعلوت إذ هلعوا، وصبرت إذ جزعوا، وأدركت إذ تخلفوا، ونالوا بك ما لم يحتسبوا.
    كنت على الكافرين عذابا صبا، وللمؤمنين غيثا وخصبا، فطرت والله بنعمائها، وفزت بحبائها، وأحرزت سوابقها وذهبت بفضائلها، لم تفلل حجتك ، ولم يزغ قلبك، ولم تضعف بصيرتك، ولم تجبن نفسك ولم تخن .
    كنت كالجبل [الذي] لا تحركه العواصف، ولا تزيله القواصف. و كنت كما قال النبي صلى الله عليه وآله: ضعيفا في بدنك، قويا في أمر الله عز وجل متواضعا في نفسك، عظيما عند الله عز وجل، كبيرا في الأرض، جليلا عند المؤمنين، لم يكن لأحد فيك مهمز، ولا لقائل فيك مغمز، ولا لأحد فيك مطمع، ولا لأحد عندك هوادة ، الضعيف الذليل عندك قوي عزيز حتى تأخذ له بحقه، والقوي العزيز عندك ضعيف ذليل حتى تأخذ منه الحق، والقريب والبعيد عندك في ذلك سواء، شأنك الحق والصدق والرفق وقولك حكم وحتم، وأمرك حلم وحزم، ورأيك علم وعزم فيما فعلت ، وقد نهج السبيل، وسهل العسير، وأطفئت النيران واعتدل بك الدين، وظهر أمر الله ولو كره الكافرون، وقوي بك الايمان، وثبت بك الاسلام والمؤمنون، وسبقت سبقا بعيدا، وأتعبت من بعدك تعبا شديدا فجللت عن البكاء، وعظمت رزيتك في السماء، وهدت مصيبتك الأنام فإنا لله وإنا إليه راجعون. رضينا من الله عز وجل قضاه، وسلمنا لله أمره، فوالله لن يصاب المسلمون بمثلك أبدا.
    كنت للمؤمنين كهفا وحصنا [وقنة راسيا] وعلى الكافرين غلظة وغيظا، فألحقك الله بنبيه ولا حرمنا أجرك ولا أضلنا بعدك. وسكت القوم حتى انقضى كلامه وبكى وأبكى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، ثم طلبوه فلم يصادفوه. " اهــ


    قال الشيخ المحقق الدكتور أحمد الماحوزي : حديثه عن مدح الأمير يوم شهادته مشهور والرواية عن الأشعري وهو لايروي مايراه باطلآ


    دمتم برعاية الله

    كتبته : وهج الإيمان

  • #2
    قال العلامة المجلسي الأول في روضة المتقين عن السند أنه قوي : "خصوصآ من الخبر الذي رواه محمد بن يعقوب الكليني والصدوق والمفيد بأسانيدهم القوية عن أسيد بن صفوان صاحب رسول الله صلى الله عليه واله وسلم قال : لما كان اليوم الذي قبض فيه أمير المؤمنين عليه السلام ارتج الموضع بالبكاء ودهش الناس كيوم قبض النبي صلى الله عليه واله وسلم وجاء رجل باكيا وهو مسرع مسترجع ..الخ " اهـــ (1)

    ــــــــــــ
    (1) راجع ج9 ص363

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x

    اقرأ في منتديات يا حسين

    تقليص

    المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 09:17 AM
    ردود 0
    9 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 22-10-2018, 01:15 PM
    ردود 0
    1,252 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 13-12-2014, 04:40 AM
    ردود 5
    4,533 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-12-2010, 04:13 AM
    ردود 213
    97,160 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وهج الإيمان
    بواسطة وهج الإيمان
     
    يعمل...
    X