إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الباحث السني ياسين جميل المهدي ولد وأبيه ليس عقيم وعند السنة 9 من صلب الحسين ومولود

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الباحث السني ياسين جميل المهدي ولد وأبيه ليس عقيم وعند السنة 9 من صلب الحسين ومولود




    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد

    الباحث السني ياسين جمال يقر بولادة المهدي ابن الحسن العسكري عليهما السلام وأنه ليس بخرافةوأنه قد إعترف بولادته مؤرخين سنة وأنه ورد في كتب السنةالنص على أنه التاسع من صلب الإمام الحسين عليه السلام ، وينسف شبهة عقم الإمام الحسن العسكري عليه السلام

    قال في صحيفة الرأي اليوم :

    ليلة منتصف شعبان ذكرى مولد العسكري.. جُهيمان وإجتياح الحرم المكي.. المهدي ولِدَ أمْ لمْ يولد؟
    ياسين جميل
    أمسى الناس وأصبحوا وليس لهم رجلٌ عدل ينهضُ بإمامة المسلمين ليسلك بهم طريق العدل والإستقامة وإنهم لفي ذلك حتى دهرنا هذا , قيل أن المهدي هو خليفة الله للأمة وأن مجيئه مقترنٌ بعمومُ الظلم والجور في الأرض ليُفرِّج الله به عن الأمة وتنعمُ في عهده الرعيّة نعيماً لم ينعموا مثله قط , لقد بشّر نبي الإسلام أُمته بخروج رجلٍ من ولده من نسل فاطمة الزهراء آخر الزمان يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً ، هو المهدي المنتظر الذي ينتظره المسلمون وينسجون على آثاره الأقاصيص والتنبؤات حسبما يعتقدون, ولكنهم يُجمعون على أنه سينثرُ على الناس غياثاً بعد مِحَنْ , وإنفراجاً بعد كروب , ورفقاً بعد شدة , وسعة بعد ضيق , ومما إختلف فيه المسلمون بشأن المهدي أن فريقاً منهم يعتقد أنه من نسل الحسن بن علي , وفريقٌ يعتقد أنه من نسل الحسين بن علي , وأخصَُّ ما يوصف به المهدي المنتظر أنه من ذرية النبي عليه الصلاة والسلام من سُلالة فاطمة , وأجمع المسلمون أن إسمه يُماثل إسم جدِّه المصطفى ‘‘محمد’’
    في قديم الزمان قالت جماعة من المسلمين أن المهدي المنتظر إسمه محمد بن عبد الله وأنه من نسل الحسن بن علي على بعض الروايات والمرجَّحات , وأنه سيولد في آخر الزمان ويلي أمر هذه الأمة في اليوم الأول من السنة (الأول من شهر محرم) وتكون تلك السنة مطلع قرنٍ هجريٍ جديد , وأنه سيظهر في الحرم المكي ويبايعه الناس بين المقام والحجر , وعلى هذا هبَّ رجلٌ من نجد في القرن المُنصرم إسمه “جُهيمان” ليُبايع رجلاً إسمه محمد بن عبد الله بعد أن رأى فيه من الصلاح والتقوى والورع ما جعله يتوهم أنه المهدي المنتظر فعرض جُهيمان أُخته للزواج من محمد فتزوجها الأخير , ومضى الرجلان إلى جماعة من الناس بسطوا أيادي البيعة للمهدي المُفترض ونهضوا معهما إلى الحرم المكي وزجَّوا بأسلحة وذخائر في النعوش الخشبية على إستخفاءٍ وكتمانٍ شديدين واحتلوا ساحة الحرم المكي, ودعا جُهيمان المعتمرين وزوّار بيت الله الحرام بمكبرات الصوت للمجيء إلى ما بين المقام والحجر لمبايعة ‘‘خليفة المسلمين’’ محمد بن عبد الله الذي قُتل عُقب أُسبوعين من المواجهة العسكرية مع الدولة , وكان تاريخ حركة جُهيمان هو الأول من شهر محرم عام 1400 للهجرة بما يوافق النظرية التي توافق أن المهدي سيظهر في اليوم الأول من العام الأول على رأس قرنٍ هجريٍ جديد , والغريب الذي لم نفهم له تأويلاً أن صاحب جهيمان كان من (قحطان) وليس من الحسنيين !
    وأما جماعة أُخرى من المسلمين فقد ذهبت إلى أن المهدي المنتظر هو محمد بن الحسن العسكري الذي ولِد يوم الخامس عشر من شعبان عام 255 للهجرة وأنه غائبٌ وسيخرج في آخر الزمان
    الذين يؤمنون أن المهدي هو محمد بن عبد الله يستدلون بحديث رسول الله عن المهدي لذي رواه إبن مسعود ( لو لم يبقَ من الدنيا إلا يومٌ لطوّل الله ذلك اليوم حتى يخرج فيه رجلٌ من أهل بيتي، يواطئ إسمه إسمي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً ) رواه أحمد والترمذي وتفرّد أبو داود برواية فيها زيادة في اللفظ نصّها (وإسم أبيه إسم أبي) وعلى هذا الحديث قيل إسمه محمد بن عبد الله أي يواطىء إسم النبي وأبيه
    والذين يؤمنون أن المهدي هو محمد بن الحسن العسكري يستدلون بحديث ( أنا خاتم النبيين وسوف يخرج الله من صُلب الحسين تسعة من الأئمة ومنا مهدي هذه الأمة )
    وقد ورد هذا الحديث في المعجم الكبير للطبراني وفرائد السمطين للجويني الشافعي وفي ذخائر العُقبى للمُحِب الطبري وفي تاريخ دمشق لإبن عساكر, وعلى هذا الحديث قيل أن المهدي هو التاسع من صُلب الحسين فآمن به أنصاره أشدّ الإيمان وأعمقَه , ويرجون لقاءه ليُفرِّج عن المسلمين بتقويم ما إعوجّ من أمرهم في غير ما أن يُظلموا , إنهم قومٌ يتعجّلون خروجه ويقولون في إجلاله أعظمُ القول , وهم ألهفُ الناس له وأطوعُ الناس لولاءِه , ويتحرّقون شوقاً لظهوره تحرُّق الظمآن إلى الماء

    من هو محمد بن الحسن العسكري ؟
    ذهب ثلة من المؤرخين إلى أنه خُرافة لا وجود له , وأن الحسن العسكري كان عقيماً ولم يُعقب من بعده سُلالة , ولكن هذا القول ما أراه يستقيم , فالحسن العسكري كان الثامن من صُلب الحسين , وكان خصومه العباسيون يرقبون صنائعه في حِلّه وترحالِه , ووضعوا رقيباً عليه مخافة أن يتزوّج ويُنجب , لإن إبنه سيكون التاسع من صُلب الحسين الذي تؤمن جماعة من المسلمين أنه المهدي المنتظر وقد يكون سبباً في زوال دولة بني العباس ومُلكهم , ومن ذلك كانوا يخشون كما خشي فرعون عندما أخبره كهنته وعرّافوه بأن طفلاً سيولد في بني إسرائيل (موسى) سيكون سبباً في إضمحلال مُلكِه وهلاكه
    وفيما يظهر لنا أن الحسن العسكري هو من أشاع عن نفسه أنه كان عقيماً ليغفل عنه خصومه , ثم تزوّج خفية من أمَة رومية إسمها السيدة نرجس وأنجبت له ولداً أسماه محمد وأمكثه في البيت ليُخفيه عن أعين السلطة حتى بلغ عمره سبعة أعوام , ثم مات الحسن العسكري , وبعد عامين من موته علِم الناس أمر إبنه محمد وكان حينئذٍ قد بلغ التاسعة من عمره وشاع خبره في الناس حتى بلغ السلطة فبعثت بجُندها للإتيان به ولكنهم لم يجدوه , بحثوا عنه كثيراً دون جدوى إذ لم يُعثر له على أثر , إختفى محمد بعد أن رآه الناس وباتوا لا يعرفون عنه شيئاً , إنطلقت الشائعات وقال أنصاره والموالون لأهل البيت أنه دخل سرداباً في سُرّ من رأى (سامراء) وأنها غيبته حتى يظهر في آخر الزمان ويكون هو القائم الحُجّة صاحب الزمان بحسب نظرية أن المهدي هو التاسع من صُلب الحسين

    سواءاً كان المهدي هو هذا أو ذاك , فإننا نأمل أن يُعجَّل الله فرج الأمة به , ولسنا هنا نجزم أو ننفي أن محمداً العسكري هو المهدي , غير أننا نُثبت مولده من حيث أنه حقيقة لا خيال , وكان مولده يوم الخامس عشر من شعبان وأُختلف في سنة مولده على أقوالٍ متقاربة في التأريخ , وممن أثبت ولادته الإمام الذهبي مع كونه لايؤمن أنه هو المهدي حيث قال في كتاب تاريخ الإسلام ( وأما إبنه محمد بن الحسن الذي يدعوه ……. القائم الخَلَف الحُجّة فولد سنة ثمان وخمسين وقيل سنة ست وخمسين، عاش بعد أبيه سنتين ثم عُدِم ، ولم يُعلم كيف مات ؟)
    وقال الذهبي أيضاً في كتاب العِبَر ( وفيها محمد بن الحسن العسكري أبو القاسم الذي تلقبه …… بالمهدي وبالمنتظر وتلقبه بصاحب الزمان , وكان عُمره لما عُدِم تسع سنين أو دونها ) , وفي كتاب سير أعلام النُبلاء ذكره الذهبي بالنسب الذي ينتهي إلى التاسع من صُلب الحسين فقال (محمد إبن الحسن العسكري إبن علي الهادي إبن محمد الجواد إبن علي الرضا إبن موسى الكاظم إبن جعفر الصادق إبن محمد الباقر إبن زين العابدين إبن الحسين الشهيد إبن الإمام علي بن أبي طالب , ومحمد هذا هو الذي يزعمون أنه الخلف الحُجّة وأنه صاحب الزمان وأنه صاحب السرداب بسامراء وأنه حيٌّ لا يموت حتى يخرج فيملأ الأرض عدلاً وقسطاً كما ملئت ظلماً وجوراً فوددنا ذلك والله ) إنتهى كلامه
    وممن أثبت ولادته العشرات من المصادر نذكر منها إبن حجر الهيثمي في الصواعق المحرقة وإبن الأثير في الكامل في التأريخ وإبن خلكان في وفيات الأعيان , ورغم أن الشيخ إبن تيمية يُعارض أن يكون محمد بن الحسن العسكري هو المهدي إلا أنه أبدى عدم علمه بمصيره حيث قال في كتاب منهاج السنة ( ثم هذا – أي المهدي – سواء قُدِّر وجوده أو عدمه لا ينتفعون به)

    وقع المؤرخون بشأن محمد بن الحسن العسكري في حيرةٍ من أمرهم إذ لم يؤرخوا له تاريخ وفاة كسائر الشخوص والأعلام في سيرتهم , ولا يعرفون كيف غاب وإلى أين مضى ؟! " انتهى النقل

    دمتم برعاية الله

    كتبته : وهج الإيمان
    التعديل الأخير تم بواسطة وهج الإيمان; الساعة 08-10-2019, 06:53 PM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x

اقرأ في منتديات يا حسين

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 05:10 AM
ردود 0
13 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 13-10-2019, 07:53 AM
ردود 0
35 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة ibrahim aly awaly
بواسطة ibrahim aly awaly
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 04:26 AM
ردود 0
1 مشاهدة
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, اليوم, 03:45 AM
ردود 0
0 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 04:54 AM
ردود 0
8 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة مروان1400
بواسطة مروان1400
 
يعمل...
X