إعـــــــلان

تقليص

للاشتراك في (قناة العلم والإيمان) عبر (الواتساب) إضغط هنا

وعبر (التلغرام) إضغط هنا
شاهد أكثر
شاهد أقل

أقتلوا زينب فإنها أخطر من مريم العذراء (ع)..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أقتلوا زينب فإنها أخطر من مريم العذراء (ع)..

    أقتلوا زينب فإنها أخطر من مريم العذراء (ع)..
    إن زينب اخطر من مريم العذراء
    ...... إقتلوا كل زينب.....
    أحد المستشرقين الأوربيين
    وهو إدوارد مونتاغيوا ،
    له مقال نشر في الصحف البريطانية في أعقاب الحرب العالمية الثانية
    عن شخصية السيدة العظيمة
    السيدة زينب ( عليها السلام )
    والكلام هنا للمستشرق إدوارد حيث قال :
    "لقد فتشنا في كتب العرب التاريخية كابن الاثير والمسعودي وغيرهم من فحول المؤرخين فعثرنا على خطبة للسيدة زينب ومن فقراتها:
    "فكد كيدك واسعى سعيك فوالله لا تمحو ذكرنا ولا تميت وحينا ولن تُدرِك أمدنا ،،،،،
    من هي هذه المرأة!!؟
    إن أقوالها تفلق الحجر لقوتها وهي إمرأة ، إنها تهدد عرشاً عظيماً ؛ عرش يزيد بن معاوية
    يزيد وحسب ما تعرفنا على سيرته هو من أشباهنا نحن الغربيين ....
    نحن في أوروبا نتعاطى الخمور
    ونتسلى بالمراقص الليلية
    ونتسامر عبر العلاقات الجنسية وغيره الكثير
    أما زينب فهي شبيهة بالسيدة العذراء ؛ حقيقة نعترف فيما بيننا أن هذه المرأة تشكل خطراً كبيراً يهدد ليس فقط عرش يزيد
    بل كل عرش مثل عرش يزيد.
    إذن زينب تهددنا نحن أيضاً!
    من أين قطعت أن يزيد لن يكون بإمكانه محو ذكرها هي وعائلتها
    إن هذا التحدي يجب أن يوضع على طاولة البحث والتحليل
    ومن أين قطعت أن رأيه سيكون بدداً وأن عرشه سيسقط
    إن السيدة العذراء عندنا لم تتحدى الأمبراطور الكبير
    ولا زعيم كهنة الكنيسة
    إذن زينب أخطر من العذراء بكثير! لكن ما هي القوة التي كانت تهدد بها مملكة يزيد
    هذا ما يدفعنا للتأمل والتخوف
    إن زينب هذه يجب أن تموت
    ويجب أن لا تأتي زينبيات أخريات وإلا هلكت عروشنا
    يجب أن نقتل كل زينب.
    ولذا يتحتم علينا معرفة كل من تحمل من زينب أي مبدأ أو قيم أو خُلق أو فكر أو سياسة فنضع لها كمينا نسحقها به ونقلل من شأنها ؛ علينا أن نؤسس ثقافة تطارد زينب و تحطمها فلا تجد لها من يقتدي بها فيموت أثرها شيئا فشيئا فتخلو لنا عروشنا.
    أعزائي نحن نقدس السيدة العذراء ولكن لم نحسب لها اي حساب سياسي .
    أما هذه الزينب فحسابنا السياسي لها يفوق كل حساب آخر ، الآن فقط عرفتم أعزائي السبب الذي جعل أخاها يصطحبها في معركته الحامية والتي يبدو أنه يعلم أن هذه المعركة لا تبقي ولا تذر!!!؟؟؟
    يجب أن نخطط للسنوات القادمة لنسلب من زينب أهم عوامل القوة ، ولكي ننجح علينا بصناعة ثقافات وتيارات مضادة
    لا بد أن نقنن ونسن قوانين وسنن تخدمنا في تنفيذ فكرتنا
    علينا أن نوجد بديلا عن تلك المرأة البطلة العملاقة ، يتمثل في إمرأة تمثل الجمال، الأنوثة الأزياء ، اللهث وراء الماديات والشكليات والجنس الناعم والرومانسية ، بساطة التفكير وضخامة العاطفة.
    لا بد من إشغالها بالموضة وكل جديد ، من الميك آب وأخبار الفنانين وإغراقها في قصص الحب والخيال.
    لا بد أن نقضي على فطرة الحياءالتي بداخلها ولن نستطيع إلا بالحيل والإيهام بالموضة وإستخدام مصطلحات براقة تنخدع بها ومن ثم تنجرف خلفها بسهولة وشيئا فشيئا تستوعبها وتقتنع أنها إن لم تجاريها ستفقد انتمائيتها للمجتمع الحضاري و ستوصم بالتخلف والرجعية والمرأة تحزن لوصفها بالرجعية والتخلف أكثر من حزنها لوصفها بالتهاون في القيم الإسلامية ؛ إلا صنف زينب فإنه سيصمد وسيبقى يتمتع بقوة الفكر وعدم الاكتراث للموضى والمظاهر وسيتثبث بالقيم الاسلإمية و الروحية كلما حاربه التيار المضاد أكثر ، اذا استطعنا تفريغ المرأة من شخصية زينب وبقايا زينب فذلك بداية الانتصار ؛ اعلموا أنكم لن تستطيعوا تفريغ رجال المسلمين من محتواهم الفكري و الأخلاقي ! ولكن المرأة هي من تستطيع تفريغهم من ذلك
    فأوكلوا لها المهمة وكافؤوها بالمديح وإغداق المصطلحات الجميلة ؛ أسمعوها باستمرار كلمات تنسيها قيمها ، من قبيل
    كوني أنثى ناعمة،جميلة،يعشقها الرجل؛كوني عصرية في أفكارك ذات جاذبية وسحر خلاب...الخ
    إصنعوا لها أزياء تكشف مفاتنها و شيئاً فشيئاً طوروا هذه الأزياء إلى أن تكون قد تدربت على خلع الحياء فيسهل عليها التعري أمام محارمها وغير محارمها ، حينها سينشغل بها الرجل وتتأجج غرائزه إن كان شاباً انصرف عن ثورة الشباب الواعي ، وإن كان كهلاً انصرف عن حكمة الكهولة والنضج ،
    وإن كان شيخاً انصرف عن الاستفادة من تجارب سنوات عمره، مثل هذه المرأة كفيلة بتربية نشئ مفرغ من محتواه، فهي لن تربي أبناءها إلا على ما استساغته.
    سخروا وسائل الإعلام من كتب، مجلات ، مسلسلات أفلام برامج لتشتغل بكاملها على هذه المهمة ؛ وبعد سنوات وافونا بالنتائج الباهرة ، اخلطوا عليها الدين بالحضارة بالموضة،
    اجعلوها تمارس دينها وشعائر دينها ولكن دون أن يكون له أي تأثير حقيقي على روحها، بل على طريقة الطقوس عندنا مجرد أداء .
    حاولوا قدر ما تستطيعوا إدخال فكرة الاستهجان في ذهنها عن واقعة عاشوراء......
    منقول من صفحة الأستاذ محسن الشمري،


    الملفات المرفقة

  • #2
    نقاش بين أستاذ وفتاة في إحدى الجامعات
    قالت :
    هل في القرآن آية تدل على إلزام المرأة بالحجاب؟
    قال لها: عرفيني بنفسك أولا:
    قالت أنا طالبة في السنة الأخيرة بالجامعة،
    وحسب معرفتي أن الحجاب لم يأمر الله به،
    ولهذا أنا غير محجبة ولكني أصلي والحمد لله،
    قال الاستاذ: طيب دعيني أسألك سؤالا،
    قالت : تفضل.
    قال:
    إذا كررت عليك معنى واحد ولكني عبرت عنه بثلاث كلمات مختلفة فماذا تفهمين؟
    قالت: كيف يعني؟
    قلت: لو قلت لك أحضري (شهادتك) الجامعية،
    ثم قلت لك مرة ثانية:
    أحضري (الورقة) التي تفيد تخرجك من الجامعة،
    ثم قلت لك مرة ثالثة:
    أحضري (تقرير) العلامات النهائية من الجامعة،
    فماذا تفهمين؟
    قالت:
    أفهم أني لا بد أن أحضر شهادتي الجامعية ولا مجال لسوء فهم كلامك لانك استخدمت أكثر من مصطلح لنفس المعنى
    (شهادة، ورقة، تقرير )
    قال لها:
    صحيح وهذا ما قصدته بالضبط.
    قالت: ولكن ما علاقة هذا بالحجاب؟
    قال لها:
    إن الله تعالى استخدم ثلاثة مصطلحات في القرآن يعبر بها عن حجاب المرأة،
    فنظرت إليه باستغراب وقالت:
    كيف ذلك؟
    قال :
    لقد وصف الله اللبس الساتر للمرأة بـ
    (الحجاب، والجلباب، والخمار)
    فاستخدم ثلاث كلمات لمعنى واحد فماذا تفهمين من ذلك؟
    فسكتت،
    قال لها:
    تفهمين أن الموضوع ينبغي أن لا نختلف عليه مثل تحليلك للشهادة الجامعية أليس كذلك؟
    قالت:
    لقد فاجأتني بطريقتك بالنقاش.
    قال والأوصاف هي قال تعالى
    (وليضربن بخمرهن على جيوبهن)،
    وقال في الثانية
    (يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن)،
    وقال في الثالثة
    (وإذا سألتموهن متاعا فأسالوهن من وراء حجاب)
    ألا يدل هذا على تستر المرأة؟
    قالت: لقد صدمتني بهذا الكلام،
    قال لها:
    دعيني أشرح لك المعاني الثلاثة باللغة العربية،
    فالخمار هو ثوب تغطي به المرأة رأسها،
    والضرب على الجيوب يعني أن ترخيه ليستر الرقبة والصدر،
    والجلباب هو قميص واسع طويل له أكمام وغطاء للرأس وهو من الملابس الشائعة بالمغرب،
    أما الحجاب فهو الساتر.
    قالت:
    أفهم من هذا أني لا بد أن أتحجب،
    قال لها:
    نعم لو كان قلبك عامرا بمحبة الله ورسوله،
    فاللباس نوعان :
    الأول ساتر للجسد وهو فرض أمر الله ورسوله به،
    والثاني لباس ساتر للروح والقلب وهو خير من الأول كما قال تعالى
    (ولباس التقوى ذلك خير)،
    لأن المرأة قد تكون محجبة جسديًا ولكنها فاقدة للباس التقوى،
    والصواب و #الواجب أن تلبس المرأة اللباسين.


    تعليق


    • #3
      زينب صرخه في وجه الطغاة علمت كل انثى الحشمه في خطبتها أن وجه الأنثى عوره عندما وبخت غاضبه يزيد عصرها في جريمته وقالت له" وكشفت وجوههن "

      مأجورين

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة وهج الإيمان مشاهدة المشاركة
        زينب صرخه في وجه الطغاة علمت كل انثى الحشمه في خطبتها أن وجه الأنثى عوره عندما وبخت غاضبه يزيد عصرها في جريمته وقالت له" وكشفت وجوههن "

        مأجورين
        مرور كريم لاخت كريمة
        أعظم الله اجوركم بمصاب الحسين عليه السلام

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x

        رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.

        صورة التسجيل تحديث الصورة

        اقرأ في منتديات يا حسين

        تقليص

        المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
        أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 16-10-2021, 12:23 AM
        استجابة 1
        15 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة وهج الإيمان
        بواسطة وهج الإيمان
         
        أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 16-10-2021, 12:20 AM
        استجابة 1
        15 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة وهج الإيمان
        بواسطة وهج الإيمان
         
        أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 16-10-2021, 12:13 AM
        استجابة 1
        23 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة وهج الإيمان
        بواسطة وهج الإيمان
         
        أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 15-10-2021, 08:54 PM
        استجابة 1
        8 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة ibrahim aly awaly
        بواسطة ibrahim aly awaly
         
        أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 12-11-2019, 01:29 AM
        ردود 17
        416 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة وهج الإيمان
        بواسطة وهج الإيمان
         
        يعمل...
        X