إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الرد على بعض الشبهات التي تُثار في المنتديات

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #61
    ومن الشبهات :


    عن أبي حمزة الثمالي قال: رأيت علي بن الحسين قاعداً واضعاً إحدى رجليه على فخذه فقلت : إن الناس يكرهون هذه الجلسة ويقولون : إنها جلسة الرب ، فقال: إني إنما جلست هذه الجلسة للملالة، والرب لا يمل ولا تأخذه سنة ولا نوم ))

    (( انظر الأصول 2 /661 باب الجلوس ، مرآة العقول 12/563-564ح2 وقد حسن المجلسي هذا الحديث ! ، حلية الأبرار 2/74 الباب الحادي والعشرون في المفردات وص 187 الباب الثامن عشر في آداب المائدة من ذكر الله تعالى وغيره


    فأقـول :

    يا لغبائك وغباء الوهابية بالإستدلال بهذه الرواية

    هل تمعنتي في الرواية أبي حمزة رضوان الله تعالى عليه يقول إن الناس يقولون

    والإمام عليه السلام يرد عليه نافياً نسبة هـذه الجلسة لله عز وجل

    فأين عقولكم

    تعليق


    • #62
      ومن الشبهات :

      قرب الاسناد- الحميري القمي ص 61 :
      يوم القيامة " ( 1 ) . 193 - وعنه ، عن صفوان الجمال ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : " قال رسول الله صلى الله عليه وآله : عن يمين الله - وكلتا يديه يمين - عن يمين العرش قوم على وجوههم نور ، لباسهم من نور ، على كراسي من نور . فقال له علي : يا رسول الله ، من هؤلاء ؟ فقال له : شيعتنا وأنت إمامهم " ( 2 ) .
      - الحدائق الناضرة - المحقق البحراني ج 32 ص 6 :
      جعلت فداك يا بن رسول الله صلى الله عليه وآله من أي شئ خلقها ؟ فقال : أخبرني أبي عن آبائه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إن الله تبارك وتعالى قبض قبضة من طين فخلطها بيمينه - وكلتا يديه يمين - فخلق منها آدم وفضلت فضلة من الطين فخلق منها حوا "

      الجواب :
      عن السندي بن محمد عن صفوان الجمال عن أبي عبد الله عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه و آله : عن يمين الله - و كلتا يديه يمين - عن يمين العرش قوم على وجوههم نور لباسهم من نور على كراسي من نور فقال له علي : يا رسول الله ما هؤلاء ؟ فقال له : شيعتنا و أنت إمامهم

      فقوله عليه السلام " عن يمين العرش " بدل عن قوله " عن يمين الله " و هو خبر " قوم " و سمى هذا الجانب يمينا لانه محل رحمة الله و موقف أهل اليمين و البركة و لما كان الشمال في الانسان أنقص أزال توهم ذلك بقوله " و كلتا يديه يمين " أي ليس فيه نقص بوجه و كما أن رحمته على الكمال غضبه أيضا في غاية الشدة أو لما كان الشمال منسوبة إلى الشر بين أنه ليس فيه جهة شر و لا يصدر منه شر بل كلما يصدر منه خير كما يشير إليه قوله عليه السلام : و الخير في يديك .
      قال في النهاية فيه : الحجر الاسود يمين الله في الارض هذا كلام تمثيل و تخييل و أصله أن الملك إذا صافح رجلا قبل الرجل يده فكأن الحجر الاسود بمنزلة اليمين للملك حيث يستلم و يلثم و منه الحديث الاخر " و كلتا يديه يمين " أي أن يديه تبارك و تعالى بصفة الكمال لا نقص في واحدة منهما لان الشمال ينقص عن اليمين و كما جاء في القرآن و الحديث من إضافة اليد و الايدي و اليمين و غير ذلك من أسماء الجوارح إلى الله تعالى فانما هو على سبيل المجاز و الاستعارة و الله تعالى منزه عن التجسيم و التشبيه .

      وألفت نظرك لنقطة يبدو أنك غفلتي عنها:

      مهما أحضرتي من روايات فإذا هي تعارض أصل العقيدة فيضرب بها عرض الحائط وأورد إليك عقيدتنا في الله عز وجل من كلام أمير المؤمنين عليه السلام

      ومن خطبة له (عليه السلام) يذكر فيها ابتداء خلق السماء والأرض وخلق آدم وفيها ذكر الحج وتحتوي على حمد الله وخلق العالم وخلق الملائكة واختيار الأنبياء ومبعث النبي والقرآن والأحكام الشرعية

      الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لا يَبْلُغُ مِدْحَتَهُ الْقَائِلُونَ ولا يُحْصِي نَعْمَاءَهُ الْعَادُّونَ ولا يُؤَدِّي حَقَّهُ الْمُجْتَهِدُونَ الَّذِي لا يُدْرِكُهُ بُعْدُ الْهِمَمِ ولا يَنَالُهُ غَوْصُ الْفِطَنِ الَّذِي لَيْسَ لِصِفَتِهِ حَدٌّ مَحْدُودٌ ولا نَعْتٌ مَوْجُودٌ ولا وَقْتٌ مَعْدُودٌ ولا أَجَلٌ مَمْدُودٌ فَطَرَ الْخَلائِقَ بِقُدْرَتِهِ ونَشَرَ الرِّيَاحَ بِرَحْمَتِهِ ووَتَّدَ بِالصُّخُورِ مَيَدَانَ أَرْضِهِ أَوَّلُ الدِّينِ مَعْرِفَتُهُ وكَمَالُ مَعْرِفَتِهِ التَّصْدِيقُ بِهِ وكَمَالُ التَّصْدِيقِ بِهِ تَوْحِيدُهُ وكَمَالُ تَوْحِيدِهِ الأخْلاصُ لَهُ وكَمَالُ الإخْلاصِ لَهُ نَفْيُ الصِّفَاتِ عَنْهُ لِشَهَادَةِ كُلِّ صِفَةٍ أَنَّهَا غَيْرُ الْمَوْصُوفِ وشَهَادَةِ كُلِّ مَوْصُوفٍ أَنَّهُ غَيْرُ الصِّفَةِ فَمَنْ وَصَفَ اللَّهَ سُبْحَانَهُ فَقَدْ قَرَنَهُ ومَنْ قَرَنَهُ فَقَدْ ثَنَّاهُ ومَنْ ثَنَّاهُ فَقَدْ جَزَّأَهُ ومَنْ جَزَّأَهُ فَقَدْ جَهِلَهُ ومَنْ جَهِلَهُ فَقَدْ أَشَارَ إِلَيْهِ ومَنْ أَشَارَ إِلَيْهِ فَقَدْ حَدَّهُ ومَنْ حَدَّهُ فَقَدْ عَدَّهُ ومَنْ قَالَ فِيمَ فَقَدْ ضَمَّنَهُ ومَنْ قَالَ عَلامَ فَقَدْ أَخْلَى مِنْهُ كَائِنٌ لا عَنْ حَدَثٍ مَوْجُودٌ لا عَنْ عَدَمٍ مَعَ كُلِّ شَيْ‏ءٍ لا بِمُقَارَنَةٍ وغَيْرُ كُلِّ شَيْ‏ءٍ لا بِمُزَايَلَةٍ فَاعِلٌ لا بِمَعْنَى الْحَرَكَاتِ والآلَةِ بَصِيرٌ إِذْ لا مَنْظُورَ إِلَيْهِ مِنْ خَلْقِهِ مُتَوَحِّدٌ إِذْ لا سَكَنَ يَسْتَأْنِسُ بِهِ ولا يَسْتَوْحِشُ لِفَقْدِهِ . أَنْشَأَ الْخَلْقَ إِنْشَاءً وابْتَدَأَهُ ابْتِدَاءً بِلا رَوِيَّةٍ أَجَالَهَا ولا تَجْرِبَةٍ اسْتَفَادَهَا ولا حَرَكَةٍ أَحْدَثَهَا ولا هَمَامَةِ نَفْسٍ اضْطَرَبَ فِيهَا أَحَالَ الأشْيَاءَ لأَوْقَاتِهَا ولَأَمَ بَيْنَ مُخْتَلِفَاتِهَا وغَرَّزَ غَرَائِزَهَا وأَلْزَمَهَا أَشْبَاحَهَا عَالِماً بِهَا قَبْلَ ابْتِدَائِهَا مُحِيطاً بِحُدُودِهَا وانْتِهَائِهَا عَارِفاً بِقَرَائِنِهَا وأَحْنَائِهَا ثُمَّ أَنْشَأَ سُبْحَانَهُ فَتْقَ الأجْوَاءِ وشَقَّ الأرْجَاءِ وسَكَائِكَ الْهَوَاءِ فَأَجْرَى فِيهَا مَاءً مُتَلاطِماً تَيَّارُهُ مُتَرَاكِماً زَخَّارُهُ حَمَلَهُ عَلَى مَتْنِ الرِّيحِ الْعَاصِفَةِ والزَّعْزَعِ الْقَاصِفَةِ فَأَمَرَهَا بِرَدِّهِ وسَلَّطَهَا عَلَى شَدِّهِ وقَرَنَهَا إِلَى حَدِّهِ الْهَوَاءُ مِنْ تَحْتِهَا فَتِيقٌ والْمَاءُ مِنْ فَوْقِهَا دَفِيقٌ ثُمَّ أَنْشَأَ سُبْحَانَهُ رِيحاً اعْتَقَمَ مَهَبَّهَا وأَدَامَ مُرَبَّهَا وأَعْصَفَ مَجْرَاهَا وأَبْعَدَ مَنْشَأَهَا فَأَمَرَهَا بِتَصْفِيقِ الْمَاءِ الزَّخَّارِ وإِثَارَةِ مَوْجِ الْبِحَارِ فَمَخَضَتْهُ مَخْضَ السِّقَاءِ وعَصَفَتْ بِهِ عَصْفَهَا بِالْفَضَاءِ تَرُدُّ أَوَّلَهُ إِلَى آخِرِهِ وسَاجِيَهُ إِلَى مَائِرِهِ حَتَّى عَبَّ عُبَابُهُ ورَمَى بِالزَّبَدِ رُكَامُهُ فَرَفَعَهُ فِي هَوَاءٍ مُنْفَتِقٍ وجَوٍّ مُنْفَهِقٍ فَسَوَّى مِنْهُ سَبْعَ سَمَوَاتٍ جَعَلَ سُفْلاهُنَّ مَوْجاً مَكْفُوفاً وعُلْيَاهُنَّ سَقْفاً مَحْفُوظاً وسَمْكاً مَرْفُوعاً بِغَيْرِ عَمَدٍ يَدْعَمُهَا ولا دِسَارٍ يَنْظِمُهَا ثُمَّ زَيَّنَهَا بِزِينَةِ الْكَوَاكِبِ وضِيَاءِ الثَّوَاقِبِ وأَجْرَى فِيهَا سِرَاجاً مُسْتَطِيراً وقَمَراً مُنِيراً فِي فَلَكٍ دَائِرٍ وسَقْفٍ سَائِرٍ ورَقِيمٍ مَائِرٍ. ثُمَّ فَتَقَ مَا بَيْنَ السَّمَوَاتِ الْعُلا فَمَلَأَهُنَّ أَطْوَاراً مِنْ مَلائِكَتِهِ مِنْهُمْ سُجُودٌ لا يَرْكَعُونَ ورُكُوعٌ لا يَنْتَصِبُونَ وصَافُّونَ لا يَتَزَايَلُونَ ومُسَبِّحُونَ لا يَسْأَمُونَ لا يَغْشَاهُمْ نَوْمُ الْعُيُونِ ولا سَهْوُ الْعُقُولِ ولا فَتْرَةُ الأبْدَانِ ولا غَفْلَةُ النِّسْيَانِ ومِنْهُمْ أُمَنَاءُ عَلَى وَحْيِهِ وأَلْسِنَةٌ إِلَى رُسُلِهِ ومُخْتَلِفُونَ بِقَضَائِهِ وأَمْرِهِ ومِنْهُمُ الْحَفَظَةُ لِعِبَادِهِ والسَّدَنَةُ لأَبْوَابِ جِنَانِهِ ومِنْهُمُ الثَّابِتَةُ فِي الأرَضِينَ السُّفْلَى أَقْدَامُهُمْ والْمَارِقَةُ مِنَ السَّمَاءِ الْعُلْيَا أَعْنَاقُهُمْ والْخَارِجَةُ مِنَ الأقْطَارِ أَرْكَانُهُمْ والْمُنَاسِبَةُ لِقَوَائِمِ الْعَرْشِ أَكْتَافُهُمْ نَاكِسَةٌ دُونَهُ أَبْصَارُهُمْ مُتَلَفِّعُونَ تَحْتَهُ بِأَجْنِحَتِهِمْ مَضْرُوبَةٌ بَيْنَهُمْ وبَيْنَ مَنْ دُونَهُمْ حُجُبُ الْعِزَّةِ وأَسْتَارُ الْقُدْرَةِ لا يَتَوَهَّمُونَ رَبَّهُمْ بِالتَّصْوِيرِ ولا يُجْرُونَ عَلَيْهِ صِفَاتِ الْمَصْنُوعِينَ ولا يَحُدُّونَهُ بِالأمَاكِنِ ولا يُشِيرُونَ إِلَيْهِ بِالنَّظَائِرِ.

      علك تستوعبين الآن وكفاك عناداّ وجهلاّ

      الرابط

      http://www.ansaralhusain.net/forum/showthread.php?t=1618940

      تعليق


      • #63
        ومن الشبهات :

        إقتباس:
        عن أبي حمزة الثمالي قال: رأيت علي بن الحسين قاعداً واضعاً إحدى رجليه على فخذه فقلت : إن الناس يكرهون هذه الجلسة ويقولون : إنها جلسة الرب ، فقال: إني إنما جلست هذه الجلسة للملالة، والرب لا يمل ولا تأخذه سنة ولا نوم ))

        (( انظر الأصول 2 /661 باب الجلوس ، مرآة العقول 12/563-564ح2 وقد حسن المجلسي هذا الحديث ! ، حلية الأبرار 2/74 الباب الحادي والعشرون في المفردات وص 187 الباب الثامن عشر في آداب المائدة من ذكر الله تعالى وغيره


        فأقـول :

        يا لغبائك وغباء الوهابية بالإستدلال بهذه الرواية

        هل تمعنتي في الرواية أبي حمزة رضوان الله تعالى عليه يقول إن الناس يقولون

        والإمام عليه السلام يرد عليه نافياً نسبة هـذه الجلسة لله عز وجل

        فأين عقولكم

        تعليق


        • #64
          مشاركة مكررة تم تعديلها

          تعليق


          • #65
            صادفتني اليوم الشبهة التالية

            أنظروا لعدم فهمهم ومحاولاتهم حسب فكرهم السقيم لنسف مذهب التشيع



            كتب المدعو ابو سليمان في منتدى العوالي التالي

            731] 7 ـ وبإسناده عن الحسين بن سعيد، عن صفوان، عن إسحاق بن عمار، عن أبي عبدالله ( عليه السلام )، قال: سألته عن المذي؟ فقال: إن عليا ( عليه السلام ) كان رجلا مذاء، فاستحيى أن يسأل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لمكان فاطمة ( عليها السلام )، فأمر المقداد أن يسأله وهو جالس، فسأله، فقال له النبي ( صلى الله عليه وآله ): ليس بشيء.
            التهذيب 1: 17|39، والإستبصار 1: 91|292.


            [741] 17 ـ وبإسناده عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع قال: سألت الرضا ( عليه السلام ) عن المذي؟ فأمرني بالوضوء منه، ثم أعدت عليه في سنة أخرى، فأمرني بالوضوء منه، وقال: إن عليا ( عليه السلام ) أمر المقداد بن الأسود أن يسأل النبي ( صلى الله عليه وآله ) واستحيى أن يسأله، فقال: فيه الوضوء. التهذيب 1: 18|42، والاستبصار 1: 92|295.
            كتاب وسائل الشيعة ج 1 ص 281 ـ 300

            [733] 9 ـ وعن الحسين بن سعيد، عن محمد بن إسماعيل، عن أبي الحسن ( عليه السلام )، قال: سألته عن المذي؟ فأمرني بالوضوء منه، ثم أعدت عليه سنة أخرى، فأمرني بالوضوء منه، وقال: إن عليا ( عليه السلام ) أمر المقداد أن يسأل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) واستحيى أن يسأله، فقال: فيه الوضوء: قلت: وإن لم أتوضأ، قال: لا بأس.9 ـ التهذيب 1: 18|43 ولاحظ الإستبصار 1: 92|295.


            292- 2 عنه عن احمد بن محمد عن أبيه عن الصفار عن احمد بن محمد بن عيسى والحسين بن الحسن بن أبان جميعا عن الحسين بن سعيد عن صفوان عن اسحاق بن عمار عن أبي عبدالله عليه السلام قال: سألته عن المذي، فقال: إن عليا عليه السلام كان رجلا مذاء فاستحيى ان يسأل رسول الله صلى الله عليه وآله لمكان فاطمة عليها السلام فأمر المقداد أن يسأله وهو جالس فسأله فقال: له النبى صلى الله عليه وآله ليس بشئ التهذيب ج 1 ص 6


            اين الامام المعصوم من علم الكتاب واين مدينة العلم ومفاتيحها وهل المعصوم لايعرف حكم فقهى ويجهله ؟؟

            رابط الموضوع
            http://alawale.net/vb/showthread.php?t=7719

            فكان الرد عليه كالتالي

            بسم الله الرحمن الرحيم

            الحمد لله الذي ابدع بقدرته على وفق ارادته فطرة الخليفة ، وأولى كلا بحسب قابليته ما يليق به من صبغة الحقيقة ، فعلم آدم الاسماء ، واصطفى أكابر ذريته ، وخلص صفوته للبحث عن حقائق الاشياء ، والاطلاع على ما في بطون الانبياء فألهمهم علوم حقائقه ، وأعلمهم نوادر دقائقه ، وجعلهم مواضع ودائع اسراره وطالع طوالع أنواره ، فاستنبطوا وافادوا ، استوضحوا واجادوا ، والصلاة والسلام على من حبه خير وأبقى ، وآله الذين من تمسك بهم فقد استمسك بالعروة الوثقى .

            يبدو أن المدعو ابو سليمان حاله كسائر بني وهب عبدة الشاب الأمرد ابو ساق مسلوخة يعاني من عقدة عدم الإستيعاب وعقدة أن بإمكانه هدم عقائد الشيعة الإمامية كما أنه لا يعلم مصطلحات اللغة وفهم العبارات والأحاديث

            يبدو ذلك وراثياً ومتشرباً في ذهنهم وتفكيرهم السقيم

            يقول الجاااهل


            إقتباس:
            المشاركة الأصلية بواسطة ابو سليمان
            [731] 7 ـ وبإسناده عن الحسين بن سعيد، عن صفوان، عن إسحاق بن عمار، عن أبي عبدالله ( عليه السلام )، قال: سألته عن المذي؟ فقال: إن عليا ( عليه السلام ) كان رجلا مذاء، فاستحيى أن يسأل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لمكان فاطمة ( عليها السلام )، فأمر المقداد أن يسأله وهو جالس، فسأله، فقال له النبي ( صلى الله عليه وآله ): ليس بشيء.
            التهذيب 1: 17|39، والإستبصار 1: 91|292.




            أقـول :

            رواية إسحاق بن عمار المروية في التهذيب فهي رواية ضعيفة السند، وإن وثقها بعض الأعلام، وذلك لأن في طريقها أحمد بن محمد بن الحسن، وهو أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد، وهو لم يثبت توثيقه، وإن وثقه العلامة الحلي، والشهيد الثاني، وغيرهما.

            قال المحقق الخوئي قدس سره في معجم رجال الحديث 2/256: فتحصل أنه لم تثبت وثاقة الرجل بوجه.

            قال: ومن هنا قال الفاضل التفريشي: قال الشهيد الثاني في درايته: إنه من الثقات، ولا أعرف مأخذه

            ₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪


            إقتباس:
            المشاركة الأصلية بواسطة ابو سليمان
            [741] 17 ـ وبإسناده عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع قال: سألت الرضا ( عليه السلام ) عن المذي؟ فأمرني بالوضوء منه، ثم أعدت عليه في سنة أخرى، فأمرني بالوضوء منه، وقال: إن عليا ( عليه السلام ) أمر المقداد بن الأسود أن يسأل النبي ( صلى الله عليه وآله ) واستحيى أن يسأله، فقال: فيه الوضوء. التهذيب 1: 18|42، والاستبصار 1: 92|295.
            كتاب وسائل الشيعة ج 1 ص 281 ـ 300




            أقـول:

            قال عنها الشيخ الطوسي في التهذيب: (فهذا خبر ضعيف شاذ).

            مضافاً إلى أن في هذا الخبر لم يرد أن أمير المؤمنين عليه السلام كان رجلا مذاء كما جاء في الخبر الأول، وإنما جاء فيه أنه أمر المقداد بن الأسود أن يسأل النبي صلى الله عليه وآله عن حكم المذي، ولعله أمره بسؤال النبي صلى الله عليه وآله لأجل المقداد نفسه، لا لأجل أمير المؤمنين عليه السلام، والله العالم

            ₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪


            إقتباس:
            المشاركة الأصلية بواسطة ابو سليمان
            [733] 9 ـ وعن الحسين بن سعيد، عن محمد بن إسماعيل، عن أبي الحسن ( عليه السلام )، قال: سألته عن المذي؟ فأمرني بالوضوء منه، ثم أعدت عليه سنة أخرى، فأمرني بالوضوء منه، وقال: إن عليا ( عليه السلام ) أمر المقداد أن يسأل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) واستحيى أن يسأله، فقال: فيه الوضوء: قلت: وإن لم أتوضأ، قال: لا بأس.9 ـ التهذيب 1: 18|43 ولاحظ الإستبصار 1: 92|295.



            أقـول :

            الرواية كذلك ضعيفة لوجود محمد بن إسماعيل الذي هو نفسه ذكرته أعلاه

            ₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪₪


            إقتباس:
            المشاركة الأصلية بواسطة ابو سليمان
            292 - 2 عنه عن احمد بن محمد عن أبيه عن الصفار عن احمد بن محمد بن عيسى والحسين بن الحسن بن أبان جميعا عن الحسين بن سعيد عن صفوان عن اسحاق بن عمار عن أبي عبدالله عليه السلام قال: سألته عن المذي، فقال: إن عليا عليه السلام كان رجلا مذاء فاستحيى ان يسأل رسول الله صلى الله عليه وآله لمكان فاطمة عليها السلام فأمر المقداد أن يسأله وهو جالس فسأله فقال: له النبى صلى الله عليه وآله ليس بشئ التهذيب ج 1 ص 6



            أقـول :

            إن محمد ابن الحسن الواقع في سند التهذيب هو الصفار وهو لم يرو عن الحسين بن الحسن ابن أبان فكلمة عن بعده محرف واو أو كلمة عن قبله زائدة ، ومحمد بن الحسن عطف بيان ( لابيه ) فيكون هو ابن الوليد وموافقا للاستبصار ، ولنسخة الوافي أيضا .

            وقد ذكرت لك ترجمة أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد

            معجم رجال الحديث ج2/233

            هـذا كان من ناحية الإسناد

            أم من ناحية فهمك الغليظ والضيق للروايات ومحاولتك البائسة لنفي العصمة بمثل هذه الروايات فأقول :

            وإن كان السؤال عن أنه كيف يكون الامام جاهلا بالمسألة فأن النبي والامام كان بنائهما (اسلوبهما ) على بيان الاحكام بملأ من الناس حسب الطريق المتعارف ، وعدم العمل بعلمهم ( الواقعي) .

            قال السيد بن طاووس في الجزء الثاني من الطرائف في شرح انهم عليهم السلام جمعت فيهم الاضداد ما حاصله :

            إنهم عليهم السلام مع علمهم بمحدثات الامور والعواقب وما يجري فيما سيأتي مع أخبارهم بالعواقب في حق أنفسهم وفي حق غيرهم يعملون ويعاملون معاملة الجاهل الذي لا يعلم من العواقب شيئا ، حتى يرى الجاهلون أنهم غير عالمين بالعواقب . انتهى .
            وبالجملة إن النبي (ص) والائمة عليهم السلام مع عملهم بما كان وما يكون وما هو كائن بعملون في هذا العالم العنصري الناسوتي معاملة أحد الناس ( قل إنما أنا بشر مثلكم ) .
            وبهذا يرتفع كثير من الاشكالات على كثير من الامور .

            فعلم المعصوم عليه السلام يكون كاملا في حين توليه الإمامة وليس قبلها ،بل هو قبلها في مرحلة التعلم من النبي أو من الإمام الذي يسبقه

            والإمام علي عليه السلام هو باب مدينة علم النبي صلى الله عليه وآله وليس مدينة علم بذاتها مقابل علم النبي صلى الله عليه وآله

            فهو إذن متعلم من النبي صلى الله عليه وآله

            وقد جاء في خطبة (128) من نهج البلاغة ان الامام أمير المؤمنين (عليه السلام) حينما اخبر عن التتار بقوله ((كأني اراهم قوماً كأنَّ وجوههم المجانُّ المطرَّقة يلبسون السَّرَق والديباج ويعتقبون الخيل العتاق... قام اليه بعض اصحابه، وقال: لقد اعطيت يا امير المؤمنين علم الغيب، فضحك، وقال للرجل وكان كلبياً: يا اخا كلب ليس هو بعلم غيب وانما هو تعلّم من ذي علمٍ... )).

            وبالتالي ليس في السؤال عن حكم شرعي نقيصة للإمام علي عليه السلام خصوصا فيما ظهر من طريقة السؤال عن ذلك

            كما قال ابن حجر في فتح الباري ( ج1 ص381) : " … وفيه استعمال الأدب من ترك المواجهة بما يستحى منه عرفا ، وحسن المعاشرة مع الأصهار وترك ذكر ما يتعلق بجماع المرأة ونحوه بحضرة أقاربها " .

            الإمام علي عليه السلام يصف علمه لرجل بأنه تعلم من ذي علم وحتى علم الغيب عند الأئمة فهو نسبي وليس مطلق الغيب

            هذه عقيدة الشيعة


            علك فهمت يا وهاابي يا مضروب على مخك

            كرّاااااتي .....

            تعليق


            • #66
              ماشاء الله

              اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم يا كريم

              السلام على اتباع حيدرى الكرار

              ماشاء الله ،،ماشاء الله ،،ماشاء الله

              العين اللي تشوف مواضيعك هذه وما تصلي على النبي الهي تبلى بالعمى

              ماذا اقول؟!!!

              كيف اعبر ؟!!!

              يا من اسمك مشتاق للحسين!!!

              الهي بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها ان تصلي

              على محمد وال محمد وتعجل فرجهم يا كريم وتمن على اخي في ولاية

              علي ابن ابي طالب حج بيتك الحرام وزيارة قبر رسولك والائمة من

              ولد فاطمة ولقاء سيدنا وامامنا الحجة ابن الحسن وتجعله من

              المنتصرين معه "عج" لدينك وسنة نبيك ولا تأخذه من هذه

              الدنيا الا وانت راضٍ عنه وتسكنه معهم"ع"في الاخرة

              اللهم صل على محمد وال محمد يا الله


              ارأيت اخي كم اعجبني موضوعك


              نراك في مواضيع اخرى


              يا شبل حيدرى





              والسلام / اختك في الولاية
              التعديل الأخير تم بواسطة عشقي علي; الساعة 27-02-2006, 10:03 PM.

              تعليق


              • #67
                أخيتي الفاضلة عشقي علي

                سلام من الله عليك

                مشكورة لدعائكم و حشركم الله مع محمد وآل محمد صلوات ربي عليهم ورزقكم زيارتهم و شفاعتهم

                تعليق


                • #68
                  مشكور يا أخي على غيرتك وولائك للشيعة و أهل البيت و وفقك الله في عملك و اسمح لي أن أشاركك في كشف الارتياب الذي يدسّه هؤلاء الوهابيين لعنة الله عليهم

                  يعتبر الوهابيون أن طلب الشفاعة من الانبياء و الصالحين شركاً و كفراً و منعوها فعن ابن عبد الوهاب يقول في رسالة كشف الشبهات : يجعلون بعض المخلوقات وسائط بينهم و بين الله يقولون نريد منهم القرب الى الله و شفاعتهم عنده و يقول أيضاً و منهم من يدعو الملائكة لصلاحهم و قربهم إلى الله ليشفعوا له أو رجلاً صالحاً كاللات أو نبياً كعيسى و يقول أيضاً ان قصدهم الملائكة و الانبياء و الاولياء يريدون شفاعتهم و التقرب الى الله بذلك هو الذي أحل دماءهم و أموالهم و فيما حكاه الالوسي عنه بأنه جعل طلب الشفاعة مثل شرك الجاهلية و كأنه عبادة للأوثان
                  و في رسالة الهدية السنية لابن عبد الوهاب يقول و نثبت الشفاعة للنبي(ص) يوم القيامة و لسائر الانبياء و الملائكة و الاطفال و الاولياء حسبما ورد و نسألها من المالك لها و الاذن فيها بان نقول اللهم شفع نبينا محمد(ص) فينا يوم القيامة أو اللهم شفع فينا عبادك الصالحين او ملائكتك او نحو ذلك مما يطلب من الله لا ممنهم فلا يقال مثلاً يا رسول الله اسألك الشفاعة أو غيرها مما لا يقدر عليه الا الله تعالى فاذا طلبت ذلك في أيام البرزخ يعتبر شركاً و كانوا إذا سألوا محمد بن عبد الوهاب أتنكر شفاعة النبي (ص) كان يقول و يعلم تلامذته أن يقولوا أيضاً : لا بل هو الشافع و ارجو شفاعته لكن الشفاعة كلها لله(قل لله الشفاعة جميعا) و لا يشفع لأحد إلا بعد ان يأذن الله فيه و هو لا يرضى الا التوحيد فاذا كانت الشفاعة كلها لله و لا تكون الا بعد اذنه و لا يشفع النبي(ص) و لا غيره في احد حتى يأذن الله فيه و لا يأذن إلّا لأهل التوحيد فالشفاعة كلها لله فاطلبها منه و قل اللهم لا تحرمني شفاعته اللهم شفعه في و عن ابن تيمية فالوهابية تعتبر الذين يطلبون الشفاعة كالمشركين الذين اخبر الله عنهم انهم قالوا: "ما نعبدهم الا ليقربونا الى الله زلفى "


                  و "نحن" نقول الشفاعة من الشفيع عبارة عن طلبه من المشفوع اليه أمراً للمشفوع له فشفاعة النبي(ص) أو غيره عبارة عن دعائه الله تعالى لأجل الغير و طلبه منه غفران الذنب و قضاء الحوائج فالشفاعة نوع من الدعاء و الرجاء و عن النيسابوري في تفسيره قول الله تعالى "من يشفع شفاعة حسنة يكن له نصيب منها و من يشفع شفاعة سيئة يكن له كفل منها" و عن مقاتل أنه قال الشفاعة الى الله انما هي الدعوة لمسلم لما روي عن النبي(ص) من دعا لأخيه المسلم بظهر اللغيب استجيب له و قال له الملك و لك مثل ذلك فذلك النصيب و الدعوة على المسلم بضد ذلك انتهى و حينئذٍ طلب الشفاعة من الغير كطلب الدعاء من أي مؤمن كان و مما يثبت أيضاً شفاعة الملائكة قوله تعالى " الذين يحملون العرش و من حوله ...الى قوله و يستغفرون للذين آمنوا ربنا وسعت كل شيء رحمة و علما فاغفر للذين تابوا و اتبعوا سبيلك و قهم عذاب الجحيم..." نحن لا ننكر [انهم يعترفون بشفاعة النبي يوم القامة و لكن شبهتم عن طلب الشفاعة في الدنيا شبهة سخيفة فطلب الشفاعة ليس عبادة للمطلوب منه و شرك أهل الجاهلية الذي احل دماءهم و اموالهم لم يكن سببه اتخاذهم الشفعاء كما زعموا و عبادة المشركين و الذين اتخذوا من دون الله اولياء كانت مع الاعراض عن الله و المخالفة لامره و استنادهم ايضااً الي قول الله تعالى يعبدون ما لا يضرهم و لا يتفعه فهذه الآ ية تشير الى عبادتهم الجماد و طلبوا منها الشفاعة و الله لم يجعل لها ذلك و يجب على قياس قوله بمنع يل رسول الله اشفع لي بل يقولوا اللهم شفعه في او ارزقني شفاعته ان يمنعوا يا فلان ادع لي بل يقول اللهم اجب دعاءه في ّ و ارزقني دعاءه لي مع اغعترافهم بجوازه و منعه يشبه الاكل من القفا اي ايصال اللقمة الى الفم من وراء الرقبة
                  و جعلهم طلب الشفاعة منافيا كونه لا يشفع عنده احد الا بإذنه فيظهره فساده في قول محمد بن عبد الوهاب:ان طلب الشفاعة من الصالحين هو بعينه قول الكفار ما نعبدهم الا ليقربونا هؤلاء شفعاؤنا . و بطلان ما يفهم من قوله انهم يقولون ما دعونا الاصنام و توجهنا اليهم الا لطلب القرب و الشفاعة لما عرفت الآيتين في مغايرة العبادة لطلب الشفاعة و قوله لكنهم يجعلون بعض المخلوقات وسائط بينهم و بين الله و يقولون نريد منهم القرب الى الله و شفاعتهم عنده الدال على ان سبب الشرك طلب الشفاعة لما عرفت من صراحة القرآن و دلالة الوجدان على خلافه و بطلان قوله و منهم من يدعو الملائكة او صالحاً ليشفعوا له كاللات او نبيا كعيسى فالذين كانوا يستشفعون باللات او بعيسى (ع) بل كان لاعتقادهم بأنه الله الخالق و أي جهل اعظم من جعل الاشراك بعيسى مجرد تشفع به و هل يمكن صدوره من عاقل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟........ و القول ايضاً ان قصدهم الملائكة و الانبياء و الاوليء يريدون شفاعتهم هو الذي احل دماءهم و اموالهم كذب و افتراء و ان الذي احل ذلك تكذيبهم للرسل و انكارهم للشريعة و عبادتهم للاوثان بغي ر مجرد التشفع فإذاص طلب الشفاعة مثل شرك الجاهلية باطــــــــــــــــــــــــــل...........

                  تعليق


                  • #69
                    ..............................

                    تعليق


                    • #70
                      صادفتني اليوم الشُبهة التالية

                      لدي رواية تقول :

                      ( البصائر ) عن أحمد ابن محمد عن عمر بن عبد العزيز عن غير واحد منهم بكار بن كردم وعيسى بن سليمان عن أبي عبد الله (ع) قال : سمعناه وهو يقول : جاءت امرأة شنيعة إلى أمير المؤمنين (ع) وهو على المنبر وقد قتل أباها وأخاها فقالت : هذا قاتل الأحبة ، فنظر إليها فقال لها : يا سلفع ياجريئة يا بذية يا مذكرة يا التي لا تحيض كما تحيض النساء يا التي على هنها شيء مبين مدلي " (3) ، والرواية تذكر عند ذكر كرامات أمير المؤمنين (ع) إذ أخبر المرأة بشيء مستور عن الناس بل في آخر الرواية قالت : " يا ويلها اطلع منها علي بن أبي طالب (ع) على شيء لم يطلع عليه إلا أمي أو قابلتي " .

                      (3) بحار الأنوار - ج41 ص293


                      طبعا سيأتي أحدكم ويقول كالعادة (( الرواية ضعيفة ))
                      وأتى ردي عليها بحمد الله كالتالي :

                      أقـول :

                      بدايـة يُعجبني فيك إسلوب التحدي ( حسنا لدي رواية تقول )


                      ولكن تعال معي نقرأ سوياً ما أشكلت عليك هـذه الروايـة وظننت بها ظن صاحبك السباب ابا بكر

                      ولكن كما يقول عزيزي وأخي الغالي بوحسن في توقيعه :


                      اذا فكر الوهابي, سيختنق ويموت.

                      وأزيد عليها :


                      كلمـا كتب السلفي أكثــر ، كلمـا سقط أكثــــر


                      وأعـود معك إلى الرواية التي أتيتنا بها

                      في السند عمر بن عبد العزيز قال عنه النجاشي : مخلط

                      ولا معارض لما قاله النجاشي إلا على مبنى السيد الخوئي في تفسير القمي

                      وبكار بن كردم وعيسى ابن سليمان مجهولان ، فالرواية ضعيفة .

                      ولكن هناك عدة روايات تنقل الواقعة ولكن بتفاصيل متفاوتة يمكن معها القول بأنها عدة وقائع ولكنه احتمال بعيد .

                      منها :

                      1 - ما نقله في البحار (بحار الأنوار - ج24 ص129) عن " بصائر الدرجات " عن محمد بن مسلم الإمام الباقر عليه السلام

                      2 - وفي مورد آخر (بحار الأنوار -ج24 ص126) عن جابر عن الباقر عليه السلام ورواه صاحب البصائر (بصائر الدرجات -ص357) "الرويـة التي أتيت بها "
                      عن الأصبغ بن نباتة قال : كنا وقوفا على رأس أمير المؤمنين عليه السلام بالكوفة وهو يعطي العطا في المسجد إذ جائته امرأة …

                      3 - وفي مورد آخر (بصائر الدرجات -ص359) عن الحارث الأعور قال : كنت ذات يوم مع أمير المؤمنين في مجلس القضاء إذا أقبلت امرأة …

                      4 - ورواه ابن أبي الحديد في ( شرح نهج البلاغة ) قال :

                      وروى محمد بن جبلة الخياط عن عكرمة عن يزيد الأحمسي أن عليا عليه السلام كان جالسا في مسجد الكوفة وبين يديه قوم منهم عمرو بن حريث إذ أقبلت امرأة مختمرة لا تعرف … ( شرح ابن أبي الحديد - ج2 ص288)

                      فهذه الكثرة تعطي اطمئنانا بوقوع الحادثة وأن أمير المؤمنين أخبر عن أمر مغيب عن الناس ، لذا في نهاية رواية الأصبغ التي في البصائر إن عمرو بن حريث سأله : فمن أين علمت ذلك ؟ فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وآله علمني ألف باب من الحلال والحرام مما كان ومما كائن إلى يوم القيامة كل باب يفتح ألف باب حتى علمت علم المنايا والبلايا والقضايا وفصل الخطاب وحتى علمت المذكرات من النساء والمؤنثين من الرجال .

                      وأما الألفاظ التي اعتبرها شتماً يا شيبوب على ما يبدو فهي:

                      ***سلفع

                      قال العلامة المجلسي السلفع : الصخابة

                      قال ابن الأثير في النهاية : " سلفع في حديث أبي الدرداء ( وشر نسائكم السلفعة ) هي الجريئة على الرجال وأكثر ما يوصف به المؤنث وهو بلا هاء أكثر " (النهاية في غريب الأثر - ج2 ص351)

                      *** وأما جرية وبذية فمعناهما واضح ولا يعد ذلك من الشتم إذا كانت كل تلك الصفات تتجاهر بها وهي معروفة بها بين الناس كما هو واضح من الواقعة .

                      نعم كشف أنها لا تحيض كما تحيض النساء وعلى هنها شيء بين مدلي وهذا من كرامات أمير المؤمنين عليه السلام التي أراد أن يبين حكمه وعدله إن صحت تلك التفاصيل وخاصة أن الأمر الثاني لم يرد بأية رواية من الروايات الأخرى التي نقلت الواقعة .

                      عموماً قال العلامة المجلسي تعليقاً على بعض الألفاظ التي وردت في الروايات التي نقلت الحادثة : " ولم أر السلفع والسلسع والمهيع والقردع بتلك المعاني التي وردت في هذه الأخبار ، بل بعضها لم يرد بمعنى أصلا ، ولعلها كانت من لغاتهم المولدة ، ويحتمل تصحيف الرواة أيضا " (بحار الأنوار - ج41 ص293)

                      وتريد أن تشكل على الشيعة بأن هناك كلمات المتبادر منها الشتم والسب وكيف يمكن أن يصدر هذا من علي عليه السلام

                      فماذا تقول عن الرواية التي ينقلها مسلم في صحيحه وتقرّون بصحتها يصرح فيها أن رسول الله صلوات ربي عليه وعلى آله سب رجلين

                      علك إفتهمت الآن

                      كرّااااتي ....

                      تعليق


                      • #71
                        بسم الله وبالله ولا إله إلا الله

                        من الشبهات ما كتبه المدعو ساجد للشيطان والشاب الأمرد في منتدى المزبلة والتجسيم

                        بعنوان:

                        لم يكتفى الرافضة بتكفير ابن على ابن ابى طالب بل قالوا انه زانى !!


                        [ 34197 ] 1 ـ محمد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن محبوب ، عن عليّ بن أبي حمزة ، عن أبي بصير ، عن عمران بن ميثم ، أو صالح بن ميثم ، عن أبيه ، إن امرأة أقرت عند أميرالمؤمنين ( عليه السلام ) بالزنا أربع مرات ، فأمر قنبرا فنادى بالناس فاجتمعوا ، وقام أميرالمؤمنين ( عليه السلام ) فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : أيها الناس إن إمامكم خارج بهذه المرأة إلى هذا الظهر ليقيم عليها الحد إن شاء الله ، فعزم عليكم أميرالمؤمنين لما خرجتم ، وأنتم متنكرون ، ومعكم أحجاركم لا يتعرف منكم أحد إلى أحد ، فانصرفوا (1) إلى منازلكم إن شاء الله ، قال : ثم نزل ، فلما أصبح الناس بكرة خرج بالمرأة وخرج الناس معه متنكرين متلثمين بعمائمهم وبأرديتهم ، والحجارة في أرديتهم وفي أكمامهم حتى انتهى بها والناس معه إلى الظهر بالكوفة ، فأمر أن يحفر لها حفيرة ثم دفنها فيها ، ثم ركب بغلته وأثبت رجله في غرز الركب ، ثم وضع اصبعيه السبابتين في اذنيه ، ونادى بأعلى صوته : أيها الناس ، إن الله عهد إلى نبيه ( صلى الله عليه وآله ) عهدا عهده محمد ( صلى الله عليه وآله ) إليّ بأنّه لا يقيم الحد من لله عليه حد ، فمن كان لله عليه مثل ماله عليها فلا يقيم عليها الحد ، قال : فانصرف الناس يومئذ كلهم ما خلا أميرالمؤمنين والحسن والحسين ( عليهم السلام ) ، فأقام هؤلاء الثلاثة عليها الحد يومئذ وما معهم غيرهم ، قال : وانصرف يومئذ فيمن انصرف محمد بن أميرالمؤمنين ( عليه السلام ) .

                        1 ـ الكافي 7 : 185 | 1 .
                        (1) في المصدر : حتى تنصرفوا .
                        وسائل الشيعة ج 28 ص50 ـ ص69
                        31 ـ باب أنه يكره أن يقيم الحد في حقوق الله من لله عليه
                        حد مثله

                        وعن عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، عن محمد بن خالد ، عن خلف بن حماد (2) ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، وذكر نحوه (3) . (2) في التهذيب : خالد بن حماد .
                        (3) الكافي 7 : 188 | ذيل 1 .
                        ورواه الصدوق بإسناده إلى قضايا أميرالمؤمنين ( عليه السلام ) (4) . الفقيه 4 : 22 | 52 .
                        ورواه الشيخ بإسناده عن الحسن بن محبوب (5) . التهذيب 10 : 9 | 23 .
                        وبإسناده عن أحمد بن محمد ، عن محمد بن خالد (6) . التهذيب 10 : 11 | 24 .
                        ورواه البرقيّ في ( المحاسن ) عن أبيه ، عن عليّ بن أبي حمزة (7) مثله إلى قوله : ما خلا أمير المؤمنين ( عليه السلام ) (8) .في المحاسن : علي بن حمزة . المحاسن : 309 | 23 .



                        الجواب :

                        الرواية يوجد بها علي بن ابي حمزة ولنأتي إلى ترجمته

                        رجال النجاشي - النجاشي - ص 249 - 250

                        علي بن أبي حمزة - واسم أبي حمزة سالم - البطائني أبو الحسن مولى الأنصار ، كوفي ، وكان قائد أبي بصير يحيى بن القاسم وله أخ يسمى جعفر بن أبي حمزة روى عن أبي الحسن موسى عليه السلام ، وروى عن أبي عبد الله عليه السلام ، ثم وقف ، وهو أحد عمد الواقفة .


                        الفهرست - الشيخ الطوسي - ص 161

                        [ 418 ] 45 - علي بن أبي حمزة البطائني ، واقفي المذهب .


                        رجال ابن الغضائري - أحمد بن الحسين الغضائري الواسطي البغدادي - ص 83

                        [ 107 ] - 32 - علي بن أبي حمزة - لعنه الله - . أصل الوقف ، وأشد الخلق عداوة للولي من بعد أبي إبراهيم ( عليهما السلام )



                        رجال ابن داود - ابن داوود الحلي - ص 259

                        325 - علي بن أبي حمزة البطائني قائد أبي بصير يحيى بن أبي القاسم ق ، م ( جخ ، ست ) واقفي ( كش ) قال له أبو الحسن ( عليه السلام ) : أنت وأصحابك أشباه الحمير وقال الرضا عليه السلام : سئل علي بن أبي حمزة في قبره عني فوقف فضرب على رأسه ضربة فامتلأ قبره نارا وقال ( عنه ) أبو الحسن عليه السلام ( أما استبان لكم كذبه ؟ أليس هو الذي يروي أن رأس المهدي يهدى إلى عيسى بن مريم ؟ ) وهو صاحب الشيباني ( جش ) هو أحد عمد الواقفة ( غض ) لعنه الله هو أشد الخلق عداوة للمولى ( 1 ) بعد أبي إبراهيم عليه السلام .

                        ( 1 ) يعني بالمولى الرضا عليه السلام



                        معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج 12 - ص 234 - 239

                        7846 - علي بن أبي حمزة :
                        قال النجاشي :
                        " علي بن أبي حمزة - واسم أبي حمزة سالم - البطائني أبو الحسن مولى الأنصار ، كوفي ، وكان قائد أبي بصير يحيى بن القاسم ، وله أخ يسمى جعفر بن أبي حمزة ، روى عن أبي الحسن موسى وروى عن أبي عبد الله عليهما السلام ، ثم وقف ، وهو أحد عمد الواقفة.

                        وقال الشيخ ( 420 ) :

                        " علي بن أبي حمزة البطائني : واقفي المذهب ، له أصل رويناه بالاسناد الأول ، عن أحمد بن أبي عبد الله ، وأحمد بن محمد بن عيسى ، عن ابن أبي عمير ، وصفوان بن يحيى جميعا ، عنه . " وأراد بالاسناد الأول : جماعة ، عن أبي المفضل ، عن ابن بطة ، عن أحمد بن أبي عبد الله . وعده في رجاله ( تارة ) في أصحاب الصادق عليه السلام ( 312 ) ، قائلا : " علي بن أبي حمزة البطائني : مولى الأنصار الكوفي " ، ( وأخرى ) من أصحاب الكاظم عليه السلام ( 10 ) ، قائلا : " علي بن أبي حمزة البطائني الأنصاري : قائد أبي بصير ، واقفي ، له كتاب " .

                        وعده البرقي أيضا ( تارة ) في أصحاب الصادق عليه السلام ، قائلا : " علي ابن أبي حمزة البطائني : مولى الأنصار ، كوفي واسم أبي حمزة سالم ، وكان علي قائد أبي بصير " ، ( وأخرى ) في أصحاب الكاظم عليه السلام ، قائلا : " علي بن أبي حمزة البطائني الأنصاري البغدادي " .

                        وقال ابن الغضائري : " علي بن أبي حمزة ، لعنه الله أصل الوقف ، وأشد الخلق عداوة للولي من بعد أبي إبراهيم عليهما السلام " .

                        وقال الشيخ في الكلام على الواقفة :
                        " فروى الثقات ان أول من أظهر هذا الاعتقاد علي بن أبي حمزة البطائني ، وزياد بن مروان القندي ، وعثمان بن عيسى الرؤاسي ، طمعوا في الدنيا ! ومالوا إلى حطامها واستمالوا قوما فبذلوا لهم شيئا مما اختانوه من الأموال " .

                        ثم ذكر رواية محمد بن يعقوب ، عن محمد بن يحيى العطار ، عن محمد بن أحمد ، عن محمد بن جمهور ، عن أحمد بن الفضل ( المفضل ) ، عن يونس بن عبد الرحمان ، قال : مات أبو إبراهيم عليه السلام وليس من قوامه أحد إلا وعنده المال الكثير ، وكان ذلك سبب وقفهم ، وجحدهم موته ، طمعا في الأموال ! كان عند زياد بن مروان القندي سبعون ألف دينار ، وعند علي بن أبي حمزة ثلاثون ألف دينار ( الحديث ) .

                        ثم ذكر روايات أخرى في هذا المعنى . الغيبة : ص 42 - 46 .

                        وما رواه الشيخ عن محمد بن يعقوب ، قد رواه الصدوق عن محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد - رضي الله عنه - قال : حدثنا محمد بن يحيى العطار ، عن أحمد بن الحسين بن سعيد ، عن محمد بن جمهور ، عن أحمد بن الفضل ، عن يونس بن عبد الرحمان بأدنى اختلاف .

                        العيون : الجزء 1 ، باب السبب الذي قيل من أجله بالوقف على موسى بن جعفر عليه السلام ( 10 ) ، الحديث 2 . أقول : هذه الرواية ضعيفة وتأتي عن الكشي أيضا . قال الشيخ : " وروى أحمد بن محمد بن عيسى ، عن سعد بن سعد ، عن أحمد ابن عمر ، قال : سمعت الرضا عليه السلام ، يقول في ابن أبي حمزة : أليس هو الذي يروي أن رأس المهدي يهدى إلى عيسى بن موسى ؟ وهو صاحب السفياني ! وقال : إن أبا إبراهيم يعود إلى ثمانية أشهر ؟ ! فما استبان لكم كذبه ؟ " . الغيبة : ص 46 .

                        أقول : طريق الشيخ إلى أحمد بن محمد بن عيسى مجهول ، وتأتي هذه الرواية عن الكشي أيضا .

                        وقال الكشي ( 256 ) علي بن أبي حمزة البطائني : " حدثني محمد بن مسعود ، قال : حدثني علي بن الحسن ( أبو الحسن ) ، قال : حدثني أبو داود المسترق ، عن علي بن أبي حمزة ، قال : قال أبو الحسن موسى عليه السلام : يا علي أنت وأصحابك شبه الحمير " .
                        أقول : تأتي هذه الرواية بهذا السند وبسند آخر ، صحيح أيضا ، عن عيينة بياع القصب مرتين ، قال ابن مسعود : قال أبو الحسن علي بن فضال : علي بن أبي حمزة كذاب متهم ،
                        روى أصحابنا أن أبا الحسن الرضا عليه السلام ، قال بعد موت ابن أبي حمزة : إنه أقعد في قبره فسئل عن الأئمة عليهم السلام فأخبر بأسمائهم حتى انتهى إلي فسئل فوقف ، فضرب على رأسه ضربة امتلأ قبره نارا .
                        أقول : يأتي مضمون هذه الرواية عن يونس بن عبد الرحمان ، عن الرضا عليه السلام ، وتأتي الرواية مرة ثانية .

                        وروى ابن شهرآشوب مضمون هذه الرواية في رواية طويلة ، عن الحسن ابن علي الوشاء ، عن الرضا عليه السلام . المناقب : الجزء 4 ، باب إمامة أبي الحسن عليه السلام ، فصل في إنبائه بالمغيبات ،

                        قال ابن مسعود : سمعت علي بن الحسن ، يقول : ابن أبي حمزة كذاب ملعون ، قد رويت عنه أحاديث كثيرة ، وكتبت تفسير القرآن من أوله إلى آخره ، إلا أني لا أستحل أن أروي عنه حديثا واحدا .
                        حمدان ابن أحمد ، قال : حدثنا معاوية بن حكيم ، عن أبي داود المسترق ، عن عيينة بياع القصب ، عن علي بن أبي حمزة ، قال : قال أبو الحسن - يعني الأول عليه السلام - : يا علي أنت وأصحابك أشباه الحمير .

                        أقول : هذه الرواية عن محمد بن مسعود كما يأتي . " علي بن محمد ، قال : حدثني محمد بن أحمد ، عن أحمد بن الحسين ، عن محمد ابن جمهور ، عن أحمد بن الفضل ، عن يونس بن عبد الرحمان ، قال : مات أبو الحسن عليه السلام وليس من قوامه أحد إلا وعنده المال الكثير فكان ذلك سبب وقوفهم وجحودهم موته ، وكان عند علي بن أبي حمزة ثلاثون ألف دينار " .
                        أقول : الرواية ضعيفة بمحمد بن جمهور وبأحمد بن الفضل . " علي بن محمد ، قال : حدثني محمد بن أحمد ، عن أبي عبد الله الرازي ، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر ، عن محمد بن الفضيل ، عن أبي الحسن عليه السلام ، قال : قلت : جعلت فداك إني خلفت ابن أبي حمزة وابن مهران ، وابن أبي سعيد أشد أهل الدنيا عداوة لك ! ! فقال لي : ما ضرك من ضل إذا اهتديت ، إنهم كذبوا رسول الله صلى الله عليه وآله ، وكذبوا أمير المؤمنين عليه السلام ، وكذبوا فلانا وفلانا ، وكذبوا جعفرا وموسى عليهم السلام ، ولي بآبائي عليهم السلام أسوة ، قلت : جعلت فداك إنا نروي أنك قلت لابن مهران : أذهب الله نور قلبك وأدخل الفقر بيتك ؟ فقال : كيف حاله وحال بنيه ؟ فقلت : يا سيدي أشد حال ، هم مكروبون ببغداد لم يقدر الحسين أن يخرج إلى العمرة ، فسكت وسمعته يقول في ابن أبي حمزة : أما استبان لكم كذبه ؟ أليس هو الذي يروي أن رأس المهدي يهدى إلى عيسى بن موسى وهو صاحب السفياني ، وقال : إن أبا الحسن يعود إلى ثمانية أشهر ؟ ! ! " .
                        أقول : الرواية ضعيفة بأبي عبد الله الرازي ، ومحمد بن الفضيل مشترك . وقال في موضع آخر ( 310 ) : " قال محمد بن مسعود : قال حدثني حمدان بن أحمد القلانسي ، قال : حدثني معاوية بن حكيم ، قال : حدثني أبو داود المسترق ، عن عيينة بياع القصب ، عن علي بن أبي حمزة البطائني ، عن أبي الحسن الأول عليه السلام ، قال : قال يا علي أنت وأشباهك أشباه الحمير " .
                        أقول : تقدم مضمون هذه الرواية بسند آخر .
                        " محمد بن الحسين ، قال : حدثني أبو علي الفارسي ، عن محمد بن عيسى ، عن يونس بن عبد الرحمان ، قال : دخلت على الرضا عليه السلام ، فقال لي : مات علي بن أبي حمزة ؟ قلت : نعم ، قال : قد دخل النار ! قال : ففزعت من ذلك ! قال : أما انه سئل عن الامام بعد موسى أبي ، فقال : لا أعرف إماما بعده ! ! فقيل : لا فضرب في قبره ضربة اشتعل قبره نارا " .
                        أقول : تقدم مضمون هذه الرواية في رواية ابن مسعود . " محمد بن مسعود قال : حدثني علي بن الحسن ، قال : علي بن أبي حمزة كذاب متهم ، قال روى أصحابنا أن الرضا عليه السلام قال بعد موته : اقعد علي ابن أبي حمزة في قبره فسئل عن الأئمة ، فأخبر بأسمائهم حتى انتهى إلي ، فسئل فوقف ، فضرب على رأسه ضربة امتلأ قبره نارا " . أقول : تقدمت هذه الرواية بعينها . " حدثني محمد بن مسعود ، قال : حدثني أبو الحسن ، قال : حدثني أبو داود.

                        ونأتي إلى الإسناد الآخر

                        وعن عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، عن محمد بن خالد ، عن خلف بن حماد (2) ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، وذكر نحوه (3) . (2) في التهذيب : خالد بن حماد .

                        في السند كذلك أحمد بن محمد

                        [ احمد بن محمد بن خالد ]

                        رجال النجاشي - النجاشي - ص 76 - 77

                        [ 182 ] أحمد بن محمد بن خالد بن عبد الرحمن بن محمد بن علي البرقي أبو جعفر أصله كوفي - وكان جده محمد بن علي حبسه يوسف بن عمر بعد قتل زيد عليه السلام ، ثم قتله ، وكان خالد صغير السن ، فهرب مع أبيه عبد الرحمن إلى برق روذ - وكان ثقة في نفسه ، يروي عن الضعفاء واعتمد المراسيل .

                        الفهرست - الشيخ الطوسي - ص 62 - 64

                        65 ] 3 - أحمد بن محمد بن خالد بن عبد الرحمان بن محمد بن علي البرقي ، أبو جعفر ، أصله كوفي ، وكان جده محمد بن علي حبسه يوسف ابن عمر والي العراق بعد قتل زيد بن علي بن الحسين عليه السلام ثم قتله ، وكان خالد صغير السن ، فهرب مع أبيه عبد الرحمان إلى برقة قم ، فاقاموا بها ، وكان ثقة في نفسه ، غير أنه أكثر الرواية عن الضعفاء واعتمد المراسيل .

                        رجال ابن الغضائري - أحمد بن الحسين الغضائري الواسطي البغدادي - ص 39

                        [ 10 ] - 10 - أحمد بن محمد بن خالد بن محمد بن علي ، البرقي ، يكنى أبا جعفر . طعن القميون عليه ، وليس الطعن فيه ، إنما الطعن في من يروي عنه ؛ فإنه كان لا يبالي عمن يأخذ ، على طريقة أهل الأخبار .


                        رجال ابن داود - ابن داوود الحلي - ص 43

                        122 - أحمد بن محمد بن خالد بن عبد الرحمن بن محمد بن علي البرقي ، أبو جعفر ، أصله كوفي وكان جده محمد بن علي حبسه يوسف بن عمر بعد قتل زيد ثم قتله ، وكان خالد صغير السن فهرب مع أبيه عبد الرحمن إلى " برق رود " وقيل " برقة رود " د ( جخ ، ست ، جش ) كان ثقة في نفسه يروي عن الضعفاء ويعتمد المراسيل ، صنف كثيرا . أقول وذكرته في الضعفاء لطعن ( غض ) فيه ، ويقوي ( عندي ) ثقته مشي أحمد بن محمد بن عيسى في جنازته حافيا حاسرا تنصلا مما قذفه به .

                        رجال ابن داود - ابن داوود الحلي - ص 229

                        37 - أحمد بن محمد بن خالد البرقي أصله كوفي هرب إلى برقة فأقام بها د ( جخ ) ثقة ( ست ، جش ) في نفسه غير أنه أكثر الرواية عن الضعفاء واعتمد المراسيل ( غض ) لا يبالي عمن أخذ والطعن فيه لا في من أخذ عنه وكان أحمد بن محمد بن عيسى أبعده عن قم ثم أعاده واعتذر إليه .

                        فهل هـذا الساجد للشيطان به اي شيء من العلم أم هو نصبه وجهله وحقده من أوقعه ؟؟!!


                        مشتاق للحسين

                        تعليق


                        • #72
                          اشكرك كثيرا على مجهودك الكبير والرائع . وارجو ان يستمر نشاطك أكثر خدمة للباحثين وطلبة العلم
                          واهديك هذا الربط , وارجو الله ان يوفقنا الله لخدمة الباحثين وطلبة العلم :


                          http://www.alawale.net/vb/showthread...2&page=1&pp=10

                          تعليق


                          • #73
                            بسم الله بالله ولا إله إلا الله

                            حيا الله أخي الفاضل الشريف 15

                            من هنا أطالب كما طالبت بموضع اخي العزيز ريح الهاب

                            روايات طالما إستشهد بها القوم تعمداً وهي في الأصل ضعيفة (ولكن الحقير يظل حقيراً)

                            إدارة موقع يا حسين فضلاً وليس أمراً أن تتبنى هذين الموضوعين (موضوع الأخ ريح الهاب وموضوعي هذا )

                            وكما قلت مسبقاً في موضوع الأخ ريح الهاب

                            رقم المشاركة : 60
                            رقم المشاركة : 66

                            أعيد تكريره هنا

                            وهنـا دعني أطلب بإسمك وإسمي من القييمين على منتدى يا حسين المبارك أن يتبنوا فكرة هذين الموضوعين وتجميعهما وتفنيدهما في كتاب واحد إلكتروني ليسهلوا عملية البحث للموالين وكما قال الحبيب الغالي الحزب ليكون مرجعاً لجميع الموالين حينما يحتج الوهابية بمثل هذه الروايات

                            فهل سيلقى طلبنا هـذا صدى لديكم أيها المسؤولين عن المنتدى ولا سيما من قبل الشيخ مصطفى الموقر ؟؟؟

                            واللهم صلي على محمد وآل محمد

                            تعليق


                            • #74
                              بسم الله وبالله ولا إله إلا الله

                              لا ينفك عبدة الشاب الأمرد أبو ساق مسلوخة شبيه بينوكيو من المحاولة بالهجوم على مذهب آل البيت سلام الله عليهم ولكن هيهات


                              من شبهاتهم :


                              الكافي - الشيخ الكليني - ج 6 - ص 265 - 266


                              ( باب ) * ( أكل الطين ) *


                              1 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن أبي يحيى الواسطي ، عن رجل قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : الطين حرام كله كلحم الخنزير ومن أكله ثم مات فيه لم أصل عليه إلا طين القبر ( 2 ) فإن فيه شفاء من كل داء ومن أكله لشهوة لم يكن له فيه شفاء .

                              الرواية مرسلة

                              فلنأتي إلى ترجمة محمد بن يحيى :

                              [ محمد بن يحيى ]
                              رجال النجاشي - النجاشي - ص 348

                              [ 939 ] محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران بن عبد الله بن سعد بن مالك الأشعري القمي أبو جعفر ، كان ثقة في الحديث . إلا أن أصحابنا قالوا : كان يروي عن الضعفاء ويعتمد المراسيل ولا يبالي عمن أخذ وما عليه في نفسه مطعن في شئ وكان محمد بن الحسن بن الوليد يستثنى من رواية محمد بن أحمد بن يحيى ما رواه عن محمد بن موسى الهمداني ، أو ما رواه عن رجل ، أو يقول بعض أصحابنا ، أو عن محمد بن يحيى المعاذي ، أو عن أبي عبد الله الرازي الجاموراني ، أو عن أبي عبد الله السياري ، أو عن يوسف بن السخت ، أو عن وهب بن منبه ، أو عن أبي علي النيشابوري ( النيسابوري ) ، أو عن أبي يحيى الواسطي ، أو عن محمد بن علي أبي سمينة ، أو يقول في حديث ، أو كتاب ولم أروه ، أو عن سهل بن زياد الادمي ، أو عن محمد بن عيسى بن عبيد باسناد منقطع ، أو عن أحمد بن هلال ، أو محمد بن علي الهمداني ، أو عبد الله بن محمد الشامي ، أو عبد الله بن أحمد الرازي ، أو أحمد بن الحسين بن سعيد ، أو أحمد بن بشير الرقي أو عن محمد بن هارون ، أو عن مموية بن معروف ، أو عن محمد بن عبد الله بن مهران ، أو ما ينفرد ( يتفرد ) به الحسن بن الحسين اللؤلؤي وما يرويه عن جعفر بن محمد بن مالك ، أو يوسف بن الحارث ، أو عبد الله بن محمد الدمشقي .

                              الفهرست - الشيخ الطوسي - ص 221 - 222

                              وقال أبو جعفر بن بابويه : الا ما كان فيها من غلو أو تخليط ، وهو الذي يكون طريقه محمد بن موسى الهمداني ، أو يرويه عن رجل ، أو عن بعض أصحابنا ، ....

                              نقد الرجال - التفرشي - ج 4 - ص 128 - 131

                              4459 / 103 - محمد بن أحمد بن يحيى : ابن عمران بن عبد الله بن سعد بن مالك الأشعري القمي ، أبو جعفر ، كان ثقة في الحديث إلا أن أصحابنا قالوا : كان يروي عن الضعفاء ويعتمد المراسيل ولا يبالي عمن أخذ ، وما عليه في نفسه مطعن في شئ .


                              2 - عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد بن خالد ، عن عثمان بن عيسى ، عن طلحة ابن زيد ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : أكل الطين يورث النفاق .

                              الرواية مرسلة كذلك لوجود أحمد بن محمد بن خالد وعثمان بن عيسى

                              [ احمد بن محمد بن خالد ]
                              رجال النجاشي - النجاشي - ص 76 - 77

                              [ 182 ] أحمد بن محمد بن خالد بن عبد الرحمن بن محمد بن علي البرقي أبو جعفر أصله كوفي - وكان جده محمد بن علي حبسه يوسف بن عمر بعد قتل زيد عليه السلام ، ثم قتله ، وكان خالد صغير السن ، فهرب مع أبيه عبد الرحمن إلى برق روذ - وكان ثقة في نفسه ، يروي عن الضعفاء واعتمد المراسيل .

                              الفهرست - الشيخ الطوسي - ص 62 - 64

                              [ 65 ] 3 - أحمد بن محمد بن خالد بن عبد الرحمان بن محمد بن علي البرقي ، أبو جعفر ، أصله كوفي ، وكان جده محمد بن علي حبسه يوسف ابن عمر والي العراق بعد قتل زيد بن علي بن الحسين عليه السلام ثم قتله ، وكان خالد صغير السن ، فهرب مع أبيه عبد الرحمان إلى برقة قم ، فاقاموا بها ، وكان ثقة في نفسه ، غير أنه أكثر الرواية عن الضعفاء واعتمد المراسيل

                              رجال ابن الغضائري - أحمد بن الحسين الغضائري الواسطي البغدادي - ص 39

                              [ 10 ] - 10 - أحمد بن محمد بن خالد بن محمد بن علي ، البرقي ، يكنى أبا جعفر . طعن القميون عليه ، وليس الطعن فيه ، إنما الطعن في من يروي عنه ؛ فإنه كان لا يبالي عمن يأخذ ، على طريقة أهل الأخبار

                              رجال ابن داود - ابن داوود الحلي - ص 43

                              122 - أحمد بن محمد بن خالد بن عبد الرحمن بن محمد بن علي البرقي ، أبو جعفر ، أصله كوفي وكان جده محمد بن علي حبسه يوسف بن عمر بعد قتل زيد ثم قتله ، وكان خالد صغير السن فهرب مع أبيه عبد الرحمن إلى " برق رود " وقيل " برقة رود " د ( جخ ، ست ، جش ) كان ثقة في نفسه يروي عن الضعفاء ويعتمد المراسيل

                              رجال ابن داود - ابن داوود الحلي - ص 229

                              37 - أحمد بن محمد بن خالد البرقي أصله كوفي هرب إلى برقة فأقام بها د ( جخ ) ثقة ( ست ، جش ) في نفسه غير أنه أكثر الرواية عن الضعفاء واعتمد المراسيل ( غض ) لا يبالي عمن أخذ

                              [ عثمان بن عيسى ]

                              الفهرست - الشيخ الطوسي - ص 193

                              [ 545 ] 3 - عثمان بن عيسى العامري ، واقفي المذهب . له كتاب المياه ، أخبرنا به ابن أبي جيد ، عن ابن الوليد ، عن سعد والحميري ، عن أحمد بن محمد ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب ، عنه .

                              رجال الطوسي - الشيخ الطوسي - ص 340

                              [ 5067 ] 28 - عثمان بن عيسى الرواسي ، واقفي

                              رجال الطوسي - الشيخ الطوسي - ص 360

                              [ 5322 ] 8 - عثمان بن عيسى الكلابي ، رواسي ، كوفي ، واقفي

                              رجال ابن داود - ابن داوود الحلي - ص 258

                              317 - عثمان بن عيسى الرؤاسي العامري م ( جخ ، ست ) واقفي

                              3 - عدة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن ابن محبوب ، عن إبراهيم بن مهزم عن طلحة بن زيد ، عن أبي عبد الله عليه السلام أن عليا عليه السلام قال : من انهمك ( 3 ) في أكل الطين فقد شرك في دم نفسه .

                              الرواية ضعيفة لوجود سهل بن زياد


                              رجال النجاشي - النجاشي - ص 185

                              [ 490 ] سهل بن زياد أبو سعيد الادمي الرازي كان ضعيفا في الحديث ، غير معتمد فيه .

                              الفهرست - الشيخ الطوسي - ص 142


                              [ 339 ] 4 - سهل بن زياد الادمي الرازي ، يكنى أبا سعيد ، ضعيف .

                              رجال ابن الغضائري - أحمد بن الحسين الغضائري الواسطي البغدادي - ص 59

                              3 ) سهل بن زياد الآدمي - وهو ضعيف

                              رجال ابن داود - ابن داوود الحلي - ص 249

                              229 - سهل بن زياد الادمي أبو سعيد الرازي د ، دى ، كر ( ست ) ضعيف ( غض ) ضعيف فاسد الرواية وكان أحمد بن محمد بن عيسى أخرجه من قم ونهى الناس عن السماع عنه ( جش ) كان أحمد بن محمد بن عيسى يشهد عليه بالغلو والكذب وأخرجه من قم إلى الري .


                              المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - ص 273

                              5630 - 5629 - 5639 - سهل بن زياد : أبو سعيد الآدمي ، الرازي ، روى في كامل الزيارات ، وتفسير القمي - ضعيف جزما أو لم تثبت وثاقته

                              4 - عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، عن الحسن بن علي ، عن هشام بن سالم ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن الله عز وجل خلق آدم من الطين فحرم أكل الطين على ذريته .

                              5 - عدة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن ابن فضال ، عن ابن القداح ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : قيل لأمير المؤمنين عليه السلام في رجل يأكل الطين فنهاه فقال : لا تأكله فإن أكلته ومت كنت قد أعنت على نفسك .

                              الرواية ضعيفة لوجود سهل بن زياد وقد مرت ترجمته

                              6 - محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن علي بن الحكم ، عن إسماعيل بن محمد ، عن جده زياد بن أبي زياد ، عن أبي جعفر عليه السلام قال : إن التمني ( 1 ) عمل الوسوسة وأكثر مصائد الشيطان أكل الطين وهو يورث السقم في الجسم ويهيج الداء ومن أكل طينا فضعف عن قوته التي كانت قبل أن يأكله وضعف عن العمل الذي كان يعمله قبل أن يأكله حوسب على ما بين قوته وضعفه وعذب عليه .

                              الرواية لا يعتد بها لوجود مجهول وهو إسماعيل بن محمد

                              [ اسماعيل بن محمد ]

                              المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - ص 69

                              1417 - 1416 - 1425 - إسماعيل بن محمد بن زياد : بن أبي زياد - مجهول - روى رواية في الكافي ح 6 والتهذيب ج 9 ح 378 .

                              تعليق


                              • #75
                                أستاذي الحبيب مشتاق للحسين
                                بارك الله بك وأثابك الله وجعل أجرك على أم المصائب الحوراء زينب عليها السلام
                                وانا مع في هذا الإقتراح

                                وهنـا دعني أطلب بإسمك وإسمي من القييمين على منتدى يا حسين المبارك أن يتبنوا فكرة هذين الموضوعين وتجميعهما وتفنيدهما في كتاب واحد إلكتروني ليسهلوا عملية البحث للموالين وكما قال الحبيب الغالي الحزب ليكون مرجعاً لجميع الموالين حينما يحتج الوهابية بمثل هذه الروايات
                                فهل سيلقى طلبنا هـذا صدى لديكم أيها المسؤولين عن المنتدى ولا سيما من قبل الشيخ مصطفى الموقر ؟؟؟

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 08:32 AM
                                استجابة 1
                                1 مشاهدة
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 08:23 AM
                                ردود 0
                                1 مشاهدة
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 07:17 PM
                                ردود 5
                                19 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 07:22 AM
                                استجابة 1
                                3 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 24-05-2019, 08:32 AM
                                ردود 0
                                7 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                يعمل...
                                X