إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الرد على أسطوانة الحقائق الخفية في مذهب الرافضة الإثني عشرية

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    ياسليل الرساله

    الموضوع اصبح لا معنى

    اذا لم يكن هناك اجابه علي سؤالي الذي لم يتوقع احد ان يكون بهذي القسوه

    وهل من الممكن ان تقول المغزى من كلمة شيعه حتى نعرف


    انتظر تعليقك ياشاطر


    اما بالنسيه لأحسين طهران اقصد أيران

    افطر علي بصله ذهبيه أفضل من ان اصوم الى ألأبد

    تعليق


    • #17
      للأسف بعد الرد المطول يذهب كل شيئ

      عموماً على عجالة، اسمع يا فتى، عندما تكون في محاضر العلم تخاطب الناس بإحترام وإلا فلا نقاش معك ولا كرامة


      و عن موضوع الآيات بيننا سابقاً أن الآية الكريمة خصصها النبي الأكرم صلوات الله وسلامه عليه وآله في أمير المؤمنين و شيعته، و معنى شيعته أي أنصاره و محبيه ومواليه

      فإن كان لك إعتراض فإعترض على رسول الله صلى الله عليه وآله لماذا بين سبب نزول {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ} (7) سورة البينة و لم يبين


      و أما الآية الكريمة {إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ} (14) سورة الحـج

      فإنها مرتبطة بالآيات الكريمة التي تسبقها {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (11) يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُ وَمَا لَا يَنفَعُهُ ذَلِكَ هُوَ الضَّلَالُ الْبَعِيدُ (12) يَدْعُو لَمَن ضَرُّهُ أَقْرَبُ مِن نَّفْعِهِ لَبِئْسَ الْمَوْلَى وَلَبِئْسَ الْعَشِيرُ (13) إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ (14) مَن كَانَ يَظُنُّ أَن لَّن يَنصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاء ثُمَّ لِيَقْطَعْ فَلْيَنظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ (15) وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ وَأَنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يُرِيدُ (16)}

      ولما ذكر الشاك في الدين بالخسران ذكر ثواب المؤمنين على الإيمان فقال { إن الله يدخل الذين آمنوا } بالله وصدَّقوا رسله { وعملوا الصالحات جنات تجري من تحتها الأنهار إن الله يفعل ما يريد } بأوليائه وأهل طاعته من الكرامة وبأعدائه وأهل معصيته من الإهانة لا يدفعه دافع ولا يمنعه مانع.

      تعليق


      • #18

        انت شرحت ألأيه وهذا معروف

        ولكن الذي اقصده اليست ألأيات تخاطب المسلمين المتبعين للحق

        لماذا خصصت ألأيه ألأولى لشيعه

        فمن ياترى المقصودين في بقية ألأيات التي فيها وعيد للمؤمنين

        هل عرفت ألأن انك أثبت انه لايوجد مذهب شيعي



        تعليق


        • #19
          بسم الله الرحمن الرحيم

          تسجيل متابعة

          يعطيك العافية اخي سليل الرسالة


          والسلام

          تعليق


          • #20
            المشاركة الأصلية بواسطة مشاري
            انت شرحت ألأيه وهذا معروف

            ولكن الذي اقصده اليست ألأيات تخاطب المسلمين المتبعين للحق

            لماذا خصصت ألأيه ألأولى لشيعه

            فمن ياترى المقصودين في بقية ألأيات التي فيها وعيد للمؤمنين

            هل عرفت ألأن انك أثبت انه لايوجد مذهب شيعي


            أخي هل تعقل أم أنك لا تعقل ؟؟

            أنا أقول لك رسول الله صلى الله عليه وآله هو من قال بأن خير البرية هم علي و شيعته و ليس سليل الرسالة عنك إعتراض قدمه لرسول الله صلى الله عليه وآله و ارجع للمصدر

            لا أعرف هل أتحدث الصينية أنا ؟؟؟؟؟

            مصااااااااااااااااائب

            تعليق


            • #21
              فكر قليلا وسوف تعرف ان الحديث ضعيف

              بدون حتى الرجوع الى والبحث عن صحة الحديث

              لايحتاج ألأمر الى عبقريه

              القرآن يخاطب المسلمين المتبعين للحق

              انا اعتبر كل القرآن يخاطب المسلمين من اهل السنه

              هل سمعت أن اهل السنه يخصصون آيه ويقلون ان المخاطب هم أهل السنه


              يعني واضح جدااا


              سوف ارجع للموضوع واقراء ليكون هناك نقطه آخرى وبنفس الطريقه


              يعني المفاجئه القادمه ربما تكون اصعب

              تعليق


              • #22
                لأنكم تعتبرون الشيعة كفرة أصلاً خارجين عن الملة ولا يحتاج الأمر إلا إلى جولة في مواقع شيوخكم لتعرف الأمر


                يا فتى إرجع و ادرس و لا تعطي استنتاجات دون وعي

                تعليق


                • #23
                  عبد الله بن سبأ + معركة الجمل

                  34 هـ : ظهر عبد الله ابن سبأ اليهودي الصنعاني الملقب بابن السوداء وادعى الإسلام ظاهراً ، مع كفره باطناً ؛ وأخذ يؤلب الأحزاب ضد الخليفة الثالث الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه حتى قتله الثوار بسبب فتنة ابن السوداء هذا ، وكان ذلك عام 35 هـ . وكان معتقد ابن سبأ الخبيث يقوم على أمور ذات أصول يهودية ونصرانية ومجوسية ، وهي : ( الألوهية في علي رضي الله عنه ، والوصية ، والرجعة ، والولاية ، والإمام ، والبداء ونحوها ) .
                  أعجب من جرأة هذا الرجل على التناقض، أوليس هو القائل بأن الشيعة الإمامية أو الرافضة كما يحلو له أن يسميهم حنقوا على الإسلام بسبب انتصار المسلمين على الفرس، وأنهم اغتموا بسبب سقوط المدائن وأنهم من دبر قتل الخليفة الثاني، وبعد ذلك كله يأتي في أحداث سنة 36 ويقول ظهر إبن سبأ. أوتراه نسي أم تناسى أنه ذكر في باب نشأة الشيعة ونبذة تعريفية "نشأت فرقة الرافضة عندما ظهر رجل يهودي من يهود اليمن اسمه (عبدا لله بن سبأ) ادّعى الإسلام وزعم محبة آل البيت ، وغالى في علي - رضي الله عنه - وادعى له الوصية بالخلافة ثم رفعه إلى مرتبة الألوهية ، وهذا ما تعترف به الكتب الشيعية نفسها." فكيف يكون لهم هذا الدور في مقتل الخليفة الثاني وكيف حنقوا واغتموا وهم لم يظهروا بعد؟ فلا أعرف أي تناقض يعيشه هذا الرجل أم أنه الحقد الأعمى الذي جعله يخبط خبط عشواء؟ أما إبن سبأ فقد قدمنا في السابق ما يغنينا عن الإعادة الآن وبيننا موقف الإمامية منه والحمد الله.

                  36 هـ : قبل أن تحدث معركة الجمل بليلة اتفق الفريقين رضي الله عنهم على الصلح وباتوا بخير ليله بينما بات ابن سبأ ومن معه من الثوار بشر ليلة ، وطفق يكيد لهم إثارة الفريقين المصطلحين على القتال حتى تم له ما أراد من الفتنة . وفي عهد علي رضي الله عنه جاءت السبئية طائفة عبد الله بن سبأ إلى علي رضي الله عنه ، وقالوا له : أنت أنت !! قال : ومن أنا قالوا : الخالق الباريء ، فاستتابهم فلم يرجعوا ، فأوقد لهم ناراً عظيمة وأحرقهم .
                  هنا نقسم هذا الجزء إلى قسمين إلى معركة الجمل وإلى خبر السبئية الذين أحرقهم أمير المؤمنين عليه السلام حسب ما ينقل الرجل
                  فالقصة التي يرويها عن معركة الجمل هي قصة مختصرة عما هو موجود في تاريخ الطبري ج 3 ص 29 فما فوق وسندها كتب إلي السري عن شعيب عن سيف عن محمد وطلحة بإسنادهما. نعم سيف الذي في السند هو سيف الذي فصّلنا حاله آنفاً هو سيف بن عمر الضبي التميمي وكفانا بهذا سنداً لأن يقع من الاعتبار، ونجد أن الطبري ينقل واقعة الجمل من غير رواية سيف والرواية أصح سنداً من سابقتها ولا يوجد تعرض للصلح ولا لغيره وإنما تبين أن أهل البصرة كانوا يريدون الحرب ويسعون إليها ولم تفد فيهم مواعظ الإمام أمير المؤمنين ولا كتبه ولا رسله. فالمفروض من الرجل الأمين الذي يريد أن يوصل رسالة واضحة وعلمية أن ينتقي أصح الأخبار في الطائفة التي يتكلم عنها، حتى يرضي الله ورسوله ولا يكون من الظالمين، ولكن للأسف وجدنا الرجل ترك الأخبار المعول عليها عند الثُقات ونزح إلى أخبار الزنادقة والمتروكين يريد أن يكتب بها تأريخ طائفة كاملة من المسلمين، وهمه الوحيد ظلم هذه الطائفة {وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ}[1].
                  أما أخبار الذين أحرقهم الإمام سلام لله عليه فليس الخبر كما ذكره الرجل فهو ينقل عن محمد بن أحمد الملطي الشافعي في كتابه التنبيه والرد على أهل الأهواء والبدع فنقل النص بتمامه [2] وهذا الرجل أقل ما نقول فيه أنه نقل دونما دليل والواقع الصحيح في هذه المسألة هو ما رواه الشيخ الطوسي في اختيار معرفة الرجال عن أبي جعفر عليه السلام قال: "إن عليا عليه السلام لما فرغ من قتال أهل البصرة: أتاه سبعون رجلا من الزط فسلموا عليه وكلموه بلسانهم فرد عليهم بلسانهم. وقال لهم: إني لست كما قلتم أنا عبد الله مخلوق، قال، فأبوا عليه وقالوا له أنت أنت هو، فقال لهم: لئن لم ترجعوا عما قلتم في وتتوبوا إلى الله تعالى لاقتلنكم. قال: فأبوا أن يرجعوا ويتوبوا، فأمر أن تحفر لهم آبار فحفرت، ثم خرق بعضها إلى بعض ثم فرقهم فيها ثم طم رؤوسها ثم ألهب النار في بئر منها ليس فيها أحد فدخل الدخان عليهم فماتوا".[3] والزط كما يقول إبن منظور في لسان العرب والزبيري في تاج العروس وابن الأثير في النهاية والخليل الفارهيدي في كتاب العين أن الزّط جيل من السودان والزّطُّ أَعْرابُ جَتَّ بالهندية وهم جيل من أهل الهند إليهم تنسبُ الثياب الزُّطيّة[4]، ولم يذكر أحد من الناس بأن الزط كانوا شيعة إمامية. فنسأل الآن ما الغرض من وراء هذه الدعاوي الكاذبة؟





                  ___________________________________

                  [1] سورة آل عمران 57
                  [2] يذكر صاحب التنبيه والرد ذلك في باب الرافضة وأصناف اعتقادهم ج1 ص 18 و للأسف فقد حشا المؤلف كتابه بأكاذيب و افتراءات على الشيعة و بات الناس يعتبرونها واقعاً ملموسا.
                  [3] اختيار معرفة الرجال للشيخ الطوسي ج1 ص 325
                  [4] كتاب العين للخليل بن أحمد الفاراهيدي ج7 ص 347 والنهاية في غريب الأثر لإبن الأثير ج2 ص 739 و تاج العروس للزبيدي ج1 ص 4853 ولسان العرب ج 7 ص 308

                  تعليق


                  • #24
                    معاوية + صلح الإمام الحسن

                    41 هـ : من أشد الأعوام نحساً على الرافضة وأغيضها لهم ، سمي عام الجماعة بسبب اجتماع كلمة المسلمين على أمير المؤمنين كاتب الوحي معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما حيث تنازل له الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه بالخلافة ، فاندحر كيد الرفض بذلك .

                    هنا وقبل الشروع في شرح صلح الإمام الحسن سلام الله عليه مع معاوية بن أبي سفيان وبيان من هو المنتصر في هذا الصلح وكيف كان الصلح أول خطوة في نخر ملك بني أمية، أحب أن أتعرض لمن أسماه الرجل أمير المؤمنين كاتب الوحي معاوية بن أبي سفيان.

                    معاوية بن أبي سفيان، وما أدراك ما معاوية، حارب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم طائعاً وأسلم مُكرهاً، أوليس معاوية هو المعير أباه أبا سفيان بالإسلام فأنشد يقول:


                    يا صخر لا تسلمن يوما فتفضحنا .... بعد الذين ببدر أصبحوا مزقا
                    خالي وعمى وعم الأم ثالثهم .... وحنظل الخير قد أهدى لنا الأرقا
                    لا تركنن إلى أمر تكلفنا .... والراقصات به في مكة الخرقا
                    فالموت أهون من قول العداة لقد .... حاد ابن حرب عن العزى إذا فرقا[1]

                    أمير المؤمنين هذا هو الذي قال فيه رسولنا الأعظم صلوات الله وسلامه عليه وآله إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه.[2] وأمير المؤمنين هذا هو الذي أمر بسب أخو رسول الله وإبن عمه وختنه وصهره وأبو أولاده وقد ذكر الأعلام تلك الوقائع وسجلها التأريخ[3]. وأمير المؤمنين هذا هو الذي إذا قنت لعن علياً والحسنين وإبن عباس[4]. أمير المؤمنين هذا هو الذي يأمر الناس بأن يأكلوا أموالهم بالباطل فيما بينهم، ويقتلوا أنفسهم.[5] أمير المؤمنين هذا هو الذي أمر بقتل الصحابي عمرو بن الحمق الخزاعي[6] وطافوا برأسه بالبلاد إلى أن أهدوه إلى معاوية فكان أول رأس يحمل في الإسلام[7]. أمير المؤمنين هذا هو الذي أمر بقتل الصحابي الجليل حجر بن عدي الكندي وستة من أصحابه في مرج عذراء[8]وأمير المؤمنين هذا هو الذي منع الناس من التلبية في يوم عرفة بغضاً في علي بن أبي طالب[9] حتى لعنه إبن عباس بسبب منع التلبية[10].وأمير المؤمنين هذا هو إمام الفئة الباغية التي قتلت عمار بن ياسر رضوان الله تعالى عليه وقال النبي الأكرم صلوات الله وسلامه عليه وآله ويح عمار تقتله الفئة الباغية[11]. أمير المؤمنين هذا هو الذي يُباع له الخمر، فغضب عبادة بن الصامت فأخذ شفرة من السوق فقام إليها فلم يذر فيها رواية إلا بقرها ، فاشتكى معاوية إلى أبو هريرة فقال أبو هريرة لعبادة بن الصامت: يا عبادة مالك ولمعاوية ذره وما حمل فإن الله يقول {تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ} فأجابه عبادة يا أبو هريرة لم تكن معنا إذ بايعنا رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بايعناه على السمع والطاعة في النشاط والكسل وعلى النفقة في العسر واليسر وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأن نقول في الله لا تأخذنا في الله لومة لائم وعلى أن ننصره إذا قدم علينا يثرب فنمنعه مما نمنع منه أنفسنا وأزواجنا وأهلنا ولنا الجنة ومن وفى، وفى الله له الجنة مما بايع عليه رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ومن نكث فإنما ينكث على نفسه فلم يكلمه أبو هريرة[12]. أمير المؤمنين هذا هو الذي حاول أن ينقل منبر النبي صلى الله عليه وآله من المدينة إلى الشام حتى كُسفت الشمس[13]. أمير المؤمنين هذا هو الذي سير بسر بن أرطاة بعد تحكيم الحكمين في جيش عداده ثلاثة آلاف مقاتل ليجوب البلاد فيقتل كل من وجد من شيعة على بن أبي طالب، فأخاف أهل المدينة وهدم دوراً فيها وقتل من أهلها ما قتل وتوجه إلى مكة ثم إلى اليمن وقتّل شيعة الإمام علي بن أبي طالب[14] أمير المؤمنين هذا هو الذي سم سبط رسول الله صلى الله عليه وآله وريحانته الحسن بن علي[15] وبعد كل هذه المصائب هناك من يدافع عنه لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
                    ولا بأس بأن ندرج هنا أقوال العلماء التي تثبت أن كل فضائل معاوية موضوعة ومختلقة ولم يصح فيها إسناد واحد.

                    · الفوائد المجموعة للشوكاني"وقال الحاكم سمعت أبا العباس محمد بن يعقوب بن يوسف يقول سمعت إسحاق بن إبراهيم الحنظلي يقول لا يصح في فضل معاوية حديث".[16]

                    · فتح الباري لإبن حجر " وأورد بن الجوزي في الموضوعات بعض الأحاديث التي ذكروها ثم ساق عن إسحاق بن راهويه انه قال لم يصح في فضائل معاوية شيء فهذه النكتة في عدول البخاري عن التصريح بلفظ منقبة اعتمادا على قول شيخه ".[17]

                    · فتح الباري لإبن حجر " عبد الله بن احمد بن حنبل سألت أبي ما تقول في علي ومعاوية فاطرق ثم قال اعلم إن عليا كان كثير الأعداء ففتش اعداؤه له عيبا فلم يجدوا فعمدوا إلى رجل قد حاربه فاطروه كيادا منهم لعلي فأشار بهذا إلى ما اختلقوه لمعاوية من الفضائل مما لا أصل له وقد ورد في فضائل معاوية أحاديث كثيرة لكن ليس فيها ما يصح من طريق الإسناد وبذلك جزم إسحاق بن راهويه والنسائي وغيرهما والله اعلم ".[18]

                    · تحفة الأحوذي "اعلم أنه قد ورد في فضائل معاوية أحاديث كثيرة لكن ليس فيها ما يصح من طريق الإسناد وبذلك جزم إسحاق بن راهويه والنسائي وغيرهما".[19]

                    فهذا هو أمير المؤمنين وأما كونه كاتباً للوحي، فأي وحي سيكتب وهو من الطلقاء؟ وأين هي الآيات التي كتبها؟ أوليس لو كان حقاً كاتباً للوحي لفخر على الناس بذلك؟ ولذكر الأمر حينما يحاول أن يلفق له فضائل مختلقة عند مراسلته لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب سلام الله عليه؟ أما كونه كان كاتباً عند رسول الله صلى الله عليه وآله لا كاتباً للوحي، فنعم لا ننكر ومما يثبت هذا الأمر أن وائل بن حجر الحضرمي عندما وفد على رسول الله صلى الله عليه وآله أقطعه أرضاً فأرسل معه معاوية ليريه تلك الأرض (وهناك روايات تقول بأن النبي صلى الله عليه وآله إنما أرسل معاوية معه لينزله في منزلاً شاسعاً) وكان راكبا فقال له معاوية أعطني نعلك أتوقى بها الرمضاء فقال ما كنت لألبسها وقد لبستها وفي رواية لا يبلغ أهل اليمن أن سوقة لبس نعل ملك فقال : إردفني قال لست من أرداف الملوك ثم قال : إن الرمضاء قد أحرقت قدمي قال امش في ظل ناقتي كفاك به شرفا.[20]

                    نأتي الآن إلى نظرة سريعة إلى مسألة الصلح وكيف أن هذا الصلح أسس أساساً لكل الثورات التي قامت على بني أمية حتى أطاح الله بحكمهم. ولكن قبله يجب أن ننظر في بعض المعطيات المحيطة بالإمام الحسن روحي فداه قبل أن يأتي الصلح وسبب الصلح.
                    توفي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب سلام الله عليه من أثر ضربة أشقى الأشقياء وهو عبد الرحمن بن ملجم المرادي، فقام الإمام الحسن سلام الله عليه خطيباً ومن جملة ما قاله"
                    قبض في هذه الليلة رجل لم يسبقه الأولون بعمل ، ولا يدركه الآخرون بعمل ، لقد كان يجاهد مع رسول الله فيقيه بنفسه ، وكان رسول الله صلى الله عليه وآله يوجهه برايته فيكنفه جبرائيل عن يمينه وميكائيل عن يساره ، فلا يرجع حتى يفتح الله على يديه . ولقد توفي عليه السلام في الليلة التي عرج فيها بعيسى بن مريم عليه السلام ، وفيها قبض يوشع بن نون وصي موسى ، وما خلف صفراء ولا بيضاء إلا سبعمائة درهم فضلت من عطائه ،أراد أن يبتاع بها خادما لأهله" [21]. وبعد أن أنهى سلام الله عليه خطبته صاح عبد الله بن عباس في الناس فقال: معاشر الناس هذا إبن نبيكم ووصي إمامكم فبايعوه. فتبادر الناس إلى بيعة أبي محمد المجتبى سلام الله عليه.

                    بلغ خبر استشهاد الإمام أمير المؤمنين سلام الله عليه ومبايعة الناس لابنه الحسن سلام الله عليه إلى معاوية بن أبي سفيان فبعث عينين من عيونه ليستقصوا الأمر، فانكشف الأمر للإمام الحسن عليه السلام وأمر بهما فضربت عنقهما، وكتب إلى معاوية يتوعده ويأمره أن يدخل فيما دخل فيه الناس، ولكن أبى معاوية إلى أن يُشهر السيف ويقاتل إمامين حتى يكون وزره أعظم.

                    تحرك معاوية وسار بجيشه يريد العراق، فبلغ الإمام الحسن ذلك واستنفر الناس للقتال وأمر حجر بن عدي أن يستنفر عماله على الأمصار، ولكن تثاقل بعض الناس إلى أن شدد عليهم الإمام سلام الله عليه. خرج الإمام إلى قتال معاوية في جيش مختلف التوجهات ولعلنا نلقي نظرة إلى الجيش ونرى تقسيمه، ففي الجيش يوجد شيعة للإمام ولأبيه من قبل، وهناك محكمة (خوارج) يريدون قتال معاوية بأي طريقة، بعضهم أصحاب فتن وطمع في الغنائم، بعضهم شكاك، وبعضهم أصحاب عصبية اتبعوا رؤساء قبائلهم.[22] أمر الإمام سلام الله عليه إبن عمه عبيد الله بن العباس على الجيش وأن تكون خلافة الجيش لقيس بن سعد بن عبادة الأنصاري ومن بعدها لسعيد بن قيس الهمداني وأمره أن يشاورهما في أمر الحرب. في مسير الإمام إلى المدائن خطب في الجيش ليستعلم أحوالهم من الطاعة فما وجدهم إلى متفرقين، حتى أنهم فسروا كلام الإمام بهواهم، وفي مسيره خرج إليه الجراح بن سنان الأسدي وفي يده مغول وطعن الإمام في فخذه حتى بلغ العظم، هذا إلى جانب رؤساء بعض القبائل الذين كاتبوا معاوية سراً وضمنوا له الفتك بالإمام الحسن وأنه لو أراد سلموه الحسن حياً.

                    للأسف هذا كان حال الجيش الذي يسير به الإمام للقاء معاوية ومن جانب آخر الجيش الذي بعثه وأمر عليه عبيد الله بن العباس لم يكن بأحسن حالاً من جيش الإمام، قائد الجيش وعامود الركن فيه عبيد الله بن العباس استطاع معاوية أن يشري منه دينه بألف ألف درهم (مليون درهم).

                    استيقن الإمام سلام الله عليه أن الثلة المؤمنة من شيعته وشيعة أبيه لن تقوى على مواجهة جيش الشام وفي هذه الأثناء كتب معاوية إلى الإمام الحسن عليه السلام يريد الصلح فقام الإمام الحسن خطيباً في الجيش فقال: إنا والله ما ثنانا عن أهل الشام شك ولا ندم وإنما كنا نقاتل أهل الشام بالسلامة والصبر فسلبت السلامة بالعداوة والصبر بالجزع وكنتم في منتدبكم إلى صفين ودينكم أمام دنياكم فأصبحتم اليوم ودنياكم أمام دينكم ألا وإنا لكم كما كنا ولستم لنا كما كنتم ألا وقد أصبحتم بين قتيلين : قتيل بصفين تبكون له وقتيل بالنهروان تطلبون بثأره فأما الباقي فخاذل وأما الباكي فثائر ألا وإن معاوية دعانا إلى أمر ليس فيه عز ولا نصفة فإن أردتم الموت رددناه عليه وحاكمناه إلى الله عز وجل بظبا السيوف وإن أردتم الحياة قبلناه وأخذنا لكم الرضا فناداه القوم من كل جانب : البقية البقية فلما أفردوه أمضى الصلح[23]

                    أرسل معاوية إلى الإمام الحسن رسالة مختومة بيضاء وقال له اشترط ما شئت فهو لك[24] فكانت شروط الإمام عليه السلام:
                    1. أن يعمل بكتاب الله ورسوله وسيرة الخلفاء من قبله[25]

                    2. أن يكون الأمر بعد معاوية للإمام الحسن عليه السلام[26] فإن حدث به حدث فالأمر للإمام الحسين عليه السلام[27] وليس لمعاوية أن يستخلف أو يعهد لأحد من بعده[28]

                    3. أن يترك شتم الإمام أمير المؤمنين سلام الله عليه[29]

                    4. أن يكون للأمام الحسن ما في بيت مال الكوفة وأن يكون له خراج دار ابجرد[30]

                    5. على أن الناس آمنون حيث كانوا من أرض اللّه، في شامهم وعراقهم وحجازهم ويمنهم، وأن يؤمّنَ الأسود والأحمر، وان يحتمل معاوية ما يكون من هفواتهم، وأن لا يتبع أحداً بما مضى، وأن لا يأخذ أهل العراق بإحنة.[31]

                    6. أمان أصحاب الإمام علي عليه السلام حيث كانوا[32]

                    7. أن لا يبغي للحسن بن علي، ولا لأخيه الحسين، ولا لأحد من أهل بيت رسول اللّه، غائلةً، سراً ولا جهراً، ولا يخيف أحداً منهم، في أفق من الآفاق.[33]


                    فصالح الإمام الحسن عليه السلام معاوية بن أبي سفيان وقيده بتلك الشروط التي ذكرناها سابقاً، فحقن الإمام عليه السلام دماء شيعته وشيعة أبيه، فانتصر كما انتصر جده رسول الله صلى الله عليه وآله عندما صالح أهل مكة وأنزل الله سورة الفتح {إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا}[34]، ولعلنا نوضح كيفية انتصار الإمام سلام الله عليه بطريقة أوضح.يقول السيد عبد الحسين في كتابه صلح الإمام الحسن: كان من أبرز الخطوات التي وفقت إليها خطة الحسن عليه السلام عن طريق الصلح، في سبيل التشهير بمعاوية حياً وميتاً، والنكاية ببني أمية إطلاقا.

                    1. أنها ألَّبَت على معاوية في بداية عهده الاستقلالي عدداً ضخماً من الشخصيات البارزة في المملكة الإسلامية، بغض النظر عن مكانتها الدينية، ونذكر منهم:
                    v سمرة بن جندب الفزاري، صاحب معاوية يقول: لعن الله معاوية والله لوأطعت الله كما أطعت معاوية ما عذبني أبدا.[35]

                    v المغيرة بن شعبة الثقفي، يقول مطرف بن المغيرة بن شعبة دخلت مع أبي على معاوية وكان أبي يأتيه فيتحدث معه ثم ينصرف إلي فيذكر معاوية وعقله ويعجب بما يرى منه إذ جاء ذات ليلة فأمسك عن العشاء ورأيته مغتما فانتظرته ساعة وظننت أنه لأمر حدث فينا فقلت ما لي أراك مغتما منذ الليلة فقال يا بني جئت من عند أكفر الناس وأخبثهم قلت وما ذاك قال قلت له وقد خلوت به إنك قد بلغت سنا يا أمير المؤمنين فلو أظهرت عدلا وبسطت خيرا فإنك قد كبرت ولو نظرت إلى إخوتك من بني هاشم فوصلت أرحامهم فو الله ما عندهم اليوم شيء تخافه وإن ذلك مما يبقى لك ذكره وثوابه فقال هيهات هيهات أي ذكر أرجو بقاءه ملك أخو تيم فعدل وفعل ما فعل فما عدا أن هلك حتى هلك ذكره إلا أن يقول قائل أبو بكر ثم ملك أخو عدي فاجتهد وشمر عشر سنين فما عدا أن هلك حتى هلك ذكره إلا أن يقول قائل عمر وإن ابن أبي كبشة[36] ليصاح به كل يوم خمس مرات أشهد أن محمدا رسول الله فأي عملي يبقى وأي ذكر يدوم بعد هذا لا أبا لك لا والله إلا دفنا دفنا[37]

                    v حجر بن عدي الكندي، صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله، وقد مر فيما سبق أنه ممن قُتلوا بأمر من معاوية، والسبب يرجع إلى زمن ولاية المغيرة بن شعبة على الكوفة، فكان مما عهد إليه معاوية لست تاركا إيصاءك بخصلة لا تتحم عن شتم علي وذمه والترحم على عثمان والاستغفار له والعيب على أصحاب علي والإقصاء لهم وترك الاستماع منهم وبإطراء شيعة عثمان رضوان الله عليه والإدناء لهم والاستماع منهم، فكان حجر بن عدي إذا سمع ذلك قال بل إياكم فذمم الله ولعن ثم قام فقال إن الله عز وجل يقول كونوا قوامين بالقسط شهداء لله وأنا أشهد أن من تذمون وتعيرون لأحق بالفضل وأن من تزكون وتطرون أولى بالذم، فلما ولي زياد بن سمية الكوفة خطب فذكر عثمان بن عفان وما حصل له من الظلم وترحم عليه ثم لعن قتلته فقام إليه حجر وفعل فعله مع المغيرة، وخطب زياد يوما في الجمعة فأطال الخطبة وأخر الصلاة فقال له حجر بن عدي الصلاة فمضى في خطبته ثم قال الصلاة فمضى في خطبته فلما خشي حجر فوت الصلاة ضرب بيده إلى كف من الحصا وثار إلى الصلاة وثار الناس معه فلما رأى ذلك زياد نزل فصلى بالناس فلما فرغ من صلاته كتب إلى معاوية في أمره وكثر عليه فكتب إليه معاوية أن شده في الحديد ثم احمله إلي، فقتله في مرج عذراء في ستة من أصحابه[38].

                    v أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر، كانت من اللائي لا يحبن أن يُرَدّ لهن أمر أبداً، فيذكر أرباب التأريخ أن مرة صاحب نهر مرة أتى عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق وكان مولاهم فسأله أن يكتب له إلى زياد في حاجة له فكتب : من عبد الرحمن إلى زياد ونسبه إلى غير أبي سفيان فقال : لا أذهب بكتابك هذا فيضربني قال : فأتى عائشة فكتبت له : من عائشة أم المؤمنين إلى زياد بن أبي سفيان فلما جاء بالكتاب قال له : إذا كان غد فجئني بكتابك . قال : وجمع الناس فقال : يا غلام اقرأه . قال : فقرأه : من عائشة أم المؤمنين إلى زياد بن أبي سفيان قال : فقضى له حاجته[39]. هذا إلى غيرها من القضايا التي كانت كلمة السيدة عائشة نافذة وأمرها مطاع ولكن الأمر مختلف في قضية حجر بن عدي فإنها بعثت إلى معاوية عبد الرحمن بن الحارث بن هشام في حجر وأصحابه فقدم عليه وقد قتلهم فقال له عبد الرحمن أين غاب عنك حلم أبي سفيان قال غاب عني حين غاب عني مثلك من حلماء قومي وحملني ابن سمية فاحتملت، فكانت عائشة تقول لولا أنا لم نغير شيئا إلا آلت بنا الأمور إلى أشد مما كنا فيه لغيرنا قتل حجر[40] أما والله إن كان ما علمت لمسلماً حجاجا معتمرا[41] وقالت أما والله لو علم معاوية أن عند أهل الكوفة منعة ما اجترأ على أن يأخذ حجرا وأصحابه من بينهم حتى يقتلهم بالشام ولكن ابن آكلة الأكباد علم أنه قد ذهب الناس أما والله إن كانوا الجمجمة العرب عزا ومنعة وفقها ولله در لبيد حيث يقول شعرا:


                    ذهب الذين يعاش في أكنافهم .... وبقيت في خلف كجلد الأجرب
                    لا ينفعون ولا يرجى خيرهم .... ويعاب قائلهم وإن لم يشغب


                    و لهذا السبب كان أهل الشام ينالون من السيدة عائشة فروي عن الزهري قال كنت عند الوليد بن عبدالملك ، فكان يتناول عائشة رضي الله عنها . فقلت : يا أمير المؤمنين ، ألا أحدثك عن رجل من أهل الشام ، كان قد أوتي حكمة ؟ قال : من هو ؟ قلت : أبو مسلم الخولاني ، سمع أهل الشام ينالون من عائشة فقال : ألا أخبركم بمثلي ومثل أمكم هذه ؟ كمثل عينين في رأس ، تؤذيان صاحبهما ، ولا يستطيع أن يعاقبهما إلا بالذي هو خير لهما فسكت
                    [42]

                    v الحسن البصري، أحد الأئمة الأعلام كما يعبر عنه صاحب جامع التحصيل، يقول:أربع خصال كن في معاوية لو لم يكن فيه منهن إلا واحدة لكانت موبقة انتزاؤه على هذه الأمة بالسفهاء حتى ابتزها أمرها بغير مشورة منهم وفيهم بقايا الصحابة وذو الفضيلة واستخلافه ابنه بعده سكيرا خميراً يلبس الحرير ويضرب بالطنابير وادعاؤه زيادا وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الولد للفراش وللعاهر الحجر وقتله حجرا ويلا له من حجر مرتين.[43]

                    v سفينة مولى رسول الله صلى الله عليه وآله،فيروي إبن أبي شيبة بإسناده إلى سعيد بن جمهان قلت لسفينة إن بني أمية يزعمون أن الخلافة فيهم قال كذب بنو الزرقاء بل هم ملوك من شر الملوك وأول الملوك معاوية.[44]

                    v عبد الرحمن بن أبي بكر، إبن الخليفة الأول وشقيق أم المؤمنين عائشة، لما بايع معاوية رضي الله عنه لابنه قال مروان : سنة أبي بكر وعمر رضي الله عنهما فقال عبد الرحمن بن أبي بكر رضي الله عنهما : سنة هرقل وقيصر فقال مروان : هذا الذي أنزل الله تعالى فيه {وَالَّذِي قَالَ لِوَالِدَيْهِ أُفٍّ لَّكُمَا} الآية فبلغ ذلك عائشة رضي الله عنها فقالت : كذب مروان والله ما هو به ولو شئت أن أسمي الذي أنزلت فيه لسميته ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن أبا مروان ومروان في صلبه فمروان فضض من لعنة الله.[45]

                    v أبو قتادة الأنصاري، صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله قال له معاوية عندما قدم إلى المدينة تلقاني الناس كلهم غيركم يا معشر الأنصار فما منعكم أن تلقوني قال لم تكن لنا دواب قال معاوية فأين النواضح قال أبو قتادة عقرناها في طلبك وطلب أبيك يوم بدر قال ثم قال أبو قتادة إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنا إنا لنرى بعده أثرة قال معاوية فما أمركم قال أمرنا أن نصبر حتى نلقاه قال فاصبروا حتى تلقوه.[46]

                    2. شروط الصلح هذه خلقت لمعاوية معارضة الطبقات التي شملتها بنود المعاهدة، سواء في الأمان المفروض فيها، أو في الحقوق المالية المنصوص عليها. فإذا بعالم عظيم من الناس أصبح ينظر إلى معاوية نظره إلى العدوّ الواتر في النفس والمال، بما نقضه من شروطهم، في نفوسهم وأموالهم.

                    3. وظن معاوية أنه سيجعل من نقضه معاهدة الحسن وضعاً شكلياً لبيعة ابنه يزيد، يتغلب به على عنعنات الإسلام المقررة بين المسلمين في أمر البيعة وصلاحية الخلافة. ولكنه لم يلبث أن اصطدم بالواقع، فإذا بهذه البيعة الجديدة، مثار النقمة الإسلامية العامة التي أصبحت تتحسس منذ ترشيح يزيد للخلافة بنوايا بني أمية من الإسلام.

                    4. ثم كانت البوائق الدامية التي جهر بها معاوية بعد نقض الصلح، في قتله خيار المسلمين - من صحابة وتابعين - بغير ذنب، عوامل أخرى للتشهير به، ولتحطيم معنوياته المزعومة، تمشياً مع الخطة المكينة، التي أرادها الإمام الحسن عليه السلام منذ قرر الإقدام على الصلح.

                    5. وقضية الحسين في كربلاء سنة (61) هجري، كبرى قضايا الحسن فيما مهد له من الزحف على عدوهما المشترك، وعدو أبيهما من قبل. ولا ننسى أنه قال له يوم وفاته: "ولا يوم كيومك أبا عبد اللّه". ولا تزال فاجعة كربلاء التي استوعبتها كل لغات الأرض، اللطخة السوداء التي صبغت تاريخ أمية بالعار، مادام لكربلاء رسم، ولأمية اسم.

                    6. ثم لم تزل الخطة البعيدة الأهداف، تستعرض في الفترات المتقاربة التاريخ، بعد واقعة الحسين عليه السلام بكربلاء، سلسلة أحداث قانية انبثقت من صميم الوضع الأموي المتشابه في أكثر ملامحه - بين عهد معاوية وابن عمه مروان بن محمد الملقب بالحمار[47].[48]




                    _________________________________

                    [1] جمهرة خطب العرب لأحمد زكي صفوت ج2 ص 23
                    [2] راجع موسوعة الغدير للعلامة الأميني ج10 ص 143 فما فوق نقلها عن البلاذري في تاريخه الكبير بسند صحيح
                    [3] صحيح مسلم ج4 ص 1870، مصنف أبو شيبة ج6 ص 366 بلفظ ذكروا عليا فنال منه ومثله في صحيح إبن ماجه ج1 ص 26 و علق الألباني بأنه صحيح، وفيات الأعيان لإبن خلكان ص 304 ،تاريخ الطبري ج3 ص 218،
                    [4] تاريخ الطبري ج3 ص 113، تاريخ إبن خلدون ج2 ص 635
                    [5] صحيح مسلم ج3 ص 1472، تفسير إبن كثير ج1 ص 687، الدر المنثور للسيوطي ج1 ص 489 ولكنه تستر على اسم معاوية،السنن الكبرى للبيهقي ج8 ص 169، التمهيد لإبن عبد البر ج23 ص 280، البداية و النهاية لإبن كثير ج2 ص 155
                    [6] عندما ظفر عبد الله بن أبي بلتعة بعمرو بن الحمق الخزاعي أرسله إلى والي معاوية على الموصل عبد الرحمن بن عبد الله بن عثمان الثقفي فكتب إلى معاوية يخبره، فكتب إليه معاوية أن الرجل طعن عثمان تسع طعنات بمشاقص فاطعنه تسع طعنات، فمات عمرو بن الحمق يرحمه الله من الطعنه الأولى أو الثانية. راجع تاريخ الطبري ج3 ص 224، تاريخ إبن خلدون ج3 ص 12، تاريخ الإسلام للذهبي ج1 ص 507
                    [7] الإصابة لإبن حجر العسقلاني ج4 ص 624، الطبقات الكبرى لإبن سعد ج6 ص 25، تهذيب الكمال للمزي ج21 ص 597
                    [8] تاريخ دمشق ج12 ص 215، البداية والنهاية لإبن كثير ج6 ص 226 و ج8 ص 49 ، تاريخ الطبري ج3 ص 218.
                    [9] سنن النسائي ج5 ص 253 و صححه الألباني، صحيح إبن خزيمة ج4 ص 260، مستدرك الحاكم ج1 ص 636، سنن البيهقي الكبرى ج5 ص 113 وج2 ص 419، حجة النبي للألباني ج1 ص 72.
                    [10] مسند أحمد ج1 ص 217، مصنف إبن أبي شيبة ج3 ص 195، كنز العمال ج5 ص 245.
                    [11] صحيح البخاري ج1 ص 172، صحيح مسلم ج4 ص 2236، سنن الترمذي ج5 ص 669 و صححه الألباني، مسند أحمد ج3 ص 5 و صححه الأرنؤوط، الاعتقاد للبيهقي ج1 ص 374، السنة للخلال ج2 ص 462
                    [12] تاريخ دمشق لإبن عساكر ج26 ص 197.
                    [13] فتح الباري لإبن حجر ج2 ص 399
                    [14] تاريخ الطبري ج3 ص 170- 175.
                    [15] الاستيعاب ج1 ص 115، تهذيب الكمال للمزي ج6 ص 253.
                    [16] الفوائد المجموعة للشوكاني ج1 ص 407
                    [17] فتح الباري لإبن حجر ج7 ص 104
                    [18] المصدر السابق ج7 ص 104
                    [19] تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي لأبوالعلا المباركفوري
                    [20] تاريخ إبن خلدون ج2 ص 470، المعجم الصغير للطبراني ج2 ص 284، مجمع الزوائد للهيثمي ج9 ص 624، الاستيعاب ج1 ص 495، أسد الغابة ج1 ص 1102 ، التاريخ الكبير للبخاري ج8 ص 175.
                    [21] الإرشاد للمفيد ج2 ص 8، مستدرك الحاكم ج3 ص 172
                    [22] الإرشاد للمفيد ج2 ص 9
                    [23] أسد الغابة ج1 ص 261، تاريخ دمشق ج13 ص 268، تاريخ إبن خلدون ج2 ص 648
                    [24] تاريخ الطبري ج3ص 167.
                    [25] هامش الإمامة والسياسة لإبن قتيبة ج1 ص 184 بتحقيق على شيري
                    [26] الاستيعاب ج1 ص 114
                    [27] عمدة الطالب لإبن عنبة ص 67
                    [28] الصواعق المحرقة لإبن حجر الهيتمي ج2 ص 399
                    [29] تاريخ إبن خلدون ج2 ص 648، تاريخ إبن عساكر ج13 ص 264
                    [30] تاريخ الطبري ج4 ص 122
                    [31] الأخبار الطوال للدنيوري ص 218
                    [32] تاريخ الطبري ج4 ص 128
                    [33] بحار الأنوار ج44 ص 65
                    [34] سورة الفتح 1
                    [35] تاريخ الطبري ج3 ص 240
                    [36] كان المشركون ينتقصون من النبي صلى الله عليه وآله بأن ينسبوه لأبي كبشة وهو أحد أجداد أمه وهو غير معروف، وهذه عادتهم في الجاهلية بأنهم إن أرادوا أن ينتقصوا من شخص نسبوه إلى أحد أجداده الغير معروفين.
                    [37] شرح النهج لإبن أبي الحديد ج5 ص 129، مروج الذهب ج2 ص 341
                    [38] تاريخ الطبري ج 3 ص 218
                    [39] طبقات إبن سعد ج7 ص 99، مختصر تاريخ دمشق ج1 ص 1209
                    [40] تقصد أنا لم نغير شيئا إلا آلت الأمور إلى أشد مما كنا فيه : ما غيرت فيه على عثمان حتى قتل ، فآلت الأمور بها إلى أشد باستيلاء علي على الخلافة حيث قالت فيه : ليت السماء أطبقت على الأرض إن تم ذلك ، ثم أرادت تغييره . فحاربته ، فخسرت ابن عمها طلحة ، وابنه ، وزوج أختها الزبير ، وهي تخاف بعد هذا إن غيرت على معاوية أن يؤول الأمر إلى أشد مما هي فيه ، فكظمت غيظها وسكتت عنه
                    [41]تاريخ الطبري ج3 ص 232
                    [42] سير أعلام النبلاء للذهبي ج4 ص 9
                    [43] تاريخ الطبري ج3 ص 232
                    [44] المصنف لإبن أبي شيبة ج7 ص 271
                    [45] تفسير إبن كثيرج4 ص 172، سنن النسائي الكبرى ج6 ص 458، الأغاني للأصفهاني ج17 ص 357، الفائق للزمخشري ج4 ص 102
                    [46] مصنف عبد الرزاق ج11 ص 60، الاستيعاب لإبن عبد البر ج1 ص 446.
                    [47] لقب بالحمار لقلة عقله راجع الثقات لإبن حبان ج2 ص 322
                    [48] صلح الإمام الحسن للسيد عبد الحسين شرف الدين ص 295

                    تعليق


                    • #25
                      بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وآل محمد
                      الاخ الفاضل سليل الرساله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                      مولاي الكريم انني اسجل لك شكري واعجابي بك وبمواضيعك القيمه جعلك الله سيفا على رقاب النواصب

                      تعليق


                      • #26
                        اريد ان اعرف اذا لم تكن المجوس تتحين والكاتب كان يقصد ذلك و لكن قال الرافضة لأن معظم من تبع هذا الدين كان من ابناء المجوس الذين تأسلموا و تحينوا اى فرصة لتشويه هذا الدين حتى ينهدم وهناك اكثر من دليل على ذلك لمن يريد ان يرى الحق فلماذا غيرت ايران اللغة العربية الى اللغة الفارسية اليست اللغة العربية لغة القرأن ولماذا لا يوجد مسجد واحد للسنة فى طهران وبعد الصور الفيديو الذى رأيتموه يوجد شك على ما فيه فهو ليس كلام فى الفراغ وانما مستند الى وقائع ملموسة و من يملك الشجاعة من الشيعة فليحمله ليراه ليثبت لنفسه ان على صواب كما يرى واظنهم ليوا بهذه الشجاعة وهو مجود على شبكة الرد وللتحميل .................................................. ..............


                        يمنع وضع الروابط من مواقع المخالفين


                        المحرر العقائدي 7
                        التعديل الأخير تم بواسطة م7; الساعة 17-04-2006, 04:56 PM.

                        تعليق


                        • #27
                          سوف تجدوا هذه المادة فى الشريط المتحرك او فى ثنايى الموقع والباحث عن الحق يجب عليه العمل الجاد والبحث المستمر وليس تريح العقل من التفكير خصوصا اذا كان الدين يستعمل التقية

                          تعليق


                          • #28
                            الباحث عن الحق، لماذا لا يوجد مسجد سني في طهران ؟؟؟ و لماذا لا يوجد مسجد شيعي في الرياض مثلاً ؟؟؟ لماذا لا يوجد مسجد شيعي في القصيم ؟؟؟


                            ثم مسألة المجوسية فأغلب علمائكم هم فرس حتى نخاعهم و العالم بطبيعة الحال تأثيره أكبر من العامي

                            و على فكرة إيران كانت دولة سنية قبل أن تتشيع على يد السلطان خدا بندا

                            بمعنى أن المجوس الذين تتكلم عنهم كانوا سنة في السابق


                            مصااااااااااااائب


                            و على فكرة يا باحث، أنا صاحب الموضوع و أنا الكاتب و أنا المناقش هنا إن أحببت نقاش أي فقرة فأنا مسؤول عن كل كلمة ذكرتها في البحث

                            تعليق


                            • #29
                              سيدنا سليل..
                              ستتعب من محاولة إقناع الأغبياء و الحمقاء أحفاد عمر و معاوية و يزيد..
                              صبرك الله على بلواك
                              سلام

                              تعليق


                              • #30
                                ارد بكل احترام على مقطع المونتاج الجميل الذي كنت اضحك عليه

                                مقطع صوتي يقول فيه الشيخ:-
                                القران وحده لا يكفي
                                السنه و حدها لا تكفي

                                ويردون عليها:-
                                ماذا يكفي اذا

                                _______________
                                انا اتحدى كل من يقول ان يقوم الاسلام على القران فقط(لاغير)

                                فالنتامل المقطع لنرى مايريد الشيخ الوصول اليه
                                اذا قلنا ان القران و حده يكفي:-
                                فهل القران فيه جميع الاحكام؟
                                هل يوجد في القران كيفية الصلاة من التكبير الى التشهد؟
                                هل يوجد في القران الاحكام و العبادات تفصيلية؟

                                بعد ردكم نواصل الشرح

                                الهم صل على محمد و ال محمد و عجل فرجه

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 07:45 AM
                                ردود 2
                                22 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                أنشئ بواسطة مروان1400, يوم أمس, 07:33 AM
                                ردود 0
                                26 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة مروان1400
                                بواسطة مروان1400
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
                                ردود 318
                                89,084 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة قنبر, 28-03-2019, 05:37 AM
                                ردود 79
                                2,348 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X