إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فتاة الملجأ

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فتاة الملجأ


    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذه قصه من واقع الحياه

    0
    0
    0
    0


    بدأت الكارثه في تلك الليله الممطره كنا نتناول طعام العشاء عندما رن جرس الهاتف
    رفع زوجي سماعه الهاتف ولكن احدا لم يتكلم مرت لحظات ليستمع الى الصوت ثم وضع السماعه وعاد للمائده 0

    مرت دقائق ورن جرس الهاتف مرة اخرى وفي هذه المرة خف ابني الصغير ورفع الساعه
    وايضا لم يكن هناك سوى السكوت
    شعرت بالقلق 0كنت اراقب زوجي بطرف عيني وكنت انتظر ان يقول شيئا!!!

    في كل ليله كان جرس الهاتف يرن ولم يكن غير ذالك المجهول فأدركت من خلال سكوت زوجي ونظراته انه بدأ يشك فيني

    اصبح سئ المزاج وعصبيا وكان يصرخ بي وبطفلي لااقل شئ
    كان يتناول عشاءه ويلج الى غرفته ويغلق الباب على نفسه فكرت ان اذهب اليه واقبل قدميه وابكي واقول له :
    صدقني يامجتبى (اسمه)
    انني لااعرف ذالك المجهول وعندما اقف خلف الباب اتراجع عن قراري واعود الى غرفتي لااحضن طفلي في الظلام وابكي00
    كان الوقت منتصف الليل عندما رن جرس الهاتف كخنجر يمزق صدري
    نهضت برعب واسرعت الى الصاله قبل ان يستيقظ زوجي رفعت السماعه
    وانتظرت
    -مريم اليس كذالك ؟؟
    كان صوت رجل تنم لهجته عن انسان غير مهذب
    -نعم انا مريم من تكون ياسيد؟؟
    اجاب بالهجه تشوبها ضحكه
    -انا من يعرف سر حياتك هل يسرك ان اخبر زوجك العزيز بذالك؟؟
    شعرت بأنه يمزق قلبي وصرخت بع غاضبه
    -لماذا تزاحم الناس ياابله ؟!
    -انا الابله ام انت ياابنت الملجأ يامن تربيتي فيلا ظل عائله معروفه ثم لتصبحي زوجه مهندس ؟؟؟
    انني اعرف كل شئ عن حياتك هل تودين ان اطلع زوجك عن ماضيك ؟؟؟؟؟؟؟
    اختنقت بعبرتي فقدت القدره على الكلام والمجهول عندما راى سكوتي قال
    _يكفي هذا القدر في هذه الليله اردت ان احيطك علما بأني اعرف اسرار عن حياتك
    شهقت ببكائي قلت له
    -ايها الظالم ياعديم المروءه لماذا تلعب بحياة الاخرين وسعادتهم
    قهقه الرجل المجهول وقال:
    _برهني على ان سعادتك مهمه بالنسبه لك 00000سأتصل غدا
    شعرت بالانهيار والرعب فجأه سمت صوت زوجي يخاطبني بالهجه مهدده
    _مع من تتحدثين ؟؟؟؟
    اجبت مر تبكه
    -لااحد فانه خاطئ بارقم
    قال زوجي وهو يطفح غضبا وشكا
    _نعم انه خاطئ بالرقم لايعجبه صوتي :
    اجبته وانا ابكي :
    _صدقني يامجتبى انني لااكذب
    ان هذا الغريب يريد ان يدمر حياتنا
    اهمل زوجي كلماتي لم يعرها اي اهتمام وعاد ادراجه الى غرفته ليغلق الباب وراءه بعنف
    اما انا فرميت بنفسي فوق السرير ودفنت وجهي في الوساده وبكيت
    تساءلت عن هذا المجهول الذي يريد ان يبعث بحياتي ؟؟؟
    هذا ظلم 00ظلم 00 انني احب زوجي وطفلي 00 ولايحق لااحد ان يسلبني هذه السعاده 00 ادركت ان هذا المجهول يعرف سر حياتي
    اجل انه صادق في دعواه فأنا كنت لقيطه لدي اضباره في احد ملاجئ طهران اضبارتي تتضمن معلومات عن حياتي
    تقول لاضباره ((ان رجلا مجهولا يودع طفله صغيره لدى قسم الاطغال الرضع
    ثم يغادر المكان دون ان يترك عنوانا على اني لم اع ماحولي الا في ظل اسره ثريه فعشت منعمه مع اب رحيم وام مغروره وانانيه كانت تعاملني ببرود قاتل وكنت العب مع اخ اصغر مني 0
    كنت فارغه البال اعيش في الاحلام ملونه من دنيا الطفوله البريئه وكبرت
    اصبحت فتاه في السابعه وفي تلك الايام عصفت بأحلامي وامنياتي عاصفه حقيقيه
    ذات يوم وعندما كنت اتجول مع احدى الخادمات افشت لي السر الكبير :
    -هل تعلمين يامريم بأنك لست ابنه هذه الاسره لقد كان عمرك عامين عندما جاءو بك اى هذا البيت وتتبناك الاسره لاان السيده لم تكن حتى ذالك الوقت تتجنب اطفالا
    عدت الى البيت وانا ابكي ذهبت الى غرفتي مباشره ولم احيي احدا او اتحدث مع احد
    وداهمتني حمى رهيبه في تلك الليله ولزمت فراشي تحولت الى مخلوقه اخرى انفر من الجميع ولم اجرأ على فتح الموضوع مع ابي
    كنت اخشى ان اسمع هذه الحقيقه من فمه فينقطه اخر خيوط الامل
    اصبحت وحيده ومنزويه وكانت اهأتي وحسراتي تتضاعف كل يوم وتنغد في اعماقي اكثر واكثر
    وشعر ابي بالقلق كان يحبني ويعطف علي
    واجاحتني رغبه عارمه في معرفه ابواي الحقيقين ولماذا تخليا عني
    في المدرسه 00 في البيت 000 في الشارع00 في كل مكان كانت هذه الافكار تجول في خاطري 00 ترى اين والداي الان؟؟؟؟؟؟
    ورسم خيالي صوره لاامي في الشوارع كنت احدق في وجه كل امرا تصادفني لعلي اجد وجها يشبه الصوره التي رسمتها الخيال في اعماقي
    كنت في السنه الاخيره من الاعداديه عندما طرق بيتنا خاطب
    شاب متعلم من اسره غنيه تخرج من كليه الهندسه ليؤسس له شركه تجاريه معتبره
    اقيمت حفله العرس في احد فنادق طهران الكبرى وكان كبيرا وهكذا انتقلت الى بيت الزوجيه دون ان يعلم زوجي بسري
    لم اكن ارغب ان يكتشف زوجي سر حياتي من اجل هذا وافقت على ان ادفع المال مقابل سكوت ذالك الرجل الذي يتصل بي كان الوقت صباحا وكنت في المطبخ عندما رن جرس الهاتف




    ياترى من كان على الهاتف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    انتظرونا في الجزء الثاتي
    وارجوا ان تنال اعجابكم

  • #2
    اللة يرحمنا برحمتة واتمني تكمل القصة ترا شوقتونا علا معرفة المتص
    وتسلمون علا هذي القصة الحلوة

    تعليق


    • #3
      حقيقة هذه سكينة تطعن القلب

      موقف صعب

      احسنتم نور الانوار

      تعليق


      • #4
        يعطيك العافية نور
        على هاي القصة الراقية جدا
        الله يكون بعون الزوجة
        نحن بانتظار تكملة القصة لنعرف باقي الاحداث
        تحياتي
        ضحكة الدنيا

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x

        اقرأ في منتديات يا حسين

        تقليص

        المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
        أنشئ بواسطة مروان1400, 15-07-2019, 07:45 AM
        ردود 2
        33 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة مروان1400
        بواسطة مروان1400
         
        أنشئ بواسطة مروان1400, 15-07-2019, 07:33 AM
        ردود 0
        40 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة مروان1400
        بواسطة مروان1400
         
        أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
        ردود 320
        89,099 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة وهج الإيمان
        بواسطة وهج الإيمان
         
        يعمل...
        X