إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ذكرى استشهاد الزهراء (ع) تعزية ..

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #46
    بسمه تعالى

    نرفع احر التعازي بقلوب ملؤها الحسرة والاسى على ضلوع كسرها العدا
    ننعاك ياسيدتي ومولاتي وننادي الحفيد المنتظر ليأخذ الثأر
    عظم الله لك الاجر سيدي ومولاي يارسول الله وعظم الله اجر اهل بيتك ولا سيما حفيدك القائم المهدي عجل الله فرجهhttp://www.youtube.com/watch?v=4xY-hl42oZU&NR=1 الشريف

    وارفع التعازي لعلماؤنا الاجلاء ولجميع الموالين والمعتدلين الشرفاء في جميع بقاع الارض
    والى اعضاء منتديات ياحسين المحبين لفاطمة (ع)
    نسالك ياسيدتي ان تشفعي لنا عند الله لتفريج هموم المكروبين المظلومين بحق وجاهتك عند الله ياوجيهة عند الله السلام عليك وعلى
    ابيك وبعلك وبنيك والسلام على ضلعك المكسور ورحمة الله وبركاته
    اللهم العن من امتدت يده الاثمة على بضعة نبيك محمد (ص)

    تعليق


    • #47
      في فاطمة الزهراء والإمام الحسين (عليهماالسلام)
      يَا قَلب ما هذا شِعار مُتَيَّم... ولعل حال بني الغرام فنونُ
      خَفِّض فخطبك غير طارقة الهوى..إن الهوى عما لقيتَ يهونُ
      مَا بَرَّحَت بك غيرُ ذكرى كربلا.. فإذا قضيتَ بِها فذاك يقينُ
      وَرَد ابنُ فاطمة المنونَ على ظماً..إن كنت تأسف فَلتُرِدكَ منونُ
      وَدَع الحنين فإنها العظمى فلا ...تُأتَى عليها حَسرَةً وحنينُ
      ظهرت لها في كل شيء آيةً ... كبرى فطاد بها الفناء يحينُ
      بكت السماء دماً ولم تَبرُد به... كبد ولو أن النُّجوم عيونُ
      ندبت لها الرسل الكرام وندبها.. عن ذي المعارج فِيهُمُ مسنونُ
      فَبِعَينِ نوحٍ سال ما أربى على.. ما سار فِيِهِ فُلكُهُ المَشحونُ
      وبقلب إبراهيم ما بَرَدَت لَهُ ... ما سَجَّرَ النَّمرودُ وهو كمينُ
      ولقد هوى صَعِقاً لذكر حديثها.. موسى وهوَّنَ مَا لَقَى هَارونُ
      واختار يحيى أن يُطَافَ برأسه.. وله التأسي بالحسين يكونُ
      وَأَشَدُّ مِمَّا ناب كل مُكَوَّنٍ ... من قالَ قلبُ محمدٍ محزونُ
      فَحِرَاكَ تُيِّمَ بالضَّلالةِ بَعدَهُ ... للحشر لا يأتي عليه سُكونُ
      عُقِدَت بِيَثربَ بَيعةٌ قُضِيَت بها.. للشِّرك منه بعد ذاك ديونُ
      يرقى بمنبره رُقىً في كربلا.. صدر وضُرِّج بالدماء جبينُ
      لولا سقوط جنين فاطمة لما.. أُوذِي لها في كربلاء جنينُ
      وبكسر ذلك الضِّلعُ رُضَّت أَضلعٌ..في طَيِّهَا سِرُّ الإله مَصُونُ
      وكَذَا عَلِيٌّ قَودُهُ بِنَجَادِهِ ... فَلَه علي بالوِثَاق قرينُ
      وكما لفاطمَ رَنَّةً من خلفه... لبناتِها خَلفَ العليلِ رَنينُ
      وبِزَجرِهَا بسياط قُنفُذ وُشِّحَت..بالطفِّ من زجر لَهُنَّ مُتُونُ
      وبِقَطِعِهِم تلك الأراكة دونها.. قُطِعت يَدٌ في كربلا وَوَتينُ
      لكنَّما حمل الرؤوس على القنا..أَدهى وإن سَبَقَت به صِفِّينُ
      كَلَّ كِتاب اللهِ لَكِن صَامِتٌ.. هَذَا وَهَذَا نَاطِقٌ وَمُبِينُ
      الشاعرالشيخ صالح الكواز

      تعليق


      • #48
        عظم الله لك الأجر يارسول الله ياحبـــــــــيب الله محمــد بن عبد الله

        عظم الله لك الأجر ياأمير المؤمنين ياأبا الحسن علي بن أبي طالب

        عظم الله لكم الأجر ياأهل بيت النبوة ومعدن الرسالــــــــــــــــــــــة

        عظم الله لك الأجر يا مولاي يا صاحب العصر و الزمان (عجل الله لك الفرج وسهل لك المخرج )


        عظم الله لكم الأجر إخواني وأخواتي المؤمنين والمؤمنات

        تعليق


        • #49
          اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
          اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وألعن أعدائهم أجمعين

          عظم الله لك الأجر سيدي ياصاحب الزمان وعجل الله فرجك وسهل مخرجك
          عظم الله لكم الأجر جميعا ياموالين
          وبارك الله فيكي أختي الكريمة على هذا الموضوع وفي ميزان حسناتك إن شاء الله بحق محمد وآل محمد
          عليهم السلام أجمعين

          تعليق


          • #50
            اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

            اعزي صاحب العصر والزمان بذكرى استشهاد امه الصديقه الطاهره فاطمه الزهراء سيدة نساء العالمين
            اعزي العلماء الافاضل بوفاة سيدتي ومولاتي فاطمة الزهراء واعزي جميع اعضاء المنتدى الافاضل


            تعليق


            • #51
              مَا لَنَا والخطوب تعدوا عليناكل يوم مُفَوِّقَات نصولاًفَكَأَنَّا للنائبات علينالا نرى للفرار عنها سبيلاًأنا جلد على نزول الرزاياولأن هَدَّت الجبال نزولاًوإذا سامني الزمان اختباراًلرزاياه قلت صبراً جميلاًما أرى صبري الجميل جميلاًإن تَذَكَّرتُ ما أَصَابَ البتولافَقَدَت أحمداً ونَاحَت طَويلاًوبَكَت حسرةً وأَبدَت عَوِيلاً

              تعليق


              • #52
                فى ذكرى استشهاد مولاتنا فاطمة الزهراء عليهاالسلام

                بوفاتها تنعى مواليها
                وبشفاعتها تنجى محبيها فعظم الله لكم الاجر ياناصريها

                تعليق


                • #53
                  نعزي مولانا صاحب الزمان (عج) ومراجعنا العظام والامةالاسلاميه.
                  بذكرى استشهاد فاطمة الزهراء (ع) المظلومة والماخوذ حقها والمكسور ضلها والسلام عليها وعلى ابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
                  وعظم الله اجورنا واجوركم...

                  تعليق


                  • #54
                    اللهم صل على محمد وال محمد
                    ملعـــــــــون
                    من شب الحطب .. على دار بنت النبـي

                    تعليق


                    • #55
                      وآخر دعونا ؛

                      اِلـهي عَظُمَ الْبَلاءُ، وَبَرِحَ الْخَفاءُ، وَانْكَشَفَ الْغِطاءُ، وَانْقَطَعَ الرَّجاءُ، وَضاقَتِ الاَْرْضُ، وَمُنِعَتِ السَّماءُ، واَنْتَ الْمُسْتَعانُ، وَاِلَيْكَ الْمُشْتَكى، وَعَلَيْكَ الْمُعَوَّلُ فِي الشِّدَّةِ والرَّخاءِ، اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، اُولِي الاَْمْرِ الَّذينَ فَرَضْتَ عَلَيْنا طاعَتَهُمْ، وَعَرَّفْتَنا بِذلِكَ مَنْزِلَتَهُمْ، فَفَرِّجْ عَنا بِحَقِّهِمْ فَرَجاً عاجِلاً قَريباً كَلَمْحِ الْبَصَرِ اَوْ هُوَ اَقْرَبُ، يا مُحَمَّدُ يا عَلِيُّ يا عَلِيُّ يا مُحَمَّدُ اِكْفِياني فَاِنَّكُما كافِيانِ، وَانْصُراني فَاِنَّكُما ناصِرانِ، يا مَوْلانا يا صاحِبَ الزَّمانِ، الْغَوْثَ الْغَوْثَ الْغَوْثَ، اَدْرِكْني اَدْرِكْني اَدْرِكْني، السّاعَةَ السّاعَةَ السّاعَةَ، الْعَجَلَ الْعَجَلَ الْعَجَل، يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ، بِحَقِّ مُحَمَّد وَآلِهِ الطّاهِرينَ .

                      تعليق


                      • #56
                        السلام على بنت الرسول محمد (صلى الله عليه وآله)
                        السلام على زوجة المرتظى
                        السلام على ام الحسن و الحسين
                        ماذنبها ماذنبها من وراء الباب تضربوها و يصقط المحسن جنينها ماذنبها . هي البتول بنت المصطفى خير خلق الله هي فاطمة التي يرضى الله لرضاها و يغضب لغضبها .... عظم الله أجورنا و أجوركم و احسن الله لكم العزاء
                        السلام عليكي ايتها الصديقة الطاهرة ...السلام على سيدة النساء العالمين

                        تعليق


                        • #57
                          --فاطمةعليهاالسلام
                          لنتعلم من الزهراء عليه السلام الدروس والعبر,وليكن ذكر فاطمة الزهراء عليهاالسلام أنيس نفوسنا وتطيب بذكرها مجالسنا,إستأذن ذات يوم رجل أعمى للدخول على رسول الله صلى الله عليه واله وكانت الزهراء عليها السلام جالسة عنده,فقامت فاطمة عليهاالسلام لتدخل الدار,فقال لها رسول الله صلى الله عليه واله,لماذا تدخلين الدار بنيتي إنه رجل أعمى ولا يراك...قالت فاطمة عليها السلام ولكنّي أراه., وخير للمرأة أن لاترى رجلا ولا يراها رجل .

                          تعليق


                          • #58
                            ان قـــــيل حـــــوّاء قــلت: فاطم فخرها
                            ---------------أو قيــــــل مـــــريم قـــلت: فاطم أفضل
                            أفـــــهل لـــــحوّا والــــــد كمـــــحــــمد؟
                            ---------------أم هــــــل لمــــــريم مــــثل فاطم أشبُلُ

                            تعليق


                            • #59
                              آه ياباب اللي ماعندك وفى ,مارعيت البيك لاذت خايفه ,فاطمه عزيزه ابوها المصطفى ,تدري يأذيه الذي يأذيها ...

                              تعليق


                              • #60
                                _العقد الذي أشبع جائعاً وكسى عرياناً وأغنى فقيراً وأعتق عبداً وعاد إلى صاحبه
                                عن جابر بن عبد الله الأنصاري قال :صَلَّى بنا رسول الله صلى الله عليه وآله صلاة العصر فلما انفتل جلس في قـبلته والناس حوله .فبينما هم كذلك إذ أقبل إليه شيخ من مهاجرين العرب عليه سَمل –الثوب الخلق –قد تهلل واخلق وهو لا يكاد يتمالك كبراً وضعفاً .فأقبل على رسول الله صلى الله عليه وآله يستحثه الخبر فقال الشيخ :يا نبي الله ، أنا جائع الكبد فَأَطعِمنِي ،وعاري الجسد فَاكْسُنِي ، وفقير فَارْشِنِي –أحسن إليَّ فقال صلى الله عليه وآله :ما أجد لك شيئاً ، ولكنَّ الدالَّ على الخير كفاعله ، إنطلق إلى منزلِ من يحبّ اللهَ رسولَهُ ويحبُّه اللهُ ورسولُهُ ، يؤثر الله على نفسه إنطلق إلى حجرة فاطمة وقال (صلى الله عليه وآله ):يا بلال ، قُمْ فقِفْ به على منزل فاطمة .فانطلق الأعرابي مع بلال ، فلما وقف على باب فاطمة (عليها السلام )نادى بأعلى صوته :
                                السَّلامُ عَليكُم يا أهلَ بَيتِ النُّبُوَّة وَمُختَلَفِ الملائكة ، وَمَهبِطَ جَبرئيلَ الرُّوحِ الأَمينِ بِالتنزيلِ ، مِن عِندِ رَبِّ العَالَمِينَ
                                فقالت فاطمة (عليها السلام ):وعليك السلام ، فمن أنت يا هذا ؟قال الأعرابي :شيخ من العرب ،أقبلتُ على أبيك سيد البشر (صلى الله عليه وآله )مهاجراً من شِقَّة .وأنا يا بنتَ مُحمَّد صلى الله عليه وآله عاري الجسد ، جائع الكبد ، فواسيني يرحمك الله .فعمدت فاطمة (عليها السلام )إلى جلد كبش كان ينام عليه الحسن والحسين فقالت :خذ هذا أيها الطارق ، فعسى الله أن يرتاح لك ما هو خير منه .فقال الأعرابي : يا بنت مُحمَّد صلى الله عليه وآله شكوت إليك الجوعَ فناولتيني جلد كبش !ما أنا صانع به معما أجد من الجوع .
                                فعمدت فاطمة (عليها السلام )لمَّا سمعت هذا من قوله إلى عقد كان في عنقها أَهْدَتْهُ لها فاطمة بنت عَمِّهاحمزة بن عبد المطلب ، فقطعته من عنقها ونبذته إلى الأعرابي فقالت:خُذهُ وبِعْهُ ،فعسى الله أن يعوضك به ماهو خير منه
                                فأخذ الأعرابي العِقد وانطلق إلى مسجد رسول الله وكان صلى الله عليه وآله جالساً بين أصحابه.فقال:يا رسول الله أعطتني فاطمة هذا العقد ، فقالت:بِعهُ فعسى الله أن يصنع لك.فبكى النبي (صلى الله عليه وآله )وقال :وكيف لا يصنع الله لك وقد أَعْطَتْكَهُ فاطمةَ بنت محمدٍ سيدة بنات آدم.فقام عمَّار بن ياسر فقال:يارسول الله أتأذن لي بشراء هذا العِقد؟فقال صلى الله عليه وآله:إِشْتَرِه يا عمَّارفلو اشترك فيه الثـقلان ما عذَّبهم الله في النار
                                فقال عمار:بِكَمْ العقد ياأعرابي؟قال:بشبعة من الخبز واللحم ،وَبُرْدَةٍ يمانيَّةٍ أَستُرُ بِها عورتي وأصلي فيها لربي ، ودينار يُبلِغُنِي إلى أهلي .وكان عَمار قد باع سهمه الذي نفله رسول الله صلى الله عليه وآله من خيبر ، فقال : لك عشرون ديناراً ومِائَتَادرهماً ، وَبُردَةً يمانيَّةً ، وراحلتي تُبلِغُكَ أهلك ، وشبعك من خبز البرِّ واللحم .
                                فقال الأعرابي :ما أسخاك بالمال أيها الرجل .فانطلق به عمار ، فَوَفَّاه ما ضَمِنَ له ، ثم عاد الأعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وآله .فقال له صلى الله عليه وآله :أَشَبِعتَ وَاكتَسِيتَ ؟قال الأعرابي :نعم ، واستغنيتُ بأبي أنت وأمي .فقال صلى الله عليه وآله :فاجزِ فاطمةَ بصنيعها .فقال الأعرابي :اللَّهم إنكإِلَهٌ ما اسْتَحَدَّ ثَنَاكَ ، ولا إله لنا نعبدُه سواك ، وأنت رازقنا على كل الجهات ، اللَّهم عطِ فاطمةَ عليها السلام مَا لا عينَ رَأَتْ ولا أذناً سَمِعَتْ
                                فَأَمَّنَ النبي صلى الله عليه وآله على دعائه ، وأقبل على أًصحابه فقال :إن الله قد أعطى فاطمة في الدنيا ذلك ، فأنا أبوها وما أحد من العالمين مثلي ، وعلي بَعلُها ، ولولا عليّاً ما كان لفاطمة كفوا أبداً ، وأعطاها الحسن والحسين ، وما للعالمين مثلهما سيدا شباب أسباط الأنبياء وسيدا شباب أهل الجنة –وكان بجانبه مقداد وعمار وسلمان .
                                فقال(صلى الله عليه وآله )وأزيدكم ؟قالوا:نعم يا رسول الله.قال:أتاني جبرائيل(عليه السلام )وقال:أنها إذا هي قُبِضَتْ ودُفِنَتْ يسألها الملكان في قبرها:من ربُّك ؟فتقول:الله ربي.فيقولان:فمن نبيك؟فتقول:أبي صلى الله عليه وآله.فيقولان:فمن وليك ؟فتقول:هذا القائم على شفير قبري، علي بن أبي طالب عليه السلام .
                                ثم قال رسول الله صلى الله عليه وآله:ألا وأزيدكم من فضلها ؟فقالوا:بلى ، يا رسول الله.فقال(صلى الله عليه وآله ):إن الله قد وكَّل بها رعيلاً من الملائكة ، يحفظونها من بين يديها ، ومن خلفها ، وعن يمينها ، وعن شمالها وهم معها في حياتها وعند قبرها وعند موتها يكثرون الصلاة عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها.ثم قال(صلى الله عليه وآله ):فمن زارني بعد وفاتي فكأنما زارني في حياتي ، ومن زار فاطمة فكأنما زارني ، ومن زار علي بن أبي طالب فكأنما زار فاطمة، ومن زار الحسن والحسين فكأنما زار علياً ، ومن زار ذريتهما فكأنمازارهما
                                فعمد عمار إلى العقـد ، فطيَّبَهُ بالمِسْك ، ولفَّه في بُردَةٍ يَمـانِيَّةٍ ، وكان له عبدٌ اسمه(سَهْم )،فابتاعه من ذلك السهم الذي أصابه بخيبر ، فدفع العقد إلى المملوك وقال له :خذ هذا العقد ادفعه إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وأنت له .فأخذ المملوك العقد فأتى به رسول الله صلى الله عليه وآله وأخبره بقول عمار .
                                [فقال النبي صلى الله عليه وآله :إنطلق إلى فاطمة فادفع إليها العقد وأنت لها .فجاء المملوك بالعقد وأخبرها بقول رسول الله صلى الله عليه وآله فأخذت فاطمة عليها السلام العقد واعتقت المملوك فضحك الغلام (سَهم )
                                فقالت :ما يضحكك يا غلام ؟
                                فقال:أضحكني عِظَمُ بَرَكَةِ هَذا العِقْد ، أشبع جائعاً ، وَكَسَى عرياناً ، وأغنى فقيراً ، وأَعتَقَ عبداً وَرَجِعَ إِلى رَبِّه

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 16-05-2019, 10:16 PM
                                ردود 2
                                30 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-05-2019, 06:34 PM
                                ردود 0
                                16 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 31-07-2011, 12:18 AM
                                ردود 39
                                9,254 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-03-2014, 04:19 AM
                                ردود 160
                                109,437 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
                                ردود 312
                                88,944 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X