إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ذكرى استشهاد الزهراء (ع) تعزية ..

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #61
    هنيئــــــــــــاً لمن قــآل يــآ فــــــــــــاطــــمــــة ..::
    :
    :
    :
    *يا فاطمة *
    *يا فاطمة **يا فاطمة *
    *يا فاطمة **يا فاطمة **يا فاطمة *
    *يا فاطمة* *يا فاطمة* *يا فاطمة **يا فاطمة *
    *يا فاطمة* *يا فاطمة* *يا فاطمة * *يا فاطمة **يا فاطمة *
    *يا فاطمة **يا فاطمة * *يا فاطمة * *يا فاطمة * *يا فاطمة **يا فاطمة *
    *يا فاطمة * *يا فاطمة **يا فاطمة *يا فاطمة * *يا فاطمة * *يا فاطمة * *يا فاطمة *
    *يا فاطمة **يا فاطمة * *يا فاطمة * *يا فاطمة * *يا فاطمة **يا فاطمة * *يا فاطمة * *يا فاطمة *
    *يا فاطمة * *يا فاطمة **يا فاطمة * *يا فاطمة **يا فاطمة *يا فاطمة * *يا فاطمة * *يا فاطمة * *يا فاطمة ..

    تعليق


    • #62
      يا ام الحسن وحسين بيا انكسرظلعين
      ظلع يوم حرقوعليك ادار وظلع يوم استشهد حسين
      يازهراء
      انت مصدر علمنا ودوحة الانوار انت
      وانت منبع الايمان وبنت سيد الاكوان
      خبريني
      كيف كسرو ظلعك واسقطو محسن جنينك
      وحرقو عليك باب الدار وانت بنت النبي المختار
      يالزكيه
      انت امل كل شيعيني ذرف دمع عيونه وعلى حسين ناح
      بشفاعتك تبعديه عن النار وبحبه للوصي يعبر الصرات

      تعليق


      • #63
        إلهي بـ أنوار فاطمة... الهي بـ أسرار فاطمة... إلهي برتبة فاطمة... إلهي بمنزلة فاطمة... إلهي بقرب فاطمة... الهي بعصمة فاطمة... إلهي بطهارة
        فاطمة... إلهي بصفاء فاطمة... إلهي بعبادة فاطمة... إلهي بـ أدعية فاطمة... الهي بتسبيح فاطمة...إلهي بحق فاطمة...إلهي بـ أضلاع فاطمة... إلهي بجنين
        فاطمة... إلهي بعين فاطمة... إلهي بـ أبي فاطمة... إلهي بزوج فاطمة...إلهي بذرية فاطمة... ربي يثبت اقدامنا على ولاية زوج فاطمة ولا يخرجنا من هذه
        الدنيا الا على حب فاطمة وال فاطمة

        تعليق


        • #64
          عمر ابن الحطاب يهجم على بيت النبوة
          أن عمر رفس فاطمة حتى أسقطت محسناً.
          الذهبي - سير أعلام النبلاء - الطبقة العشرون - إبن أبي دارم - الجزء : ( 15 ) - رقم الصفحة : ( 578 )
          ________________________________________
          إبن حجر - لسان الميزان - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 268 )
          إن عمر رفس فاطمة حتى أسقطت بمحسن.
          ________________________________________
          الذهبي - ميزان الإعتدال - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 139 )
          إن عمر رفس فاطمة حتى أسقطت بمحسن.
          ________________________________________
          الشهرستاني - الملل والنحل - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 57 )
          - إن عمر ضرب بطن فاطمة (ع) يوم البيعة حتى ألقت الجنين من بطنها وكان يصيح : أحرقوا دارها بمن فيها ، وما كان في الدار غير علي وفاطمة
          والحسن والحسين (ع).
          ________________________________________
          اليعقوبي - تاريخ اليعقوبي - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 126 )
          فلما سمعت أصواتهم نادت بأعلى صوتها : يا أبت يا رسول الله ، ماذا لقينا بعدك من إبن الخطاب وإبن أبي قحافة ،
          ________________________________________
          الشيخ محمد فاضل المسعودي - الأسرار الفاطمية - رقم الصفحة : ( 123 )
          - وقال : إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة ، حتى ألقت المحسن من بطنها ، وعن لسان الميزان : إن عمر رفس فاطمة (ع) حتى أسقطت بمحسن.
          ________________________________________
          صلاح الدين الصفدي - الوافي بالوفيات - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 57 )
          أن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت المحسن في بطنها.
          ________________________________________
          الصفدي - الوافي للوفيات - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 15 )
          وقال : إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم لبيعة حتى ألقت المحسن من بطنها.
          ________________________________________
          الطبري - الرياض النظرة - الجزء : ( 1 ) - رقم الصفحة : ( 241 ) - نشر دار الكتب العلمية - بيروت.
          فصاحت فاطمة (ع) وناشدتهم الله ، فأخذوا سيفي علي ، والزبير ، فضربوا بهما الجدار حتى كسروهما ، ثم أخرجهما عمر يسوقهما ....
          ________________________________________
          إبن أبي الحديد - شرح نهج البلاغة - الجزء : ( 6 ) - رقم الصفحة : ( 49 )
          - .... ورأت فاطمة ما صنع عمر ، فصرخت وولولت ، وإجتمع معها نساء كثير من الهاشميات وغيرهن ، فخرجت إلى باب حجرتها ، ونادت ، يا أبابكر ،
          ما أسرع ما أغرتم على أهل بيت رسول الله ، والله لا أكلم عمر حتى القى الله

          تعليق


          • #65
            حبُّ فاطمة الزهراء(عليها السلام)مِن ضرروة الدِّين وحقيقة حبِّ الله وحبِّ رسوله لها(عليها السلام) وشرط ذلك على المسلمين ومشروطته في المؤمنين
            هو منقبة عظمى ، وآية كبرى ، ودليلٌ من أعظمها ، وحجَّة من أكبرها ، وخاصَّة من أعلاها ، وسنا من أمضاها ، وهي ، مِن مواطن - سأتعرَّض لها بعض
            الرويات-لترى معي فضل فاطمة الزهراء(عليها السلام)في أمرالله تعالى،وشرف عظمتها في الإسلام،وضرورة ولايتها وخاصَّة أمرها من دين الله تعالى .
            منها ما رواه محمَّد بن أحمد القمِّي بواسطة سلمان الفارسي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال :{ يا سلمان ، مَن أحبَّ فاطمة ابنتي فهو في الجنة
            معي،ومَن أبغضها فهو في النار.يا سلمان حبُّ فاطمة (عليها السلام) ينفع في مئة مِن المواطن،أيسرها: الموت والقبر ، والميزان ، والمحشر ، والصراط ،
            والعرض ،والحساب ، فمَن رضِيَتْ ابنتي عنه رضيتُ عنه ، ومَن رضيتُ عنه رَضِيَ اللهُ عنه ، ومَن غضِبَتْ عليه فاطمة غضبتُ عليه ، ومَن غضبتُ
            عليه غضبَ اللهُ عليه .
            يا سلمان ويلٌ لمَن يظلمها !! ويظلم بعلها أمير المؤمنين عليَّاً(عليه السلام) !! وويلٌ لمَن يظلم شيعتها وذريتها }
            وقاله القاضي النعمان بواسطة جعفر بن محمَّد عن أبيه عن آبائه(عليهما السلام) أنَّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال : { إذا كان يوم القيامة نُصِبَ
            للنبيين منابر مِن نور ، ونُصِبَ لي في أعلاها منبر ، ثم يُقال لي : قم فاخطُب !! فأرقي منبري ، فأخطُب خطبةً لم يخطب أحدٌ مثلها . ثمَّ تُنصَب منابر مِن
            نور للوصيين فيكون عليٌّ (عليه السلام) على أعلاها منبراً ، ثمَّ يُقال له : اخطب ، فيخطُب بخطبةٍ لم يخطب مثلها أحدٌ مِن الوصيين . ثم تُنصب منابر مِن
            نور لأولاد الوصيين فيكون الحسن والحسين على أعلاها ، ثم يُقال لهما : قوما فاخطبا ، فيخطبان بما لم يخطب به أحد مِن أبناء الوصيين . ثمَّ ينادي مناد :
            يا أهلَ الجمعِ غضُّوا أبصاركم وطأطئوا رؤوسكم لتجوزَ فاطمة بنت محمَّد . فيفعلون ذلك ، وتجوز فاطمة وبين يديها مئة ألف ملك وعن يمينها مثلهم ، وعن
            شمالها مثلهم ، ومن خلفها مثلهم ، ومئة ألف ملك يحملونها على أجنحتهم حتى إذا صارت إلى باب الجنة ألقى الله عز وجل في قلبها أن تلتفت . فيُقَال لها :
            ما التفاتُكِ؟ فتقول:أي ربِّ إني أحبُّ أن تريني قدري في هذا اليوم. فيقول الله:ارجعي يا فاطمة،فانظري مَن أحبَّك وأحبَّ ذريَّتَكِ،فخُذي بيده وأدخليه الجنة .

            تعليق


            • #66
              عظم الله أجورنا وأجوكم أيها المؤمنون بمصاب مولاتنا فاطمة الزهراء سلام الله وصلواته عليها روحي لها الفداء

              لعن الله ظالمي مولاتنا الزهراء

              اللهم صلي على فاطمة وابيها وامها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

              اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وإلعن عدوهم وثبتنا على ولايتهم والبرائة من أعدائهم

              قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : فاطمة بضعة مني من اذاها فقد اذاني

              لـــــــــــــعن اللــــــــه ظــــــــــالميـــــكي يـــــــــــا مــــــــــــــولاتي فـــــــــــــــــــــاطمــــــــــــــــــــــة

              الســــــــــــــــــــــــــــلام علـــــــــــــى الــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــزهـــــــــــــــــــــــــــــــراء

              تعليق


              • #67
                بسم الله الرحمن الرحيم
                السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) وتثبيت الأمة على الصراط المستقيم
                الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المخلوقات وسادتهم أبي القاسم محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين.
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                ثلاثة أيام في الإسلام أراد الله تبارك وتعالى لها أن تثبّت عقيدة الأمة وتصحح مسيرتها وتحفظ الإسلام نقياً ناصعاً سليماً من الزيغ والانحراف الذي يريده طلاب الدنيا لتحقيق مصالحهم الذاتية، ومثّلت هذه الأيام أهم منعطفات في حياة الأمة:
                الأول: يوم الغدير وبيعة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام)إماماً للأمة وخليفة لرسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)ومكملاً لرسالته المباركة، فجعله الله تعالى يوم إكمال الدين وإتمام النعمة؛ لأنه يوم خلود الرسالة وعدم اندثارها بموت صاحبها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم).
                الثاني: يوم القيام الفاطمي حينما انقلبوا على الأعقاب بعد وفاة رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)كما أخبر به الله تعالى:[أفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ ] (آل عمران:144)،وهو يوم الفرقان في معركة التأويل التي خاضها أميرالمؤمنين(عليه السلام)بعد وفاة رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) بحسب ما ورد في حديث النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) لأمير المؤمنين (عليه السلام): (تقاتل على التأويل كما قاتلتُ على التنزيل) أي تخوض حربَ تصحيح المفاهيم والسلوكيات وتقويم الانحراف ووضع النقاط على الحروف وبيان التفاصيل.
                الثالث: يوم عاشوراء، يوم التضحية بالقرابين النفيسة لفضح الحكام المستبدين الفاسقين المحاربين لله ولرسوله (صلى الله عليه وآله وسلم)، ومن بعد يوم عاشوراء تميّز خط الإمامة والخلافة الإلهية عن خط الملك والسلطنة والصراع على الحكم [لِيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَى مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ] (الأنفال:42) وانتهى عصر خلط الأوراق وتداخل الخنادق.
                ولو أطاعت الأمة ربّها وما أنزله على رسوله الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم) في ما بلَّغ في اليوم الاول (يوم الغدير) لما احتاجت إلى اليوم الثاني وهو يوم القيام الفاطمي الذي دفعت فيه الزهراء (عليها السلام) حياتها ثمناً له وهي في عمر الزهور حيث لم تتجاوز ثمانية عشر ربيعاً.
                ولو استُمعت نصيحة الزهراء (عليها السلام) في قيامها المبارك وأعادت الأمة الحق إلى نصابه ودفعته إلى أهله وأذعنت لحق أمير المؤمنين (عليه السلام)، لما حصل الانحراف والانحدار بالأمة حتى تطلَّب تقويمُ المسار سفكَ دم سبط رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وسيد شباب أهل الجنة وسبي عقائل النبوة من بلدٍ إلى بلدٍ يتصفح وجوههن الأعداء.
                ولأجل الحفاظ على الإسلام النقي الأصيل لا بد من إحياء هذه الأيام الثلاثة بما تستحقه، وإظهار معانيها الحقيقية، وقد مرّت قرون على الأمة لم يشهد فيها اليومان الأولان حقهما من الاهتمام الواسع إما تقيةً أو مجاملة لئلا تجرح مشاعر الآخرين (والحق أحق أن يُتَّبع) [وَاللهُ أحَقُّ أنْ تَخشَاهُ].
                وبقي يوم الحسين(عليه السلام)وحده معطاءً كريماً حفظ عقيدة الأمة وحماها من الانحراف والزيغ،فلونال اليومان الآخران ما ناله يوم الحسين(عليه السلام) لاتسعت البركات ولتحقق الفتح بإذن الله تعالى، وهو ما نشهد علائمه وطلائعه اليوم.
                فالأمة مدينة بصلاحهاواستقامتها وثباتها على الدين وسعادتها في الدنيا والآخرة بعد رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)لأميرالمؤمنين ولفاطمةالزهراء (صلوات الله عليهما) وللقلة القليلة التي ثبتت معهم وحفظت نهجهم وآثارهم للأجيال، وهم قليلون بالعدد إلا أن عطاءهم كبير عمّ ببركاته كل الأجيال.
                لقد كان للسيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) الأثر الحاسم في تثبيت الأمة عندما انزلقت يوم الانقلاب على الأعقاب، ولم يستطع أحد أن يقف موقفها فقد ضعفت الهمة وجبنت القلوب وخارت القوى وارتفع صوت الشيطان، وعمّت الشبهات وتبلّدت العقول فلم تدرك خطورة الموقف والنتائج الكارثية المترتبة عليه، وكان كل همّها (عليها السلام) أن تحفظ مسيرة الإسلام على الصراط المستقيم.

                تعليق


                • #68
                  الحادثة التي أودَّت بحياة سيدتنا فاطمة الزهراء (عليهاالسلام)
                  كسر ضلع فاطمة الزهراء (عليهاالسلام)
                  هذا واحدٌ إضافي مِن فعلة القوم التي اضطربت لهاالسماواتُ الرفيعات،والأركان الحاملات،والآيات المنصوبات،أعني بذلك”كسرضلع فاطمة(عليهاالسلام)
                  “التي قُبِضَت شهيدةً على أثرها،وهذا ما أشرنا إليهِ من طوائف كثيرة في فصل إسقاط جنينها محسن(عليه السلام)ولأنَّ الأخبارهنا متداخلة بما مضى ،
                  فسنقتصرعلى بعضها إشارةً إلى حقيقة حالها.ففي هذا المعنى روى سُليم بن قيس،وخبرهُ معتبربواحدٍ مِن شرطين( لدى السنة والشيعة )إمَّا بالتعويض
                  السندي ، أو بالمصحِّح الخارجي ضبطاً على الواسطة والمتن ، وهو كثير ، قال : { قلت لسلمان : أَدَخَلُوا على فاطمة (عليهاالسلام) بغير إذنٍ ؟!! قال : إي
                  واللهِ !! فنادت : وا أبتاهُ ، وا رسول الله !! يا أبتاهُ فلبئس ما خلفك أبو بكر وعمر !! تنادي بأعلى صوتها !!! قال سلمان: فلقد رأيتُ أبا بكر ومَن حوله يبكون
                  وينتحبون ما فيهم إلا باكٍ غير عمر وخالد بن الوليد والمغيرة بن شعبة!!!وعمر يقول:إنَّا لسنا مِن النساء ورأيهن في شيئ!!إلى أن قال: وقد كان قنفذلعنه الله
                  ضربَ فاطمة (عليهاالسلام) بالسوط - حين حالت بينه وبين زوجها ، وأرسَلَ إليه عمر: إنْ حالت بينك وبينه فاطمة فاضربها!! قال: فألجأها قنفذ إلى عضادةِ
                  باب بيتها،ودفعها فـ”كسر ضلعها“من جنبها،فألقت جنيناً مِن بطنها!!قال: فلم تزل صاحبة فراش حتى ماتت صلى الله عليها مِن ذلك شهيدة } .
                  ثمَّ خرَّجه مِن إخبار رسول الله (صلى الله عليه وآله) لما يصيبها (عليهاالسلام) من بعدِهِ ، وذلك مِن موطن مرضهِ الذي توفِّي فيه ، وفيه قال :
                  { ثمَّ أقبل (صلى الله عليه وآله) على ابنته(عليهاالسلام) فقال : إنَّكِ أوَّل مَن يلحقني مِن أهل بيتي ، وأنت سيِّدة نساء أهل الجنة . وسترين بعدي ظلماً وغيظاً
                  حتى تضرَبِي و”يُكسَرضلعٌ مِن أضلاعك“ثمَّ قال(صلى الله عليه وآله):لعن الله قاتلَكِ ولعن الآمروالراضي والمُعين والمُظاهر عليكِ وظالم بعلَكِ وابنيك} .
                  وقاله الطبرسي بشرط سلمان الفارسي ، وفيه : { فأرسل أبو بكر إلى قنفذ”اضربها“!!قال : فالجأها إلى عضادةِ باب بيتها ، فدفعها(سلام الله عليها )
                  فكسَرَ ضلعاً مِن جنبها !! وألقت جنيناً مِن بطنها !! قال : فلم تزل صاحبةَ فراشٍ حتى ماتت مِن ذلك شهيدةً صلوات الله عليها } . ولا تعارض بين الخبرين
                  بخصوص الآمر ، ففي الأوَّل : الأمر جاءَهُ مِن عمر ، وفي الثاني جاءَهُ الأمر مِن أبي بكر بعدَ تردُّدٍ أصاب أبا بكر ، لأنَّنا أخرجنا عليك أنَّ المدينة امتلأت
                  بالناس وكادت تقع فتنة عظمى ، فاجتمع الإثنانِ على ضرورة الخلاصِ من”كشف بيت فاطمة وعلي“بسرعة فصدَرَ الأمرُ بعدَ الأمرِ منهما ، وتشهد لهذا
                  المعنى كلُّ الطوائف التي أخرجتها عليك بشرط الخاصَّة والعامَّة من أنَّ أبا بكرٍ قال قبيل موتِهِ ” ليتني لم أكشف دار فاطمة “ وهو تصريح بأنّه الآمر ،
                  أمَّا أمر عمر فاشتهر تواتراً ، ومحلُّ أمرهِ كان بين يدي أبي بكر في مجلسه أوَّلاً ، ثمَّ بعد البدء بكشف دار فاطمة (عليهاالسلام) أيضاً . فيكون مِن باب
                  الشراكة في الأمر مِن الرجلين .
                  وفي رواية العياشي حكى أصله ، وكيف أنَّ عمراً ضرب الباب فكسره ، وأنَّ الباب كان مِن”سعف النخيل "، وذلك من رواية عمرو بن أبي المقدام عن
                  أبيه عن جده ، وفيه قال :
                  { قال عمر : قوموا بنا إليه !! فقام أبو بكر ، وعمر ، وعثمان وخالد بن الوليد والمغيرة بن شعبة ، وأبو عبيدة بن الجراح ، وسالم مولى أبي حذيفة ، وقنفذ ،
                  وقمتُ معهم . قال : فلمَّا انتهينا إلى الباب فرأتهم فاطمة أغلقت الباب في وجوههم !! وهي لا تشك أن لا يُدخَل عليها إلاَّ بإذنها !! قال : فضرب عمر الباب
                  برجلِهِ فكسره وكان مِن سعف ، ثمَّ دخلوا فأخرجواعليَّاً} .
                  وفي رواية الشيخ المفيد قال :{ فلمَّا انتهوا إلى الباب ضربَ عمر الباب برجله فكسره - وكان مِن سعف - فدخلوا على علي(عليه السلام) و أخرجوه ملبباً }
                  . وهو على معنى الأخبار التي صرَّحت أنَّ أبا بكرٍ وعمر ومَن معهما دخلوا بيت فاطمة (عليهاالسلام) عنوة ، أي كشفوه بالقوَّة ، أي استعملوا النار والحديد
                  ليكشفوه ، وضربوا وفعلوا ما فعلوا . لسان الأخبار في هذا المعنى صريح مشهور وله طرق وجهات .

                  تعليق


                  • #69
                    ياكاسر الباب ياعابد الاوثان,,,,,,,,كيف تكسر بابا اعزه الرحمن,,,,,,,ماعرفت قدر محمد في القرآن,,,,,,,,وماعرفت آية المودة وسورة
                    الانسان,,,,,سعيت جاهدا لتجمع الحطب وتسعر النيران,,,,,,,ذق نارك فأنت الخسران

                    تعليق


                    • #70
                      ياحارق الباب التي يسجد,,,,,,,جبريل على اعتابها,,,,,,,,اما علمت ماجزاء من اذاها,,,,,,,,اما علمت قدرها وسرها,,,,,,,,,خلق الله سبعا وسبعا
                      لاجلها,,,,,قل لمن سولت له نفسه فأبكها,,,,,,,اعلمت لمن خلقت جنهم وسعرت نارها,,,,,,,,لك ولقومك ومن جمع اعودها,,,,,,مااصبر الدهر على
                      مصابها,,,,,,,,,,,,اكسر الضلع اكبر ام اسقاط جنينها,,,,,,,عظم الله لكم الاجر,,,,,نسألكم الدعاء

                      تعليق


                      • #71
                        يظالم ابن بنت خير البشر,,,,,هلا وصفت لقومك حر سقر,,,,,وهلا وصفت حال من كفر,,,,,,نبئهم عن مثواك في سقر,,,,,وعن من سار في الظلم
                        ,,,,وفي نهجك استمر,,,,,انا اعلم اين انت,,,,,واتباعك في الاثر,,,,نسألكم الدعاء

                        تعليق


                        • #72
                          قوم سوء اغضبوا الزهراءوابكوها,,,,لااضحك الله لهم عين وخلدخم في سقر,,,,,
                          لعنة الله عليهم مجددة,,,,كلما صام وصلى الجن والبشر

                          تعليق


                          • #73
                            نعزي صاحب العصر والزمان الامام المهدي المنتظر ارواحنا فداه بذكرى استشهاد الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام.....عظم الله لكم الاجر
                            جميعا ونسألكم الدعاء

                            تعليق


                            • #74
                              السلام على الزهراء المظلومه الشهيده

                              تعليق


                              • #75
                                اسمعوا هذه القصة فانها من اجمل ما سمعت ......
                                روي أنه أهدي لرسول الله صلى الله عليه واله وسلم عباءة احتفظت بها السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام ..دق الباب سائل يسأل رسول الله صدقة فقال يا فاطمة اعطي السائل العباءة اخذها السائل فرحاً وذهب الى السوق وهو ينادي من يشتري عباءة رسول الله ...تجمع الناس حوله كل يريد شرائها .....سمع النداء رجل اعمى فقال لغلامه اذهب واحضر العباءة مهما غلا ثمنها فان فعلت فأنت حر لوجه الله ..احضر الغلام العباءة فأمسكها الأعمى وقال يارب بحق رسول الله عليك وبركة عبائته الطاهرة بين يدي اعد إلي بصري ..فما لبث أن عاد بصره خرج إلى رسول الله فرحاً وهو يقول يارسول الله عاد بصري واليك العباءة هدية مني وقص عليه ماحدث ضحك رسول الله صلئ الله عليه واله وسلم حتى بانت نواجذه ثم قال ..انظري يا فاطمة إلى تلك العباءة .فقد أغنت فقيراً وشفت مريضاً واعتقت عبداً ثم عادت الينا...

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 09-06-2019, 10:31 PM
                                ردود 2
                                77 مشاهدات
                                1 معجب
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                يعمل...
                                X