إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حول نشأة مذهب الشيعة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حول نشأة مذهب الشيعة

    حول نشأة مذهب الشيعة

    ليس التشيع لعلي عليه السلام مستحدثاً ولا الشيعة فرقة مستحدثة، بل قد ورد ذكر فضلهم بعنوان (شيعة علي) في الأحاديث المأثورة عن رسول الله صلى الله عليه وآله في كتب إخواننا السنة.

    ونكتفي هنا بذكر ما أوردنا من أحاديثهم في (موسوعة المحاسن والمساوي في الاسلام) فقد روى ابن حجر في الصواعق المحرقة ـ ص 96 طبع مصر، قال: أخرج الديلمي، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (يا علي إن الله غفر لك، ولذريتك وولدك، ولأهلك، ولشيعتك، فأبشر فإنك الأنزع البطين) .

    ورواه ابن المغازلي في المناقب، والحمويني في فرائد السمطين، والمناوي في كنوز الحقايق ـ ص202، القندوزي في ينابيع المودة ـ ص 270 أبوبكر بن شهاب في رشفة الصادي ص 81 طبع مصر وغيرهم.

    وروى أيضاً من طريق الديلمي أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال (يا علي أنت وشيعتك تردون عليَّ الحوض رواة مرويين مبيضة وجوههم، وإن أعدائكم يردون عليَّ الحوض ظماء مقمحين) رواه المناوي في كنوز الحقائق ـ ص 203 طبع بولاق، والقندوزي الحنفي في ينابيع المودة ـ ص 182 طبع مصر، ورواه محمد صالح الترمذي في المناقب المرتضوية ـ ص 101 طبع بمبئي.

    وروى الديلمي في فردوس الأخبار، عن أم سلمة رضي الله عنهاقالت: قال رسول الله صلىالله عليه وآله وسلم (علي وشيعته هم الفائزون يوم القيامة) . ورواه المناوي في كنوز الحقائق ـ ص 98 والقندوزي في ينابيـع المودة ـ ص 180 و 237
    طبع اسلامبول.


    وروى سبط ابن الجوزي في تذكرة الخواص ـ ص 59، عن أبي سعيد الخدري قال: نظر النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى علي بن أبيطالب فقال (هذا وشيعته هم الفائزون يوم القيامة). وروى الخطيب الخوارزمي في المناقب ـ ص 178 قال: وأخبرني سيد الحفاظ أبو منصور شهردار بن شيرويه بن شهردار الديلمي فيما كتب إلي من همدان، أخبرني أبو الفتح عبدوس بن عبد الله بن عبدوس الهمداني إجازة، عن الشريف أبي طالب المفضل بن محمد بن طاهر الجعفري رضي الله عنه وأرضاه، في داره بإصبهان في سكة الخور، أخبرني الشيخ الحافظ أبو بكر أحمد بن موسى ابن مردويه بن فورك الأصبهاني، حدثني أحمد بن محمد بن السري، حدثني المنذر ابن محمد بن المنذر، حدثني أبي، حدثني عمي الحسين بن سعد، عن أبيه عن إسماعيل بن زياد البزاز، عن إبراهيم بن مهاجر، حدثني يزيد بن شراحيل الأنصاري كاتب علي عليه السلام قال: سمعت علياً عليه السلام يقول (حدثني رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم، وأنا مسنده إلى صدري فقال: أي على ألم تسمع قول الله تعالى: إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية، أنت وشيعتك وموعدي وموعدكم الحوض إذا جاءت الأمم للحساب تدعون غراً محجلين) ورواه السيوطي في الدر المنثور ـ ج 6 ص 379 طبع مصر.

    وروى الخطيب البغدادي في كتابه موضح أوهام الجمع والتفريق ـ ج 1 ص 43 طبع حيدرآباد الدكن، قال: ثم أخبرني أبوالحسن محمد بن عبد الواحد بن محمد بن جعفر، أخبرنا علي بن عمر الدار قطني، حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن عبيد الحافظ، حدثنا أحمد بن حازم، حدثنا سهل بن عامر، حدثنا فضيل بن مرزوق، عن أبي الحجاف، عن محمد بن عمرو بن الحسن، عن زينب، عن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم، أن رسول الله صلى الله عليه (وآله) وسلم قال لعلي (يا أبا الحسن أما إنك وشيعتك في الجنة).

    وروى الهيثمي في مجمع الزوائد ـ ج10 ص 21 طبع مصر قال (روى عن أم سلمة قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عندي، فقعدت إليه فاطمة ليلة ومعها علي، فرفع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم رأسه إليها فقال (أبشر يا علي أنت وشيعتك في الجنة).

    وروى في ج 9 ص 173 عن أبي هريرة في حديث قال النبي صلى الله عليه (وآله) وسلم لعلي (أنت معي وشيعتك في الجنة) . ورواه الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد ـ ج 12 ص 289 طبع مصر.

    وروى ابن المغازلي الشافعي في (المناقب) ص 293 ح 335 قال: أخبرنا القاضي أبو جعفر محمد بن إسماعيل العلوي، حدثنا أبو محمد عبدالله بن محمد بن عثمان المزني الحافظ المقلب بابن السقاء، حدثنا أبو عبد الله أحمد بن علي الرازي، حدثنا علي بن الحسن بن عبيد الرازي، حدثنا اسماعيل بن أبان الأزدي، عن عمرو بن حريث، عن داود بن سليك، عن أنس بن مالك، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (يدخل من أمتي الجنة سبعون ألفا لاحساب عليهم، ثم التفت إلى علي، فقال: هم من شيعتك وأنت إمامهم) ورواه الخوارزمي في مناقبه ـ ص 229. ابن حسنويه الموصلي في در بحر المناقب ـ ص 119 والقندوزي في ينابيع المودة ـ ص 124.

    يضاف إلى هذه الأحاديث الواقع التاريخي الذي تشهد به مصادر السنة والتاريخ، وتصرح بأن التشيع لعلي عليه السلام نشأ بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله مباشرةً حيث اغتنم القوم فرصة اشتغال علي وأهل البيت بخبازة النبي صلى الله عليه وآله ودبروا بيعة أبي بكر على رغم وصايا النبي المشددة وأخذه البيعة له منهم في غدير خم، فسبب ذلك احتجاج علي ومن شايعه وامتناعهم عن بيعة أبي بكر، وكان هجوم عمر على دار فاطمة لإحراقها، وغير ذلك من الحوادث، فعرف الذين ناصروا علياً عليه السلام وأطاعوا الرسول فيه وفي أهل بيته باسم (شيعة علي) وعرف مذهبهم باسم (ذهب الشيعة) ولم يكن فيهم لا يهود ولا مجوس، بل كانوا مضطهدين من السلطة وكان اليهود والنصارى محبوبين عند السلطة، حتى سمحت لكعب الأحبار، وأمثاله رسمياً بالجلوس في مسجد النبي وتحديث الناس بالإسرائيليات وسمحت للقصاص أن يجلسوا في المساجد ويرووا للمسلمين قصص اليهود والنصارى وقصص الجاهلية، وشجعت شعراء الغزل والخمريات والمدح والهجاء، وفي نفس الوقت منعت أهل البيت وغيرهم من نشر الحديث عن النبي صلى الله عليه وآله! معتذرة بخوفها أن يختلط الحديث بآيات القرآن ! ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x

اقرأ في منتديات يا حسين

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 22-04-2019, 01:07 PM
ردود 0
20 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة مروان1400, 22-04-2019, 04:22 AM
ردود 2
15 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة مروان1400
بواسطة مروان1400
 
أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 22-04-2019, 07:55 AM
ردود 0
16 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة ibrahim aly awaly
بواسطة ibrahim aly awaly
 
أنشئ بواسطة ابو محمد العاملي, 23-04-2019, 09:15 PM
ردود 0
15 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة ابو محمد العاملي  
أنشئ بواسطة مروان1400, 22-04-2019, 05:19 AM
ردود 0
22 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة مروان1400
بواسطة مروان1400
 
يعمل...
X