إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صدق او لا تصدق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صورة للطفلة التي يخرج الدود من عينها !!


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    سبحان الله ولله حاله غريبه فعلاً

    هذه هى صورة للطفلة التى كان يخرج الدود من عينها سبحان الله و يقال ان هذه الطفلة من اليمن و طولة الدودة تقريبا حسب ما هو
    واضح فى الصورة 1 سم ويقال ان هذه الفتاة تقوم باجراء هذه العملية كل فترة و لا احد يعرف سبب تكوين الدود فى تجويف العين

    تعليق


    • تعريف الخروج من الجسد

      تتمثل ظاهرة الخروج عن الجسد بعملية شعور الشخص بأنه خارج جسده الفيزيائي و يدرك ذلك بوعيه الكامل . هذا الوعي الذي يرافقه أثناء خروجه ، و يبغى الجسد في حالة غيبوبة أو نوم عميق !. أي أن عند خروجه من جسده ، يبقى محافظاً على قدرته على الإدراك ، و التفكير ، و حرية التصرّف و اتخاذ القرارات حسب الحالة !. كل هذه الميزات ترافق الشخص ( أو روح الشخص ) أثناء خروجه عن جسده !.


      يشعر الخارجين عن جسدهم بأنهم يستطيعون التنقّل بحرية من مكان إلى آخر ، و يمكنهم الانتقال إلى أماكن بعيدة عن موقع أجسادهم الفيزيائية ، و يدركون مشاهد و أحداث كثيرة ، و يستطيعون حفظ تلك المعلومات في ذاكرتهم و العودة بها إلى جسدهم الفيزيائي !.
      غالباً ما تحدث هذه الحالة بشكل تلقائي ، دون معرفة مسبقة من الشخص . خاصةً الذين يكونون في حالة مرض خطير أو غيبوبة أو على حافة الموت !.
      لكن بنفس الوقت ، يتمتع بعض المتصوفين و الروحانيين و الشامانيين بهذه القدرة ، و يمكنهم استنهاضها بأي وقت يشاءون !.
      عرفت ظاهرة الخروج عن الجسد منذ فجر الإنسانية . و وردت في مراجع قديمة من جميع أنحاء العالم القديم .

      ـ و صف المصريون القدماء عملية الخروج عن الجسد بأنها انفصال الجسم الخفي من الجسم المادي ، و أطلقوا عليه اسم " بـا " .

      ـ الطقوس التي تعتمد على أساطير " ميثرا " المنبثقة من الديانة الزردشتية ، نادت بعملية الخروج من الجسد .

      ـ ذكر أفلاطون في جمهوريته ، حادثة خروج " أر " من جسده .

      ـ سقراط ، بليني ، بلوتونيوس ، و غيرهم من المفكرين القدماء ، جميعهم وصفوا في كتاباتهم حالات مختلفة من الخروج عن الجسد .

      ـ ذكر بلوتونيوس ، في مناسبات كثيرة ، حول خروجه عن جسده و الارتفاع إلى أعلى .

      ـ وصف بلوتارش ، في العام 79م ، حالة خروج أريدانيوس من جسده .

      ـ كتاب الأموات ، عند كهنة التبت ، يصف جسم غير مرئي ، متطابق في مواصفاته مع الجسم المادي ، يسمونه " باردو " ، يمكنه الارتفاع من الجسد و الانفصال عنه .

      ـ تعترف الديانة البوذية ( الماهايانا ) بوجود جسم أثيري آخر مترافق مع الجسم المادي .

      ـ ذكر الصينيون القدماء عن إمكانية حصول الخروج عن الجسد بعد جلسات التأمّل .

      ـ الشامانيون المنتمون إلى جميع القبائل في العالم القديم و حتى الحديث ( في سيبيريا ، و أفريقيا ، و هنود الأمريكيتين ) ، يعتمدون على عملية الخروج عن الجسد من أجل الحصول على معلومات غيبية .

      ـ عبّر المستكشفون الأوروبيون الأوائل ( و المبشرون الدينيون ) في مراجع كثيرة ، عن دهشتهم حول قدرة بعض الأشخاص المحليين في أفريقيا و أمريكا اللاتينية على معرفة معلومات دقيقة عن أحداث و مواقع تبعد مئات الأميال عن موقع جسدهم !.
      بعض الأبحاث و الدراسات الشخصية :

      ـ " مارسيل لويس فوهان " ، ( 1884م ـ 1917م ) ، قام بتوثيق جميع رحلاته التي قام بها خارج جسده . و اتخذت كتاباته شكل دراسة علمية تبحث في سرّ هذه الظاهرة .( عنوان الكتاب : السفر الروحي العملي ) .

      ـ " سيلفان مولدون " ، ( 1915م ـ 1950 ) ، من الولايات المتحدة ، ألف كتاب مع الكاتب " هيروارد كارينغتون " ، يحتوي على تجاربه الشخصية خلال رحلاته خارج جسده . ( طبع الكتاب في العام 1919م ، عنوانه : خروج الجسم الروحي ) .

      ـ " أليفر فوكس " من بريطانبا ، تحدّث عن تجاربه الشخصية خلال خروجه عن جسده . ( عنوان الكتاب : السفر الروحي 1920م ) .

      ـ " ج. هـ . م وايتمان " ، قال في كتابه بأنه خرج عن جسده أكثر من 2000 مرة . ( عنوانه : الحياة الروحانية 1961م ) .

      ـ في العام 1954م ، كشفت دراسة أقيمت على طلاب قسم الاجتماع في جامعة ديوك ، أن 27 بالمئة منهم قد مرّوا بحالة خروج عن الجسد !.

      ـ أقيمت في عدة جامعات بريطانية دراستين منفصلتين على يد الباحثة " سيليا غرين " ، و كشفت الأولى عن أن 19 بالمئة قد مرّوا بهذه الحالة ، و الثنية كشفت عن 34 بالمئة !.

      ـ أظهرت دراسات مختلفة على يد الباحثين الاجتماعيين : " جون بالمر " و " م . دنيس " في العام 1975م ، أن 25 بالمئة من طلاب بلدة شارلتزفيل ، فرجينيا ، و 14 بالمئة من سكانها ادعوا بأنهم خاضوا بتجربة الخروج عن الجسد .
      مصداقية هذه الظاهرة و واقعيتها :

      ـ قام الدكتور " دين شيلدز " بتحليل أكثر من ألف دراسة حول ظاهرة الخروج عن الجسد من 70 ثقافة مختلفة ( غير غربية ) . و أثبتت نتائج هذه الدراسة عكس ما كان يتوقعه ، فكان يتوقع ظهور تناقضات كثيرة في الروايات المختلفة المتعددة المصادر . أشارت النتيجة إلى وجود تطابق كامل في تفاصيل تلك الروايات المختلفة . و تأكد بعدها الدكتور شيلز بأن هذه الظاهرة هي عالمية و معروفة بين جميع الشعوب ، مما يدل على أنها ظاهرة واقعية .

      ـ الكثير من عمالقة الأدب العالمي الذين عاشوا في هذا العصر صرحوا للعلن في مناسبات مختلفة بأنهم خاضوا في تجربة الخروج عن الجسد ! مثل : أرنست همنغواي ، و د.هـ. لورنس ، و ليو تولستوي ، و دويستوفسكي ، و تينيسون أدغر ألان بو ، و فرجينيا ولف ، و غيرهم ..

      ـ الدكتور " روبرت كروكوال " ، قام هذا الرجل الذي لا يشكّ أحد بمصداقيته ، بدراسة تحليلية دقيقة لأكثر من 700 تقرير حول ظاهرة الخروج عن الجسد . و الذي أدهشه هو تطابق جميع محتويات هذه التقارير القادمة من جميع أنحاء العالم .
      بعض القصص الموثقة علمياً :

      ـ سجلت للضابط البريطاني " أوليفر أويستون " ، حالة خروج عن الجسد حينما كان في حالة مرض شديد ( التيفؤيد ) في إحدى مشافي جنوب أفريقيا خلال فترة حرب البور في أوائل القرن الماضي . ( نالت شهرة واسعة في حينها ) .
      شعر السيد أوليفر بأنه يرتفع عن السرير و يطفو في الهواء ، ثم اخترق الجدران ، و شاهد في إحدى الغرف المجاورة أحد المرضى الذين يعانون بشدة من مرض التيفؤيد . و في اليوم التالي ، بعد أن استيقض من غيبوبته ، أخبر الفريق الطبي عن ما حصل له و ما شاهده بالتفصيل . و بعد التحقق من ما وصفه السيد أوليفر في إحدى الغرفة المجاورة في الليلة السابقة اكتشفوا بان كل ما قاله كان صحيحاً !.

      ـ بلّغ البروفيسور " كيمبرلي كلارك " ، من جامعة واشنطن ، عن حالة خروج من الجسد نالت فيما بعد شهرة عالمية تحدثت عنها الوساط و المراجع العلمية . تمحورت حول امرأة مصابة بمرض القلب ، انفصل جسدها الأثيري جسدها الفيزيائي و ذهب في رحلة استكشافية إلى الطوابق العليا من المستشفى ، و انتهى بها الأمر إلى مستودع موجود في إحدى الطوابق و شاهدت فيه حذاء رياضي موضوع على إحدى الرفوف . و بعد عودتها إلى جسدها الفيزيائي و استعادت وعيها الكامل ، أخبرت البروفيسور كيمبرلي عن ما حصل و أعطته معلومات دقيقة عن الأماكن التي زارتها خلال غيابها عن الوعي . و بعد قيام البروفيسور بالتحقق من ما روته دهش لما احتوت روايتها من معلومات دقيقة . حتى أن الماركة الصناعية المكتوبة على الحذاء الرياضي كانت كما وصفتها تماماً !.

      ـ الدكتورة " أليزابيث كوبلر روس " ، ذكرت في إحدى دراساتها العديدة حول هذا الموضوع بأنه من بين الحالات التي مرّت عليها ، هناك حالات تتعلّق بأشخاص عميان فاقدي البصر تماماً حيث أنهم خلال خروجهم عن أجسادهم تمكّنوا من الرؤية بوضوح كل شيء حولهم ! و وصفوا بدقة كبيرة أمور كثيرة تم التأكّد منها و أثبتت صدق ما يقولون !.
      بعض التجارب و الأبحاث المخبرية :
      بعد تعاون الكثير من الاشخاص الموهوبين بقدرتهم على الخروج من الجسد مع بعض من رجال العلم ، تم إجراء اختبارات و أبحاث علمية مختلفة ساعدت في إدخال هذه الظاهرة إلى مجال العلم ( رغم عدم اعتراف المنهج العلمي بها ) .

      ـ نجح العلماء الهولنديين ، في أوائل السبعينات ، من تسجيل وزن الجسد قبل الخروج منه ، و خلال الخروج منه ، و بعد الخروج منه ، و اكتشفوا أن الوزن قد نقص بعد الخروج بمعدّل 2 أونصة و ربع الأونصة .

      ـ باحثين فرنسيين ، بما فيهم البروفيسور " ريشيه " ، أمضوا سنوات عديدة في دراسة هذه الظاهرة و علاقتها بالقدرة على تحريك الأشياء عن بعد ، و إصدار صوت طرقات خفيفة في أماكن بعيدة عن موقع الجسد ، و التأثير على ألواح فوتوغرافية و شاشات الكالسيوم ، بالإضافة إلى أنهم تمكنوا من تصوير عملية الخروج عن الجسد !.

      ـ باحثين آخرين في الولايات المتحدة ، بما فيهم " روبرت موريس " من مؤسسة الدراسات الوسيطية في نورث كارولاينا ، أمضوا سنتين كاملتين في دراسة ظاهرة الخروج عن الجسد بالتعاون مع أحد الموهوبين بهذه القدرة ، يدعى " كيث بلوهاري " ، الذي اعتاد على خوض هذه التجربة منذ طفولته . استطاع هذا الرجل ، بعد أن استلقى في غرفة معزولة ، من الخروج عن جسده و الانتقال إلى منزل قريب من الموقع ، و استطاع خلال وجوده في ذلك المنزل أن يقرأ بعض الرسائل و حفظها في ذاكرته و من ثم العودة إلى جسده الفيزيائي و نقل المعلومات التي حصل عليها إلى الباحثين ! و قد نقل أيضاً أسماء الأشخاص الذين كانوا موجودين في المنزل و مواقع جلوسهم بدقة كبيرة !.

      ـ في العام 1965م ، أقام الطبيب النفسي " شارلز تارت " ، من جامعة كاليفورنيا ، اختبارات مختلفة حول " روبرت مونرو " الرجل الموهوب بهذه القدرة ، و كان هذا الرجل يعمل كنائب رئيس مؤسسة بث إذاعية ( ميوتوال ) ، و كان رئيساً لشركتين أخريين الأولى تعمل في مجال الإلكترونيات ، و الثانية هي محطة بث تلفزيونية ، و قد أخرج فيها أكثر من 600 برنامج تلفزيوني . و لم يمنعه انشغاله بكل هذه الأعمال و التزاماتها من ممارسة قدرته المميّزة في الخروج عن الجسد . كتب مونرو أكثر من ثلاثة كتب تتناول هذه الظاهرة التي تميّز بها . و وصف تجاربه المختلفة خلال خروجه من جسده ، بتفاصيل دقيقة و كانت دراساته المختلفة في هذا المجال مهمة جداً مما جعل المؤسسة العسكرية ( القسم السري ) تدخلها إلى منهجها التدريبي في برنامجها السري الخاص بالاستبصار و الرؤية عن بعد لأغراض التجسّسية . ( مشروع ستانفورد ) .


      تعليق


      • مع متابعة للموضوع

        الجسد الروحي... الجسد الأثيري...
        او مايعرف ... بالجسد النجمي astral body...




        تعريفه...
        الجسم الأثيري وهو هالة تحيط بالجسم وتسمى بعملية الانبعاث•

        فالإنسان طوال النهار يمتص جسده الضوء وبالليل يشع جسد الانسان هذا الضوء، وهذا الانبعاث هو الذي يكون الهالة التي تحيط بالانسان والتي يمكن رؤيتها لو تم تصوير الانسان بالأشعة غير المرئية••
        وهذه الهالة تسمى الجسم الأثيري •
        لقد كان أول من اهتم بهذا الموضوع هو العالم السويدي روبرت كندي فبدأ يصور الجسم الأثيري عن طريق جهاز اخترعه للاستشعار الحراري بجسم الانسان عن بُعد•


        وقد وجد هذا العالم السويدي أن جسم الانسان يعطي 37 مليون لون•• كل لون منها يمثل درجة حرارة•• واللون الواحد أو درجة الحرارة الواحدة تنقسم في جسم الانسان الى مليون جزء••• وكل جزء منها يمثل طبقة من طبقات خلايا الجسم••
        وبدأ الرجل يصور كل هذه الأمور فوجد أن 37 مليون لون تكوّن 7 ألوان في النهاية تمثل ألوان الطيف السبعة تمتزج وتعطي لوناً واحداً وهو الأشعة البيضاء التي تكوّن ألوان الطيف وقد وجد أنها أشعة غير مرئية•

        وحينما تمكن هذا العالم السويدي من تصوير الجسم الأثيري في كل أنحاء أوروبا وجد ان الجسم الأثيري لجميع الأوروبيين ليس له معالم واضحة•
        وحينما صور هذا الجسم الأثيري أثناء اليقظة وجد أن ملامحه ليست واضحة فاستنتج من ذلك ان كل الأوروبيين يعيشون في قلق وتوتر• فبدأ يفكر في انسان لا يعيش في قلق بل يعيش في حياة نورانية•

        وحينما علم الشيخ أحمد ديدات بذلك زكى نفسه وذهب اليه وقال: إنني أدعي أنني على نور من ربي لأن الله شرح صدري للاسلام•


        فأتى العالم السويدي بالجهاز الخاص به وهو عبارة عن حجرة مستطيلة يجلس الانسان في وسطها وحوله 8 كاميرات في ضلع المستطيل الطويل و 8 أخريات في ضلع المستطيل الموازي له••• وفي الضلع القصير للمستطيل توجد 6 كاميرات يقابلها 6 أخرى•• ويجلس الانسان بملابسه والجهاز يقيس الانبعاث الحراري في جسمه ويحلله•• فيجد 37 مليون لون تتحول في النهاية الى 7 ألوان موزعة توزيعاً عشوائياً•
        وحينما تم تصوير أحمد ديدات وجد أن السبعة ألوان واضحة المعالم وانها اتحدث وكونت ضوءاً غير مرئي له قدرة على السفر لأن طول الموجة ال! خاص به قصير وبالتالي فقدرته على النفاذ كبيرة وتساوي 1200 ميل•

        وحين ما دهش العالم السويدي قال له ديدات لا تندهش فسوف أطيل لك الجسم الأثيري الخاص بي أي أجعله أكثر نقاوة فقال له كيف؟



        قال ديدات اتركني أغتسل الاغتسال الاسلامي•• فبدا الجسم الأثيري له أكثر وضوحاً•• فسأله العالم السويدي كيف عرفت ذلك؟ قال ديدات لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا توضأ العبد خرجت ذنوبه من بين عينيه ومن بين يديه ومن بين رجليه ومن بين أذنيه •

        ثم قال ديدات بل سأجعل الجسم الأثيري الخاص بي يصل الى أبعد مدى• قال العالم السويدي: كيف؟ قال ديدات دعني أصلي• فصوره العالم السويدي أثناء الصلاة فوجد أن الجسم الأثيري الخاص به يتعاظم حتى أن أجهزته لم تعد قادرة على قياس هذا التعاظم•

        فسأله العالم السويدي: كيف عرفت أن ما تفعله سيكون له مردود مادي في الأجهزة الخاصة بي فقال ديدات لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: جعلت قرة عيني في الصلاة ومن هنا فإن الانسان في عالم الملك الذي هو عالم الحواس الخمس من الممكن أن يدخل عالم الملكوت في حالات السجود .









        التحكم في الجسم الاثيري...


        من الممكن التحكم في الجسد الاثيري لاي شخص بوصولة الي حالة النوم المتيقظ الزي نسمية مرحلة البيتا فحسبى التقسيم الصيني لمراحل النوم نجد ان هناك ثلاث مراحل

        الاولي تدعي حالة الجيزما :ـ وهي حالة الغفلة البسيطة ويكون النوم فيها صطحي جدا ولا يكون فيها احلام

        الثانية هي حالة السيتا :ـ وهي حالة النوم المبدئي وهي حالة يشعر بها الانسان اثناء استيقاظة فيشعر باي صوت قريب الية ويسمعهة داخل الحلم ثم يفيق ويجد هذا الصوت حقيقي .

        الثالثة تدعي البيتا :ـ وهي غايتنا بمعني ان هذة الحالة تخرج فيها الروح

        وتعيش في عالم الاحلام وعالم الماهيات وهنا يلزم علينا ان نسال سؤال صعب وهو :""" كيف نقول ان النوم هو الموت الاصغر مع ان جسدنا تدب باوصالة كل معاني الحياة ..............؟""


        والاجابة اننا سنقول ان روحنا تخرج من اجسادنا اثناء النوم ولكن كيف تخرج ونحن علي قيد الحياة ..........!



        وهنا يجب فهم شيئ بسيط وهو مستويات الروح ببساطة شديدة نقول ان الروح تنقسم الي ثلاث اقسام
        الاول يدعي الروح الانباتية :ـ وهي الروح الموجودة في النباتات فا النبات لة حياة ولاكنة لا يستطيع التحكم في حياتة لان الروح الانباتية مسئلة عن انتظام المسائل الدورية في الجسد الموجودة فية ولزلك يكون الانسان نائم وكل اجزاء جسدة في كامل العمل
        والثانية تدعي الروح الحركية :ـ وهي الروح التي يستطيع حاملها التحرك بكامل ارادتة اثناء وعية اما اثناء النوم فان هذة الروح هي التي تخرج من الجسد وتسبب الاحلام كما زكرت سابقا
        والثالثة التي تفارق الجسد اثناء الموت

        ولاثبات هذا الكلام دعني اسأل سؤال بسيط
        الا سبق لكم وشعرتم وانتم في موقف معين ان هذا الموقف يتكرر بمعني انة حدث قبل ذلك بنفس الصوت والشكل والاحساس ........... ولا تجد أي تفسير لذلك ؟

        تعليق


        • حسب قاموس "لسان العرب" لـ"جمال الدين بن منظور" عن "الأصمعي" أن الكابوس هو:" الجُثام والجاثوم الذي يجثم على الإنسان وهو نائم." ويعرف أيضا باسم "الضاغوط" وإن كانت هذه التسمية غير شائعة.
          وحسب قاموس دكتور "صامويل جونسون" الذي وضع في 1755 ويعتبر من أهم القواميس في تاريخ اللغة الإنكليزية :" هو حالة تشمل ضيق صدر وسواسيا في الليل يشبه ضغط ثقل على الصدر."
          يقول الباحث في الأحلام والكوابيس أنش مايكل إي Anch Michael A في كتابه "نظرة علمية للنوم" (عام 1988):" كان الاعتقاد الشائع منذ مئات السنين وحتى أواخر القرن 18 م أن الكابوس سببه هجوم شيطان أو عفريت يجثم على صدر النائم".
          ويرى الدكتور "وليام وليمز" مؤلف "موسوعة العلم الزائف" أن تفسير الكابوس (بشكليه incubus " إنكوبي" أو " succubus" " سكوبي") وفق الرؤية المسيحية في القرون الوسطى كان يركز على الخطيئة.
          ويستشهد بكتاب "مدينة الله" لمؤلفه "القديس أوغسطين"( المولود في ما يعرف حاليا بـتونس) (353م -430م) وبكتاب "سوما ثيولوجيا" (="الجامع"- في الفلسفة والدين والشريعة) لــ"القديس توما الإكويني(القرن 13م) اللذين يفسران الـ"إنكوبي" (الكابوس الذي يصيب النساء) على أنه عائد لشياطين/عفاريت ترسل بقصد إغواء البشر وإيقاعهم بالخطيئة.
          عند بعض علماء المسلمين ممن يعالجون بما يسمى بـ"الرقى الشرعية"، ربما تكون أسباب الكابوس نفسية أو عضوية بحتة يعرفها الأطباء، وقد تكون ناجمة عن نوع من "المس الشيطاني" يسمى بـ"المس الطائف".
          الكابوس:شهوات مكبوتة؟

          سيغموند فرويد اعتبر الكوابيس مثل الأحلام تعبيرا عن الشهوات المكبوتة



          في عام 1920 قال "سيغموند فرويد" في نظريته الخاصة بـ"تحقيق الرغبة" في أول طبعة من كتابه "تفسير الأحلام":" إن الكوابيس تمثل الرغبات بالتعرض للعقاب والنابعة من الأنا الأعلى."
          وفي عام 1925 عاد "فرويد" ليقول:" الكوابس هي تعبير عن دوافع غير أخلاقية شريرة وملتوية تتعلق بزنا المحارم أو بشهوات إجرامية وسادية."
          وبعدها بدا أن "فرويد" غير راض عن هذا التعريف وفق نظريته ليقول "إنها ميل بدائي ورجعي لإعادة معايشة تجارب مريرة."
          لكن كما علة الأحلام عموما عند فرويد، فقد نحى هذا العالم إلى عزو حدوث الكابوس إلى كبت نفسي، حيث تنتج العناصر السلبية للتجربة عن محاولة كبت الشهوات الجنسية. ويحدث هذا الكبت عبر آلية إسقاط الشهوات الجنسية على عنصر خارجي أو عفريت.
          أما "كارل يونغ" فالكوابيس بالنسبة إليه، مثل بقية الأحلام: "تؤدي وظيفة تعويضية، فإذا اتخذ الناس موقفا شديد السطحية أو أبدو قدرا كبيرا من عدم الاكتراث في موقف واع، عندها يمكن للحلم أن يعزز الموقف ويعوض عن حالة اليقظة تلك بطريقة تنتج الكابوس."


          الكابوس ونوبات الرعب

          في الكابوس أحيانا يشعر الشخص بأن كائنا غيبيا أو حتى عاديا يطارده



          يعرف "مختبر الأحلام والكوابيس" في مستشفى Sacre -Coeur في مونتريال في كندا (والمخصص لدراسة الأحلام واضطراباتها منذ 1991) الكابوس كالتالي:" هو مصلح يشير إلى نمطين من الأحلام المزعجة: أولهما هو الكابوس الفعلي (أو الشلل النومي)، والثاني ما يعرف بـ"نوبات الرعب النومي." وكلاهما مختلف عن الآخر من الناحية البيولوجية والنفسية.
          أما الأول فطويل وفيه صور واضحة للحالم في حالة خطر والإحساس بتأثير سلبي قوي (قلق خطر-ذنب-غضب- حزن- إحباط - خوف - قلق إلخ) ويتذكرها النائم بعد استيقاظه ويكون مدركا لكل ما يحلم به وتنتهي باستيقاظ الحالم وتكون أشبه بفيلم رعب نومي طويل.
          أما "نوبات الرعب النومي" فيحس المرء فيها بالتشويش وفقدان الاتجاه والدوار عند الاستيقاظ وتفتقر لتكر الصور الواضحة وتقع عادة في مرحلة النوم العميق(المرحلة 3-4) في الساعات الأولى من النوم، وعادة لا يتذكر الحالم شيئا عند الاستيقاظ.
          ويتفق معظم الباحثين في علم النوم والأحلام والكوابيس أن الكابوس حلم مزعج جدا يحدث خلال مرحلة الحلم المعروفة باسم "النوم في مرحلة العين السريعة"( ويرمز لها اختصارا REM )، ومعظم الناس يدخلون هذه المرحلة من النوم أحيانا بعد 90 دقيقة من النوم، بينما يحصل "الرعب النومي" في مرحلة النوم التي لا تحدث فيها حركة العين السريعة( ويرمز لها اختصارا NREM )، ويدخلها النائم خلال نحو ساعة من بدء النوم، ويستمر "الرعب النومي" بين 5-20 دقيقة.

          يرافق الكابوس هلوسات بصرية وسمعية وحتى حسية في بعض الأحيان



          ومما يرافق الكابوس أيضا، فضلا عن تسرع ضربات القلب، التنفس السريع، واختفاء النشاط العصبي، وأحيانا يرافقه اضطرابات أخرى مثل "الرعب النومي"، والسير أثناء النوم( السرنمة).
          ويصف الباحثون الكابوس ( أو شلل النوم) بأنه حالة حلمية تحدث في الشطر الأخير من النوم، يرافقها شلل مؤقت للجسم بعد الاستيقاظ مباشرة (بعد الإفاقة=حالة ما بين النوم والصحو)، وأحيانا نادرة قبيل الخمود للنوم (حالة الوَسَن=حالة الإغفاء التي تسبق النوم التام)، وهو مرتبط بشكل وثيق جدا بالشلل الطبيعي الذي يحصل للنائم خلال مرحلة النوم المعروفة بـ REM، باستثناء عضلة الحجاب الحاجز(للمحافظة على التنفس).
          ويحدث شلل النوم عندما يستيقظ المخ من حالة REM إلى حالة الاستيقاظ الطبيعي الكامل، لكن الشلل الجسدي يبقى قائما، وهذا يسبب إحساس المرء بأنه مستيقظ ومدرك لما حوله لكنه عاجز عن الحراك.
          وعادة ما تترافق هذه الحالة مع أنواع معينة من الهلوسات البصرية والسمعية وحتى الحسية، وتستمر نحودقيقتين، ثم يعود المرء لمرحلة النوم العميق REM ، أو يصبح مستيقظا تماما.
          وغالبا ما يعتقد الشخص أن هذه الحالة هي مجرد حلم وهو ما يساعد فيه الهلوسات المرافقة للحالة إلى جانب ما يراه الشخص في الغرف حقيقة.
          أسباب الكابوس (شلل النوم)

          تحدث الكوابيس نتيجة أسباب كثيرة منها الضغوط النفسية في اليقظة ولاسيما الصدمات الكبيرة



          بعض الباحثين (د.غروهول) يقولون إن الحالة ربما لها صلة بوجود "بطء في نقل السيالة العصبية أو عرقلة هذه السيالة الخاصة بوصلات الخلايا العصبية الحركية المسؤولة عن تحريك العضلات وأجزاء الجسم وهي الخلايا الموجودة في غشاء المخ".
          ويقول د."غروهول" إن هناك صلة واضحة بين الذين يعانون من شلل النوم والذين يعانون من "النوم القهري"(ميل مرضي للنوم لا يستطيع الإنسان التحكم فيه ويدفعه للنوم في أي وقت).
          ويشير "التقرير الدولي لتصنيف اضطرابات النوم" (الذي وضع عام 1990) إلى أن "الشلل النومي"( الجاثوم) قد يصيب الإنسان الطبيعي مرة إلى مرتين خلال االحياة.
          ويرى بعض الباحثين أن عوامل متعددة تزيد من احتمال حصول الشلل أثناء النوم والهلوسات معا ومنها: النوم على الظهر، والنوم في أوقات غير منتظمة، والقيلولة، والحرمان من النوم، والشعور بالضغط الزائد، والتغير المفاجئ في المحيط أو نمط الحياة.
          ويعتبر القلق والتوتر أكثر الأسباب شيوعا للكابوس، حيث أن حصول حادث مهم في حياة الإنسان يسبق حصول الكابوس عند 60% من الناس.

          يعتقد بعض العلماء أن تناول الأطعمة مباشرة قبل النوم ليلا يمكن أن يسبب الكابوس



          ومن الأسباب الأخرى: المرض مع الحمى- موت شخص عزيز- رد فعل حاد أو عارض جانبي لتناول دواء- التوقف مؤخرا عن تناول دواء مثل أقراص النوم- تناول الكحول أو الخمور بشكل مفرط -التوقف الفجائي عن تناول المشروبات الكحولية- اضطرابات التنفس أثناء النوم.
          واكتشف العلماء حديثا أن مما يزيد احتمال حصول الكابوس تناول طعام قبل الذهاب للنوم مباشرة، وهو ما يزيد استقلاب الجسم( هضم الطعام وتمهيدا لامتصاصه وتحويله لطاقة وبناء خلايا جديدة والتخلص من الخلايا القديمة) ونشاط المخ.
          ومما يلفت الانتباه هنا أن هذا الاستنتاج الحديث توصل إلى ما يشبهه (في تعليل صلة الطعام بحصول الحلم) الطبيب العربي "علاء الدين بن الحسن ابن النفيس" (المولود قرب دمشق عام 607 هـ / 1210م) (وهو أول من اكتشف الدورة الدموية الصغرى) حيث اعتبر في كتابه "الشامل" أن الأحلام تنشأ بسبب الأطعمة التي يتناولها الإنسان ويرجع ذلك إلى أبخرتها التي تتصاعد إلى الرأس أثناء النوم فتؤثرعلى الفص الأمامي للمخ وتسبب ظهور الصور والخيالات المختلفة خلال النوم.
          الكوابيس مفيدة للإنسان!

          يرى الباحثون أن الكوابيس رغم تجربتها المثيرة للخوف إلا أنها مفيدة للمحافظة على توازن العقل



          يقول خليل جبران:" ثق بالأحلام ، ففيها البوابة الخفية للخلود." لعل من يسمع هذه القول يرى فيه مبالغة شعرية لا تخفى على أحد، لكنها تحمل في طياتها شيئا من الحقيقة العلمية التي أثبتتها الدراسات الأخيرة.
          مجلة "علوم النوم والأحلام" نشرت بحثا قدمه علماء ألمان في "علم النوم" أمام اجتماع دولي حضره أكثر من 200 باحث في هذا المجال من جميع أنحاء العالم عقد في "جامعة تافتس" الأمريكية عام 2002 قالوا فيه إن الكوابيس مفيدة ولها معنى دائما وتعكس في الغالب مشاعر وأحاسيس المرء وتفكيره المتجذر في أعماق اللاوعي ونشاطات اليقظة.
          ويقول الباحثون إنها تلفت إنتباه الشخص إلى الأمور التي تتطلب تفكيره بها وتركيزه عليها. ويعتقدون أن الحد من مقدار التوتر خلال ساعات اليقظة يقلص درجة الضيق والتوتر في الحلم المزعج. ويرى العلماء أن التحدث عن الأحلام المخيفة يساعد المرء على تقليل نسبة تكررها بل والتخلص منها.
          بعد كل هذا البحث وما تيسر جمعه من معلومات عن الكوابيس، وجدتُـني وقد قاربت الساعة منتصف الليل، والنوم يداعب جفوني. خلدت للنوم، وأنا أسأل الله أن يبعد عني سكوبي وأمثالها من مخلوقات الليل، وكل ما ينغص النوم والمنام

          تعليق


          • إنشاء البوابات الزمنية

            تسمح البوابات الزمنية بالسفر بين حلقتين زمنيتين متشابهتين في المسارات الزمنية المختلفة، وذلك من خلال البعد السادس. ولإنشاء بوابة زمنية مستقرة، يجب علينا اتباع عدة إجراءات، أولها أن تكون البوابة الزمنية في منطقة مستقرة جيولوجيًا، وأن تكون محاطةً بمادة مصمتة سميكة وكثيفة؛ وكمثال على ذلك يمكننا التفكير في كهف عميق، ذو جدران حجرية، بحيث تكون المادة المصمتة السميكة المحيطة بمعدات البوابة الزمنية قديمة زمنيًا، كي تكون موجودة في نفس المكان على طرفي البوابة الزمنية. بعبارة أخرى، أن تكون المادة المحيطة بمعدات البوابة الزمنية متواجدةً في كلا الزمنين، الحاضر والماضي، كي تسمح بالسفر بينهما.

            ميكانكية عمل البوابة:

            يعود ذلك إلى استقلالية البعد الزمني عن البعد المكاني، فإذا افترضنا مكانًا بين (المريخ) و(الزهرة) في تاريخ محدد، وقام مسافر بالسفر عبر الزمن من خلال بوابة زمنية في هذا المكان بحيث يعود عشرة أعوام إلى الماضي، فهل سينتقل إلى هذا المكان بالضبط قبل عشرة أعوام؟ أم سيظهر في نقطة مكانية بين (المريخ) و(الزهرة)؟ أم سيظهر في ذلك الجزء من الكون (الذي تتحرك فيه الأنظمة الشمسية باستمرار) بالضبط قبل عشرة أعوام؟ إن توضع جميع النقاط في الفضاء نسبي فيما بينها، وهو يتغير باستمرار بمرور الزمن، لهذا لا يمكن بناء البوابة الزمنية بشكل عشوائي في أي مكان في الفضاء الخالي، بل يجب ربطها إلى بروتونات وذرات معينة، وهذه بدورها تملك خواصًا مثل المادة، الجاذبية، والمكان الذي تشغله. إذ يتميز (البروتون) بأن خواصه لا تتغير بمرور الزمن، لهذا يكون الفضاء في المستوى دون الذري ثابتًا ومستقرًا على مدى الأزمنة الطويلة (يُعرف هذا المبدأ بمبدأ الاستمرارية البروتونية).
            ما أن يتم تحديد بيئة مستقرة ومناسبة، يمكن البدء في إنشاء البوابة الزمنية، وذلك بتثبيت مسرع (تاكيوني) بحيث يمكنه إصدار تدفق (تاكيوني) ثابت على عدسات جذب هائلة الكثافة، والتي تقوم بتركيز الحقل (التاكيوني) على شكل سطح مفرد ضمن مادة بروتونية مستقرة ((التاكيونات) عبارة عن جزيئات ثلاثية الأبعاد تشغل الأبعاد الثاني، الرابع، والسادس، والتي لا تزال في حيز الدراسة النظرية الغير ممكن إثباتها عمليًا، نتيجة خواصها الطورية البعدية الفريدة).

            تتألف عدسات الجذب من مادة صناعية هائلة الكثافة، تنتج عن القصف المستمر بواسطة تدفق جذبي من مسرع جذبي يميل بزاية قائمة عن المسرع (التاكيوني)، بحيث تتقاطع (التاكيونات) وتدفقات (الجرافيتونات) في مركز عدسات الجذب. ((الجرافيتونات) عبارة عن جزيئات ثلاثية الأبعاد تشغل الأبعاد الخامس، السابع، والتاسع، وتشترك بالكثير من الصفات مع (البروتونات) لكن في طور بُعدي مختلف، وبهذا تستطيع (الجرافيتونات) اختراق المواد المصمتة بعكس (البروتونات)).

            تجب المحافظة على عدسات الجذب في درجة حرارة منخفضة جدًا تقترب بكثير من درجة الصفر المطلق، بحيث تكون حركة الذرات في حدها الأدنى، مما يلعب دورًا أساسيًا في الحفاظ على تدفق (تاكيوني) مستقر. وتُستخدم عدسات الجذب أساسًا في المساهمة في انكسار التدفق (التاكيوني) على طول محور البعد السادس؛ وتحدد درجة الانكسار عدد الحلقات الزمنية التي يمكن أن تمتد البوابة الزمنية إليها إلى الماضي. لهذا تتطلب العودة إلى زمن أبعد في الماضي إلى درجة أكبر من انكسار التدفق (التاكيوني)، والذي يعني بدوره كثافة جاذبية أكبر في عدسات الجذب.

            تعتمد كثافة وتردد التدفق (التاكيوني) على قُطر البوابة الزمنية، وبهذا تحتاج بوابة زمنية قُطر فتحتها عدة أمتار إلى ملايين من الطاقة (التاكيونية) لإبقائها مفتوحةً مقارنةً بالطاقة المصروفة لإبقاء بوابة زمنية بقطر من المستوى الذري مفتوحة.

            وعندما تفتح البوابة، تبدو على شكل سطح دائري، وتؤدي التأثيرات البُعدية والجذبية إلى إنشاء نوع من التأثير البصري فيما يشبه دوامة قوس قزح في البوابة، في حين تبدو فجوة البوابة وكأنها تنسحب إلى داخلها؛ وتعود هذه الظاهرة البصرية إلى تأثير انكسار البعد السادس للتدفق (التاكيوني). وبعد أن تتكون البوابة الزمنية، ويتم اختيار درجة وقُطر البعد السادس، يمكن للمسافر عبر الزمن أن يدخل الفجوة عبر الجانب المقابل للمسرع (التاكيوني)، بمعنى أن المسرع (التاكيوني) وعدسات الجذب تصبح خلف البوابة الزمنية. وفي خط زمن الماضي، يخرج المسافر من الطرف الآخر لسطح البوابة الزمنية، بحيث تصبح عدسات الجذب في خط زمن المستقبل.

            في واقع الأمر، إن السفر عبر بوابة الزمن ليس بسهولة تجاوز مدخل باب عادي، إذ يجب أن تكون فجوة البوابة الزمنية على سطح مادة (بروتونية) صلبة، والعثور على مادة (بروتونية) مستقرة في سطح ثنائي الأبعاد رقيق لدرجة تسمح بالعبور عبره في الطبيعة، لهو أمر في منتهى الصعوبة؛ لهذا فمن الصروري أن يستخدم مسافرو الزمن آلية اقتطاع للتوجه عبر المادة الصلبة التي تم إنشاء البوابة الزمنية داخلها.

            إن تأثير الانتقال المكاني في البوابة الزمنية يؤدي إلى سماكة تقارب عشرة أقطار ذرية، وبالتالي يمكن إنشاء فجوة في المادة في أحد طرفي البوابة الزمنية، وغالبًا هو طرف المستقبل، بشكل مباشر عبر المادة في الطرف الآخر من البوابة الزمنية في طرف الماضي، لكن سطح المادة (البروتونية) (الذي تم إنشاء البوابة الزمنية عليه) سيحوي مادة ملاصقة تدعمه في كلا الطرفين.




            استخدام البوابات الزمنية
            بعد أن يتم تجهيز المعدات وإنشاء البوابة الزمنية المستقرة، يمكن عندها للمسافر أن يستخدم البوابة الزمنية لاجتياز البعد السادس إلى حلقة زمنية في الماضي.
            هناك بعض الحدود التي تجب ملاحظتها في بوابات الزمن عبر البعد السادس، فمثلاً ستوجد نقطة في الزمن الماضي لم تكن فيها المادة التي تم إسقاط البوابة الزمنية عليها موجودة، إذ أن أعمق كهوف الأرض قد نشأت في وقت من التاريخ الجيولوجي للأرض، وبهذا تكون الحدود العملية لأية بوابة على الأرض أقل من بليون عام في الماضي، وللرجوع إلى ماضٍ أبعد من هذا لابد من إنشاء البوابة الزمنية ضمن مادة أكثر قدمًا واستقرارًا جيولوجيًا، مثل (القمر)، (المريخ)، أو أي من أقمار الكواكب الأخرى في النظام الشمسي.

            كما يجب أن يقتصر السفر عبر الزمن إلى نقاط زمنية تسبق إنشاء البوابة الزمنية، باعتبار أن البوابة الزمنية قد تبقى في نفس المكان مفتوحة لعدة سنوات، وقد يقوم مسافرون عبر الزمن - من المستقبل هذه المرة - بفتح بوابة زمنية في نفس مكان معدات البوابة التي ننوي فتحها، مما سيقود إلى حالٍ عسيرة إذا اضطروا لمواجهة أنفسهم في الأزمنة الماضية!

            لهذا، فمن المفضل أن تُفتح البوابة الزمنية إلى الماضي في مكان خاص ومنعزل بحيث لا يرى أحد وصول مسافري الزمن، وبالتالي نحافظ على انحراف زمني في حده الأدنى، ويملك المسافرون السيطرة شبه المطلقة على أنفسهم في هذه الحالة.

            إن البوابة الزمنية لوحدها لن تكون كافية من أجل استكشاف الماضي، فالبوابة الزمنية العميقة في كهف ما، قد توصل المسافر إلى منطقة خالية مظلمة في الماضي، عديمة الفائدة لأي نوع من الأبحاث الزمنية أو التاريخية. لهذا، يمكن استخدام أداة مفيدة جدًا إلى جانب معدات البوابة الزمنية، ألا وهي الناقل الآني الداخلي، والذي يجب أن يكون سهل الحمل والنقل عبر البوابة الزمنية إلى خط الزمن الماضي.

            لابد من وضع الناقل الآني على منصة ممتدة أمام البوابة الزمنية، بحيث يمكن تمديده عبر الفجوة الزمنية المفتوحة، وما أن يصبح الناقل في الطرف الآخر للبوابة (الزمن الماضي) حتى يصبح بإمكان المسافر أن يستخدمه في التنقل إلى أي موقع يريده في الماضي، وبهذا نكون قد استفدنا من الانتقال الزمني للعودة إلى الماضي، ومن الانتقال المكاني للتنقل ضمن هذا الماضي.

            بالإضافة إلى الناقل الآني، قد يحتاج المسافر إلى أدوات أكثر ملائمة للتنقل من جهاز الانتقال الآني، كعربة أو مركبة صغيرة، يستخدمها في التنقل ضمن الماضي، ومن البديهي أن ازدياد عدد المعدات التي يأخذها معه المسافر يكافئ ازدياد حجم الفجوة الزمنية، والتي تحتاج بدورها إلى طاقة أكبر لإبقائها مفتوحة.

            من أجل الرحلات الطويلة إلى الماضي، يمكن تصغير الفجوة الزمنية بعد أن يعبرها المسافر إلى قطر أصغر، ولدى رغبة المسافر بالعودة، يقوم ببث إشارة (تاكيونية) عن طريق مولد نبضات (تاكيوني)، يتم اكتشافها بواسطة معدات البوابة الزمنية على الطرف الآخر من الفجوة الزمنية، فيزداد قطر البوابة كي يسمح بعودة المسافر إلى عصره. وبالطبع تساعد هذه الطريقة كثيرًا في توفير الطاقة اللازمة لإبقاء البوابة الزمنية مفتوحة بقطر صغير بدلاً من قطرها الأساسي.

            يبقى التحذير الهام والأساسي في هذه البوابات، وهو أن إغلاق البوابة الزمنية يؤدي إلى فقد الاتصال بين الخطين الزمنيين إلى الأبد، وكل فتحٍ لبوابة زمنية، حتى لو كان إلى نفس الفترة الزمنية، سينشئ اتصالاً إلى خط زمني جديد كليًا، فإذا كان مسافر زمني في الجانب الماضي لبوابة زمنية لدى إغلاقها، فسيبقى هذا المسافر حبيس خط الزمن الماضي إلى الأبد.

            _________________

            تعليق


            • شكرا على ذهه المعلومات الغريبة و المريبة بعض الشيء

              تعليق


              • افظع معلومات واغربها قد تقرأها الان


                يمكن للحلزون ان ينام لمدة ثلاث سنوات
                ******

                حاسة التذوق لدى الفراشات في قدميها

                ******

                للقطط اكثر من مئة صوت بينما للكلاب حوالي العشرة

                ******
                تسقط النملة دائما على جانبها الايمن عندما تتسمم

                ******

                عين النعامة اكبر من دماغها

                ******

                جميع الدبب القطبية عسراء(تستخدم اليد اليسرى)

                ******

                ترمش النساء تقريبا ضعف الرجل (( وااااااااااااضح ))
                ******

                يستخدم رجال الاسكيمو الثلاجات لمنع الطعام من التجمد

                ******

                صوت البطة لا صدى له ولا احد يعلم لماذا .؟؟؟؟؟؟؟؟؟

                ******

                من المممكن ان تصعد البقرة السلم ولكن من المستحيل ان تنزل ( ههههههههه )

                *******
                عدد النجوم في الكون .. أكثر من عدد الرمال في العالم ( سبحان الله )

                ********
                طاقة الموجات التي يطلقها الخفاش توازي طاقة طلقة مدفع... لكن لا نسمعها

                ********

                بعض النجوم التي نراها غير موجودة وميتة منذ ملايين السنين... لكن ضوءها للتو وصل

                *********
                لولا ملوحة البحار... لتعفت الأرض

                ********

                هناك نوع من العصافير يبني أكثر من عش.. ثم تأتي زوجته وتختار واحد ( هذا الدلال بعيونه )

                ********
                إذا مات ذكر اليمامة فإن اليمامة زوجته لا ترتبط بأحد غيره... وتنوح عليه إلى أن تموت ( وفية )
                _________________

                تعليق


                • الجني و الشاعرة
                  اتصلت بي أحدى الأخوات لتخبرني ان احدى صديقاتها ترقد بمستشفى الحمراء بجدة في حالة اغماء منذ ايام و ممتنعة تماما عن الطعام و الشراب الا ما يحقنها به الأطباء مـن مغذيـات.و طلبت مني أن أذهب الى المستشفى للقراءة عليها.و ذهبت .. لأجد الفتاة منومة على السرير دون حراك ما عدا النفس.و سألت أحد اخوانها عن حالتها فقال : لا شئ يا شيخ ، كانت تأكل مع الأسرة و فجأة سقطت في اغماء شديد ونقلت الى أحد المستشفيات . فأمرالطبيب با بقائها لمدة أيام تحت الملاحظة ولما لم يحدث تحسن نقلنـاه الى هذا المستشفى . و حتى الآن لا يعرف الأطباء سببا لاغمائها مع العلم انها مخطوبـة منـذ فترة قريبة ،و قد سافر خطيبها الى أمريكا للدراسة. وكما ترى فان الأسرة جميعهـا في حالة يرثى لها.و بعد سماعي للقصة كما حكاها لي أخو الفتاة عدت الى الغرفة التي سبقتنـي اليها والدة الفتاة و صديقتها التي اتصلت بي في الهاتف. و بمجرد أن وضعت يدي على رأس الفتاة فتحت عينيها و كانت لم تفتحهما منذ أيام و قالت: منير عرب هنا؟ قلت : نعم . هل تعرفيـن منير عـرب هذا ؟ قالت: لا لم أعرفه من قبل و لم أره في حياتي و لكنني أسمع عنه ، هو أنت أليس كذلك؟ قلـت:بلى .و قد كنت على يقين تام بان الذي يخاطبني هو الجني و ليست الفتاة فلقد مرت بي مثـل هذه المسائل كثيرا و اعتدت عليها. و تابعت حديثي قائلا: و من أنت؟ فرد علي بسؤال :ماذا تريد مني؟ قلت : لا شيء و لكن اعرف أنت ذكر أم أنثى ؟ قال: أنا جني. قلت: و ماذا تريد من الفتاة . فقال:هذا سر لا أبوح به. فقلت: سوف تبوح به ان شاء الله مرغما. و لم اطل مع الجني في حواري هذا – كما اعتدت- حتى لا افتح له مجالا للكذب فيتهم أحدا بشيء يسمعه الموجودون مـن حولـي أثنـاء العلاج فتحدث فتنة لا نعرف على أي شيء تنتهي ، كما ان الاطالة في الحديث مع الجني قد يوقـع في النفس العجب .و بدأت أقرأ على الفتاة حتى دخلت في غيبوبة أشد مما كانت عليه و مضت عشرة دقائق و أنا أقرأ و الفتاة لا تفيق . فقمت بخنقها خنقة خفيفة حتى أدخلتها في غيبوبة غير عادية و هي فصـل الـدم عن الرأس فاذا بها تفيق بعد قليل وتتكلم معي بشخصيتها الحقيقية. سألتهابعض الأسئلة تعرفت منها بأنها شاعرة و تحب الشعر. ثم أقنعتها بالمجيء الي في قاعة العلاج ووافقت و خرجـت من عندها و هي في حالة لا بأس بها. و في صالة الانتظار طلبت من أخيـها أن يخرجها فورا من المستشفى و أن يبقيها في المنزل وأعطيته الماء و الزيت للاستخدام.و هنا لي وقفة ، فقد طالبت في أحاديث و لقاءات صحفية و لدى بعض المسؤوليـن أن تكـون هناك مستشفيات قرآنية للعلاج بالقرآن لما ثبت بالدليل القاطع و في حالات كثيرة أن العديـد مـن المرضى الذين أدخلوا المستشفيات و فشل الطب في علاجهم قال القرآن الكريم فيهم قول الفصل في علاجهم وشفائهم .نعود الى قصتنا.. خرجت بالفعل الفتاة من المستشفى في نفس الليلة و كانت متعبـة جدا كما ذكر لي أهلها و لكنها على كل حال كانت تفيق ثم تذهب في اغماءة و هكذا حتى جاءوا بها الـي فـي اليـوم التالي. فقرأت عليها و نطق الجني فدار بيني و بينه هذا الحوار. قلت: لماذا دخلت في هذه الفتاة ؟ قال: لن أخبرك.وازداد عنادا واصرارا على عدم الاجابة . فقـرأت عليها و ظللت اكرر القراءة حتى صاح بي سوف أخبرك . قلت: قل ما عندك. قال: اني أعشقها و لا يمكن أن أخرج منها فأنا أحبها! قلت : كيف تعشق أنسية وأنت من الجان . فقال: أعجبتنـي . قـلت: اخرج منها و ابحث عن جنية مثلك تحبها. قال: لا..لا..لن أخرج . قلت: بل ستخرج باذن الله . و لـم يشأ الله تعالى أن يخرج منها في ذلك اليوم. و في اليوم التالي عادوا بها الي و هم يحملوها على نقالة . و عند دخولهم من باب المنزل كان بعض المراجعين ينتظرون في المدخل فأصابهم حزن وشفقة على حال الفتاة ، فلقد كان الجني في ذلك اليوم مسيطر عليها سيطرة تامة ، لدرجة انه أفقدها الوعي و الحس و أدخلـها في غيبوبـة اشد مما رأيتها عليه في اليوم الأول. و لما رأيت الفتاة هكذا أيقنت أن ثقة الجني بدأت تهتز وانه بدأ يتأثر بالقـرآن الكـريم و من الماء و الزيت المقروء عليه. و بدأت اقرأ علـى الفتاة و اذا بها تصـرخ صراخا شديدا و هو بالطبع صراخ الجني و مكثت أقرأ عليها و كل جوارحي تتضرع الى الله أن يتم خلاصهـا حتـى أيقظني الجني من استغراقي في القـراءة بصـرخة مدوية قائل: خلاص سأخرج. عندها توقفت عن القراءة و سألته عن شيء كان يدور في ذهني منذ أن ذهبت الى المستشفى فقلت : كيف عرفت أنـي فلان؟ فقال بصـوت مبحوح من شدة الصراخ: اذا قام جني بالخروج من جسد انسان على يد معالج ما فانه يقوم باذاعة ذلك على الملأ من الجن محذرا اياهم من الوقوع في يد ذلك المعالج . و لذلك فأنـا أعرف أنك منير عرب الذي يخرج الجان و انك رجل شديد على الجان و هذا واقع يا شيخ. قلت : وما دمت تعرف ذلك فليس أمامك الا الخروج من هذه الفتاة . قال: سأخرج. و خرج الجني من الشاعرة . وهاهي ترفل بالحياة السعيدة الكريمة بين أهلها و صديقاتها و لله الحمـد في الأولى و في الآخرة.

                  .................................................. .................................................. ......................

                  وفاة ثلاثة شقيقات من سورية خلال ثلاثة اسابيع متتالية



                  يقول رب الاسرة احمد رجب:
                  انا رجل بسيط اعمل مؤذنا في مسجد حارتنا وميكانيكيا للدراجات النارية.دخلنا المادي متوسط ،
                  ولا يعكر صفونا شيء سوى بيتنا المرعب فمنذ سنتين بدأنا نشعر بالخوف فيه لاننا تعرضنا فيه لاشياء غريبة ،وكلما اغلقنا النوافذ واحكمنا الاغلاق نعود للمنزل دائما لنجدها مفتوحة كما نلاحظ العبث بادوات المطبخ وتحطم بعض اثاث المنزل ،حتى اننا بدأنا نرى طعام جيراننا قد وضع في
                  ثلاجتنا ،والعكس حصل مع الجيران حيث اكدوا لنا انهم يجدون طعامنا في ثلاجتهم ،اضافة لاصوات غريبة كانت تحصل في المنزل من دون علم بمصدر الصوت .والغريب والمدهش اننا كنا نرى صباح كل يوم التوابل والبهارات والملح صفت فوق بعضها وجمعت في قنينة زجاجية بشكل هندسي جميل ومتقن،ومع ذلك قررنا نسيان الامر،وعدم الاهتمام الى ان دخلت للمطبخ احد ايام الجمعة فوجدت قطا اسودا ياكل من طعامنا فضربته حتى مات ومنذ ذلك اليوم بدأت قصتنا مع وفاة بناتنا.



                  الطفلة الاولى:
                  كانت البداية في يوم الجمعة الذي اعقب الحادثة حيث سقطت ابنتنا اسراء(سنتين)من الارجوحةالتي كانت تلعب بها واصيبت بحالة سبات على اثرها وطال نومها ثم استيقظت بحالة غير طبيعية واخذناها الى مستشفى المجتهد بدمشق حيث عولجت ببعض الحقن والسيرومات لتعود الى حالتها الطبيعية ولكنها بدات تصعد الاماكن المرتفعة وترمي بنفسها لتصاب بكسور وخدوش في انحاء من جسدها وبقيت هكذا حتى توفيت بعد اسبوع من قتلي للقطة وفي نفس الساعة.
                  الطفلة الثانية:



                  رغم الغموض الذي لف حالة وفاة اسراء الا ان اهلها لبساطتهم اعتبروا الوفاة نتيجة طبيعية. ولكن ما لفت انتباههم ان الاء ذات الربيع ال5 اصبحت تذكر شقيقتها اسراء كثيرا وتردد بشكل دائم انها تريد ان تلحقها الى الجنة؟! وبقيت كذلك 6 ايام وهي بحاله طبيعية ولم تبد عليها أي حالات او ملامح لمرض ما وقبل وفاتها في يوم الجمعه قالت لوالديها ان راسها يؤلمها وتريد الذهاب للفراش وهذا ما حصل وعندما عادت الام اليها بعد ان توضأت لصلاة المغرب رأت وجهها ازرق وتعض على شفتيها وهي تبتسم قبل ان تتوفى في السابعة والنصف مساء .
                  تغيير المنزل:
                  تقول الام منال الطرابلسي :


                  بعد وفاة طفلتي بدات اصاب بحالات من التشنج والتوتر والعصبية بشكل غير طبيعي وضعف شديد وبدا الكل ينصحنا بالذهاب الى قاري القران ليقروا على المنزل وعلى الفتاتين لئلايتعرضا للشر وتضيف الام :ذات ليلة قمت لاشرب الماء وكان الجو مظلما وقبل ان اضئ المصباح شعرت بصفعه قويه تلطمني على وجهي ذكرت ذلك لبعض الشيوخ فقالو بان المنزل مسكون فاحضر زوجي شيخا يقرا على المنزل فقرا القران واكد انهم خرجو.



                  الثالثة:
                  بعد وفاة الاء بسبعه ايام وفي يوم الجمعه وبينما كلن زوي يؤدي صلاه الجمعه بدات اسماء تطلب مني العوده للمنزل وتخبرني انها تريد اللحاق لاختيها في الجنه وهي لا تريد العيش من دونهما واصرت على الذهاب للمنزل وعند عودة زوجي اخبرتة ان اسماء تريد العوده للمنزل وهي تطلب ذلك بشدة وفعلا في ال4 عصرا ذهبنا للمنزل وبعد وصولنا ذهبت اسماء لتجلب بعض الحاجيات من المحل المجاور للمنزل ثم عادت ومعها الاغراض التي طلبتها وبعد ان لعبت ذهبت الى الفراش نفسه الذي ماتت عليه الاء وعندما دخلت اليها رايتها بحاله سيئه وكانها رفعت بقوة واسقطت على الارض وكانت حالتها مشابها لحالتي اختيها من قبل وفي السابعة والنصف من يوم الجمعة الثالثة توفيت اسماء بالظروف نفسها.



                  الهروب والرابعه:
                  يقول والد الطفلة : قررنا بعدها هجر المنزل وبالفعل قررنا ترك المنزل للعيش مع اهلي في منزلهم وحدث ان عدنا لمرة واحده للمنزل وسريعا شعرت طفلتنا بتول بضيق في التنفس وحشرجه في الصدر فخرجنا بها في منتصف الليل وقررنا عدم العوده للمنزل .
                  وبعد عده اسابيع استاجرت منزلا في منطقه اخرى ولا حظت ان ابنتنا بتول عانت من اتناقات تصيبها من ساعه لاخرى مما استدعى ادخالها الى المستشفىوبعد التحليلات تبين انها لا تشكو من شئ وعدنا بها مساء للمنزل لنفاجا صبيحه يوم الاربعاء بوفاة بتول .
                  انا لله وانا اليه راجعون.

                  تعليق




                  • يبدو أن شخصية الإنسان بملامحها الظاهرة والخفية أصبحت محاصرة ومكشوفة من جميع الجهات، تترجمها الأبحاث والدراسات العلمية المُتخصصة «البارا سيكولوجي» ـ ما وراء علم النفس ـ حيث اكتشف عددٌ من الباحثين بجامعة «ليفربول» البريطانية أن أصابع المرأة بأطوالها وأشكالها تعطي فكرة عن شخصيتها، وقدرتها ومدى تعرضها للاضطرابات!!.

                    خطوط اليد


                    بداية أكد العلماء أن خطوط اليد لا تكشف شيئاً عن القدر أو المستقبل، ولكنها تشير إلى الطباع وأسلوب الحياة.

                    <
                    خط الحياة الذي يلتف حول الإبهام - أكبر الأصابع -

                    يشير إلى الطريقة التي نتحكم فيها في طاقتنا، فإذا كان هذا الخط قصيرا فإنه يكشف عن الرغبة في الحصول على كل شيء بطريقة فورية، وإذا كان طويلاً فإنه يعبر عن الرغبة في عدم استهلاك هذه الطاقة بطريقة سريعة.

                    <
                    بينما يدل الخط الذي يعبر راحة اليد على العقل،

                    إن كان طويلاً جداً فهو يشير إلى العناد وتصلب الرأي، ويعبر القصير عن سرعة التبرم والملل ونفاد الصبر.

                    <
                    والخط الثالث المهم في اليد؛

                    هو الخط العاطفي الذي يشير إلى أسلوب التعايش مع المشاعر والانفعالات المختلفة، فإذا كان قصيراً ومُنحنياً، فان هذا دليل على التسامح والمرونة في المناقشة، أما إذا كان مستقيما فهو يعبر عن الميل الشديد للتملك.


                    شخصيتك من شكل يدك


                    ومن شكل اليد، حجمها، حرارتها، وملامحها، يمكننا أن نستدل على شخصيتنا وشخصية الآخرين، وهذه بعض الدلالات.

                    <
                    اليد الكبيرة:

                    صاحبتها مُحللة ناجحة ومُفكرة ناضجة مُتزنة في أفعالها واثقة فيما تتخذه من قرارات، فخورة بنفسها وتتحكم بمشاعرها، ولا تُفضلها على العقل.

                    <
                    اليد الصغيرة:

                    عاطفية وخيالية تميل إلى الأعمال الفنية والحرفية الراقية؛ لأن أفكارها تتوالد باستمرار، ونظرتها سريعة وصائبة في الأمور المُهمة في حياتها، هي طيبة وحنونة وتتأقلم مع الآخرين، والعاطفة لديها تسيطر على العقل.

                    <
                    اليد الضيقة:

                    عزيزة النفس خجولة، حساسة جداً ولطيفة، تجد صعوبة في اتخاذ القرارات، وتبدو حذِرة من الساخرين، صحتها النفسية رقيقة وتميل إلى الاكتئاب الوجودي، لا تهتم كثيرا بشكلها الخارجي وبهندامها، وتسعى لإرضاء الآخرين.
                    ...

                    من نفسها، وتستطيع تدبر أمورها مهما عظُمت، لكنها عصبية وتملك قدرة وجرأة كبيرة في العمل، تحب التسلط حتى لو فقدت السيطرة على نفسها وعلى لياقتها في التصرف والكلام، كما أن المادة لديها تُسيطر على عاطفتها.

                    <
                    اليد الصلبة:

                    عملية ومثابرة وتتمتع صاحبتها بصحة جيدة وقرارات حاسمة، تبقى يقظة لأتفه الأمور حتى لا تقع في أي مأزق، لا تتأثر بالعوامل الخارجية وتبقى على طبيعتها، لذلك فهي تفتقر إلى الرومانسية.

                    <
                    اليد القاسية:

                    لا يقصد بالقسوة هنا أن تكون نتيجة لنوع العمل الذي تقومين به، فالقسوة صفة مُلتصقة بها منذ تكوينها، صاحبتها شخصية عنيدة وشرسة وتجد صعوبة في التفاهم مع الآخرين؛ لأن تفكيرها مُغلق.

                    ولا تحب أن تبني علاقات اجتماعية، وتُفضِل التفرد بآرائها حتى لو كانت على خطأ.

                    <
                    اليد الغليظة:

                    صاحبتها تحترم نفسها وتحافظ على علاقتها مع الآخرين، تحب المال والتمتع به وتعمل على النجاح، شجاعة ومقدامة، وتسعى دائما إلى الفضل، الحياة معها مُتعة دائما.

                    <
                    اليد الطرية:

                    صاحبتها خيالها واسع ورومانسية، تضع خططها في العمل بطرق دبلوماسية وهادئة، وأحيانا بطيئة، لذلك فهي في حاجة إلى بعض الحركة وإلى نشاط في الإنتاج؛ لتلقي النجاح المطلوب.

                    <
                    اليد اللينة:

                    كسولة تحب الراحة وتعشق الحياة السهلة، فكرها لين ومحللة منطقية، وعميقة في اتخاذ أي قرار، تضع نفسها مكان الفاخرين؛ لتتمكن من فهمهم، مُتسامحة وكريمة وتتأقلم بسرعة مع أي مجتمع؛ لذلك نجدها ناجحة دائما ومحبوبة.

                    <
                    اليد المجوفة (باطن اليد مجوف)

                    تكد وتتعب وتُناضل لكسب ما تصبو إليه بعرق الجبين، كرامتها فوق أي اعتبار وعزة نفسها كبيرة، حذرة من الوقوع في الأخطاء أو العجز المادي، لذلك تجدها تكافح باستمرار؛ لتتزود بما يقيها شر السؤال.

                    <
                    اليد النحيلة:

                    مُرهفة الإحساس تكره وتحب بكل إحساسها، ترضى وتغضب بسرعة، تلعب الغيرة دورا أساسيا في حياتها، تتملك الأشياء لدرجة لا تحب أن يشاركها فيها أحد، وهي ينبوع فكري وثقافي، وإن كانت غيورة جدا.

                    النافرة العظام:

                    جديرة بالثقة، مُبدعة وحيوية، واستقلالية.

                    اليد غير المُتناسقة:

                    مزاجية وغامضة ويصعُب التكهن بتصرفاتها.

                    ظهر اليد فيه تجاعيد:

                    ناضجة وحريصة على احترام شعور الآخرين.


                    الأصابع تقول الكثير!

                    < زيادة طول البنصر على السبابة

                    تكشف عن إرادة قوية عند المرأة لفرض نفسها، كما أن صاحبات الخنصر الطويل أقل عرضة من غيرهن للاضطرابات النفسية والعصبية.

                    <
                    صاحبات الخنصر والسبابة المتساوية

                    يعانين غالباً من مخاطر التشويش النفسي والتقلبات المزاجية، إذ غالباً ما يُظهرن مخاوف أكبر من غيرهن عند ركوب المجازفات والمُغامرات، وقليلاً ما يحاولن فرض أنفسهن على الآخرين.

                    <
                    تساوي البنصر مع السبابة في الطول

                    يكشف عند النساء على وجه الخصوص، عن قدرات كبيرة في الاتصال اللغوي والمجاملة.

                    <
                    أما في الرجال،

                    فقد تبين أن طول الخنصر يكشف عن براعة رياضية واضحة، إلا أن هذه الخصلة تعني أن هذا الرجل قليل المجاملة والرغبة في التعارف، في حين يكون الرجال الذين يتساوى لديهم إصبعا البنصر مع السبابة متفوقين في المُخاطبة.

                    < أشار الخبراء إلى أن شكل الأصابع يكشف الكثير عن طبيعة الشخصية، إذ أظهرت الدراسات أنه كلما كانت الأصابع طويلة دل ذلك على الرغبة في التفكير والتروي.

                    < تعكس الأصابع القصيرة شخصية محبة للحركة والأشياء الملموسة والإنجازات الفورية، أما إذا كان إصبع البنصر أطول من السبابة فإنه يكشف عن حب صاحبته للمجازفة.

                    _________________

                    تعليق


                    • ------------------------------------------------------------
                      عودة .. لعنة الفراعنة
                      توت عنخ آمون ينتقم من زاهي حواس!!
                      ------------------------------------------------------------
                      أسطورة لعنة الفراعنة.. رسخت في رؤوس عاشقي الحضارة المصرية والباحثين والمنتظرين لانبعاث الأسرار المرتبطة بالكهنة والفراعنة القدامي.. فليس غريبا أن الناس كانوا قديما يخافون دخول الأهرامات أو الاقتراب من أبوالهول.. بسبب اللغز الغامض لحوادث الموت والهلاك والتي يشاع أنها أدت لوفاة عدد كبير ممن تجرأوا علي فتح مقابر الفراعنة.
                      وفي الوقت الذي يحاول فيه زاهي حواس أن يثبت للعالم عدم وجود 'لعنة الفراعنة' بالاستعانة بعلماء هيئة الطاقة الذرية.. إلا أن الفرعون الصغير 'توت عنخ آمون' صب لعنته علي زاهي حواس نفسه.. بل وطالت وزير الثقافة لأنه اتخذ قرارا بإخراج مومياء الملك من مقبرته لعمل الأشعة السينية له.. فهل عادت اللعنة.. وهل سينتقم الفرعون الصغير لنفسه ولغيره من الفراعنة؟!.
                      البداية جاءت عندما هبت عاصفة ترابية علي وادي الملوك بمدينة الأقصر لحظة محاولة زاهي حواس أمين عام المجلس الأعلي للآثار ومعه مجموعة من الأثريين لنقل مومياء الملك توت عنخ آمون.. خارج المقبرة لوضعها علي جهاز الأشعة لفك لغز موت هذا الملك الصغير الذي حير العلماء.
                      الأثريون الذين شاهدوا العاصفة ارتعدوا خوفا عندما علموا أن نفس السيناريو تكرر منذ 93 عاما عندما حاول كارتر فتح مقبرة نفس الملك والتي راح ضحيتها مجموعة من الأثريين.
                      لكن زاهي يقرأ صمت المحيطين به وبسرعة يؤكد لهم أن لعنة الفراعنة خزعبلات وسوف أثبت لكم ذلك.
                      هدأت العاصفة.. وخرجت مومياء الملك من مقبرته لتوضع علي أحدث جهاز للأشعة الذي جاء هدية من شركة 'سيمنس الألمانية' وفجأة يحدث عطل بجهاز الأشعة الحديث.. وترتفع حالة القلق للأثريين وسكتوا عن الكلام. ويتلقي زاهي حواس مكالمة هاتفية من شقيقته وهي تصرخ: زوجي مات!.. لحظات شرد فيه زاهي ماذا يحدث هل فعلا تكون لعنة؟ وهل نصوص اللعنات التي وجدت علي المقابر ليست مجرد كلام؟
                      واتخذ قرارا بالسفر للمشاركة في جنازة زوج شقيقته.. ويتصل بوزير الثقافة ليبلغه بذلك لكن سكرتير الوزير يبلغه بأن الوزير دخل المستشفي للاطمئنان علي صحته بعد أن شعر بإرهاق مفاجيء وعدم انتظام ضربات القلب.. هنا انهار حواس.. رغم أنه رفض فكرة وجود لعنة الفراعنة!.

                      ***** *****

                      قرون من الزمان.. احتار العلماء وخاصة الأثريين في تفسير هذه الظاهرة العجيبة التي أصابت كثيرا من الناس بالخوف وجعلتهم يحاذرون من الاقتراب من مقابر الفراعنة أو ممتلكاتهم.. لكن الذي حدث لأمين عام المجلس الأعلي للآثار يجعلنا نعيد النظر في فتح قضية هذا العصر وكل العصور..
                      زاهي أكد أن هيئة الآثار لجأت إلي مركز المواد النووية التابع لهيئة الطاقة الذرية لفك طلاسم هذا اللغز الذي حير العالم بعد أن أشيع أنه قتل الكثيرين ممن فتحوا مقابر فراعنة مصر..
                      وذلك لكشف غموض لعنة الفراعنة بما لديها من أجهزة حديثة للقياسات ورصد الجراثيم غير المرئية في المواد المتحللة بالاضافة إلي قياس نسبة الإشعاعات داخل المقبرة المكتشفة.. وأنه سوف يتم فحص المواد الخطرة والغازات والجراثيم التي تكونت عبر القرون في المومياوات وتحولت إلي بكتريا قاتلة وذلك لمعرفة أسباب اللعنة التي ذاع صيتها في العشرينات.. ويثبت بالعلم أن كتابة اللعنات في المقابر لا تعني أنه يمكن أن تؤذي من يقوم بفتحها في وقتنا الحالي..


                      بداية اللعنات


                      بدأت الشائعات عن لعنة الفراعنة عند افتتاح مقبرة توت عنخ آمون عام ..1922 حيث اعتقد البعض ومن بينهم بعض علماء الآثار الذين شاركوا في اكتشاف حضارات الفراعنة أن كهنة مصر القدماء قد صبوا لعنتهم علي أي شخص يحاول نقل تلك الآثار من مكانها.. حيث قيل إن عاصفة رملية قوية ثارت حول قبر توت عنخ آمون في اليوم الذي فتح فيه وشوهد صقر يطير فوق المقبرة ومن المعروف أن الصقر هو أحد الرموز المقدسة لدي الفراعنة..
                      لكن هناك عالما ألمانيا فتح ملف هذه الظاهرة التي شغلت الكثيرين ليفسر لنا بالعقل والطب والكيمياء كيف أن أربعين عالما وباحثا ماتوا قبل فوات الأوان والسبب هو ذلك الملك الشاب.. توت عنخ آمون..
                      ورغم أن هذا الملك ليست له أي قيمة تاريخية وربما كان حاكما لم يفعل الكثير.. وربما كان في عصر ثورة مضادة علي الملك إخناتون أول من نادي بالتوحيد.. لكن من المؤكد أن هذا الملك الشاب قد استمد أهميته الكبري من أن مقبرته لم يمسها أحد من اللصوص.. فوصلت الينا بعد ثلاثة وخمسين قرنا سالمة كاملة وأن هذا الملك أيضا هو مصدر اللعنة الفرعونية فكل الذين مسوه أو لمسوه طاردهم الموت واحدا بعد الآخر مسجلا بذلك أعجب وأغرب ما عرف الإنسان من أنواع العقاب.. الشيء الواضح هو أن هؤلاء الأربعين ماتوا.. لكن الشيء الغامض هو أن الموت لأسباب تافهة جدا وفي ظروف غير مفهومة..
                      ويعد كتاب لعنة الفراعنة للمؤلف الألماني فيليب فاندتيرج من أكثر الكتب التي تحدثت عن ذلك..
                      يقول المؤلف: إنه في أحد الأيام جلس مع د.جمال محرز مدير الآثار.. وجاء الكلام عن لعنة الفراعنة فضحك الدكتور جمال وهو يقول إنها شيء عجيب ولكن لا أصدق شيئا من ذلك..
                      وسأله المؤلف : كيف تفسر عشرات الحوادث التي أذهلت الطب والكيمياء ورجال الآثار ورجال الدين؟
                      وضحك العالم المصري وهو يقول لا أصدق أنظر ماذا جري لي أناشخصيا لا شيء !
                      في ذلك الوقت كانت مصر تعد رحلة لتوت عنخ آمون إلي لندن احتفالا بمرور خمسين عاما علي الاكتشاف الانجليزي لمقبرته.. وجاءت طائرتان حربيتان ونقلت مجوهرات الملك وتابوته وكان مؤمنا عليها جميعا بأكثر من خمسين مليونا.. وفجأة توفي الدكتورجمال محرز عن 52 عاما والتشخيص سكتة قلبية..


                      ملك لعنة الفراعنة


                      وتوت عنخ آمون صاحب المقبرة والتابوت واللعنات حكم مصر تسع سنوات من عام 1358 إلي 1349 قبل الميلاد. وقد كشف مقبرته اثنان من الانجليز هما هوارد كارتر واللورد كارنار فون أو علي الأصح اكتشفها هو بأموال اللورد كارتر فون..
                      وكان اللورد كارنار فون من الأثرياء وله حياة غريبة.. فهو يعشق المغامرات ويحب الخيول ويركبها عاريا.. وفي إحدي رحلاته بألمانيا انقلبت السيارة وسقط هو والسائق وتحطمت ذراعاه وكتفاه وساقاه وتشوه وجهه تماما.. وخرج من المستشفي وظل يشعر بضيق في صدره يجعله مختنقا مدي الحياة. ولذلك كان يهرب من برودة بريطانيا إلي دفء الخيول.. فاتجه إلي مصر عام ..1903
                      في ذلك الوقت كانت أعمال الحفر والتنقيب هي موضة العصر.. وفي القاهرة التقي بالعالم الأثري جاستون ماسبيرو مدير المتحف المصري.. وقدمه لرجل التنقيب الانجليزي هوارد كارتر.. وكارتر كان مهتما بالآثار ورساما أيضا ويعيش في مصر منذ عام .1880 وكانت له حفائر في وادي الملوك لحساب بعض الأثرياء الأمريكان وقد صدر له كتاب بعنوان 'خمس سنوات من الاكتشاف في طيبة' وكان لدي كارتر هذا إيمان قاطع بأن هناك قبرا خفيا.. كان مجرد شعور ولم يكن يمتلك دليلا علميا علي صدق هذا الاحساس الداخلي.. وقد عثر كارتر علي أدوات وأشياء صغيرة تؤكد أنه يقترب من شيء كبير..
                      وبدأت سنوات من العذاب والعرق واليأس.. ويوم 6 نوفمبر عام 1922 أبرق كارتر إلي اللورد يقول له أخيرا اكتشفت شيئا رائعا في وادي الملوك وقد أسدلت الغطاء علي الأبواب والسرداب حتي تجيء أنت بنفسك لتري وجاء اللورد إلي الأقصر يوم 23 نوفمبر وكانت ترافقه ابنته.. وتقدم كارتر وحطم الأختام والأبواب.. الواحد بعدالآخر.. حتي كان علي مسافة قصيرة من غرفة دفن الملك توت عنخ آمون..
                      وامتدت يده وأحدث في الحائط فتحة وخرج الهواء يحرك الشموع.. هواء ينطلق لأول مرة منذ 53 قرنا وفي صوت هامس مرتعش سأله اللورد.. ماذا تري؟.. وأجاب كارتر الذي أدخل رأسه في الفتحة الصغيرة.. مالم تره عين منذ دفن الملك !
                      وأتوا للمقبرة بباب حديد من القاهرة. وبدأ كارتر يرسم كل شيء.. ويصوره بمنتهي الدقة وتطوع متحف نيويورك وأرسل له عددا من المصورين والرسامين والباحثين وعلماء اللغات والأطباء مساهمة في هذا الحدث الجليل الذي تبنته صحيفة التايمز البريطانية منذ ذلك الوقت..


                      ضحايا لعنة الفراعنة


                      بدأت حكاية اللعنة بعصفور الكناري الذهبي الذي حمله كارتر معه عند حضوره إلي الأقصر.. وعندما اكتشفت المقبرة أطلقوا عليها أول الأمر اسم 'مقبرةالعصفور الذهبي'.. وجاء في كتابه 'سرقة الملك' للكاتب محسن محمد.. بأنه عندما سافر كارتر إلي القاهرة ليستقبل اللورد كارتر فون فوضع مساعده كالندر العصفور في الشرفة ليحظي بنسمات الهواء.. ويوم افتتاح المقبرة سمع كالندر إستغاثة ضعيفة كأنها صرخة إشارة فأسرع ليجد ثعبان كوبرا يمد لسانه إلي العصفور داخل القفص.. وقتل كالندر الثعبان ولكن العصفور كان قد مات..
                      وعلي الفور قيل أن 'اللعنة' بدأت مع فتح المقبرة حيث أن ثعبان الكوبرا يوجد علي التاج الذي يوضع فوق رأس تماثيل ملوك مصر.. وهذه كانت بداية انتقام الملك من الذين أزعجوه في مرقده.. واعتبرت صحيفة 'النيويورك تايمز' وفاة العصفور حادثا فريدا ورأي عالم الآثار هنري يرشد أن شيئا رهيبا في الطريق سوف يحدث.
                      لكن ما حدث بعد ذلك كان أمرا غريبا تحول مع مرور الوقت إلي ظاهرة خارقة للطبيعة وواحدة من الأمور الغامضة التي أثارت الكثير من الجدل والتي لم يجد العلم تفسيرا لها إلي يومنا هذا.. ففي الاحتفال الرسمي بافتتاح المقبرة أصيب اللورد كارنارفون.. بحمي غامضة لم يجد لها أحد من الأطباء تفسيرا.. وفي منتصف الليل تماما توفي اللورد في القاهرة.. والأغرب من ذلك أن التيار الكهربائي قد انقطع في القاهرة دون أي سبب واضح في نفس لحظة الوفاة.
                      وقد ابرزت صحف العالم نبأ وفاة اللورد.. وربطت صحف القاهرة بين وفاة اللورد واطفاء الأنوار وزعمت أن ذلك تم بأمر الملك توت.. وقالت إن كارنارفون رفض تحذيرات الملك سيتي في اقتحام قبره 'تو' وأن الملك قد انتقم.
                      وقالت بعض الصحف بأن أصبع اللورد قد جرح من آلة أو حربة مسمومة داخل المقبرة وأن السم قوي بدليل أنه أحتفظ بتأثيره ثلاثة آلاف عام.. وقالت إن نوعا من البكتيريا نما داخل المقبرة يحمل المرض والموت، وفي باريس قال الفلكي لانسيلان.. لقد انتقم توت عنخ آمون.
                      وبعد ذلك توالت المصائب وبدأ الموت يحصد الغالبية العظمي إن لم نقل الجميع الذين شاركوا في الاحتفال.
                      ومعظم حالات الوفاة كانت بسبب تلك الحمي الغامضة مع هذيان ورجفة تؤدي إلي الوفاة.. بل إن الأمر كان يتعدي الاصابة بالحمي في الكثير من الأحيان.. فقد توفي سكرتير هوارد كارتر دون أي سبب ومن ثم انتحر والده حزنا عليه.. وفي أثناء تشييع جنازة السكرتير داس الحصان الذي كان يجر عربة التابوت طفلا صغيرا فقتله.. وأصيب الكثيرون من الذين ساهموا بشكل أو بآخر في اكتشاف المقبرة بالجنون وبعضهم انتحر دون أي سبب الأمر الذي حير علماء الآثار الذين وجدوا أنفسهم أمام لغز لا يوجد له أي تفسير.
                      ويذكر الكاتب محسن محمد في كتابه 'سرقة ملك' بأن صديق كارنارفون المليونير جورج جاي جولد الأمريكي حضر إلي مصر وسافر إلي الأقصر فدخل المقبرة ليشاهد الكشف الأثري الشهير وفي صباح اليوم الثاني أصيب بحمي ومات.
                      وانتحر ايفيلين هوايت عالم الآثار المصرية بجامعة ليدز في ظروف غامضة بعد أن ترك رسالة يقول فيها 'حلت بي اللعنة'
                      ومات ليون باسكت مصمم الأزياء الفرنسي الذي صمم مجموعة ايزيس ومات ليلة الافتتاح.
                      ومات جورج بتيريت أمين قسم الآثار المصرية بمتحف اللوفر بضربة شمس وهو يغادر مقبرة الملك توت.
                      وكازانوفا الأستاذ بكلية فرنسا الذي حفر في وادي الملوك مات فجأة.
                      وبعد أربع سنوات من تلك الحوادث توفي عالم الآثار 'والتر ايمري' دون سبب أمام عيني مساعده في نفس الليلة التي اكتشف فيها أحد القبور الفرعونية.. وهناك الطبيب بلهارس مكتشف دودة البلهارسيا.. الذي توفي بعد يومين من زيارته لآثار الفراعنة الموجودة في الأقصر
                      أما أغرب ما حدث علي الاطلاق.. فهو قصة مفتش الآثار المصري محمد إبراهيم الذي طلب منه المسئولون في مصر أن يرسل بعضا من كنوز الفراعنة إلي باريس لتعرض في المتاحف لفترة بسيطة ثم تعود إلي القاهرة.. إلا أن المفتش توسل إليهم ألا يجبروه علي فعل هذا فقد كان يسمع كثيرا عن لعنة الفراعنة، وقد حاول كل جهده أن يمنع عملية انتقال الآثار من مصر إلي باريس إلا أنه فشل في ذلك.. وكان المفتش يعبر الشارع فدهسته سيارة مسرعة ومات.
                      وفي الطائرة الحربية البريطانية التي شحنت بها آثار توت عنخ آمون لعرضها في لندن عام 72 ركل الضابط الفني لاتسدون بقدمه الصندوق الذي يضم القناع الذهبي وهو يقول متفاخرا لزملائه:


                      ركلت أغلي شيء في العالم


                      وبعد فترة كان يصعد سلما انهار تحته فجأة وكسرت رجله وظل في الجبس 5 شهور.
                      وتبادل خمسة من ضباط وجنود الطائرة الجلوس فوق صندوق القناع متتابعين وهم يضحكون ساخرين ولكن ملاح الطائرة الملازم جيم ويب قد دمر بيته في حريق أفقده كل ما يملك، ومضيفة أجريت لها عملية جراحية في رأسها أدت بها إلي الصلع الكامل
                      ارتفع عدد ضحايا اللعنة إلي 40شخصا لأن اللعنة لم تقتصر علي الوفيات التي وقعت بعد العثور علي قبر الملك توت عنخ أمون بل التصقت اللعنة بقبور الفراعنة ومومياواتهم جميعا قبل الاكتشاف وبعده.
                      وفي بريطانيا يشعر الكثيرون ممن يزورون المتحف البريطاني في لندن بنذير شؤم عندما ينظرون إلي المعروض رقم 220542 وكثيرا ما تسمع نصائح المرشدين السياحيين في المتحف للزوار بعدم المكوث طويلا أمام تابوت في صندوق زجاجي يحمل الرقم 35 وذلك بسبب شهرته بوجود لعنة مصدرها المومياء الموجودة بداخله.. وهي لكاهنة معبد آمون رع وهي اللعنة التي أودت بحياة 130 شخصا منذ عام ..1880 ويحرص عالم المصريات البريطاني دومنيك مونتسرات علي تهدئة بال الزوارحيث يؤكد أن اللعنة ليست سوي اختراع من نسيج خيال الكاتبة الصحفية جين لاودن ويب لفقتها قبل 180 عاما مضت.. وقال مونتسرات وهو باحث في الجامعة المفتوحة.. المصريون القدماء أنفسهم لم يكونوا علي علم بذلك.. ويضيف عالم الآثار المصرية البريطاني إن المؤلفة قد زارت معرضا أقيم في المتحف عام 1821 كانت تعرض فيه مومياء مصرية مكشوفة للزائرين مما أثار حماس لاودن ويب التي كانت تبلغ في ذلك الوقت 25 عاما لكتابة قصة خيالية علمية تخيلت فيها عودة مومياء إلي الحياة حيث انتقمت من عالم الآثار إدريك بخنقه حتي الموت وكانت الرواية قد نشرت عام 1869 تحت عنوان لعنة المومياء ونالت القصة شعبية طاغية وانتشرت علي نطاق واسع في عام1912 لدرجة أن الصحفيين في ذلك الوقت أرجعوا حتي غرق سفينة الركاب البريطانية الفاخرة الضخمة والشهيرة 'تيتانيك' إلي وجود التابوت الخاص بكبير كهنة معبد آمون رع عليها..
                      وهو ما نفاه لنا الدكتور زاهي حواس عن وجود مومياء علي سفينة تيتانيك حيث اتضح أن المومياء تركها صاحبها في جامعة نيويورك قبل إبحار السفينة..


                      نصوص اللعنات


                      نصوص اللعنات لمن يعتدي علي المقابر ويسرقها معروفة منذ أقدم العصور وفيها يستعين من يلعن بقوي عظمي لتساعده في إنزال اللعنات علي من يقترب من مقابرهم وفي المعابد والمقابر الفرعونية نقشت كلمات تهدد بالويل للذين ينتهكون مقابر ملوك مصر..
                      ومن أبرز النقوش المصرية القديمة التي ارتبطت بلعنة الفراعنة نقش بالهيروغليفية يقول: 'سيضرب الموت بجناحيه كل من يحاول أن يبدد أمن وسلام مرقد الفراعنة'
                      د.أحمد سعيد أستاذ الآثار أكد: أن المصري القديم كان يخاف من أي محاولات للآخر شطب اسمه لأن ذلك يحرمه من الحياة الأبدية.. وقد كتبت علي بعض المقابر من يقترب من هذه المقبرة سوف تنزل عليه اللعنات لذلك قام المصري القديم بعمل تماثيل له في مقبرته بحيث لو الجسد فني تذهب الروح إلي التمثال.
                      أما د.زاهي حواس فقال: إنه خلال استكشافه عثر علي نقوش تقول إن من يمس قبري سيفترسه تمساح وفرس نهر وأسد، ولكن هذا لا يعني أن هذا سيحدث بالفعل.. وسوف نثبت بأساليب علمية أن كتابة اللعنات في المقابر لاتعني أنها يمكن أن تؤذي من يفتح المقابر في وقتنا الحالي.
                      المهم منذ انتشار ظاهرة لعنة الفراعنة كثرت الأقاويل من الأثريين العالميين يؤكدون أن المصريين القدماء مارسوا تقاليد سحرية وركزوا قوة ديناميكية لمنع إزعاج الموتي.. وفي عام 1949 قال عالم الذرة لويس بولجارين بأن هناك احتمالا بأن قدماء المصريين استعملوا الاشعاعات النووية لحماية أماكنهم المقدسة وربما تكون أرض المقابر قد غطيت باليورانيوم أو أضيفت بها مادة مشعة من اليورانيوم والذهب إلي صخور المقابر يمكن أن تقتل الإنسان.. وأكد الألماني فيليب فاندتيرج أن المصريين القدماء عرفوا الذرة وأنتجوا غازا للأعصاب يحمي القبور ووضعوا نظما دفاعية لحماية القبور بهذه الغازات.
                      وفي النهاية هل فعلا يتم الكشف عن هذا اللغز الغريب الذي حير العلماء حتي يومنا هذا.. و هل تتوصل هيئة الطاقة الذرية لمعرفة أسرار فراعنة مصر.. نحن في انتظار العثور علي مقبرة وكشف جديد حتي تقول هيئة الطاقة الذرية
                      رأيها للغز الغامض.

                      تعليق


                      • وفى النهاية ارجو ان اكون قد وفقت فى تقديم هذه المواضيع مع احتمال صدق بعضها وكذب بعضها الاخر
                        تقبلوا احترامى

                        تعليق


                        • شكرااا لك مرة أخرى على المواضيع الأكثر من رااائعة..

                          تعليق


                          • وانا اشكرك يا اختى الرائعة هدى على تشجيعك الجميل جدا لعملى المتواضع ولك منى اصدق التحية واطيبها

                            تعليق


                            • ولكن كل هذا لا يمنع ان هناك اشياء غريبة لم نستطع فهمها حتى الان هذه الاشياء يزكيها الجهل والخوف لتظهر لنا فى صور قد تكون مبالغ فيها

                              تعليق


                              • وفى النهاية فاننى احب ان اجهد نفسى لموقع يا حسين الحبيب ولا ابخل ببذل اى مجهود فيه فهو موقعى الحبيب

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 08:32 AM
                                ردود 0
                                4 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, اليوم, 08:11 AM
                                ردود 0
                                4 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:41 AM
                                ردود 2
                                15 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 21-05-2019, 10:47 PM
                                ردود 0
                                16 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 21-05-2019, 10:34 PM
                                ردود 0
                                17 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X