منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 03-01-2018, 07:42 AM
مروان1400 مروان1400 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 105026

تاريخ التّسجيل: Jul 2013

المشاركات: 2,535

آخر تواجد: 13-07-2018 08:53 PM

الجنس:

الإقامة:

فلسطين بين قادسية صديم وعاصفة حزم سلمانكو وتضليل الجماهير, ياللعجب




فلسطين بين قادسية صديم وعاصفة الحزم لسلمانكو , يا للعجب !

كانت ولازالت القضية الفلسطينية هي ام المشاكل والعار الذي يحمله العرب والمسلمون بجماهيرهم المليونية وحكامهم أمام شرذمة من العصابات الصهيونية التي احتلت قلب تواجد العرب والمسلمين في فلسطين وبرعاية الاستكبار العالمي . ولم يجد الحكام الخونة والعملاء للاجنبي سوى رفع شعارات الانتماء للثورة الفلسطينية والتظاهر بنصرتها بينما هم في عالمهم الطاغوتي سامدون..
في العراق رفع حزب البعث العفلقي شعارا من شعار مرحلته المشؤومة فيما مضى وكان الشعار هو ( كل شئ من اجل المعركة) أي كل شئ من اجل القضية الفلسطينية ولكن ما كان في الواقع هو غير ذلك ..فقد كانت اغلب الفصائل الفلسطينية المجاهدة تعاني من حزب البعث العفلقي نفسه ومن خططه الخبيثة ومن تضييق الخناق عليها وتحجيمها , ولتذكير المواطن العربي ضعيف الذاكرة نذكر حرب السفارات التي قامت في السبعينات بين المنظمات الفلسطينية من جهة وبين النظام الصدامي في العراق وكان اقواها هو تفجير السفارة العراقية في بيروت انتقاما من مواقف حزب البعث الصدامي من القضية الفلسطينية, وسقط ضحايا في ذلك تفجير السفارة العراقية ذلك ومنهم السيدة بلقيس الرواي زوجة الراحل الشاعر نزار قباني رحمه الله , ولمن يهمه الموضوع ماعليه سوى مراجعة تلك الحقبة ليرى مواقف حزب عفلق في العراق من المنظمات الفلسطينية المجاهدة انذاك, فلم يكن نظام البعث في العراق سوى ظهيرا خفيا للصهيونية وللماسونية العالمية , ولكن الجماهير غافلة بالشعارات وصخب الحروب وتضييع الحقائق فياللعجب!
وفي عام 1979 شن النظام العفلقي حربه المشؤومة على الدولة الفتية الجارة المسلمة ايران ليفتح باب القتل والتدمير على مصراعيه ويسمي ذلك الباب بالبوابة الشرقية , فكان مصطلح (البوابة الشرقية) مصطلحا عفلقيا بعثيا يوحي للناس ان العراق بوابة العراق للعرب وحارس منطقتها الشرقية , والمضحك المبكي ان الطاغية الارعن وحزبه المشؤوم ادار ظهره لفلسطين وقضيتها ليتفرغ لحرب ثورة اسقطت اكبر الطواغيت واقامت دولة رغما عن انف الاستكبار العالمي تلك الدولة التي جعلت من السفارة الاسرائيلية في طهران مقرا للمنظمة التحرير الفلسطينية فهل يتذكر الفلسطيني اليوم تلك الايام ؟ والعجب ان تبع الحاكم الارعن في العراق في حربه تلك الجماهير في الشرق والغرب ولايزال الغوغاء يبكونه ويبكون بطولاته الفارغة , فتعجب وزد عجبا ..
في تلك الحرب التي طالت الى سنين ثمانية 8, لم يعد احد في العراق يذكر او يعرف او يتطلع لما يجري في فلسطين, ولما يعانيه ابناء فلسطين ومسح المواطن العربي عار فلسطين بانتصارت القادسية الزائفة ليفخر بالاكاذيب المشنعة الزائفة , فالشعب مشغول بالقادسية المشؤومة , وحقق الطاغية لاسرائيل وللاستكبار مالم يكن يتمنوه من قتل وتدمير وتخريب طويل ..
كان الطاغية يحلم باسقاط النظام في ايران في اسبوع ارضاءا لاسياده المستكبرين, ولكن استطال الزمن الى سنين ثمتم ولم تجني الشعوب من تلك الحرب سوى الدمار والتخريب والقتل , فأين صار شعار ( كل شئ من اجل المعركة ) ؟, انه مجرد شعار وكذبة للضحك على الجماهير الغافلة , والعجب ان ينتهي الطاغية (العملاق) في حفرة الجرذان هزيلا ضعيفا لم يقاوم ولو باطلاقة واحدة من سلاحه الذي كان يوجهه على ابناء شعبه وابناء جيرانه, فتأمل وزد عجبا ..
في عام 2014 قام النظام السعودي بالهجوم على اليمن البلد الفقير أملا في حرب خاطفة لن تطول سوى ايام املا بانهاء كل شئ لكي يدخل السعودي ويقيم نظاما تابعا له كما يحلم, وهو عين حلم صديم في قادسيته المشؤومة..فكانت ( عاصفة الحزم) لحماية بوابة العرب الجنوبية كما كانت قادسية صديم لحماية البوابة الشرقية , وفي كلتي الحربين المشؤومتين كانت فلسطين قلب العرب بوابتها متروكة لبني صهيون, والملفت ان تتظافر بلاد العربان كالسودان ودول الخليج وحتى مصر لحرب البلد الفقير في اليمن لتصبح فلسطين متروكة تحت تحكم اولاد مردخاي , ياللعجب ..
اليوم ثلاثة اعوام مضت على عاصفة الحزم المشؤومة , الضحايا بالالاف والتخريب لايمكن احصاؤه, تماما كما كانت قادسية صديم المشؤومة, ايام تطول وضحايا تسقط والجماهير مشغولة بالحروب وما يجري في فلسطين فلا يعلمه احد سوى الذي ينظر في الاعلام والصحف..
تشابه عجيب , ولاعجب اذا عرف السبب, فالمحرض على حرب قادسية صديم وعلى عاصفة الحزم هو واحد وهو الاستكبار العالمي , والداعم هو نفسه الاستكبار والاهداف كثيرة , ومنها تشتيت الجماهير وكسر عنفوانها وامالها لتنسى عار فلسطين ومأساة شعب لايزال يرزخ تحت عصابات بينما جموع العرب والمسلمين تفوق المليار نسمة مشغولة بحروب جانبية عبثية فيما بينها, ومن ذلك ايضا حرب افغانستان في السبعينات من القرن المنصرم التي جند لها الاستكبار وماكنته الاعلامية والوهابية جيوشا من ابناء المنطقة وحتى من ابناء فلسطين المغرر بهم والمسلحون بالفكر الظلامي الوهابي المدعوم من الماسونية وبلاد الانكليز, حيث كان الفلسطيني الوهابي يذهب للقتال في افغانستان غيرة على دينه كما يزعم ويترك بلده وشرفه لاولاد مردخاي وبني صهيون, فالغيرة على ابناء مردخاي ومايفعلون في شعبه صارت مجمدة عند المجاهدين , فيا للعجب . ولايُنسى ذكر تطوع المئات من الفلسطينين في حرب القادسية المشؤومة لحرب الدولة ( الشيعية) كما يقولون ليترك العربي والفلسطيني بلاده وشرفه في فلسطين , فتعجب وزد عجبا على غباء الشعوب!
وكذلك جند الاستكبار جنود الماسونية الوهابية في حرب داعش التكفيرية الوهابية للهجوم على العراق وسوريا لانشاء دولة وهابية تكون امتدادا للدولة الوهابية في السعودية بينما فلسطين تحت حكم بني صهيون, ياللعجب وما اكبر العجب , وافكه العجب ان ترفع عصابات داعش كذلك شعار (نجاهد في العراق وسوريا وعيننا على بيت المقدس) , عين شعار عفلق وحزبه وهو (كل شئ من اجل المعركة) فكانت معركة عفلق وحزبه هي معركة البوابة الشرقية المزعومة ,وكانت معركة داعش هي اقامة دولة وهابية, وكانت عاصفة الحزم هي تحرير اليمن , اما فلسطين ففي كل هذه الحروب تنام تحت تسلط اولاد مردخاي , وبلعت الجماهير الغبية الطعم ولازالت وغاصت في بحور الضيعة والتشتت..يا للعجب!
أين الخلل في كل ذلك ؟ نعم للاستكبار خططه ولكن لاتنجح تلك الخطط الا بغباء الشعوب وعنجهيتها وجهالتها العمياء, ولازال كثير وكثير من ابناء الامة واقعون تحت هيمنة الفكر الوهابي يقسمون الادوار ويقسمون الدول الى معسكرات متناحرة ,ولازال المواطن العربي والمسلم لايجرأ على شجب وانتقاد الوهابية المجرمة التي هي وراء كل هذه المصائب في دينه وفي بلاده وحتى في حياته الخاصة, والسبب الرئيسي في ذلك هو ان الوهابية قد لبست لباس الممثل الوحيد والشرعي لدين محمد ص بعد ان اختطفت الدين ورفعت شعاراته , وهي تحكم مكة والمدينة واذن على المواطن الغشيم ان يقدم طاعته العمياء لخادم الحرمين وحامي حماهما فهو حاكم مكي الشرعي واذن يجب الوقوف معه , فهل يتذكر المواطن الانسان ان مكة والكعبة المشرفة نفسها كان على سقفها اكثر من 360 وثن يعبد ,والناس يحجون اليها آنذاك لانها كعبة ابراهيم الخليل ع ,فكانت الشرعية في مكة تأتي من ابواب الاوثان وتسلطها وصارت شرعية الوهابية اليوم تأتي من آل سعود والوهابية , وكانت دعوة محمد ص دعوة امام بناء جاهلي متكامل بالزيف والتجديف لايمكن نقده او اظهار عيوبه فهو مقدس كتلك الاوثان على سقف الكعبة ولكن كيف صارت النهاية ؟ ياللعجب على غباء ابن ادم . الاخطاء تتكرر ولاتتكرر الاخطاء الا بغباء الشعوب وعدم معرفتها لتاريخها , فلا يكرر الخطأ ويقع في الحيرى الا الغبي العنيد , والعجيب ان ابن ادم يعاني من شر تفكيره ولكنه مستمر في عناده , كحال المدمن الذي يعرف شر آفته ولكنه لايستطيع الفكاك منها , ياللعجب , ومن حق كل عاقل ان يتعجب !
اليوم ايران في مصاف الدول الكبرى تصنع القرارات وتدير دفة المنطقة رغما عن مؤامرات الاستكبار ورغما عن حرب شعواء طالت سنينا ثمانية , وابناء المسلمين الغيورين عرفوا من هوالعدو ومن هو الصديق فكانت كتائب المقاومة التي لقنت وتلقن الاستكبار دروسا في الحرب وفي السلام, والعجب ان بعض ابطال الكتائب كان ابائهم يقاتلون الحق ويتفاخرون بقتالهم ذلك والابناء ترعرعوا في تلك الاجواء الزائفة ولكن الفكر النير جعل منهم حمال راية الحق اليوم , فياللعجب ومن حق ابن ادم ان يعجب لتغير المفاهيم ووعي الشعوب , كتائب المقاومة البطلة اليوم تعرف وعرفت اللعبة محروسة بمبادئها النيرة رغما عن الكثرة للجماهير الضائعة التي لاتفرق بين الابيض والاسود وتحتار في اتخاذ القرار الشجاع وتحتار في معرفة العدو من الصديق وتركض وراء الشعارات الزائفة , فسبحان مغير الاحوال وكاشف الحق لاهله , انه حقا عجب مابعده عجب ..
فهل ياترى حققت قادسية صديم اهدافها في دفن الحقائق ؟ الجواب للمواطن الحصيف لكي يرى واقعه اليوم ويرى نتائج ذلك , وللمواطن الفلسطيني بالذات ان يرى ويتذكر ويقارن ويعيد حساباته اليوم واليوم بالذات ليعرف ما هو الزائف وما هو الحقيقي ..يا للعجب !
عاصفة الحزم في اليمن ايضا ستكون كذلك فهذه سنن الكون لاتتغير ومن لايريد ان يصدق فليبقى في حيرته معاندا , والذي يظن ان الالة العسكرية العملاقة التي يملكها الاستكبار العالمي ستحطم اصرار اهل الحق في اليمن وستنتصر الكثرة القوية على القلة الفقيرة في اليمن , لينظر الى الماضي القريب لينظر الى ايران اليوم بعد حرب الثمان سنين الغاشمة تلك الحرب التي رفدها الاستكبار بتحالفه كما يتحالف اليوم على شعب اليمن ,وليتطلع المواطن الى اليمن ويقارن قادسية الارعن بحرب عاصفة الحزم ويحتسب ويتفكر , ليعرف شاء ام ابى ان الظلم لايدوم وان الزيف الى سراب, وان فرعون رغما عن قوته وبطشه وتضليله للجماهير لم يستطع ان يجابه مؤمنا واحدا لينتهي ملكه في البحر غرقا وتبعه اشباهه في كل العصور , وتبعه فعلا طغاة العرب لينتهوا في حفر الجرذان ومجاري التصريف امام اعين شعوبهم المتعجبة ..انه حقا عجب مابعده عجب ..
متى ما ترعوي الشعوب وتعرف من هو العدو ومن هو الصديق ومن هو صاحب الحق ومن هو الزائف المتستر بالشعارات , عند ذلك ستكون البشرى وستكون العاقبة , وللمتقين كانت وستكون العاقبة دائما رغما عن تعجرف الشعوب وضيعتها , فانتظري ايتها الشعوب الغافلة , وانتظروا ايها المتكسبون والمتحذلقون في منابركم وفضائياتكم فقد سبقكم السابقون الى مزابل التاريخ وستلحقون بهم في يوم قريب ,وانتظروا ايها السادرون في غية الجهل والذل , فالقادم قادم لامحالة يوم لامناص من التصديق ولكن بعد فوات الاوان, وستتكشف الحقائق فلا لبس ولا حيرى ويومئذ يفوز اهل الوعي الذي سبقوا شعوبهم بوعيهم وايمانهم ,وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون , فالعاقبة للمتقين !

التوقيع : إن المصرين على ذنبيهما ... والمخفيا الفتنة في قلبيهما
والخالعا العقدة من عنقيهما... والحاملا الوزر على ظهريهما
كالجبت والطاغوت في مثليهما... فلعنة الله على روحيهما



آخر تعديل بواسطة مروان1400 ، 03-01-2018 الساعة 07:45 AM.
الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 05:51 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin