PDA

عرض الاصدار الكامل : [الوثائقية 1] يوم كان الشهيد الصدر(ابو) الدعوة ... [(ابن) الدعوة العاق]


الصفحات : 1 2 [3] 4 5 6

husaini4ever
23-05-2011, 10:33 AM
جهد استثنائي ومصادر حاضرة بالكم والنوع سمينة كانت ام هزيلة !

لاشان لي بالخاقاني على اية حال .....


لكني حين قلت اول الامر


اللهم الا ان كان البعض يرى تكذيب السيد الحائري وتصديق النعماني !!

نفش البعض ريشه معتقدا انه سياتي بالذئب من ذيله فقال

وسنتعرف على رأي كاتب (الوثائقية) بالسيد الحائري بعد قليل...

على اساس ان

لا يعلم الكاتب ان الشيخ النعماني عندما وصل الى ايران اتخذ مكتب السيد الحائري مأواً له وكان بيته على بعد ابواب من مكتب السيد الحائري وهو من طلابه والكتاب طبع في حياة السيد الحائري ولم نسمع مثل هذه الاعتراضات وعلى أي حال فسبيل التأكد بسيط، وفقط ارجوا من الكاتب المحترم أن يدلني على مصدر هذه الورقتين التين وضعهما هنا وأين نجدهما في أي كتاب ونحن له شاكرون.

ولكن حين لم يجد مناصا من التسليم بما طرح وتاكيد موقف الحائري وحيث انه لم يعد ينفعه صار بامكاني انا اقول هذه المرة ماقاله سابقا

وسنتعرف على راي منكر الوثائقية بالسيد الحائري بعد قليل


حيث تبين ان

وسيعلم القاريء الكريم مدى (طهارة) الخاقاني حتى وإن شهد له مثل السيد الحائري حفظه الله تعالى

وبتبرير واه اوهن من بيت العنكبوت

والتي لم تكن شهادة لطهارته بمعناها الذي تصوره الكاتب وغيره بل هي نفيا لما كتبه السيد حفظه الله من قدوم الخاقاني مع رجل المخابرات

فالسيد الحائري اذن شهد بطهارة الرجل رغم انه مبعوث السلطة البعثية وان موفد صدام حسين لكن الحائري يشد بطهارته ويبعث له بتحياته لمجرد انه لم يات مع رجل المخابرات !!!

مايمكن استنتاجه من كل هذا

1-ان السيد الحائري مجامل على حساب العقيدة وان شهادته ليست بذات قيمة !

2-ان السيد الحائري يشهد بما لايعلم به !

3-انه ساذج يمكن ان يخدع بكلمة من هنا او هناك !

4-انه لازال يحترم النعماني رغم تعارض الشهادات ومايترتب عليها!

5-احتمال عدم صحة كل هذا ونفاق مدعيه الذي بذل كل هذا الجهد دفاعا عن النعماني حتى وان ادى الى توهين السيد الحائري وغيره !!


فوق هذا كله.....


ورغم اعتراف المقبور البيروتي بانكاره النص على تنصيب الامام علي عليه السلام مما يعني انكار كل النص القراني وانكار بيعة الغدير والطعن بالنبي صلى الله عليه واله والخروج عن المذهب هو واتباعه والمدافعين عنه ...


رغم كل هذا....


يعزف النشيد الدعوجي من جديد حول (العداء) و(الحرب) ضد مرجعية (الصدرين) يلحق بها صنم بيروت الهالك !!

ومن هم الاعداء.....؟؟؟؟


لايجرؤ حتى ان ان يسميهم بالاسم.....رغم ان كل متابع يعرف او عرف موقف حزب الدعوة الماجور من المرجعية ومناصبته العداء لها ومحاولات بث الفتنة والفرقة وتشويش الصورة وابعاد المجتمع وفصله عن المرجعية !!!

ورغم ان ماطرح حتى الان فيه الكفاية لمن عقل وتدبر....


الا ان هناك الكثير ان شاء الله !

husaini4ever
23-05-2011, 10:37 AM
وحتى بالنسبة للنعماني ذاته

فان ماطرح عنه حتى الان من قبلي لم يتعد حدود ماشهد به السيد الحائري الذي سعيت من خلاله لاجبار اليتيم على الاحتلام لنعامله معاملة اخرى غير معاملة الايتام...

اذ لايتم بعد احتلام !

انتظر مني موقفا من الحائري فاذا هو يجهر به !


اما حقيقة النعماني فستاتي في حينه ان شاء الله تعالى !

husaini4ever
23-05-2011, 10:42 AM
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=8988&stc=1&d=1305645984
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=8989&stc=1&d=1305646194
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=8993&stc=1&d=1305748516
اذن فقد زجت الدعوة بعناصرها لاختراق منظمة امل حتى اوصلت العضو القيادي في الدعوة الشيخ شمس الدين الى منصب نائب رئيس الحركة !!
كيف تتمكن الدعوة من الهيمنة المطلقة على الحركة بعد هذا؟؟؟
لابد من ازالة رئيس الحركة.....موسى الصدر لتتحول الحركة الى حزب دعوة باسم جديد كما عودتنا الدعوة بواجهاتها المختلفة متعددة الاسماء داخل العراق وخارجه !
لكن كيف تتم ازاحة موسى الصدر ؟
الدور هنا على منظمة العمل التي ساهمت من قبل في تمهيد الارضية لازاحة عبء محمد باقر الصدر عن الدعوة والذي اخذ يتنصل عن الدعوة ويحرم الانتماء اليها تدريجيا كما قام بسحب الاسس التي كتبها من قبل وتراجع عن نظرية الشورى والكثير من الامور الاخرى !!
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=8994&stc=1&d=1305749009
لكن كيف تقوم منظمة العمل بتصفية السيد موسى الصدر؟؟؟


ازيح السيد موسى الصدر فعلا....

وحل مكانه مرشح الحزب محمد مهدي شمس الدين

والذي اطلعنا لاحقا على انقلابه على القوم وشهادته بحق صنمهم الهالك البيروتي


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9072&stc=1&d=1306140058

وهو الموقف الذي سيتخذه الكثيرون ممن خدعوا بهذه الحركة الماسونية معتقدين انها حركة اسلامية شيعية !!

لكننا لم نقف بعد على حقيقة الدور الليبي وعلاقته بكل هذا ؟؟؟


يتبع...

alyatem
23-05-2011, 12:23 PM
واخيرا أدرج هشام حيدر خطبته بعد عناء وسهر واستقصاء

تمخض الجبل فأولد بعوضة!!!

جهد استثنائي ومصادر حاضرة بالكم والنوع سمينة كانت ام هزيلة !

لاشان لي بالخاقاني على اية حال .....

اين المصادرة يا ترى!!!

لو أردت ان اصادر وآتيك بما اتيته عن الخاقاني الذي لم تر بعد الجزء الأهم منه هل ستقول انه مصادرة!!!

انت يا اخي مأسوف عليك وقد تبين من ردودك (الهزيلة) ضعفك وضعف استدلالتك و(عنترياتك) الميتافيزيقة الجوفاء.

تفضل: عن شخصية نكرة معزولة اسمها (عيسى الخاقاني) وأتيتك بكل هذا عنه ولدي مزيد ، وانت لم تتفضل علينا عن كيان له سنين قائم فيه ما فيه وكتب عنه كتب ، وتفضلت علينا بكم ورقة من صلاح الخرسان الشخصية الغير مستقرة وكم موقع تافه اصحابه منافقون عديمي الامن والايمان وكم نسخة من رسالة وانا اشهد والله انك لا تعرف حتى محتواها ولماذا كتبت ومتى كتبت ولمن كتبت!!!

لو اردت ان اتهم الخاقاني بتهم غير منسوبة له لأختصرت الامر بسطرين اول ما وجدتها في الموقع الذي تنقل عنه انت ، ولاكتفيت بما ذكره عنه احمد ابو زيد العاملي والنعماني وخلص ويا دار ما دخلك شر.

لكن ابراء الذمة امام الله اكبر من ان اقول (الهزيل) واترك (السمين) الدسم الذي قدمته هنا وما سأقدمه ان شاء الله!!!

ام انت ترى هزالك امام كل ما طرحنه من مواضيع والطريقة التي اناقش بها المواضيع وتسلسل الارآاء والاقوال وتحليلها
وانا ارى ربي يعينيي على ما قدمته ليس خدمة لأحد بل انتصارا للمظلوم الصدر وبيانا لصحة كل ما نقله النعماني وامثاله عن سنوات المحنة وايام الحصار.

اما انك كنت تريد ان تلعب بالنار وتدلو بدلوك وتأتينا بالدليل عن طهارة الخاقاني الذي اتهم النعماني لان الخاقاني يمكن ان يكون من (اقاربك) او على الاقل من اهل مدينتك (آل جويبر) او يكون من عشيرة (جلال الدين الصغير) ؟؟!!! الخاقاني النسب!!!

لا يا اخي ان كنت انت خاقانيا انا اتشرف بك وان كنت غير ذلك انا ايضا اتشرف بك لانه لا تقاطع بيني وبينك لانك مهما كان تحاول ان تبين وجهة نظرك حتى وان كنت مخطا قي بعضها ، وانا اجاريك في مواضيع اخرى غير هذه الوثائقية وانتظر آرائك التي اجد فيها روح المتابعة ولكنني ارفض فيها نفَس (الشخصنة).

ان هذا الخاقاني لا يشرف عشيرته وهو شخص مهزوز منبوذ منافق وصولي ولد بالمحمرة ودرس في النجف وعادى ايران وعمل لصالح المخابرات الشاهنشاهية كما سنتبين ذلك بالوثائق منذ ستينيات القرن الماضي وعدائه للجمهورية الاسلامية كبير ووقوفه مع ملك البحرين اكبر ومن قبله تعاونه مع النظام البعثي اوضح واكبر.

ولا ادري لعل مقال الفضلي قد هز عرش كل ما تتقول به هنا من (وثائقية) قصرت جميع حبائل كذبها عن كم سطر كتبها الفضلي، والفضلي لا اتصور احدا يشك بعلمه وفضله ونزاهته وذكرياته الصريحة المدعومة بالوثائق!!!

فهل تتصور انك اعلم من الفضلي بالامور!! وهو رجل الدعوة الاول وعالمها في حينه!!

ولو أردت أن آتيك بأكبر مما عند الفضلي وبوثائق لجعلتك تفر من هنا وتعود الى احضان حزبك السابق الذي تنتمي اليه!!!
لكن ما لي انا ولحزب الدعوة!!

ولقد رأيت كيف نفشت ريشي وشعري ونثرت لآلئي ، فأتنا انت بجلد وعضم على اقل التقادير ايها (الوثائقي)!!!

وعندما عجزت انت عن ردها او القبول بجزء منها ضللت تنسب الي ما تقوله انت بنفسك من اباطيل وحبائل الاتهام على الآخرين!!

أ الآن صار الحائري مرجعا بعد ان كان ساذجا كما انت تصف!!
انظر الى وجه القبح الذي تطل كل مرة به علينا وتتبع فيه سياسة الاتهام المضاد، وتكيل التهم ونسب القول حتى لغير قائله. اتجد في هذا خلق المرجعية التي تتدعي انك تتبعها؟؟!!

نعم حتى وان شهد الحائري بطهارة الخاقاني!!! فالحائري عندي ليس معصوم وكلامه حجة على نفسه لا علي لان القضية ليست اجتهادية ولا مسألة تقليد ولا حتى حكم (فقاهتي) ولائي !!!

عندي ما توصلت انا اليه بالدليل اكبر من دليلك انت على الحائري مع ما بيناه لك من دلائل ووثائق وسنعرضه من وثائق اخرى لا اتصور ان حتى نفس الحائري لا يصمد امامها.

انا لم اكذب ولم اسخف ولم (اسذج) الحائري كما تصفه انت وهذه مشاركاتك من اولها الى اخرها انظرها كم مرة تطعن بالحائري والآصفي والكوراني وغيره...

واين التبرير الاوهن من بيت العنكبوت الذي صدر مني؟؟!!

حاول جرب واخرج نفسك من هذا العنكبوت!!

أما عني : فعيب عليك ان تصفني منافق وهذه الصفة لمطلقها انسب وأليق وأنسب ، واجعل لنفسك قليل من الاحترام وانظر ماذا يخرج من فيك من (...) !!!

وتروح وتعود وتأتينا بالبيروتي وتجيبلنا قصة قناة !!

يا اخي صحيح انت لا تمتلك اي شجاعة في قوة الطرح وطريقة الطرح ولم تكلف نفسك ان تأتي بربع ما اتيتك به وبمدة قياسية عانيت فيها ما عانيت وخصوصا من امثالك!!

اتريدني ان اسمي بالاسم من تدعي انني رمزت لهم فقط؟؟!!!

اعندك الجراءة انت ان تسمع من هم!! وان كنت تعلمهم فلماذا اكون مثلك اتهم الناس بما ليس هم فيه!!!

قل لي هل تؤيد الصرخي!! وقد جاء اسمه معهم؟! وانت دائما تذكره وتفسقه
هل تؤيد البعقوبي ؟ وقد جاء اسمه ضمنهم؟! وقد افتتحت انت موضوعا لسبه وشتمه .
هل تؤيد مقتدى الصدر وقد ذكرته بين ثناياهم؟؟!!
هل تؤيد أن اسجل اسم مدعي المرجعية الذي رشح نفسه لرئاسة الوزراء؟؟

لكن لعله ساءت ذاك الذي وصفته بـ(الكبير) وذاك الذي اصبح بعد موته (عظمى)!!!

يكفي تفاهات وخلط الحابل بالنابل .... و(ينبز قناتهم) كل مرة!!! ويقول (سيدهم البيروتي) كل مشاركة!!!

يا اخي اي قناة أي بيروت؟ بيروت دفن فيها صاحبها وانتهى ، لماذا تحاول ان تكبر من حجمك بتصغير الاموات!!!

عليك بنفسك اولا وعاتبها واصلحها ثم انتقد الناس ولعمري من يناقش الاموات لا يستحق الا ان يوصف باوصافهم!!

وحتى بالنسبة للنعماني ذاته
فان ماطرح عنه حتى الان من قبلي لم يتعد حدود ماشهد به السيد الحائري الذي سعيت من خلاله لاجبار اليتيم على الاحتلام لنعامله معاملة اخرى غير معاملة الايتام...
اذ لايتم بعد احتلام !
انتظر مني موقفا من الحائري فاذا هو يجهر به !
اما حقيقة النعماني فستاتي في حينه ان شاء الله تعالى !

انظروا لهذا الادب الراقي الصادر من ابن الناصرية المدعو هشام حيدر الخاقاني !!!
والله حيف انا انزل الى مستوى واحد من امثالك!!!
لكن ماذا نعمل والعيون عبرى والصدور حرى!!!
لأجل (وضيع نكرة) مثل عيسى الخاقاني كما تصف صنوه النعماني كل هذا!!!

وما تريد ان تطبل وتزمر له عن النعماني معروف الاهداف والاوصاف وانتظرنا نأتيك بما قال وبما رد عليه من قال ضده!!
يا اخي ذاك الذي تدافع عنه ليس من الملائكة ولم يكن معصوما!!
لا انت اعرف به منا ولن تصل الى معشار معرفتنا به ومن يكون ومن كان وكيف كان!!!
لا تغرك الوجوه الحسان البيضاء !!

ولا تطبل علينا بالمراجع !!! ولو اردت ان تصور انني لا اقبل المراجع وانا اريد فصل الناس عنهم ؟؟ فهل تتصور ان الذين يقلدون فضل الله (حمير) مثلا وليسو من البشر!! حتى تريد انت أن تفصلهم عن مرجعهم!!!
هل تريد انت ان تفصل اتباع الصرخي عن مرجعهم!!!
هل تريد انت ان تفصل التيار الصدري عن (مقتداهم)!!
هل تريد انت ان تفصل مقلدي المهندس اليعقوبي الذي انت عقدت موضوعا للنيل منه ومن مرجعيته لانه يدعم حزب يخالف حزبك بالرأي!!!

هل تريد ان تدعم مرجعية الخاقاني المرتقبة في البحرين لانه من اقاربك او من اقاربك معارفك او معارف حزبك !!!
هل تريد ان تفصل اتباع الشيرازي وما اكثرهم في البحرين والخليج وتقول عنهم انهم والمراجع (المدرسية) هم من أجج الوضع في البحرين!!!
هل تريد وهل تريد وهل تريد؟؟؟!!!!!!!!!

فقط الذي انت ترتضيه يجب ان يكون مرجع !!! يكون مرجع؟!!! يعني لازم يأخذون وسام الشرف من هشام حيرد الناصري!!!
يا اخي اي مراجع تتكلم عنهم وانت لا تعرف من المرجعية فقط تحريك اللسان باسمهم و(حفظكم الله مولانا) !!!
اي تقديس اي بطيخ اي علماء اي سذاجة اي نفاق تتكلم عنه وانت من تتقوله!!
تحاول تبرير كل افعالك وتري الناس انك مع المرجعية
والله انا لا اؤمن بأي مرجعية انت تتبناها او تتبناك
والله انا لا اعتقد انك تتبع أي مرجعية ولا تريد اي مرجع

هذه فقط مزايدات من مريض نفسي معروف الاهداف والمقاصد والغايات يحاول التستر بالمرجعية كما تستر الكفائي بلباسها في النجف وكما تستر ويتسر غيره
اتحداك ان ترى في كتاباتك شيئا عن حزب البعث
انت لا تكتب عن حزب البعث ابدا ولا تذكرهم بسوء
بل اتخت نسرهم شعارا لك لا اكثر ولا اقل

وتعرض لنا هنا (لا اله) وتخنقه وتقول كفر الرجل!!!
لو اردت تتبع كل ما تكتبه هنا لفضحتك كما فضح الخاقاني بعون الله!!
لكني لما رأيته يصب في صالح حزب انا وانت لا نتوافق معه اعرضت عن ذلك كشحا!!
وان كنت (قلم الدعوة) كما تدعي لماذا لم تستعمل هذا الجهد مني لكشف اوراقك المتأزمة التي يضحك عليها رواد الانترنيت..
صدقني كل ما كتبته هنا هو موجه لك حتى تتعلم كيف يكون البحث والتحقيق والتمحيص ، وقد حصلت الغاية عند القاريء ولم تحصل لديك لان شيطانك الذي يغويك و(نسرك) اللاصق على صفحة مدونتك ، يأبى ان يشرح صرك للايمان.
انت حر قل ما تقول وعبر ما تعبر فكل مرة تكشف فيها عن نفسك واوراق الخواء
خصوصا وقد ابتداتها انت بقصة (القناة)!!

كما خصومة الاطفال تقول: (كل مرة ينبز قناتهم)!!!
صدق لو كال المثل ... عرب وين وطنبورة وين

وهسة راح يطلعلنا ويصيح البيروتي قناة الـ... عنكبوت! احتلام! لمن ؟ ولمصلحة من !!! ومن هذه التساؤلات التي تدل على سخف القائل وتفاهة كل ما يتفوه به وتظهره خاويا من كل حس للعلمية و المهنية!!! و(الثائقية)!!!!!!!!!!!

alyatem
23-05-2011, 04:14 PM
بسم الله الحمن الرحيم

(قد مكر الذين من قبلهم فأتى الله بنيانهم من القواعد فخر عليهم السقف من فوقهم وآتاهم العذاب من حيث لا يشعرون)

لن نقدس الا من يستحق التقديس

بداية اقول : انني لا اؤمن بتقديس الاشخاص مهما كانوا ، الا من اخرج الله تعالى قدسيتهم بدليل (آية التطهير) ، وهم محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين وابناؤهم الى الحجة ابن الحسن صلوات الله تعالى عليهم اجمعين. هذا اولا.
اما ما يحاول البعض نبزي بأنني لا احترم المرجعية فهذا محض افتراء ، لكن نعم ، أنا لا اقدس كل ما يصدر منها ، لأنهم بالتالي بشر يقبلون الخطأ والتصويب.
ولن انزلق لما انزلق البعض بقبول بعض المراجع وطرح آخرين ، بناءا على أهوائهم ومتبنياتهم الفكرية، فإن كان مقام (المرجع) مقدس فيكون الجميع مقدسين دون استثناء، وان كان مقام (المرجعية) مقدس وهو كذلك ، فيجب علينا ان نبحث عن من يمثل ذلك المقام، وقد كفانا أهل البيت عليهم السلام في توصيف المرجعية والمراجع وعلماء الدين وعلماء السلاطين.
وأنا على يقين ، ومسائل على هذا الكلام أمام ربي وامام التاريخ ، أن ما ابتليت به المرجعية والمراجع هم من حواشيهم ، ابتداءا من حواشي الرسول صلى اله عليه وآله وسلم، الذي كان يصف تلك الحواشي (كثرت علي الكذابة) ، وانتهاءا بتاريخنا المعاصر وما نراه من أفعال الحواشي وتصرفاتهم المالية والدينية والمعنوية!! فهل سوف يأتينا أحد ويقول لا تمس (قدسية) المرجع!!!
وحتى لو افترضنا ان للمرجع (قدسية) فهل تنسحب على (ابناء) المراجع!!
هل المراجع افضل من انبياء الله واولي العزم منهم ، قال تعالى: (ونادى نوح ربه فقال رب إن ابني من أهلي وإن وعدك الحق وأنت أحكم الحاكمين . قال يا نوح إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح فلا تسألني ما ليس لك به علم إني أعظك أن تكون من الجاهلين) ، وهذا فيه كفاية لمن كان له قلب او القى السمع وهو شهيد. ولم يكن ذنب ابن نوح سوى انه (قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء، قال لا عاصم اليوم من أمر الله الا من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين) ولم يلب دعوة الله على لسان ابيه (ونادى نوح ابنه وكان في معزل يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين). ولعلنا سنتطرق يوما ما لهذا الموضوع في حديثنا المستقبلي عن دور (الحوزة العلمية مع الشهيد الصدر) وسنثبت المغالطات التي يحاول البعض تصديرها وتحميلها على الحوزة الشريفة ، متهما ما ينقله مثل النعماني وغيره عن جزء يسير مما قد اغفل ذكره او تغافل عنه.!!! وسنبين حقيقة الاتهامات التي طالت الحوزة ومرجعيتها بكل صنوفها ومنها مرجعية السيد الصدر نفسه والتي كان يروج لها (الحواشي) ممن يتزيون بزي (التقديس) الذي يحاولون اسباغه على (شخوصهم) بالتقديس (الاعمى) الذي وجدوه من بعض المقلدين المحبين لمراجعهم و(شخوص) المراجع والمرجعية. وهذا مما لا مزايدة عليه وحوادث التاريخ حبلى بهذه (الحواشي) !!!.

وثانيا : قد يتصور البعض من بعض العناوين هي لمجرد الحشو و(التدليس) مثلما رأينا كيف يدلس ابن الخاقاني ، ورأينا كيف تهاوى جميع ما ذكره واستدل به ، تهاوى بالدليل و(الوثائق) التي لم نكشفها كلها لحد الآن!!!
فالعناوين التي ذكرتها مثل (قصة لميس ضيف) وقضية (نكاح المتعة) و(مؤتمرات الخاقاني) و(فوضى الفتاوى) و(الدردشات) وغيرها ، كلها لها مدخلية في فهم طبيعة الحياة التي يعيشها الخاقاني ، وانا قد افترضت انني لا اعرف الخاقاني ، وحقيقة لم اكن اعرفه الى ان تتبعت ما قيل وما كتب عنه وما كتبه هو او ابنه، كل ذلك حاولت ان اثبت شخصيته التي ستثبت انها هي المقصودة في الوثائق التي سأعرضها لاحقا حتى لا يأتيني أحد ويناقش انه ليس المقصود بها ، او يحاول التملص من الحقائق التي عرضناها والتي جاء أغلبها حقائق على لسان ابنه هو ولم نتقولها عليه مثلما يتقول البعض في (وثائقيته) على غيره!!!
وسوف نرى كل شهادات (الطهارة) التي عرضها الخاقاني هل تنفعه امام التاريخ الذي وصل لنا منه القليل ولو أردت ان اسبر بطون الكتب واستنطق أفواه الخليجيين والايرانيين وعشيرة (الخاقاني) لوصلنا منهم الكثير الكثير!!!

ثالثا: نحن لا نزايد على طهارة عشيرة (الخاقاني) ولا اسرته بالخصوص، لان فيها من فطاحل العلم والثقافة والادب ما لم يتسنى لغيرها من العشائر ، وان كانت بعض العشائر في العراق او عربستان او الخليج تتصف بصفة واحدة وجانب واحد من الابداعات، فقد حملت عشيرة (الخاقاني) و(آل جويبر) و(آل الصغير) وكل فروع هذه العشيرة الضاربة في التاريخ العربي قبل العراقي ، اتصفت بأكثر من جانب منها العلمي الديني والعلمي الاكاديمي والعلمي الادبي والثقافي والشعر والانساب الى غيرها من الفضائل.
وليس الكلام في ذلك، ومن يدعي خلاف ذلك فهو لا يعرف تاريخ العشائر العراقية ولا تاريخ هذه العشيرة بالذات، وأخص منهم الشيخ عيسى الخاقاني الكبير المقاوم للامبريالية البريطانية في عربستان، وكذلك العالم الفيلسوف المرجع الكبير المظلوم الشيخ محمد طاهر الخاقاني وهو اخ الشيخ (عيسى الخاقاني) الذي نبحث عنه هنا، وكذلك المرجع النجفي الشيخ محمد محمد طاهر الخاقاني وهو نجل آية الله العظمى الشيخ محمد طاهر ويكون الشيخ عيسى عمه، وكذلك الشيخ محمد الخاقاني الوجيه المعروف في النجف ومن المقربين للسيد السيستاني، وكذلك نجل المرحوم الشيخ محمد طاهر وهو الدكتور محمد كاظم الخاقاني الموجود في لندن، وكذلك كل من انتسب لنسب الشيخ عيسى من اجداده فمنهم المرجع ومنهم العالم ومنهم من كان في منزلة العرفان ممن يصح توصيفه كالشيخ (بهجت) رحمه الله ، نعم فقد وصلوا الى مدارج العلم واقتبسوا من نور محمد وآله الكثير الكثير، ومن اراد ان يطلع عليهم فليبحث عن ذلك وليرى الدرر المبثوثة في هذه العائلة المباركة.
وحتى نفس الشيخ عيسى الخاقاني، فأنا أعتقد ان الرجل عالم فاضل جيد في علمه، لكن العلم شيء وتسخير العلم لمصالح (الأنا) و(السلطان) شيء آخر!!! وان اضطرب تاريخه فهو من نتاج افعاله وما الله بظلام للعبيد.

alyatem
23-05-2011, 05:40 PM
نعود الى الخاقاني وسيرته:

وصلنا الى مذكرات الفضلي وما جاء فيها من روايته عن مرافقة عيسى الخاقاني (كمترجم) له في زيارته للامام الخميني، وما دار فيها من حديث وما طرحناه من تساؤلات حول الموضوع.
لنراجع كتابا صدر في تلك الفترة في ايران وهو كتاب (شيعه وزمامداران خود سر) وهو ترجمة لكتاب الشيخ محمد جواد مغنية بعنوان (الشيعة والحاكمون) ترجمه الى الفارسية مصطفى زماني.

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9073&stc=1&d=1306164921

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9074&stc=1&d=1306164921

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9075&stc=1&d=1306164921

وبملاحظة الصفحة 16 من الكتاب نجد المترجم يذكر التالي في بحث (روش ترجمه = اسلوب الترجمة)

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9077&stc=1&d=1306164921
3 ـ براى آشنائى از شرح حال نويسنده دانشمند محترم جناب آقاى عيسى خاقانى كه تماس نزديكى با نويسنده دارند بيوكرافى معظم له را بطور مبسوط بعربى نوشتند ومترجم آن مقاله را بفارسى خلاصه نموده كه از نظر شما مى كذرد....
مهر ماه 1343 ـ مصطفى زمانى ـ قم حوزه علميه


وترجمتها:

3 ـ ولاجل التعرف على سيرة حياة العالم المؤلف المحترم ، نعرض عليكم ما كتبه فضيلة الشيخ عيسى الخاقاني (الذي لديه معرفة قريبة من المؤلف) من السيرة الذاتية للمؤلف المعظم بصورة تفصيلية باللغة العربية، وقام المترجم [مصطفى زماني] باختصارها وترجمتها الى الفارسية...
شهر [7] (مهر) 1343 [هجري شمسي = 9 (ايلول) / 1964 ميلادي = 5 (جمادى الاولى) / 1384 هجري قمري] مصطفى الزماني ـ قم الحوزة العلمية


وهنا قد يتسائل السائل من اين للشيخ الخاقاني معرفة بالشيخ مغنية هذا ما سنذكره لاحقا.
المهم في المقام، وبعد ان يستعرض المترجم صفحات سيرة الشيخ مغنية التي ارسلها له الخاقاني ، وفي الصفحة 24 يذيل المترجم سيرة مغنية بالتالي:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9078&stc=1&d=1306164921

قم ـ حوزه علميه ـ عيسى عبدالحميد الخاقانى
1 / ع 2 / 1384 هجرى


وتعني:

قم ـ الحوزه العلمية ـ عيسى عبدالحميد الخاقاني
1 / ع 2 [ربيع الثاني] / 1384 هجرى
[قمري = الاحد 18 / 5 (مرداد) / 1343 هجري شمسي = 9 / 8 (آب) / 1964 ميلادي]


وبمقارنة هذا التاريخ والتاريخ الذي رواه الشيخ الفضلي في روايته عن زيارته للامام الخميني وكان فيها الخاقاني (مترجما) لبضعة دقائق!!! يتبين التالي:
1 ـ وصل الشيخ الفضلي الى ايران يوم الثلاثاء 11 آب 1964م الموافق 2 ربيع الآخر 1384هـ [= 20 / 5 (مرداد) / 1343] ، نقلاً عن مفكرة الفضلي اليومية لسنة 1964م، كما جاء في المصدر الذي نقلنا منه سابقا (http://www.alfadhli.org/article.php?act=read_art&id=370).

2 ـ ذكر الفضلي انه (طلب الشيخ عيسى الخاقاني جلسة خاصة مع الإمام الخميني فكانت في اليوم التالي (الأربعاء 12 / 8 [آب] / 1964م [= 21 / 5 (مرداد) / 1343 = 4 / 4 (ربيع الثاني) / 1384] ) صباحاً وكانت داخلية في بيت الإمام).
3 ـ كتب الخاقاني سيرة حياة الشيخ مغنية في 1 / ع 2 [ربيع الثاني] / 1384 هجرى [قمري = الاحد 18 / 5 (مرداد) / 1343 هجري شمسي = 9 / 8 (آب) / 1964 ميلادي]. على ما جاء في تذييل الترجمة في ص 24 كما اسلفنا.
أي قبل 3 أيام فقط قبل مجيء الخاقاني المزعوم من النجف الى قم!!!
النتيجة:
وبالطبيعي احتاج الخاقاني لفترة ليكتب سيرة مغنية او يختصرها او ينقلها من سيرة جاهزة عن الشيخ!!
فهل تخابر معه المترجم مصطفى زماني (هاتفيا) عندما كان في النجف مثلا؟!! وطلب منه السيرة!! ولماذا يخابره ولم يخابر نفس المؤلف وهو في لبنان؟!!! ستقول ان مغنية لا يعرف (الفارسية)؟؟!! وعليه يمكن أن يكون الخاقاني مترجم (عالمي) تتجه نحوه الاحزاب والمراجع والعلماء والمؤلفين للترجمة!!! وهو في بلد آخر غير إيران!!
انتهى ذلك، وهو واضح كوضوح الشمس في رابعة النهار، ولا نطيل لنذهب الى علاقة الخاقاني مع مغنية؟؟!!

alyatem
23-05-2011, 10:20 PM
يقول العلامة الشيخ عفيف النابلسي وهو من علماء لبنان واحد طلبة الشهيد الصدر ووكيله في مدينة الحرية (الهادي) في الكاظمية ببغداد وكان مستقرا في (حسينية الهادي)، وممن تعرضوا للإبعاد القسري بعد اعتقاله في أواخر حزيران 1979، يقول في كتبه (خفايا وأسرار من سيرة الشهيد محمد باقر الصدر) الطبعة الاولى 1427 = 2006. نشر سحاب دانش، قم.

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9079&stc=1&d=1306179972

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=8981&stc=1&d=1305586518

ص 90 ـ 91
وكان المرحوم الشيخ محمد جواد مغنية قد سافر الى ايران بعد ان انهى تفكيك عبارة منهاج الصالحين . كما ذكرنا . وأهدى له سماحة السيد الصدر مبلغا جيدا من المال يكفيه لفترة زمنية مع انه غير محتاج لكن الشيخ يجب ان يبقى ـ بحسب رأي الشهيد ـ في موقع الغنى والاحترام تعزيزا للعلم وتكريما له.
ولما كان الشيخ مغنية على علاقة طيبة بالمرجع الإيراني الأول السيد شريعتمداري والذي يتبنى شاه إيران محمد رضا بهلوي مرجعيته. وهذه اول مرة في تاريخ قم تقوم فيها السلطة بتبني المرجعية في إيران وذلك لأن الشاه كان ينظر الى النجف. وهي كذلك المصدر الروحي والمرجعية فيها.
وربما رأى الشاه ان المرجعية بعيدة عنه وتقع تحت تأثير عدوه العراقي، لذلك فإنه لن يستفيد من مرجعية السيد الخوئي التي كانت قد أخذت دورها الكبير في العراق.
وفي المقابل فإن مرجعية السيد الخميني الثورية تلاحقه وتدعوه للتنازل عن العرش والرحيل عن البلاد وتتهمه بأسوء الاتهامات ، وانه عميل المخابرات الأمريكية والصهيونية وتجرده من صفات الحاكم الوطني. ولم يكن الشاه بعيدا عن هذه الصفة الملصقة بل كان فيها مطمورا على شحمية اذنيه حيث فوض الأمريكي يسرح ويمرح ويعتدي على الشعب الإيراني ولا يحق للقانون الإيراني محاسبته في أي شيء يفعله كما أنه ترك البلاد لكل فساد صهيوني.
المهم ان شريعتمداري كان المرجع الأول في إيران وكان الشيخ محمد جواد مغنية قد جاء في سنة 1970 إليها وبقي اكثر من سنة في ضيافة هذا المرجع...
ولما وصل الشيخ مغنية قادما من النجف الى قم رحب به المرجع الكبير وأنزله منزلا حسنا ووضع له من يخدمه في هذا البيت ...
وبعد حوالي الشهرين من مكوثه في قم قام بتدريس مادة الأخلاق في مدارس شريعتمداري.


ثم ان العلامة النابلسي يذكر زيارة أخرى للشيخ مغنية برفقته وآخرين عام 1976 وبعد عودتهم تركوا الشيخ مغنية في ضيافة المرجع شريعتمداري، نقلتها في مشاركة سابقة. (http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1696401&postcount=455) ويمكن مراجعة ص 89 ـ 97 من الكتاب المذكور.

ويذكر موقع (خبركزارى قرآنى ايران = الأخبار القرآنية الإيرانية (http://www.iqna.ir/fa/)) في سيرة الشيخ محمد جواد مغنية (http://www.iqna.ir/fa/news_detail.php?ProdID=734851):

مسافرت ها

در اين زمان محمد جواد [مغنيه] به عنوان دانشمندى برجسته در بين عالمان شيعه و اهل سنت شناخته شده بود، استاد محمد جواد صرف‌ نظر از مسافرت هاى تحصيلى، به كشورهاى مختلفى مانند سوريه، مصر، بحرين و در سال 1383ق به قصد زيارت خانه خدا و اعمال مناسك حج، راهى عربستان شد. وى همجنين در سال 1390 ق [= 1970 م = 1348 هـ. شمسي] به ايران سفر كرد و بس از زيارت مرقد مطهر امام هشتم (‌ع) وارد قم شد و دو سال در اين شهر اقامت داشت. تا اين كه از طرف آيت الله شريعتمدارى براى تدريس در دارالتبليغ (دفتر تبليغات اسلامى) دعوت شد. استاد محم جواد در مؤسسه دار التبليغ الاسلامى به تدريس تفسير و كلام مشغول شد و پس از دو سال توقف در ايران، در سال 1392 ق [= 1972 م = 1350 هـ شمسي] به بيروت بازكشت.


يشير النص:
الى ان الشيخ مغنية قدم لزيارة الإمام الرضا عليه السلام في إيران عام 1970 وزار قم التي أمضى فيها سنتين ، وقد دعاه المرجع شريعتمداري للتدريس في دار التبليغ الإسلامي [والتي اوكلت مهام ادراتها بأمر الإمام الخميني الى (مكتب الإعلام الإسلامي التابع للحوزة العلمية في قم المقدسة (http://www.dte.ir/Portal/Home/)) حسب الامر الصادر منه بتاريخ 29 / 12 اسفند / 1363 = 27 / 6 جمادى الثاني / 1405 = 20 / 3 / 1985 (صحيفة الامام الخميني ج19 ص 192) والذي تم تأسيسه عام 1983]، واشتغل فيها بتدريس التفسير وعلم الكلام، وبعد مضي سنتين من مكوثه في إيران عاد الى بيروت في العام 1972 م.

وقد اطلعنا سابقا على ان الشيخ الخاقاني كتب تقريرات البحوث العالية (الخارج) للمرجع المرحوم السيد شريعتمداري في الفقه وعنده (إجازة) منه ، وأنه عين أستاذا في جامعة (دار التبليغ الإسلامي) في العلوم العربية. وقد ذكرنا ذلك في المشاركة هنا (http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1699536&postcount=496).


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9055&stc=1&d=1306097027

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9056&stc=1&d=1306097027

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9080&stc=1&d=1306180352

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9081&stc=1&d=1306180352
من موقع الخاقاني : الشيخ مع السيد شريعتمداري

ونستعرض ما جاء في كتاب (وثائق الثورة الاسلامية) الصادر من (مركز وثائق الثورة الاسلامية) عام 1374 هجري شمسي = 1995م = 1416 هجري قمري الجزء الخامس ص 168:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9082&stc=1&d=1306180352

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9083&stc=1&d=1306180352

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9084&stc=1&d=1306180352

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9085&stc=1&d=1306180352

واليكم نص رسالة التأييد الموجهة من المرحوم آية الله العظمى السيد محمد كاظم شريعتمداري بشأن الخاقاني:


ص 168 / وثائق الثورة الإسلامية / المجلد الخامس

التاريخ 9 / 5 [مرداد] / 1355 [= السبت 31 / 7 (تموز) / 1976 = 5 / 8 (شعبان) / 1396]

نص رسالة السيد كاظم شريعتمداري حول تأييد الشيخ عيسى شبيري الخاقاني في قطر

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين
أما بعد، فلا يخفى بأن صاحب الفضيلة حجة الإسلام العلامة الشيخ عيسى بن عبدالحميد (شبيري) الخاقاني كان قد أفنى ردحا من عمره الشريف في اكتساب المعارف الإسلامية ونيل العلوم الشرعية حتى نال مرتبة شامخة في العلم، استحق فيها ان يعمل مدرسا في كثير من المدارس والمعاهد التابعة للحوزة العلمية والجامعة الإسلامية، ثم انتخب أستاذا في جامعة دار التبليغ الإسلامي عدة سنوات. ولما كثر الطلب من كثير من أهالي الخليج المؤمنين ، والتمسوا من المرجعية العليا للطائفة الشيعية بأن يحل فضيلة عندهم مرشدا دينيا ومقتدى إسلاميا، طلبنا منه سلمه الله بأن يتوجه الى دولة قطر الإسلامية الموقرة ، ليشغل منصب النيابة والوكالة عنا في الخليج وليقوم بالأمور الدينية، وتعليم الأحكام، ونصب القيم للقصر مع مراعاة الغبطة لليتيم وان يتسلم الحقوق الشرعية ، وان يقوم بالأمور الحسبية المنوطة بإذن الحاكم الشرعي. وان المرجعية العليا للطائفة الشيعية توصي المؤمنين في الخليج به خيرا وان لا يصدر منهم ما يؤذيه، وان يستمعوا الى نصائحه وإرشاداته وتوجيهاته، وتعليماته، ارجوه سلمه الله ألا ينساني من صالح دعواته كما اني لا أنساه من ذلك ان شاء الله ، وقد أجزته بالرواية عني بما اجازني به السلف الصالح، والسلام عليه وعلى جميع المؤمنين من قبله ورحمة الله وبركاته.

محمد كاظم شريعتمداري ـ 3 / شعبان / 1396
[= الخميس 29 / 7 (تموز) / 1976 = 7 / 5 (مرداد) / 1355]
الحوزة العلمية قم المقدسة ـ إيران




وللعلم فإنني اطلعت على الرسالة اعلاه بعد أن اشار اليها المحقق احمد عبدالله ابوزيد العاملي في كتابه (محمّد باقر الصدر . . السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق) الجزء الرابع ، الطبعة الاولى ، دار العارف ، بيروت ، 2007 . وقد ذكرت ذلك هنا:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1695298&postcount=440

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=8964&stc=1&d=1305390411
السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق ج‏4 ، ص : 223 هامش 1

وقد ذكر الشيخ النعماني أنّ الشيخ المذكور [عيسى الخاقاني] لا يرتبط بأيّ شكل من العلاقات بالسيّد الصدر ، فليس من تلاميذه ولا من وكلائه ، وأنّه من أعداء الثورة الإسلاميّة في إيران ، وكان له دورٌ كبيرٌ في تأجيج الفتن في المنطقة العربية من (خوزستان) . وقد ذكر لي السيّد محمّد الغروي بتاريخ 31 / 7 / 2004 م أنّ الشيخ المذكور كان في قطر (اهـ) . وما يبدو لي أنّه الشيخ عيسى عبد الحميد (شبيري) الخاقاني النائب العام للطائفة الشيعيّة في مجلس الشرع الإسلامي الجعفري في قطر ، وكان مرسلًا إلى قطر من قبل السيّد كاظم شريعتمداري على ما جاء في رسالة تعريف كتبها السيّد شريعتمداري (انظر : اسناد انقلاب اسلامى 2 : 168) .


والصحيح انها جاءت في الجزء الخامس وليس الثاني كما تبين أعلاه ولعله لاختلاف الطبعات.

وقد علمنا في رسالة (نكاح المتعة) (http://binmahmoud.com/?p=722) التي بعثها له (عبدالله بن زيد آل محمود رئيس المحاكم الشرعية والشؤون الدينية بدولة قطر) التي ذكرتها هنا (http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1699543&postcount=497) انه قال له:

وبما أنني رئيس المحاكم الشرعية والشؤون الدينية فإنني أمنعك منعا باتًّا من التعرض لإثارة مثل هذه الفتنة التي تزيغ الناس عن معتقدهم الصحيح، ثم تدنيهم من الإباحة المحرمة، ولو كان عن جهل منك لعذرناك ولكنه عن قصد لإثارة الفتنة بين أهل السنة فعزلناك.

ومن نافلة القول فإن السيد محمد الغروي باحث متتبع لتلاميذ الشهيد الصدر وغيرهم وألف كتبا عن علماء النجف وكتابا بخصوص تلاميذ الصدر اسماه (تلامذة الامام الشهيد الصدر.. ملامحهم النفسية ومواقفهم الإجتماعية) ، ولم يذكر منهم عيسى الخاقاني.
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9016&stc=1&d=1305849083

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9086&stc=1&d=1306182599

وبناءا عليه فقد أصبح لنا شاهدا آخر (غير النعماني ونفس الخاقاني دلنا على شخصية الخاقاني وحضوره) ، والا لكان قال الغروي للعاملي انك مخطيء وليس هذا الذي ذكره النعماني هو المقصود بالشيخ الذي نبحث عنه الآن!!! لا بل دله عليه بدلالة وجوده في تلك الفترة في قطر التي اتاها قادما من البحرين بعد ان تركها لاسباب سوف نذكرها لاحقا ان شاء الله تعالى، مضافا الى طبيعة سفره واستقراره في البحرين ومن ارسله؟ وكيف ارسل؟!! ولو كانت المعلومة حديثة عند السيد محمد الغروي لقال له انه الخاقاني الموجود في ابو ظبي في مسجد الامام علي الذي بناه الحاج علي الفردان عام 1991 م كما بيناه سابقا، او لدله على وجوده في البحرين لاحقا كما يدل عليه ان تاريخ مقابلة العاملي مع الغروي كانت بتاريخ 31 / 7 / 2004 وكان قدوم الخاقاني الى البحرين واستقراره فيها وحصوله على الجنسية بعد وفاة المرحوم الشيخ سليمان المدني في 4 / 4 / 2003 والمضايقات التي حصلت له بسبب جوازه (العراقي) الذي يحمل الاقامة الاماراتية الدائمة ، وكان قد عرفه المدني الى ملك البحرين خليفة له قبل ذلك ، والتقى الملك وكان ما كان!!! كما مر وسيمر علينا لاحقا.

وبالعودة الى الشيخ مغنية ، رب معترض يقول ان زيارته لايران كانت في 1976 مع الشيخ عفيف النابلسي وآخرين؟

يذكر النابلسي في كتابه المشار اليه سابقا، عن وصولهم الى قم، ص94 و97:

صباحا... حزمنا الحقائب متوجهين الى الكاراج العام [بعد أن باتوا ليلتهم في كرمانشاه التي وصلوها في اليوم السابق] ومنه الى قم.
بداية نزلنا عند بعض اخواننا اللبنانيين وكان كرمهم غامرا ، وكان المهم في زياراتنا بعد المعصوم السيدة فاطمة بنت الامام موسى بن جعفر وزيارة الاخ الكبير المجتهد السيد كاظم الحائري تلميذ السيد الشهيد واعطائه الرسالة والاعتذار والاعتذار عن عدم حمل الكتب للسبب الذي ذكرناه سابقا وكان نزولنا عند السيد كاظم نزول الغيث العميم حيث فرح فرحا شديدا واحفاني السؤال عن استاذه الكبير ثم ذكر ما يقوم به من عمل لتوسيع نطاق مرجعية الشهيد الصدر.
وكان السيد كاظم الذي هجر قبل سنتين من تاريخ زيارتنا قسرا مع الايرانيين. وحسب ادعاءات السلطة العراقية. لتطهير البلاد المقدسة من العنصر الفارسي والتركي والافغاني. فقد ثبّت وجوده العلمي في حوزة قم الغنية المحتاجة الى اساتذة امثال السيد كاظم يحملون اجازة الاجتهاد من اكبر فقيه وكان للسيد مجموعة من الطلاب الكبار في العلوم توزعوا في ايران. من قم واردبيل ومنهم المرحوم السيد بعد الغني الاردبيلي الذي اسس حوزة علمية وكان قد ترك الدراسة ليقوم بدوره التوعوي في تلك البلاد النائية وكان شديد الحب لسماحة الاستاذ وكان الصدر يوده كثيرا وأثبت حبه وعاطفته الجياشة في مقدمة الحلقة الاولى من الاصول التي كتبها على امل ان يدشن السيد عبدالغني حوزته بتدريس الحلقات ...
رحلتنا استمرت حوالي اثنين وعشرين يوما وكان لنا لقاءات مع المراجع التالية: السيد شريعتمداري، السيد الكلبيماني، السيد المرعشي النجفي، وكثير من الشخصيات العلمية والتقينا عددا من الطلاب الرفقاء كما التقينا عددا من الشخصيات العلمية والتقينا عددا من الزوار اللبنانيين وكانت رحلة ممتعة في جوار الامام الرضا (ع) حيث بقينا حوالي اسبوع وتركنا الشيخ مغنية بضيافة شريعتمداري وقفلنا راجعين...


اقول: هل وجدتم ذكرا للشيخ عيسى الخاقاني؟!! فإن كان من طلبة الصدر فلابد أن يكون عند ممثله الحائري!! وان كان عند شريعتمداري فلماذا لم يذكره فيمن التقاه وقد ذكر حتى (الزوار) !! وان كانوا يحتاجون الى (مترجم) فأين هو الآن؟!! وإن كان من (المقربين) للشيخ مغنية كما يصفه (مصطفى زماني) في ترجمة كتاب الشيخ مغنية (الشيعة الحاكمون) كما اسلفنا، فلماذا لم يتوجه اليه الشيخ مغنية ويلتقيه ولماذا هو لم يأتي لزيارته ويلتقي به؟!!
قد تقول: انه في هذا العام كان في قطر بدليل (الاجازة) الصادرة من السيد شريعتمداري رحمه الله له ؟!! والمقصود انه تعرف عليه في الزيارة الاولى عام 1970 وقام الشيخ مغنية بالاستقرار والتدريس بطلب من السيد شريعتمداري في (جامعة دار التبليغ الاسلامي) كما يصفها الخاقاني في سيرته!! واستقر الشيخ مغنية في قم سنتين!!
اقول: انها ليست جامعة، وليست العلوم العربية فيها سوى الكتب الدراسية المتداولة في الحوزة سوى (الصرف) و(المغني) و(النحو) وفي احسن الاحوال (شرح ابن عقيل) و(شرح قطر الندى) ناهيك عن ان الايرانيين يدرسون (جامع المقدمات) في هذه اللغة، ويتعلمون النطق بـ (العربية) بواسطتها!! وهو أمر طبيعي لـ (المترجم) الشيخ الخاقاني!!
وثانيا ان تأسيس تلك (الجامعة)!!! يعود الى بداية 1964 وقد أسسها المرحوم السيد شريعتمداري بغرض (اصلاح) النظام الحوزوي السائد حينها!! ولاقى معارضة من الامام الخميني (تحديدا) حولها!!
أي أن الدار كانت قبل قدوم الشيخ مغنية الى ايران ، ولم تطلعنا تراجم الشيخ مغنية عن غير زيارتين للشيخ في عام 1970 و 1976 م. مما ينفي معرفة الخاقاني بمغنية قبل هذا التاريخ. وقد نقلنا نص (مترجم) كتاب الشيعة والحاكمون حول (العلاقة المقربة) بين الخاقاني ومغنية عام 1964!!!
وكان في ذلك التاريخ في النجف !!! على ما قد يتصوره البعض من انه قدم مع الفضلي (مترجما) الى ايران!!
فتنحصر المعرفة بين التأسيس 1964 و 1970 تاريخ زيارة الشيخ مغنية الاول ولم تأتنا أخبار غيرها من المصادر!!! ولا يبدو عليه من رواية النابلسي انه قد درس سابقا في مدارس شريعتمداري.
ولو ركزتم الاعتراض اكثر واصررتم على عام 1970 فانه لا يتعدى ان تكون معرفة الخاقاني بالشيخ (ثمان الى تسع) اشهر لا غير!!! بحكم الدراسة والتدريس!!
اما كيف ذلك؟! تعالوا معنا لنعرض وثائق المهمة (الرسمية) التي اوكلت للشيخ الخاقاني ، وترك ايران بعدها متوجها الى محل (مهمته) كما سنتبينها من الوثائق القادمة ان شاء الله تعالى!!!
نتابع

alyatem
24-05-2011, 01:07 AM
قبل البدأ بعرض الوثاق التي سنعرضها لا بد أن نبين امرا:
آية الله العظمى السيد محمد كاظم شريعتمداري رحمه الله من مراجع التقليد في قم، وله مواقف مشرفة في الثورة الاسلامية.
ولد في تبريز عام 5 / 1 / 1906 وتوفي في طهران 3 / 4 / 1986 بعد معاناة من مرض اصاب كليته ، ولم يتم تشييعه ودفن ليلا في قم في مقبرة (ابوحسين) قرب حرم السيدة المعصومة.
بعد ان اتم دروس السطوح وحضر سنتين في بحث الخارج في تبريز ، انتقل للدراسة في قم عام 1924 وحضر دروس البحث الخارج عند الشيخ عبدالكريم الحائري اليزدي مؤسس الحوزة العلمية في قم ، وكان من زملائه الامام الخميني رحمه الله.
وبعد وفاة المرجع الكبير السيد البروجردي عام 1962 رجعت الناس في التقليد اليه ، وكان له مقلدين من ايران وباكستان والهند ولبنان والكويت والمناطق الجنوبية من الخليج العربي.
وكان يشار اليه كأحد (الآيات الثلاث) في قم وهم السيد الكلبايكاني والسيد المرعشي وهو رحمه الله.
وكان له دور كبير في نجاة الامام الخميني من الاعدام بعد ان قبض عليه الشاه في 5 / 6 / 1963 بتهمة مخالفة الاصول الستة للـ (الانقلاب الابيض) لشاه ايران.
اما بعد الثورة فقد خالف السيد شريعتمداري الاصل 110 من القانون الاساسي للجمهورية الاسلامية الخاص بإعطاء صلاحيات غير محدودة للولي الفقيه ، ولم يوقعه.
وبعد حادثة (صادق قطب زاده) وما تبعها من ملابسات حول محاولة تفجير بيت الامام الخميني والانقلاب على الثورة ، وبعد القبض عليه ، وتمت ادانته واعدامه هو و(احمد عباس) صهر السيد شريعتمداري ووجهت التهمة الى الدكتور جواد مناقبي والسيد مهدي مهدوي بالمشاركة في ذلك واودعوا السجن على اثرها.
ومن الطبيعي ان توجه الاتهامات الى السيد شريعتمداري واعتباره من المدافعين عن قطب زادة!!
وبرزت الى العلن وثائق تدين السيد شريعتمداري وتعتبره من (اعوان الشاه) ومراجع (السلطة) ومن (اعداء) الثورة!!! والامام الخميني!!
ومن اراد الاطلاع على بعض تلك الوثائق فليراجع (موقع مؤسسة البحوث والتحقيقات الاسلامية) (http://www.ir-psri.com/) ويتعرف على بعض تلك الوثائق!!

الوثيقة الاولى (http://www.ir-psri.com/Show.php?age=ViewDocument&DocumentID=38&SP=Farsi)
الوثيقة الثانية (http://www.ir-psri.com/Show.php?age=ViewDocument&DocumentID=87&SP=Farsi)
الوثيقة الثالثة (http://www.ir-psri.com/Show.php?Page=ViewDocument&DocumentID=17&SP=Farsi)

نقلنا هنا رأي طرف من اطراف القضية.

لكننا بحكم الامانة في النقل نحاول نقل غير ذلك.
وقد كنا عرضنا مقطعا من كتاب الشيخ عفيف النابلسي والذي قال فيه:

ولما كان الشيخ مغنية على علاقة طيبة بالمرجع الإيراني الأول السيد شريعتمداري والذي يتبنى شاه إيران محمد رضا بهلوي مرجعيته. وهذه اول مرة في تاريخ قم تقوم فيها السلطة بتبني المرجعية في إيران وذلك لأن الشاه كان ينظر الى النجف. وهي كذلك المصدر الروحي والمرجعية فيها.
وربما رأى الشاه ان المرجعية بعيدة عنه وتقع تحت تأثير عدوه العراقي، لذلك فإنه لن يستفيد من مرجعية السيد الخوئي التي كانت قد أخذت دورها الكبير في العراق.
وفي المقابل فإن مرجعية السيد الخميني الثورية تلاحقه وتدعوه للتنازل عن العرش والرحيل عن البلاد وتتهمه بأسوء الاتهامات ، وانه عميل المخابرات الأمريكية والصهيونية وتجرده من صفات الحاكم الوطني. ولم يكن الشاه بعيدا عن هذه الصفة الملصقة بل كان فيها مطمورا على شحمية اذنيه حيث فوض الأمريكي يسرح ويمرح ويعتدي على الشعب الإيراني ولا يحق للقانون الإيراني محاسبته في أي شيء يفعله كما أنه ترك البلاد لكل فساد صهيوني.
المهم ان شريعتمداري كان المرجع الأول في إيران ...


ونجد فيما عرضه الشيخ كفاية في فهم طبيعة علاقة المرجع شريعتمداري بشاه ايران!!! وتصوراته عن الموضوع.
وليس من اختصاصنا تقييم عمل السيد شريعتمداري ونسبه الى الصحة او السقم.
وقد كفانا المرجع آية الله العظمى السيد محمد صادق الروحاني (http://www.imamrohani.com/) المؤونة في تقصي الحقائق عن السيد شريعتمداري.
والروحاني معروف بعدم المزايدة وتقديم المصلحة العامة على المصلحة الشخصية. ومواقفه معروفة وشجاعة وهو من اساتذة الحوزة العلمية في قم المقدسة ومن اركان مرجعيتها الاساسية.

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9087&stc=1&d=1306190545

في صفحة اجوبة الاستفتاءات (http://www.imamrohani.com/fatwa-ar/index.php) وفي استفتاء حول السيد شريعتمداري (http://www.imamrohani.com/fatwa-ar/viewtopic.php?t=986) يقول السيد الروحاني حفظه الله:


استفتاء عن السيد شريعتمداري؟
01 ـ12 ـ 2002

الموضوع:
اما بعد : فقبل ايام دار الحوار بين احد شخص و بين احد المؤمنين من مقلدي آية الله العظمى السيد كاظم الشريعتمداري ـ قدس سره الشريف ـ .
فقال ذلك الشخص لذلك المؤمن : لماذا تدافع عن المرجع الذي دبر خطة مع قطب زاده لقتل السيد الخميني ـ قائد ايران ـ !!!!! لان آية الله الشريعتمداري اعترف بذلك امام الناس في التلفاز!!!
وحيث انكم اعرف بكثير منا باوضاع الدول الاسلامية لاسيما ايران اردنا ان نعرف موقفكم الشريف تجاه هذه القضية بالخصوص و حول الاقرار و الاعتراف و الشهادة بالعموم ؟

س1 ـ هل ان اقرار السيد الشريعتمداري كان اقرارا و اعترافا شرعيا معتبرا ؟
__________
الجواب : الظاهر انه لم يعترف بذلك .

_____________________________________________
س2 ـ هل ان سكوتكم عن ما جرى علي السيد الشريعتمداري كان تاييدا لما يجري عليه قدس سره ؟
___________

الجواب: يظهر من هذا السؤال انك بعيد عما جرى في قم في ذلك الزمان ويكفيكم السؤال عن من كان في ذلك الزمان في قم لترون من دافع عنه في حال هجوم الجميع عليه ، ولم يعتن بما وعدوه من المناصب والثروة بإزاء السكوت .
وللكلام في هذا الموضوع وما ترتب عليه محل آخر.
_____________________________________________
س3 ـ هل تعتبر شهادة ـ حسين فردوست في كتابه ظهور و سقوط سلطنت بهلوي ـ و اضرابه على السيد الشريعتمداري بانه كان من عملاء الشاه ؟
________________
الجواب: يعتبر في الشهادة العدالة وعدم كونها تحت الضغط والاجبار ، فهل ترون هذا الفرد في حين شهادته كذلك ؟
________________________________________________
س4 ـ ان اقرار العقلاء على انفسهم حجة وهل تكون نافذة وحجة على غيرهم بان يعترف الشخص بالسرقة على نفسه و غيره من دون ان يعترف الشخص الاخر بذلك ؟

ادام الله بقائكم الشريف
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
________________
الجواب: كلا إقرار شخص على غيره لا قيمة له ولا اثر إلا إذا كان واجدا للشرائط المعتبرة في الشهادة .



ولعل السائل كان يشير الى الفلم الذي تم عرضه ونسب فيه (اعتراف) السيد شريعتمداري بـ(الخيانة) (http://www.youtube.com/watch?v=YcBBceIatmk) كما نسب اليه!! ولكن رأينا ان السيد الروحاني فند ذلك ، وما ينبئك بعد مثل خبير!!!

خصوصا وان السيد شريعتمداري نفسه وجه رسالة معروفة الى السيد الخميني في 1981 وعندما كان في (الاقامة الجبرية) في منزله ذكر فيها (ان السكين قد وصلت الى العظم، فاذا كان الامر اذهاب ماء وجهي فقد حصل، وان كان القصد منها سلبي المرجعية فقد صار).

يذكر انه قد اصدر على السيد المرحوم الحكم بخلع اللباس الروحاني (http://www.facebook.com/note.php?note_id=155532107826671) من قبل (جماعة مدرسي الحوزة العلمية في قم) في 21 / 4 / 1982.

هذا جانب من الموضوع احببت أن اقدمه قبل الحديث حتى لا يلتبس ما سأنقله من مكان آخر عن السيد شريعتمداري ويتم تأويله حسب الذوق!!
ما يهمنا من أمر ما سنعرضه من وثيقتين تخص الشيخ عيسى الخاقاني هنا.
مع التنبيه اننا اذا نسبنا للسيد شريعتمداري بما اتهم به فهذا لا يعني ان كل من يرتبط به سيكون كذلك، وتسري عليه احكام ذلك الاتهام، والعكس صحيح. فتنبه يرحمك الله.
ذكر السيد حميد روحاني (زيارتي) المكلف بتدوين تاريخ الثورة الاسلامية من قبل الامام الخميني وكان قد وجه اليه بتدوين التاريخ كما وقع ودون ستر للأمور، حيث يقول (ره) في رسالة جاء فيها:

.. وعليكم أن تكتبوا الحقائق وإن لزم من ذلك تضرّركم أو تضرّر من تربطكم بهم علاقة .. إذا أردتم أن يكون التاريخ الذي تكتبونه مفيداً للإسلام والمسلمين، فعليكم أن تكتبوه بعيداً عن أيّة أغراض. حاولوا أن تكونوا مؤرّخين بهذا النحو. وعليكم أن تبيّنوا المسائل والحوادث كما وقعت ولا يكوننّ في ما تكتبونه مبالغة أو سترٌ للأمور .
(راجع: نهضت امام خميني ط11 ج1 ص12 ـ 15).


جاء في كتابه (شريعتمدارى در دادكاه تاريخ = شريعتمداري في محكمة التاريخ) المطبوع في 1361 = 1982 ونشره مكتب النشر الاسلامي التابع لجماعة المدرسين في قم بأكثر من 300000 نسخة على طبعات ثلاث بأقل من ثلاثة اشهر!!
ويجد فيه سندان مهمان (لموضوعنا) ننقلهما هنا مع ترجمة تعليق حميد روحاني على الموضوع:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9088&stc=1&d=1306190545

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9089&stc=1&d=1306190545

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9090&stc=1&d=1306190545

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9091&stc=1&d=1306190545

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9092&stc=1&d=1306195364

ص 109 شريعتمدارى در دادكاه تاريخ ـ حميد روحاني:

بايه ى همكارى واطمينان مقامات دولتى وساواك وآقاى شريعتمدارى تا آنجا اوج مى كيرد كه ساواك از آقاى شريعتمدارى رسما واعظ وامام جماعتى مى خواهد كه بتواند در خليج به نفع رزيم شاه كار كند ونسبت به جلب شيعيان آن منطقه به طرفدارى آن رزيم شاه ، اقدامات مثبتى به عمل آورد، وآقاى شريعتمدارى نيز فردى را كه خصوصيات مورد نظر ساواك را دارا باشد معرفى مى كند!


وترجمتها:

ص 109 شريعتمداري في محكمة التاريخ ـ حميد روحاني:

وكانت العلاقة العملية وحالة الاطمئنان بين اركان الدولة وجهاز المخابرات وامن الدولة وبين السيد شريعتمداري قد بلغت اعلى حدودها حتى ان طلبت (المخابرات) رسميا من السيد شريعتمداري خطيبا وامام جماعة يستطيع العمل وفقا لمنافع حكومة الشاه في الخليج ، وأن يقوم بأعمال ايجابية يستطيع من خلالها جذب ولاء شيعة تلك المنطقة لحكومة الملك . وقام السيد شريعتمداري بتعريف شخصية تتمتع بهذه المواصفات التي طلبتها (المخابرات) وقام بتعريفه لهم.

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9093&stc=1&d=1306190545

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9094&stc=1&d=1306190545

به رياست ساواك قم
از: اداره كل سوم 316
در باره: حسينيه بحرين
حسينيه ايرانيان مقيم بحرين فاقد امام جماعت ووعظ ميباشد. خواهشمند است دستور فرمائيد ضمن اعلام مراتب فوق به آقاى ابهرى ترتيبى داده شود از طرف آيت الله شريعتمدارى واعظ وامام جماعت لايقى به بحرين [التكملة في ص 113] اعزام ونسبت بجلب شيعيان آن منطقه اقدام ونتيجه اعلام كردد.


الى رئاسة المخابرات وامن الدولة قم
من الادارة العامة الثالثة 316
الموضوع: حسينية البحرين
حسينية الايرانيين المقيمين في البحرين تفتقر الى امام جماعة وخطيب. الرجاء تبليغ الاوامر الى السيد ابهري ليقوم برتيب ارسال خطيب وامام جماعة مناسب الى البحرين عن طريق السيد شريعتمداري ليقوم بجذب شيعة تلك المنطقة واعلامنا النتيجة.


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9095&stc=1&d=1306190545

به مديريت كل اداره سوم 316
از ساواك قم
عطف به 2831 / 316 ـ 18 / 6 / 49
در اجراى امر مراتب به آقاى ابهرى ابلاغ شد بس از جندى اطلاع دادند كه آيت الله شريعتمدارى آقاى شيخ عيسى شبيرى خاقانى را براى اين منظور تعيين نموده اند ودر تاريخ 15 شعبان بمحل عزيمت خواهد نمود % ق


الى الادارة العامة الثالثة 316
من جهاز المخابرات وامن الدولة قم
الموضوع: حسينية البحرين
عطفا على 2831 / 316 ـ 18 / 6 [شهريور] / 49 [= الاربعاء 9 / 9 (ايلول) / 1970 = 9 / 7 (رجب) / 1390]

تنفيذا للأوامر العليا من المسؤولين فقد تم تبليغ السيد ابهري وبعد مدة احاطنا علما بأن آية الله شريعتمداري قد قام بتعيين الشيخ عيسى شبيري الخاقاني لهذه المهمة وسيغادر الى المحل المذكور في 15 شعبان.


الى هنا نقلنا الموضوع والوثائق ونترك التعليق!!!
وفقط اكرر ما ذكرته سابقا: اننا اذا نسبنا للسيد شريعتمداري بما اتهم به فهذا لا يعني ان كل من يرتبط به سيكون كذلك، وتسري عليه احكام ذلك الاتهام، والعكس صحيح. فتنبه يرحمك الله.

لكن هل تبقى ساحة الخاقاني (برئية) حتى وان لم نتهم السيد شريعتمداري رحمه الله بذلك!!!
هذا ما سنعرفه لاحقا.

(ذلك بما قدمت يداك وأن الله ليس بظلام للعبيد)

alyatem
24-05-2011, 06:12 PM
رأينا كيف تم ابلاغ (جهاز مخابرات وامن الدولة) الشاهنشاهي (ساواك) بموعد سفر الشيخ عيسى الخاقاني الى البحرين لتنفيذ (المهمة) التي ارسل من أجلها وهي القيام بأعمال ايجابية من شأنها جذب (ولاء) شيعة منطقة الخليج لملك ايران!!! لولا أن الخاقاني جوبه بالرفض من قبل البحرينيين وتعرض للانتقاد منهم ، وكذلك فقد عاد للمنطقة ابنها وهو (الشيخ سليمان المدني) وهو مما يعد ضربة موجعة للخاقاني لما يتمتع به المدني من نفوذ علمي واسري خصوصا وانه ابن تلك المنطقة.
وسنتعرف لاحقا على طبيعة العلاقة بين الخاقاني والمدني وأثرها المستقبلي على عمل الخاقاني!!

ومن المستغرب أن يكتب المرجع في (اجازته) لشخص (المستجيز) العبارة التالية:

وان المرجعية العليا للطائفة الشيعية توصي المؤمنين في الخليج به خيرا وان لا يصدر منهم ما يؤذيه، وان يستمعوا الى نصائحه وإرشاداته وتوجيهاته، وتعليماته.

فهذا الكلام مما يؤيد الفكرة التي صاحبت الخاقاني من البحرين الى قطر ثم الى ايران فالعراق فباريس فالامارات واخيرا الى البحرين مرة اخرى!!!

وعودا الى مغنية:
فمع ملاحظة تاريخ الارسال المعلن من قبل السيد شريعتمداي وهو 15 / (8) شعبان / 1390 = 15 / 10 (تشرين اول) / 1970 = 23 / 7 (مهر) / 1349 . نستطيع القول بأن مقدار الفترة التي يمكن أن يكون قد تعرف فيها الشيخ الخاقاني بمغنية هي 8 أشهر حيث ان الشيخ مغنية قدم ايران في عام 1970 وبعد شهرين ذهب الى التدريس في (دار التبليغ) ، ويمكن ان تقول انه يعرفه بإعتباره ضيف على السيد شريعتمداري والخاقاني له علاقة بالسيد فتم التعارف عن هذا الطريق!!!
اقول الامر لا يهم لان كلام مترجم (الشيعة والحاكمون) ذكر ان الخاقاني له علاقة (قريبة) بالشيخ مغنية. وهذا لا يهم ثبت ام لم يثبت لانه لن يغير من الحقيقة شيئا.
وثانيا انا لم استطع الحصول على النسخة الحديثة من ترجمة الكتاب (الشيعة والحاكمون = شيعه وزمامداران خود سر) لنفس المترجم والتي طبعت في 2002 لنرى ان كان النص الذي نقلناه من الكتاب باق على حاله ام لا ؟!!
وقد فاتني ان اقول ان المترجم في ص 17 من الطبعة الثانية للكتاب ذكر في الهامش الذي ارفقه بالعنوان:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9097&stc=1&d=1306252621

آنجه در باره استاد نقل ميكردد اقتباس از كتاب الاسلام مع الحياة اثر نويسند است. م ـ ز!!
=
ما ينقل هنا حول الاستاذ [مغنية] مقتبس من كتاب (الاسلام مع الحياة) للمؤلف [مغنية]. مصطفى زماني.


بمعنى ان الشيخ عيسى الخاقاني قام بنقل تلك السيرة من الكتاب المذكور!! وهذا يتنافى مع ما ذكره المترجم بأنه على علاقة بمغنية!!!
قد يسأل سائل لماذا هذا التركيز على مغنية؟!!
اقول : انه مع ثبوت عدم معرفة الخاقاني بمغنية وبقرينة لقاء الفضلي بالامام الخميني وقد كان الشيخ عيسى (مترجما) فيها نستكشف الطبيعة النفسية لهذا الرجل المتصفة بـ (جنون) الذات و(الوصولية) الى الآن ، والتي رشحته لأن يكون الشخصية (اللائقة) لشغل منصب (ديني) في البحرين بطلب من (جهاز مخابرات وامن الدولة) الشاهنشاهي الملكي الايراني المعادي للدين والمؤمنين!!!

ومما سبق وبمقارنة تاريخ رسالة (نكاح المتعة) (http://binmahmoud.com/?p=722) التي ارسلها له عبدالله بن زيد آل محمود رئيس المحاكم الشرعية والشؤون الدينية بدولة قطر والتي اشار فيها الى خطبة الخاقاني بتاريخ 20 / 2 / 1979 ، وقد سبق ان نقلنا من رسالة الخاقاني (الابن) الاولى التي ناقشناها بحذافيرها ان الخاقاني قال في معرض دفاعه في النقطة 38 ـ 44 ، فراجع:
نعلمكم وشهودنا شياع اهل الخليج ، بان الوالد خرج من قطر عام 1978 وذهب مع الامام الخميني في باريس ، وكان يقوم بترجمة خطبه الى العربية وأي قراءة للجرائد اللبنانية آنذاك تثبت هذا ، ولم يعد الى الخليج منذ ذلك الوقت ، وحين خرج من ايران ذهب الى اسلام آباد ومنها الى باريس لتكملة دراسته ، ولم يعد الى الخليج الا عام 1986 للميلاد. ، أي ان الفترة التي كان الشهيد الصدر فيها محاصرا ، لم يكن الوالد في دول الخليج ، وكذا في فترة استشهاده ، ولم يعد الى الخليج الا بعد استشهاد الامام الصدر بست الى سبع سنوات ، وكان قد خرج من الخليج قبل استشهاد السيد بعامين ، اما كيف رأه النعماني ممثلا لشيعة الخليج؟ فان هذه الفرية تكون بنفس الطريقة التي ازاح قضية الثورة الايرانية الى الخلف فقد دفع هذه الى الامام ، وما هي الا سنوات تقدم او تؤخر ، فيستقيم المعنى وتستقيم التمثيلية البائسة ، واهل قطر الذين غادرهم العلامة الخاقاني عام 1978 الى باريس واهل الامارات الذين اتاهم عام 1986مازالو احياء ، ولم يمر زمن طويل على الاحداث.

وقد كرر نفس المعنى في رسالته الثانية التي عرضناها. فتأمل!!!

فكيف يستقيم هذا (1978) مع هذا (20 / 2 / 1979)؟!!! أكان يبعث بخطبه من باريس مثلا؟؟!!! كما يدعي انه (مترجم) لخطب الامام. والظاهر ان الخاقاني لا شغل له ولا شاغل غير (الترجمة)!!!
وسنتبين بعد هذا بوثائق جديدة اين كان عام (1986) وهل فعلا هذا هو التاريخ الصحيح لعودته ان قلنا انه خرج من دائرة (الخليج) من الاساس؟!!!

لنشاهد هذه الوثيقة (الاخيرة) التي تفسر لنا جميع ما قيل ويقال !!!

قال الخاقاني في الرسالة الاولى المعروضة في المنتدى هنا بعنوان (فرية النعماني بحق العلامة الدكتور الشيخ الخاقاني (http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1696389&postcount=451))!!!

اما الامر الثالث الذي اشره محمد رضا النعماني فهو ونقلا عن كتابه: "ان الشيخ المذكور يعتبر من اعداء الثورة الاسلامية في ايران". وهذا الامر يبدو انه كان من تأثير اسعاف الذاكرة التي نوه عنها سماحته ، فان الشيخ العلامة الخاقاني لم يكن في اعوام 1979 وحتى اواخر عام1980 الا من قادة الثورة الاسلامية في ايران وقد اعترض على الحرب مع العراق ، وقد وقعت في نهاية الشهر التاسع من عام ثمانين ، أي بعد استشهاد الامام الصدر بخمسة اشهر ، وكذلك احتج الخاقاني على الاعدامات الكثيرة التي كانت تنفذها المحاكم الثورية ثم تعتذر بأن تبريء المقتول بعد موته ، وخرج من ايران الى باريس لتكملة الدراسات العليا ، دون ان يعلن انه قد اختلف معهم ، ولكن عندما طالت الحرب وبات اوارها يحصد شباب الامة الاسلامية ومن الطرفين ، صرح بعد مرور اكثر من اربع سنوات ، بأنه ضد الحرب ويتمنى انتهائها ، وفي مقابلة صحفية واحدة فقط ، وكان قد مر على استشهاد السيد اربع سنوات ونصف ، ولكن النعماني ازاح هذا الحدث راجعا به الى الخلف ليفتري على الوالد العلامة من جهة ولينوب عن الدولة الايرانية من جهة اخرى في تعينه لأعدائها ، وان كانت لم تقره على ما انابه عنهم ، فما زال بعض كبار رجالاتها يتبادلون مع العلامة الخاقاني التحية والسلام ويزورونه في بيته ويراهم الناس في الاماكن الاسلامية العامة ، كما حدث في شهر محرم الحرام من عام 1422 للهجرة ، أي قبل عامين ، في زيارة نائب رئيس القضاء العالي في ايران للشيخ الخاقاني في بيته واصطحبه العلامة الخاقاني لحضور العزاء الحسيني في مأتم ابوظبي الكبير ، وكذا تفقد السفارة الايرانية في الامارات للشيخ الخاقاني بين فترة واخرى ، وبواسطة مستشارها الثقافي ، وهؤلاء احياء والحدثان الاخيران كانا في الحسينية والمسجد ، أي ان شهودهما الناس ، وكذلك لم يصدر من الدولة الايرانية اي سوء نية تجاه العلامة الخاقاني ، فالرجل انتقد الحرب المجنونة التي اودت بحياة الملايين وكذلك الاعدامات ، والتي يبدو ان هناك كثير غيره لم يكونوا مقتنعين بهما ، والتاريخ اثبت ان هذه الحرب لم تكن في صالح الشعبين ، ويبدو ان النعماني اطلع على رأي (جانب واحد) فقط من الدولة الاسلامية في ايران.

ولنشاهد وثيقة السوء التي يتحدث عنها الخاقاني (مقابلة صحفية واحدة)!!!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9098&stc=1&d=1306252621




جريدة أخبارالخليج

29 يوليو [تموز 7] 1984

المعارضة الايرانية الدينية تتحدث لأخبار الخليج

الشيخ عيسى الخاقاني
النظام في ايران يعدم الأبرياء بتهمة تعاطي المخدرات

لقاء أجرته خولة مطر

كان من ابرز الشخصيات التي حضرت المؤتمر حول آثار حرب الخليج على الأمن والسلام الدوليين هم أفراد المعارضة الايرانية وبينهم عدد من رجال الدين تحدثوا عن الاوضاع في ايران بشكل صريح جدا واعلنوا موقفهم الرافض للحرب التي جاءت بالمصائب على الشعب الايراني ووقوفهم مع السلام.
يقول الشيخ عيسى الخاقاني من عرب الاحواز بإيران ان حكومة الخميني قامت ببعض الاصلاحات الطفيفة في البلاد الا ان هناك غلاء فاحشا في ايران لان الحكومة ترفع الاسعار بدون وجود اي غطاء. كما ان التعامل في جميع المرافق ومنذ دخول المطار في طهران هو تعامل غير اسلامي على عكس ما يدعيه النظام هناك.
ويضيف الشيخ عيسى، نحن نتكلم عن ايران من منطلق اسلامي ونحاسبها لانها تقمصت لباس الدين ومن يطبق تعاليم الاسلام فيجب عليه ان يفعل ذلك من الالف الى الياء.
ويشير الى عمليات القمع في ايران من حملات الاعدام التي تنفذ في اي شخص يتعرض بالاهانة لصورة الخميني فقط وليس لشخصه. واعدام اي شخص يخالف الخميني في الرأي والذي يعتبر مرتدا عن الدين هكذا دون محاكمة!
وعن المعارضة الايرانية يقول الشيخ عيسى بانها في ازدياد يوما بعد يوم، ونستطيع ان نستكشف ذلك من تضاؤل شعبية الخميني. فعندما جاء بعد انتصار الثورة بايعه الشعب الايراني بمختلف دياناته ومعتقداته.
الشيوعيون بايعوه وكذلك اليهود والنصارى والمجوس. اما اليوم فشعبية الخميني قد تضاءلت والمعارضة له بدأت تتسع بدليل اعتراف النظام وفي اذاعته الفارسية بمثل هذه العمليات التي يقوم بتغطيتها بنسبها الى الاشخاص الذين يتعاطون المخدرات فهذه تهمة يوجهها النظام لاي شخص يريد التخلص منه.
ولكنه يعترف أيضا بأن المعارضة الآن غير قادرة على الاطاحة بنظام الخميني لأن الخميني يملك السلاح والمال الذي لا تمتلكه المعارضة كما أن المعارضة متفككة ولم تتجه بعد الى وضع الخطوات لتوحيد صفوفها لا من داخل ايران ولا من خارجها.
ويعرف المعارضة الحقيقية المتبقية حتى الآن وهي المتمثلة في هجمات مجاهدي خلق التي يقول بأنها شرسة اي انها تستخدم السلاح في معارضتها للنظام. وكذلك العلماء والمراجع الذين لهم الاثر الفاعل في النفوس الايرانية والذين ينتظرون الفرصة المناسبة للتحرك ومنهم آية الله الحثماري [العبارة غير واضحة في الصورة] وآية الله الخاقاني وشريعة مداري وغيرهم. وهؤلاء جميعا يعتبرون تصرفات الخميني وأعماله غير شرعية وهناك اكثر من 72 فصيلا معارضا من ايران نفسها.
وينتقل الشيخ عيسى ليتحدث عن الاقليات القومية في ايران من اكراد واتراك وتركمان وعرب وبلوش فيقول بأن هؤلاء يعانون من النظام وبعضهم واجهه بشكل مسلح كالاكراد مثلا. ويقارن بين ما تعرضوا في فترة حكم الشاه وبين الاضطهاد الذي يتعرضون له الآن فيقول بأن الشاه كان يدين الشخص قانونيا ثم يعدمه لانه يعارض نظامه اما نظام الخميني فهو يقتل الأبرياء دون محاكمة!
وفي عهد الشاه كانت كل الامور تجري بشكل منظم اما الآن فالامور غاية في الفوضى ولا توجد دولة بمعنى الكلمة الصحيح. كما ان الشاه كان يقدر (العبارة غير واضحة في الصورة) مكانة علماء الدين فلا يتجرأ على حبسهم حتى في بيوتهم وحدث مرة أن اعتدى رجاله على السيد شريعة مداري فقام الشاه بتقديم اعتذاره اما الآن فمعظم رجال الدين مسجونون في بيوتهم لأنهم خالفوا الخميني.
وبعربيته الفصحى القوية يؤكد الشيخ عيسى على ان الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بإيران في تدهور مستمر وأن الأمر لن يطول قبل ان تتغير هذه الأوضاع المزرية.





اترككم مع هذا النص (البديع) الذي يدل على (فصاحة) الخاقاني (العربية)!!!

وسنتعرض له في حلقات اخرى ان شاء الله تعالى!! ولكنني سأتوقف الآن عن الكتابة في هذا الموضوع لفترة غير محددة وحتى يشاء الباري تعالى ذلك.
ولكن قبل المغادرة اريد الاشارة الى الصحفية التي قابلت الخاقاني والمذكورة في الجريدة وهي (خولة مطر)!!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9099&stc=1&d=1306252621

من هي وماذا تكون الآن وهل هي نفسها التي أجرت المقابلة؟!!
لنقرأ هذا الخبر ونتعرف على شخصية (مطر) (http://www.unic-eg.org/ar/index.php?option=com_content&view=article&id=311:2010-02-02-14-57-24&catid=2:2009-05-21-09-23-02&Itemid=16)!



الامين العام للامم المتحدة يعين خولة مطر مديرة للمركز الاعلامي للامم المتحدة بالقاهرة

قام السيد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتعيين خولة مطر بمنصب مدير مركز الامم المتحدة للإعلام (http://www.unic-eg.org/ar/) (UNIC) في القاهرة على ان تقوم بمهام منصبها بالقاهرة في الأول من شهر فبراير/ شباط 2010.

وتحمل الأستاذة خولة مطر الجنسية البحرينية و كانت تعمل قبل إنتقالها الى منصبها الجديد مستشارة إقليمية للحقوق و المبادئ الأساسية في العمل لدى منظمة العمل الدولية (http://www.ilo.org/public/arabic/region/arpro/beirut/index.htm) (م ع د) لدى مكتبها الاقليمي في بيروت. حيث عملت على تعزيز معايير العمل الدولية ضمن إعلان المبادئ و الحقوق الأساسية في العمل الخاص بمنظمة العمل الدولية. و قد تدرجت السيدة مطر على عدد من المناصب قبل ذلك، فخلال العامين 2005 و 2006 كانت رئيسة لتحرير جريدة (الوقت) (http://www.alwaqt.com/index.php) الصادرة في البحرين، وفي الفترة من 1996 و حتى 2005 عملت كمسئولة عن الأعلام في المكتب الإقليمي لمنظمة العمل الدولية، و في الفترة من 1993 و حتى 1995 عملت كمسئولة إقليمية عن إعلام المجلس العربي للطفولة و التنمية (http://www.arabccd.org/).

ولدى السيدة مطر خبرة واسعة في مجال العمل الإعلامي. فبالإضافة الى المهمات السابقة عملت في الفترة من 1990 وحتى 1993 كمراسلة/محررة في مركز تليفزيون الشرق الاوسط عند انطلاقته الأولى بلندن وقبل انتقال مقره الى الأمارات العربية المتحدة، و من مارس/ آذار 1987 و حتى فبراير/ شباط 1989 شغلت منصب مدير تحرير مجلة (بانوراما الخليج) الصادرة في البحرين، ومن مايو/ أيار 1985 الى فبراير/ شباط 1987 عملت كمراسلة / ومسئولة عن قسم التصوير بمكتب وكالة أنباء (الاسوشيتيد برس) في منطقة الخليج ومقره المنامة،

و من سبتمبر/ أيلول 1983 و حتى فبراير/ شباط 1985 كمراسلة و محررة بجريدة (أخبار الخليج) البحرينية (http://www.akhbar-alkhaleej.com/#!home)،

و من سبتمبر/ أيلول 1981 و حتى يونيو/ حزيران 1983 عملت السيدة مطر كمراسلة لجريدة (الخليج) الإماراتية (http://www.alkhaleej.ae/).

وهي حاصلة على شهادة الدكتوراة في سيوسيولوجيا الأعلام من جامعة درهم في المملكة المتحدة.




هذا ما اردت نقله لحد الآن عن الخاقاني والحكم هو الله تعالى. وبإنتظار المزيد لاحقا ان شاء الله تعالى.
والسلام عليكم وعلى من اتبع الهدى فاهتدى

وحسبنا الله ونعم الوكيل

husaini4ever
24-05-2011, 08:23 PM
والله لاتزيدني هذه المحاولات الرخيصة بكم معرفة فقد خبرتكم وعرفتكم وها انا افضح كل ما اقف عليه !

قلت من اول الامر اني لااعرف الخاقاني هذا !

وقلت ان الخلاصة هي تضارب شهادات هؤلاء الحركيين الثوريين الواعين الناطقين !!!


فان صحت شهادة النعماني فقد سقطت شهادة الحائري والعكس بالعكس !

مع ان شهادة الحائري اوثق من شهادة ام جعفر لان الحائري كما يفترض اكثر معرفة وحكمة وملازمة للنعماني من الملازمة المؤقتة لدار الشهيد الصدر بما تحول عليها من شبهات نوضحها لاحقا !


لكن ليطلع الجميع على هذا الحزب الرخيص واكاذيبه وقابليته للتلون وبث الاكاذيب !!

اترككم الان مع بيان للحزب في عام 1987 !!

والذي يدور حول انتفاضة عارمة في العراق انذاك !!


http://addawa.jeeran.com/695.jpg


نعود بعدها باذن الله الى الدعوة والعمل وليبيا القذافي !!

husaini4ever
25-05-2011, 08:37 AM
قد يثير البيان المنشور اعلاه ذكريات مريرة لدى بعض من عايشوا تلك الفترة وخدعوا باكاذيب الدعوة !

وقد يذكر البعض الاخر بالاشاعة القوية التي نشروها بين العراقيين في ايران بعد اغتيال السيد محمد محمد صادق الصدر اواخر التسعينات بان انتفاضة عارمة تجتاح مدن العراق الان !


وقد يصدم من لم يطلع على كل تلك الامور بهذه القدرة على الكذب والدجل !

ولعل البعض يتذكر كيف تبنت الدعوة بكل وقاحة عملية اغتيال الارعن عدي وقد استمعنا من خلال القسم العربي لاذاعة طهران من يتحدث باسم الدعوة وهو يتحدث عن هذه (العملية النوعية) ويعد بعمليات اخرى في الطريق قيد الاعداد والتخطيط !!!


وماكل هذا الا غيض من فيض .....!!!!


عموما.........




من اراد المزيد فليتابع ....

husaini4ever
25-05-2011, 08:45 AM
والان لنعد الى الوراء قليلا

ولنتذكر بداية خروج الدعاة من العراق الى ايران بعد ان كاد يقضى على الدعوة التي قضت قبلها على الالاف من خيرة شباب العراق لاسيما من كوادر الكليات الطبية والهندسية وقد اشرنا الى كيفية الكسب على اساس الكم لا النوع والى كم الاختراقات الهائل والذي اذهل المخلصين في صفوف الدعوة وحاولوا جاهدين لاجله تجميد نشاط الدعوة واعادة هيكلتها وتمحيص عناصرها الا ان القائد الديكتاتور من عمان كان يرفض كل ذلك !!!


ولنسترجع الا هذه الصفحات..


http://www.yahosein.cjb.net/vb/attachment.php?attachmentid=9101&stc=1&d=1306305474

http://www.yahosein.cjb.net/vb/attachment.php?attachmentid=9102&stc=1&d=1306305474


وللتعرف على مهدي الهاشمي هذا نذهب الى صفحة الهوامش حسب رقم الهامش على اسمه لنجد

http://addawa.jeeran.com/363.jpg


-------------------
السؤال المحير هنا....

حزب الدعوة....بكوادره القليلة المفككة المنهكة ...والواصل حديثا الى دولة غريبة ولاول مرة ...لها عاداتها ولغتها وحكومتها وووووو...كيف عرف ان مهدي الهاشمي عميل ليبي وانه مرتبط بالسفارة الليبية ؟؟؟؟

وكيف خفي ذلك على الحكومة الايرانية التي تستنفر كل قواها انذاك لمجابهة الهجمة البعثية والعالمية في ان واحد؟؟؟

ولماذا وقف مهدي الهاشمي هذا الموقف من الدعوة مما ادى الى تازيم العلاقة بينها وبين الحكومة الايرانية حتى قررت الدعوة لاحقا ترك ايران والاستقرار في .......لندن ؟؟؟

husaini4ever
25-05-2011, 08:58 AM
وللحقيقة...

فان تازم العلاقة بل انعدام الثقة بين الدعوة ومسؤول حركات التحرر في ايران كانت قبل خروج اي من عناصر الدعوة !

والادق ان السيد الشهيد الصدر نفسه كان غير مرغوب فيه من قبل الهاشمي هذا !

ويبدو ان لمنظمة العمل والحركة الشيرازية التي تهيمن عليها دورا كبيرا في هذا الاطار !

http://www.yahosein.cjb.net/vb/attachment.php?attachmentid=9103&stc=1&d=1306306271

http://www.yahosein.cjb.net/vb/attachment.php?attachmentid=9104&stc=1&d=1306306271



وهذا يشير الى وجود تخطيط وتنسيق معد ومبرمج سلفا لتصعيد الامور داخل العراق والدفع بالشهيد الصدر الى الواجهة بقصد استصاله كما تم استئصال السيد موسى الصدر من قبل !

والجهات المشتبه بها واحدة !

منظمة العمل....وليبيا !



------
(الهامش يشير الى كتاب النظرية السياسية للشهيد الصدر بقلم محمد باقر الحكيم)


يتبع...

husaini4ever
25-05-2011, 09:14 AM
وبالعودة الى صفحات من تقارير الاجهزة المخابراتية الصدامية نلاحظ ان

1-http://www.yahosein.cjb.net/vb/attachment.php?attachmentid=9105&stc=1&d=1306307219
مهدي الهاشمي قيادي في منظمة العمل اصلا !

2-
http://www.yahosein.cjb.net/vb/attachment.php?attachmentid=9106&stc=1&d=1306307219
السيد كمال الحيدري كان احد القياديين ايضا في المنظمة !

3-
http://www.yahosein.cjb.net/vb/attachment.php?attachmentid=9107&stc=1&d=1306307219
مع الدور الكبير للمنظمة وهيمنته على قسم حركات التحرر في الحرس الثوري الايراني والقسم العربي لاذاعة طهران وتحكمه وفقا لذلك بالحركات العراقية الاخرى وتنسيقه مع المخابرات الليبية وعلاقته بمكتب منتظري.....نلاحظ قلة عدد كوادره بشكل مريب لايتناسب مع دور المنظمة انذاك !!!

كما نلاحظ وجود تمويل كويتي للمنظمة او باسم الشيرازيين لازال قائما حتى اليوم !

وكان من المتوقع ان تهيمن المنظمة بشكل كبير لو ان الامور الت الى منتظري كما نصت الوصية الاولى للامام الخميني !!




4-http://www.yahosein.cjb.net/vb/attachment.php?attachmentid=9108&stc=1&d=1306307219

محمد تقي المدرسي يمثل الخط الليبي داخل المنظمة !

والسيد كمال الحيدري ينشق عنها ويفضح علاقتها بليبيا !!

alyatem
26-05-2011, 04:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

لم أكن اريد أن اقطع الحديث عن الخاقاني طويلا، ولم يكن من المقرر أن أترك الموضوع دون خاتمة، لكن ما جاء في آخر مشاركة للكاتب هشام حيدر جعلني استوقف كثيرا عندها ورأيت من الأفضل التعقيب عليها بـ(مطولة انشائية) كما يحلو له أن يسميها، ونترك تكملة الحديث عن الخاقاني الى فرصة اخرى.

لنتذكر كما يتذكر (حيدر) ما جاء في بداية الموضوع (الخاقاني) !! ، قال هشام حيدر:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1692651&postcount=424
قبل الانتقال الى الساحة اللبنانية افضل ان اقف وقفة قصيرة !
قد يضع البعض مطولاته هنا بقصد تشتيت ذهن القارىء وصاحب الموضوع فان اصابت فبها وان قوبل بالاعراض والتجاهل قال تهرب ولم يجب !

وقد رأينا التشتيت (الموثق) كيف اقلق هشام حيدر!!! ثم يضيف:
اقول ان للموضوع خطا ونهجا يجب ان يسير عليه دون انحراف كما يراد له !
واني لاعد الاخوة القراء الافاضل بعدم ترك اي شبهة ولو ركيكة دون رد ولكن في موضعها!
ناهيك عن تكرار الوعد بالوفاء بكل ماوعدت به سابقا !

نعم انه خط ونهج قلم الادعياء الذين حملوا شعار عفلق الخالد (امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة)!!!
ورأينا كيف انه لم يترك (الشبهات) وعلمنا كيف انه لم (ينحرف) عن (الخط) العفلقي المعهود لمثل هؤلاء (الاذناب) و(الموتورين) و(الايتام) بسواعد (الدعوة) وتضحيات (الدعاة) والذين أقلقهم ذلك التاريخ المليء الناصع بقوافل الشهداء من (شيعة) محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين، ثم يأتينا من اتخذ شعار (عفلق) له دثارا وتستر بلبوس (المرجعية)!!! التي لا يفقه منها سوى اسمها و(الحواشي) الذين هم على شاكلته ، والذين أتوا على الدين منذ صدح رسول رب العالمين بدعوته الى (التوحيد) وحاول الالتفاف عليها (طلاب الدنيا) و(عبيد) الدينار والدرهم و(المناصب) وحتى يومنا هذا ، وما شأن (الحواشي) عنا ببعيد. فهل تريد يا هشام حيدر مزيد؟!!! سيأتيك المزيد ولا تستعجل القول الجديد!!! وسترى كيف تتهاوى تلك الوجوه الحسان الذي جعلتها (شعارات) لوثائقيتك وتخفي فيها ما في نفسك وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه!!!
لنراجع مشاركات هشام حيدر الاخيرة ، وإن كنت قد أجبت عليها في موضعها لكن كما يقال : في الإعادة إفادة:
وقد جاءت هذه المشاركة السابقة التي نقلتها بعد كلامي التالي:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1692351&postcount=423
اعلم يا كاتب المقال:
ان حالك وحال المجلس عندي سواء، وكما انت تصفني بالدفاع عن الدعوة وانني (قلم الدعوة)، فلماذا العجب أن تكون احد اقلام (المجلس) الذي تعودنا عليها منذ تأسيسه لحد الآن!!!
واذا تشابهت (الاقلام) بأيدي اصحاب (الوجوه البيضاء الناصعة) التي لطالما رفعت امام صدور الكثيرين وتنادث كثيرا بأن (لنا القيادة ولكم الشهادة).
ولماذا تعتبر هذا سبة عليك، اذا لم يكن (المجلس) سبة على أحد؟؟!!!
الفارق بيني وبينك انني لم اكن يوما (دعوجيا) بخلافك، ولم ادافع عن رموز (الدعوجية) بخلافك، ومن يقرأ مقالاتك يرى فيها الدفاع المستميت عن رموز (المجلس) ولم نر اي انتقاد او كلام على اي شخصية تمثله وتمثل تياراته من اقل وزير الى اكبر سياسي فيهم...
فهل يا ترى يشترك (المجلس) بحكومة غير الحكومة التي نعرفها الآن في العراق؟؟!!!
وهل اعضاءه المستوزرين يديرون وزارات خارج العراق؟؟!!!
الكل عندي سواء ومن نفس (الطين) مجلسها ودعوتها وعملها وشيوعيها..
اورثوا البلاد الخراب منذ بداية التحرك الاسلامي المعاصر ومرورا بحياة (استاذهم) الامام الصدر، وانتقالا الى بلد المهجر، ثم رجوعهم كـ (الفاتحين) وتلاقفهم (دنيا هارون) وهم أبعد عنها، ولم يروا حقيقة تلك الدنيا، لكنهم تكالبوا عليها و(غمطوها) وهي لا تساوي عند امامهم (عفطة عنز)!!!

فسقط كل ما في حيدر لأنه عرف أن القضية ستعري وجوه من يتستر ويتشدق بهم وكأننا لا نعلم من هم وما خلفياتهم وأعمالهم وماذا كانوا وما أصبحوا وماذا يريدون؟؟!!!
فانتقل هشام حيدر بقدرة قادر ويريد التمهيد عن (موضوع ما) سنتعرف عليه!!! لأنه اراد الاستباق فسبقناه!!!

فمثلا قلت ان ممن يحاول ايتام الحزب الماجور الاستناد اليهم في حملتهم ضد المرجعية امثال عادل رؤوف ومحمد رضا النعماني مثلا !
ووعدت ان انقض احدهم بالاخر !
قلنا مثلا ان عادل رؤوف يدعي ان مرجعيتي الامامين الخوئي والحكيم بمثابة ديكاتوريتين ....!!!
قاتلهم الله انى يؤفكون !
النعماني يكذب دعاوى رؤوف تلك ويقول مثلا
والمرجعية بشكل عام ـ إذا استثنينا مرجعية الإمام السيد محسن الحكيم التي كانت واعية لدورها ومسؤوليتها ـ كانت تعيش هموما أخرى بعيدة عن هذا الخطر، بل اعتقد أن أحدا لم يصل بتفكيره إلى هذا المستوى، وإلى هذا اللون من التطّلع، بينما كان أخطبوط البعث يمتدّ إلى كل ميدان ومرفق، إلى كل قرية وناحية ومدينة ومحافظة، بل وتجاوز العراق إلى أقطار أخرى كاليمن والسودان والأردن وغيرها من الدول.
ورغم ان من هوان الدنيا على الله ان يقيم دور (المرجعية بشكل عام) ويحط من قدرها نكرة وضيع مثل النعماني.....الا ان محل الشاهد هو مايقوله النعماني هذا عن مرجعية الامام الحكيم ومايصفه بها بخلاف كل الاسفاف والانحطاط الذي ورد في مؤلفات عادل رؤوف مدغوعة الثمن معروفة الغرض !

ناهيك عما ذكره حول دور السيد عبد العزيز الحكيم رحمه الله اذ يقول
كان لسماحته دور بطولي و فدائي في خدمة السيد الشهيد فمن اليوم الآخر منشهر شعبان وحتى نهاية الحجز كان اهم حلقة توصل السيد بخارج البيت و البمنفذ الحكيم لكل ما كان يطلبه السيد الشهيد رغم احتمال ان يؤدي به الأمر ان يضحي بنفسه وعائلتهفي أي لحظة وقد اشاد به السيد الشهيد كثيراً وفي آخر رسالة كتبها وهي اقرب ما تكون الى =السطح مترصّد الهلال.
وبما أن المسافة بعيدة ـ نسبيا ـ بين دار السيد الشهيد وداره، كان تفاهمنا عبارة عن إشارات باليد، بعضها كانت مفهومة والأخرى غير مفهومة، ولكن الشيء الذي اتّفقنا عليه من خلال الإشارات أن نلتقي في اليوم التالي في نفس الوقت.
وهكذا بدأت لنا أول صلة بالعالم من خلال هذا الطريق بعد عزلة تامّة استمرّت ما يقرب من خمسين يوما.
وفي اليوم الثاني صعدت إلى السطح، فرأيته من بعيد يشير إليّ بإشارات، وأنا أيضا اُقابله بإشارات مماثلة حاولت من خلالها أن أفهم ما يقول وافهمه بما اريد، ولكن من دون نتيجة تذكر، حيث لم يفهم بعضنا مراد البعض عبر الإشارات فاتّفقنا على موعد آخر.
وفي اليوم الذي بعده كتب عبارات على قطعة من الكارتون استطعت أن أقرأ بعضها، وعجزت عن قراءة البعض الآخر، وكان هذه المحاولة بداية التوصل إلى الأسلوب المناسب للتخاطب، فبعد ذلك كنت أكتب ما يريده السيد الشهيد؛ على (صينية الطعام) بخط كبير ـ وقد يستدعي ذلك عدّة صواني وأقوم بعرضها الواحدة بع الأخرى على حسب تسلسل كلمات الجملة، فاقدّم الاولى ثم الثانية وهكذا حتى تتمّة الجملة، وهو يقرأها بواسطة الناظور المقرّب (الدوربين) ويفهم ما نريد إيصاله إليه، وهكذا نحن نقرأ ما كان يكتبه لنا، ويتمّ التفاهم بيننا بهذا الأسلوب.
وكنّا فيما بعد نتّفق على أكثر من موعد في اليوم حسب ما تقتضيه الظروف، وقد يحدث أن يتم الاتّصال من دون موعد في بعض الأحيان.


وهذا يتناقض كليا مع طروحات المدعو عادل رؤوف حول مثل هذه الامور !
اما التطرق الى اكاذيب الكاتب وتدليساته فمحلها مكان اخر !
لكن
ماذا عن محمد رضا النعماني نفسه ؟
تطرق النعماني لزيارة الشيخ عيسى الخاقاني للسيد الشهيد الصدر فنال منه !
ثم نقل السيد الحائري الرواية عن النعماني فتغيرت فصولها !!
فجاء الاعتراض من نجل الشيخ الخاقاني....وجائت الاجابة من السيد الحائري !



ثم ينقل هشام حيدر رسالتي الخاقاني والحائري ويعقب!!!
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1692659&postcount=425
مامصداقية النعماني في النقل اذن ؟؟؟
ومن يتحمل مسؤولية التسقيط بهذا الحجم من الناحية الشرعية والتاريخية؟؟
لاغراضه او اهوائه....تعمد تسقيط الشيخ الخاقاني !
فمن قام بتسقيطه ايضا؟؟؟
وهل اعتذر او قام بتغيير طبعة كتابه سيء الصيت؟؟؟
اللهم الا ان كان البعض يرى تكذيب السيد الحائري وتصديق النعماني !!
هؤلاء هم اقطاب حملة تسقيط المرجعية ومن يدعون انهم يقيمون (المرجعية بشكل عام)!!!

اقول : لم نسمع بهذه الحملة وهذا الخطر الداهم على (الرجعية) الاّ من تهافتتات افكار هذا الكاتب المضطرب !!! رافع شعار المرجعية ، والمرجعية (الشريفة) منه براء!! وهو منها بعيد بعد الأرض والسماء!!
ان كان هشام حيدر لا يقبل بالنعماني شاهدا على الخاقاني فلماذا يقبل شهادته عن غيره!!!
ألا يمكن أن تكون هذه شهادة تحت (ضغوط) و(محاباة) و(تملق) وو..!!!!

ثم يرد هشام حيدر ويعود الى الحزب مسرعا لانه رأى ان صاحبه الخاقاني سيتم فضحه!!
وبعد ان وضحنا له متناقضات كلامه هو في (وثائقيته) بما فصلناه فراجع!! اتحفنا بالمعزوفة التالية:
كنت قد ارسلت هذه المشاركة فهاج وماج البعض وحاول الالتحاف بورقة توت علها تواري عورة الحزب الماجور التي افتضحت !
ولتوضيح اي اشكال قد يتولد في الاذهان حول جواب الاستفتاء اعلاه بما دلسه مبعوث الحزب اقول انه من الواضح ان الفتوى منقولة من موقع دعوجي اولا !
ثانيا- نرفق طيا بعض الفتاوى التي تصب في ذات الاتجاه من الامام الحكيم قدس سره !

http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1694610&postcount=434
ويذكر فتاوى لم تسلم من ادوات التشريح (الوثائقي) !! وان كان لدينا مزيد من تلك الادوات لكنني كما قلت لا اراها تصب في مصلحة القاريء ، ولعله يستفيد منها من اراد الاستفادة ولعله لتلك الفائدة احجمت عن تشريحها واكتفيت بما ذكرت فتأمل!! ولو أردت الاسفاف بالنقد كما فعلت مع قضية الخاقاني لاحتجت لشهور ولخرجت بتعرية الكثير الكثير حتى حزب الدعوة نفسه!!!

ثم استمر عرضي لقضية الخاقاني!!!
فيخرج علينا هشام حيدر كعادته في ردوده (النارية):
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1695333&postcount=443
على اية حال .....جل املي بفطنة القارىء الذي يجب ان يلتفت الى كل الاساليب الملتوية المستميتة لزرع اشكال هنا او هناك ولو كان اوهن من بيت العنكبوت !
وقد رأينا خيوط العنكبوت تلك كيف اصطادت الخاقانيان ومحاميهما!!!
ويستمر بعد أن رأى قوة تلك الخيوط (العنكبوتية) :
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1695335&postcount=444
اما خلاصة نقل النعماني فهي ما اعتذر عنه السيد الحائري وقال انه سيحذفه وانه سيثبت الموضوع في موقعه وانه سيكتب رسالة خطية بقصد نشرها وتكثيرها !
ثم شهادته بطهارة والد الكاتب وارساله بتحياته اليه !!!
وهذا يتناقض مع ماطرحه النعماني في كتابه الذي لم يعتذر عنه او يغير فيه !
ولست ادري كيف يكون الشيخ المعمم العميل للسلطة والمبعوث من قبلها طاهرا يستحق كل هذا الجهد لتبرئته واعلان ذلك ونشره !!
مع اني لااعرف الرجل ولست بمعرض الدفاع عنه كما يزعم ايتام الحزب المحتضر!

واضاف مقالا مطولا لا كعادته عن (السبيتي) وكرر اسمه كالمتغابي اكثر من مرة وهو لا يعرف عن السبيتي غير ما نقله (الخرسان) !!! ويضيف بعد أن أتحفناه بوثائق ادانة صنوه القديم ورفيق دربه (الطاهر) :
الخلاصة حتى الان في قراءة سريعة لابرز العناوين اليتيمة هي ان كل من نشر انما اعتمد على مانشره النعماني ليس الا عليه فان تعدد المصادر لايغني من الحق شيئا!
لكن افضل ماتوصلنا اليه ان شهادة السيد الحائري لاتعني شيئا !
المهم ان ندافع عن النعماني !!
النعماني خط احمر !
وفضل الله !
والدعوة !
رغم انهم يطعنون بالمرجعية !
ويحطون من قدرها !
يصفونها بالبلادة والسذاجة والتخلف والعمالة والانزواء ونهب اموال الحق الشرعي واباحته للاولاد والاصهار وغير ذلك !!
يدعون ان من ضلل فضل الله انما حسده وخاف من مرجعيته وذهاب الاموال اليه بدلا منهم ....وهذا بحد ذاته يعني فسق هؤلاء لانهم يفترون ويغتابون مراجع شهد لهم القاصي والداني بالورع والتقوى !!
لايحق لنا ان نطعن بهؤلاء.....ويحق لهم الطعن بالمراجع !!
هذا هو نهج الدعوة............و(الدعاة)!

ولا أدري ما هو منهج هشام حيدر في كل ما يكتبه ؟!!! والذي بيناه وسنتبينه وعرفه القاريء!!
وهل رأى في كل ما نشرته نقلته فقط من النعماني نفسه؟!!
وهل كل ما يقال عن (مراجع) الدنيا لا مراجع الدين بصحيح!!! وناقشنا لك مثالا واحدا من ابناء اولئك المراجع !!!
أم تريد أن شخصا ما من أسواق الناصرية يقيم لنا دور (المرجعية) وأقل ما توصف به هو (الرجعية)!!!
نعم تريدها (صراحة) من دون نقاط ، خذها وتشدق بها علي من الآن والى نهاية الزمن، فلن تغير انت من الحقيقة شيئا ، يعرفها القاصي والداني ، وإن غابت عنك أو (تغابيت) عنها فهذا وشأنك ولنا شأننا نقبل بهذا ولا نقبل بذاك وما يضيرك في الأمر ، لنا أعمالنا ولكم أعمالكم لا حجة بننا وبينكم الله يجمع بيننا وإليه المصير، ثم تنظر وينظرون !!
عجيب أمرك يا هشام!!
تتكلم عن (مرجعية) أم عن مراجع!!!
ونحن نتكلم عن (مراجع) أم عن حواشي!!!
ثم إن أراد أن يتكلم هشام حيدر يجرد المتكلم عنه من صفة (المراجع) ثم يبدأ بطعنه والنيل منه، ومواقف هذا المتحامق مبثوثة على اوراق الادانة هنا وفي كل ما يكتبه !!!
فإن كنا نتهم (المرجعية) كجهاز ديني خطير فكيف يتفق مع الدعوة وتبني مرجعية فلان وفلان!!!
وإن كنت أنت تدافع عن (المرجعية) فكيف تدعي انه لا يمثلها فلان وفلان!!! وكأنما جعل الله لك الولاية الكونية والاخلاقية والاجتماعية والقانونية بأن يكون لك الحق بإصدار شهادات (المرجعية) لفلان وحجبها عن آخر !!!
ما هذا الاسفاف والاستهزاء بعقول الناس يا هشام حيدر!!! إن كنت أنت أعور فعيون الحقيقة أوسع وأكبر!!
وإن كنت تتهم الآخرين بستر عوراته بورقة توت !! فإن حبة الخردل التي تغطي بها عثراتك قد نثرتها الريح بعد أن أفسدتها الشمس!!!
الكل عند هشام حيدر متهم ، وكثيرا ما وصفه من انتقده من اعضاء المنديات وكتاب المواقع بالاضطراب النفسي والجنون!!
لا إنه ليس اضطرابا نفسيا!! إنه خط ومنهج وتيار يسير وفقه هشام حيدر فإما أنه أعور أو لبس الأمر عليه؟!!!
وبين هذا وذاك موقع الادانة والاتهام لا يجعل لأمثال هشام اصدار الاحكام!!!
وقد رأينا وثائق السيد شريعتمداري والتي عندي بالعشرات مثلها وتدين الرجل !!!
فهل هذا يكفي أن اصف الرجل أنه منحرف وليس بمرجع بناءا على وثائق أقل ما تدل عليه يؤدي بصاحبها الى الاعدام؟!!!
ورأينا كيف اتخذت الدولة الاسلامية الحكم على مخططي المؤامرة بالاعدام ولكنها لم تمس شريعتمداري بشيء واكتفت بعزله وجعله (حبيس) داره، كما جعلت غيره!!! مع التأكيد أن هذه الأحكام صدرت في عهد السيد الخميني!!
أكان السيد الخميني ظالما !!! وغير عادل!!! ولا يفقه من الدين شيئا!!! أو لعله صار (دعوجيا) حينما التقاه الفضلي قبل انتصار الثورة وتأثر بـ(ترجمة) الخاقاني وفصاحته العربية وقرر بعدها الخميني أن يكون عضوا من الدعوة!!!

ثم يضيف حيدر:
طعنا بالنعماني وكتابه.....قالوا زكاه وقدم له الحائري !
قلنا ان الحائري زكى الخاقاني وشهد بطهاراته قالوا ليس بطاهر بموجب فتوى النعماني وان شهد له الحائري !!
عموما
هذا التفرغ والانقطاع والاعداد والتصوير والفهرسة وهذا الجهد من قبل من ؟ ولاجل من ؟؟!!
الخلاصة على اية حال ؟
هل ان السيد الحائري مرجع وصاحب مرجعية (حركية واعية) فنحتج بشهادته ودعواته لحزب الدعوة وللنعماني ومن لف لفه ؟
ام ان السيد الحائري يشهد بالتزكية والطهارة بموجب علاقات شخصية ومزاجية او انه (ساذج) او مستدرج مثلا؟
هل نقبل شهادته مرة ونردها اخرى ؟
اسقطت شهادة الحائري حتى الان بحق الخاقاني ...كما اسقطت شهادته المحتج بها سابقا من نفس المصدر بحق الدعوة والخاقاني !!!
اي ان من قدم الشهادة اسقط الشاهد بنفسه فكفى الله المؤمنين شر القتال !!
اما النعماني وغيره من اذناب مؤسسة تسقيط المرجعية فلم نفعل حتى الان سوى تقديم فلاشات اوومضات صغيرة من باب الدعاية والاعلان والا فان القادم اكبر ان شاء الله تعالى !
نكتفي بهذا القدر الان فيما يخص هذه الجزئية وننتقل الى حزب الدعوة في لبنان !!


وقد بينا الكلام في قضية النعماني بحذافيرها ونقلنا من المصادر ما اراد استقطاعه حيدر والخاقاني من افتراءات لم تسلم امام الوثائق والحقائق!!
ولم يسعف الحظ هشام بالسفر الى لبنان لتخلفه عن الطائرة التي تركت صاحبه الخاقاني في باريس عن اللحوق بالإمام الخميني!!!
ورأينا كيف تهاوت تلك الاعلانات والومضات أمام اضوية الحقائق والوثائق!!!
ثم بعد ان اكملنا نقاشنا في قضية الخاقاني خرج مرة اخرى من جحره الناصري وازبد وارعد:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1697225&postcount=466

وسيعلم القاريء الكريم مدى (طهارة) النعماني...
حتى وإن شهد له مثل السيد الحائري حفظه الله تعالى
ام ان باء الحائري تجر مرة وترفع اخرى ؟؟؟!!
قبل اكتمال المتاجرة بالصدر نفسه قالوا انه ابن الدعوة العاق ثم صار (القائد المؤسس)!!
ثم تحولت التجارة لاحقا لجعفر الصدر ....قبل ان يتبينوا صعوبة تجييره لصالحهم !
اليوم طرحت للمتاجرة ام جعفر الصدر !
ولست ادري بمن سيتاجرون من ال الصدر في المستقبل القريب !!!
من حصل من الصدر على وسام كما حصل عليه السيد محمود الهاشمي؟
فاذا كان الصدر عندكم مقدسا الى هذه الدرجة وتتمسكون باي نص صادر عنه فهذا نص صريح وفريد باجازة اجتهاد السيد الهاشمي واعتبار ماصدر عنه صادر عن الشهيد الصدر !!
ومن يدعي انه على خط الصدر فالاولى ان يتبعه او على الاقل ان يرتبط به ولو من بعيد !!
لم يصلنا عن الصدر وصية بالاستماع الى ماتقوله العلوية ام جعفر هذا ان صح النقل عنها اصلا !
وعلى اية حال فان على من يحتج بقول للصدر ان يقبل بكل شهاداته بحق..؛(اخرين)!!!!



ثم يأتينا بأتفه دليل يكشف عن مدى ضحالة افكار اتباع هذه المدارس كأدلة الصغار حين يتغامزون بينهم:
لاان يغمز قناتهم بين الفينة والاخرى !!
ويضيف:

وان على من يحتج بقول للحائري ان يقبل بشهاداته بطهارة الاخرين لاان يطعن بها
حتى وإن شهد له مثل السيد الحائري حفظه الله تعالى
تلك هي قسمة ضيزى !!

وقد اجبته بما فيه ذكرى لكل عاقل يحمل قيمة للغيرة والشرف والمنهجية العلمية في الكلام أوصلته لما سيكرره مرة اخرى، ونعيد الاجابة للفائدة:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1697279&postcount=468

الى الاستاذ هشام حيدر
السلام عليكم
اوصيك ايها الاستاذ العزيز ان تجعل لنفسك قليلا من الاحترام العلمي وان تعرف ماذا تتكلم وكيف تتكلم، فلست انا من يتاجر في هذه المهزلة الرخيصة التي تسمى (الوثائقية).
الموضوع الذي اطرحه انا لا علاقة له بحزب الدعوة ولا بأي شخص من شخوص الدعوة الحاليين الذين لديك مشاكل معهم.
اترك عائلة الصدر لشأنها واتهمني انا بما شئت وأردت. فلسنا نحن اعلم من ام جعفر ولا ازكى ولا اطهر ولا اكبر وهي انما تتكلم بما رأته وسمعته ولن تحتاج ان تقول ما تقول ليتاجر به أحد.
كيف ذلك وهي صاحبة المصيبة وحبيسة الحصار ، اتراني نقلت عنها شيئا عن حزب الدعوة ومن لف لفهم... قاتلهم الله انى يؤفكون.
انتظر وانظر ماذا سوف انقل لك ما تقول العلوية في غير ذلك.
وما تريد انت ان تطبل وتزمر له هنا!! فهل يا ترى سوف يصمد امام ما تقوله ابنة الصدر وزوجة الصدر واخت الصدر؟؟!!!
هل كنت انت في النجف لتعرف ما كنا نعانيه ممن هم على شاكلتك!!!
هل كان بيتك محاصر لتعرف ما معنى الحصار!!!
هل خرج ابوك او اخوك او ولدك يوما ولم يعد لتعرف ما معنى ذلك!!!
وان كنت كذلك فالعجب كل العجب ان تكتب مثل هذه المزايدات هنا!!
يا الله لطالما يتكرر علينا امثال هذا هشام حيدر.
يالله لطالما يتكرر علينا من يصفنا بمثل اوصاف هشام حيدر.
يا لله لطالما يظلمنا من هم من امثال هشام حيدر.
يا اخي انا واحد من هذه المأساة وقضينا طفولتنا وشبابنا وعوائلنا وليالينا وصباحنا بين المطرقة والسندان، سندان البعث ومطرقة المنبعثين من امثالك.
فالرجاء اعرف حدودك واعرف قدرك وانظر ماذا نكتب وماذا تكتب انت ولا تخلط الحابل بالنابل.
واترك الوسام لصاحبه، وانت لست اعرف مني بالسيد محمود الشاهرودي واترك الحديث عن الامر، فالسيد الهاشمي لا يحتاج الى هذا الوسام وان كان يزيده اعتزازا وطريقة العلماء التي قد لا تعرفها في اعطاء مثل هكذا رسائل وظروفها ونواياها ومقاصدها ولماذا ارسل الهاشمي الى خارج العراق ولماذا لم يذهب غيره الى خارج العراق عندما طلب السيد منه ولماذا ولماذا!!!
لا تجرنا لمواضيع اخرى بانفعلاتك التافهة وحربك على حزب اللغوة ومن لف لفهم الا لعنة الله على الظالمين منهم ومن جميع الاحزاب المنبعثة ومن لف لفهم الى يوم الدين، الذين لم يجروا لنا الا الويلات والآهات.
اذا كنت لا تسطيع تحمل الوثائق التي نعرضها لك هنا لا تتفلسف علينا بمشاركاتك المحمومة جدا وتعلم ان تأتينا بأشياء جديدة ونقاشات علمية لا ورقة منشورة من عشرات السنين وانت لا تعرف ما هي وما خلفياتها ولماذا كتبت!!!
...
يا اخي ان كنت لا تعرف التاريخ لماذا تحشر انفك فيه!!!
يا اخي ان كنت لا تقرأ جيدا وتمتلك المصادر وتقارن وتستنتج وتحكم بعقل المحايد لا عقل الحاقد!!! فلماذا تنشر اشياء لا تنفعك في دنيا وتضرك في آخرتك.
ومن عجب الامر ان تقول:
لم يصلنا عن الصدر وصية بالاستماع الى ماتقوله العلوية ام جعفر هذا ان صح النقل عنها اصلا !
ايحتاج بيان المصيبة الى وصية؟؟؟!!! ومن قال لك انه لا توجد وصية، ومن قال لك ومن قال؟؟؟؟!!!
وعلى اية حال فان على من يحتج بقول للصدر ان يقبل بكل شهاداته بحق..؛(اخرين)!!!!
لاان يغمز قناتهم بين الفينة والاخرى !!

يا اخي يا قناة الفرات يا قناة آفاق يا قناة العالم يا قناة بلادي
يا اخي عرب وين وطنبورة وين
والله هذا الكلام من اسخف ما اسمعه في حياتي، وكأنه نقاشات بـ(الغمز) و(اللمز)!!!
يا اخي اعرض كلام منطقي وتحلى بشيء من الشجاعة وناقش وجاوب بمصداقية.
وان على من يحتج بقول للحائري ان يقبل بشهاداته بطهارة الاخرين لاان يطعن بها

وانا اعيد واقول واؤكد حتى وان طهر الحائري الخاقاني فهذا هو وشأنه فلست من مقلديه والمسألة ليست في التقليد!!
لان لدي من الوثائق التي سأعرضها عليك هنا ما لو عرضتها على نفس السيد لكان رأيه من رأيي. ولا تستعجل لعله سيأتيك ذلك قريبا منه ان شاء اله تعالى!!!
ولا تتصور ان الوثائق تخص موضوع مجيئه الى بيت السيد الصدر ، لا لا انتظر وسترى ولا تستعجل..

وابق انت تنعم بصيف لبنان الهاديء وحزب الدعوة العميل ومنظمة امل الارهابية وحزب الله ويبقى فقط النزيه الذي ليس عليه شائبة ......... التوقيع هشام حيدر من الناصرية

alyatem
26-05-2011, 04:26 PM
ثم مع كل ما عرضناه من تناقضات الخاقاني يخرج حيدر ويقول:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1698240&postcount=486
من المؤسف ان يخدع البعض بتدليسات المغرضين واباطيلهم!
ولعل احدهم غدا سيسالني على العلوم العسكرية لان يتيما ما قال (ايها الملازم هشام حيدر)!
وقد يناقشني اخر بالقانون او السياسة لانه قال مرة اني ادرس القانون واخرى اني حاصل على الماجستير فيه!
من المؤسف ان يخدع البعض بتدليسات المغرضين واباطيلهم!
ولعل احدهم غدا سيسالني على العلوم العسكرية لان يتيما ما قال (ايها الملازم هشام حيدر)!
وقد يناقشني اخر بالقانون او السياسة لانه قال مرة اني ادرس القانون واخرى اني حاصل على الماجستير فيه!


ثم يضيف:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1698261&postcount=487
اما بخصوص (تحولات) السبيتي ودخيل والرفاعي وكل فريق الملتحقين بالدعوة قادمين من الاخوان المسلمين او من حزب التحرير !!!
فاقول:
اولا ان مثل تحولي انا او انت ....كمناصرين لهذا الفريق او ذاك ونحن لانعلم الا الجزئيات التي نسمعها او نقراها هنا او هناك فنصدم بحقيقة او حقائق بخلاف ماكنا نعتقد فنقرر التراجع عن الطريق الخاطىء الذي نسير عليه فهو امر طبيعي ومقبول جدا!
لكن ان حصل الامر مع القاة وكبار القادة فهو امر موضع شبهة!

ثم يأتي بكلام اسخف من سابقه واستعمله كدليل (دعم) :
قد اكون مناصرا للدعوة يوم ما مثلا فاقف على حقيقتها فانقلب ضدها واهاجمها فهو امر طبيعي ومقبول !
لكن ان انقلب على الدعوة مثلا.....ثم تبقى علاقتي بهم قوية ...فهذا موضع شبهة!
هل تعقل ان يعلن العرعور او عثمان الخميس مثلا ....عن ااستبصاره واعتناقه التشيع ؟
نقول ان فرض المحال ليس بمحال!
فان حصل وتشيع مثل هؤلاء.....ايكون من الطبيعي ان يذهب هؤلاء الى السعودية بين الفينة والاخرى ويعقدوا اجتماعات خاصة مع كبار مشايخ السلفية وتكفيرييهم ....وان تبقى علاقتهم قائمة وطبيعية؟؟؟
هل تعقل مثلا ان تعلن هيئة كبار العلماء في مهلكة ال سعود عن فصل وطرد بعض مشايخها....ثم يعلن هؤلاء انهم كانوا ضالين....وانهم قد تشيعوا!!
ثم تبقى علاقة هؤلاء مع هيئة ال سلول طبيعية وودية يلتقون ويجتمعون؟
ثم تكون علاقة هؤلاء (المتشيعين) علاقة غير ودية ومتوترة مع المرجعية الشيعية بل قد تهاجمها وتفتري عليها؟؟؟؟!!!!
ان قبلت بهذا فاقبل ان يكون السبيتي والرفاعي وفريقهم قد تحولوا وانتقلوا من تلك الحركات المخابراتية الغربية(التحرير والاخوان)....لينضموا الى حزب الدعوة الشيعي....ثم تتم تنحية كل قيادييه بصورة او باخرى ليكون هؤلاء التحريريين والاخوانيين هم قادة الحزب !!
وهم مراجعه الذين يقال لهم .....قدس سره !!!!
ولك فوق كل هذا عزيزي......ادلة اثبات كل ماقلت اعلاه وانا بالخدمة في كل تسائل مقبول لايقصد منه اللجاج وتشتيت الموضوع وذهن القارىء!


لنتوقف عند هذا ونقول بـ(الصراحة) التي يريدها هشام حيدر ولن نشير بـ (...) :
وقبلها اؤكد على أمر أنني انقل الكلام التالي كأحد الآراء عن الشخصية التي سأذكرها وليس بالضرورة أن أتبناه وعلى رأي المثل أنّ النقّال بقّال كما يقولون . وعندما أذكرُ في هنا أنّ فلاناً فعل كذا ثمّ أذكر المصدر ، فهذا لا يعني أنّني أقول إنّه فعل كذا ، بل يعني أنّني أقول : ذكر المصدر الفلاني أنّ فلاناً فعل كذا . ومن الواضح أنّني أحاسب على صدقي في النقل عن المصدر لا على صدق المصدر في ما ذكره!!
لكنها لن تصل الى بقالة (الوثائقية)!!!

فلنتابع...

السيد عادل عبد المهدي؟؟!! الناصري!!!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9109&stc=1&d=1306419885

ذكر موقع ويكيبيديا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D9%84_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%AF%D9%8A)، نقلا عن موقع الجزيرة نت (http://www.aljazeera.net/NR/exeres/F6EB5D63-16F4-4DF6-8198-ABA700E05DD1.htm)، ونحن ننقله من الاخير:
أصبح عادل عبد المهدي أحد نائبي الرئيس العراقي في إطار اتفاق بين قائمة الائتلاف الشيعية والقائمة الكردية، بعد أن كان مرشحا أساسا لمنصب رئيس الوزراء قبل أن يتنازل لصالح إبراهيم الجعفري.
وعبد المهدي قيادي في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية وأسهم في تأسيسه بإيران في ثمانينيات القرن الماضي. وكان قد شغل منصب وزير المالية ممثلا لهذا المجلس في حكومة إياد علاوي، وقبل ذلك كان عضوا مناوبا عن عبد العزيز الحكيم في مجلس الحكم.
شارك مع الإدارة الأميركية في المفاوضات الخاصة بشطب الديون الخارجية العراقية وأقنع عددا من المانحين الدوليين أثناء توليه المنصب بإسقاط جزء كبير منها.
يعد عبد المهدي أقرب للعلمانية حسب العديد من التوصيفات لشخصيته التي تدرجت من الإيمان بالقومية عبر الانتماء لحزب البعث الذي تركه وهرب من العراق بعد عام 1968، ثم بالشيوعية الماوية التي انتمى إليها أثناء وجوده في فرنسا حيث أكمل دراساته في الاقتصاد، وأخيرا انخراطه في التيار الإسلامي الشيعي بعد الثورة الإيرانية.
ورغم أن منافسيه يعدونه انتهازيا غير متدين دخل التيار الإسلامي بحثا عن مناصب سياسية، فإنه يبرر تحولاته الفكرية والسياسية بقوله إن الأمر استغرق 50 عاما وهي فترة طبيعية ليتغير المرء، كما يصف نفسه بالسياسي الواقعي لكن مع الحفاظ على المبادئ.
يتفق عبد المهدي مع حكم إسلامي يكون أكثر اعتدالا من النموذج الإيراني، ولا يقر بوجود مخاطر من رياح الدولة الدينية القادمة من إيران. لكن مراقبين يرون أنه لن يخرج عن أجندة المجلس الأعلى الذي يمثله في هيئة الرئاسة في علاقة الدين بالدولة.
ينحدر عبد المهدي من عائلة برجوازية حيث كان أبوه وزيرا خلال عهد الملك فيصل الأول، وقد تأثر في شبابه بالأفكار القومية العربية وله صداقات طفولة مع أحمد الجلبي وإياد علاوي.

فلا أدري: اولها كان بعثيا بعدها صار شيوعيا ماويا واخيرا صلى وصام ، وانتسب إلى المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق، والغريب في تقلبات السيد عادل عبد المهدي هو انه ينتقل من اليمين إلى اقصى اليسار، ثم يستدير ليأخذ مكانه في اقصى اليمين !
ولا غرابة في الأمر ... فالعادة القديمة طبع والسلوك الأنتهازي تطبع ...
وهذا في تعريف النفسيين لهكذا شخصية بأنها شخصية قلقة وغير مستقرة.. ولكن هذا التشخيص لن يكون دقيقا اذا ما تصورنا حجم الرغبة للوصول إلى ما يثير انتباه الاخرين في التقلبات الفكرية لصاحبنا.
و لعل الرجل يعاني من رواسب الاضطهاد ايضا، ولكن ان عرفنا انه ابن عائلة ميسورة، ووالديه من عليّة القوم، فسيزول هذا التبرير!!
وكان عادل في الستينات على ما يصفه (زملاؤه) نشطا بتوزيع نشرات لحزب البعث في منطقة الكرادة.. وكان يتواجد بإستمرار في مقر الاتحاد الوطني لطلبة وشباب العراق في الوزيرية (مسرح حاليا).
وعادل رجل سياسي مثقف !!! لكنه استغل ثقافته ووعيه بالاوضاع السياسية لمصلحته الشخصية، وبواسطة هذه الثقافة استطاع ان يتبوأ مراكز رفيعة في (الاحزاب) التي انتمى اليها ، بأعتبارها احزابا قلما ينتسب اليها المثقفون.
وفي المجلس الاعلى للثورة الاسلامية، ما كان لعادل ان يصل إلى مقدمة الصفوف لولا ثقافته التي يندر ان يتوفر عليها كثيرون!!! .. ولهذا شق طريقه بسرعة وصار اسما كبيرا، وتم التغاضي عن ماضيه نظرا للحاجة اليه، والتقلبات التي رافقت حياته السياسية!!!.

فهل أن (حزب البعث) و(الحزب الشيوعي الماوي) أشرف من (الاخوان) و(التحرير) !!! أم أن عادل الذي أمضى حسب قوله (إن الأمر استغرق 50 عاما وهي فترة طبيعية ليتغير المرء، كما يصف نفسه بالسياسي الواقعي لكن مع الحفاظ على المبادئ). ويصفوه بأنه (كان أبوه وزيرا خلال عهد الملك فيصل الأول)، وعادل قد (تأثر في شبابه بالأفكار القومية العربية) و(له صداقات طفولة مع أحمد الجلبي وإياد علاوي)!!!
ومع وجود حزب الدعوة ووجود (المرجعية) في ذلك الزمان، هرب الى فرنسا بعد اعتقاله في الفضيلية بتهمة (حزبية) !!! ثم يكمل مسيرته وينتمي الى (الاشتراكية الماوية) ثم يؤسس (المجلس) بعد أن يصبح (متدينا) بقدرة قادر!!!
ألا يكون ذلك كذلك!!! أم أن (عادل) يجب وصفه بـ (العادل) وغيره بـ(الفسوق) و(الماسونية) ونخرجهم من (الشيعية) ونرميهم بـ(الضلال)!!!
أليست تلك (قسمة ضيزى) كما يحلو لك ان توصف بها من وصفت!!!

ثم نطوي الصفحة ونكمل : واجبناه فيما يخص بحثنا حول الخاقاني فقط ولم نتطرق حينها الى قضية (الدعوة) الا باليسير فيما يخص البحث!!! فراجع، ثم يفسر الماء من بعد الجهد بالماء:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1698913&postcount=491

الاخ الفاضل سماء بغداد
ومخافة ان تقع في حبائل بعض المغرضين مجددا ابرزت في اعلاه ادلة يمكن لاي عراقي ان يقف على حقيقتها ولم اقل ان الدليل هو سمعت وقالوا !!
ثم اني قلت
والدليل الاقوى الذي عثرت عليه هو موقف صنمهم البيروتي الضال المضل الذي يروجون ان المرجعية في قم وطهران حسدته وطعنت به كذبا وافتراء لان المراجع يخافون ان تذهب كل الاموال اليه او لانه اجتذب تجار الكويت !!!!
وان نجحت برفع الفيديو الان وضعت رابطه والا فاني مدين لك وللسادة القراء به وكله بتوفيق الله وتسديده !
الا ان الدجل يقتضي ان يكون صاحبه اعورا !!
عليه فلاتعجب من ان يدعم هؤلاء (المصالحة الوطنية) ويعيدوا عتاة البعثيين على انهم (تابوا) كما تاب السبيتي ورموز التحرير والاخوان وصاروا قادة للشيعة ومراجع بشهادة الهندسة ودورات امريكا واعدادية الصناعة ليقال لاحدهم قدس سرك الخطير الذي يلو اطلع عليه العراقيون لولوا منه فرارا ولانفطرت قلوبهم رعبا !
وقد ترى (توبة) عزة الدوري وعبد حمود عما قريب !!




كما رأينا توبة (العادل)!!! صديق (العادلين) احمد الجلبي وأياد علاوي!! الذي يتغنى بالأخير من تغنى وقال: كثر الحديث عن (العراقية)، وكنت احسبه سيردد كلام الشاعر: كثر الحديث عن التي (أهواها) ... بغداد!!! ويفيض علينا بفيضه القدسي ويعدد مناقب (علاوي) الجهادية ضد (البعث) !!! وهو لا يعلم أن تاريخه كتاريخ من احتضنه وافجر ، وهو الذي أعاد البعث والبعثيين الى سدة الحكم والكلام في مثله مضيعة للوقت!!!

ثم اني اجبت على حيدر ايضا وبينت من لديه (اعورار) و(غرض) وعرضت الحقائق، لكن القلوب التي بـ (المقلوب) تأبى ان تسمع الحقيقة وتعي !!! فماذا نعمل!!!
ثم بعد ان عرضنا مذكرات الفضلي التي فضحت الكثير من الملابسات التي يدلي بها (الخاقاني) وقبله (حيدر)!! فلم يرق له الامر ومر على ما ذكرته مرور الكرام!!!، وقد تعمدت ذكره جميعه والا فكنت استطيع الاقتصار على موضع الشاهد وهو رفقة الخاقاني للفضلي في مشروع (الترجمة) ، ولو عرضت (كل) و(اصل) ما يتحدث به الفضلي لا ما لخصه ابنه، وعرضت من غيره عن موضوع حزب الدعوة لرأينا التفاهات التي يتحفنا بها هشام حيدر كل مرة ، لخرج حيدر مهرولا الى الاهوار ولما استطاع ان يجد له مأوى يؤيه امام (الوثائق).

ولم نسمع من حيدر الاّ مطالعته كعادته في التدليس والاتهام:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1699698&postcount=501

جهد استثنائي ومصادر حاضرة بالكم والنوع سمينة كانت ام هزيلة !
لاشان لي بالخاقاني على اية حال .....
لكني حين قلت اول الامر
اللهم الا ان كان البعض يرى تكذيب السيد الحائري وتصديق النعماني !!
نفش البعض ريشه معتقدا انه سياتي بالذئب من ذيله فقال:
وسنتعرف على رأي كاتب (الوثائقية) بالسيد الحائري بعد قليل...
على اساس ان
لا يعلم الكاتب ان الشيخ النعماني عندما وصل الى ايران اتخذ مكتب السيد الحائري مأواً له وكان بيته على بعد ابواب من مكتب السيد الحائري وهو من طلابه والكتاب طبع في حياة السيد الحائري ولم نسمع مثل هذه الاعتراضات وعلى أي حال فسبيل التأكد بسيط، وفقط ارجوا من الكاتب المحترم أن يدلني على مصدر هذه الورقتين التين وضعهما هنا وأين نجدهما في أي كتاب ونحن له شاكرون.
ولكن حين لم يجد مناصا من التسليم بما طرح وتاكيد موقف الحائري وحيث انه لم يعد ينفعه صار بامكاني انا اقول هذه المرة ماقاله سابقا
وسنتعرف على راي منكر الوثائقية بالسيد الحائري بعد قليل
حيث تبين ان
وسيعلم القاريء الكريم مدى (طهارة) الخاقاني حتى وإن شهد له مثل السيد الحائري حفظه الله تعالى

وبتبرير واه اوهن من بيت العنكبوت
والتي لم تكن شهادة لطهارته بمعناها الذي تصوره الكاتب وغيره بل هي نفيا لما كتبه السيد حفظه الله من قدوم الخاقاني مع رجل المخابرات
فالسيد الحائري اذن شهد بطهارة الرجل رغم انه مبعوث السلطة البعثية وان موفد صدام حسين لكن الحائري يشد بطهارته ويبعث له بتحياته لمجرد انه لم يات مع رجل المخابرات !!!
مايمكن استنتاجه من كل هذا
1-ان السيد الحائري مجامل على حساب العقيدة وان شهادته ليست بذات قيمة !
2-ان السيد الحائري يشهد بما لايعلم به !
3-انه ساذج يمكن ان يخدع بكلمة من هنا او هناك !
4-انه لازال يحترم النعماني رغم تعارض الشهادات ومايترتب عليها!
5-احتمال عدم صحة كل هذا ونفاق مدعيه الذي بذل كل هذا الجهد دفاعا عن النعماني حتى وان ادى الى توهين السيد الحائري وغيره !!



ثم يقفز كعادته ويقول:

فوق هذا كله.....
ورغم اعتراف المقبور البيروتي بانكاره النص على تنصيب الامام علي عليه السلام مما يعني انكار كل النص القراني وانكار بيعة الغدير والطعن بالنبي صلى الله عليه واله والخروج عن المذهب هو واتباعه والمدافعين عنه ...
رغم كل هذا....
يعزف النشيد الدعوجي من جديد حول (العداء) و(الحرب) ضد مرجعية (الصدرين) يلحق بها صنم بيروت الهالك !!
ومن هم الاعداء.....؟؟؟؟
لايجرؤ حتى ان ان يسميهم بالاسم.....رغم ان كل متابع يعرف او عرف موقف حزب الدعوة الماجور من المرجعية ومناصبته العداء لها ومحاولات بث الفتنة والفرقة وتشويش الصورة وابعاد المجتمع وفصله عن المرجعية !!!
ورغم ان ماطرح حتى الان فيه الكفاية لمن عقل وتدبر....
الا ان هناك الكثير ان شاء الله !


ويضيف حيدر:
وحتى بالنسبة للنعماني ذاته
فان ماطرح عنه حتى الان من قبلي لم يتعد حدود ماشهد به السيد الحائري الذي سعيت من خلاله لاجبار اليتيم على الاحتلام لنعامله معاملة اخرى غير معاملة الايتام...
اذ لايتم بعد احتلام !
انتظر مني موقفا من الحائري فاذا هو يجهر به !
اما حقيقة النعماني فستاتي في حينه ان شاء الله تعالى !

ويقول:
وهو الموقف الذي سيتخذه الكثيرون ممن خدعوا بهذه الحركة الماسونية معتقدين انها حركة اسلامية شيعية !!

وقد أجبته مفصلا عن هذه (التفاهات) هنا فراجع!!
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1699749&postcount=504

alyatem
26-05-2011, 04:27 PM
ثم اخيرا بعد انتهاء عرض الادلة الخاصة بالمحاكمة الاخيرة، خرج لنا هشام حيدر من قمقمه ويقول:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1700721&postcount=510
والله لاتزيدني هذه المحاولات الرخيصة بكم معرفة فقد خبرتكم وعرفتكم وها انا افضح كل ما اقف عليه !
قلت من اول الامر اني لااعرف الخاقاني هذا !
وقلت ان الخلاصة هي تضارب شهادات هؤلاء الحركيين الثوريين الواعين الناطقين !!!
فان صحت شهادة النعماني فقد سقطت شهادة الحائري والعكس بالعكس !
مع ان شهادة الحائري اوثق من شهادة ام جعفر لان الحائري كما يفترض اكثر معرفة وحكمة وملازمة للنعماني من الملازمة المؤقتة لدار الشهيد الصدر بما تحول عليها من شبهات نوضحها لاحقا !
لكن ليطلع الجميع على هذا الحزب الرخيص واكاذيبه وقابليته للتلون وبث الاكاذيب !!


اقول: لم يتبين لنا معنى (عبائر) : (بكم) و(خبرتكم) و(عرفتكم) !!! ان كنت انا قلم الدعوة فأنت قلم الأدعياء حاملي رسالة سماحة (ميشيل عفلق)!!!
وان كنت لا تعرف الخاقاني فقد عرفناك به ولدينا مزيد!!
وقد بينا ان لا تضارب فيما ذكرته انت من مغالطات!!! انت تبنيتها واثرتها على الحائري وغيره وأنت من وصفتهم بالسذاجة وقلة الخبرة!!! والآن نراهم أكثر معرفة وحكمة!!!
وقد عرفت ان هذه الملازمة بين آر الصدر والنعماني لم تكن ملازمة وقتية ولا كعلاقة مكتب وتلميذ بل هو (واحد منهم) ، فراجع ولا تلقي الكلام على عواهنه!!
ومن قال لك ان شهادة الحائري اوثق من شهادة آل الصدر؟!! وقد بينت لك سابقا ان تحترم نفسك وتجعل لكلامك قيمة يقدرها القاري ويحترمها وان كان ليس لكلامك اي تقدير واحترام. لكن لا تذهب بك المذاهب وتنسى قدرك وحجمك لتزايد بآل الصدر كما زايدت بإسمه في عنوان موضوعك (الوثائقي)!!!
وراجع ردي السابق عليك ورجاءا لا تتعدى حدود الادب واخلاق البحث العلمي والنقل والوثائق!!!
سأنقل لك من كلام آل الصدر كلاما قد لا يستسيغه عقلك (المنبعث) ، وادخره الى موضوعي القادم حول (دور الحوزة مع الشهيد الصدر) ، ولنرى ما تتحفنا به من تفاهات وترهات ، هل ستصمد أمام أبنة الصدرييين أم ستضيفها على (الدعوجية)؟!!! وما يدرينا لعلك ستقول أنها جائتنا من (قرى) ايران ، ولا تعلم بحقائق الامور ولا نسوتثق شهادتها التي قطعا ستزمر انت ضدها وتصفها انها ايضا ممن يتبلى ويتهجم على (مرجعيتك) التي انت ترتضيها وحدك لا غير وهي ليست من مرجعياتنا التي نعرفها نحن بل من مثل مرجعية (الكفائي) وامثاله والخاقاني واشباهه و(حواشي) فلان وفلان الذين تنتمي انت لهم!!!

ثم يكمل حيدر وبعدها نكمل نحن:
اترككم الان مع بيان للحزب في عام 1987 !!
والذي يدور حول انتفاضة عارمة في العراق انذاك !!

ثم يعرض البيان ويعلق:
قد يثير البيان المنشور اعلاه ذكريات مريرة لدى بعض من عايشوا تلك الفترة وخدعوا باكاذيب الدعوة !
وقد يذكر البعض الاخر بالاشاعة القوية التي نشروها بين العراقيين في ايران بعد اغتيال السيد محمد محمد صادق الصدر اواخر التسعينات بان انتفاضة عارمة تجتاح مدن العراق الان !
وقد يصدم من لم يطلع على كل تلك الامور بهذه القدرة على الكذب والدجل !
ولعل البعض يتذكر كيف تبنت الدعوة بكل وقاحة عملية اغتيال الارعن عدي وقد استمعنا من خلال القسم العربي لاذاعة طهران من يتحدث باسم الدعوة وهو يتحدث عن هذه (العملية النوعية) ويعد بعمليات اخرى في الطريق قيد الاعداد والتخطيط !!!
وماكل هذا الا غيض من فيض .....!!!!
عموما.........
من اراد المزيد فليتابع ....


وهل تنكر تلك الانتفاضة (العارمة) التي اجتاحت العراق و(قم) وغيرها أم انك لا تعلم بمجريات الامور ، وارجعك الى مصدر يشرح كل ذلك لعلنا سنعرضه يوما (الصدر الثاني ، الشاهد والشهيد ، الظاهرة وردود الافعال) للكاتب الشيخ مختار الاسدي الذي كان من رموز (المجلس) وكتّاب جرائده!!!
ويشرح فيه بالتفصيل عن مجريات الامور وخفايا (المنشور) الذي استهدف الصدر الثاني ونشر في العراق على نطاق واسع ، (اسفل) ما صدر فيه اتهام (الصدر) بالعمالة للبعث ونبزه بان لا (اب) له ، وهذا قد تكرر من احد (المراجع) الذين ينتمون الى نفس المدرسة في النجف وأمام جموع محبي الصدر ونبزه بنفس الكلام ، ولولا خوف الفتنة واستغلال الكلام من محبي (الصدر) لعقدنا لذلك (وثائقية) مشابهة لهذه (الوثائقية)!!! عن ذلك.
لكننا وحيث نخاف الفتنة ولا نريد الوقوع بما يريد ان يجرنا اليه هشام حيدر وجعله خطا ممنهجا في كل ما يطرحه من كلام وفي جميع مقالاته!!! لكان لنا شأنا آخر لا يقوى عليه هو ولا أسياده أصحاب الرسالة (الخالدة) الذين يتقنعون اليوم وراء مسميات انصار (المرجعية) ويصفون أنفسهم بأنهم (فقط هم) ولا أحد (غيرهم) متناسيا أنه يدعم (حواشي) المرجعيات التي ساقت الويلات على المسلمين منذ أن أعلن الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم دعوته وألتف حوله طلاب الدنيا وعبيد الدينار والدرهم والمناصب وحتى يومنا هذا وما شأن (الحواشي) عنا ببعيد.
فإن بعدت تلك الحقائق عن شخص من اسواق الجنوب الذين لم تتورع تلك (الحواشي) عن وصفهم بـ(المعدان) !!! وأفضل ما يقال لهم حينما يريدون الحضور الى (برانيات) المراجع المحتكرة على حواشيها وكنا نسمعها بآذاننا (برو) والكلمة وان كانت بمعناها العربي تعني (اذهب) لكنها بمعناها (الفارسي) عندما تقال (الطرد) بتهكم!!!
ان بعدت عن اسماع الكثير، فلن تبعد عن مسامعنا وواقعنا ونحن أبناء هذه (المرجعيات) وجيرانهم ونعرفهم ونشاهدهم جيئة وذهابا!!! ولا اريد الاسفاف في أمر الكثير يعرفونه وعرضنا دور واحد فقط من ابناء تلك المرجعيات ومن احفادها وروادها وهو (الخاقاني) وكل من ارتبط به!!! فلا نعيد.

ثم يضيف هشام:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1700884&postcount=512

والان لنعد الى الوراء قليلا
ولنتذكر بداية خروج الدعاة من العراق الى ايران بعد ان كاد يقضى على الدعوة التي قضت قبلها على الالاف من خيرة شباب العراق لاسيما من كوادر الكليات الطبية والهندسية وقد اشرنا الى كيفية الكسب على اساس الكم لا النوع والى كم الاختراقات الهائل والذي اذهل المخلصين في صفوف الدعوة وحاولوا جاهدين لاجله تجميد نشاط الدعوة واعادة هيكلتها وتمحيص عناصرها الا ان القائد الديكتاتور من عمان كان يرفض كل ذلك !!! ...

ويضيف:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1700886&postcount=513
السؤال المحير هنا....
حزب الدعوة....بكوادره القليلة المفككة المنهكة ...والواصل حديثا الى دولة غريبة ولاول مرة ...لها عاداتها ولغتها وحكومتها وووووو...كيف عرف ان مهدي الهاشمي عميل ليبي وانه مرتبط بالسفارة الليبية ؟؟؟؟
وكيف خفي ذلك على الحكومة الايرانية التي تستنفر كل قواها انذاك لمجابهة الهجمة البعثية والعالمية في ان واحد؟؟؟
ولماذا وقف مهدي الهاشمي هذا الموقف من الدعوة مما ادى الى تازيم العلاقة بينها وبين الحكومة الايرانية حتى قررت الدعوة لاحقا ترك ايران والاستقرار في .......لندن ؟؟؟

ويزيد:
وللحقيقة...
فان تازم العلاقة بل انعدام الثقة بين الدعوة ومسؤول حركات التحرر في ايران كانت قبل خروج اي من عناصر الدعوة !
والادق ان السيد الشهيد الصدر نفسه كان غير مرغوب فيه من قبل الهاشمي هذا !
ويبدو ان لمنظمة العمل والحركة الشيرازية التي تهيمن عليها دورا كبيرا في هذا الاطار !
وهذا يشير الى وجود تخطيط وتنسيق معد ومبرمج سلفا لتصعيد الامور داخل العراق والدفع بالشهيد الصدر الى الواجهة بقصد استصاله كما تم استئصال السيد موسى الصدر من قبل !
والجهات المشتبه بها واحدة !
منظمة العمل....وليبيا !

ثم يريد أن ينتهج المنهج الذي انتهجته في عرضي للادلة ولن يفلح ابدا!!!
لان ما أشار اليه بقوله:
(الهامش يشير الى كتاب النظرية السياسية للشهيد الصدر بقلم محمد باقر الحكيم)
وانا لا ادري الورقة التي اعتمدها كـ(وثيقة) ان كانت من كتاب صلاح الخرسان ، فالكتاب صادر قبل ان تنشر (النظرية السياسية للحكيم) والتي كانت قبل ذلك (محدودة الانتشار) ولم تكن بالاسم ولا الحجم الذي عليه كما نشرت عام 2000 كما يشير لذلك نفس الكاتب (الحكيم) لها، وقد اشرنا اليها سابقا ، مع تحفظنا على كل ما جاء فيها من مغالطات وسقطات وهفوات لعل الزمن كفيل بعرضها لاحقا ان وجدنا فائدة في ذلك.
ومع الاحتفاظ بمنزلة الشهيد السعيد آية الله المجاهد السيد محمد باقر الحكيم فلنتعرض لبعض تلك الهفوات ، لان الكلام حينما يصدر يصبح ملك الجميع ، والنقد العلمي البناء لا يتنافى مع منزلة أحد مهما كان!!
ونقول وليكلا نبخس السيد الحكيم كلماته التي تصيب كبد الحقيقة احياناً فاننا نراه موضوعياً عندما يتكلم عن خطة ‌العمل في المرحلة الجهادية التي تبناها الشهيد الصدر اذ يقول:
«وقد بدأ الشهيد الصدر(رض) عملية فحص وإحصاء وتقييم للمرحلة ومسلتزماتها ومتطلباتها لتحقيق الاهداف الآنفة فقام بالخطوات الآتية.
2. مطالبة الأمة بطرد علماء السوء او الادعياء منهم وكشفهم وملاحقتهم وقد وقعت حوادث حاصرت فيها الأمة هؤلاء الادعياء واخرجتهم من مواقعهم» (مجلة المنهاج، ص 269).

احسنت احسنت سيدنا الشهيد وعطر الله مثواك ، ان علماء السوء اساءوا الى الشهيد والى القضيه بصورة عامة اساءة بالغة، وقانا الله شرهم آمين آمين.
ومن الإدعاءات التي تخالفها الوقائع:
يقول الشهيد الحكيم ما يلي:
«قام (الشهيد الصدر) في الوقت نفسه، بالتنسيق مع بعض قيادات العمل المنظم الخاص في التحرك للمواجهة الجهادية من خلال وجهة نظره لموقع المرجعية والعمل المنظم الخاص، حيث تمت الموافقة على أن يسلم العمل المنظم الخاص على مستوى العراق على الأقل بقيادة المرجعية ويرتبط بقرارها السياسي» (المنهاج، ص 270).
فنقول:
نعم، نسق الشهيد الصدر مع (حزب الدعوة‌ الاسلامية) في التحرك للمواجهة الجهادية، اما موضوع تسليم العمل للمرجعية فلم يجر حديث به، لأن الأمر واضح، فان كان المقصود بالمرجعية هو نفسه بالذات فالقضية منتهية، لأنه مع الحزب يتشاور معه ويتشارون معه ويتفاهمون حول العمل دائماً.
واما اذا كان المقصود غيره، فلم يكن بالعراق حينذاك من يتصدى للعمل الجهادي من المراجع، خصوصاً وان السيد الحكيم يقول (العمل الجهادي على مستوى العراق).
وشيء آخر نقوله:
ان السيد الحكيم كان مسحوباً من (الحزب) منذ عام 1960، وهذه القضية ـ التي يشير اليها ـ لابد ان تكون في عام 1979، حيث يقول (انها بعد قيام الثورة الاسلامية في ايران و بعد استشهاد آية الله الشيخ المطهري رحمه الله).
والحصار على الشهيد كان ابتداء من يوم 17رجب / 1399 هـ الى يوم اعتقاله في 4 / 4 / 13980 وهو الذي يحدده.
اذن متى جرى هذا اللقاء الذي يدعيه السيد الحكيم؟ ولا يمكنه ان يقول ان ذلك تم بينه وبين الشهيد الصدر، لأنه في تلك الفتره لم يكن ممكناً ان يدخل عليه احد.
وكانت تحصل بين الحكيم والشهيد الصدر اشارات من فوق السطوح بالكتابة على (الصينية) وقطعاً لم يكن كلام الحكيم هذه الاشارات، لأنه يقول في الهامش رقم (58)
«كما اخبرني (رضوان الله عليه) بذلك شخصياً» (المنهاج ص 289)
فالقضية هذه التي يدعيها الحكيم مرفوضة بناء على هذا الحساب الذي لا يحتاج الى تعقيد في فهمه وحل رموزه.
واما الحدث الذي يذكره السيد الحكيم فإنه يغيّر بعض الادعاء:
يقول السيد الحكيم ما يلي:
ان الشهيد الصدر
«قام في الوقت نفسه بالتخطيط للتحرك الاعلامي والسياسي في الخارج، وكتب رسالة في هذا المجال» (المنهاج، ص 289)
لا تعليق لنا على الرسالة، فربما تكون صحيحة ولكن الكلام من نوع آخر.
فان السيد الحكيم يكتب في الهامش (59) ما يلي:
«لقد كلفني الشهيد الصدر بكتابة هذه الرسالة، وقد دونتها ثم عرضتها عليه، وبعد اقرارها من قبله، تمّ ارسالها الى الخارج باسمه بعد ان استنسخها بخط يده، واطلعت على نشرها ـ بعد ذلك ـ في صوت الدعوة، وهي النشرة السرية الخاصة لحزب الدعوة الاسلامية» (المنهاج، ص 289)
نقول:
اذا كان الشهيد الصدر قد خرج من الحزب منذ عام 1960 كما يدّعي السيد الحكيم، (وهذه الرسالة تنسجم مع تاريخ 1979 أي بعد نجاح الثورة الاسلامية في ايران اي بعد خروجه من الحزب كما يدعي السيد الحكيم بتسعة عشر عاماً والتي نشرت في النشرة المركزية لحزب الدعوة الاسلامية).
فكيف ينسجم هذا الكلام مع ما يدعيه السيد الحكيم ان الشهيد كان في خلال تلك الفترة يحاول جاهداً ان لا يبدو أي شيء في علاقته لحزب الدعوة؟
ولنقرأ ما جاء في الصفحة 261، اذ يقول الشهيد الحكيم رحمه الله تعالى:
«ومن هنا كان بعض المخلصين من الأمة يقفون من مرجعيته (اي مرجعية الصدر) موقفاً سلبياً متردداً تشوبه الحيرة والارتياب ويطرحون هذا التساؤل: ما هو مدى علاقة الشهيد الصدر بالتنظيم الخاص؟ وما هي طبيعة هذه العلاقة؟
وعندما يجابون بنفي العلاقة يذكرون الشواهد والأرقام ذات المداليل الظنية الحدسية او شبه الحسية، ومنها هذه الشواهد وهي ان اكثر المرتبطين به وخاصتهم يرتبطون عضوياً بالعمل الخاص» (المنهاج، ص 261)

وتلك محاولة ‌من المحاولات المتعددة في ان يبعّد الشهيد الصدر عن الانتساب لحزب الدعوة الاسلامية بالمداليل الظنية. وفي اعتقادي ان هؤلاء المخلصين كانوا صادقين في اعتقادهم في ارتباط الشهيد بالحزب لأنهم يمتلكون شواهد كثيرة، ولا شاهد على النفي.
ونجيب سيدنا الحكيم، فنقول له: ان الفترة طويلة جداً تلك التي يدعيها في خروج الشهيد من الحزب (من عام 1960 الى 1973) ثلاثة عشرة سنة، كانت تعمق العلاقة بالحزب. ولو كان المدّعى صحيحاً لكانت هذه الفترة كافية في سلب الانتساب، وهو على مدّعى السيد الحكيم ان الشهيد الصدر لم ينتسب اكثر من سنتين.
ثم تبدر من السيد الحكيم بادرة لمنفعة الحزب، لعله لم يقصدها، ولكن الواقع فرضها على لسانه عندما يقول (ان هناك دوافع اخرى في توجيه التهم للشهيد الصدر لأنها ناشئة من التخلف في الرؤية السياسية ومرض القلب).
ولنتعرف على الامر، ولنقرأ هذه الكلمات:

«كل هذه الأمور جعلت الشهيد يفكر بشكل اعمق واكثر جدية بأن يتبنّى عملياً ونظرياً الاتجاه الى بناء المرجعية والحوزة العلمية وجهازها واستقلالها، ويعطي ذلك الأولوية في الاهتمام، مع اهتمامه في الوقت نفسه برعاية العمل المنظم الخاص الذي يمكن أن يكون ذا أهمية‌ في بعض المجالات والأعمال» (المنهاج، ص 262)

فالكلام هذا في اواسط السبعينات، بعد وفاة الامام الحكيم، بل بعد 1974.
والسيد الشهيد لا يزال الى ذلك التاريخ يرعى حزب الدعوة الاسلامية، في حين ان السيد الحكيم يدعي ويصّر على ادعائه بأن الشهيد الصدر، خرج من الحزب عام 1960.
ألا نجد في هذا الكلام تناقضاً؟ والسيد الحكيم يقول في ص 234 ان الشهيد الصدر:
(انتهى به الشك في صحة العمل الحزبي)
ويقول في ص 235:
(وعلى هذا الاساس انسحب الشهيد الصدر من تنظيم حزب الدعوة)
وكان قد قال في الصفحة 227 ان الشهيد الصدر خرج من الحزب (في صيف عام 1380 هـ / 1960 م).
اذن حسب جدولة الشهيد الحكيم يكون التسلسل هكذا:
1. يخرج الشهيد الصدر من الحزب عام 1960.
2. ويبقى يرعى الحزب الى عام 1974.
في حين ان المدّعى ان خروج الشهيد كان للشك في صحة العمل الحزبي.
فالتناقض واضح. ثم من الناحية الشرعية، أليس في ذلك حرمة في عمل الشهيد، اذا انه يخرج من الحزب للشبهة الشرعية ولكنه يرعاه ويعاون عليه (انه حلال و حرام في آن واحد).
ثم أليس فيما يدعيه السيد الحكيم اساءة بالغة للشهيد الصدر بعد موته كما اسيء اليه في حياته؟
أمن العدل والانصاف ان يساهم الشهيد الصدر في تشكيل حزب الدعوة الاسلامية ويرعاه تلك الرعاية الفائقة ثم تعرض له شبهة في العمل الحزبي، فينسحب وينجو بنفسه من حرمة هذا العمل ولا يأمر اخوانه ومن تورط بالحزب ان ينجوا ايضاً؟
ولماذا لم يأمر بحل الحزب الذي بدا له بطلانه لئلا يقع الناس في الاشكال الشرعي الذي حرره الشهيد الحكيم؟
الى غير ذلك من الامور، وهذا غيض من فيض!!

ثم يكمل هشام حيدر (الوثائقي) :
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1700889&postcount=514
وبالعودة الى صفحات من تقارير الاجهزة المخابراتية الصدامية نلاحظ ان
1- مهدي الهاشمي قيادي في منظمة العمل اصلا !
2- السيد كمال الحيدري كان احد القياديين ايضا في المنظمة !
3- مع الدور الكبير للمنظمة وهيمنته على قسم حركات التحرر في الحرس الثوري الايراني والقسم العربي لاذاعة طهران وتحكمه وفقا لذلك بالحركات العراقية الاخرى وتنسيقه مع المخابرات الليبية وعلاقته بمكتب منتظري.....نلاحظ قلة عدد كوادره بشكل مريب لايتناسب مع دور المنظمة انذاك !!!
كما نلاحظ وجود تمويل كويتي للمنظمة او باسم الشيرازيين لازال قائما حتى اليوم !
وكان من المتوقع ان تهيمن المنظمة بشكل كبير لو ان الامور الت الى منتظري كما نصت الوصية الاولى للامام الخميني !!
4- محمد تقي المدرسي يمثل الخط الليبي داخل المنظمة !
والسيد كمال الحيدري ينشق عنها ويفضح علاقتها بليبيا !!

أقول ألا تجدون محاولات (رخيصة) في كل ما يقوله ويدعيه ويتهم به هشام حيدر غيره!!!
ألا تجدون بالاعتماد على وثائق (المخابرات) حنينا الى (الاسياد)!!!
يا ترى مستوى هكذا كتابات (رخيصة) تستحق (القراءة) فضلا على (التفنيد) والنقض؟؟؟!!!
وقد رأينا في قضية (الخاقاني) التي زايد عليها الكاتب (الفضائح) والتي لم نكملها بعد وأوكلناها الى حين ان شاء الله تعالى!!!

خلاصة كل ما يطرحه هشام حيدر التالي:
كل من :
1 ـ حزب الدعوة الاسلامية بكل رموزه وشخصياته وشهدائه!! في التاريخ والحاضر!! وبكل فرقه وانشقاقاته!!!
2 ـ رموز الدعوة المستقيلين: آية الله العظمى السيد كاظم الحائري!! ، والشيخ محمد مهدي الآصفي!! والشيخ علي الكوراني!!! وغيرهم.
3 ـ الشيرازية: آية الله العظمى السيد محمد الشيرازي!!! ، وآية الله العظمى السيد صادق الشيرازي!!! آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي!!!
4 ـ المستقلين: آية الله السيد كمال الحيدري!! ، والشيخ محمد رضا النعماني!!!
5 ـ الاحزاب الاسلامية السنية : حزب التحرير!! ، وحركة الاخوان المسلمين!!!
6 ـ الاحزاب والحركات الاسلامية الشيعية : حزب الله !!! وحركة أمل !!! ومنظمة العمل!!!
7 ـ رموز تلك الحركات: الشيخ محمد مهدي شمس الدين!!، الاستاذ نبيه بري (رئيس حركة امل)!! ، السيد حسن نصر الله !!! ، الشيخ عبدالامير قبلان (نائب رئيس المجلس الشيعي)!!!
7 ـ الثورة الاسلامية في ايران!!، وثورة الشعب في البحرين!!
8 ـ الدولة العراقية الحالية بكل رموزها ومنهم المرتبطين طبعا بحزب الدعوة!!!
9 ـ طلاب الحوزة العلمية وعلمائهم ومراجعهم : السيد الصرخي!! ، الشيخ اليعقوبي!! ، مقتدى الصدر!! ، وعلى رأس القائمة السيد فضل الله!!!
10 ـ كل من غرر به واتبع رضوان الله حسب اعتقاده لكنه فاسد بنظر الكاتب لانه اتخذ من حزب الدعوة حزبا ينقاد له ومنهم طلبة الجامعات والمثقفين والعمال وغرهم!!!
وفوقهم كلهم سيدهم الامام الشهيد محمد باقر الصدر والشهيد الثاني محمد محمد صادق الصدر ومن قبلهم الامام موسى الصدر!!!
كل من ذكرناه أعلاه (عملاء) ولديهم (سذاجة) واصحاب فكر (التقاطي) وغير مولودين من (اب) و(منحرفين) و(ماسونيين) و(دجالين) و(فاسقين) و(مدعين) و وليسو بـ(شيعة) وو!!!!
كل اولئك عقد لفرد فرد منهم هشام حيدر هنا في (الوثائقية) وفي كل كتاباته (الطعن) و(السب) و(الشتم) و(الغمز) و(اللمز) وووو...

اما من بقي من غير هؤلاء فئة قليلة تتلخص كلها بمن مثلا!!!
ارجعوا وراجعوا وتبينوا واعرفوا مستوى الضحالة التي اغرقنا بها الكاتب ومنهج الاعورار الذي اصاب قلم الادعياء المتستر خلف غطاء (المراجع) و(حواشيهم) !!!
وبعد هذه المطولة التي كان يمكن اختصار الرد عليها بكلمة للمرجع السيد محمد صادق الروحاني (http://www.yahosein.com/vb/forumdisplay.php?f=17) حيث يقول بإستفتاء وجه له هنا في موقع يا حسين (http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=2083) وننقله بيانا للحقيقة:

الموضوع : طلبة العلوم الدينية وطلب الدنيا
العضو السائل : حسين علي
رقم السؤال : 43

السؤال :

يتكرر اليوم رؤية بعض طلبة العلوم الدينية وهم يبحثون عن الجاه والبيت العالي وغيره من زخارف الدنيا التي لم نكن نراها في طالب العلم من قبل .
هذه الصورة بدأت تعطي انطباعا لدى عامة الناس بان بعض طلبة العلوم الدينية لا يختلفون عن الاخرين من حيث طلب الدنيا وغيره .
فما رأيكم في هذا ؟

الجواب :
بسمه جلّت اسماؤه

لا إشكال ولا كلام في أن كل طلبة العلوم ليسوا على ما يتوقع منهم، ولكن فساد كلهم فضلاً عن بعضهم لا يوجب خللاً في الدين وفي عقائد المسلمين، ولذلك فعلى كل مسلم أن يعمل بوظيفته ويجعل من العلماء العاملين قدوة له دون كل من تلبس بلباس العلماء، بل يوجد في العلماء من غرته زخارف الدنيا وانحرف عن مصير الصراط المستقيم، وقد دلت النصوص على لزوم التحرز عن أمثال هذه العلماء، ويعبر عنهم في الأخبار بعلماء السوء.

الخامس من جمادى الاولى لعام 1423
محمد صادق الحسيني الروحاني


وقد رأينا علماء السوء من امثال الخاقاني وأشباهه من هم وكيف هم والى ماذا هم صائرون!!!

ولنختم الحديث بكلام سليلة الطاهرين لا المدلسين المعورين المغرضين!!!

alyatem
26-05-2011, 04:29 PM
وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 192

الشهيد الصدر والمرجعية الرشيدة

في عام 1970 م اختار الله جل وعلا، الإمام المرجع السيد الحكيم إلى جواره. ولفّ الحزن، وأوشحة السواد خواصر العراق والبلاد الإسلامية المحيطة. وكانت مرجعية الإمام الحكيم صمّام أمان للأمة والوطن. ذوداً عن حريم الدين، وراية وحدة للأمة. وركنا شديداً يأوي إليه كل المصلحين، وطلّاب التغيير والبناء والإصلاح. في ظلِّه (قدس سره) لم تتجرأ سلطة حاقدة على الجأر بصراحة بمعاداة حركة دينية، أو شعيرة مذهبية أو حرب على المتدينين صريحة وجماعية، نعم كانت السلطات الجائرة تفعل بعض ذلك، بعناوين مختلفة وأكاذيب مختلقة، تسرِّجها على الشعب والناس. تطلقها هنا وهناك. لكن هيهات لها أن تعلن عن أهدافها بصراحة. إلّا أنّه في السنة الأخيرة من حياة السيد المرجع الحكيم، تعرضت مرجعيته لمحاولات يائسة من قبل النظام البعثي، لأجل هزِّ هيبتها والنيل من حرمتها. فكان للسيد الشهيد موقف علوي‏
__________________________________________________
(1) يمكن معرفة التفصيل عن هذا الحديث بالرجوع إلى كتاب (سنوات المحنة وأيام الحصار) للشيخ النعماني.

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 193

حيدري متميّز، قام به وحده، في حين نكص الآخرون عن فعل شي‏ء يذكر، عدا مجرّد الدعاء والصلاة.
ففي عام 1969 م وُجِّهت تهمة خطيرة للمرحوم" السيد مهدي" نجل الإمام الحكيم من قِبل أجهزة السلطة المعادية للإسلام بالتجسس والعمالة للأجنبي .. والشهيد السيد مهدي كان يمثل ركناً أساسياً لفاعلية مرجعية والده وتحركها ونشاطها واكتسابها ذلك البعد الشعبي الكبير وتجذرها في أعماق الجماهير. فعلم الشهيد الصدر آنذاك بعزم السلطة على تحطيم تلك الدِّعامة الأساسية للمرجعية وهزِّ ثقة الناس في الحوزة والعلماء بتوجيه تهمة التجسس إلى المرحوم السيد مهدي. فشارك سيدنا الشهيد بفعالية وتنسيق مع مرجعية الإمام الحكيم (رحمه الله)، لإقامة مهرجان كبير، واجتماع جماهيري حاشد، يعبِّر عن مستوى تغلغل المرجعية الدينية، وامتدادها في أوساط الأمة وقوتها وتجذرها. وخطّط لمحاصرة مكر الطغاة بجعل السيد مهدي هو الذي يلقي كلمة المرجعية، حتى يعطيه ذلك البعد الجماهيري المطلوب، ويسقط بذلك سلاح الشيطان من يده. وحصل الاجتماع في الصحن العلوي الشريف، وكان حاشداً مهيباً، ضم كل طبقات المجتمع العراقي وفئاته. وعبّرت الجماهير باجتماعها ذاك عن موقفها ودعمها الواضح والتام للمرجعية الدينية الرشيدة.
وكان من شأن ذلك الحشد الذي عُدَّ من أكبر التظاهرات الشعبية في العراق آنذاك، أن يحذِّر السلطة، ويردعها عن تنفيذ جريمتها، إلّا أن‏

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 194

المخطط كان كبيراً ومدعوماً من الخارج، وكانت تلك الجريمة أولى حلقاته.
فإنه بعد تلك التظاهرة، حاصرت السلطة بأزلامها، بيت السيد الإمام الحكيم، ومنعت من الدخول إليه والخروج منه. وامتنع بالفعل عن ذلك حتى أقرب المقربين، خوفاً من غضب السلطة الجائرة وبطشها.
وهنا كان للسيد الشهيد موقفه البطولي الخالد، فقد كسر الحصار، وكان أول داخل على الإمام الحكيم. وكان يعلم أنه يعرض بذلك، حياته لخطر كبير، خاصة وأن خصمه هو سلطة حزب البعث المعروف بدمويته وتوحشه. ولكنه لم يأبه لذلك كلِّه. فقد حقق ما كان يراه تكليفاً شرعياً.
تلك الحادثة المشهودة، ودور الشهيد الواضح فيها، كانت أول إسفين دقه السيد الشهيد، لتحديد أو لخلق نوعية العلاقة التي ستربط بل ستفصل بينه وبين سلطة الشر مستقبلًا.
من بعد تلك الحادثة فكّر الشهيد في ضرورة خرق الحصار والتكتيم الإعلامي الذي فرضته السلطات لطمس أي معلومة عما يجري في العراق، وبالتحديد في حاضرة الحوزة العلمية: النجف الاشرف وزعامتها الدينية المجاهدة. ولذلك عزم (رحمه الله) على السفر إلى لبنان، نافذة العالم العربي على الدنيا بأسرها .. وهكذا سافرنا إلى لبنان، حيث يوجد كثير من تلامذته وأصدقائه هناك، بل كان هناك" صدرنا" المجاهد الآخر، وهو شقيقي (أبوصدري) : الإمام السيد موسى. ولقد كان الهدف من هذه الرحلة، إيصال صوت الحق والمرجعية الرشيدة إلى أسماع العالم في‏

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 195

خارج العراق.
وبعد وصولنا، اجتمع الشهيد مع الإمام السيد موسى، ومعه جماعة كبيرة من العلماء، ورجال الدين الذين أصدروا على أثر ذلك بيانا استنكاريا ضد ما يجري في النجف، يستنهضون فيه زعماء العالم العربي والمسلمين والهيئات الدولية، ويناشدون العالم للتدخل ومعالجة الأوضاع السيئة هناك.
وقد قام الإمام السيد موسى باعتباره" رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى" بإرسال برقيات إلى جميع رؤساء وزعماء الدول العربية والإسلامية باسم المجلس في لبنان، يوضح لهم فيها ما جرى في العراق من محن وإحن، ويستصرخهم فيها لنصرة المظلومين. وقد تجاوب معه بعضهم، وأجابه على برقيته، كالرئيس جمال عبدالناصر والملك السعودي فيصل، والرئيس اليمني الأرياني.
ومن الأنشطة التي جرت في لبنان لتأليب الرأي العام خارج العراق، أن وُزِّعت بيانات على الصحف تفضح النظام البعثي، وملصقات جدارية، تشرح الأوضاع في العراق. ولقد نقل لي السيد الشهيد: أن السفارة العراقية في بيروت بذلت جهوداً كبيرة من خلال اتصالاتها مع الصحف والمراكز الإعلامية، لكي لا تتفاعل مع الموضوع. وقام أركان السفارة بتحركات محمومة، في سبيل المراوغة وتشويه الحقائق ومحاولة التستر والتغطية، في نشاط مضاد لما قمنا به من إجراءات لفضح النظام.
هذا من جانب السيد الشهيد وجهاده وجهوده لنصرة دينه وشعبه.

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 196

وأما أنا فكنت أخوض جهاداً على صعيد آخر. ...
.
بعد سفر العودة إلى العراق، هناك شعر الشهيد أنه حقق انتصاراً جزئياً، ووُفِّق لتمزيق الستار الحديدي، الذي كان مفروضاً على المرجعية، المتمثلة في الإمام الحكيم. الأمر الذي أربك برامج السلطة الغاشمة وأفشل جهودها الشيطانية، ومما أدّى إلى انفراج نسبي في أوضاع النجف والمرجعية. وزاد الشهيد قرباً والتصاقاً بالسيد الإمام الحكيم، على أن السيد المرجع الحكيم، كان يكنّ للسيد الشهيد مشاعر حميمية خاصة، ويبدي أبوة ورعاية متميزة، وخصوصاً لما كان يراه فيه من تميُّز ويأمل فيه من خير للدين وللعراق والأمة. والشهيد من جهته كان يرى في الإمام الحكيم ذلك الرجل القائد الشجاع، والفقيه الواعي‏

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 197

المسؤول. فجنّد الشهيد كل طاقاته وجهوده وتلامذته لدعم هذه المرجعية الرشيدة. والدفاع عنها، والاستماتة في سبيل عزتها، لأنها عزة للإسلام والبلاد والعباد. وكان يثق في تشخيص السيد الحكيم للأوضاع، وتوصيفه للأحداث، ويستجيب لأطروحاته، ويتفاعل مع رأيه في الشؤون العامة. ومن ذلك مثلًا: أن الإمام الحكيم، عندما طُرح عليه موضوع حزب الدعوة الإسلامية، كان من رأي السيد الحكيم وجوب بقاء النشاط الإسلامي الجهادي قائما، مع أهمية ابتعاد العلماء المعروفين وطلاب الحوزة عن صفوف التنظيم، لما في انخراطهم مع الآخرين في الصفوف التنظيمية، من ضرر يعود على الحوزة العلمية بشكل كبير. ولقد أرسل الإمام الحكيم إلى الشهيد من يبلِّغه برأيه ذاك. فتقبّل الشهيد موقف المرجعية، وأرسل بدوره إلى قيادة الحزب من يبلِّغهم بضرورة الفصل بين رجال ونشاطات حزب الدعوة الإسلامية، وبين رجال العلم والحوزة العلمية، وأكد ضرورة بقاء التنظيم، وأهمية استمرار العمل الحزبي الجهادي، وأنّه استجابة لمقتضيات الظروف والأوضاع التي شخصها الإمام المرجع، فقد قرر هو (الشهيد) أن يبقى بمعزل ومنأى عن صفوف التنظيم: باعتبار أن شخصية الفقيه المجتهد يجب أن تكون أرفع وأعلى من أن تتأطّر بإطار أو أن تنتمي إلى جهة أو اسم معين، لأن الفقيه أب للجميع وراعٍ للجميع.
لا أدري: هل أنّ الأوضاع والأحداث كانت ستتخذ منحىً آخر أقل بؤساً وشقاءً، لو بقي الإمام الحكيم حياً على ظهر الأرض فترة أطول؟ أم‏

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 198

أنه قدر كان مكتوباً على كل حال، والمهم أن الزمن لم يطل بعد تلك الأحداث المؤلمة التي مرّ ذكرها. فما هي إلّا شهور معدودات، إلّا ونفاجأ صبيحة أحد الأيام «1» بالصيحة تعلو، والشوارع تغلي ضاجّة في بكاء ونحيب و افتجاع، فقد رحل الإمام في وقت أحوج ما تكون البلاد والعباد بحاجة إلى رجل مثله .. أدى الأمانة وعرج إلى ربٍ كريم وتركنا لهمها وغمها، نواجه أيامنا نبحث عن خلف .. يحمل أمانة الأنبياء بكل شجاعة كما كان السيد الإمام الحكيم. وفقد الشهيد بذلك خير أب وسندٍ له وللحركة الإسلامية والجهادية في تلك الأرض الحزينة.
وتعددت من بعد الإمام الحكيم، مراكز الزعامة الدينية، وتعددت بيوت المرجعية، ففقدت ذلك الوهج السابق بكل أبعاده الإيجابية. صحيح أن للتعدية إيجابيات أيضاً. ولكن بشرط أن يؤدي المجموع دور القائد الواحد «الحكيم»، وبنفس القوة الشعبية المتغلغلة، ثم بشرط أن يحمل المجموع، نفس الآلام والآمال و الطموحات والهموم الشعبية التي كانت القيادة الحكيمة الموحدة تعكسها، وتناضل من أجلها، بتلك الشجاعة وبذلك الإصرار. وبذلك النَفس الجهادي الدءوب. وهذه بعض المعالم الكبرى للمرجعية الرشيدة التي كان السيد الشهيد يدعو إليها، ويدعمها، فإذ رأى السيد الشهيد تلك البيوتات العلمية المتعددة على عراقتها وعظمة شأنها علمياً وروحياً وأخلاقياً وشعبياً أيضاً، إلّا أنها لم تعد تسدُّ فراغ القائد الموحَّد الحكيم. فإن الشهيد، الذي كان أعظم طاقة
__________________________________________________
(1) وقع ذلك في صبيحة يوم 27 ربيع الأول عام 1390 هـ / 1970 م.

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 199

محركة للجهد الإسلامي ككل، بالتنسيق والاستناد إلى مرجعية السيد الراحل الحكيم، اضطر أمام ذلك الوضع الجديد أن يتصدّى بنفسه لبعض مسؤوليات المرجعية الرشيدة.
وشيئاً فشيئاً، رأى كثير من المؤمنين والمجاهدين والمتحركين من أبناء وأتباع الحوزة العلمية أو من سائر الفئات الاجتماعية الأخرى، لزام أن يعتمدوا كلية على الرجوع إلى الإمام السيد آية الله العظمى محمد باقر الصدر، باعتباره يمثل الأمل الكبير لقيادة الأمة بكل فئاتها وتوجهاتها، وليس الحوزة وحدها فقط، في ظل مفهومه الذي كان يطرحه ويمارسه عن المرجعية الرشيدة. وصار السيد المرجع الصدر يوالي طرح أفكاره التجديدية أو يؤكد على ضرورة التغيير على صعيد الحوزة والمجتمع.
كان يعتقد أن من أهم أسباب عدم اقتدار الحوزة في مقابل مخططات الشياطين الحاكمة ومؤامراتهم وكيدهم للدين والأمة، هو عدم قدرة الحوزة على التجديد والتجدد، وعدم الرغبة في الانعتاق عن الأساليب والمناهج التي عمّرت قرونا متطاولة، وأبناؤها يلوكون نفس المناهج والمقررات، ويدورون في نفس الحلقات، ويتخلقون بنفس السلوكيات ويحملون نفس المفاهيم الاجتماعية والنظرات الاجتهادية في العمل الإجتماعي والعلاقة مع السلطة وجميع الجدليات الفكرية الجديدة.
كان يعتقد بكل ذلك، بجانب إيمانه العميق بوجود الجوانب الإجابية

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 200

العظيمة التي تختزنها هذه المؤسسة الدينية العريقة، والذخائر العلمية والروحية والفكرية الثرة التي لا تزال الحوزة تتحف بها أجيال الأمة، في ماضيها وحاضرها. ولكن مع ذلك كان يؤمن (رحمه الله) بأنه يجب التحرك لإصلاح ما يجب إصلاحه في مناهج الطرح والتلقي وأساليب التدريس ووسائل التعليم، وطرقه وأساليب المعيشة في أوساط الحوزة العلمية.
لقد كانت له أفكار وبرامج طموحة لخدمة منتسبي الحوزة من رؤساء ومرؤوسين، من أساتذة وطلاب. لم يكن عنده مقبولًا أن تكون أروقة الحوزة ملجأً ومأوى لكل نطيحة ومتردية من أفراد الناس. فتتلقى صفوف الدراسة فيها سنوياً، عدداً من الكسالى والفاشلين في حياتهم، ليتسلقوا أكتاف الناس، ويكونوا عالة على المجتمع.
كان يطمح لجعل الحوزة ميادين علم وورش عمل لصنع حضارة أخلاقية وعلمية جديدة، في خضم هذا البحر المادّي الهائج .. فكان حريصاً على توفير الأجواء الكفيلة باستقطاب أفضل طاقات الأمة وشبابها.
كان يقول: أن ليس ميادين الطب والهندسة وسائر العلوم المدنية، بأولى من ميادين وساحات ورثة الأنبياء وأمناء الرسل، ومنصة خلافة الله في الأرض، بتلك الطاقات والعقول المبدعة والخبرات المتفتقة.
إن بيد أركان الحوزة العلمية من المقدّرات والإمكانات المادية والمعنوية إذا ما استُفيد منها بتخطيط سليم، وذكاء وتوازن ما يؤهل هذه الحوزة لصنع جيوش من المفكرين والمبدعين والقادة الهداة.

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 201

كان عازماً على بناء مدن سكنية، وجامعات علمية ومراكز فكرية ومؤسسات إعلامية كبيرة، كلها تحت لواء الحوزة وزعاماتها الروحية.
ولكن أنّى لمثل تلك القيم المخلَصة الجديدة أن تقتلع تراثا، تعاقبت أجيال على تقبله واعتناقه والإلتزام به، حتى صار مقدساً قداسة السماء؟
نعم، إنها حقيقة مرة، واجهها الشهيد وعانى من أجلها عقبات ومرارات متتالية، لم يكن آخرها استشهاده على يد أبغض خلق الله إليه.

alyatem
26-05-2011, 04:30 PM
وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 202

الشهيد الممتحن‏

لم تكن العقبات التي واجهت الشهيد والصدود الذي لاقاه والحرب التي شُنّت ضده، مقتصرة على جبهة واحدة، ولا كانت تُشنُّ من جهة واحدة .. لهان الخطب إذن لو كانت كذلك .. إلا أن قدر السيد الشهيد حتم عليه أن يبتلى بزمن لا يفهمه، وبيئة تقصر عن النهوض إلى ما كان يطمح إليه. لاشك أنه كان سابقاً لزمانه .. ولقد غصّت هذه الدنيا الضيقة بلقمة إسمها السيد الشهيد الصدر. ولو كان الأمر مقتصراً على معاداة السلطة الغاشمة لهان. ولكن الأنكى من ذلك أن يتلقى ما لم يكن يتوقعه من قبل مَن أحرق (الشهيد) شمعة حياته لأجل عزهم ومستقبلهم وعظمة دينهم وصلاح دنياهم.
إن لمحنة السيد الشهيد حديث مُرّ يطول. والحقيقة التي أعلنها هنا أن كتاب «سنوات المحنة» للشيخ النعماني أماط اللثام عن جزء من وجوه المعاناة التي عاشها سيدنا الصدر الشهيد وأهل بيته وليست كل الحقيقة. فما كان يجري من معاناة لهو أمر أمرُّ من أن يستمرأ. وأكبر من أن يقال أو ينشر. لكني أريد هنا أن أتكلم من داخل بيته، عما حلّ به وبعائلته من ظلامات لايعلم بها إلّا الله.

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 203

فمنذ العام 1968 م حيث حلّ الشؤم على جبين العراق بانقلاب البعث واغتصابهم السلطة وتمكنهم من رقبة الأمة .. عَرف السيد الشهيد بنظره الثاقب أن الحقبة القادمة ستحفل بأعاصير هوجاء. تحمل في باطن دواماتها كل ويل للعراق من آثارها المدمرة.
في الحقيقة كنت أعجب من السيد الشهيد عندما كان يدور الكلام معه حول النظام الذي تسلم السلطة فقد كان شديد التشاؤم من مستقبل العراق تحت حراب هؤلاء .. لقد كان يؤكد على حقيقة رجال النظام وخاصة صدَّامهم الصنم الماحق. وأن هؤلاء حفنة من الحفاة اللصوص .. وقد سُلِّم العراق فريسة بين أيديهم، نتيجة مخطط أعدت تفاصيله من وراء المحيطات.
ومن خلالهم فرض على العراق أسوء وأخطر وأشرس نظام سياسي على الإطلاق في التاريخ المعاصر. هكذا كان قد رأى السيد الشهيد، والحق أنّا رأينا كيف استعجل هذا النظام سريعاً إنزال الضربات القاصمة بأهم مرتكزات العزة والقداسة في العراق: الزعامة الدينية ومجاهدي الشعب العراقي المظلوم .. فالشهيد عرفهم من بدايتهم والواقع صدّق ما كان يُحذِّر منه ويؤكد عليه.
وفي المقابل صار النظام أيضاً يدرس جميع مكونات القوة الحقيقية لدى الطرف الذي يقف في مقابله.
لقد عرف أركان النظام، بما أوتوا من وسائل دعم وخبرة من قبل أسيادهم، عرفوا أن ليس قوى اليسار بمختلف فئاتهم، ولا تكتلات الوطنيين الليبراليين، على اختلاف طبقاتهم، ممن يمكن أن يشكلوا

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 204

مكامن خطر يحسب لها حساب، فأولئك ما كانوا إلّا كأحجارٍ تناثرت، ورُفعت من الطريق بكل يسر. وإنما القوة كل القوة والمنعة، وجدوها تكمن في المارد الإسلامي الذي استعمر «1» النجف الأشرف أم القرى وما حولها. ولذلك رأينا أن أقوى الضربات قد أنزلت على النجف لهدِّ كيان المرجعية، من أجل تفتيت صفوف الأمة الموالية لها واستسلام جميع القوى من ورائها حتى الإنهيار. ولذلك تصدّى الشهيد كما تقدم للدفاع عنها إلى الأخير، بكل ما استطاع أن يتسلح به ويناله من إرث الأنبياء.
وبتلك المواقف الصدرية العظيمة، عرفت السلطة الغاشمة أن مكمن الخطر .. كل الخطر في هذا الرجل الفريد. ومن حينذاك فتح الملف الأمنيُّ الأخطر، في عراق البعث. وابتدأ الصراع. لقد اتخذت المواجهة بين الشهيد والسلطة الغاشمة مظاهر متعددة، لست في صدد تعدادها، فهي كثيرة ومتنوعة من حرب نفسية بسلاح الشائعات إلى التهديدات المتلاحقة، إلى تأليب الغافلين والمضَلَّلين، إلى الاستفادة من النقود اللاذعة من قبل الحاسدين .. الخ .. الخ وصولًا إلى تنفيذ انتهاكات خطيرة بحق المقام المقدس لكبار العلماء والمراجع، ما كان ليتجرؤوا على الإقدام عليها، لولا التخاذل والرعب الذي كان يهيمن على نفوس الكثيرين، فيسكتون في كل مرة وفي كل مفردة، والطاغوت يزيد ويتشجع ويتجبر بلا رادع. وهكذا تجرأ على اعتساف سلسلة من‏
__________________________________________________
(1) استقاءً من قوله تعالى: (هُوَ أَنشَأَكُم مّنَ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا).

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 205

الاعتقالات الوحشية فرضها على السيد الشهيد على فترات متفرقة. فلقد تعرض قدس الله نفسه للاعتقال أربع مرات، كان آخرها المرة التي استشهد فيها ولاقى فيها ربّه.
وأوّل جرائم الاعتقال تلك فرضت عليه عندما كان مرة «1» راقداً في مستشفى النجف، ليخضع للعلاج على أثر دواء تناوله بالخطأ مما عرّضه لتسمم ادخل لأجله المستشفى عدة ليال وفي ليلة من تلك الليالي البائسة، داهم رجال أمن الطاغية الدار، يسألون عنه، فلما أجبتهم بأنه في المستشفى، ولأنهم لا يتمتعون بأيٍّ من الشيم الإنسانية النبيلة، لذلك لم يرتدعوا عن التوجه إلى المستشفى وتطويقها، وفرض الحصار عليها. وبالذات على الغرفة التي رقد فيها الشهيد مريضاً.
هنا أأذن لنفسي أن أتوقف قليلًا، لأسرد لكم شيئاً من ذاكرتي، عن تلك المستشفى المعتقل والشهيد الراقد فيها، تحت حراب العسكر. فلقد ذهبت إليه في أول زيارة له في غرفة العناية بالمستشفى، ترافقني الشهيدة بنت الهدى، فوجدته في غرفة كأنها خربة، قد تراكم التراب، في كل مكان من زواياها وعلى جدرانها، وتلطخت جوانبها بأشكال من البقع والأوساخ، وسرير متهالك قد فُرش عليه فراش متهتك ومتسخ. فلم أتحمل تلك المناظر الكريهة والحالة السيئة. فشمّرت عن ساعديّ، وشرعت أنظف الغرفة، زاوية زاوية، وقطعة قطعة .. كنساً وتغسيلًا، وتنظيفاً، حتى عاد كل شي‏ء فيها يلمع بريقاً.
__________________________________________________
(1) حدث ذلك في شهر رجب من عام 1392 هـ

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 206

فالتفت إليّ الشهيد وتبسم ضاحكاً منتشياً لتصرُّفي، وهو يقول: الله أكبر .. من مثلي له زوجة تحرص على راحته ونظافته حتى في معتقله.
وخافت سُلطات البعث من أن ينتشر خبر وجوده في المستشفى تحت حرابهم، فنقلوه مكبّلًا بالأغلال رغم مرضه، إلى مستشفى الكوفة، لكي يكون أبعد عن أعين الناس، وليكون أكثر عزلة، حيث يوجد هناك قسم خاص للمعتقلين في المستشفى. وبعد مدة مضت على هاتيك الشاكلة أرجعوه مرة أخرى معتقلًا إلى مستشفى النجف، ليطلق سراحه منها أخيراً.
وعاود الجلاوزة اعتقاله في عام 1977 م الموافق لـ 1397 هـ، حيث كانت انتفاضة «صفر» المظفرة قد أقضّت مضاجع الكافرين. وكان اتهام السلطة المجرمة الذي وجّهته إلى الشهيد آنذاك، أنّه هو الذي كان وراء كل ما حصل من أحداث .. وبعد ذلك اطلق سراح الشهيد سريعاً، ولعلّ ذلك كان بسبب الخوف من أن تزداد الساحة اضطراماً ضد السلطة.
ومرّت سنتان ونيف. قبل اعتقاله الثالث .. فكانت تلك السنتان أشبه بهدنة مضطربة بين جبهة الشهيد وبين سلطة الشرّ الصدامي، سادها التوتر والترقب والحذر.
وتسنّى لنا في هذه الفترة وبالتحديد في شهر رجب / 1398 هـ أن نحظى بعمرة أخرى لبيت الله الحرام مع الشهيد .. فقد جمع كل أفراد العائلة وأبلغنا برغبته في أداء العمرة وزيارة النبي (ع) والأئمة الأطهار (ع)، وأنّه يريدنا جميعاً لمرافقته بما في ذلك المرحومة أمّه، رغم كبر سنّها وثقلها، والمرحومة أخته الشهيدة بنت الهدى. وقد اصطحبنا

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 207

معنا ابنتنا الكبرى المتزوجة من ابن عمّها السيد حسين الصدر «1» مع جميع الأطفال، وكان في معيّتنا أيضاً الشيخ محمد رضا النعماني، وكذلك سماحة آية الله السيد محمود الهاشمي الشاهرودي «2» مع عائلته.
فسافرنا جميعاً قاصدين بيت الله الحرام عن طريق الجو، وأجهزة الحقد تحصي علينا خطواتنا، بل تعدّ أنفاسنا. وحللنا في الديار المقدسة «3»، ورجال أمن البعث أمامنا ومن خلفنا، يتابعوننا أولًا بأول، وبشكل صريح وبلا أي مواربة، حتى أننا عندما أقمنا في فندق، استأجروا غرفاً لهم تقابل غرفنا، ومنهم من كان ينتظر عند المداخل لمراقبة أي تحرك دخولًا أو خروجاً. وحتى الشهيدة بنت الهدى، استأجروا غرفة في مقابل غرفتها لامرأة منهم مكلفة برصد ومراقبة الشهيدة، ولم يتركونا، إلّا عند رجوعنا إلى الوطن .. السجن الكبير.
وفي 16 رجب من العام 1399 هـ بعيد انتصار الثورة الاسلامية في إيران، تعرض الشهيد للاعتقال مرة ثالثة، وكانت الأجواء السياسية متوترة في داخل العراق والمنطقة من حوله. في تلك الفترة استطاع الطاغوت أن‏
__________________________________________________
(1) هي البنت الوحيدة التي تزوّجت في حياة أبيها الشهيد، وتولّى هو بنفسه عقد قرانها.
(2) وهو من أبرز تلامذة الشهيد .. ويشغل الآن مسؤولية رئاسة السلطة القضائية في الجمهورية الاسلامية
(3) كان الشهيد الصدر قد خطّط للالتقاء والاجتماع بسماحة الإمام السيد موسى في رحاب بيت الله، للتباحث معه والتنسيق فيما يمكن القيام به في تلك الفترة لتفعيل الأنشطة الجهادية ضد نظام البعث في الخارج. ولكن الشهيد غيّر خطّته بعدملاحظة تلك الإجراءات الأمنية المشدّدة وأرسل إلى سماحة السيد موسى بألّا يحضر. والمعروف أن سماحة الإمام السيد موسى قد اختُطف وغيِّب بعيد تلك الفترة بقليل.

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 208

يكمِّم الأفواه، ويسكت أي صرخة تنطلق من أي حنجرة ثائرة، بعد وجبات الإعدام المتتالية والجماعية لخيرة أبناء العراق. إلّا السيد الشهيد لم يقدر الطاغوت على إخافته ودفعه ليلتزم الصمت الحرام، مما دفع بالسلطات الجائرة لاتخاذ قرار جديد باعتقاله لإسكاته ووأد أقوى وآخر صوت بقي يقاومهم ويفضحهم، دون أي اكتراث منه لطاحونة إرهابهم .. فأقدموا على جريمة محاصرة البيت واقتياد سماحته تحت الحراب، وأخذوه معهم إلى حيث مركباتهم تنتظر.
وهناك انبرت توأم روحه: الشهيدة بنت الهدى وخرجت عليهم في سيماء زينب وحيدريّة علي (ع) فوقفت أمام أقزامهم خارج الدار تعنِّفهم وتوبِّخهم بكلمات بليغة، فأقامت بذلك عليهم الحجة، وعلى من سمعها من الناس. ثم انتظرت ريثما يقترب وقت الصلاة المفروضة لتضمن اجتماع أكبر عدد من الناس في الحرم العلويِّ الشريف، وعندئذ خرجت وحدها حتى وقفت بكل صلابة وجرأة في صحن الحرم المبارك ونادت بأعلى صوتها معرفة بنفسها قائلة: «الظليمة .. الظليمة يا جدّاه يا أمير المؤمنين ها هم قد اعتقلوا ولدك الصدر. يا جدّاه يا أمير المؤمنين: إني أشكو إلى الله وإليك ما يجري ويوقع علينا من ظلم واضطهاد». ثم توجهت إلى الناس ونادت فيهم، كأنّ لبؤة تزأر من عرينها فقالت: «يا أيها العراقيون الشرفاء .. هل تسكتون، وإمامكم يقتاد للسجون ويعذّب؟ ماذا ستقولون غداً لجدِّنا أمير المؤمنين؟ إن سألكم عن سكوتكم وتخاذلكم؟، اخرجوا وتظاهروا واحتجوا».

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 209

كانت السلطة عازمة في هذه المرة على إدامة اعتقال الشهيد، وتهيئة الأمر للتخلص منه نهائياً. ولكن يبدو أن الأمور لم تكن تحت السيطرة تماماً، ويظهر أنها خافت من غليان الشارع، فأطلقته .. ولكن أبقت عليه أسيراً حبيس منزله تحت الحصار. فإنه بعيد وصوله (رحمه الله) إلى البيت، اتصل رئيس دائرة الأمن مباشرة، وأبلغنا بفرض الإقامة الجبرية والحجز داخل البيت، وفُرض الحصار الجائر من ذلك اليوم.
وطوِّق المنزل بزبانية حَجّاج زمانه، واقيمت حواجز المراقبة والتفتيش على مداخل الحيّ والزقاق الذي كانت تقع فيه دارنا «1»، ثم قُطِعَت عنا جميع منافذ الاتصال، بل قطعوا عنا حتى شريان الحياة .. فلم يعد يصلنا ماء ولا كهرباء، ولم يُسمح بدخول ولا بخروج أحد من وإلى الدار. أي كلّنا كنا رهن الاعتقال أو الاحتجاز، في أسوء صور الحبس والمحاصرة، وأبشعها. وأرجعونا بذلك إلى شعاب جدِّنا «مؤمن قريش» أبي طالب رضوان الله عليه. فعشنا الجوع والألم والحرمان والغربة .. كانت محنة حقيقية. وإني لأعجب الآن لأرواحنا، كيف لم تغادر أجسادها، رغم أننا كنا نواجه الموت في كل يوم عدة مرات.
__________________________________________________
(1) في هذه الفترة كنا نسكن بيتا موقوفاً هو بيت الشيخ عبدالله المامقاني (رحمه الله) (صاحب تنقيح المقال)، وهو في الواقع عبارة عن مقبرة تقع في القبو لآل المامقاني، أبيح للشهيد أن يقيم في طابقيه العلويين، وقد أقدمت السلطة على هدمه مع كامل المنطقة المحيطة من حوله. لمحو أي أثر قد يذكر بالشهيد، ولم تبق منه إلا شجرة سدر (نبق)، قائمة اليوم على أرضه، تصرخ في الأجيال: إنه من هاهنا عرج يوماً ولي من أولياء الله إلى بارئه، بعد أن تجرع غصص القتل في أبشع صوره.

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 210

ثم أعجب مرة أخرى لقدرة الطاغوت ونجاحه في فرض عزلة قاسية علينا كتلك، في قلعة الحوزة العلمية المجيدة، كأن أحداً لا يعرفنا ممن هم حولنا .. أو كأننا كنّا نقبع في مقصورة تطوِّح خارج نطاق الأرض.
حينذاك، كان الوحيد الذي قد سُمح له بالدخول علينا بين فترة وأخرى هو المرحوم السيد محمد صادق الصدر والد الشهيد الصدر الثاني، باعتباره ابنُ عمِّ الشهيد وابن خالته أيضاً.
مع بداية الحجز، لم يكن في البيت من مؤن غذائيّة مذخورة، فنحن كنّا قد اعتدنا أن نتسوّق حاجات معاشنا اليومي يوماً بيوم. فلئن كان هناك آنئذ من فتات رزق يمكن أن يسمح بتسربه إلينا كالقطارة فهو عن طريق الحاج الطيب، والمؤمن الوفي: «الحاج عباس»، خادم مجلس الشهيد (البرّاني). فقد كان الوحيد الذي اذن له بعد مرور أسبوعين تقريباً على بداية فرض الحجز، بأن يخرج إلى الحوانيت المجاورة أو القريبة، يرافقه بعض الجلاوزة، فيشتري ما يكاد يسدُّ الرمق، ولكن تحت أعينهم، وبعد ألف سين وجيم. كلُّ ذلك لأجل كسر إرادة الشهيد وتركيعه .. وجعله يتنازل ويقبل ببعض الإملاءات والقرارات الجائرة التي تثبت سلطانهم.
لم يكن لنا آنذاك إلّا الله رفيقاً وسنداً ومعيناً .. وليس لنا من زاد إلّا الصبر والتأسي بسيرة أجدادنا الطاهرين (ع) الممتحنين، وهم خيرة الله في الأرضين.

alyatem
26-05-2011, 04:31 PM
وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 211

أيام السوافع‏

علمتنا الأقدار أنه ينبغي للمرء إذا توكل على ربِّه ألّا يقنط من بقية خير، وإن أجدبت الأيام وقل النصير. فالله اللطيف بعباده لن يترك من توكل عليه دون أن يهيئ له من يتنزّل لطف الله من خلاله. ومن لطفه بنا في تلك الأيام المكفهرة أنه كان يسكن في الجوار بالقرب منا آنذاك شاب في ربيع العمر، كان من طلاب العلوم الدينية وهو الشهيد المرحوم (السيد عبدالرزاق القاموسي). ذلك الشاب المجاهد الذي كان لنا شعاعاً من نور يضي‏ء لنا في بحر الظلمات ا لمحيط بنا .. وسببا للطف الله وتنزل بعض ر حمته، فإن ذلك الشاب الطاهر والشجاع أعدمه المجرمون، لمجرد أنهم اكتشفوه وهو متلبس بخرق حصارهم المفروض علينا من كل الجهات، حيث إنه كان يغامر ويوصل إلينا بعض الخبز وما قد نتقوّت به عندما كنّا نعاني أحلك أيام الجوع والحرمان وذلك من خلال القفز من فوق أسطح المنازل حتى يصل إلينا من فوق، ولعله كان يسرب إلينا بعض المعلومات عما يجري في خارج الدار أو ينقل عن الشهيد بعض ما يريد إيصاله إلى أحد ما. ولقد كان وحيد أمّه التي كانت تعيش‏

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 212

معه، وزوجه الشابّة الطيبة في المنزل، لم يكن لهما معيل غيره، فهاجمته تلك الوحوش الضواري في منزله، واقتادوه معهم في عنف، ثم ما لبثوا أن أرجعوا جثمانه مقطعاً شهيداً .. واأسفاه عليه .. والله إن المهجة لتذوب له حزناً وكمداً، كلما مرت ذكراه على القلب المكلوم.
ومن المرارات الكثيرة التي ينفلق لها القلب غماً. أن من ضمن جيراننا الطيبين أيضاً، خباز كان يقطن في نفس الزقاق، وهو من إخواننا الأفغان المقيمين في العراق. وكان الشهيد قد اتفق مع الخبّاز ذلك سابقاً منذ عدة سنوات على أن يصرف، الخبز مجانا لكل طالب عالم يأتيه بورقة موقعة وممهورة من مكتب آية الله العظمى الشهيد الصدر. ثم يتولى «1» الشهيد أو بعض أعوانه محاسبته. وقد بقى مخبزه يعمل في الفترة الأولى من الحجز. ولكن ذلك الرجل المظلوم اختفى فجأة في يوم مشؤوم، وغاب خبره عن الجميع، ولم يُسمع له صوت، ولم يُر له أثر من بعد ذلك.
ومرّت الأيام بطيئة ثقيلة .. كنا نشعر في تلك الأحيان كأنّ الأرض تُزلزل من تحتنا .. وكانوا يصوِّرون لنا أن السماء تكاد تطبق علينا من فوقنا ..
وبدأت آثار التجويع والقهر تظهر على أجسادنا هزالًا وضعفاً ومرضاً .. ولكن رغم ذلك، لم يكن الشهيد يزداد إلّا إصراراً وقوة
__________________________________________________
(1) تلك كانت سنّة جارية وعرف معروف في مجتمع الحوزة العلمية .. حيث كان العلماء الكبار ومراجع الدين يوفرون هذه الخدمة لطلابهم أو لكثير من المحتاجين.

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 213

وإشراقاً. وأنا كنت أرى أن كيان عائلتي وبيتي يكاد ينهار .. ويجري ذلك بين يديّ وأمام عيني، فأذوب لذلك وُجداً وحسرة. ولكني مع ذلك أحمد الله ولا ينقضي شكري له سبحانه، لأني رأيت أن أطفالي آنذاك، رغم أنهم كانوا يعيشون معاناة حقيقية، من الحصر والضيق والجوع، والحرمان من كل شي‏ء، حتى المدرسة التي هي حق طبيعي لكل أطفال الدنيا ممن هم في عمرهم قد حرموا من الذهاب إليها، طوال فترة الحجز والحصار، إلّا أنهم رغم ذلك أبدوا شجاعة وتماسكاً وصبراً لا يقدر عليه إلّا الكبار عادة .. كانوا يتواصون فيما بينهم على صغر سنِّهم على ضرورة ألّا يظهروا آلامهم وشكاواهم أمام أبيهم الممتحن، حتى لا تزداد همومه ويمرض لأجلهم قلبه زيادة على ما يعانيه!. كنت أشعر بالمصيبة تهدُّ كياني، لأجلهم ولأجل هذا البيت المنكوب. ولكني كنت أقول لنفسي: لا يهم .. ها هو ربُّ عائلتي وسيِّد بيتي ووجودي، مهيمن بظله الوارف، في صموده العجيب .. نوراً مشعاً وإيماناً راسخاً، يزرع فينا الأمل والصبر والتحمل. تلك كانت أعظم نعمة أحسُّها وألهج بالشكر لها، وأستصغر كل خطير في جنبها.
والشهيد من جهته، ازداد جسده المكدود إنهاكاً وخوراً .. لأنه هو أساساً كان يعاني من علل وأسقام مزمنة، لكن حرمانه من الدواء والعلاج، زاده علة على علته. ثم هو أيضاً كان يشعر في داخله بجبال من الهم يكاد يندك تحتها ظهره، وبالحزن يأكل حنايا قلبه تجاه ما يجري لعائلته ولأطفاله، لا لذنب اقترفوه عدا كونهم أبناء «محمد باقر الصدر» ..

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 214

فهؤلاء الجبناء جعلوا منهم ضحايا بريئة تدفع معه ثمن موقفه، في مواجهة ظالمة غير متكافئة.
كل ذلك لم يكن كافياً لشفاء غليل الطغاة، بل زيادة عليه قاموا بعدة محاولات يائسة لإنهاء وجودنا وتصفيتنا جسدياً، بأساليب شيطانية ماكرة، يكون معها الأمر لو تحقق موتنا كأنّه قضاء وقدر ولكنّهم «همّوا بما لم ينالوا».
ولو أردت أن أعدّد تلك الأساليب الخبيثة والمكائد والمصائب التي كانوا ينزلونها على رؤوسنا إذن لطال الحديث كثيراً. لكني أجد فيما رواه الشيخ محمد رضا النعماني في كتاب (سنوات المحنة) : وصفا وافيا لتفاصيل المأساة التي عاشها معنا متخفياً في نفس الدار؛ وشاطرنا المصيبة بكل آلامها وألوانها، كأي واحد منا.
في الفترة الأخيرة من الحجز الذي طال تسعة أشهر حدث تطور من الإنفراج النسبي، سبق الاعتقال الأخير الذي أعقبته الشهادة .. ويظهر أن الطواغيت يأسوا بعد طول تلك المدة من فرض ذلك الخناق بكل أبعاده الوحشية، وفقدوا أي أمل في تنازل ولو يسير من السيد الشهيد لأي مطلب ولو صغير من مطالبهم. ويبدو أنه قد سقط من أيديهم سلاح التركيع عن طريق الضغط على الشهيد من خلال إيذاء عائلته ومحاولة إذلالهم. على أثر ذلك أحسسنا بنوع من تخفيف الحصار على بعض أفراد العائلة وبالذات الصغار.
وبعد حين، اتصل بنا هاتفياً من عرَّف نفسه على أن مدير الأمن‏

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 215

العام، وسمّى نفسه (فاضل البرّاك)، وأشار إلى قرار السلطة برفع الحجز والحصار عن البيت والعائلة. بل عن الشهيد نفسه.
ولكن الشهيد خمّن حينها أن ذلك مكر جديد لكشف ما تبقى من خيوط، قد يهتدون بها إلى مكامن وقواعد وأفراد وأبطال الحركة الإسلامية المجاهدة ممن قد يتصل بالشهيد، عن طريق أفراد عائلته لو أُفسح لهم أن يخرجوا لبعض شأنهم، أو به هو شخصياً.
ولكن الشهيد قدس الله تلك الروح الكبيرة أصر على البقاء حبيس الدار مواساة لجميع أبنائه وإخوانه المعتقلين، وأعلن سواء لرجال الأمن أو لمن استطاع زيارتنا حينذاك، بأنه يرفض إخلاء سبيله والإفراج عنه وحده بينما المؤمنون المبتلون يئنون تحت سياط التعذيب والقهر. فبقي في داره ولم يخرج، واعتبر كأن الحجز لازال كما هو. وقد تبين حقا فيما بعد، صحة ما ذهب إليه وانكشف جلياً مكرهم وخبثهم.
ثم كان هناك أمل أخير عند الشهيد وذويه وكل من خلفه، بأن تتحرك المرجعية لاستغلال الفرصة وإعلان التبني والانتماء لنفس الموقف الرسالي الذي تمسك به الشهيد. ولو فعلت المرجعية ذلك من خلال زيارة واحدة على الأقل، لتفاعلت باقي أركان الحوزة والأمة، ولعرفت السلطة أنها تواجه شعبا متكافلا وكيانا متماسكا، وليس مجرد شخص، حبيس أسوار منزله.
وبدلًا عن ذلك كنا نسمع أحياناً من ينقل لنا عن البعض انتقادات للشهيد على صلابته ومعاندته للسلطة الجائرة، وتخطئة لموقفه، وتخذيل‏

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 216

وتثبيط عن مناصرته. وما كان من الشهيد إلّا التسلّح بالصبر والثبات، وإدامة الاستغفار لهم، وسؤاله الله جلّ وعلا أن يدفع عنهم البلاء الذي كان يحذره عليهم «1» من بعده، ما كان ينتقد منهم أحدا ولا يذكره بلسانه أبداً. وما كان جوابه إذا سمع بتلك المواقف المسيئة، إلا الإكثار من الاسترجاع والحولقة، والتمثل بحال جدِّه الحسين (ع) في ساعاته الأخيرة .. كان نداء الحسين (ع) في أيامنا تلك متجسداً شاخصاً في كل لحظة: «أما من ناصر ينصرنا!».
في أيام الانفراج النسبي تلك، لم يخرق جدار الرعب والتخاذل السميك، إلّا سماحة المرجع الديني الكبير آية الله السيد السبزواري طيّب الله ثراه، فقد ضحّى وغامر، وجاء يزور ا لسيد الشهيد في منزله مع قلة من العلماء الآخرين. وتوافدت في تلك الأيام بعض صديقات الشهيدة بنت الهدى، جئن يزرنها أيضاً.
وقد استطاع الأطفال في تلك الفترة أن يرجعوا للتردد على مدارسهم، فقد كانوا يخرجون بصحبة الحاج عباس (رحمه الله)، وكان يتبعه كالظل واحد من الأزلام المخذولين. ثم إذا عاد الحاج عباس أدراجه، بقي ذلك الجاسوس، واقفا متسمراً أمام بوابة المدرسة بشكل واضح وعلني، حتى يخرج الأطفال، ويكرون عائدين إلى المنزل متوجسين‏
__________________________________________________
(1) الواقع المرّ يشهد بأن ما كان يحذره الشهيد قد تطبّق على الأرض تماماً كما توقعه الشهيد .. إذ كان يقول: إن تلك سنّة إلهية طبيعية، فأي أمة ترضى بالذل وبهتك حرماتها ومقدساتها. فلن تبقى بعد ذلك حرمة لأحد فيها حتما.

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 217

حانقين وهم يرون ذلك الكابوس المظلم يتبعهم من ورائهم.
وهنا تحضرني إحدى الخواطر المرّة فيما يرتبط بالأطفال والجاسوس الذي كان موكلًا بمراقبتهم.
فإنّه لما لاحظ سائر أطفال المدرسة ذلك الرجل متواجداً بشكل يومي، يرافق أطفالي من و إلى المدرسة، فقد ظنّوه من أفراد العائلة .. وفي يوم من الأيام تأخر بعض أطفالي في الخروج من المدرسة. فناداهم زملاؤهم قائلين لهم: أسرعوا، إن أباكم ينتظركم في الخارج!
فنزلت الكلمة كالصاعقة على نفوسهم الغضة، وما دخلوا البيت إلّا وهم يبكون في حالة يرثى لها من الإحساس بالقهر والاختناق والشعور بالمساءة والإهانة وهم أبناء المرجع العظيم محمد باقر الصدر.
ولم تطل أيام ذلك الإنفراج النسبي، فسرعان ما هاجت أمواج الحقد وماجت، وسئم الجلّاد من الإنتظار، خاصة وأنّه بلغ ما يريد، وحقق هدفه المخزي من ذلك الإنفراج الذي اصطنعه. فقد تمكن آنذاك من جسِّ نبض الشارع .. إذ لم يجد له نبضاً يبشر بحياة .. وتمكن من قياس ردود الأفعال المحتملة، عندما يعزم على إنزال ضربته الأخيرة بكيان المرجعية الرشيدة.
وقد اكتشف الطاغوت في تلك الأيام القلائل أنه لم يبق أمامه من مقارع .. فلا صوت ولا نسمة ولا نأمة، وقد خلا له الجوّ: يهتك ويعربد ويفسد ويسفك الدماء .. ولا من معترض .. كأنما مدينة النجف والحوزة والناس في كوكب آخر.

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 218

هنا وجد المجرمون الفرصة مواتية، للإجهاز على قلعة الصمود الأخيرة في وجههم، ففرضوا الحصار والحجز مجددا بشكل علني سافر وأكثر تحدياً ووحشية، وضراوة من ذي قبل .. إلّا أنهم مع ذلك أرادوا أن يرسلوا رسالتهم الأخيرة مصحوبة بتوسل وتذلل غريب، لذلك الرجل الشامخ المستميت رغم أنه لم يعد يملك حولًا ولا قوة ولا عشيرة تنفعه ولا أصحاب يمكنهم أن ينصرونه .. بقي في ميدانه وحده يواجه هجمة الشر بلا ناصر ولا معين. لقد كانوا حريصين بشكل لافت على أن ينالوا من ذلك الشموخ أو يفتتوا شيئاً من تلك الصلابة التي لا تلين .. باتت العملية عملية تحدٍّ وكسر عظام .. ذلك أنهم وجدوا قوة وجبروتاً متدفقاً من إنسان حبيس محاصر ذي جسد منهك، لا ظهر له ولا ظهير. أرسل الطاغية عدة رسل من مسؤولي السلطة في بغداد، يحاولون أن ينالوا ولو تنازلًا بسيطاً من السيد الشهيد. طلبوا منه مثلا أن يلزم الصمت ويسكت ويترك التحريض ضد النظام، هذا في أقل الأحوال ما دام يرفض ممالأتهم أو أن يمدحهم ويدعم سلطانهم رغم ما بذل له من الأموال والامتيازات والإمكانيات لكنّ رفضَ الشهيد يتوالى. فصاروا يتنازلون من جانبهم في طرح مطالبهم .. ويؤكدون له بأنهم سيرضون منه بالنزر اليسير، فليقبل بأي شي‏ء من شروطهم .. أيّ شي‏ء. حتى قالوا له: نكتفي منك بتوجيه كلمة ولو غير مباشرة، عن عدم معاداتك لنا .. افعل ذلك ولو من خلال مقابلة صحفية مع وسيلة إعلامية من خارج العراق «1» لتتكلم‏
__________________________________________________
(1) اقترحوا عليه الحديث مع مجلة الوطن العربي التي كانت تصدر في باريس.

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 219

فيها عن وضع الحوزة العلمية والنجف وأن الأمور فيها غير سيئة، وفي مقابل ذلك خذ ما تشاء.
ولكن الشهيد في المقابل كان يصعّد ولا يريهم إلّا صلابة الحق ويؤكّد لهم رفضه وغضبه من جرائمهم ومعاداتهم للدين وللمؤمنين .. كان في كل مرة تُوجه إليه دعوة للتنازل يرد عليهم بلسان جدِّه الحسين (ع) (هيهات منّا الذلّة، يأبى الله لنا ذلك ورسوله والمؤمنون، وحجور طابت وطهرت ..).
من ضمن من تكررت زيارتهم واتصالاتهم في تلك الأيام الأخيرة من عمر الشهيد، المدعو فاضل البراك السي‏ء الذكر، الذي استمات في محاولة جعل الشهيد يتنازل ولو لأمر بسيط من مطالبهم، قال له مرة وهو يحاول إقناع الشهيد: (سيدنا والله سنضطر لأن نقتلك ونتورط بدمك ونحن نبكي عليك)؟ وقال له مسؤول آخر كان قد أرسل كمبعوث خاص إليه من قبل قصر الرئاسة: (والله حيف يأكل مثلك القاع)!.
ولم يفرق الأمر عند الشهيد. فلقد والله قلّ سروره، وضاقت عليه الوسيعة بما رحبت .. و «من قلّ سروره كان في الموت راحته»، فهانت عليه الدنيا، واجترأ على الممات كمن استحنط وانطلقت نفسه نحو الشهادة وانشرحت. ورخصت في التضحية مهجته.
وبدأت صحة الشهيد تنهار، ولم يعد يقو على المشي؛ حتى أنه كان إذا أراد صعود الدرج، انبرى له سماحة الشيخ النعماني رفيق المحنة والصبر يعينه ويرفده، في تلك الأيام القليلة التي سبقت استشهاده،

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 220

واتخذ من الصوم شعاراً له ودثاراً. صار يديم الذكر والإنقطاع. وبدأ يسلو ما حوله عن وعي و إرادة واختيار. كان الرجل يودِّع .. لقد بدا أنه متيقن من أن ساعة الرحيل قد اقتربت. صار يؤكد لي في تيك الأيام القلائل أن الرؤيا التي تبشره بالفرج لا تنفك تلازمه، وهي سلواه و مبتغاه.

alyatem
26-05-2011, 04:32 PM
وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 221

فصل من فصول الطف‏

في يوم السبت 19 جمادى الاولى 1400 هـ، نعق نذير الشؤم عندما طرق الباب بعد ظهر ذلك اليوم الكئيب مدير أمن النجف، وطلب من الشهيد مرافقتهم إلى بغداد. سألهم رضوان الله عليه عن الأمر؟
فأجابوا: إنه أمرٌ بالاعتقال «1». فاستمهلهم دقائق ليودع أهله. ورفضوا، بحجة أن الأمر بسيط؟ ولن يطول فراقه للبيت، وأصرّ هو على موقفه قائلًا: إن ذلك لن يضرّكم .. ولم يروا بُداً من الرضوخ، إذ أن الشهيد لم ينتظر موافقتهم، فدخل البيت لفوره واتجه أمام ناظرينا جميعاً بينما نحن في وجوم وذهول إلى حيث اغتسل غسل الشهادة .. بتلك النية تحديداً، ثم خرج وصلى بين يدي الله ركعتين، ثم إنه اتجه إلى والدته المذهولة والمكروبة، وأخذ يدها وضمها إلى صدره بين يديه، ثم رفعها إلى فيه يلثمها في حنوٍّ، حادباً على أمِّه، يرجو الرضا والدعاء وطلب التسديد. ثم احتضن جميع من في البيت يضمهم ويقبلهم فعلمنا من خلال تصرفه أنه الوداع الأخير.
__________________________________________________
(1) هذا هو الاعتقال الرابع والأخير.

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 222

كان الموقف مأساوياً محزناً بكل تفاصيله، غير أن اللحظات الأكثر إيلاماً وتفجعاً هو عندما أراد احتضان ابنته الثانية «1» ابنة الخامسة عشرة فإنها لم تحتمل ذلك وأشاحت بوجهها، واتجهت نحو الجدار وأحنت رأسها عليه وهي تتنشغ في بكاء مرير، فأحاطها الأب الشهيد بذراعيه وصار يناجيها:
(حلوتي، إن أصحاب عيسى (ع) نشروا بالمناشير، وعلقوا بالمسامير على صلبان الخشب، وثبتوا من أجل موت في طاعة. لاتكترثي يا صغيرتي. فكلنا سنموت. اليوم أو غداً. وإن أكرم الموت القتل. بنيتي أنا راض بما يجري علي، وحتى لو كانت هذه القتلة ستثمر ولو بعد عشرين سنة، فأنا راض بها ...)!. وبهذه الكلمات انفجر ما كان مكبوتاً في النفوس، فتحاتن الدمع زفراتٍ من الآماق، وللقلوب رجيعُ وَلْوَلةٍ خفّاق.
وأخيراً حان دوري للوداع .. ووقف إمامي أمامي، شامخاً شاخصاً ببصره إليّ .. وجمد الدم في عروقي، وتصلّبت عيناي على محيّاه المشرق الوقور، فرأيته قد استنار وجهه، واعتدلت قامته! أين منه ذلك الوهن، وانحناء الظهر، الذي لازمه أياماً وأياماً؟
اقترب مني وقال لي هامساً: يا «أخت موسى»: بالأمس أخوك، واليوم النديم والشريك والحبيب. اليوم أنا .. لك الله ياجنتي. ويافردوسي، تصبّري، إنما هي البيعة مع الله، قد بعناه ماليس بمرجوع، وهو قد اشترى سبحانه .. ياغريبة الأهل والوطن .. حملك ثقيل .. ولك العيال.

__________________________________________________
(1) ابنته الكبرى كانت حينذاك في الكاظمية مع زوجها وقد حرمت من وداعه.

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 223

أسألكِ الحِلّ .. فأولئك هم سود الأكباد على بابكِ ينتظرون، وما من مفر .. أنا ذاهب .. وعند مليك مقتدر، لنا لقاء. و .. خرج .. فكان الرحيل.
بعد ساعة من رحيله معهم، صعدت المرحومة أمّه وكانت قد تعدّت سن الثمانين فوق السطح بعد أن جددت وأسبغت الوضوء، لتشكو إلى الله ما لاقت .. وقد كانت تفعل ذلك في كل مرة يعتقل فيها الشهيد. وفي هذه المرة .. جلست فوق السطح، جاثية، مستقبلة للقبلة، ناشرة شعرها، كاشفة جيبها، ضارعة إلى ربِّها في مشهد مؤثر يذوب له الجلمود، تتوسل أن يعيد إليها ولدها، ترجو أن يثمر توسلها، كما أثمر سابقاً واستجيب لها ذاك الدعاء «1»، ما كانت تعلم أن القدر المحتوم في هذه المرة قد تنزّل، وأن السماء قد حسمت أمر الشهيد، فقد اشتاق الملأ الأعلى لمحمد باقر، كما الأم تشتاق إليه.
في اليوم التالي، أي في يوم الأحد 20 جمادى الأولى وفيما بعد الظهيرة أيضاً، سمعنا جلبة، وأصواتا مختلفة في الزقاق، ولما تنبهت الشهيدة بنت الهدى إلى ذلك سارعت للقول وبثبات قلب: (هاهم قد رجعوا، لقد جاؤوا لأخذي أنا أيضاً)!
يا سبحان الله كأنما كانت على موعد مع نفس القدر، الذي قدِّر لأخيها. طرقوا الباب، ففُتح لهم، وإذا بالجلاوزة قد تكاثروا على الباب .. وكان عددهم كبيراً، ومدججين بالسلاح! .. ياللعجب لم كل هذا
__________________________________________________
(1) كانت رحمها الله تقول في سجودها: (اللهم ربي أنت أعطيتنيه، وأنت وهبته لي. اللهم فاجعل هبتك اليوم جديدة انك قادر مقتدر).

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 224

الإستنفار، وإنما هي امرأة واحدة؟! إنها عادة المبطلين الجبناء، وقد أخبر عن عادتهم هذه الصادق المصدق جعفر بن محمد (ع) حين قال: «إنّ الشياطين أكثر على المؤمنين من الزنابير على اللحم).
اقتحموا الباب فكانت هي المترصدة للرد عليهم ومواجهتهم. فسألوا عنها. وأجابتهم بأناة: أن المتكلمة هي مطلوبهم، فقال متحدثهم: يا علوية، إن أخاك يطلب حضورك. ففهمت المقصود. عند ذاك دخلت وتهيأت بكامل الستر للخروج، وجاءت الأم المكروبة متلهفة وهي تقول: (ها .. هل أنتِ ذاهبة إذن؟).
فقالت: نعم أنا ذاهبة إلى أخي. فسارعت الأم أيضاً ولبست عباءتها، وأصرت على مرافقتها. فلحقتها إلى حيث السيارة تنتظر. إلّا أن صعافيق البعث رفضوا وزجروها، مهدّدين لها: بأنهم سيرمون بها على قارعة الطريق إن أصرّت على الركوب، فبقيت مكانها مدهوشة لهول مصابها، وأما الجناة فقد اختطفوا مصونة الخدر وولّوا هاربين.
وبذلك مُزِّق كل ستر عن الحق والحقيقة في العراق .. ومن بعدها لم تبق حرمة لمخلوق، كائناً من كان. لقد عادت أحداث الطف تتراءى لي شاخصة، فها نحن مقبلون على ملحمة كربلائية جديدة .. وما وقع الآن، لم يكن إلّا أوّل معالم تلك الملحمة ... اللهم فأعن أمَتَك الضعيفة على طامّات الأيام القادمات.
بقينا تحت وطأة الصدمة، ثلاثة أيام نحسات، يمزقنا القلق والذهول. لم نكن ندري ما الذي يجري في خارج باب الدار. كانت تلك الأيام‏

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 225

الثلاثة، كفيلة بأن يجف وينتهي كل ما كان متبقياً في البيت لنقتات به، ولم يبق عندنا إلّا ملابسنا مع الأثاث الموجود. والأنكى من ذلك أن السلطة عمدت إلى قطع الكهرباء والماء وخدمة الهاتف عن البيت، بُعيد اعتقال الشهيد مباشرة. وقد لطف الله بحالنا أن لم يكن الجوُّ حاراً في ذلك الوقت من السنة إذ أن الواقعة، قد حدثت في شهر نيسان، أي في فصل الربيع.
تحملنا الشدة والأذى المتواصل بل المتعاظم ثلاثة أيام كنّ ليالي حالكات .. وبعد انسلاخها قررت الخروج مهما كان من أمر سوءٍ متوقع، وذلك لإنقاذ الأطفال من خطر الجوع والعطش. أردت أن أشتري خبزاً، أو أي شي‏ء نتبلّغ به. فخرجت متكلة على الله مسلِّمة أمري إليه، غير مكترثة بما قد أواجه بعدما واجهنا ذروة البلاء باعتقال الشهيدين، ولكني إذ خرجت تفاجأت عندما رأيت الزقاق خالياً تماماً من أي مظهر من مظاهر الحياة، فلا صوت ولا أثر لأيِّ أحد، لا من أزلام الطاغية الذين احتلوا هذا الزقاق شهوراً متطاولة، ولا حتى من أهل الحي؟. تحركت نحو الخباز القريب .. وبعدما صرت منه على خطوات، خفق قلبي وازدادت هواجسي .. لم أسمع حينها أي صوت أبداً للتنور ولا لأي شي‏ء يتعلق بالمخبز .. فيما سبق كان صوت حسيس النار وتأجّج التنور قوياً في العادة، يسمع عن بعد، حتى لقد صار ذلك الصوت متى ما سُجِّر التنور مع أنه حسيس نار مؤنساً لنا في وحشتنا، عندما كنا وحدنا محبوسين في الدار، في أيام الحجز الكاويات.

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 226

وحقا، عندما وصلت إلى محل المخبز وجدته مقفلًا! وتلفتُّ حولي فوجدت كل الحوانيت، والدكاكين، أو محالّ الخدمات، كلّها كانت مغلقة! وكذلك أبواب الدور المجاورة، كلّها كانت مقفلة أو مزنجرة، علامة أنّ أهاليها ما كانوا موجودين في دُورهم؟!. فأدركت أن الجميع إما طُردوا أو هم بأنفسهم فرّوا من الحيِّ، مخافة أن يحدث لهم ما لا يطيقون تحمله من قبل الزمرة المجرمة، من بعد جريمتها الشنعاء، التي أقدمت عليها باعتقال السيد المرجع الإمام محمد باقر الصدر، وعلمت أننا الآن وحدنا تماماً في حي بأكمله: امرأتان، إحداهما تعدّت الثمانين، وخمسة من الأطفال لا حول لهم ولا قوة ولا ذنب .. في بلاقع خالية .. عرضةً لأيِّ سوء محتمل، وما من مغيث ولا جارٍ ولا مارّ.
تحيّرت حينها وبقيت واقفة أفكر مع نفسي: إن كلَّ شر هو متوقّع الحدوث، لاحتمال معاودتهم الهجوم على الدار .. لقد رأيت نفسي هناك كمن يريد أن يدفع الشر بعود.
توجهت إلى رأس الزقاق، حيث الشارع الرئيس، لعلّي أجد هناك قبساً من فرج أو هدىً أو أحداً. في الضفة الأخرى من الشارع مقابل رأس الزقاق، وجدت سيارة واقفة، وكان سائقها بداخلها، كأنه يرتقب أمراً أو أحداً، رغم خلوِّ المنطقة من سوانا كما أسلفت! ففهمت أنها تابعة لأجهزة الشر والبغي، وعندها قلت: لابد من أن أتخذ قراراً سريعاً .. إن مصير العائلة الآن رهن بيدي .. آهٍ يا ابن عمِّ، كم هي ثقيلة تركتك التي خلفتها طوقاً ثقيلًا في عنقي. ولكن لّست أنت الملوم على ذلك، وإلى‏

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 227

الله المشتكى.
تذكرت أن الشهيد كان قد خوّلني بالتصرف في مثل هذه الساعة، حسبما يقتضيه الظرف وتمليه المصلحة التي أقدِّرها، عندما يحدث له شي‏ء ويكون الأمر بيدي، ذلك أنّه كان متيقناً تقريباً أن الدنيا بأسرها ستسلمنا، وسيتخلى عنا الجميع من قريب أو صديق، لخوف أو لغيره. هنا قررت أنه لابد من التحرك والخروج سريعاً إلى خارج النجف، فإنّ لنا بيتاً في الكاظمية يمكن اللجوء إليه مؤقتاً هو بيت ابنتي الكبرى زوج السيد حسين ابن المرحوم آية الله السيّد إسماعيل أخي السيد الشهيد.
ويظهر أن السلطة بنفسها أرادت أن تدفعني لاتّخاذ هذا القرار، من خلال تعمُّدِهم قطع الماء والكهرباء والهاتف عنا، وإخلاء الحيِّ من حولنا، حتى يبعدونا عن جوِّ النجف، لئلّا نبقى فيها بؤرة أو مدعاةً لإحداث أيّ تمرد من قبل «المشاغبين» المحتَمَلين.
ثم فكرت في نفسي: إن أفضل وسيلة للابتعاد عن الشر، هو الاقتراب منه أو اقتحامه ومهاجمته أحيانا. وإن الخيار الأفضل كوسيلة لابتعادنا عن هذا الجوِّ هو تلك السيارة الواقفة نفسها، لأن استئجار أي سيارة أخرى، سوف يؤدي إلى متابعتها. ولن نجني إلّا المضايقة والمتاعب. ثم ستحوم الشبهة على سائقها البري‏ء، وقد يتعرض للإعدام مباشرة، لأنه بذلك سوف يُعد عميلًا للسيد الصدر: العدوِّ الأوّل للنظام، أو سيعتبر قائداً في تنظيم «حزب الدعوة»!.
فاقتربت من سائق السيارة المذكورة، وطلبت منه نقلنا إلى محطة

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 228

سيارات الأجرة، فوافق بلا تردد ويبدو أنه كان مأموراً بالاستجابة لمثل هذا المطلب.
رجعت إلى البيت وأخبرت أم الشهيد بكل ما جرى. فتحاملت تلك الثكول على نفسها وقامت معي وبصحبتي الأطفال. ولم يكن أمامي من خيار للانتظار سوى دقائق. وبالتالي فلم يتسنّ لي أن أرفع ولو عوداً من ذلك البيت، المهم أن أنجُوَ بتلك العجوز المسنّة المفجوعة، وبالأطفال. فخرجنا إلى السيارة، لكي نتحرك نحو الكاظمية، حيث بيت صهرنا السيد حسين الصدر.
فتركنا الدار لا نلوي علي شي‏ء، تركنا كل متاعنا، وكل ما في البيت، بما في ذلك من ضروريات الحياة الأوليّة، وكل ما كان يخصني أو يخص أطفالي من لوازم أو هدايا مجتمعة وغير ذلك. مع أن بعضها كان غالياً جداً لا يقدر بثمن، فمثلًا ما أهداه إليّ الشهيد عند زواجنا، لعله من ناحية الكم الماديّ لا يعد شيئاً كثيرا ذال بال .. ولكن ما من شي‏ء أعز ولا أغلى منه على قلبي .. ولقد تركنا مرغمين ما هو أغلى من ذلك: نفائس ما خطّه الشهيد بيده في أيام الحجز والحصار، فقد سجّل في تلك الأيام العجاف بيراعه عصارة عمره، ولباب فكره من آخر ما تفتّق عنه ذهنه الخلّاق، والذي زادته المحنة صقلا وسمواً.، ولقد أرغمنا هناك إضافة إلى ذلك على ترك تاريخنا وكياننا تعبث به يد الشرور.
ولم تكن مغادرتنا للبيت وترك ما فيه، تخلياً واستهانة، لأننا كنا نؤمّل العود إليه في أسرع فرصة. صحيح أن احتمال نهب الدار من ورائنا كان‏

وجع الصدر ومن وراء الصدر أم جعفر، ص: 229

وارداً .. لكننا كنا نواجه احتمالًا آخر أسوء وأقرب للوقوع، وهو تعرضنا لأي سوء لو بقينا، أو احتمال تعرضنا للتفتيش في الطريق لو أخذنا تلك النفائس معنا، مما سيجعل البلاء الذي قد نتعرض له أشدَّ وآلم. مع أننا لم ننجُ منه كما سيتبين فيما يأتي.
وقد قدّرت مع ذلك أن احتمال سلامتها ببقائها في البيت أقرب في الحساب. والعاقل يختار أهون الضررين، كان لابد من أحدهما في كل حال، ولكن وقع المحذور، فهم استحوذوا على الدار ونهبوا كل ما فيها، ويظهر أنهم أعدموا وأفنوا كل ما وجدوه من آثار الشهيد، فهم لم يكونوا يريدون فقط إخماد شعلة الشهيد الصدر في شخصه وحسب. بل حرصوا على إطفاء ودفن شمس السيد محمد باقر الصدر بكل إشعاعاتها وآثارها .. وأبى الله إلّا أن يتم نوره.

alyatem
26-05-2011, 05:52 PM
بعد أن عرضنا (الوثائق) التي تدين الخاقاني، وكشفت كل اباطليه وكذبه وتدليسه!!
نكمل الحديث ونذكر ما هي علاقة الخاقاني بالشيخ سليمان المدني؟؟ ولماذا واجه الخاقاني (ضغوطا) لترك البحرين والذهاب الى قطر؟؟! ثم بعد وفاة المدني عاد ليكمل المسيرة والهدف و(المهمة) الموكلة له منذ القديم!!!

من خلال سيرة الشيخ المدني نتعرف على ان الرجل هو من البحرين اصلا وليس وافدا لها من قبل (شاه) ايران !! لتنفيذ (المهمة) التي ارسل من اجلها!!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9110&stc=1&d=1306424581

يذكر موقع الشيخ محسن آل عصفور (http://www.al-asfoor.org/index.php) في ترجمة الشيخ سليمان المدني (http://www.al-asfoor.org/?id=535) ننقلها مختصرا:

الشيخ سليمان بن العلامة محمد علي المدني بن الحاج حسن بن الشيخ محمد علي المدني عالم دين شيعي بحريني ، ولد في سنة 1359هـ الموافق 1939 ميلادية وذلك بمدينةجد حفص في البحرين.
أكمل دروس المقدمات في البحرين ، سافر الى النجف عام 1958 وبقي فيها مدة تقرب من 15 سنة ، وحصل فيها على شهادة البكلوريوس من كلية الفقه التي اسسها العلامة المظفر رحمه الله تعالى ، بالاضافة الى تتلمذه على كبار العلماء.

عودته إلى وطنه البحرين
نتيجة لما مر به العراق من ظروف وأحداث في بداية السبعينات، أضطر إلى مغادرة العراق والرجوع إلى وطنه، وذلك في عام 1971م. وبمجرد استقراره بدأ في التعليم والتوجيه الديني على مستوى منطقته جد حفص ، وعلى مستوى بلده البحرين .

مناصبه
1ـ توليه لمنصب القضاء الشرعي فصار عضوا في المحكمة الكبرى الشرعية، ثم رئيسا لها، ثم عضوا في محكمة الإستئناف العليا، ثم رئيسا لها إلى أن وافاه الأجل المحتوم.
2ـ عضوية المجلس الأعلى للقضاء، الذي هو أعلى سلطة قضائية في البحرين.
3ـ عضوية المجلس الأعلى للشئون الإسلامية.
4ـ توليه لمسؤولية الحوزة العلمية في جدحفص.
5ـ الرئاسة الفخرية لجمعية الرابطة الإسلامية.
6ـ الرئاسة الفخرية لصندوق جد حفص الخيري.
وافاه الأجل المحتوم إثر نوبة قلبية في جمهورية ألمانيا حيث كان متواجدا فيها للعلاج وإجراء الفحوصات الطبية في عصر يوم الإثنين 21 / محرم الحرام / 1424هـ الموافق 24 / مارس / 2003م. ودفن في البحرين.


ومن اراد الاطلاع على خلفية علمه وموقعه في البحرين فليراجع تمام المقال وليراجع موقع المدني الخاص (http://www.al-madani.net/)!!

ما يهمنا الكلام فيه هنا، وبعد وفاة المدني ما هو دور الخاقاني في البحرين حاليا والتي عاد اليها وقد تعرفنا على جزء منها في لقاءاته بـ(الملك) والامراء والحكام في البحرين ،وما عرضناه في (فوضى الفتاوى) (http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1699543&postcount=497)فراجع!!

وبملاحظة النقطة الخامسة من مناصب المدني (الرئيس الفخري لجمعية الرابطة الاسلامية (http://www.alrabitah.com/web/index.html)) الموالية للنظام الحاكم في البحرين !!! يتبين لنا حجم الدور الذي يلعبه الخاقاني الآن بإعتباره الوريث للشيخ المدني!!!

كنا قد اثرنا تساؤلا عن علاقة الخاقاني بالرابطة وهذا جوابه:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9067&stc=1&d=1306099679

لنطالع هذا المقال المنشور في جريدة الوسط البحرينية (http://www.alwasatnews.com/):



العدد: 3039 السبت 01 يناير 2011م الموافق 26 محرم 1432هـ

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9111&stc=1&d=1306424581

تيار الشيخ المدني... تواجد «خجول» لكنه «مؤثر»

«الرابطة»: ندعم ملفات «السداسي» العادلة و «إن لم نكن فيه»

الوسط ـ وسام السبع

بصدور الأمر الملكي رقم 42 لسنة 2010 بتعيين أعضاء مجلس الشورى يكون تيار المرحوم الشيخ سليمان المدني ممثلا بمقعدين اثنين هما عضو جمعية الرابطة الإسلامية أستاذ اللغة العربية في جامعة البحرين ناصر حميد المبارك والعضو الجديد محمد حسن الستري رئيس تحرير صحيفة الميثاق (سابقاً).
وبحسب القيادي في جمعية الرابطة عضو مجلس الشورى ناصر المبارك فإن: «تعيينات مجلس الشورى منذ بداية انطلاق مسيرته في التسعينيات تراعى فيها جملة من الاعتبارات والتوازنات السياسية أبرزها تطعيم المجلس برجال الأعمال والاقتصاد وتمثيل المتخصصين (التكنوقراط) إضافة الى تمثيل التيارات الفكرية والسياسية التي لم تحظ بتمثيل عادل ومناسب في الغرفة الأخرى بالمجلس الوطني».
وعن موقف الرابطة من مساعي جمعيات التحالف السداسي الى إيجاد صيغة بديلة لإعادة إحياء التحالف، قال المبارك: «نحن لا نعرف الأسس العامة التي تحكم هذا التحالف وعلى ما ينبني عليه، ولكن نحن وان لم نكن أعضاء في هذا التحالف، إلا أننا ندعم أي توجه لطرح الملفات الوطنية ومعالجتها معالجة سياسية دون ضجيج أو مزايدات».
وعن رؤيته لمستقبل الرابطة أوضح أن «الرابطة لا تعتمد في عملها السياسي على البعد الجماهيري، بل تفضل عليه العمل الهادئ والبعيد عن ضجيج وضوضاء الشارع». وعن وضع الرابطة ما بعد الانتخابات أوضح المبارك أن الرابطة بصدد تطوير أدائها السياسي والإعلامي «ربما لاحظتم في الفترة الأخيرة اهتمامنا بالناحية الإعلامية وانتظام صدور نشرة الجمعية بحلة لائقة لإيصال أفكارنا للناس، اعتقد بأننا بحاجة اكثر للتواصل مع الناس». لكنه يرى أن التيار الذي تمثله الرابطة «هو التيار العقلاني القادر على البقاء والصمود، الزمن متقلب ومنهجنا وسطي معتدل، في السابق كانت تعاب علينا مواقفنا واليوم بانت بشكل أوضح أمام الجميع واقعية الطرح الذي كنا نلتزم به منذ أكثر من عقدين».
لقد مُنيت جمعية الرابطة الإسلامية الذراع السياسي لما بات يعرف بتيار الراحل الشيخ سليمان المدني (1939 ـ 2003) في الانتخابات التشريعية الثالثة في أكتوبر/ تشرين الأول 2010 بخسارة متوقعة لكنها موجعة، وكانت الرابطة قدمت دعمها في الانتخابات الى عدد من المستقلين أبرزهم الشيخ محمد حسن عبدالمهدي، ومحمد خيامي، رئيس إدارة الأوقاف الجعفرية أحمد حسين إضافة الى تسمية مرشحها للنيابي محمد حسين الخياط وعبدالعزيز القصاب في أولى الشمالية.
يمكن القول إن التباين ـ إن لم نقل التعارض ـ السياسي الحاد بين التيار المدني لم يمنع الأخيرة من التحالف غير المعلن مع التيار الرسالي/ الشيرازي، وهو تكتيك يبدو مستغرباً ولكنه مفهوم جدا وله ما يبرر استمراره على المدى المنظور، فأمام «صلابة الكتلة» الجماهيرية المتنامية لما يمكن أن نطلق عليه بـ «التيار العلمائي» والذي يتمثل سياسياً في جمعية الوفاق، لابد من محاولة إيجاد بدائل تؤمِّن الحد الأدنى من المكاسب، بشكل يسمح بتبادل المنافع بين التيار الشيرازي والتيار المدني عبر بناء «جبهة موحدة» قادرة على مقارعة عنفوان «التيار العلمائي» وحضوره الكاسح، وبالتالي كسر حالة أحادية التمثيل الشيعي في البلاد.
لقد ترك مشروع الإصلاح السياسي الذي دشنه عاهل البلاد في فبراير/ شباط 2001 تأثيرات سلبية على مكانة «التيار» جماهيرياً وأضفى شكلا من أشكال التحجيم القاسي لدوره، إذ لطالما لعب التيار دور «الوسيط» بين الشيعة وبيت الحكم عند كل مأزق أمني وسياسي تمر به البلاد، وإذ إن مبررات هذا الدور انعدمت مع ما شهدته البلاد من إصلاح سياسي بعد تقلد الأمير الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة مقاليد الحكم في 6 مارس / آذار 1999.
أهمية التيار، في الحالة الشيعية تتضح إذا ما لاحظنا أن رموزه التاريخيين، كانت لهم إسهامات فكرية واجتماعية كبيرة على مسيرة العمل الإسلامي في البحرين، فالشيخ عبدالله المدني (1939 ـ 1976) ليس فقط عضواً في برلمان 1973 وعنصراً بارزاً في الكتلة الدينية، بل كان وجهاً فكرياً وحركياً، كما أن بصمته الأهم جاءت من رئاسته لتحرير مجلة «المواقف» البحرينية واضطلاعه بدور إعلامي موجه سياسياً وإسلامياً، ما جعل مجلة «المواقف» توفر غطاء إعلامياً للتيار الإسلامي الذي بدأ حينها يبلور خطاباً واضحاً.
إضافة الى أن عائلة المدني لها تاريخ ديني عريق، فوالد الشيخ سليمان المدني هو الشيخ محمد علي المدني (1892 ـ 1945) أحد كبار رجال علماء الدين وممن كان لهم دور مع أستاذه السيدعدنان الموسوي في تأسيس ديوان الأوقاف الجعفرية بالبلاد، كما كانت لهما إسهامات بارزة في القضاء الشرعي الرسمي، بالإضافة إلى الإصلاحات الدينية والاجتماعية التي قدماها إلى الوطن والمجتمع. وقد حصل المدني (الأب) على درجة الفقاهة بتأييدات أساتذته منهم العلامة الموسوي وبعض فقهاء النجف، ناهيك عن أن الشيخ سليمان المدني كان قبل عقد التسعينيات «يقيم واحدة من أكثر صلوات الجمعة احتشاداً، وكان محوراً مهماً في التلاقي العلمائي الذي تعزز مع مبادرته المركزية في التصدي لما يُعرف بجماعة السفارة، وهو تصد اتخذ شكل الحوار والنقاش الكلامي والتاريخي المطول، ما جعله عنواناً للافتخار العقائدي، وهو افتخارٌ تراكم مع أساسياته الأخرى التي شيد فيها المعنى الخاص لمقولة الحكم الشرعي، وتحريم التعاون مع الشيوعيين والعلمانيين، ولو كانوا رموزاً وطنية وقادة تاريخيين».
عمق التأسيس التاريخي للتيار بدأ يتبلور مع التشكل العلمي لشخصية الشيخ المدني نفسه، فهو أحد أكثر علماء الدين علماً، والمشهود له بالاجتهاد الفقهي، والأوفر إسهاماً في المواجهة العقائدية وتثبيت رؤيته الإسلامية على مستوى صياغة خطاب مناهض للفكر الحزبي المأخوذ باليسار القومي والماركسي الآخذ في التدفق منذ ستينيات القرن الماضي على دول حوض الخليج.
إلى ذلك، فإن الأهمية الأبرز للتيار، لا تكمن في منحاه السياسي فيما يتعلق بمشاركته ونظرته الى النظام السياسي، بل في موقفه الفقهي تحديداً، أي في تأصيل رؤية شرعية تسند موقفها السياسي فيما يتعلق بتجسير العلاقة بالنظام وصياغة فقه «سلطاني» جديد إذا جاز التعبير، من هنا لا ينظر النظام للتيار باعتباره حليفا سياسيا بقدر ما ينظر إليه كحليف سياسي يضفي «شرعية دينية» يحتاجها أي نظام سياسي، وهذا يعني من وجهة نظر النظام ضمان بقاء واستمرار هذا التحالف المبني على أرضية شرعية صلبة وثابتة، لا تتأثر بالأهواء أو بعوامل تغير المناخ السياسي. فإذا كانت جمعية الوفاق / التيار العلمائي تشترك الآن ـ بعد قرار المشاركة في البرلمان ـ مع التيار المدني في الموقف السياسي من مبدأ المشاركة والإصلاح «من الداخل»، إلا أن خيار الأولى يبقى «سياسياً» في حين أن خيار الثاني «ديني»، وفي حين أن قرار الأولى «تكتيكي» ينظر دائماً لخيار الثانية على أنه «استراتيجي».
ساهمت أحداث التسعينيات في إحداث شرخ هائل هو الأول من نوعه من حيث العمق والاتساع في الوسط العلمائي الشيعي، ومع الشهور الأخيرة من العام 1994 اندلع اضطراب عنيف داخل البيت الشيعي. أفرزت الانتفاضة التسعينية مفاصلة بين الشيخ المدني وأنصاره وبين تيار عريض وجدَ في عباءة الشيخ عبدالأمير الجمري (1937 ـ 2006) المكان الدافئ، والحضن الواسع، والرمزية الدينية المفقودة. الجمري الذي تتلمذ على المدني، وزامله في النجف وإبان العمل القضائي، سيصبح الوجه النقيض للمدني.
مكمن الخلاف، أن الشيخ المدني لم يتعاطف مع مطلب عودة برلمان 73 ومن هذا الفهم أيضاً كانت تبريراته في التعاطي مع المؤسسة الدينية الرسمية والدخول فيها بدلاً ممن لا يؤمن له دين.
وبالإمكان قراءة الدور الحالي والمستقبلي لتيار الشيخ المدني في النقاط التالية:
1 ـ الضعف السياسي وتراجع النفوذ الشعبي الذي يعتري التيار، قابلته رعاية وحدب حكومي واضح، ومحاولة ضخ دماء جديدة في عروقه لاستعادة دوره في الساحة، فكوادر التيار يملكون نفوذاً محسوساً في مفاصل مهمة بجهاز الدولة، وبشكل خاص في سلك القضاء الشرعي، والمجلس الإسلامي الأعلى، والأوقاف الجعفرية وفي المحافظات ومجلس الشورى والمؤسسة الخيرية الملكية، ويمكن فهم هذه الرعاية على أنها «استرضاء منصف» لمواقف التيار وأدواره التاريخية التي كانت تريح النظام، ناهيك عن أن هذه الرعاية تنسجم مع سياسة «التشطير العمودي» المدروسة التي يعمل عليها النظام منذ مدة ليست بقصيرة.
2 ـ يبدو واضحاً أن تيار المدني يفتقد «الزعامة الدينية»، فبعد رحيله المفاجئ في 24 مارس/ آذار 2003 شكل غياب الشيخ سليمان المدني فراغاً لا يمكن تعويضه على مستوى قيادة التيار، فحالياً يتزعم «التيار» نجله الشاب الشيخ محمدطاهر المدني، الذي خلفه في إمامة الجمعة بجامع المشرف، وبات المسئول الأول عن الحوزة العلمية التي يديرها والده. والشيخ محمدطاهر يتلقى حالياً دروسه الدينية في مدينة قم المقدسة في إيران، ويتردد بصفة منتظمة على البلاد.

وتكثر جمعية الرابطة الإسلامية من استضافة الشيخ عيسى الخاقاني أحد الأصدقاء الحميمين للشيخ سلميان المدني لإلقاء محاضرات دينية قبل أن تحط به عصى الترحال في البحرين ليسكن في منطقة عالي، في محاولة للإبقاء على «النبض الفكري الحي» للتيار. ولاسيما أن أحد أهم القيادات الفكرية أهمية وهو مستشار جلالة الملك لشئون السلطة القضائية والوزير السابق الشيخ محمدعلي الستري، تعمل «مهماته الرسمية» من دون شك على الحد من حركيته ودوره الميداني في متابعة شئون التيار السياسية.

3 ـ المشاركة السياسية لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية الذراع السياسي للتيار العلمائي، أو تيار الانتفاضة التسعينية، سحبت الكثير من حيوية دور التيار المدني، فالوفاق باتت الآن ومنذ 2006، شريكة في صنع القرار التشريعي والرقابي، بعد مقاطعة الفصل التشريعي الأول لأربع سنوات.
4 ـ الأرجح أن التيار المدني سيبقى ـ على المدى المستقبلي المنظور ـ يمد المؤسسة الدينية الرسمية بـ «حضور شيعي» تستفيد منه لاشك السلطة التنفيذية لتأكيد صحة دعوى التمثيل المذهبي «العادل» في المؤسسات الرسمية، ولعل الدور الأكبر للتيار يتمثل حصراً في هذه الناحية بالذات.
5 ـ من الوارد جداً، طبقاً للموازين السياسية الحالية، أن يلعب التيار دوراً محدوداً ـ إلى جانب جمعية الوفاق والوجوه العلمائية المؤثرة ـ في التفاوض مع السلطة لتسوية بعض المسائل الأمنية المرتبطة بالأحداث الأمنية التي تتفاعل في الشارع منذ منعطف أغسطس/ آب الماضي (2010).
6 ـ بالنسبة للتيار العلمائي، يعتبر تيار الشيخ المدني «حليفا دينيا»، فمواقفه الرافضة من تقنين «الأحوال الشخصية»، لا تنسى، ووقفته المتحفظة من عملية التقنين، بمثابة «جميل» لا يمكن أن ينساه له التيار العلمائي، وفي الواقع إن موقف الشيخ المدني نفسه من مسألة قانون الأحوال الشخصية ليس جديداً، فقد كان له موقف افصح عنه في محاضرة له في نادي الخريجين في 25 من ديسمبر/ كانون الأول 1990، قال فيه «نحن نرفض قانون الأحوال الشخصية لأن وزارات التقنين في الدول الإسلامية لا تعتمد على الفقهاء المسلمين وإنما تعتمد على الفقهاء الوضعيين. ووضع النص ولو بصورة يرتضيها الشرع يعرض حياة الأسرة أن تحكم بحكم الكفر غدا»... وعلى أي حال فإن موقف التيار المدني هذا هو ما يعطي إشارة دالة لإمكانية تأسيس أرضية للحوار والتنسيق الدائم والمشترك فيما يرتبط بالقضايا الدينية، ففي نهاية المطاف يعتبر كلا التياران ذوي توجه «إسلامي» ولديهما رؤية متقاربة قد لا تقف عند حدود قانون «الأحوال الشخصية» بل تتجاوزها الى العديد من المسائل.

المصدر: صحيفة الوسط البحرينية (http://www.alwasatnews.com/3039/news/read/518212/1.html)



وبالحديث عن هذا الموضوع تعالوا لنتذكر هذه الصورة:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9039&stc=1&d=1305942021

يطالعنا احد رموز جمعية الرابطة الاسلامية (http://www.alrabitah.com/web/index.html) بالمقال التالي عن السيد موسى الصدر (http://www.alrabitah.com/web/post-id-26.html):



موسى الصدر .. اين انت
حسن المدني
...
وكان فكر الإمام موسى الصدر يماثله في البحرين فكر الشيخ سليمان المدني القاضي بمحكمة الشرع والأستاذ عبد الله المدني رئيس تحرير مجلة المواقف وأمين سر المجلس الوطني، وقد زار السيد موسى الصدر البحرين في العام 1972 والتقى أميرها الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة كما التقى رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان ورافقه في زيارته تلك الشيخ سليمان والأستاذ عبدالله، وألقى السيد موسى خطبة في جامع جدحفص الذي اكتظ بالجماهير التي تقاطرت إلى جدحفص من أنحاء البحرين لسماع خطابه، وحضر برفقة الشيخ سليمان المدني بعض جلسات المجلس التأسيسي البحريني، ونقلت جريدة الأضواء، آنذاك، زيارة السيد إلى المجلس التأسيسي، وقد تصدرت صورة السيد أعداد مجلة المواقف التي أسهبت في الكتابة عن سماحته وتأييد مواقفه السياسية والفكرية وذلك بعد ظهورها في شهر سبتمبر من العام 1973.

أخفي الإمام موسي الصدر ظلما وعدوانا ولا نعلم اليوم إن كان حيا يرزق أم انتقل إلى جوار ربه، لكن ما نعلمه حقيقة أن صدر لبنان وسيد المقاومة اللبنانية الأول أسس أنموذجا يحتذي في العالم الإسلامي ظهر جليا في فكر الشيخ محمد مهدي شمس الدين رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلي بلبنان وتوجهه، وقد زار شمس الدين البحرين والتقى الشيخ سليمان المدني وزار الشيخ منصور الستري إمام جامع سترة قبل وفاتهما وألقى عددا من الكلمات في سترة وجدحفص، كما بدا هذا التيار بوضوح لدى كثير من علماء الشيعة ومفكريهم في لبنان وفي العراق والبحرين، وإن كان هذا التوجه الفكري يواجه اليوم تحديات بدأت منذ عقد الثمانينيات، لكن التجارب أثبتت جدواه على مستوى الممارسة السياسية الواقعية ووجوب دعمه من قبل المفكرين المستنيرين والمنادين بالتعايش.


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9061&stc=1&d=1306098010



ومن هنا نتعرف على تاريخ الصورة وحقيقة محلها التي اراد الخاقاني ان يزيفها واعتبرها كـ(وثيقة) على علاقته بالشهيد محمد باقر الصدر كما بيناه سابقا فراجع وتأمل!!!!

husaini4ever
26-05-2011, 09:07 PM
بتامل كل هذه الاطالة التي حولت (الداعية) اليتيم الى وثائقية تسقيط الخاقاني دفاعا عن النعماني اعتقد اني قد فريت تقرحا لم يندمل بعد فسال منه كل هذا القيح والصديد !


مع اني اوضحت وكررت وقلت اني لااعرف الخاقاني !

وان هذه الشهادات المتعارضة للحائري والنعماني توجب رد احداها على الاقل !


كما توجب الطعن بالاثنين معا تبعا لذلك لان احدهما قد وقف على انعدام ورع الاخر على الاقل دون ان يصرح به !


وعلى اية حال فان الخاقاني والنعماني والحائري لايشكلون بالنسبة للدعوة مايشكله قائدها الخفي السري المغيب ....المقبور السبيتي !!!


الذي يعاني يتيم الدعوة من عقدة منه رغم ثبوت نقل الدعوجية عنه دون اعتراض !!

لكن لاعتب ولاعجب فقد اعترف بانه وهو صاحب الارشيفات والمطولات وقلم الدعوة......انه لايعرف السبيتي !!!


لكنه يشكل علينا حين نقول ان القيادة سرية !!!


ثم يدعي اني لااعرف عن السبيتي الا مانقله الخرسان !!


ورغم انه - ان صح - لايعد منقصة فقد وجدنا (الدعاة) ينقلون عنه نصا للتعريف بقائدهم السبيتي ....الا اني قد ارفقت رابطا يتحدث عن السبيتي بما تحدث به الخرسان يفقأ عين كل اعور فيحيله الى قعر الظلمات !!

http://www.adawaanews.net/old_newspaper/2010/987/08Dirasat.html


هل هذا رابط للدعوة او للخرسان ؟؟؟؟

ام ان السياق يشير الى حلقات قادمة مؤلمة يشق تحملها الى جانب تحمل حالة اليتم ؟؟؟؟

husaini4ever
26-05-2011, 09:17 PM
اما مانقلناه عن صفحات تقاير الاجهزة البعثية....


فاولا كان مانقلناه عنها يتطابق مع ماورد من مصادر اخرى كما هو واضح !

وثانيا فان كل تلك الوثائق عثر عليها اما اثناء الانتفاضة الشعبانية او بعيد سقوط صنم الفردوس !

وقد نشرت الصحف والفضائيات الكثير منها ومن مشاهد الفيديو فهل يعد هذا جريمة او (حنينا) الى الحقبة البعثية كما ورد من اتهامات رخيصة كانت البديل عن رد موضوعي يكذب كل ماورد ؟؟؟


المصيبة التي ستنزل على راس هذا النفاق الرخيص هو ان مصادر الدعوة ذاتها ستوثق ما ورد انفا فاي جواب سنسمع حينها ؟؟


طبعا لن يكون هناك حرج فقد احتج علينا بالحائري ثم رد شهادته بكل صلف !!


اما تكرار قضية الاتهام بالسذاجة فوالله لن تكون اقل وقعا على صاحبها من غيرها لنتوقع ردود فعل هستيرية اقوى من كل ماوقفنا عليه حتى الان !


وسنستنطق الافعى حتى تنفث كل ما انيابها من سموم بتنا نشم ريحها من تعريض دعوجي قذر بالبرانيات والحواشي والعداء لال الصدر وما الى ذلك من فتن الاجهزة المخابراتية صاحبة فكرة المرجعية العربية والوطنية والبيروتية والانفتاحية !!

husaini4ever
26-05-2011, 09:21 PM
وبالعود الى الدور الليبي وعلاقة منظمة العمل لابد من العودة الى بداية الثورة الايرانية !


لنتعرف على بعض رجالاتها ومنهم مهدي الهاشمي !



وعلاقته بمكتب منتظري !



ومن هو اياد سعيد ثابت ؟


يتبع...

husaini4ever
26-05-2011, 09:28 PM
واذا حالفنا الحظ خلال ذلك ووقفنا على اسباب شهادة السيد الحائري بطهارة الخاقاني رغم كل ما اجهد موظف الارشيف نفسه به لاثبات عكس ذلك ....سنقف حتما على تلك الحواشي والبرانيات التي شهدت بطهارة مهدي الهاشمي ودافعت عنه ثم انتهى مصيره بالاعدام وفرض الاقامة الجبرية على من شهدوا بطهارته ودافعوا عنه !!

husaini4ever
27-05-2011, 01:06 PM
وقفة قصيرة
يطلب مني بعض الاخوة توضيح قضية ما في الموضوع عبر البريد لانهم غير مسجلين في المنتدى فاطلب تاجيل بعضها واستجيب للبعض الاخر !
ورغم اني استجبت لطلب الاخ العضو سماء بغداد الا ان هناك من طلب اخيرا توضيحا اخر لاسيما بعد زج عبد الباسط عبد الصمد وعادل عبد المهدي بالموضوع !
طبعا ماكان ذكر عبد المهدي تكرارا لاتهامي بالانتماء للمجلس الاعلى لان مسؤول قلم الدعوة اصدر قراره مؤخرا ببراءة المجلس مني (ومن امثالي) !!
عموما !
اقول ان هناك من يستخف بعقله وعقول الناس ....والمشكلة اذا استخف قومه فاطاعوه !
هناك من قال ان بطاقته التموينية قد ضاعت وهو يبحث عنها وهو يطعم اسوده لحم الغزال !
وهناك من قال ان الكهرباء تقطع عن بيته اسوة بباقي ابناء الشعب وانه (ماعنده مولدة)...ثم تذكر ان (عدنه مولدة بس عاطلة والولد ماصلحوهه)!!
http://www.youtube.com/watch?v=oy-hvhTUybM
وجدنا ان هناك ايضا من يقول

ولو رأيت هذه الصورة الاخيرة والتي تجمع بين الشيخ الآصفي والمرحوم الشيخ عبدالباسط عبد الصمد في الكويت حينما كان الشيخ عالم مسجد النقي هناك، فهل ستقول عنها (معلقا) وتتخذها (وثيقة) على ان الشيخ الآصفي يتلقى تعليماته من حزب الاخوان المسلمين المصري لان عبد الباسط من مصر!!! او ستقول أن عبدالباسط (دعوجي) لانه التقى بقائد (الدعوجية)!!!
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9027&stc=1&d=1305928220

وحيث ان القوم ذرية بعضها من بعض فلاعجب ان يستخفوا بعقول الناس بهذه الصورة !
لو صح القول بوجود ارتباط بين كل اثنين التقى احدهما بالاخر او ظهرا في صورة لوقعنا في فوضى عارمة !
هل عرضنا صورة للسبيتي مع النبهاني او البنا وبنينا اتهامنا عليها؟؟؟
سبحان الله !!
لااريد الاطالة والا لعرضت صورا لعشرات الشخصيات كاحد المراجع مثلا وهو يلتقي مرة برمز دعوجي واخرى مجلسي واخر كردي ورابع سني وهكذا !!
=======

husaini4ever
27-05-2011, 01:51 PM
فلنتابع...

السيد عادل عبد المهدي؟؟!! الناصري!!!



ذكر موقع ويكيبيديا ، نقلا عن موقع الجزيرة نت، ونحن ننقله من الاخير:
إقتباس:
أصبح عادل عبد المهدي أحد نائبي الرئيس العراقي في إطار اتفاق بين قائمة الائتلاف الشيعية والقائمة الكردية، بعد أن كان مرشحا أساسا لمنصب رئيس الوزراء قبل أن يتنازل لصالح إبراهيم الجعفري.
وعبد المهدي قيادي في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية وأسهم في تأسيسه بإيران في ثمانينيات القرن الماضي. وكان قد شغل منصب وزير المالية ممثلا لهذا المجلس في حكومة إياد علاوي، وقبل ذلك كان عضوا مناوبا عن عبد العزيز الحكيم في مجلس الحكم.
شارك مع الإدارة الأميركية في المفاوضات الخاصة بشطب الديون الخارجية العراقية وأقنع عددا من المانحين الدوليين أثناء توليه المنصب بإسقاط جزء كبير منها.
يعد عبد المهدي أقرب للعلمانية حسب العديد من التوصيفات لشخصيته التي تدرجت من الإيمان بالقومية عبر الانتماء لحزب البعث الذي تركه وهرب من العراق بعد عام 1968، ثم بالشيوعية الماوية التي انتمى إليها أثناء وجوده في فرنسا حيث أكمل دراساته في الاقتصاد، وأخيرا انخراطه في التيار الإسلامي الشيعي بعد الثورة الإيرانية.
ورغم أن منافسيه يعدونه انتهازيا غير متدين دخل التيار الإسلامي بحثا عن مناصب سياسية، فإنه يبرر تحولاته الفكرية والسياسية بقوله إن الأمر استغرق 50 عاما وهي فترة طبيعية ليتغير المرء، كما يصف نفسه بالسياسي الواقعي لكن مع الحفاظ على المبادئ.
يتفق عبد المهدي مع حكم إسلامي يكون أكثر اعتدالا من النموذج الإيراني، ولا يقر بوجود مخاطر من رياح الدولة الدينية القادمة من إيران. لكن مراقبين يرون أنه لن يخرج عن أجندة المجلس الأعلى الذي يمثله في هيئة الرئاسة في علاقة الدين بالدولة.
ينحدر عبد المهدي من عائلة برجوازية حيث كان أبوه وزيرا خلال عهد الملك فيصل الأول، وقد تأثر في شبابه بالأفكار القومية العربية وله صداقات طفولة مع أحمد الجلبي وإياد علاوي.
فلا أدري: اولها كان بعثيا بعدها صار شيوعيا ماويا واخيرا صلى وصام ، وانتسب إلى المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق، والغريب في تقلبات السيد عادل عبد المهدي هو انه ينتقل من اليمين إلى اقصى اليسار، ثم يستدير ليأخذ مكانه في اقصى اليمين !
ولا غرابة في الأمر ... فالعادة القديمة طبع والسلوك الأنتهازي تطبع ...
وهذا في تعريف النفسيين لهكذا شخصية بأنها شخصية قلقة وغير مستقرة.. ولكن هذا التشخيص لن يكون دقيقا اذا ما تصورنا حجم الرغبة للوصول إلى ما يثير انتباه الاخرين في التقلبات الفكرية لصاحبنا.
و لعل الرجل يعاني من رواسب الاضطهاد ايضا، ولكن ان عرفنا انه ابن عائلة ميسورة، ووالديه من عليّة القوم، فسيزول هذا التبرير!!
وكان عادل في الستينات على ما يصفه (زملاؤه) نشطا بتوزيع نشرات لحزب البعث في منطقة الكرادة.. وكان يتواجد بإستمرار في مقر الاتحاد الوطني لطلبة وشباب العراق في الوزيرية (مسرح حاليا).
وعادل رجل سياسي مثقف !!! لكنه استغل ثقافته ووعيه بالاوضاع السياسية لمصلحته الشخصية، وبواسطة هذه الثقافة استطاع ان يتبوأ مراكز رفيعة في (الاحزاب) التي انتمى اليها ، بأعتبارها احزابا قلما ينتسب اليها المثقفون.
وفي المجلس الاعلى للثورة الاسلامية، ما كان لعادل ان يصل إلى مقدمة الصفوف لولا ثقافته التي يندر ان يتوفر عليها كثيرون!!! .. ولهذا شق طريقه بسرعة وصار اسما كبيرا، وتم التغاضي عن ماضيه نظرا للحاجة اليه، والتقلبات التي رافقت حياته السياسية!!!.

فهل أن (حزب البعث) و(الحزب الشيوعي الماوي) أشرف من (الاخوان) و(التحرير) !!! أم أن عادل الذي أمضى حسب قوله (إن الأمر استغرق 50 عاما وهي فترة طبيعية ليتغير المرء، كما يصف نفسه بالسياسي الواقعي لكن مع الحفاظ على المبادئ). ويصفوه بأنه (كان أبوه وزيرا خلال عهد الملك فيصل الأول)، وعادل قد (تأثر في شبابه بالأفكار القومية العربية) و(له صداقات طفولة مع أحمد الجلبي وإياد علاوي)!!!
ومع وجود حزب الدعوة ووجود (المرجعية) في ذلك الزمان، هرب الى فرنسا بعد اعتقاله في الفضيلية بتهمة (حزبية) !!! ثم يكمل مسيرته وينتمي الى (الاشتراكية الماوية) ثم يؤسس (المجلس) بعد أن يصبح (متدينا) بقدرة قادر!!!
ألا يكون ذلك كذلك!!! أم أن (عادل) يجب وصفه بـ (العادل) وغيره بـ(الفسوق) و(الماسونية) ونخرجهم من (الشيعية) ونرميهم بـ(الضلال)!!!
أليست تلك (قسمة ضيزى) كما يحلو لك ان توصف بها من وصفت!!!


فلنتابع لنعرف حقيقة القسمة هذه....!!!

من موقع الاضواء ننقل سيرة عبد المهدي
http://www.aladwaa.nl/modules.php?name=News&file=article&sid=418


ويقول منافسو عبد المهدي انه بعيد عن كونه ملتزماً بالتدين وقد اندفع نحو التنظيمات الاسلامية للاستفادة من فرص الحصول على منصب سياسي او قريب من ذلك وبعمله المستمر اصبح لتلك التنظيمات قبول اوسع في العالم الخارجي. وحتى اولئك السياسيون المقتنعون لحقيقة التوجه العلماني لعبد المهدي قلقين من امكانية تخلصه من دور التابع للحكيم رئيس المجلس الاسلامي الاعلى .



وبالنسبة لعادل عبد المهدي فان وصوله الى منصب كبير لايعني مفاجأة له لانه من عائلة كان قد شارك والده في ثورة العشرين واصبح وزيرا في عهد الملك فيصل الاول في عشرينات القرن الماضي اضافة الى ذلك كانت لعادل عبد المهدي صداقة طفولة مع احمد الجلبي (رئيس المؤتمر الوطني العراقي نائب رئيس الوزراء) واياد علاوي (زعيم حركة الوفاق العراقي رئيس الوزراء السابق) وكلاهما من اوساط برجوازية في العهد الملكي الي بدأ عام 1921 وانتهى بأنقلاب عسكري عام 1958 بقيام الجمهورية العراقية الاولى .



ويقول عادل عبد المهدي عن نفسه بانه التحق بحزب البعث في سنوات الشباب الاولى عندما كان الحزب في سنوات تاسيسه المبكرة وكانت له صلة معرفة بصدام الذي كان مسؤول المكتب الفلاحي للحزب. ويذكر بانه تأثر بالافكار القومية العربية والاشتراكية العربية ولكنه ترك الحزب بعد تسلم الاخير السلطة في العراق عام 1963 وبدأ مع ذلك القتل والسجن والتشريد للمعارضين السياسيين. ويقول عندما شاهدنا الدم والتعذيب والاعدام والقتل العشوائي.. اصابتنا الصدمة فتذكرنا المثل العربي القائل بان” السمكة الفاسدة يبدأ فسادها من الراس “. ويضيف بانه تعرض للسجن والتعذيب وقطع اجزاء من اللحم من الفخذ باستخدام الكلابتين” البلايزر “ وعندما عاد الحزب للمرة الثانية لحكم العراق وعادت معه الفترة المرعبة هرب عبد المهدي بعد ان تأكد بانه اصبح هدفا للاعدام الذي تمارسه سلطة صدام.

وهذا يعني ان الرجل قد انتمى للبعث -وكما سمعت منه في مقابلة تلفزيونية-في مرحلة الاعدادية حيث كان حزب البعث يركز نشاطه انذاك !
وان ترك الحزب مع استلامه السلطة منقبة لصاحبها لامثلبة !

وبغض النظر عن كل هذا

فانه لم يكن رقما ولو صغيرا في صفوف البعث ....فضلا ان ان يكون قائدا او (اميرا لاقليم العراق) او عضو قيادة اقليم العراق !!!
كما هو شان السبيتي والبصري ودخيل وغيرهم !

ثم انه حكم بالاعدام من قبلهم وطورد وهرب .....ولم يتواصل معهم وتتكرر اللقاءات لاحقا !

اريد عاقلا يقبل فكرة التواصل بين النبهاني زعيم حزب التحرير ...الحزب المخابراتي الاردني البريطاني....مع مسؤول الحزب في العراق واميره السبيتي ...رغم قرار فصل قيادة العراق واتهام هذه القيادة للنبهاني بالطائفية !!!

وكل هذا يجري في الاردن امام انظار المخابرات الامريكية والاردنية والبريطانية وبعد ابعاد النبهاني من العراق من قبل حكومة قاسم !!!

كم هو حجم الانحدار الذي وصل اليه البعض !!


وكاننا بنينا الاتهام على لقاء بين عضو عادي في الدعوة جلس في مقهى صدفة مع عضو تبين انه ينتمي الى الاخوان المسلمين ثم افترقا على خلاف !!!

النتيجة ....

ماذا اصبح عبد المهدي بعد كل هذا ؟؟؟


امام مسجد؟

مفتي ؟


هل افتى للناس بان اجتهاد المكلف كاشف عن حكم الله ؟
بما يعني الغاء دور المرجعية؟

هل قال ان القيادة لمن يتقدم؟

هل قال ان قيادة الامة بيد الحزب ولاباس ان نستفيد من المرجعية كواجهة؟

هل هل هل........


هل سيكتب بعد اسمه بعد موته.....عادل عبد المهدي قدس سره ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!


http://www.adawaanews.net/old_newspaper/2010/987/08Dirasat.html

------------

alyatem
27-05-2011, 03:45 PM
مرة اخرى أجد نفسي في مواجهة هشام حيدر بعد ان اتحفنا بكلامه:
بتامل كل هذه الاطالة التي حولت (الداعية) اليتيم الى وثائقية تسقيط الخاقاني دفاعا عن النعماني اعتقد اني قد فريت تقرحا لم يندمل بعد فسال منه كل هذا القيح والصديد !

ولا ادري لم كل هذا (القيح) و(الصديد) الذي ألفناه في وثائقية (تسقيط) كل من ذكرهم حيدر في موضوعه هنا وكل مواضيعه المنشورة على الانترنيت؟؟!!!
لمن كان دفاعه يا ترى؟!!! ولم كل هذا الدور التخريبي الذي يقوم به؟!!!
وهل رأيت في كل ما كتبته انا عن الخاقاني دفاعا عن النعماني؟!!!
نعم النعماني يستحق الدفاع في مقابل شخصية أراد حيدر ان يجعلها اسطورة وثائقيته للنيل من النعماني وبالتالي من (سنوات الحصار وأيام المحنة) التي عاشها الصدر الشهيد!!!
هذا كل ما في الأمر!!
وحينما يكون الكلام موثق ومتين اضطرنا ان (نطول) بهذه (الاطالة) التي لو استعملتها لغيرها كـ(حزب الدعوة) لخرجت بـ(وثائقية) اعظم من وثائقية هشام حيدر المزعومة والتي لا تعرف غير الاتهامات (الرخيصة) ولا يملؤها غير (القيح) و(الصديد) وغيرها مما أزكم الانوف!!!

مع اني اوضحت وكررت وقلت اني لااعرف الخاقاني !
وان هذه الشهادات المتعارضة للحائري والنعماني توجب رد احداها على الاقل !
كما توجب الطعن بالاثنين معا تبعا لذلك لان احدهما قد وقف على انعدام ورع الاخر على الاقل دون ان يصرح به !


وها انذا بكل هذه (المطولة) أردت أن اعرفك على حقيقة (الخاقاني) ودوره السابق والحالي والمستقبلي الذي لا يقل خطرا عما ذكره النعماني من حقائق أزعجت الكثيرين ، وانت تعلم والناس أجمعهم يعلمون أن النعماني لم يطرح كل ما لديه وهو مسؤول أمام الله تعالى ، وكانت لدي تساؤلات كثيرة حول كتابه وما طرحه فيه من نقاط مبهمة مر عليها مرور الكرام ولم يصرح بأسماء ابطالها!!!
لكنني وجدت اجاباتي شافية عندما صدر كتاب (محمد باقر الصدر .. السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق) والذي جعل النقاط على الحروف وكفانا المؤنة وعرض الاسماء والمواضيع بكل شفافية وحيادية وترك للقاريء الحكم في كل تلكم الاحداث التي رافقت الشهيد الصدر أيام محنته وقبلها ، والتي عرضت منها اليسير مكتفيا بنقل قول آل الصدر في ذلك ولو أردت عرض المزيد لطال بنا المسير ، وسيكون ذلك عن قريب ان شاء الله تعالى!!!

ومرة اخرى عندما تعي هشام الحيلة ولا يجد في عرض الحقائق من جواب يعود ويعود الى السبيتي!!!
وهذا من حقه لانه لا يريد أن يخسر استرساله في قضية الخاقاني والنعماني التي اثارها والتي وجدها خاسرة، ولابد لموضوعه بأن يظل دائما (يرفع... يرفع) ويتحفنا كل مرة بورقة او اثنتين وبكم سطر تعليق مشوش للاذهان وهو لا يعلم بخلفية تلك الورقة وكيف صدرت ومن اين صدرت وما هدفها وما حيثياتها ولو أردت ان أعلق على كل سطر يتجنى فيه هشام على التاريخ دون علم ولا مهنية ولا حيادية لاحتجت الى ان اكتب تاريخ آخر أنا في غنى عنه ولا يهمني لان القاريء (اللبيب) وجد في طريقة عرض بسيطة لقضية وحيدة وهي قضية (الخاقاني) مقدرتي على الاثبات والنفي بما حكم به نفسه الخاقاني على نفسه ولم أجلبه من (عنديات) نفسي او تركت الاوراق هنا تحتها (خطوط حمراء) او قراءة لما بين (الاسطر)!!!

على اية حال فان الخاقاني والنعماني والحائري لايشكلون بالنسبة للدعوة مايشكله قائدها الخفي السري المغيب ....المقبور السبيتي !!!
الذي يعاني يتيم الدعوة من عقدة منه رغم ثبوت نقل الدعوجية عنه دون اعتراض !!
لكن لاعتب ولاعجب فقد اعترف بانه وهو صاحب الارشيفات والمطولات وقلم الدعوة......انه لايعرف السبيتي !!!
لكنه يشكل علينا حين نقول ان القيادة سرية !!!
ثم يدعي اني لااعرف عن السبيتي الا مانقله الخرسان !!
ورغم انه ـ ان صح ـ لايعد منقصة فقد وجدنا (الدعاة) ينقلون عنه نصا للتعريف بقائدهم السبيتي ....الا اني قد ارفقت رابطا يتحدث عن السبيتي بما تحدث به الخرسان يفقأ عين كل اعور فيحيله الى قعر الظلمات !!
http://www.adawaanews.net/old_newspa...08Dirasat.html
هل هذا رابط للدعوة او للخرسان ؟؟؟؟
ام ان السياق يشير الى حلقات قادمة مؤلمة يشق تحملها الى جانب تحمل حالة اليتم ؟؟؟؟


انا لا احتاج للادعاء وقد قلت مرارا انني لا اعرف السبيتي!! وأن كان لدي ما أتحفتنا أنت به وما معرفتي به الا كلمات السيد مرتضى العسكري الذي (يترحم) عليه ، ومن مذكرات الشهيد مهدي الحكيم عنه والذي يصفه بأنه هو من جد واجتهد لتغيير عقيدة السبيتي (الحركية) وكسبه الى صفوف الدعوة!!!، لكنني لا استطيع الحكم عليه من ترحم العسكري أو من كسب الحكيم أو من نقولات الخرسان!! ما لم اتعرف على شخصيته ممن كتب عن تاريخ الحزب ودوره فيه ومن المعلوم ما في تاريخ الحزب من ملابسات ليس من شأني ولا وظيفتي مناقشتها هنا بما يخدم الوضع القائم وكل مؤاخذاتنا عن (حزب الدعوة) الحالي ودوره الذي انتقل من دور التوعية الى دور (الحكومة) ولا اريد أن ادخل نفس في صفوف المدافعين عن (عمى) دون دليل لما يخدم مصلحة الحزب (الحاكم) لا تاريخ الحزب الذي يمثله أل الصدر وآل الحكيم الشهداء!!
وليس السبيتي كما يصفه هشام حيدر (الدعوة كل الدعوة بل هو الدعوة) !!! فإن كان كذلك فإن كل من كان في الدعوة هم أتباع السبيتي ومنهم الصدر والحائري والحكيم !!!
وبما أن (ارشيفي) لا يحوي تاريخ (الدعوة) الا بما يتعلق بتاريخ (الآلين) الصدر والحكيم ودورهم في الدعوة!!! فلذلك لم ادخل نفسي في (قراءات) عميقة كما فعلته مع الخاقاني لان ذلك يحتاج الى خبرة رجال عاصروا الحزب والسبيتي وكانوا (رفاقه) ومن لف لفهم ولست والحمد لله منهم!!!
و(السرية) و(الفتاوى) وغيرها فقد ناقشتها في حينه بما يناسب الموضوع فراجع!!
واخترت بعض ما ادلى به هشام حيدر هنا لبيان المغالطات في طريقة فهمه وعرضه للنصوص وان كان لدي الكثير من المؤاخذات عما طرحه هشام وقد بينت بعضا منها لكن الباقي ليس من شأني الخوض فيه وربما قد كفانا هو الأمر فلماذا (الاطالة)!!!
ولو أني وجدت محلا آخر لمناقشة قضية (الخاقاني) لفعلت وأردت أن أفعل لكن الموضوع اثير هنا واعطيناك جوابه ولم نزل لم ننهي ما بدأناه!!
وإن كنا نرى من خلال مناقشة بسيطة ردود أفعال هشام حيدر بالطريقة التالية التي هو يعترف انه لا يعرف فيها الخاقاني وتعرف عليه من خلال ما كتبته هنا !!! فكيف إن أتيناه بمطولات تبين انحراف كل ما يذكره عن (تاريخ) حزب الدعوة الذي انا متأكد أنه لا يعرف تفاصيله الا من خلال اوراق وبعض المواقع ولافتات في الشوارع كما رأينا كل أدلته التي يطرحها مرة من بيروت واخرى في البحرين ويعود الى الستينات وينتقل الى (الحكومة) في القرن الحالي ويذهب الى لبنان!!! ، بخط منهجي مرسوم كما يقول هو مستغلا الاحداث التي تجري في المنطقة ويريد فيها (التأثير) و(التشويش) بكل ما اوتي من قوة (ضعيفة) على اذهان العموم حتى وإن كان الثمن تسقيط كم من أراد تسقيطهم بـ (الغمز) و(اللمز)!!!
وأجمل ما في آخر مشاركاته سياق الحديث عن (السيد كمال الحيدري) ودوره؟!!!
أما في هذا العجب لكل ما يطرحه هشام حيدر (المتستر) بغطاء (المرجعية) التي يدعي انه يتبعها؟!!!

اما مانقلناه عن صفحات تقاير الاجهزة البعثية....
فاولا كان مانقلناه عنها يتطابق مع ماورد من مصادر اخرى كما هو واضح !
وثانيا فان كل تلك الوثائق عثر عليها اما اثناء الانتفاضة الشعبانية او بعيد سقوط صنم الفردوس !
وقد نشرت الصحف والفضائيات الكثير منها ومن مشاهد الفيديو فهل يعد هذا جريمة او (حنينا) الى الحقبة البعثية كما ورد من اتهامات رخيصة كانت البديل عن رد موضوعي يكذب كل ماورد ؟؟؟


يا أخي لقد تعلمت منك الاتهامات (الرخيصة) وهل تريد أن اعيد وأكرر ما تقولته علي من أقاويل (الاحتلام) و(قلم الدعوة) و(حالة اليتم) وهذا (الجهد لمن ومن وراءه وفي مصلحة من؟؟) وغيرها من التعريض مباشرة أو بـ(الغمز) و(اللمز)!!!

وها انت تكمل تلك الاتهامات وتضيف لها (النفاق) و(سموم) الافاعي:

المصيبة التي ستنزل على راس هذا النفاق الرخيص هو ان مصادر الدعوة ذاتها ستوثق ما ورد انفا فاي جواب سنسمع حينها ؟؟
طبعا لن يكون هناك حرج فقد احتج علينا بالحائري ثم رد شهادته بكل صلف !!
اما تكرار قضية الاتهام بالسذاجة فوالله لن تكون اقل وقعا على صاحبها من غيرها لنتوقع ردود فعل هستيرية اقوى من كل ماوقفنا عليه حتى الان !
وسنستنطق الافعى حتى تنفث كل ما انيابها من سموم بتنا نشم ريحها من تعريض دعوجي قذر بالبرانيات والحواشي والعداء لال الصدر وما الى ذلك من فتن الاجهزة المخابراتية صاحبة فكرة المرجعية العربية والوطنية والبيروتية والانفتاحية !!


فهل (الصلافة) اشد من صلافتك في وصف الشهيد الصدر والحائري وكل (المراجع) و(العلماء) و(الشهداء) وحتى (آل الصدر) بما وصفته انت في كل كتاباتك!!!
وأين تضع كل صلافتك في ذلك!!! في خانة الاجهزة المخابراتية؟ أم في أي خانة تنتمي لها!!!

وها انت ذا تناقض نفسك بنفسك ولله الحمد وتثبت دور (الحواشي) و(المكاتب) في ما ستنقله في (وثائقيتك) والتي سنبين رأينا في دور تلك (الحواشي) و(المكاتب) ودور الحوزة العلمية مع حركة الشهيد الصدر !!!
أم أن ذلك يجوز لك ولا يجوز لغيرك؟!!

وبالعود الى الدور الليبي وعلاقة منظمة العمل لابد من العودة الى بداية الثورة الايرانية !
لنتعرف على بعض رجالاتها ومنهم مهدي الهاشمي !
وعلاقته بمكتب منتظري !
ومن هو اياد سعيد ثابت ؟
يتبع...


وهل تريدني أن أعقد لك (وثائقية) عن (ثابت) كخليلتها عن (الخاقاني)؟!!
ولأنقل لك شيئا يسيرا من ذلك (ان كان المقصود بهذا المقال من ثابت هو الذي انت تعنيه؟؟) ولكنني على أي حال انقل المقال لما فيه من توضيح لدور الامام الخوئي قدس الله نفسه الزكية في تلك الحقبة التي عصفت بالعراق والتي تبين دور (الحواشي) المستقبلي وليس (المرجعية) مع الشهيد الصدر وعموم العراق!!!



جريدة البينة الجديدة (http://www.albayyna-new.com/)
السنة الثالثة العدد (592) الاحد 1 / حزيران / 2008م ـ 27 / جمادى الاولى / 1429 هـ (http://www.albayyna-new.com/archef/592/albayyna-new/pag7.html)

(البينة الجديدة) تفتح ملف قرية العوجة وفصول من سلطة النازحين من ريف تكريت
ابناء المتمسحين على اعتاب السفارات الاجنبية والمتخلقين باخلاق العصابات جعلوا بلاد الرافدين والنفط والعقول الجبارة خرائبا تنعب بها الغربــان

البينة الجديدة / طالب الحسن

الظلم النازح من القرية

تقول الاسطورة: أراد غراب أن يخطب أبنة غراب آخر، أريد مهرها عشر خرائب! فقال الغراب الخاطب : إذا امتد العمر بهذا الحاكم الجائر أهديتها خمسين خربة. ويقول الواقع العراقي: إن ثلة من شذاذ الآفاق وحملة صفة (الأشقياء) التي تعني باللهجة العراقية كل شخص يصلح أن يكون عضوا في عصابة تستهين بأموال الناس وأعراضهم وأرواحهم ..نزحت من (القرية الظالم أهلها ـ إلى تكريت) في غفلة من أعين الناس فاسترهبوهم. ومنذ 17 /تموز / 1968 ولغاية 4 / 9 / 2003 والخرائب في أزدياد وكأنها تتناسل : خرائب على أيدي عشيرة البيجات وأخرى بتحريض منهم أو جراء ما جنته حماقاتهم حتى غدا العراق بلد السواد والرافدين والنخل والبترول والعقول الجبارة والحضارة أطلالا وخرائبا تنعب فيها غربان (البو خطاب) و(البو ندا) و(البو مسلط) و(البو بكر) و(البو هزاع) و(البو عبد المنعم) و(البو نجم) هذه الأفخاذ التي توارثت السلب والنهب والقتل والافساد في الارض وجثمت على صدر العراق ككابوس ثقيل يكبس على أنفاس العراقيين، حتى لم يعد هناك بيت عراقي في أقصى أو أدنى قرية عراقية إلا وناله ظلم عظيم من أبناء المتمسحين على أعتاب السفارة البريطانية في بغداد ، والذين كانوا حفاة يسيل مخاطهم على جوانب أفواهم وهم يلحسون علب السردين الفارغة ويقتاتون على الطماطم الفاسدة ويعاشرون الكلاب السائبة. فئة ضالة تعيش عددا من العقد التي ما فتئت تلازمها حتى بعد أن تسلقت على أكتاف العراقيين لتصل إلى سدة السلطة التي ما كان أبناؤها يحلمون أن يكونوا بوابين وإذا بهم يدخلون بفضل أسيادهم الأنكليز الأبواب العريضة للسلطة والسطوة.
فمن عقدة الأمية التي تلازم أكثرهم إلى عقدة الحقارة ، إلى عقدة المولد المريب ، إلى عقد النقص المركبة ، إلى عقدة الجوع القديم المستديم . وبالوصول إلى منجم السلطة تنفست العقدة الصعداء عقدة تلو عقدة . وكشرت عن أنيابها يوم أمسك حثالات القرية الظالم أهلها بمفاتيح العراق ليعيثوا فيه فسادا وفي أهله قمعا وسجنا وتشريدا ، فكانت عقدة الأمية والشهادات الدونية قد عبرت عن نفسها بالاستهانة يكل الدرجات والمقامات العلمية فاحتجزت وعذبت وأعدمت وهدمت صروح العراق العلمية الشامخة ، وأفنت رموزه الفكرية والريادية والعبقرية التي ملأت سمع الدنيا وبصرها . وأفسحت مكان ذلك لأنصاف الأميين وأرباعهم في أن ينالوا الشهادات العليا وأن يستولوا على جامعات العراق ومعاهده فحولوها إلى (خرائب) علمية.. وتحركت عقدة الحقارة لتحط من قدر كل عظيم سواء في حقل العلوم أو الأبداع أو البناء أو الجيش أو الاقتصاد أو في أي مجال من مجالات النشاط الأنساني والعلمي ، فعاش الكثير منهم الاذلال ، وتفضيل من هو دونهم عليهم ، ومحاصرة عطاءاتهم ونشاطاتهم حتى صدرت قرارات جائرة بحظر كتبهم ، ومحاربة عوائلهم حتى من الدرجة الثالثة والرابعة. ومدت عقدة المولد المريب بعنقها لتنشر الفساد الأخلاقي في أوسع نطاقاته حتى اختلطت الأنساب و تداخلت بل تاهت على من يريد أن يرجع شخصا إلى أصله الأمر الذي جعل صداما ينتسب ـ ظلما وزورا ـ لعلي (ع) فيصبح نقيبا للطالبين ، ولم يشهد العراق منذ أن بزغ فجره اعتداء على الاعراض وانتهاكا للشرف والعفة كما شهده في عهد حكومة القرية حتى بلغت حد أن يطالب فرع لاتحاد نساء السلطة بتوفير عدد من المنتميات إليه ليسهرن ـ بدون اصطحاب ذويهن ـ بين أحضان الضباط في ذكرى 17 / تموز / 1968 الأسود. وأستشرت عقدة النقص للأساءة إلى أنبل ما في الشخصية العراقية من العزة والكرامة والنخوة والشهامة والمروءة أو كادت . واستفحلت عقدة الجوع القديم لتلتهم وتزدرد خيرات العراق وتحصرها في أيدي العائلة الحاكمة ، فالمعامل والمصانع والمشاريع والعقود والصفقات والاستمثارات تدور بين حفنة من لصوص النهار وتجار الحروب والحصار ممن تفاقمت أرقام أرصدتهم لتقفز في ظل الأوضاع المأساوية لجوع العراقيين ومرضهم ـ إلى أرقام خيالية . هذه (القرية الظالم أهلها) والتي مدت بظلها الأسود الكثيف على العراق برمته حتى حجبت شمسه وقمره بل ماءه وهواءه أيضا ، لها قصة لا بد أن تقرأ بعناية ـ. إنها قصة أولئك النفر الذي نزح من أعماق التخلف والنهب والقتل ليحط برحالها في (ساحة القصر الجمهوري) أما القانون الحقيقي (دولة الدستور و القانون والمؤسسات) فلا وجود له في العراق في ظل حكومة القرية.

حكومة القرية

الأستاذ طالب الحسن ـ الحلقه الاولى في كتابه المعنون (حكومة القرية) والتي عاش احداثها الكاتب نفسه حين كان معلما مبعد من الناصرية الى تكريت وهناك مد الجسور والعلاقات طيلة سنين مكوثه بـ(تكريت) وكان الاستاذ المؤلف يحتفظ بوثائق اصلية حصل عليها بطريقته الخاصة ولكن ما ان دخل الجيش الى اربيل حيث كان الاستاذ طالب الحسن مسؤول مكتب حزب الدعوة في كردستان العراق حينها ترك المكتب وتوجه الى سوريا وفقد كل الوثائق التي تدعم ما يقوله الاستاذ طالب الحسن وها نحن نحاول جاهدين ان ننشر لكم ما قاله الاستاذ طالب الحسن بكتابه (حكومة القرية).

عن تأريخ تكريت بشكل عام ونتحدث اليوم عن قرية العوجة بالتحديد قصة القرية الظالم أهلها على الجانب الغربي من نهر دجلة. وجنوب مدينة تكريت (مركز محافظة صلاح الدين) ببضعة كليوم مترات تقع قرية العوجة التي تطورت فيما بعد في المجالات كافة بعد أن امسك أبناؤها بزمام الأمور واستحوذوا على أهم المناصب. في الدولة العراقية, لترتقي في السبعينيات الى مركز ناحية, تابعه لقضاء تكريت سميت زورا بـ(ناحية أم القرى). وهو احد أسماء مكة المكرمة وانتحل سكانها عشيرة (البيجات) عمومة الرئيس (صدام حسين) اللقب الهاشمي. وأعلنوا انتمائهم للإمام الشهيد الحسين بن علي بن ابي طالب (ع). إن العراقيين جميعا لم يصدقوا فرية أنتماء صدام وعشريته إلى بني هاشم وهم يتندرون عندما تطالعهم صحف النظام وقد كتب عليها : (ابن الحسين يزور جده علي بن ابي طالب) وكذلك نجد الحالة نفسها في تكريت, وبهذا الصدد جرى حديث بيني وبين الاستاذ عبد الله رمضان التكريتي (ابو عبد القادر) وهو سيد ينتمي إلى (الشيخ عبد القادرالكيلاني) أكد فيه أن (البيجات ليسوا بسادة) وحتى الشجرة التي نشرتها لأول مرة مجلة (الف باء) العراقية لإعلان نسب الرئيس(صدام حسين) كانت مسروقة ومزورة وأن (خير الله طلفاح) هو الذي قام بسرقتها وتزوريها عندما كان محافظا لبغداد, وتراس بهذا الموقع الكبير إضافة إلى مناصب قريبيه البكر وصدام فهو في عز قوته عندما أحضر السادة الرفاعيه الذين ينتسبون إلى (سيد أحمد الرفاعي) ويسكنون في مناطق قريب من (العوجة) ولهم في تكريت تكية للذكر والدروشة ومنهم السيد ( محمود عجه الرفاعي) وتحت الضغط والتهديد سلموه شجرة نسبهم ليكتب فيها آخر جد يضم البيجات جميعهم ومنه يتفرعون ويبتدع له مكاناً مناسبا مع الاسماء في الشجرة الرفاعية ومن ذلك الوقت صار خير الله طلفاح سيداً!!! وعمومته ينتسبون إلى النبي (ص) ومن المساهمين في عملية التزوير الشنيعة هذه السيد (محمد سعيد ال ثابت) من كربلاء المقدسهة. اذ التقاه (خير الله طلفاح) في مدينة الامام الحسين (ع) مع جمع من وجهاء المدينة وسدنة الروضتين الحسينية والعباسية عندما جاء ليشارك في الاحتفال السنوي الكبير بمناسبة ذكرى ميلاد أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع) وعلى هامش الاحتفال جرى بينهما حديث حول انتساب (خير الله طلفاح) وعمومته (البيجات) إلى الإمام الشهيد الحسين بن علي (ع) فاندفع السيد (محمدسعيد ال ثابت) للعمل على اضافة هذا الفرع الملوث إلى شجرة السادة الرفاعية وسعى لإيجاد المكان المناسب له فيها وبارك لـ(طلفاح) انتحاله لهذا المقام الشريف الذي لم يكن يحلم به. ويؤخذ على السيد (محمد سعيدال ثابت) فعله هذا في تجميل صورة الطغاة والتبرع لهم بالسيادة والمساهمة في ارتكاب جرائم التضليل والتعتيم لأبناء الشعب العراقي المظلوم وقد يكون الأمر قد تم تحت التهديد كما حدث للسادة الرفاعيه أنفسهم أو بالترغيب الذي أجادت السلطة صوره المختلفة وقد يكون نتيجة لظاهرة التزلف والتقرب للحكام التي ساعدت عليها حالة التخبط والارتباك لدى الكثير من الناس إضافة إلى فقدان التوازن والموضوعية الذي شجعت عليه السلطة في السبعينيات والثمانينيات ويعاب على السيد (ال ثابت) تقديمه خدمة مجانية لحرامي بغداد كما سبق له ان قدمها للعقيد (فاضل عباس المهداوي) في رسالة كتبها الى رئيس محكمة الشعب في نهاية 1959 وهذا نصها :

(سيادة رئيس محكمة الشعب المحترم: لقد ورد في محكمتكم المحترمهة المعقودة بجلستهاالمؤرخة 26 / 12 / 1959 اسم المتهمين (اياد سعيد ثابت) و(يسرى سعيد ثابت) و(توفيق ثابت). ونظرا إلى أن هؤلاء لا ينتمون الى أسرة(ال ثابت) المعروفة في كربلاء ورفعا للالتباس الذي قد حصل نرجو التفضل بإطلاع الراي العام على ذلك رعاية. وتقبلوا فائق الاحترام...
السيد محمد سعيد ال ثابت عن عائلة ال ثابت في كربلاء (27 ـ 12 ـ 1959)

ولقد اتخذ المهداوي من هذه الرساله ذريعة ليخاطب (اياد سعيد ثابت) زاجرا اياه وقائلا له (مجرد اسمك يتبرا منه العراقيون ـ. وفي ذلك كفاية لك ... اخرج) وفيما يخص شجرة النسب المزورة ينقل الدكتور جليل العطية راي الامام ابو القاسم الخوئي(رض) فيها فيقول:
(في تشرين عام) 1979 زرت الامام الخوئي) في داره العامرة وكان معي عبد الرحيم كالمعتاد وإذا بنا نجده على غيرعادته... كنا نقدر الظروف القاسية التي يمر بها العراق فمضايقات العلماء مستمرة والاعتقالات مستمرة كان كل شئ يؤشر الى قرب اندلاع (القادسية السوداء) صمت الامام قليلا ثم قال:
(انهم لا يخجلون.. بالامس ارسلوا لي احد النكرات وبيده كتاب عنوانه (النجوم الزواهر في شجرة الامير ناصر) كله افتراءات وأكاذيب يزعم هذا الكتاب أن صدام وخير الله طلفاح وغيرهما ينتسبون إلى (بيت النبوة) قد قدم لي هذا شخص(شجرة) مركبة ألاغصان وطلب مني أن اباركها ومقابل ذلك ترك لي(تقدير الثمن).
قال هذا ثم (حوقل) وقال:
النبي بريء من هؤلاء المجرمين عديمي الاصول والجذور.
كان الامام وقتها منزعج جدا لما فعله طلفاح وتشبثهم بالشجرة وان يبارك لهم السيد والكلام الى العطية بأن بعض أدعياء العلم زعم أن فاروق ملك مصر السابق ـ ينتسب هو الاخر الى بيت النبوة! فسري عنه وضحكنا كثيرا.
كان ذلك آخر لقاء لي بالإمام الراحل قدس سره الشريف وبصديقي عبد الرحيم.
وفي أواخر عام 1980 انتـُزع (عبد الرحيم محمد علي) من داره كانت تهمته التعاطف مع حركة المعارضة عـُذب عدة أيام ثم نـُفذ به حكم الإعدام ليدخل في عداد الشهداء.... وصودرت مكتبته.
وتتسع دائرة الذين شجبوا ادعاءات البيجات باتصال شجرتهم الخبيثة بشجرة آل البيت الطيبة فشمل قطاعات كبيرة من أبناء أمتنا الإسلامية فهذا الدكتور (محمد عبد العليم مرس) استاذ جامعة الامام (محمد بن سعود) الإسلامية في الرياض يقول:
(هذا ولقد خرج علينا كاتب مصري نصراني هو(أمير اسكندر) بكتاب عن (صدام حسين) حاول فيه بخبث شديد ومكر(عفلقي) بعيد المدى, ان يوحي للقارئ إشارات لا تخفى على الأذكياء, بان هناك وجوهاً للشبه بين (صدام).. ذلك القاتل السفاح المجرم , وبين نبي هذه الامة (محمد بن عبد الله (ص) بل وأن يخترع له شجرة نسب تنتهي إلى الامام علي بن أبي طالب (ع) واستخدم صدام كل الوسائل المتوفره لديه من أجل تثبيت فرية نسبه الهاشمي وتأكيدها وبلغ استخفافه بأبناء الأمة في العراق ذروته. عندما أصدر ما يسمى بمجلس الثورة الذي يتزعمه (قرار تضمن انزال عقوبة السجن ومصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لكل من نسب نفسه زورا الى نسب الساده من سلالة الإمام علي ابي طالب وذريته عليهما السلام وأدخل في شجرتهم أو التحق بعشيرة من عشائرهم وانتحل القابهم أو نسابهم وهو ليس منهم) صورة القرار.
ولإيجاد صلة بمولد الرسول الأعظم محمد (ص) في أم القرى (مكة المكرمة) راح صدام وعمومته يبحثون عن أسم لقريتهم يقربهم إلى عظماء التأريخ غير شجرة النسب المسروقة تلك فوقع الاختيار على(أم القرى) لتكون مسقط راسه. وكما يكون صدام رئيس العراقيين وفارس العرب وساجدة السيدة الاولى في العراق وصبحة الطلفاح أم المناضلين وعدي وقصي عز الشباب كذلك لابد ان تكون قريتهم (العوجه) أم القرى جميعا... وليست هذه هي الحالة الوحيدة التي حاول فيها صدام أن يختلق له صلة برسول الله ويقترب بها منه (ص) بل أطنب الإعلاميون في وسائل اعلامه والمؤلفون في كتابة سيرة حياته وزاد تركيزهم على حالة اليتم التي مر بها وفقدانه لأبيه وهو لايزال في بطن امه وإيلاء الاهتمام لطفولته المحفوفة بالمعاناة ثم المقارنه بينها وبين نشأة الرسول الأعظم (ص) وبداية حياته الكريمة واستدلالهم على أن اكثر الشخصيات الكبيرة في التأريخ ولدت ولم تتذوق حنان الأبوة وترعرعت في رحم المعاناة وأن صدام واحدا منهم.
وصدام كما هو معروف عنه شخصية مملوءة بالعقد النفسية المدمرة فهو يعاني من عقدة تسطير على سلوكه ويرزخ دائما تحت وطأتها ألا وهي عقدة التشبه بالعظماء والذي يدرس شخصيته من منظور علم النفس يجد لذلك مصاديق كثيرة في حياته وقد قامت مجموعة من الأساتذه والمختصين بعلم النفس في جامعة مشيغان الامريكية بدراسة لشخصية (صدام) من خلال تحليل مقابلاته الشخصية التي أجراها معه عدد غير قليل من الصحفيين والباحثين الاجتماعيين والمسجلة على أشرطة الفيديو بعد غزوه للكويت. بعد تحليل محتوى تلك المقابلات توصلت الدراسة إلى النتائج التالية: صدام حسين مصاب بمرض (البارانوما) وهذا المرض من اهم اعراضه: حب الذات (النرجسية) فهو معجب بنفسه ووصل به هذا الحب والاعجاب الى حد أنه لا يخطئ وأنه في مرتبة الانبياء والرسل إن لم يكن أكثر. وقد كان الرسول الاعظم(ص) وهو يدفع أصحابه إلى إنجاز أعمال بطولية نادرة يكرر قائلا: (من يعمل كذا أضمن له عند الله الجنة) ولم يترك صدام الرسول الاكرم دون أن يتشبه به, وخلال اجتماع للكادر المتقدم في الحزب خاطب صدام المجتمعين قائلا: أرى أن الكثير منكم يترددون على الجوامع للصلاة اتركوا الجوامع ومن يبغي الجنة فأني اضمنها له. ويقال ان محمد السماوي علق بصوت منخفض (اضمنها لنفسك). فبلغت هذه المقولة الى صدام فكانت سببا في اعدام صاحبها.
كل شك لديه يقين فإذا شك باحد فلا جدال ولابد أن يقضي عليه اذا لم يجد عدوا فإنه يخلق عدوا ليقاتله وفي عام 1979 بلغ العدد الكلي للعشيرة (البيجات) ثلاثمئة فرد وهو العام الذي قفز فيه صدام الى الموقع الاول في الحزب والسلطة وكان موطنهم الاصلي في قرية العوجة ثم نزحوا منها الى بغداد وتكريت وبيجي والشرقاط واحتلوا الاراضي الزراعية المحيطة بتكريت في المحزم والخرجة (ناحية العلم) والمناطق القريبة من القرية العسكرية المسماة بقرية (حماد شهاب) التي تقع في منتصف الطريق بين تكريت وبيجي. وتتفرع هذه العشيرة إلى افخاذ .. وفند كما اصطلح على ذلك مؤلف (موسوعة العشائر العراقية) وهي في الحقيقة بيوتات صغيرة صنعت منها ظروف خاصة وعوامل خارجية عوائل مالكة للعراق تتحكم في اوضاعه السياسية والاقتصادية والامنية وتتفرع هذه العشيرة الى عدة افخاذ.



فمرجع بحجم السيد الخوئي رحمه الله يخالف السلطة لـ(انتساب) رمزها لـ(شجرة) آل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم !!! ويترك ابن الرسول (الصدر) يذبح كما ذبح جده دون ان يحرك ساكنا أو ينبس ببنت شفه؟؟!!!
ألا تعتقد هنا بدور (الحواشي) و(المكاتب) و(الطلاب) و(الاولاد) و(الاصهار) في تغييب الواقع عن المرجع الفقيد الذي سنتبين دوره الحقيقي المشرف مع آل الصدر وكيف كان ينظر له الشهيد الصدر!!!

alyatem
27-05-2011, 03:47 PM
نحن نعلم منزلة المراجع والعلماء رحم الله الماضين منهم وحفظ الله الباقين.
ولكن لا يعني ذلك أن نؤيد كل ما يصدر منهم، إذ أنهم بشر وليسو بمعصومين، وإجتهاداتهم قابلة للتصويب وللخطأ، ودليلنا هو اختلاف آرائهم سواء في الفقه أو المواقف.
يقول الإمام الخميني رحمه الله الذي لم يكن مؤسسا وزعيما مرشدا للثورة الاسلامية الايرانية فحسب بل إنه كان قوة محركة لتجديد حياة الاسلاميين في العالم، وقلّ أن شاهدنا رجلا يقوم وحده بتغيير مسار التاريخ، وهو الذي قدّم عمره الشريف لخدمة الاسلام بكل تواضع واخلاص، وكان يقول:

ليعلم كل الجبابرة والقوى الكبرى وعملاؤهم أن الخميني حتى لو بقي وحيدا فإنه سيواصل طريقه وهو طريق مقارعة الكفر والظلم والشرك والوثنية وسوف يعمل على سلب النوم والراحة من عيون جبابرة الارض والمأجورين

وقد أكد الإمام في كل بياناته على أهمية الإسلام وعظمته وقدسيته وقدّم قناعات حسية على قدرة الاسلام على اعطاء النظام الامثل المنقذ للبشرية وقد قرن ذلك بأهمية القائمين عليه من علماء روحانيين مجاهدين، وفي كل مناسبة كان يؤكد على التمسك بالإسلام والعلماء والروحانيين المبارزين، وفي ضمن سلسلة ارشاداته اكد على واجب الفقيه العارف:

إن أول واجبات الفقيه العارف بأحكام الشريعة الاسلامية هو النهضة والقيادة من أجل إعلاء كلمة الله في الأرض والجهاد المستمر لتطهير أرض الله من اعداء الله عزوجل ومن واجبات الفقيه حمل السلاح وقيادة الجيوش ومكافحة أعداء الإسلام في ميادين الجهاد المشرفة.

ويقول:

إن تحديد واجبات الفقهاء وعلماء الدين بمواسم العبادات وبيان أحكامها وشرائطها من طهارة ونجاسة ودعاء ومناجاة فحسب هو من مخلفات سموم المستعمرين اعداء الاسلام قاتلهم الله أنى يؤفكون.

ولنستعرض كلمات حول جهاد الامام الصدر ذلك الفقيه الثائر الذي شابه أجداده الطاهرين:



جهاد السيد الشهيد للإطاحة بصدام‏

لقد أثبتت سلطة البعث من خلال ممارساتها أنها عدوة الإسلام العنيد، وأن هدفها هو إبعاد الدين عن حياة العراقيين، حتّى في ابسط مظاهره وأشكاله، وكلّنا نعلم أن العلمانيّة شعار حزب البعث وروحه التي يحيا بها، وهل نتوقّع من حزب أسّسه ونمّاه ميشيل عفلق عابد الصليب والناقوس أن يفعل غير ذلك.
لقد تجرأت سلطة البعث على ما لم يجرأ عليه حاكم أو حكومة، فمنعت الآذان الذي هو شعار الإسلام من الإذاعة ، وجعلت المساجد والحسينيّات والمحافل الدينيّة هدفا لسهامها وحملاتها الوحشيّة، وجعلت المؤمنين الطاهرين خيرة أبناء العراق ضحايا تقتطف رؤوسهم كلّما شاءت دون رحمة أو شفقة، وخصّصت لهم قسما كبيرا من مديريّات الأمن باسم (الشعبة الخامسة) لمكافحة الرجعيّة، ولا زالت دماء عشرات الآلاف منهم تصبغ جدرانها، وهي السند الحي الذي يشهد له بالفداء ولأعدائهم باللؤم والخباثة.
ولا اريد هنا أن أسجل كل تلك الجرائم، أو المواقف التي عبرّت عن حقد أسود، وعداء شديد للإسلام وللمؤمنين به، إنّ كل العراقيين يعرفون ذلك، وحتّى أطفالا يعرفون البعث ضدّ الإسلام.
ولكن هل من طريق للخلاص؟
لم تكن القوى المعارضة للسلطة بالمستوى القادر على مواجهتها ومقارعتها وجها لوجه، فالحركات الوطنيّة ـ كما يسمّونهاـ قد فقدت كل قوّة، والأحزاب الإسلاميّة كانت ولا تزال تحبو وهي مع ذلك نالت من الاضطهاد والعنف ما لم تنله الأحزاب الأخرى غير الإسلامية وهي أوج قوّتها وعنفوان شبابها.
والمرجعية بشكل عام ـ إذا استثنينا مرجعية الإمام السيد محسن الحكيم رحمه الله التي كانت واعية لدورها ومسؤوليتها ـ كانت تعيش هموما أخرى بعيدة عن هذا الخطر، بل اعتقد أن أحدا لم يصل بتفكيره إلى هذا المستوى، وإلى هذا اللون من التطّلع، بينما كان أخطبوط البعث يمتدّ إلى كل ميدان ومرفق، إلى كل قرية وناحية ومدينة ومحافظة، بل وتجاوز العراق إلى أقطار أخرى كاليمن والسودان والأردن وغيرها من الدول.
وكنا نرى مواكب الفتوّة والطلائع والرفاق تمرّ من قرب حرم أمير المؤمنين علي عليه السلام تنشد ألحان الصليب وشعاراته، متحديّة عليّا في مضجعه، وكانت أناشيد الإشادة بالبعث التي تبثّ من مكبّرات الصوت تختلط مع الآذان.
وكنا نرى الفلّاح رفيقا، والعامل رفيقا، والطالب رفيقا، ونرى السكارى والفاسقين ومن أفنوا عمرهم في الرذيلة يسمّون بالمناضلين، والكل يكفر بالله جهرة، ويتبرّأ من كل القيم الخيّرة عن علم أو جهل.
وكان الأخيار والعلماء يضرجون الأرض بدمائهم في زنزانات البعث، وسجونه، ولا من منكر ولا من رادع.
كان كل شي‏ء يسير إلى الهاوية في ظل خطّة مدروسة ودقيقة، ينفذها حزب البعث في العراق، وكان السيد الشهيد (رضوان الله عليه) يراقب تلك الأوضاع‏ بدقة، وكان قلقا إلى حد كبير وهو يواكب المسيرة التائهة في دياجير الظلام. ورغم أن إمكاناته الماديّة لا تتيح له الكثير من الفرص، ورغم أن كيانه المرجعي ووضعه الاجتماعي كان محدودا قياسا بالآخرين لا يمكّنه من العمل إلا في حدود ضيّقة، ومع ذلك فقد خطى عدّة خطوات باتّجاه إسقاط النظام، واقتلاع جذوره في العراق.
وتحرّك (رضوان الله عليه) باتجاهين:
الاتّجاه الاول: كان نحو تفتيت حزب البعث في المجتمع العراقي واعتباره وجودا غير مشروع.
الاتّجاه الثاني: كان لإسقاط النظام، أو على أقلّ تقدير اجتثاث الرأس الذي يقف وراء كل تلك المخططات الإجراميّة التي استهدفت الإسلام والمسلمين.
وكان تشخيص السيد الشهيد رحمه الله أن صدّاما التكريتي هو الرأس المدبّر للنظام، وكان هذا التشخيص في وقت مبكّر جدا، وقبل استلام صدّام لكافة السلطات، وقد سمعته كرارا يردّد هذا التشخيص، ويقول:
(مادام هذا الشخص في الحكم لا يمكننا عمل شي‏ء، بل إذا سكتنا عنه فسوف يحطّم ويهدّم الكيان الإسلامي في العراق).
وعلى هذا الضوء بادر السيد الشهيد (رضوان الله عليه) إلى القيام بعدّة أعمال، أذكر منها...

انظر: الشهيد الصدر سنوات المحنة وأيام الحصار ص 191 ـ 193 الطبعة الاولى، اسماعيليان ـ قم 1996؛ شهيد الأمة وشاهدها ج‏2، ص: 57 ـ 59 الطبعة الاولى، مركز الأبحاث والدراسات التخصّصيّة للشهيد الصدر ـ قم 1421.



ويستمر الشيخ النعماني بالسرد التاريخي للأعمال الجهادية التي قام بها الامام الشهيد لمجابهة الكفر المتمثل بـ (هدام) الاسلام.
ولا أعتقد أن هناك ضير في كلام النعماني، وليس في صدد الانتقاص من هذه المرجعية أو تلك، بل الأمر عرض الحقائق على الساحة والتي لا ينكرها إثنان من أهل الإنصاف، لا أهل التدليس والتسقيط والتشهير.
ولعل كاتب (الوثائقية) هنا يعرف ن أغفل ذكرهم النعماني حق المعرفة، ويعرف آرائهم المعلنة والتي ملأت جرائد (المعارضة) و(الدولة) و(مقالات) المتحزبين و(مجالس) الدرس و(العرس) وأروقة (الساسة) في الانتقاص من مرجعية الإمام الخوئي والتشهير به ونسبة الخنوع والخضوع للنظام البعثي وعدم مساندة الجمهورية الإسلامية إلى غيرها من الإتهامات التي وصلت إلى عين ما وصل بهم الأمر من إتهام الشهيد السيد محمد محمد صادق الصدر و(الطعن بنسبه)، وأظن أن هذا الأمر لا يخفى على الجميع، كما لا يخفى الدور الإيراني (حوزويا) و(سياسيا) في هذا التأجيج معروف النوايا والأهداف، وكأن صدام كان يحتاج إلى فتوى من الإمام الخوئي ليستمر بالحرب الجائرة على الجمهورية الاسلامية أو كانت ستوقفها فتوى منه قدس الله روحه. وكأن صدام كان يحتاج الى (وفود بيعة) و(مقابلة اذاعية) والى رسالة من (الخميني) أو تحرك من (المراجع) في مصلحة الصدر ، حتى يفعل فعلته الشتيعة التي طالت الكل ولم يسلم منها الجميع آجلا أم عاجلا!!
إن محاولة إلقاء اللوم على (الحوزة والعلماء) وعلى (الحركة الاسلامية) في نسبة (قتل) الإمام الشهيد لهم، محاولة بائسة رخيصة لها مثيل في التاريخ في قضية الإمام الحسين عليه السلام وسنتعرض لها لاحقا ان شاء الله تعالى.
على أي حال، بنظري القاصر، إن الإمام الخوئي رحمه الله كان يعمل بتكليفه الشرعي كما عمل به الإمام الصدر، وأتصور أنه كان هناك من الوقت للإمام الشهيد أن يبين خطأ السيد الخوئي بالسكوت والتزام الصمت ولم نسمع عن لسانه الطاهر أي شيء من هذا القبيل فضلا عن أننا سمعنا أنه قدس الله نفسه (بعث بما لديه من أمانات كأموال العبادات إلى السيّد الخوئي (رحمه الله) بواسطة السيّد محمّد صادق الصدر (رحمه الله)، ولم يُبقِ شيئاً في ذمّته‏. وكان ذلك قبل الاعتقال الأخير بأسبوع،) كما يذكره نفس الشيخ النعماني في حديثه مع العاملي ولقائه مع صحيفة الجهاد الصادرة في 17 ج2 عام 1420.
(انظر محمد باقر الصدر، السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق، لأحمد ابو زيد العاملي، ج4 ص266 الطبعة الاولى ـ دار العارف ـ بيروت 2007).
وانتقاد (الحوزة والمرجعية) الذي اطلعنا على اليسير منه مما عرضه النعماني وآل الصدر لجزء يسير من ذلك المخطط المشؤوم الذي كانت (الحواشي) تعمل جاهدة عليه منذ نبوة النبي الخاتم والى الآن وقد قلت سابقا وما شأن (الحواشي) منا ببعيد!!!
لكن هذا لا يعني سلامة موقف الحوزة وعلى رأسها المرجعية من الاتهام والتخطئة والتصويب ، فقد قلنا ونعيد ونؤكد ان (المراجع) مهما وصلوا من (اجتهاد) و(تقوى) و(صلاح) فهم في آخر الأمر ليسوا بـ (معصومين) ولو كانوا كذلك لتوقفنا عند (الشيخ الطوسي) او (الكليني) او (ابن طاووس) او (الحلي) ولم نحتج في كل عصر الى (اجتهاد) و(علماء) ثم (مرجعيات) و(حواشي) و(مكاتب)!!! وأظن أن هذا الامر من المزايدات التي يزايد بها الكثيرين من شركاء تلك (الحواشي) و(البرانيات) والاعراض عنهم افضل وانفع وأبرد لرأسنا ورؤوس المؤمنين.

ثم يضيف هشام حيدر:

واذا حالفنا الحظ خلال ذلك ووقفنا على اسباب شهادة السيد الحائري بطهارة الخاقاني رغم كل ما اجهد موظف الارشيف نفسه به لاثبات عكس ذلك ....سنقف حتما على تلك الحواشي والبرانيات التي شهدت بطهارة مهدي الهاشمي ودافعت عنه ثم انتهى مصيره بالاعدام وفرض الاقامة الجبرية على من شهدوا بطهارته ودافعوا عنه !!

اقول: وهل تشك في رأي الامام الخميني الذي فرض (الاقامة الجبرية) على (المتظري)؟!!
أم تريد أن تضيف الخميني الى القائمة التي ذكرناها ممن آليت على نفسك الا أن تسلبهم (العلمية) و(الشيعية) و(المرجعية) وتصفهم بـ(الماسونية) و(الاذناب) و(الايتام) و(العملاء) ؟؟!! كل هذا لمن؟؟ وفي خانة من؟؟ ولمصلحة من؟؟!! للمرجعية المناوئة للامام الخميني ممن تعرفهم وتجتهد في لبوس عمائهم ؟؟!!!
وانت بناءا على (منهجك) و(خطك) لا تؤمن بهذا ولا ذاك وليس لهذا حظ عند كما ذاك الا فيما يخدم (الهدف) و(المنهج) في هذه (الوثائقية)؟!!

وبالحديث عن المنتظري انظر ما كتبه في مذكراته:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9113&stc=1&d=1306503960

نشر موقع جريدة الطليعة الكويتية (http://local.taleea.com/archive/news_home.php?cat=1&ISSUENO=1467) التي يرأسها احمد يوسف النفيسي مقالا نقلا عن مجلة (الزمان الجديد) العدد الرابع عشر فبراير 2001 (http://local.taleea.com/archive/newsdetails.php?id=8405&cat=&ISSUENO=1467) جاء منه:



مذكرات آية الله منتظري:
معتقل حر في سجنه يرمز لثورة أخرى تهدد هيبة الدولة

حرب الزعامة في إيران: أمريكا شيطان أصغر ومنتظري شيطان أكبر

لندن ـ منصور الاحوازي
...
يستهل منتظري الفصل الثامن من مذكراته، بالحديث عن خلافاته مع المسؤولين، بمن فيهم الخميني، حول معارضتهم لعودة الإيرانيين المغتربين الى الوطن، ويعرب عن استغرابه من مزاعم هؤلاء المسؤولين حول تعارض هذه القضية مع القيم الإسلامية، متسائلا: وهل أن المقيمين في إيران يحترمون القيم والمبادئ على النحو المطلوب؟ وهل أن كل ما يجري باسم الإسلام والثورة داخل إيران يتطابق حقيقة مع القيم والمبادئ الإسلامية؟
إنني لم أقل بعودة جميع المغتربين، ولكنني تحدثت عن ضرورة عودة من كان قابلا للاستقطاب من قبلنا، ومن كان بقاؤه في الخارج يضر بمصالح النظام، وفوق كل ذلك فإن إيران هي ملك لجميع الإيرانيين، ويحق لكل من يحمل جنسيتها ويحترم قوانينها البقاء فيها (وبالتالي لا يحق لنا أن نجعل من آرائنا وتصوراتنا كمعيار وحيد لمنح أو سلب الأفراد حقهم في العيش في وطنهم).
أما في ما يخص كتاب (الخميني في ميزان الشريعة) فقد نفى منتظري أن يكون الكتاب من تأليفه، قائلا :
(قيل لي إن هذا الكتاب قد كتب لبث الخلاف والفرقة بيني وبين الإمام الخميني، وأن المؤلف الحقيقي هو الشيخ عيسى الخاقاني الذي كان لفترة ما من تلاميذي الأكفاء، وكان من تلاميذ الإمام الخميني، وممثل آية الله شريعتمداري في بعض الدول الخليجية أيضا، وهو شقيق آية الله شبير الخاقاني المعروف [العالم الدين العربي البارز والزعيم الروحي في إقليم عربستان، والذي أعتقل في عهد الخميني بسبب معارضته لسياسات النظام وممارساته ضد العرب، ومن ثم نفي الى قم حيث توفي في ظروف غامضة].
ومهما يكن الأمر فقد بعثت في هذا الخصوص برسالة الى الإمام الخميني كما بعثت برسائل أخرى الى كل من وزارة الخارجية ومنظمة الدعاية الإسلامية طالبا إصدار بيان رسمي ينفي انتساب الكتاب المذكور الي، شارحا أن طبع مثل هذا الكتاب وخصوصا باسمي يدل على وجود مؤامرة وراء ذلك.


والشيء بالشيء يذكر فإن ما جاء هنا يفسر لنا مهمة (الترجمة) التي قام بها الخاقاني لحساب (الشيخ الفضلي) عندما زار ايران عام 1964 والتقى فيها الامام الخميني!! ولم تتعدى كونه كام طالبا للامام في حينه !! لا كما يريد تصويره ابن الخاقاني ويريد جاهدا تصوير ابوه من (قواد) الثورة الاسلامية ويجعله في عرض قادة الثورة الاصلاء!!!
ولكن هل انتهى دور الخاقاني بنشر هذا الكتاب (التسقيطي) ونسبه للمنتظري محاولا ايجاد الشرخ في مكونات قيادة الثورة واستغلال الحملة المضادة من قبل السلطة ضد المنتظري بعد ان اتهمته بعلاقته ببني صدر؟!! هذا ما سنتكشفه لاحقا ان شاء الله تعالى.

ويتم المنتظري في مذكراته عن الحرب العراقية ـ الايرانية فيقول:



وسئل المنتظري حول (السبب في اندلاع الحرب الإيرانية العراقية، وإن كان من الممكن الحيلولة دون وقوعه).
فرد منتظري قائلا: (يعتقد البعض بضرورة حجب الحقائق عن الناس. ولكنني أعتقد بأنه من الضروري قول الحقائق دائما حتى لو كان ذلك يلحق ضررا بالمرء).
وإذا لم نذكر الحقائق التاريخية، فإننا نرتكب في الواقع خيانة بحق التاريخ والأجيال المقبلة• عندما انتصرت الثورة أصيب الإمام الخميني ونحن والآخرون بغرور خاص وكأننا استولينا على العالم بأسره.
وكنا نقول بضرورة جعل قضية الإسلام فوق كل الاعتبارات الأخرى، كالحدود الدولية التي تفصل بين إيران وسائر الدول الإسلامية، حيث إن ثورتنا إنما هي ثورة إسلامية وإمامنا هو قائد للعالم الإسلامي بأسره، ونحن حماة المسلمين.
ومن هنا فقد تمحورت جميع شعاراتنا على صعيد السياسة الخارجية حول مبدأ تصدير الثورة التي لا تعترف بالحدود الدولية. فكان من الطبيعي أن يثير مثل هذه الشعارات الرعب في البلدان المجاورة التي صارت آنذاك تشعر بأن الوضع في إيران إذا ما استمر على ما هو عليه فالدور سيكون عليها غدا.
عندما جاء ياسر عرفات في تلك الأيام الى إيران، وفوجئ بالأوضاع والمشاعر الثورية التي كانت سائدة، قال لقد استعيدت فلسطين!
وعلى كل فإن الدول المجاورة قد أصيبت حقيقة بالفزع نتيجة ما كان يحصل في إيران• مما جعلها تتخذ موقفا معاديا للجمهورية الإسلامي. وكانت الدول الغربية تعمد هي الأخرى الى التحريض في هذا الخصوص أيضا. كل ذلك قد تسبب في تفجر أحداث دامية في بعض دول المنطقة التي لم تكن ترغب في تكرار ما حدث في إيران على أراضيها.
أتذكر أنه خلال تلك الأيام كلما حاول أحد منا التحدث مع الإمام الخميني حول ضرورة تحسين العلاقات مع الدول الأخرى، اغتاظ الإمام وانقلب حاله، حيث إنه لم يكن يبالي بأي دولة من دول المنطقة.
والمشكلة الأساسية في هذا الخصوص كانت تنبع أولا من أن الإمام الخميني كان يتبنى موقفا واحدا تجاه جميع الدول بغض النظر عن مواقفها السياسية أو اتجاهاتها الأيديولوجية• وثانيا أنه كان يطرح مواقفه المبدئية تجاه الدول الرجعية بشكل حاد للغاية من دون أن يحسب لنتائجهاوعواقبها أي حساب.
وهكذا وبسبب الغرور الذي أصاب النظام الثوري، فقد ساد في إيران مناخ سياسي لم يكن أحد يقيم فيه وزنا للعراق أو حكام المنطقة ولاحتى للمسؤولين الليبيين!
وبصفة عامة، فقد ساهمت مثل هذه الأجواء في تصعيد المخاوف لدى دول المنطقة، وشجعت العراق الذي كان يبحث عن ذريعة لإلغاء اتفاقية الجزائر، على استغلال الفوضى السائدة في إيران لصالحه. فأقدم صدام حسين على تمزيق الاتفاقية المذكورة أمام كاميرات التلفزيون. وتزامنا مع ذلك، أخذت أجهزة الإعلام في الدول المجاورة الأخرى تطلق حملات إعلامية ضدنا• فشعرت آنذاك بأننا سنتعرض لهجوم عسكري من جهة ما. فتوجهت ذات يوم الى منزل السيد محمد يزدي في قم حيث كان الإمام الخميني يقيم، وقلت له: إن أي ثورة تنتصر في العالم تقوم بإيفاد مبعوثين الى الدول المجاورة يتولون شرح أهداف الثورة والمنهج الذي ستسير عليه. وذلك بهدف إثبات حسن النيات والسعي للتوصل الى التفاهم معها. وبما أن الوضع بيننا وبين العراق والآخرين قد بلغ درجة خطيرة بسبب الحملات الإعلامية المتبادلة، فأقترح إرسال مثل هذه البعثات الى العراق والدول المجاورة الأخرى لإثبات حسن نياتنا تجاهها، وتقليص حدة التوتر بيننا• إلا أن الإمام رد علي قائلا: نحن لا نعير اهتماما لأي حكومة من حكومات المنطقة. فقلت: ولكنه ليس بإمكاننا أن نبني جدارا حول بلادنا. ولا نستطيع أيضا أن نتجاهل حقيقة وجود هذه الدول بجوارنا، وضرورة الاهتمام بما أصابها من هلع وخوف من جراء ما يصدر عنا. لكن الإمام أصر على موقفه قائلا: لنبني جدارا حول بلدنا.

فوجئنا بعبور القوات العراقية نهر الكارون

الواقع أن الإمام لم يكن يطيق حتى سماع أسماء الحكومات. وظل يقول لنا إن الشعوب كافة معنا. باعتقادي لو كنا قد أبدينا قدرا من التفاهم مع العراق لما بادر الأخير بشن الهجوم علينا، بتحريص من بعض الدول الاستعمارية.
عندما تعرضنا لهجوم القوات العراقية لم نكن مستعدين لمثل هذا الهجوم. كان السيد ظهير نجاد (رئيس أركان الجيش النظامي إبان الحرب الإيرانية العراقية) يقول: (لقد فوجئنا بالقوات العراقية وهي تعبر الحدود ويعوم أفرادها في نهر كارون) أو نهر دجيل في إقليم عربستان (وفي بلدة الفكة قتلت القوات العراقية 22 فتاة بعد أن هتكت أعراضهن. وقد عثرنا في ما بعد على أجسادهن). كما أسرت هذه القوات الكثير من الإيرانيين، وصادرت ممتلكات الناس وقتلت مواشيها.
ثم ينتقل منتظري الى الحديث حول تفقده جبهة القتال ضد العراق، قائلا: (كان جميع أفراد القوات المسلحة يتذمر من انعدام التنسيق الكامل بين قوات الحرس الثوري والجيش النظامي. كان أبو الحسن بني صدر رئيس الجمهورية آنذاك، ينسق مع الجيش أكثر من الحرس الثوري، إلا أن الجيش النظامي لم يكن وقتئذ قادرا على خوض حرب منظمة ضد الجيش العراقي).
...
وحول اقتراحه بتشكيل وحدات عسكرية صغيرة لشن حرب عصابات داخل العراق، يقول منتظري: (بعد ما صارت قواتنا إبان الحرب ضد العراق تتكبد خسائر فادحة في كل عملية عسكرية تقوم بها، قلت للمسؤولين إنكم تنفقون أموالا طائلة على التخطيط والإعداد لعمليات عسكرية عادة ما كان ينكشف سرها للعدو بشكل أو بآخر. مما يتسبب في تكبيد قواتنا خسائر بشرية جسيمة. فإذا قمتم بتشكيل وحدات عسكرية صغيرة لا يتجاوز عدد أفراد كل وحدة منها الخمس أو الست، وإرسالها الى داخل العراق لشن حرب عصابات هناك، فإنكم ستحققون نتائج أفضل، وستلحقون بالعدو ضربات قاضية. فعلى سبيل المثال يمكننا تفجير الجسور، والتربص بقوات العدو على الطرق، وإغلاق طرق إمداد الجيش العراقي، وتفجير بعض المراكز العسكرية والحكومية المهمة داخل العراق.
ولو نفذ اقتراحي هذا، لكانت قوات المعارضة العراقية الموالية لنا في الداخل تعاونت معنا وسهلت عملياتنا.
وفي الإطار ذاته، تم تشكيل فيلق (البدر) التابع حاليا للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية، باقتراح مني. وجاءت فكرة تشكيل مثل هذا الفيلق في سياق محاولاتنا لمواجهة أحد الشعارات التي كان النظام العراقي يرفعها ضدنا، وهو قوله بأنه يحارب المجوس، وتعمده الى وصف حربه ضدنا بأنها حرب عربية ـ مجوسية• فيما كنا نحن نصف هذه الحرب بأنها حرب إيرانية ـ عراقية).
وأضاف منتظري قائلا: (ومن أجل تحقيق الهدف المذكور، وطمأنة الشعب العراقي بأننا لا ننوي احتلال العراق، وإنما نهدف فقط الى محاربة نظامه المعتدي، فقد اقترحت على العراقيين المقيمين في إيران بأن يبادروا بتشكيل فيلق من العراقيين المنتشرين في إيران والدول الخليجية وبعض البلدان الأخرى، استعدادا لخوض مواجهة عسكرية ضد النظام الحاكم.

اقترحت تشكيل فيلق بدر للمعارضة العراقية

وقلت لهم أيضا في هذه الحالة ستنضم إليكم القوى الثورية والمعارضة داخل العراق، وخصوصا الشيعة منهم. وهكذا ستتحول الحرب من حرب إيرانية ـ عراقية الى حرب بين الشعب العراقي والنظام الحاكم. ونحن من جانبنا سنمدهم بالدعم والمساندة، على قدر المستطاع.
وقد طرحت اقتراحي هذا على الإمام الخميني والمسؤولين أيضا، فتم تشكيل فيلق (البدر). مما أثار الفرحة والسرور لدى السيد محمد باقر الحكيم والمعارضين العراقيين الآخرين. ولكن المشروع قد لقي معارضة في صفوف قوات الحرس الثوري، حيث إن بعض أفراد هذه القوات كان يرى أنه إذا تم تنفيذ هذا المشروع، فإن نفوذهم وسلطتهم ستتقلص. الواقع أن هؤلاء العسكريين كانوا يطمحون الى أن يصبحوا فاتحين وأبطال حرب. وبالتالي لم يكونوا يرغبون في أن تستلم المعارضة العراقية زمام المبادرة في الحرب.
وعلى كل، فإنني طرحت أيضا على الإمام الخميني مشروعا لوقف الحرب مع العراق. ولكن للأسف فإنه رفض المشروع، فاستمرت الحرب حتى موافقة الإمام على قرار الأمم المتحدة القاضي بوقف إطلاق النار بين البلدين).
وسئل منتظري في ما إذا كان يجوز له شرعيا بصفته عالم دين تقديم اقتراح بـ (تشكيل وحدات عسكرية مهمتها شن حرب عصابات والقيام بعمليات عسكرية وإرهابية داخل الأراضي العراقية وفقا لما اقترحه إبان الحرب الإيرانية ـ العراقية). فرد منتظري بقوله: (إن اقتراحي في هذا الخصوص لا يدخل في خانة الأعمال الإرهابية. فالوحدات العسكرية التي اقترحت بتشكيلها كان باستطاعتها تفجير أهداف عسكرية كالصناعة الحربية، أو عرقلة طرق الإسناد الحربي. أي استهداف مواقع العدو في الداخل وليس الشعب العراقي الأعزل.
وعلى أية حال، فإن العدو كان يوجه إلينا ضربات في أرضنا، فلم يكن لدينا خيار سوى التصدي له، سواء من خلال مواجهات عسكرية مباشرة على الجبهة، أو شن حرب عصابات داخل أراضيه. وهو الأمر الذي لا يعد عملا إرهابيا، بل شكلا من أشكال الدفاع).



ويستمر المنتظري بعرض مذكراته ومن أرادها فليراجعها في مصدرها التي نقلنا منها الكلام اعلاه.

اقول: تشكيل (بدر) الذي اشترك فيه المجلس والدعوة حينها ، ألا يدخل ضمن خانة (العمالة)؟!!!
وخصوصا أنهم خاضوا حربا فرضت على الشعبين العراقي والايراني، وكان لهذا (البدر) (تفجير أهداف عسكرية كالصناعة الحربية، أو عرقلة طرق الإسناد الحربي. أي استهداف مواقع العدو في الداخل وليس الشعب العراقي الأعزل) !!!
هذا يجوز لأنه اقتراح صادر من (مرجعية المنتظري) في ايران ، ولكنه غير جائز لحزب انتمى من انتمى اليه وضحى من ضحى فيه واتهم من اتهم بالانتساب اليه حتى وان لم ينتسب من طلبة جامعيين وعلماء واساتذة ، واتوا طائعين في وفود البيعة وزج بهم في السجون ونالتهم المشانق على تهم رخيصة ارخصها انهم اعضاء في الحزب المذكور وان لم ينتموا!!!
وان كان حال السبيتي في العمالة ما ذكر الكاتب هنا ، فماذا نسمي هذه العمالة ، وأين نضعها ؟؟؟ وبالتالي كلها تخضع ضمن إطار (مصلحة) الشعب العراقي لا مصلحة السبيتي والمنتظري ومهدي هاشمي!!

اخيرا اقولها كلمة صادقة للاستاذ هشام حيدر المحترم:
انا اقدم بين يديك شهادتي انك لست من اتباع حزب البعث ولا من أنصاره وقد لمست ذلك من ردك المليء بالحزن والاسى لذلك ، وأقدم إعتذاري منك ، ولكنني ارسل هذه الشهادة والاعتذار بشرط أن تثبت لنا انت من خلال (الخط) و(المنهج) أنك لا تنتمي فعلا لذلك الخط والمنهج (البعثي) الغوغائي الذي يخلط الحابل والنابل ولا تبقى فيه مصداقية للكلمة والنقاش الحر الموضوعي.
وكما عرفتي انت من خلال كتاباتي انني (قلم الدعوة) فأثبت لنا أنك لست (قلم الأدعياء) من آل السيد (ميشيل عفلق)؟؟!!!
وأنا أعلم أنك استاذ في الخمسينيات من عمرك ومشغول بمقالات اخرى تصب في نفس الغاية والهدف، ولا اعيب عليك قلة ما تملكه من مصادر ووقت!!! ولكن يا ترى مع قلة المصادر والوقت لماذا تحشر أنفك في مواضيع لا تنتمي لها انت كما تدعي سوى أن :
http://www.yahosein.org/vb/showpost.php?p=1483552&postcount=29

ماادركته من ايام الحركة الاسلامية كان بسيطا بسبب سطحية التفكير وسذاجته عموما انذاك اذ لم نكن نعرف حقيقة مايجري ولم نك نعي الامور ونحيط بكل ابعادها ومعظم ماكنا نعتقده تبين انه كان مجرد اشاعات مصدرها حزب الدعوة نفسه ولولا رحمة ربي والتوقف في بعض الاخبار التي كانوا يروجونها عن المرجعية لانجرفنا ولكن الله عصمنا وتبين جهلنا وقصورنا وتقصيرنا ولم نفهم تلك المرحلة الا بعد سقوط الطاغية المقبور فلم يكن احد ليجرؤ على الحديث صراحة انذاك !
اكثرنا شجاعة كان يعمد الى التلميح ويتركك لتفهم منه ماتفهم !
وهذا سهل علينا لاحقا ويسر تلقي الامور على حقيقتها لذا تراني حانقا حد الانفجار على الحزب وشخوصه في الخارج والداخل قد اشبه ذلك بالسني الذي كان يقدس بعض رموز الصحابة وشيوخه الذي عايشهم ثم يستبصر فيكون حانقا على رموزه السابقين اكثر من حنقه على ابليس


فهل يبقى قيمة بعد هذا لكلامك عن (الوثائقية) و(الحيادية) و(الحقائق) المزعومة بعدة أسطر وكم ورقة ملونة بلون الدم الأحمر وأدلة (رخيصة) لا ترقىأن تقنع صاحبها فضلا عن غيره!!!
ثم تطلب منا أن لا نأتي بـ(مطولات) عديدة لنفضح كل ما كتب ونعري كما نسب!!!
وهل تريد أن أكتفي مثلا وأقول لك أنك (مخطيء) وعذرا (كلامك في غير محله) وأتهمك بـ(الماسونية) و(العمالة) و(الاجور المدفوعة) و(النفاق) و(السموم) ووو!!!
نعم إن هذه (أرخص) الأساليب الذي يتبعها امثالك!!
ولو كان للكلمة والموضوعية والحيادية أدنى إحترام لما وجدنا ما وجدنا هنا وفي كل ما تكتبه انت ومن هم على شاكلتك!!!
اتمنى ان اجد يوما كلاما من كاتبنا المحترم لا يكون فيه مثل هذه الالفاظ (المقبور) (الملعون) (الماسوني) (المأبون) (المنافق) (السموم) (المأجور) ووو أن يتحلى الموضوع بقليل من الموضوعية والنقد البناء، لا الهدم بمعول (الخط) و(منهج) اقلام الادعياء.
وان كنت تنبزني بـ(اليتم) !!! فاليتم الذي سقوني إياه شبابكم أشرف عندي من أن أكون (ذنبا) او (ذيلا) لمن جروا الويلات علينا وعلى العراق من احزاب (السلطة) من حزب البعث الى حزب الدعوة الى المجلس الى العمل الى الشيوعي ومن لف لفهم...
ملاحظة : كتبت هذه (المطولة) قبل المشاركتين الاخيرتين لهشام حيدر، فتنبه!!!

alyatem
27-05-2011, 04:11 PM
اما بخصوص المشاركتين الاخيرة لهشام حيدر فأفول، انه لا ينفع استقطاع الكلام وانظر ماذا كتبته انا قبل ذلك:

لنتوقف عند هذا ونقول بـ(الصراحة) التي يريدها هشام حيدر ولن نشير بـ (...) :
وقبلها اؤكد على أمر أنني انقل الكلام التالي كأحد الآراء عن الشخصية التي سأذكرها وليس بالضرورة أن أتبناه وعلى رأي المثل أنّ النقّال بقّال كما يقولون . وعندما أذكرُ في هنا أنّ فلاناً فعل كذا ثمّ أذكر المصدر ، فهذا لا يعني أنّني أقول إنّه فعل كذا ، بل يعني أنّني أقول : ذكر المصدر الفلاني أنّ فلاناً فعل كذا . ومن الواضح أنّني أحاسب على صدقي في النقل عن المصدر لا على صدق المصدر في ما ذكره!!
لكنها لن تصل الى بقالة (الوثائقية)!!!

وقد رأينا انه بردود الاخ وتبريراته التي ينقلها ولا حاجة لنا فيها لاننا لا نتبناها بل قلنا لماذا لا يكون هذا كذاك؟؟؟!!!
فهو في حساب النقاش الحيادي الموضوعي هناك تشابه في الموضوع، فلماذا يجوز لهذا وتبريء ساحته كما يحاول حيدر ذلك ، ويبقى ذاك الاتهام موجه الى غيره؟؟!!
فهل هذا الدفاع سيخرجك عن:

طبعا ماكان ذكر عبد المهدي تكرارا لاتهامي بالانتماء للمجلس الاعلى لان مسؤول قلم الدعوة اصدر قراره مؤخرا ببراءة المجلس مني (ومن امثالي) !!
عموما !
اقول ان هناك من يستخف بعقله وعقول الناس ....والمشكلة اذا استخف قومه فاطاعوه !

ورأينا من يحاول الاستخفاف بعقول الناس ويصر على الطريقة (الفرعونية) ويؤكد اننا يجب أن نطيعه في كل ما يقول حتى ولو على حساب (الحقيقة) و(الوقائع)؟!!! الا يوجد اكبر من هذات الاستخفاف؟؟!!!

وحيث ان القوم ذرية بعضها من بعض فلاعجب ان يستخفوا بعقول الناس بهذه الصورة !
لو صح القول بوجود ارتباط بين كل اثنين التقى احدهما بالاخر او ظهرا في صورة لوقعنا في فوضى عارمة !

اسأل نفسك يا اخي الكاتب المحترم صاحب الادلة والوثائق؟؟!!! وراجع ادلتك التي تأتينا بها كأدلة صور التعزية والتهنئة من الشوارع!!!

وبغض النظر عن كل هذا
فانه لم يكن رقما ولو صغيرا في صفوف البعث ....فضلا ان ان يكون قائدا او (اميرا لاقليم العراق) او عضو قيادة اقليم العراق !!!
كما هو شان السبيتي والبصري ودخيل وغيرهم !
ثم انه حكم بالاعدام من قبلهم وطورد وهرب .....ولم يتواصل معهم وتتكرر اللقاءات لاحقا !
اريد عاقلا يقبل فكرة التواصل بين النبهاني زعيم حزب التحرير ...الحزب المخابراتي الاردني البريطاني....مع مسؤول الحزب في العراق واميره السبيتي ...رغم قرار فصل قيادة العراق واتهام هذه القيادة للنبهاني بالطائفية !!!
وكل هذا يجري في الاردن امام انظار المخابرات الامريكية والاردنية والبريطانية وبعد ابعاد النبهاني من العراق من قبل حكومة قاسم !!!
كم هو حجم الانحدار الذي وصل اليه البعض !!

حشو كلام ودليل دامغ على الكاتب لا للقاريء!!!

في حين نجد أن عبد الصاحب دخيل رضوان الله تعالى عليه يعدم ويذاب جسده في التيزاب ، نرى صنوه (البريء) يترنح في شوارع فرنسا وينتمي الى الحزب الشيوعي الماوي الى ان يجد له ملجأ في احضان المجلس!!!
ما هذا الضحك على القول؟؟!!!
قل قولا وانتبه لما تقوله أو اصمت ولا تبرر لمن تريد أن تبرر وتتهم من تريد أن تتهم حتى الشهيد دخيل لم يسلم منك، الله اكبر!!!

والله حقيقة قولك:
كم هو حجم الانحدار الذي وصل اليه البعض !!

alyatem
27-05-2011, 05:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الاستاذ الكبير السيد هشام حيدر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
سبق وان نوهت لك انني سوف اترك لك (الوثائقية) وما حملت بما حملت!
لانني لا اريد ضياع عمري وديني من اجل اسناد (الخط) و(المنهج) الذي تنتهجه انت!!
وقد بلغني من كلامك ان البعض بداؤا يثيرون اشكالات واستفسارات عن موضوعك!!
لذلك اقول لك ولهذا البعض انني لست بصدد الدفاع عن احد هنا غير الحقيقة والتاريخ ولست في معرض تبرئة حزب (السلطة) الحاكم الآن وكل رموزها المشاركين من الدعوة والمجلس والعمل والشيوعي وغيرهم!!
لانني بذلك سوف اقدم خدمة مجانية تصب في نفس (الخط) و(المنهج) الذي يتبعه الكاتب هنا!!!
ان كنت تصر على انني (قلم الدعوة) فانا اعترف لك نعم انا كما وصفت لكنني اؤمن بدعوة كان فيها الشهيد الصدر والشهيد محمد باقر الحكيم والشهيد محمد مهدي الحكيم والسيد مرتضى العسكري والسيد الحائري والشيخ الآصفي والشهيد عبدالصاحب دخيل وكل العلماء الشرفاء الذين حملوا هم الدعوة وتحملوا ما تحملوا في سبيلها!!!
لكن الدعوة التي يمثلها الحزب الحاكم في العراق وكل الاحزاب المنضوية تحتها الآن فأنا غريب عنها واتبرأ الى الله منهم ومن اشياعهم واتباعهم الى يوم الدين!!!
لانني لا اريد أن أدخل نفسي يوما ما أمام التاريخ وأمام حساب الله وعتابه وعقابه خصوصا وما نراه الآن من تكالب على السلطة من هذا وذاك!!! وضياع لحقوق الشعب وحرماته!!
فالتاريخ له أهله واصله ومعدنه !!! أما أن يأتيني شخصيات تركب على ذلك التاريخ وتتشدق انها من الحزب الفلاني او من الآل الفلاني فهذا غير مقبول ولن يشفع ذلك لهم لا دنيا ولا آخرة.
فميزان عمل الافراد وضعهم الحالي كما اشار له الامام الخميني قدس الله روحه.
ولن ينفعهم تاريخهم الناصع ان كانت اعمالهم سوادا وظلام!!
لذلك ادعوك دعوة صادقة ان تبين لنا في اي صف أنت؟؟!!
ان كنت تصر على أن الدعوة كلها (السبيتي) وليست الا هو !!! فهذا ما لا نترضيه لك ولا ترتضيه كل تلك الدماء التي ارخصها اصحابها في سبيل القضية!!
وستكون قضيتك هنا أشبه بقضية الحكم الجائر الذي اصدره النظام البعثي الهالك القاضي باعدام كل من انتمى لحزب الدعوة وبمفعول رجعي ، ورأينا كيف طبق النظام هذا الحكم فيمن انتمى وفيمن لم ينتمي!!!
لذلك ان اصرارك على جر الحاضر الى مصادرة التاريخ الماضي يعني ادخال الاسائة الى من احتضنوا هذا الحزب واسسوه وهم من ذكرتهم لك اعلاه ولا ينفعك الكلام بأنهم تركوا الحزب او انتقلوا الى غيره لان قضية الانتقال تدخل في الاطار الزمني الذي تناقش انت فيه!!!
وحتى من امثال المؤرخ المعروف السيد حسن شبر في كتاباته عن تاريخ الحركة الاسلامية والاحزاب في العراق نراه يتوقف بالتاريخ الى عام 1980 ولا يتعدى ذلك!!!
وهذا مبعث استغراب ولا أعلم اسبابه وان كنت سمعت ان بعض الشخصيات كتبت في الموضوع ما بعد 80 وواقع المعارضة في المهاجر لكنها لا ترقى ان تكون مقالات او شواهد تفتقر الى الحيادية والموضوعية وصدرت من جانب آخر دون النظر الى الجوانب الاخرى من القضية!!!
عله يسعفنا الزمان بكاتب حيادي ينقب لنا التاريخ ويفضح لنا ما خفي، وما خفي كان أعظم!!!
لذلك وحتى لا يتصيد من يريد التصيد في الماء العكر ويحاول وصف مشاركاتي انها تصب في صالح الاحزاب الحاكمة ومن ضمنها طبعا حزب الدعوة ، فأنا أقول له كلا وألف كلا لا أنا منهم ولا هم مني وأنا منهم براء براءة الذئب من دم يوسف!!!
فأرجوا من الاخ هشام حيدر أن يتفضل علينا ويبين موقفه من الموضوع ويرشدنا الى ان كلامه الذي يطرحه هو عن خط اسمه خط (السبيتي) والكاتب يعلم ان للدعوة مئات الخطوط وعشرات الانشقاقات!!!
فهل تريدني مثلا أن اقرن جهاد وجهود من هم من امثال الشهيد السيد عبدالعزيز الحكيم رضوان الله عليه ومواقفه المشرفة مع الشهيد الصدر والحركة الاسلامية بشخصية انتهازية من امثال خضير الخزاعي ومن لف لفه؟!!!
هذا بياني عن الموضوع وانتظر ردك ايها الاخ الكبير!!!
ومع هذا وكل هذا ومهما كان جوابك انا بقيت لي عدة مشاركات عن الخقاني ودوره وحقيقة زيارته للشهيد الصدر وكفى!!
فان كان لديك اشكال عن هذا الموضوع فتفضل وناقشني فيه!!
ولا تجرني الى ما لا اريده وما لا انويه وليس من اهتماماتي وتخلط لي بيروت ولبنان والبحرين والعراق وتكتب في كل ردودك عن ذلك وكأنني ادرجت مشاركاتي دفاعا عن حزب فلان ومجلس علان وحركة زعلان؟؟!!
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

husaini4ever
28-05-2011, 04:55 PM
نعم النعماني يستحق الدفاع في مقابل شخصية أراد حيدر ان يجعلها اسطورة وثائقيته

وهو تحد لكل ايتام الحزب الماجور ان ياتو بدليل اثبات اني اردت اني قد اقمت وزنا للخاقاني فضلا عن ان اجعل منه (اسطورة) وثائقيتي التي اقضت مضاجع ابناء السبيتي !!


انا لا احتاج للادعاء وقد قلت مرارا انني لا اعرف السبيتي!!

اليس غريبا ان يعرف (الدعاة) عناصر الدعوة بنيطحتها ومترديتها ويجهلون القائد الحديدي المخضرم؟؟؟


وليس السبيتي كما يصفه هشام حيدر (الدعوة كل الدعوة بل هو الدعوة)


ماوصفته ولكن وصفه حزبه الماجور

http://www.adawaanews.net/old_newspa...08Dirasat.html

ام ان هذه صفحة من موقع تابع لي ؟؟؟




!!! فإن كان كذلك فإن كل من كان في الدعوة هم أتباع السبيتي ومنهم الصدر والحائري والحكيم !!!

ما اصبح السبيتي قائدا للدعوة ومؤسسا و(الدعوة كل الدعوة ) الا بعد ان خرج هؤلاء جميعا من الدعوة بفعل مخطط ومؤامرة دولية مخابراتية اشترك فيها حزب البعث نفسه !!


وبما أن (ارشيفي) لا يحوي تاريخ (الدعوة) الا بما يتعلق بتاريخ (الآلين) الصدر والحكيم ودورهم في الدعوة!!!

وهذا ان صح فيعني ان هذا الارشيف ينتهي عام 1963 !!!

------------------

لاوقت لدي للرد على المزيد .....

لكن نماذج اولية تكفي لفضح هذا الكم والنوع من الاكاذيب المعدة والمبرمجة !!


ليحيى من حي عن بينة


ويهلك من هلك عن بينة !!

alyatem
28-05-2011, 07:39 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الزموهم من حيث الزموا به انفسهم

يقول محمد الشيخ عيسى الخاقاني !!! في ردوده على من طعنوا بوالده في مناقشاتهم المحتدمة في عام 2003 على المواقع وبمقالته التي نشرتها احدى المواقع (الاحوازية) المعارضة بعنوان (وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما) :

هذا وقد اثبتت الدراسات النفسية الحديثة، بأن مجموع ما يظهر على لسان البشر من فحش وسب ، وينسبه للآخرين ، هو اسقاط لما يحمله عن نفسه ويريد أن ينفس عنه ، لذلك ان لم يستطع التنفيس ، يتشنج ويتخبط ، كما فعل هذا الكاتب المسكين ، الذي لم يظهر كما يبدو بعد ، كل حقده الدفين ، قال سبحانه وتعالى : قد بدت البغضاء من افواههم وما تخفي صدورهم اكبر...
لا يرقبون في مؤمن الا ولا ذمة واولئك هم المعتدون...
ويبدوا ان الرجل مصداق لقول المتنبي (ومن البلية ردع من لا يرعوي ـ عن غيه وخطاب من لا يفهم)...


يقول هشام حيدر:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1384715&postcount=31

لماذا تريد الدعوة بكافة اطيافها ان تنسى هذه الشخصية ..؟؟؟؟
ان الدعوة كل الدعوة هي السبيتي ولاشيء غير السبيتي !!
فماذا نفهم من الغموض والصمت والتعتيم الذي تمارسه الدعوة تجاه شخصية قائدها ومفكرها ومنظرها ....السبيتي


وكرر نفس الموضوع هنا:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1468617&postcount=185
وهنا:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1514286&postcount=215
وقال هنا:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1523280&postcount=221
واطلعنا على ان الحزب كان عبارة عن رجل واحد هو السبيتي !
ثم يعقب على قولي انني لا اعرف السبيتي :
اليس غريبا ان يعرف (الدعاة) عناصر الدعوة بنيطحتها ومترديتها ويجهلون القائد الحديدي المخضرم؟؟؟
وبما انني لست من (الدعاة) ولكنني قلت له قبل ذلك انني اعرف الدعوة التي فيها :
ان كنت تصر على انني (قلم الدعوة) فانا اعترف لك نعم انا كما وصفت لكنني اؤمن بدعوة كان فيها الشهيد الصدر والشهيد محمد باقر الحكيم والشهيد محمد مهدي الحكيم والسيد مرتضى العسكري والسيد الحائري والشيخ الآصفي والشهيد عبدالصاحب دخيل وكل العلماء الشرفاء الذين حملوا هم الدعوة وتحملوا ما تحملوا في سبيلها!!!
فهل وجد فيهم (متردية) أو (نطيحة)؟!!!

وهو يقول عن السبيتي:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1384715&postcount=31
هنا لابد ان ننوه قليلا لشخصية غامضة مغمورة تعمد قياديوا حزب الدعوة نسيانها وتناسيها ...
المهندس السبيتي !!
والتي اجزم انكم كلكم ـ تقريبا ـ لم تروها او لم تعرفوا صاحبها من قبل !!


فأنا واحد من (كلكم)!!!

ثم يصر على انه لم يقل الكلام اعلاه عن السبيتي :
ماوصفته ولكن وصفه حزبه الماجور
http://www.adawaanews.net/old_newspa...08Dirasat.html
ام ان هذه صفحة من موقع تابع لي ؟؟؟


وقد رأينا من الذي ادعى أن (الدعوة كل الدعوة هي السبيتي ولاشيء غير السبيتي)!!!

وانا لا اعلم عن السبيتي شيئا لانني لست من (ابناء) السبيتي ولا يشرفني ذلك ، ولا احتاج لمناقشة شخصية لا اعرفها ولا انتمي الى من ينتمي لهم !!! وقد نقلت ممن كان ينتمي لهم هذا الكلام الذي يضع النقاط على حروف كثير مما جاء في هذه (الوثائقية) ، يقول الشيخ الفضلي:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1699632&postcount=500


الفضلي.... المسيرة والركب

المد الشيوعي وتأسيس الحركة الإسلامية السياسية

إن أحد الأسباب المهمة في انطلاق الحركة الإسلامية النجفية بجميع أبعادها الفكرية والثقافية والسياسية والأدبية كان طغيان المد الشيوعي في العراق، والتحدي الذي خلقه الفكر الشيوعي الجديد بما يملكه من فكر أيديولوجي قائم على مبادئ ونظريات وغايات، وله تجارب ناجحة في ثورات الشعوب، والأهم من ذلك أن حركته السياسية والفكرية متمثلة بالحزب الشيوعي تملك تنظيماً عالمياً عالياً.

وكانت البدايات التأسيسية للحركة النجفية السياسية قبل انقلاب 1958م وقيام النظام الجمهوري ببضع سنين، يروي لنا الفضلي تلك الأيام فيذكر أن الساحة السياسية كان بها حزبان إسلاميان سنيّان هما: حركة الإخوان المسلمين التي كانت سرية في البداية، وانبثق منها بعد قيام النظام الجمهوري «الحزب الإسلامي» ، والحزب الآخر هو «حزب التحرير» السري، وكلاهما كانت مرجعيته خارج العراق.
وفي وقت متقارب قبل قيام النظام الجمهوري ببضع سنين، بدأ تحركّان في الحياة السياسية الشيعية: الأول في النجف والآخر ببغداد.
ففي النجف كان المرجع السيد محسن الحكيم يحمل ـ كما أشرنا ـ مشروعه السياسي لقيام دولة إسلامية في العراق، وكان عدد من العلماء الشباب يومها يتفاعلون مع ما يجري على الساحة العراقية والعالمية ويرون وجوب التحرك السياسي ليكون للإسلام كلمته في الساحة، فكانت الانطلاقة الأولى في النجف عبر تأسيس جماعة العلماء التي يشرف عليها السيد الحكيم في عام 1959م، وتألفت من العلماء التالية أسماؤهم:
1. الشيخ مرتضى آل يس معتمداً ورئيس اللجنة التوجيهية
2. الشيخ حسين الهمداني عضو اللجنة التوجيهية
3. السيد محمد تقي بحر العلوم عضو اللجنة التوجيهية
4. السيد علي الخلخالي
5. السيد مرتضى الخلخالي
6. الشيخ محمد طاهر الشيخ راضي
7. الشيخ محمد جواد الشيخ راضي
8. السيد محمد باقر الشخص
9. الشيخ محمد رضا المظفر
10. الشيخ خضر الدجيلي
11. الشيخ محمد حسن الجواهري
12. الشيخ محمد تقي الأيرواني
13. السيد موسى بحر العلوم
14. السيد إسماعيل الصدر(12)
وكانت الجماعة تصدر نشرة باسم الأضواء يكتب افتتاحيتها السيد الشهيد الصدر، وتضم هيئة تحريرها الفضلي والشيخ محمد مهدي شمس الدين والسيد محمد حسين فضل الله والشيخ كاظم الحلفي والشيخ محمد رضا الجعفري، وتكتب الجماعة منشوراً أسبوعياً يكتبه السيد الصدر يرسل لجميع أنحاء العراق ويقرأ في الإذاعة العراقية. وهذه الحركة كانت بداية العمل الجهادي للشيخ الفضلي وأساتذته وصحبه في الساحة الثقافية والسياسية العراقية، وقد شارك فيها الفضلي مشاركة فاعلة بالقلم والمنبر والميدان.
أما في بغداد فكان الكثير من شباب الشيعة المثقف يرى ويقرأ عن الأحزاب الإسلامية وأطروحاتها، فتحرك جماعة منهم وانضموا في البداية إلى حزب التحرير وكان منهم: المهندس محمد هادي السبيتي وأخوه المهندس محمد مهدي والشيخ عارف البصري والدكتور جابر العطا والشيخ سهيل نجم والسيد طالب الرفاعي وكانوا يومها مثقفين مؤمنين طموحين يبحثون عن تغيير واقعهم ويحملون فكراً شيعياً واعياً للمرحلة ومدركاً لتحديات الواقع ومتأثراً بما يقرأ ويسمع، ولم يكن حزب التحرير يومئذ يظهر تعصبه وطائفيته.
ولكنهم وبعد أن أظهر الحزب تعصبه ضد الشيعة، استفتوا السيد الحكيم في حكم الانضمام إليه، فطلب السيد الحكيم (قده) من الشيخ محمد أمين زين الدين أن يقرأ كتب الشيخ تقي الدين النبهاني مؤسس الحزب، وبعد أن اطلع السيد الحكيم بما حوته، أصدر فتواه بحرمة الانتماء لحزب التحرير.
في إثر ذلك، تحدّث كل من المهندس محمد هادي السبيتي والشيخ عارف البصري والسيد طالب الرفاعي مع السيد مهدي الحكيم وطرحوا عليه ضرورة وجود حزب إسلامي شيعي، وبعد التداول فاتحوا السيد محمد باقر الصدر في ذلك، فأيد الفكرة ولكنه طلب موافقة السيد الحكيم والشيخ مرتضى آل يس.
وبدأ الصدر ـ بعد أخذ موافقة وتأييد المرجعية ـ بوضع وكتابة الأسس الإسلامية التي يرى أن الحزب والدولة الإسلامية يجب أن تقوم عليها، ثم دعا السيد مهدي الحكيم مجموعة من العلماء لحضور درس السيد الصدر للأسس الإسلامية، حيث بلغ عدد الذين حضروا حلقة الدرس (15) عالماً تم اختيارهم بعناية، منهم: السيد مهدي الحكيم، الشيخ عبد الهادي الفضلي، السيد طالب الرفاعي، الشيخ مهدي السماوي، الحاج محمد صالح الأديب، الشيخ عارف البصري... ولا يمكن اعتبار حلقة الدرس هذه الخلية الأولى في الحزب كما توهم ذلك بعض الباحثين، وإنما هي تأصيل للأساس الفكري الذي سيقوم عليه الحزب.

يقول العلاّمة الفضلي: إن حلقة الدرس استمرت أكثر من سنة وبلغ عدد الأسس كاملة (28)، والمنشور منها حالياً (11) فقط ولا يعلم إن كان الباقي موجوداً عند أهل بيت السيد الصدر أو عند آخرين، وقد تعجبتُ من ضياعها وهي الأسس التي قام عليها حزب عمره أكثر من خمسين عامًا، فسألت الفضلي أين القائمون عليه عن البحث عنها وحفظ أهم تراثٍ لديهم؟، وكان جوابه أنها لم تكتب وتنشر في مرحلة تأسيس الحزب الأولى لأنها كانت تحاط بسرية شديدة، ويقول الفضلي في مقال كتبه عن هذه الأسس: "كما أتذكر أنه (قده) قام بشرحها وحاضرنا بأوائل شروحها.
ولا أعلم مصير هذا المخطوط بعد أن أفرغت الامبريالية العالمية جام حقدها على النجف والشيعة ومرجعها القائد السيد الصدر(13).
ويشير الفضلي إلى أنه ورفاقه مِنَ العلماء في هذه الحلقة كان دورهم في الحزب في المرحلة التالية لمرحلة التأسيس الجانبَ الفكري والمتمثل في تدريس هذه الأسس لخلايا الحزب الخاصة، وكذلك عقد حلقات تدريس عامة لكتب الصدر: المدرسة الإسلامية وفلسفتنا واقتصادنا، وكتب أخرى غيرها، وكذلك دور الكتابة والنشر في مجلة الحزب الخاصة ومجلة الأضواء التي تصدرها جماعة العلماء. وأما الدور التنظيمي والإداري فكانت في بداية التأسيس مسؤولية السيد مهدي الحكيم وانتقلت فيما بعد هذه المسؤولية كاملة إلى بغداد ومدن العراق الأخرى بقيادة السبيتي ورفاقه، وكانت علاقتهم بمرجعية النجف وعلمائها عبر العلماء المقيمين في بغداد كالسيد مرتضى العسكري.
وبعد اكتمال الجزء النظري للحزب الجديد عبر الأسس التي وضعها السيد الصدر، تم الاتفاق على تأسيس الحزب، وكان الاجتماع التأسيسي في كربلاء المقدسة وحضره إلى جانب علماء النجف السيد مرتضى العسكري وقادة الحزب التنظيميين الأوائل ومنهم المهندس محمد هادي السبيتي وعبد الصاحب دخيل وآخرون، وأطلقوا عليه اسم (الحزب الإسلامي) قبل أن يتم تغييره فيما بعد إلى (حزب الدعوة الإسلامية) بعد سنة تقريباً حيث قامت جماعة الإخوان المسلمين بتقديم طلب رسمي لتأسيس حزب باسم (الحزب الإسلامي) وتمت الموافقة عليه من الحكومة العراقية وهو ما دعا الصدر ومؤسسي الحزب الإسلامي الشيعي إلى تغيير اسمه.
ويروي الشيخ الفضلي أن حركة حزب الدعوة في بدايتها لاقت صعوبة داخل الطائفة الشيعية وبطء في الانتماء إليه، والسبب في ذلك يرجع إلى ثلاثة عوامل هي:
أنها ما زالت في تلك الفترة تجربة جديدة على العالم الشيعي لم تسبقها تجارب أخرى.
والثاني: أن الحزب سلك الطريقة السرية في نظامه بصورة مشابهة لأسلوب عمل الحزب الشيوعي، ومن الطبيعي أن العمل السري في بدايته تكون حركته بطيئة تجنباً للفشل والضربات حتى يقوى ويشتد.
والعامل الثالث: أن الشيعة نتيجة لالتزامهم الديني لا يقدمون على مثل هذا العمل ما لم يكن مؤيَّداً بفتوى صريحة ومكتوبة من المرجعية، وهو أمر كان ـ وفي ظل ظروف ذلك الزمن ـ لا يمكن تحقيقه كتابياً.
ولكن بعد زمن قصير وبفضل كثافة الأنشطة الثقافية والتعليمية والعدد الكبير من الاحتفالات والمهرجانات التي أقيمت في جميع مدن العراق والتي كان يرسمها السيد الصدر ويبعث تلامذته لإحيائها ـ وفي مقدمهم الشيخ الفضلي ورفاقه ـ وتتحرك في ظل مرجعية السيد الحكيم، بدأ الانضمام لحزب الدعوة يشهد إقبالاً كبيراً ولاسيما في حواضر العراق.

ويروي الفضلي أنه في تلك الفترة كانت حركة الإمام الخميني (قده) تتصاعد في إيران، وبعد أن سمع عن أطروحاته الإسلامية والثورية في قم المقدسة ضد نظام الشاه، بادر الفضلي بالتنسيق مع أستاذه الصدر وجماعة الدعوة، إلى زيارة الإمام الخميني ـ في منتصف ستينيات القرن العشرين ـ ورافقه في هذه الزيارة الشيخ عيسى الخاقاني لأنه يعرف اللغة الفارسية فيساعد الفضلي في الترجمة. وعند وصوله(14) لقم المقدسة صادف أن السيد الخميني كان يلقي بحثه الخارج في بيته فحضره شيخنا الفضلي ذلك اليوم، ويذكر أن موضوعه كان (الصلاة في الطائرة)، وبعد انتهاء الدرس والسلام على السيد الخميني أهداه الفضلي كتابه (حضارتنا في ميدان الصراع) وسأله عن رأيه في الحكومة: هل هي للأعلم أم لمطلق الفقيه؟ وكان جوابه لمطلق الفقيه، فناقشه الفضلي في المسألة بناء على رأيه في كتابه (في انتظار الإمام) حيث يرى حكومة الأعلم، فردّ الإمام الخميني بسؤال عن دليله فأجابه أنه القدر المتيقن، ثم طلب الشيخ عيسى الخاقاني جلسة خاصة مع الإمام الخميني فكانت في اليوم التالي (الأربعاء 12 / 8 /1964م) صباحاً وكانت داخلية في بيت الإمام، وتناولت النقاط التالية:
ـ في البداية عرَضَ الشيخ الفضلي على الإمام حركة حزب الدعوة في العراق، وذكر خلال الحديث أنهم في البداية كانوا يتداولون فكرة الشورى التي طرحها صاحب الميزان، وكان تعليق الإمام الخميني أن رأيه الذي يراه هو ولاية الفقيه ودار نقاش علمي حول النظرية،
ـ بعد ذلك سأله الشيخ الفضلي عن دافع ثورته الأول، فأجابه بأن الشاه حاكم ظالم جائر لشعبه وخان البلاد.. وتجب الثورة عليه.
ـ ثم سأله الشيخ الفضلي عن حركته مشيراً إلى أنها تعتمد نوعاً جديداً من الثورات ليس له مثيل سابق يقوم على طريقة المرجعية الدينية في مقابل طريقة الحزبية، فالثورات السابقة حتى الشعبية منها بدأت بحركات وأحزاب سرية، فأُعجب الإمام الخميني بتحليله، وأضاف أنها حركة جماهيرية علنية وليست سريّة تهدف إلى التغيير بدون استخدام السلاح.
ـ ثم سأله الشيخ: هل فكّرتَ بعد نجاحك في الإطاحة بالشاه ماذا ستصنع؟، فأجابه: المهم الآن هو نجاح الثورة وسقوط نظام الشاه الظالم.
وكان لهذا اللقاء أثره بعد عودة الشيخ الفضلي للنجف حيث دارت نقاشات مع الشهيد الصدر تبنت الدعوة على إثرها نظرية ولاية الفقيه.

هوامش:
(12) مفكرة الفضلي اليومية لعام 1959م.
(13) هكذا قرأتهم ج2 ص 220.
(14) وصلها يوم الثلاثاء 11 آب 1964م الموافق 2 ربيع الآخر 1384هـ، نقلاً عن مفكرة الفضلي اليومية لسنة 1964م.



والحادثة التي يرويها الفضلي كانت في اواخر عام 1964 !!!

ثم يضيف حيدر تعليقا على (ارشيفي) :

وهذا ان صح فيعني ان هذا الارشيف ينتهي عام 1963 !!!

فلو كان ارشيفي يحوي عن (السبيتي) شيئا فلماذا لا (ان صح) !!! وان كنت بحاجة للكذب فلماذا لا اكذب وادلس كما يفعله الكثير!!!

اما ان الارشيف ينتهي عام 1963 فقد ناقشناه وسنناقشه مستقبلا!!!

وقد عرفنا ان الشهيد الحكيم يقول فيما ناقشناه من (النظرية السياسية عند الشهيد الصدر) :
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1701376&postcount=517

يقول الشهيد الحكيم ما يلي:


«قام (الشهيد الصدر) في الوقت نفسه، بالتنسيق مع بعض قيادات العمل المنظم الخاص في التحرك للمواجهة الجهادية من خلال وجهة نظره لموقع المرجعية والعمل المنظم الخاص، حيث تمت الموافقة على أن يسلم العمل المنظم الخاص على مستوى العراق على الأقل بقيادة المرجعية ويرتبط بقرارها السياسي» (المنهاج، ص 270).
فنقول:
نعم، نسق الشهيد الصدر مع (حزب الدعوة‌ الاسلامية) في التحرك للمواجهة الجهادية، اما موضوع تسليم العمل للمرجعية فلم يجر حديث به، لأن الأمر واضح، فان كان المقصود بالمرجعية هو نفسه بالذات فالقضية منتهية، لأنه مع الحزب يتشاور معه ويتشارون معه ويتفاهمون حول العمل دائماً.
واما اذا كان المقصود غيره، فلم يكن بالعراق حينذاك من يتصدى للعمل الجهادي من المراجع، خصوصاً وان السيد الحكيم يقول (العمل الجهادي على مستوى العراق).
وشيء آخر نقوله:
ان السيد الحكيم كان مسحوباً من (الحزب) منذ عام 1960، وهذه القضية ـ التي يشير اليها ـ لابد ان تكون في عام 1979، حيث يقول (انها بعد قيام الثورة الاسلامية في ايران و بعد استشهاد آية الله الشيخ المطهري رحمه الله).
والحصار على الشهيد كان ابتداء من يوم 17رجب / 1399 هـ الى يوم اعتقاله في 4 / 4 / 13980.
اذن متى جرى هذا اللقاء الذي يدعيه السيد الحكيم؟ ولا يمكنه ان يقول ان ذلك تم بينه وبين الشهيد الصدر، لأنه في تلك الفتره لم يكن ممكناً ان يدخل عليه احد.
وكانت تحصل بين الحكيم والشهيد الصدر اشارات من فوق السطوح بالكتابة على (الصينية) وقطعاً لم يكن كلام الحكيم هذه الاشارات، لأنه يقول في الهامش رقم (58)

«كما اخبرني (رضوان الله عليه) بذلك شخصياً» (المنهاج ص 289)
فالقضية هذه التي يدعيها الحكيم مرفوضة بناء على هذا الحساب الذي لا يحتاج الى تعقيد في فهمه وحل رموزه.
واما الحدث الذي يذكره السيد الحكيم فإنه يغيّر بعض الادعاء:
يقول السيد الحكيم ما يلي:
ان الشهيد الصدر
«قام في الوقت نفسه بالتخطيط للتحرك الاعلامي والسياسي في الخارج، وكتب رسالة في هذا المجال» (المنهاج، ص 289)
لا تعليق لنا على الرسالة، فربما تكون صحيحة ولكن الكلام من نوع آخر.
فان السيد الحكيم يكتب في الهامش (59) ما يلي:

«لقد كلفني الشهيد الصدر بكتابة هذه الرسالة، وقد دونتها ثم عرضتها عليه، وبعد اقرارها من قبله، تمّ ارسالها الى الخارج باسمه بعد ان استنسخها بخط يده، واطلعت على نشرها ـ بعد ذلك ـ في صوت الدعوة، وهي النشرة السرية الخاصة لحزب الدعوة الاسلامية» (المنهاج، ص 289)
نقول:
اذا كان الشهيد الصدر قد خرج من الحزب منذ عام 1960 كما يدّعي السيد الحكيم، (وهذه الرسالة تنسجم مع تاريخ 1979 أي بعد نجاح الثورة الاسلامية في ايران اي بعد خروجه من الحزب كما يدعي السيد الحكيم بتسعة عشر عاماً والتي نشرت في النشرة المركزية لحزب الدعوة الاسلامية).
فكيف ينسجم هذا الكلام مع ما يدعيه السيد الحكيم ان الشهيد كان في خلال تلك الفترة يحاول جاهداً ان لا يبدو أي شيء في علاقته لحزب الدعوة؟
ولنقرأ ما جاء في الصفحة 261، اذ يقول الشهيد الحكيم رحمه الله تعالى:

«ومن هنا كان بعض المخلصين من الأمة يقفون من مرجعيته (اي مرجعية الصدر) موقفاً سلبياً متردداً تشوبه الحيرة والارتياب ويطرحون هذا التساؤل: ما هو مدى علاقة الشهيد الصدر بالتنظيم الخاص؟ وما هي طبيعة هذه العلاقة؟
وعندما يجابون بنفي العلاقة يذكرون الشواهد والأرقام ذات المداليل الظنية الحدسية او شبه الحسية، ومنها هذه الشواهد وهي ان اكثر المرتبطين به وخاصتهم يرتبطون عضوياً بالعمل الخاص» (المنهاج، ص 261)
وتلك محاولة ‌من المحاولات المتعددة في ان يبعّد الشهيد الصدر عن الانتساب لحزب الدعوة الاسلامية بالمداليل الظنية. وفي اعتقادي ان هؤلاء المخلصين كانوا صادقين في اعتقادهم في ارتباط الشهيد بالحزب لأنهم يمتلكون شواهد كثيرة، ولا شاهد على النفي.
ونجيب سيدنا الحكيم، فنقول له: ان الفترة طويلة جداً تلك التي يدعيها في خروج الشهيد من الحزب (من عام 1960 الى 1973) ثلاثة عشرة سنة، كانت تعمق العلاقة بالحزب. ولو كان المدّعى صحيحاً لكانت هذه الفترة كافية في سلب الانتساب، وهو على مدّعى السيد الحكيم ان الشهيد الصدر لم ينتسب اكثر من سنتين.
ثم تبدر من السيد الحكيم بادرة لمنفعة الحزب، لعله لم يقصدها، ولكن الواقع فرضها على لسانه عندما يقول (ان هناك دوافع اخرى في توجيه التهم للشهيد الصدر لأنها ناشئة من التخلف في الرؤية السياسية ومرض القلب).
ولنتعرف على الامر، ولنقرأ هذه الكلمات:

«كل هذه الأمور جعلت الشهيد يفكر بشكل اعمق واكثر جدية بأن يتبنّى عملياً ونظرياً الاتجاه الى بناء المرجعية والحوزة العلمية وجهازها واستقلالها، ويعطي ذلك الأولوية في الاهتمام، مع اهتمامه في الوقت نفسه برعاية العمل المنظم الخاص الذي يمكن أن يكون ذا أهمية‌ في بعض المجالات والأعمال» (المنهاج، ص 262)

فالكلام هذا في اواسط السبعينات، بعد وفاة الامام الحكيم، بل بعد 1974.
والسيد الشهيد لا يزال الى ذلك التاريخ يرعى حزب الدعوة الاسلامية، في حين ان السيد الحكيم يدعي ويصّر على ادعائه بأن الشهيد الصدر، خرج من الحزب عام 1960.
ألا نجد في هذا الكلام تناقضاً؟ والسيد الحكيم يقول في ص 234 ان الشهيد الصدر:

(انتهى به الشك في صحة العمل الحزبي)
ويقول في ص 235:

(وعلى هذا الاساس انسحب الشهيد الصدر من تنظيم حزب الدعوة)
وكان قد قال في الصفحة 227 ان الشهيد الصدر خرج من الحزب (في صيف عام 1380 هـ / 1960 م).
اذن حسب جدولة الشهيد الحكيم يكون التسلسل هكذا:
1. يخرج الشهيد الصدر من الحزب عام 1960.
2. ويبقى يرعى الحزب الى عام 1974.
في حين ان المدّعى ان خروج الشهيد كان للشك في صحة العمل الحزبي.
فالتناقض واضح. ثم من الناحية الشرعية، أليس في ذلك حرمة في عمل الشهيد، اذا انه يخرج من الحزب للشبهة الشرعية ولكنه يرعاه ويعاون عليه (انه حلال و حرام في آن واحد).
ثم أليس فيما يدعيه السيد الحكيم اساءة بالغة للشهيد الصدر بعد موته كما اسيء اليه في حياته؟
أمن العدل والانصاف ان يساهم الشهيد الصدر في تشكيل حزب الدعوة الاسلامية ويرعاه تلك الرعاية الفائقة ثم تعرض له شبهة في العمل الحزبي، فينسحب وينجو بنفسه من حرمة هذا العمل ولا يأمر اخوانه ومن تورط بالحزب ان ينجوا ايضاً؟
ولماذا لم يأمر بحل الحزب الذي بدا له بطلانه لئلا يقع الناس في الاشكال الشرعي الذي حرره الشهيد الحكيم؟



وهذا يعني بقاء الصدر والحكيم في مواصلة مع حزب الدعوة الى العام 1974 وسيتبين لنا في موضوعنا الجديد الذي سنطرحه في (المنتدى) الى أي زمن بقي الشهيد الصدر الى حين استشهاده!!! فترقب.

هذا فضلا عما ينقله نفس هشام حيدر في وثائقيته عن وجود خطوط عديدة لدعوة ومنها خطوط (اصلاحية) علمائية امثال الفضلي والحائري والآصفي ومحمود الهاشمي وغيرهم من اجل اصلاح الوضع الداخلي للحزب ، ومن المعلوم كم بقي هؤلاء في الحزب ، خصوصا وقد قال حيدر ان السبيتي انتهى دوره (الحديدي) بعد ان رفض القدوم الى ايران عام 1981 ونقل (المسرحية) التي وصفها بالسخيفة عن اعتقال السبيتي... الى آخر ما قاله في (الوثائقية) ومن اراد فليراجع!!!
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=124698&page=7
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1592384&postcount=241
وغيرها مما نثره من درر في وثائقيته!!!

وقد أحسن لنا الاخ حسيني بالتالي :
لاوقت لدي للرد على المزيد .....
لكن نماذج اولية تكفي لفضح هذا الكم والنوع من الاكاذيب المعدة والمبرمجة !!
ليحيى من حي عن بينة
ويهلك من هلك عن بينة !!


وقد رأينا الاعداد (المرمج) و(المسبق) لقضية الخاقاني!!! وكأنني أعلم الغيب بما سيقوله هشام حيدر؟!!!
وأنا اوعدك انني سوف انهي كلامي عن الخاقاني وسأبدأ بموضوع جديد يستحق أن يهدر فيه العمر والوقت والجهد وهو (موسوعة الإمام الشهيد الصدر .. السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق) وأسأله تعالى التوفيق لي لبدايتها واتمامها !!!

ليحيى من حي عن بينة!!!
ويهلك من هلك عن بينة!!!
والسلام على اخينا حسيني ورحمة الله تعالى وبركاته.

alyatem
29-05-2011, 01:04 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

مر علينا في ردود الخاقاني (الابن) محمد الشيخ عيسى الخاقاني اشارة الى (مجلس الخاقاني) !!!
فما هو هذا المجلس!! وإنما ذكرنا ذلك لنتعرف عن طبيعة الحياة التي كان يعيشها الخاقاني في بغداد!!
يقول الخاقاني:
وفي هذه السفرة الاخيرة، التي جاء فيها الوالد الى العراق ، لم تكن عندنا اي مناسبة حزينة او سعيدة وانما جاء لمهمة ابوية ، فقد دخل رجال مخابرات صدام الى بيتي وفتشوا مكتبتي في اثناء سفري، فصادروا مكتبي وسيارتي ومنعوا اخواتي و ازواجهن من السفر واستدعوهم الى تشريفات المخابرات وحققوا معهم وكذلك جاء ضابط مخابرات الى بيتي و حقق مع جدتي ام الشيخ المقعدة ، و كانت كلها تدور حول خصومتي لنظام البعث، وكذلك اغلقوا مجلسي الادبي الثقافي ، الذي كان يعقد في بيتي و يديره في غيابي الاستاذ السيد حيدر السيد اسماعيل الصدر ، فذهبوا الى السيد و امروه بالاغلاق، فامتثل...

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9127&stc=1&d=1306623562

ويضيف:
هذه القصة شهودها بالاضافة الى السيد حيدر الصدر ، الدكتور العلامة حسين علي محفوظ و المرحوم الحاج عباس علي و الاستاذ الشاعر راضي مهدي السعيد و جميع حضور مجلس الخاقاني الثقافي..

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9128&stc=1&d=1306623562

ويقول:
وكذلك فقد كنت ضيفا لأكثر من مرة على مديرية امن الكاظمية للتحقيق بشأن كلام او احداث جرت في المجلس مني ، وفي هذا مغامرات جميلة و اغلب شهودها احياء ، كالسيد عبد المطلب الاعرجي و السيد حيدر الصدر و العلامة محفوظ ، الذي لم يكف عن الدعاء لي..

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9129&stc=1&d=1306623562

وقد كتب (عبد الكناني) مقالا (http://www.inciraq.com/pages/view_paper.php?id=200818164) عن طبيعة تلك المجالس في صحيفة المؤتمر (http://www.inciraq.com/index_paper.php) في 25 / 09 / 2008 :

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9130&stc=1&d=1306623562

حفل تكريم المجالس الثقافية والادبية



المجالس البغدادية في رمضان

كشأنها في سائر الايام تتواصل المجالس الادبية البغدادية مع الشهر الكريم، شهر رمضان المبارك، ومنذ اطلالته البهية، تتواصل فعالياتها وانشطتها احتفاء وابتهاجا به، حيث تنظم جلسات وامسيات خاصة به وعلى مدى ايامه المعدودة، تتنوع بين الندوة الموسعة ، او المحاضرة ، والاحتفالية الخاصة التي تتخللها المناظرات والمطاردات الشعرية ، والحديث الديني، والمناقشات المتنوعة ..
وتختلف المجالس البغدادية في طرائق وحالات الاحتفال والاحتفاء من مجلس الى اخر فهي (مجالس جميع البغداديين) ومن الاطياف والاثنيات كافة.. ليست هناك محاذير او مخاوف.. ولا تردد او خشية.. بل هناك قلوب بيض مفتوحة، ونفوس متفتحة يغمرها الحب والايمان.. وسواعد ممدودة لفعل الخير ، ووجوه متبشرة فرحة حقا انها هكذا وعلى مدار الشهر وقبله وبعده.. فأنت تستمع في هذا المجلس محاضرة للاستاذ الكبير سالم الالوسي.. ومداخلات لاعلام وشخصيات اخرى.. وفي ذلك المجلس تنصت الى محاضرة العلامة الكبير الدكتور حسين علي محفوظ ، وتعليقات وتعقيبات من الحضور ورواد اخرين .. من مختلف مكونات المجتمع العراقي.. وفي مجلس اخر تتلقى درسا في التاريخ الاسلامي من خلال الدكتور حسين امين (شيخ المؤرخين العراقيين) واطروحة في الاقتصاد والسياسة او حديثا في العلوم المعاصرة للعالم المتوهج الدكتور (انيس الراوي).. او تعريفا باحدى التأثيرات الحضارية او توجيها في الطب لاحد اساطين الطب المعروفين.
مثل الدكتور حكمت الشعرباف، او الدكتور عبدالهادي الخليلي .. وهكذا وعلى هذا المنوال تمضي الليالي الجميلة المباركة.
(مقاومة المحن)
وعندما تمتد الجلسات في بعض المجالس الى ساعة متأخرة من الليل تكون هناك وجبة سحور شهية ولذيذة.. فضلا عن مآدب الافطار التي تقيمها مجالس اخرى..
حقا انها تقاليد رمضانية جميلة، ومن حق المجالس ان تتبارى بينها للتعبير عن الاحتفاء الكبير بالشهر المبارك، وتجسيد المكانة والمنزلة الاثيرة له في نفوس المسلمين عموما، والبغداديين بشكل خاص، والتقديس والاجلال له في مجمل النشاط اليومي والحياتي... وتكريس مجمل ومعظم فعالياتها لتعظيم مكانته ومدى تأثيرها على الواقع الاسلامي.
(نفحات ايمانية)
ويتذكر اهالي بغداد الفعاليات التي كان ينظمها ويقيمها مجلس الخاقاني (الكاظمية) الادبي في مقره على محيط مدينة الكاظمية المقدسة، حيث تتنوع تلك الفعاليات والانشطة بين جلسات الشعر ، ومحاضرات التراث والتاريخ ، ونقاشات الادب والثقافة والمعارف الاخرى ، ومتابعة ومواكبة المستجدات التي تطرأ على الساحة السياسية والاجتماعية بحضور صفوة من رجال العلم والثقافة والادب والدين والتراث والتاريخ، يتقدمهم الشيخ عيسى الخاقاني بمناظراته وابحاثه الفكرية والمنهجية والعلامة الدكتور حسين علي محفوظ بأبحاثه ومداخلاته الواسعة والعميقة واحيانا الطريفة، والباحث التراثي والاديب رؤوف كمونة، والشاعر راضي مهدي السعيد، والباحث رفعت مرهون الصفار، والاديب والباحث حميد الهدو، والدكتور محمد الطريحي، والمرحوم الباحث شامل الشمري الذي كان يشيع للانشراح بين الحضور بدعاباته وطرائفه التي تعكس شخصيته الظريفة ، او فعاليات حسون السماك السحرية التي اشتهر بها، وكانت تمتد تلك الجلسات حتى السحور احيانا. وهي ذاتها فعاليات وليالي رمضان في مجلس الشعرباف الذي تواصل منذ تأسيسه في اواسط الستينيات ، وكان احد العلامات المشرقة في بغداد، الذي اسسه الحاج حسين الشعرباف ، وتواصل في ادارته الدكتور حكمت الشعرباف عميد كلية طب جامعة بغداد ، والذي يرأس احدى الجامعات الاهلية في سوريا.
وكان ملتقى ومنتدى ثقافي وادبي لاهالي منطقة الكرادة والاحياء البغدادية الاخرى، وكان مؤرخ الكرادة شاكر البغدادي احد نقاط الاستقطاب للجمهور البغدادي كذلك الدكتور عماد عبد السلام رؤوف، وسالم الالوسي وعبدالحميد المحاري وجميل الجبوري.. وهو ما برح يحيى ليالي رمضان في اجواء كلها حبور وانطلاق.
(تنافس طيب)
وحينما تلمح احد كبار عشاق بغداد الحاج امري سليم وهو يوثق بكاميرته تلك ولا تستغرب ان استمعت الى محاضرة عن الاب اسنتاس الكرملي في احدى الليالي الرمضانية، او موضوعا عن مير بصري او احمد سوسة.. او غيرهما من الشخصيات التي ارتبطت ببغداد وتاريخها واصبحت جزء من وقائعها وفصولها..
وهو شأن المجالس البغدادية الاخرى مثل مجلس حمدي الاعظمي ومجلس ال محي الدين، ومجلس الشاعر محمد الغبان، ومجلس المرحوم الدكتور رشيد العبيدي ومجلس الدكتور المرحوم خالد العزي الذي كان يشتهر بالندوة (العزية) ومجلس المرحوم مكي السيد جاسم ومجلس المخزومي وهي امتداد لتلك المجالس التي سبقتها في مراحل زمنية مختلفة من تاريخ العراق المعاصر ومن اشهرها! مجلس العلامة الدكتور محمد رضا الشبيبي، مجلس ال الالوسي، ومجلس العلامة طه الراوي، ومجلس روفائيل بطي، ومجلس عبدالمجيد القصاب، ومجلس الاب انستاس الكرملي، ومجلس محمود صبحي الدفتري.. ومجالس السويدي والشرقي وال الكيلاني. والى وقت قريب مجلس المرحوم محمود العبطة، ومجلس عبدالحميد الرشودي الذي كان يقيمه في مقهى الشط..
وكذلك المجالس (منتدى الربيعي الادبي) الذي اسسه المرحوم الحاج جاسم الربيعي.. الذي دأب على اقامة جلساته بأنتظام في اخر ثلاثاء من كل شهر.. ولكنه في رمضان يغير جلساته من شهرية الى اسبوعية انسجاما مع الشهر، ومجلس رؤوف الصفار، الذي انبثق بعد التغيير الذي حدث في البلاد، واصبح بديلا عن مجلس الكاظمية (الخاقاني) الادبي، الذي توقفت نشاطاته بفعل سفر الشيخ الدكتور عيسى الخاقاني وولده الشاب المثقف محمد الخاقاني الى دولة الامارات العربية. واخذ ينظم ويقيم نشاطه الثقافي الشهري في اول سبت من كل شهر.
(طبق معرفي)
ولا يبتعد عن هذه الاجواء مجلس عشاق بغداد الذي تقام فعالياته بالتعاون مع نادي الصيد وهي نصف شهرية، في اول جمعة.. وكذلك مجلس هبة الدين الشهرستاني الذي عاود دوره وفعله واثره في الحركة الثقافية العراقية، عبر ندواته الشهرية التي تقام في اول خميس من كل شهر في مكتبة الجوادين في مدينة الكاظمية المقدسة ويديره اياد جواد هبة الدين.. والذي برمج خططه على وفق طقوس هذا الشهر.



http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9131&stc=1&d=1306623562

وعن هذا التوقف في مجلس الخاقاني وغيره ، فقد نشرت جريدة البينة الجديدة (http://www.albayyna-new.com/) في عددها (774) للسنة الثالثة الاثنين 16 / اذار / 2009م (http://www.albayyna-new.com/archef/774/albayyna-new/pag6.html) مقالا جاء فيه:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9132&stc=1&d=1306623562



أ. عبد الحسين علوان الدرويش
الجامعة المستنصرية ـ قسم الاعلام

(علامة العراق وشيخ بغداد الدكتور حسين علي محفوظ)

حتى ينال المثقفون والادباء والعلماء الاهتمام بهم وبنتاجهاتهم العلمية والادبية المجالس الثقافية والادبية التي تعقد في بغداد والكاظمية وفي كل العراق والتي تعد من ابرز معالم التطور والازدهار الثقافي في اي بلد وكماهو ديدنه في عشقه لبغداد والحضارة والواقع العلمي في العالم والانسانية جمعاء فأن تعزيز مجالسها الثقافية ومنتدياتها الادبية ماهو الا عامل فعال في استمرارية العطاء الثقافي للحضارة العربية الاسلامية وتعتبر الواجهة الحضارية والتجمع الثقافي والادبي والمتنفس لكل الادباء والمفكرين والاساتذة وطلاب العلم وعلى كافة المستويات الثقافية وكانت هناك محاضرات شهرية واسبوعية...
توقفت بعض المجالس عن نشاطها بعد عام 2003 واستمرت اخرى...
اما مجلس الخاقاني الذي تاسس عام 1990 ... الذي اقترح تاسيسه العلامة الدكتور علي الوردي والشيخ عيسى الخاقاني فقد سئل الدكتور محفوظ عن رايه بهذا المجلس فوافق على تاسيسه لكن بشروط ثلاثة : ان يبتعد المجلس عن ما يختلف الناس فيه والابتعاد عن السياسة وكل ما فيه بعد عن مكارم الاخلاق وكان تاسيسه في منطقة المحيط في الكاظمية المقدسة في بيت (اسرة ال الخاقاني) وبعد التغيير الذي حدث في نيسان عام 2003م عطل هذا المجلس وسافرت اسرة الخاقاني الى دولة الامرات العربية المتحدة ومن خلال الاتصال بين العلامة المحفوظ والشيخ الخاقاني وابنه محمد الخاقاني وهما عميدا المجلس اقترحا اعادة نشاط المجلس وعقد حلقاته الثقافية بنفس الشروط الثلاثة السابقة ولكن كنا مترددين في اختيار مكان المجلس لان منزل الخاقاني مشغول من قبل عائلة الى ان عرضنا الامر على عائلة المرحوم الحاج عبود الجواهري لعقد هذا المجلس في التكية الجواهرية بسبب كونها مكانا عاما تنعقد به المجالس الحسينية وكذلك الامور الاجتماعية والثقافية الاخرى فكان العلامة شيخ بغداد من المؤسسين لهذا المجلس والمواظبين على الحضور والمشاركين فيه وبعد ان توقف كان للعلامة دور بارز لاعادة نشاطاتها.



http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9133&stc=1&d=1306623562

وعن عودة تفعيل المجلس فقد نشرت (نجاة عبدالله) ـ المرأة الوحيدة من رواد مجلس الخاقاني وتعيش في نيوزلندا ـ على موقع كتابات (http://www.kitabat.com/index.htm) مقالا عن (العلامة حسين علي محفوظ في ميلاده الرابع والثمانين) (http://www.kitabat.com/i70237.htm) جاء فيه:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9134&stc=1&d=1306623562



(ان المحبين أحياء وان دُفنوا !!)
كتابات ـ نجاة عبدالله
اليوم الأثنين الثالث من آيار .. سأقف قرب بابك الأزرق أطرقه برفق .. وكوني لا أمتلك هذا الطول الذي سيدعني أنظر من الحائط كأية لصة محبة .. أوعبر فتحات الباب العليا .. أجلس منتظرة على جذع احدى الشجرتين في الباب .
أنتظر صوت أقدامك وعكازك لتفتح لي الباب برفق ..(أهلا بابا).. أمشي خلفك وأنا أترقب خطواتك الوئيدة ... وما أن نصل حديقة بيتك الواسعة .. بيد مرتجفة تحرك الكرسي لتختار لي مكانا بعيدا عن الشمس صيفا وبعيدا عن رذاذ المطر شتاء .. أستغفر الله أسحب الكرسي وأجلس قربك .. أتأمل وجهك وقد إجتمع كل خشوع الكون في تلك العينين الدامعتين على الدوام .. تتطلع الى باقة الزهور التي في يدي وتبتسم بخفوت ...


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9135&stc=1&d=1306623562

تتركني جالسة .. لأقص عليك .. أبي ما برحت السنة السوء لا تروي قبح أرواحها الشريرة الا بالنيل من المرأة .. وأنا أتماثل الى الصمت والشقاء في كل مرة .. (ضعي ثقتك بالله بابا ، هو سينتصر لك) .. نعم فهو خير صاحب وناصر ومعين ، الشوارع موبوءة بالتلصص ، والمفخخات لا يطيب لها مكانا الا بالقرب مني حتى إمتلأ جسدي بالشظايا وروحي بالخوف .. ترد علي بورع الانبياء ..(هذا هو حال الدنيا في كل زمان ومكان .. ستصبح الحياة أجمل) .. تقرأ لي دعاءالسلامة .. وتذكرني كيف أني كنت الفتاة الوحيدة التى تحضر الى مجلس الخاقاني الذي يقيمه الاخ العزيز محمد الخاقاني .. رغم الصعوبات والتعتم على هكذا مجالس .. وتأكد لي في كل مرة اني محروسة وأن الله يحبني ....

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9136&stc=1&d=1306623562

وعدت اليك أيها الاب الحبيب .. تناديني (تعالي لدي ما يفرحك !! الاثنين القادم تاتين بابا لنذهب الى مجلس الخاقاني .. في بيت الجواهرية .. سيعقد من جديد في ذات اليوم كما كان سابقا) .. تتسع عيناي من الدهشة والفرح وأنا أردد عليك ، وهل سيأت السيد محمد الخاقاني وسيد مصطفى ومن الأسماء التي تحتفظ بها ذاكرتي ممن كانوا يحضرون هذا المجلس ..(اصبري بابا).
يقترب العصر يتوافد الاحاسن والشيوخ والاصدقاء وأنا المرأة الوحيدة ...


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9137&stc=1&d=1306623590

يحتفل المحبون بميلادك ...
نوقد شمعتك ويطلب منك محبوك أن تقترب من كعكعة الميلاد ، فتذهب مع طفل صغير ذو وجه صبوح لتقطع الكعكة بيد مرتجفة تجلب لي حصتي كما كنت تضع قطع البقلاة أمامي في مجلس الخاقاني في التسعينات .. وتسالني قبل الذهاب إتعشي بابا في الحديقة وليمة عشاء ولأن الوقت يداهمني في كل مرة أكتفي باخذ زادي من هذا الفرح الغامر الذي يشع في روحي وانا أستمتع الى المحاضرات القيمة والقصائد والالفة والحميمية والمحبة ...

يأتي يوم بغداد ونجتمع حولك في بيتك مرة أخرى .. مهنئين شيخها وعاشقها .. وتأتي الأثنين .. يا الهي هل سأرى حقا وبأم عيني مجلس الخاقاني وهو يعقد من جديد منذ أن غادرته في آخر أثنين لي في بغداد قبل تسعة أعوام .. دون أن أحضره .. هذه المرة عاندت القدر وأجلت سفري الى الاربعاء .. حضروا يا الهي .. معظم رواده ، تعرف علي بعضهم ونسيني الآخر وأنا أنزوي في أقصي القاعة مفترشة الأرض لكثرة ما حضر من الشيوخ والسادة وكبار القوم .. وكنت المرأة الوحيدة ايضا .. إلا انك تناديني للجلوس قربك .. بفرح طفولي أذهب مسرعة لأخذ مكاني .. السيدة سرور الجواهري كانت منشغلة هي وعائلتها الكريمة كما عهدتها لخدمة ال بيت رسول الله وخدمة شيخ بغداد .. بأعداد الضيافة .. كنت وعلى غير ما عهدتك ترتدي ثوبا غامقا وكأنك تقول لي لقد اقتربت المنية وكنت أنا الأخرى أرتدي ذات اللون وكأني أقول لك أعلم والله كنا نتحاور بصمت وكل يعرف طريقه ؟؟؟
تلقيت نبأ وفاتك أبي في غربتي اللعينة .. حين صرخ بي رجل وقور بملابس بيض فزعا لقد مات أباك .. وأنا أغص في إغفاءة عقب صلاة الفجر .
حدست للتو انك المقصود .. ثم فتحت التلفاز لأجد أهالي الكاظمية وقد شيعوك .. لعنت نفسي أني لم اك هناك .. أقمت الحداد على روحي .. وماذا تفعل ذليلة مثلي .. كانت الايام بائسة مثل فم غراب والشوارع تزعق بي والآلآم تفجر روحي بشهية الموت ...


ونشر (رسول محمَّد رسول) الكاتب والاستاذ الجامعي مقالا بعنوان (العلاّمة الراحل حسين علي محفوظ... مشاهدات بغدادية) (http://www.elaph.com/Web/Culture/2009/1/401975.htm) على موقع ايلاف (http://www.elaph.com/) 2009 الأربعاء 21 يناير، يذكر فيه مشاركته في مجلس الخاقاني ، جاء فيه:


ذهبتُ إلى مكتبة كلية الآداب لأستعير بعض مؤلفاته، فكان أغلبها من غير المسموح بتداوله في تلك المرحلة من ثمانينيات القرن الماضي، فسألتُ بعض أصحابي عن المجالس الأدبية الأهلية التي يتوافر فيها محفوظ، فأشاروا إليَّ ببعضها، وكان هذا خياراً مناسباً لألتقي الرجل.
كان البغداديون يحتفون بالعلامة محفوظ إيما احتفال، وكان مثقفو مدينة الكاظمية أكثر احتفاء بالرجل، وكان هو، ورغم اعتلال صحته، من أكثر المثقفين العراقيين استجابة وتقبُّلاً للقاء أجيال مختلفة من الكتّاب والشعراء والأدباء والمؤرخين العراقيين في بغداد والكاظمية. في مساء رائق، كان محفوظ ضيفاً محاضراً على عدد من الحاضرين في (مجلس الخاقاني)، بمنزل الأسرة الخاقانية المطل على نهر دجلة في محيط مدينة الكاظمين، ولعلها المرة الأولى التي يطول الحديث والنقاش فيها مع محفوظ، وهي المرة النادرة أيضاً التي ضمتني مع محفوظ والشاعر العراقي محسن حسن الموسوي وبقية طيبة من مريديه، ضمتني صورة فوتوغرافية نادرة والتي صارت جزءاً من تاريخي الشخصي مع العلامة محفوظ والتي أخص إيلاف بنشرها مع هذه المشاهدات، فتكرَّرت زياراتي إلى منزله الهادئ، وبعدها كان لقائي به في محاضرة له خلال سنوات التسعينيات بمنزل أحد المثقفين العراقيين العاشقين للعلامة محفوظ، عندما كنتُ وقتها أعدُّ لأطروحة ماجستير جامعية عن الفيلسوف الألماني إيمانويل كانط، وهناك فوجئتُ بمحفوظ لسعة علمه بالمعارف الفلسفية الغربيَّة عامة والألمانية منها على نحو خاص.

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9138&stc=1&d=1306623590

في الوسط العلامة الراحل محفوظ، وإلى يمين الصورة الشاعر العراقي محسن حسن الموسوي، وإلى أقصى اليسار كاتب المقال الدكتور رسول محمد رسول. وتعود الصورة إلى مرحلة ثمانينيات القرن الماضي عندما كان محفوظ محاضرا في مجلس الخاقاني بمدينة الكاظمية



والجدير بالذكر ان (محمد طاهر محمد) كتب مقالا بعنوان (حسين علي محفوظ.. شَيخ بغداد والموسوعة المتحركة) (http://www.annabaa.org/nbanews/2009/11/277.htm) نشرته شبكة النبأ المعلوماتية (http://www.annabaa.org/index.htm) ـ الاربعاء 25 / تشرين الثاني / 2009 ـ 27 / ذو القعدة / 1430 ذكر فيه:
كتب عنه [يقصد عن حسين محفوظ] العلامة الشيخ عيسى الخاقاني رسالة بعنوان (العلامة الموسوعة)

alyatem
29-05-2011, 01:15 AM
وقد ذكر (الشيخ ماجد الفتلاوي) في مقاله (عن العلامة حسين علي محفوظ) (http://noraldujah.net/ar/index.php?option=com_content&view=article&id=502:2009-01-22-17-49-13&catid=304:majedfatlawy&Itemid=10) الذي نشره موقع صحيفة نور الدجى الالكترونية (http://noraldujah.net/ar/index.php) الخميس, 22 يناير 2009.

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9139&stc=1&d=1306624087

وقد أجاز الشيخ محفوظ جملة من الأعلام نذكر منهم: ...
العلامة الشيخ عيسى بن عبد الحميد الخاقاني الحميري القحطاني، سنة 1413هـ. [= 1992]


توفى العلامة حسين محفوظ رحمه الله يوم الاثنين 19 / 1 / 2009 الموافق 23 محرم 1430هـ

ولنستمع الى كلام المرحوم محفوظ حول مجلس الخاقاني من مقدمته التي كتبها لكتاب (ديوان مسيرة الى حوض الكوثر) (http://alnoor.se/article.asp?id=84899) للاديب ضياء الدين الخاقاني ، وقد نشره (بهاء الدين الخاقاني) في 26 / 07 / 2010 ، على موقع النور (http://alnoor.se/default.asp):

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9140&stc=1&d=1306624087



الدكتور حسين علي محفوظ
(مقدمة ديوان مسيرة الى حوض الكوثر)
للاديب العلامة ضياء الدين الخاقاني

ولم يكن أدب العلامة الخاقاني هذا إلا أنموذجًا لكثير من أدبياته التي رسم بها ثقافة عقائدية، وقد جسد الخاقاني وأهله وعشيرته وأعلامها وحتى أبنائه من قبله ومن بعده هذه القيمة العقائدية والأدبية عبر منهجية تربوية ثقافية داخلية سجلت لأهل البيت عليهم السلام والعقائد نهضة حضارية كبرى إذا ما قيست بعمر الأدباء والتجارب في البناء والتطور، كما كانت منهجية آل خاقان غبر العصور منذ حمير وولي عهده خاقان السبئيين مرورا بكا التاريخ العربي في الحجاز او العراق وهم الموحدون والتابعين لأنبياء عصرهم ومن ثم مسيحيتهم ومشاركنهم في معركة ذيقار وبعدها أسلامهم طواعية ، في تنور هذا التاريخ العجيب المدهش حتى العصر الحديث ما بين المحمرة والنجف مرورا بأصالة ذيقار الناصرية، ولا زالت واضحة في تعاطيها مع قضايا الأمة اِنسانيا وعقائديا بمساحاتها المعروفة عرضا وطولا، لينعكس ذلك في كل أدبياتهم البحثية والأدبية ومنها الشعر، والأدلة كثيرة لو شئنا الإحصاء والتدليل.

ولا شك إن تناغم الوطني والإسلامي في أدب ضياء الدين الخاقاني هو ذاته التناغم الذي يرد في تراثنا الإسلامي العربي، الذي جسد هذه العلاقة الفطرية بين الإنسان ووطنه، ولعل من أوضح ذلك قوله تعالى: (ولو أنا كتبنا عليهم أن اقتلوا أنفسكم أو اخرجوا من دياركم ما فعلوه إلا قليل منهم ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرًا لهم وأشد تثبيتًا) .

حيث الحب للوطن وهو امتثال لولاء أهل البيت عليهم السلام هو تفضيل التضحية على هجر الوطن ،وبالتالي كان التكليف الرباني سهلا وليس مستصعباً أعجازيا وهذا من ميزة الأسلام في أحترام العرب وحبهم لأوطانهم وهو من المفاهيم الأعجازية وربما كل مشاكلهم السياسية والثقافية والفكرية عبر العصور كما يقول البرفسور علي الوردي رحمه الله، ناتج من ذلك واضيف ان كل عبقريته ناتجة عن ذلك وهذا نوع من التميز الفطري والطبيعي الذي يؤكد جانبا من اسباب نزول القرآن بلغتهم فضلا ع اسباب اخرى .
...
يخرج هذا الألمعي ضياء الدين الخاقاني الى الأدب والحياة والوطنية بوعي تام بالفكر المعاصر وبايمان واضح كعقيدة .
ان شاعرية المكان وشاعرية الزمان وشاعرية الأنتماء تتولد جنينا من خصب رحم التربية والتثقيف ، وقد توفرت لاديبنا العلامة الخاقاني اوسع ابواب ومساحات هذا الخصب وحصاده، فالشعور الوجداني وسيلة للأرتقاء بعد ما كان غاية في التربية ونمو الوعي،فيكون المكان خصبا والزمان مؤثرا والذكريات والعقائد كلاهما بؤر النشأة الاولى،باعتباراتهما الأتية نحو وعي المسؤلية الجمعي،وضمن شمولية الدين والوطن حضارة وثقافة، ليكون الأبداع استخلاصا للنهوض وتبيانا للحق .
فهذا من التميز في خصوصية الخاقاني الشاملة والأتية، وهو يراعي هذه الخصوصية الحضارية المدنية الحديثة والدينية السماوية ، مستذكرا معه ليال مجالس الخافاني وبالأخص دون حصر مجلسنا الأشم مجلس الخاقاني في كاظمية بغداد أم الدنيا دار السلام برعاية علامتنا الحبيب الشيخ عيسى بن الشيخ عبد الحميد الخاقاني الحميري . كنت قد حفزته اي ضياء الدين الخاقاني رحمه الله أن يعلن مجلسه كالمجالس الأخرى الخاقانية في البصرة لما له هو شخصيا من حضور واحترام لدى العوام والأعلام فيها وقد قضى فيها فترة عمره الغنية المهمة وأحياء لمجلسه الرائع الذي كان يعقده هو شخصيا في القاهرة رحمه الله ، وأسوة بديوان الخاقاني العامر لعزيزنا الشيخ محمد بن الشيخ سلمان الخاقاني الحميري في النجف الأشرف وتواصلا مع الدواوين والمجالس لآل خاقان العلماء الأعلام المجتهدين والقضاة والأدباء عبر التاريخ وفي المحمرة الخضراء لأصالتها التاريخية العربية وتراثها المتين الحضاري ، وكنت راغبا أن افضل لهذه العائلة الأصيلة تاريخها ومنجزاتها وأثرها العلمي ، راجيا من الله العزيز الجبار ان يوفقني لذلك لأفي القليل من جميلهم وفضلهم عليّ خاصا بالذكر الشيخ عيسى الخاقاني وولده الحبيب الدكتور محمد، دون ان أنسى كل أبناء هذه العائلة الجليلة خلقا ورفعة .
....
كتبها المحتاج للشفاعة
الدكتور حسين علي محفوظ
مؤرخ في 11 رجب عام 1429 الموافق 14 يوليو / تموز سنة 2008





http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9141&stc=1&d=1306624087



الدكتور حسين علي محفوظ والشيخ عيسى الخاقاني تحيط بهما مجموعة من مريديهما في مجلس الشيخ الخاقاني في الكاظمية ـ وعلى اليمين سلام الشماع

وقد كتب (بهاء الدين الخاقاني) مقالا مهما عن الدكتور علي الوردي ونشر على عدة مواقع الكترونية منها:
موقع صحيفة المثقف (http://www.almothaqaf.com/) العدد: 1542 الاثنين (http://www.almothaqaf.com/index.php?option=com_content&view=article&id=19553:2010-10-11-04-40-42&catid=34:2009-05-21-01-45-56&Itemid=53)11 / 10 / 2010

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9142&stc=1&d=1306624087

ونشر المقال (http://www.alnoor.se/article.asp?id=93077) على موقع مركز النور (http://www.alnoor.se/default.asp)

وكذلك موقع صوت العراق (http://www.sotaliraq.com/index.php) في 10ـ10ـ2010، تحت عنوان (مع العلامة الدكتور علي الوردي في ذكراه) (http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=74738) جاء فيه:


بدات علاقتي بالدكتور على الوردي عام 1986 م عندما طلب الاستاذ جواد الغبان لحضور مجلسه (مجلس الغبان) المعروف في بغداد شارع فلسطين لكي التقي بالدكتور على الوردي ، لان الاخير طلب ذلك بسبب ما اوضحته حول ازدواجية الشخصية العراقية في مؤتمر الشباب الجامعة العربية المنعقد باشراف جامعة الدول العربية نيسان عام 1985 ببغداد. اراد الدكتور العلامة استيضاح الامر مني مباشرة من بعد ما اوضح له الدكتور الغبان انه يعرفني ، حيث كان المؤتمر قد اذيع عبر الاذاعة والتلفزيون انذاك . حصل اللقاء والذي كان احد اطرافه العلامة الدكتور علي حسين محفوظ والتي بدات علاقتي تتوطد به شي فشي ، الى جانب الكثير من الافاضل والشخصيات الادبية التى كان مجلس الغبان دوما يستضيفها يوم الاحد من كل أسبوع...

توطدت علاقتي به منذ ذلك اليوم ، واستمرت هكذا حتى طلب منى الدكتور جواد الغبان حضور العلامة الشيخ عيسى الخاقاني الى مجلسه . كان الدكتور الغبان يعز بعض الشخصيات الخاقانية كونه كان استاذهم في مدارس النجف ومنهم الشيخ عيسى الخاقاني والمرجع الشيخ محمد محمد طاهر الخاقاني وصداقته العميقة مع الوالد . و كان سبب هذا الطلب مثلما اكتشفته فيما بعد رغبة العلامة الوردي والعلامة المحفوظ وايضا الدكتور الغبان لتسائلات كثيرة ترد حول شخصية الشيخ عيسى الخاقاني وعلميته ودوره الاسلامي وكان الدكتور المحفوظ واخرون قد سمعوا من السيد الخوئي رحمه الله، ان الشيخ عيسى من ثقاته ، وكان الدكتور الغبان يذكر مدح السيد محمد باقر الصدر رحمه الله بالشيخ عيسى الخاقاني. طرحت الموضوع على الشيخ عيسى الخاقاني في احد زياراته الى العراق ، وما ان سمع بالغبان حتى رحب بالذهاب لكونه من اساتذته، وزاره مع ولده الدكتور محمد الخاقاني ومنذ تلك اللحظة توطدت العلاقة بين الدكتور على الوردي الذي اعجب باراء العلمية للشيخ وايضا الدكتور على حسين محفوظ وكانت هذه العلاقة مثمرة فيما يخص تساؤلات العلامة الوردي حول على شريعتي حيث كان الشيخ له علاقة متينة بدكتور على شريعتي ومن منتقديه ومن المؤثرين عليه في تصحيح بعض وجهات نظره الاسلامية الخطيرة، وقد استجاب على شريعتي بروح علمية لهذه التوجيهات التي كلف بها الشيخ عيسى من قبل اخيه الشيخ محمد طاهر الخاقاني والسيد شريعتمدار والسيد الخوئي رحمه الله.
كان الدكتور على الوردي والدكتور على حسين محفوظ على علم بهذه العلاقة وكانت لديهم الرغبة بتوضيحات مباشرة من الشيخ , وما تمر الايام حتى طرح كل من الدكتور على الوردي فكرة مجلس في الكاظمية يرعاه الشيخ ، ليكون متنفسا لمفكري مدرسة أهل البيت وقد ايده مباشرة الدكتور المحفوظ ولكن جعله مجلسا عاما للثقافة والفكر دون محددات وقد طرح الموضوع على شخصيات مهمة كثيرة، وقد ايده بحرارة السيد حسين أسماعيل الصدر حفظه الله في الكاظمية ويكون من رعاة المجلس في غياب الشيخ.. وبالتالي فقد اعلن الدكتور الوردي والدكتور المحفوظ في عام 1986 تاسيس مجلس الخاقاني في الكاظمية وكانا عموداه الاساسيان الى جانب السيد حسين الصدر الذي كان على علاقة وثيقة بالشيخ الخاقاني ، ويكن للشيخ الاحترام بسبب أحداث تأريخية تربطهما سوية نتركها للمختصين وأهل المعلومة والخبرة . كان هذا المجلس بادارة الدكتور محمد عيسى الخاقاني والذي بات من المتابعين للعلامتين المذكورين في كل شؤونهم الحياتية وفي خدمتهم . شهد هذا المجلس الصولات والجولات للعلامة الوردي ومحفوظ الى جانب اهم الشخصيات الفكرية والأدبية العراقية والعربية وليضيف اضافة نوعية لمجالس بغداد العظيمة الخالدة ، الى جانب الحوار الاسلامي الفكري الذي استمر في كل يوم اثنين وبالأخص الحوارين ما بين طرح العلامة الشيخ احمد الكبيسى وبين الرد للشيخ عيسى الخاقاني ولمدة ثلاثة اشهر في التسعينات والذي استقطب مراجع الفكر العراقي جميعا.
ان خزينة ارشيف هذا المجلس تحفظ هذا الكنز العظيم لمن يريد المتابعة في البحث عن الوردي ومحفوظ وغيرهم مما لايمكن الحصول عليه من جهة اخرى. لعب هذا المجلس دورا في رحلات مكوكية بين النجف وبغداد وبعض المحافظات كاسرا طوق حصار العلاقة بين النجف والدكتور على الوردي بسبب اراءه وبقيادة الدكتور المحفوظ وادارة الدكتور محمد عيسى .. وقد نشطت مثل هذه العلاقات التي حركت البحيرة الثقافية للثقافة العراقية نوعا ما ، وكان المجلس محط انظار الصحفيين والأعلاميين امثال الأستاذ الصحفي سلام الشماع الذي كان معروفا بامين سر الدكتور على الوردي والدكتور المحفوظ وبات امين سر المجلس ايضا كما كان للأستاذ زهير العامري الصحفي المعروف دورا في ذلك وفي تشجيع الأستاذ سعد البزاز في نشر دراسات الدكتور على الوردي والدكتور المحفوظ دون قيد او شرط ودون رقابة.
يبقى سلام الشماع والدكتور محمد الخاقاني المعايشين الحقيقيين للفترة الاخيرة للدكتور الوردي الممتدة من 86 ـ 1995 الى لحظة وفاته ويحملان اسراره المهمة والجزء الأخير من مؤلفاته. واما انا فلدي ذكريات جميلة الى جانب المجلس واحاديثه الشيقة وقصصه التي تستحق إن تجمع من هذا الرجل المبدع دون ان يأكلها النسيان أو تذهب مع رحيل مسجليها في ذاكرتهم...

جمع لقاء بين الدكتور علي الوردي والدكتور المحفوظ واخرون في مجلس الخاقاني في عام تسعين مع الشيخ محمد محمد طاهر الخاقاني وكان النقاش يدور حول مستوى اهتمام المراجع بعلم الأجتماع والتاريخ وكان الشيخ قد الف كتابا في علم الأجتماع من ثلاثة اجزاء اثار اهتمام الدكتور الوردي كثيرا وعلق على الكتاب كما أنه قد علق من جانبه الدكتور المحفوظ والتعليق اتركه للمعنيين وللشيخ ، وربما لوقت آخر لأهميته من وجهة النظر الاسلامية ومن كونه اول بحث اجتماعي مهم يطرحه رجل دين كما عبر عن ذلك الدكتور الوردي...

كان بعد إن ينتهي مجلس ألخاقاني، يبدأ مجس أخر كنا نسميه المجلس الوردي أو المحفوظ ، حيث يحتكرا الليل ويعلق الوردي على كل شاردة وواردة وردت في المجلس وبالأخص على ما يسمعه ضده من أراء فيدعي إن سمعه ثقيل. وكان يتعمد ذلك لكي لايدخل في نقاشات كما عبر عنها لاجدوى منها ، وكان يحلل الحرب الأمريكية العراقية آنذاك، بتحليلات جاءت بصوابها بعد سنيين وفاته لما حدث للعراق، وان أترك الآراء هذي لمن سمعها من الحاضرين وأهل الخبرة والمعلومة ...

قد عشنا آراء العلامة الوردي بخصوص الحرب الأمريكية العراقية، قبل ضرب العراق وفي الضربة الأولى وهي من اخطر الآراء واترك توضيح الرأي إلى لحظة نشرها وهي بين أيدي أمينة للأستاذ سلام الشماع والدكتور محمد الشيخ عيسى ألخاقاني . علما بعد احداث عام 1991، اعلنت دولة العراق اهتمام كوادرها بدراسات منظمة عن اطروحات علي الوردي لتحليل وتفسير ما جرى من احداث في العراق ....

كانت في تلك الليالي الحربية تجمعنا مائدة مستديرة في سرداب جريدة الجمهورية على ضياء الشموع ورطوبة الأرض والجدران في لحظات القصف وورشة بسيطة محمولة من طوابق المبنى للعمل الصحفي. بالأضافة الى العلامة الوردي والعلامة المحفوظ، اطرافها ما تبقى من الأعلاميين ليلا في مقدمتهم الأستاذ زهير العامري الذي تولى ادارة الجمهورية في غياب الأستاذ سعد البزاز، الذي كان في الاردن الى جانب الصحفي سلام الشماع والشاعر الرقيق ابو ايلاف الياسري وهو يضيفنا ما تبقى من الشاي والخبز والجبن وثم يدخل علينا الدكتور محمد الخاقاني وهو يحمل بعض المشتريات. كانت احدى الليالي التي هددت فيها امريكا بضرب وسائل الاعلام بدأ بالجمهورية لانه الرئيس الامريكي بوش الأب لم يعجبه السياسة الأعلامية للصحف العراقية ...

نحتفظ للوردي تعليقات وملاحظات مهمة ربما ياتي وقتها للنشر ومساجلاته الجميلة بالأخص مع العلامة الشيخ جلال الحنفي في مجلس الخاقاني وجاءت هذه المحاورات بعد قطيعة بين الطرفين لعب الدكتور محمد الخاقاني دورا في لم شملهما بمباركة من العلامة المحفوظ ومتابعة حثيثة من سلام الشماع الذي هو الآخر كان من المهتمين بشؤون العلامة الحنفي...

وانقطعت منه لمدة من الزمن حوالي عام 1995م لاتفاجأ وانا في الأردن ان الدكتور العلامة على الوردي في الاردن ويشرف على علاجه الدكتور محمد الشيخ عيسى الخاقاني وبتوجيه من والده. زرته وكان في حالة ميؤوس منها فاعاد علىّ ان لاننسى مشروعه الذي طرحه هو والدكتور المحفوظ في تاسيس مجلس اخر باسم الخاقاني في منزل الوالد الأستاذ ضياء الدين الخاقاني بالبصرة الى جانب مجلس الخاقاني في بغداد وديوان الخاقاني في النجف وال الخاقاني عند عشائر ال جويبر في الناصرية أسوة بما لها من امتدادات في العالم ومنه العربي فضلا عن المحمرة وقم. كان رايه مع العلامة المحفوظ ان مثل هذه المجالس جامعات مفتوحة لاتحتاج الى تسجيل او امتحان، وعلى العوائل العلمية ان تتحمل مثل هذه المسؤولية في كل زمان ومكان ومهما كانت الظروف والمخاطر والتضحيات فهذا واجب مقدس. وكان هذا المشروع قد حصل على دعم ومباركة السيد الخوئي والشيخ محمد امين زين الدين ودعمهما الى جانب رغبة بعض الشخصيات البصرية العلمية والأدبية والعشائرية وبالاخص ال الميرزا.

اقترح الاطباء اعادة العم الوردي الى العراق ، فاعيد لها وامتنع في الأيام الاخيرة كليا عن الأكل والشرب ، فأصابه الجفاف والنزيف الداخلي . علمت انه قد توفي بعد ان تجاوز التسعين من عمره ، ولتقام له الفاتحة في المجلس الذي اسسه مع العلامة المحفوظ وهو مجلس الخاقاني وليؤبنه المفكرون والأدباء والشعراء وليمجده خصومه قبل مؤيديه ولتحضر ممثليات المراجع والمحافل الرسمية والمؤسسات الدولية ، وحتى من كان له رأي به، لانه علم من اعلام الفكر الأنساني وقد ارسلت قصيدة رثاء آنذاك وأنا على بعد من بغداد، فألقيت في يوم اربعينيته رثاءا له في المجلس...

(نشر هذا المقال البحثي في الذكرى العاشرة لرحيل العلامة الدكتور علي الوردي عام 2005م ـ سورية)



http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9143&stc=1&d=1306624087

يذكر أن الوردي توفي في 13 تموز 1995.

كما يذكر (بهاء الدين الخاقاني) ـ يسكن امريكا ـ في مقال بعنوان (نازك الملائكة القلادة المقدسة لجيد العراق) (http://ns2.qusra.net/forums/showthread.php?t=20964) نشر على موقع منتديات واتا الحضارية (http://ns2.qusra.net/forums/index.php?) نقلا عن موقع كتابات:

واعود لتلك الايام من منتصف عام 1991م وكنت قد خرجت مساء من جريدة الجمهورية ومازالت البلاد والناس تلملم جراحاتها من اهوال الحرب المدمرة والقصف الوحشي المهلك , وما هي الا خطوات بالقرب من الجريدة حتى سمعت عبارة تاتي من رجل متكأ على باب المستشفى , وهو يخاطبني ... هل انت بهاء ؟ وللوهلة الاولى لم اعرفه ولكن ملامحه دلت لي عن شخص اعرفه ببعد الزمن , فاقتربت منه , ليدرك تسائلي ويخاطبني بلغة متعبة... يا ولدي انا الدكتور محبوبة , وكيف حال والدك ؟ وسرعان ما عادت الذكريات مابين مصر والبصرة وملامحه ومن يكون وانه زوج الشاعرة نازك الملائكة. فسلمت عليه بحرارة وهو كذلك, لاستفسر عن سبب وقوفه هنا. ليخبرني بخبر لايقل عن ويلات العدوان على الوطن , وبان نازك الملائكة راقدة في المستشفى وهو يقودني دون تردد لرؤيتها واستقبلنا الطبيب المختص بحذر , وقد ادهشتني عبارة الطبيب وهو يقول اخيرا زارها احد ما. ليعرفني الدكتور محبوبة انني من ابناء صديقه , وهو يهمس انطر الى هذه العملاقة . وما ان دخلت الغرفة وكانت تغزل شيئا ما فعرفني عليها ولتسالني عن والدي واخباره , لادرك حجم الماساة والوحدة لها وهي من اعمدة العراق, وبعد حديث يشبه الهمسات استرخصت الدكتور عبدالهادي بان اخبر على الاقل الاعلام بحالتها , ليوصيني ان يتم ذلك بحذر تام . فانطلقت وكانني احمل امانة ثقيلة لالتقي في بوابة الجمهورية بالصديق الصحفي استاذ سلام الشماع , فاخبرته مباشرة ليركض معي وهو مندهش من الخبر, مرددا عبارة.. معقولة نازك الملائكة هنا؟ لندخل عليها بعد استقبال الدكتور المحبوبة , وفي وسط اثار دهشة الشماع وهول الموقف فاجئتنا نازك لملائكة بقصيدة مثيرة حول عزرائيل , لتتحرك غريزة الصحافة في سلام الشماع, متحفزا للانطلاق وقد اخبر الدكتور عبدالهادي محبوبة بمشروعه حول نازك الملائكة.

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9144&stc=1&d=1306624087

سلام الشماع

وعندها ابلغه الدكتور المحبوبة ان سبب حالتها من شدة الصدمة من اول ليلة للقصف , حيث لم تتحمل قصف بغداد لتبقى طوال الليالي الباردة تسير في باحة البيت بالبرد القارص والمطر لتعيش اصوات القصف دون ان يتمكن احد من ردعها خشية عليها من اصابة ما , وهي تردد على قافية القصف ووزن الحرب قصيدتها جاء عزرائيل. فانطلق سلام الشماع بهذا الامر نحو صديقنا سكرتير التحرير زهير العامري والذي بدوره اخبر الاستاذ سعد البزاز الذي كان انذاك رئيس تحرير جريدة الجمهورية , ليشكل ورشة عمل اعلامية حول اديبة العراق نازك الملائكة. وما ان جاء اليوم الثاني الا وكان السبق الصحفي لجريدة الجمهورية حول نازك الملائكة , بملف ادبي شمل اغلب الصفحات تتوسط الصفحات قصيدتها جاء عزرائيل , والتي اعتبرت نبوءة الوضع العراقي ومازالت النبوءة تاخذ مفعولها . وقد دوى صدى الخبر في الاوساط العراقية لنرى وقد احيطت المستشفى بين اونة واخرى بالسيارات السوداء والشخصيات الاعلامية والادبية وباقات الورود في بوابة المستشفى وممراتها وغرفها, لتتحول غرفة نازك الملائكة الى مزهرية عملاقة , اعادت لها حيويتها , وكانت هذه الايام رغم مرارتها , صفحة من الذكريات التي اغنت ذاكرتي وحفزت ثقافتي لمتابعة هذا الركن العراقي من الثقافة والمعنون باسم نازك الملائكة, حيث كنت اقضي ساعات من المساء معها ومع زوجها وفي ساعات تمنع الزيارة لها فكان هذا امتياز لي قدمه الدكتور المحبوبة انذاك ولتتعزز العلاقة معه فكان حلقة وصل بيني وبينها بعد سفرها بعام الى مصر حيث اوفدتها الدولة للعلاج عام 1992م ومنذ ذلك الوقت لم تعد الى العراق. وكان لاحتفاء العراق بها وهي مريضة وتحت العلاج اثره في نفسها وهي تمنح عام 1992 وسام العراق الادبي. ...
وكان ذلك اليوم في المستشفى تلتقي بالعلامتين على الوردي وحسين على محفوظ , حيث اصطحبتهما لزيارتها اكثر من مرة , وفي هذه المرة كانا على موعد مع الدكتور محمد عيسى الخاقاني لاصطحابهما كعادته الى البيت عندما يكونان في زيارة للجمهورية, ولكن جاء المقترح من الدكتور المحبوبة ان نصطحب شاعرتنا في جولة قرب نهر دجلة , وسرعان مارحب بها العلامتان وكان من عادتهما احيانا السير على الاقدام ما بين الاعظمية والكاظمية , , وما ان خرجنا حتى التحق بنا الدكتور عناد غزوان الذي عرفت انه من المهتمين والمتابعين لنازك الملائكة والدكتور المحبوبة بل من اصدقاء العمر المخلصين , وبعد ان وافق الطبيب ورحب بالفكرة , احتضنتنا بغداد بطبيعتها الخلابة النازفة من الطعون , وكان لذكرى العبور على جسر الصرافية الشهيد وذلك الحوار الرائع لهؤلاء الاعلام نكهته في عالم الكون والثقافة والعراق الجريح, ولتاخذنا المسيرة ونازك الملائكة في عربتها الخاصة يدفعها الدكتور المحبوبة...


من محصلة ما ذكر تبين التالي:
1 ـ جاء في تأسيس مجلس الخاقاني قولان أحدهما 1986 والثاني 1990 والموجود على موقع (مجلس الخاقاني) (http://www.facebook.com/group.php?gid=109118935800231&v=wall) انه تم تأسيسه في 5 ـ 3 ـ 1989.
2 ـ اقترح انشاء المجلس بمبادرة من محمد الخاقاني بعد مقترح من المرحوم الدكتور علي الوردي وشروط من العلامة المرحوم حسين علي محفوظ ومباركة من الشيخ عيسى بن عبدالحميد الخاقاني على ما جاء في موقع المجلس (http://www.facebook.com/pages/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D9%8A/193308410694099).

3 ـ كانت وفاة الوردي في 13 تموز 1995 وقد ذكر ان محمد الخاقاني كان في الاردن بسبب مرض الوردي ومبادرة علاجه بتوجيه من والده ولم يكن وجود الخاقاني في الاردن من أجل (المطاردة) الأمنية التي يحاول تصويرها في قصته ، وعليه فقدوم الخاقاني الاب للاردن في مهمته (الانسانية) الابوية كانت تلك وليس غيرها!!
4 ـ الوجود المكثف للشيخ عيسى الخاقاني في حضور المجلس من خلال زياراته المتكررة للعراق!!
5 ـ اغلق المجلس بعد السقوط واضطرت (عائلة) الخاقاني لترك العراق والتوجه الى الامارات، ومن ثم أعيد المجلس بنفس الضوابط السابقة وبمقترح من محفوظ وعين له محل آخر لان بيت الخاقاني تم اشغاله من عائلة اخرى!! ويقع المجلس حاليا في شارع فلسطين قرب النادي التركماني على ما ذكر في موقع المجلس.

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9145&stc=1&d=1306624087

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9146&stc=1&d=1306624087

6 ـ لم يمكن تأكيد أن محمد الخاقاني كان يعمل في جريدة (الجمهورية) أم لا، لأنه ذكر (بهاء الدين) حضوره الى المبنى المتواجد فيه (العلامتان) حاملا (مشتريات) ولم يوضح أكثر!!
7 ـ تبين صحة ما يقوله الخاقاني حول وجود (كلام) من هنا وهناك قيل في المجلس ، ولكن المعتقل لم يكن الخاقاني بل هو (علي جليل الوردي)!!
نشر (داود الرحماني) مذكراته تحت عنوان (من وحي المجالس) (http://www.alsaymar.org/all%20files/arts/01112010art65.htm) على موقع جريدة السيمر الاخبارية (http://www.alsaymar.org/index.htm) جاء فيه:



الى الشاعر الكبير المحامي علي جليل الوردي شيخ المناضلين ونجم المجالس الثقافية في الذكرى السنوية الأولى لرحيله (رحمه الله)

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9149&stc=1&d=1306624252

أعود إليك.. لأعود بك يا شيخي الجليل وبمن تناسوك الى مفكرتي.. الى يومٍ كان فيه (أغلبهم) يطبّلون للطاغية؟!, وبالتحديد الى يوم الأثنين 16 / 6 / 1997 ذلك اليوم الذي عقِدت ْ فيه على شرفك أمسية لتكريمك والإحتفاء بك (في مجلس آل الخاقاني / الكاظمية) لمناسبة بلوغك سن الثمانين (فأنت من مواليد1917 كما أخبرتنا لا كما تذكر الوثائق بأنك ولدت عام 1918).. تلك الندوة المتميّزة التي احتشد فيها جهابذة الشعر والفكر حيث أنشد الشعراء وغرّد الخطباء في وعلى مواقفك الوطنية ومآثرك النضالية ومكانتك الشعرية.. كانت أمسية من أثرى الأماسي وأقربها الى نفسي لما بيننا من صداقةٍ فتيّةٍ صادقةٍ كصدقك.. وَمَوَدةٍ نقيّةٍ عذبةٍ كعذوبتك... أذكر جيداً كيف توجهنا (سوية أنا والمرحوم والدي والدكتور عبدالله السوداني) براحلتي عصراً الى دارتك (أم الثلاث نخلات) الكائنة في شارع الكندي / الحارثية لغرض استصحابك الى حيث تكرَّم.. وكيف آليتُ على نفسي ورجوتُ أهل الدار بأن أقوم باحضار متطلبات الضيافة لتلك المناسبة, وفعلاً قمت بتأمين المرطبات والشموع وكعك البرازيلي من أفران الصمَدي الشهيرة في الأعظمية بدلاً من الكعك المعتاد.. وأذكر انني كنت آخر الخطباء نزولاً عند رغبتك.. وألقيت في حضرتك تلك المقطوعة الشعرية القصيرة التي أطربتك وأحزنتك لما فيها من صور, فقد نظمتها فجر نفس يوم القائها وأنا في حالة يرثى لها حيث كان سبطي (ابن بنتي) قد صدمته سيارة قبل أيام وكان لا يزال فاقداً لنصف الوعي وحالته حرجة تحت اشراف صديقي د.أ عبدالهادي الخليلي...
ثم جاء دورك للرد على المحتفين بك ولإلقاء البعض مما تختزنه ذاكرتك من الشعر فاحترت بين هذا الذي يطلب قصيدة (الفقير) وذاك الذي يطلب قصيدة (من أعماق السجون) وذلك الذي يطلب قصيدة (قف على الجسر) وهذا الذي يطلب قصيدة (أقوى من الموت) وغيرها من القصائد التي شدوت بها في مهرجانات الحزب الوطني الديمقراطي الذي كنت شاعره المفوّه في أربعينيات وخمسينيات القرن المنصرم مما جعلك تنسى الظروف الضاغطة التي كنا نعيشها وتصوّرت نفسك مازلت تعيش تلك الحقبة... فما كان منك وانت في أوج انفعالك وزهوك وسعادتك إلاّ امتشاق ديوانك الوحيد (طلائع الفجر) المطبوع عام 1960 والذي يحتوي على أربع وأربعين قصيدة فقط.!! وبدأت تنشد القصيدة تلو الأخرى وجميعها تتحدث عن الطغاة وعذابات الشعب وهي تنطبق حرفياً على طاغية العراق وحقبته ونسيت ان مجالسنا ملغمة بالعناصر الأمنية ومن المثقفين (مع الأسف!).. وبعد انتهاء الاحتفالية أهديتني نفس ذلك الديوان الذي قرأت فيه تلك القصائد الرنانة موشحاً بالإهداء... كنا متوجسون ونحن نعود بك الى بيتك ليلاً.. وقد حدث ما توقعناه.. فقد قامت عناصر الأمن (وكنت تسميهم مجلس الأمن) بزيارتك وترهيبك وتحذيرك من حضور الندوات والمجالس بعد ذلك اليوم!؟.. وكان ما كان من احتجابك عنا , وقد أخبرتني بما جرى لك معهم أثناء زيارتي الأولى لك بعد ذلك الإحتجاب.. وفي الزيارة الثانية وكان معي د. عبدالله السوداني .. سألتنا : ماذا يقولون عني؟ هل صحيح ان بعضهم نعتني بالجبان؟.. فأجبناك : أيقال عنك..عنك جبان؟!! لا والله لم نسمع بذلك ولا يجرؤ كائن من كان أن ينعتك بذلك قبالتنا.. فأخرجت لنا رسالة وقصيدة (توضيح موقف) .. تلك الرسالة والقصيدة التوضيحية المهمة التي حمّلتها إيّاي أمانة في يوم السبت 26 تموز 1997 لقراءتها مع مقدمتها في مجلس الخاقاني وقد قمت بذلك فعلاً يوم الاثنين 28 تموز 1997وكان لها صدىً مؤثراً في الحضور لما فيها من معان ٍوتحدّ ٍوصور ٍجريئةٍ.. وكنت مصرّاً فيها يا شاعر الحرية ..الحر المتمرّد على تمرّدك ! .. فطوووووبى لك .. وطوبى لتلك الروح النقية ولتلك النفس الأبيّة.. وتبّاً لهم أولئك الذين تناسوك من (القوّام) على الثقافة والشعر والأدب ... وَ(لا) هنيئاً لهم اتحاداتهم وجمعياتهم ومهرجاناتهم وتكريماتهم وإيفاداتهم ومكاسبهم من كراسيهم ومناصبهم .. فالشاعر الثائر الانسان علي جليل .. أجلّ وأرفع منها ومنهم ... اي ورب الكعبة؟

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9147&stc=1&d=1306624087

الصفحة الأولى من الرسالة والقصيدة الموجهة الى روّاد مجلس الخاقاني
وتتألف من خمسة صفحات شعراً (من بحر الوافر) وصورة لديوانه مع الاهداء



بسم الله الرحمن الرحيم
حضرات الأخوة الأحبة روّاد مجلس الخاقاني المحترمين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد لعلكم تقولون إن الشاعر خاف واحتجب , وهذه القصيدة فصل الخطاب ودمتم بسلام .
المخلص علي جليل الوردي 26 / 7 / 1997






انتهى...
وعلى أي حال سنتعرف قريبا على دور محمد الخاقاني بعد خروجه من العراق وهل هو كاشف عن طبيعة عمله ودوره السابق أم لا!!!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9148&stc=1&d=1306624087

alyatem
29-05-2011, 10:46 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ويوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا * يا ليتني لم اتخذ فلانا خليلا * لقد اضلني عن الذكر بعد اذ جاءني وكان الشيطان للانسان خذولا

يستهل الدكتور محمد الشيخ عيسى الخاقاني قدومه الى البحرين ـ بعد مغادرته وعائلته العراق ـ بالحضور في اربعينية الشيخ سليمان المدني والذي توفى في 24 / 3 / 2003م وقد حضر تشييعه الشيخ عيسى الخاقاني وبالطبع وكما هو المعهود فإن الدكتور محمد (مرافق) لأبيه في زيارته، كما رافقه في العراق والاردن والمحمرة وفي زيارة (المفاوضات) مع الامام الشهيد!!!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9158&stc=1&d=1306658608

محمد الخاقاني يشارك في حفل الذكرى الخامسة لرحيل المرجع السيد محمد الشيرازي الذي اقيم ليلة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان 1427 في حسينية الرسول الأعظم ص في إمارة دبي

وقد ألقى كلمة بعنوان (الشيخ سليمان المدني... المبدأ والتأسيس) (http://www.al-mousa.net/monasabat/almadani/kalemat/5.htm) في الحفل التأبيني بمناسبة اربعينة الشيخ المدني، كما اوردها موقع مكتبة الموسى الثقافي (http://www.al-mousa.net/web/index.php):


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين وعلى صحبه المنتجبين المنتخبين.
سادتي الأكارم الأفاضل الحضور....السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جئتكم من بغداد الحبيبة، من بغداد السليبة، من سيدة البلاد التي عاث فيها الإحتلال فساداً، ودحرها من قيد، وربطها بقيود، وأخذ منها ما يكفيه لعقود، ولم تنل بعده الأمان المفقود من أزمان غابرة.
جئتكم حاملاً لواء ثقافتها التي ما انطفأت منذ أن كان التاريخ وستبقى كذلك حتى يرث الله الأرض ومن عليها، وبإسم مجالسها، (مجلس الخاقاني الثقافي في الكاظمية المقدسة ومجلس آل الشعر باف ومجلس آل محي الدين ومنتدى الإمام ابي حنيفة النعمان) هذه المجالس الأدبية، التي انعقدت في أحلك الظروف عتمة، واعتى العصور سطورة، واسست لثقافة علمية عصرية دينية، حرة مستقلة، لم تتأطر بالحزبية الفردية ولم ترض بالإحتلالات الفكرية، أياً كان نوعها وأياً كانت اساليبها. لأقف معزياً نفسي قبل أن أعزيكم بالفقيد السعيد الشيخ سليمان المدني أعلى الله مقامه، لأني رأيت في هذا العملاق البحراني الصورة المثلى للمبدئية الصادقة في ظل الرسالة المحمدية والأطروحة العلوية، فلم يستطع أن يتكيف مع كل لحن نشاز خرج يدعو إلى صنمية أو حزبية في ظل اسلام واحد ونبي واحد، لم تخدعه الخطب الرنانة ولا الأسماء الطنانة ولا الألقاب المدوية الملحوقة والمسبوقة، وطبق هذا الفكر على نفسه قبل أن يدعو الآخرين اليه، فعاش ومات عالماً جليلاً كبيراً فقهياً، اسمه الشيخ سليمان المدني.
هذه المبدئية وفي اطار الوطن الموحد القادر على تجاوز الصعاب والوصول إلى شواطىء الأمن والأمان في ظروف المحنة والإمتحان، ونال جراء ذلك ما يناله الخلص من المجاهدين، لم يهن ولم يركن ولم يخرج، بل قاد سفينة التأسيس نحو الهدف الأسمى وهو وجه الله تعالى، وقد وفق الله سبحانه وتعالى أن يكون المتلقي منه أميناً على امته، وبالتقاء الإرادة الصادقة والعمل الدوؤب، كانت النتيجة المرجوة مستقبل بلاد ترفل بالعز والسؤدد والإخلاص إلى الله والوطن بعيداً عن الطنطنات والعنتريات التي يستهلكها من انزوت عنهم الأضواء وفقدوا مفردة التطور من قواميسهم، وقبل أن تفارق روحه الشريفة هذه الدنيا الفانية، رأى بأم عينيه نتاج غرسه الذي غرس، وصدق منهجه الذي سار عليه، ليجتمع هذا الجمع المؤمن، يرثي الإنسان المبدئي المؤسس الشيخ سليمان المدني، متذكراً مآثره ومعدداً انجازاته واثاره، وإني اذ انقل اليكم صوت بغداد المثقف، بغداد العلم والحضارة، اقف عند هذا المنعطف لتأكيد أن مؤسسي الفكر البشري الذي يبنون للمستقبل يكونون دائماً في طليعة الفلاسفة والعلماء من حيث استنباط العبر من الماضي واستقراء الصور للمستقبل، ولكنهم يحتاجون إلى رجع صدى لأصواتهم، وإلى من يقفز فوق حواجز التخلف والثوابت والقديم والإشاعة لينظر إلى عين الحقيقة، وهذه لا يلقاه إلا ذو حظ عظيم، لم نمتلك نحن في عراق الماضي الأطر الكافية الملمة بالصورة، فلا الحاكم يقبل النصح ولا المحكوم ينصح، هذه التي استطاع الفقيد السعيد الشيخ سليمان المدني، أن يمتلكها بذهنه العبقري، واعتقد ن تلك حكمة الله وذلك حكمه ولا اعتراض على حكمهن ومع الدعاء عنده سبحانه أن يوفق المسلمين في بلدي السليب على استعادة زمام المبادرة للخروج من هذه المآزق التي تسجل تحولاً خطيراً في تاريخ العراق بصورة خاصة وتاريخ البشرية بصورة عامة ولا ازيد.
فالمقام اربعينة عالم جليل نظر إلى نفسه نقطة ربط وارتكاز وارتباط فكري، فأسس فكرة مبدئية، وأخلص في تربيته للجيل ولأبنه الجليل فضيلة الشيخ محمد طاهر المدني حفظه الله، لتستمر الشجرة يانعة مورقة ترعاها الرسالة المحمدية والأطروحة العلوية، كما ذكرت في بداية هذه الكلمة، وتبقى مملكة البحرين الملاذ الآمن للإسلام المحمدي الحنيف دائماً إن شاء الله تعالى.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الدكتور محمد الشيخ عيسى الخاقاني



وقد قرآنا سابقا طبيعة علاقة الخاقاني الأب بالشيخ سليمان المدني ودوره في جمعية الرابطة الاسلامية الموالية للسلطة البحرينية!!

ويصف محمد عيسى الخاقاني نفسه في مقالته المنشورة على موقع كتابات بعنوان (لست علامة ... ولا كاذبا) :

نلت شهادة عليا في الادب المقارن، وما كتبته لا يتجاوز عدد اصابع اليدين، وان كنت افخر ان بعضها مبتكر في مجال تخصصي، ، الا انه لا يوصلني ان اكون علامة مثلا...
ان اقصى سعادتي كانت حين ادخل على طلاب المرحلة الثالثة من كلية اللغات بجامعة بغداد، لألقي عليهم محاضرة في الادب المقارن...


وقد قرآنا سابقا في رسالته التي ناقشناها هنا انه قال :
فصلت من كلية القانون لأسباب امنية واخبرتني بذلك مديرة التسجيل السيدة منال عزيز عبد الكريم ، وآخر عمل زاولته هي (حتى تبحث عنها وتتأكد) كان في تسجيل كلية الزراعة قبل خمس سنوات ولاادري عنها شيئا الان
مع انه في نفس الرسالة يقول:
وصحيح ان طلاب الصف الثالث في كلية اللغات بجامعة بغداد ، سيصدمون حين يروا استاذهم وقد كتب على الظن، لكني ساخبرهم شيئا درستهم اياه في المنهج العلمي ، واطبق عليه ، فيوافقوني، فلا تبتأس عليهم . ان اساسهم العلمي قوي .
محمد عيسى الخاقاني!!! يفصل من (القانون) لأسباب أمنية !!! ثم ينال شهادة عليا في الأدب المقارن !! لعله لأسباب (دينية) !!! فيكون استاذا في كلية اللغات لأي أسباب؟؟ (انسانية)!!!

ويشغل الخاقاني الآن صفة استاذ جامعي في جامعة البحرين!!
ومن اشتغالاته الاخرى حاليا في البحرين ، رئاسة تحرير صحيفة العهد الإسبوعية!!!
لنقرأ هذا الخبر :

جريدة العهد الأسبوعية (http://www.alahdnews.com/) العدد رقم : 353 تاريخ الإصدار (http://www.alahdnews.com/content.php?action=news&newsid=5738&issue_id=105): 08 ـ 09 ـ 2010

احتفى بأعضائه ومنتسبيه نادي المرحوم حمد منصور بن رجب يقيم غبقته الرمضانية وسط حضور إعلامي مميز
شباب العهد ـ نور عقيل

أقام نادي المرحوم حمد منصور بن رجب (غبقته) الرمضانية والتي حضرها أعضاء مجلس إدارة النادي والمتطوعين من المنظمين والمصورين للفعاليات منذ بدئ الجلسة الإفتتاحية الاولى للمشروع الشبابي والذي لاقى صدى خصوصاً وانه يصدر صفحات شباب العهد اسبوعياً والتي بدورها ساهمت في جذب الكثيرين من محبي الكتابة والتصوير الفوتغرافي.
وقد حضر (الغبقة) رئيس تحرير صحيفة العهد الإسبوعية الدكتور محمد عيسى الخاقاني الذي استضاف عدد من الإعلاميين تتقدمهم الأستاذة الصحفية لميس ضيف والإعلامي علي نجيب وحرمه الإعلامية زينات دولاري.
وعبّرت الأستاذة لميس ضيف عن تشجيعها الكبير لهذا التجمع الشبابي ودعمها لأنشطة النادي مؤكدة على حرصها أن يكون لكل منا قلم حُر ينبض من أجل المجتمع وتخلل حديثها أمثلة من واقع تجربتها وبداية مشوارها الإعلامي والعديد من النصائح لإثراء الخبرات الشابّة.
و من جانب أخر قال الدكتور محمد عيسى لدى سؤاله عن تقييمه لهذه الليلة بعد مشوار من افتتاح النادي أن هذه الليلة هي كالمادة الخام يجب أن تستثمر جيداً لنجاحات قادمة. وبيّن محمد المدوّب رئيس مجلس الإدارة مدى سعادته بالحضور الذين يعدون مكسب ساهم في تنشيط حركة النادي الهادفة لخدمة المجتمع وتنمية مستوى الوعي الثقافي الشبابي.
وتزامنت الغبقة الرمضانية مع عيد مولد نائبة رئيس مجلس الإدارة حوراء عبدالله حيث نظم النادي مفاجأة احتفالية تعبيراً عن عمق المودة والشكر لجهودها الحثيثة في تنظيم فعاليات النادي ، حيث أقبل الجميع لتقديم التهاني وشاركت الأستاذة لميس ضيف حوراء إطفاء شمعتها التاسعة عشر.
ومن جانبه أعّد أمين السر علي عبدالنبي مسابقة للحاضرين ساهمت في خلق جو من الألفة والتعارف.
وتضمن اللقاء توزيع شهادات شكر وتقدير لكل من ساهم في الإرتقاء بمستوى فعاليات وأنشطة النادي وتناوب على التكريم كل من الإعلاميين زينات الدولاري والإعلامي علي نجيب والدكتور محمد عيسى واختتمت الليلة بتناول وجبة السحور



http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9159&stc=1&d=1306658608

ويظهر في الصورة الدكتور محمد عيسى عبدالحميد الخاقاني والى جانبه الأيسر الإعلامية لميس ضيف التي تحدثنا عنها في موضوع سابق . والغبقة في اللغة الدارجة في البحرين تعني (العزيمة) على طعام باللغة الدارجة في العراق.

ويمكن مراجعة مقالات محمد عيسى عبد الحميد الخاقاني في صحيفة العهد على هذا الرابط (http://www.alahdnews.com/content.php?action=articles&do=writer&userid=24&page=1).

ولا نعلم من أين له (الخلفية) الصحفية ليكون رئيس تحرير جريدة العهد (الخليفية)؟!!!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9160&stc=1&d=1306658608

فعندما يكون (سيد العهد) اليوم (حمد) وريث (سيد العهد) الأمس (صدام) فلم الغرابة في أن يكون عيسى الخاقاني هو من هو!! ووريثه ابنه الخاقاني الصغير!!! الذي حل محل أبيه في ادامة (المهمة) التي إبتدأها عيسى عبدالحميد شبيري الخاقاني في البحرين ومن ثم قطر ومن ثم الامارات مرورا بالعراق وتمثيل (المفاوضات) مع الشهيد الصدر و(اللقاء الصحفي) الواحد!!! كما يقول ابنه!! ـ وقد اشرنا إليه سابقا ـ والذي أخرس كل إدعاء له بـ(الطهارة).
ولا ندري لعل الخاقاني الابن كان مرافقا له ايضا في هذا اللقاء فتعلم فنون الصحافة ومواضيعها ، بالاضافة الى الدورة التي كان يمارسها مع سلام الشماع وبهاء الدين الخاقاني وغيرهم في جريدة (الجمهورية) برئاسة (الاستاذ) سعد البزاز (المحترم)!!!

وللاطلاع على أفكار الدكتور محمد عيسى الخاقاني تفضلوا بمراجعة مواقع الصحف (الخليفية) و(البعثية) و(العلمانية)!!!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9161&stc=1&d=1306658608

راجع صفحة مقالات محمد عيسى عبدالحميد (http://www.albiladpress.com/writer_cv.php?wid=10097) في جريدة البلاد (http://www.albiladpress.com/index.php) :
يقول الخاقاني في مقال (انقلاب في بيت الإمام الخميني) (http://www.albiladpress.com/column_inner.php?wid=10097&colid=3010) بعد وصف حسينية جماران التي كان يقطنها الإمام الخميني:
شهدت هذه الحسينية التي كانت تمثل منزل الامام الخميني، قرارات سياسية مهمة ومصيرية كان لها تأثيرها الكبير على الشارع الايراني ومن ثم على المنطقة، فمنها اعلنت الحرب مع العراق وفيها اقسم الرئيس ابوالحسن بني صدر كاول رئيس جمهورية ايراني منتخب، ومنها صدر قرار طرده ايضا، وفيها صدرت اوامر غريبة ومثيرة اثناء وبعد احتلال سفارة الولايات المتحدة الاميركية في طهران، فقد صنفت حسينية جماران لقاءات قادة الثورة الايرانية مع الولايات المتحدة على نوعين، فمنها لقاءات كانت لمصلحة ايران ولقاءات اخرى كانت لخيانة ايران، اما لقاءات المصلحة فكان مهندسها الدكتور محمد بهشتي رئيس اول برلمان اسلامي في ايران، ولقاءات الخيانة كان ممثلها صادق قطب زاده وزير الخارجية الذي اعدم، واعلنت حسينية جماران منظمة مجاهدي خلق ايران احد الشركاء الرئيسين في الثورة اعلنتها منظمة مارقة على نهج الاسلام الحاكم.
ويضيف:
الرئيس السابق السيد محمد خاتمي الذي يرتبط بالمصاهرة مع اسرة الامام الخميني اراد وبحركة فنية سياسية ان يسجل نقطة مهمة في ملعب خصومه، فذهب يوم التاسع من المحرم الى حسينية جماران حيث بيت الامام الراحل وقائد الثورة الخميني ليلقي محاضرة بعنوان الامام الحسين والحرية، وما ان وصل في محاضرته الى ان طلب الشعوب في كل زمان ومكان هو الحرية، حتى علت الاصوات بين الحضور وهي تهتف بصوت واحد حيدر حيدر، حاول خاتمي تهدئة المحتجين على كلمته، الا ان التشنج والعصبية والاعتداء كان قد انتقل الى الجماهير وظهرت العصي والاعواد من بين الملابس ليتفرق الناس وليحمي اصحاب خاتمي قائدهم ويخرجوا به من الحسينية، وتهرع الناس في الشوارع المحيطة باتجاه ميدان تجريش الرئيس لينتشر خبر الثورة التي شهدتها الحسينية في اليوم التاسع من المحرم ليلة مقتل الامام الحسين عليه السلام، وتدحرجت الحصى الصغيرة من اعلى جبل البرز الجليدي في شمال العاصمة طهران ليؤذن بفتوى جديدة قديمة تصدر من قادة التشدد بالتوبة او الاعدام، في رسالة انقلابية واضحة الى قادة النظام القدماء من قادة النظام الجدد. بداية ثورة الامام الخميني كانت في التاسع من المحرم ايضا... ومن قال ان التاريخ لا يكرر نفسه؟!

alyatem
29-05-2011, 10:51 AM
ويذكر في مقال (قانون التبني) (http://www.albiladpress.com/column_inner.php?wid=10097&colid=2831) :

كان العربي الشيوعي يذهب الى الاتحاد السوفياتي لرؤية التجربة الاشتراكية الرائدة او للدراسة في الجامعات والمعاهد السوفياتية ويرى بعينه الازدراء الذي يعامل به وكأنه قادم من ارض الغجر ويسمع بأذنه كلمة (عربو) التي تطلق عليه استهجانا بجنسه وعنصره ويعايش النظرة الفوقية التي يحسها العنصر الآري تجاه غيره من العناصر، عندما يدخل العربي إلى المدارس التي تدرس العقيدة يشعر بانه منبوذ وخارج السرب، وان لأهل البلد تفضيلا وتقديما عليه، حتى وان بزهم بعلمه وتفوقه ويسمع ويقرأ القصص العديدة التي تؤكد العنصرية وتقدم الجنس والعنصر على المذهب والمنهج والاتجاه، ولكنه يمني النفس ان لا يكون الاتحاد السوفياتي هكذا، لأنه يوافق مبدأه وقانونه الذي تبناه.
وبمطالعة كامل المقال نفهم من الكاتب انه يقصد ايران لا غير والا فأي مدرسة للعقيدة يدخلها العربي في روسيا؟! ثم يقال له (برو= كلمة فارسية بمعنى: اذهب، ويقصد بها الكاتب الجانب التحقيري من كيفية نطق الكلمة)! الا أن يكون مقصود الكاتب (العقيدة اللينينية)!!!

وفي مقالته (حرب الاستنزاف (http://www.albiladpress.com/column_inner.php?wid=10097&colid=2997)) يصف الكاتب الثورة الايرانية:
وفي ثلاثة اعوام متقاربات حدث الاحتلال السوفياتي الشيوعي لأفغانستان المسلمة وسقوط شاه ايران بثورة تلبس لبوس الدين وما مر على الثورة سنة حتى بدأت مناوشاتها العسكرية مع جارتها العربية العراق لتؤدي الى حرب استنزاف طويلة الامد دامت ثماني سنوات وخلفت حسب تقديرات الخبراء اكثر من مليوني قتيل ومعوق، كانت العراق قد احتلت اراضي ايرانية في بداية الحرب عام 1980 ثم ما لبث الجيش الايراني ان استرجع هذه الاراضي بعد اقل من سنتين من احتلالها، الا انه لم يتوقف عند هذا الحد فهاجم في الشهر الخامس من عام 1982 مدينة البصرة في محاولة لاحتلالها وفي الشهر السادس من نفس العام حيث استعرت المعركة على تخوم البصرة، اجتاح الجيش الإسرائيلي لبنان ودخل الى بيروت اي بعد شهر واحد من الهجوم الإيراني، ليحول المشهد اللبناني الى حرب شوارع ادعى فيها انه يريد إخراج منظمة التحرير الفلسطينية منها، لتستنزف الأمة العربية والإسلامية طاقاتها.
وبدأ تفكير القادة العرب في كيفية الخروج من المأزقين اللبناني والعراقي، بعدما تشرذمت الامة وهربت العقول المفكرة الى الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا، فصرفت اموال التنمية على الحرب لأجل إخراج اسرائيل وإحراج ايران وكانت النتيجة اختيار اسرائيل لاستراتيجيتها الجديدة بالاستنزاف والاكتفاء بالجنوب اللبناني، وتغيير استراتيجية إيران بعد هزيمتها العسكرية امام العراق الى استنزاف الامة العربية عن طريق تصدير الثورة الى حيث صنع أرضيات قابلة لاستيعاب أفكارها.

ويضيف:
اما المشروع الايراني فقد حقق خرقا واضحا باستلام شركائه للحكم في العراق، فبات التجاوز الإيراني على الحدود العراقية يلاقي تبريرا من السلطات العراقية، وقد نجح هذا المشروع كذلك في لبنان حيث توقفت عجلة البناء والتنمية وتحولت الى الاختلاف والتشرذم بين فئة تسمي نفسها الأغلبية وأخرى ترى لها حقا في الحكم مع هذه الفئة، وقد انتج تصدير الثورة الى التمرد تحت غطاء التشيع السياسي في كل من الخليج العربي ومصر وبلاد المغرب العربي، وما لبثت ان ظهر على شكل حرب أهلية في اليمن. لم يكن العالم العربي مؤهلا لكل هذا التشرذم والانقسام لولا حروب الاستنزاف التي شنت عليه او انه دخلها على مدى عقدي الثمانينات والتسعينات وما انبلج العام الجديد عن الالفية الميلادية الثانية حتى ظهرت نتائج هذه الحروب، وها قد انقضى عقد كامل عليها ولا يوجد على السطح ما يدل على ان هناك حلولا وتغييرا نحو الاحسن، فجميع المنظمات الاقليمية والدولية العربية ومراكز الدراسات الخيالية تتنازع هي الأخرى على معاني الكلمات وتختلف على التسميات!!

وفي مقال (وصفة علاجية لتاريخ معقد (http://www.albiladpress.com/column_inner.php?wid=10097&colid=3125)) يذكر فيها والتي كتبها كما يقول:
لا امتلك وصفة علاجية سحرية... كان هذا ردي على مذيع قناة السلام العراقية حينما سألني عن حل للازمة العراقية الراهنة، ولكن السؤال والإجابة أرّقاني طويلا وفتحا امامي بابا عراقيا لا يوصد في التفكير اليومي بالأزمات والمشاكل، فتاريخ العراق السياسي من أزمة الى أزمة ومن مشكلة الى مشكلة منذ ان كانت الارض وكان العراق.
ويقول فيها:
يتميز تاريخ العراق بأمور قلما نجدها في حضارات العالم فهو أولا: تاريخ واقعي لا يقبل الأساطير كما في حضارات فارس وروما وثانيا: إنه تاريخ ارضي يبحث عن الخلود على الأرض ولا يرتبط بفكرة الخلود السماوي كما في الحضارة المصرية او المكسيكية القديمة وثالثا: انه التاريخ الوحيد الذي يقرأ ويكتب حسب الأهواء والاتجاهات ورابعا: ارتباطه بحضارات الجوار انعكست سلبا على شعبه وخامسا: ضاعت معالم كثيرة من هذا التاريخ العتيد جراء قانون إلغاء الغير الذي يعتمده كل قائد منتصر فيه، وكأنه يقول أنا وبعدي الطوفان.
ومن خلال هذه الخصوصية وبعدها الموغل في الأزمان البعيدة نرى تجذرا وهميا بحمل اعباء هذا التاريخ عند الأعم الأغلب من الشعب العراقي، ولتقريب المعنى اضرب ثلاثة أمثلة عن أحداث مشهورة ومعروفة، المثل الاول قضية كربلاء التي رسخ في أذهان اغلب العامة من المسلمين من أن اهل العراق او الكوفة بالتحديد هم من غدر بالإمام الحسين عليه السلام وساهم في قتله، حتى ان الشعب الإيراني يحيي الإمام الخميني بشعار يقول نحن لسنا اهل الكوفة لنترك الامام وحيدا، وانما الثابت تاريخيا ان اهل الكوفة ممن كانوا يوالون عليا عليه السلام قد شردوا منها او سجنهم واليها عبيد الله بن زياد بن ابيه بعد استشهاد الإمام كما يروي ذلك المدائني في شرح النهج، وقادة جيش يزيد الاموي كانوا من الجزيرة العربية كعمر بن سعد بن ابي وقاص وعبيدالله بن زياد بن ابيه وشمر بن ذي الجوشن واغلب جنودهم كانوا من المرتزقة من أسرى الفرس والترك المعروفين بحمر الديلم كما يروي اسد حيدر في كتابه مع الحسين في نهضته نقلا عن انساب الأشراف ويروي الطبري في نفس المصدر بان المجتمع الكوفي آنذاك كان من المجوس وكثير من اليهود ونصارى نجران الذين أجلاهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه من نجران إلى الكوفة، فأدرك اختلاف القراءة!!


وراجع ايضا: مقال (ايقاف الوقت (http://www.albiladpress.com/column_inner.php?wid=10097&colid=2963)) ، و(مقال مجرد لعبة (http://www.albiladpress.com/column_inner.php?wid=10097&colid=3193)) ، ومقال (بانتظار رجل آخر) (http://www.albiladpress.com/column_inner.php?wid=10097&colid=3060) له.
وبمراجعة دليل كتاب شبكة المنصور التسلسل 1028 (http://www.almansore.com/Dalel.php)على موقع شبكة المنصور (http://www.almansore.com/index.php)التي هي الوجه الإعلامي لحزب البعث العربي الاشتراكي في صفحة مقالات محمد عيسى عبد الحميد (http://www.almansore.com/Det.php?pid=1028) نجد المقالات المختارة التالية:
مجرد لعبة
وصفة علاجية لتاريخ معقد
بانتظار رجل آخر
تاريخية العلاقات الأميركية الإيرانية في 5 حلقات
ونشر المقال الأخير (تاريخية العلاقات الأميركية الإيرانية) بحلقاته الخمس على موقع كتاب من أجل الحرية (http://www.iwffo.org/) المعروف بتلفيق الأخبار الكاذبة والذي اصبح مرجعاً لكافة المواقع التابعة للفصائل التكفيرية المسلحة في العراق والذي يحاول ان يكون المصدر والمرجع لتلك المواقع يحاول بشتى الطرق ان يصنع الأخبار المعادية للتوجهات الشعبية في العراق .
ويتبع هذا الموقع الذي ينشر للتكفيريين وأيتام البعث المنحل , منهج السخرية بالشخصيات السياسية والدينية لكسر احترامها بين عموم الشعب.

تاريخية العلاقات الامريكية ـ الايرانية : الجزء الأول (http://iwffo.org/index.php?option=com_content&view=article&id=8222:2009-12-05-04-09-14&catid=1:2009-05-11-20-40-15&Itemid=2) ، الجزء الثاني (http://iwffo.org/index.php?option=com_content&view=article&id=8325:2009-12-07-02-12-50&catid=1:2009-05-11-20-40-15&Itemid=2) ، الجزء الثالث (http://iwffo.org/index.php?option=com_content&view=article&id=8443:2009-12-09-17-15-20&catid=1:2009-05-11-20-40-15&Itemid=2)، الجزء الرابع (http://iwffo.org/index.php?option=com_content&view=article&id=8616:2009-12-13-04-31-25&catid=1:2009-05-11-20-40-15&Itemid=2)، الجزء الخامس (http://iwffo.org/index.php?option=com_content&view=article&id=8976:2009-12-20-03-37-26&catid=1:2009-05-11-20-40-15&Itemid=2)

وليس بالضرورة ان يكون الكاتب هو من ارسل المقال الى موقعي (البعث) و(الحرية) بدليل اشارتهم عند النقل الى (المرسى) ولم أعرف ماذا تعني هذه الكلمة؟!! لكن اهتمام هذه المواقع بهذه المقالات يدل على توجه الكاتب المتقارب مع توجهات هذه المواقع (المحاربة) للمرجعية والعلمائية والثورة الاسلامية والمتخصصة بدعم المثلث الارهابي القابع على صدر العراق!!!

ونفس الكلام يتوجه عن مواقع المعارضة الإيرانية (الاحوازية) ، فتلك المواقع وروادها من المدافعين عن الشيخ عيسى الخاقاني وابنه ، وممن ينشرون مقالاتهم فيما يخص المحمرة!! وردود محمد عيسى الخاقاني حول زوبعة احداث 2003 التي عصفت به في الخليج على المواقع ويمكن مراجعة المرفقات فيما يخص ذلك والتي نشرت (http://www.al-ahwaz.com/arabic/1998-2006/AhwazNews/2003/index.htm) من على موقع شبكة (الاحواز) (http://www.al-ahwaz.com/) وقد جاء في الموقع:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9162&stc=1&d=1306658957



11 / 9 / 2003

الشيخ عيسى الخاقاني يتعرض الى هجوم فارسي شعوبي
اقلام شعوبية موالية للنظام الفارسي الشعوبي مأجورة تحاول ان تتطاول على علما من اعلام الأحواز ، تلك الاقلام التي تستهدف العلامة الشيخ ابن الخاقاني ، وان شبكة الأحواز للانترنت اذ تستنكر تلك المحاولات التي هي من صنيعة العدو الفارسي التي يحاول من خلالها بمختلف الاساليب تشويه كل ما هو احوازي ، ولم يسلم من تلك المخططات الفارسية حتى الرجل الدين العربي الأحوازي ، ليدرك الاشقاء العرب والأحوازيين كم ان الفرس هم حاقدون على العرب مستغلين الاخوة الاسلامية في ضرب كل ما يهدف الى ابراز الهوية العربية ، ويعتبرها رجال الدين الفرس انها نوعا من العنصرية ، ولكن في حقيقة الامر ان العروبة هي الوعاء الذي يحتضن الأسلام فمتى ما تهددت العروبة تهدد الاسلام ، ولكن الفرس كعادتهم يحاولون ان يضربوا اسفينهم الحاقد بفصل الاسلام عن العروبة ليوقعوا الخلل الذي يتسبب في ضعف الاسلام ، ومن اهم سمات العروبة في الأسلام هي اللغة العربية التي كتب بها القرآن الكريم وهي اللغة التي انزل بها على نبيه العربي وهي لغة الدولة الاسلامية في عهد رسولنا الكريم والخلفاء الراشدين وآل البيت النبوي والسنة النبوية والاحاديث الشريفة وهي لغة الصلوات الخمس ، انها اللغة العربية التي تترجم وتفسر الاسلام حق تفسير ، فأذا الغيت العروبة ومحيت مثل ما يريد رجال فارس فكيف يكون حال الاسلام والمسلمين ؟ وكيف سوف يكون حال العرب ؟ وكيف نقيم صلواتنا ؟ وبأي لغة سوف نقراء قراءننا ؟ ابلغة فارس العوجاء المكسرة ! فلا عروبة بدون اسلام ولا اسلام بدون عروبة فالعروبة والاسلام هوية واحدة احداهما يكم الآخر ...
ومن هنا فالشبكة لا تحبذ ان تنشر التهريج الفارسي الشعوبي المغرض ، ولكن نكتفي بالاستنكار لتلك الاعمال الهجينة ، وننشر مقالات لبعض الاخوة الاحوازيين الذي انتفضوا مدافعين لشخصية احوازية يحترمة كل انسان احوازي :

مقالة الأخ عادل السويدي 11-9-2003-2
مقالة ابو جهاد 11-9-2003-5
رد محمد الشيخ عيسى الخاقاني 11-9-2003-3
مقابلة أخبار الخليج مع سماحة الشيخ عيسى الخاقاني يكشف فيها عن النقاب على بعض أساليب الظلم الفارسي بحق الأبرياء 11-9-2003-4

15 / 9 / 2003
محمد الشيخ عيسى الخاقاني : احذروا المؤامرة (الساحة الحرة) 15-9-2003-6
محمد الشيخ عيسى الخاقاني : لست علامة .. ولا كذابا (الساحة الحرة) 15-9-2003-5



http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9163&stc=1&d=1306658957

وقد جاء في موقع عربستان الاحوازي (http://www.arabistan.org/Default.aspx) مقالا (يعاد نشره) ـ كما أشار الموقع له ـ بعنوان (إلى رحاب القلب الأكبر ـ المحمرة) (http://www.arabistan.org/detaild.aspx?elmnt=1010) جاء فيه :



بسم الله الرحمن الرحيم
الى رحاب القلب الأكبر (المحمرة)... بمناسبة عيد إلام.

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9164&stc=1&d=1306658957

كتب : محمد الشيخ عيسى الخاقاني
لم يكن الشاعر العربي الكبير مظفر النواب يجافي الحقيقة حين قال:
(من هرّب هذه القرية من وطني ... فالنخلة أرض عربية) .
المحمرة حاضرة من حواضر الثقافة العربية في القرن الماضي ، تذكر القاهرة وبيروت ، وبغداد والنجف والمحمرة ... ومن ثم المدن الأخرى.
مدينة تمنح روادها شهادة علم وشهادة حب ، أسطورة لها في قلب كل أديب وشاعر عراقي قصة ، هنا الجواهري وهناك في زمن قبلي كان عبدالباقي العمري ، هنا الشرقي ، ومر عبدالمنعم الفرطوسي فأغرم فيها وأنشد كارون لحناً على شكل قصيدة ، حتى جاءها الشاعر الحر مظفر النواب فتلا مزامير الحب الخالدة فيها.
حمراء تربتها من شاطيء نهر يلتصق بالبحر، فتجلب في لوحة رومانسية صورة غروب الشمس على كوت الشيخ والحمرة تلتقي حمرة مع مياه إشتركت فيها أنهار، تتجاور بكل محبة مع شط العرب لتصب في خليج العرب ، لقاء أحبة (و جعلنا من الماء كل شيء حي).
وديعة تلك المدينة ، ثائرة على الظلم وكأنها خلقت أن تثور، هادئة بهدوء لقاء البحر مع مياه الشط ، دون ضوضاء ، شوكة واقفة صلبة لا تنحني ، رغم صعوبة الأعاصير ، ثنائية تلك المحمرة الجميلة ، تستوعب من تحب حتى يشعر أنه ابنها وقد ينسى وطنه ، ولا يعود يذكر الا حين تذكر الأصول ، تحتضن الحب والمحبة وتتشرب العشق وتسقيه ، هؤلاء من البحرين وأولئك قدموا من العراق وهذا طبيب هندي وذاك له أصول شرق آسيوي ، صابئة أو مسلمون مسيح أو بيت الكردي ، في المحمرة .. لا فرق .
لم تطلب من أحد هوية أو إبراز شهادة الجنسية أو فرضت عليه ضريبة إقامة أو قسمت الإنسان الى مواطن ووافد ، بل أهلها العشاق يؤدون البيت الخالد ويتمثلونه: (يا ضيفنا لو جئتنا لوجدتنا نحن الضيوف ـ وانت رب المنزل) ، بل أكاد أجزم أنهم أكثر من ذلك .
قل لي بربك كيف لا تعشق مدينة بهذه المواصفات ، لا تحتفظ بأصالة الماضي ، كما يوصفون المدن اليوم ، وقد يتحسرون ، بأنها كانت مدينة أصيلة ، فالمحمرة مازالت مدينة أصيلة ، فليس خزعل واحد يغدق على الشعراء أو يطبع كتب الأدباء ، فجميع من يملك خبزا ، يملك ادبا ، يعطي ويغدق حتى لو كانت به خصاصة .
زرها بربك ، ولا أقول لك قبل ثراها ، بل أدعوك أن تراها ، ثم إغترف من حنان أهلها ومن وهج شمسها ومن جمال بدرها حين يتعانق مع كارون نهرها الخالد، تنسم هوائها وانت تقطع النهر ليلاً قادماً من كوت الشيخ أو عائداً اليها ... ستقول قبّلت ثراها.
المحمرة مدينة لا تنتهي ، فاذا أرادت أن تودعك إنحت ، وتابع منحيات نهرها كارون ، يستقيم متطاولاً من أول المدينة شرقاً الى نهايتها غرباً ، وحين يريد التوديع الى مدينة أخرى غيرها ، فإنه ينحني وينكسر ، صورة أخرى عن قلوب أهلها.
حين يدخل كارون الى المحمرة ، يأخذ من كبريائها، وحين يودّعها يكون نهر عاديا ، ترك محبوبته بضفتيها ، وراح يهيم بوجهه الى البحر ، حيث لا عودة ، واذا ما نقل حرارة حبه الى الخليج يصبح الخليج دافئاً من آثار حرارة المحمرة .
الى ذات القلب الأكبر المحمرة (مستوعبة العشاق وملجأ أيتام الأرض ، قاهرة الشعراء والأدباء والعلماء) قطعة حبي كتبتها بدم القلب ... فأرجو القبول .

إبنك
محمد الشيخ عيسى الخاقاني
23 ـ 3 ـ 2005


فما سر كل هذا الحنين الى (المحمرة) ووصفها بـ(الام) و(البنوة)؟!! وما أسبابه ودوافعه؟! وما علاقته بموضوع بحثنا!! هذا ما سنتعرف عليه لاحقا ان شاء الله تعالى.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته!!!

husaini4ever
29-05-2011, 07:02 PM
يستمر كما نلاحظ مسلسل التركيز على الخاقاني وكانه محور الموضوع !!
كما يستمر مسلسل الامتناع عن الرد على:
ان كان الخاقاني طاهرا فمامعنى قيام النعماني بالطعن به ؟
وان كان كما يسهب ارشيف الحزب - كما في اعلاه - فما معنى شهادة السيد الحائري بطهارته والاعتذار عما نسب اليه ونسبته للخطأ والاهتمام بتصحيح ذلك الخطأ خطيا والتاكيد على نشره في موقعه ؟؟
واذا كان الخاقاني طاهرا فكيف يقبل ويزكى مثل النعماني من قبل السيد الحائري ؟؟
تناقضات......لم , ولن نجد من يجرؤ على الاجابة عنها الا بالهروب الى الامام وتحويل دفة ومسار الموضوع...بعد ان فشلت محاولات الترهيب الرخيصة !!!
استماتة, واستقتال , دفاعا عن النعماني....وعن كل من ينتسب للدعوة !!!
اما اذا وصل الامر مع المرجعية فما ايسر الطعن بها على طريقة الحزب الحاكم الماجور....حزب السبيتي المقبور !
وعلى طريقة يتيم الحزب هنا....ابدا بالاخ والاستاذ هشام المحترم...وفي الاثناء اخلع عليه ماشئت من اخس الالقاب والتهم والشتائم !!!
والامر ذاته مع المرجعية....ومع كل خصوم الدعوة .....الدعوة ...الحزب الذي عرف بانه اذا خاصم فجر !!
الامام الخوئي قدس سره...
فمرجع بحجم السيد الخوئي رحمه الله يخالف السلطة لـ(انتساب) رمزها لـ(شجرة) آل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم !!! ويترك ابن الرسول (الصدر) يذبح كما ذبح جده دون ان يحرك ساكنا أو ينبس ببنت شفه؟؟!!!
ألا تعتقد هنا بدور (الحواشي) و(المكاتب) و(الطلاب) و(الاولاد) و(الاصهار) في تغييب الواقع عن المرجع الفقيد الذي سنتبين دوره الحقيقي المشرف مع آل الصدر وكيف كان ينظر له الشهيد الصدر!!!
الخوئي.....!! رحمه الله !
والسبيتي...قدس سره !!
وان وصفنا شباب الدعوة انذاك من امثال الشيخ الكوراني والشيخ الاصفي والسيد الحائري بالسذاجة في تعاطيهم مع الشان العراقي السياسي المعقد وتحديدا كان ماقلناه بخصوص طرقهم البدائية في تضليل الاجهزة المخابراتية ...فان هذا كان كبيرة لاتغتفر بالنسبة للحزب الماجور !
رغم انه قيل على لسان بعضهم وعلى لسان من هو اعلى منهم شانا ومنزلة !!
اما نسبة التغييب والتجهيل للمرجع الاعلى للطائفة وتصويره العوبة بيد (الحواشي والاصهار والاولاد) هذه التهمة الدعوجية الرخيصة المتكررة...فهو امر طبيعي جدا !!
ولاندري مدى انطباق هذا الامر على صنمهم الهالك البيروتي الضال المضل لعنة الله عليه !!!
عموما.....وحيث اخذ لسان الفتى اليتيم يفلت من زمامه وبدأت سموم الدعوة تنطق على لسانه فلاباس ....وهذا هو المطلب وبيت القصيد !
وسنتعرف....هل ان هذا النهج امر نادر او شاذ ؟
اهو خاص بالحزب او فرقة منه او مبعوثه الى هذه الوثائقية فحسب والحزب منه براء؟؟؟
كما لاباس ان نقف قليلا ونرجع للوراء للرد على بعض الترهات حول انضمام السبيتي وعصابته للدعوة مع اننا سبق ان شرحنا ذلك ووضعنا مصادره !!
كما سنتيبين حقيقة بقاء او خروج الشهيد الصدر من الحزب وفي اي عام تم ذلك ....ليطلع الجميع على حقيقة هذه المحاولات المستميتة لطمس الحقيقة ومنع الشمس من ان تفضح مادبر القوم في ليلهم الاسود !!
مع ان دليل المعترض رابط يتيم ليس الا !!

alyatem
29-05-2011, 10:04 PM
هشام حيدر .... فقط دون شيء!!!!

الحمد لله الذي يزيدنا بـ(وثائقيتك) وبك معرفة وتفضح نفسك بنفسك بما تشعر أو لا تشعر!!!

يستمر كما نلاحظ مسلسل التركيز على الخاقاني وكانه محور الموضوع !!

اذا كان القرار ان نقوم بالتفصيل بكل ما تطرحه انت هنا وتواجهنا بهذه الطريقة فما فائدة (الوثائقية) اذن؟!!!
فيا ترى لو اسهبت في ردي على تاريخ السبيتي وحزب الدعوة والآخرين فماذا يكون تعليقك؟!!
هل سيكون ليس من (محور الموضوع)؟!!!

انت فتحت الباب على الخاقاني ولن أغلقه الا أن اكمل ما فيه!!!
ولو أني فتحت الموضوع بباب مستقل كان أفضل لي وأبرد لرأسي ولم اسلب منك (محور) الموضوع!!!

كما يستمر مسلسل الامتناع عن الرد على:
ان كان الخاقاني طاهرا فمامعنى قيام النعماني بالطعن به ؟
وان كان كما يسهب ارشيف الحزب - كما في اعلاه - فما معنى شهادة السيد الحائري بطهارته والاعتذار عما نسب اليه ونسبته للخطأ والاهتمام بتصحيح ذلك الخطأ خطيا والتاكيد على نشره في موقعه ؟؟
واذا كان الخاقاني طاهرا فكيف يقبل ويزكى مثل النعماني من قبل السيد الحائري ؟؟
تناقضات......لم , ولن نجد من يجرؤ على الاجابة عنها الا بالهروب الى الامام وتحويل دفة ومسار الموضوع...بعد ان فشلت محاولات الترهيب الرخيصة !!!
استماتة, واستقتال , دفاعا عن النعماني....وعن كل من ينتسب للدعوة !!!

لقد أجبتك عن هذا الموضوع مرارا ولكن ماذا أعمل لانشغالاتك ووقتك وامتحاناتك !!!
وهل تتصورني ان ليس لدي انشغالات؟!!! وهل هذا وقت ضائع!!! فماذا تسمي ما تفعله أنت!!!

وهل تريدين ان اكتفي فقط بالرد على موضوع مثل موضوع الخاقاني بمجرد اتهامه وكيل السب له وتفسيقه وهو رجل عالم انا اعترف بعلمه ولكنه مع الاسف اختزل علمه لدى (السلطان) !!!
وهذا أنا لم آتي به من (عنديات) نفسي بل خطوت مع ابنه خطوة خطوة وكلمة كلمة ولو وجدت انت شيئا خالفت فيه ما ذكره ابنه عنه فأتنا به لعلنا نستدرك ما فاتنا عن الخاقاني ونصححه.

أما أن السيد الحائري اصدر فتوى (الطهارة) ام لا فقد بينا لك الامر بإسهاب وتفصيل فراجع.
والقضية قد رأيتها لم تخص (مفاوضات) الخاقاني مع الشهيد الصدر في اواخر أيام حياته الشريفة فقط!!
بل هي تتعدى الى اكبر من ذلك!!!
فما عرضناه من خلفية الرجل وحاضره وما سيؤول عليه في المستقبل يتعدى أكبر من فتوى (الطهارة) التي اصدرها السيد الحائري!!!
بل ازيدك من الشعر بيتا ، لقد وصلني أشياء أكبر على هذا الموضوع !!!
وحتى بخصوص فتوى (الطهارة) من نفس مكتب السيد حفظه الله وسنعلنها في وقتها وإن طال الزمن!!! فترقب.
بل قد طالبوني بالمثول في مكتبهم بعد أن أرسلت لهم رسالة شفوية عن طريق أحدهم لبيان ملابسات الموضوع!!!
ولا أدري ماذا سيجيب مكتبه الشريف !! بل أعلم ماذا سيجيب وأنا مستعد لذلك، وقد بينا رأي المكتب الصادر من سوريا فراجع.

وعلى أي حال القضية خرجت من أن تكون للنعماني أو الحائري فنحن سوف نثبت كما اثبتنا ذلك من لسان ابن الخاقاني حضوره أمام السيد وتفضله بتلك (المفاوضات) التي اوكلت له وهو عنها ليس بـ(مسؤول) ، وقد بينا أن الشيخ الخاقاني ليس له دور في (اعدام) الشهيد او سجنه او تعذيبه او حجزه او الهجوم على داره بل هو رجل (مسكين) تعرض لضغوط خارجة عن ارادته ، استغلته أجهزة النظام السابق لما يحمله من خلفية (عائلية) و(علمية) ولما تمثله تلك العائلة في أحداث (الاهواز) أوائل انتصار الثورة الاسلامية والمراسلات التي تمت بين الشهيد الصدر والخاقاني الكبير الطاهر (محمد طاهر آل شبير الخاقاني) أو أخوه (الشيخ العلامة سلمان الخاقاني) قدس الله نفسيهما اللذان يشهد لهما ولأجدادهما تاريخ الاهواز والعراق بدأ من الامام عيسى الكبير وانتهاء بالشيخ المظلوم (محمد طاهر الخاقاني) الذي طالب بحقوق الشعب العربي في الاهواز ، وكانت تمام مطالبه مشروعة ، والرجل له وزنه العلمي والفقهي والسياسي وتاريخه انصع من أن يمسه أي شائبة ، كما سنتطرق لذلك لاحقا، فتأمل.

ناهيك عن أن السيد الحائري ليس طرفا في الموضوع كما وضحنا سابقا إذ هو لم يكن في العراق ولم يكن في بيت السيد ولم يتحقق من اصل الموضوع سوى ما اعتمده عن النعماني ، وهذا أكبر دليل على ان فتوى (الطهارة) ليست الا تبرئة له من قدومه مع (رجل المخابرات) التي قام بحذف نصها من كتابه وابقى على آخر!!! وقد بينا ملابسات الموضوع بتمامه فلا نعيد!!!

وانا لم استمت للدفاع عن أحد ما أو شخص ما خصوصا أنني سأوضح الخطأ الذي وقع فيه النعماني بقوله عن عيسى الخاقاني أن له دور في أحداث تحريك العرب في الاهواز وسنتبين دور الخاقاني في ذلك ومواقفه التي يقف فيها كل من كان في ذلك الظرف، لكن ابقاء اخيه الكبير حبيس الدار أدى بعيسى للهروب من ايران والالتحاق بصفوف (المعارضة) بعد أن لم يجد له مأوى في الخليج نتيجة تلك الاحداث خصوصا وأنه كان يمثل أكبر مرجعية من غير السيد الخميني وهو السيد شريعتمداري في الخليج!!!

وأي تهديد قلته لك وأي ترهيب !!! أبسؤالي لك عن موقفك من أي خطوط الدعوة تقصد وقد قلت لك أنا لا اؤمن بالدعوة التي تتحدث انت عنها، بل أؤمن بدعوة الامام الصدر والشهداء من آل الحكيم والعلماء التي أنت تكافح على أن تصور أن الدعوة انحرفت عن خطهم ـ ولعله كذلك ـ ولكنني لا أتكلم عنهم ولا أدافع عنهم وليس لي شأن بهم، وقد أكتفيت بدعوتهم الى أن يبينوا لنا على رأي أي عالم فقيه يستندون في عملهم الحركي الآن وانت ترى لم يجبنا أحد لحد الآن!!! لأن (التنظيم الخاص) ـ بحسب تعبير الشهيد الحكيم ـ منشغل بـ(الحكومة)!!!

وأما (المرجعية) فلا تجعلها شماعة للنبز والغمز واللمز وقد اسهبت في هذا الحديث كثيرا ، وهذا رأيي ، لك الحرية في أن تقبله أو لا تقبله!!!

فلست أنا غائبا عن المرجعية وأنا ابنها !!! ولست من العلمانيين او البعثيين او ممن يتلبسون بلباس الدين والصلاح علنا وفي السر آوي الى شيطاني الذي يوسوس لي بما أقول واكتب!!

فهل رأيت فيما كتبته خلافا للمرجعية والمراجع!!! أو دخولا في المحرمات واتهام امة من الناس اجمعين انهم على ضلال وماسونيين وليسوا بشيعة ومأبونين وموتورين وايتام والفجور والسفاهة والسخافة والبلادة وو الى ما اغدقته وتغدقه هنا وهو لقائله اليق وأنسب.

وهل تنكر دور الحواشي والاصهار والمكاتب والاولاد في كل ما ذكرته؟!!! وسأتيك من سبأ بخبر يقين لاحقا ان شاء الله!!!

وأقول لك الآن على وجه العجالة:
من الثابت قطعا لنا ان السيد الشهيد ضل حبيس داره اشهر!!!
ثم اعتقل !!! واعتقل!!! واعتقل!!! واعتقل!! واعدم!!!
فإن كانت المرجعية في حينها والمتمثلة بالسيد الخوئي رحمه الله وغيره قد سكتت عن ذلك قبل الاعدام أو بعده (بشخصها) فماذا يضيرك أن نتهمها ونبين خطأها!!!
وهل السيد الخوئي معصوم!!! وهل السيد الخوئي أقل من الذين بينا لك أنك انت من تتهمهم وتسوق اليهم أرخص التهم !!!
وهل السيد الخوئي أمام كل هذا الكم الهائل من الشهداء والمعتقلين والمظلومين والمحرومين !!! يكون اكثر حصانة من التهم والنقد!!! خصوصا وإن هؤلاء أرخص لهم السيد الشهيد الصدر دمه !!
أم أنك ستتهم فعل السيد الشهيد وتسوق له ما سقت لغيره!!!

وان كانت (المرجعية) لا تعلم بمجريات الوضع في حينه لاسباب خارجة عنها!! فمن سيتهم!!!

ثم تعال لماذا تستقطع الكلام وانا ذكرت بعد كلامي السابق التالي:

ولا أعتقد أن هناك ضير في كلام النعماني، وليس في صدد الانتقاص من هذه المرجعية أو تلك، بل الأمر عرض الحقائق على الساحة والتي لا ينكرها إثنان من أهل الإنصاف، لا أهل التدليس والتسقيط والتشهير.
ولعل كاتب (الوثائقية) هنا يعرف من أغفل ذكرهم النعماني حق المعرفة، ويعرف آرائهم المعلنة والتي ملأت جرائد (المعارضة) و(الدولة) و(مقالات) المتحزبين و(مجالس) الدرس و(العرس) وأروقة (الساسة) في الانتقاص من مرجعية الإمام الخوئي والتشهير به ونسبة الخنوع والخضوع للنظام البعثي وعدم مساندة الجمهورية الإسلامية إلى غيرها من الإتهامات التي وصلت إلى عين ما وصل بهم الأمر من إتهام الشهيد السيد محمد محمد صادق الصدر و(الطعن بنسبه)، وأظن أن هذا الأمر لا يخفى على الجميع، كما لا يخفى الدور الإيراني (حوزويا) و(سياسيا) في هذا التأجيج معروف النوايا والأهداف، وكأن صدام كان يحتاج إلى فتوى من الإمام الخوئي ليستمر بالحرب الجائرة على الجمهورية الاسلامية أو كانت ستوقفها فتوى منه قدس الله روحه. وكأن صدام كان يحتاج الى (وفود بيعة) و(مقابلة اذاعية) والى رسالة من (الخميني) أو تحرك من (المراجع) في مصلحة الصدر ، حتى يفعل فعلته الشنيعة التي طالت الكل ولم يسلم منها الجميع آجلا أم عاجلا!!
إن محاولة إلقاء اللوم على (الحوزة والعلماء) وعلى (الحركة الاسلامية) في نسبة (قتل) الإمام الشهيد لهم، محاولة بائسة رخيصة لها مثيل في التاريخ في قضية الإمام الحسين عليه السلام وسنتعرض لها لاحقا ان شاء الله تعالى.
على أي حال، بنظري القاصر، إن الإمام الخوئي رحمه الله كان يعمل بتكليفه الشرعي كما عمل به الإمام الصدر، وأتصور أنه كان هناك من الوقت للإمام الشهيد أن يبين خطأ السيد الخوئي بالسكوت والتزام الصمت ولم نسمع عن لسانه الطاهر أي شيء من هذا القبيل فضلا عن أننا سمعنا أنه قدس الله نفسه (بعث بما لديه من أمانات كأموال العبادات إلى السيّد الخوئي (رحمه الله) بواسطة السيّد محمّد صادق الصدر (رحمه الله)، ولم يُبقِ شيئاً في ذمّته‏. وكان ذلك قبل الاعتقال الأخير بأسبوع) ، كما يذكره نفس الشيخ النعماني في حديثه مع العاملي ولقائه مع صحيفة الجهاد الصادرة في 17 ج2 عام 1420.

ومن اولئك الذين شنعوا على الامام الخوئي اشخاص انت تعرفهم جيدا بل اصدروا كتابا في حقه ولو أنني استطيع الحصول على الكتاب لنشرته هنا ولفضحت هذا المتلبس بلبوس اهل الدين الآن ويؤم المسلمين وهو أشد المحاربين للامام الخوئي وقتئذ!!! لكنني لا اريد أن اقول دون دليل !!

والأدلة في كل ما نقلته لحد الآن هي من عند اصحابها واليها تنسب فهم يحاسبون على صحتها وسقمها لا أنا!!!

اما الابناء والاصهار والحواشي فأوجهك لواحد فقط منهم!!!
انظر ماذا يقول نجل الامام الخوئي (عباس الخوئي) عن أبيه وعن الحوزة والعلماء والشيعة!! وتفضل بالبحث انت عنه في (اليوتيوب) واستمع له!!! هل لأن هذا ابن (مرجع) يجب أن تكون له (الحصانة) كأبيه!! وهل كلامه يدل على على صحة كل ما يقوله عن ابيه وغيرهم!!
فإن كان كذلك وله الحصانة !! فستسقط عدالة أبيه بكلامه !!! وان سقطت عدالة أبيه بناءا على الاستدلال به لأنه ابن (مرجع) محصن !!! فستسقط عدالته هو بسقوط عدالة أبيه عن لسانه!!! وهذا خلف كما تعلم!!!

ونزيد واحدا:
أم ماذا تعمل لحفيد الامام ابو الحسن الاصفهاني المعروف بموسى الموسوي!!! هل يجب أن نأخذ بكلامه لأنه (حفيد) المرجع الاكبر في وقته!!! زإن كنت لا تعرفه فهو صاحب كتاب الشيعة والتصحيح (http://islamport.com/w/aqd/Web/2597/1.htm)!!

ونضيف آخر:
أم ماذا ستقول عن ابن المرجع (الضال)!!! الذي افتى بجواز البقاء على تقليد أبيه (الهالك)!!! ـ وأنت قد طرحت موضوعا عن هذا الامر كما اتذكر هنا ـ فهل يجوز لمن يعتقد بمرجعية (البيروتي)!!! أن يبقى على تقليد (الاب) بفتوى (الابن) ؟!!! لأن حسب قاعدتك العامة في (الحصانة) يجوز الامر لهم في ذلك!!!

وهل وهل وهل !!! التاريخ يا (وثائقي) مليء بمثل هؤلاء منذ أدم وهابيل وقابيل مرورا بالنبي محمد وجعفر الكذاب ووو، وقد تحدثت عن هذا باسهاب وتفصيل!!! فأحذر!!
أفأولاد الانبياء أفضل !! أفولاد الائمة أفضل !! أم أبناء (المراجع)!!!
أم أن هذا سيهدم كل ما تبني عليه من مقولات (المرجعية) وانت لا تعرف منها الا (الاسم) و(الرسم) و(الشكل) و(الحواشي)!!!

يا اخي مرات ومرات اقول لك لماذا لا تحايد في مقاييسك!! ولماذا تحشر أنفك فيما لا يعنيك ويخصك!! ولماذا لا تقرأ وتطالع وتسمع وتناقش !!!، ولماذا تكتفي بكيل التهم (الرخيصة) التي لا تعود عليك كل مرة الا بالفضيحة والخيبة!!!
ولماذا لا تبين لنا منهجك أهو يناسب (اقلام الادعياء) ام ماذا يكون!!! الذين استرخصوا قرار الاعدام بمفعول رجعي!!!

وانا لن اكون بانتظار ما ستبينه لنا من حقيقة خروج السيد وما ستتحفنا به بكم رسالة وكم رابط (عزيز) ، وانقض رابطنا (اليتيم) الذي جاء على لسان (الحكيم) و(الفضلي) وسيأتيك في (موسوعة الامام الصدر ... السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق) ما لا تستطيع انت واشباهك على نقضه لأنه من لسان أهل (الدار) و(اهل الدار اعلم بما فيه)!!!

وسوف نرى (شمسك) التموزية ذات الخطوط (الحمراء) كيف ستصمد أمام عواصف (آل الصدر) وتاريخهم الذين هم اولى بقوله وتوثيقه لا (وثائقيتك)!!! فترقب وانتظر ولكل حادث حديث!!!

ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل!!

alyatem
30-05-2011, 09:42 PM
لقد قلت مرارا وتكرارا:
وأما (المرجعية) فلا تجعلها شماعة للنبز والغمز واللمز وقد اسهبت في هذا الحديث كثيرا ، وهذا رأيي ، لك الحرية في أن تقبله أو لا تقبله!!!

أم أن هذا سيهدم كل ما تبني عليه من مقولات (المرجعية) وانت لا تعرف منها الا (الاسم) و(الرسم) و(الشكل) و(الحواشي)!!!

والظاهر أن الرد عليه كان موجودا في توقيعه هو (الجنازة الماسونية) !!!
لم اكلف نفسي بمراجعة ما في الكتاب!!!
الى أن رأيت اليوم أحد المواضيع هنا:
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=153516
قا لكاتب المقال بعد ان استعرض النقاط الخاصة بهتك حرمة العلماء والمراجع في الكتاب:

هذه بعض المقتطفات من هذا الكتاب الذي بدأ يروج له الآن في هذا المنتدى وأحد أعضاء المنتدى المعروفين وهو husaini4ever يضع هذا الكتاب تحتتوقيعه, فتعالوا لنقرأ بعض ما جاء في كتاب "الجنازة الماسونية في تشييع وتأبين محمد حسين فضل الله".
....
وهل يقبل مروجي هذا الكتاب ومؤيديه بما جاء فيه من هتك لحرمة المراجع والعلماء, اتركوا السيد فضل الله (رض) فقد نال ما نال وليس صاحب الكتاب أول من سبه بهذا الشكل القبيح ولن يكون الآخر, لكن بقية المراجع والعلماء هل تؤيدون سبهم وهتك حرمتهم بهذا الشكل؟



وجاء رد حسيني الناري:
طيب لنترك البيروتي
هل لك ان تطلعنا على رايك...او رايه...او راي حزب الدعوة....بالسيد مقتدى الصدر مثلا ؟؟
او راي الحزب بالسيد الحائري؟؟؟
او رايه بالشيخ الاصفي ؟؟؟
او رايه بالسيد الحكيم؟؟
او رايه بالسيد الخوئي؟؟
او رايه بعشرات المراجع الاخرين ؟؟؟؟
رايه....بـ(المرجعية التقليدية) في النجف وقم ؟
رايه بالشيخ الكوراني ؟؟؟
رايه بالسيد الفالي؟؟
رايه بالشيخ المهاجر؟
رايه بالسيد الشيرازي؟
رايه بكل من يلطم ويضرب بالزنجيل ويطبر ؟؟؟
رايه بمن يعتقد ان عمر لعنه الله قد اذى الزهراء ع وضربها واسقط جنينها؟؟؟
رايه بابي بكر وعمر لعنهما الله ؟؟؟
وجواز الترضي عليهما ؟؟؟؟
اذا عرفنا رايه
ورايك
وراي الحزب الذي تتبعون
عرفنا راينا في كل من ابنوا فضل الله لعنه الله
وبما أن الاخ يصر على أن رأي الدعوة والفضيلة وغيرهم في المرجعية ما يذكر!!!
فعليه أن كل هؤلاء المراجع والعلماء والمؤمنين فداء لأصل القضية التي لا يحيد عنها اقلام الادعياء!!!
واتخذوا من فضل الله والمرجعية شعارا ودثارا!!!
وهم والله لا يعرفون منها الا (الاسم) و(الرسم) و(الشكل) و(الحواشي)!!!

راجعو المقال والردود فانه ممتع لتتعرفوا على هذا المتشدق بغطاء المرجعية!!!!

alyatem
31-05-2011, 05:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

لا بد لنا من هذه الوقفة التي اقحمنها فيها كاتب (الوثائقية) بمشاركاته الأخيرة، وأثار فيها قضيتان سنعقد لهما (وثائقية) مصغرة تباعا ان شاء الله تعالى:
القضية الاولى: حقيقة خروج الشهيد الصدر من حزب الدعوة الإسلامية. وما هي قصة الفتوى التي عرضها علينا قبل مشاركة كاتب الوثائقية؟!!
والقضية الثانية: حول ما ينبز البعض به في كل مرة حول المرجعية والمراجع وابنائهم واصهارهم وحواشيهم ، وقد تكلمنا وعرضنا نماذج يسيرة عن ذلك ونتعرض الآن لنماذج أخرى منه، ولسنا في مقام عقد المحاكمة على هذا أو ذاك لكن لنثبت أسباب نداء الشهيد الصدر بنداء المرجعية الصالحة ، ولنثبت أن المراجع مهما بلغوا من علم وتقوى فلا يتعدى كونهم (غير معصومين) ولا يمكن اغفال وتوجيه الخطأ الحاصل منهم ابدا وانتسابه الى فعل (المعصوم) ، لكن بما أن للمرجع منزلة في نفوس الناس ومنزلة في ذات نفسه وجب علينا حمل كثير من تصرفاته على محمل إحتمال الصحة والتبرير!!!
ولأن لهذا مدخلية فيما سنطرحه من تكملة قضية (الخاقاني) والذي هو ليس ببعيد عن هذه (المرجعيات) ، والذي لا يريد موضوعه أن يكتمل الا بهذا ومثل هذا !!! وبصراحة انا تعبت وأنا أقرأ ردود الكاتب المحترم على مشاركاتي في الموضوع، وبصراحة أكثر اتوقف كثيرا في اكمالها لما اصابني من احباط نتيجة المشاركات الاخيرة التي اتحفنا بها كاتب الوثائقية ، لكن يجب أن نكمل ما بدأناه!!!

قبل البدأ أحب أن أنوه تكرارا أنني لا أحاسب على ما أنقله من مصادره لان (النقال بقال) أعرض ما قرأته من مصادره وليس بالضرورة أن أتبناه ، لكن كلمات القوم في كتبهم صدرت وأصبحت في متناول الأيدي فصارت حقا للجميع يروونها عنهم، فإن شاؤوا ردوها عليهم وإن شاؤوا اتخذوها دليلا على معتقدهم، وأنا لن أحاسب على ما قيل ويقال. ولن أحاسب على مصداقية ما كتبوا ، المهم أنني عندما نقلت هل كان نقلي صحيحا؟ أو فعلته على سبيل (الاقتطاع) كما يحلو للبعض فعله، ولست منهم والحمد لله.

قبل الحديث لنرى ما كتبه محمد الخاقاني في معرض ردوده على (فرية النعماني):

اما عن تعاون الشيخ الخاقاني مع البعثيين ، فهو محض هراء ، اما لأضفاء شرعية للرئيس المخلوع او لأضفاء حالة من التوازن في الحرب العراقية الايرانية، واعتقد انك تعي ما تقول ، ففي الحرب العراقية الايرانية، وقد كانت الامة العربية كلها تقف مع صدام ضد ايران الا سوريا و كذلك كل قوى الاسكتبار من امريكا وبريطانيا و الغرب ، فلم يكن يحتاج الى شرعية من الشيخ عيسى الخاقاني، وان كنت مصرا ، فارجع الصحف و المجلات العربية في ذلك، وان هناك عمامات من عوائل كبيرة عراقية و عربية وايرانية ، كان تقوم بهذا الدور، وارجو ان لا تقول بان تأثير والدي الديني و السياسي في ايران اكثر من الشيخ علي طهراني ، ممثل الامام الخميني في خراسان و زوج اخت السيد علي خامنئي الرئيس الايراني آنذاك، وولي امر المسلمين بعد ذلك و الى الان ، وانت قد قلت سابقا بأن كثير من العلماء لا يعرفون والدي لعدم وجود دور لديه ، فلا تعطه هنا دورا تيريرا كبيرا مثل هذا وتعود وتقول انه ليس لديه دور ، الا ان كنت تنسى ما قلته او لك غرض سيء و حاشاك ان شاء الله من الاغراض الدنيئة، و هناك كثير من العلماء الذين لا يحلو لي ذكر اسمائهم يمثلون ثقلا لا باس به في الساحات العراقية و العربية و الاسلامية ، كانوا يقومون بهذا الدور الذي تريد ان تنيطه بوالدي متكرما، فهلا سألت اي شخص عراقي عن اسمائهم، ستجدهم كثر ولهم تأثيرهم ، فهل مجيء والدي الى العراق لبضعة ايام كان يمثل هذا العنوان، هداك الله.

بداية لنطالع هذه المقطوعة من كتاب (خفايا واسرار من سيرة الشهيد محمد باقر الصدر) للشيخ عفيف النابلسي ، الطبعة الاولى ـ 1427 ، قم . والنابلسي من تلامذة الشهيد الصدر وأحد وكلائه ، قدم النجف عام 1970 واعتقل في 14 / 6 / 1979 ثم ابعد قسرا الى بلده ، وقد نقلنا عنه في عدة موارد فيما سبق، ولنقرأ اولا مقدمة الكتاب ، جاء في ص6 ـ 7:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9178&stc=1&d=1306855160

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9179&stc=1&d=1306855160

منذ مدة وأنا أتهيب أن أكتب عن هذا الفكر الوقاد والشخصية العملاقة. وانه مهما تقدم بي العمر وزادت تجربتي في الحياة أرى الكلام عن استاذي يجعلني وكأنني حديث المعرفة، قصير اللسان عن البيان.
وقد أحببت أن أترجمه الى واقع الحياة بكل ما تحمله من هموم وآلام وصراعات، مبتعدا في ذلك عن المدح والفخر ما أستطعت، الا أن طبعه وسموه وفكره العملاق يأبى الا أن يجرني ويوقعني في هذا الفخ الذي لم استطع أن أخرج منه لقوة تأثيره وسحر بيانه وعلو همته.
سنة تمر وسنة تأتي وأنا في حيرة، كيف استطيع ان ادخل في تجربة الحديث عن هذه الشخصية وثمة امور عديدة لا استطيع البوح بها لحرصي على ان لا يفهمني احد وانا اسرد بعض التفاصيل الخطيرة انني انقص من احد العلماء او اقصد من ذلك التعرض لمراجعنا العظام لكنني في نفس الوقت لا احب اختزال الاحداث ولا القفز عنها لما يشكل ذلك من بتر للسياق، وتضييع للحقيقة، وخلل لا يعود بعدها لكلامي أي معنى وفائدة. وكل ما يشدني ويحفزني لكتابة سيرة الشهيد السعيد هو حرصي على ان لا تضيع هذه الشخصية بين ركام الاتهامات الصديقة من جهة، ونير الظلم والقهر من جهة اخرى.
على ان شعوري نحوه ـ مع بعد الزمن ـ لا يزال وقادا مضيئا لا يخفت مع كل ما جرى لهذه الامة من الآلام والمآسي. وكلما مر بنا اعصار احسست اننا بحاجة الى هذ الفكر وهذا العقل من جديد، فقد كان الشهيد بالفعل طاقة جبارة، لا استطيع ان اقارنها بأحد من المراجع المعاصرين له. مع جل احترامي وتقديري لعلمائنا حفظة المسيرة الاسلامية.
ولا يمكن الحديث عن الشهيد بمعزل عن الظروف والملابسات التي كانت محيطة به ، وإن حاولت في هذا الكتاب أن أتحدث عن تجربتي الشخصية معه دون سواها من التجارب ، بيد أن الكلام يجر الكلام. كما يقولون.
وحاولت أيضا أن لا اكتب إلا ما شهدته أو سمعته في وقتها مما يمكن أن أثق به، فليس في الكتاب من مصدر إلا الكاتب نفسه، فالاحداث التي جرت قبل مجيئي الى النجف وبعد رحيلي عنها ـ وإن كانت تتعلق بالشهيد ـ والتي أعرف عنها الكثير وكتب عنها الكثير، لكنني احتفظت بسيرتي الخاصة، وما عاينته وشعرته بنفسي، وذلك بحكم علاقتي مع الاستاذ الشهيد، حيث كانت تتطور تدريجيا مع مرور الزمن...

يقول الشيخ النابلسي في معرض حديثه عن الشيخ محمد جواد مغنية والذي قدم النجف سابقا عام 1973 هو والسيد هاشم معروف الحسني وزارا الشهيد الصدر وقبلا دعوته للضيافة ولم يقبلا دعوة غيره.
ثم يتعرض الى زيارة الشيخ مغنية للنجف في (المشوار الثاني) ص 78 ـ 79:

عندما احتدمت الحرب الأهلية في لبنان سنة 1976 خاف الشيخ مغنية على كتبه أن تحترق وقبل أن يجلد كتابه أصول الفقه في ثوبه الجديد حمله في الحقيبة وصمم [على] مغادرة لبنان إلى النجف بعدما أمَّن لزوجته أكثر ما تحتاج إليه مدة سنة كما قال لنا.
ولما علم السيد محمد رضا الحكيم مدير وولي مدرسة دار الحكمة التي أسسها المرحوم المرجع السيد محسن الحكيم ذهب لزيارة الشيخ بإيعاز من بعض العلماء عندما علموا أن الشيخ مغنية نزل في الفندق، فذهب السيد محمد رضا ودعاه إلى المدرسة وعين له غرفة في الطابق الأول وفرشها بالسجاد الثمين وهيأ للشيخ (الأعزب) كل حاجاته من حرامات [= منشفة وغطاء فراش] وجميع آلات الشاي وأصبح الشيخ طالبا كبيرا ومجتهدا في دار الحكمة وكنا أيضا في هذه المدرسة، ولنا فيها غرفة لا يوجد فيها غير حصيرة صغيرة جدا استعملها للتدريس وكتابة الدروس. وبعد استقرار الشيخ بالمدرسة خصه السيد الصدر بوفد خاص يزوره بإسمه وكان السيد الصدر ـ كما ذكرنا ـ قد لمع اسمه وأصبح مرجعا له مقلدوه وهم في حالة نمو متصاعد.
استغل السيد الصدر وجود الشيخ في النجف ليطلب منه (تفكيك) عبارة منهاج الصالحين والتعليق عليها ودمج الأصل والشرح في عبارة واحدة بشرط التسهيل على القارئ وبنظر الشهيد الصدر لا يوجد رجل اقدر على هذه المهمة من الشيخ محمد جواد المشهود له بسلاسة التعبير وإقناع القارئ.

ويتحدث النابلسي عن (مشروع كتابة الفتاوى الواضحة) في ص83 ـ 84 :

بدأ الشيخ محمد جواد مغنية في صناعة الكتاب الجديد والفريد من نوعه الفتاوى الواضحة وبدأ (يفكك) عبارات الرسائل العملية الفقهية والتي تعود صياغتها لتاريخ القرون الوسطى، وهو أمر صعب يحتاج الى أكثر من مصنع لتذويب هذا الكم الهائل من العقد اللفظية وصياغتها من جديد بأسلوبه السهل الممتنع...
وهكذا بدأ الشيخ على مهل ، وكتب على مهل، وكان السيد محمود الخطيب مساعد السيد الصدر يأتي كل يوم ليأخذ ما كتبه الشيخ في الليل ليقرأه السيد باقر وليشير إلى ما يريد من قبول أو رفض لجملة أو عبارة.
أربعة أشهر قضاها (شيخ العبارة) وصاحب النفس الطويل في رحلة غير مضمونة النجاح في البداية إلا أن نتائجها كانت باهرة...
وأذكر بالمناسبة أن السيد محمد رضا الحكيم كانت علاقته بالسيد الصدر سيئة وكذلك في أخيه السيد محمد باقر الحكيم ، والسبب كما قيل بأن السيدين من أقطاب حزب الدعوة وهو لا يحب الأحزاب لا حزب الدعوة ولا غيره.
ورغم أن السيد الصدر أفتى صريحا بمنشور وزع بالحوزة بحرمة انتساب طالب العلم لأي حزب إسلامي أو غير إسلامي ، مع ذلك بقي السيد محمد رضا على حنقه من السيد الصدر.

أقول:
هذا (الحنق) من السيد محمد رضا الحكيم والعلاقة السيئة بينه وبين أخيه الشهيد السيد محمد باقر الحكيم والإمام الشهيد محمد باقر الصدر لم يأت من فراغ!!
لنطالع ما أدرجه السيد حميد روحاني زيارتي ـ مؤرخ الثورة الإسلامية في إيران ـ من وثائق (مخابرات وأمن دولة ـ الشاه ـ المعروفة بالساواك) في كتابه (نهضة الإمام الخميني) المطبوع عام 1985 ، طهران، ج2 ص943 ـ 944:


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9176&stc=1&d=1306855010

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9177&stc=1&d=1306855010

وترجمتهما:

رقم السند 207 / الصفحة 562 ـ 563 / الدرجة : فوري / تقرير خبري
إلى : المركز (الإدارة العامة الثانية) / من : بغداد
رقم التقرير: 3986 / التاريخ : 9 / 7 / 48 [= 1 / 10 / 1969 = 20 / (رجب) 7 / 1389]
مستلم الخبر : الإدارة العامة الثالثة

المصدر : غياث الدين بحر العلوم
الأصل: أحد أولاد آية الله الحكيم
التاريخ: طبق محتوى التقرير
تاريخ وصول الخبر إلى المصدر : 6 / 7 / 48
تاريخ وصول الخبر إلى قائد عمليات المنطقة : 8 / 7

بعد مدة من التوقف الحاصل في مساعي السلطة العراقية الحثيثة لأجل كسب رضا آية الله الحكيم لصالح الدولة والعمل على أن يترك المذكور الإجراءات المعارضة التي اتخذها ضد ما تقوم به السلطة من أعمال، قامت السلطة من جديد بمجموعة من الإجراءات التالية:
1 ـ قام وزير الداخلية صالح مهدي عماش وصدام حسين التكريتي عضو القيادة القطرية لحزب البعث، وبعد انتهاء الحفل المخصص بولادة الإمام علي عليه السلام الذي أقامه حسين الرفيعي كليدار [سادن] الحضرة العلوية المطهرة ، حيث قام الأخير بمحاولة ترتيب لقاء للاثنين المذكورين أعلاه ولكن دون جدوى، حيث أن آية الله الحكيم لم يكن مستعدا لقبول مثل هذه اللقاءات.
2 ـ قامت قيادات البعث الحاكم كذلك وعن طريق محمد رضا الحكيم ـ نجل آية الله الحكيم المتعاون مع حزب البعث ـ بمحاولة كسب اهتمام آية الله الحكيم للبعث ، وفي حالة الإخفاق بهذا الخصوص فيتم النفوذ إلى مكتب آية الله الحكيم عن طريقه.
وقد اطلع آية الله الحكيم على هذا الأمر وأبدى انزعاجه من محمد رضا الحكيم وطلب منه عدم التدخل بأمور الحاشية والمكتب.
3 - قامت الدولة العراقية وعن طريق محافظ كربلاء بتوسيط آية الله الخوئي ليقنع آية الله الحكيم بترك التحرك المعارض للدولة، وأن يلتزم الحياد ـ وبحسب امكانه ـ لصالح البعث الحاكم ، وأنه اذا قام السيد بهذه الاعمال فإن الدولة تتعهد بغلق ملف الاتهام بالجاسوسية للسيد مهدي الحكيم ، مضافا الى ذلك فإنه سيتم اطلاق سراح الدكتور كاظم شبر ايضا.
لكن آية الله الحكيم لم يعط رأيا ايجابيا حول مطالب البعث الحاكم ، وأضاف انه سوف يترك التحرك لمواجهة السلطة بالطريقة التي يفعلها الآن إذا ما تمت الاستجابة لكل مطالبه التي أعلنها.

يذكر أن الدولة العراقية خصصت مبلغ يعادل خمسة آلف دينار لإقامة احتفال بمناسبة ولادة الإمام الحسين عليه السلام في تاريخ 23 / 7 / 48 [= 15 / 10 / 1969 = 4 / (شعبان) 8 / 1389] في النجف الأشرف.

ملاحظات:
1 ـ تم التأكيد من مصادرنا الأخرى على وجود مثل هذه التحركات للدولة العراقية بواسطة آية الله الخوئي ومحمد رضا الحكيم نجل آية الله الحكيم لأجل كسب رضا آية الله الحكيم.
2 ـ وفي خبر آخر ورد من مصادرنا الأخرى أن الشيخ محمد الرشتي مسؤول الأمور المالية لآية الله الحكيم، والذي سافر إلى إيران بسب نشوء الخلاف بينه وبين محمد رضا الحكيم على خلفية تدخلات الأخير الغير موجهة في الأمور المالية الخاصة بآية الله الحكيم.

وجهة نظر القيادة الخاصة بالعمليات :
في حال اقتضاء الأمر وإعطاء الإذن فإن محتوى هذا الخبر من دون ذكر اسم المصدر واصل الخبر نقوم بإبلاغه إلى السيد مهدي الحكيم.

تحليل التقرير:
(1) يذكر التقرير مصدر الخبر (العميل) بإسمه : غياث الدين بحر العلوم، وعائلة بحر العلوم من العوائل العلمائية المعروفة في النجف.
(2) أصل هذا الخبر ومنشأه هو : احد أبناء السيد الحكيم وهو السيد محمد رضا الحكيم على ما جاء في المتن والذي يصفه التقرير على أنه ـ متعاون مع حزب البعث ـ ولا ندري هل أن هذا الوصف تعليقة من كاتب التقرير أم معلومة من المصدر (العميل) وفي كل الأحوال فالمعلومة لن تصل لكاتب التقرير من دون (عميل) سواء كان هذا أو غيره.
وليس بالضرورة أن يثبت هذا التقرير كون محمد رضا بعثيا أو لا ،لأنه لا يتعدى إلا أن يكون صادر من عميل إلى دائرة مخابرات دولة أجنبية ، لكن يقوي ما جاء من تصرفات السيد محمد رضا في الواقع العملي والتي تعكس هذا الموضوع وتشير إليه وهي:
1 ـ توسطه لإيجاد حالة تفاهم بين المرجع والبعث ، وهذا ما لم يقم به أخوته الآخرين، وجاء تأكيده عن طريق عدة من (العملاء) ـ كما يشير التقرير ـ والذي يحكي حالة عامة عن الموضوع.
2 ـ مزاملة السيد محمد رضا مع محمود الصافي في العلن على رغم تلك الأحداث العصيبة التي عصفت بالمرجعية وأدت إلى اتهام السيد مهدي بالجاسوسية. كما يشير لذلك السيد حسن الكشميري . راجع (السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق للعاملي ج‏2، ص: 192 هامش 1).
3 ـ ما جاء في موقف الإمام الحكيم من اعتراف الشاه بإسرائيل ومن المعلوم أن السيد الحكيم من أكبر مناصري القضية الفلسطينية، يقول العاملي في ج1 ق2 ص 372:

الموقف من اعتراف الشاه بإسرائيل‏

كان السيّد مرتضى العسكري في الكاظميّة وقد جاءها الشيخ مرتضى آل ياسين من النجف الأشرف بمناسبة عطلة الحوزة العلميّة. وفي أحد الأيّام زاره السيّد إسماعيل الصدر وقال له: «إنّ خالي يدعوك إليه لحاجة». فذهب السيّد العسكري إلى الشيخ آل ياسين، فحدّثه الأخير عن قضيّة اعتراف شاه إيران بإسرائيل، وقال: «إنّ الشاه لا يعتبر فقط ملك إيران، بل هو شاه شيعي، وإنّ العالم يتصوّرون أنّ الشيعة اعترفوا بإسرائيل، ولذلك ينبغي على علماء الدين أن يستنكروا ذلك»، فقال السيّد العسكري: «صحيح»، فقال: «لا يوجد غيرك من يقوم بهذا الأمر، ويجب عليك أن تذهب إلى النجف وتتحرّك على علماء الدين والمراجع»، فقال: «حسن، ولكن يجب أن يرافقني الشيخ مهدي نمري [وهو رجل دين إيراني‏] شرط أن لا يتحدّث أينما أذهب». فبعث إليه الشيخ مرتضى آل ياسين وقال له: «تذهب مع السيّد ولا تتكلّم أينما يريد». وطلب السيّد العسكري أن يرافقه الشيخ [محمّد] حسن الجواهري، فكتب إليه الشيخ آل ياسين بذلك.
بعد ذلك توجّه السيّد العسكري إلى النجف الأشرف وكانت فاتحة السيّد علي بحر العلوم، ونزل عند السيّد مهدي الحكيم دون أن يطلعه على الموضوع، واتّصل أوّل الأمر بالسيّد محسن الحكيم وأطلعه على خبر اعتراف إيران بإسرائيل وعرض عليه إصدار بيان يستنكر هذه الخطوة الخيانيّة. غير أنّ السيّد محمّد رضا الحكيم حاول التدخّل لثني والده عن ذلك وقال: «هذه مسألة سياسيّة، والمراجع لا يتدخّلون في السياسة»، فنهره والده وقال: «نحن تدخّلنا في السياسة قبل هذا حينما أرسلنا مع الشيخ محمّد رضا آل ياسين برقيّة إلى الأمم المتّحدة نستنكر فيها اعترافها بإسرائيل». ثمّ وافق على إرسال برقيّة استنكار لما قام به شاه إيران.
وقام السيّد العسكري بإرسال البرقيّة إلى السيّد محمّد البهبهاني ممثّل السيّد الحكيم في طهران، ولم يرسلها إلى الشاه حذراً من حمل ذلك على الاعتراف بمشروعيّة حكمه.

نقلا عن العلّامة العسكري بين الأصالة والتجديد: 252 ـ 256؛ وفي: دراسات وبحوث مؤتمر تكريم العلّامة السيّد مرتضى العسكري: 362: الشيخ مرتضى آل ياسين‏؛ الإمام محسن الحكيم، عدنان السراج: 187ـ 188.

والقضية هذه إنما تدل على الطبيعة الذهنية التي يعيشها السيد محمد رضا، وإلا فالحزب البعثي لا يرضى بالاعتراف بإسرائيل أيضا وبحسب الظاهر على الأقل. لكن موقف السيد رضا كاشف على رأيه الذي صرح به بأن المراجع لا يتدخلون بالسياسة!!!

(3) وجود مساعي حثيثة للبعث العراقي لحصول تقارب في وجهات النظر بين المرجع الحكيم لصالح البعث.
ووجود صدود من قبل المرجع بهذا الخصوص بل وتصعيد إذا لم تستجب الدولة لمطالبه التي أعلنها لهم. ولست بصدد بحث المطالب ولا طبيعة مساعي إرضاء المرجع، لكن التقرير يشير إلى أن تاريخه كان بعد اتهام السيد محمد مهدي الحكيم بالجاسوسية ، وقبل خروج السيد مهدي من العراق، وذلك لان قائد (العمليات) الخاصة أوصى الإدارة العامة إن كانت ترى مصلحة أن يوصل تلك المعلومات إلى السيد مهدي دون الإشارة إلى المصدر (العميل) أو منشأ الخبر وأصله وهو محمد رضا الحكيم.
4 ـ يكشف التقرير عن وجود تدخلات مالية غير مبررة للسيد رضا في أموال أبيه المرجع، مما أدى إلى نشوء خلاف بينه وبين المسؤول المالي اضطر الأخير على أثرها إلى السفر إلى إيران وترك المكتب. ويريد كاتب التقرير بذكر هذا الموضوع الذي حصل عليه من مصادر أخرى غير المخبر (العميل) لهذا التقرير أن يؤيد مسألة اطلاع الإمام الحكيم على علاقة ابنه بحزب البعث ومحاولاته الحثيثة لإيجاد التقارب والتفاهم بين الأب والبعث ، ولكن الإمام الحكيم واجه السيد رضا وأبدى انزعاجه له وطلب منه عدم التدخل بشؤون الحاشية والمكتب .
ولكن علم الإمام بأن ابنه محمد رضا متعاون في الحزب غير دقيق لان فقرة التقرير الأولى التي جاءت على لسان المصدر المخبر هي تحليل من عندياته ، ولعله اطلع على موقف الإمام الحكيم من ابنه والطلب منه عدم التدخل في المكتب وشؤون الحواشي ، فقام بالتحليل الذهني والربط بين محاولة السيد محمد رضا لإيجاد حالة التقارب بين السلطة والمرجعية وانزعاج الإمام من الموضوع الذي بينته المصادر الأخرى وهو الخلاف الذي نشأ بين السيد رضا والمسؤول المالي للمكتب.
مضافا إلى أن موقف الإمام الحكيم من حزب البعث لا يتناسب وأن (ينزعج) فقط من السيد رضا وعلمه بأنه بعثي.
ومزاملة السيد رضا للصافي لا تدل على أن السيد رضا بعثيا وحتى وإن كان الصافي شخصية وصولية أو بعثية فإن أمرها لا ينسحب على غيرها خصوصا وأن السيد رضا يمثل مرجعية والده وهذا يدعو الكثيرين لمحاولة التقرب بصورة أو بأخرى منه لأهداف كثيرة، ونحن نعلم ديدن البعثية وأمثالهم في محاولات النيل من الشخصيات بمثل هذه المواقف كأن يحاول التقارب والتباحث والسلام أمام الناس والملأ حتى ينسحب ما هم عليه على من رافقوه أو التقوا به وهذا الموضوع غير خاف على أحد. فضلا على أن حديث (المرافقة) جاء نقلا عن لسان شخص فيه ما فيه، وأمره في عدم الحيادية من المرجعية معلوم.
ناهيك على أن نفس الشيخ النابلسي ينقل أنه قيل له أن السيد محمد رضا الحكيم لا يحب الأحزاب لا حزب الدعوة ولا غيره.
ومن يعرف تاريخ هذه العائلة المشرّف في مقارعة البعث فإنني لا أتصور أن المنصف يزايد على هذا الأمر، ويتهم السيد رضا بالبعثية، فضلا عن أننا لم نسمع عن الأمر إلا عن لسان هذا (العميل)، الذي لو كتب تقريره إلى البعث لأتهمه بالتعاون مع (شاه) إيران لأنه منع أبيه من كتابة رسالة استنكار بخصوص اعتراف الشاه بإسرائيل!!!
وإنما ذكرت الموضوع هنا لبيان ضحالة التفكير الذي وصل إليه البعض في حكمهم على الآخرين وكتابة (التقارير)، ومع الأسف فهم من المحسوبين على العوائل العلمائية ولكنهم في الواقع عملاء من وراء حجاب.
وكان بوسعي أن أجعل من هذه الورقة وثيقة إدانة واتهم السيد محمد رضا بالبعثية!!! ولكنني جلست طول الليل أطالع الوثيقة وأترجمها وأعيد ترجمتها بالصيغة التي وردت في التقرير دون تحريف. وكثيرا ما قلت في نفسي كيف لي أن أتهم هذا السيد وأنا لا اعرف عنه شيئا إلا من خلال هذه الوثيقة وبعض المصادر ، وماذا سأجيب ربي غدا إن سائلني عن ذلك ، وبأي وجه سألاقي الإمام الحكيم وجده إن عاتبني على هذا الاتهام!!!
فلجأت إليه سبحانه وتعالى أن يبين لي الأمر ، فكان ما علقته على هذا التقرير.

ولو أتقينا الله سبحانه فيما نقرأ ونكتب لكان لحياتنا شأن آخر. ولما وجدنا الكثير من هذه الترهات والتفاهات والاتهامات العشوائية دون دليل ولا مراعاة حرمة ، مدعين بأننا اتباع المرجعية!!!

وأي مرجعية نتبع في مقابل رضا الله وسخطه وعقابه وثوابه؟؟!!!

أسألكم بالله لو انني اتهمت السيد محمد رضا الحكيم ـ وقد سولت لي نفسي بذلك حينما اطلعت على الوثيقة باديء الامر ـ فأي مرجعية ستقوم بالتصفيق لي ودفعي للمزيد من مثل هذه الاتهامات والمزايدات من دون حساب ولا رعاية للحرمات والموبقات؟!!!

وأنا استطيع التستر بأنني من أتباع المرجعية ومن مقلدي السيد السيستاني أو غيره ، فهل سيكون كل ما يصدر مني كاشف عن رأي المرجعية في ذلك؟؟!!!

احسبوها بينكم وبين الله ولا يستخفنكم بعض أقلام الأدعياء المتسترين بغطاء المرجعيات وهم منهم براء ولا يعرفون منها إلا الاسم والرسم والشكل والحواشي والمتملقين والوصوليين!!!

أمّا وقد ورد عن السيد الخوئي في التقرير ما ورد ، فهو أمر لا يضير به وشخصه كما لا يضير بشخص السيد محمد رضا الحكيم. وإصرار السيدان على محاولة دفع الإمام الحكيم للتنازل عن موقفه في تلك الفترة أمر جائز ولا ضير فيه خصوصا وإن عرفنا أن الموقف الذي يعتبره كاتب التقرير والمصدر ويصفه بأنه معارض للدولة لم يكن سوى اعتزال الإمام عن مكتبه ودرسه وانزواءه في بيته في الكوفة بعد حادثة اتهام السيد مهدي بالعمالة، فمن الطبيعي أن يتدخل السيد الخوئي ـ وبطلب من محافظ كربلاء وليس من الحكومة ـ وابن الإمام الحكيم السيد محمد رضا لحل هذه الأزمة خصوصا بعدما قدمته السلطة من تنازلات بالتعهد لرفع الاتهام عن السيد مهدي وإطلاق سراح السيد كاظم شبر، وهي مكاسب مجانية في مقابل أن يفتح السيد مكتبه ويعود إلى درسه، لكن الإمام أبى إلا الإصرار على موقفه الجهادي والوقوف بوجه الأفعال التي قام بها البعث مع علمه بما ستؤول إليه الأمور ، فهو أخبر بالساحة ويعلم مجرياتها وهذا هو قمة الجهاد والتنازل عن الذات واختيار مصلحة الأمة على مصلحة المرجع الشخصية مع أن الأمر يمس ولده وقد يؤدي به إلى الاعتقال ومن ثم الإعدام.

هكذا تكون الأمور وتحليلها وربط بعضها ببعض بعد الاطلاع على كامل جوانبها، ولا أدعي أنني أحيط بجميع الأمور ، لكن على الأقل لا اتسارع بالحكم ولا ادعي ادعاءات تدخلني في الباطل. ومرات عديدة كما رأيتم حينما أجد مخالفة لما طرحته أسارع لتصحيح الأمر وتداركه.

ولا ندري هل تدارك السيد محمد رضا الحكيم ما صدر منه بحق السيد الشهيد الصدر أم لا هذا ما سنعرفه لاحقا إن شاء الله تعالى.

alyatem
31-05-2011, 05:25 PM
يستمر حديث الشيخ عفيف النابلسي في كتابه (عن السيد محمد رضا الحكيم) ص 84 ـ 86 :

واذكر انه بمناسبة مرور سنة على وفاة والده السيد محسن الحكيم أقيم له مجلس عزاء عن روحه في باحة المدرسة الخارجية وهي كبيرة جدا ، وكانت مملوءة بمئات العلماء والطلاب والشخصيات الاجتماعية وجاء السيد الصدر لحضورها وكان السيد محمد رضا واقفا على الباب يستقبل المعزين فلم يعر الشهيد الصدر أية أهمية اضافية مع أنه هو المرجع الوحيد الذي جاء لحضور الفاتحة، أما باقي المراجع فقد بعثوا من يمثلهم مندوبين عنهم، وصادف أني كنت جالسا في هذه الفاتحة بوجه سماحة السيد الصدر فكنت أتأمله في لحيته وتقاسيم وجهه وسعة جبهته وهذا الصمت العميق الذي يخفي تحته عقلا مفكرا وقلبا طاهرا وروحا تدرك كل معاني الحياة وثقل المسؤولية وهموم الإسلام والمسلمين فتفرّست فيه الأمل والمستقبل الواعد لأمتنا الإسلامية.

هذه الحادثة وقعت في 27 ربيع الاول 1391 هـ ، يقول السيد محمود الخطيب الذي كان برفقة السيد الصدر أنه قال له: (في المجلس دعني وشأني، واتركني أتصرّف بحسب راحتي ولا تقل لي اجلس هنا أو هناك‏) وعندما دخل السيّد الصدر كان في صدر المجلس جملةٌ من كبار العلماء الذين لم يستقبلوه استقبالًا مناسباً، ولم يجد السيّد الصدر مكاناً ليجلس فيه فجلس فوق الأحذية.
ولم يعره السيّد محمّد رضا الحكيم أيّة أهميّة زائدة ـ كما ذكر النابلسي ـ ، ويقول السيد حسن الكشميري أنه التفت إلى الموضوع أحد المشايخ الأفغانيّين وطلب من السيّد الصدر تغيير مكانه ولكنّ السيّد أصرّ على البقاء حيث هو.
انظر (السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق ج‏2، ص: 423) حيث يذكر المؤلف أن هناك احتمال تعدد هذه الحوادث وأنها قد تكون جرت بمناسبات متعددة نظرا لطبيعة النقول التي جاءت على لسان ناقليها.

ويضيف الشيخ النابلسي:

ولم يكتف السيد محمد رضا الحكيم بهذا الأمر بل تعداها ليتصرف مع الشيخ مغنية تصرفا ليس فيه لياقة وذلك عندما علم بأن السيد محمود الخطيب ومعه الخادم ينقلون بعض المصادر الفقهية مثل مصباح الهمداني ومجموعة من الكتب التي يراها الشيخ مغنية مفيدة لتسهيل تراكيبه وصوغ عباراته.
كان السيد محمد رضا ومساعده الشيخ عباس البهبهاني ينظرون إلى أتباع السيد الصدر بحنق ثم تصاعد هذا الحنق عندما تأكد لهم أن الشيخ مغنية يكتب ويساعد السيد الصدر وأنه على علاقة قائمة وقوية به الآن وفي كل صباح وهو في ذهابه إلى المدرسة يقوم بزيارة السيد الصدر.
عندها عقد العزم على أخذ الغرفة من الشيخ مغنية تحت عنوان كثرة الطلبة والوقفية لا تساعد على البقاء طويلا من أجل براءة الذمة لنا، وعلى الشيخ أن يخرج إلى مكان آخر.
إلا أن الشيخ محمد جواد رجل غني مالا وجاها وكل المراجع جاهزون لدعوته في بيوتهم ولكن الشيخ يؤثر الوحدة حيث يخلو للقراءة والكتابة وهذا طبع معروف وقديم عند الشيخ. ولما علم السيد الصدر بهذا التصرف كلف السيد محمود الخطيب أن يخابر السيد جواد شبر الخطيب الشهير ويطلب تأمين غرفة لسماحة الشيخ محمد جواد مغنية. وكانت الفرحة الكبرى للسيد جواد لأن يكون الشيخ في مدرسته الشهيرة والقديمة نسبيا.


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9180&stc=1&d=1306855458

اخذت من كتاب تعريفي بالمدرسة الشبرية الذي اصدره السيد امين جواد شبر

ربما سيشكل علينا أحد ما لذكر هذا الموقف فقط والتركيز على السيد محمد رضا الحكيم؟!!
فأقول إن سياق الحديث تطلب تقديم هذا الموضوع نظرا لعرض (الوثيقة) السابقة وما تطلب عليها من تحليل ومناقشة بما تقدم، وثانيا انتظروا المزيد عن هذا الموضوع الذي لا يختص بمن ذكر!!!
ومن اراد استعجال الامر فعليه بمراجعة كتاب (السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق) الجزء 3 ص 118 وجاءت تحت عنوان (الاختناق) ففيها ما يوضح الموضوع على ما سننقله منه لاحقا ان شاء الله تعالى.

alyatem
31-05-2011, 05:26 PM
ولكي لا نخرج عن السياق الحالي نعرض الوثيقة الأخرى التي تثبت تورط أحد المنتسبين لعائلة الإمام الخوئي رحمه الله ببعض مجريات الأحداث التي ساقتنا للدخول في هذا الموضوع الشائك.

عرض السيد حميد روحاني زيارتي في كتابه (نهضة الإمام الخميني) المطبوع عام 1985 ، طهران، ج2 ص945 الوثيقة التالية:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9181&stc=1&d=1306855564

الترجمة:

رقم الوثيقة208 / الصفحة564 / نسخة تقرير خبر عرضي من المصدر 960
الموضوع : اختلاف آية الله الخوئي مع البعثيين العراقييين

بعد اعتقال خمس نفرات من علماء النجف وفي وقت قريب من اعدامهم . توفيت زوجة احمد حسن البكر ، وبهذه المناسبة بعث آية الله الخوئي هيئة من طلبة الحوزة وأمرهم بالذهاب الى بغداد والحضور في مجلس الفاتحة على زوجة البكر.
وحملهم رسالة من طرف الخوئي الى حسن البكر جاء فيها الطلب منه بالحيلولة دون اعدام العلماء الخمسة، لكن البكر أهمل طلب الخوئي وتم اعدام العلماء الخمسة في اليوم التالي.
وبعد اعدامهم تأثر آية الله الخوئي تأثرا شديدا وأعلن العزاء العام وتعطيل دروس الحوزة لمدة ثلاثة ايام.
وهذا الامر تزامن مع اجراءات بعض المراجع بتحريم المشاركة في التظاهرة الاخيرة ضد الايرانيين.
وكانتا الدولة العراقية قد قررت ابعاد جميع العلماء الايرانيين المقيمين في العراق وهذا الامر يشمل آية الله الخوئي ايضا.

ملاحظات:
المصدر موضع ثقتنا وعليه فالخبر نحتمل الصحة فيه كثيرا.
وقبل مدة فإن المصدر 10404 والذي يعد من العلماء أهل الخبرة وصاحب رأي في الحوزة وهو من عائلة آية الله الخوئي. كان قد اقترح بالنظر الى وجود موارد عديدة تفيد باستعداد المرجع المذكور للتعاون مع دولة ايران وبعد تهيئه الاجواء بخطة مناسبة يحظى فيها الخوئي بوضع أكثر قوة من قبل ويكون لها دورها في احداث تغيير نسبي في اوضاع المراجع الآخرين وبالخصوص هذا ما سيجعل موقعية الخميني في خطر .
وبالنظر الى الاجراءات الاخيرة للدولة البعثية العراقية مع آية الله الخوئي نرى أهمية تحليل ومناقشة مقترح المصدر المذكور.

تحليل التقرير:
1 ـ لم يشر التقرير الى اسم المصدر واكتفى بذكر رقمه، ولعل المصدر من الشخصيات المهمة التي لا تريد المخابرات أن تكتشف فيما اذا وقع هذا التقرير بيد غير امينة واطلع عليه، وهذا ما يدل عليه وصفه المصدر (العميل) بالثقة.
2 ـ كما لم يشر التقرير إلى اسم (قريب) السيد الخوئي واكتفى بالإشارة إليه بـ(الرقم) وهذا يدل على أهمية ذاك (القريب). وأهميته تكمن في موقعه الحوزوي وقربه من المرجعية ، بالإضافة إلى توجهاته الفكرية الملائمة والمناسبة لتوجه دولة إيران (الشاه) والعمل على إضعاف موقع الإمام الخميني وتقويضه عن طريق تقديم خطة يكون فيها السيد الخوئي أكثر قوة وبالتالي فإن وجود استعداد مزعوم يدعيه (القريب) للتعاون مع الحكومة الإيرانية سيجعل ذلك الأمر متيسرا يلقي بضلاله على بقية العلماء الآخرين ويؤدي ثماره بتقويض مرجعية الإمام الخميني.
2 ـ الخبر الذي يقطع كاتب التقرير بأنه صحيح هو قضية قرار الحكومة العراقية بإبعاد العنصر الفارسي وغير العربي عن البلاد.
3 ـ يشير التقرير إلى قضية إعدام الشهداء الخمسة. وموقف الإمام الخوئي من ذلك. وتحتوي مصادر (وثائق الثورة) على العديد من رسالات الاستنكار والشجب من قبل مراجع وعلماء إيران لهذا العمل الشنيع قبل وقوعه وبعده.
4 ـ يشير التقرير إلى وجود مظاهرة أخيرة ضد الإيرانيين قام المراجع بتحريم المشاركة فيها، وهذه المظاهرة تشير لها مصادر (وثائق الثورة) بأنها موالية للشاه وبترتيب من السفارة الإيرانية في العراق. وتحوي المصادر انتقادات من كثير من العلماء وبياناتهم المستنكرة لهذه المظاهرات.
5 ـ يشير التقرير الى وجود اختلاف واقع بين السيد الخوئي والبعث الحاكم في العراق، بسبب قضية المظاهرات وومقف الخوئي من قضية اعدام العلماء الشهداء.
وعليه فإن ما يهمنا هنا هي النقطة (2) من الموضوع ونحللها بما يلي:
1 ـ الشخص المرموز له برقم في التقرير وهو من اقارب وعائلة السيد الخوئي يتبرع بتقديم اقتراح سابق للاحداث المذكورة وسابق لتطور موقف السيد الخوئي ضد البعث. وهذا الاقتراح جاء مبنيا على العمل على تقوية مرجعية الخوئي في مقابل مرجعية الخميني الذي ينقاد له جميع الايرانيين ، واقتصر اتباع الخوئي بالعرب فقط، وهذا يعتبر في عرف الحواشي مورد ضعف للمرجعية!!
2 ـ يحاول هذا الشخص الاستفادة من معاداة (الشاه) للخميني ، ويريد استعطاف الدولة باقتراح يجعل أهم نقطة فيه هو تقويض موقع الخميني المرجعي القوي في ايران. مما يتناغم ومصلحة الحكومة الايرانية. وهذا مما دفع كاتب التقرير اعلاه بالطلب لدراسة المقترح المذكور نتيجة لاحتمال ابعاد الخوئي عن العراق مما سيؤثر سلبا على مخططاتهم.
وهذا وحده يكشف الاهمال الذي واجهته الحكومة الايرانية لهذا المقترح ، مما يؤكد كذب مزاعم هذا (القريب) من الخوئي بأن السيد كانت لديه مؤشرات تدل على استعداده للتعاون مع حكومة (الشاه) ، والا لو وجدت الحكومة الايرانية في مواقف الامام الخوئي شيئا من الخضوع والخنوع لها لما كانت تأخرت عن دراسة مثل هذا المقترح الذي ستستعمل فيه الضغط بورقة (التسفير)!! ونحن لم نسمع منه موقفا مؤيدا للشاه وللبعث ولا موقفا معاديا لها طول تلك المدة الاخيرة.
3 ـ تأثير هذه الشخصية في الوسط الحوزوي وفي اوساط مرجعية الخوئي ترك ضلاله الكبيرة على هذا الامر، فقد حوت مصادر (وثائق الثورة) على مراسلات وانتقادات بعض العلماء والمراجع للسيد الخوئي حول سبب انكفاءه عن تأييد مواقف الثورة والشعب الايراني والسيد الخميني والذي حفلت به تلك المصادر في أيام الثورة الاولى، الى أن آل الأمر بهذا الانكفاء أن التقى المرجع بزوجة الشاه (فرح ديبا) وهذا مما اثار حفيظة العديد من العلماء حتى أن الشهيد صدوقي ارسل له رسالة قال فيها (لقد أذهبتم طيباتكم في الحياة الدنيا) ، ولكن الامام الخوئي ارسل رسالة انتقد فيها بعض المغرضين في تحليلاتهم لذلك اللقاء وبيّن أنه لم يجري ذلك منه الا من أجل مصلحة الشعب والاسلام!!!
4 ـ المهم ، مع وجود هكذا شخصية مؤثرة في جهاز مرجعية الامام الخوئي ، كم سيكون تأثيرها المستقبلي على علاقة المرجعية بالامام الشهيد الصدر وحتى من الاحداث التي عصفت بالعراق والتي قوبلت بالسكوت المطبق من الحوزة العلمية في العراق بل حتى من الحوزة العلمية في ايران سوى ما ندر ، وهذا الامر يمكن لنا تبينه من المواقف السابقة للمرجعيات والحوزة من حادثة محاصرة الامام الخميني في النجف مثلا ومن ثم ابعاده الى خارج العراق ، وقد تقاطرت رسائل الاستنكار من المراجع والعلماء والهيئات الدينية في ايران والمظاهرات التي اقيمت ، ولكننا لم نسمع عنها ومنها شيء والسيد الصدر يتعرض لعدة اعتقالات واحتجز لاشهر عديدة وبالتالي أعدم!!! ولكي لا نبخس الناس أشيائهم فقد وجدنا هنا وهناك بعض رسائل الاستنكار الخجولة لبعض الحوادث كان من ضمنها حادثة اعدام الشهداء الخمس!!
ومن اراد التثبت من الامر فعليه مراجعة كتاب (وثائق الثورة الاسلامية) بمجلداته الخمس ليرى حجم المأساة التي كان يعيشها الصدر بل العراق من هذه الحوزة العلمية، رغم كل ما قدمه الشهيد الصدر لها وللعراق وللاسلام!!!

alyatem
31-05-2011, 05:28 PM
دعونا نعود للشيخ النابلسي لنرى حجما بسيطا من حجم تلك المأساة التي عاناها الشهيد الصدر، جاء في ص25 ـ 26:

وقد كان بعض المغرضين يوجهون الى السيد عبارات الاتهام والوشاية وكان كثيرا من الخائفين من المشايخ يهربون من السيد اذا رأوه في الطريق ولا يسلمون عليه خوفا من اتهامهم بعلاقة مع السيد وبالتالي علاقة مع حزب الدعوة.
ونقل لي يومها ان بعض ذوي الشأن من العلماء الذين كانوا على درجة جيدة علميا وكان يدرس المكاسب لكبار طلاب السطوح انه رأى السيد الصدر في الطريق وكان يمشي باتجاه ما ، ينحرف الى الجانب الآخر حتى لا يضطر لرد السلام عليه بإعتبار أن السيد هو الذي سيسلم عليه لسموّ أخلاقه وتواضعه، لا أن يحشر هو للبدء في السلام!!
فالتقية السياسية بلغت اعلى مستوى لها مع هذا السيد خصوصا والحكم التكريتي يشدد ملاحقته الامنية للاحزاب السياسية وأهمها حزب الدعوة.

ويتحدث النابلسي عن قضية التسفير في ص 38 ـ 41:

تصفية الحوزة من العنصر الفارسي

في سنة 1974 فوجيء الطلاب والاساتذة والحوزة بشكل عام بقرار من الحكومة العراقية بطرد العناصر الفارسية وغير العربية من البلاد المقدسة، النجف الاشرف وكربلاء والكاظمية واعطي لهم مهلة لا تتجاوز اليومين فقط، ولهذا فإن البعض كان يبيع أثاثه بأرخص الاسعار، وكانت هذه المدن تعج بالعنصر الفارسي وهم شيعة آل محمد (ص) اصحاب تاريخ وأصحاب نشاط تجاري وعلمي وعقاري وهم أصحاب ذوق وفن وتجارة وما اليها.
وكانت شرطة الحكومة تقبض على الافراد الفارسية في الطريق ويضعونهم في السيارات ويسفرونهم الى الحدود العراقية الايرانية ويتركونهم دون خيم وثياب وطعام حتى سرحوا أكثر من ستين ألف شخص في ثلاثة أيام. كان بينهم آية الله العظمى السيد كاظم الحائري أحد أبرز تلامذة السيد الصدر ، والشيخ محي المازندراني.
فأضربت الحوزة احتجاجا على ذلك أكثر من أربعة أشهر وفي واقع الأمر إن الدرس الوحيد الذي تعطل هو درس الخارج اما الدروس الاخرى فكانت مستمرة...
وأخيرا ضاق ذرع الطلبة بهذا العمل التصفوي العرقي ووجد سماحة السيد الصدر ان الاضراب المفتوح غير مجد لأن من أهداف الحكم التكريتي في هذا العمل هو تعطيل الحوزة وتهميش دورها وضعضعتها. واستولت الحكومة يومها على كثير من مساكن الطلبة الاجانب وأسكنت جماعتها من المخابرات والتابعين لها.
ولما رأى المرحوم الشهيد أن الاضراب لم يؤد إلى أي نتيجة حيث لا اعلام ولا مظاهرات ولا أي عمل تشعر به الحكومة بما يعكر صفوها، فقد كانت امنيتها أن تبقى الحوزة معطلة الى سنة او اكثر، والسيد الشهيد كان يحترق الما لهذه البلادة الذهنية من العلماء الذين لم يعرفوا تقييم الوضع ونتائج هذا الاضراب، وكان السيد من ديوانه الصغير الذي يمتليء ويفرغ عدة مرات في اليوم ويأتيه الناس من كل حدب وصوب، يعلن مواقفه من هذه الاجراءات الخطيرة لكنها كانت مواقف هادئة وقليلة.
حتى قرر أخيرا أن يقوم بجولة على أكثر الشخصيات العلمائية ويحثهم على إعادة الدروس الى ماضيها المجيد، ويذكر لهم مساوئ الاضراب الصامت في مثل هذه البلاد التي لا تنجح فيها المظاهرات الهادرة، ولا الاعلام الكبير يخيف الحكومة. وظل مصرا على هذا التعاطي يوميا لإعادة الدروس كما كانت عليها.
وكانت المشكلة الكبرى أن بعض المراجع يرون أن الاضراب قد حقق فوائد، لأن الحكومة أغلقت الباب وتركت للناس حريتهم. بينما كان الشهيد يرى أن التعطيل المستمر الهادئ فيه مصلحة للدولة.
ثم بدأ بعملية تحرك واسعة على أقطاب الحوزة وأساتذتها الكبار بدأ بالسيد الخوئي والسيد [المرجع محمود] الشاهرودي والسيد عبدالله الشيرازي الذي اضطر اخيرا للسفر والوجه الى مشهد ليجعلها مقره الاخير ويطلق فيها صوته الثوري.
وأيضا التقى في تحركه بأساتذة السطوح وبعث خلف أكثر المدرسين وحثهم على اعادة الدروس وفعلا استجاب الجميع لطرح السيد الصدر الذي تحرك بداعي الحرص والرغبة على بقاء الحوزة حية ثائرة وقال يومها: لا يجوز أن تتحول الحوزة الى جثة كبيرة هامدة ونائمة. وأكد على ان اعادة الدروس وحضور الطلاب في دروس الخارج الكبيرة في المسجد الهندي ومسجد الخضرة ومسجد الطوسي وهي بالآلاف تجسد القوة والوحدة وتغيظ السلطة والحزب الحاكم.
ونجح السيد بجولته وعدنا الى الدروس، ولشوقنا الى الدروس كنا نحن بدورنا نطلب من السيد رحمه الله أن يدرس وحده فرفض ذلك لأنه لا يريد أن يقوم بعمل فردي، ويريد النهوض بالحوزة كلها...
استمر هذا الركود وقتا ليس بطويل وبعد اربعة اشهر تقريبا عاد السيد الخوئي وأعلن عن افتتاح درسه وكان الطلاب على موعد مع ذلك وإذا بمسجد الخضرة يعج ويمتلئ في الداخل والخارج وتعود حالة التحصيل والنمو الى الامام والتقدم.
وبعدها بأيام بدأ تفكير طلاب السيد بطرح اسم الصدر علنا للمرجعية وكنت من أكثرهم جرأة في طرحي ولاقيت من جرأتي عتبا كبيرا من المرجعيات وحتى الطلاب اللبنانيين القدامى الذين تحولوا الى حواشي للمراجع وكانوا يشكلون قوة في الوجاهة الطلابية لدى المراجع وهي حالة معروفة ومأنوسة في النجف الاشرف آنذاك.

ويشير الشيخ النابلسي الى الموضوع الاخير في ص62:

الدعوة الى مرجعية السيد العلنية

نتيجة لتعاظم دور السيد الصدر واعتزاله العمل السياسي (المؤقت) وتفرغه للمرجعية وانصباب اهتمامه في دروس الخارج وفتح (البراني) لتعليم الامة والرد على اسئلتهم التي لن يجدوا جوابها عند غيره ولا حلا لاشكالياتهم المطروحة.
كثر مقلدوا السيد من الشباب الجامعي والمثقف ـ كما ذكرنا ـ وكان لابد من طبع الرسالة العملية المخطوطة.
ولما كنت في لبنان عرضت فكرة طبع الرسالة على السيد موسى فأجاب: نعم، ولكن بشرط أن تبقى في حدودها العملية وكان يقصد من هذا الكلام ان لا توزع للناس بل تعطى اولا للشخصيات العلمائية كمرحلة تمهيدية ثم تنشر بعد ذلك بشكل هاديء.
وفعلا قمنا ـ كمرحلة اولى ـ ونحن مجموعة ليست قليلة من لبنانيين وعراقيين وخليجيين وبدأنا نصرح بأعلمية السيد وكان بعض رفاقي قد قلدوا السيد الصدر ف زمن السيد محسن الحكيم رحمه الله.
وأخيرا قرر السيد على طبع تعليق على رسالة منهاج الصالحين للمرحوم السيد محسن الحكيم ووصلت الى النجف ووزعت عل المدن، وقيل ان النسخة الاولى في مدينة البصرة بلغ ثمنها عشرة دنانير عراقية بزيادة عشرين ضعفا عن قيمتها الحقيقية وذلك لقيمة ما حققته الرسالة من اقبال شعبي ليس له مثيل، وهذا تعبير كبير عن كثرة مقلديه وحاجتهم الماسة الى الرسالة العملية. ثم بدأت الرسالة [تنتشر] بشكل طبيعي فقفل الاندفاع والتنافس وعادت تباع بقيمتها الحقيقية بحوالي نصف دينار عراقي.

وعليه فقد تبين لنا خطأ ما حاول افتراءه هنا هشام حيدر في (الوثائقية) ونسب دعوة حزب الدعوة لمرجعية الامام الصدر!!
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1392594&postcount=42

لكن سنرى ان كل هذا ماهو الا مخطط كبير تشترك فيه عناصر حزب التحرير المندسة في الحزب مع حزب البعث لاجل ابعاد الشهيد الصدر عن الحزب بعد ان حصلوا على شرعية الحزب بالتخطيط لاشراكه فيه واعلان تاسيسه واشتهار ذلك في الوسط الحوزوي مضافا الى كونه انشأ وتاسس تحت عباءة مرجعية الامام الحكيم قد وفي بيته وبمشاركة اثنين من انجاله اهمهم السيد مهدي الحكيم الذي يعتبر ساعد المرجعية الايمن !
لذا فقد كانت تلك العناصر تحث السيد الصدر على ترك الحزب اصلا والتفرغ لاجل (الوصول الى سدة المرجعية)!!!!
وهذا امر خطير بحد ذاته!
فالمرجعية منصب يسعى اليك ولايسعى اليه
وان اي سعي في هذا الاتجاه يدل على وجود مصالح ورغبات شخصية دنيوية وحاشا السيد الشهيد!!
لكنها مخططات كبيرة لم يتوقع سماحته قد انذاك ان تكون موجودة في اذهان بعض من يحيطون به !

وهشام حيدر وغيره ممن ذكرناهم يصرون على أن السيد الشهيد ترك الدعوة ، فكيف يتناسب هذا مع ذاك!! وما هي مصلحة الاعلان عن مرجعية شخص ترك الحزب ولا يمثله حسب قولهم!!
فلماذا لم يبحث الدعوة لهم عن شخصية تنفعهم في عملهم (الماسوني) و(العميل) كما يصفه حيدر!!
خصوصا وأن الشهيد الصدر تحيط به ثلة مؤمنة من طلبته امثال الشهيدين محمد باقر وعبدالعزيز الحكيم والشهيد محمد محمد صادق الصدر والشيخ النابلسي والسيد محمود الخطيب والسيد محمود الهاشمي وبقية طلبته الذين طلب منهم الشهيد ترك الحزب حفاظا على كيان الحوزة وطلبتها!!
فهل يحتاج الصدر الى الحزب لكي يعلن له عن مرجعيته!!!

alyatem
31-05-2011, 05:29 PM
ويتحدث النابلسي عن الشهداء الخمسة في ص 42 ـ 46:

الشهداء الخمسة

بدأ حزب البعث الحاكم يتربص بالحوزة العلمية في النجف كربلاء حتى لاح له خيط من الوهم يحوله الى حقيقة ويلاحق المتهمين ويزجهم في زنازينه انتقاما لكفره ونزولا عند رغبة أسياده في الكرملين والبيت الابيض.
ولكم لاحق الطلاب الابرياء ومنهم طلاب السيد الشهيد كالسيد محمود الهاشمي الشاهرودي والشهيد السيد [محمد] محمد صادق الصدر والسيد محمد باقر الحكيم وكثير من العلماء الشهداء لكن الجريمة الكبرى والادانة والعقوبة كانت للمرحومين الشيخ عارف البصري إمام جامع التميمي وحسينية الزوية بكرادة مريم والكرادة الشرقية والمسؤول ن مدارس الجواد التي كان قد أسسها العلامة السيد مرتضى العسكري وذات يوم أصبحت السيدة آمنة الصدر مسؤولة عنها.
وكذلك السيد عماد التبريزي والسيد عز الدين القبانجي وهذان من زملائي في درس السطوح والخارج وشهيدان من كربلاء.
كان ذلك في العام 1975 عندما لاحق الحكم هؤلاء مع غيرهم وزجهم في السجن ثم اعلن حكم الاعدام عليهم. لكن قبل عملية التنفيذ توسط للسيد الخوئي وفد من بغداد وقدر بحوالي خمسين شخصية اسلامية يتقدمهم المرحوم الشهيد نجاح مع اخيه السيد صباح أحد الاركان في حضور درسي وأحد الخطباء في عاشوراء وكان مؤثرا جدا.
وفي اليوم التالي بعث السيد الخوئي (الكليدار) (سادن الروضة الحيدرية) الى أحمد حسن البكر رئيس الجمهورية طالبا منه التدخل واصدار عفو عن هؤلاء الشباب ، فماطل الرئيس وسوّف، حتى فوجيء الجميع بتطبيق حكم الاعدام رميا بالرصاص وجيء بالشهداء الى النجف فأضربت الحوزة. وهوجم بعد ذلك بيت السيد الصدر من قبل الأمن العراقي.
وقبل دفن الشهداء الخمسة قامت الحكومة بإجراءات احترازية خوفا من عمل شعبي موجه من قبل السيد الصدر خصوصا وأن وفدا كبيرا جاء من الكرادة وجميع التشكيلات في بغداد لزيارة المراجع وزاروا المرجعيات واحدا واحدا كما زاروا بعض الشخصيات المؤهلة للمرجعية في المستقبل.
وبما أن الصدر هو الوحيد الذي ربى هؤلاء وأمثالهم كان قلبه يتمزق مزقا مزقا ولا شك ان المرجعيات لم تكن راضية باعتقالهم فضلا عن قتلهم لكنهم لم يقدموا أي عمل يذكر حيث لا اوراق لديها مع الحكومة وهي لا تتواصل ولا تتصدر لحل مشاكل الامة. وترى ـ أي المرجعية ـ ان وظيفتها محدودة باعطاء الدروس وتوزيع الرواتب وتأمين حاجات المساجد من الطلاب وبالتالي تتقبل كل انواع التحويل من الخمس والزكاة والنذور والكفارات من باب الحسبة والوكالة عن الامام المهدي (عج) لكنها لا تقوم مقامه في دفع الضيم وحل مشاكل الامة وهي مع ذلك لا تعترف بحكومات زمنية غير شرعية ولا تقوم بدورها الايجابي لحماية مثل هؤلاء الذين قدموا تضحيات وخدمات جسام للامة في بغداد فتركهم في السجون والزنازين والمشانق.
وكانت الحكومة البعثية تعرف سلفا ان المرجعية الوحيدة هي التي يخاف منها ان تحرك الشارع وتخرج الجماهير . من هنا وجهت الحراب الى ذات السيد الصدر وسلت جميع السيوف عليه وكان رحمه الله هو الامل وهو صاحب القرار الخطير ولكنه اصيب بصدمة لأنه كان ينبغي على المرجعية ان تصدر تحركا بأمر المرجع الاعلى للامة.
والمهم ان الحوزة لم تتحرك بمرجعيتها ولم يتحرك السيد الصدر لسببين:
الاول: انه يعتبر ان السياسة العليا تقررها المرجعية العليا وليس هو.
والثاني: ان السيد اصيب بألم حاد في الرأس استدعي نقله الى المستشفى وذلك لما عرف بمقتل هؤلاء الشهداء فذهبنا الى منزله وكان جالسا، فتجمّد في مكانه لغلبة عاطفته على (اولاده) ولم يتمكن من الحركة بعدها، ولما جيء له بدواء الاسبرين شرب أكثر من عشرين حبة وفجأة ارتفع ضغطه وحمل الى مستشفى النجف الحديثة ولاحقته المخابرات العراقية وألقت القبض عليه في المستشفى ووضع في ردهة الاعتقال.
وكنا نحن طلابه نذهب كل يوم صباحا ونقف مرات ومرات ساعات طوال أمام المستشفى للنظر الى وجهه حتى سمح لنا اخيرا بزيارته وتقبيل يديه وكان بعض اخواننا الواعين يطلب من الطلبة التحرك والانتشار حتى يعرفوا الناس ان السيد مسجون وموضوع في ردهة الاعتقال.
ولما عرفت الحوزة والمراجع قامت القيامة وتدخل السيد الخوئي وبعث أكثر من وفد الى بغداد كما بعث أكثر من وفد مرة ومرتين الى المستشفى.
وكان هذا العمل [الاعتقال] بمثابة عملية احترازية من الحكومة بإلقاء القبض على السيد وأخذ السيد محمد باقر الحكيم وذلك خوفا من ردة فعل جماهيري بتحريك من السيد إزاء ما أجرمته الحكومة.
ولما هدأت الاوضاع ورأى الحزب الحاكم ان الجريمة مرت دون ثورة شعبية عاد وأطلق سراح السيد وخيّر بين أن يبقى مدة أطول في المستشفى أو يخرج الى بيته مع رقابة الطبيب فاختار البيت لأنه أكثر راحة من المستشفى وأخف كلفة على الطلاب والأحباب وكان بعض مقلدي السيد قد بنى بيتا مع حديقة جميلة على طريق الكوفة وقد سافر الى لندن فقدم هذا البيت الواسع مع حديقته للسيد ليكون منتجعا صيفيا وربيعيا له، فانتقل اليه وكان العطلة الصيفية قد بدأت فبقي السيد للنقاهة فترة استمرت حوالي ثلاثة اشهر.
ما اشيع من تهم عن حزب الدعوة وملاحقة طلاب السيد وأخذ السيد محمد باقر الحكيم والحكم عليه بالاعدام أخاف الحوزة والطلاب وكل النشطاء وحتى التجار العاديين وكنا مع بعض الطلاب لا ننقطع عن زيارته اليومية.
فكان السيد محمد صادق الصدر رحمه الله والشيخ محي الدين المازندراني والسيد محمود الخطيب وأنا من الملازمين له كل يوم...
وأذكر أن أحد العلماء اللبنانيين الفضلاء عندما التقيت به وكان قليل الخروج من البيت الا اذا اظطر ، فسألني عن السيد فقلت له: إنه بخير فقال سلم عليه، وقل له أنا أحبه كثيرا ولكن شدة الازمة تمنعني من الذهاب اليه، فقلت له لا يوجد أي ازمة ، وأنا كل يوم أذهب فلماذا تتوهم بوجود أزمة با مولانا. قال على كل حال سلم على السيد وأخبره بذلك. وفعلا وفي اليوم الثاني ذهبت وبلغت السيد السلام والمعذرة والمحبة فردّ عليّ رحمه الله: وذلك أضعف الايمان.
كان المطلوب من الحوزة أن تكون أكثر التفافا حول السيد ولكنها قصرت ولم يبرز منها ما ينبغي فعله. وفي نهاية شهر آب كان موعد وفاة الامام الكاظم وبداية دروس الحوزة، فعاد السيد الى بيته في النجف وهو بيت ايجار لأولاد المرحوم الشيخ المامقاني، وأعلن عن اقامة مجلس عزاء ثلاثة أيام وطلب من الخطيب الشهير السيد جواد شبر أن يقرأ هذه الليالي الثلاث وكان شبر من محبي السيد الصدر.
فكنا نذهب كل ليلة وقد توفد الطلاب والأعيان، وبعث السيد الخوئي وفدا من قبله وتحركت الحوزة باتجاه السيد تأييدا له، فتعزز موقع السيد الاجتماعي والشعبي وكان حضور العلماء ملفتا للنظر اذ شعروا بالتقصير فتلافوا هذا النقص في حضورهم لمجلس العزاء...

أقول يعدم الشهداء الخمسة وتضرب الحوزة وعلى رأسها المرجع الخوئي ويعطل درسه ويعلن الحداد ثلاثة ايام ، ثم يأتينا مثل هشام حيدر ويصف الشيخ عارف البصري بما وصفه!!!
أرأيتم حجم التسافل في كل ما يراد به النيل منه كيف ما كان من فريق مناويء للأدعياء حتى ولو على حساب دماء الشهداء!!!
ولنا في هذا الأمر جولة أخرى ستأتي قريبا ان شاء الله تعالى.

ويضيف النابلسي في موضع آخر ص64 ـ 70:

كنا في درس السيد الصدر في مسجد الطوسي وكان الى جانبي الشيخ محمد جعفر شمس الدين وكان من طلاب السيد الاذكياء والمندفعين الى مرجعيته... [و] من المغرمين بالسيد مثلي فأشار الي عندما كان السيد يفصل ويجمل ويطرح ويرد ويناقش بشكل مدهش، يا شيخ عفيف تأمل ، والله لا يوجد أعلم من هذا الرجل في احاطته وعمقه ولا يوجد مثل أخلاقه العلمية حيث لا يتعرض لجرح عواطف المراجع الكبار سوى تفنيد النظرية فقط.
وبعد أن كتب السيد الصدر كتابه القيم والمتقدم على زمنه بنصف قرن على الاقل والذي لم يكتب مثله في اللغة العربية وهو (الاسس المنطقية للاستقراء) أدخل السيد النظرية النسبية لصاحبها (برنرد راسل) في علم الرجال وهو شيء لم يصل الى فهمه أحد من قبل فهو رجل مبتكر ومتقدم ومحيط بعلوم عصره وسابق بفكره وطموحاته حتى المراجع المنفتحين.
ونحن من خلال درسنا عليه وعلى غيره وقراءة كتب غيره من المراجع الاقدمين رأينا السيد أكثر احاطة وعمقا وأكثر فهما لنص المعصوم وكان يملك من الكشف والرؤية ما لا يوجد في غيره...
وعلى كل فقد برزت مرجعية السيد الصدر في ظل مرجعية استاذه السيد الخوئي ومرجعية السيد الخميني الذي كان مقلدوه من الايرانيين عموما، أما العرب فالأكثرية الساحقة كانت تقلد السيد الخوئي.
ولما سمع حاوشي السيد الخوئي بالضجة الهادئة حول مرجعية الصدر لجأوا الى طرح استفتاء بيد الشيخ عبدالامير قبلان ومنه الى السيد باقر الصدر وذلك بعد وفاة المرحوم السيد الحكيم يسأله فيه عن رأيه فيمن يجوز الرجوع اليه أو يجب الرجوع اليه من المراجع الموجودين في النجف وقم بعد وفاة الحكيم. فكتب السيد الصدر يومها بجواز الرجوع الى السيد الخوئي وان من يقلد السيد الخوئي فذمته بريئة. ووزعوا عددا كبيرا من هذا الاستفتاء ليقولوا للناس إن ما يشاع من أن السيد الصدر يدعوا لمرجعيته هو أمر غير صحيح وان السيد باقر نفسه يدعوا الى مرجعية السيد الخوئي وهذا نصه امامكم، وما تسمعون من امور اخرى لا قيمة لها.
وكان رد الطلاب جيدا ولطيفا وهو من أن مجرد عرض هذا المنشور الموقع بإسم محمد باقر الصدر هو لمصلحة السيد الصدر ودعاية له. اذ لو لم يكن هذا السيد في حجم المراجع ما كان السؤال ولا لجوابه أي معنى.
غير أن المراجع في النجف وقم وغيرهما من الاقطار الاسلامية في مرتبة علاية من الزهد والورع والتعفف عن حطام الدنيا وكان بعض المراجع اذا زار احدهما الآخر في طريق يقبل أحدهما يد الآخر فيقبل الثاني يده وهم في درجة عالية من السمو الروحي والنفسي وهكذا كان السيد الشهيد الصدر يتعامل مع مراجع الامة بروحية عالية من الاحترام حتى انه لم يقبل يوما ان يسمع قصة لطيفة يذكرها السيد الخوئي عن نفسه ولما قيل له هو يذكرها ويتحدث فيها قال: منه لطيفة ومنا وخصوصا هنا ليست لطيفة. وهذا منه رحمه الله احتياط زائد وتوجس حتى لا يتسلل بعض ضعاف النفوس فيشي على السيد بأنه يتفكه بكلام استاذه وبأنه كان فيه قلة تأمل للأحكام والا فهي لطيفة لو خليت عن هذه التوجسات...
ولكن المنافسة الحادة ليست بين المراجع وانما هي بين الحواشي فقد كانت الحواشي احيانا هي التي تحرض المرجع على الآخر حتى تصل المراجع الى حالة الجفاء لكثرة القيل والقال والأخذ في الحديث غير المسؤول.
وكانت نظرة حواشي المرجعيات الى مرجعية السيد الصدر مع كل لطافة السيد بعلاقته مع المراجع واحتياطه ـ كما ذكرنا ـ في ذكرهم وعلو شأنهم مع ذلك كانت للحواشي مصالح تقوم بالتخويف من مرجعية السيد الصدر الصاعدة وكانت لا تتورع ان تتهم السيد الصدر بالموبقات حتى تضعف مرجعيته.
وظل موزعي شهريات المراجع يتعاملون مع السيد الصدر انه طالب مثل الطلبة الآخرين فيقدمون له شهرية قيمتها خمسة دنانير كباقي الطلبة، ومرة قال لي وهم يسلمونه هذا المبلغ: تأمل هذا التعامل لا يريدون الاعتراف بأني اوزع كل شهر أكثر من عشرة آلاف دينار على الطلبة ولا زالوا في هذه المعاملات المحقرة.
ولا شك أن هذه الحواشي كانت تمنع المرجع من اخذ موقف من شأنه دعم السيد الصدر أيام الشدائد وهذا الذي كان السيد يتأذى منه وكأن دعمه يوصلهم الى نار جهنم بينما هو واجب شرعي واجتماعي وحوزوي على الأقل ونحن نرى بعض النقابات كالاعلاميين والفنانين والاطباء اذا تعرض احدهم للاعتداء من طرف خارجي او من الدولة يقوم جميع الافراد والعناصر بالدفاع عن زميلهم فهلا كان العلماء في الحوزة مثل هذه النقابات التي تتضامن مع أفرادها وعناصرها.
وذكر لي رحمه الله قصة بأن بعض المؤمنين في كربلاء كان له زوجة معلمة فرضوا عليها الالتزام بالدخول الى نقابة المعلمين وبالتالي فرضوا عليها أن تذهب كل يوم بعد نهاية الدروس للقيام بنشاط حزبي تربوي في بعض المراكز التابعة للحزب وجاءني هذا المسكين وسألني عن رأيي واخبرته برحمة الانتساب الى حزب البعث الحاكم وذهب الى زوجته وأخبرها عن الحكم الشرعي وبضرورة الالتزام بذلك وذهبت الزوجة الى ابيها وهو من تجار السوق المقلدين لبعض المراجع الوجودين في النجف فأخذ معه مبلغا من الحقوق وسلمها للمرجع المعروف وذكر له قصة ابنته ومشكلتها مع الحزب الحاكم فقال له أنا لم أحرم الدخول في حزب البعث وحتى الحزب الشيوعي لم ارحم الدخول فيه فجاء الاب الى ابنته وصهره وأخبرهما حرفيا بعدم الرحمة وقال لهم كيف تقولون بالحرمة؟ وبعدها جاء الزوج المسكين الى السيد الشهيد ثانية فأخبره بفتوى ذلك المرجع فقال له: تستطيع أن تستعمل حقك الزوجي في هذا المورد فتجبرها على عدم الذهاب حتى لا تصطدم مع عمك.
هذه المشاكل كانت تعقد الفكر المنطلق المستوعب للهموم العامة.
الا ان هذا السلوك السوي من الشهيد الصدر جعل الشارع العراقي يندفع نحوه اندفاعة كبرى وكان المؤمنون المثقفون لا ينقطعون عن زيارة السيد من كل أنحاء العراق...


ولا يحاول أحد ما التصيد في الماء العكر وينسب قول النابلس الاخير أنه ينسبه للسيد الخوئي!! لأن السيد الخوئي رحمه الله معروف موقفه من الحزب الشيوعي ، فإذن كلام السيد الشهيد الذي ينقله النابلسي لم يكن المقصود منه مرجعية السيد الخوئي. فتأمل!!

alyatem
31-05-2011, 05:32 PM
ما نريد أن نختم به كل ما ذكرناه بما ذكره السيد فاضل النوري وهو أحد طلبة الامامين الصدرين في كتابه اسوة العاملين، صدر عن دار العارف عام 2008 ، وهو كتب بأسلوب ادبي رائع ينبغي للجميع الاطلاع عليه والغوص في خباياه، جاء في الفصل الرائع بعنوان (على خطى الإمام الحسين عليه السلام) والذي عقده المؤلف للمقارنة بين ثورة الإمام الحسين عليه السلام وحفيده الصدر، بيّن فيه خطأ مقولة أن الشهيد الصدر خذله قومه ورفاقه وحزبه وأتباعه كما يريد تصويرها بعض التافهين المنسوبين زورا وبطلانا الى الدين وشريعة رسول رب العالمين مقارنا بينها وبين اتهام شيعة العراق واشراكهم بقتل الحسين عليه السلام، جاء في ص 145 ـ 150:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9182&stc=1&d=1306855902

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9183&stc=1&d=1306855902



تبرئة السلطة

حين يرتكب الظالمون جرائمهم المنكرة ضد المقدسين الثائرين فينالون أغلى مناهم بما ظنوه الراحة من شر الخطر الداهم، قد يسعون جاهدين في حملة إعلامية مضللة إلى ارتكاب جرائم أخرى يريدون بها أن يغطوا على ما كان منهم، وكلا النوعين المادي والإعلامي من العدوان الفادح يجريان على هذا النهج المرسوم لهما، وهو ضرب الخط الإلهي بنبز قادته وأنصاره، والإجهاز عليهم. وتحميلهم شر ما جرى لهذا الخط من الخطب الكبير، وبالتالي تشويه قدسية المنهج ونزاهته.
وبحكم المشابهة بين الثورتين الحسينية وحفيدتها الصدرية كان تعرضهما لذلك الكيد بعد الإقدام على الجناية الكبرى عليهما بقتل القائدين هو من معالم المماثلة وصور التناظر المؤشرة على سلامة النسب في اللاحقة، وطهارة المحتد، وعصمة التأسي، وصدق الاحتذاء.
(عصفوران بحجر واحد)، هذا هو أقبح ألوان المؤامرة الكبرى على نهج الحق وأنصاره، يقتلون الحسين القائد شر قتلة ـ بعد أن يتهموه بالخروج على القانون والشريعة، وبطلب الدنيا ـ وينسبون الجرم إلى مريديه، زاعمين أنهم خانوه، وخذلوه، وأسلموه إلى المقصلة بعد أن وعدوه ومنّوه، وأعطوه البيعة، فهم يتحملون مسؤولية ما جرى له، وكأن الظالم لم يكن مصمما على الخلاص منه بأية حال؟ أو أنه لو لم يخنه بعض من بايعوه أو كلهم لكانت السلطة تعطيه مفاتيح القدرة راغمة مستسلمة؟ وكأن النظام الغاشم لم يبادر إلى الإتيان على حركة أنصاره بالقتل والاعتقال لرموزها، وتخريبها من الداخل، وتفتيتها، وحرفها عن مسارها، وتطويقها حتى لا يمتد شيء منها بالدعم لركب القائد الزاحف باتجاه الهدف... هكذا فعل الإعلام الظالم من خلال أزلامه وأبواقه ووعاظه، واشتد الصائد بأحبولته في طلب المراد حتى بلغه، فصار قتل الحسين يعني ـ حتى لدى الكثيرين من المغفلين من محبيه ـ خيانة أهل الكوفة، وأن ذبحه كان بسيوفهم، وان تخلي أولئك عنه هو السبب الحقيقي للجناية العظمى.
وإذا كان هذا الكيد يستغفل الموالين ويصيب غرّتهم، فهو في القطاعات الأخرى الواسعة ـ المحسوبة للسلطة ـ أكثر قدرة على نيل المطلوب، لتبقى الموالاة المخدوعة، ويبقى الاسناد المغرر به، وتوصد المنافذ في وجه أي وعي بالحقيقة قد يؤدي إلى تغيير الموقف من السلطة، كما حصل من ذلك الشيخ الشامي الذي تبصّر الواقع من هدى زين العابدين عليه السلام.
القدرة الغاوية الكائدة التي سلكت ذلك الطريق في ضرب الثورة الحسينية، تأست بها ـ لأنها سلالتها ـ قدرة العفالقة في بغداد، فهي بعد أن وأدت ثورة الصدر، وجدت في موقفها منها ومن قائدها مأساة كربلاء سلطت جهدها الإعلامي بفنون الخديعة، فأوعزت إلى بعض جناتها ـ فاضل البراك ـ أن يلتقي الصدر ليبين له حساده في وسطه الحوزوي يكيدون له، وان الحوزة تسعى بوشايتها وتقاريرها لدى السلطة، ولأنه أي (البراك) ناصح أمين، فهو يتباكى من اجل احتمال أن يفوته شيء من تلك الوشايات إلى من فوقه مباشرة قبل علمه، حيث لا يستطيع أن يغطي، أو يتلافى، أو يتخذ الموقف الوجداني الشريف منها!!!
أي كيد هذا الذي يسعى إلى الإيحاء إلى نفس القائد بأن الشر لا يأتيه من السلطة بل من حساده وشانئيه في الحوزة؟
ترى كم سعى هذا الكيد وبأي لون من خدائعه أن يوحي بذلك إلى أبناء الأمة والى مريدي القائد وأنصاره ومحبيه؟
وكم من الذين استغفلوا بهذه المكيدة حتى من كوادرنا، فسخروا ألسنتهم وأقلامهم للتركيز على دور البيت في تصفية سيد رموزه وأبنائه؟!
وكأنهم بذلك قد وقعوا على السر الأعظم الذي استعصى وأعيى في زمرة المستغلقات التي تأبى أن تفتح، متجاهلين أن مكيدة النظام احتبلت اذهانهم، وجعلتهم يركزون على ادانة انفسهم ووضعهم الداخلي قبل ادانة حكم جاء بالسيف، وعاش به، ولم يأمن بوائقه حتى أنصاره ومن قام على اكتافهم، وكان شعاره البقاء بأي ثمن، وقمع الدين واهله بكل عنفوان الكفر والجحود.
ترى هل أمِن الذين قيل انهم كتبوا ضد الشهيد ووشوا به في الحوزة شر الظالمين جزاء وفاقا على ما فعلوا؟
وهل هذا الا دليل قاطع على أن النظام ضد الجميع: الصدر وخصومه في الحوزة، مادام هو (النظام) ضد الدين ولوازمه، وضد أي موضع يتوقع منه الخطر بأدنى احتمالاته حتى لو كان من وضعه الذاتي؟
ترى لو لم يحسد الصدر حاسدوه ـ وهم ظالمون ومؤاخذون طبعا ـ هل يكف عنه النظام ما دام هو مجاهدا ثائرا يريد عودة الاسلام وتحكيمه؟
الم يكن واقع حركة الشهيد، وعين السلطة ـ المؤرقة بجهوده، وهاجسها البركاني من خطره ـ وراء قتله والخلاص منه؟
الم تكن للسلطة عيونها عليه ان كانت تحتاج الى ذلك، ما دام نشاطه على مرآها ومسمعها، وخطاه على طريق الثورة مكشوفة جاهرة ليس عليها حجاب؟
هل تحتاج دروسه، وافكاره، ونداءاته، وحفاوته بأمته المبايعة، ومواقفه ضد الجناة، ومناوءته لهم في تحريم تنظيمهم ومؤازرتهم، وادانة أفعالهم ومواقفهم من الدين وشعائره، وحربهم على المؤمنين والمجاهدين، وهل يحتاج كذلك اسناده الفريد للثورة الاسلامية في ايران، وولاء قائدها العظيم، وجهده ـ أي الصدر ـ ذلك الجهد الحافد الحثيث لتفجير الثورة في العراق على خطى اختها في ايران، ليغنم الاسلام بهما شعبين مسلمين متآزرين، وبلدين اسلاميين متجاورين، بينهما أواصر جمة من المشتركات والسوابق والمصالح، هل يحتاج ذلك كله الى تقارير من الحوزة، ووشايات منها لتتحرك السلطة بسببها ضده؟
الم يكن هذا وغيره الكثير مما لا تتسع له هذه السطور كافيا لجعل الملاحدة المجرمين يصممون ـ وقد اخذ عليهم الذعر اقطار راحتهم واستقرارهم ـ على حذف الصدر من الوجود، لتخلو صدورهم من البلابل والهواجس المزعجات؟
صحيح ان اوساطا في الحوزة العلمية قصرت في حق الصدر بل حسدته، وفرطت في جنبه، وما مدت يدها لاسناده، وربما تكون ملأت بصمتها على مقدمات الجريمة، وسوف يؤاخذها الله بما فعلت، ولكن ذلك كله لا يشكل علّة الجرم الذي اقدمت عليه السلطة، ولا جزءً من العلة، ولا أرضية ما حدث، ولا الممهد له، لان مواقف الصدر ضد النظام، واقدامه على الثورة، وتصميمه على تغيير الاوضاع هي العلة التامة لذلك، وهو ما ذكرته تلك العصابة المجرمة سببا للمنكر الفظيع الذي اقدمت عليه.
ولم لم يكن الصدر ثائرا يتحدى، ويصمم على قلع الكفر من ارض العراق بالثورة والجهاد والشهادة، ثم أساءت اليه الحوزة او حسدته وظلمته فان ذلك لا يغري به السلطة، ولا يحركها ضده ما دام لا يهدد مصالحها بأي خطر، وقد رأينا وقرأنا وسمعنا عن التحاسد في الحوزة، ولكن ذلك لم يكن يؤدي الى استغلاله من قبل القدرة الحاكمة لقتل المحسود ما لم يكن له دور في ارعاب تلك القدرة بفكرة القيام ضدها، وبواقعه المشهود بالممارسة..
انها مكيدة كبرى من دهر الدهور، منذ أبتدأ صراع الحق والباطل، أن يقتل المجرمون رمز الحق، ثم يرموا سواهم بالجرم، لا سيما الوسط الذي تحسب عليه تلك الرموز... وقد وفرت هذه المكيدة على الظالمين الكثير من الجهود والعناء للتغطية على ما فعلوا، وقتل آثاره في مهدها، بل في رحمها قبل أن تولد.
ان نسبة الجريمة الشنعاء الى الحوزة امر خطير ذو عدة أبعاد:
تهوين فعلة النظام وتبرئة ساحته.
تدمير شخصية الحوزة وقدسيتها.
تقليل حجم الثورة والثائر، ورميهما في مهواة الحسد بين العلماء والغيظ الشخصي، كما رمي دم الامام الحسين عليه السلام في مهواة الخيانة من اصحابه وشيعته، ليصير قتيل محبيه لا عدوه!!! وكما رمي دم أبيه قبل ذلك في سفاهة امراءة موتورة اسمها قطام، قامت بقتله على يد من اشترته بمالها، او أسرته بجمالها، ليكون بطل التاريخ ـ الذي تآمر جميع الباطل للخلاص منه ـ قتيل إمراءة حانقة!!!


وللحديث تتمة ان شاء الله تعالى.

husaini4ever
31-05-2011, 05:44 PM
لو كان يتيم الحزب اهلا للشكر....لشكرته على وضعه رابط موضوع نبش فيه صاحبه قبر الضال البيروتي كما سترون ان شاء الله عند زيارة الموضوع على الرابط اياه !!!

اكرر بالنسبة لقضية الخاقاني التي يتعلق غريق الدعوة بقشتها....

مبعوث الحزب انكر طعني بالنعماني تاسيسا على شهادة السيد الحائري !
ابطلنا هذا الاستدلال بشهادة اخر للسيد الحائري ....ظل صاحبنا يلف ويدور حولها دون ان يخرج بنتيجة !!!


كرر مبعوث الحزب طرح شبهة اني ....بعثي !
ولاريحه من اعادة طرح هذه التهمة او الشبهة اقول اني بعثي ماسوني صهيوني عميل شيوعي علماني ....الخ...فاختر ماشئت ولن اكلف نفسي عناء محاولة نفي ذلك لان ذلك لن يغير مما يطرح شيئا !


حاول فيما يخص الموضوع طرح بعض الشبهات الواهية دون ان يدعمها بادلة ناهضة !

منها ان الشهيد الصدر لم يخرج من الحزب عام 1963 او64 !!

منها ان السبيتي يمثل خطا منشقا لا...الدعوة كل الدعوة !

منها-وهو لايخص الموضوع مباشرة الا فيما يتعلق بمنهج الدعوة بالطعن بالمرجعية- طعنه بموقف مرجعية الامام الخوئي قدس سره الشريف !

ومن المثير للسخرية والاشمئزاز ذكره عباس الخوئي على انه ابن مرجع ايضا ....متعاميا ومتجاهلا للبيان الخطي الذي اصدره الامام الخوئي قد بتفسيق وتضليل ولده واعتباره ولدا عاقا منحرفا !!!



ومع ان معظم الشبهات الواهية اعلاه كانت قد طرحت سابقا بتفصيل مناسب الا انه لاضير في ان نعيد النقاش حولها ونعززها ونعضدها بما يغلق باب التقولات والتخرصات الدعوجية المغرضة !

husaini4ever
31-05-2011, 05:54 PM
ولنبدأ قبل كل هذا بقضية نسبة السذاجة لبعض الشخصيات .....

وقبل الرد لنتبين موقف الدعوجية...وصنمهم الهالك البيروتي ...حيث اتهم فضل البيروتي شيخ الانبياء وغيره بالسذاجة !
واتهم العلماء بالعمالة وشبههم بالمشركين ونسب لهم الكذب والحسد !

------------------
يلخص ذلك رد العلامة العاملي صاحب كتاب ماساة الزهراء ع !

---------------
http://www.alhadi.org/Data/books/Html/aseela/rad_ala_kalam_fadloullah.htm


السؤال:
سيدنا العلامة الجليل..
سئل البعض في موقعه على الانترنت:
س: ما هي السبل العملية الكفيلة لإنهاء الخلاف بينكم وبين الأطراف الأخرى؟
فأجاب:
"ليس بيني وبين أحد خلاف، وإذا كان من كلام فيقال للذين يسبون ويشتمون ويكذبون علينا ويحرّفون كلامنا عن مواضعه، ولست أحب الخوض في هذا الموضوع، لكن أريد أن أقول لكم بأن كل ما قيل، سواء صدر على مستوى المراجع أو الفضلاء أو المشايخ، وكلّ ما نسب إليّ هو بين 90% كذب وبين 10% تحريف للكلام عن مواضعه..
وحاولوا أن تجربوا بأنفسكم.. قولوا لهؤلاء تفضلوا لمقابلة السيد وهو مستعد لأن يجيبكم على إشكالاتكم، ولكنني أعتبر أن وراء ذلك يداً للمخابرات الخارجية والداخلية، وأن ذلك ليس موجهاً ضدي فقط، ولكنه موجه لإرباك الواقع الإسلامي والعراقي أيضاً، لأنهم مشغولون عن قضيتهم بالقال والقيل "اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون".
هذا هو كل ما عندي، وأنا غير مستعد أن أدخل في معركة معهم، لأن عندي أشغالاً كثيرة.. شغل من أجل الإسلام.. وشغل من أجل خط أهل البيت(ع)، وشغل من أجل مواجهة الاستكبار العالمي، وشغل من أجل مواجهة إسرائيل. هذا هو خطنا منذ(50) سنة.. وهذا هو طريقنا منذ أيام النجف، ولا أرضى أن يشغلني أحد عن أهدافي، وأقول مثلما قال (برناردشو): "إنهم يقولون.. ماذا يقولون.. دعهم يقولون!!".
ليتكلم من يتكلم، ولكن يجب أن يكون الناس واعين: "لولا تخاذلكم عن نصر الحق وتوهين الباطل لم يُطمَع فيكم"، فلو أن الناس تصدوا لهؤلاء ما كانوا ليتمكنوا من إرباك الأمة، ولا أقول ذلك للدفاع عن محمد حسين فضل الله، ولكن دفاعاً عن الحق في هذا المجال".
ما رأي سماحتكم في المحاور التالية من كلامه:
1 ـ إنه ليس خلافه مع أحد بل مع خصوص الشاتمين، وهذا يعني أنكم في خانة الشاتمين..
2 ـ إن كل ما صدر من المراجع والفضلاء والمشايخ ضده إما من الكذب بنسبة 90% أو التحريف بنسبة 10% .
3 ـ إنه مستعد للإجابة على الإشكالات ولكن البعض لا يأتي عنده ليرد وهذا يعني أن هناك يدا للمخابرات الداخلية والخارجية في الخلاف.
4 ـ إنه مشغول بمحاربة الاستكبار وما يقال من قيل وقال يتعارض مع هذا الغرض.
الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..
ورد علينا سؤال، يذكر فقرة طويلة من كلام السيد محمد حسين فضل الله على موقعه في الأنترنت..
ثم استخلص منها أموراً أربعة، طلب السائل الإجابة عليها هي:
1ـ إنه ليس خلافه مع أحد، بل مع خصوص الشاتمين. وهذا يعني أنكم في خانة الشاتمين.
2ـ إن كل ما صدر من المراجع والفضلاء والمشايخ ضده إما من الكذب بنسبة 90% أو التحريف بنسبة 10%.
3ـ إنه مستعد للإجابة على الإشكالات، ولكن البعض لا يأتي عنده ليرد. وهذا يعني: أن هنالك يداً للمخابرات الداخلية والخارجية في الخلاف.
4ـ إنه مشغول بمحاربة الإستكبار، وما يقال من قيل وقال يتعارض مع هذا الغرض.
ونقول في الجواب:
إننا نلخص ما نريد أن نقوله هنا في ما يلي من نقاط:
1ـ إن ما ذكره هنا يدل بوضوح على ذلك الذي يسب ويشتم، ويتهم بالمخابرات، وبالكذب!! كما أنه قد نسب المراجع والعلماء في مواضع أخرى إلى عدم التقوى، وعدم الدين.. وتحدث عن منتقديه بأن مثلهم كمثل الحمار يحمل أسفاراً، أو كمثل الكلب إن تحمل عليه يهلث، وان تتركه يلهث.. ووصفهم بالموساد.. و.. و..
وأما بالنسبة لنا: فإن بإمكان أي إنسان أن يراجع كتبنا التي ردّت على بعض مقولاته، مثل كتاب (مأساة الزهراء) وكتاب (لماذا كتاب مأساة الزهراء) وكتاب (خلفيات كتاب مأساة الزهراء) بأجزائه الستة.. وليخبرنا في أي مورد من كتبنا المذكورة سببنا أو شتمنا. فلماذا تقلب الحقائق يا ترى؟
ولم نكن نحب أن نذكّر أحداً بالمثل الذي يقول: رمتني بدائها وانسلت.
2ـ أما أن كل ما نسب إليه هو بنسبة 90% كذب، والباقي تحريف للكلام عن مواضعه، فنقول:
تلك هي كتبنا خصوصا كتاب (خلفيات كتاب مأساة الزهراء) بأجزائه الستة، قد ذكرنا فيه نصوصاً من كلامه في كتبه المطبوعة والمتداولة, فليميز لنا النصوص المكذوبة عن غيرها. ولا أقل من أن بإمكان الجميع أن يرجع ويقارن بين ما نقلناه، وبين ما في كتبه ومؤلفاته..
على أن هذا البعض قد ذكر في موضع آخر: أن المكذوب هو 99/99 بالمئة فلماذا عاد فنقّص من هذه النسبة فأصبح المكذوب 90% فقط؟!
3ـ إنه إذا كان مستعداً للإجابة على الإشكالات كما يقول، فلماذا لم يرد عليها حتى الآن، وقد مضى حتى الآن تسع سنوات على ظهور هذه المشكلة للعلن؟!
وهل الرد على الإشكالات يحتاج إلى المجيء إليه في بيته؟!
ولماذا يجب أن يأتي المستشكلون عليه إليه، ولا يأتي هو إليهم؟!
فإنه إذا كان غيوراً على مصلحة الإسلام والمسلمين. فلماذا لا يبادر هو إلى درء ما يصفه بأنه فتنة؟!
ألا يعتبر عدم مبالاته بذلك، وعدم مبادرته إليه تقصيراً لا يعذر فيه؟! خصوصا، وأنه يقول في نفس هذا النص المنقول عنه: إن هذا الأمر قد أوجب إرباك الأمة؟ ولذا فهو يطلب من الواعين "أن لا يتخاذلوا عن نصر الحق، وتوهين الباطل؟!"
إنه لو أجاب على الإشكالات من أول الأمر لم تصل الأمور إلى هذا الحد بدون شك.
4ـ وأما ان عدم مجيئهم يدل على أن ثمة يداً للمخابرات الداخلية والخارجية، فإننا نقول: إننا لن نسمح لأنفسنا أبداً بأن نقول لهذا الرجل: لماذا لا يكون عدم مجيئه هو إلى منتقديه ليجيب على إشكالاتهم، وليدفع الشبهة، دليلا على أن ثمة يداً للمخابرات الخارجية؟!
ولن نسمح لأنفسنا ابداً بأن نقول أيضاً: لماذا لا تكون إثارة مثل هذه الأمور التي أربكت الساحة الإسلامية ـ على حد تعبيره ـ دليلا على وجود يد للمخابرات الداخلية والخارجية..
ولن نسمح لأنفسنا بالقول: إن تصديه لمنتقديه بطريقة الشتم والإتهام هو طريقة مخابراتية..
إن الذين أشكلوا عليه ليسوا مذنبين لأنهم أشكلوا، فإن إشكالهم إنما هو بهدف الدفاع عن حقائق دينهم وعن أنبيائهم.. ولكن الذي طرح الأمور، ولا يزال مصراً عليها رغم كل هذه الإعتراضات من مراجع الأمة ومن علمائها، هو الذي يثير الشبهة، غير أننا لن نسمح لأنفسنا بالقول: لعل هناك يداً مخابراتية وراء حركته هذه، لن نقول هذا لأننا نريد أن نحفظه، وأن نفسح المجال له ليصلح الخطأ، وليرجع إلى الحضن الذي رباه، وأن لا يمعن في الإبتعاد عنه، وفي التنكّر له.
5ـ من أين علم أن الإشكالات عليه موجهة لإرباك الواقع الإسلامي والعراقي.. ولماذا خصص الواقع العراقي، ولم يتحدث عن الواقع اللبناني. فإنما هو لبناني الجنسية، ولبنان وطنه، وعلى أرضه يعيش؛ إن الإشكال موجه ضد من أثار الشبهة لا ضد الإسلام، لأن الإشكال عليه يهدف إلى حفظ الإسلام.
6ـ وما معنى قوله، الذي يكرره باستمرار: اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون، حيث يشبه نفسه برسول الله صلى الله عليه وآله، ويشبه المعترضين عليه بالمشركين؟!.
وهل صحيح أن مراجع الأمة وعلماءها لا يعلمون؟! وهل صحيح أنهم كالمشركين؟
7ـ وما معنى قوله: إنه غير مستعد للدخول في معركة مع المعترضين عليه.. هل النقد العلمي والرد عليه هو فتح معركة.. ولماذا يحرِّض الناس على التصدي لهؤلاء المعترضين عليه، ويعبر عن المرارة، لأنهم برأيه قد تخاذلوا عن نصر الحق، وتوهين الباطل.. ولماذا يطلب منهم الدفاع عن أمر يعنيه هو كشخص، لأن الإشكال هو في قضايا تمس عقيدته وإيمانه و..و..الخ.. ثم تعنى الأمة من حيث إنه يحاول تسويق تلك القضايا بصورة لا يلتفت إليها الناس العاديون لتصبح جزءاً من ثقافتهم ومن دينهم..
8ـ إن هذا المشغول بحرب الإستكبار، وبالدفاع عن أهل البيت ـ كما يقول ـ هو نفسه المشغول بإثارة هذه الشبهات التي أربكت الأمة على حد تعبيره، وهو نفسه الذي يكتب ويحاضر بما يوجب وهن خط أهل البيت وإضعافه، وبما يثير الإشكالات..
وهو نفسه الذي يشغل الناس عن محاربة إسرائيل بالحديث لهم عن كيفية تزويج الإخوة بالأخوات من أبناء آدم، ليمتد النسل، ويصير بيت آدم نظيفاً من الناحية الجنسية.
وهو نفسه الذي يتحدث عن سذاجة نبي الله آدم وإبراهيم. وعن أن ابراهيم ينظر إلى السماء نظرة حائرة بلهاء. وعن احتمالات الشرك في الأنبياء. واحتمالات ارتكابهم للجرائم. وعن أن الزهراء تجهل أن عليها أن تستيقظ لصلاة الصبح وغير ذلك مما يعد بالألوف..
فليست القضية قضية زلة لسان في مورد، أو في موارد، ثم إصلاح الخطأ. بل القضية أوسع من ذلك بكثير ـ كما يعلم بالمراجعة إلى كتابيّ (المأساة والخلفيات).
8ـ إنه تارة يقول: كما قال برنارد شو" إنهم يقولون.. ماذا يقولون.. دعهم يقولون" ليتكلم من يتكلم.
ثم هو يقول: لو أن الناس تصدوا لهؤلاء ما كانوا ليتمكنوا من إرباك الأمة، الخ..
وحسبنا ما ذكرناه، فإن الحر تكفيه الإشارة.
والحمد لله رب العالمين 13/12/1422 هـ.
جعفر مرتضى العاملي

------------

يرجى قراءة الرد كاملا وبتمعن !!


يتبع...

alyatem
31-05-2011, 10:02 PM
بسم الله الذي لا يحمد على مكروه سواه

وعليكم الشكر أستاذ هشام حيدر

لا ادري الموضوع الذي وضعت رابطه انا لو تراجعه جيدا فانه يتعلق بمقال ليس صاحبه بصدد الدفاع عن فضل الله او التشهير به وانما هو بصدد انتقاد الكتاب الذي انت تضع رابطا له في توقيعك وهو (الجنازة الماسونية) والذي يتهجم فيه ـ كما يعرض صاحب المشاركة ـ على جملة من العلماء والفقهاء ومنهم من انت تعرفهم وتوثقهم وتعتمد عليهم!!!

فائدة نقل الرابط تكمن في ابطال تخرصاتك بشأن تمسكك بسربال المرجعية!!! ولطالما نبهتك على هذا الامر!! فراجع يرحمك الله!!
ولا تستغفل الناس اكثر من هذا فقد تم فضحك !! وقد فضحت انت نفسك بنفسك!!!
وآخرها فتوى المرجع بتفسيق ولده!! وهذا يثبت ان ابناء المراجع ليسوا بمعصومين عن الخطأ وقد ذكرنا لك كثير من الامثلة وللمستقبل القريب نزيد ان شاء الله تعالى!!!

هذا كله ليس الهدف منه التعريض بأحد !! لكن الهدف منه تنبيهك الى خطأ ما تراه وتكتبه وتفتريه بحسب منهجك الذي طالما نبهتك عليه!!
ولقد ضربت لك هنا اروع الامثلة في التحقيق والتدقيق ولكنك تأبى الا أن تكون ممن أخذته العزة بالاثم!!!
اتمنى أن أسمع منك كلمة اعتراف بكل ما طرحته هنا!!! مع تأكيدي على أن تتابع ما تحاول طرحه انت بوثائقيتك!!
لكن ليكون بعد احاطة بالموضوع من كل جوانبه والتزام موقف الحيادية في ذلك !! وسترى مني كل المساعدة في ذلك!!
وإن شئت أعنتك في تحصيل المصادر والكتب والافكار لكن يجب عليك اولا ان تثبت لنا صدق منهجك وحياديته وان تبتعد عن المهاترات والمزايدات والسب والطعن والغمز واللمز فان عندي منها ما يليق بأمثالك لكن (المرجعية) التي نتبعها وانت تدعي اتباعها لا تجيز لنا أن نتلامز بالالقاب وقد قال عزوجل قبل المرجعية ولا تناتبزوا بالالقاب بئس الاسم الفسوق بعد الايمان!!!
فهل انت تتبع المرجعية في كل ما تطرحه هنا!! أم هل تتبع رب الارباب!!! ام تتبع الهك واله الادعياء!!!

ويا اخي انت لا تجعلني انهي موضوع الخاقاني وهو منتهي فقط بقي ان اذكر دوره في احداث المحمرة وقد ذكرت ملخصه في طيات الكلام!!!
عجبا!!! وهل في كل ما عرضته لك عن الخاقاني غير كاف للادانة وفهم ما هو عليه الرجل!!!
وأنا أعهدك صاحب (وثائقية) وقلم للادعياء فكيف تفوتك مثل هذه التنبيهات!!!

ها انت تكرر نفس كلامي حينما اتهمتني وما زلت تكرر انني مبعوث الدعوة؟!!!
وكذلك انا لن اكلف نفسي عناء محاولة نفي ذلك لان ذلك لن يغير مما يطرح شيئا!!!
نعم لن يغير !!!
ان منهجي واضح وصريح ولحم الخروف معروف كما يقولون!!!
فان انت استكشفت انني قلم الدعوة من خلال طرحي ، وعلما انك تنسب هذا الامر ليس لي بل لكل من يعارضك في توجهاتك في كل مشاركاتك هنا وفي غير هنا!!!
فتفضل علينا وابطل ما استكشفناه من منهجك في كل ما تكتب ووصفناه بقلم الادعياء!!!
الامر لا يحتاج الى عناء !! انظر ما تتبعه من منهج مشابه للادعياء ارباب الارض والسماء الذين افسدوا الحرث والنسل وما زالوا وما زال محبيهم ومن يتشدقون بـ(كثر الحديث عن العراقية) ما لونها ما طعمها ما شكلها !!! ويصبح علاوي بقدرة قادر رجل نزيه وشريف ومجاهد !!! ويوصم غيره بأنه عدو المرجعية!!! بل هم اعداء الرجعية التي ارتمى فيها اسيادك امس واليوم وغدا!!


حاول فيما يخص الموضوع طرح بعض الشبهات الواهية دون ان يدعمها بادلة ناهضة !
منها ان الشهيد الصدر لم يخرج من الحزب عام 1963 او64 !!
منها ان السبيتي يمثل خطا منشقا لا...الدعوة كل الدعوة !

اما الاول فسيأتيك ما يسرك قريبا جدا !! وأتعرف لماذا يسرك لأنه سيغيض الدعوة كثيرا ما اقوله حول هذه النقطة وسترى ذلك ان شاء الله!!!
واما الثاني فانا لم اقله بل انت قلته مرات ومرات ، راجع كلماتك وكلمات الكتاب الذي تنقل منه وثائقيتك!!

منها-وهو لايخص الموضوع مباشرة الا فيما يتعلق بمنهج الدعوة بالطعن بالمرجعية- طعنه بموقف مرجعية الامام الخوئي قدس سره الشريف !

انا لم أطعن بالخوئي ولا امثال الخوئي!!! حسبك لا تفتري علي ولا تقولني ما لم اقل!! والله العلي العظيم لو أنك تمتلك من ما امتلك من وثائق لجعلتها كلها وثيقة ادانة واتهام دون ان تكلف نفسك ان تحلل مضمون الوثيقة!!! ولو قرأت النصوص جيدا لوجدت تحليلي في الوثيقة التي تتهم السيد محمد رضا بالعمالة للبعث وكيف استطعت نفي التهمة من نفس الوثيقة ولم أحتج لمصدر غير ذلك وان كانت المصادر الاخرى تشير الى ذلك لكنها لا تقوى على ادلة البراءة التي طرحتها هنا فراجع!!

ما كان يهمني من امر هو موقف السيد رضا من الصدر والذي شابهته كثير من تلك المواقف التي سنتبينها لكثير من الحوزويين وفي كل ما طرحناه كفاية لمن القى السمع وهو شهيد!!!

ويا أخي انت تراهن على أمر خاسر!!! لست اعرف مني بوضع الحوزة !!! وانا ابنها!!! ولست اعلم مني بوضع المرجعية وانا منها!!! ولست ادرى بما كان يدور في النجف وانا مسقط رأسي ومسكني فيها!!!
انا عاصرت تلك الليالي والايام والساعات الحرجة !! وكابدت وعانيت ايام المحنة والحصار !!! فلا تأتيني وتعلمني عن فلان وفلان!!
ولو أردت أن اكتب مشاهداتي لكفرت انت وامثالك بكل ما يتصل بهذه البرانيات والحواشي ، ومن اعتمد الحواشي ما حوى شي!!!
انت تتكلم هنا وكأنما تسكن في القمر ولا تعيش في ارض الواقع!!!
يا اخي افتح عينك وتبصر وتفهم يفهمك الله ويؤتك اجرك!!!
واترك هذا التعنت الاعمى!! واترك المزايدة على امور تفضحك نهاية الامر!! وتفضل علينا بمناقشة هادئة علمية وادلة رصينة وتحليلات منطقية حيادية!!
لا أن ترمي هذا بالكفر وذاك بالضلال وآخر بالماسونية واخرى بالعمالة وذاك بالنذالة وجميعهم بالنواصب ووو الى اخر ما يلفظه فوك من (...)!!!
اتقي الله وانظر لنفسك وقد قاربت رجليك القبر!!!
ماذا اعددت لربك الكريم!!! كفاك تهجما على العلماء والشهداء والناس!!!
كفاك احكاما سابقة تبني عليها احكامك اللاحقة!! بمفعول رجعي حتى للتاريخ!!!

ولنبدأ قبل كل هذا بقضية نسبة السذاجة لبعض الشخصيات .....

وهل ستبدأ بمن نسبت لهم انت السذاجة مثلا!!!

وقبل الرد لنتبين موقف الدعوجية...وصنمهم الهالك البيروتي ...حيث اتهم فضل البيروتي شيخ الانبياء وغيره بالسذاجة !
واتهم العلماء بالعمالة وشبههم بالمشركين ونسب لهم الكذب والحسد !
------------------
يلخص ذلك رد العلامة العاملي صاحب كتاب ماساة الزهراء ع !

يذهب ويروح ويرد على البيروتي!!! يا عمي البيروتي مات هل تفهم!!! انتهى فلمه واحترق!!!
قميص يوسف تمزق وابتلى والقي فيه بالقبر!!!
يا اخي لا ادري ما اقول لك!!!
انا اتكلم عن ثلاثين سنة مضت يوم لا بيروتي ولا امثاله وهذا متمسك بهذا الرد العنفواني!!!

يا اخي اعترف انك مفلس في كل ما تقول وانتهت اوراقك الحمراء!!!

وابق تمسك بورقة التوت التي لا تغطي (...) كما تصفها في كلماتك الادبية الرصينة!!!

الله اكبر !!! ويطلب مني أن انهي بحث الخاقاني!!
كيف انهيه وهذا مستوى كاتب (الوثائقية)!!!

وما دخلنا هنا والعاملي!!!
أكان العاملي دعوجيا!!
أكان العاملي من طلاب الصدر!!!
اكان العاملي عراقيا!!!
أكان العاملي نزيها متقيا في كل ما طرحه!!
ان حاله عندي وحال فضل الله واحد !!! هذا قطب الضلال وذاك قطب التضليل!!!

لقد كان يسكن في قم سنين طواعن ومن ثم بقدرة قادر ينتقل الى بيروت في بداية الازمة التي عصفت بالواقع الشيعي حول فضل الله ويخرج رأسه من هناك ويسقط نفسه في أتون الحرب المستعرة ضد فضل الله ويستقطع من الكلام وينشر من الاتهام لكنه لا يجرؤ على المزيد لانه يعلم رأي حزب الله من فضل الله واصرار الحزب على أن لا تكون الساحة اللبنانية مسرحا للصراع على مرجعية فضل الله لان الجميع يقلدونه اما هو او الخامنئي!!!

ونلاحظ ونرى من يستورد لنا تلك المشاكل التي صدرتها لنا المخابرات الايرانية وحواشي المراجع وتجار الخليج وتنقلها الى واقعنا المظلم الاسود وتزيده هما فوق همه وكأن لا شغل لنا الا فضل الله ومن لف لفه!!

لا يا عزيزي اذا كنت لا تعلم فان هناك من هو أخطر من فضل الله!!!
اذا كنت لا تعلم فإن العراقيين لا يقلدون فضل الله ولا غير فضل الله من اكبرهم الى اصغرهم ومن اعجميهم الى عربيهم!!

اهلنا وناسنا يقلدون المرجع الذي صان المرجعية وحفظها وصان وحدة العراق وحفظ البلاد والعباد من الضلال والتضليل!!!
نحن من اتباع الامام السيستاني!!! اما الباقين المطرودين الذين يدعون الانتساب الى المرجعية !! وهم منها براء، فانهم حتى وان زايدوا فليس لهم حظ في المرجعية من شيء وسيرفضهم التاريخ اينما حلوا واينما كانوا!!!

عجيب امرك يا هذا !!! تتنابز معي تنابز الجهال!! مرة تقول ينبز قناتهم!! ومرة تجيب عن كل مشاركة وتقول فضل الله!!!

يمكن اذا وجدتك في نادي علمي والناس محتدم نقاشها حول القنبلة النووية ومشكلة الضربة الامريكية المرتقبة على ايران فستخرج انت شاهرا سيفك وتقول لنا (يستاهلون) لان رفسنجاني حضر جنازة البيروتي كما نقل كاتب الجنازة الماسونية!!! التوقيع : انظروا توقيعي!!!

والله عمي صدك لو كال ابو المثل عرب وين وطنبورة وين

alyatem
31-05-2011, 10:06 PM
الرجاء من الكاتب المحترم عدم محاولة تشتيت الموضوع وجره الى غير ما وضع اليه!!!

نرجوا منكم البقاء في اصل الموضوع وعدم الخروج عن الخطة والهدف بهدف التشويش على القاريء المحترم

:D

husaini4ever
01-06-2011, 05:45 PM
ذكر لي بعض الاخوة القراء المتابعين ممن يتواصلون معي عبر الرسائل مايسر يتيم الحزب.....فقالوا ان الهم كانوا يقرؤون بسلاسة وتسلسل لكن الامر اختلف الان مع هذا التشتيت !

اقول
اولا بالنسبة لي فاني اراه حالا افضل لانه كشف الكثير واثبت الكثير واقعا وستبدو البغضاء من افواههم اكبر مما كانت قد اخفت صدورهم وان غدا لناظره قريب ...اليوم بحواشي وابناء واصهار الخوئي و....تالي الليل تسمع حس العياط !

ثانيا-لمن سالني كيف يتجاوز ردود الحزب اقول وهذا خاص بالاعضاء فقط....هو وضع العضو في قائمة التجاهل فلا تظهر ردوده !


سطر سالني عنه احد الاخوة

في حين نجد أن عبد الصاحب دخيل رضوان الله تعالى عليه يعدم ويذاب جسده في التيزاب ، نرى صنوه (البريء) يترنح في شوارع فرنسا

اقول عبد الصاحب هذا كان ذراع السبيتي والمنفذ الحرفي لتعليماته حتى ظن الشيخ الكوراني انه مؤسس وقائد الدعوة الحقيقي !!!

ومبعوث الحزب الذي يترضى عليه ينكر معرفته بالسبيتي !!

لكني اقول واسال

في حين نجد أن عبد الصاحب دخيل رضوان الله تعالى عليه يعدم ويذاب جسده في التيزاب
ممكن الدليل ؟
دليل انه اذيب في التيزاب ؟
دليل....ولو بمستوى الاطفال !!

دليل......نميل معه اينما مال !!


، نرى صنوه (البريء) يترنح في شوارع فرنسا


من (ترنح) كان شيوعيا او بعثيا.....دعنا منه وحدثنا عن اقرانه سكنة ارقى مناطق لندن باموال الخليجيين !!!

حدثنا عمن تبعهم صدام وافناهم من ال الحكيم سواء في ايران او السودان او حتى في العراق قبل وبعد سقوطه !
وحدثنا عمن امنوا في لندن وايران والعراق فلم نسمع عن محاولة واحدة تجاههم ولو لذر الرماد في العيون !!
في حين وصلت سكاكين ابو طبر الى لندن وطبرت علاوي على فراشه ....ام انكم تحرمون التطبير فلاتذكرونه ؟؟

husaini4ever
01-06-2011, 05:49 PM
الله اكبر !!! ويطلب مني أن انهي بحث الخاقاني!!
كيف انهيه وهذا مستوى كاتب (الوثائقية)!!!

متى منعته من مواصلة وثائقيته حول الخاقاني الذي ادعى اني جعلته اسطورة موضوعي كذبا وبهتانا ؟؟؟
ومتى طلبت منه ان ينهيه؟؟
واصل فهو قشتك التي تتمسك بها لئلا تغرق !!
واصل واثبت ان الموضوع هو طهارة الخاقاني من عدمها !!!!


وما دخلنا هنا والعاملي!!!
أكان العاملي دعوجيا!!
أكان العاملي من طلاب الصدر!!!
اكان العاملي عراقيا!!!
أكان العاملي نزيها متقيا في كل ما طرحه!!
ان حاله عندي وحال فضل الله واحد !!! هذا قطب الضلال وذاك قطب التضليل!!!

اقول ان صح الاستنكار فهل كان الخاقاني كذلك؟؟؟

انما اخذنا من الرجل موضع الشاهد وهو ان صنم الدعوجية البيروتي تطاول على شيخ الانبياء فوصفه بالبلاهة والسذاجة فلم نر منكرا !!!


فاذا قلنا ان البعض تعامل مع اعتى الانظمة الاستخبارية باساليب بدائية ساذجة استل مسمار جحا وصاح.....(اتهم ال الصدر)!!!

husaini4ever
01-06-2011, 05:53 PM
وعلى ذكر السذاجة وقبل الخوض بما وعدنا به اود ان اقتبس التالي من كلام الشيخ الكوراني



وكانت تجري مناقشات بين الواعين والتقليديين ، وتنتهي غالباً بتمسك كل طرف بأفكاره ، وكان ذلك يعني انقسام الحوزة بعمق الى هذين القسمين ، رغم أنهم أبناء جامعة واحدة ، ويتعايشون مع بعض .
وعمدة اتهام الواعين للتقليديين أنهم متخلفون لايعيشون عصرهم ، وأن ذلك يؤثر على فهمهم للإسلام ووجوب العمل لإقامة الدولة الإسلامية ، وأنهم لو كان عندهم ثقافة عصرية لاختلف فهمهم للإسلام وعملهم له.
وعمدة اتهام التقليديين للواعين أنهم لم يستوعبوا عقائد الإسلام وفقهه ، وسيرة النبي’والأئمة(عليهم السلام) ، وغلب عليهم الحماس والعاطفة لإقامة الدولة الإسلامية ، التي يتصورون أنها ممكنة ، وأنها حلالة المشاكل ، وأنها جنة الله على الأرض !
وزاد بعض التقليديين اتهام الجركيين بأنهم لايملكون وعياً سياسياً ، بل لايخلون من غباء اجتماعي وسياسي يمنعهم من تقدير العواقب!
قال لي أحد مشاوري السيد الخوئي(رحمه الله) : لم يكن من سياسة مرجعية الشيعة مواجهة السلطة لتحل محلها وتتسلم السلطة بدلها ، وغاية ما كان عندها أن تقدم مطالب الى الحاكم وتطالبه بالإصلاح . لكن أنظر الى هؤلاء الفتية الناشئين كيف أثاروا السلطة ففتحت نارها عليهم ، وعلى الشيعة .
وأخذ ينتقد محاولة الإنقلاب التي شارك فيها السيد مهدي الحكيم(رحمه الله) ويراها محاولة مخلصة ، لكنها كانت السبب في فتح نار السلطة على المرجعية والشيعة ، ويرى أن السيد محمد باقر الصدر(رحمه الله) ، أكمل بحزب الدعوة إعطاء المبرر للسلطة ، فشنت حملتها على كل ما هو شيعي في العراق .
وكان يصفهما بالسذاجة وعدم تقدير العواقب، ويتعجب من تصور السيد الصدر(رحمه الله) أنه إذا استشهد فسوف تتحرك الجماهير في العراق ، وسوف يتدخل السيد الخميني(رحمه الله) بجنوده لنصرتهم . ويتعجب من أن السيد الصدر عندما سجنوه عيَّن قيادة للعراق بعده سماها (القيادة النائبة)!
وداعبني(رحمه الله) بقوله: أما السيد مهدي فأخواله عوامل ، وأما السيد محمد باقر فهو كاظمي! مشيراً وصف النجفيين العامليين والكواظمة بالسذاجة.

husaini4ever
01-06-2011, 05:57 PM
نبدا الان مع النعماني وكتابه سيء الصيت !!

واعتقد انه اول كتب الفتنة والضلالة!

وانه -وهو مربط الفرس- اول اتهامات القوم للشهيد الصدر بالسذاجة بعد ان ثبت اتهامهم له بانه ابن الدعوة العاق !!

alyatem
01-06-2011, 05:58 PM
لا ادري والله ماذا اجيبك يا هشام!!!!

فقط اجيب بما اجبت هنا عن موضوع مشابه:



لدي اشكال اساسي على مسألة مرجعية السيد رحمه الله وهي انها لم تأتي كما اتت غيرها بالطريقة الطبيعية التي رأيناها منذ وجود المرجعية ولحد الآن ، وهي نشوء تلك المرجعية في حواضر العلم ابتداءا من الحلة الى الري الى بغداد والى النجف والى كربلاء ثم النجف ثم قم والآن قم والنجف كابرا عن كابر ومجتهدا عن مجتهد!!! هل ما أقوله صحيح!!!

هذا اولا.

وثانيا حتى لو سلمنا بمرجعيته رحمه الله وعلمه وفضله وجهاده والذي لا ينكره احد !!! لكن المشكلة فيما يتبناه من بعض الآراء !!! وأقصد بعض الآراء التي لم يجب هو عليها!!! وليس الآراء التي يشنع عليه بها اصحاب النوادي والمواقع وذوي القلوب المريضة!!!

واكتفي بموقف الامام السيد محمد صادق الروحاني حفظه الله ، ذلك الموقف الذي يعتبر من عالم مجاهد محايد لا هو مع ولاية الفقيه ولا ضد ولاية الفقيه !!! والسيد معروف بعلمه وحوزته وطلبته ومواقفه من جميع المسائل المطروحة على الساحة الدولية والعلمية والفقهية والسياسية وغيرها!!
فهو رجل لا يحابي احدا على سبيل المجاملة!! وانا حقيقة لم اطلع على موقفه من موضوع السيد رحمه الله ولكن نقل لي من اثق بعلمه وصدقه وهو احد طلبته ومن مؤسسي هذا المنتدى الاغر وقال انه كانت هناك محاولة من السيد الروحاني حفظه الله لتفادي هذه الفتنة (ووالله ان لهذا هو الموقف العلمائي المطلوب من عالم مجاهد شهد له القاصي والداني بعلمه!! واقصد السيد الروحاني طبعا).
لان التشنيع والتفسيق والتكفير والتهريج لا يزيد الاتباع الى اصرارا على اتباع فضل الله !!! وهذا مع الاسف ما نراه من مشاركات ومواضيع اغلب رواد المنتديات واصحاب المواقع.
المهم السيد الروحاني عرض اسئلة للحل كان من المفترض ان يجيب عليها السيد المرحوم ، ولكنه مع الاسف ـ كما اخبرني الاستاذ الفاضل ـ وقد ارسلت تلك الاسئلة للسيد فضل الله عن طريق مكتبه في قم واصبحت مورد اهتمام السيد فضل الله لما يعلم من موقع السيد الروحاني العلمي والفقهي والسياسي وامكانية تأثيره على المراجع الآخرين واعلان برائة السيد فضل الله من كل ما نسب اليه ، ولكن ماذا جرى!!!
تم اهمال تلك الاسئلة ولم تتم الاجابة !!! ولعله كان في بعضها الاصرار عليها!! وفاتني ان أسأل عن آخر ما توصلت اليه تلك المحادثات من الاستاذ المحترم !! لكن لعلي فهمت منه انه قد عاجل الموت السيد فضل الله ولم يتم الامر الذي اراده سماحة الامام الروحاني!!!
وانما نقلت هذا الموضوع لأبين طريقة العلماء الحقيقيين في تدارك مثل هذه الامور وعدم الانسياق الى العاطفة والتذرع بالدفاع عن المذهب بمثل ما نراه هنا وفي كل المواقع!!!
ولو أننا اكتفينا بما قاله مراجع الدين واركان الاسلام وحفظة الحوزة العلمية اعزها الله في ذلك لكفانا وبس ولم نحتج الى كتاب الجنازة الماسونية واشباهه الذي لم يجعل لاغلب هؤلاء المراجع والعلماء حرمة لانه يريد ان يوصل الفكرة بأن كل هؤلاء الذين ذكرهم وتجرا على الانتقاص منهم هم من الماسونية!!!
وهذا واضح لمن يعرف ما المقصود من الماسونية العالمية!!!

الماسونية العالمية تعني قيادة الشعوب لهدف محدد كل على وفق طريقته في محله!!! هذا ما اعرفه طبعا انا عن الماسونية.
بمعنى ان الماسونية تقود الامة الى هدفها الاساس والغير المعلن او يكون معلن ولا اعلمه انا !! وانا اتصوره ليس الا الهدف الكبير الذي تسير عليه كل القوى العظمى وهو الحفاظ على دولة اسرائيل وتحقيق هدفها الاكبر في الدولة العبرية العظمى من النيل الى الفرات.
والماسونية تحكم في امريكا بإسم الرأسمالية!!
وفي روسيا بإسم الشيوعية!!
وفي السعودية بإسم الوهابية!!
وفي العراق بإسم العلمانية وكذلك تركيا واغلب الدول الجمهورية في حكوماتها!!!

ويريد الكاتب تصوير انها تحكم في الدول الاسلامية وتحديدا ايران وتحديدا الحوزة العلمية وعلمائها ، لان العلماء بطبيعة الامر ستتبع اما قم او النجف!!
فان الكاتب يريد ان يصور ان من حضر الجنازة هم من انصار واتباع الماسونية !! وهذا جل ما يريد تصويره الكاتب!! ولم يكن عنوان كتابه عن غباء او مجرد دعاية!! فانتبهوا يرحمكم الله.

وما تمثيلي بالرئيس المسخرة بوش واوباما ومن لف لفهم الا من هذا الباب!!! ولافند هذه القاعدة التي تقول ان كل من حضر فهو ماسوني !!! فكيف بمن لم يحضر من كثيرين هل هم بعيدين عن الماسونية وهم اساسها ومعدنها ومذهبها مذهبهم ومشربها مشربهم؟؟!!!

اما النقطة الاخرى وهي قاصمة الظهر كما يقولون!! واقولها لاتباع السيد فضل الله رحمه لله ولغيره من المناوئين له على كل اشكالهم ومشاربهم ومذاهبهم:

من المعلوم ان السيد فضل الله قد مات وانتقل الى رحمة الله وحسابه وكتباه الذي لا يغادر ضغيرة ولا كبيرة الا احصاها!!!
ومن المعلوم ان البقاء على تقليد الميت لا يجوز ابنداءا ولا بقاءا الا بفتوى الحي!!!
فهل سمعتم حيا من مراجعنا وعلمائنا الاعلام افتى بجواز البقاء على تقليده فضلا عن جواز التقليد!!!
حتى من اولئك الذين حضروا او شيعوا او ارسلوا رسالة تعزية!!!
ولم نسمع طبعا ذلك الامر الا من ابن السيد فضل الله والسيد الغريفي فقط ولعل هناك أحد غيرهم لم اطلع عليهم!!
فهل ابن السيد فضل الله هو المرجع الاعلم في زماننا !!! وهل السيد الغريفي كذلك!! مع جل احترامنا لهم!!

والامر الثالث هو نفس تقلد السيد للمرجعية هل كان من باب انه اعلم الاحياء ؟!! وهذا لم يثبت ! لان طرق تشخيص الاعلم معروفة لدينا !! فهل يمكن ان يكون ذلك مع وجود هذا الكم الهائل من مراجع الدين والعلماء ممن يفوقون فقهيا على الاقل السيد فضل الله وغيره من مدعي المرجعية وما اكثرهم الآن !! ولا اريد ان اذكر اسمائهم حتى لا ادخل في باب التعريض بأحد!!!
وان كان يفتي هو بجواز تقليد الاعلم ، وانا لا اعلم فتواه في هذا الامر ، فعلى الفرض بقوله بالجواز هو او غيره فإن ذلك كاف على سقوط عدالته لانه هو يعترف بأنه ليس بأعلم !! ومن قال بذلك سقطت عدالته التي هي شرط في المرجع كما يوضح ذلك السيد الروحاني في معرض سؤاله عن اشتراط الاعلمية في المرجع!!!

على أي حال انا اقول ان السيد فضل الله قتلته آرائه قبل ان يقتله موته!!! فألا يكفينا ذلك!! وعلى الاقل نكف عن هذه المهاترات التي الهدف منها هو تركيز مقولة ماسونية الحوزة وبالتالي الشيعة!!! ولماذا لا نحفظ للاموات عثراتهم!! وقد ماتت آرائهم بموت اصحابها !! وللاموات حرمات يجب ان لا نتعداها!!!

انا ارجوا من الاخوة مطالعة الموضوع بعين البصيرة والتفكر واتخاذ مواقف مراجعنا العظام والكف عن هذه الخزعبلات التي لن تؤدي الا الى العناد من اتباع فضل الله وانصاره!!! وتكون مدخلا حتى لغيرهم ممن حتى لا يؤمنون بفضل الله ولا بالشيعة ولا بالاسلام !! بل هدفهم ايجاد التناحر والتفرقة بين صفوفنا!!

ان هناك خطرا أكبر من الخطر الذي اتانا من آراء فضل الله وكثير من اشباهه!!! ويجب علينا المنع من تكرار مثل هذه الحوادث التي ألمت بنا!!
كيف ذلك؟
انما يكون ذلك بأتباع المرجعية الصالحة ، واتباع منهج أهل البيت عليهم السلام !! فأما من كان منكم صائنا لنفسه حافظا لدينه مخالفا لهواه مطيعا لأمر مولاه فعلى العوام أن يقلدوه !! وهذا لا يكون في كل رجالات الشيعة وغيرهم!! وهم معروفون معلمون لدى الجميع!! تشهد لهم كتبهم وآرائهم وفقههم وجهادهم وطبيعة نشوء مرجعياتهم في ظلال سلسلة المرجعيات السابقة التي حفظت الدين والتشيع وشريعة سيد المرسلين مما لا يختلف عليه اثنان!!

والحمد لله نحن نثق بموالينا وانصار المرجعية!!! ممن لا ينزلقون لمثل هذه المنعطفات التاريخية التي شوهت صفحة من صفحات تاريخنا المعاصر!! وجرتنا لكثير من المهازل على المواقع وبين الاخ وأخيه!! والتي ساهمت فيها الماسونية العالمية بكل جهدها وعتيدها!!!
وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

حفظ الله مراجعنا العظام وشيعتنا الموالين وأيدهم بنصره!!!
وانا والله اشهد ان مولانا صاحب الزمان هو من يحفظ هذه المرجعية ، وقد لمست ذلك من خلال دراستي وعملي وحياتي مع المرجعية في كل توجهاتها وتاريخها!!
والسلام على من اتبع الهدى...



ولا ادري أليس (مسمار جحا) كبيرا على مثل (آل الصدر ) كما تحاول أن تصفهم بكل ما وصفته ظلما وعجوانا تصريحا او تلويحا وبالغمز واللمز!!! وهل تنكر تصريحاتك انت واشباهك !! يا وثائقي؟!!!!

عجبا من أمرك!!!
وما لهذه القشة قد اغرقتك في التناقض وعدم قبول الحقائق التي لدينا منها المزيد فترقب ان شاء الله تعالى!!!!

husaini4ever
01-06-2011, 06:07 PM
يقول النعماني في اطار حملة تسقيط المرجعية من خلال الطعن بابناء المراجع (والحواشي والاصهار)....



- بلغه (الشهيد الصدر)ان أحد أبناء المراجع قال لمدير أمن النجف: (ماذا تنتظرون بالصدر، هل تريدونه خمينيّا ثانيا في العراق لماذا لا تعدمونه....)
فقال(الشهيد الصدر) لمّا بلغه ذلك:
(غفر الله لك يا فلان، إن قتلوني اليوم، قتلوكم غدا..).
ولم يزد على ذلك شيئا.

-----------------------
يصور النعماني الشهيد الصدر هنا وكانه رجل بسيط ساذج !
بكل بساطة صدق وتيقن وحكم !
لم يقل اذا جائكم فاسق بنبأ فتبينوا!

كما لم يقم في حالة ثبوت هذه القصة يقينا بفضح (ابن المرجع) هذا لتجنيب الجوزة خطره الكبير !!!

لم يقل النعماني من قال للشهيد الصدر ذلك !

لم يقل كيف علم هذا الناقل بهذا الحادثة بفرض حدوثها!!!!


مجرد انهم قالوا للشهيد الصدر فصدق وتصرف تصرفا لايقبل ممن يدعون انه قائد حزب الدعوة ومفجر الثورة الاسلامية في العراق !!!

------
طبعا تشعبت هذه القصة فقيل انهم وجدوا تسجيلا في امن النجف لابن احد المراجع ......


والغالبية سمعت بهذا......


لكن كما في قصة اذابة دخيل.....


بل هو اشد...


نريد الدليل !!


والخلاصة


انه اتهام للشهيد الصدر بتصديق اي شبهة وفرية دون تحقق ودون ردة فعل مناسبة ان صحت !!

وهو اتهام لحاشية الشهيد الصدر بالقيام بدور الفتنة بينه وبين المرجعية !!


او انها كذبة اخرى.......للنعماني في اطار (تسقيط المرجعية بابناء المراجع والحواشي والاصهار)!!!

husaini4ever
01-06-2011, 06:08 PM
للمزيد


حول دور وحملة حزب الدعوة هذه ...


http://www.imshiaa.com/vb//showthread.php?t=92244


راجع الرابط

husaini4ever
01-06-2011, 06:17 PM
يقول النعماني ايضا
------------------
وحصلت حادثة أخرى، مثيلة لسابقتها، وهي زيارة حسن علي عضو مجلس قيادة الثورة ووزير التجارة للسيد الشهيد ، وهي أيضا لم تكن
متوقّعة وكانت في المجلس العامّ.
ولم يدر في تلك الجلسة ما يستحق الذكر، ولكن كان تأثيرها في كسر حاجز الخوف كبيرا.
بعد ذلك كثرت زيارة مختلف مراتب المسؤولين من حكوميين وحزبيين، وكانت كلّها تساهم في تحقيق تلك الحالة من حيث لا يشعرون، وقد أعماهم الله وأصمّهم.
واستطاع السيد الشهيد أن يكسب الوقت، حتّى اضطرّت السلطة إلى التعامل معه تعامل الندّ للندّ. فمثلا وبعد زيارة أعضاء القيادتين جاء فاضل البرّاك مدير الأمن العامّ من مساعده مدير الشعبة الخامسة الخاصّة في تعذيب المؤمنين لزيارة السيد الشهيد، وكان متخفّيا، فكل السيارات التي كانت معه تحمل أرقاما خليجيّة، ومعظم الأفراد الذين جاءوا لحمايته كانوا بزّي خليجيّ ، وكان يظهر الحبّ والمودّة حتى أنّه قال للسيد الشهيد في المكالمة التلفونيّة من بغداد التي طلب فيها موعدا للزيارة، إنّه يريد أن يحضر مائدة عشاء مع السيد الشهيد وحصر هدف الزيارة بذلك ليظهر نوعا من المودّة، وبعد أن التقى بالسيد الشهيد طلب اجتماعا ثنائيا خاصّا، واعتقد أن سبب ذلك كان خوف البرّاك من مساعده، فقد كان الصراع بين جماعة البكر وصدام على أشدّه، والبرّاك كان محسوبا في تلك الفترة على البكر. ولعل مساعده كان محسوبا على صدام. وعلى كل حال كانت خلاصة الاجتماع كما اخبرني السيد الشهيد ما يلي: (إن البرّاك أعطى للبكر انطباعا حسنا عن السيد الشهيد، وإن البكر يكن بالغ الاحترام للسيد الصدر، وأمثال هذه العبائر.... ثم قال: أرى من صالحنا جميع أن نتّفق على أن لا نتدخل في شؤونكم وأن لا تتدخّلوا في شؤوننا، ثمّ قال إنّني أستطيع أن أهمل جميع التقارير التي تكبت عنكم وترفع إلينا من قبل مديرية أمن النجف وغيرها، إلا إنّني لا أستطيع أن أفعل شيئا للتقارير التي ترفع للقيادة مباشرة من قبل أشخاص في الحوزة نفسها، فأرجو أن لا يصدر منكم
شئ يسبب لي إحراجا أمام القيادة)، وذكر للسيد الشهيد أسماء بعضهم، ونموذجا من تقاريرهم، ولم يفصح عن أسمائهم إلا في فترة الحجز. هذا أهم فقرات ذلك الاجتماع، وهو يعبّر بوضوح عن الحقيقة التي ذكرتها آنفا.
------------------
وهو اتهام اشد واقوى للشهيد الصدر !!
فالشاهد هذه المرة هو عضو مجلس قيادة البعث !!!
والذي -بحسب الرواية-اراد ان يضيف لكلامه مصداقية وانه يختلف عن (جناح صدام) فطلب مقابلة منفردة !!
فانطلت الحيلة على الشهيد الصدر.....بحسب النعماني طبعا!!
وان صدقنا الرواية فان من الواضح انها مكيدة والا فان المحسوب على صدام لابد ان ينقل لسيده ان المحسوب على البكر قابل السيد على انفراد !!!
والخلاصة ان هذا المبعوث اضافة لمحاولة خلق الفتنة اراد ان يكسب جانب السيد وعدم تدخله في شؤون السلطة بهذه المحاولة الرخيصة !
والعجيب
هو اتهام السيد بردة فعل صامتة تجاه عدة اسماء (من داخل الحوزة) تتعامل مباشرة مع صدام دون المرور بامن النجف !!!!!!!!!!!!
والاشد غرابة
هو ان لاالسيد الصدر فضح هذه الاسماء !!
ولا.....
بطلنا المغوار.........النعماني !!!!!
وترك الامر على اسلوب الدعوة .....
وعلى اسلوب يتيم الدعوة هنا....
الى الاشارة المبهمة التي تشمل الحوزة كلها فلاتبرىء واحدا منها !!!

alyatem
02-06-2011, 05:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

بداية الأمر احب ان انوه عن ما نقلته عن السيد الروحاني حفظه الله ، فقد وردني التصحيح من المصدر:



اود التوضيح ان الموضوع الذي أشرت اليه كان قبل وفاة السيد بعدة سنوات وكانت مجريات الامور قد حصلت في الفترة التي حصلت فيها استضافة سماحة السيد الروحاني في موقع يا حسين في العام 2002 م
وان الذي طلبه سماحة السيد يومها ان يتبنى السيد فضل الله علنا وبشكل رسمي عددا من الاجوبة المنسوبة اليه التي احضرها مسؤولو مكتب السيد فضل لسماحة السيد الروحاني.. بأي طريقة مناسبة..
وهذا ما لم يحصل..



وأظن ان في عبارة (لم يحصل) كفاية لموقف فضل الله او موقف مكتبه سواء قلنا بأنهم أوصلوا مطالب السيد الروحاني ام لم يصلوها!!

المهم ما كنت احاول بيانه في المشاركة ان سماحة السيد الروحاني اعتمد الطريقة الصحيحة في التعاطي مع مثل هذه القضايا التي تدخلنا في جانب الحرمات والخصومات والكل يعرف كيف استفاد منها العدو قبل الصديق...

وهذا كله يؤيد نظريتي حول دور الحواشي في اغلب ما اثير في قضية فضل الله
ولكن لماذا لم يخضع السيد الروحاني لمثل هذا الدور؟!
فلعل الحواشي عنده هم ممن يخاف الله ويخشاه!!!
اولعله وهو الاهم ان يكون السيد الروحاني ممن يصدق عليهم قول (صائنا لنفسه) وهذا ما هم عليه بقية مراجعنا الكرام طبعا!!!

وإن كان فضل الله ليس من (الصائنين) لنفسه والمقصود (مرجعيته) فهذا يكفينا عدم الخوض في حديثه والتمسك بـ(قشته) ولا اريد الاطالة في الأمر فله أهله وناسه وأنا لست والحمد لله من أتباع ولا أنصاره ولا مؤيديه!!!

alyatem
02-06-2011, 05:48 PM
لا اله الا الله

ذكر لي بعض الاخوة القراء المتابعين ممن يتواصلون معي عبر الرسائل مايسر يتيم الحزب.....فقالوا ان الهم كانوا يقرؤون بسلاسة وتسلسل لكن الامر اختلف الان مع هذا التشتيت !

مع شكري واعتزازي بكل من يتابع الموضوع وان كنت قد شوشت عليكم المتابعة فانا اعتذر اليكم من ذلك وليس لي قصد في التشويش!!! والله شاهد على ما اقول!!! لكن هذه وجهة نظركم وانا احترمها لذلك سوف احاول تجميع مشاركاتي رغبة في ان تستمروا بالقراءة والمتابعة !!!
وشاهدي على الامر في ذلك مشاركاتي المتسارعة حول انهاء مسألة الخاقاني حتى لا تنفصل سلسلة الافكار وافسح المجال للاخ الكاتب بالاستمرار وانتم ترون ان اغلب المشاركات كانت تكون ليلا احيانا !! وانا اقوم بالكتابة والبحث ثم اجملها بوضعها حسب التسلسل حتى لا يكون هناك تعارض بيني وبين الكاتب!!!
اما لماذا اكتب وهل هو تشويش !!! انا استغرب من هذا الكلام، فهل تجدون في الردود أي تشويش!!! وهل كانت الردود تصب في مصلحة حزب الدعوة الحاكم مثلا!!! وانا كررت مرارا انني لا اريد ان تكون ردودي تصب في مصلحة ابو (المية) يوم :d
لانني لا اريد ان يحاسبني الله تعالى غدا ويقول لي ماذا فعلت في (المية) يوم والتي اظن انها سيتم تمديدها الى (مية) و(مية) يوم اخرى!!!

اولا بالنسبة لي فاني اراه حالا افضل لانه كشف الكثير واثبت الكثير واقعا وستبدو البغضاء من افواههم اكبر مما كانت قد اخفت صدورهم وان غدا لناظره قريب ...اليوم بحواشي وابناء واصهار الخوئي و....تالي الليل تسمع حس العياط !

اليوم وامس وغدا وما بغضائي بأقل من بغضائك!! لكن انشدك الله تعالى هل وجدت اتهام مني للسيد الخوئي!!! او لآل الحكيم!!! او لغيرهم!!!
الاصهار وقد نقلنا لك منهم!! وهل تعرف شيئا يمكن قد خفي عليك : انا اعرف هذا الذي ذكرته وثيقة المخابرات الايرانية من هو لكنني لم اصرح بإسمه تماشيا مع التقرير الذي اشار له بالرقم فقط!!! فتنبه.
واما الاولاد : فالموضوع كان في دائرة دور الحوزة والشهيد الصدر!! وقد ذكرنا (لفتات) فقط من ذلك وما لدينا أكبر!!!
وأظن لو اني اريد الانتقاص والتشهير لأكتفيت بنسب القول بالعمالة للبعث الى الوثيقة واكتفيت ولم احتج للتحليل!!! فراجع يرحمك الله ولا تستخف عقول الناس فإن للموضوع متابعين محترمين!!!
وأما موضوع (الشهداء الخمسة) وارسال مبعوثين من السيد الخوئي وتعطيل الحوزة ، فازيدك من الطين بلة : ان نفس حميد روحاني في نفس كتابه ينفي حدوث هذا الامر ، ولكنني لم اشر اليه لان الشيخ النابلسي اشار للموضوع ، والنابلسي هو شاهد حي ولا نحتاج بذلك الى اثبات او نفي ما جاء في (تقرير) مخبر عميل عن السيد الخوئي، وكما بينا فان كاتب التقرير كان يريد التركيز على خبر (التسفير) ويوصي بدراسة الموضوع لغرض الاستفادة من هذه الورقة للضغط على السيد الخوئي لتحصيل رأي مؤيد للشاه وهذا ما لم يحصل قطعا ولم نسمع به ابدا!!!
واما الرابط الذي نقلته من موقع انا شيعي الذي انت أحد كتابه واللطيف هناك ايضا تشير الى رابط موضوعك هنا!!!
فلست أحد أقطاب هذه الحملة ان صحت!! اولا لاني من رحم هذه الحوزة والمرجعية فان اتهمتها اتهمت نفسي!!
وان انتقدتها انتقدت نفسي!!! ولم انقل شيئا من عنديات نفسي او افتريته !! بل نقلت ما كتبه وقاله من هم يمثلون الحوزة ولدينا مزيد !!! ولو أردت أن اكتب مشاهداتي انا وما اعلمه لتركتك تفر من دون رجعة!!! وما لدي من وثائق يكفيني لذلك لكن ما الفائدة!!! لا اتصور ان هناك فائدة خصوصا انها ستخرجنا عن اصل الموضوع وستحولنا حقيقة للتشويش!!!
ثانيا-لمن سالني كيف يتجاوز ردود الحزب اقول وهذا خاص بالاعضاء فقط....هو وضع العضو في قائمة التجاهل فلا تظهر ردوده !


لم افهم المقصود من الامر!!! ما فهمته قد وضحته ، انا لست بصدد الدفاع عن حزب الدعوة الحاكم!!! ما يهمني فقط بيان الحقائق في بعض ما يريد الاشارة اليه الكاتب هنا فيما يخص بعض النقاط وطريقة التعاطي !! والله لو رأيت الاخ الكاتب موضوعيا في طرحه لما تجرأت وكتبت ما كتبت لأن القضية انها رأيه هو وهذا ما يفهمه هو من التاريخ !! لكنني اعيب عليه ربط الحاضر بالتاريخ والتجني بإسفاف من دون دليل ولا رأي محترم!! فقط اتهام وتشنيع وتوصيف بابخس العبارات!!
والامر واضح لمن اراد ان يراجع الموضوع كله!!!
علما انني لو اردت ان ارد على كثير من المواضيع التي تخص الحزب ، فالامر يتطلب مني اولا ان اكون احد اعضائه حتى يكون لرأيي وزن يعتد به والثاني سوف احتاج الى مراجعة الكثير من المصادر وهذا ما لا وقت عندي له ولا اريده لما سيجرني الى احتمال فهم القاريء انني اريد تصحيح صورة الحزب الحاكم الحالي!!! وهذا ما لا اريده قطعا والا لكفيت الامر بكم اتهام رخيص للكاتب او من ينتمي لهم وكفى الله المؤمنين شر القتال!! وهذا اقوى دليل على اني لست قلم الدعوة كما غيري قلم الادعياء!!!
سطر سالني عنه احد الاخوة
إقتباس:
في حين نجد أن عبد الصاحب دخيل رضوان الله تعالى عليه يعدم ويذاب جسده في التيزاب ، نرى صنوه (البريء) يترنح في شوارع فرنسا

اقول عبد الصاحب هذا كان ذراع السبيتي والمنفذ الحرفي لتعليماته حتى ظن الشيخ الكوراني انه مؤسس وقائد الدعوة الحقيقي !!!
ومبعوث الحزب الذي يترضى عليه ينكر معرفته بالسبيتي !!
لكني اقول واسال
إقتباس:
في حين نجد أن عبد الصاحب دخيل رضوان الله تعالى عليه يعدم ويذاب جسده في التيزاب

ممكن الدليل ؟
دليل انه اذيب في التيزاب ؟
دليل....ولو بمستوى الاطفال !!
دليل......نميل معه اينما مال !!

إقتباس:
، نرى صنوه (البريء) يترنح في شوارع فرنسا

من (ترنح) كان شيوعيا او بعثيا.....دعنا منه وحدثنا عن اقرانه سكنة ارقى مناطق لندن باموال الخليجيين !!!
حدثنا عمن تبعهم صدام وافناهم من ال الحكيم سواء في ايران او السودان او حتى في العراق قبل وبعد سقوطه !
وحدثنا عمن امنوا في لندن وايران والعراق فلم نسمع عن محاولة واحدة تجاههم ولو لذر الرماد في العيون !!
في حين وصلت سكاكين ابو طبر الى لندن وطبرت علاوي على فراشه ....ام انكم تحرمون التطبير فلاتذكرونه ؟؟


الحمد لله الذي زادنا بك معرفة اكثر من ذي قبل!!!
حتى وصل بك الأمر ان تدافع عن (ابو طبر) وهذا يكفيني !!! نعم فعلاوي كثر الحديث عن التي اهواها وبس لا ازيد!!!
ثم عن المرحوم ابو عصام!!! قلنا لك لا تسف في اتهامك للاموات ان كنت لا تقبل انه شهيد!!!
اولا ما دليلك انت على عدم حصول الاعدام بالتيزاب!!!
تطالبني بالدليل انت من ادعى اولا واليمين على من انكر والدليل لمن ادعى!!! اعطنا الدليل على عدم حصول الامر!!!

ثانيا : من قال لك انا لا اعرف ابو عصام!! شخصا لا اعرفه لكنني سمعت وقرأت عنه الكثير ولا اتصور انني بحاجة الى انشاء (وثائقية) خاصة به لانني حقيقتا تعبت من الوثائقيات!!
انا اعرف اخيه الحاج عبد الامير الدخيل وهو من الاتقياء الصالحين مقيم في مشهد ومن طلبة العديد من العلماء والعرفاء!! ولا استطيع ان اذكر عنه شيئا اكثر من ذلك!!
واما اخيه الآخر الحاج ابي ايمان الدخيل فهو اتقى واصلح وانزه انسان عرفته في حياتي!!!
كان في ايران وكرس حياته في خدمة الفقراء والايتام!! ثم انتقل الى سوريا ومحله قرب السيدة زينب سلام الله عليها ، وايضا عمل بنفس العمل واغلب الاخوة العراقيين في المهجر سواء في ايران او سوريا يعرفون ذلك!!!
ثم انتقل الى العراق بطلب من احد العلماء في النجف الاشرف ، وايضا استمر في نفس الخدمة على شكل اوسع من ذي قبل، يسافر الى اقصى مدن العراق والقرى والارياف ويتفقد الايتام والمعوزين في احلك الظروف والارهاب!!!
ويباشر الآن ببناء مجمعات سكنية للايتام من طرف المرجعية في عموم محافظات الجنوب!!!
هل هذا يكفي!!!
نعم اطلعته على طعنك بأخيه حينما قرأته في مشاركاتك السابقة!! فقال لي: حساب القائل والقاتل على الله ، وحسبنا الله ونعم الوكيل!!!
يا أخي لماذا تشرك نفسك بدم الشهداء!!! وحتى لو لم يكن شهيد وقلت انه عميل وقتل !! ألم يقتل مظلوما!! فلماذا تشرك نفسك في دمه!!!
لا ادري ماذا اقول لمرضى النفوس، وبعد ذلك يقولون كيف عرفت انك قلم الأدعياء!!!

اما ما نقلته انت عن الكوراني فسيأتيك ما سيعجبك فيه!!
واما النعماني فأنتظر اكمالك للموضوع وارد عليه بردود مناسبة ، وان كان في كل ما تقدم غنى عن ذلك لكن لا بأس!!
وأعجب من ذلك وصفك لكتابه من (كتب الضلال) وعليه فحسب نظريتك يكون كتاب (مقدمة الاصول) وكتاب (سمو الذات) للسيد الحائري عن الامام الصدر من كتب الضلال ايضا!!!
حسبنا الله ونعم الوكيل!!
استمر اخي في نقاشك عن الضلال والمضلين!!!

نصير الغائب
04-06-2011, 09:34 AM
عبد الصاحب دخيل
تعرضت عائلته الى محنة بعد وفاته

alyatem
04-06-2011, 10:58 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

بداية هذا اول يوم في رجب الاصب الذي تصب فيه رحمة الله تعالى صبا وهو شهر ولي الله امير المؤمنين صلوات الله تعالى عليه وآله أجمعين.
وفيه مناسبات
ونحن نهنئي ونعزي فيه امامنا الحجة بن الحسن القائم المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف والعالم الاسلامي وعموم المؤمنين الموالين
التهنئة بولادة امامنا الباقر صلوات الله تعالى عليه وآبائه اجمعين
والعزاء بذكرى استشهاد السيد محمد باقر الحكيم وشهداء الجمعة الدامية في النجف الاشرف الذي بغيابه غيب من بيننا اكثر رجالات العلم والجهاد والحنكة السياسية، وبغيابه خسر العراق والعراقيين السند القوي للمرجعية ولمطالب الشعب المشروعة في اقامة حكم الله تعالى على ارضنا الحبيبة.
وثانيا نعزيكم بذكرى وفاة الامام العظيم محطم اصنام العصر وقائد الثورة الاسلامية ومؤسس الجمهورية الاسلامية والذي له في اعناق الجميع دينا لا يمكن سداده حتى ظهور القائم عليه السلام. والذي لم يكن مؤسسا وزعيما مرشدا للثورة الاسلامية الايرانية فحسب بل إنه كان قوة محركة لتجديد حياة الاسلاميين في العالم، وقلّ أن شاهدنا رجلا يقوم وحده بتغيير مسار التاريخ، وهو الذي قدّم عمره الشريف لخدمة الاسلام بكل تواضع واخلاص.
وكذلك لا بأس أن نتذكر شهداء الثورة الاسلامية من العلماء في قم في الحادثة المعروفة (15خرداد)
كما لا يفوتنا ان نذكر ان بعد غد يصادف ذكرى شهادة الامام الهمام علي النقي الهادي صلوات الله تعالى عليه وآبائه اجمعين!!!

رزقنا الله تعالى شفاعة اهل البيت عليهم السلام وصحبتهم ومرافقتهم في الدنيا والآخرة.
ورزقنا الله تعالى همة القيام والصيام في هذه الاشهر المباركة وان نعد أنفسنا لدخول شهر الله الاكبر شهر رمضان الكريم.

عبد الصاحب دخيل
تعرضت عائلته الى محنة بعد وفاته



عفوا اخي الكريم الحبيب
لم نفهم كلامك هل هو تساؤل ام تجاهل أم اخبار!!!

ان كان تساؤل فنعم!
وان كان تجاهل فهذا رأيك!!
وان كان اخبار فأنت أعرف بذلك!!

وعلى مدعي عكس ذلك الاتيان لنا بدليل لانه هو من ادعى الامر اولا كما وضحناه!!
حفظم الله تعالى

نصير الغائب
04-06-2011, 05:26 PM
انا اريد ان اعرف ما هي هذه المحنة لانني قرات عنها بعض الشي لكني لم اكملها للنهاية ؟؟

على ما اتذكر انهم سجنوا من بعده على قضية ديون عليه يرحمه الله

husaini4ever
04-06-2011, 05:40 PM
وهذا كله يؤيد نظريتي حول دور الحواشي في اغلب ما اثير في قضية فضل الله






نظريت....ي ...او نظريت...نا ..؟؟؟

نظرية الحواشي التي تقدم كبار العلماء والمجتهدين ممن عقدت لهم المرجعية العامة وكانهم دمى بيد (الابناء والاصهار والحواشي)!!!!

كما فعل ازلام البعث والوهابية والدعوة في تقديم الامام السيستاني دام ظله وكانه لعبة بيد ابنه محمد رضا وهو بدوره تحركه (المخابرات الايرانية)!!!
ولكن مع ذلك لست ادري اي هو البرهان او الدليل على تاكيد (النظرية)!!!


ولكن لماذا لم يخضع السيد الروحاني لمثل هذا الدور؟!
فلعل الحواشي عنده هم ممن يخاف الله ويخشاه!!!

دليل لعل هذا وقف فيه الفقهاء بين مرجح له او لدليل ..(الولو)!!

لعل الحواشي عند السيد الروحاني ممن يخاف الله !
ولعل الحواشي عند السيد الخوئي والحكيم والسيستاني والتبريزي ووالعشرات هم .......!!!!!

ولست ادري ماهو المعيار الذي جعل من موقف السيد الروحاني الذي لم نتعرف عليه....معيارا او فيصلا !!

husaini4ever
04-06-2011, 05:51 PM
حتى وصل بك الأمر ان تدافع عن (ابو طبر) وهذا يكفيني !!! نعم فعلاوي كثر الحديث عن التي اهواها وبس لا ازيد!!!

اقول سبحان الله...صحيح اللي اختشوا ماتو!
اين هو (الدفاع) المزعوم عن ابو طبر ؟
ام ن هذه حيلة من اعيته الحيلة؟

ثم عن المرحوم ابو عصام!!! قلنا لك لا تسف في اتهامك للاموات ان كنت لا تقبل انه شهيد!!!
اولا ما دليلك انت على عدم حصول الاعدام بالتيزاب!!!
تطالبني بالدليل انت من ادعى اولا واليمين على من انكر والدليل لمن ادعى!!! اعطنا الدليل على عدم حصول الامر!!!

تمنيت اني في البيت لاستلقي واضحك !!
اين الحوزة وابن المرجعية....ايطلب الدليل على الحدوث ام على عدم الحدوث في هذا المقام؟
وهل يجوز هنا طلب اليمين مني او منك ؟
سبحان الله ماهذا المنطق الفج !
الادعاء هو ان الرجل قد اذيب في التيزاب !
وهذا الادعاء يحتاج الى دليل....فالدعاوى اذا لم يقم اصحابها بينات فهم ادعياء!
طيب ممكن ان اقول لا....الرجل مات في لبنان !
واطالبك بان تاتي بدليل عدم حدوث ذلك !!
او ان تقسم على عدم حدوثه !!


ماهذا.....(الخرط)...؟؟؟؟
هذه واضحات ياهذا !

ولو أردت أن اكتب مشاهداتي انا وما اعلمه لتركتك تفر من دون رجعة!!!

مشاهدات كائنا من يكون لاقيمة لها !
اللهم الا من كان شخصا معرفا وموثقا ثابت العدالة !
فان شئت سطرت مشهاداتك او لم تفعل فانها صفر على الشمال لاتساوي عفطة عنز !

وكذلك كل الاساليب المخابراتية التلميحية الملتوية ....ثق انها اقدم من اسد بابل بالنسبة لي ولاتفعل فعلها معي ان جربتم ونجحت مع تيار كبير في المجتمع !!
ساكشف ولو شئت لقلت وخلينا ساكتين وترة راح اكتب وافضح.......باختصار....اوراق محترقة !!



وما لدي من وثائق يكفيني لذلك لكن ما الفائدة

husaini4ever
04-06-2011, 06:05 PM
انيا : من قال لك انا لا اعرف ابو عصام!!
من قال ذلك؟
لكن كيف يكون هناك من يعرفه ثم يقول لااعرف السبيتي؟

واما اخيه الآخر الحاج ابي ايمان الدخيل فهو اتقى واصلح وانزه انسان عرفته في حياتي!!!
1-ماعلاقة اخيه بالموضوع؟
2-ماقيمة شهادتك ان كانت على صلة حتى؟

اما ما نقلته انت عن الكوراني فسيأتيك ما سيعجبك فيه!!
اعرف موقفكم من الشيخ الكوراني فمواقع ومنتديات الدعوة عامر بالطعن فيه وقد وردت غمزاتك به انفا فلم اغفلها!


واما النعماني فأنتظر اكمالك للموضوع وارد عليه بردود مناسبة ، وان كان في كل ما تقدم غنى عن ذلك لكن لا بأس!!
سبحان الله !


وأعجب من ذلك وصفك لكتابه من (كتب الضلال) وعليه فحسب نظريتك يكون كتاب (مقدمة الاصول) وكتاب (سمو الذات) للسيد الحائري عن الامام الصدر من كتب الضلال ايضا!!!
لست ادري وجه الربط بين النعماني والسيد الحائري؟
ام سنعود لقضية شهادة السيد الحائري بحقه التي توعدتني بها فلما اتيت بنقضها طعنت بشهادة الحائري؟؟

والعزاء بذكرى استشهاد السيد محمد باقر الحكيم وشهداء الجمعة الدامية في النجف الاشرف الذي بغيابه غيب من بيننا اكثر رجالات العلم والجهاد والحنكة السياسية، وبغيابه خسر العراق والعراقيين السند القوي للمرجعية ولمطالب الشعب المشروعة في اقامة حكم الله تعالى على ارضنا الحبيبة.

من يحصي عدد الطعون الصريحة والضمنية بالسيد الحكيم من قبل هذا العضو ؟

عموما ساتيكم بامثلة اخرى لافعال الدعوجية هذه لاسيما تجاه ال الحكيم تحديدا!

husaini4ever
04-06-2011, 06:14 PM
يقول النعماني في اطار حملة تسقيط المرجعية من خلال الطعن بابناء المراجع (والحواشي والاصهار)....
- بلغه (الشهيد الصدر)ان أحد أبناء المراجع قال لمدير أمن النجف: (ماذا تنتظرون بالصدر، هل تريدونه خمينيّا ثانيا في العراق لماذا لا تعدمونه....)
فقال(الشهيد الصدر) لمّا بلغه ذلك:
(غفر الله لك يا فلان، إن قتلوني اليوم، قتلوكم غدا..).
ولم يزد على ذلك شيئا.
-----------------------
يصور النعماني الشهيد الصدر هنا وكانه رجل بسيط ساذج !
بكل بساطة صدق وتيقن وحكم !
لم يقل اذا جائكم فاسق بنبأ فتبينوا!
كما لم يقم في حالة ثبوت هذه القصة يقينا بفضح (ابن المرجع) هذا لتجنيب الجوزة خطره الكبير !!!
لم يقل النعماني من قال للشهيد الصدر ذلك !
لم يقل كيف علم هذا الناقل بهذا الحادثة بفرض حدوثها!!!!
مجرد انهم قالوا للشهيد الصدر فصدق وتصرف تصرفا لايقبل ممن يدعون انه قائد حزب الدعوة ومفجر الثورة الاسلامية في العراق !!!
------
طبعا تشعبت هذه القصة فقيل انهم وجدوا تسجيلا في امن النجف لابن احد المراجع ......
والغالبية سمعت بهذا......
لكن كما في قصة اذابة دخيل.....
بل هو اشد...
نريد الدليل !!
والخلاصة
انه اتهام للشهيد الصدر بتصديق اي شبهة وفرية دون تحقق ودون ردة فعل مناسبة ان صحت !!
وهو اتهام لحاشية الشهيد الصدر بالقيام بدور الفتنة بينه وبين المرجعية !!
او انها كذبة اخرى.......للنعماني في اطار (تسقيط المرجعية بابناء المراجع والحواشي والاصهار)!!!



للمزيد
حول دور وحملة حزب الدعوة هذه ...
http://www.imshiaa.com/vb//showthread.php?t=92244
راجع الرابط




يقول النعماني ايضا
------------------
وحصلت حادثة أخرى، مثيلة لسابقتها، وهي زيارة حسن علي عضو مجلس قيادة الثورة ووزير التجارة للسيد الشهيد ، وهي أيضا لم تكن
متوقّعة وكانت في المجلس العامّ.
ولم يدر في تلك الجلسة ما يستحق الذكر، ولكن كان تأثيرها في كسر حاجز الخوف كبيرا.
بعد ذلك كثرت زيارة مختلف مراتب المسؤولين من حكوميين وحزبيين، وكانت كلّها تساهم في تحقيق تلك الحالة من حيث لا يشعرون، وقد أعماهم الله وأصمّهم.
واستطاع السيد الشهيد أن يكسب الوقت، حتّى اضطرّت السلطة إلى التعامل معه تعامل الندّ للندّ. فمثلا وبعد زيارة أعضاء القيادتين جاء فاضل البرّاك مدير الأمن العامّ من مساعده مدير الشعبة الخامسة الخاصّة في تعذيب المؤمنين لزيارة السيد الشهيد، وكان متخفّيا، فكل السيارات التي كانت معه تحمل أرقاما خليجيّة، ومعظم الأفراد الذين جاءوا لحمايته كانوا بزّي خليجيّ ، وكان يظهر الحبّ والمودّة حتى أنّه قال للسيد الشهيد في المكالمة التلفونيّة من بغداد التي طلب فيها موعدا للزيارة، إنّه يريد أن يحضر مائدة عشاء مع السيد الشهيد وحصر هدف الزيارة بذلك ليظهر نوعا من المودّة، وبعد أن التقى بالسيد الشهيد طلب اجتماعا ثنائيا خاصّا، واعتقد أن سبب ذلك كان خوف البرّاك من مساعده، فقد كان الصراع بين جماعة البكر وصدام على أشدّه، والبرّاك كان محسوبا في تلك الفترة على البكر. ولعل مساعده كان محسوبا على صدام. وعلى كل حال كانت خلاصة الاجتماع كما اخبرني السيد الشهيد ما يلي: (إن البرّاك أعطى للبكر انطباعا حسنا عن السيد الشهيد، وإن البكر يكن بالغ الاحترام للسيد الصدر، وأمثال هذه العبائر.... ثم قال: أرى من صالحنا جميع أن نتّفق على أن لا نتدخل في شؤونكم وأن لا تتدخّلوا في شؤوننا، ثمّ قال إنّني أستطيع أن أهمل جميع التقارير التي تكبت عنكم وترفع إلينا من قبل مديرية أمن النجف وغيرها، إلا إنّني لا أستطيع أن أفعل شيئا للتقارير التي ترفع للقيادة مباشرة من قبل أشخاص في الحوزة نفسها، فأرجو أن لا يصدر منكم
شئ يسبب لي إحراجا أمام القيادة)، وذكر للسيد الشهيد أسماء بعضهم، ونموذجا من تقاريرهم، ولم يفصح عن أسمائهم إلا في فترة الحجز. هذا أهم فقرات ذلك الاجتماع، وهو يعبّر بوضوح عن الحقيقة التي ذكرتها آنفا.
------------------
وهو اتهام اشد واقوى للشهيد الصدر !!
فالشاهد هذه المرة هو عضو مجلس قيادة البعث !!!
والذي -بحسب الرواية-اراد ان يضيف لكلامه مصداقية وانه يختلف عن (جناح صدام) فطلب مقابلة منفردة !!
فانطلت الحيلة على الشهيد الصدر.....بحسب النعماني طبعا!!
وان صدقنا الرواية فان من الواضح انها مكيدة والا فان المحسوب على صدام لابد ان ينقل لسيده ان المحسوب على البكر قابل السيد على انفراد !!!
والخلاصة ان هذا المبعوث اضافة لمحاولة خلق الفتنة اراد ان يكسب جانب السيد وعدم تدخله في شؤون السلطة بهذه المحاولة الرخيصة !
والعجيب
هو اتهام السيد بردة فعل صامتة تجاه عدة اسماء (من داخل الحوزة) تتعامل مباشرة مع صدام دون المرور بامن النجف !!!!!!!!!!!!
والاشد غرابة
هو ان لاالسيد الصدر فضح هذه الاسماء !!
ولا.....
بطلنا المغوار.........النعماني !!!!!
وترك الامر على اسلوب الدعوة .....
وعلى اسلوب يتيم الدعوة هنا....
الى الاشارة المبهمة التي تشمل الحوزة كلها فلاتبرىء واحدا منها !!!




توقفنا هنا....

وكنت انتظر ان اجد المطولات حول البقال الذي كان قريبا من بيت الشهيد الصدر ولكن !


يبدو ان الارشيف غير جاهز !!!

alyatem
05-06-2011, 07:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

(هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ)
(وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ)
(فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِّنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)
(وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا)
(الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ)

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام

أما بعد فإن الدنيا قد أدبرت وأذنت بوداع، وأن الآخرة قد أشرفت بإطلاع،
ألا وإن اليوم المضمار ، وغدا السباق، والسبقة الجنة والغاية النار!


نظريت....ي ...او نظريت...نا ..؟؟؟

لا فرق عندي بهما ولكنها قطعا ليست كنظرية الأدعياء وأتباع الأدعياء!!!
مع كل ما يعلمه ساكن مقهى شارع الحبوبي مما ذكرناه ومما أغفلنا عن ذكره أو ما سنذكره لاحقا ، من أن (نظريتي) عن الحواشي مبنية على معايشة عن قرب ولم تكن عن فراغ ولم أنقل ما نقلت من عنديات نفسي أو من قراءة لما بين السطور!!
مع أني لم أقل ما يريد تصويره الكاتب هنا :

نظرية الحواشي التي تقدم كبار العلماء والمجتهدين ممن عقدت لهم المرجعية العامة وكانهم دمى بيد (الابناء والاصهار والحواشي)!!!!

بل أن هذا هو ما أراد أن يكونه أمثاله الأدعياء واتباعهم، وشواهده معلومة لكل مطلع!!!
إن ما قلته هو ما رأيناه من تأثير هذه الحواشي ـ شاء الكاتب أم أبى ـ على مسيرة المرجعيات منذ القدم ولحد الآن!!!
وهل ينكر الكاتب دور تلك الحواشي والمنافقين والمتملقين ممن كانوا يحيطون برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ولا أدري ماذا كان دور ابي بكر وعمر ومن لف لفهم في ذاك الوقت؟!!
وهل مراجعنا أكثر عصمة وحنكة من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى لا يلتف حولهم طلاب الدنيا وعباد الدينار والدرهم!!!
على أي حال ، من أراد أن تبقى عينه (عوراء) فما يضيرنا في ذلك!!
هنيئا لك بالحواشي وأسبغوا عليك نعمهم ظاهرة وباطنة!!!

alyatem
05-06-2011, 07:51 AM
ها وقد رفع الكاتب راية الإمام (السيستاني) كما يرفعها أسياده!!!
وكأن الكلام حول السيستاني وابنه محمد رضا!!! وكأننا ذكرنا (كلية) انحراف الحواشي!!! فأخذ يناقشنا في المصاديق!!! على طريقة الأدعياء!!
أنا لا أنزه دور الحواشي عند السيد وغيره الا من خرج الدليل على نزاهته!!!
والكل يعلم ما كان من وكيله في العمارة!!! وهل كان ذلك من تلفيقاتي او من تلفيقات الحزب المذكور!!!
أم تريد أن تنكره فنعرض لك الافلام وشهادات عائلة (الوكيل)!!!
وأما السيد محمد رضا حفظه الله تعالى فقد أثبت جدارته في التعاطي مع الامور أفضل من غيره، وأزيدك من البيت شعرا أنني من متابعي درسه وطلبته وهو لا يقل شأنا عن والده حفظه الله، وسيكون له شأن بعون الله تعالى كوالده، وهو أجدر من غيره في ذلك!!

وأما لماذا أكبرنا دور السيد الروحاني في محاولة حل الازمة التي أوقع نفسه فيها فضل الله!!
فقد تسائلنا حينها : أولم يكن لفضل الله حواشي؟
وقلنا أنهم إما أوصلوا له مطالب السيد الروحاني أو لم يوصلونها له!!
فإن أوصلوها فلم يجب فعليه وزره ، وإن لم يوصلوها فعليهم الآثام، وفي كلا الامرين فلماذا تستبعد أن يكون للحواشي دور في الرد أو عدمه؟ فكلاهما نتيجته واحدة!!
وأتخذنا مثالا لما نريد أن نثبته تحرك السيد الروحاني بتلك الطريقة وإرساله لأسئلة طلب فيها من فضل الله الإجابة عليها علنا من دون ضبابية في الاجوبة ، وقلنا أن ذلك كان دليلا على التعاطي الصحيح مع مثل هذه الاحداث سواءا مع تأثير الحواشي السلبي أو الايجابي!!
وعلى أي حال فأمر فضل الله لا يهمني وكان ما ذكرت تعليقا على ما نقلته قبل مشاركة ردا على شماعة فضل الله التي تتخذها في كل مشاركاتك في هذا الموضوع وغيره وكأن الله تعالى إتخذك وكيلا عنه لمحاسبته ، وكأن المرجعية فوضت لك أن تكون ناطقا عنها لتأكيد (ضلال) فضل الله!!
يا أخي لماذا تجعل رقبتك جسرا لغيرك؟!!! ولماذا تدخل نفسك في اثمين:
اثم بتهجمك على شخص له وزنه العلمي والجهادي والفقهي ، وقطعا ان شخصا من أمثالك لا يصل لمستواه العلمي والجهادي!! مع كل ما قيل عنه وكل ما حشر نفسه فيه وأدلى بدلوه فيه؟؟!!
ولو وضع الحساب عند رب الأرباب ورأينا عند فضل الله الجواب!! يا ترى ماذا سيكون جوابك أنت عن كل ما تفتريه وتصف به فضل الله!!! هل ستقول أن علمائنا قالوا ذلك؟
وهذا هو الاثم الثاني الذي سيطالبك نفس العلماء بالقصاص فيه ونسبك الاقوال اليهم !!!
فهل قال علمائك الذين تدعي (اتباعهم) عن فضل الله ووصفوه بـ(فضل اللات) و(الصنم) و(البيروتي) و(الماسوني) و(العميل) وغيرها!!! كما جندت نفسك بوصفه بذلك!!!
ناهيك على أنه ابن الزهراء وفرعها ، وآل به الأمر الآن الى قبر لا يعلم فيه الليل من النهار؟؟!!!
ولو أنك أزبدت وأرعدت من الآن الى آخر عمرك المنحوس!! ماذا ستستفيد الامة من زبدك ورعدك!!
فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض؟!!!
ألا تعتقد أن دمعة يتيم مسحتها أنامل فضل الله قد تشفع له عند ربه!!
ألا تتصور أن بيتا من بيوت الله بناه أو مبرة أيتام احدثها قد تشفع له عند ربه؟؟!!
ألا تتصور أن جهادا في سبيله تعالى فعله في حياته قد يشفع له عند ربه!!!
ألا تتصور أن كتاب هدى خطته أنامله واهتدى به من اهتدى للحق سيشفع له عند ربه؟؟!!!
أم ستقول أن كل ذلك لن يشفع له!!!
فهل جعل الله لك ايضا ان تأذن بالشفاعة لهذا ولا تأذن لذاك!! اتقولون على الله ما لا تعلمون!!
وهل جعلك الله خليفة له في أرضه لتستعجل مكحمته في الدنيا قبل الآخرة؟!! والله قادر على أن يفعل بفضل الله ما يشاء في الدنيا قبل الآخرة؟؟!! وفي ما كان كفاية لأمثاله ممن يمشون عكس التيار؟!!
ولا أدري من أعطاك صلاحية أن تهب لهذا المرجعية وتسلبها من فضل الله والصرخي واليعقوبي ووو...!!!
ولعلنا سنجد يوما من ادلة الفقاهة والاجتهاد توقيع (هشام حيدر)؟!!!
وهل كل من يقلد فضل الله على ضلال ومنحرفين؟!! أكثر الشعب اللبناني وأكثر أهل الخليج وأكثر ساكني الغرب الاوروبي والامريكي وحتى في المغرب العربي وافريقيا !!!
كل اولئك حسب وجهة نظرك ضالين مضلين!!!
فإن لم يكونوا كذلك فأقول لك:
يا أخي بدلا من أن تلعن الظلام اشعل شمعة!!!
يا أخي لماذا تترك ما يخطه يمناك هنا وبالا عليك يوم الفاقة!! يوم يقوم الناس لرب العالمين!!!
يا أخي قد خطت رجلاك مشارف القبر وهل تضمن نفسك أن لا تستطيع قراءة احدى مشاركاتي هذه أو القادمة؟ وهل اضمن ذلك لنفسي أنا؟!!!
أقول بدلا من كل هذه الترهات!! لماذا لا تعقد بابا لبيان اهمية التقليد والمرجعية وصفات المرجع وصفات علماء الدين ومقارنتها بعلماء السوء والمنحرفين من دون النظر للمصاديق واترك تشخيص ذلك على المكلف، فهل أوعز لك الله تحديد المصاديق للمكلفين، وهل كنت رسولا منه تعالى لهذا الأمر؟!!!
أسأل الله تعالى لك الهداية وطول الرعاية وعرفان الغاية وصدق الرواية!!!

alyatem
05-06-2011, 07:54 AM
أما قولك:

لعل الحواشي عند السيد الروحاني ممن يخاف الله !
ولعل الحواشي عند السيد الخوئي والحكيم والسيستاني والتبريزي ووالعشرات هم .......!!!!!

وما يضر أن يكون لكل من ذكرت من مراجع مع طول امتدادهم الزمني حواشي لا يخافون الله ولا يخشونه ومن أتباع الدنيا وطالبي الدينار والدرهم؟!!!
أتكون الكثرة في المرجعيات دليل على نزاهة الحواشي!! وهل تلك الكثرة لم تكن إلا بسبب تلكم الحواشي؟!!!

اقول سبحان الله...صحيح اللي اختشوا ماتو!
اين هو (الدفاع) المزعوم عن ابو طبر ؟
ام ن هذه حيلة من اعيته الحيلة؟

نعم لقد ماتوا حينما مت انت وحينما لم تجعل حرمة لكلامك وحينما اعجزتك أنت الحيلة لجأت الى التسفيه والنكران حتى على نفسك وما تخطه يداك، وهذا هو قولك:

حدثنا عمن امنوا في لندن وايران والعراق فلم نسمع عن محاولة واحدة تجاههم ولو لذر الرماد في العيون !!
في حين وصلت سكاكين ابو طبر الى لندن وطبرت علاوي على فراشه ....ام انكم تحرمون التطبير فلاتذكرونه ؟؟

وهذا الكلام عين ما تلفظ به قاريء أبيات الشعر التي كررتها عليك مرارا :كثر الحديث عن ـ التي أهواها ـ ... العراقية !!! وأخذ يعدد في مناقب علاوي ومنها (وصلت سكاكين ابو طبر الى لندن وطبرت علاوي على فراشه)!!! هل هذا صحيح أم تريد أن تستغفل الناس كما عودتنا!!!

تمنيت اني في البيت لاستلقي واضحك !!
اين الحوزة وابن المرجعية....ايطلب الدليل على الحدوث ام على عدم الحدوث في هذا المقام؟
وهل يجوز هنا طلب اليمين مني او منك ؟
سبحان الله ماهذا المنطق الفج !
الادعاء هو ان الرجل قد اذيب في التيزاب !
وهذا الادعاء يحتاج الى دليل....فالدعاوى اذا لم يقم اصحابها بينات فهم ادعياء!
طيب ممكن ان اقول لا....الرجل مات في لبنان !
واطالبك بان تاتي بدليل عدم حدوث ذلك !!
او ان تقسم على عدم حدوثه !!
ماهذا.....(الخرط)...؟؟؟؟
هذه واضحات ياهذا !

أولا : يسعدني أني قمت بإضحاكك ، وأدخال السرور على قلبك، وقد حصلت على حسنة بذلك والحمد لله!!!
لكن إعلم أنه دائما يدخلني الحزن والاسى حينما أراجع مشاركاتك كلها!!! وما أجده من تهم رخيصة وألفاظ سوقية و(عبائر) لا تدل على شخصية موزونة لكاتبها!!
إن ما رأينا من (خرط)ـك أعلاه يا (هذا) ، هو إدعائك خلاف الواقع والوقائع ، والثابت في التاريخ وكل من كتب عن ذلك وعائلة الشهيد ، ولم نسمع من اعترض على ذلك غيرك؟!!
وأنت تدعي هنا بخلاف ما أثبته أنت من كلام القوم في مقالك الوثائقي ، فإدعائهم ثابت بدليل كتابك الذي تستند عليه؟ فما هو دليلك أنت على ما تريد إثباته ؟؟!!
وعلى أي حال يا (فهيم) لو لم يكن للإثنين دليل فيؤول الأمر الى الحلف للمدعي وللمثبت !!! راجع مباحث الاصول لتفهم وتصحح (خرط)ـك!!
فهل أنت مستعد أن تقسم بالبرائة من حول الله وقوته بأنه لم يتم إعدام عبدالصاحب دخيل ورميه بالتيزاب!!! هل تقسم !!! أقسم انت وأنا أقسم ورائك !! لأنك هنا أنت مدعي الإنكار عن الثابت لا أنا!!
وإن كنت تصر على غير ذلك فأرنا وثائق قتل السيد حسن الشيرازي وإعدام آل الحكيم وإعدام بنت الهدى الصدر واختفاء موسى الصدر ووو... وقتل عدي وقصي وحتى نفس صدام حسين !! وقتل عدنان خير الله وغيرهم الكثير!!!

alyatem
05-06-2011, 07:56 AM
ثم قولك:

مشاهدات كائنا من يكون لاقيمة لها !
اللهم الا من كان شخصا معرفا وموثقا ثابت العدالة !
فان شئت سطرت مشهاداتك او لم تفعل فانها صفر على الشمال لاتساوي عفطة عنز !
وكذلك كل الاساليب المخابراتية التلميحية الملتوية ....ثق انها اقدم من اسد بابل بالنسبة لي ولاتفعل فعلها معي ان جربتم ونجحت مع تيار كبير في المجتمع !!
ساكشف ولو شئت لقلت وخلينا ساكتين وترة راح اكتب وافضح.......باختصار....اوراق محترقة !!
وما لدي من وثائق يكفيني لذلك لكن ما الفائدة

سأكتب ان شاء الله لك ذلك مما يجعل العفطة تخرج من محلها منك ، وسنرى كيف هي أساليب المخابرات التي علمتك انت كيف تكتشف أساليب غيرك ، وسأثبت لكل الأدعياء الفاسقين كيف هي العدالة والوثاقة!!
ماذا أقول لشخص يتحدث عن العدالة !!! وأقل ما يخرج من فيه (المأبون)!!! ولمن لا يعرف كلمة المأبون التي استخدمها الكاتب منفعلا بعد أحدى ردودي!!!
أقول (المأبون = منكوح الدبر من الرجال)، وهذا قذف للمؤمنين يجرى فيه الحد على قائله ، وإن جرى الحد خرج الرجل من العدالة الى ماذا ؟؟!!! أم أنك ستخالف المرجعية التي تدعي اتباعها في ذلك!! وهل وجدنا من المراجع من يتلفظ بهذه الكلمات!!! نعم يمكن أننا سمعناها من الحواشي ومن أمثالك!!!
وأنا أشهد لو أنه كان يستطيع أن يكتبها بـ(اللهجة العامية) لكتبها وفعل، ولكن لأنه لا يريد مغايرة السياق (الأدبي) الذي يليق بأمثاله اضطر الى كتابتها على شكلها المكتوب!!!

ثم ما هو وجه المقارنة بين معرفتي للشهيد ابو عصام وعدم معرفتي بالسبيتي؟؟!!!
ولو كنت أعرف أحدا من عائلة السبيتي لما أحتجت للسكوت عن ذلك ولما اقتصرت في الدفاع عن الدخيل فقط!!!
ثم عجيب أمرك أنا أقول أنني أعرف أخاه والتقيت به وأطلعت على حياته ولربما سألته عن ابي عصام؟!! ولعلي سأسأله أكثر عنه وآتيك بشهادة إعدام أخيه وملفه إن كان لديه؟!!
وهل هذه شهادة تجر منفعة حتى لا يعتبر فيها وجه الصلة؟!!! أم تريد أن تكون (براسي) طالب حوزة!!!
أما عن الشيخ الذي ذكرت فلا تذهب بعيدا في ذهنك، وأعرف انني قلت سآتيك بما سيعجبك فيه مما كتبه هو وعن لسانه لا عن غيره!!! وأما تلميحي وسأضل المح له وأرجوا منك عند الاشارة إليه أن تلمح ولا تذكر اسمه لأنني لا أريد للسيد (جوجل) أن يوصل من يتصيد على هذا الرجل الى هنا ثم يتناقلها في المنتديات المبغضة خصوصا وأنت تعلم دوره في التصدي للوهابية!!! لكن هذا شيء وما سننقله شيء آخر ووجه آخر من القضية!!! ما دام قد خرج عن لسانه هو وما زال يصر على بعضه!!!
وما علاقتي أنا ومواقع ومنتديات الدعوة!!! وهل لدي علاقة مع مواقع ومنتديات السنة والوهابية!!! صحيح لقد نسيت أنت تنسب التقارب بين الدعوة والوهابية !! وبهذه النسبة صج أن يكون حزبهم (وهابي) كما تصفه!! وبما أنني قلم الدعوة فأنا مع الوهابية !!! فأقول لعالمنا (الأديب) كلش:
ماذا كانت تفعل الوهابية امس صباحا في ذكرى شهادة السيد الحكيم، ولماذا يستقبل صاحب العزاء الوهابية؟!!! ولماذا صافح زعيم الوهابية وقبّله وتقبّل تعازيه؟!!!
أليس ذلك دعم من سماحته للإرهاب والارهابيين والسلفيين والوهابيين من أمثال المالكي (ابو مية) ومية يوم!!!
يا اخي اجعل لنفسك قليلا من الاحترام!!! ولا تتحدث كالمرضى والمجانين والجهال والمتصابين!!
مرة (ينبز قناتهم) ومرة (صنمهم) ومرة (موقعهم) ومرة (قلمهم) ووو... هل تريد أن تصور لنفسك أن حزب الدعوة هو من يحدثك هنا!! هل تريد أن تعطي لنفسك أهمية وتوهم القاريء بأهمية موضوعك التافه المتسافل!!!
ولكن العتب ليس عليك !! العتب على شخصي أنا حينما أدليت بدلوي مع مثلك ، وقدمت لك خدمة مجانية بأن ارتفع عدد قراء موضوعك من 20 الفا الى 30 الفا في اقل من شهر بعد ان ظللت (تناحط) به و(ترفع ... يرفع) لمدة سنتين ستنتهي بعد أشهر!!!!
يا أخي إنك مسكين مغلوب على أمرك قليل الحيلة لا تمتلك الوقت ولا الهمة ولا المصادر ، وفقط لديك كم تهمة وكم فكرة وكم ورقة وبعض الالفاظ السوقية الجاهزة ، ثم تضيف لها حقدا ، مشفوعا بكم كذبة وتدليس فتكتبها على عجالة في كم سطر ، وتستخف عقول الناس ثم تغيب يوم وتأتي بعده وهكذا!!!
ولا تدري لعلك لا تستطيع أن تتدارك أمرك في طريق العودة أو الذهاب من والى المقهى!!
فيا ترى من سيحل محلك؟؟!!! وهل لو طالع موضوعك وأنت ميت شخص ما وأجابه وفنده فمن أين يكون لك الجواب؟!!!
لماذا لم تتحفنا بنظرية الاحزاب وعملها ومشروعية عملها وطريقة عملها وكيف يجب أن يكون وأن لا يكون؟؟!!! وتناقش المسألة من جذورها (ليحيى من حي عن بينة ويهلك من هلك عن بينة)!!!
ماذا قدمت الى الآن في كل ما تكتبه هنا وفي كل مواضيعك؟!! هل اهتدى على يديك نفر واحد؟!!!
هل وفرت لنا الماء والكهرباء والغاز والأمان؟!!!
هل ساهمت بتوحيد صفوف الناس ومددت يد السلام لا التناحر والبغضاء؟!!!
هل مسحت بمقالاتك كلها على رأس يتيم وأزلت الحيف والظلم عنه؟!!!
هل ساهمت ببيان مواقع الخلل في واقعنا وسعيت لوضع الحلول والعمل على رفع الحيف عن هذا الشعب المظلوم؟!!!
انت فقط تنتقد انتقاد هدم لا انتقاد بناء !!! ويا ليت تكون انتقاداتك تحمل فيها أدبيات (العدالة) بل هي مليئة بأدبيات التسافل والاتهامات الرخيصة!!!
فقل لي كيف تثبت لنا أنك لست قلما من أقلام الأدعياء والذي هذا هو نهجهم ومبدأهم وخطهم ومسيرهم!!!
كيف تريدني مع كل ما أرى من هذا التسافل والاعوجاج أن يكون لي (الواهس) لأن أكتب أو أكمل ما اردت كتابته؟

alyatem
05-06-2011, 07:58 AM
أما موضوع الخاقاني فسأكمله ان شاء الله بمشاركة ملخصا للنتيجة ؟!!
وأما دور الحوزة والحواشي والابناء والاصهار مع الشهيد الصدر فسنكمل ما كتبناه هنا!!
وأما عن الشيخ الذي ذكرته فسآتيك منه بنبأ يقين!!
وأما موضوع النعماني الذي تصورتك ستأتيني بصفحات وصفحات ولم أعرف أن تلك الشمس التي بينت منها (ومضات) كما تقول لم تكن الا كم سطر ، سأنقل لك من نفس لسان النعماني التصريح بأسمائهم ومن هم وما فعلوا !!! وباطل ما كانوا يعملون!!
وأما ربط الحائري والنعماني!! لوكنت تفهم لما احتجت لهذا السؤال، ولعلك تفهم ولكن تتغابى عن الفهم ، لا ادري الله أعلم بعقول الناس!!!
إن من المعلوم أن كتاب الحائري عن الشهيد الصدر يحوي أغلب كلمات النعماني فيه!!! فإن كان كتاب النعماني كتاب ضلال (وهي الكبرى) وكتاب الحائري يحوي من كتاب النعماني الكثير (وهي الصغرى) فسيكون كتاب الحائري كتاب ضلال (وهي النتيجة) المنطقية لذلك !!! افتهمت إبراهيم!!!!!!!!! لو أصيح لحسنية خاتون تفهمك؟!!!
أما وقد جعلت فزاعة اخرى وهي آل الحكيم!! يا أخي برّد قلبك وأكتب عن فضائل آل الحكيم ومناقبهم واملأ الصفحات وحوّلها الى وثائقية آل الحكيم!!! وحالها كذلك!!!
وأكيد ستنقل لنا اولا (قضية) معروفة لا اريد استعجال ذكرها حتى لا تحرفها عن خطها التي رسمته انت لها!! وسأستعد للجواب عنها بما يحزنك فيها!!
وأتحداك أن تذكر لي ما صرحت به من (طعون)؟!! كذبت وأشرت وأفتريت!!!
وهل تعتبر مناقشتي للسيد الحكيم في مقالته طعنا به!!! وهل النقاش العلمي الهاديء طعن بالكاتب!!!
فإن كان ما طرحته أنا من نقاش طعن فماذا تسمي تفاهاتك!!!
لست أعرف مني بآل الحكيم، ولست أحرص مني على آل الحكيم، ولست أقرب مني لآل الحكيم!!!

وأذكر انت كل ما قاله الدعوجية عنهم فهو ليس بأقل مما قالوه هم عنهم؟!!
وأما نبزي آل الحكيم (ضمنيا) !! بالله دلني عليها هداك الله !!! أم ان الذي في (عبه طلي يمعمع)!!!!

وليس آل الحكيم بأبعد عن النقد واختلاف الآراء فيهم، فحالهم وحال غيرهم في الأمر سواء، لكنني لن يصل بي الأمر الى التسافل الذي وصلت أنت اليه معي او مع غيري!!!
أم يجب أن نصمت لأنهم اولاد مراجع وعلى راسهم ريشة واستورثوا صك العصمة من آبائهم!!!
وكأن لا أحد في الوجود له وجود الاّ آل الحكيم؟!!
فالشهداء منهم، والعلماء منهم ، والشرفاء منهم ، والسياسيين منهم والقياديين منهم!! وهو كذلك ، لكن هذا هو ما كرسوا كل حياتهم وأفكارهم وأقلامهم له ونسبوه لهم (فقط) دون غيرهم!!! ومن يزايد فليراجع كل خطبهم واحتفالاتهم ومقالاتهم وما قيل عنهم وما كتب لهم في المهجر والحضر!!!
وكأن الباقين قتلوا أثناء السلب والنهب!!! وحال الآخرين في العلم كـ(الروزخونية) !!! وأن الآخرين لا يفقهون في السياسة ولا تجوز لهم القيادة!!!
ما هذا الاستخفاف بعقول الناس منك ومن امثالك!!!
وأما قولي:

والعزاء بذكرى استشهاد السيد محمد باقر الحكيم وشهداء الجمعة الدامية في النجف الاشرف الذي بغيابه غيب من بيننا اكثر رجالات العلم والجهاد والحنكة السياسية، وبغيابه خسر العراق والعراقيين السند القوي للمرجعية ولمطالب الشعب المشروعة في اقامة حكم الله تعالى على ارضنا الحبيبة.

هل تنكر ذلك عن الشهيد الحكيم!!!
هل تنكر أن المعارضة والدولة العراقية قد خسرت مثله!!
هل اجتمعت الرجال حول شخصية اخرى مثله!!
هل تنكر وقوفه مع المرجعية!!!
هل تنكر كيف كان يحضر إليه (الطالباني) و(البرزاني) و(علاوي) وغيرهم كالنعاج منصاعين له ويقطعون المسافات من قصورهم الى مكتبه في النجف!!!
هل ذهبت الدولة والمعارضة والاحزاب وأجتمعت على رجل مثله بعده!!!
هل كان ما هو كائن الآن لو لم تختطفه من بيننا أيدي الاثم وعملاء الامبريالة والمخابرات الاقليمية!!!

هذه كلماتي كتبتها لا فيها غمز ولا لمز بل تصريح دون طمس!!!
خذها واستعملها شماعة وعلق عليها لباس وثائقيتك المخروق !!
وأسهب بذكرالفضائل فإنني لن أعود قريبا لإكمال ما وعدت بإكماله!!
لأنني مشغول بأمر أهم من هذه الترهات ولأخرج نفسي قليلا من هذه الحظيرة الوثائقية وأذهب الى المنبر الحر لنتعرف عما يجري في العالم الواقعي!!
وأبشرك أني مشغول بأمرين :
كتابة الرد على كتاب ياسر الحبيب (الفاحشة ... لعائشة)!!
والأمر الآخر التحضير للموسوعة التي وعدت بها عن الشهيد الصدر!!

ولا تخف ارشيفي جاهز لكن لا اريد أن اضيع عمري بين خمارة هشام حيدر وكتاب صلاح الخرسان!!! لاحظ توقيعك!!!

husaini4ever
06-06-2011, 04:48 PM
[center]

وهل ينكر الكاتب دور تلك الحواشي والمنافقين والمتملقين ممن كانوا يحيطون برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، ولا أدري ماذا كان دور ابي بكر وعمر ومن لف لفهم في ذاك الوقت؟!!
وهل مراجعنا أكثر عصمة وحنكة من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى لا يلتف حولهم طلاب الدنيا وعباد الدينار والدرهم!!!
على أي حال ، من أراد أن تبقى عينه (عوراء) فما يضيرنا في ذلك!!
هنيئا لك بالحواشي وأسبغوا عليك نعمهم ظاهرة وباطنة!!!


سبحان الله !

حالة يتم مدقعة !

ايقبل عاقل مثل هذا التشبيه ؟

حواشي العلماء وهم المقربين من خيرة الطلبة ممن عايشهم العلماء وعرفوهم وخبروهم يقارنون بمن قال عنهم النبي :p1: انهم سيذادون عن الحوض ويقال انهم احدثوا وبدلوا فاقول سحقا لمن احدث وبدل؟
يقارنون بمن خشي النبي :p1: ان يقتلهم لئلا يقول الناس ان محمدا يقتل اصحابه؟

يقارنون بمن حاول النبي :p1: ابعادهم بسرية اسامة ؟

طيب هل كان الامام علي :p2: اكثر حنكة من النبي :p1: اذ ابتعد عنه طلاب الدنيا ؟

ثم ما و من يجبر العلماء على السكوت عن امثال هؤلاء الملتفين حولهم ؟

ام ان الاناء ينضح بما فيه فتتحدث عن البؤر التي تعتاش عليها طفيلياتكم ؟؟؟؟


طيب اذا كان الامر كذلك فمابال الطعن برمز دعوجي صار بمنزلة الكفر البواح لمجرد ان الشهيد الصدر قال له صباح الخير او لان السيد الحائري قال رحم الله والديه ؟؟؟

husaini4ever
06-06-2011, 05:04 PM
أما قولك:
وما يضر أن يكون لكل من ذكرت من مراجع مع طول امتدادهم الزمني حواشي لا يخافون الله ولا يخشونه ومن أتباع الدنيا وطالبي الدينار والدرهم؟!!!
أتكون الكثرة في المرجعيات دليل على نزاهة الحواشي!! وهل تلك الكثرة لم تكن إلا بسبب تلكم الحواشي؟!!!
نعم لقد ماتوا حينما مت انت وحينما لم تجعل حرمة لكلامك وحينما اعجزتك أنت الحيلة لجأت الى التسفيه والنكران حتى على نفسك وما تخطه يداك، وهذا هو قولك:
وهذا الكلام عين ما تلفظ به قاريء أبيات الشعر التي كررتها عليك مرارا :كثر الحديث عن ـ التي أهواها ـ ... العراقية !!! وأخذ يعدد في مناقب علاوي ومنها (وصلت سكاكين ابو طبر الى لندن وطبرت علاوي على فراشه)!!! هل هذا صحيح أم تريد أن تستغفل الناس كما عودتنا!!!
أولا : يسعدني أني قمت بإضحاكك ، وأدخال السرور على قلبك، وقد حصلت على حسنة بذلك والحمد لله!!!
لكن إعلم أنه دائما يدخلني الحزن والاسى حينما أراجع مشاركاتك كلها!!! وما أجده من تهم رخيصة وألفاظ سوقية و(عبائر) لا تدل على شخصية موزونة لكاتبها!!
إن ما رأينا من (خرط)ـك أعلاه يا (هذا) ، هو إدعائك خلاف الواقع والوقائع ، والثابت في التاريخ وكل من كتب عن ذلك وعائلة الشهيد ، ولم نسمع من اعترض على ذلك غيرك؟!!
وأنت تدعي هنا بخلاف ما أثبته أنت من كلام القوم في مقالك الوثائقي ، فإدعائهم ثابت بدليل كتابك الذي تستند عليه؟ فما هو دليلك أنت على ما تريد إثباته ؟؟!!
وعلى أي حال يا (فهيم) لو لم يكن للإثنين دليل فيؤول الأمر الى الحلف للمدعي وللمثبت !!! راجع مباحث الاصول لتفهم وتصحح (خرط)ـك!!






هذا اجبت عنه سابقا
الاخ الذي حاول ان يقلل من شان قضية تجاهل المرجعية لهلاك فضل اللات ....


اقول ماخصوصية فضل هذا اذ ابنت المرجعية زعيم حماس احمد ياسين !


وابنت مبعوث الامم المتحدة سيرجيو ديميلو !


واشادت اشادت خاصة بالمرجع التبريزي و(مواقفه)...(من فضل الله قطعا)...!


وتجاهلت هلاك فضل ودمعاته ومسحاته على رؤوس.....(اليتيم)!!!!


...؟؟؟؟؟



نعم ساقف واقول بين يدي الله انه ضال مضل واني اتقر ب الى الله بلعنه والبراءة منه واشكر سعي العلماء المجاهدين المدافعين عن حريم الولاية والامامة الذين نبهوا الامة لضلاله وانحرافه !




فهل أنت مستعد أن تقسم بالبرائة من حول الله وقوته بأنه لم يتم إعدام عبدالصاحب دخيل ورميه بالتيزاب!!! هل تقسم !!! أقسم انت وأنا أقسم ورائك !!
ارايت الشمس...؟؟؟ على مثل هذا فاشهد او فدع !!
تقسم ورائي على ماذا ؟
سيسالك القاضي الجبار غدا ارايت ؟ اسمعت عمن راى ؟؟




لأنك هنا أنت مدعي الإنكار عن الثابت لا أنا!!


ثابت !!!!!!!!!!!!!!
اسخر منا وبين للناس كيف انه ثااااابت !!!!

دعني انا.....

لو سالك عضو عربي او اجنبي لم يسمع بكل هذا.....وقلت ان صاحبك رمي بحوض تيزاب ...وذاب !
وطلب منك مصدر هذا الكلام....ماذا ستقول له؟
ثابت؟
تقسم له بالبرائة؟؟؟



وإن كنت تصر على غير ذلك فأرنا وثائق قتل السيد حسن الشيرازي وإعدام آل الحكيم وإعدام بنت الهدى الصدر واختفاء موسى الصدر ووو...


من سلمت جثته لذويه ثبت موته !
وبمشاهدة الجثة يعرف سبب الوفاة كان يكون طلقا ناريا في الجمجمة فيقال انه اعدام !


لكن لماذا يقال اختفاء.....موسى الصدر ؟
ماذا لو ادعى احدهم الان وقال انه القي في التيزاب ؟؟؟


وقتل عدي وقصي وحتى نفس صدام حسين !! وقتل عدنان خير الله وغيرهم الكثير!!!
مع سخف الاسئلة وضحالة الدليل اقول ان هؤلاء عرضت جثثهم على التلفاز وقام ذويهم بدفنهم وشاهد العالم ذلك !

لكن الكثيرين يشككون قصة قيام القوات الامريكية بقتل بن لادن رغم الاعلان عنها رسميا ورغم بث صورة له !
ومع ان صورة لالقاء دخيل في التيزاب لم يسمع او يرها احد الا ان الصور قابلة للتزوير كما طعن بصورة بن لادن !

قضية كقضية اشتراك عدد من الجنود بقتل بن لادن وصورة متابعة مسؤولين اميركان للعملية وماقيل عن القاء جثته في البحر كلها تزيد الشكوك بصحة الرواية الامريكية عند العقلاء.....فكيف تريد اعتبار ماترويه عن دخيل على انه (ثابت) دون ان تذكر لنا شاهدا واحدا حتى على ذلك ؟؟؟

husaini4ever
06-06-2011, 05:22 PM
ثم قولك:
سأكتب ان شاء الله لك ذلك مما يجعل العفطة تخرج من محلها منك ، وسنرى كيف هي أساليب المخابرات التي علمتك انت كيف تكتشف أساليب غيرك ، وسأثبت لكل الأدعياء الفاسقين كيف هي العدالة والوثاقة!!



اخلاق دعوجية الفناها!

ماذا أقول لشخص يتحدث عن العدالة !!! وأقل ما يخرج من فيه (المأبون)!!! ولمن لا يعرف كلمة المأبون التي استخدمها الكاتب منفعلا بعد أحدى ردودي!!!
أقول (المأبون = منكوح الدبر من الرجال)، وهذا قذف للمؤمنين يجرى فيه الحد على قائله ، وإن جرى الحد خرج الرجل من العدالة الى ماذا ؟؟!!! أم أنك ستخالف المرجعية التي تدعي اتباعها في ذلك!! وهل وجدنا من المراجع من يتلفظ بهذه الكلمات!!! نعم يمكن أننا سمعناها من الحواشي ومن أمثالك!!!
وأنا أشهد لو أنه كان يستطيع أن يكتبها بـ(اللهجة العامية) لكتبها وفعل، ولكن لأنه لا يريد مغايرة السياق (الأدبي) الذي يليق بأمثاله اضطر الى كتابتها على شكلها المكتوب!!!

غير هذه الاخلاق ماذا؟
مع اني اثبت ان رموز الحزب وانصاره هم من يتفنن باستخدام هذه الالفاظ ..لكن من لم يفهم سبب هذا الانحدار اقول انت معذور فلايؤلم الجرح الا من به الالم .....!


ثم ما هو وجه المقارنة بين معرفتي للشهيد ابو عصام وعدم معرفتي بالسبيتي؟؟!!!

دخيل او ابو عصام كان الساعد الايمن للمقبور السبيتي والقائد الميداني في العراق والمنفذ الحرفي لتعليماته وعرف عنه ذوبانه في السبيتي وتطبيقه الحرفي لاوامره....فلايقبل ممن يدعي تلك المعرفة هذا الجهل !!

ولو كنت أعرف أحدا من عائلة السبيتي لما أحتجت للسكوت عن ذلك ولما اقتصرت في الدفاع عن الدخيل فقط!!!
يقول تاريخ الحزب ان اخا السبيتي كان عضوا وربما قياديا في الدعوة وان المخابرات اقتحمت بيت السبيتي (بمدرعة ليش مادري) رغم انه كان قد غادر الدار قبل سنوات وان الاخ هذا اتصل بالسبيتي (شلون مادري) واخبره بفعلة المخابرات ...انتهى!
ولادور بعد ذلك لهذا الاخ ولم يذكر خبر لاعتقاله وانتهى دوره كما انتهى دور (امير المؤمنين ملا عمر ) في قصة بن لادن !!!


مرة (ينبز قناتهم) ومرة (صنمهم) ومرة (موقعهم) ومرة (قلمهم) ووو... هل تريد أن تصور لنفسك أن حزب الدعوة هو من يحدثك هنا!! هل تريد أن تعطي لنفسك أهمية وتوهم القاريء بأهمية موضوعك التافه المتسافل!!!



فيا ترى من سيحل محلك؟؟!!! وهل لو طالع موضوعك وأنت ميت شخص ما وأجابه وفنده فمن أين يكون لك الجواب؟!!!

اكون قد خرجت من حالة الامعة التي تحاول الحكومات المتلاحقة تدجين الناس عليها واكون قد ابرئت ذمتي ونشرت ماتوصلت اليه من حقائق وتركت ماتوقفت فيه من تساؤلات وقد يوفق الله غيري لاكمال مابدات فيه واحتسب اجري عند الله على اية حال!

لماذا لم تتحفنا بنظرية الاحزاب وعملها ومشروعية عملها وطريقة عملها وكيف يجب أن يكون وأن لا يكون؟؟!!! وتناقش المسألة من جذورها (ليحيى من حي عن بينة ويهلك من هلك عن بينة)!!!

شرعت في هذا مؤخرا على شكل مقالات حول جواز الخروج على السلطان زمن الغيبة وان مد الله في عمري اكملت ماشرعت به!

ماذا قدمت الى الآن في كل ما تكتبه هنا وفي كل مواضيعك؟!! هل اهتدى على يديك نفر واحد؟!!!
علمه عند ربي في كتاب لايضل ربي ولاينسى!
ولو كانت العبرة بمن اهتدى وعددهم لكانت بعثة الكثير من الانبياء خاطئة !

هل وفرت لنا الماء والكهرباء والغاز والأمان؟!!!
هل ساهمت بتوحيد صفوف الناس ومددت يد السلام لا التناحر والبغضاء؟!!!
هل مسحت بمقالاتك كلها على رأس يتيم وأزلت الحيف والظلم عنه؟!!!
هل ساهمت ببيان مواقع الخلل في واقعنا وسعيت لوضع الحلول والعمل على رفع الحيف عن هذا الشعب المظلوم؟!!!
انت فقط تنتقد انتقاد هدم لا انتقاد بناء !!! ويا ليت تكون انتقاداتك تحمل فيها أدبيات (العدالة) بل هي مليئة بأدبيات التسافل والاتهامات الرخيصة!!!
فقل لي كيف تثبت لنا أنك لست قلما من أقلام الأدعياء والذي هذا هو نهجهم ومبدأهم وخطهم ومسيرهم!!!
كيف تريدني مع كل ما أرى من هذا التسافل والاعوجاج أن يكون لي (الواهس) لأن أكتب أو أكمل ما اردت كتابته؟


مع ان المقال لايوفر الماء والكهرباء اللذان تناوبت الدعوة والعودة -البعث سابقا- على حرمان الناس منها....الا اني سبق ان شخصت مواطن الخلل في كثير من مفاصل الدولة ثم وضعت الكثير من الحلول الجذرية لها!
ثم شخصت توجه العراق نحو الديكتاتورية وحذرت من ذلك وهذا جهدي !

لكن ماعلاقة كل هذا بالموضوع ؟

لماذا تحاول الرد ثم تعجز وتهرب الى الامام فتهاجم شخص الكاتب ؟

كحزبك وحكومتك التي تنهب المليارات في وزارة الكهرباء ثم تتهم الناس بعدم الترشيد !!
وتهاجم اصحاب المولدات الاهلية وتعتقلهم بلا سند قانوني او امر قضائي !!

husaini4ever
06-06-2011, 05:35 PM
وأما موضوع النعماني الذي تصورتك ستأتيني بصفحات وصفحات ولم أعرف أن تلك الشمس التي بينت منها (ومضات) كما تقول لم تكن الا كم سطر ، سأنقل لك من نفس لسان النعماني التصريح بأسمائهم ومن هم وما فعلوا !!! وباطل ما كانوا يعملون
وهذا لايضر باصل الموضوع ان ثبتت عدالة نعمانيك ونقله عن الشهيد الصدر!

بالنتيجة هو اتهام للشهيد الصدر !
كيف يقبل ممن نقل له ان ابن احد المراجع طلب من مدير امن النجف اعدامه فقال غفر الله لك ان قتلوني اليوم قتلوك غدا؟
وكيف يقبل من علي حسن عضو قيادة البعث محاولته بث الفرقة والفتنة ثم ينقل عن لسانه الاسماء التي اطلعها عليه ذلك المجرم للنعماني فحسب ؟

اتيت بفتاوى خطية للامام الحكيم قد فطلبت مصدرها ......والشهيد الصدر يصدق على العلماء كل من هب ودب بلا تمحيص وتدقيق؟

ثم الانكى انه لايرتب على تلك المعرفة والتصديق المعزوم اي فعل يناسب الموقف وحراجته ؟؟؟

هذه هي الزبدة .......موقف الشهيد الصدر لا نعمانيك !


وأما ربط الحائري والنعماني!! لوكنت تفهم لما احتجت لهذا السؤال، ولعلك تفهم ولكن تتغابى عن الفهم ، لا ادري الله أعلم بعقول الناس!!!
إن من المعلوم أن كتاب الحائري عن الشهيد الصدر يحوي أغلب كلمات النعماني فيه!!! فإن كان كتاب النعماني كتاب ضلال (وهي الكبرى) وكتاب الحائري يحوي من كتاب النعماني الكثير (وهي الصغرى) فسيكون كتاب الحائري كتاب ضلال (وهي النتيجة) المنطقية لذلك !!!
اما انا فلااعتقد انك لاتفهم .....بل تتظاهر بذلك !

ياهذا حصل هذا من قبل .....نقلنا عن النعماني....ونقلنا ان الحائري نقل عنه في كتبه !
ثم نقلنا ان الحائري تراجع واعتذر عن النقل !!!

ورغم اني لاادري هل كان الخاقاني الذي حشوت الصصفحات به هو المعني ام لا فيبدو انك ستدعم كلام النعماني هذه المرة بتوثيق علي حسن عضو قيادة البعث !!

husaini4ever
06-06-2011, 05:43 PM
وقبل ان نكمل على بركة الله

http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1702257&postcount=534

يناقش يتيم الحزب هنا اثبات ( ادعاءات وتناقضات) السيد محمد باقر الحكيم قد !!

ولاشان لي بذلك ولست في معرض الدفاع عنه رحمه الله لكن لاطلاع القارىء الكريم ليس الا !!

husaini4ever
06-06-2011, 05:52 PM
اعلاه على الرابط نقرا محاولات (اليتيم)اثبات بقاء الشهيد الصدر في حزب الدعوة وعدم خروجه منه (كما يزعم الحكيم في تناقضاته ومحاولاته )....كما يصف يتيم الحزب !

ورغم مناقشة هذا الامر سابقا....

ورغم وعدي بتخصيص وقت لاعادة مناقشته لاحقا ان شاء الله تعالى ...


الا انه وبمناسبة الحديث عن النعماني وكتاب الضلال سنوات المحنة !


يقول النعماني ان الشهيد الصدر

كان يسعى للابتعاد بالمرجعيّة عن الاطر الحزبيّة التي كانت السلطة جادّة في تثبيتها على مرجعيّة، وإلصاقها بها تمهيدا للقضاء عليها


فمن نصدق ؟

ومن سيثبت صحة كلامه وموقفه....النعماني او(اليتيم)..؟؟؟

alyatem
07-06-2011, 05:55 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

وحسبنا الله تعالى ونعم الوكيل

يتبين لنا أن الموضوع خرج عن (الوثائقية) الى (المطولات) الشخصية التي اصيب بها كاتبنا المحترم!!! بعد أن كانت تقتصر مشاركاته على كم ورقة حمراء وكم سطر اتهام وتدليس ومغالطات!!! ظانا بذلك طمس الحقيقة ومحاولا جر الموضوع الى حرب الكلمات!! بعيدا عن النقاش الموضوعي الهادف الذي أثبت الكاتب فشله الذريع فيه!!!

سبحان الله !
حالة يتم مدقعة !
ايقبل عاقل مثل هذا التشبيه ؟

بما اننا لا نتكلم مع (عاقل) فالأمر سيان بين القبول وعدمه!!! والعذر لنا لا علينا!!

حواشي العلماء وهم المقربين من خيرة الطلبة ممن عايشهم العلماء وعرفوهم وخبروهم يقارنون بمن قال عنهم النبي انهم سيذادون عن الحوض ويقال انهم احدثوا وبدلوا فاقول سحقا لمن احدث وبدل؟
يقارنون بمن خشي النبي ان يقتلهم لئلا يقول الناس ان محمدا يقتل اصحابه؟
يقارنون بمن حاول النبي ابعادهم بسرية اسامة ؟


والله لقد أضحكتني كثيرا بخيرتك اولئك!!!! أولا ثبت العرش ثم النقش!!! أثبت خيرتهم لخيرتهم ثم انقض المقارنة!!! ههههه

طيب هل كان الامام علي اكثر حنكة من النبي اذ ابتعد عنه طلاب الدنيا ؟

وهنا أثبت لنا أنه قد ابتعد عنه طلاب الدنيا اولا ثم أنقض!!! شواهد التاريخ إعرفها ثم تكلم!!! وإلا فصمتك أفضل!!!
وهل أقتضت حكمة الحواشي العيش في القصور وبيت في (قم) وآخر في (واحات تجريش) وثالث في (مشهد) ورابع في (لندن) وخامس وسادس ووو.... فأين حكمة النبي وعلي الذين يدعي (الهواشي) أنهم من أتباع علي وآل علي الذي أكتفى بقرص من شعير ووعاء من لبن وكان لا يجمع بين نوعين من طعام في مأكل واحد ووو....
أين غابت تلك الحكمة عن أصحاب (الكروش) وجالسي (العروش) من حواشي (وحوش)!!!
قد رأينا (خيرة الطلبة) من الحواشي أمثال وكيل العمارة المهووس بالجنس والاغتصاب والضحك على عقول البنات!!! وهذا واحد من مئات!!! فأين حكمة المرجع وعلمه وفقهه ودرايته!! هل ستقول لي أنه كان يعلم الغيب!!! فلماذا سكت!!! أم تقول أنه خشي أن يفضحه فيفضح جميع الحواشي؟!!!!
أين منطق (العقل) في ذلك!!!

ثم ما و من يجبر العلماء على السكوت عن امثال هؤلاء الملتفين حولهم ؟

وجه سؤالك للحواشي لتعرف لماذا سكتوا؟!!!

ام ان الاناء ينضح بما فيه فتتحدث عن البؤر التي تعتاش عليها طفيلياتكم ؟؟؟؟

كالبؤر التي بناها أسيادك لتعتاش فيها أمثالك!!!
وكهذه البؤر التي تصفها انت:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1539225&postcount=225

وتبين لاحقا انحراف منتظري وارتباطه هو او بعض حاشيته بجهات مشبوهة !!

وأتصور أن المنتظري كان من أكثر (خيرة الطلبة) إلى أن وصل أن يصفه الإمام الخميني رحمه الله (حصيلة عمري) !!! فكيف هو الآن بنظرك المنتظري (الحاشية) عند الأمام قبل الثورة و(القائد) في الثورة و(المرجع) بعد الثورة!!! وأنت تقول أن سبب سقوطه أو اسقاطه كان كله بسبب :

ارتباطه هو او بعض حاشيته بجهات مشبوهة!!!

فهل تستطيع أن تقسم بالله أن المنتظري أو حاشيته ارتبطت بجهات مشبوهة!!!
وهل رأيت الشمس أنت؟!! وهل رأيت بعينك أو سمعت ممن رأى!!!
ستقول لي : قال الإمام الخميني، فأقرأ ما قال الخميني:
يقول الإمام الخميني رحمه الله الذي لم يكن مؤسسا وزعيما مرشدا للثورة الاسلامية الايرانية فحسب بل إنه كان قوة محركة لتجديد حياة الاسلاميين في العالم، وقلّ أن شاهدنا رجلا يقوم وحده بتغيير مسار التاريخ، وهو الذي قدّم عمره الشريف لخدمة الاسلام بكل تواضع واخلاص، وكان يقول:

ليعلم كل الجبابرة والقوى الكبرى وعملاؤهم أن الخميني حتى لو بقي وحيدا فإنه سيواصل طريقه وهو طريق مقارعة الكفر والظلم والشرك والوثنية وسوف يعمل على سلب النوم والراحة من عيون جبابرة الارض والمأجورين.

وقد أكد الإمام في كل بياناته على أهمية الإسلام وعظمته وقدسيته وقدّم قناعات حسية على قدرة الاسلام على اعطاء النظام الامثل المنقذ للبشرية وقد قرن ذلك بأهمية القائمين عليه من علماء روحانيين مجاهدين، وفي كل مناسبة كان يؤكد على التمسك بالإسلام والعلماء والروحانيين المبارزين، وفي ضمن سلسلة ارشاداته اكد على واجب الفقيه العارف:

إن أول واجبات الفقيه العارف بأحكام الشريعة الاسلامية هو النهضة والقيادة من أجل إعلاء كلمة الله في الأرض والجهاد المستمر لتطهير أرض الله من اعداء الله عزوجل ومن واجبات الفقيه حمل السلاح وقيادة الجيوش ومكافحة أعداء الإسلام في ميادين الجهاد المشرفة.

ويقول:

إن تحديد واجبات الفقهاء وعلماء الدين بمواسم العبادات وبيان أحكامها وشرائطها من طهارة ونجاسة ودعاء ومناجاة فحسب هو من مخلفات سموم المستعمرين اعداء الاسلام قاتلهم الله أنى يؤفكون.

وغيرها المئات من كلماته التي فضحت علماء السوء وعلماء السلاطين ، راجعها في محلها يا اخينا (الوثائقي) وتعرف على حجم المأساة التي مني الإسلام بها من دهاقين السلاطين!!!

يتبع...

alyatem
07-06-2011, 05:59 AM
طيب اذا كان الامر كذلك فما بال الطعن برمز دعوجي صار بمنزلة الكفر البواح لمجرد ان الشهيد الصدر قال له صباح الخير او لان السيد الحائري قال رحم الله والديه ؟؟؟


أولا لم يكن النعماني من حزب الدعوة ولم ينتمي اليه!!!

وثانيا لم يقتصر قول الصدر له (صباح الخير) بل صار (كواحد منهم) كما قالت حليلة الصدر!! عاش معهم المحنة وكتبها كما رآها ، واكتفت بها ابنة الصدريين وأرجعت لها وقالت فيها (الكفاية)!!! فهل من رأي بعد ذلك للأدعياء ممن يريدون تشويه تلك الحقائق لأنها سفهت أحلامهم وكشفت نواياهم الحقيقية!!!
وقد اسهبنا في ذلك الرد فراجع ، أو تحامق أو دلّس أو خلّس أو ... فهذا حالك!!!
وثالثا ما زال من قال (رحم الله والديه) يوكله ، وأعطاه وكالة من أدق الوكالات وليس مثلها وكالة ، وقد ذكر ذلك لي ابن السيد الحائري حفظه الله ، وقد عرضت عليه وثائق (الخاقاني) وأيد كل ما كتبته فيها من توضيح عن ملابسات رسالة السيد والمقصود منها وما عرضناه في بحثنا ، وأكتفى برد مكتب دمشق الذي عرضناه وقال أن فيه الكفاية وهذا هو مقصود السيد، وسيصدر المكتب توضيحا مماثلا بعد دراسة الموضوع وبعد أن أكمل لهم الملف الذي أقوم بإعداده والذي سيتم تقديمه ان شاء الله واعتباره وثيقة من وثائق مركز المؤتمر العالمي للإمام الشهيد الصدر، وقد التقيت اليوم بالسيد نور الدين الاشكوري حفظه الله، واستعاد بي ذكرياته مع والدي الشهيد...، وان شاء الله إن أعانني الله تعالى سوف أقوم بتقديم الملف الى القضاء العراقي والقضاء الإيراني والمعارضة البحرينية ، وسيصدر كل ذلك بكتاب!!! رغم معطسك!!!

alyatem
07-06-2011, 06:07 AM
ثم ما دخل ما قلته في مشاركتي السابقة:

أما قولك:
وما يضر أن يكون لكل من ذكرت من مراجع مع طول امتدادهم الزمني حواشي لا يخافون الله ولا يخشونه ومن أتباع الدنيا وطالبي الدينار والدرهم؟!!!
أتكون الكثرة في المرجعيات دليل على نزاهة الحواشي!! وهل تلك الكثرة لم تكن إلا بسبب تلكم الحواشي؟!!!
نعم لقد ماتوا حينما مت انت وحينما لم تجعل حرمة لكلامك وحينما اعجزتك أنت الحيلة لجأت الى التسفيه والنكران حتى على نفسك وما تخطه يداك، وهذا هو قولك:
وهذا الكلام عين ما تلفظ به قاريء أبيات الشعر التي كررتها عليك مرارا :كثر الحديث عن ـ التي أهواها ـ ... العراقية !!! وأخذ يعدد في مناقب علاوي ومنها (وصلت سكاكين ابو طبر الى لندن وطبرت علاوي على فراشه)!!! هل هذا صحيح أم تريد أن تستغفل الناس كما عودتنا!!!
أولا : يسعدني أني قمت بإضحاكك ، وأدخال السرور على قلبك، وقد حصلت على حسنة بذلك والحمد لله!!!
لكن إعلم أنه دائما يدخلني الحزن والاسى حينما أراجع مشاركاتك كلها!!! وما أجده من تهم رخيصة وألفاظ سوقية و(عبائر) لا تدل على شخصية موزونة لكاتبها!!
إن ما رأينا من (خرط)ـك أعلاه يا (هذا) ، هو إدعائك خلاف الواقع والوقائع ، والثابت في التاريخ وكل من كتب عن ذلك وعائلة الشهيد ، ولم نسمع من اعترض على ذلك غيرك؟!!
وأنت تدعي هنا بخلاف ما أثبته أنت من كلام القوم في مقالك الوثائقي ، فإدعائهم ثابت بدليل كتابك الذي تستند عليه؟ فما هو دليلك أنت على ما تريد إثباته ؟؟!!
وعلى أي حال يا (فهيم) لو لم يكن للإثنين دليل فيؤول الأمر الى الحلف للمدعي وللمثبت !!! راجع مباحث الاصول لتفهم وتصحح (خرط)ـك!!


ثم تجيبني هنا عليه وتقول:


هذا اجبت عنه سابقا


الاخ الذي حاول ان يقلل من شان قضية تجاهل المرجعية لهلاك فضل اللات ....
اقول ماخصوصية فضل هذا اذ ابنت المرجعية زعيم حماس احمد ياسين !
وابنت مبعوث الامم المتحدة سيرجيو ديميلو !
واشادت اشادت خاصة بالمرجع التبريزي و(مواقفه)...(من فضل الله قطعا)...!
وتجاهلت هلاك فضل ودمعاته ومسحاته على رؤوس.....(اليتيم)!!!!
...؟؟؟؟؟
نعم ساقف واقول بين يدي الله انه ضال مضل واني اتقر ب الى الله بلعنه والبراءة منه واشكر سعي العلماء المجاهدين المدافعين عن حريم الولاية والامامة الذين نبهوا الامة لضلاله وانحرافه !




انظر الى (خرط)ـك كيف يكون!!! ثم انظر الى تدليسك كيف شكله!!! ألا تستحي من نفسك!!! وانت (الوثائقي)!!! ألا تخجل وأنت تستخف عقول الناس وتبعث لهم بمغالطاتك!!!

لقد كان جوابي الذي نقلته ثم نقضته أنت بـ(خرط)ـك !!! هو جوابا لما كتبته أنت من (خرط)!! وأتخذته انت دليلا على نزاهة (الغواشي) :

ولعل الحواشي عند السيد الخوئي والحكيم والسيستاني والتبريزي ووالعشرات هم .......!!!!!

فهل هذا الدليل (الدامغ) كان مني ام من مدموغك!!! وأجبتك عليه !!! ثم تعود بالنقض وتأتينا بقصة فضل الله الحزينة الرتيبة !!! والظاهر أنك لا تفقه ما أكتب لك وما وضحته لك!! أعيده عليك عسى الله تعالى أن ينعم عليك بما جاء في آخره:


وأما لماذا أكبرنا دور السيد الروحاني في محاولة حل الازمة التي أوقع نفسه فيها فضل الله!!
فقد تسائلنا حينها : أولم يكن لفضل الله حواشي؟
وقلنا أنهم إما أوصلوا له مطالب السيد الروحاني أو لم يوصلونها له!!
فإن أوصلوها فلم يجب فعليه وزره ، وإن لم يوصلوها فعليهم الآثام، وفي كلا الامرين فلماذا تستبعد أن يكون للحواشي دور في الرد أو عدمه؟ فكلاهما نتيجته واحدة!!
وأتخذنا مثالا لما نريد أن نثبته تحرك السيد الروحاني بتلك الطريقة وإرساله لأسئلة طلب فيها من فضل الله الإجابة عليها علنا من دون ضبابية في الاجوبة ، وقلنا أن ذلك كان دليلا على التعاطي الصحيح مع مثل هذه الاحداث سواءا مع تأثير الحواشي السلبي أو الايجابي!!
وعلى أي حال فأمر فضل الله لا يهمني وكان ما ذكرت تعليقا على ما نقلته قبل مشاركة ردا على شماعة فضل الله التي تتخذها في كل مشاركاتك في هذا الموضوع وغيره وكأن الله تعالى إتخذك وكيلا عنه لمحاسبته ، وكأن المرجعية فوضت لك أن تكون ناطقا عنها لتأكيد (ضلال) فضل الله!!
يا أخي لماذا تجعل رقبتك جسرا لغيرك؟!!! ولماذا تدخل نفسك في اثمين:
اثم بتهجمك على شخص له وزنه العلمي والجهادي والفقهي ، وقطعا ان شخصا من أمثالك لا يصل لمستواه العلمي والجهادي!! مع كل ما قيل عنه وكل ما حشر نفسه فيه وأدلى بدلوه فيه؟؟!!
ولو وضع الحساب عند رب الأرباب ورأينا عند فضل الله الجواب!! يا ترى ماذا سيكون جوابك أنت عن كل ما تفتريه وتصف به فضل الله!!! هل ستقول أن علمائنا قالوا ذلك؟
وهذا هو الاثم الثاني الذي سيطالبك نفس العلماء بالقصاص فيه ونسبك الاقوال اليهم !!!
فهل قال علمائك الذين تدعي (اتباعهم) عن فضل الله ووصفوه بـ(فضل اللات) و(الصنم) و(البيروتي) و(الماسوني) و(العميل) وغيرها!!! كما جندت نفسك بوصفه بذلك!!!
ناهيك على أنه ابن الزهراء وفرعها ، وآل به الأمر الآن الى قبر لا يعلم فيه الليل من النهار؟؟!!!
ولو أنك أزبدت وأرعدت من الآن الى آخر عمرك المنحوس!! ماذا ستستفيد الامة من زبدك ورعدك!!
فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض؟!!!
ألا تعتقد أن دمعة يتيم مسحتها أنامل فضل الله قد تشفع له عند ربه!!
ألا تتصور أن بيتا من بيوت الله بناه أو مبرة أيتام احدثها قد تشفع له عند ربه؟؟!!
ألا تتصور أن جهادا في سبيله تعالى فعله في حياته قد يشفع له عند ربه!!!
ألا تتصور أن كتاب هدى خطته أنامله واهتدى به من اهتدى للحق سيشفع له عند ربه؟؟!!!
أم ستقول أن كل ذلك لن يشفع له!!!
فهل جعل الله لك ايضا ان تأذن بالشفاعة لهذا ولا تأذن لذاك!! اتقولون على الله ما لا تعلمون!!
وهل جعلك الله خليفة له في أرضه لتستعجل مكحمته في الدنيا قبل الآخرة؟!! والله قادر على أن يفعل بفضل الله ما يشاء في الدنيا قبل الآخرة؟؟!! وفي ما كان كفاية لأمثاله ممن يمشون عكس التيار؟!!
ولا أدري من أعطاك صلاحية أن تهب لهذا المرجعية وتسلبها من فضل الله والصرخي واليعقوبي ووو...!!!
ولعلنا سنجد يوما من ادلة الفقاهة والاجتهاد توقيع (هشام حيدر)؟!!!
وهل كل من يقلد فضل الله على ضلال ومنحرفين؟!! أكثر الشعب اللبناني وأكثر أهل الخليج وأكثر ساكني الغرب الاوروبي والامريكي وحتى في المغرب العربي وافريقيا !!!
كل اولئك حسب وجهة نظرك ضالين مضلين!!!
فإن لم يكونوا كذلك فأقول لك:
يا أخي بدلا من أن تلعن الظلام اشعل شمعة!!!
يا أخي لماذا تترك ما يخطه يمناك هنا وبالا عليك يوم الفاقة!! يوم يقوم الناس لرب العالمين!!!
يا أخي قد خطت رجلاك مشارف القبر وهل تضمن نفسك أن لا تستطيع قراءة احدى مشاركاتي هذه أو القادمة؟ وهل اضمن ذلك لنفسي أنا؟!!!
أقول بدلا من كل هذه الترهات!! لماذا لا تعقد بابا لبيان اهمية التقليد والمرجعية وصفات المرجع وصفات علماء الدين ومقارنتها بعلماء السوء والمنحرفين من دون النظر للمصاديق واترك تشخيص ذلك على المكلف، فهل أوعز لك الله تحديد المصاديق للمكلفين، وهل كنت رسولا منه تعالى لهذا الأمر؟!!!
أسأل الله تعالى لك الهداية وطول الرعاية وعرفان الغاية وصدق الرواية!!!



ثم لقد كان الكلام هكذا ، ولكن عندما نقله الكاتب هنا اقتطع منه (اقتباس) كلامه هو!!! وبحذف الاقتباس سيعطي الكلام معنى آخر:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1705578&postcount=571


أما قولك:

إقتباس:
لعل الحواشي عند السيد الروحاني ممن يخاف الله !
ولعل الحواشي عند السيد الخوئي والحكيم والسيستاني والتبريزي ووالعشرات هم .......!!!!!

وما يضر أن يكون لكل من ذكرت من مراجع مع طول امتدادهم الزمني حواشي لا يخافون الله ولا يخشونه ومن أتباع الدنيا وطالبي الدينار والدرهم؟!!!
أتكون الكثرة في المرجعيات دليل على نزاهة الحواشي!! وهل تلك الكثرة لم تكن إلا بسبب تلكم الحواشي؟!!!

إقتباس:
اقول سبحان الله...صحيح اللي اختشوا ماتو!
اين هو (الدفاع) المزعوم عن ابو طبر ؟
ام ن هذه حيلة من اعيته الحيلة؟

نعم لقد ماتوا حينما مت انت وحينما لم تجعل حرمة لكلامك وحينما اعجزتك أنت الحيلة لجأت الى التسفيه والنكران حتى على نفسك وما تخطه يداك، وهذا هو قولك:

إقتباس:
حدثنا عمن امنوا في لندن وايران والعراق فلم نسمع عن محاولة واحدة تجاههم ولو لذر الرماد في العيون !!
في حين وصلت سكاكين ابو طبر الى لندن وطبرت علاوي على فراشه ....ام انكم تحرمون التطبير فلاتذكرونه ؟؟

وهذا الكلام عين ما تلفظ به قاريء أبيات الشعر التي كررتها عليك مرارا :كثر الحديث عن ـ التي أهواها ـ ... العراقية !!! وأخذ يعدد في مناقب علاوي ومنها (وصلت سكاكين ابو طبر الى لندن وطبرت علاوي على فراشه)!!! هل هذا صحيح أم تريد أن تستغفل الناس كما عودتنا!!!

إقتباس:
تمنيت اني في البيت لاستلقي واضحك !!
اين الحوزة وابن المرجعية....ايطلب الدليل على الحدوث ام على عدم الحدوث في هذا المقام؟
وهل يجوز هنا طلب اليمين مني او منك ؟
سبحان الله ماهذا المنطق الفج !
الادعاء هو ان الرجل قد اذيب في التيزاب !
وهذا الادعاء يحتاج الى دليل....فالدعاوى اذا لم يقم اصحابها بينات فهم ادعياء!
طيب ممكن ان اقول لا....الرجل مات في لبنان !
واطالبك بان تاتي بدليل عدم حدوث ذلك !!
او ان تقسم على عدم حدوثه !!
ماهذا.....(الخرط)...؟؟؟؟
هذه واضحات ياهذا !

أولا : يسعدني أني قمت بإضحاكك ، وأدخال السرور على قلبك، وقد حصلت على حسنة بذلك والحمد لله!!!
لكن إعلم أنه دائما يدخلني الحزن والاسى حينما أراجع مشاركاتك كلها!!! وما أجده من تهم رخيصة وألفاظ سوقية و(عبائر) لا تدل على شخصية موزونة لكاتبها!!
إن ما رأينا من (خرط)ـك أعلاه يا (هذا) ، هو إدعائك خلاف الواقع والوقائع ، والثابت في التاريخ وكل من كتب عن ذلك وعائلة الشهيد ، ولم نسمع من اعترض على ذلك غيرك؟!!
وأنت تدعي هنا بخلاف ما أثبته أنت من كلام القوم في مقالك الوثائقي ، فإدعائهم ثابت بدليل كتابك الذي تستند عليه؟ فما هو دليلك أنت على ما تريد إثباته ؟؟!!
وعلى أي حال يا (فهيم) لو لم يكن للإثنين دليل فيؤول الأمر الى الحلف للمدعي وللمثبت !!! راجع مباحث الاصول لتفهم وتصحح (خرط)ـك!!



فهل رأيتم الكذب والتدليس واقتطاع الكلام ، بغية الوصول الى (الهدف) و(الغاية) وفق (المنهج) و(الخطة) التي وضعها الكاتب لـ(الوثائقية) !!!
أترك القاريء الكريم ليقارن بين النقل الاول وما يفهم حين قراءته وبين النص الصحيح الذي جاءت فيه أجابتي؟؟؟ وحسبي الله وكفى!!!

وأقول:
أبق انت (العن) و(اشكر) و(تقرب) كيفما تشاء!!! ويوم تقوم الساعة يومئذ يخسر المبطلون!! الذين ظلَّ سعيهم في الحياة الدنيا ويحسبون أنهم يحسنون صنعا!! أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون إن هم إلاّ كالأنعام بل هم أضل سبيلا!!!


يتبع...

alyatem
07-06-2011, 06:12 AM
ثم عجب قولك:

ارايت الشمس...؟؟؟ على مثل هذا فاشهد او فدع !!
تقسم ورائي على ماذا ؟
سيسالك القاضي الجبار غدا ارايت ؟ اسمعت عمن راى ؟؟

ألزموهم من حيث ألزموا به أنفسهم!!!
ألا تحسب بأن هذا الكلام لمثلك أليق!!! ولماذا لا تستدل بما ذكرته انت على نفسك اولا!!!
ما هذا الهذيان يا ربي!!! والله لقد فقأت مرارتي وأوجعت لي رأسي!!!
فهل رأيت أنت الشمس!!! على هذا فأشهد أو فدع!!! يا ناصري!!!
غدا سيأسلك الجبار أرأيت ؟ أسمعت عمن رأى!!!! ما هذا التناقض!!!
هل رأيت أنت ؟!!! هل سمعت أنت عمن رأى!!! نعم يمكن أن تكون سمعت من الأدعياء أو أبناء الأدعياء كل ما يتفوه به فمك عن لسان الأدعياء!!! أو لربما أن تكون أنت من الأدعياء الذين شهدوا كل تلك العذابات والقتل والتشريد والسجون!!!! لأن ما يضمره القلب يظهر في فلتات اللسان؟!!!
وما يدرينا لأنك أخبر بما صنعوا:

من سلمت جثته لذويه ثبت موته !
وبمشاهدة الجثة يعرف سبب الوفاة كان يكون طلقا ناريا في الجمجمة فيقال انه اعدام !

وهل أنت من ذوي الشهيد ابي عصام وغيره؟!!!
أم لعلك تصر على إنكار (التيزاب) لأنك تعلم أنهم أصابوه في (الجمجمة)!! فمن أين لك هذه الشهادة العينية يا ترى؟!!!

لكن لماذا يقال اختفاء.....موسى الصدر ؟
ماذا لو ادعى احدهم الان وقال انه القي في التيزاب ؟؟؟

فكيف لو كان المدعي هي السيدة رباب الصدر اخت السيد موسى فما سيكون جوابك لها؟!!!
هل سيكون:

رايت الشمس...؟؟؟ على مثل هذا فاشهد او فدع !!
....
ثابت !!!!!!!!!!!!!!
اسخر منا وبين للناس كيف انه ثااااابت !!!!
لو سالك عضو عربي او اجنبي لم يسمع بكل هذا.....وقلت ان صاحبك رمي بحوض تيزاب ...وذاب !
وطلب منك مصدر هذا الكلام....ماذا ستقول له؟
ثابت؟
تقسم له بالبرائة؟؟؟

إذا كان شعار ذلك (العضو) هو من أدعياء (وحدة حرية اشتراكية) و (الامة العربية الواحدة ذات الصخام الخالدة)!!! فلن ينفع معه أي دليل!!!

سخافات وترهات ومغالطات تناسب قهوة في شارع الحبوبي في الناصرية قرب ... !!!

وحينما آتي بمثل عن الأدعياء رفاق الزمان البائد:

وإن كنت تصر على غير ذلك فأرنا وثائق .... وقتل عدي وقصي وحتى نفس صدام حسين !! وقتل عدنان خير الله وغيرهم الكثير!!!

ينبري للدفاع كما دافع عن صاحبهم بالأمس:

مع سخف الاسئلة وضحالة الدليل اقول ان هؤلاء عرضت جثثهم على التلفاز وقام ذويهم بدفنهم وشاهد العالم ذلك !
لكن الكثيرين يشككون قصة قيام القوات الامريكية بقتل بن لادن رغم الاعلان عنها رسميا ورغم بث صورة له !
ومع ان صورة لالقاء دخيل في التيزاب لم يسمع او يرها احد الا ان الصور قابلة للتزوير كما طعن بصورة بن لادن !
قضية كقضية اشتراك عدد من الجنود بقتل بن لادن وصورة متابعة مسؤولين اميركان للعملية وماقيل عن القاء جثته في البحر كلها تزيد الشكوك بصحة الرواية الامريكية عند العقلاء.....فكيف تريد اعتبار ماترويه عن دخيل على انه (ثابت) دون ان تذكر لنا شاهدا واحدا حتى على ذلك ؟؟؟

أرأيتم أكثر من هذه الوقاحة والتناقض والتغابي!!! وهل أنا من روى عن دخيل أم كتابك (الوثائقي)؟؟!!! وهل حضر عندك شهود بن لادن وصدام وعدي وقصي ووو... أم أنك تصدق أدعيائك!!! والطيور على أشكالها تقع!!!
لقد تعبنا وأتعبنا المتغابين المتحامقين الأدعياء!!!

يتبع...

alyatem
07-06-2011, 06:25 AM
المشاركة الأصلية بواسطة alyatem
ثم قولك:
سأكتب ان شاء الله لك ذلك مما يجعل العفطة تخرج من محلها منك ، وسنرى كيف هي أساليب المخابرات التي علمتك انت كيف تكتشف أساليب غيرك ، وسأثبت لكل الأدعياء الفاسقين كيف هي العدالة والوثاقة!!

اخلاق دعوجية الفناها!

ماذا أقول لشخص يتحدث عن العدالة !!! وأقل ما يخرج من فيه (المأبون)!!! ولمن لا يعرف كلمة المأبون التي استخدمها الكاتب منفعلا بعد أحدى ردودي!!!
أقول (المأبون = منكوح الدبر من الرجال)، وهذا قذف للمؤمنين يجرى فيه الحد على قائله ، وإن جرى الحد خرج الرجل من العدالة الى ماذا ؟؟!!! أم أنك ستخالف المرجعية التي تدعي اتباعها في ذلك!! وهل وجدنا من المراجع من يتلفظ بهذه الكلمات!!! نعم يمكن أننا سمعناها من الحواشي ومن أمثالك!!!
وأنا أشهد لو أنه كان يستطيع أن يكتبها بـ(اللهجة العامية) لكتبها وفعل، ولكن لأنه لا يريد مغايرة السياق (الأدبي) الذي يليق بأمثاله اضطر الى كتابتها على شكلها المكتوب!!!

غير هذه الاخلاق ماذا؟

مع اني اثبت ان رموز الحزب وانصاره هم من يتفنن باستخدام هذه الالفاظ ..لكن من لم يفهم سبب هذا الانحدار اقول انت معذور فلايؤلم الجرح الا من به الالم .....!




لعلها آلمتك كثيرا وما زالت تؤلمك عندما لفظتها أنت باديء الأمر !!!
راجعوا اخواني الانحطاط والتسافل الذي يبدوا على الادعياء واترك الحكم لكم لتعرفوا لمن كان الألم أولا ومن هو المنحط ومن هو الوضيع ومن هو المأبون يا ترى!!!
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1685786&postcount=351
25-04-2011, 09:36 PM

لو انك واصلت اسلوب المطولات الانشائية الفارغة لعله كان اجدى لك فمالك والخوض في مستنقع حزبك المابون ؟

وكان الخطاب قد وجهه لي حينها!!!
فإن كانت هذه اخلاق الدعوجية كما يقول!!! فقد أثبت لنا الكاتب أنه ممن تربى على هذه الأخلاق الدعوجية!!! حيث كان من (عشاق) حزب الدعوة سابقا ومن مناصريهم في أهوار الناصرية!!!
وإن لم تكن هذه الأخلاق للدعوجية ، وبما أن الأخ يتبرأ من الدعوة، فقد ثبت لدينا أنها اخلاق الأدعياء وأبناء الأدعياء أعداء الأرض ورب السماء من آل صبحة وسجودة!!!


يتبع....

alyatem
07-06-2011, 06:30 AM
ثم ما هو وجه المقارنة بين معرفتي للشهيد ابو عصام وعدم معرفتي بالسبيتي؟؟!!!

دخيل او ابو عصام كان الساعد الايمن للمقبور السبيتي والقائد الميداني في العراق والمنفذ الحرفي لتعليماته وعرف عنه ذوبانه في السبيتي وتطبيقه الحرفي لاوامره....فلايقبل ممن يدعي تلك المعرفة هذا الجهل !!

ولو كنت أعرف أحدا من عائلة السبيتي لما أحتجت للسكوت عن ذلك ولما اقتصرت في الدفاع عن الدخيل فقط!!!

يقول تاريخ الحزب ان اخا السبيتي كان عضوا وربما قياديا في الدعوة وان المخابرات اقتحمت بيت السبيتي (بمدرعة ليش مادري) رغم انه كان قد غادر الدار قبل سنوات وان الاخ هذا اتصل بالسبيتي (شلون مادري) واخبره بفعلة المخابرات ...انتهى!
ولادور بعد ذلك لهذا الاخ ولم يذكر خبر لاعتقاله وانتهى دوره كما انتهى دور (امير المؤمنين ملا عمر ) في قصة بن لادن !!!



ما دليلك ؟!!! هل رأيت؟ هل سمعت؟!!! هل سمعت ممن شاهد او سمع؟!!! هل رأيت الشمس؟!!! هل رأيت البعرة فتدل على البعير ؟!!! فكيف لا تدل السماء الصانع الخبير؟؟!!!

ثم يقول هنا (يقول تاريخ الحزب) ؟!!!

طيب تاريخ الحزب يقول هذا وغير هذا !!! لماذا لا تقبله؟!!! أم ما يناسب ذوقياتك فقط تقبله؟!!!

يا اخواني أسألكم بالله ألا يكفي كل ما ذكرته هنا لي أن أترك هذا النقاش العقيم مع أمثال هذا الكاتب؟!!!
ألا يكفي أخلاق هذا الكاتب (الشريف) على أن أحشر نفسي بين مطرقة جهله ولسان فحشه؟؟!!!
ألا يكفي كل هذا التسافل (لا تنسى لونها بالاحمر عندما ترد علي) والانحطاط في عرض الادلة (الدامغة) التي أتحفنا بها منذ عيد شوال!!! الى الآن؟!!!
نحن نرى الناس يعيّدون على قول كريم وأخلاق حسنة وعودة الى صالح الأعمال؟؟!!! ولكننا رأينا كيف كانت (عيديته)!!!
حشو كلام وتزييف واتهام ولعن وسب وشتم ومقبور وزعرور وضال ومضل وتوتي توتي بيتكم بشارع البيروتي ووو...!!!!

يتبع ان شاء الله...

alyatem
07-06-2011, 07:46 AM
ويتناقض (الوثائقي) كما نعهده!! حينما يقول:

شرعت في هذا مؤخرا على شكل مقالات حول جواز الخروج على السلطان زمن الغيبة وان مد الله في عمري اكملت ماشرعت به!

لا بارك الله لك في ذلك!!! لأنه لن يكون الا كما كان الى الآن!!!
مرة يحاسب البحرينيين على الثورة!!! ومرة يناقش مشروعية الجهاد!!! والآن يتكلم حول جواز (الخروج) و(البراز) على السلطان؟!!!
وكأنني عنيت بما قلت:

لماذا لم تتحفنا بنظرية الاحزاب وعملها ومشروعية عملها وطريقة عملها وكيف يجب أن يكون وأن لا يكون؟؟!!! وتناقش المسألة من جذورها (ليحيى من حي عن بينة ويهلك من هلك عن بينة)!!!

يا أخي مسألة الخروج كتب فيها من هو أكثر منك علما وفقها وخلقا وخلقا!!!
ستكون مقالاتك مثلما قرأنا سابقا في مجلة المنهاج في الموضوع الذي كتبه الشهيد الحكيم رحمه الله حول مشروعية العمل الحزبي وعدمه؟!!!
يا عمي !!! نحن في القرن الواحد والعشرون في عام 2011 وأنت تريد أن تأتينا وتبحث لنا عن جواز الخروج والبراز على السلطان وعدمه!!!
اصح يا نائم!! أي جواز هذا وأي (خرط)؟!!!
لأختصر المسافة عليك!!!
لدينا أحزاب قائمة الآن!!!
بعضها يعمل في المعارضة وبعضها يحكم في بلاد ما!!
وهذه الفئتان!!
بعضها ديني وبعضها لا ديني!!
وهذا الديني بعضه مسلم وبعضه غير مسلم!!!
وهذا المسلم بعضه سني وآخر شيعي!!!
وكلامنا حول هذا الشيعي!!!
ولنتذكر سؤالي القديم الذي طرحته في هذا الموضوع:

هل ان حزب الدعوة ما زال يتبنى عدم اعتماد الخط الفقهي في عمله الحركي ام لا؟

واضيف له:

هل باقي الأحزاب والحركات التي تعنينا والتي تساهم في الحكومة تعتمد الخط الفقهي بعملهم؟؟؟
ومن هو فقيه الدعوة والمجلس وغيرها ممن يدعون (الاسلامية) و(الشيعية) على وجه الخصوص؟!!!

هل ممكن لأخينا الوثائقي الاجابة؟!!!!

يتبع...

alyatem
07-06-2011, 07:47 AM
لكن ماعلاقة كل هذا بالموضوع ؟
لماذا تحاول الرد ثم تعجز وتهرب الى الامام فتهاجم شخص الكاتب ؟

انت تكتب كل شيء مما ليس له علاقة بالموضوع!! ثم ترمي غيرك بذلك!!! حالك كحال (ابو حدبة ما يشوف حدبته)!!!
وأسأل نفسك من بدأ بالهجوم والشخصنة!!!
أسألكم الله تعالى يا قراء الوثائقية راجعوا من بداية المشاركات من بدأ الهجوم والشخصنة؟!!!

كحزبك وحكومتك التي تنهب المليارات في وزارة الكهرباء ثم تتهم الناس بعدم الترشيد !!

أنا لا أعرف عن أي حزب وحكومة تتكلم!!! هل تقصد الحزب (العراقي) و(الحكومة) العراقية؟!!!
يعني تقصد الطالباني ونوري المالكي وعلاوي وعادل عبدالمهدي والمطلك وباقر جبر صولاغ وجلال الصغير وخضير الخزاعي وعمار الحكيم والجعفري وهمام حمودي و................................... وتطول القائمة لتشمل الشريف والوضيع والدعي ووو.............................!!!!

على أي حال أنا هو هو يا من هو بحجم (الوثائقي)!!! الذي يتصاغر كل يوم وينكشف على حقيقته!!! من فلتات لسانه ومن دفائن مكنوناته!!!

يتبع..

alyatem
07-06-2011, 07:49 AM
وأما وبالعودة على (نعمانيك) فأوعدناك أنه سيأتي !!!
لكن هل أفرغت كل ما في جعبتك!!!
و(الزبدة) و(الخل) و(المعتق) ستعرفه حينما يأتيك الفهم الصحيح للامور وسنتبين كيف كان عند الشهيد الصدر (المصادر) التي لم تأتي ممن هب ودب!!!
ولو شرقت أو غربت انت فإني اعاهد الله لسوف آتيك بكل ما يفضح أسيادك من البعثية والحواشي والابناء والاصهار والانفار والعلماء والعملاء والاحزاب والحركات وكل من سولت له نفسه المساس بالشهيد الصدر!!!
ولأعمل على فضح تلك الرؤوس العفنة التي أتت على الحرث والنسل واهلكت العباد والبلاد!!
وجعلت مال الله دولا وعباد الله خولا!!! متسترين بين (بازة) سوداء او بيضاء!!!
وستفقأ عينك العوراء والتي رغم كل ما كتبته عن الخاقاني تضل تعاند ولا تستطيع الاعتراف بالحق وتقول:

اما انا فلااعتقد انك لاتفهم .....بل تتظاهر بذلك !
ياهذا حصل هذا من قبل .....نقلنا عن النعماني....ونقلنا ان الحائري نقل عنه في كتبه !
ثم نقلنا ان الحائري تراجع واعتذر عن النقل !!!
ورغم اني لاادري هل كان الخاقاني الذي حشوت الصصفحات به هو المعني ام لا فيبدو انك ستدعم كلام النعماني هذه المرة بتوثيق علي حسن عضو قيادة البعث !!

أتراجع واعتذار يا هذا!!! أم تدليس وانتظار!!!
إذا كان ما عرضناه من مكتبه وما رأيناه من كتبه وما حللناه من باقي المصادر وما كشفناه من اوراق الخاقاني غير كاف لأن يرشد جامدي العقول ومعوري العيون ومقلوبي القلوب!!!
فماذا تريدنا أن نأتيك به أكثر من ذلك!!!
يا هذا !!! الحائري يقول (ولو عندي سماعة لصرخت في اذن صماء) انه لا علاقة للامر بما كتبه النعماني وانه خطأ منه لكنه لا ينفي ما كتبه النعماني بل ينفي فهمه عن مجيء الخاقاني عليه لعائن الله مع رجل المخابرات والتي اثبت قدومها المحقق أحمد ابو زيد بما يزيل الريب وقد بينا ملابسات الموضوع بما فيه الكفاية والوعاية والرعاية والدراية!!!
لكنه كل مرة يأتينا متصامم .... ويعيد ويكرر (نقلنا) و(قلنا) و(اعتذر) !!!!
حتى الحقائق والوثائق لا قيمة لها عند الوثائقي لأنه فقط يجب أن نقول بما يقوله قلم الأدعياء!!!
وأنا قلت لك بأبسط قواعد الحساب المنطقي:

إن من المعلوم أن كتاب الحائري عن الشهيد الصدر يحوي أغلب كلمات النعماني فيه!!! فإن كان كتاب النعماني كتاب ضلال (وهي الكبرى) وكتاب الحائري يحوي من كتاب النعماني الكثير (وهي الصغرى) فسيكون كتاب الحائري كتاب ضلال (وهي النتيجة) المنطقية لذلك !!!

فلم تستطع فهما وهضمها !!! فكيف تريدني هل آتيك بنفس الحائري هنا وأتركه يتكلم معك عبر المنتدى!!! فلعله ستقول له :
هل رأيت الشمس !!! لماذا أفتيت بجواز البقاء على تقليد فضل الله !!!! لماذا تركت السبيتي يكتب صوت الدعوة!!! لماذا الدجاجة تبيض من دون ديج!!! لماذا عرب وين وطنبورة وين!!!

alyatem
07-06-2011, 08:12 AM
ثم تكمل وتدلس وتكذب ولم يمض عدة مشاركات:

يناقش يتيم الحزب هنا اثبات ( ادعاءات وتناقضات) السيد محمد باقر الحكيم قد !!
ولاشان لي بذلك ولست في معرض الدفاع عنه رحمه الله لكن لاطلاع القارىء الكريم ليس الا !!

ولماذا لا تريد الدفاع عن الحكيم والمجلس!!!
أفيهم شيء خفي علينا تريد أن تتنصل عنه حتى لا يصيبك شيء منه!!!
وهل ما كتبته أنا هناك عن الحكيم من تناقضات ومغالطات يمس بشخصه وعمله وعلمه؟!!! وهل مناقشة ما كتبه أي إنسان يمثل ذلك؟!!!
ولماذا تريد أن تنفي تهمة (الدفاع)!!!!
وليطلع القاريء على أي ما يريد أن يطلع عليه وسأعيد نقله للفائدة!!!
وقبلها اقول:
إعلم أن كل ما تطرحه هنا ويقال ، سمعناه من سالف الزمان عن قاذورات (المجلس) يوم كانت جيفته تنتن الانوف وفاحت مع قاذورات (الدعوة) !!!! وشغلو انفسهم بالتسابب والتراشق والترامي بينهم وأشغلوا الناس وملئوا الساحة بجيفتهم من شارع (فردوسي) بطهران وبناية (المجلس) الى شارع (ملك) وعلى بعد عشرات الامتار في بناية (الجهادية) !!!!
وماذا قدموا لنا بعد ذلك!!! حكومة هزيلة !!! وسراق سمان !!! وبلد محتل!!!
يا هذا لا تتصور أنه لم تمر علينا من أمثالك ونماذجك!!!
إن أمثالك ونماذجك (المتبرعة) إن لم تكون (مدفوعة) ألفناها من زمان !!! منذ أن كنت أنت تنعم في عشق الدعوة تحت ظل الأدعياء!!!
إن مخازي المجلس الاعمى والاعور لا تقل من مهالك الدعوة واللغوة!!! وكلاهما في (الهوى سوى)!!!
أم تريد أن نعقد وثائقية عن المجلس والدعوة تفوق وثائقيتك ونريك كيف كان التراشق بينهما والقتال على الكراسي والمناصب و(لنا القيادة ولكم الشهادة)!!!
يكفي تهريج وتعامي وتصامم!!!! فلن يغير الأمر من الحقائق التي تحاول أنت جاهدا أن تطمسها بكم خط أحمر وورقة هي من صنائع المجلس ومن بطولة الدعوة ومن لف لفهم!!!

ثم على ذكر النقد:

اعلم إنه قد جاء في الاستفتاء الموجّه إلى السيد الخامنئي ما يلي:

«الشخصيّات التأريخيّة التي لها آثار علميّة أو اجتماعيّة أو سياسيّة، وأصبح أمرها متعلّقاً بعموم المجتمع، فلو تعرّضوا للنقد سلباً أو لتقييم آرائهم ومواقفهم وأخلاقهم وجزئيّات حياتهم، وقد يكون بعض ذلك عيباً، فما الحكم؟».
وجاء في الجواب: «لا مانع من ذلك ما لم يقصد الانتقاص‏!!!
(الشهيد الصدر بين أزمة التاريخ وذمّة المؤرّخين: 203، نقلًا عن صحيفة (المبلّغ الرسالي) التي يصدرها مكتب المبلغين بقم برئاسة صدر الدين القبانجي، العدد المؤرّخ في 21 / شعبان/ 1415 هـ)

والإمام الخميني (ره) وإن كان من أكثر المتشدّدين في بحثه حول المسألة من الناحية الفقهيّة في كتاب (المكاسب)، يطلب من السيّد حميد روحاني (مؤرخ الثورة) تدوين التاريخ كما وقع ودون ستر للأمور، حيث يقول (ره):

«.. وعليكم أن تكتبوا الحقائق وإن لزم من ذلك تضرّركم أو تضرّر من تربطكم بهم علاقة .. إذا أردتم أن يكون التاريخ الذي تكتبونه مفيداً للإسلام والمسلمين، فعليكم أن تكتبوه بعيداً عن أيّة أغراض. حاولوا أن تكونوا مؤرّخين بهذا النحو. وعليكم أن تبيّنوا المسائل والحوادث كما وقعت ولا يكوننّ في ما تكتبونه مبالغة أو سترٌ للأمور.

(يادنامه شرق، ضميمه رايكان تاريخ وانديشه، شماره 12، آيت الله بروجردى، فروردين 7: 85 = مذكرات الشرق ، الملحق المجاني ـ التاريخ والفكر ـ رقم 12 ، العدد الخاص بآية الله [حسين] البروجردي ، فردرودين [الشهر الاول من العام الهجري الشمسي الفارسي]).

ولنعيد للأذهان ما قلته في معرض مناقشة الحكيم:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1690071&postcount=407
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1690074&postcount=408
وكان آخرها هنا:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1701376&postcount=517


ثم يريد أن ينتهج المنهج الذي انتهجته في عرضي للادلة ولن يفلح ابدا!!!
لان ما أشار اليه بقوله:

(الهامش يشير الى كتاب النظرية السياسية للشهيد الصدر بقلم محمد باقر الحكيم)

وانا لا ادري الورقة التي اعتمدها كـ(وثيقة) ان كانت من كتاب صلاح الخرسان ، فالكتاب صادر قبل ان تنشر (النظرية السياسية للحكيم) والتي كانت قبل ذلك (محدودة الانتشار) ولم تكن بالاسم ولا الحجم الذي عليه كما نشرت عام 2000 كما يشير لذلك نفس الكاتب (الحكيم) لها، وقد اشرنا اليها سابقا ، مع تحفظنا على كل ما جاء فيها من مغالطات وسقطات وهفوات لعل الزمن كفيل بعرضها لاحقا ان وجدنا فائدة في ذلك.
ومع الاحتفاظ بمنزلة الشهيد السعيد آية الله المجاهد السيد محمد باقر الحكيم فلنتعرض لبعض تلك الهفوات ، لان الكلام حينما يصدر يصبح ملك الجميع ، والنقد العلمي البناء لا يتنافى مع منزلة أحد مهما كان!!
ونقول وليكلا نبخس السيد الحكيم كلماته التي تصيب كبد الحقيقة احياناً فاننا نراه موضوعياً عندما يتكلم عن خطة ‌العمل في المرحلة الجهادية التي تبناها الشهيد الصدر اذ يقول:

«وقد بدأ الشهيد الصدر(رض) عملية فحص وإحصاء وتقييم للمرحلة ومسلتزماتها ومتطلباتها لتحقيق الاهداف الآنفة فقام بالخطوات الآتية.
2. مطالبة الأمة بطرد علماء السوء او الادعياء منهم وكشفهم وملاحقتهم وقد وقعت حوادث حاصرت فيها الأمة هؤلاء الادعياء واخرجتهم من مواقعهم» (مجلة المنهاج، ص 269).
احسنت احسنت سيدنا الشهيد وعطر الله مثواك ، ان علماء السوء اساءوا الى الشهيد والى القضيه بصورة عامة اساءة بالغة، وقانا الله شرهم آمين آمين.
ومن الإدعاءات التي تخالفها الوقائع:
يقول الشهيد الحكيم ما يلي:

«قام (الشهيد الصدر) في الوقت نفسه، بالتنسيق مع بعض قيادات العمل المنظم الخاص في التحرك للمواجهة الجهادية من خلال وجهة نظره لموقع المرجعية والعمل المنظم الخاص، حيث تمت الموافقة على أن يسلم العمل المنظم الخاص على مستوى العراق على الأقل بقيادة المرجعية ويرتبط بقرارها السياسي» (المنهاج، ص 270).
فنقول:
نعم، نسق الشهيد الصدر مع (حزب الدعوة‌ الاسلامية) في التحرك للمواجهة الجهادية، اما موضوع تسليم العمل للمرجعية فلم يجر حديث به، لأن الأمر واضح، فان كان المقصود بالمرجعية هو نفسه بالذات فالقضية منتهية، لأنه مع الحزب يتشاور معه ويتشارون معه ويتفاهمون حول العمل دائماً.
واما اذا كان المقصود غيره، فلم يكن بالعراق حينذاك من يتصدى للعمل الجهادي من المراجع، خصوصاً وان السيد الحكيم يقول (العمل الجهادي على مستوى العراق).
وشيء آخر نقوله:
ان السيد الحكيم كان مسحوباً من (الحزب) منذ عام 1960، وهذه القضية ـ التي يشير اليها ـ لابد ان تكون في عام 1979، حيث يقول (انها بعد قيام الثورة الاسلامية في ايران و بعد استشهاد آية الله الشيخ المطهري رحمه الله).
والحصار على الشهيد كان ابتداء من يوم 17رجب / 1399 هـ الى يوم اعتقاله في 4 / 4 / 1980 .
اذن متى جرى هذا اللقاء الذي يدعيه السيد الحكيم؟ ولا يمكنه ان يقول ان ذلك تم بينه وبين الشهيد الصدر، لأنه في تلك الفتره لم يكن ممكناً ان يدخل عليه احد.
وكانت تحصل بين الحكيم والشهيد الصدر اشارات من فوق السطوح بالكتابة على (الصينية) وقطعاً لم يكن كلام الحكيم هذه الاشارات، لأنه يقول في الهامش رقم (58)

«كما اخبرني (رضوان الله عليه) بذلك شخصياً» (المنهاج ص 289)
فالقضية هذه التي يدعيها الحكيم مرفوضة بناء على هذا الحساب الذي لا يحتاج الى تعقيد في فهمه وحل رموزه.
واما الحدث الذي يذكره السيد الحكيم فإنه يغيّر بعض الادعاء:
يقول السيد الحكيم ما يلي:
ان الشهيد الصدر

«قام في الوقت نفسه بالتخطيط للتحرك الاعلامي والسياسي في الخارج، وكتب رسالة في هذا المجال» (المنهاج، ص 289)
لا تعليق لنا على الرسالة، فربما تكون صحيحة ولكن الكلام من نوع آخر.
فان السيد الحكيم يكتب في الهامش (59) ما يلي:

«لقد كلفني الشهيد الصدر بكتابة هذه الرسالة، وقد دونتها ثم عرضتها عليه، وبعد اقرارها من قبله، تمّ ارسالها الى الخارج باسمه بعد ان استنسخها بخط يده، واطلعت على نشرها ـ بعد ذلك ـ في صوت الدعوة، وهي النشرة السرية الخاصة لحزب الدعوة الاسلامية» (المنهاج، ص 289)
نقول:
اذا كان الشهيد الصدر قد خرج من الحزب منذ عام 1960 كما يدّعي السيد الحكيم، (وهذه الرسالة تنسجم مع تاريخ 1979 أي بعد نجاح الثورة الاسلامية في ايران اي بعد خروجه من الحزب كما يدعي السيد الحكيم بتسعة عشر عاماً والتي نشرت في النشرة المركزية لحزب الدعوة الاسلامية).
فكيف ينسجم هذا الكلام مع ما يدعيه السيد الحكيم ان الشهيد كان في خلال تلك الفترة يحاول جاهداً ان لا يبدو أي شيء في علاقته لحزب الدعوة؟
ولنقرأ ما جاء في الصفحة 261، اذ يقول الشهيد الحكيم رحمه الله تعالى:

«ومن هنا كان بعض المخلصين من الأمة يقفون من مرجعيته (اي مرجعية الصدر) موقفاً سلبياً متردداً تشوبه الحيرة والارتياب ويطرحون هذا التساؤل: ما هو مدى علاقة الشهيد الصدر بالتنظيم الخاص؟ وما هي طبيعة هذه العلاقة؟
وعندما يجابون بنفي العلاقة يذكرون الشواهد والأرقام ذات المداليل الظنية الحدسية او شبه الحسية، ومنها هذه الشواهد وهي ان اكثر المرتبطين به وخاصتهم يرتبطون عضوياً بالعمل الخاص» (المنهاج، ص 261)
وتلك محاولة ‌من المحاولات المتعددة في ان يبعّد الشهيد الصدر عن الانتساب لحزب الدعوة الاسلامية بالمداليل الظنية. وفي اعتقادي ان هؤلاء المخلصين كانوا صادقين في اعتقادهم في ارتباط الشهيد بالحزب لأنهم يمتلكون شواهد كثيرة، ولا شاهد على النفي.
ونجيب سيدنا الحكيم، فنقول له: ان الفترة طويلة جداً تلك التي يدعيها في خروج الشهيد من الحزب (من عام 1960 الى 1973) ثلاثة عشرة سنة، كانت تعمق العلاقة بالحزب. ولو كان المدّعى صحيحاً لكانت هذه الفترة كافية في سلب الانتساب، وهو على مدّعى السيد الحكيم ان الشهيد الصدر لم ينتسب اكثر من سنتين.
ثم تبدر من السيد الحكيم بادرة لمنفعة الحزب، لعله لم يقصدها، ولكن الواقع فرضها على لسانه عندما يقول (ان هناك دوافع اخرى في توجيه التهم للشهيد الصدر لأنها ناشئة من التخلف في الرؤية السياسية ومرض القلب).
ولنتعرف على الامر، ولنقرأ هذه الكلمات:


«كل هذه الأمور جعلت الشهيد يفكر بشكل اعمق واكثر جدية بأن يتبنّى عملياً ونظرياً الاتجاه الى بناء المرجعية والحوزة العلمية وجهازها واستقلالها، ويعطي ذلك الأولوية في الاهتمام، مع اهتمامه في الوقت نفسه برعاية العمل المنظم الخاص الذي يمكن أن يكون ذا أهمية‌ في بعض المجالات والأعمال» (المنهاج، ص 262)

فالكلام هذا في اواسط السبعينات، بعد وفاة الامام الحكيم، بل بعد 1974.
والسيد الشهيد لا يزال الى ذلك التاريخ يرعى حزب الدعوة الاسلامية، في حين ان السيد الحكيم يدعي ويصّر على ادعائه بأن الشهيد الصدر، خرج من الحزب عام 1960.
ألا نجد في هذا الكلام تناقضاً؟ والسيد الحكيم يقول في ص 234 ان الشهيد الصدر:

(انتهى به الشك في صحة العمل الحزبي)
ويقول في ص 235:

(وعلى هذا الاساس انسحب الشهيد الصدر من تنظيم حزب الدعوة)
وكان قد قال في الصفحة 227 ان الشهيد الصدر خرج من الحزب (في صيف عام 1380 هـ / 1960 م).
اذن حسب جدولة الشهيد الحكيم يكون التسلسل هكذا:
1. يخرج الشهيد الصدر من الحزب عام 1960.
2. ويبقى يرعى الحزب الى عام 1974.
في حين ان المدّعى ان خروج الشهيد كان للشك في صحة العمل الحزبي.
فالتناقض واضح. ثم من الناحية الشرعية، أليس في ذلك حرمة في عمل الشهيد، اذا انه يخرج من الحزب للشبهة الشرعية ولكنه يرعاه ويعاون عليه (انه حلال و حرام في آن واحد).
ثم أليس فيما يدعيه السيد الحكيم اساءة بالغة للشهيد الصدر بعد موته كما اسيء اليه في حياته؟
أمن العدل والانصاف ان يساهم الشهيد الصدر في تشكيل حزب الدعوة الاسلامية ويرعاه تلك الرعاية الفائقة ثم تعرض له شبهة في العمل الحزبي، فينسحب وينجو بنفسه من حرمة هذا العمل ولا يأمر اخوانه ومن تورط بالحزب ان ينجوا ايضاً؟
ولماذا لم يأمر بحل الحزب الذي بدا له بطلانه لئلا يقع الناس في الاشكال الشرعي الذي حرره الشهيد الحكيم؟
الى غير ذلك من الامور، وهذا غيض من فيض!!

فهل وجدت فيما كتبه من (تعارضات) و(تناقضات) الحكيم في موضوعه المنشور في مجلة المنهاج شيء من التعريض بشخصه الكريم!!! وما خفي ولم أذكره أعظم!!!

أفمن يمشي مكبا على وجهه اهدى أمّن يمشي سويا على صراط مستقيم

انتهى

husaini4ever
07-06-2011, 05:40 PM
فهل وجدت فيما كتبه من (تعارضات) و(تناقضات) الحكيم في موضوعه المنشور في مجلة المنهاج شيء من التعريض بشخصه الكريم!!! وما خفي ولم أذكره أعظم!!!


انتهى

اترك الاجابة للقارىء الكريم قبل ان اتيه بامثلة اخرى من مصادر حزبية اخرى تتبع ذات الاسلوب المتبع الان مع السيد الحكيم او مع (الاستاذ المحترم هشام حيدر)....الذي (يكذب ويدلس ولايخشى الله وجاهل ووضيع ومستافل ومنحط)!!

فقط اقتبس من اقتباسك

والحصار على الشهيد كان ابتداء من يوم 17رجب / 1399 هـ الى يوم اعتقاله في 4 / 4 / 1980 .
اذن متى جرى هذا اللقاء الذي يدعيه السيد الحكيم؟ ولا يمكنه ان يقول ان ذلك تم بينه وبين الشهيد الصدر، لأنه في تلك الفتره لم يكن ممكناً ان يدخل عليه احد.

فالقضية هذه التي يدعيها الحكيم مرفوضة بناء على هذا الحساب الذي لا يحتاج الى تعقيد في فهمه وحل رموزه.

نقول:
اذا كان الشهيد الصدر قد خرج من الحزب منذ عام 1960 كما يدّعي السيد الحكيم، (وهذه الرسالة تنسجم مع تاريخ 1979 أي بعد نجاح الثورة الاسلامية في ايران اي بعد خروجه من الحزب كما يدعي السيد الحكيم بتسعة عشر عاماً والتي نشرت في النشرة المركزية لحزب الدعوة الاسلامية).
فكيف ينسجم هذا الكلام مع ما يدعيه السيد الحكيم ان الشهيد كان في خلال تلك الفترة يحاول جاهداً ان لا يبدو أي شيء في علاقته لحزب الدعوة؟

وتلك محاولة ‌من المحاولات المتعددة في ان يبعّد الشهيد الصدر عن الانتساب لحزب الدعوة الاسلامية بالمداليل الظنية.

ونجيب سيدنا الحكيم، فنقول له: ان الفترة طويلة جداً تلك التي يدعيها في خروج الشهيد من الحزب (من عام 1960 الى 1973) ثلاثة عشرة سنة، كانت تعمق العلاقة بالحزب. ولو كان المدّعى صحيحاً لكانت هذه الفترة كافية في سلب الانتساب، وهو على مدّعى السيد الحكيم ان الشهيد الصدر لم ينتسب اكثر من سنتين.

فالكلام هذا في اواسط السبعينات، بعد وفاة الامام الحكيم، بل بعد 1974.
والسيد الشهيد لا يزال الى ذلك التاريخ يرعى حزب الدعوة الاسلامية، في حين ان السيد الحكيم يدعي ويصّر على ادعائه بأن الشهيد الصدر، خرج من الحزب عام 1960.
ألا نجد في هذا الكلام تناقضاً؟

نلاحظ ان يتيم الحزب قد (فند ادعاءات) ...(الشهيد الحكيم)...حول خروج السيد الصدر من الحزب و(محاولاته لابعاد الصدر) عن الانتساب للدعوة !!!

وهذا بكل بساطة يعني ان الحكيم يضمر ويبيت شيئا دعاه لان يدعي(يكذب) حول هذا الموضوع وحول علاقته واتصاله بالشهيد الصدر !!


ورغم اني سبق ان نقلت واثبت قضية الانسحاب هذه ...والتي يهاجم الدعوجيون من خلالها مرجعية الامام الحكيم قد على انها حاربت الشهيد الصدر فابعدته عن الدعوة.....الا اني ساتي من يضرب على راس اليتيم هنا لا ان يمسح عليه !!!

وهو من اجتهد في توثيقه وتزكيته.......النعماني لاغير !

وكذلك عن واحد من القياديين الاوائل في الدعوة وهو محمد صالح الاديب !!

يقول النعماني


وأيضا قال الحاج محمد صالح الأديب: إن السيد الشهيد خرج من التنظيم بعد تأسيسه إياه بحوالي أربع سنين ونصف أو خمس سنين
واذا كان الحزب قد تاسس عام 58 فان الخروج يكون بحدود 63...وهذا مابيناه سابقا !!
--------
وينقل النعماني

وكان قصّة خروجه من التنظيم على ما حدثنا الحاج الأديب ـ حفظه الله ـ ما يلي:
(كثر الكلام من قبل بعض المغرضين لدى المرحوم آية الله العظمى السيد الحكيم على الشهيد الصدر بحجّة تأسيسه للحزب، أخيرا جاء (حسين الصافي) وهو رجل بعثي لئيم إلى المرحوم آية الله الحكيم وقال: إن السيد الصدر
وآخرين مكن ذكر أسماءهم، قد أسّسوا حزبا حزب الدعوة الإسلاميّة، وبهذا سيهدمون الحوزة العلميّة، بدأ يهدد ويتكلّم ضدّ من أسماهم مؤسسين للحزب، فنهره آية الله السيد الحكيم، وقال له : أفأنت أحرص على مصالح الحوزة العلميّة من السيد الصدر: ثم أخرجه من بيته بذلّ وهوان، ثم أرسل أحد أولاده إلى السيد الصدر وقال له عن لسان والده: إن دعم كل الوجودات الإسلامية والأعمال الإسلامية هو من شأنك ومما ينبغي لك أن تقوم به ،أما أنت تحسب على جهة إسلامية معيّنة وحزب خاصّ، فهذا لا ينبغي لمن هو مثلك في المقدم العلمي والاجتماعي الشامخ، والذي يجب أن يكون دعامة لكل الأعمال الإسلامية من دون التأطر بإطار خاص.

والابتعاد بمرجعية الشهيد الصدر عن التاطر باطار حزبي خاص كان هدفا للشهيد الصدر نفسه كما نقلنا عن النعماني

كان يسعى للابتعاد بالمرجعيّة عن الاطر الحزبيّة التي كانت السلطة جادّة في تثبيتها على مرجعيّة، وإلصاقها بها تمهيدا للقضاء عليها

فمالك ايها الموتور تزعد وتربد وترمي الناس بالادعاءات وانت اولى بها ؟

لاوقت عندي للبحث في هذا الموضوع فحسب عن التعريضات بمن (فروا) وعن (القيادة النائبة)...و(لنا القيادة ولكم الشهادة)...والى اخره من سفاهات الدعوة الضالة المضلة واترك لمن يريد التاكد والتقصي العودة والبحث وفيما نقلناه عن اقتباسه هو واستنكاره ان يكون فيه تعريض كفاية !!!

husaini4ever
07-06-2011, 05:50 PM
هذه حيلة العاجز !

وحيلة من اعيته الحيلة !

ولااعجب ان ترميني بما رميت بعد ان رميت مثل السيد الحكيم بالكذب!!


http://www.youtube.com/watch?v=RuXyu9TZNQw
هذا القيادي المتناوب في الدعوة...وهو بديل المالكي في البرلمان لهذه الدورة.. كيف يصف شريكا له في الائتلاف بالمابون !!!

وهنا يتبارى الدعوجيون ويتفنون برمي ائمة جمعة النجف بهذه الالفاظ !
http://www.iraqcenter.net/vb/27487.html


لكن ابن هذا الحزب ويتيمه يرميني انا وحواشي المرجعيات بها!




ذاته الشابندر الدعوجي يتحدث عن علاوي ومافعله به صدام لعنة الله عليهم جميعا!
http://www.youtube.com/watch?v=SxmA7aYxfuQ

لكن يتيم الدعوة يعرض بان ذكر هذه الحادثة لعلاوي( حنين )اليه!

انها الدعوة.......الغاية تبرر الوسيلة !

http://www.youtube.com/watch?v=8LthTptg9eg
المالكي يدمن حضور مجلس ال الحكيم ....ويلطم !


والمالكي لاحقا علماني !

http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&article=503304&issueno=11009

بحسب صلاح عبد الرزاق !

الذي اعلن استعداده للدفاع عن الخمارات....(المجازة)!!!
http://www.youtube.com/watch?v=lNwf5Bc8W9c

husaini4ever
07-06-2011, 05:57 PM
ونعود للنعماني

ليكمل حفر قبر يتيمنا !!!


يقول النعماني

ثم أعقب ذلك فترة من البرود في العلاقة كان من أسبابها أن السيد الشهيد طلب من قيادة الحزب إخراج شخص معيّن من قيادة الحزب، بسبب عدم صلاحه ـ وقد ثبت ذلك فيما بعد ـ فرفضوا ذلك، وأصرّوا على بقائه، فحدث ما يشبه القطعية بين السيد الشهيد وحزب الدعوة.

---------------
وهذا يدل على حجم العلاقة والاحترام والطاعة والانقياد للسيد القائد والمؤسس للحزب !!!

طبعا كما يزعمون !!!

واذا كان هناك محل للتناقض ...فان محله هذه الفتوى

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=8994&stc=1&d=1305749009


ام ان الاحكام او التفاوى تطبق على المكلف ولاتطبق على المفتي ؟؟؟

husaini4ever
07-06-2011, 06:02 PM
ولنغلق القبر بمعونة النعماني.....والسيد الحائري هذه المرة !


--------------
وعن هذا الموضوع كتب سماحة السيد الحائري ما يكفي ويغني، فقد جاء في كتاب مباحث الاصول الجزء الأول الصفحة (110 ) ما يلي:
(وبعد هذا حينما اعتقلت السلطة الكافرة في العراق ثلّة من العلماء الأعلام، وثلّة من المؤمنين الكرام، كان بضمنهم الشهداء الخمسة، الشيخ عارف البصري وصحبه، وكان بضمنهم السيد الهاشمي، وكنت أنا ـ وقتئذ ـ في إيران، وأفرحت السلطة بعد ذلك عن جماعة منهم السيد الهاشمي، وبقي جماعة آخرون في الاحتجاز، أصدر الاستاذ الشهيد كلمته المعروفة التي ذكر فيها فصل الحوزة العلميّة عن العمل الحزبي، وكان هذا بتاريخ (10 شعبان 1394 هـ).
وكتبت بعدئذ رسالة إلى أستاذنا الشهيد استفسره فيها عما هو المقصود الواقعي عن هذه الكلمة، فذكرت له : إن المحتملات عندي أربعة:
1 - أن يكون المقصود بهذه الكلمة لحاظ مصلحة في أصل ذكرها ونشرها كتقية (وعلى حد تعبير علماء الاصول تكون المصلحة في الجعل).
2 - أن يكون المقصود بهذه الكلمة أولئك العلماء والطلاب المرتبطون بمرجعيّتكم، وإن اقتضت المصلحة إبرازها على شكل العموم.
3 - أن يكون المقصود بهذه الكلمة فصل طلاب الحوزة العلميّة في العراق عن العمل الحزبي درءا للخطر البعثي الخبيث عنهم، الذي يؤدي إلى إبادتهم.
4 - أن يكون المقصود بها فصل جميع الحوزات العلميّة في كل زمان ومكان عن العمل الحزبي الإسلامي ـ وعلى حدّ تعبير الأصوليين تكون القضية قضية حقيقية وليست خارجيّة ـ وعلى هذا الاحتمال الأخير يكون تعليقي على هذه الكلمة: أن هذا الإجراء سيؤدي في طول الخط إلى انحراف الحركة الإسلامية الحزبية عن مسار الإسلام الصحيح، نتيجة لابتعادهم في أجوائهم الحزبيّة عن العلماء الأعلام.


فكتب لي في الجواب : أني قصدت المعنى الأول والثاني والثالث، دون الرابع

------------------

وهو الامر الذي رفضته الدعوة .....وعلى حد قول دخيل ان هذا الحكم قد كسر ظهري !

واصرت ان تبقي وتظهر علاقتها وارتباط بعض اعضائها بمرجعية الشهيد الصدر !

وتوهم مثل السيد الحائري عدم شموله بمثل هذا الامر !


وكانت النتيجة طامة كبرى قضت على الشهيد الصدر ومرجعيته وخيرة طلبته !!!

husaini4ever
07-06-2011, 06:08 PM
فماذا تريدنا أن نأتيك به أكثر من ذلك!!!
يا هذا !!! الحائري يقول (ولو عندي سماعة لصرخت في اذن صماء) انه لا علاقة للامر بما كتبه النعماني وانه خطأ منه لكنه لا ينفي ما كتبه النعماني بل ينفي فهمه عن مجيء الخاقاني عليه لعائن الله مع رجل المخابرات والتي اثبت قدومها المحقق أحمد ابو زيد بما يزيل الريب وقد بينا ملابسات الموضوع بما فيه الكفاية والوعاية والرعاية والدراية!!!
لكنه كل مرة يأتينا متصامم .... ويعيد ويكرر (نقلنا) و(قلنا) و(اعتذر) !!!!


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9202&stc=1&d=1307462674
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9203&stc=1&d=1307462674

مع ان الامر اوضح من الشمس.... الا اني اعيد رفع هذه الوثائق الخطية !

واترك للقارىء ان يستنتج حقيقة (طهارة النعماني)....(عليه لعائن الله)!!!

alyatem
07-06-2011, 06:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

نلاحظ ان يتيم الحزب قد (فند ادعاءات) ...(الشهيد الحكيم)...حول خروج السيد الصدر من الحزب و(محاولاته لابعاد الصدر) عن الانتساب للدعوة !!!
وهذا بكل بساطة يعني ان الحكيم يضمر ويبيت شيئا دعاه لان يدعي(يكذب) حول هذا الموضوع وحول علاقته واتصاله بالشهيد الصدر !!
ورغم اني سبق ان نقلت واثبت قضية الانسحاب هذه ...والتي يهاجم الدعوجيون من خلالها مرجعية الامام الحكيم قد على انها حاربت الشهيد الصدر فابعدته عن الدعوة.....الا اني ساتي من يضرب على راس اليتيم هنا لا ان يمسح عليه !!!
وهو من اجتهد في توثيقه وتزكيته.......النعماني لاغير !

اولا: أما قضية الانسحاب فإن ثبتت أو نفيت أو عاد الشهيد للحزب فهي لن تغير شيء فيما يطرحه الكاتب من تساؤلات وإن كنت أخالفها كليا ، لكن عدم الانسحاب او العودة لاحقا للحزب او عدم ترك الحزب بالاساس سوف نتعرض لها من كلام أصحابها لا غير ان شاء الله تعالى!!!

وأحب أن أؤكد أنني إنما أخرت هذا البحث لانشغالاتي الاخرى الكثيرة، ولأننا لو أثبتنا ان الصدر لم ينسحب أو عاد او لم يترك الحزب بالأساس!!! هل ستغير مؤاخذاتنا نحن ومؤخذات الكاتب على الحزب!!!

فلو أني أتيت بكلام يثبت بالوثائق تبني السيد الشهيد للحزب واستمراره فيه!! هل هذا سيكون صك برائة لكل التساؤلات التي تطرح عن الحزب!!! ومنها تساؤلات الكاتب!!!

وهل سيكون الاثبات فيه منفعة لهذا الحزب؟؟!!!

لهذا أنا لم أرد هذا الموضوع الشائك!! لأنني بولوجه سوف أقدم خدمة مجانية للحزب بأن أنفي عنهم التهم التي يسوقها الكاتب لأن الشهيد الصدر اذا ثبت استمرار رعايته للحزب فهذا يعني إما أن ترد عليه اشكالات الكاتب!! أو نفيها !! كيف والحال أنها موجودة بالامس والآن!!! وقد بينتها بسؤالي البسيط:

إن كان العمل الحزبي للدعوة والمجلس وكل الاحزاب التي تدعي الاسلامية الشيعية تعمل وفق إدعائها تحت غطاء المرجعية!!! فيجب أن يبينوا لنا أي مرجعية تتبنى عملهم!!! ويرجعون لها بذلك؟!!!

وأعتقدت أنني سأخوض هذا الموضوع ولكنني أنتظر رد الكاتب المحترم على هذا التساؤل أولا، أو حتى رد أحد أعضاء تلك الأحزاب أو من يؤمنون بها ولكننا لم نرى لحد الآن ذلك الجواب!!!

ثانيا: اضمار السيد شيئا للحزب وعدمه أنا لم أدعيه ولم أقوله!!! لكن صدر الكلام منه وكل ما فيه معرض للنقد والتساؤل وللعلم فقد رده السيد حسن شبر ونوري كامل في كتابين صدرا بعد انتشار المقالة المذكور!!!

وقد بينا مرارا وتكرارا ان الاشخاص ليسوا بعيدين عن النقد أيا كانوا!!!
المهم هل أنني بنقدي كنت مخطأ أم مصيبا؟!!
أما انني تعرضت على صاحب المقال (الحكيم) أو لا فهذا واضح من خلال النقد!!!

كيف لو أتيتك بنقد والدي ومناقشته للسيد الخوئي وهو استاذه !!! حيث قام بنقد ومناقشة تفسير السيد الخوئي رحمه الله لما ورد من تفسير البسملة فقط بكتاب كامل!!! فهل يعتبر ذلك (اهانة) لاستاذه او تعريضا به؟؟!!!
كيف ذلك ونفس السيد الخوئي رحمه الله وغيره يفندون الكثير من آراء اساتذتهم وعلماء الطائفة أجمعهم!!!

اتصور أن الأمر واضح وجلي ولا يحتاج للبحث؟؟!!!

أما ما ذكر الكاتب من امور كنت قد ذكرت بعضها ونسب بعضها عني وتقولها :

(فروا) وعن (القيادة النائبة)...و(لنا القيادة ولكم الشهادة)

فكيف استطاع الكاتب أن ينسب ذلك للسيد الحكيم!!! فهل من فر فقط السيد الحكيم!! أم يريد أن اعطيه قائمة بالفارين؟!!
منهم على سبيل المثال حسن شبر والزهيري والسبيتي ووو... وهؤلاء كلهم من حزب الدعوة!!!

فلماذا انطبق الموضوع على الحكيم فقط كما يدعي الكاتب المحترم!!!

وأما (لنا القيادة ولكم الشهادة)!!! فسوف نأتيك بقائلها وناقلها ان شاء الله !!!

سؤالي كيف تعرف الكاتب على ان المقصود به هو (الحكيم) لا غيره!!! فهل هي قد صدرت من عنده ولا نعلم بها!!!

واما (القيادة النائبة) !!! فأنا اتحدى الجميع أن أكون ذكرت هذا الأمر ضمن أي رد من ردودي وقد تجنبته قطعا وتأدبا!!!
والتزاما بقول الشهيد الحكيم نفسه في هذه المسألة ، التي سنتعرض لها بالتفصيل في حينه ان شاء الله ومن لسان نفس السيد رحمه الله وخاصته وغيرهم!!!

فهل مع هذا الكذب والتقول علي تبقى مصداقية للكاتب المحترم بعد!!!

وأما بقية الكلام فالاعراض عنه اولى ، فلا علاقة لي بالدعوة والمالكي والخمارة وموقع العراق وكل ما يقوله الدعاة الجدد!!! فقد كفانا الكاتب المحترم في نقله مشكورا عنهم!!!

لكن هل ينسحب كلامهم علي لانني كما يقول (قلم الدعوة)؟!!! فلماذا لا ينسحب كل ما قيل من (اقلام الادعياء) على كاتبنا المحترم!!!

نترك التقدير للقاريء الكريم!!!

ولكنها كما قال اخينا الكاتب العزيز:

هذه حيلة العاجز !
وحيلة من اعيته الحيلة !
ولااعجب ان ترميني بما رميت بعد ان رميت مثل السيد الحكيم بالكذب!!

وهذا عجز آخر من الكاتب الكريم حيث يتهمني ويتقول علي انني وصفت السيد الحكيم رحمه الله تعالى بـ(الكذب)؟!!!

اقول هذا واستغفر الله لي وله!!!

وأرجوا من الكاتب الكريم حصر الكلام في الموضوع ولا يذهب بنا الى الشخصنة!!! وسأحاول جهدي أن لا أذهب بها أنا كذلك ان شاء الله تعالى!! حتى لا نخرج عن منهجية الحوار في الموضوع ونبتعد عن (الخط) و(المنهج) الذي رسمه كاتبنا العزيز حفظه الله وهدانا واياه الى سواء السبيل!!!

وأملي أن يهدي إلي عيوبي فيما أقول وأنقل!! ورحم الله من اهدى الي عيوبي!!

وحسبنا الله ونعم الوكيل!!!

alyatem
07-06-2011, 06:33 PM
مع ان الامر اوضح من الشمس.... الا اني اعيد رفع هذه الوثائق الخطية !
واترك للقارىء ان يستنتج حقيقة (طهارة النعماني)....(عليه لعائن الله)!!!


قد بينا ذلك فيراجع من أراد المراجعة!!!

جميل قولك (عليه لعائن الله)!!!

husaini4ever
08-06-2011, 04:43 PM
جميل ان يعرف المرء قدره فلا يخوض فيما ليس له به علم....او انه يعلم ان لاطاقة به لدفع مايقر به اهل الدار ....(واذا صار شاهدك من بيتك...)!!

ومع ان مناقشة بعض ماورد في كتاب السيد محمد باقر الحكيم من قبل يتيم الحزب لاعلاقة لها بالموضوع ....فان اثبات زيف مانسب لسماحته من (ادعاءات وتناقضات)...يكشف عن نوايا وخلفيات يتيمنا هذا !


اما قضية حوض تيزاب دخيل التي تهرب منها وحاول ان يرمي بكرتها في ساحتي فان السبب بسيط يكمن في عدم وجود اي مصدر سوى (قيل) لكل هذه القصة التي اضحت حينها من المسلمات نتيجة تعاطف الشارع مع الدعوة التي (اسسها وقادها السيد الصدر) كما كان الشارع يسمع ويعتقد دون ان يفكر احد بتكذيب الخبر او السؤال عن مصدره وهم لايعلمون اصلا مصدر قصة ان السيد الصدر هو القائد والمؤسس ولاعتب على الناس فان مثل هذا الامر كان خافيا ومنطليا على مثل الشيخ الكوراني !!!

http://www.adawaanews.net/old_newspaper/2010/1143/07Manbeer.html
http://www.daawanajaf.org/modules.php?name=Content&pa=showpage&pid=20
قصة حوض التيزاب من موقع الدعوة بلا مصدر !

http://www.iraqcenter.net/vb/1234.html

مع نموذج معتاد من هجمات الدعوة على السيد الحكيم !!

ويبقى السؤال مفتوحا ومطروحا للجميع....للباحثين والقراء وللتاريخ

من نقل للعالم تفاصيل الحوار بين عبد الصاحب دخيل وناظم كزار ثم كيفية القاءه في حوض التيزاب ؟؟؟؟

-----------------
جميل قولك (عليه لعائن الله)!!!


ماهو بين قوسين في لغة الكتابة يعني واحدا من امرين ...التحفظ على الكلام المحصور بين القوسين او نسبته الى مصدر اخر وهذا من بديهيات الكتابة ايها (المثغف)!!

لاطهارة الخاقاني ولا عليه لعائن الله من كلامي !

الشهادة بطهارة الخاقاني من كلام السيد الحائري وعبارة اللعن من قبلك وانا لاعلاقة لي لا بالتطهير ولا باللعن لمجهوليته من قبلي انما اورد ذكر الموضوع لاثبات التناقض في المواقف وعدم الاعتداد بشهادة السيد الحائري عندكم اذا اقتضت المصلحة !!

husaini4ever
08-06-2011, 04:58 PM
اعاد علي بعض الاخوة سؤالا مقتبسا من رد يتيم الحزب مفاده

فهل رأيت أنت الشمس!!! على هذا فأشهد أو فدع!!! يا ناصري!!!
غدا سيأسلك الجبار أرأيت ؟ أسمعت عمن رأى!!!! ما هذا التناقض!!!
هل رأيت أنت ؟!!! هل سمعت أنت عمن رأى!!!

اقول انما طلبنا هذا بخصوص قصة حوض التيزاب لان المصدر هو (قيل!

ولايجوز تعميم هذا الامر واطلاقه والا فلم نر رسول الله صلوات ربي عليه وعلى اله مثلا !!

اما ماطرحناه وناقشناه فهو امور استدللنا في اغلب الاحوال على تصديق اصحاب الشان لها اما بذكرهم لذات التفاصيل تماما او بما لايخالف مدعى الاخرين او بالسكوت الذي ينم عن الرضا لاسيما مع تصديهم للرد على امور اخرى لم يقبلوا بها فيعد السكوت عن غيرها تسليما !

كمثال قضية انسحاب الشهيد الصدر من الحزب وقد راينا انكار يتيم الدعوة للموضوع وتكذيب ما اورده السيد الحكيم وقطعا لم اكن حاضرا لاشهد لكن استدللت بما نقله من وثقتهم الدعوة واشادت بهم كالنعماني او الاديب مثلا !!

ولايجوز ان يقال


طيب تاريخ الحزب يقول هذا وغير هذا !!! لماذا لا تقبله؟!!! أم ما يناسب ذوقياتك فقط تقبله؟!!!

لان الحزب قال ان الصدر هو من اسس وقاد الحزب فناقض نفسه وعجز عن اثبات ذلك وقامت الادلة القطعية على خلافه فرددناه!

وينطبق على الحزب ماينطبق على غيره قاعدتنا المعروفة (الزموهم بما الزموا به انفسهم)!!

فما يكون دليلا عليهم من وثائقهم لايمكنهم رده ....ومايكون لهم او مايدعونه بحاجة الى اثبات !!

وهذه مسلمات وبديهيات وواضحات !!

husaini4ever
08-06-2011, 05:12 PM
قضية مانسب لوكيل الامام السيستاني في العمارة !

بفرض صحتها جدلا فلاادري كيف تعني (الحواشي والابناء والاصهار) وتثبت نظرية الحزب الحاكم وتشظياته ؟؟؟

عموما....رددت على الوهابية والصرخية في حينه والقضية احط من ان يرد عليها !


وقبل العودة الى السياق بعد تقهقر يتيمنا وترنحه امام المشاركات الاخيرة اقتبس وارد على

نا لا أعرف عن أي حزب وحكومة تتكلم!!! هل تقصد الحزب (العراقي) و(الحكومة) العراقية؟!!!
يعني تقصد الطالباني ونوري المالكي وعلاوي وعادل عبدالمهدي والمطلك وباقر جبر صولاغ وجلال الصغير وخضير الخزاعي وعمار الحكيم والجعفري وهمام حمودي و................................... وتطول القائمة لتشمل الشريف والوضيع والدعي ووو.............................!!!!

هذا اعذرك فيه فهو خطأ شائع حتى عند بعض من يدعون الثقافة او تعاطي الشان السياسي !

نظام الحكم في العراق نيابي برلماني ثنائي الراس المسؤولية فيه تقع على مجلس الوزراء فرديا وتضامنيا !

ومجلس الوزراء هو الحكومة لاغير !!!

ويعد معيبا تماما اعتبار رئيس الجمهورية نوابه او مجلس النواب برئاسته واعضائه من اعضاء الحكومة ولامجالس المحافظات ولا المجالس البلدية ولامجلس القضاء !!!

يسمع الجميع عبارة تكليف رئيس الجمهورية فلانا بتشكيل الحكومة لكنهم لايقفون عندها لانهم الفوا ان كل مسؤول هو في الحكومة !!

ورئيس مجلس الوزراء هو المالكي ...وهو القائد العام للقوات المسلحة !
وهو الان وزير الدفاع والداخلية والامن الوطني ....ولاحقا كلف فالح الفياض -دعوة- وكالة بادارة الامن الوطني !
وهو رئيس جهاز المخابرات وجهاز مكافحة الارهاب ولواء بغداد الذي يفوق تعداده تعداد الفرقة وهي تشكيلات غير قانونية لانها بامر شخصي من المالكي !

والحكومة هي التي تتحمل وحدها مسؤولية تردي الخدمات لاسيما الاساسية منها والملحة مثل الكهرباء والبطاقة التموينية التي ذابت ملياراتها بين جيب المالكي وجيوب كريم وحيد (اكفا وانزه وزير ) وفلاح السوداني بطل التحرير اللندني !!!

ومن شاهد جلسة استجواب السوداني يعرف كم الفضائح التي طرحت فيها !!

ومن لايعرف كريم وحيد فليبحث في كوكل عن (حفل زفاف فادي كريم وحيد)!!!

ليطلع على نزاهته !!

اما كفائته فان كل صيف ياتي على العراق كفيل بـــ(اثباتها) لاسيما ان عدد ساعات التجهيز تتناقص سنويا من صيف لاخر !!

husaini4ever
08-06-2011, 05:29 PM
حسين الشامي
احد اعضاء الحزب القائد
واحد مستشاري رئيس الوزراء الموقر !!
حيث ان اعضاء الحزب اما ان يكونوا نوابا في البرلمان او مستشارين لدولة رئيس الوزراء او..... المنصبين معا !!!
نبقى مع السيد حسين الشامي !
عرف العراقيون حسين الشامي رئيسا للوقف الشيعي بعد ان وقع اختيار الرفيق اياد علاوي لتسليمه ذلك المنصب !!
كانت فترة علاوي ستة اشهر جرت بعدها انتخابات تنافست فيها عدة قوائم !
المرجعية التي طالبت بالانتخابات رعت تشكيل الائتلاف العراقي الموحد وعطلت الدراسة الحوزوية وارسلت الوفود الى كل مناطقنا لشرح ابعاد القضية للناس ونقل فتوى المرجعية العليا بوجوب انتخاب قائمة الائتلاف وحثهم على عدم التشرذم والترشيح في قوائم مشتتة !
يقال ان حزب الدعوة الذي لم يكن له يومها اي رصيد في الشارع العراقي اخبر المرجعية والكيانات الاخرى بدخوله الائتلاف وامتثاله لرغبة المرجعية !!!
لكنه في حقيقة الامر وزع الكثير من اعضائه في قوائم متعددة بعضها خاصة بهم واخرى دخلوا فيها مع اسماء اخرى ومنهم حسين الشامي وسامي العسكري واخرين !!
حديثنا الان عن
حسين الشامي
رئيس الوقف الشيعي زمن علاوي !
دخل حسين الشامي الانتخابات بقائمة تدعى
ائتلاف العدالة والمستقبل !
تراس هذا الائتلاف شخص يدعى
عبد الرحيم النصر الله
http://www.hamadiraq.com/images/abdurahim-nasrallah.jpg
وهنا تلتقي به قناة الجزيرة نابذا (الطائفية) ومحذرا من (التدخل الايراني)!!
http://www.aljazeera.net/channel/archive/archive?ArchiveId=313729
هنا نبذة عن بعض القوائم الانتخابية ومنها الائتلاف العراقي الموحد وتظهر في مكوناته حزب الدعوة بشقيه !
ويتحدث عن ائتلاف العدالة هذا
ائتلاف العدالة والمستقبل: مؤلف مع نخبة من الكوادر المستقلة يترأس القائمة "عبد الرحيم النصر الله" الأمين العام لحزب العدالة والتقدم الديمقراطي الذي يتبنى نقاطا محددة على رأسها إنهاء الاحتلال إنهاء تاما وتحقيق جلاء المحتلين عن العراق وذلك عبر جدولة معلومة وملزمة تحقق استعادة سيادة حقيقية لشعب العراق الواحد الموحد على أرضه وسمائه وثرواته واستقلال خياره السياسي والاقتصادي
http://www.alrafah.org/document/eetlaf%20eslami/eetlaf%20eslami.htm
ولعبد الرحيم النصر الله قناة فضائية اسمها الشعبية !
وفي ليلة ليلاء دخل بعض المسلحين على مقر القناة وتم تصفية النصر الله واخرون !!
اذا من هو عبد الرحيم النصر الله وماهي قناة الشعبية..؟؟؟
حسين الشامي !
بغداد-خاص بـ "حمد"
قتل في بغداد اليوم السيد عبد الرحيم النصر الله رئيس قائمة " ائتلاف العدالة والمستقبل" وصاحب قناة "الشعبية" الفضائية في مقر عمله في مقر القناة في منطقة الزيونة ببغداد.
وقالت مصادر إعلامية إن مسلحين اقتحموا مقر القناة وقتلوا ثمانية من الحراس ليدخلوا إلى المبنى ويقتلوا النصر الله مع أخيه وعدد من العاملين في القناة.
ويندرج مقتل النصر الله ضمن عمليات الاغتيال السياسي وتصفية الخصوم التي تجتاح العراق منذ فترة من الزمن.
وينتمي النصر الله إلى إحدى عشائر جنوب العراق العربية الشيعية وكان مقيما في النرويج حتى سقوط النظام حينما عاد إلى العراق وأسس حركة سياسية باسم "حزب العدالة والتقدم الديمقراطي" ودخل الانتخابات الأولى والثانية ضمن قائمة "العدالة والمستقبل".
وكان من أبرز رموز القائمة في الانتخابات الأولى هو السيد حسين الشامي، الداعية الإسلامي المعروف الذي كان وقتها رئيسا لديوان الوقف الشيعي. وقد أصدر النصر الله صحيفة خاصة بحركته وأقدم على تأسيس قناة "الشعبية" مؤخرا والتي قتل في مقرها صباح اليوم.
يذكر أن "الشعبية" بدأت تبث الأغاني منذ فترة ولم تبدأ البث الفعلي بعد. وليس هناك خليفة واضح للنصر الله في قيادة حزبه وحركته السياسية أو في إدارة قناة "الشعبية" التي يمتلكها..
http://www.hamadiraq.com/Arabdetails/details431.htm
!

husaini4ever
08-06-2011, 05:30 PM
طبعا لم نخرج عن الموضوع كما قد يتبادر للذهن لاول وهلة !
-----------------------------------------------------
شبكة العراق الثقافية
من عرفها فقد عرفها ومن لم يعرفها فهي بؤرة من بؤر حزب الدعوة !!
لندع الحديث لمرتزقة الحزب يتحدثون ببلاهة عن قناة الشعبية وعبد الرحيم النصر الله !!

شخصيآ لا اعلم من هو مؤسس القناة الشعبية
لكني بعد الحادث الذي حصل لحرس القناة وردتني معلومات مذهله
فقط تبين ان جميع الحراس هم اعضاء شعب وفروع وقد فعلوا مافعلوا
بأهالي الناصرية فقد حاول اربعة منهم اقامة مراسيم عزاء
الا ان اهالي الناصرية منعوهم من ذلك
ان تمتلكوا اية معلومات عن القناة افيدونا
فمن الاسماء التي وردتني المدعو ابو قيصر والذي منع من اقامة مراسيم عزاء لزوار الحسين
بعد وفاتهم بحادث مروري وبينهم جبار مهلهل و عبد الرحيم النصرالله وغيرهم
وجميعهم يعملون حراس في تلك القناة وتم قتلهم ترى ماذا كانوا يمارسون اضافة لعملهم هذا
وانا على يقين عند بحثكم ستكتشفون ان ممول ومؤسس القناة ستجونه بعثيآ ولاغبار

يجيبه اخر

الأخ الكميت..
تحية.. معلومات عن الفضائية الشعبية أنقلها بالنص من شبكة النت..
الوطنية العراقية - عمان : كشفت مصادر عراقية مطلعة في عمان أن مباحثات جرت في العاصمة الأردنية بين قوى سياسية و شخصيات عشائرية وحزبية عراقية من جهة ، ومسؤولين ليبين يمثلون حركة اللجان الشعبية ــ التي تتبنى نشر فكر الرئيس الليبي معمر ألقذافي ــ من جهة أخرى .
وقالت تلك المصادر أن المباحثات تمخضت عن اتفاق نهائي بين الجانبين لإطلاق قناة ( الشعبية ) الفضائية ، والتي بدأت بثها التجريبي مؤخرا على القمر المصري النايل سات .
وأكدت تلك المصادر أن الشخصيات الليبية اشترطت على الجانب العراقي لتوفير الدعم المادي بالكامل للفضائية ( العراقية الجديدة ) ، التزام الأخيرة في سياستها في الترويج للنظرية الثالثة في العراق ، والتي نادى بها ألقذافي في كتابة الأخضر.
وبينت المصادر أن كادر الفضائية الجديدة التي سيرأس مجلس إدارتها عبد الرحيم النصرواي ــ وهو عراقي الجنسية مقيم حاليا في النرويـج ــ تم تدريبه في طرابلس خلال الأشهر الماضية .وأوضحت أن قناة ( الشعبية) الجديدة ستتم إدارتها من عمان وطرابلس
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
طرابلس : احمد الياسري
باشرت قناة " الشعبية " الفضائية بثها التجريبي من بغداد على القمر العربي نايل سات بدعم وتمويل من حركة اللجان الشعبية التي تتبنى نشر فكر الزعيم الليبي معمر القذافي في المعمورة . وكانت المباحثات التي جرت في كل من عمان وطرابلس بين اطراف عراقية وليبية قد تمخصت في الاتفاق على اطلاق القناة شريطة ان تتولى ليبيا الدعم المالي لها مقابل الترويج للنظرية الثالثة في العراق .
وسيرأس مجلس ادارتها عبد الرحيم نصراوي الذي كان مقيما في النرويج وكادر تم تدريبه في طرابلس . مما يذكر ان لليبيا تياريين سياسين يتبنيان فكر العقيد القذافي هما حزب العدالة والتقدم والحركة العراقية للديمقراطية المباشرة .
فهل يمكن استقاء التوجه والخط السياسي للفضائية بعد هذه المعلومات.. أظن أن الأمر واضح وضوح الشمس.. فهي قومية من النوع البعثي الليبي القذافي الصدامي اللعين!!!!!!!!!!!


السلام عليكم في الحقيقة اخي الكميت انا اعرف جبار مهلهل وكان عضو قيادة في حزب البعث ومن المقربين من النظام لكن الذي قتل في قناة الشعبية هو ابنه الاكبر (علي ) وهناك اخبار تقول بأن جبار مهلهل نفسه يعمل ظابطاً في بغداد والله اعلم
وللمزيد ادخلوا صفحة القوم !
http://www.iraqcenter.net/vb/27347.html
وستجدون الكثير مثل نعي هيئة علماء المجرمين لحادثة اغتيال النصر الله مثلا !!
------------------
الاردن
ليبيا
القذافي
حزب البعث
حسين الشامي ....القيادي في حزب الدعوة ومستشار رئيس الوزراء للشؤون الدينية !!!
ما الذي جمع كل هؤلاء ..؟؟؟
ولماذا نجد بين الفينة والاخرى ارتباطا بين الدعوة وعمان وطرابلس القذافي ؟؟

alyatem
08-06-2011, 09:35 PM
جميل ان يعرف المرء قدره فلا يخوض فيما ليس له به علم....او انه يعلم ان لاطاقة به لدفع مايقر به اهل الدار ....(واذا صار شاهدك من بيتك...)!!

ومع ان مناقشة بعض ماورد في كتاب السيد محمد باقر الحكيم من قبل يتيم الحزب لاعلاقة لها بالموضوع ....فان اثبات زيف مانسب لسماحته من (ادعاءات وتناقضات)...يكشف عن نوايا وخلفيات يتيمنا هذا !

مع جل اعتزازي واحترامي لرأي أحد الاخوة المؤمنين في المنتدى الذي أوصاني بأن أتبع منهجية الحوار في طرح المواضيع
ونبهني على عدم التركيز على نقاط لا صلة لها بالموضوع مما يقطع تسلسل الافكار المطروحة

خصوصا وانه يرى ان القاريء الكريم عندما يشاهد مثل هكذا تقاطعات فلن يستطيع التركيز في المواضيع المطروحة مما يجعله يفر من الموضوع وبالتالي لا تحصل الفائدة المرجوة منه كما حصل في قضية الخاقاني التي لم نستطع اكمال الفصل الاخير منها مع الاسف والذي سنوكله الى وقت آخر في موضوع مستقل هنا او في محل آخر ان شاء الله تعالى.. وإن كان في كل ما ذكرناه الفائدة والكفاية.
وقد دلني مشكورا على موضوع كتبه سماحة الشيخ ابو محمد العاملي مشكورا عليه بعنوان منهجية الحوار يمكن للجميع مراجعته والفائدة منه
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=28173

لكنني احتفظ بحق الرد على بعض الامور المهمة والتي تطرح هنا من اخينا الكاتب المحترم حفظه الله تعالى وهدانا واياه الى سواء السبيل....

طبعا انا عرفت قدري ومنزلتي لا لأنه لا علم لي بما أخوض به ولكن لتحصيل ذلك العلم أحتاج الى وقت وجهد وهمة ومصادر وتدقيق وفحص ومقارنة وعرض باسلوب علمي بعيد عن الاقتطاع والتدليس والخداع... وقد وضحت كثير من الاسباب عن ذلك...

وكيف كان الخوض في ما كتبه السيد الحكيم رحمه الله بعيدا عن اصل الموضوع!! وهل طرحت موضوعه كله للنقاش حتى يعيب علي الكاتب انتقاده وكشف التناقضات فيه؟!!!

أما نواياي فأتركها لربي ولنفسي ولا يحق لأحد أن يحاسبني عليها!!! وإلا فكيف لا يقبل الحساب عليها كاتبنا المحترم؟!!!

اما قضية حوض تيزاب دخيل التي تهرب منها وحاول ان يرمي بكرتها في ساحتي فان السبب بسيط يكمن في عدم وجود اي مصدر سوى (قيل) لكل هذه القصة التي اضحت حينها من المسلمات نتيجة تعاطف الشارع مع الدعوة التي (اسسها وقادها السيد الصدر) كما كان الشارع يسمع ويعتقد دون ان يفكر احد بتكذيب الخبر او السؤال عن مصدره وهم لايعلمون اصلا مصدر قصة ان السيد الصدر هو القائد والمؤسس ولاعتب على الناس فان مثل هذا الامر كان خافيا ومنطليا على مثل الشيخ الكوراني !!!

انا لم اتهرب منها لأن اثباتها وعدمه لا يغير من الحق شيئا ولم أرمها بساحتك بل هي بقت عندك تراوح مكانها مع كل ما تعرضه انت مشكورا من ادلة وان كانت لا تعني لي شيئا ولم أكلف نفسي بمراجعتها وسأترك ذلك للزمن لعلي اخوض في حوض (التيزاب) واجلب لك ذلك ممن ذكرته انت ، فتأمل!!!

ويبقى السؤال مفتوحا ومطروحا للجميع....للباحثين والقراء وللتاريخ
من نقل للعالم تفاصيل الحوار بين عبد الصاحب دخيل وناظم كزار ثم كيفية القاءه في حوض التيزاب ؟؟؟؟

وهذا السؤال يبقى مطروحا على الكثير من القضايا وليس يخص (التيزاب) ولا داعي لملئ الصفحات بالشواهد فالقاريء اللبيب يفهم ويعرف ذلك!!!

ماهو بين قوسين في لغة الكتابة يعني واحدا من امرين ...التحفظ على الكلام المحصور بين القوسين او نسبته الى مصدر اخر وهذا من بديهيات الكتابة ايها (المثغف)!!
لاطهارة الخاقاني ولا عليه لعائن الله من كلامي !
الشهادة بطهارة الخاقاني من كلام السيد الحائري وعبارة اللعن من قبلك وانا لاعلاقة لي لا بالتطهير ولا باللعن لمجهوليته من قبلي انما اورد ذكر الموضوع لاثبات التناقض في المواقف وعدم الاعتداد بشهادة السيد الحائري عندكم اذا اقتضت المصلحة !!

كل مرة يوقع الاخ نفسه في مأزق من حيث يشعر أو لا يشعر!!!

أولا : أنا لا أنطق كلمة (مثقف) هكذا (مثغف) والاخ يعرف من يتلفظها هكذا !!!

ثانيا : جميل ما تقوله انك تنسب (اللعن) الى مصدر آخر بدليل أنك حصرت اللعن بين قوسين!!! فهلا دللتنا على ذلك المصدر؟؟!!!
إن كان الخاقاني فقد وضحنا بما فيه الكفاية وناقشنا ردوده منها، وللعلم انك لم تجبنا على مصدرك عندما سألناك حينها لما عرضته مشكورا من ورقتي رسالة الخاقاني ورسالتي السيد الحائري حول موضوع الخاقاني والتي تحمل احداها رقم الصفحة (912) فهلا دللنا على الكتاب الذي يذكر فيه هذه الرسائل ، فنكون لك من الشاكرين.

ثالثا: اما قولك ان التطهير واللعن لا علاقة لك به لمجهوليته لك!!! فكيف تناقش ما ليس لك به علم وتجهله؟!!!

رابعا: وكيف تسمح لنفسك مرة اخرى ولم يفت كم سطر على مشاركتك وانت تقول:

واترك للقارىء ان يستنتج حقيقة (طهارة النعماني)....(عليه لعائن الله)!!!
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1706883&postcount=594
وقبلها وصفت النعماني بـ(الوضيع) وغيرها؟؟!!!

فكيف يكون اللعن من (قبلي)؟!!!

يا سبحان الله أعتقد أنك إما لا تتذكر ما تكتبه أو ماذا تريد أن نضع ذلك؟؟!! اترك للقاريء الكريم وضعه في أي خانة من خانات الافتراء والكذب المتعمد والتقول علي؟!!!

اما :


اعاد علي بعض الاخوة سؤالا مقتبسا من رد يتيم الحزب مفاده
إقتباس:
فهل رأيت أنت الشمس!!! على هذا فأشهد أو فدع!!! يا ناصري!!!
غدا سيأسلك الجبار أرأيت ؟ أسمعت عمن رأى!!!! ما هذا التناقض!!!
هل رأيت أنت ؟!!! هل سمعت أنت عمن رأى!!!

اقول انما طلبنا هذا بخصوص قصة حوض التيزاب لان المصدر هو (قيل!
ولايجوز تعميم هذا الامر واطلاقه والا فلم نر رسول الله صلوات ربي عليه وعلى اله مثلا !!
اما ماطرحناه وناقشناه فهو امور استدللنا في اغلب الاحوال على تصديق اصحاب الشان لها اما بذكرهم لذات التفاصيل تماما او بما لايخالف مدعى الاخرين او بالسكوت الذي ينم عن الرضا لاسيما مع تصديهم للرد على امور اخرى لم يقبلوا بها فيعد السكوت عن غيرها تسليما !
كمثال قضية انسحاب الشهيد الصدر من الحزب وقد راينا انكار يتيم الدعوة للموضوع وتكذيب ما اورده السيد الحكيم وقطعا لم اكن حاضرا لاشهد لكن استدللت بما نقله من وثقتهم الدعوة واشادت بهم كالنعماني او الاديب مثلا !!
ولايجوز ان يقال
إقتباس:

طيب تاريخ الحزب يقول هذا وغير هذا !!! لماذا لا تقبله؟!!! أم ما يناسب ذوقياتك فقط تقبله؟!!!
لان الحزب قال ان الصدر هو من اسس وقاد الحزب فناقض نفسه وعجز عن اثبات ذلك وقامت الادلة القطعية على خلافه فرددناه!
وينطبق على الحزب ماينطبق على غيره قاعدتنا المعروفة (الزموهم بما الزموا به انفسهم)!!
فما يكون دليلا عليهم من وثائقهم لايمكنهم رده ....ومايكون لهم او مايدعونه بحاجة الى اثبات !!
وهذه مسلمات وبديهيات وواضحات !!


لن اناقش في هذه البديهيات والواضحات لان فيها من التهافت الكثير!!!
وقد بينت انني لست مختصا بالرد على مثل هكذا امور ، وان كان ما تريد سنأتي عليها في محلها واحدة واحدة وان طال الزمن!!!

واما:
قضية مانسب لوكيل الامام السيستاني في العمارة !
بفرض صحتها جدلا فلاادري كيف تعني (الحواشي والابناء والاصهار) وتثبت نظرية الحزب الحاكم وتشظياته ؟؟؟
عموما....رددت على الوهابية والصرخية في حينه والقضية احط من ان يرد عليها !

يا سبحان الله بفرض صحتها قمت بالرد!!! فلماذا ترد على موضوع تفترض عدم صحته؟ انت فقط طبعا!!
وهذا واحد من الامثلة عن الحواشي والاصهار والاولاد!!! وقد عرضنا لك الكثير منها بالوثائق ، وسنعرض لك الكثير الآخر بالوثائق ومن نفس كلام من تطمئن أنت لهم ، وسترى كيف سينقلب السحر على الساحر!!!

وقبل العودة الى السياق بعد تقهقر يتيمنا وترنحه امام المشاركات الاخيرة

سيأتيك مني ما سيجعلني واقفا سويا لا تستطيع انت وامثالك على ترنحي!!!

اما موضوع الحكومة فهو من اختصاصك ، خصوصا وان لديك من يعينك في (كلية القانون والسياسة) ، وحقيقة يا اخي السياسي الكبير أنا اعترف لك انني لست من اهل السياسة ، فلها اهلها وناسها ، ومهما حاولت من محاولات حثيثة عن ابعاد بعض الرموز فهذا لن ينفعك ابدا ، لعله ينفعك هنا ، أما في الواقع فأنت واهم!!!

ولن ينفعك قولك:
طبعا لم نخرج عن الموضوع كما قد يتبادر للذهن لاول وهلة !

لانك صحيح لم تخرج حيث ان (المنهج) و(الخط) يحتمان عليك البقاء في نفس الدوامة!!! ولم اكلف نفسي بمطالعة (مطولات) معروفة الغايات معلومة الحال في الواقع المعاش وان كنت مشكورا هنا وتختصرها بإسلوب (منهجي) و(مخطط) فجزاك الله تعالى على ذلك خير!!!
لكن هذا حشو كلام يعلمه القاصي والداني!! على أي حال استمر حبيبي!!! لكن اعذرني انا لن اجاريك في خطتك ومنهجك!!!

بل سوف اعرض لك (المصدر) الذي اخذت أنت منه (عليه لعائن الله) فارتقب انهم مرتقبون!!!

ابن العراق البار
08-06-2011, 09:46 PM
شكرا لجهودكم

husaini4ever
10-06-2011, 05:01 PM
ثالثا: اما قولك ان التطهير واللعن لا علاقة لك به لمجهوليته لك!!! فكيف تناقش ما ليس لك به علم وتجهله؟!!!


سبحان الله متى ناقشت ؟

تركت قضية الخاقاني لك دون ان ابحث هل ان الخاقاني الذي تكتب عنه هو نفسه المعني ام لا !!
انا اوردت مايخص حصول التناقض بين شهادة الحائري بطهارة الخاقاني وبين ما اورده النعماني في كتابه !
فافدتنا انت بان حتى لو شهد للخاقاني مثل الحائري فان هذا لاينفع فنفعنا برد اي استشهاد لك بالحائري مستقبلا حيث رددت شهادته!

واعلم انك تفهم هذا وتتعامي عنه لكني اوضح للقارىء ليس الا !



إقتباس:
واترك للقارىء ان يستنتج حقيقة (طهارة النعماني)....(عليه لعائن الله)!!!
http://www.yahosein.com/vb/showpost....&postcount=594
وقبلها وصفت النعماني بـ(الوضيع) وغيرها؟؟!!!

فكيف يكون اللعن من (قبلي)؟!!!


هنا اعتذر من القارىء الكريم فان المقصود بطهارة النعماني بين القوسين هو طهارة الخاقاني التي شهد بها الحائري !
فبينت اني اقف في هذه الجزئية بين الشهادة بطهارة الخاقاني الواردة عن السيد الحائري وبين (عليه لعائن الله)التي اردف يتيمنا اسمه بها !!



يا سبحان الله بفرض صحتها قمت بالرد!!! فلماذا ترد على موضوع تفترض عدم صحته؟ انت فقط طبعا!!
عيب على من يدعي انه ابن حوزة ومرجعية ان يتبنى هذا النهج في النقاش البيزنطي !
واضح للقارىء اني قلت اني افترض صحته -جدلا !




وهذا واحد من الامثلة عن الحواشي والاصهار والاولاد!!!

سبحان الله يللجراءة !
وكيل في الامور الحسبية صار من الحواشي والابناء والاصهار ؟؟؟!!!!!

وكم من وكيل لاتعرف عنه المرجعية الا شهادة اهل منطقته بتدينه ووثاقته وورعه فيطلبون الاذن بان يكون وكيلا يقبض الحق ويصالح وياذن وما الى ذلك !

افبذلك يكون من الحواشي والابناء والاصهار؟

التي تروجون لها على ان المرجعيات بيد افراد العائلة والمقربين وان المرجع لايعلم الا من خلال هؤلاء الذين يسيرونه دون وعي وينهبون الحق الشرعي ؟؟

husaini4ever
10-06-2011, 05:43 PM
طبعا لم نخرج عن الموضوع كما قد يتبادر للذهن لاول وهلة !
-----------------------------------------------------
شبكة العراق الثقافية
من عرفها فقد عرفها ومن لم يعرفها فهي بؤرة من بؤر حزب الدعوة !!
لندع الحديث لمرتزقة الحزب يتحدثون ببلاهة عن قناة الشعبية وعبد الرحيم النصر الله !!
يجيبه اخر
وللمزيد ادخلوا صفحة القوم !
http://www.iraqcenter.net/vb/27347.html
وستجدون الكثير مثل نعي هيئة علماء المجرمين لحادثة اغتيال النصر الله مثلا !!
------------------
الاردن
ليبيا
القذافي
حزب البعث
حسين الشامي ....القيادي في حزب الدعوة ومستشار رئيس الوزراء للشؤون الدينية !!!
ما الذي جمع كل هؤلاء ..؟؟؟
ولماذا نجد بين الفينة والاخرى ارتباطا بين الدعوة وعمان وطرابلس القذافي ؟؟


كانت هذه المشاركة الاولى اعلى هذه الصفحة ...وللاجابة على الاسئلة نرجع الى حيث توقفنا ....


والان لنعد الى الوراء قليلا
ولنتذكر بداية خروج الدعاة من العراق الى ايران بعد ان كاد يقضى على الدعوة التي قضت قبلها على الالاف من خيرة شباب العراق لاسيما من كوادر الكليات الطبية والهندسية وقد اشرنا الى كيفية الكسب على اساس الكم لا النوع والى كم الاختراقات الهائل والذي اذهل المخلصين في صفوف الدعوة وحاولوا جاهدين لاجله تجميد نشاط الدعوة واعادة هيكلتها وتمحيص عناصرها الا ان القائد الديكتاتور من عمان كان يرفض كل ذلك !!!
ولنسترجع الا هذه الصفحات..
http://www.yahosein.cjb.net/vb/attachment.php?attachmentid=9101&stc=1&d=1306305474
http://www.yahosein.cjb.net/vb/attachment.php?attachmentid=9102&stc=1&d=1306305474
وللتعرف على مهدي الهاشمي هذا نذهب الى صفحة الهوامش حسب رقم الهامش على اسمه لنجد
http://addawa.jeeran.com/363.jpg
-------------------
السؤال المحير هنا....
حزب الدعوة....بكوادره القليلة المفككة المنهكة ...والواصل حديثا الى دولة غريبة ولاول مرة ...لها عاداتها ولغتها وحكومتها وووووو...كيف عرف ان مهدي الهاشمي عميل ليبي وانه مرتبط بالسفارة الليبية ؟؟؟؟
وكيف خفي ذلك على الحكومة الايرانية التي تستنفر كل قواها انذاك لمجابهة الهجمة البعثية والعالمية في ان واحد؟؟؟
ولماذا وقف مهدي الهاشمي هذا الموقف من الدعوة مما ادى الى تازيم العلاقة بينها وبين الحكومة الايرانية حتى قررت الدعوة لاحقا ترك ايران والاستقرار في .......لندن ؟؟؟

والان لنعد الى الوراء قليلا
ولنتذكر بداية خروج الدعاة من العراق الى ايران بعد ان كاد يقضى على الدعوة التي قضت قبلها على الالاف من خيرة شباب العراق لاسيما من كوادر الكليات الطبية والهندسية وقد اشرنا الى كيفية الكسب على اساس الكم لا النوع والى كم الاختراقات الهائل والذي اذهل المخلصين في صفوف الدعوة وحاولوا جاهدين لاجله تجميد نشاط الدعوة واعادة هيكلتها وتمحيص عناصرها الا ان القائد الديكتاتور من عمان كان يرفض كل ذلك !!!
ولنسترجع الا هذه الصفحات..
http://www.yahosein.cjb.net/vb/attachment.php?attachmentid=9101&stc=1&d=1306305474
http://www.yahosein.cjb.net/vb/attachment.php?attachmentid=9102&stc=1&d=1306305474
وللتعرف على مهدي الهاشمي هذا نذهب الى صفحة الهوامش حسب رقم الهامش على اسمه لنجد
http://addawa.jeeran.com/363.jpg
-------------------
السؤال المحير هنا....
حزب الدعوة....بكوادره القليلة المفككة المنهكة ...والواصل حديثا الى دولة غريبة ولاول مرة ...لها عاداتها ولغتها وحكومتها وووووو...كيف عرف ان مهدي الهاشمي عميل ليبي وانه مرتبط بالسفارة الليبية ؟؟؟؟
وكيف خفي ذلك على الحكومة الايرانية التي تستنفر كل قواها انذاك لمجابهة الهجمة البعثية والعالمية في ان واحد؟؟؟
ولماذا وقف مهدي الهاشمي هذا الموقف من الدعوة مما ادى الى تازيم العلاقة بينها وبين الحكومة الايرانية حتى قررت الدعوة لاحقا ترك ايران والاستقرار في .......لندن ؟؟؟


والان لنعد الى الوراء قليلا
ولنتذكر بداية خروج الدعاة من العراق الى ايران بعد ان كاد يقضى على الدعوة التي قضت قبلها على الالاف من خيرة شباب العراق لاسيما من كوادر الكليات الطبية والهندسية وقد اشرنا الى كيفية الكسب على اساس الكم لا النوع والى كم الاختراقات الهائل والذي اذهل المخلصين في صفوف الدعوة وحاولوا جاهدين لاجله تجميد نشاط الدعوة واعادة هيكلتها وتمحيص عناصرها الا ان القائد الديكتاتور من عمان كان يرفض كل ذلك !!!
ولنسترجع الا هذه الصفحات..
http://www.yahosein.cjb.net/vb/attachment.php?attachmentid=9101&stc=1&d=1306305474
http://www.yahosein.cjb.net/vb/attachment.php?attachmentid=9102&stc=1&d=1306305474
وللتعرف على مهدي الهاشمي هذا نذهب الى صفحة الهوامش حسب رقم الهامش على اسمه لنجد
http://addawa.jeeran.com/363.jpg
-------------------
السؤال المحير هنا....
حزب الدعوة....بكوادره القليلة المفككة المنهكة ...والواصل حديثا الى دولة غريبة ولاول مرة ...لها عاداتها ولغتها وحكومتها وووووو...كيف عرف ان مهدي الهاشمي عميل ليبي وانه مرتبط بالسفارة الليبية ؟؟؟؟
وكيف خفي ذلك على الحكومة الايرانية التي تستنفر كل قواها انذاك لمجابهة الهجمة البعثية والعالمية في ان واحد؟؟؟
ولماذا وقف مهدي الهاشمي هذا الموقف من الدعوة مما ادى الى تازيم العلاقة بينها وبين الحكومة الايرانية حتى قررت الدعوة لاحقا ترك ايران والاستقرار في .......لندن ؟؟؟


الى ماذا تقودنا كل هذه الخيوط ؟؟؟

alyatem
10-06-2011, 09:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الاخ المحترم

سبحان الله متى ناقشت ؟
تركت قضية الخاقاني لك دون ان ابحث هل ان الخاقاني الذي تكتب عنه هو نفسه المعني ام لا !!
انا اوردت مايخص حصول التناقض بين شهادة الحائري بطهارة الخاقاني وبين ما اورده النعماني في كتابه !
فافدتنا انت بان حتى لو شهد للخاقاني مثل الحائري فان هذا لاينفع فنفعنا برد اي استشهاد لك بالحائري مستقبلا حيث رددت شهادته!
واعلم انك تفهم هذا وتتعامي عنه لكني اوضح للقارىء ليس الا !

نفس طرحك للموضوع ألم يكن مناقشة على أمر أنت تجهله؟؟!!
حتى أنك تكتب الآن :
تركت قضية الخاقاني لك دون ان ابحث هل ان الخاقاني الذي تكتب عنه هو نفسه المعني ام لا !!
أي أنك أتيت برسالتين واثبتهما لنا ـ وقد شكرناك على ذلك ـ وأنت تجهل من هو الخاقاني!!!

هذا و لكنك لم تجبنا من أي المصادر أتيت بتلك الرسالة مع الاسف ، وأنا أسألك للمرة الثالثة ولم تجب عن ذلك!!!

وأي تناقض حصل بين ما كتبه السيد الحائري مع ما ذكره الشيخ النعماني؟!!

وقد اشبعنا الموضوع بحثا مستفيضا ، وأبتدأنا الكلام ـ إذا تراجعه ـ انني سوف أسير مع رسالة ابن الخاقاني للتعرف على أبيه ، وإن كنت قد تعرفت عليه بمجرد ذكرك للرسالة وابتداء بحثي ، لكنني احببت السير في الموضوع وكأنني لا أعرفه.
إذ كيف ابدأ بالموضوع وأنا غير ملم بخلفيتاه التي تبينت لي منذ بدايته والوثائق التي حصلت عليها لاحقا ، وهذا كله واضح لمن يطلع على ما طرحته من مناقشة لنفس ردود ابن الخاقاني ولم آتي بشيء من عنديات نفسي بل كلما ذكرته كان مؤيدا من قبل ابنه في رسالته!!!

أما قولي بعدم اعتبار شهادة السيد الحائري بخصوص الخاقاني فالأمر واضح !!
فإن كان الخاقاني هو ما ذكرته وبينته بالوثائق والأدلة في غير موضوع مفاوضاته مع الشهيد الصدر، وحتى لو قلنا أنه لم يتفاوض مع رحمه الله ، ألا يكفي ما ذكرناه عنه وبينا مواقفه والتي ما زالت موجودة وتسير بخطى حثيثة ، واتخذ من البحرين موقعا جديدا بعد مواقعه السابقة لإكمال (المهمة) التي أوكلت له أيام (زمان)!!!

فهل تتصور تكفي شهادة السيد الحائري بطهارته عن حضوره مع رجل المخابرات الى المفاوضات مع الشهيد الصدر ، والتي لم يكن نفس السيد حاضرا فيها بل نقل ما نقل بحسب فهمه من مذكرات النعماني التي كتبت بخط يده ، وبناءا عليها كتب السيد الحائري اغلب موضوعه في مقدمة مباحث الاصول عن سيرة الشهيد الصدر اعتمادا عليها!!!
ويا أخي الكريم نفس السيد ونفس مكتبه في دمشق وضح الأمر وما هو المقصود من رسالة السيد ، فلماذا العناد في هذا الأمر الواضح؟!!!

فهل تتصور أن رسالة الحائري تكفي في (طهارة) الخاقاني عن كل ما بيناه ووضحناه وعرضناه هنا وسلمناه الى مكتبه الشريف!!

فهل أنا من يتعامى عن قبول ذلك أم من؟!!!

هنا اعتذر من القارىء الكريم فان المقصود بطهارة النعماني بين القوسين هو طهارة الخاقاني التي شهد بها الحائري !
فبينت اني اقف في هذه الجزئية بين الشهادة بطهارة الخاقاني الواردة عن السيد الحائري وبين (عليه لعائن الله)التي اردف يتيمنا اسمه بها !!


طبعا انا اشيد لك بهذا التصحيح لكلامك !! وإن كنت قد احتملته حينما قرأت ردك السابق قبل مشاركتي الاخيرة ، لكنني احببت ان تصل انت لذلك الخطأ وأردت ان اسمعه منك ، وهذا من الاعتراف بالخطأ وهو فضيلة تحتسب لديك ، وأرجوا أن تتكر مثل هذه الفضائل ان شاء الله تعالى!!

أما أن تأتي وتحاسبني على ارداف قولي بعد اسم الخاقاني بـ(عليه لعائن الله) !!!

ألم يكن من المفروض لك أن تحاسب نفسك أولا عن كل ما تقوله هنا وتتلفظ به من الوان الالفاظ !!! ومنها وصفك للنعماني بـ(الوضيع) أم أنك ستخرج علينا وتقول أنك لم تكن تقصد ذلك؟!! وإن قلت فنحن نقبله منك لأنه سيكون اعترافا آخر نضمه لغيره!!!

لكن حاسبوا انفسكم قبل أن تحاسِبوا غيركم وزنوها قبل أن توزنوا من كلامك الذي يصدر عن قصد أو عن غير قصد!! هل هذا واضح أم فيه تدليس واغفال للقاريء الكريم؟!!!

عيب على من يدعي انه ابن حوزة ومرجعية ان يتبنى هذا النهج في النقاش البيزنطي !

وهذا مثل ما قلته آنفا!!

ألم يكن من العيب على من يدعي أنه من اتباع المرجعية ويدعي (الدفاع) عنها أن يأتي بكل ما أتيت به من كلمات!!!
سبحان الله!!! رمتني بدائها وأنسلت!!!
لماذا تتغافل عن ما تقوله أنت وتحاسب غيرك!!
ولا عجب !! فأنت تنسب الانحراف لأمة من الناس مجتمعين وعندما نأتيك بمثال بسيط لعين حالهم الذي تحاول أن تصوره ظلما وعدوانا لهم ، فنراك تنبري للدفاع عنهم وكأن هم لم يصدر منهم كل ما ذكرناه وأقروا به على أنفسهم!!!

التي تروجون لها على ان المرجعيات بيد افراد العائلة والمقربين وان المرجع لايعلم الا من خلال هؤلاء الذين يسيرونه دون وعي وينهبون الحق الشرعي ؟؟


ومتى (روجت) أنا لما تتقوله علي ؟!!!
ومتى قلت أنهم ينهبون الحق الشرعي!!! أم أنك تفسر الواقع الذي تعرفه وتتعامى عنه؟!!!

وسيأتيك لاحقا وقريبا إن شاء الله من (يروج) ومن يفسر الواقع ومن نفس من تدعي أنك تتبعهم ، كما وعدناك وقلنا وإن طال الزمن!! فأرتقب!!
ولا أدري ماذا سيكون تبريرك لهم حينذاك ، نتركه للمستقبل القريب ان شاء الله تعالى!!!

أما لماذا هذا الاصرار على (وضاعة) النعماني ، فهذا ما سنتبينه في الحلقة القادمة ان شاء الله تعالى!!!

والى اللقاء قريبا!!!

وقبل الانصراف اذكرك بسؤالي الآخر الذي طرحته لك هنا ولم تجب عليه!!!


لدينا أحزاب قائمة الآن!!!
بعضها يعمل في المعارضة وبعضها يحكم في بلاد ما!!
وهذه الفئتان!!
بعضها ديني وبعضها لا ديني!!
وهذا الديني بعضه مسلم وبعضه غير مسلم!!!
وهذا المسلم بعضه سني وآخر شيعي!!!
وكلامنا حول هذا الشيعي!!!
ولنتذكر سؤالي القديم الذي طرحته في هذا الموضوع:

هل ان حزب الدعوة ما زال يتبنى عدم اعتماد الخط الفقهي في عمله الحركي ام لا؟

واضيف له:

هل باقي الأحزاب والحركات التي تعنينا والتي تساهم في الحكومة تعتمد الخط الفقهي بعملهم؟؟؟
ومن هو فقيه الدعوة والمجلس وغيرها ممن يدعون (الاسلامية) و(الشيعية) على وجه الخصوص؟!!!

هل ممكن لأخينا الوثائقي الاجابة؟!!!!



أنا بانتظار الجواب!!!!

alyatem
11-06-2011, 03:24 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

لأجل هذا أصبح النعماني .... (وضيع)!!

ذكر السيد الحائري حفظه الله تعالى في مقدمة كتابه مباحث الاصول (http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1693520&postcount=432) ، المطبوع في عام 1986 (واعيد طباعته عام 2005) ، في الجزء الاول من القسم الثاني ، ص 159 ـ 160 قضية:


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=8946&stc=1&d=1305154513

القيادة النائبة

وكذلك في كتابه (الشهيد الصدر سموّ الذّات وسمو الموقف) (http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1693528&postcount=433) المطبوع عام 2006 ، في ص149:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=8947&stc=1&d=1305154727
ولعلّ خير ما كتب عن اعتقال السيّد الشهيد في رجب، وما اكتنفه من أحداث سابقة ولاحقة، هو ما كتبه الشيخ محمّدرضا النعمانيّ حفظه الله. وإليك نصّ كلام الشيخ مع تغيير يسير:
ثم يستمر سماحته بعد أن يقطع النقل ويضيف عليه رسائل الشهيد الصدر الى الامام الخميني والى الشعب الايراني المسلم ومن ثم يستعرض نداءات الشهيد الصدر الثلاث التي وجهها للشعب العراقي المسلم ، ثم يضيف في ص211:
ولنترك أخيراً الحديث للشيخ محمّدرضا النعمانيّ ـ حفظه الله ـ كي يكمّل لنا قِصّة الاستشهاد؛ ذلك لأنّ الشيخ النعمانيّ هو التلميذ الوحيد الذي عاش في بيت الاستاذ الشهيد في أيّام احتجازه في البيت، التي اتّصلت باستشهاده، فلنقتطع هنا للقارئين مقاطعَ من نصّ كلامه مع تغيير يسير....
ثم يستعرض قضية (القيادة النائبة) في ص 219 ـ 221 :

القيادة النائبة:

والسيّد الشهيد حينما بدأ التحرّك بقصد الإطاحة بحكم الطاغوت وإعلاء كلمة الله، اعتقد أ نّه هو بنفسه لن يوفّق لتحقيق الهدف في حياته؛ لأنّه يعرف صدّاماً وطبيعته الإجراميّة، ويعرف النظام الحاكم وقساوته؛ ولذلك فقد وضع مخطّطاً لاستمرار وإنجاح الثورة ـ وإن كان لم يوفّق لتنفيذه ـ بعد استشهاده: وهو ما أسماه بـ (القيادة النائبة). وعلى أيّة حال، فتخطيطه لاستمرار الثورة وكذلك تخطيطه لُاسلوب الشهادة كان على هذا النحو:
قرّر السيّد الشهيد تشكيل القيادة النائبة التي كان من المفروض أن تقود الثورة في حالة فراغ الساحة من نفسه الزكيّة، وكان تصوّر السيّد الشهيد الأوّليّ لفكرة القيادة النائبة كالتالي:
أوّلًا: يقوم السيّد الشهيد بانتخاب عدد محدود من أصحاب الكفاءة واللياقة ينيط بهم مسؤوليّة قيادة الثورة بعد استشهاده.
ثانياً: يضع السيّد الشهيد قائمة بأسماء مجموعة اخرى من العلماء والقياديّين الرساليّين، ويكون للقيادة النائبة التي انتخبها السيّد الشهيد اختيارُ أيّ واحد منهم حسب ما تقتضيه المصلحة؛ ليكون عضواً في القيادة، كما أنّ للقيادة اختيارَ أيّ عنصر آخر لم يرد اسمه في هذه القائمة؛ لينضمّ إليها، وذلك على حسب متطلّبات وحاجة الثورة.
ثالثاً: يصدّر السيّد الشهيد عدّة بيانات بخطّه، وتسجّل ـ أيضاً ـ بصوته يطلب فيها من الشعب العراقيّ الالتفاف حول القيادة النائبة وامتثال أوامرها وتوجيهاتها.
رابعاً: يطلب من الإمام القائد السيّد الخمينيّ دعم القيادة، بعد أن يوصيه بهم.
خامساً: في المرحلة الأخيرة يقوم السيّد الشهيد بإلقاء خطاب في الصحن الشريف بين صلاتي المغرب والعشاء يعلن فيه عن تشكيل القيادة النائبة، ويعلن أسماء أعضائها، ويطلب من الجماهير مساندتها ودعمها. وقد أمرني السيّد الشهيد بشراء مسدّس؛ ليستفيد منه في حالة منع الأمن له من الخروج إلى الصحن الشريف، وكان يقول: «وسوف أستمرّ في خطابي حتّى تضطرّ السلطة إلى قتلي في الصحن؛ لأجعل من هذا الحادث بداية عمل القيادة النائبة».
وكان يقول: «ليس كلّ الناس يحرّكهم الفكر، بل هناك من لايحرّكه إلّا الدم»، يعني: أ نّه ـ لاشكّ ولاريب ـ لو أنّ الآلاف من أبناء العراق يرون السيّد الشهيد ـ بهذا الوجه المشرق بالإيمان والنور ـ صريعاً في صحن جدّه، والدماء تنزف من بدنه الشريف، فسوف يتأثّرون بالمستوى المطلوب الذي يتوقّعه السيّد.
وظلّ السيّد الشهيد يفكّر ويخطّط في الوسائل الكفيلة بانجاح مشروع القيادة النائبة، ولم أرَه طيلة فترة الحجز اهتمّ بأمر كاهتمامه بمشروع القيادة النائبة، فقد كان يعلّق عليه الآمال، ويرى فيه الحلّ للمشاكل التي قد تواجه الثورة في مسيرتها نحو تحقيق حكم الله في الأرض، وذلك بعد فراغ الساحة منه بعد استشهاده.
ولكن «ما كلّ ما يتمنّى المرء يدركه»، فلأسباب خارجة عن‏ إرادة شهيدنا العظيم لم يقدّر لمشروع القيادة النائبة أن يرى النور. ولاحول ولاقوّة إلّا بالله العليّ العظيم.

alyatem
11-06-2011, 03:39 AM
ويذكر الشيخ النعماني القصة في كتابه (الشهيد الصدر سنوات المحنة وأيام الحصار) (http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1694785&postcount=438) المطبوع عام 1996، في ص 308 ـ 311 هكذا:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=8961&stc=1&d=1305323260

القيادة النائبة:

وفي الفترة الأخيرة من أيّام الحجز كان السيد الشهيد رحمه الله مهتما بقضيّة ملئ الفراغ الذي سيحدث بعد استشهاده، فمن سيواصل المسيرة؟ ومن سيقود الثورة؟ ومن يستثمر دمه الطاهر لخدمة الإسلام؟
ولم تكن الخيارات المتاحة له (رضوان الله عليه) كثيرة؛ وذلك لأن التجربة المرّة أثبتت أن الساحة تفتقر إلى القيادة الرشيدة التي ستستثمر دمه وتواصل المسيرة بحكمة وشجاعة، وخاصّة ساحة المرجعيّة والحوزة التي لم تكن مهتمّة إلا بحياتها الروتينية وأعرافها وأوضاعها الخاصّة، وما تجربة الحجز إلا شاهد حي على صحّة تلك الرؤية إذ لم يتحرّك أحد ممن كان يفترض أنّه سيتحرّك، وهكذا فليس متوقّعا أن تستثمر المرجعيّة أو الحوزة دمه الزكي في حال استشهاده، فكان لابد من عمل ما يكفل قيادة الثورة من ناحية، والاستفادة من دم السيد الشهيد رحمه الله إلى أقصى حدّ في خدمة القضيّة الإسلاميّة من ناحية أخرى.
وعلى هذا الأساس جاءت فكرة القيادة النائبة كخيار اضطراري لابد منه، وكان تخطيطه أن تواصل القيادة النائبة قيادة الثورة وبيدها أعظم محفّز لتحريك الجماهير واستثارتهم، وهو دم السيد الشهيد رحمه الله.
وكانت الخطوط العامّة لفكرة القيادة النائبة كما يلي:
1ـ اختار السيد الشهيدـ مبدأيّاـ أربعة أشخاص من أجلّة العلماء، ليكونوا القيادة النائبة التي كان من المفروض أن يعلن عن أسمائهم للامّة.
2ـ وضع رحمه الله قائمة بأسماء أشخاص آخرين ـ لعل عددهم أكثر من عشرة ـ يكون من حق القيادة الرباعيّة انتخاب من تشاء منهم، للانضمام إليها فيما إذا اقتضت المصلحة ذلك، أو اقتضى توسّع إضافة أشخاص آخرين لها، حسب نظام كان قد كتبه.
3ـ أن يكتب السيد الشهيد رحمه الله رسالة مفصّلة إلى الإمام الراحل السيد الخميني؛ يشرح له فها فكرة القيادة النائبة، ويبيّن له تفاصيلها، ويطلب منه الاهتمام بالقيادة النائبة، وإسنادها بكل ما يمكن.
4ـ تسجيل بيان بصوت السيد الشهيد رحمه الله موجّه إلى الشعب العراقي يوصيه فيه بوجوب الالتفاف حول القيادة وإسنادها، وإطاعتها، والعمل بتوجيهاتها.
5ـ كتابة بيان مفصّل حول نفس الموضوع موقّع من قبله.
6ـ أن يخرج السيد الشهيد رحمه الله إلى الصحن الشريف في الوقت الذي يكون فيه مملوءا بالناس، وهو الفترة الواقعة بين صلاة المغرب والعشاء، وهناك يلقي خطابا على المصليّن، يعلن فيه عن أسماء أعضاء القيادة النائبة، ويطلب من الناس إطاعتهم، والسير تحت رايتهم.
وقال لي (رضوان الله عليه) :
(سوف أظل أتكلّم وأتهجم على السلطة، واندّد بجرائمها، وأدعو الناس إلى الثورة عليها إلى أن تضطرّ قوّات الأمن إلى قتلي في الصحن الشريف أمام الناس، وأرجو أن يكون هذا الحادث محفزا لكل مؤمن وزائر يدخل الصحن الشريف، لأنّه سيرى المكان الذي سوف اقتل فيه فيقول: (ها هنا قتل الصدر، وهو أثر لا تستطيع السلطة المجرمة محوه من ذاكرة العراقيين).
وكان (رضوان الله عليه) قد أمرني أن أخرج من البيت، وأشتري قطعة سلاح ـ وهي المرّة الثانية التي خرجت فيها ـ ، وتمكّنت بمساعدة أحد الاخوة الطلبة أن أوفر له ذلك، وآتي به إلى البيت.
ثم قال لي: (هل أنت مستعد لتشاركني الشهادة؟)
فقلت: نعم إن شاء الله.
فقال: إذا نخرج معا، فإذا حاولت قوّات الأمن منعي من الذهاب إلى الصحن فحاول إطلاق النار عليهم، لكي يتاح لي الوصول إليه.
وكان المفروض ـ كشرط ضروري لتنفيذ الفكرة وضمان نجاحهاـ أن يكون كافّة أعضاء القيادة الرباعيّة في خارج العراق، لأن الإعلان عن أسمائهم وهم في داخله يعني ـ على أقل الاحتمالات ـ قيام السلطة باعتقالهم إن لم يكن إعدامهم. وعلى هذا الأساس عرض فكرة مشروع القيادة النائبة على أحدهم ، وبعد نقاش للمشروع وشكل اشتراكه فيه اعتذر عن الاشتراك.

لنضع فاصل هنا سنتبين فائدته لاحقا. ونكمل حديث النعماني:


وفشل مشروع القيادة النائبة، وأصابت السيد الشهيد رحمه الله، خيبة أمل قاتلة، وهم دائم، فتدهورت صحّته، وأصيب بانهيار صحّي، وضعف بدني، حتى كان لا يقوى على صعود السلّم إلا بالاستعانة بي، وظهرت على وجهه علامات وحالات لا أعرف كيف أعبّر عنها.
قلت لسماحته: سيّدي لماذا هذا الهمّ والحزن والاضطراب ..؟
فقال: لقد تبدّدت كل التضحيات والآمال، أنت تعرف أنّني سوف لن أتنازل للعفالقة، وسوف اقتل ... أنا لا اريد أن اقتل في الزنزانات ـ وإن كان ذلك شهادة مقدّسة في سبيل الله ـ بل اريد أن اقتل أمام الناس، ليحرّكهم مشهد قتلي، ويستثيرهم دمي، هل تراني أملك شيئا غير سلاح الدم، وها أنذا قد فقدته، إن قتلني هؤلاء فسوف لن يفلحوا بعدي، ولن ينتصروا.
وبعد أيّام طلب منّي أن أخرج من البيت، وقال لي:
(قد أتعبتك، وقد وفيت لي، ولا أجد فائدة في استشهادك معي، حاول أن تنجو بنفسك، فرفضت الخروج، وقلت له: سأبقى معك مهما كان الثمن).
وحاول مرّات عديدة وبأشكال مختلفة أن أخرج من البيت، وأتركه وحده، فرفضت، فقال لي:
(لقد وفيت لي، وصبرت معي، فهل من طلب تطلبه؟)
فقلت: نعم.
فقال: وما هو؟
فقلت: تعاهدني على أن لا تدخل الجنّة إلا وأنا معك.
فقال (رضوان الله عليه) : (عهد الله عليّ أن لا أدخل الجنّة إلا وأنت معي إن شاء الله) .
ولا أعتزّ بشي‏ء في حياتي بمثل هذا العهد.
اللّهم أسألك بدم أبي جعفر، وآلامه، وما جرى عليه من أجلك إلا ما جعلتني معه كما عاهدني، يا وفي يا كريم.
هذه هي فكرة القيادة النائبة ملخّصة، وقد أعرضت عن ذكر تفاصيلها حيث لا أجد ضرورة تستدعي ذلك.

alyatem
11-06-2011, 03:44 AM
وجاء في كتاب (شهيد الامة وشاهدها) (http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1694789&postcount=439) للشيخ محمد رضا النعماني الذي نشره (مركز الأبحاث والدراسات التخصّصيّة للشهيد الصدر، المنبثق عن ـ المؤتمر العالمي للسيد الشهيد الصدر) في قم، الطبعة الاولى لسنة 2000 ـ 1421.

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=8962&stc=1&d=1305323443

وكتب فيه عين ما جاء في الكتاب السابق الى محل وضع الفاصل الذي وضعناه في الكتاب السابق.

ثم أنه ورد في في تكملة الموضوع في ج2 ص 192 ـ 195 :



وعلى هذا الأساس عرض ـ رضوان الله عليه ـ فكرة مشروع القيادة النائبة على‏

سماحة آية الله السيّد محمد باقر الحكيم حفظه الله، وبعد نقاش للموضوع ودراسة لم يقتنع بإمكانيّة تطبيق الفكرة. وفي لقاء معه أجرته صحيفة (المبلّغ) ذكر الأسباب التي أدّت إلى اتخاذ هذا الموقف، وأنا انقل نصّ ما نقلته الصحيفة عن سماحته فيما يتعلّق بهذا الموضوع:
(المبلغ الرسالي:

نودّ من سماحتكم التفضّل ببيان نظريّة القيادة النائبة التي طرحها السيّد الشهيد الصدر رحمه الله؟
سماحة آية الله السيّد الحكيم:

بسم الله الرحمن الرحيم، عندما نريد أن نتحدّث عن القيادة النائبة التي طرحها آية الله العظمى الشهيد الصدر ـ رضوان الله عليه ـ في أواخر أيّامه الشريفة نجد أمامنا بعدين لهذا الموضوع:
البعد الأوّل: يرتبط بالجانب النظري للقيادة النائبة.
والبعد الثاني: يرتبط بالجانب التطبيقي والعملي، في البعد الأوّل نجد أن الشهيد الصدر ـ رضوان الله عليه ـ عندما واجه الحصار والحجز من قبل النظام المجرم الحاكم في بغداد وقطعت العلاقات بينه وبين امّته، ومن كان يعتمد عليهم في ساحته الإسلاميّة العراقيّة رأى من الضروري اتخاذ قيادة نائبة عنه في إدارة شؤون التحرّك الإسلامي والنهضة في وجه الظلم والطغيان، كان ـ رحمه الله ـ يرى في مثل هذه الظروف يمكن أن تقوم جماعة من الذين تتجمّع فيهم الشروط المطلوبة بالنيابة عن القيادة الأصليّة المتمثّلة بالمجتهد العادل الجامع للشروط من الشجاعة والخبرة والقدرة السياسيّة في إدارة الامور والتي كانت متمثّلة فيه حينذاك.
ولابدّ في هذه القيادة النائبة أن تكون واجدة لمجموع الشروط للقيادة الأصليّة وإن لم تكن بمستواها ولذلك فقد يكون الذين يرشّحون للقيادة النائبة ليسوا واجدين لهذه الشرائط ولكن بمجموعهم المركب تجتمع فيهم، وهذه الفكرة النظريّة التي طرحها الشهيد الصدر كان لها دور كبير في ساحتنا الإسلاميّة العراقيّة، فقد كتبت في هذا الموضوع مقالًا قبل أكثر من عشر سنوات أُوضح فيه أنّ ما جرى في ساحتنا من وجود القيادة التي تقوم بإدارة شؤون هذه الساحة إنّما هو انطلاقاً من هذه الفكرة فتأسيس جماعة العلماء أوّلًا، ومن ثمّ تطويرها إلى مكتب الثورة الإسلاميّة في العراق، ثمّ التطوّر الذي حصل في هذا التأسيس فولد من ذلك المجلس الأعلى للثورة الإسلاميّة في العراق إنّما هو تجسيد لهذه الفكرة.
وفي البعد الثاني فإنّ الشهيد الصدر كان قد رشّح لهذه القيادة أربعة أشخاص هم العلامة السيّد مرتضى العسكري، والعلامة الشهيد السيّد محمّد مهدي الحكيم، والحجّة السيّد محمود الهاشمي، والمتحدّث، وكان على هؤلاء أن يكونوا في موقع يتمكّنوا به من أن يقوموا بدور القيادة النائبة، ففي هؤلاء الأشخاص أكثر من مجتهد، كما توجد فيهم، الخبرة السياسيّة والقدرة على إدارة الامور وتمييزها من خلال التجربة الطويلة لهم، وفيهم العمق الشعبي والجماهيري من خلال الأعمال والنشاطات التي قاموا بها في تاريخهم، وهذا من الشروط المهمّة التي كان يعتقد بها الشهيد الصدر حيث أنّ القيادة لا يمكن أن تفرض فرضاً على الامّة وإنّما لابدّ من أن تكون القيادة منتخبة من قبلها، إما بالانتخاب عن طريق صناديق الاقتراع فيما لو تيسّرت الظروف وامّا أن يكون انتخاباً طبيعيّاً من خلال حركة الأشخاص في الامّة والتفاف أبناءها حولهم تدريجياً كما حصل للإمام الخميني ـ رضوان الله عليه ـ وشهيدنا الصدر ـ رضوان الله عليه ـ ومن جملة هذه الشروط التي لاحظها الشهيد الصدر ـ رضوان الله عليه ـ هو أن يكون هؤلاء الأشخاص مستقلّي الإرادة بحيث يكونوا في تفكيرهم وتحليلهم ورؤيتهم للأشياء واتخاذهم للقرار غير واقعين تحت تأثير جهة إلّا الله سبحانه وتعالى والمصلحة الإسلاميّة العليا.
إلّا أنّ هذا الاقتراح الذي تقدّم به الشهيد الصدر ـ رضوان الله عليه ـ لم يأخذ طريقه إلى التطبيق العملي فعندما طرح هذا الموضوع كفكرة عليَّ أبديت بعض‏ الملاحظات حوله، منها: أنّ بعض هؤلاء كانت لديهم مشكلات حقيقيّة في الساحة الإسلاميّة الإيرانيّة، وكان يراد لهذه القيادة أن تتحرّك هنا في الجمهورية الإسلاميّة، وفي ذلك الوقت كانت الأجهزة المسؤولة عن هذه الأعمال والنشاطات لها موقف سلبي تجاه بعض هؤلاء الأشخاص، ومن ثمّ كان تقديري أنّ هذه القيادة لا يمكن أن تؤدي وظيفتها وتقوم بواجباتها بالشكل المناسب الذي يُراد لها أن تقوم به، وقد طرحت هذه الملاحظة وبعض الملاحظات الاخرى، الأمر الذي أدّى إلى أنّ الشهيد الصدر ـ رضوان الله عليه ـ ومن خلال رؤيته لتطورّات الأحداث والواقع أن يسحب اقتراحه، وإن كان الشهيد الصدر ـ رضوان الله عليه ـ من الناحية النظريّة ورؤيته لمستقبل الامور في العراق كان يرى من المهمّ جدّاً أن تكون هناك قيادة في الساحة الإسلاميّة العراقيّة تقوم بدورها المناسب في إدارة شؤون الحركة والمواجهة، إذ لا يمكن لأيّ جماعة وامّة أن تحقّق النصر وتصل إلى أهدافها ما لم يتوفّر فيها مثل هذا الشرط..) «1».
هذا نصّ ما ذكرته صحيفة (المبلغ).
__________________________________________________
(1) صحيفة المبلّغ الرسالي العدد / 129 / الصادر في 15 ذو الحجة 1418 هـ 13 نيسان 1998 م. السنة السابعة.



ثم يستمر حديث النعماني في هذا الكتاب طبقا لما ورد في كتاب (سنوات المحنة).

لكن ما سر هذه الاضافة والتعديل وهل هي من الشيخ النعماني حفظه الله ؟!! أم اضيفت للكتاب بدون علمه؟!
هذا ما سنعرفه لاحقا ان شاء الله تعالى.

alyatem
11-06-2011, 03:58 AM
ولنستعرض ما ذكره الباحث القدير السيد محمد طاهر الحسيني في كتابه (محمد باقر الصدر حياة حافلة .. فكر خلاق) (http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1696400&postcount=454) المطبوع عام 2005، ولنبدأ بما ذكره عن ظروف وملابسات التأليف في حياة الشهيد الصدر ، ولنذكر ما جاء في ص 7 ـ 9:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=8980&stc=1&d=1305586388


ومهما يكن من أمرٍ، فإن ما دفعني في الكتاب الأول، وفي المتابعة لإنجاز الكتاب الثاني ـ هذا ـ هو عدم بلوغ البحث عن الشهيد الصدر غايته، وعلى المستويات كلها، إذ نقرأ لباحثين مرموقين عن الشهيد الصدر ما يوحي بفهم متواضعٍ على أقل تقدير...

هذه الانطباعات التي سجّلها باحثون معروفون مشهورون وهي تفتقر إلى الدقة تجد عُذرها معها، إذ قلّما يتاح لهم التوفر على ما يُعينهم في التعرف على الشهيد الصدر، وإن أتاحت الظروف لهم ذلك، فربما تعرفوا عليه من خلال قراءات غالباً ما تبتعد عن الجدية والدقة والموضوعية، فقد يقرأ الباحث منشورات وإصدارات إيرانية ـ وهي قريبة من مصادر التعرف على الشهيد الصدر ـ ما يورِّط الباحثين، فقد تقرأ ـ مثلاً ـ في إصدار إيراني: (وعندما اشتد نظام البعث الصهيوني في سياسته ضد الشعب العراقي، واستعمل المجرم صدام أساليب القتل والإرهاب بحق المؤمنين من أبناء الشعب العراقي المسلم قامت الحركة الثورية الإسلامية بقيادة آية الله محمد باقر الصدر الذي استلهم حركته من الثورة الإسلامية الإيرانية، والقيادة الحكيمة للإمام الخميني..) [انظر] (عباس عميد زنجاني ـ الثورة الإسلامية في إيران قمة الحركات الإسلامية ـ ص 41 الناشر: وزارة الإرشاد الإسلامي الإيرانية / 1405 ـ طهران).
ولكن مع ذلك صدرت عدة كتب وبحوث عن الشهيد الصدر وفي وقتٍ مبكر. منها: ...

ـ الشهيد الصدر.. سنوات المحنة وأيام الحصار.. الشيخ محمد رضا النعماني وهو عبارة عن سرد ذكريات المؤلف مع الشهيد الصدر خاصة أيام احتجاز الشهيد الصدر، إذ قُدِّر للشيخ النعماني أن يبقى معه في الحجز، إذ لم تتوقع السلطات يومذاك أنه في المنزل، ولأنها لم تفتشه.
وقد تضمن الكتاب معلوماتٍ ومعطيات تاريخية قيّمة ومهمة ومثيرة للجدل، وقد أغضبت جماعة الشهيد محمد باقر الحكيم، وصدر عن مكتبه تعريض به، وأتهم الشيخ النعماني بالكذب والافتراء (*). وسنشير إلى التعديلات التي أجريت على كتابه بعد طبعه من قبل اللجنة المشرفة على مؤتمر الشهيد الصدر بطهران...
__________________________________________________
(*) راجع الملاحق [13].



وسنعرض الوثيقة المرقمة 13 لاحقا ، ثم يضيف السيد محمد طاهر في ص21 :

ويحسن أن أُلفت نظر القارئ إلى التحديات التي واجهتني في الإعداد لهذا الكتاب، شأني شأن العديد من الكتَّاب والباحثين، وبالخصوص في الموضوعات المعقَّدة والساخنة.
ويمكن أن أشير إلى أهم هذه التحديات: ...


ثم يشرح تلك التحديات الى أن يصل في ص24 ـ 27 :



ومنها: تناقض المصالح والآراء بين أصحاب الشهادات والمقربين من الشهيد الصدر بعد اتساع الخلافات بينهم وتزايد الهوة، ولذلك يقف الباحث على محاولات عديدة من هذا الطرف أو ذاك تحاول إخفاء بعض الحقائق أو تجاهلها والتركيز على أمور أخرى....

ويمكن أن أشير إلى المفارقة الكبيرة التي حصلت في إصدار لجنة التحقيق التابعة لمؤتمر السيد الصدر ـ الذي انعقد في طهران للعام 2001م ـ كتاب الشيخ محمد رضا النعماني في طبعته الثانية وبعنوان (شهيد الأمة وشاهدها)، حيث حذفت منه عدة موارد، كان بعضها مورد اعتراض الشيخ النعماني وعدم معرفته:
ـ ورد في كتابه (الأصل) في هامش ص 282 ـ 283 بخصوص الثناء على دور الشهيد عبد العزيز الحكيم التالي:

كان لسماحته دور بطولي وفدائي في خدمة السيد الشهيد، فمن اليوم الأخير من شهر شعبان وحتى نهاية الحجز كان أهم حلقة توصل السيد بخارج البيت، والمنفّذ الحكيم لكل ما كان يطلبه السيد الشهيد، رغم احتمال أن يؤدي به الأمر إلى أن يضحّي بنفسه وعائلته في أي لحظة. وقد أشاد به السيد الشهيد كثيراً، وفي آخر رسالة كتبها وهي أقرب ما تكون إلى الوصية، وبعثها إلى سماحة آية الله السيد محمود الهاشمي، أوصاه به وبي بعبارات قلّما يعبّر السيد الشهيد بمثلها لأحد، فجزاه الله (تعالى) خير الجزاء.
ولا أنسى دور سماحة الأخ حجة الإسلام والمسلمين الشيخ عبد الحليم الزهيري (حفظه الله) فقد قام بدور كبير في تلك الفترة، وكان أكبر همّه خدمة السيد الشهيد والدفاع عنه وتنفيذ أوامره فجزاه الله خيراً.

وقد وردت هذه الفقرة في الجزء الثاني من إصدار المؤتمر ناقصة بعد أن حذفت الفقرة الخاصة بالثناء على دور الشيخ عبد الحليم الزهيري بالتمام والكمال. (راجع ج2 ص162).

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9208&stc=1&d=1307757130

ـ وقد ورد في كتاب الشيخ النعماني (الأصل) وبعنوان (عقبات التصدي للمرجعية) وتحديداً الصفحة (175) ما يلي:

وحتى تأسيس حزب الدعوة الإسلامية الذي جعله البعض حربه لطعنه، أو تشويه سمعته بين أبناء الأمة، ما كان إلاّ من أجل حماية كيان الإسلام والأمة الإسلامية، ومن الغريب أن البعض كان يسمح لأبنائه بالانتماء إلى حزب البعث الصليبي، ويحارب السيد الشهيد لتأسيسه حزب الدعوة الإسلامية.

وأضيف إلى هذه الفقرة ـ في هذه الطبعة ـ عدة كلمات لم تكن موضع قبول أو إطلاع الشيخ النعماني، بل كانت موضع الرفض كما يشير هو نفسه في رسالة خاصة(7). حيث وردت الفقرة كالتالي:

وحتى تأسيس حزب الدعوة الإسلامية الذي جعله البعض حربة لطعنه، أو تشويه سمعته بين أبناء الأمة، ما كان إلاّ من أجل حماية كيان الإسلام والأمة الإسلامية ـ بقطع النظر عما انتهى إليه بعد ذلك ـ ومن الغريب أن البعض..

راجع (شهيد الأمة وشاهدها ج1 / 273).

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9213&stc=1&d=1307757130

وقد أُضيفت هذه العبارة بداعي الانتقاص من حزب الدعوة في ظل الاحتراب الذي حصل لاحقاً بين طلاب وتلاميذ الشهيد الصدر....

ـ وتم تعديل الفقرات الخاصة بالقيادة النائبة من الكتاب (الأصل) حيث كان تحدث الشيخ النعماني عن تأثر الشهيد الصدر لرفض أحد الأشخاص الذين رشحهم الشهيد الصدر لهذه القيادة وكان في العراق ـ ويقصد به الشهيد محمد باقر الحكيم ـ وخيبة أمل الشهيد الصدر لذلك وما آلت إليه أوضاعه (راجع الأصل ص 310)، وقد حذفت هذه المطالب واقتصر على الإشارة إلى عدم توفر العدد الكامل لهذه القيادة في الخارج والإعلان عن أسمائها وبعضهم في العراق يؤدي إلى اعتقالهم، وأضيف إلى ذلك التبريرات التي ذكرها الشهيد محمد باقر الحكيم لرفضه فكرة القيادة النائبة، والمنشورة في إحدى الصحف التابعة لمؤسسات المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق (راجع: شهيد الأمة وشاهدها: ج2 / 192ـ 193)....

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9209&stc=1&d=1307757130

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9210&stc=1&d=1307757130

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9211&stc=1&d=1307757130

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9212&stc=1&d=1307757130

وربما يجد الباحث والمتابع هذا المنهج حاضراً ـ وبقوةٍ ـ في الكتابات والأحاديث التي تنتسب إلى مرحلة الاحتراب بين الأحزاب الإسلامية وبين طلاب الشهيد الصدر أنفسهم. فيقرأ الباحث أحاديث (تلوي) ذراع التاريخ وتناقش في مسلماته....

إن هذه الإسقاطات وتفسير التاريخ وفق رؤى لاحقة عملية مضّرة وخاطئة ـ على أقل تقدير ـ لأنها تشوِّه التاريخ وتمحقه وإن كان ذلك عن غير قصد، وتزيد المجتمع إرباكاً وتزيده إلى مشاكله مشاكل جديدة، فتحول دون تلمس الطريق الصحيحة بغية تجاوز العقبات والأزمات. ولذلك ظهرت علينا كتابات وإصدارات متشنجة تفسر التاريخ أو تسجّله من زاوية معينة، وكان بعض أصحابها من إتجاهٍ معين، فتحول إلى اتجاهٍ آخر على النقيض منه، وبطريقة متطرفة.
إنّ من المهم ـ جداً ـ التركيز على المصداقية في كتابة التاريخ، والصبر على تقصي الحقائق والمعطيات، للوقوف على صورة متكاملة، فضلاً عن روح الإنصاف التي يتحلى بها الباحث.
وأظن أن الالتزام بمبادئ البحث العلمي كفيل بإيجاد مجتمع هادئ ومتوازن، يقرأ تاريخه ـ كله ـ بانتكاساته وانتصاراته، ليتجاوز كل ما من شأنه إعاقة تطوره نحو الغد المشرق، وعندئذٍ سيحترم شخصياته ويحفظ لها أدوارها الريادية وإسهاماتها الكبيرة، دون أن تتحول هذه الشخصيات إلى أصنام.
__________________________________________________
(7) راجع الملاحق، ملحق رقم [14].

alyatem
11-06-2011, 04:02 AM
ولنستعرض أولا ما ذكره السيد محمد الحسيني حول رسالة الشيخ النعماني حول توضيحه لملابسات موضوع كتاب (الشاهد) حسب الوثيقة التي نشرها الحسيني في وثائق كتابه برقم 13 ورسالة مكتب السيد محمد باقر الحكيم في طهران وقد عرضها ضمن وثائق الكتاب بالرقم 14.

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9214&stc=1&d=1307757630



بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين
الاخ المجاهد حجة الاسلام والمسلمين الشيخ عبدالحليم الزهيري ايده الله
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
داعيا لكم بالتوفيق والتأييد راجيا ان تكونوا وكافة الاهل والاحبة بخير.
اخي العزيز : وصلتني رسالتكم الكريمة المؤرخة في 8 / 2 / 2001 م
والتي ذكرتم فيها انزعاج بعض الاخوة المؤمنين من العبارة الموجودة في الصفحة (273) من كتابي (شاهد الامة وشهيدها) الذي طبعته ـ لجنة التحقيق التابعة لمؤتمر الامام الشهيد الصدر عليه رضوان الله ـ والذي هو في الحقيقة كتاب (سنوات المحنة وأيام الحصار) مع اضافات لمجموعة من المواضيع ورسائل الشهيد الصدر.
وهنا اود أن ابلغكم بأن العبارة الموجودة في الصفحة (273) (السطر11) والتي هي ( ـ بقطع النظر عما انتهى إليه بعد ذلك ـ ) ليست من ضمن ما كتبته ، وإنما اضافتها لجنة التحقيق في المؤتمر من دون علمي واستشارتي وطبع الجزء الاول من الكتاب وانا لا علم بهذا التغيير . وتكرر نفس الشيء في الجزء الثاني ص 303 وذكرت نفس العبارة السابقة ـ وهو الذي وقع الحديث عنه ـ وحينما اطلعت عن طريق الصدفة طلبت باصرار حذف العبارة فاستجابوا لذلك.
ومهما يكن من أمر فأنا آسف لذلك لأنني في كتاب (سنوات المحنة) كنت اسجل التاريخ ولم اكن بصدد التقييم فارجوا ان يعلم الجميع بملابسات الموضوع وان العبارة لا تمثل رأيي..
ان هذه الرسالة ـ توضيحية ـ فمن أحب أن يطلع عليها فلا مانع ولكم الشكر.
سلامي للاخوة المهاجرين والمجاهدين في سورية ولجميع الاخوة راجيا الدعاء والزيارة عند سيدتنا العقيلة سلام الله عليها والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
محمد رضا النعماني
20 / 2 / 2001 م
قم المقدسة ـ ايران

alyatem
11-06-2011, 04:19 AM
ونعرض هنا رسالة مكتب السيد محمد باقر الحكيم في طهران التي وردت ضمن وثائق كتاب محمد الحسيني مع ملاحظة ما كتب تعليقا بخط اليد على جانب الوثيقة والتي كتبها المصدر الذي زود بها الحسيني:
لاحظ السب والشتم في هذه الوثيقة النموذج

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9215&stc=1&d=1307757857

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9216&stc=1&d=1307757857



مكتب السيد الحكيم

العدد 10397 / ط ع
التاريخ 10 / 11 / 1997
9 / رجب / 1418

الاخ .... دام موفقا
بعد السلام عليكم والدعاء لكم بالتوفيق والسداد
وتحياتنا الى الاخوة الاعزاء انصار المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق ... نبارك لكم ولادة الامام الباقر (ع) ، ونسأله تعالى أن يعيده عليكم وعلينا وعلى المسلمين كافة وقد تحرر العراق من براثن الطغمة العفلقية الحاكمة في العراق.
سبق وإن سألتم عن الموقف من كتابي:
1 ـ سنين المحنة وأيام الحصار ـ للشيخ محمد رضا النعماني.
2 ـ كتاب الشهيد الصدر والمرجعية ـ لمختار الاسدي.
وكان جاء فيها من ادعايات مختلفة.
وهنا نورد لكم بعض المعلومات بهذا الشأن ، فقد عرض الشيخ محمد رضا النعماني كتابه المذكور على سماحة آية الله السيد محمد باقر الحكيم (دام ظله) قبل طبعه ، وقد ذكر وكتب سماحته له إن فيه نقاط كثيرة غير صحيحة أو محرفة أو كذب وافتراء استقاها من الشائعات إن لم تكن له أغراض أخرى ، كما أن فيه تحليلات وتصورات غير واقعية ولا تنسجم مع واقع حركة الشهيد الصدر (رض) ومنهجه ، ولكن المؤلف أخذ ببعضها وترك أكثرها مع إعتذار عن ذلك بسبب ظروف الطبع والاستعجال ، حيث كان يحتاج ذلك إلى إدخال تغييرات أساسية في كتابه ومعلوماته. علما بأن الشيخ المذكور لم يكن من طلاب الشهيد الصدر ولا من المقربين لديه ، وإنما عمل في المدة الأخيرة كاتبا في إدارته ، وبقي مع الشهيد الصدر في بيته محاصرا لظروف لم يشأ سماحته الحديث عنها حاليا ، وعلى كل حال فقد أدى الشيخ خدمة للشهيد (رض) في وحدته.
وأما ما ذكره الشيخ من قضية القيادة النائبة ، فقد ثبت لدينا عدم صحة المعلومات التي وردت عنها في هذا الكتاب.
كما تجدر الاشارة الى ان المؤلف المذكور معتزل عن الساحة الآن ولا يؤدي أي دور في الجهاد والعمل من اجل نصرة الشهيد الصدر ـ حسب علمنا ـ غير هذه الادعاءات الموجودة في كتابه.



ولنتوقف قليلا هنا ونوضح بعض النقاط المذكورة في هذه الرسالة:

1 ـ بيان مكتب السيد الحكيم يتحدث عن كتاب (سنوات المحنة) وليس الكتاب الثاني (شهيد الامة وشاهدها) كما هو واضح من نص البيان وتاريخه.

2 ـ من المعلوم أن كتاب (سنوات المحنة) طبع عام 1996 ، وكان قد طبع قبله كتاب (مباحث الاصول) للسيد الحائري عام 1986 ، وقد نقل حينها سماحته عين ما قاله النعماني في كتابه كما عرضناه آنفا!!
فهل كان ما نشره السيد الحائري (فيه نقاط كثيرة غير صحيحة أو محرفة أو كذب وافتراء استقاها من الشائعات إن لم تكن له أغراض أخرى) كما يحاول أن يصوره البيان؟!!!
وهل كان فيما كتبه الحائري والنعماني (تحليلات وتصورات غير واقعية ولا تنسجم مع واقع حركة الشهيد الصدر (رض) ومنهجه) ؟!!!
مع أن الشيخ النعماني قال في كتابه في ص 18 و 19 :

وإنّي اعترف أنّ هذه المحاولة تقصر عن التعبير بالشكل المناسب عن شخصية شهيدنا الخالد، وكلّ ما يقال لا يعبر تعبرا تاماً عن الحقيقة؛ ذلك أن السيد الشهيد الصدر لم يكتشف بعد، ولعلّ الأجيال اللاحقة ستكتشف أبعاده العلميّة والقياديّة والحضاريّة، وحجم خسارة الامّة الإسلامية والبشريّة بفقده.
وما كان كتابي هذا إلّا محاولة على هذا الطريق آليت على نفسي الابتعاد فيها عن‏ الجوانب التقويميّة والتحليليّة، واكتفيت بسرد سريع ومختصر للأحداث بالمقدار الذي اسعفتني به الذاكرة وسمحت به الظروف ذلك لأنّ دراسة تحليليّة شاملة تحتاج إلى جهود عدد من العلماء والمفكّرين وخصوصا طلاب السيد الشهيد الذين واكبوه في حياته العلميّة ومسيرته الجهاديّة.
وعلى ذلك، فانّ هذا الكتاب جزء من مذكّرات أردت أن أعكس فيها جوانب من سيرة السيد الشهيد الصدر، لكي تكون مادّة لمن يريد دراسة حياته بأبعادها المختلفة.


3 ـ أما القول (بأن الشيخ المذكور لم يكن من طلاب الشهيد الصدر ولا من المقربين لديه ، وإنما عمل في المدة الأخيرة كاتبا في إدارته) !!!
لا أدري كم كانت (المدة الاخيرة) التي كان النعماني يعمل فيها (كاتبا في أدارته) !!!
وقد بينا خطأ هذا الكلام سابقا بما أشرنا إليه في ترجمة الشيخ النعماني (http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1697982&postcount=481) التي ذكرها السيد محمد الغروي في كتابه (تلامذة الامام الشهيد الصدر.. ملامحهم النفسية ومواقفهم الإجتماعية).
وكذلك ما نقلناه من كلام الشيخ عفيف النابلسي (http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1696401&postcount=455) حول وجود النعماني في مكتب الشهيد الصدر فراجع.
وكذلك تحكي الصور التي حوت طلبة الشهيد ملتفين حوله ومنهم النعماني الذي كان تارة مصورا وتارة واقفا في نفس المحل والصورة!!! والتي أرخت في 1395 = 1974 فتأمل!!!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9217&stc=1&d=1307758429

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9218&stc=1&d=1307758429

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9219&stc=1&d=1307758429

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9220&stc=1&d=1307758429

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9221&stc=1&d=1307758429

ولماذا لم يحدثنا البيان عن سبب بقاء النعماني في بيت الشهيد الصدر (محاصرا لظروف لم يشأ سماحته الحديث عنها حاليا) !!! فإن كان السبب أمرا إيجابيا فلماذا لم يذكره البيان؟ وإن كان سلبيا فكيف يتناسب مع تلك الامور التي (لا تنسجم مع واقع حركة الشهيد الصدر (رض) ومنهجه) والتي لم تتم الاشارة إلى واحدة منها سوى ما بينه البيان (من قضية القيادة النائبة) والتي (ثبت لدينا عدم صحة المعلومات التي وردت عنها في هذا الكتاب) !!!
وهل كان الشهيد الصدر غافلا عن تلك الامور؟!!! وهل يصح لنا الاسائة للأموات من أجل الأحياء!!

4 ـ اللطيف في البيان (الاشارة الى ان المؤلف المذكور معتزل عن الساحة الآن ولا يؤدي أي دور في الجهاد والعمل من اجل نصرة الشهيد الصدر ـ حسب علمنا ـ غير هذه الادعاءات الموجودة في كتابه) !!
وهذه برائة له من ان يكون منتميا إلى جهة دفعته إلى كتابة (هذه الادعاءات الموجودة في كتباه) الذي (فيه نقاط كثيرة غير صحيحة أو محرفة أو كذب وافتراء استقاها من الشائعات إن لم تكن له أغراض أخرى) !!
ولا ادري ما هو العمل الذي قدمه البيان (من أجل نصرة الشهيد الصدر) !!

5 ـ وأما قول البيان (وعلى كل حال فقد أدى الشيخ خدمة للشهيد (رض) في وحدته) فهذا ليس اعترافا بالجميل وإنما استدراك لما قيل ، الذي لو أصر عليه كاتب البيان لسقط كل ما ذكره النعماني مما كان في مصلحة البعض.

6 ـ أما (قضية القيادة النائبة) فلم يشر اليها النعماني في كتاب (سنوات المحنة) الا هكذا:

وعلى هذا الأساس عرض فكرة مشروع القيادة النائبة على أحدهم ، وبعد نقاش للمشروع وشكل اشتراكه فيه اعتذر عن الاشتراك
ولم يصرح بإسم (أحدهم) كما هو واضح!!!

لكن ما السبب الذي جعل هذا البيان يقول ما قال؟!!! لنكمل قراءة نص البيان:

alyatem
11-06-2011, 04:31 AM
وأما الكتاب الآخر ، فإن قراءته تكفي لمعرفة صاحبه وخلفيته كما ذكرتم في تقييمه ، فهو انسان حاقد تدهور به الحال حتى أصبح يتخلق بأخلاق المنافقين في سلوكه وعمله ، وكان منذ البداية معروفا لدى العراقيين بأن شغله الهتك والسب والتحامل على هذه الجهة أو تلك ، أو هذه الجماعة أو تلك ، أو هذه الجماعة أو تلك ، مع أنه يملك طاقات بيانية وعملية جيدة ، ولكن كان يستخدمها بهذه الطريقة مع الأسف ، وكلما حاول سماحة السيد (حفظه الباري) إصلاحه وصرف عشرات الساعات في ذلك فلم ينفع واختار هذا الطريق مع الاسف ، لكن سماحته كان في كل كل حال يدعو له بالهداية ، وقانا الله سوء العاقبة والمصير.
ولنقف قليلا أيضا عند هذه الفقرة، ونقول:

لنتعرف على مختار الاسدي من خلال خصومه الآن واصدقائه بالأمس:

نشر موقع الحقائق (http://alhakaek.com/) في مقال لكاتبه حميد سالم الخاقاني بعنوان (مختار الاسدي ..والضلال القديم (http://alhakaek.com/news.php?action=view&id=16611)) !! جاء فيه:



مختار الاسدي ..والضلال القديم

حميد سالم الخاقاني

لم التق سوى مرة واحدة بالكاتب مختار الاسدي، وبصورة سريعة وعابرة قبل عشرين عاما، وكان حينها يعمل مديرا لاذاعة صوت الثورة الاسلامية في العراق التابع للمجلس الاعلى، لذلك لم اتعرف عليه عن قرب، ولكن ما اتاح لي ان اكون فكرة وتصورا عنه هو ماكان يكتبه في صحيفة لواء الصدر وصحيفة الشهادة، فقد كان حادا ومتطرفا ومتشددا لصالح المجلس الاعلى وقيادته، بشكل مبالغ فيه، وكان كل من يسمعه او يقرأ له لا يتصور في يوم من الايام ان يغير مواقفه ليس بدرجة قليلة وانما 180 درجة، فمن الولاء والتأييد الكامل والمطلق للمجلس الاعلى وقيادته الى الكفر والتكفير بهما، وبعد ان كانوا ملائكة بنظره ومقدسين، حولهم الى مردة وشياطين.
ومرة من المرات سألت شخصا ممن يعرفونه بصورة جيدة عن سر هذه المواقف المتطرفة ، مرة تجاه اليمين ومرة تجاه اليسار لمختار الاسدي، اجابني ذلك الشخص الذي لن افصح عن اسمه، لان المجالس امانات، ان الاسدي لا يمكن له ان يكون وسطيا فهو في منهجه وعقليته ومواقفه لابد ان يكون متطرفا وعدائيا اما لهذا الطرف او لذاك، وليس غريبا ان يتحول المجلس الاعلى بنظره من ملاك الى شيطان، وبالخصوص اذا لم تجري الامور لصالحه وبما يطمح ويريد.
فأكثر من رفع لواء العداء للمجلس الاعلى ممن كانوا ذائبين فيه من قمة رأسهم الى اخمص قدمهم هو مختار الاسدي، وبحسب الظاهر ان الاسدي مازال في ضلاله القديم، ورغم مرور السنين وتغير الظروف والاحوال، فهو مازال ينفق وقته وجهده وفكره للتنفيس عن عدائه وحقده العبثي على المجلس الاعلى بمقالات تتضمن افكار عفى عليها الزمن، لان الزمن بحد ذاته تغير كثير ولم يبق على حاله. فقط مختار الاسدي لم يتغير وبعض الاشخاص الاخرين، الذين تمر عليهم الايام والاشهر والسنين والعقود وكأنها لم تمر عليهم.
لو يشغل الاسدي نفسه بشيء اخر غير المجلس الاعلى لكان خيرا له.

ملاحظة: مقال مختار الاسدي في موقع عراق القانون (المجلس الاعلى.. خيارات المصير) يستحق القراءة !!!!!..


أقول:
أما كتاب (كتاب الشهيد الصدر والمرجعية) فلم أطلع عليه ، لكنني سمعت قليلا عن محتواه ، وأغلب الظن عندي أنه تعرض بالتفصيل لما جاء في كتاب النعماني من اشارات عابرة ، وقام الاسدي بالتحليل نيابة عن النعماني ووضع حلول جميع الاسئلة التي ذكر النعماني خطوطها على نحو الاجمال!!!
ولست بصدد تقييم الكتاب لأنني أعتقد أنه حتى وإن ذبنا في حب الشهيد الصدر وعملنا (من أجل نصرة الشهيد الصدر) فيجب أن لا يخرجنا عن الأمانة العلمية في عرض الحقائق، ولو فعل النعماني وعرض تلك الحقائق التي جعل بعضا منها عند السيد الحائري خوفا عليها من الضياع ، لما فسح المجال لأمثال هذا الاسدي ـ المعروف بخلفيته التي يبينها البيان والمقال أعلاه ـ أن يتصيد بالماء العكر ، ويفسر ويحلل الأقوال بما عرضه وتعرض فيه للمرجعية ورموز المعارضة التي كان بالأمس يعمل لحسابهم كما هو واضح!!!
وقد نشر الاسدي كتابا بعنوان (مقالات عكس التيار حول الترف والاستبداد) يقول أنه جمع فيه مقالاته ومقالات زملائه في الصحف المذكورة والتي كتبوا فيها مقالات فاتت على (مقص الرقيب) والتي تعرضت لرموز المعارضة المعروفة حينها ، جاء في مقدمته في ص9:

المقالات المدرجة في هذا الكتاب ، هي خلاصة تجربة سيساسية طويلة زادت على العقدين من السنين في ساحة الحركة الاسلامية العراقية ، وهي حصاد نقاشات وحوارات فكرية وثقافية عاصفة ، يتجلى فيها صراع الحرية ضد الاستبداد! والاستضعاف ضد الترف ، والمقال المسرول ضد المقال المرتزق المأجور...

ويضيف في (تنويه وايضاح) في ص11:

نشرت معظم هذه المقالات ، المعدودة الكلمات المضغوطة السطور ، في أعمدة وزوايا ضيقة من صحف المعارضة الاسلامية العراقية في تسعينيات القرن الماضي وفي فترات متباعدة جدا ، وعبّرت بإيجاز شديد و(متهيّب) عن أزمة الإعلام المعارض بين الرأي والرأي الآخر...

والذي يقرأ ثنايا الكتاب وما أدرجه فيه من مواضيع له ولغيره ممن لاقوا نفس مصير الكاتب بالطرد والاقصاء من عملهم بعد أن انتبه (صناع القرار) على أهدافهم من نشر تلك المقالات التي جائت (عكس التيار) ونشرت في الصحف واستهدفت نفس رموز اصحابها!!!
فلو أن الأسدي الذي كان في (ضلاله القديم) وله (خلفيته) وهو (انسان حاقد تدهور به الحال حتى أصبح يتخلق بأخلاق المنافقين في سلوكه وعمله ، وكان منذ البداية معروفا لدى العراقيين بأن شغله الهتك والسب والتحامل على هذه الجهة أو تلك ، أو هذه الجماعة أو تلك ، أو هذه الجماعة أو تلك) !! يا ترى لحساب أي جهة كان يعمل ويكتب حينئذ؟!!! و(مع أنه يملك طاقات بيانية وعملية جيدة) فلحساب من (كان يستخدمها بهذه الطريقة) !!!
وكان أشد ما كتبه الاسدي وقعا على كاتبي البيان ، ما جاء في كتابه (الصدر الثاني، الشاهد والشهيد، الظاهرة ورودود الافعال) والذي كتبه بعد استشهاد الشهيد الصدر الثاني وما رافق تلك الأحداث من (مفارقة صارخة وتحول مفاجيء) بين المواقف التي اتخذها كتاب البيان ضد الشهيد الصدر الثاني ومن ثم مواقف (البكاء) والفواتح بعد استشهاده!!!
يقول الاسدي في الكتاب المذكور ص151:



مفارقة صارخة وتحول مفاجيء

هذا وكانت صحيفة (المبلغ الرسالي) التابعة للسيد الحكيم أيضا قد نشرت في عددها الصادر في 15 شباط 1999 أي قبل اغتيال المرجع الشهيد بإسبوع واجد فقط أو اسبوعين مقالا تعرضت فيه الى مرجعية السيد محمد الصدر تلميحا كان أفصح من تصريح ، ندّد مسؤول الصحيفة خلاله ساخرا بمرجعية السيد وأدعاءه الولاية حسب زعمه جاءت فيه عبارة واضحة تقول بالنص:

وسوف يكون ادعاء ولاية اخرى للساحة العراقية وفي ظل حكومة صدام حسين أقرب الى المهزلة

مضيفا:

نحن نؤمن بوجود قيادة دينية سياسية للساحة العراقية متمثلة بأحد المجتهدين المتصدين وهو سماحة آية الله السيد الحكيم...

المفارقة المضحكة المبكية أن صحيفتي (لواء الصدر والمبلغ الرسالي) التابعيتين الى سماحة السيد محمد باقر الحكيم وبعد اغتيال السيد الرمجع مباشرة راحتا تكتبان عن الموضوع ، وتسميان السيد محمد الصدر (المرجع المظلوم) وأنه (ثأر الله والثأر له ثأر لله) وتنقلان كلام السيد الحكيم الذي جاء فيه:

اننا يجب أن نبذل كل جهودنا لتكريم هذا الدم والعمل المتواصل للأخذ بالثأر.. وليس هذا ثأر شخص أو عشيرة أو جماعة. انما هو ثأر لله...



ويضيف في هامش هذه العبارة:


المبلغ الرسالي 1 آذار 1999 من كلام للسيد الحكيم في تجمع الاربعاء بقم المقدسة وكذلك لواء الصدر العددين الصادرين في 28 شباط 1999 و 7 آذار 1999 وعلقت صحيفة (الشهيد) [التابعة لمنظمة العمل] في عددها الصادر في 24 شباط 1999 على هذه المفارقة قائلة:

لسوء قراءة أو لسوء تقدير ، فقد ظنّ (ويقصدون فلان) بالسيد محمد الصدر ظن السوء وبادر قبل غيره للتنفيس عن ظن السوء هذا في المحافل والاوساط الخاصة والعامة ، واليوم عندما خرجت تقديراته خاطئة فقد وقع في الحرج وعذاب الوجدان فبادر في نهاية المطاف أو بعد فوات الأوان الى تصحيح موقفه جنائزيا (أي الحضور في فواتحه وندبته والثناء عليه) لاحظ التحول المفاجيء في التحليل والموقف . واذا حييت يريك الدهر عجبا!!.



ويتعرض الكاتب فيه الى (الحملة الظالمة) التي تعرض لها المرجع الشهيد ، وعرض وثائق مهمة في هذا المجال كان اشدها (ايلاما واشد ها وقعا على المنصفين) ـ حسب تعبيره في ص121ـ (هو ذلك الكراس ـ السيء الصيت ـ الذي كتب وارسل الى داخل العراق في قمة المواجهة بين المرجع الشهيد والسلطة الظالمة في بغداد بلحاظ تاريخ صدوره الموقع 12 / 12 / 1998) ...
وأعتقد أن الاعراض عن هذا الأمر أولى ، وهو امر واضح لمن عايش تلك الفترة العصيبة في تاريخ (المعارضة) التي اسقطت بضلالها على الشعب العراقي حالها حال ما كان في انتفاظة الشعب المظلوم عام 1991 !!!
ومنها نتبين حجم الكلام الذي ينقله هذا البيان ، ولنكمله لنرى ما جاء فيه:

وأما ما ذكرتم من أمر الاخوة العراقيين ، فقد أنصح سماحة السيد (دامت بركاته) لهم ما نصح به القرآن الكريم المؤمنين في آياته البينات لئلا يقعوا في النفاق ، فإن النفاق ليس له لون أحمر أو أصفر أو أسود ، وإنما النفاق سلوك وخلق وتزلزل في الموقف والاعتقاد.
قال تعالى (يا ايها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين) وهل يوجد فسق ـ مع قطع النظر عن الكذب والافتراء أو الرمي والبهتان ـ أعظم من هتك الشهيد الصدر نفسه وهتك الخلص من اصحابه الذين بذلوا الغالي والرخيص في سبيل الاسلام والقضية ، وحتى لو افترضنا أن لهم أخطاء أو اشتباهات ، وحتى لو كانت لهم ذنوب ، وهي ليست كذلك بل اجتهادات قد يختلفون فيها بتشخيص الموقف أو أساليب العمل ، وهل يوجد إثم وفسق أعظم من هتك هؤلاء وهتك المرجعية الدينية التي هي عمادنا والتي كان يلجأ إليها أتباع أهل البيت (عليهم السلام) في الغيبة الكبرى طيلة هذه القرون والتي تمكنت أن تحقق كل هذه الانجازات العظيمة طيلة التاريخ الاسلامي وفي هذا العصر بالخصوص.
إن هذا العمل من أعظم الكبائر والآثام وأوضح ألوان الفسق والانحراف ، حيث إن هدف واضحا ، ليس في الموضوع الخاص بسماحة السيد (حفظه الله) فقد تحمل من أمثال هذه الافتراءات ما هو أشد من ذلك ، ولكن المهم هو هتك الشهيد الصدر والمرجعيات كلها تحت شعار الحديث عن زهد الشهيد الصدر وتضحياته بصور وأشكال في الكثير منها مبالغة أو خلاف الواقع أو الاعتماد على الشائعات.
وقد قال الله تعالى في وصيته وتعليمه وتأديبه للمؤمنين:
(ان الذين جاؤوا بالافك عصبة منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم لكل امريء منهم ما اكتسب من الاثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم . لولا اذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا وقالوا هذا افك مبين . لولا جاؤوا عليه بأربعة شهداء فإذ لم يأتوا بالشهداء فأولئك عند الله هم الكاذبون . ولولا فضل الله عليكم ورحمته في الدنيا والآخرة لمسكم في ما افضتم فيه عذاب عظيم . إذ تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم وتحسبونه هينا وهو عمد الله عظيم . ولولا اذ سمعتموه قلتم ما يكون لنا أن نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم . يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا ان كنتم مؤمنين . ويبين الله لكم الآيات والله عليم حكيم إن الذي يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون . ولولا فضل الله عليكم ورحمته وأن الله رؤوف رحيم . يا ايها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر ولولا فضل الله عليكم ورحمته ما زكى منكم من أحد ابدا ولكن الله يزكي من يشاء والله واسع عليم) (النور / 11 ـ 21).
علاوة على ذلك ، فقد أمر الله تعالى في كتابه الكريم بالرجوع الى العلماء أهل الذكر في معرفة الحقائق الدينية والالهية (وما أرسلنا من قبلك الا رجالا نوحي اليهم فأسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون . بالبينات والزبر وأنزلنا اليك الذكر لتبين للناس ما نزل اليهم ولعلهم يتفكرون) ، كما أمرنا أهل البيت (ع) ومنهم سيدنا ومولانا صاحب الأمر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) بالرجوع الى أهل الذكر في الحوادث الواقعة في الحديث المعتبر المروي عنه : (وأما الحوادث الواقعة فأرجعوا فيها الى رواة حديثنا فإنهم حجتي عليكم وأنا حجة الله على الناس).
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين.


ومن الواضح تهافت ما جاء في هذا المقطع من البيان ومحاولة الاستدلال بـ(آية الافك) وغيرها من الآيات والروايات وربطها مع (الفسق) و(الكذب والافتراء أو الرمي والبهتان)!!
ناهيك عن عرض تبريرات (أعظم من هتك الشهيد الصدر نفسه) موضحا اياها بـ(هتك الخلص من اصحابه الذين بذلوا الغالي والرخيص في سبيل الاسلام والقضية ، وحتى لو افترضنا أن لهم أخطاء أو اشتباهات ، وحتى لو كانت لهم ذنوب ، وهي ليست كذلك بل اجتهادات قد يختلفون فيها بتشخيص الموقف أو أساليب العمل ، وهل يوجد إثم وفسق أعظم من هتك هؤلاء وهتك المرجعية الدينية التي هي عمادنا والتي كان يلجأ إليها أتباع أهل البيت (عليهم السلام) في الغيبة الكبرى طيلة هذه القرون والتي تمكنت أن تحقق كل هذه الانجازات العظيمة طيلة التاريخ الاسلامي وفي هذا العصر بالخصوص) !!!.
كلما انتقدنا هذا وذاك قالوا لماذا تسبوا (المرجعية) و(اصحاب) الشهيد الصدر!!!
وكأن هؤلاء (الاصحاب) بعيدون عن مقالات (عكس التيار)؟!!!
متعللين بـ( إن هذا العمل من أعظم الكبائر والآثام وأوضح ألوان الفسق والانحراف) ولا يهم ولا يخص أحدا ما (ولكن المهم هو هتك الشهيد الصدر والمرجعيات كلها تحت شعار الحديث عن زهد الشهيد الصدر وتضحياته بصور وأشكال في الكثير منها مبالغة أو خلاف الواقع أو الاعتماد على الشائعات) !!
ولا أدري هل تلك (المبالغة) كانت (خلاف الواقع) فعلا ؟ أم أنها أعتمدت على (الشائعات) كما في (الترف والاستبداد) التي جاءت في (مقالات عكس التيار)!!!
أهكذا يساء للأموات في سبيل الأحياء؟!!!
وسيتبين لنا كما تبين أعلاه في موضوع الشهيد الصدر الثاني الذي لو أردنا فتح بابه فلن يغلق الا بوثائقية شبيهة بنظائرها ولكن الاعراض عنها انسب للحال والواقع المعاش!!
اقول سيتبين لنا لاحقا فيما سنعرضه من وثائق عن من ينسبون الى (المرجعية) ما نسب لها من نفس (أنصار) كاتب البيان ومن هو السابق للنعماني والاسدي في ذلك!!! وسيتوضح الخلاف والتناقض في يحاول أن يتشدق به ويريد اجتراره لمصلحته البيان المعروض!!!

alyatem
11-06-2011, 04:34 AM
وبالعودة الى كتاب السيد محمد طاهر الحسيني الذي يشرح قضية (القيادة النائبة) هكذا:



التخطيط لما بعد الاستشهاد ـ القيادة النائبة:

كانت المعطيات كلها تشير إلى أن العدّ العكسي قد بدأ، وإن قراراً بتصفية الشهيد الصدر قد أتخذ، وأن السلطة مصممة على التخلص منه، خاصة وأنه بات واضحاً أن كلفة إعدام الشهيد الصدر ليست باهضة ولا تعرِّض الحكم إلى مخاطر غير عادية.
كان الشهيد الصدر يشعر بفداحة قراره في مواجهة النظام والسلطة، وهو يعرف قساوتها وعلى إطلاع تام بما تضمره من حقد، وهي سلطة دموية كانت تحس بثقل الشهيد الصدر ووجوده، وكانت تتربص به يوماً بعد يوم، ولذلك فكّر الشهيد الصدر في اختيار قيادة تكمل المشوار وتقوم بتنظيم حركة الثورة المفترضة، فاسمى تلك القيادة بـا(القيادة النائبة) ـ وقد اختار لها خمسة أشخاص، ويسميها الشيخ النعماني بالقيادة الخماسية(574)، وإن ذكر في كتابه (الشهيد الصدر ـ سنوات المحنة وأيام الحصار) أنهم أربعة أشخاص(575). ولم يسمّهم.
وقد سمّاهم السيد محمد باقر الحكيم بأنهم زيادة عليه، السيد مهدي الحكيم، والسيد محمود الهاشمي، والسيد مرتضى العسكري(576). وعلّل السيد الحكيم أن اختيارهم كان لجهة عدم ارتباطهم بالتنظيم الخاص(577)، ولأن فيهم أكثر من فقيه، وبتوفر الخبرة السياسية والقدرة على إدارة الأمور فيهم، فضلاً عن عمقهم الشعبي والجماهيري(578).
كما وضع الشهيد الصدر قائمة بأسماء آخرين كقيادة احتياطية، تنتخب القيادة الأصلية منهم من تشاء إذا اقتضى العمل ذلك. وذكر الشيخ النعماني أن عددهم لعله أكثر من عشرة(579).
وقد كتب الشهيد الصدر رسالة للسيد الخميني بهذا الخصوص تركها مغلَّفة عند السيد محمد باقر الحكيم، إلاّ أنه طلب إتلاف الرسالة بعد ذلك(580).
كان معظم المرشحين للقيادة النائبة خارج العراق، باستثناء الشهيد محمد باقر الحكيم، وقد عرض المشروع عليه، إلاّ أنه اعتذر عن المشاركة فيه. ولم يوافق على الخروج من العراق، فأُصيب الشهيد الصدر بالإحباط وخيبة الأمل(581).
وقد برَّر الشهيد محمد باقر الحكيم رفضه لهذا المشروع لعدة أسباب منها طبيعية العلاقة السيئة والمشكلات الحقيقية بين بعض هذه الأسماء المرشحة والأجهزة المسؤولة عن الأعمال والنشاطات الخارجية في إيران، في وقتٍ يفترض فيه أن تعمل القيادة النائبة في إيران(582).
ويفيد الشيخ عبد الحليم الزهيري أنه سأل السيد عبد العزيز الحكيم شقيق الشهيد محمد باقر الحكيم وهو في العراق، عن سبب عزوف أخيه السيد الحكيم عن الخروج من العراق إلى إيران فاعتذر بعدم معرفته بالأسباب، فكلّفه سؤال السيد محمد باقر الحكيم على لسانه، فنقل له السيد عبد العزيز الحكيم عن أخيه ثلاث نقاط حفظ منها الشيخ الزهيري واحدة، وهي أن الإيرانيين لا يمكن أن ينسوا طبيعة العلاقة بين السيد الحكيم (المرجع) والثورة، وأنهم سوف ينبشون الماضي(583).
ومهما يكن من أمر، ففي دراسة للواقع العراقي والإيراني معاً يصعب معها قبول التشكيل الذي وضعه الشهيد الصدر ـ كما هو مروي ـ لأن الأسماء الأربعة المذكورة، ليس فيها من هو بمستوى القيادة السياسية سوى الشهيد مهدي الحكيم بالدرجة الأولى، وهو ـ بحق ـ صاحب رؤية سياسية وله لياقات سياسية أيضاً وعلاقات واسعة في هذا المجال، فضلاً عن انتمائه إلى أسرة المرجع السيد الحكيم. وهو صاحب سمعة ومهابة في العراق، إلاّ أن وضعه في إيران سيء جداً، وينظر له رجال الثورة الإيرانية بريبة، إذ كان يرى السيد علي خامنئي (قائد الثورة الإيرانية حالياً) أن السيد مهدي الحكيم عميل بريطاني أمريكي وهو ما صرَّح به السيد خامنئي في عدة لقاءات مع قيادات حزب الدعوة(584). ولذلك لم يعبأ السيد الخميني كثيراً بأمر السيد مهدي الحكيم عندما أغتيل في الخرطوم من قبل النظام العراقي، ولم يرسل برقية تعزية للسيد محمد باقر الحكيم به، بالرغم من تحسن العلاقة بين السيد محمد باقر الحكيم وقيادات الثورة الإيرانية.
ويلي الشهيد مهدي الحكيم شقيقه الشهيد محمد باقر الحكيم في لياقاته القيادية، فهو ابن العراق وتلميذ الشهيد الصدر ونجل المرجع الحكيم، وإن كان غير مرغوب به في إيران ويُنظر إليه من قبل كثيرين من رجال الثورة الإيرانية بريبة، وإن كانت بدرجة أقل من النظرة تجاه أخيه الشهيد مهدي الحكيم.
أما السيد مرتضى العسكري فهو وإن كان شخصية فاعلة في العراق إبّان مرجعية السيد الحكيم وشخصية حزبية قيادية في حزب الدعوة إلاّ أنه لم يعد معروفاً في الأوساط العراقية في الثمانينات، مع اشتراكه في النظرة السلبية من قبل قيادة الثورة الإيرانية وعلى رأسهم السيد علي خامنئي، إذ كان يعترض على حزب الدعوة لوجود السيد العسكري والشهيد مهدي الحكيم في حزب الدعوة(585)، وإن تغيّرت النظرة لاحقاً تجاهه ومن السيد علي خامنئي تحديداً وأخذ ينظر إليه كشخصية فذَّة.
وربما كان السيد محمود الهاشمي، وإن كان تلميذاً مقرباً للشهيد الصدر، أقلهم حظاً في السياسة والقيادة والإدارة، فهو شخصية علمية محضة، كما أنه لا عمق له على المستوى الشعبي والجماهيري. والأكثر طرافةٍ في شخصيته إنه وإن كان إيراني الأصل فهو لا يعرف عن إيران شيئاً في ذلك الوقت، وليس له فيها من العلاقات ما تمكنه من لعب دور بنّاء لصالح الشهيد الصدر إيرانياً، بل إنه عراقي الجنسية أيضاً. ويكفي لتأكيد هذا الاستنتاج أننا لا نعرف له دوراً مميزاً لعبه في إيران مع أنه ممثل الشهيد الصدر في الخارج، ومبعوثه إلى إيران.
ولا أعرف سبباً لغياب أسماء عراقية عن القيادة النائبة سوى هؤلاء الأربعة، وإن كان قد ذكر الشيخ النعماني أنها قيادة خماسية! كما أننا لا نعرف ما هي الأسماء الاحتياطية ولماذا أُخفيت!!
__________________________________________________
(574) النعماني، مقابلة خاصة [في قم بتاريخ 28 / 7 / 1994] ، المرجع السابق.
(575) النعماني، الشهيد الصدر.. [سنوات المحنة وأيام الحصار ، ط أولى، 1996، قم.] ، المرجع السابق، ص308.
(576) الحكيم، محمد باقر، صحيفة المبلغ الرسالي، مقابلة، العدد / 129 / 13 نيسان /1998 ـ قم.
(577) الحكيم، محمد باقر [نظرية العمل السياسي عند الشهيد الصدر] ، مجلة المنهاج [العدد (17) ص 280، السنة / 2000م] ، المرجع السابق، ص273.
(578) الحكيم، صحيفة المبلغ الرسالي، المرجع السابق.
(579) النعماني، الشهيد الصدر، المرجع السابق، ص308.
(580) الحكيم، مجلة المنهاج، المرجع السابق، ص283.
(581) النعماني، الشهيد الصدر، المرجع السابق، ص310، ومقابلة خاصة، المرجع السابق.
(582) الحكيم، محمد باقر، صحيفة المبلغ الرسالي، المرجع السابق.
(583) الزهيري، عبد الحليم، حديث خاص، بتاريخ: 8 / 12 / 2002، دمشق.
(584) الزهيري، عبد الحليم، حديث خاص، بتاريخ: 3 / 12 / 2002، دمشق.
(585) المرجع السابق نفسه.

alyatem
11-06-2011, 04:39 AM
ولنستعرض ما جاء في مجلة المنهاج العدد 17 الصادر في ربيع 1421 ـ 2000 والخاص بالشهيد الصدر ، في موضوع (نظرية العمل السياسي عند الشهيد السيد محمد باقر الصدر) للشهيد محمد باقر الحكيم رحمه الله تعالى.

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=8970&stc=1&d=1305466949

وقد تعرضنا في مطاوي الحديث عن موضوعات اخرى عما جاء في هذا المقال:

http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1690071&postcount=407
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1690074&postcount=408
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1695687&postcount=447
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1701376&postcount=517

المهم هنا : يقول الشهيد الحكيم في سياق المقال وتحت عنوان (خطوط عامة جديدة في تصور الشهيد الصدر(رض) في ص 268 :

وقد توضحت للشهيد الصدر(رض) ، في هذه الاونة، مجموعة من القضايا الاستراتيجية في العمل السياسي، اضافة إلى النقاط السابقة منها : ...

5 ـ الفصل بين اجهزة المرجعية واجهزة التنظيم الخاص حتى على مستوى الوكلاء، حتى انه امتنع ان يمنح احد كبار طلابه وكالة عنه بعد ان اصر هذا الاخ على البقاء في الحزب لمصلحة كان يعتقد بوجودها، بالرغم من طلب الشهيد الصدر منه الخروج من التنظيم الخاص، علما بان الشهيد كان يثق بتدينه وفضله. كما انه لم يرشحه للقيادة النائبة لهذا السبب على ما اعتقد.


ويذكر الشهيد الحكيم في ص273 :


التخطيط لما بعد الشهادة

واخذ الشهيد الصدر(رض) يخطط لما بعد شهادته، وكانت هناك قضايا اساسية امامه:
1 ـ قضية القيادة النائبة التي يمكنها ان تنوب عنه، وهو في الاحتجاز وتقوم بدورها بعده في قيادة التحرك الاساسي. وقد رشح اربعة اشخاص غير مرتبطين بالعمل المنظم الخاص، وكتب بذلك رسالة مغلفة للامام الخميني بهذا الترشيح، وكلفني بالاحتفاظ بها للوقت المناسب، ولكنه سحب ترشيحه بعد ذلك(63) وطلب اتلاف الرسالة بعد ان وصلته اخبار عن الوضع الخاص له في ايران غير مشجعة، وكذلك عن الموقف العام تجاه حركته وتقييمها(64) ولاسيما من قبل بعض العناصر المتنفذة في الاجهزة المسؤولة عن اسناد الحركات الإسلامية مثل مهدي هاشمي وغيره.
2 ـ قضية تطوير خط الجهاد في بناء الخط العسكري الجهادي، وقد طلب مني الخروج من العراق للقيام بهذا العمل، وكانت لدي ملاحظات عرضتها عليه فتوقف عن الطلب في حينه.(65).
__________________________________________________
63 ـ تحدثنا عن هذه الفكرة في مقال مستقل نشر في جريدة لواء الصدر.
64 ـ يمكن ملاحظة هذا التقييم والتصور حول النجف والحركة الإسلامية في العراق في ما كتبه السيد حميد روحاني عنها في كتابه: «نهضة الامام الخميني»، وهو شخص كان إلى آخر ايام الامام على صلة وثيقة بمكتبه، وقد لمست ذلك ايضا عند الهجرة إلى ايران من بعض هذه الاوساط، ولولا تدخل الامام شخصيا وتكليف آية اللّه السيد الخامنئي بمتابعة قضية العراق لاستمرت الماساة بحجمها الكبير.
65 ـ ذكرت بشكل مختصر هذه الملاحظات في بحث «القدوة في النظرية الإسلامية»، وفي بحث «القيادة النائبة».

ويوضح السيد الحكيم في الهامش 67:
وهنا لابد من ان اسجل للتاريخ ان الشهيد الصدر كان يشعر ببعض الاحباط تجاه بعض الاخبار والمواقف في ايران، حيث كان يسيطر على توجيه حركات التحرر اشخاص لا يثقون بالشهيد الصدر ولا بالحركة السياسية الإسلامية العراقية، كالسيد مهدي هاشمي، ويشجعهم بعض الاوساط السياسية العراقية المحيطة بهم ممن يرتبطون بالسيد محمد الشيرازي في ذلك الوقت، وذلك انطلاقا مما ذكرته في الهامش 64.

تجدر الاشارة الى أن الكتاب الذي يحوي مقال الحكيم ومقالات اخرى تم اصداره في كتاب مستقل تحت عنوان (كتاب المنهاج ـ 6 ـ ) عن مجلة المنهاج الصادرة في بيروت ، وقد اضيفت بحوث لم تكن موجودة في مجلة المنهاج في طبعتها السابقة!!
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9222&stc=1&d=1307759938

alyatem
11-06-2011, 04:42 AM
ويعلق على فقرة القيادة النائبة من المقال ، السيد حسن شبر في كتابه (الرد الكريم..) المطبوع عام 2000 ، ص 90 ـ 91 :

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9223&stc=1&d=1307760059



قضيه القيادة النائبة

يشير السيد محمدباقر الحكيم الى قضية (القيادة النائبة) ثم يبعد عنها، وكان الأفضل له ذكرها بصورة مفصلة.
والقضية كلها تدور حول اسمه (اي اسم الحكيم نفسه) ورفضه لطلب الشهيد الصدر. والشيخ محمد رضا النعماني حفظه الله يذكر قصة القيادة النائبة بصورة مفصلة لأنه كان يعايشها مع الشهيد الصدر، فيقول:
«... وعلي هذا الأساس عرض (اي الشهيد الصدر رضوان الله عليه) فكرة مشروع القيادة النائبة على‌ احدهم، وبعد نقاش للمشروع وشكل اشتراكه فيه اعتذر عن الاشتراك.
وفشل مشروع القيادة النائبة، واصابت السيد الشهيد رحمه الله خيبة‌ امل قاتلة وهمّ دائم، فتدهورت صحته واصيب بانهيار صحي وضعف بدني حتى كان لا يقوى على صعود السلم الا بالاستعانة بي وظهرت علامات وحالات لا اعرف كيف اعبّر عنها» .
من أفشل مشروع القيادة النائبة؟
ومن اساء الى الشهيد الصدر وجعله لا يقوي على صعود السلم؟
واصيب على اثرها بانهيار صحي؟
ألست انت ذلك الشخص؟
الأجوبة جاهزة وغيرها كثير ولكننا نؤجلها لمصلحة آنية وننتظر ردود الفعل على مقالنا ليكون لنا مبرر بإعلان الحقائق.


ويذكر نوري كامل في كتاب (الامام الحكيم ـ الشهيد الصدر وحزب الدعوة...) المطبوع عام 2000 عن دار المرصاد ، ردا مشابها للرد أعلاه ويضيف بعض التوضيح ، ولن نحتاج لنقله لتشابهه في المضمون..

alyatem
11-06-2011, 04:47 AM
كما تجدر الاشارة الى أن صلاح الخرسان في كتابه (حزب الدعوة الاسلامية في حقائق ووثائق) كان قد أعتمد على مقال (نظرية العمل السياسي عند الشهيد السيد محمد باقر الصدر) وأتخذها كأحد المصادر الاساسية في كتابه ، وكان المقال حينها لم يطبع بعد ويعبر عنه المؤلف بـ(محدود الانتشار) حين الارجاع إليه.
وينبغي الالتفات الى ان الخرسان حاول التدليس والتركيب في الحديث موهما القاريء ان الكلام بخصوص القيادة النائبة يقع تحت عنوان (مؤتمر الشهيد الصدر) !!! ـ راجع ص 398 وما بعدها ـ ومن الواضح ان الأمر لا يأتي بتسلسل واضح بل انه لا توجد مشتركات بين الموضوع خصوصا وان الذين قاموا بزيارة الامام ليسوا هم المقصودين بالقيادة النائبة الذين عينهم الشهيد الصدر.

المهم لنقرأ أيضا ما جاء في هذا الكتاب حول القيادة النائبة:


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9224&stc=1&d=1307760305

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9225&stc=1&d=1307760305

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9226&stc=1&d=1307760305

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9227&stc=1&d=1307760305

alyatem
11-06-2011, 04:51 AM
ومن الذين أشاروا الى موضوع القيادة النائبة المرحوم (ملا اصغر علي محمد جعفر) في موضوعه (الحياة السياسية للامام الصدر) المنشور في كتاب (محمد باقر الصدر.. دراسات في حياته وفكره) (http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1697313&postcount=472) الذي اصدرته مؤسسة دار الاسلام عام 1996، جاء في الصفحة 503 ـ 504 :

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9004&stc=1&d=1305759677



تأكد السيد الصدر عن عزم النظام بتصفيته وحاول تشكيل لجنة من معاونيه دعيت بالقيادة النائبة لتقود الصراع ضد النظام من بعده(3). وكان من المفروض ان يكون اعضاء هذه اللجنة خمسة اشخاص. وبالرغم من ان السيد الصدر لم يعلن عن اسمائهم الا ان هنالك اجماعا بانهم من اخلص المقربين اليه، وهم: السيد محمد باقر الحكيم، السيد كاظم الحائري، الشيخ محمد مهدي الآصفي، السيد محمود الهاشمي، الشيخ محمد باقر الناصري(1).
وقد ارتأى السيد الشهيد الصدر عرض اعضاء اللجنة على الامام الخميني للموافقة عليهم كي يكسبهم شرعية قيادتهم بعد موته(2).
وعلى اي حال تشكيل هذه القيادة لم ير النور بسبب استباق النظام لها وتصفية السيد الصدر.
_________________________
(3) ما اورده الشيخ النعماني في كتاب السيد الحائري، مباحث الاصول، ص 159 ـ 160.
(1) كلهم الآن اعضاء في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق الذي تأسس عام 1982 حيث يترأسه الحكيم والهاشمي ناطقاً رسمياً والناصري حتى سنتين خلتا رئيس الهيئة العمومية.
(2) الحائري، مباحث الاصول، ص 159.

alyatem
11-06-2011, 04:53 AM
وذكر السيد حسين بركة الشامي في كتابه (المرجعية الدينية من الذات إلى المؤسسة) المطبوع عام 1999 عن مؤسسة دار الاسلام ، في ص 221 ـ 222:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9228&stc=1&d=1307760741


الفراغ القيادي

ترك إستشهاد المرجع القائد الامام الصدر، فراغاً قيادياً كبيراً في ساحة المعارضة الإسلامية. فلم يكن هناك أي بديل يستطيع أن يرقى إلى الموقع الكبير الذي كان يشغله (رضوان الله عليه). وقد تنبه الامام الصدر قبيل إستشهاده إلى هذه المسألة، وقدّر أن المرحلة التي ستعقب رحيله، ستواجه هذه المشكلة الحقيقية، لذلك فكر بطرح مشروع القيادة النائبة، حيث يتولى قيادة القضية عدة أشخاص كان قد حدد أسماءهم بنفسه، ووضع برنامجاً محدداً لطريقة عملهم. لكنه (قدس سره) واجه خيبة أمل كبيرة عندما رفض أحد هؤلاء تكليف السيد الشهيد، لأنه كان يتطلع إلى موقع متميز في التشكيلة، وقد سببت هذه القضية ردة فعل مؤثرة لديه، أثرت على صحته وعلى نظرته للكثير من الأمور، كما ذكر ذلك الأخ الشيخ النعماني في كتابه.

alyatem
11-06-2011, 04:58 AM
وأما الشيخ الكوراني (http://www.alameli.net/) فيقول في كتابه (الى طالب العلم) (http://www.alameli.net/books/index.php?book=95&part=1) الطبعة الاولى 2010 ، في ص239 ـ 240 (http://www.alameli.net/books/index.php?id=3445):

هذا نظرياً ، وأما عملياً فإن نظرية المرحلية هذه ، انهارت في التطبيق من أول سنة ، ثم انهارت على يد السيد مهدي الحكيم(رحمه الله) ، ثم انهارت على يد السيد الصدر، فقد دخل(رحمه الله) في المرحلة السياسية بعد انتصار الثورة الإيرانية ، وكان يقول: «أريد أن أجبر السلطة على قتلي ، عسى أن يحرك ذلك الجماهير للإطاحة بالنظام وإقامة حكم القرآن».
وتمكنت منه(رحمه الله) فكرة أنه إن سقط قتيلاً في الصحن العلوي في النجف فستتحرك الجماهير بقيادة «القيادة النائبة» التي عينها ، وأن إيران ستساعدها معنوياً ومادياً وتسقط الطاغية ، وتقيم حكم القرآن !
وقد كتب لي أحد الفضلاء من تلاميذ السيد(رحمه الله) ، بعد قراءة هذه الفقرة: «الظاهر أن القضية لم تكن هكذا ، بل كان من ضمن مشروع القيادة النائبة أن يطلب سيدنا الأستاذ الشهيد(رحمه الله) شخصياً من الإمام الخميني(رحمه الله) دعم القيادة النائبة بعد أن يوصي بهم ، وذلك حرصاً منه على اكتساب المشروع الشرعية الكاملة في ذهن الأمة».

ويذكر في الفصل الحادي عشر، في موضوع (من هم أوعى: الحركيون منا أم التقليديون ؟) في ص304 (http://www.alameli.net/books/index.php?id=3447) :


6ـ من هم الأوعى: الحركيون أم التقليديون ؟ ...

وزاد بعض التقليديين اتهام الحركيين بأنهم لايملكون وعياً سياسياً ، بل لايخلون من غباء اجتماعي وسياسي يمنعهم من تقدير العواقب!
قال لي أحد مشاوري السيد الخوئي(رحمه الله) : لم يكن من سياسة مرجعية الشيعة مواجهة السلطة لتحل محلها وتتسلم السلطة بدلها ، وغاية ما كان عندها أن تقدم مطالب الى الحاكم وتطالبه بالإصلاح . لكن أنظر الى هؤلاء الفتية الناشئين كيف أثاروا السلطة ففتحت نارها عليهم ، وعلى الشيعة .
وأخذ ينتقد محاولة الإنقلاب التي شارك فيها السيد مهدي الحكيم(رحمه الله) ويراها محاولة مخلصة ، لكنها كانت السبب في فتح نار السلطة على المرجعية والشيعة ، ويرى أن السيد محمد باقر الصدر(رحمه الله) ، أكمل بحزب الدعوة إعطاء المبرر للسلطة ، فشنت حملتها على كل ما هو شيعي في العراق .
وكان يصفهما بالسذاجة وعدم تقدير العواقب، ويتعجب من تصور السيد الصدر(رحمه الله) أنه إذا استشهد فسوف تتحرك الجماهير في العراق ، وسوف يتدخل السيد الخميني(رحمه الله) بجنوده لنصرتهم . ويتعجب من أن السيد الصدر عندما سجنوه عيَّن قيادة للعراق بعده سماها (القيادة النائبة)!

أقول : هذا أحد مشاوري الخوئي سجله عندك يا اخينا المحترم ضمن مواقف الحوزة والحواشي من السيد الشهيد ، واضف عليه موقف الناقل اعلاه !!!

يقول الكوراني في مقابلة له مع تلفزيون المنار ، على ما جاء في كتاب (الشهيد الصدر السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق) ج‏2، ص: 25 :

لقد كان السيّد الصدر (رحمه الله) وأصحابه مقتنعين بالعمل من أجل إقامة دولة إسلاميّة، بينما كان السيّد موسى الصدر يطرح العمل الإصلاحي من خلال العلاقة مع الدولة. وقد سئل السيّد الصدر (رحمه الله) كيف يؤيّد السيّد موسى وهذه قناعاته، ولماذا لا يتمّ الحديث معه كي يتبنّى قناعاتهم حول إقامة الحكومة الإسلاميّة، فطلب منهم أن يناقشوه وعقد جلسةً غير رسميّة لهذا الغرض طالباً من طلّابه مناقشة السيّد موسى. وكان السيّد موسى في تلك الفترة قد افتتح الصوم في الكنيسة وظهر في الصور والصليب فوق رأسه، وكان هذا محلّ انتقاد شديدٍ وجّهه إليه الشيخ محمّد جواد مغنيّة (رحمه الله)، فطلب السيّد الصدر (رحمه الله) من الشيخ علي كوراني أن يسأل السيّد موسى عن ذلك‏...

وقد وصف الكوراني في المقابلة قناعات الشهيد الصدر بإقامة الحكومة الاسلامية بـ(العنتريات الاسلامية)!!!

فهذا الكلام ما فرقه عن كلام ذاك المشاور (الحاشية) !!!

alyatem
11-06-2011, 05:55 AM
وأما ما جاء تفصيله عن الموضوع في كتاب (الشهيد الصدر السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق) (http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1695298&postcount=440) المطبوع عام 2007 بقلم الاستاذ المحقق احمد ابو زيد العاملي حفظه الله تعالى فهذا بيانه مفصلا :

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=8964&stc=1&d=1305390411




السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق ج‏4، ص: 208

فكرة القيادة النائبة

اقتراناً مع زمان النداءات الثلاثة، اقترح السيّد الصدر (رحمه الله) فكرة القيادة النائبة على أساس أن تكون البديل عنه بعد استشهاده (رحمه الله)، لأنّه كان يدرك أنّه لا يوجد في الوقت الحاضر شخصٌ معيّن يستجمع كلّ الشروط التي كان يتّصف بها (رحمه الله) في الساحة السياسيّة العراقيّة بحيث كانت تؤهّله للقيام بدوره القيادي المطلق فيها «2».
فعندما واجه السيّد الصدر (رحمه الله) الحصار والحجز من قبل النظام المجرم الحاكم في بغداد وقطعت العلاقات بينه وبين أمّته ومن كان يعتمد عليهم في ساحته الإسلاميّة العراقيّة، وبعد أن لم يتحرّك أحد ممّن كان يُفترض أنّه سيتحرّك، ولم يكن متوقّعاً أن تستثمر المرجعيّة أو الحوزة دمه الزكي في حال استشهاده، كان لا بدّ من عمل ما يكفل قيادة الثورة من ناحية، والاستفادة من دم السيّد الصدر (رحمه الله) إلى أقصى حدّ في خدمة القضيّة الإسلاميّة من ناحية أخرى.
ومن هنا جاءت فكرة القيادة النائبة بوصفها خياراً اضطراريّاً لا بدّ منه، وكان تخطيطه أن تواصل القيادة النائبة قيادة الثورة وبيدها أعظم محفّز لتحريك الجماهير واستثارتهم، وهو دمه (رحمه الله). وتتلخّص فكرة القيادة النائبة في أن تقوم بهذه الأعباء جماعة من الذين تتجمّع فيهم الشروط من الشجاعة والخبرة والقدرة السياسيّة في إدارة الأمور والتي كانت متمثّلة فيه حينذاك، بحيث تكون القيادة النائبة واجدة لمجموع شروط القيادة الأصليّة وإن لم تكن بمستواها، ولذلك فقد يكون الذين يرشّحون للقيادة النائبة ليسوا واجدين لهذه الشرائط ولكن بمجموعهم المركّب تجتمع فيهم «3».
وقد دوّن (رحمه الله) هذا الاقتراح، وضمّن هذا الاقتراح رسالة وجّهها إلى السيّد الخميني (رحمه الله) أوصى بتسليمها له بعد استشهاده «4».
__________________________________________________
(2) القيادة السياسيّة النائبة [السيد محمد باقر الحكيم، محدود الانتشار] : 10.
(3) شهيد الأمّة وشاهدها [النعماني] 2: 193ـ 194، نقلًا عن السيّد محمّد باقر الحكيم‏.
(4) القيادة السياسيّة النائبة [السيد محمد باقر الحكيم، محدود الانتشار] : 10.


ويفصّل المحقق العاملي الموضوع في محل آخر من الكتاب:


السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق ج‏4، ص: 252

مشروع القيادة النائبة مجدّداً

بعد أن طال أمد احتجاز السيّد الصدر (رحمه الله)، أخذ يفكّر بتنفيذ فكرة القيادة النائبة في حياته، فاقترح على السيّد محمّد باقر الحكيم السفر إلى خارج العراق من أجل الاشتراك في هذه المهمّة مع ثلاثة من العلماء المتواجدين خارج العراق «2».
وكانت الخطوط العامّة لفكرة القيادة النائبة كما يلي:
1ـ اختار السيّد الصدر (رحمه الله) مبدئيّاً أربعة أشخاص ليشكّلوا القيادة النائبة التي كان من المفروض أن يُعلن عن أسمائهم للأمّة، وكان يشترط أن تتوفّر فيهم الخبرة السياسيّة والقدرة على إدارة الأمور وتمييزها من خلال تجربتهم الطويلة، وأن يتمتّعوا بالعمق الشعبي والجماهيري من خلال الأعمال والنشاطات التي قاموا بها في تاريخهم.
وهذا من الشروط المهمّة التي كان يعتقد بها السيّد الصدر (رحمه الله)، حيث إنّ القيادة لا يمكن أن تفرض فرضاً على الأمّة، وإنّما لا بدّ من أن تكون منتخبة من قبلها، وذلك إمّا بالانتخاب عن طريق صناديق الاقتراع فيما لو تيسّرت الظروف وإمّا أن يكون انتخاباً طبيعيّاً من خلال حركة الأشخاص في الأمّة والتفاف أبنائها حولهم تدريجيّاً كما حصل للسيّد الخميني (رحمه الله) والسيّد الصدر (رحمه الله).
__________________________________________________
(1) شهيد الأمّة وشاهدها [النعماني] 2: 185ـ 186.
ولكنّ الغريب في الموضوع أنّ الشيخ محمّد النعماني يتحدّث عن إعادة الحجز، بل يؤكّد أنّ التعبير بـ (رفع الحجز) غير صحيح لأنّه لم يرفع [مقابلة (1) مع الشيخ محمّد رضا النعماني (أرشيف المؤتمر العالمي) ‏]. بينما تقول أم فرقان إنّ آخر لقاء لها مع بنت الهدى خلال فترة الحجز بعد أن رفعوه عنهم كان عند الساعة الحادية عشرة من يوم السبت 19 جمادى الأولى (بطلة النجف: 100). ومن المؤكّد أن ذلك لم يكن عام 1399 هـ لأنّ السيّد قد اعتقل في رجب لا جمادى الأولى، فلا محيص من أن يكون في سنة 1400 هـ. ويوم السبت 19 / جمادى الأولى / 1400 هـ يصادف الخامس من نيسان 1980 م، وهو اليوم الذي اقتادت فيه السلطة السيّد الصدر إلى بغداد ليتمّ إعدامه بعد ثلاثة أيّام. وهذا يعني أنّه كان بإمكان السيّدة بنت الهدى الخروج إلى يوم الخامس من نيسان، وهذا يعني أنّ الحجز لم يفرض عليهم مرّة ثانية، والمُطمأنُّ إليه ـ والذي أكّدته لي أسرة السيّد الصدرـ هو كلام الشيخ النعماني‏.
[الجدير بالذكر كما أن المؤلف (العاملي) أشار مرارا في كتابه واعتمادا على مصدره (أسرة الشهيد الصدر) أنه لم يكن لـ(ام فرقان) أي دور يذكر في تلك المرحلة].
(2) القيادة السياسيّة النائبة [السيد محمد باقر الحكيم، محدود الانتشار] : 10ـ 11.



السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق ج‏4، ص: 253

ومن جملة الشروط التي لاحظها السيّد الصدر (رحمه الله) هو أن يكون هؤلاء الأشخاص مستقلّي الإرادة بحيث يكونوا في تفكيرهم وتحليلهم ورؤيتهم للأشياء واتّخاذهم القرار غير واقعين تحت تأثير جهة إلّا الله سبحانه وتعالى والمصلحة الإسلاميّة العليا.
أمّا الأشخاص الذين سمّاهم السيّد الصدر (رحمه الله)، فهم «1» :
أـ السيّد مرتضى العسكري.
ب ـ السيّد محمّد مهدي الحكيم.
ج ـ السيّد محمود الهاشمي.
دـ السيّد محمّد باقر الحكيم.

2ـ وضع قائمة بأسماء أشخاص آخرين ـ لعلّ عددهم أكثر من عشرة ـ يكون من حقّ القيادة الرباعيّة انتخاب من تشاء منهم من أجل الانضمام إليها فيما إذا اقتضت المصلحة ذلك، أو اقتضى توسّع العمل إضافة أشخاص آخرين لها، وذلك حسب نظام كان قد كتبه.

3 ـ أن يكتب السيّد الصدر (رحمه الله) رسالة مفصّلة إلى السيّد الخميني (رحمه الله) يشرح له فيها فكرة القيادة النائبة ويبيّن له تفاصيلها ويطلب منه الاهتمام بها وإسنادها بكلّ ما يمكن.
وقد كتب السيّد الصدر (رحمه الله) الرسالة وسلّمها إلى السيّد محمّد باقر الحكيم على نحو الأمانة، إلّا أنّه طلب إتلافها بعد أن وصلته أخبار عن الوضع الخاص له في إيران غير مشجّعة، وكذلك عن الموقف العام تجاه حركته وتقييمها «2».

4 ـ تسجيل بيان بصوت السيّد الصدر (رحمه الله) موجّه إلى الشعب العراقي يوصيه فيه بوجوب الالتفاف حول القيادة وإسنادها وإطاعتها والعمل بتوجيهاتها.

5 ـ كتابة بيان مفصّل حول الموضوع نفسه موقّع من قِبلِه.

6 ـ أن يخرج السيّد الصدر (رحمه الله) إلى الصحن الشريف في الوقت الذي يكون فيه مملوءاً بالناس، وهو الفترة الواقعة بين صلاة المغرب والعشاء، وهناك يلقي خطاباً على المصلّين يعلن فيه عن‏
__________________________________________________
(1) انظر الأسماء كذلك في: صحيفة المبلّغ الرسالي، العدد (129)، نقلًا عن السيّد محمّد باقر الحكيم. وقد أورد بعض الباحثين أنّ الأعضاء خمسة، وهم: السيّد كاظم الحائري، السيّد محمّد باقر الحكيم، الشيخ محمّد مهدي الآصفي، السيّد محمود الهاشمي والشيخ محمّد باقر الناصري (الحياة السياسيّة للإمام الصدر [ملا أصغر جعفر] : 503). ويذكر الشيخ محمّد باقر الناصري أنّ المشروع قد طرح عليه [لقاء مع قناة المنار] . وينفي بعضهم وجود السيّد مهدي الحكيم ويضع مكانه السيّد كاظم الحائري. والملفت للنظر أنّ الشيخ محمّد رضا النعماني ذكر في كتابيه أنّ السيّد الصدر اختار لهذا العمل أربعة أشخاص (الشهيد الصدر .. سنوات المحنة وأيّام الحصار: 308؛ شهيد الأمّة وشاهدها2: 191)، ولكنّ السيّد محمّد الحسيني نقل عنه تعبيره بأنّ القيادة (خماسيّة) (محمّد باقر الصدر .. حياة حافلة .. فكرٌ خلّاق: 226، نقلًا عن الشيخ محمّد رضا النعماني)، الأمر الذي استوقف السيّد الحسيني كذلك‏.
(2) حزب الدعوة الإسلاميّة [صلاح الخرسان] : 401، نقلًا عن النظريّة السياسيّة: 99؛ نظريّة العمل السياسي عند الشهيد السيّد محمّد باقر الصدر [مجلة المنهاج] : 273، 289 حيث ورد أنّ السيّد الصدر كان يشعر ببعض الإحباط تجاه بعض الأخبار والمواقف في إيران، حيث كان يسيطر على توجيه حركات التحرّر أشخاص لا يثقون بالسيّد الصدر ولا بالحركة السياسيّة الإسلاميّة، كالسيّد مهدي هاشمي ..

السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق ج‏4، ص: 254

أسماء أعضاء القيادة النائبة ويطلب من الناس إطاعتهم والسير تحت رايتهم. قال (رحمه الله) :
«سوف أظلّ أتكلّم وأتهجّم على السلطة وأندّد بجرائمها وأدعو الناس إلى الثورة عليها إلى أن تضطرّ قوّات الأمن إلى قتلي في الصحن الشريف أمام الناس، وأرجو أن يكون هذا الحادث محفّزاً لكلّ مؤمن وزائر يدخل الصحن الشريف، لأنّه سيرى المكان الذي سوف أقتل فيه فيقول: ها هنا قتل الصدر، وهو أثرٌ لا تستطيع السلطة المجرمة محوه من ذاكرة العراقيّين‏».
وكان (رحمه الله) قد أمر الشيخ النعماني أن يخرج من البيت، ويشتري قطعة سلاح (مسدّس) «1» ـ وهي المرّة الثانية التي خرج فيها ـ وتمكّن بمساعدة أحد الإخوة الطلبة أن يوفّر ذلك وأتى به إلى البيت. ثمّ قال السيّد الصدر (رحمه الله) للشيخ النعماني:
«هل أنت مستعدّ لتشاركني الشهادة؟»،
قال: «نعم إن شاء الله‏»،
فقال (رحمه الله) : «إذاً نخرج معاً، فإذا حاولت قوّات الأمن منعي من الذهاب إلى الصحن فحاول إطلاق النار عليهم لكي يتاح لي الوصول إليه‏».
وكان الشرط الضروري لتنفيذ الفكرة وضمان نجاحها أن يكون أعضاء القيادة الرباعيّة كافّة في خارج العراق، لأنّ الإعلان عن أسمائهم وهم في داخله يعني على أقلّ الاحتمالات قيام السلطة باعتقالهم‏ إن لم يكن إعدامهم «2».
وقد توجّهت السيّدة بنت الهدى بالسؤال إلى الشيخ النعماني: «إنّ السيّد مصمّم على الخروج إلى الصحن؟».
الشيخ النعماني: «نعم».
بنت الهدى: «أنا أخرج معه‏».
الشيخ النعماني: «لماذا؟ يكفي ما قمت به يوم السابع عشر من رجب!».
بنت الهدى: «أعتقد أنّ استشهادي مع أخي سوف يكون له بالغ الأمر، إنّ ابن سعد إنّما لم يقتل زينب سلام الله عليها ليس تحرّجاً من دمها وإنّما لأنّ دمها سوف يكشف بوضوح تمام الحقيقة للناس، ويعرف الغافلون حجم غفلتهم وعظيم جنايتهم وتقصيرهم، وأنا اليوم أريد لدمي أن يخدم الإسلام ... أطلب منك أن لا تخبر السيّد بهذا الحديث‏».
الشيخ النعماني: «لماذا؟».
بنت الهدى: «أخشى أن يحرّم عليّ الخروج فأقع في حرج».
واستشهد (رحمه الله) وهو لا يعلم بموقف أخته هذا «3».

فشلُ مشروع القيادة النائبة

كان تبادل الآراء بين السيّد الصدر (رحمه الله) وبين السيّد محمّد باقر الحكيم (رحمه الله) يتمُّ وفق الطريقة المعهودة التي اتّبعها الطرفان، فكان الشيخ محمّد رضا النعماني يحمل المنظار والمسجّل ويقف في مقابل‏
__________________________________________________
(1) مقدّمة مباحث الأصول [الحائري] : 160
(2) شهيد الأمّة وشاهدها 2: 191 ـ 192؛ صحيفة (الجهاد)، العدد (232)، في حديثٍ مع الشيخ محمّد رضا النعماني؛ وانظر: مقابلة (2) مع الشيخ محمّد رضا النعماني‏ [ارشيف المؤتمر العالمي].
(3) الشهيدة بنت الهدى .. سيرتها ومسيرتها [النعماني] : 144 ـ 145.

السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق ج‏4، ص: 255

النافذة، بينما يقف في الطرف الآخر السيّد عبد العزيز الحكيم ناقلًا وجهات نظر أخيه السيّد محمّد باقر الحكيم (رحمه الله) «1».
أمّا ما يذكره السيّد محمّد باقر الحكيم (رحمه الله) فهو أنّه عرض وجهة نظره حول مقترح السيّد الصدر (رحمه الله)، وخلاصتها أنّ هذا الاقتراح لا ينسجم في الوقت الحاضر مع المصلحة الإسلاميّة والظروف الخاصّة التي تعيشها الثورة آنذاك، وذكر له مجموعة من الحجج:

1 ـ كان أهمّ هذه الحجج أنّ السلطة سوف تقوم بقتله بمجرّد معرفتهم بخروج السيّد الحكيم (رحمه الله) من العراق والتصدّي لهذه المهمّة، وكان الاحتفاظ بوجود السيّد الصدر (رحمه الله) ـ والكلام لا زال للسيّد الحكيم (رحمه الله) ـ ولو لفترة من الزمن من أهمّ الواجبات والمسؤوليّات الدينيّة لأنّه من أنفس الذخائر الإسلاميّة التي منّ الله تعالى بها على هذه الأمّة. هذا مضافاً إلى بعض المسوّغات الأخرى من قبيل:
2 ـ الإحساس الذي سيلاحق السيّد الحكيم (رحمه الله) نفسيّاً واجتماعيّاً بالمسؤوليّة المباشرة عن استشهاد السيّد الصدر (رحمه الله).
3 ـ ومنها المعلومات المتوفّرة لدى السيّد الحكيم (رحمه الله) حول الموقف السلبي الحاد من القيادة الإسلاميّة في إيران وأجهزتها الخاصّة تجاه اثنين من أعضاء القيادة النائبة «2».
4 ـ المعلومات المتوفّرة لدى السيّد الحكيم (رحمه الله) حول الموقف السلبي الحاد من قبل الأجهزة المسؤولة عن الحركات الإسلاميّة في ذلك الوقت تجاه السيّد الصدر (رحمه الله) وخطّه، ونظرتهم إليه من زاوية التنظيم الحزبي الخاص لحزب الدعوة الإسلاميّة، حيث كان ينظر إليه بوصفه جزءاً من هذا التنظيم كما كان ينظر إلى السيّد الحكيم (رحمه الله) نفسه «3».
5 ـ عدم استقرار الأوضاع السياسيّة والثوريّة في إيران بحيث تسمح بقبول مثل هذه الفكرة والاستجابة لها.
هذه الأمور كلّها كانت ـ والكلام لا زال للسيّد الحكيم (رحمه الله) ـ أسباباً توقّف السيّد الصدر (رحمه الله) على ضوئها عن تنفيذ الاقتراح وتجميده، ثمّ ينتهي الأمر به بعد ذلك إلى إلغاء اقتراحه الخاص حول القيادة النائبة ويطلب عدم تسليم الرسالة إلى السيّد الخميني (رحمه الله) «4»)، وكان السيّد الصدر (رحمه الله) يطلب من السيّد الحكيم (رحمه الله) باستمرار الخروج من النجف الأشرف، ولكنّه لم يكن على استعداد للخروج حتّى يعلم ما يحصل له «5».
__________________________________________________
(1) حدّثني بذلك الشيخ محمّد رضا النعماني بتاريخ 21 / 3 / 2005 م‏.
(2) إذا كان السيّد الحكيم نفسه خارجاً عن ذلك فلا شكّ أنّ مراده السيّد مهدي الحكيم والسيّد مرتضى العسكري لأنّ من المؤكّد أنّه لا يوجد موقف معيّن تجاه السيّد محمود الهاشمي‏.
(3) يبدو لي أنّ المقصود هو مهدي الهاشمي‏
(4) القيادة السياسيّة النائبة [السيد محمد باقر الحكيم، محدود الانتشار] : 11 ـ 12؛ وانظر: حزب الدعوة الإسلاميّة [صلاح الخرسان] : 401، نقلًا عن السيّد محمّد باقر الحكيم في مقابلة معه بتاريخ 20 / 10 / 1995 م.
(5) صحيفة (بدر)، العدد (234)، في حديثٍ مع السيّد محمّد باقر الحكيم؛ الشهيد الصدر بين أزمة التاريخ وذمّة المؤرّخين [مختار الاسدي] : 172، نقلًا عن المصدر؛ وانظر: قبسات من حياة وسيرة شهيد المحراب [السيد منذر الحكيم] : 205.


السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق ج‏4، ص: 256

وهناك روايات أخرى حول الموقف، ويعلّق السيّد محمّد باقر الحكيم (رحمه الله) على بعضها قائلًا:
«وقد حاول البعض من المتطفّلين على الساحة الإسلاميّة ومرضى القلوب أن يستخدم البهتان والاتّهام بالباطل في تفسير هذا الموقف ـ يعني موقفه ـ والله هو الحكم العدل بيني وبينهم يوم القيامة. كما أنّ بعضهم الآخر حاول أن يقدّم تفسيراً آخر من عند نفسه لعدول الشهيد الصدر ويوحي باتّهام الشهيد الصدر بالإحباط واليأس والقنوط. وهذا إمّا جهلٌ بالواقع أو ضعفٌ في التقوى، نعوذ بالله من ذلك» «1».
__________________________________________________
(1) القيادة السياسيّة النائبة [السيد محمد باقر الحكيم، محدود الانتشار] : 13.


ويضيف الى هامش الصفحة السابقة تكملة يشرح فيها االاقوال في قضية القيادة النائبة:



أمّا الروايات الأخرى فنستعرضها في ما يلي:

1 ـ رواية الشيخ محمّد رضا النعماني:

والرواية الثانية المهمّة هي للشيخ محمّد رضا النعماني، وقد ذكرها لي بتاريخ 21 / 3 / 2005 م، وقال إنّه ليس في مقام تقييم ما حدث، وإنّما بصدد رواية ما شهده بنفسه. وقد صادقت على صحّة اتّجاه هذه الرواية السيّدة أم جعفر الصدر (لأنّ جوابها لم يكن حول تفاصيلها) بعد أن عرضناها ورواية السيّد محمّد باقر الحكيم على كريمتها التي عرضتها عليها ثمّ حملت إلينا جوابها. وقد تعجّب الشيخ النعماني كثيراً من قول السيّد الحكيم إنّه أقنع السيّد الصدر، والذي يشهد به هو أنّ السيّد محمّد باقر الحكيم اعتذر ـ بعد أن عرض عليه السيّد الصدر مشروع القيادة النائبة ـ بأنّه قد انتقل مؤخّراً إلى بيته الجديد، فقال له السيّد الصدر: «أنا أعطيك ثمنه، فإن خرجت من العراق ورجعت وكان البيت لا يزال موجوداً فلك البيت والمال، وإن لم يكن موجوداً فقد أعطيتك المال».
وبعد ذلك انتقل السيّد الحكيم إلى السؤال عن موقعه في القيادة النائبة، فأجابه السيّد الصدر: «أنت كأحدهم»، فرفض السيّد الحكيم قبول المهمّة، والأقرب ـ والكلام للشيخ النعماني ـ أنّ السيّد الحكيم كان يرى نفسه لا يستطيع الانسجام مع أعضاء القيادة، وربّما كان يرى نفسه أعرف منهم بشؤون الساحة العراقيّة، ولكنّ السيّد الصدر كان يريد للقيادة أن تكون جماعيّة.

2 ـ جاء الكلام في كتاب الشيخ محمّد رضا النعماني الأوّل حول سيرة السيّد الصدر على النحو التالي: «وعلى هذا الأساس عرض فكرة مشروع القيادة النائبة على أحدهم، وبعد نقاش للمشروع وشكل اشتراكه فيه اعتذر عن الاشتراك» (سنوات المحنة وأيام الحصار: 310).

3 ـ والوارد في كتاب الشيخ النعماني الثاني: «وعلى هذا الأساس عرض رضوان الله عليه فكرة مشروع القيادة النائبة على سماحة آية الله السيّد محمد باقر الحكيم حفظه الله، وبعد نقاش للموضوع ودراسة لم يقتنع بإمكانيّة تطبيق الفكرة» (شهيد الأمّة وشاهدها2: 192ـ 193).
ولا يخفى أنّ صياغة الشيخ النعماني الأولى تختلف عن الثانية، وقد صرّحت لي إدارة (المؤتمر العالمي للإمام الشهيد الصدر) التي تولّت طباعة كتاب الشيخ النعماني الثاني أنّ تغيير الصياغة كان من قبلها لا من قبل الشيخ النعماني، وكان ذلك مراعاة للسيّد الحكيم.

4 ـ وربّما التقى مع الكلام الأوّل للشيخ النعماني كلام السيّد كاظم الحائري الذي جاء تعبيره كالتالي: «فلأسباب خارجة عن إرادة شهيدنا العظيم لم يقدّر لمشروع القيادة النائبة أن يرى النور، ولا حول ولا قوّة إلّا باللّه العليّ العظيم» (مقدّمة مباحث الأصول: 160).

5 ـ وهناك من يقول إنّ سبب رفضه هو أنّه كان قد طلب من السيّد الصدر أن يكون على رأس القيادة النائبة، وبعد رفض السيّد الصدر امتنع عن المشاركة. أو أنّه كان الوحيد المتواجد داخل العراق (الشهيد الصدر بين أزمة التاريخ وذمّة المؤرّخين [مختار الاسدي] : 172). ولعلّ هذا ينسجم مع ما ذكره الشيخ النعماني في كتابه الأوّل.

6 ـ ويفصّل مصدرٌ آخر قائلًا: إنّ السيّد الحكيم سأل السيّد الصدر: ما هو موقعي منها؟ فقال له السيّد الصدر: أحدهم. فردّ عليه السيّد الحكيم: أنا رئيسهم، فرفض الشهيد الصدر طرحه وصعق من مطلبه .. (الإمام الحكيم ـ الشهيد الصدر وحزب الدعوة الإسلاميّة [نوري كامل] : 45).

7 ـ كما ورد أنّ السيّد الحكيم اعتذر عن التكليف بأنّه بنى بيتاً جديداً كلّفه كثيراً ولا يمكنه أن يفرّط به، فقال له الشهيد الصدر: أنا أدفع لك ثمنه على أن توافق على الخروج والمشاركة (الإمام الحكيم ـ الشهيد الصدر وحزب الدعوة الإسلاميّة [نوري كامل] : 45 ـ 46)، وهذا يلتقي مع ما نقله لنا الشيخ النعماني.

8 ـ وورد أنّ مشروع القيادة النائبة طرح على بعض تلامذة السيّد الصدر المقرّبين ودارت نقاشات حولها، ولم يتمّ التوصّل إلى نتيجة لأنّ شهادته قد سبقت الموضوع (السيّد محمّد الحيدري في: السيّد الشهيد والثورة الإسلاميّة في إيران: 38).

9 ـ ما ذكره لي السيّد حسن شبّر بتاريخ 19 / 4 / 2004 م من أنّه عندما كان في العراق كانت علاقات حزب (الدعوة) جيّدة بالسيّد محمّد باقر الحكيم، حتّى أنّه خلال فترة احتجاز السيّد الصدر قصده السيّد حسن شبّر ومعه اثنان من حزب (الدعوة) ليبلغوه بأنّه: (إذا كان السيّد محمّد باقر الصدر غير موجود، فأنت موجود)، ولكنّه لم يكن في بيته. وعندما التقى به في سوريا أخبره بما جرى، فقال له: «إنّني كنتُ قد انتقلتُ إلى بيتي الجديد».
يقول السيّد شبّر إنّه كان حينها في العراق حين اقتراح موضوع (القيادة النائبة)، وكان معايشاً للأحداث ومطّلعاً على ما يجري، والذي حصل أنّ‏ السيّد الصدر طلب من السيّد محمّد باقر الحكيم مغادرة العراق، ولكنّه تحجّج ببيته بأن قال للشهيد الصدر أنا أحتاج أن أبيع بيتي قبل أن أغادر، فقال له السيّد الصدر كم سعره؟ فقال: ستّون ألف دينار، فقال السيّد الصدر: أنا أعطيك ستّين ألف دينار، فقال له: ما موقعي من هؤلاء؟ قال السيّد الصدر: أنت واحدٌ منهم، فقال له: لا. يقول السيّد شبّر: فأسقط في يد الشهيد الصدر.
والله هو العالم بوقائع الأمور ..

أقول:

من الممكن التقريب نسبيّاً بين رواية السيّد الحكيم ورواية الشيخ النعماني، إذ من الممكن أن يكون السيّد الصدر قد طلب من السيّد الحكيم استعراض مؤاخذاته على فكرة القيادة النائبة والمشكلات التي تواجه تنفيذها، فاستعرض الأخير مجموعتين من المشكلات: الأولى: ترتبط بالوضع العام، وهي المشكلات التي سبق أن نقلناها عنه. والثانية: ترتبط بوضعه الشخصي، فذكر له أنّ من نتائج تصدّيه للمسألة خسارته البيت الذي انتقل إليه مؤخّراً.
ولعلّ ما طرحه السيّد الحكيم‏ لم يكن بهذه الصراحة والشفافيّة، وتكون الشفافيّة التي عرضناها في المتن خلاصة ما تجمّع لدى رواة الحدث، ولنا على ذلك شاهد موضوعي: إذ حتّى لو قطعنا النظر عن وضع السيّد الحكيم وما يتعلّق به شخصيّاً من صفات تمنعه عن الإقدام على طلبٍ من هذا القبيل، فإنّ وصوله إلى هذه الأغراض ـ إن افترضنا أنّها أغراض له ـ لا يُمكن أن يتمّ عبر شفافيّة وصراحة من هذا القبيل، لأنّه إذا احتجّ ببيته الجديد وعرض عليه السيّد الصدر ما يعوّض عنه خسارته وقبل بهذا العرض، فهل من الممكن أن يمضي السيّد الصدر بمشروعه وينيطه بقائد هذه طلباته؟! إنّ هذا ممّا لا يخفى على السيّد الحكيم، فحتّى لو كان قد احتجّ ببيته الجديد، فلا يعقل أن يكون قد صارح السيّد الصدر بطلباته بهذا النحو من الشفافيّة، فلعلّ ذلك جاء بصيغة مختلفة قليلًا.

أمّا حول موقعه من القيادة، فلعلّه ـ كما احتمل الشيخ النعماني نفسه ـ كان يرى نفسه أجدر من سائر الأعضاء بقيادة المجموعة، وكان يرى فشلها إذا ما توزّعت قيادتها على الأعضاء الخمسة.

نعم؛ تقدّم ضمن أحداث سنة 1385 هـ الحديث عن هجرة السيّد الخميني‏ إلى النجف الأشرف واجتماعه بالسيّد محسن الحكيم ومطالبته بقيادة الجماهير، واعداً إيّاه بأنّه سيكون أوّل من يطيعه، وتبسّم السيّد الحكيم وسكوته إزاء هذا الوعد، باعتبار أنّه كان قد طلب من السيّد الخميني الانتقال إلى النجف سنة 1382 هـ مع سائر علماء إيران، وقابلوا طلبه بالرفض (انظر التفاصيل ضمن أحداث سنة 1382 هـ). والملفت للنظر تعليق السيّد محمّد باقر الحكيم على موقف السيّد الخميني في عدم انصياعه لطلب السيّد محسن الحكيم حيناً ووعده إيّاه بأنّه سيكون أوّل الطائعين حيناً آخر بقوله: «إنّ من يريد أن يقود عمليّة في مقطع من المقاطع لا بدّ بأنّ الآخرين يتجاوبون مع رأيه، فإذا اتّخذ القائد في يومٍ من الأيّام قراراً بالمواجهة مثلًا، فعلى الآخرين أن يتجاوبوا معه، سواء رأوا أنّ هناك مصلحةً في ذلك أم لا، لا أنّهم إذا رأوا مصلحة في ذلك يواجهون وإذا لم يروا فلا ..» (مرجعيّة الإمام الحكيم .. نظرة تحليليّة شاملة [السيد محمد باقر الحكيم] : 278 ـ 279). ولعلّ السيّد محمّد باقر الحكيم توصّل إلى رأيه هذا بعد استشهاد السيّد الصدر.



السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق ج‏4، ص: 257 ـ 258

سؤال للشيخ عبد الحليم الزهيري‏

يُشار إلى أنّ الشيخ عبد الحليم الزهيري سأل السيّد عبد العزيز الحكيم ـ وهو في العراق ـ عن‏ سبب عزوف أخيه السيّد محمّد باقر (رحمه الله) عن الخروج من العراق إلى إيران، فاعتذر السيّد عبد العزيز بعدم معرفته الأسباب، فكلّفه بأن يسأل أخاه عن السبب على لسانه، وقد نقل السيّد عبد العزيز عن أخيه ثلاث نقاط حفظ الشيخ الزهيري واحدة منها، وهي أنّ الإيرانيّين لا يمكن أن ينسوا طبيعة العلاقة بين السيّد محسن الحكيم (رحمه الله) وبين الثورة، وأنّهم سوف ينبشون الماضي «1».

السيّد الصدر (رحمه الله) يتألّم لفشل مشروع القيادة النائبة

عندما فشل مشروع القيادة النائبة أصابت السيّد الصدر (رحمه الله) خيبة أمل قاتلة وهمٌّ دائم، وتدهورت صحّته وأصيب بضعف شديد «2» حتّى كان لا يقوى على صعود السُلّم إلّا بالاستعانة بالشيخ النعماني، وظهرت على وجهه علامات وحالات عجيبة، قال له الشيخ النعماني: «سيّدي لماذا هذا الهمّ والحزن والاضطراب؟»،
فقال: «لقد تبدّدت كلّ التضحيات والآمال، أنت تعرف أنّني سوف لن أتنازل للعفالقة وسوف أقتل .. أنا لا أريد أن أقتل في الزنزانات وإن كان ذلك شهادة مقدّسة في سبيل الله «3»، بل أريد أن أقتل أمام الناس ليحرّكهم مشهد قتلي ويستثيرهم دمي. هل تراني أملك شيئاً غير سلاح الدم، وها أنا ذا قد فقدته، إن قتلني هؤلاء فسوف لن يفلحوا بعدي، ولن ينتصروا ..».
وبعد أيّام طلب (رحمه الله) من الشيخ النعماني أن يخرج من البيت وقال له: «قد أتعبتك وقد وفّيت لي، ولا أجد فائدة في استشهادك معي، حاول أن تنجو بنفسك‏»، فرفض الشيخ النعماني الخروج وقال له: «سأبقى معك مهما كان الثمن‏».
وحاول السيّد الصدر (رحمه الله) عدّة مرّات وبأشكال مختلفة أن يُخرج الشيخ النعماني من البيت ويتركه وحده، فرفض الشيخ، فقال له (رحمه الله) : «لقد وفّيت لي وصبرت معي، فهل من طلب تطلبه؟» فقال: «نعم‏»، فقال (رحمه الله) : «وما هو؟»، فقال: «تعاهدني على أن لا تدخل الجنّة إلّا وأنا معك‏»، فقال (رحمه الله) : «عهد الله عليّ أن لا أدخل الجنّة إلّا وأنت معي إن شاء الله‏» «4».
__________________________________________________
(1) محمّد باقر الصدر .. حياة حافلة .. فكرٌ خلّاق [محمد طاهر الحسيني] : 227، نقلًا عن الشيخ عبد الحليم الزهيري‏.
(2) أكّدت السيّدة أم جعفر الصدر في مذكّراتها أنّ السيّد الصدر أصيب بضعف شديد قبيل استشهاده‏.
(3) نقلنا عنه في مطاوي الكتاب أنّه لا فرق عنده كيف يموت.
(4) شهيد الأمّة وشاهدها [النعماني] 2: 195ـ 196؛ وانظر: مقابلة مع الشيخ محمّد رضا النعماني‏ [قناة المنار].

alyatem
11-06-2011, 06:10 AM
الى هنا نقلنا ملابسات الموضوع بأكمله ، وقد كفانا المحقق العاملي كل ما يمكن ان يقال حول الموضوع ، ناهيك على أنه أثبت رأي الشهيد الحكيم وتبناه ـ كما جاء في المتن ـ بعد أن عرض خلاصة المطروح في الكتب والأقوال المذكورة دون التطرق الى التفاصيل الا في الهامش
ومضافا الى ما قاله السيد الحكيم رحمه الله:

وقد حاول البعض من المتطفّلين على الساحة الإسلاميّة ومرضى القلوب أن يستخدم البهتان والاتّهام بالباطل في تفسير هذا الموقف ـ يعني موقفه ـ والله هو الحكم العدل بيني وبينهم يوم القيامة. كما أنّ بعضهم الآخر حاول أن يقدّم تفسيراً آخر من عند نفسه لعدول الشهيد الصدر ويوحي باتّهام الشهيد الصدر بالإحباط واليأس والقنوط. وهذا إمّا جهلٌ بالواقع أو ضعفٌ في التقوى، نعوذ بالله من ذلك

فإنه حتى وإن أثبتت الوقائع الفعلية واللاحقة خلافه ، لكننا يجب أن نلتزم بما ألزمنا به رحمه الله ودافع به عن نفسه بهذا الدفاع!!
لكن ذلك لا يتناسب مع ما يطرحه هو نفسه عليه الرحمة في مقالاته المنشورة ، منها:
1 ـ كل قرارات الشهيد الشهيد الصدر كانت تبعث على الاطمئنان: لقاء مع مجلة بدر العدد 134 السنة الرابعة ، 10 ذو القعدة ، 1415 ـ 1995.
2 ـ التصميم على الشهادة من أعظم أعمال الشهيد الصدر في حديث خاص : مجلة بدر العدد 53 السنة الاولى 10 شوال 1410 ـ 3 نيسان 1994.
3 ـ أشعر أني مدين لهذا الشخص العظيم : مجلة بدر العدد 93 ، 25 شوال 1414 ـ 6 نيسان 1994.
4 ـ المجلس الأعلى هو الكيان الوحيد الذي يلتزم خط الشهيد الصدر التزاما كاملا في حركته: جريدة الشهادة العدد 695، 29 ذو القعدة 1417 ـ 9 نيسان 1984.
فضلا عما نقله المحقق من قول الحكيم ، كما قرأناه في الهامش التفصيلي:

إنّ من يريد أن يقود عمليّة في مقطع من المقاطع لابدّ بأنّ الآخرين يتجاوبون مع رأيه، فإذا اتّخذ القائد في يومٍ من الأيّام قراراً بالمواجهة مثلًا، فعلى الآخرين أن يتجاوبوا معه، سواء رأوا أنّ هناك مصلحةً في ذلك أم لا، لا أنّهم إذا رأوا مصلحة في ذلك يواجهون وإذا لم يروا فلا

ناهيك على أن نفس السيد الحكيم رحمه الله يذكر مواقف حاول فيها مخالفة فيها الشهيد الصدر، منها ما يذكره حول أحداث انتفاضة صفر كما جاء في مقالته (نظرية العمل السياسي...) في هامش 52 ص 287:

وكانت الحكومة تشعر بحرج كبير لهذا التحدي الجماهيري الكبير لها لاول مرة بعد مرجعية الامام الحكيم(ره).
وقد قامت الحكومة بالخطوة الاولى، ونجحت فيها، ثم قامت بالخطوة الثانية فارسلت وفدا من كربلاء واجهته الجماهير بالرفض، وطلبت بعد ذلك ارسال وفد من قبل آية اللّه السيد الخوئي وآية اللّه الشهيد الصدر.
وراى الشهيد الصدر الاستجابة لهذا الطلب، وطلب مني ان اقوم بهذه المهمة فذكرت له بعض المخاوف من خطة الحكومة للخداع وتسويغ ضرب الجماهير، ولكنه(قده) كان يرى صحة هذا العمل واستخرت اللّه مرتين للاصرار على الرفض فجاءت الاستخارة نهيا.
فتوكلت على اللّه تعالى بعد ان وضعت خطة في ذهني للاحتياط للامة وللقضية...

علاوة على ان الشهيد الحكيم (انقطع عن درس السيّد الصدر (رحمة الله) لمدّة سنتين، فسأل الشيخ محمّد إبراهيم الأنصاري أستاذه السيّد الصدر (رحمه الله) عن سبب ذلك، فأجابه (رحمة الله):
«لقد سألتُ السيّد أبا صادق عن ذلك فقال لي: إنّه متحيّرٌ بين أن يأخذ بأفكار والده وبين أن يأخذ بأفكار أستاذه، فأجبته بأنّ المسألة ليست من قبيل مانعة الجمع‏»، وقد استمرّ انقطاع السيّد محمّد باقر الحكيم (رحمه الله) عن الدرس حتّى هجرة السيّد الخميني (رحمه الله) إلى النجف الأشرف .

السيرة والمسيرة للعاملي ج2 ص19 في احداث عام 1384 ـ 1963. وفي ج3 ص124.

وليس الكلام في أصل وقوع حادثة (القيادة النائبة) ، فقد حصلت كما تؤيدها الأحاديث ، ولكن الكلام في التبريرات ، وكلام السيد الحكيم عندنا أنسب لأنه هو المعني بالموضوع ، وقطعا أن تلك التبريرات التي يرفض بعضها الحكيم ، حتى مع فرض وجودها فإنها لم تكن تنقل مباشرة من فم السيد الى اذن الشهيد ، ولكنها كانت بتوسط بين السيد عبدالعزيز الحكيم رحمه الله والشيخ النعماني قطعا ، على ما هو واضح من طريقة التخاطب عبر(الصينية) في (السطوح) ، وهذه الصينية لا تنقل المشاعر والاحاسيس وكل الكلام، بل جزءه حسب الحال ، وهذا ما يفسر اصرار النعماني على أقواله لأن ذلك ما وصل إليه لا ما توصل إليه ، خصوصا وأنه رأى الشهيد الصدر على تلك الحالة بعد رفض المشروع.
لكن مؤاخذتنا على الشيخ النعماني أنه وحتى مع فرض الحب المفرط والاحاسيس التي يكنها للشهيد الصدر يجب أن لا يدفعه الى الغاء الآخر كليا ويتجاهل تبريراته مهما كانت صحتها وسقمها ومطابقتها للواقع أو خلافه. لكن كما قلنا سابقا وقال النعماني أنه لم يكن بصدد التحليل والمناقشة بل بيان الحقائق كما هي دون تصرف.

وأحب أن أذكر شيئا حصل معي شخصيا له لعل له صلة بالموضوع:
إن أخي الكبير هو من أصدقاء السيد عبد العزيز الحكيم رحمه الله وله صلة نسبية على نحو ما بهم ، وصادف يوما أن اشتكى له اخي عن طبيعة العلاقة بيني وبعض أخوتي الآخرين من جهة وبين اخي الكبير من جهة اخرى ، ونقل له عدم انصياعنا لبعض اقتراحاته فيما يخص حياتنا الاجتماعية من ناحية العمل وعدم الاستقرار في امور لا ادري طبيعتها وتصوراته فيها وكيف قام بنقلها لسماحته ، المهم فإن السيد رحمه الله بعد ان استمع لأخي قال له (خلي يولون) اتركهم!!!
فهل يجوز لي أن أبني تقييمي على السيد المرحوم ، وأعمل على عدائه لأنه نطق بهذه الكلمة التي سببت بقطيعة بيننا وبين أخينا الكبير ، ولحد الآن، وأقول ألم يكن من الممكن أن يحاول رحمه الله ولو محاولة لترطيب الاجواء وعدم المساهمة بقطيعة الرحم بيننا !! ثم أقوم بهتك السيد رحمه الله ونسف كل جهاده وجهوده المعروفة والمشهودة ولعل أقلها تلك التضحية الكبيرة وتجاوز مخاطر الامن والبعث وفتح باب التواصل بين الشهيد الصدر والعالم الخارجي على ما بينه النعماني من قصة (الصينية) !!
إن هذا لا يصح لمحبي الشهيد الصدر فضلا عن رفاق دربه وأصحابه!!
لكن ذلك لا يغني أيضا عن توجيه النقد والاشكال على بعض التصرفات والمؤاخذات التي تنتجها الافعال ، قلّت أو كثرت!!
وما يدريني لعلي لو عاتبت نفس السيد رحمه الله على كلامه لكان له تبرير منطقي خصوصا وأنني لم أسمع (خل يولون) من لسانه ، بل نقلت لي نقلا بواسطة أخي ، وما يدريني بصحة ذلك ، أو على الاقل ما يدريني كيف نطق بها رحمه الله وماذا كان يقصد منها وماذا أوصل له أخي من امور جعلته ينطق بما قال؟؟!!
يجب علينا في كل ما ينقل لنا ويقال عن شخص أن نستمع له اولا ثم نحكم ونقرر ، خصوصا مع احتمال وجود مبررات للقائل قد تنسف كل ما قيل.
لكن ما ثبت بالدليل أو أعترف به القائل على نفسه ، فيحق لنا بناء النقد عليه واحتساب الخصومة فيه.
والله العالم بحقائق الامور.
وما دخلي أنا وغدا يسائلني ربي ورب الحكيم وغير الحكيم ، حينما غدا احاسب أو استعتب على ما قلت أو أتهمت أو بنيت عليه قناعاتي كلها على اسس واهية او كلام من هنا أو هناك أو قراءة لما بين الاسطر من دون دليل ، ثم آتي به وأنسبه لقائله وكأنما سمعته أذناي منه أو شهدته عيناي كذلك!!!
ألا تجد أنت في كل ما تطرحه عين ما قيل هنا من ملابسات وتناقضات في الاقوال والافعال؟!!
ألا تعتقد غدا أن من تصفهم بـ(التيزاب) و(العمالة) و(النذالة) و(الانحراف) و(الضلال) وتخرجهم حتى من المذهب وكأن المذهب من صناعتك ، وكأن الحساب عليك ، وكأن التزكية منك ، وكأن الحكم انت ، وكأن النار ملكك والجنة مصيرك!!!
متناسيا بأن المذهب مذهب أهل البيت عليهم السلام ومذهب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وهو دين الله وإن الدين عند الله الاسلام!!
الإسلام والتسليم لمن لزيد أم عمر ؟!! أم لله الواحد القهار!!!
إن إلينا إيابهم ثم إن علينا حسابهم!!
ولا تزكوا انفسكم بل الله يزكي من يشاء ويهدي إليه من أناب!!
والحكم الله والخصيم محمد والذائد على الحوض علي!!
ويدخل الله في رحمته من يشاء ويهدي الى صراط مستقيم!!
صراط العزيز الحميد!!
الذي له ملك السماوات والارض!!
ولا يملك الشفاعة من أحد الا من ارتضى له ذلك!!
يا اخي الكبير راجع نفسك واستهدي الله يهدك الى صراط مستقيم!!
وناقش الامور بعد احاطتها كلها ودراستها وتشذيبها!!
وليكن في ما ناقشه العاملي فيما يخص هذا الموضوع الشائك درسا لي ولك على ذلك!!
وحسبنا الله تعالى ونعم الوكيل.
فلأجل هذا يا أخينا هشام حيدر أتردد كثيرا فيما أكتب و(اترنح) عندما تكتب مشاركاتك كما تقول، وما أنا الا بناقل ، يمكن عايشت وعاصرت بعض الاحداث عن قرب أو بعد أو راجعت ما نقلته الكتب ، لكن ما كل ما يعلم يقال ، وأحمل أخاك على سبعين محمل ما دمت تجد له في الخير ولو محملا واحدا..
عصمنا الله تعالى من الذنوب وطهرنا من العيوب وجعل خواتم أمرنا الى خير.
واستغفر الله تعالى ربي واعوذ به من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا.
عليه توكلنا واليه انبنا هو مولانا وإليه المصير.

husaini4ever
11-06-2011, 10:07 PM
يستمر مسلسل التشويش الموجه , فبعد وثائقية الخاقاني جاء دور النعماني والحكيم والقيادة النائبة !!!!

عموما......الحجي ماعليه كمرك !!!


فيما يخص الموضوع فقط


هذا و لكنك لم تجبنا من أي المصادر أتيت بتلك الرسالة مع الاسف ، وأنا أسألك للمرة الثالثة ولم تجب عن ذلك!!!
وماعلاقة المصدر وقد اثبت انت صحة ما اتيت به وقلت انك اتصلت بمكاتب السيد الحائري وان بعضها قام بالحذف والاخر امتنع؟؟؟
المهم ان الرسالة الخطية والانترنيتية صحيحتان !

وأي تناقض حصل بين ما كتبه السيد الحائري مع ما ذكره الشيخ النعماني؟!

التناقض هو وللمرة الالف يدور بين الشهادة بالطهارة والشهادة بالعمالة !!

بين (سماحة الشيخ) وبين (عليه لعائن الله)!!!


من الاول عشان الناظر !!

husaini4ever
11-06-2011, 10:24 PM
في الصفحة السابقة

توقفنا عند هذه المشاركة

http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1708902&postcount=605

وتسائلنا


الى ماذا تقودنا كل هذه الخيوط ؟؟؟


ان من اولى واهم قواعد التحقيق عند المحققين للبحث عن الفاعل هي تشخيص الطرف المستفيد من وقوع الجريمة !

لنبقي هذه القاعدة في الاذهان اولا !

حزب الدعوة المخترق طولا وعرضا في العراق ياتي الى ايران مفككا مرتبكا حيث ان معظم اعضائه لم يغادروا العراق من قبل وحيث انهم قدموا الى بلد مضطرب وان اهله يتحدثون لغة اجنبية لايفهمونها !
لكن حزب الدعوة شخص فورا ان مسؤول حركات التحرر مهدي الهاشمي مرتبط بالمخابرات الليبية هو ومنظمة العمل الاسلامي !!
وهذا لم تعرفه المخابرات الايرانية ولم تتاكد من صحته حتى عام 1987 على ما اعتقد !!
ومهدي الهاشمي ومنظمة العمل كان لهم موقف مسبق اصلا مع الشهيد الصدر ..اي قبل اعدام السيد الشهيد وقبل خروج طلائع المهاجرين من العراق !

بل لقد سعوا الى الايقاع بالسيد الصدر وتوريطه كما فهمنا من خلال الاذاعة الايرانية !


لكن الامر اكبر !

اذ ان وزير الخارجية يزدي هو من نقل للامام الخميني خبر نية السيد الصدر الخروج من العراق !
وهو من اقترح عليه ارسال برقية له يطالبه بالبقاء !!

فهل ان ليزيدي هذا دور هو الاخر في تلك العملية ؟؟


تشير النتائج اللاحقة ان الكثير من رجالات الثورة في مرحلتها الاولى اما انهم انقلبوا على الثورة واما انهم مندسون اصلا بقصد القضاء عليها من الداخل !
مهدي الهاشمي-مسؤول حركات التحرر
ابراهيم يزدي-وزير الخارجية
مهدي بارزكان -اول رئيس وزراء
ابو الحسن بني صدر- وزير خارجية بعد يزدي ثم رئيس جمهورية !


يتبع ...

alyatem
12-06-2011, 12:02 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

يستمر مسلسل التشويش الموجه , فبعد وثائقية الخاقاني جاء دور النعماني والحكيم والقيادة النائبة !!!!

حبيبي الكريم
لا تشويش ولا بطيخ ولا توجيه ولا رادارات وطيارات استطلاع

عرضنا اسباب وصفك او (وصفهم) للنعماني بأنه وضيع!!!
وبينا أن السبب ليس من النعماني بل هو من الأخرين المحسوبين على نفس من (وصفوه)!!
وهذه الوثائق المعروضة تدل على ذلك!!
فكل من نشر عن القيادة النائبة عرضناه!!!
وقد وضح ذلك الامر وملابساته المحقق العاملي كما ذكرت!!
وقد قلت رأيي بالموضوع وكفى!!

وستأتيك وثائقية عن كل موضوع!!
لأن اثبات الزيف والتدليس واظهار الحق وإن عزّ على الكثير هضمه يستوجب مثل هذه الوثائقيات!!
كان من الممكن ان اقتطع الكلام ولا آتي بكلام العاملي!!
وأكتفي بتلميحات حسن شبر!!! وأترك القاريء في دوامة وتشكيك بالشهيد الحكيم!!
أكان ذلك هو الحق أم ما تحاول أنت تصويره هنا في كل ما تقوله وتتوقله من اتهامات رخيصة بناءا على خلفيات ذات (منهج) و(خطة) و(موجهة) ولا تمت للواقع بصلة لا من قريب ولا من بعيد!!!

عموما......الحجي ماعليه كمرك !!!
ولماذا أغاضك هذا (الحجي) الحق؟!!!

وماعلاقة المصدر وقد اثبت انت صحة ما اتيت به وقلت انك اتصلت بمكاتب السيد الحائري وان بعضها قام بالحذف والاخر امتنع؟؟؟
المهم ان الرسالة الخطية والانترنيتية صحيحتان !

انا طلبت منك أن تأتيني بمصدر الرسالتين وليس صحتهما!!
فصحتهما واضحة حتى بدون مراجعة مكتب السيد الحائري حفظه الله!!!
بدليل حذف موضوع الكلام من الطبعة الثانية من كتاب الاصول وفي الموقع وبدليل رسالة مكتب السيد في دمشق، وهذا ما قد وضحناه واشبعناه بحثا من جميع جوانبه وكل مرة نعيد ولكن دون استماع منك!!!
انا اريد مصدر الكتاب لانه الظاهر الرسالتان منشورة في كتاب كما هو واضح من وجود رقم صفحة اسفل رسالة الخاقاني وليس فتوى (الطهارة) !! وقد شكرناك لما أتيتنا بها ، وسنشكرك لو تفضلت بالاجابة الصريحة لا الملتوية الهاربة!!
قل لا املك مصدرها وانما ارسلت لك من أحدهم وكفى!!
او قد وجدتها في الانترنيت وعلى قولك:
الحجي ماعليه كمرك !!!

التناقض هو وللمرة الالف يدور بين الشهادة بالطهارة والشهادة بالعمالة !!
بين (سماحة الشيخ) وبين (عليه لعائن الله)!!!
من الاول عشان الناظر !!
سفسطة وكلام فارغ عن (طهارة) الخاقاني!!!
وإن لعنته فما يضيرك في الأمر!!!
للمرة الالف لماذا لا ترى ما تتلفظ به أنت من كلمات وتهذي به من ترهات منافية للادب اكبر من اللعن الذي جاء على لسانك حتى على الاموات!!!
وهل أصبح اللعن سبة لأنه صدر مني!! ويكون (...) لأنه صدر منك؟!!!
أعندك حصانة في الكلمات؟؟!!! ولنا تحاسب في الموضوعات؟!!!!

مع كل ما عرضناه من وثائق عن الخاقاني وترجع وتقول وتركز على التناقض والطهارة والجعارة والدغارة!!!

على أي حال

وضحنا تناقضات ابن الخاقاني ، وفرية الخاقاني على النعماني وليس العكس بما هو لا يخفى على كل مطالع منصف!!
وثانيا وضحنا أسباب وصف النعماني بالوضيع والمنافق والكذاب بما هو كاف وزيادة!!!

وإن كانت تلكم المعلومات وهذه الاخيرة حديثة عليك فخذها وتمعن بها جيدا وأحكم لوشئت بعد ذلك على أسباب ما قيل ويقال!!
ولا تنظر بعين واحدة للموضوع فقط!!
بل استوعبه من كل جوانبه وحقق فيه ودقق ولا تحكم بناءا على الخلفيات والذوقيات والاهواء!!!

واستمر اخي الكريم
وانتظر منا وثاقية اخرى على الرغم من انك جعلتني (اترنح) من مشاركاتك القريبة والتالية!!!!

ويا اخي العزيز
لا تنسى انني سألتك غير سؤال الرسالتين!!
فأين الاجابة؟!!!
أم فيها حقيقة مرّة تخرجك عن (الوثائقية)؟؟!!!

husaini4ever
12-06-2011, 09:27 AM
والله ....كلما كررت التغابي بخصوص قضية الخاقاني والنعماني كررت عليك !!

انا لاشان لي لا بطهارة الخاقاني ولا بلعنه !

انت انكرت الطعن بالنعماني على اساس ان الحائري زكاه !

فقلنا وهذا زكاه الحائري وشهد بطهارته ....رغم طعن النعماني به !!

فاما ان تكون شهادة وتزكية الحائري مقبولة دوما او مردودة !

فقلت انت انه ملعون وان شهد له مثل الحائري !!!

ماشاني بالخاقاني طهر او خبث وان ثبت اي منهما وان كان ماتدعيه من وثائقية !!!

القضية مو يمة !

لو اعرف احجيهه بالفارسي حجيتهه !

بعد

مابين القوسين لاعلاقة لي به فلست من لعنه ولست من وثقه !!!

تحتاج اعادة ؟؟؟

ماهذه العقلية ؟؟؟؟

عقلية ابن الحوزة الذي لايعرف ان حروف الجزم.....تجزم !!

ثم اذا تعترف وتقر بمصداقية الرسائل فماعلاقة مصدر حصولي عليهما بالموضوع؟

او ان احدا ارسلها لي ؟

وانا اطلب دوما من الاخوة القراء اثراء الموضوع مباشرة او مراسلتي من خلال المدونة لغير الاعضاء !!

والخلاصة ان المصدر موجود ومذكور في الموضوع ....ولايحق لك ان تطلب مني طلبا خاصا لانك لست موضع تقدير لاقدم لك خدمة خارج سياق البحث والنقاش !


ويا اخي العزيز
لا تنسى انني سألتك غير سؤال الرسالتين!!
فأين الاجابة؟!!!
أم فيها حقيقة مرّة تخرجك عن (الوثائقية)؟؟!!!

قلت ان سؤال مصدر الرسالتين وكل سؤال غير منتج ولايمت بصلة للموضوع مصيره الاهمال !
اما السؤال الاخر فاسمع

والله وتاالله لااعرف اي سؤال تقصد لاني لااقرأ مطولاتك في اغلب الاحيان وان قراتها مررت عليها مرور الكرام !
كل سؤال ترى انه ذا قيمة ويصب في صلب الموضوع افرد له مشاركة خاصة وبخط واضح وبصورة مختصرة !
معظم مااجيب عنه بناء على مايلفت نظري اليه الاخوة القراء عبر مراسلاتهم ولايضرنك انه قد (يحمل حقيقة) مرة كانت ام الذ من الشهد !
فالحقيقة عندي حلوة مهما بلغت مرارتها التي ستزول سريعا فلاحقيقة مطلقة عندي الا ماقام عليه الدليل اما المرارة التي تاتي بها الحقيقة الجديدة فهي بسبب اكتشاف (الخديعة) السابقة كما حصل حين كشفت حقيقة (الدعوة)وزيفها ونتنها وان ماموجود منها ماهو الا شيطان بلبوس الدعوة الاسلامية رحمها الله حيث دخلت مرحلة الموت السريري بانسحاب المؤسسين واخفي نبأ موتها الذي تم باغلاق اخر صمام امان فيها وسحبه منها وهو العلامة العسكري وتسليم مقاليد الامور بيد عصابة التحرير والاخوان بقيادة السبيتي لعنه الله !

husaini4ever
12-06-2011, 09:56 AM
استوقفتني اللغة التي يتحدث بها يتيمنا في المشاركة الاخيرة وتحديدا قوله

عرضنا اسباب وصفك او (وصفهم) للنعماني بأنه وضيع!!!
وبينا أن السبب ليس من النعماني بل هو من الأخرين المحسوبين على نفس من (وصفوه)!!
وهذه الوثائق المعروضة تدل على ذلك!!
فكل من نشر عن القيادة النائبة عرضناه!!!
وقد وضح ذلك الامر وملابساته المحقق العاملي كما ذكرت!!

فظننت انه (جاب الذيب من ذيله)لاسيما انه ومنذ مدة يلمح ويلوح وسافعل وافعل !!

وجدت انه يخوض في قضية القيادة النائبة التي كان يلوح ويهدد بطرحها او الغمز حولها والتي انكر انه فعل ذلك قبل صفحة او صفحتين !

والخلاصة انه طعن دعوجي جديد-قديم بالسيد محمد باقر الحكيم !

والخلاصة انه لايعدو واحدا من امرين

اما ان يكون الامر صحيحا ....وهذه طامة !
نبينها لاحقا!

او انه غير صحيح وهذا ماسنخوض فيه ايضا ان شاء الله مع اني استغرب اختيار هذه الفقرة وطرحها لانها قفزة من قضية الخاقاني الا قضية القيادة النائبة بلا معنى اومبرر اللهم الا محاولة جديدة للطعن في شخص الكاتب وعودة للتاكيد على تهمة الانتماء او الارتباط بالمجلس الاعلى !!!


وهذا لايدل الا على افلاس اليتيم على يتمه ولجوءه مرة الى الطعن بالشخص او موطنه او انتمائه بعيدا عن الطرح الموضوعي الذي يتم تجاوزه بمجرد انه (امر ثابت) لذا يجب عدم الطعن فيه !

او على اساس نظرية عدالة الصحابة بصورة جزئية وكما عد السلفيون طعن الشيعة ببعض الصحابة على انه حرب على الاسلام وطعن بالنبي صلى الله عليه واله استخدم سلفيو حزب التحرير والاخوان النظرية ذاتها لكنهم طبقوها على بعض صحابة الشهيد الصدر ومن سار على دربهم دون البعض الاخر رغم تشظي وتفرق وتناحر اتباع ورفاق الصدر طرائق قددا !!!


بل ان الدفاع كان منصبا تحديدا على الفريق الذي وصلت علاقته بالصدر احيانا حد القطيعة كما يقول النعماني او الذي وصفه لاحقا بانه


ابن الدعوة العاق !!

husaini4ever
12-06-2011, 10:35 AM
يقول يتيم الحزب


لأجل هذا أصبح النعماني .... (وضيع)!!


فدخل في سريرتي وعرف نيتي !

وجدته يخوض في (الجوكر)الذي يلوح به منذ مدة الا وهو قضية القيادة النائبة !
ووجدته يستشهد بثلة ولكن مصدرهم في النهاية هو النعماني لاغير !
وهذا يذكرني بحادثة في شبكة هجر اذ اعترض احدهم على ماذكرته في قضية اليماني المزعوم في البصرة واتى بستة مصادر بعضها اجنبي كموقع رويترز ووكالة الصحافة الفرنسية كما اذكر ثم اوضحت ان مصادر الجميع هي رويترز وان تعددت الروابط وان مصدر رويترز هو صحفي عراقي واحد لم يسمع به احد من قبل !
والبعض الاخر ارسل الامر دون مصدر ليكون هو المصدر مع الانقطاع الحاصل لان هذا الكاتب لم يكن حاضرا ولابد ان يذكر المصدر الذي اخذ عنه !!

ومع التناقضات في ذكر بعض التفاصيل لاسيما تحديد الاسماء الخمسة او الاربعة..

الخلاصة !

قلت ان البحث او اعادة البحث في قضية القيادة النائبة سيحين ان شاء الله تعالى !

لكن ان صح زعم الدعوة او يتيمها او لم يصح ...فهو تكرار لحملات الطعن الصريح والضمني للسيد محمد باقر الحكيم لامرين

الاول اظهار ان الموضوع ماهو الا امتداد لخلاف بين الدعوة والمجلس !
والثاني هو قناعة الدعوة ان لااحد يمكنه مهاجمتها وتشخيص عيوبها الا المجلس فلابد من رد الكيل !

اسخف مافي (وثائقية)يتيمنا هو الاستشهاد بحسين الشامي الذي قدمنا اعلاه دخوله في قائمة البعثي عبد الرحيم النصر الله المرتبط بالمخابرات الليبية والمدعوم هو وقائمته منها وهذا عام 2005 ليس الا !!!
ناهيك عما قدمناه من تنقلاته عبر الحدود مع مراسل الدعوة المشهور ابو حوراء الذي ثبت انه ضابط مخابرات بعثي !!


بهذه الطريقة اثبت اليتيم


لأجل هذا أصبح النعماني .... (وضيع)!!


--------------------
اقول مع الشهادة لكم ولكل هذا التحشيد والتجهيز للمصادر وتصويرها ورفعها وكانها كلها (تحت اليد) مع استخلاص اية عبارة مناسبة من مشاركاتي اومقالاتي والاشارة اليها ووضع رابطها عند الحاجة مما يعني صرف الجهد والوقت ...

اولا- لم اقرأ للنعماني غير سنوات المحنة هذا!

ثانيا-لاذكر ان كنت قد قرات لمن ينسب ذكر هذه القضية له لابني عليها موقفا منه!

ثالثا-غرضي وهدفي من الموضوع, ومن الطعن بالنعماني وامثاله تطاولهم على العلماء والمرجعية .

رابعا-قد لايكون غرضي هذا خالصا لوجه الله ؟ ربما !
قد تداخله شوائب الرياء والعجب والسمعة ؟ربما!
لااجزم بنقية سريرتي على وجه الخلوص وصفار النية المطلق !
لكن مابيني وبين الله انا اعتقد اني اقوم بعملي هذا لوجهه تعالى ودفاعا عن المرجعية وتعرية لاعدائها !
وان لاعلاقة لي بمجلس اعلى او بدر او مؤسسة شهيد محراب او ماشابه !
ولايوجهني احد ولاتربطني صلة انتماء او ارتباط باي وجه باحد فيما يخص الموضوع او اية جنبة حزبية !


واشهد الله على قولي هذا والا فلعنته علي وعلى ابائي وذريتي واكون قد برئت من حول الله وقوته واستندت الى حولي وقوتي ان كنت من الكاذبين.
انا كاتب هذه السطور !!!

husaini4ever
12-06-2011, 10:37 AM
فهل انتم منتهون ؟

alyatem
12-06-2011, 05:13 PM
فهل أنتم مهتدون !!!!!!!




وإنا وإياكم لعلى هدى أو في ضلال مبين

alyatem
12-06-2011, 05:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين من الآن الى قيام يوم الدين

اللهم العن الاول والثاني والثالث والعن الجبت والطاغوت وابنتيهما
واشياعهم واتباعم ومواليهم
والعن آل امية وآل زياد وأل مروان
وآل سعود وآل خليفة وآل مبارك وآل نهيان
وكل من ناصب العداء لاهل البيت عليهم السلام


جواني بكذرد تو قدرش نداني !!!!


والله ....كلما كررت التغابي بخصوص قضية الخاقاني والنعماني كررت عليك !!
انا لاشان لي لا بطهارة الخاقاني ولا بلعنه !
انت انكرت الطعن بالنعماني على اساس ان الحائري زكاه !
فقلنا وهذا زكاه الحائري وشهد بطهارته ....رغم طعن النعماني به !!
فاما ان تكون شهادة وتزكية الحائري مقبولة دوما او مردودة !
فقلت انت انه ملعون وان شهد له مثل الحائري !!!
ماشاني بالخاقاني طهر او خبث وان ثبت اي منهما وان كان ماتدعيه من وثائقية !!!
القضية مو يمة !

والله يا اخي الكريم التغابي ليس مني كما هو واضح من التكرار والاعادة من جنابكم الكريم!!!

ومرارا اقول انني بينت الملابسات حول الموضوع وكفى لمن يريد المراجعة والتأكد!!!

شهادة السيد الحائري مقبولة في موردها لانه كما وضحنا ونعيد هو لم يشهد الواقعة وشاهدها النعماني!!

وانت اردت من قضية الخاقاني ان تكون مدخلا لما تريد أن تقوله حول النعماني!!!

فقطعنا عليك الطريق ، وهذا ما أسائك وأضرّ بحالك يا مسكين!!!

وليست الوثائق دعوى بل هي اثباتات موجودة وكل من يعرف الخاقاني يعرف ما نقلته من وثائق!!!

ولم آتي بشيء من عنديات نفسي او تقولات او تخرصات!!!

كل ما ذكرته كان يؤيده كلام ابن الخاقاني معروف الحال والمقال ، راجعه يرحمك الله وراجع ما كتبته انت عليك بالله ويكفي ذلك لكل ذي بصيرة!!! فتأمل...

فإن كان لا شأن لك بالخاقاني فكيف صار:

مامصداقية النعماني في النقل اذن ؟؟؟

ومن يتحمل مسؤولية التسقيط بهذا الحجم من الناحية الشرعية والتاريخية؟؟

لاغراضه او اهوائه....تعمد تسقيط الشيخ الخاقاني !

فمن قام بتسقيطه ايضا؟؟؟

وهل اعتذر او قام بتغيير طبعة كتابه سيء الصيت؟؟؟

انت أردت ذلك مدخلا لما انتظرتك أن تثيره من مسألة (القيادة النائبة) وهي جل ما تريد أن تكتبه هنا!!!

وقد وضحنا لك الأمر ورأينا ما نقله النعماني وغيره وكفى بذلك لمن يبحث عن الحق الحقيقة!!!

alyatem
12-06-2011, 05:48 PM
فهل بعد ذلك

يحتاج [الامر الى] اعادة ؟؟؟

ماهذه العقلية ؟؟؟؟

عقلية [الادعياء اتباع المراجع كما يدعون] الذين لا [بد يعرفون] ان حروف الجزم.....تجزم !!

ثم اذا تعترف وتقر بمصداقية الرسائل فماعلاقة مصدر حصولي عليهما بالموضوع؟
او ان احدا ارسلها لي ؟
وانا اطلب دوما من الاخوة القراء اثراء الموضوع مباشرة او مراسلتي من خلال المدونة لغير الاعضاء !!
والخلاصة ان المصدر موجود ومذكور في الموضوع..


ونحن نسألك عن المصدر الذي اثراه به فريقك او من اتيت انت به لمجرد الاطلاع لا غير!!! ولا نريد أن نناقش في صحة الصدور وعدمه فهو أمر واضح والامر يخصك ولا علاقة لنا بذلك ، لأنه كما قلت ان المصدر الظاهر انه من كتاب بدليل الرقم الموجود اسفل صفحة الرسالة كما هو مبين ، ولم أجد (الخلاصة) التي تقول انك اشرت لها بالمصدر !!! اين المصدر لو سمحت دلني عليه في (الخلاصة)!!!!

ولايحق لك ان تطلب مني طلبا خاصا لانك لست موضع تقدير لاقدم لك خدمة خارج سياق البحث والنقاش !

اولا ليس الطلب خارج البحث والسياق، واذا تتذكر أنا عرضت لك أن ارسل لك اغلب مصادري وانا عند كلامي واتمنى ان اعرف طريقة لايصال ما عندي لك حتى يمكن ان تتبين الموضوع ولعله تتركز عندك الاشكالات التي تطرحها وتنبهنا عليها بأسلوب تحقيقي رصين بدلا من التهريج والخطوط الحمراء!!!

ثانيا: من الواضح لدي انني لست (موضع تقدير) عندك!!! وهذا معلوم من كل ردودك!!! والحمد لله تعالى انا لا احتاج لأن اكون موضع تقدير لديك!!! لانني لو كنت كذلك لنظرت الى نفسي وبحثت عن الخطأ الذي وقعت فيه!!!
فإنني لن اكون موضع تقدير الادعياء مهما كان ويكون!! ولو أصبحت فتأكد من أن هناك اشكال في ذلك!!!
أما قدري فأنا أعرفه !! وأما قدرك فيكفيك ما يتلفظ به لسانك وحالك وأمرك!!! وهذا فيه غنى لكل منصف غيور!!!

alyatem
12-06-2011, 06:00 PM
لو اعرف احجيهه بالفارسي حجيتهه !

مضحك ما تقوله!!!

هل تعيب علي انني اعرف الفارسية؟!!

أم ستتهمني بالعمالة للعجم؟!!

ومن يريد الاحاطة بأي موضوع أنصحه بتعلم الفارسية لأن اغلب كتب علمائنا الكرام ونظرياتهم منشورة بالفارسية وما تمت ترجمته لا يفي بالغرض لذلك، بل قد لا يعكس آرائهم في أغلب المواضيع التي بحثوا فيها!!!

واريد ان اخبرك سرا!! الحمد لله أنا لا أملك الجنسية الفارسية (مع الاسف) طبعا لذلك!!!

واذا أردت ان تعرف من يملكونها فراجع على سبيل المثال كتاب (عراق بلا قييادة) لعادل رؤوف قسم الوثائق ص 626 وانت تعرف من هم يحملون الجنسية!!! (صورة كتاب صادر عن (...) وموجه الى الايرانيين يطالب بإعفاء (...) من اداء الخدمة العسكرية (تنشر لأول مرة) !!!! ونشر نصه مترجما في ص 306 و307 فراجع وتأمل!!!

على ان ذلك لا يتعبر سبة على أحد فكلنا (عملاء) بوجوه عديدة !!! صحيح أم لا؟!!!

وأترك لفريقك ترجمة:

جواني كذرد تو قدرش نداني

alyatem
12-06-2011, 06:09 PM
قلت ان سؤال مصدر الرسالتين وكل سؤال غير منتج ولايمت بصلة للموضوع مصيره الاهمال !
كيف لا يكون في صلب الموضع؟!!!
اما السؤال الاخر فاسمع
لقد كررته مرات عديدة في بدايات مشاركاتي وآخرها:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1709053&postcount=606

لدينا أحزاب قائمة الآن!!!
بعضها يعمل في المعارضة وبعضها يحكم في بلاد ما!!
وهذه الفئتان!!
بعضها ديني وبعضها لا ديني!!
وهذا الديني بعضه مسلم وبعضه غير مسلم!!!
وهذا المسلم بعضه سني وآخر شيعي!!!
وكلامنا حول هذا الشيعي!!!
ولنتذكر سؤالي القديم الذي طرحته في هذا الموضوع:

هل ان حزب الدعوة ما زال يتبنى عدم اعتماد الخط الفقهي في عمله الحركي ام لا؟

واضيف له:

هل باقي الأحزاب والحركات التي تعنينا والتي تساهم في الحكومة تعتمد الخط الفقهي بعملهم؟؟؟
ومن هو فقيه الدعوة والمجلس وغيرها ممن يدعون (الاسلامية) و(الشيعية) على وجه الخصوص؟!!!

هل ممكن لأخينا الوثائقي الاجابة؟!!!!


جائتنا الاجابة على عجل وعلى غير المعتاد من الكاتب وفي ظهيرة اليوم !!! هكذا

والله وتاالله لااعرف اي سؤال تقصد لاني لااقرأ مطولاتك في اغلب الاحيان وان قراتها مررت عليها مرور الكرام !
كل سؤال ترى انه ذا قيمة ويصب في صلب الموضوع افرد له مشاركة خاصة وبخط واضح وبصورة مختصرة !
معظم مااجيب عنه بناء على مايلفت نظري اليه الاخوة القراء عبر مراسلاتهم ولايضرنك انه قد (يحمل حقيقة) مرة كانت ام الذ من الشهد !
فالحقيقة عندي حلوة مهما بلغت مرارتها التي ستزول سريعا فلاحقيقة مطلقة عندي الا ماقام عليه الدليل اما المرارة التي تاتي بها الحقيقة الجديدة فهي بسبب اكتشاف (الخديعة) السابقة كما حصل حين كشفت حقيقة (الدعوة)وزيفها ونتنها وان ماموجود منها ماهو الا شيطان بلبوس الدعوة الاسلامية رحمها الله حيث دخلت مرحلة الموت السريري بانسحاب المؤسسين واخفي نبأ موتها الذي تم باغلاق اخر صمام امان فيها وسحبه منها وهو العلامة العسكري وتسليم مقاليد الامور بيد عصابة التحرير والاخوان بقيادة السبيتي لعنه الله !

لا ادري كم سيطول وقوفك أمام الله تعالى على ما تقوله!!!
وانصحك مرة اخرى ترجم هذا:

جواني كذرد تو قدرش نداني

alyatem
12-06-2011, 06:25 PM
استوقفتني اللغة التي يتحدث بها يتيمنا في المشاركة الاخيرة وتحديدا قوله

عرضنا اسباب وصفك او (وصفهم) للنعماني بأنه وضيع!!!
وبينا أن السبب ليس من النعماني بل هو من الأخرين المحسوبين على نفس من (وصفوه)!!
وهذه الوثائق المعروضة تدل على ذلك!!
فكل من نشر عن القيادة النائبة عرضناه!!!
وقد وضح ذلك الامر وملابساته المحقق العاملي كما ذكرت!!

فظننت انه (جاب الذيب من ذيله)لاسيما انه ومنذ مدة يلمح ويلوح وسافعل وافعل !!
وجدت انه يخوض في قضية القيادة النائبة التي كان يلوح ويهدد بطرحها او الغمز حولها والتي انكر انه فعل ذلك قبل صفحة او صفحتين !
والخلاصة انه طعن دعوجي جديد-قديم بالسيد محمد باقر الحكيم !
والخلاصة انه لايعدو واحدا من امرين
اما ان يكون الامر صحيحا ....وهذه طامة !
نبينها لاحقا!
او انه غير صحيح وهذا ماسنخوض فيه ايضا ان شاء الله مع اني استغرب اختيار هذه الفقرة وطرحها لانها قفزة من قضية الخاقاني الا قضية القيادة النائبة بلا معنى اومبرر اللهم الا محاولة جديدة للطعن في شخص الكاتب وعودة للتاكيد على تهمة الانتماء او الارتباط بالمجلس الاعلى !!!

ليس الامر كما تحاول تصويره بالتدليس والخداع!!!
ولست انا من يلمح ويغمز!!
موضوع القيادة النائبة من صلب الحديث عن النعماني!!
وقد بينا خطأ من اعتقد انه هو من ذكر تفاصيل الموضوع!! وبينا ذلك بما فيه الكفاية!!!
وأين الطعن في الأمر؟!!!
وهل من الدعوة من طعن في ذلك وقد بينا بعض آرائهم وعرضنا آراء غيرهم وأثبتنا رأي السيد الحكيم بالموضوع وبه الكفاية عن كل ما قيل!!!
فهل عرض الحقائق كلها يعتبر طعنا؟!!!
وما يسيئك في ذلك وما دخلك بالموضوع؟!!!
ولو أني قفزت كما تدعي فلم اقفز من 1958 الى 1980 الى البحرين الى بيروت الى عدن الى القمر الى ....
وهل تنكر ارتباطك بهم او بغيرهم وقد سألناك سابقا اذا تتذكر عن ذلك فلم تجب!!! لأنك لا تقرأ مطولات وقعت فيها على غير عادتك!!!!

وهذا لايدل الا على افلاس اليتيم على يتمه ولجوءه مرة الى الطعن بالشخص او موطنه او انتمائه بعيدا عن الطرح الموضوعي الذي يتم تجاوزه بمجرد انه (امر ثابت) لذا يجب عدم الطعن فيه !

ورأينا كيف كان (الافلاس) و(الترنح)؟!!!

او على اساس نظرية عدالة الصحابة بصورة جزئية وكما عد السلفيون طعن الشيعة ببعض الصحابة على انه حرب على الاسلام وطعن بالنبي صلى الله عليه واله استخدم سلفيو حزب التحرير والاخوان النظرية ذاتها لكنهم طبقوها على بعض صحابة الشهيد الصدر ومن سار على دربهم دون البعض الاخر رغم تشظي وتفرق وتناحر اتباع ورفاق الصدر طرائق قددا !!!

راح يدخلنا بأمور عقدية (عقائدية) ويخلط الوهابي مع التحريري والسبيتي مع عادل عبد المهدي ويعود للضلال والاضلال والدجاجة كانت قبل البيض لو البيض قبل الدجاجة وهلم جرا!!!!
ومن اولئك الفرق من رأيت وعرفت !! فهم كلهم (صحابة) وعليهم (العينة) ما شاء الله؟!!!

بل ان الدفاع كان منصبا تحديدا على الفريق الذي وصلت علاقته بالصدر احيانا حد القطيعة كما يقول النعماني او الذي وصفه لاحقا بانه
ابن الدعوة العاق !!

لم يكن قائلها النعماني وإنما نقلها الحائري ، وقائلها معلوم!!!
وحتى لو صحت هذه المقولة!! فهي ليست بأكبر مما سنعرضه ان شاء الله من مواقف بعض (الاصحاب) العينة (المخلصين) الذي وقفوا وضحوا (بدمائهم) !!!! من أجل نصرة الصدر والثأئر (لدمه) المقدس!!!!
روح بابا ابحث عن موضوع تافه آخر!!!
ما نعرضه ليس دفاعا عن أحد، لكن الكل مشتركون فيه ولن نزكي أحد عن أحد مهما كان!!!
وتركنا لك الامر فيما تعرضه عن هذا (الفريق) ففيه الكفاية والوعاية حتى وإن لم يصح كل ما تقوله من اقاويل باطلة لا تستند الى دليل (علمي) رصين على حد قولك!!!!

ومرة اخرى تؤكد أنني قلم الدعوة فلماذا لا ترضى أن تكون أنت قلم الادعياء كما هو واضح من كلامك؟!!!

alyatem
12-06-2011, 06:57 PM
فدخل في سريرتي وعرف نيتي !

وجدته يخوض في (الجوكر)الذي يلوح به منذ مدة الا وهو قضية القيادة النائبة !
ووجدته يستشهد بثلة ولكن مصدرهم في النهاية هو النعماني لاغير !.....
ومع التناقضات في ذكر بعض التفاصيل لاسيما تحديد الاسماء الخمسة او الاربعة.....
الخلاصة !
قلت ان البحث او اعادة البحث في قضية القيادة النائبة سيحين ان شاء الله تعالى !
لكن ان صح زعم الدعوة او يتيمها او لم يصح ...فهو تكرار لحملات الطعن الصريح والضمني للسيد محمد باقر الحكيم لامرين
الاول اظهار ان الموضوع ماهو الا امتداد لخلاف بين الدعوة والمجلس !
والثاني هو قناعة الدعوة ان لااحد يمكنه مهاجمتها وتشخيص عيوبها الا المجلس فلابد من رد الكيل !

عجيب امرك !!!
مع كل ماذكر من مصادر يبقى مصدرها الوحيد (النعماني)!!!
مع اننا وضحنا ما قاله النعماني، وبينا ملابسات الموضوع بما فيه الكفاية!!!
و(الجوكر) كان عندك وقد أدخرته أنت ليوم العازة!!!
ولا أدري ماذا ستضيف غير ما ذكرناه؟!!!
على اي حال انا بالانتظار!!!

اما عن الشامي فهو لم يذكر شيئا غير ما نقل له كما هو وضحه!!! والرجل يؤرخ ذلك ولست بصدد مناقشة وضعه وحاله وتركناه لقراءاتك (الوثائقية)!!!
ثم بعد ذلك يقول لي لماذا تتهمني وتحسبني على المجلس؟!!!

ثم هل تنكر الخلاف (القديم) بين الدعوة والمجلس الذي جر الويلات على الشعب العراقي!!!
و(التهت) المعارضة بتحديد (الكراسي) ايام انتفاضة الشعب!!!
وبقي كل الشعب ينادي (ماكو زعيم الا الحكيم) و(ماكو ولي الا علي ونريد قائد جعفري)!!!
وهل تنكر اننا كنا نقف ، وانا تحديدا في النجف ، ونسمع جاء فلان ووصل علان حتى إن هرعنا للاستقبال تبين ان الامر (خدعة) و(كذبة) وحفنة (صور) لا أكثر ولا أقل!!!
أتنكر هذه الواضحات التي لم تغب عن الشعب الذي عايش ذلك!!!

وحين اكتشفت الامة انها سبقت (قيادتها) في المبادرة وتحريك مفاعيل الغضب المقدس في بعض المقاطع من الصراع ضد طاغوت العراق حينها .. توقفت بإنتظار (القيادة) ـ التي توقفت هي كما توقفت بالامس القريب ـ كي تلتحق بها مصممة على مواصلة الطريق وعدم التفريط بدماء الآلاف ممن عبدوا طريق الحرية وضمخوا درب الكرامة والانعتاق بأزكى الدماء...
ترى هل ستزول النعمة بسيادة قيم الاستئثار؟ أم ستقام الدولة بتسديد معاني الزهد والايثار؟
ولقد أثبت العراقيون ذلك من خلال أنهار الدماء التي اريقت على مذبح الكرامة ، ولقد قدمت بعفويتها وصدقها وبرائتها آلاف الشهداء ، وكان ذلك حين امتثلت الامة للشعارات المرفوعة وصدقتها واندفعت بإخلاص وولاء إلى ساحات الموت مقدمة أغلى التضحيات وأعز الارواح!!!
لكن بقيت (القيادة) و(المعارضة) تقبع في قصور ها المشيدة في طهران ولندن!!!
ولنذكرك بكلام أحد هؤلاء (القيادة):

والعجيب ان بعض الحزبيين حاول بعد وفاة الامام الحكيم تسويغ هذا الموقف بان الامام الحكيم طلب منهم عدم القيام بهذا العمل وعدم التحرك للاحتجاج، مع ان الامام الحكيم رحب في تلك الاحداث بتحرك طلاب العلوم الدينية الذين تظاهروا وتعرضوا للقمع، واستمر هذا الموقف تجاه تحرك العشائر حيث استقبل وفدا من عشائر العباسية ومندوبا من مدينة السماوة وتحدثت اليهم شخصيا.
ومع ان سفر الامام الحكيم إلى بغداد والكاظمية له، بحد ذاته، دلالات واضحة على تصديه المباشر والعلني الا ان الخوف لدى الناس من ناحية، وعدم وجود جهاز منظم لتعبئة الناس وتوجيههم من ناحية اخرى، وموقف قيادة الحزب من ناحية ثالثة، والتخلف في الوعي لدى بعض الاوساط من ناحية رابعة كانت اسبابا في ظهور الامة بمظهر التخاذل.
(النظرية السياسية عند الشهيد الصدر، محمد باقر الحكيم ... مجلة المنهاج العدد 17الصادرة عام 2000)

هذه المقولات مع الاسف اثبتت انها مقولات تبريرية لمناهج سابقة في النظر الى دور الامة ، وهي مناهج اثبتت عدم صحتها من خلال تطورات الاحداث اللاحقة للعمل الاسلامي، ولا سيما في محطة انتفاضة 1991 ، وظاهرة الصدر الثاني!!!
كما أنها مقولات تحاول أن تغطي على الدور التشكيكي بالامة والذي حكم المعارضة بفعل قياداتها المترددة!!!

وهذا ما لم يقم به الصدر نفسه بل أرخص دمه الزكي لتحريك تلك الامة!!!

وهل كنا ننادي في الانتفاظة بإسم (الدعوة) ؟!!! بل أصلا هل كنا نعرف أن للدعوة قائدا غير (الحكيم)؟!!!!
والشعارات المطروحة حينها تؤكد ذلك ، وقد عاصرناها وعشناها وعشنا مرارتها!!
والحساب عند الله حيث لا يضيع عنده حق أي مظلوم، وسيقف الحكيم والدعوة والمجلس والعمل وكل من اشترك في عدم نصرة 14 محافظة ، بل حتى عند ظاهرة الصدر الثاني!!! لم نستلم الا كراس الخيانة من معارضتنا وقيادتنا الحكيمة!!!
هل في ذلك مزايدة أم لعلك لم تكن تعيش ذلك الواقع؟!!!!

alyatem
12-06-2011, 07:32 PM
اقول مع الشهادة لكم ولكل هذا التحشيد والتجهيز للمصادر وتصويرها ورفعها وكانها كلها (تحت اليد) مع استخلاص اية عبارة مناسبة من مشاركاتي اومقالاتي والاشارة اليها ووضع رابطها عند الحاجة مما يعني صرف الجهد والوقت

يا اخي انت تستعمل نفس الاسلوب الذي تدعي انني اتهمتك به آنفا!!
وقد بينت لك : أنا لست حديث عهد مع الكتب او الانترنيت!!
وعندي الكثير من متون الكتب ومصوراتها وآخرها قرص (موسوعة الصدر) للعاملي بجميع ما حوى!!
وقلت لك مرارا انا باحث عن الحقيقة واحب ان اسند ما اقوله للمصادر التي قطعا يغيب عني الكثير منها مع الاسف!!!

وثانيا : قمت بتنزيل كل (الوثاقية) على الجهاز ، واراجعها باستمرار واستشهد بما تقوله ، وهل في ذلك عيب يا رجل (الوثائقية)!!!

وكيف تعيب علي صرف الجهد والوقت والذي والله انا لا املكه ولدي انشغالاتي الكثيرة لكن اقتحامي معك في الموضوع يتوجب علي ان ابقى اتماشى معك لأبين لك خطأك في (المنهج) و(الخطة) التي تسير بها انت!!!

ومع الاسف فمن فمك ادينك:

اولا- لم اقرأ للنعماني غير سنوات المحنة هذا!
ثانيا-لاذكر ان كنت قد قرات لمن ينسب ذكر هذه القضية له لابني عليها موقفا منه!

انت لم تقرأ الا كتاب المحنة ثم تبني كل كلامك عليه وتنسبه للنعماني!!!
وانت لم تقرأ الا كتاب (صلاح الخرسان) وبنيت عليه كل وثائقيتك!!!
وبالأمس القريب طالعت بعضا مما في كتاب الخرسان ولم اتوصل للنتيجة التي انت تحاول ابرازها هنا في (وثائقيتك) معتمدا على الظنون والشكوك والاحكام المسبقة!!
ثم إن أتينا لك بالمصادر تقول:
هذا التحشيد والتجهيز للمصادر وتصويرها ورفعها وكانها كلها (تحت اليد)

نعم يا اخي تحت اليد وغير اليد ، فهي منتشرة في المكتبات العامة والخاصة وعند الاصدقاء وفي صدور الاعداء والاخلاء!!
فالباحث عن الحقيقة والحكمة لا يألوا أن يأخذها ولو من كلب عقور!!!

فهل تبقى أي قيمة لما تطرحه هنا إن كان مستوى قراءتك لمصدر واحد او مصدرين!!!!

كل مرة توقع نفسك في عثرة من حيث تشعر او لا تشعر!!!

ثالثا-غرضي وهدفي من الموضوع, ومن الطعن بالنعماني وامثاله تطاولهم على العلماء والمرجعية .

رابعا-قد لايكون غرضي هذا خالصا لوجه الله ؟ ربما !
قد تداخله شوائب الرياء والعجب والسمعة ؟ربما!
لااجزم بنقية سريرتي على وجه الخلوص وصفار النية المطلق !
لكن مابيني وبين الله انا اعتقد اني اقوم بعملي هذا لوجهه تعالى ودفاعا عن المرجعية وتعرية لاعدائها !
وان لاعلاقة لي بمجلس اعلى او بدر او مؤسسة شهيد محراب او ماشابه !
ولايوجهني احد ولاتربطني صلة انتماء او ارتباط باي وجه باحد فيما يخص الموضوع او اية جنبة حزبية !

لطيف فإن أتيت لك بما ذكره كل هؤلاء عن (المرجعية) التي تطاول عليها (النعماني) فماذا سيكون ردك يا ترى؟!!!

هل ستدخله ضمن حسابات الدفاع عن (الدعوة) والارشيف (الجاهز) و(تحت اليد)؟!!!
وهل ستبقى تتهمني بأنني قلم الدعوة وابقى اقول لك انك قلم الادعياء؟!!!

واشهد الله على قولي هذا والا فلعنته علي وعلى ابائي وذريتي واكون قد برئت من حول الله وقوته واستندت الى حولي وقوتي ان كنت من الكاذبين.
انا كاتب هذه السطور !!!

اللهم آمين آمين لك ولنفسي

وأنا كذلك اشهد انني لا علاقة لي بحزب الدعوة الحاكم لا من قريب ولا من بعيد ولي علاقات مع كل الاطراف بل لي علاقة اكبر مع آل الحكيم ولله الحمد وأنا اثمن جهودهم وتضحياتهم!!!
لكن المواقف ان تغايرت وتبدلت فلها حديث في موردها ومحلها ولا تدفعني للانجرار على اتهام الحكيم وآله بـ(العمالة) وانسبهم للفكر (التحريري) و(الضلال) و(الاضلال) و(النحراف)!!!
بل انا اعتقد جازما أن السيد الحكيم رحمه الله قد تغيرت مواقفه عندما عاد الى العراق واصبح يقود العراق لا من باب انه (معارضة) بل كان متحدثا بإسم (المرجعية) ويمثلها .
وخير دليل لنا اقامته للجمعة في صحن أمير المؤمنين عليه السلام الذي لم يجرؤ أحد قبله ولا بعده أن يقيمها هناك!! تحت غطاء المرجعية الشرعية!!
وقد بينت انه كان محور (الدولة) كلها بجميع أطيافها!!
وكان يحضر عنده البرزاني والطالباني وغيرهم وتحسب له كل الاطراف الف حساب بل فاق ذلك الامر حتى صارت تحسب له جميع الدول بما فيها الارهاب ذلك!!
ومع الاسف فقدناه سندا قويا لنا!!! ورأينا تشرذم (السلطة) بما فيها من دعوتها ومجلسها وعراقيتها وعملها وشيوعيها وكرديها وعربها وسنيها وشيعيها!!!
ولعل ذلك هو عين نظرته رحمه الله التي برر بها عدم دخوله في موضوع (القيادة النائبة) كما وضحناه!!
بل قد يتعدى الى عدم اشراكه لنفسه أو فصيله في معادلة الانتفاظة !!!
وهذا ما يفسر لنا حتى مواقف الكثير من العلماء والمرجعيات من قضية الشهيد الصدر حينئذ!!

لكنها كلها تبقى تبريرات أمام ما قام به الصدر وأرخص دمه من أجلها!!! وأرخصته تتلك الثلة المؤمنة معه !! وأرخصه الشعب من بعده في كثير من المواقف!!!

التاريخ يبقى تاريخ ان قرأناه بعين موضوعية بعيدة عن الاضغان والاحقاد!!
والتبريرات تبقى تبريرات ان لم تتعدى الى تعديل المواقف السابقة!!

فلو ان حزب الدعوة والمجلس وغيرهم من الاحزاب الحاكمة ادعى انه يعمل وفقا للمرجعية!!! فهل سنقبل منه حتى وإن اعطانا ألف دليل يسوقه هو ولم يصدر عن المرجعية!!!
ونحن نعلم رأي المرجعية وصلاحياتها بحسب متبنياتها الفقهية!!
وهذا جل ما اريد أن اسمعه منك حول سؤالي آنف الذكر حول شرعية العمل!! لكنني لا أراك ستجيب!!
ويمكن انك لا تعرف الاجابة!! وسنعرفك عليها في حينه ومحله ان شاء الله تعالى..

وكذلك لو مع فرض اداعئك أن فكر الدعوة (تحريري) وقالت الدعوة انها لا تعترف بهذا الفكر ، وقد نتعرض لذلك ايضا في حينه!!! فهل ستقبل منهم بناءا على كلامهم؟!! أم أننا سنتعرف على الامر من خلال المواقف والآراء؟!!!
ونستعرض جميع الآراء ونحللها بأمانة وموضوعية ونناقشها وندحضها أو نثبتها!!
فهل سيكون في ذلك الكفاية إن كانت المعتقدات تخالف المقولات؟!!! والعكس صحيح؟!!!
احسبها بينك وبين ربك!!!
والحمد لله اولا وآخرا وظاهرا وباطنا
وحسبنا الله ونعم الوكيل...

husaini4ever
13-06-2011, 04:30 PM
نت أردت ذلك مدخلا لما انتظرتك أن تثيره من مسألة (القيادة النائبة) وهي جل ما تريد أن تكتبه هنا!!!
قد اوحضت حقيقة ذلك وقرنته بيمين البراءة اسال الله ان يشمل الكاذب منا بجزائه قل امين !

وتبقى قضية الخاقاني غصة لك للتعارض الحاصل نتيجة موقفك والنعماني وبين شهادة الطهارة التي شهد بها الحائري دون ان اخوض في حقيقة الرجل فلاعلاقة لي بذلك لكن الغريب هو تركك كل الموضوع وتفرغك حتى الان لثلاث :الاولى تسقيط كاتب الموضوع والثانية تسقيط الخاقاني والثانية تسقيط السيد محمد باقر الحكيم !


شهادة المالكي وحسين الشامي لعنهما الله ومن لف لفهما شهادة لاتسمن ولاتغني من جوع لانها شهادة (شاهد مشافش حاجة)!!!
ذكرني بشاهد في المحكمة الجنائية اخذ ينقل الاحداث للمحافظة باكملها فقال له القاضي انت تشهد تحت اليمين وها انت تتحدث وكانك تركب طائرة وتراقب الاحداث او من خلال غرفة عمليات !!
ولاادري هل كان المالكي الذي لم يظهر معنا في الاحداث حاضرا حتى يشهد؟
وهل انه ثقة لدرجة قبول شهادته ؟

وماهو المرجح عندك لترجح شهادة فريق على اخر؟

فريق المالكي وحسين الشامي وهم يشهدون نقلا عن النعماني مع (شوية بهارات حارة).....وفريق اخر يمثله السيد محمد باقر الحكيم ؟؟؟


اترك الاجابة للاخوة القراء الان !

واوثق لاحقا ان شاء الله تعالى !

husaini4ever
13-06-2011, 04:49 PM
هل ان حزب الدعوة ما زال يتبنى عدم اعتماد الخط الفقهي في عمله الحركي ام لا؟
1-لماذا يجب ان اجيب عن اي سؤال لك ولو انه خارج سياق الحوار ؟
يعني هل كنت اخوض في هذه الجزئية فوجهت سؤالك هذا؟

2-اعتماد الخط الفقهي هذا......نظريا ام عمليا؟
فقاهة مرجعيتنا(التقليدية الرجعية النائمة )ام فقاهة المرجعية الحديثة المودرن البيروتية مثلا؟

عندي نسخة من النظام الداخلي لحزب الدعوة وفيها انهم يلتزمون ولاية الفقيه وهو الامام الخميني !!!
مع ان الدعوة على ارض الواقع لاتؤمن بولاية الفقيه ولا بالخميني بل وتكفر بكل ايران وهي صاحبة الطرح القومجي !!
وعندي النظام الداخلي المقترح للحزب ولاادري هل اعتمده في مؤتمراته الاخيرة ام لا !!
وكله سيان !

فان هدف الدعوة هو اقامة الدولة الاسلامية على الارض .....هذا علو الورق !

اما على ارض الواقع فان المالكي امينها العام الاول نوري كامل المالكي اصبح رجلا علمانيا كرجل سياسة !
واعلنت الدعوة صراحة انها ستدافع عن محلات الخمور المجازة رسميا على لسان محافظ بغداد وقد وضعت المشهد في توقيعي الامر الذي سبب لك حساسية لم تنته بعد !!!

ولو أني قفزت كما تدعي فلم اقفز من 1958 الى 1980 الى البحرين الى بيروت الى عدن الى القمر الى ....

لم اصعد الى القمر كما تقول لانقب عن المعادن هناك !
انما تتبعت دور حزب الدعوة وانشطته المشبوهة في شتى البلدان التي حط رحله بها !!

husaini4ever
13-06-2011, 05:03 PM
!
واذا أردت ان تعرف من يملكونها فراجع على سبيل المثال كتاب (عراق بلا قييادة) لعادل رؤوف قسم الوثائق ص 626 وانت تعرف من هم يحملون الجنسية!!! (صورة كتاب صادر عن (...) وموجه الى الايرانيين يطالب بإعفاء (...) من اداء الخدمة العسكرية (تنشر لأول مرة) !!!! ونشر نصه مترجما في ص 306 و307 فراجع وتأمل!!!
على ان ذلك لا يتعبر سبة على أحد فكلنا (عملاء) بوجوه عديدة !!! صحيح أم لا؟!!!
وأترك لفريقك ترجمة:
جواني كذرد تو قدرش نداني

اولا لعن الله من كان له فريق او حزب منا.....قل امين !
سواء كان الحزب الحاكم او الخاسر او حتى تشظيات الحزب المبعثرة هنا وهناك تحت ظل الحائري او الاصفي مثلا !

اما عادل رؤوف ومؤلفاته وكتبه .......

فان من الواضح ان الرجل موجه بقوة نحو جهة واحدة هي (ال الحكيم) بدءا من الامام الحكيم قد الى اولاده من بعده !
وحيث انك استشهدت به فلنتبين وثاقة عادل رؤوف ومهنيته التي اوصلته الى الدفاع عن الشيوعيين او عن طائفي بغيض مثل عبد السلام عارف لالشيء الا للطعن بالسيد محسن الحكيم ولو برميه بالارتباط بمخابرات اجنبية كما فعل البعثيون !!

والنتيجة هي ان البعث والدعوة سابقا وحاليا بمختلف المسميات...ثم الخالصي ورؤوف في صف واحد لضرب المرجعية عامة والحكيم والخوئي خاصة !!!



http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9245&stc=1&d=1307977189

اتهام كبير وخطير بهذا الحجم......اترك للاخوة القراء تشخيص دليله من قبل عادل رؤوف !!!

دون ان يفوتنا التساؤل عن (فجائية ) الفتوى التي اصدرها الامام الحكيم !!
او دورها في اسقاط قاسم وهي موجهة ضد الشيوعيين !!

وان صدورها كان قبل سقوط قاسم بثلاث سنوات.....كدلالة على (فجائيتها)!!

اما الحديث عن العلاقة مع شاه ايران فهذا له مشاركة لاحقة ان شاء الله !!

لكن السؤال الان

ماهو مصدر عادل رؤوف في توجيه هذا الاتهام؟؟

husaini4ever
13-06-2011, 05:11 PM
اما عبد السلام عارف فيبدو انه لولا (المؤسسة الدينية) لاصبح امير المؤمنين !!!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9246&stc=1&d=1307977635

لكني ماهي هذه الوثائق الخطير التي نشرها البياتي وهو (لايعرف)انها ستدين الامام الحكيم ؟؟

وكيف اتفق عادل رؤوف مع جواد الخالصي ربيب الضاري على هذا الطرح؟

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9247&stc=1&d=1307977780

-------------
قطعا لانحتاج لان نعرف بعبد السلام عارف وطائفيته وحقده المقيت على كل ماهو شيعي حتى احتراقه في الجو !

لكن اود ان ابين ان سبب دفاع الخالصي عنه هو ارتباطه به اذ اصبح الخالصيون ايامه مليشيا مسلحة حكوميا تامر وتنهى وتعتقل وتنصب السيطرات في الكاظمية !!!

husaini4ever
13-06-2011, 05:15 PM
يتضح الان للاخوة القراء اهمية وجود المعارضة حتى في الحوار !

لقد اجبرني محاوري رغم اعتلال صحتي وضيق وقتي على اعادة تقليب اوراقي وتصوير بعض الوثائق منها حتى ان بعضها كان قد غاب عن الذاكرة !

alyatem
13-06-2011, 10:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين من الآن الى قيام يوم الدين

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

لنبدأ من حيث ما انتهى إليه اخينا المحترم

يتضح الان للاخوة القراء اهمية وجود المعارضة حتى في الحوار !
لقد اجبرني محاوري رغم اعتلال صحتي وضيق وقتي على اعادة تقليب اوراقي وتصوير بعض الوثائق منها حتى ان بعضها كان قد غاب عن الذاكرة !

قبل أي كلام: أسأل الله تعالى أن يلهمك الصبر ويجزيك الأجر ويمنحك الصحة والعافية ويهدينا وإياك الى سواء السبيل.
وأنا أخي الكريم لست (معارضة) بالمعنى الذي تفهمه!!! أنا فقط أشكلت عليك (المنهج) و(الخطة) وما زلت كذلك!!
ها وقد أعتبرتني (محاورا) فأهلا وسهلا بك من محاور!!!
لقد أفدتني كثيرا في عديد من الامور وتشكر أنت عليها قبل أي أحد!!!
وأهمها الذي جعلني (اترنح) كما تصف!!! قولك:
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1694610&postcount=434
وعذرا للغياب الذي سيتكرر الى ان ينتهي الاولاد من اداء الامتحانات النهائية باذنه تعالى وتوفيقه.

وقد أجبتك حينها:

http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1694679&postcount=437
يعجبني التزامك الابوي الصادق لابنائك وفقك الله تعالى وأقر عينك بهم وحفظك لهم ذخرا ولنتذكر قولك:

إقتباس من كلامك:
بالنسبة لابنائي ايها العزيز تعاملت معهم من خلال استذكار صباي المحفور في ذاكرتي فاعمد الى التفكير والتعامل معهم وكاني بعمرهم اعرف مايريدون وكيف يفكرون وماكان ناجحا معي وماكانت لاارغب ان يعاملني اهلي به وماالذي اخذ بيدي اخذت بيدهم اليه واظن ان هذا خلاصة مايجب فعله والباقي يعتمد على طينة كل منهم اسال الله ان تكون طيبة!

فحاولت الاسراع في تكملة موضوع الخاقاني ووصلت الليل بالنهار حتى لا اقطع عليك سلسلة الوثائقية ، الى أن تكررت ردودك المثيرة للجدل والتي سببت لي الاحباط عدى الالم الذي يصيبني مما الاقيه واجده من ردودك التي لا تنبيء بخير مع الاسف.
وابتعدت عن اهلي وجيراني واصدقائي وعبادتي الى أن حل شهر رجب فقررت محاولة التباطؤ في الموضوع وانقطعت سلسلة الخاقاني.
وإذا كنت تلاحظ المنتدى ، فقد اتجهت الى المشاركة فيه بمواضيع هي من صميم اهتماماتي وإذا كنت تلاحظ بعضها كان في الامور التاريخية العقائدية ، محاولا بذلك كسر طوق الالتصاق بالوثائقية!!!
لأنني وجدت أن لا فائدة تذكر من الاستمرار خصوصا مع ما ذكرت انت من اعتراضات بعض الاخوة المشاركين الذين عنيتهم بكلمة (فريقك)!!!
وأحب أن انوه الى أنني أفهم بعض التلميحات والتلويحات التي تقوم بها !!!
وأعتقد أنك تترك التصريح بها ليوم (العازة) !!!
إما أن تكون غير متأكد منها؟ !! أو أنها قد تمنح بعض المصداقية في الكلام الذي أطرحه!!!
فأقول : لا تذهب بعيدا عن هنا فأنا وكما تقول (محاورك) ولا أحد غيري ابدا!!
ويشهد الله تعالى أن الذي في بالك ولا أي أحد له علاقة لا من بعيد ولا من قريب ، سوى بعض الاخوة في المنتدى قدموا لي النصيحة برعاية أدب الحوار مع المتحاور وعدم الانجرار الى المهاترات ، كما قلت سابقا ، واضافوا انهم ـ كما هو (فريقك) المتابع ـ حينما تكبر المشاركات وتكثر في موضوع ما ومن ثم تكون هناك كلمات خارجة عن الموضوع ، من قبيل يقول وقلت ولعن ولعنت !!! فهذا مما ينفر القاريء من الاستمرار بالقراءة والمتابعة!!!
كما طلب مني بعض من أستفسر منهم عن بعض اشكالاتك وقالوا في اجابتهم (دفاتر قديمة) و(اتركه ينبح) و(ما علاقتك بالموضوع) !!! ناهيك عن الاستهزاء بتضييع الوقت والجهد والعمر!!!
وقد تركت مع الاسف كل أعمالي التي كنت بصددها ومنها تحقيق تفسير الميزان ، ولكن لم يكن بسبب المشاركة هنا لأنني أوقفته بإنتظار أن يتم ارسال تحقيق سماحة الشيخ جلال الدين الصغير حول الموضوع لأطلع عليه وأرى هل أستطيع الاضافة اكثر أم لا!!
وكنت قد ابتدأت بتحقيق شرح نهج البلاغة لأمير المؤمنين عليه السلام بشرح العلامة البحراني ، وتوقف نهائيا بعد مشاركتي هنا ، وكذلك مفاتيح الجنان واستخراج مسانيده ، وكذلك أخيرا قدم لي أحد الاخوة المؤمنين كتاب بيان الائمة للاطلاع عليه وتحقيقه وتلخيصه وتجميع احداثه وربطها مع بعض وهو كتاب يستحق الاطلاع والعمل عليه كما وصف صاحبه .
وغيرها الكثير ضاع مني الوقت للنظر لها او اتمامها مع الاسف!!!
وأنت ترى اخي الكبير الجهد الذي أقوم به هنا وما يترتب عليه من اعتلال الصحة والسهر والتدقيق في النقول والاقوال ومعارضتها مع بعض واستخلاص النتيجة!!!
وانا اعلم أن كل ما أملكه من كتب ووثائق لا تفي للاحاطة بالغرض لذلك أتوقف دائما بإعطاء النتيجة التي أنا أعتقد بصحتها ، ولكن الاعتقاد والقناعة شيء وعرضها بأدلتها شيء آخر!!!
ومن ثم فإن كل ما طرحته هنا (مجانا) لو قمت بتدوينه بكتاب لكان خيرا لي حتى أستطيع أن اثبت فيه وجهة نظري على الاقل ، وأتبنى فيه رأيي النهائي ، ويعرض على اكثر من قاريء ويعتمد كوثيقة حاله حال بقية الكتب ، أما وقد نشر فلا فائدة من ذلك لأن قراصنة الانترنيت حدث بهم ولا حرج ، وأنا أعلم أنهم سينقلون ذلك وينسبوه لأنفسهم كما قرأنا الكثير من أمثال ذلك!!
ناهيك عن ما سوف يستغله الخصوم ويستفيدون من بعض الوثائق والكلام المنشور ويقتطعونها ، ويملأ به آخرون (الفراغ) الذي عندهم بالحقائق التي عندنا والتي قد تكون غابت عنه وقدمناها لهم على طبق من ذهب!!
فلو أحسنوا التصرف بها ، فبها ونعمت!! لكن ما يدرينا لعلهم يستخدمونها حربة للطعن فينا وإلينا ويقولون هذا أنتم وهذا ما قلتم وذكرتم!!! وقد نبهني على ذلك أحد الأخوة جزاه الله خيرا!!
وقال آخر حينما شاهد بعض كلماتي في لعن الجبت والطاغوت وابنتيهما !!! وقوله حق في ذلك!! حيث قال : أنت تجلس هنا تحت المبردة وخلف الانترنيت على كرسي ومنضدة وتتنعم باللعن والسب والشتم ثم يقتل المئات بالمفخخات وقطع الرؤوس في العراق وباكستان وافغانستان ، ونسب ونشتم ونتهم على الفضائيات ويتخذها العرعور مغنما!!!
ناهيك عن أن نفس لعن المؤمن حرام بحد ذاته ، وأنا أعتذر إليك إن قلت بعد قسمك باللعن (آمين) ولم أقصد الاهانة بل عقبت بعدها (لي ولك) ، مشيرا لنفسي اولا ثم انت!!! وأردت توضيح أنني اشاركك بلعن نفسي إن كنت ممن ينتمي الى حزب ما أو جماعة بعينها!!!

alyatem
13-06-2011, 10:58 PM
وأما أنني تركت قضية الخاقاني فسأترك كل حديث بعد هذا حتى إكملها (كرمال عيونك) ولا تهتم (ولو يا زلمة) عفة عليك بس هاي تريدها ، بسيطة، خادم وممنون للطيبين!!!

أما عادل رؤوف فأنا لم أنقل منه من هذا الكتاب الذي تشير إليه وليس عندي وان شاء الله أبحث عنه وأرى هل أستطيع مناقشته فيما كتب ، ولعمري إن مستوى أمثاله ممن يحاولون تسقيط المرجعية أدون من ان يستحق الرد عليه، ولكنني أستغرب لعدم تصدي أحد المثقفين الاسلاميين للرد عليه ، ولن يكون الاعتذار بوجود كتب تشرح ما حاول تغييبه والتدليس فيه!!!

على أي حال ، أمر الكاتب معروف وغير خاف على أحد ، والعجيب حينما سألت عنه أحد اصحاب المكتبات القديمة وقلت له هل تعرفه وتعرف توجهاته ، فقال نعم أعرفه ووصفه بالرجل المؤمن!!!
أي إيمان والتدليس واضح وصريح !! طبعا أنا الآن استعجلت الحكم عن الرجل ، وسأترك الكلام عنه لغيري ممن أطلع على كتبه!!

أما بخصوص الكتاب الذي نقلت منه فهو كتاب (عراق بلا قيادة) وفيه يذكر وثائق حصل عليها ونشرها لأول مرة حسب زعمه ، وهي وثائق تستحق المطالعة ، ومنها ما نوهت لك عنه ، وأنا لا ارغب بنشرها هنا ، لا لأن فيها إسائة ، بل لأنها سوف يستخدمها الخصوم قطعا لمصالح فئوية ومذهبية وقومية!!! وإنما اتيت بها في سياق الكلام والاستشهاد!!! ولم يكن القصد منه التعريض بأحد أو اثبات وثاقة عادل روؤف !! بل أن الاحاطة بجميع القيل والقال تغني الباحث عن الكلام والسؤال!!! وترشده للمقايسة والحكم بعين واحدة للامور لا بعين عوراء وفوقها نظارة قاتمة سوداء.

ودعوى انني اشن حملة (تسقيط) لهذا أو ذاك مردودة عليك كما هو واضح للعيان بما لا يخفى على القاريء الكريم!!!
لكن كما اسلفنا لك (رمتني بدائها وانسلت)!!

فأتصور أن ما تفعله أنت هنا كاف لمعرفة من يريد تسقيط من؟!! ولحساب من؟!! وبـ(منهج) و(خطة) من كان ويكون ذلك؟!!!

وأما خصومة الدعوة والمجلس !! فهذا كان في زمن وانتهى ، والىن كما ترى التقارب والتفاهم ، وإن كان هناك اختلافات في وجهات النظر ، فهذا لا يعني أنه حين جد الجد يلتقي الخصوم كما رأينا!!
ومسرحية الخصومة انتهى وقتها كما هو واضح!!
ولعلها من الاعيب السياسة بين المجلس والدعوة التي ارادوا بها استغفال الناس سابقا وحاليا!!!
وفضيحة علاوي الاخيرة خير شاهد على ذلك!!!
فهل وقف المجلس مع علاوي أم مع الدعوة!! حتى وإن قلنا أن هناك تقارب بين وجهات نظر العراقية والمجلس !! فهذا لا يرقى عن ترك الاخوان والانضمام الى صفوف العدوان!!!

alyatem
13-06-2011, 11:00 PM
أما سؤالي عن اعتماد الخط الفقهي في العمل فهو يدين جميع الاطراف ويضعهم أمام المحكمة العادلة!!
فإن إدعوا انهم يتبعون المرجعية!! فأي مرجعية يتبعون!! وأي مرجعية خولت لهم التسلط على رقاب الناس والحكم ، على ما يرافق ذلك من هتك الحرمات واسالة الدماء!! فمن المجيب أمام الله غدا؟! وماذا سيجيبون عن تلكم الدماء الزكية الطاهرة؟!!

إن كان الجواب أنهم يتبعون (الامام السيستاني) فقد كذبوا!! وإن أرادوا ان نصدقهم فليأتونا بدليلهم على ذلك؟!!
ودليلهم قطعا سيكون أوهن من بيت العنكبوت!!

لأن السيد السيستاني لا يؤمن بولاية الفقيه المطلقة!!! وهذا هو جواب السؤال!!
إذن من هو ؟؟!! وهذا الكلام موجه الى المجلس والدعوة على الخصوص!!

فإن قالوا الامام الخامنئي!! أين الدليل؟!! وهل نصبهم السيد الخامنئي عمالا على (اقليم) العراق؟!!! بل هل له حفظه الله الولاية على (اقليمه) فضلا عن الباقي غيره؟!!

وأتذكر أن الشهيد الصدر الثاني أجاب عن ذلك بأنه لم يثبت له ولاية على إقليمه هو لأنه غير مبسوط اليد!! ونصب الشهيد نفسه وليا عاما مطلقا لأنه كان مبسوط اليد كما يرى هو!!
فإن تعددت الولايات فلمن الرجوع فيها !!! هنا يقول الشهيد الاول يأتي دور الشعب في تحديد الاولويات في الولايات!!! لأن الأمر لا يمكن تصوره في وجود المعصوم فلا يؤخذ حينها برأي الشعب، ولكن مع غيابه فالأمر بيد الشعب إن قلنا بولاية الفقيه (المطلقة) على رقاب المسلمين!!!

وإن قالوا السيد فضل الله ؟!!! طيب على عيني قبلنا بذلك!!! ها وقد مات السيد الى رحمة الله تعالى!!! فمن هو بعده؟!!!

وإن قالوا أن الحكم للشعب ، والانتخابات!!! فهذا دليل قاصر من أساسه!! وهل الشعب أعرف بمصالحه من مرجعيته التي قلدها في ادق اموره الحياتية!!! ومن قال ان الحكم للشعب في التعيين والاستخلاف!!! فلماذا لم يترك أمر خلافة رسول الله صلى الله عليه وآله الى (الاصحاب) ؟!! وعلى هذا لماذا نعارض إذن حكومة ابو بكر وعمر وعثمان؟!!! إن كنا نتبع سيرتهم وسنتهم!!!

ليس الكلام في شكل الحكم!!! بل الكلام في من اعطى مشروعية اسقاط الدماء تلك التي سالت سواءا بحق أم من غير حق!!!

على العموم أسئلة كثيرة وكبيرة ، نترك لأهل الاختصاص الإجابة عنها!!

أما هذا فهو من معتقداتي وإن كان لأحد غير ذلك فليتفضل ولينورنا بذلك!!
ولا يكفيني الادعاء أننا نمثل المرجعية أو أننا نلبس عمائم !!! فلفة (البازة) من القماش الابيض والاسود متوفرة في الاسواق ، ورحم الله من لف وشال!!!
الكلام كل الكلام في مشروعية كل هذه الامور ، ومن تحت غطاء أي مرجعية يدعون؟!!!

alyatem
13-06-2011, 11:16 PM
أما شهادة من شهد واتيتك به و(لعنهما الله ومن لف لفهما)!!! فإن الكلام ينسحب إليك مع الاسف!!
لماذا تجيز لنفسك اللعن على خلفية شخصية ونفعية ولا تقبله من غيرك لشخص مثل الخاقاني الذي لا يربطني به أي خلاف شخصي أو نفعي !! سوى دوره الحالي في البحرين!! ودوره السابق كما وضحناه؟!!!
بل كيف تجيز لنفسك :

ان من اولى واهم قواعد التحقيق عند المحققين للبحث عن الفاعل هي تشخيص الطرف المستفيد من وقوع الجريمة !

من أين تعلمت هذه القاعدة؟!! ولن اضيف شيئا غير هذا السؤال!!!
بل كيف ثبت لك أن (ابو حوراء) واتهمته انه (ضابط مخابرات بعثي)!!!
وعلى حد قولك:

ارايت الشمس...؟؟؟ على مثل هذا فاشهد او فدع !!
تقسم ورائي على ماذا ؟
سيسالك القاضي الجبار غدا ارايت ؟ اسمعت عمن راى ؟؟

مع سخف الاسئلة وضحالة الدليل اقول ان هؤلاء عرضت جثثهم على التلفاز وقام ذويهم بدفنهم وشاهد العالم ذلك !

فكيف تريد اعتبار ماترويه عن ... على انه (ثابت) دون ان تذكر لنا شاهدا واحدا حتى على ذلك ؟؟؟

أليس هذا كلامك؟!!
فهل تعرف (ابو حوراء)؟؟!!! وهل تستطيع اثبات ما تدعيه؟!!
إن قلت قالوا !! فقد قالوا غير ذلك!! فلماذا لا تصدقه!!
أم باء قالوا تبعك تجر وباء قالوا تبعهم لا تجر؟!!!

طيب هل استمعت الى رد السيد حسين الشامي عن موضوع (جامعة الامام الصادق)؟؟!!!
بل هل استمعت لردود من يستضيفونك في منتداهم (انا شيعي) العالمية؟!!!

ولننقل خلاصة الموضوع في ذلك:

كشف رئيس لجنة النزاهة في البرلمان العراقي بهاء الاعرجي عن نوع جديد من الفساد الاداري في مستويات الدولة العليا حيث اوضح ان مستشار رئيس الوزراء حسين الشامي استولى على ارض مساحتها ثلاثة عشر الف متر مربع كانت مقرا لجامعة البكر الحكومية في منطقة الوزيرية لاقامة جامعة خاصة لاغراض ربحية بغطاء ديني .
وفي السياق نفسه كشف النائب بهاء الاعرجي ان رئيس جامعة الامام الصادق ومستشار رئيس الوزراء و رئيس ديوان الوقف الشيعي السابق لايملك شهادة الاعدادية وهذا نوع اخر من انواع الفساد في الشهادات .
ويعد الشامي احد اعضاء حزب الدعوة والمقربين لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وحاليا يشغل منصب مستشار الثقافي لرئيس الوزراء نوري المالكي.

هذا خلاصة الموضوع المطروح!! ولعمري فالسطرين الاخيرين هم أكثر ما يقلق الجماعة وجعلهم يشنون تلك الحرب الضروس!!!
مضافا الى مشروع الشامي ببناء مستشفى ومجمعات سكنية للايتام في الارض التي اشتريت لهذا الغرض مقابل مسجد براثا!!!

ثم لنستعرض مقالك في منتديات انا شيعي العالمية (http://www.imshiaa.com/vb/showthread.php?t=85983) والذي تشير فيه الى مقالتك في المنتدى هنا (http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=123490)ومقالتك المنشورة على موقع السومرية نيو (http://summereon.net/articles_sommereon_sorttitle_userhgfhgyrtesedum_newscat.php?sid=11708)ز وأشرت فيها الى رابط آخر (http://arabic-ebook.com/majles-alsada-alghwaleb/taasees-almjls.php) وآخر...

فأجابك مشرف الحوار السياسي في المنتدى (البغدادي)

مانشرته لايستند للحقيقه بمجمله
عقد تمليك الأرض والمنشأت مسجله في دائرة التسجيل العقاري بأسم جامعة الإمام الصادق وليس شخص السيد حسين الشامي وهي جامعه معترف بها من قبل وزارة التعليم العالي وهناك خلاف بينها وبين الجامعه المستنصريه بخصوص الأقسام الداخليه التابعه للأخيره ولعل سبب مقال للسيد عبد الحسين الحلي كان بسببه ، أحيطك علما أن الجامعه نفعيه عامه .
فالتشهير بها غير مبرر ، ومعروف بجميع الجامعات أن هناك نظام لترقين القيد وفي حالة ترقينه وتبين العذر المشروع يلغى ولايعتبر الطالب مفصولا .

فأجاب هشام حيدر

سيدي الفاضل....
قد لايسعفك وقتك للتاني والتدقيق في المواضيع..
انا لم اتحدث عن خلاف بين الشامي والجامعة....فالشامي يعني الجامعة والجامعة تعني الشامي..
ماقلته هو ان الجامعة انشئت على نفقة ديوان الوقف الشيعي وباسمه وبامكان مراجعة الروابط والتدقيق !
وبعد تحميل ديوان الوقف كلفة التاسيس وكسب التعاطف والتاييد باسمه تمت سرقة الجامعة !!

وهذا مثل قولك (الدعوة هي السبيتي بل كل الدعوة هي السبيتي)!!!

فيجيبك البغدادي (المشرف) :

أنا حينما أقول أنها نفعيه عامه أعني أن أبناء الشهداء والمحرومين في زمن نظام صدام المقبور هم المستفيدين منها بالأظافه إلى أنها جامعه تدرس فيها أرصن العلوم فلو تأسست من أموال الوقف الشيعي كما تزعم فهذا لايضر بشيء
وهناك كلية الإمام الكاظم عليه السلام تأسست هذا العام والدراسه الصباحيه فيها مجانيه وكذلك جامعة الإمام محمد باقر الصدر رضوان الله عليه التي أسسها السيد محمد الحيدري هذا العام ولعمري تلك ظاهره حضاريه أن تكون لنا دور علم كثيره يستفاد منها المجتمع .
أؤكد لك أن سند ملكيتها بأسم الجامعه وأنا مطلع عليه وواثق من أطلاعي على ذلك ، أما أنك تنتقص من سماحة السيد حسين الشامي (( اللغف )) فهو أمر مقبول البته لأن الرجل واحد من المجاهدين الذين لهم باع طويل في مقارعة الديكتاتوريه ، أعلمك أن الدراسه فييها صعبه ومعقده ولا تتصورها ( أدفع قسطا تنجح سنة ). فلوكانت هناك بعض السلبيات وعدم النزاهه في فرع الجامعه في الناصريه لايعني ذلك ماذكرته بأجمالك عنها فالسلبيات موجوده في مرافق الحياة وليس فقط جامعه الإمام الصادق .
أنا لست من حزب الدعوه ولا أي فئه سياسيه أخرى بل أنا إسلامي مستقل وملتزم بخط المرجعيه الرشيده فقط ، لكني مقرب جدا من تلك الجامعه وأعرف صغيرتها وكبيرتها .

ثم يضيف هشام حيدر

الموضوع اشار الى ان مسؤولين في الحكومة المحلية في الناصرية وهم اعضاء في حزب الدعوة او ائتلافه انتسبوا لقسم القانون في الجامعة بالاسم فقط وانتقلوا الى المرحلة الثانية دون حضور محاضرة او اداء امتحان!
وبعد فضح ذلك عمدت الجامعة الى تدارك الامر واعلان ترقين قيدهم!
فكتبت المقال الاخير...
اقلامنا ..منعت اتمام عملية السطو ...ثمار مانشرناه هنا!
كي لايطلع علينا هؤلاء بعد سنتين على انهم حملة بكالوريوس في القانون....مجانا !!

ولمن يطالع المقالات والاعتراضات التي عرضت يفهم أن القضية (ناصرية) و(دعوجية) و(شخصية)!!!

ثم تعلق بنت الوادي المقدس على الكلام:

ياهشام
لي اقارب في هذه الجامعه وهم يتذمرون من النظام القاسي فيها فلارسوب ولاتزوير والسيد الشامي بامواله اسس هذه الجامعه
اتسال
الجامعه الاسلاميه في النجف كنت قد زرتها اكثر من مرة
وقد كانت سابقا مقر لبيت حمزه الزبيدي البعثي السابق وحسب علمي بان هكذا عقارات ترجع الى الدوله
لكن .......
المهم لااريد ان اخوض لك بمدى التسيب فيها والشهادات التي تمنح بلااستحقاق ابدا
وحقيقة بلااستحقاق لاطلاعي على ذلك فياليت لو تتحفنا ايضا عن ذلك
او تجعل الامر سكته؟؟؟؟؟؟؟؟احسن!

ورأينا كيف اعترف (وزير المالية) في زمن (اياد علاوي) عن موضوع شراء قطعة الارض التي في (ساحة ثورة العشرين) في النجف ، والتي بنيت عليها مدرسة كبيرة مرموقة تتطلع النجف لافتتاحها عام 20؟؟ وأنا أعرف مهندسها ومموليها ورابطهم وخرائطهم وو... كلها اشتروها بـ(دينار) واحد فقط؟!!! وهذا مما حدى بالنجفيين (الاماجد) أن يقرنوا فلان بفلان ويقولوا مقولتهم المشهورة!!!!

ثم يعقب هشام حيدر :

عجيب.....
اذا كنت تنكرين ماهو ثابت او قابل للاثبات فكيف نناقش الدعاوى الاخرى ..؟؟؟
شلون بلله تثبتين ان الشامي اسس الجامعة بامواله ..؟؟؟
ومنين بلا زحمة هاي الثروة عند الشامي..؟؟؟
الهذا السبب صار اسم الوقف الشيعي في زمنه (اللغف الشيعي) ..؟؟
كما كتبت صحيفة الصباح في حينه !!
عموما......
من اراد الاطلاع على تحالفات الشامي مع البعثيين وعناصر المخابرات وغير ذلك فليتفضل
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=123490
لكن مايهمنا الان هو تاسيس الجامعة...

ثم يضل يلف ويدور في دائرة فارغة وعلى الناصرية العوض ومنه العوض!!!!

اقول: كيف صارت هذه المقاييس (ابو حوراء) و(جامعة الصادق) و(الثروة) و(زمن علاوي) ووو... اوراق اتهام للسيد حسين الشامي؟!!!!

وأرجوا المحاور الكريم أن لا يأتيني بكلام جرائد وتحالف مع البعثيين والليبيين ومقولة (الشعائر) و(فتوى النجفي) !!! فهذه كلها أكل عليها الدهر وشرب!!! وحال الآخرين غيره لا يقل عنه أبدا!!! خصوصا وأن اغلب احداثها وشخوصها في (الناصرية)؟!!

أرجوك حبيبي لا تملأ الصفحات بتلك الاباطيل لاننا نعرفها ولا حاجة لتكرارها الله يخليك!!!

ومنها عرفنا مستوى (اللعان) و(السباب) و(الاتهام) و(الفحشاء) و(الطعن)... التي لا تدل الا على خواء فراغ وخلفية متأزمة ومتأصلة في ذهنية القائل مع الاسف ، بناءا على احقاد واضغان وحسابات شخصية ، بعيدة كل البعد عن المهنية والموضوعية والاخلاق ناهيك عن دعوى اتباع (المرجعية)!!!

على أي حال مولانا الكريم ، مع معرفتي بمحل (تقدريك) لي ، لكن مع ذلك اترجم لك هذه الكلمة:

جواني كزرد تو قدرش نداني

أي أن الشباب يمضى ويذهب ريعانه ولكننا لم نعرف قدره
وسيأسلنا الباري عزوجل عن شبابنا كيف أفنيناه

أقول ذلك واستغفر الله لي ولك وللمؤمنين
ولمن أحب مراسلتي من (فريق) المتابعة فهذا هو بريدي الالكتروني (m_alsadr@yshoo.com)


والله الموفق وهو المعين
وبإنتظار موسوعة الصدر بحول الله تعالى وقوته
نسألكم الدعاء في مظان الاجابة
ولكم مني التحية والسلام والدعاء بالتوفيق والهداية


الملف مرفق (http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9248&stc=1&d=1308003268)لمن ليس لديه وقت للانترنيت

husaini4ever
14-06-2011, 04:52 PM
اولا لعن الله من كان له فريق او حزب منا.....قل امين !
سواء كان الحزب الحاكم او الخاسر او حتى تشظيات الحزب المبعثرة هنا وهناك تحت ظل الحائري او الاصفي مثلا !
اما عادل رؤوف ومؤلفاته وكتبه .......
فان من الواضح ان الرجل موجه بقوة نحو جهة واحدة هي (ال الحكيم) بدءا من الامام الحكيم قد الى اولاده من بعده !
وحيث انك استشهدت به فلنتبين وثاقة عادل رؤوف ومهنيته التي اوصلته الى الدفاع عن الشيوعيين او عن طائفي بغيض مثل عبد السلام عارف لالشيء الا للطعن بالسيد محسن الحكيم ولو برميه بالارتباط بمخابرات اجنبية كما فعل البعثيون !!
والنتيجة هي ان البعث والدعوة سابقا وحاليا بمختلف المسميات...ثم الخالصي ورؤوف في صف واحد لضرب المرجعية عامة والحكيم والخوئي خاصة !!!
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9245&stc=1&d=1307977189
اتهام كبير وخطير بهذا الحجم......اترك للاخوة القراء تشخيص دليله من قبل عادل رؤوف !!!
دون ان يفوتنا التساؤل عن (فجائية ) الفتوى التي اصدرها الامام الحكيم !!
او دورها في اسقاط قاسم وهي موجهة ضد الشيوعيين !!
وان صدورها كان قبل سقوط قاسم بثلاث سنوات.....كدلالة على (فجائيتها)!!
اما الحديث عن العلاقة مع شاه ايران فهذا له مشاركة لاحقة ان شاء الله !!
لكن السؤال الان
ماهو مصدر عادل رؤوف في توجيه هذا الاتهام؟؟

تعتمد الاجهزة المخابراتية سواء في الصحف او الفضائيات او الكتب والمؤلفات او ايتامها عبر الانترنت اساليب كثيرة تمر بسهولة على القارىء الا ماندر ومن خبر !
فقد نقرأ او نسمع في عناوين الاخبار (قال مراقبون او محللون او خبراء او شهود عيان او او......او تفيد بعض التقارير او تفيد الاخبار الواردة من هناك ....)وماشابه....وماكل هذا الا عبارة عن راي الجهة القائلة فضائية او صحيفة او كتاب او ماشابه !!
وبتطبيق ماقلنا اعلاه على يتيمنا عادل رؤوف نجد ان مصدره في مثل مانقلناه اعلاه
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9249&stc=1&d=1308060664
جملة من ثلاث كلمات (ربطت بعض الاراء)....كم سيلتفتون اليها؟؟؟
والادهى حين يقوم بالاستناد اليها في كتاب لاحق ويضعها كمصدر على اساس انه سبق ان اشار للموضوع في كتابه السابق !!!
ولمزيد من التوضيح نسوق مثالا اخر
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9250&stc=1&d=1308061075
بهذه الطرق والاساليب وصلنا الى ان الامام الحكيم هو من اسقط قاسم !!!
ولانسال لماذا لم يحل محله فاتى بالبعثيين فهذا لايحق لنا مادام مصدر عادل رؤوف في المثال الاخير هو....(بعض الاوساط)!!!
وليس من الغريب طبعا ان يتطوع (الدعاة) في المهجر للترويج لكتب عادل رؤوف وطبعها ونشرها عبر الانترنت رغم انه وكما يتضح ممول من قبل البغدادي الذي ربط نفسه بصدام والبعث اولا ثم بالضاري وزمرة عمان اخيرا !
كما ليس من الغريب ان يعجز يتيمنا هنا عن الطعن بصلاح الخرسان المؤلف والمؤرخ الذي لم تطعن به الدعوة بكل فصائلها فلم يجد الا مقالا يتيما للبغدادي يهاجم الخرسان والسبب هو مافضحه الخرسان من مواقف البغدادي!!
البغدادي الذي اجتهد عادل رؤوف كثيرا للدفاع عنه وتلميع صورته في قبال تسقيط كل المرجعيات الاخرى ماخلا الصدرين باسلوب لايختلف باي حال عن اساليب الدعوة ذاتها !!
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9251&stc=1&d=1308061479
حيث نلاحظ هنا ان الفتاوى اصبحت اربعة اي لاربعة مراجع ....ولم يذكر لنا رؤوف هل كانت هذه الفتاوى (فجائية)هي الاخرى ام لا ؟
ومع ان الفتاوى التي صدرت بحق الشيوعيين كثيرة جدا من العلماء الشيعة وكذلك من السنة الا ان اجداد البعثيين واعني الامويين وظفوا القران ضد امير المؤمنين ع فرفعوه على الرماح فهل يعني هذا خللا في القران او في منزله على نبيه :p1: ؟؟؟
وهل كان البعثيون بحاجة الى الفتاوى لذبح ايا كان ؟
لكن من يقرا لعادل رؤوف يجده يقطر حقدا وغيضا على المرجعية لاسيما الامامين الخوئي والحكيم استقاه من سيده البغدادي ومن يقف خلف البغدادي وغيره من اعداء المرجعية في سعيهم للقضاء عليها !
لذا تراه يقول مثلا ان اية الله
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9253&stc=1&d=1308061884
وقد يقول في موضع اخر ان هناك (خطابات اصلاحية مشتتة) ص290!
لكن حتى وان قال انها مشتتة فلابد من النيل منها لذا يقول
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9254&stc=1&d=1308062058
لكن الامام الحكيم كان يكلف فضلاء حوزته لاسيما الشهيد الصدر بكتابة الخطابات وغيرها باعتراف رؤوف نفسه !!
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9255&stc=1&d=1308062187
فاذا جارينا عادل رؤوف بوصف تلك الخطابات بما وصف فان كل مانسب لابد ان ينسب للشهيد الصدر وهو(رؤوف) من كلف بالكتابة لتسقيط الحكيم باسم الدفاع عن الصدر كما يفعل كل هؤلاء !!!
ولاتنتهي تناقضات رؤوف عند هذا الحد فنجده يقول في كتاب اخر
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9256&stc=1&d=1308062414
وهو الاسلوب ذاته للدعوة وكل الاقلام المسخرة معها للنيل من المرجعية (بصورة محايدة) كحياد قناة الجزيرة او العربية او حياد اليتيم هنا الذي (عرض كل الاراء).....والحقيقة انه نقل من احد الاطراف رايا واحدا هو راي الشهيدالحكيم مع الرد والتعليق كما فعل في قضية خروج الشهيد الصدر من الحزب التي افحمناه بها....ثم نقل كل الاراء المخالفة الاخرى على انها اراء مسلم بها لامحال للطعن فيها!
مع ان الشاهد الاقرب هو الحكيم نفسه لانه الطرف الحقيقي في الحوار مع الشهيد الصدر والبقية انما ينقلون عن النعماني الذي يدعي انه ينقل عن الشهيد الصدر !!
ومن هؤلاء فليتعلم من اراد احتراف الاعلام الهتلري او البعثي او الامريكي او الدعوتي ....للنشر والتسقيط !!
هذا الشاهد الاول من شهود الزور ليتيمنا !
الشاهد التالي....
نوري كامل المالكي !!

husaini4ever
14-06-2011, 05:05 PM
اشجعك كثيرا بنقل الحقائق لان الكثير لا يعلم ما هي خفايا مرجعياتنا وحاشيتهم!!!

(داعية) يشجع على نشر كتاب لعادل رؤوف !!

http://www.iraqcenter.net/vb/9881.html

عموما......

تنصل غير موفق عن عادل رؤوف من قبل يتيمنا لكن يبدو حتى الانه انه يتبنى حسين الشامي على الاقل !
وربما من كان عند مستشارا من يدري !!!

على اية حال هما اثنين من شهود الزور اللذين استقدمهما اليتيم ليشهدا لصالحه !
وكما تعرفنا معا الى عادل رؤوف سنتعرف الى بقية الشهود لتكون قضية شهود زور كما في لبنان !!

اما محاولات القفز او (التنطيط) هنا وهناك فلن تؤتي الا مضيعة لوقت كاتبها فهل من مزيد ؟

alyatem
14-06-2011, 08:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

نَ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ * مَآ أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبّكَ بِمَجْنُونٍ * وَإِنّ لَكَ لأجْراً غَيْرَ مَمْنُونٍ * وَإِنّكَ لَعَلَىَ خُلُقٍ عَظِيمٍ * فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ * بِأَيّكُمُ الْمَفْتُونُ * إِنّ رَبّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ

فلاَ تُطِعِ الْمُكَذّبِينَ * وَدّواْ لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ * وَلاَ تُطِعْ كُلّ حَلاّفٍ مّهِينٍ * هَمّازٍ مّشّآءِ بِنَمِيمٍ * مّنّاعٍ لّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ * عُتُلّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ * أَن كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ * إِذَا تُتْلَىَ عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الأوّلِينَ * سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ

سيعلمون غداً من الكذاب الأشر

كما ليس من الغريب ان يعجز يتيمنا هنا عن الطعن بصلاح الخرسان المؤلف والمؤرخ الذي لم تطعن به الدعوة بكل فصائلها فلم يجد الا مقالا يتيما للبغدادي يهاجم الخرسان والسبب هو مافضحه الخرسان من مواقف البغدادي!!

لست عاجزا عن الطعن بصلاح الخرسان بل لست بصدد الطعن فيه، ولم أتي بمقال البغدادي للطعن به بل لتوضيح رأي آخر في الموضوع نسب الى كتاب صلاح الخرسان وهو ما تأكد لي من خلال قرائتي لبعض ما جاء فيه من مغالطات محسوبة.
وقد بينت أن أحد مرتكزات نقولاته كانت مقالة (النظرية السياسية) للشهيد الحكيم وقد كانت (محدودة التداول) عندما نقل منها ، ومن والواضح أن ما أضافه نقلا عن ذلك المقال المحدود التداول كان بعد تأليفه للكتاب الذي عرضه على الدعوة فلم يقبلوا بطباعته فألتجأ الى بيان جبر في سوريا وطبعه. وليس ذلك نقلا من عادل رؤوف فقط...

وطبعا سألت عن حسن الخرسان فذكر لي عدة اشخاص انه شخصية مهزوزة وغير مستقرة.
على العموم قد طالعت بعض ما جاء في كتابه وكنت اتصور ان ما تأتينا به هنا من (ميتافيزيقيا) وقراءة لما بين الاسطر ، هي من نتاجات صلاح الخرسان، لكنني لم أجد فيه شيئا مما تدلس به هنا عن الدعوة!!!
وهذا امر غريب!!! مما يعني كل تقولاتك وتخرصاتك من عنديات نفسك التي شابهت صلاح الخرسان بها!!!
والعجيب في الامر انه لم يتعرض بالشيء الكثير من موضوع حزب الدعوة مما يدل على عدم اطلاعه او أنه كتب بعضا وحذف بعضا حينما لم تدفع له الدعوة مبلغ طبع الكتاب!!!
على أي حال الكتاب يعتبر مصدر تاريخي وثق لمرحلة معينة من تاريخ الدعوة، وإن كان هناك من يريد نفي ما جاء فيه فليتفضل ويتحفنا برأيه عن ما طرح فيه!!

لكن المريب في الامر قراءاتك للكتاب واستنتاج الكثير من الامور التي ورثتها عن اسيادك وبثها فيه ، وقد تعرضنا للكثير منها وسنتعرض ان شاء الله تعالى لغيرها!!!

وهل كان البعثيون بحاجة الى الفتاوى لذبح ايا كان ؟
فإن كانوا لا يحتاجون فكيف احتاجوا لمكالمة هاتفية وبيان للامام الخميني ووفود البيعة وعمالة الدعوة وو... حتى يقوموا بشن حملات التهجير والتسفير والاعتقالات والاعدامات والحرب على ايران ووو... كل ما تصف به شهداء الدعوة وغيرها في تلك المرحلة العصيبة!!!
ألا تعتقد أن في كلامك هذا تناقض مصلحي؟!!!

وهو الاسلوب ذاته للدعوة وكل الاقلام المسخرة معها للنيل من المرجعية (بصورة محايدة) كحياد قناة الجزيرة او العربية او حياد اليتيم هنا الذي (عرض كل الاراء)
العجيب انك تتهمني بالنيل من المرجعية وتاريخك في المنتدى وكل كتاباتك (يطفح) بتلك الاتهامات!!
فهل المرجعية فقط من ترتضيها أنت وباقي المراجع صفر على الشمال؟!!!
لا ندري لعلك تكون مؤسس المرجعية أو من يصدر شهادات الاجتهاد لهذا وتحرمها عن ذاك!!!

يكفي تدليس وخداع فأمرك معروف وسنوضحه للقاري بعد حين ان شاء الله تعالى!!! صحيح يا (بعثي فور ايفر) كما كانو يطلقون عليك التسمية في المنتدى!!!!

والحقيقة انه نقل من احد الاطراف رايا واحدا هو راي الشهيدالحكيم مع الرد والتعليق كما فعل في قضية خروج الشهيد الصدر من الحزب التي افحمناه بها....ثم نقل كل الاراء المخالفة الاخرى على انها اراء مسلم بها لامحال للطعن فيها!
مع ان الشاهد الاقرب هو الحكيم نفسه لانه الطرف الحقيقي في الحوار مع الشهيد الصدر والبقية انما ينقلون عن النعماني الذي يدعي انه ينقل عن الشهيد الصدر !!
ومن هؤلاء فليتعلم من اراد احتراف الاعلام الهتلري او البعثي او الامريكي او الدعوتي ....للنشر والتسقيط !!
هذا الشاهد الاول من شهود الزور ليتيمنا !

اولا لم (تفحمني) بقضية خروج الشهيد الصدر من الحزب وانا لحد الآن لم اتكلم في الموضوع بتفصيله!! بل كنت في معرض رد ما جاء في (النظرية السياسية) للسيد الحكيم ، وسيأتيك قريبا عنها الكثير!!
وقد رأينا كيف (افحمتك) في عدة قضايا طرحتها ، ولنرى في غيرها ماذا تصنع؟!!!

وثانيا : قد بينا قضية (القيادة النائبة) بما فيها وزيادة وأثبت رأيي بذلك!!! لكن تدليسك المخادع الذي تريد أن توهم به القاريء لن ينفع في هذا شيء فالكل يعرفك ويعرف تناقضاتك واسلوبك الافاك في الردود والالتواء!!!

ثالثا : كيف كان الحكيم محاورا مباشرا مع الشهيد الصدر !! أكان عبر الاثير الناقل من وراء (الصينية)!!!
والله عجيب امرك!!! تناقش حتى في الواضحات!!
طيب كان محاورا مباشرا؟!!
كيف وصل لبيت السيد والبيت محاصر؟!!! وكيف يكون ذلك وكان رحمه الله مطارد من قبل النظام؟!!! وعليه ماذا كان الدور البطولي للسيد عبدالعزيز الذي يشهد له النعماني وغيره في عملية التواصل مع الخارج بعد انقطاع؟!!!
والشهيد الحكيم نفسه لم يقل انه حوار مباشر فهل كنت انت حاضرا ذاك الحوار؟!!!

تحيرت في أمرك!!!
والله راح تفقع مرارتي وتجيبلي علة وسكتة وجلطة!!!
كل كذبة ولا الثانية !!! وكل واحدة تحتاج الى وثائقية!!! والاخ يختزلها بكم سطر تدليس وكذب وافتراء وافك ويريدنا ان نقبل بما يقوله هشام حيدر كأنه قرآن ناطق!!!
إن أنت الا امعة تكرر ما يمليه عليه اسيادك وفريقك وما رأيك الا شطط !!!
والاعلام الهتلري والبعثي والامريكي والله تعلمناه منك فأنت سيدنا هشام حيدر صاحب الوثائقيات والمدونات والمواقع!!!

وأما كل ما تريد نقله عن عادل رؤوف كان معد مسبقا كما انت قلت ذلك ، فهل تنكر؟!!! راجع بنفسك وتبين الامر!!

أما أنني اتخذته شاهدا فهذا كذب واحتيال وتدليس!!

في كتابه (عراق بلا قيادة) ذكر وثائق عديدة محل تأمل!!! تخص بعض الاطراف بل كل الاطراف ولم يسلم واحد منهم من ذلك لا الدعوة ولا المجلس ولا الشيرازي ولا السيستاني!!!
وهذا ما يضع كتابه محل تأمل وتدقيق ، والعجيب انه ينقل بعض تهجمات لاشخاص مثل حسن الكشميري على المرجعية وغيره!!!
ولست بصدد تقييم كتابه فقد كفانا هو بنفسه وعنوان كتابه السابق واللاحق!! وصحيح ما تقول هو يتبنى آراء البغدادي كثيرا وقد لاحظته اثناء مطالعاتي لبعض ما جاء في كتابه المشؤوم!!
لكن الوثائق موجودة في الكتاب وبخط يد اصحابها!!! وللعلم ما جاء فيه حول من لديه جنسية ايرانية قلت انه لا يعتبر منقصة لذلك الشخص!! ولا احب ان اعرض الوثيقة حتى لا تكون محلا للتشهير يستفاد منها اولا انت لانك تهدف الى ذلك، او الآخرون الذين يتصيدون في الماء العكر!!
ولم أتخذه شاهدا في قضية القيادة النائبة كما هو واضح!!!
ثم كيف تجيز لنفسك أن تتخذ من مواقع وكتب واشخاص مرجعا ودليلا !! وتنتقصه على غيرك!! والله لقد اتعبتنا في تناقضاتك هذه!!


http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?

t=47225
الى المهتمين والمتابعين لشؤون الحوزة العلمية في النجف الاشرف والشان العراقي عموما
02-10-2005
حصلت مؤخرا على كتاب قيم للغاية اسمه الامام محمد باقر الصدر في ذاكرة العراق
...
وارى انه من خلال مطالعة هذا الكتاب
وكتابين اخرين لحسن العلوي هما
اسوار الطين
والعراق دولة المنظمة السرية
فان القارىء سيقف على ارض صلبة اثناء متابعته للحدث العراقي ومحاولة دراسته واستقراء واقعه ومستقبله


فما قيمة حسن العلوي عندك؟!!! طبعا هو واحد من الادعياء!! ولا ننسى أنك قلم الادعياء!!!

وعجيب امرك كل هؤلاء شهود زور !!! فماذا تسمي نفسك اذا !!! والله انت أكبر مزور للتاريخ والحقائق!!! وكفى.

تنصل غير موفق عن عادل رؤوف من قبل يتيمنا لكن يبدو حتى الانه انه يتبنى حسين الشامي على الاقل !
وربما من كان عند مستشارا من يدري !!!
على اية حال هما اثنين من شهود الزور اللذين استقدمهما اليتيم ليشهدا لصالحه !

وما العيب في السيد حسين الشامي؟!! أليس عالما ومجاهدا من العلماء!!! أم لأنه (دعوة)!!!
أهكذا تقاس المفاهيم؟!!!
مع انك لم تجبنا عن (ابي حوراء) الذي وصفته (ضابط مخابرات بعثي) ولن اضيف شيئا عنه !!! ولتبقى معلوماتك والاخ الذي يزودك بها عن طريق المسنجر!!! خافية عنك!! حاول ان تطلب منه الاجابة عن سؤالي عن (ابو حوراء) يا ترى ماذا سيجيبك!! أعطني الى أي بيت ينتمي ومن اي محافظة!!! وكيف مات وأين؟!!!

ثم تاريخ السيد حسين الشامي وجهاده معروف ، وقد ادخلت زوجته السجن عندما كانت حاملا واولدت ابنه في السجن ومن ثم اعدمت رضوان الله تعالى عليها!!! وصدر بحقه هو حكم الاعدام غيابيا ، ولا احسبني احتاج لتزكيته ووضعه لأنه لا ينفع مع أمثالك ومقاييسك للحكم على الاشخاص؟!!!
ولعلك ستأتيني بقضية الشعائر والتطبير ووو ... فلو أنك أطلعت على كتاب الشهيد المطهري رحمه الله لأخرجته من الدين!!! وكتب الآخرين وفتاواهم واضحة في الموضوع!!! ولكن بما أنك قابع في البيت ومشترك بوصلة بينك وبين المقهي وتطالع الانترنيت ، ولا تقرأ لفلان ولا لعلان سوى كتب الشبهة والفتنة التي تعود عليها كل اعضاء المنتدى منك منذ دخولك في المنتدى ولحد الآن!! والحمد لله لقد خلصوا من شرك وفتحوا لك (وثائقية) وانتهى امرك فيها!!!

تسقيطك لهذه الشخصيات لا ينفع في شيء ابدا!! ودلالئك لا ترقى الا ان تكون هزيلة بهزالة صاحبها وكفى لمن يرى كل ما يجود به قلمك الذي سأكسره يوما على رأسك كما فعلت وسأفعل بعون الله تعالى وقوته!!!

اما انا فليس عندي (تنطيط) كما هو عندك!!
وردودك ومشاركاتك واضحة في كل ما مضى!!

ما إن اريد أن اجيب على موضوع ، فتتحفنا بقضية ونحن لم نكمل ما قبلها!!!

فهل تريدني مثلا ان اكتفي واقول لك هذا خطأ ، هذا كذب، هذا تدليس ، لم يخرج الصدر من الحزب، السبيتي ليس يلعنه الله ، عارف البصري ليس عميل!!! فهل كنت سترتدع عن غيك بذلك؟!!!

نعم والله كل ما أتيك به هنا هو مضيعة للوقت مع امثالك!!!
ولكن حسبي الله وكفى به وكيلا
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
وإنا لله وإنا اليه راجعون.

husaini4ever
15-06-2011, 08:04 PM
وهل كان البعثيون بحاجة الى الفتاوى لذبح ايا كان ؟
فإن كانوا لا يحتاجون فكيف احتاجوا لمكالمة هاتفية وبيان للامام الخميني ووفود البيعة وعمالة الدعوة وو... حتى يقوموا بشن حملات التهجير والتسفير والاعتقالات والاعدامات والحرب على ايران ووو... كل ما تصف به شهداء الدعوة وغيرها في تلك المرحلة العصيبة!!!
ألا تعتقد أن في كلامك هذا تناقض مصلحي؟!!!

1-حملات التسفير لم تكن هي الاولى في عهد البعث ولافي عهد العراق فقد سبقتهم بريطانيا ابان احتلالها بعمليات التسفير !
2-لاعلاقة لوفود البيعة والمكالمة التلفونية بقضية التسفير....كانت تلك الامور هي مااجبر السلطة على الغاء فكرة المرجعية العربية التي كانت تسعة قدر الامكان لاقناع الشهيد الصدر قد بها لكن تتابع تلك الاحداث ارغم البعثيين على الغاء المشروع مؤقتا لان الواقع يشير امامهم الى مراسلات تجري علنا وعبر الاجهزة الرسمية للقيام بـ(ثورة) يتحدثون بها عبر الهاتف !!!
اما التسفير وتصعيد الامور فهي مخططات ازلام الثورة المنقلبين عليها وعلى راسهم مهدي الهاشمي مسؤول حركات التحرر ونظرية تصدير الثورة الى دول الجوار والعالم مما جعل ايران في عزلة واعطى الذريعة لصدام لشن الحرب ولدول الخليج لدعمه وللعالم لمقاطعة ايران وخلق الازمات المستمرة حتى انكشاف امره واعدامه وابعاد اياد سعيد وتنحية منتظري !!
اما الشيوعيين فقد كان العداء بينهم وبين البعثيين قائما اصلا...وقد ارتكب الشيوعيون مذابح في كركوك والموصل من قبل بحق القوميين ومنهم البعثيين !
وقد عرف البعث بمعاداته للمرجعية التي داب على وصفها بالرجعية فكيف يعطي المرجعية زخما ويربط اعماله بالفتاوى ؟
ثم اي فتاوى كان الحرس القومي يستند اليها خلال عام 1963 ؟
واي فتاوى استند اليها البعث في احداث صفر ورجب وغيرها؟؟؟

والحال في النهاية ان غالبية الانظمة لاتتحرك الا اذا وجدت مبررا ولو باختلاقه او باستدراج الطرف الاخر من خلال التحرش به وهذا ينطبق حتى على الاحتلال الامريكي لاسيما في تعامله مع التيار الصدري من خلال تجاهله مثلا في مجلس الحكم او بقرار اغلاق جريدة الحوزة !!!

العجيب انك تتهمني بالنيل من المرجعية وتاريخك في المنتدى وكل كتاباتك (يطفح) بتلك الاتهامات!!
فهل المرجعية فقط من ترتضيها أنت وباقي المراجع صفر على الشمال؟!!!
لا ندري لعلك تكون مؤسس المرجعية أو من يصدر شهادات الاجتهاد لهذا وتحرمها عن ذاك!!!

المراجع من تعارف المراجع وتسالموا على اجتهادهم ومرجعيتهم ووثاقتهم وعدالتهم وهذا واضح لايقبل اللبس !
وحين يهلك من يقال انه مرجع فلاتابه له المرجعية ولاتعيره اهتماما ولو ببيان نعي او وفد للتعزية فهذا دليل ضلاله ولاشك الا بالنسبة للضالين !

يكفي تدليس وخداع فأمرك معروف وسنوضحه للقاري بعد حين ان شاء الله تعالى!!! صحيح يا (بعثي فور ايفر) كما كانو يطلقون عليك التسمية في المنتدى!!!!

يعني انت وصفتني ونعتني بنعوت شتى اتكون لاحقا موضع استشهاد وحجة ؟

ام انك كلما مررت بـ(زنكة زنكة) لجات الى تسقيط كاتب الموضوع او صلاح الخرسان او السيد باقر الحكيم ؟؟؟

اولا لم (تفحمني) بقضية خروج الشهيد الصدر من الحزب وانا لحد الآن لم اتكلم في الموضوع بتفصيله!! بل كنت في معرض رد ما جاء في (النظرية السياسية) للسيد الحكيم ، وسيأتيك قريبا عنها الكثير!!
سبحان الله ياللجراة !

وقد رأينا كيف (افحمتك) في عدة قضايا طرحتها ، ولنرى في غيرها ماذا تصنع؟!!!
مثلا؟
شرط ان تكون في صلب الموضوع ولم اعرض عنها لخروجها عنه!

وثانيا : قد بينا قضية (القيادة النائبة) بما فيها وزيادة وأثبت رأيي بذلك!!! لكن تدليسك المخادع الذي تريد أن توهم به القاريء لن ينفع في هذا شيء فالكل يعرفك ويعرف تناقضاتك واسلوبك الافاك في الردود والالتواء!!!

خارج سياق الحوار !
مع اني بين على وجه العجالة ان لامصدر الا النعماني وفي قباله راي السيد الحكيم !
وسياتي محله ان شاء الله !
ثالثا : كيف كان الحكيم محاورا مباشرا مع الشهيد الصدر !! أكان عبر الاثير الناقل من وراء (الصينية)!!!
والله عجيب امرك!!! تناقش حتى في الواضحات!!
طيب كان محاورا مباشرا؟!!
كيف وصل لبيت السيد والبيت محاصر؟!!! وكيف يكون ذلك وكان رحمه الله مطارد من قبل النظام؟!!! وعليه ماذا كان الدور البطولي للسيد عبدالعزيز الذي يشهد له النعماني وغيره في عملية التواصل مع الخارج بعد انقطاع؟!!!
والشهيد الحكيم نفسه لم يقل انه حوار مباشر فهل كنت انت حاضرا ذاك الحوار؟!!!

لم اكن حاضرا ولم اتطرق للموضوع ولم اعره اهمية لانه لايمت للموضوع بصلة انما اشرت الى توجهك بالنيل من السيد الحكيم بمحاولات اظهاره مدعيا كاذبا فرددت عليك في قضية مسالة خروج الشهيد الصدر من الدعوة التي كذبت الحكيم فيها واستشهدت بالنعماني وحسن شبر للرد عليك وتكذيبك !
فما قيمة حسن العلوي عندك؟!!! طبعا هو واحد من الادعياء!! ولا ننسى أنك قلم الادعياء!!!

اما حسن العلوي مثله مثل هيكل او الوردي او الحسني كتاب يمكن ان يقال انهم ارخو لفترة معينة وانا لاانقل عن العلوي فتاوى او شهادات عن المرجعية انما انقل امورا تدين البعثيين والاميركان لااكثر !

husaini4ever
15-06-2011, 08:09 PM
وما العيب في السيد حسين الشامي؟!! أليس عالما ومجاهدا من العلماء!!! أم لأنه (دعوة)!!!

بغداد (إيبا)...تمكن ديوان الوقف الشيعي من استصدار قرار من محكمة القضاء الإداري ينص على استرجاع جميع الأموال النقدية والعينية التي صرفها الديوان على جامعة الإمام الصادق عندما كانت الجامعة تابعة له .

وأوضح مصدر إعلامي في الديوان لوكالة الصحافة المستقلة (إيبا)..أن ديوان الوقف الشيعي استطاع من استصدار ذلك القرار من محكمة القضاء الإداريوالذي ألزم فيه جامعة الإمام الصادق إرجاع جميع الأموال التي صرفها الديوان على إنشائها بعد أن حولت إلى جامعة أهلية ,

وأضاف المصدر أن الوقف الشيعي أكد في دعوته القانونية أن القرار مخالف للشرع والقانون لأن جامعة الإمام الصادق (ع) تم أنشاؤها من أموال الوقف منذ تأسيس الديوان والتي لا يجوز التبرع بها من الناحيتين الشرعية والقانونية لتعلق أموال الوقف بالحسبة الشرعية خصوصاً وأن الجامعة تحولت إلى جامعة أهلية ذات طابع استثماري حسب الفقرة الثانية من قرار تحويل ملكية الجامعة.

مبيناً أن القرار كان مخالفاً للقانون أيضاً لأن تحويل الجامعة إلى جامعة أهلية فيه إهدار وضياع لأموال الوقف خلافاً لأحكام المادة (130/2) من القانون المدني والتي اعتبرت أموال الوقف من النظام العام والذي لا يجوز مخالفته. وأضاف المصدر أن الوقف الشيعي بصدد رفع دعوى قضائية أخرى لاسترجاع ملكية الجامعة لديوان الوقف الشيعي .(النهاية)


---------------------
وسلملي على العالم المجاهد !

وعلىالمشرف في منتدى انا دعوجي الذي استشهدت به !!

للمزيد من المعلومات عن سرقة جامعة الامام الصادق

http://www.imshiaa.com/vb/showthread.php?t=85983

هذا هو الموضوع الذي استشهد به يتيم الدعوة دفاعا عن (العالم المجاهد)!!

husaini4ever
15-06-2011, 08:13 PM
مع انك لم تجبنا عن (ابي حوراء) الذي وصفته (ضابط مخابرات بعثي) ولن اضيف شيئا عنه !!! ولتبقى معلوماتك والاخ الذي يزودك بها عن طريق المسنجر!!! خافية عنك!! حاول ان تطلب منه الاجابة عن سؤالي عن (ابو حوراء) يا ترى ماذا سيجيبك!! أعطني الى أي بيت ينتمي ومن اي محافظة!!! وكيف مات وأين؟!!!
تطرقت في بداية الموضوع لقضي سميسم !
ونقلت انه اعتقل وسجن في سجن ايفين ووجدت ميتا اومقتولا لااذكر تحديدا !

ولم اقف على من يكذب هذه الرواية !

ولعن الله من كان له فريق يقف خلفه يدعمه ويزوده بالمعلومات دفاعا عن حزب ما.....قل امين !!

alyatem
15-06-2011, 08:45 PM
وسلملي على العالم المجاهد !
وعلىالمشرف في منتدى انا دعوجي الذي استشهدت به !!
للمزيد من المعلومات عن سرقة جامعة الامام الصادق
http://www.imshiaa.com/vb/showthread.php?t=85983
هذا هو الموضوع الذي استشهد به يتيم الدعوة دفاعا عن (العالم المجاهد)!!


من جاهد فإنما يجاهد لنفسه وليس لأحد والله يزكي الانفس ولم تكن التزكية من امثالك!!!
اما المشرف فهو في منتدي انا شيعي العالمية وليس (انا دعوجي) والمعلوم ان الموقع من تمويل (....) وهو موقع جيد لأهله...
http://www.imshiaa.com/vb/showpost.php?p=1031497&postcount=5
ما استشهدت به لم يكن دفاعا بل نقلت وجهة نظر الآخرين على ما كتبته انت!!
ولكن ان القول ما قالت به هشام فقط!!!
على العموم ضحالة في الاستدلال نتبينها مع غيرها لاحقا ان شاء الله تعالى

alyatem
15-06-2011, 09:11 PM
على عجالة والليلة عيد اعاده الله على الكاتب وعلينا وعلى الامة الاسلامية والانسانية جميعا بألف خير
وجعلنا الله تعالى من المتمسكين بولاية امير المؤمنين عليه السلام

والحال في النهاية ان غالبية الانظمة لاتتحرك الا اذا وجدت مبررا ولو باختلاقه او باستدراج الطرف الاخر من خلال التحرش به وهذا ينطبق حتى على الاحتلال الامريكي لاسيما في تعامله مع التيار الصدري من خلال تجاهله مثلا في مجلس الحكم او بقرار اغلاق جريدة الحوزة !!!

سوف نتعرف على رأيك بالتيار الصدري وزعيمهم وشهيدهم لاحقا ان شاء الله تعالى

المراجع من تعارف المراجع وتسالموا على اجتهادهم ومرجعيتهم ووثاقتهم وعدالتهم وهذا واضح لايقبل اللبس !
وحين يهلك من يقال انه مرجع فلاتابه له المرجعية ولاتعيره اهتماما ولو ببيان نعي او وفد للتعزية فهذا دليل ضلاله ولاشك الا بالنسبة للضالين !
وسنتبين من هم اولئك المراجع عندك ان شاء اله تعالى...
الظاهر الاخ من اهل الخبرة ونحن لا نعلم!!!
يعني انت وصفتني ونعتني بنعوت شتى اتكون لاحقا موضع استشهاد وحجة ؟
ام انك كلما مررت بـ(زنكة زنكة) لجات الى تسقيط كاتب الموضوع او صلاح الخرسان او السيد باقر الحكيم ؟؟؟

لست من وصفك ، وسنأتيك بمن وصفوك !! فإن كان دليل الكثرة عندك يغني !!! فسنوضح تلك الكثرة التي وصفتك
وأنا لم اصل الى (زنقة زنقة) هههههه ، الظاهر متأثر الاخ بصاحبه القذافي!!!
ولن أحتاج الى تسقيطك ، بل أعرض وجهات نظر الآخرين ، وتناقضاتك كما هو واضح للعيان!!!
وشنو دخلك بصلاح الخرسان او الحكيم!!! هل انت وكيل دفاع عنهم!!! هذا مع فرض أني (سقطت) الحكيم!!!
افتراءات وأكاذيب واتهامات !! صارت المناقشة (تسقيط)!!! لعد ما تقوم به أنت ماذا يسمى!!! جهاد وتنزيه!!!
وسوف أرد براحتي على كلام صدر من أي كان فأصبح ملك النقد ومعرض المناقشة!!! ولا يفرق أن يكون الكلام من (معمم) أو من أمثالك!!! فعندما يصبح (المعمم) سياسي تجري عليه أحكام الآخرين!!!
ولم أتعرض وأناقشه في علمه أو اجتهاده أو جهاده أو نسبه حاشاه ، كما هو معلوم!!!
وشرق وغرب واين ما تحل الكل معرضون للنقاش ولا تشفع لهم منزلتهم مهما كانت لأنهم دون المعصوم على أي حال!!!
ودروس العلم في الحوزة تكفي لتوضيح الامر!! فكيف مجال السياسة!!!
خارج سياق الحوار !
مع اني بين على وجه العجالة ان لامصدر الا النعماني وفي قباله راي السيد الحكيم !
وسياتي محله ان شاء الله !
مليون مرة قلنا انه في صلب الحوار!!! وقلت سابقا لا ادري ماذا تريد أن تضيف على ما أتيتك به من تلك القضية!!!
لم اكن حاضرا ولم اتطرق للموضوع ولم اعره اهمية لانه لايمت للموضوع بصلة انما اشرت الى توجهك بالنيل من السيد الحكيم بمحاولات اظهاره مدعيا كاذبا فرددت عليك في قضية مسالة خروج الشهيد الصدر من الدعوة التي كذبت الحكيم فيها واستشهدت بالنعماني وحسن شبر للرد عليك وتكذيبك !
لم أصفه بالكاذب بل انت تقولني ما لم اقله وهذا هو دينك التي دأبت عليه في ردودك على الآخرين!!!
ثم ... وإن وصفته بالكذب!! ولم أصفه حاشاه!! ما دخلك أنت !!! ذنبي على نفسي وبيني وبين ربي!!!
صحيح لو قال المثل (اكذب اكذب حتى يصدقك الناس)!!! تضل تكذب علي انت وتقول انني كذبت الرجل وهو وأنا منه براء!! فأنظر من الكاذب!! وراجع المناقشة وتبين الامر ولا تحاول السفسطة في الكلام!!!
اما حسن العلوي مثله مثل هيكل او الوردي او الحسني كتاب يمكن ان يقال انهم ارخو لفترة معينة وانا لاانقل عن العلوي فتاوى او شهادات عن المرجعية انما انقل امورا تدين البعثيين والاميركان لااكثر !
بعني إن تستشهد أنت حلال عليك وإن استشهد حرام علي انا!!! ثم أنا لم استشهد بعادل رؤوف فيما يخص المرجعية !! إلا اللهم إن كنت تقول انه الذي طلب تسريحه من الخدمة مرجعا!!
لأريحك واريح القاريء من أكاذيبك!!
طلب المجلس من الايرانيين تسريح السيد عمار الحكيم من الخدمة العسكرية بإعتباره يحمل الجنسية الايرانية !! وشنو العيب في ذلك!! فلو كنت انا أحمل الجنسية الايرانية لتوسطت المجلس وغيره لكي يسرحوني من الخدمة!!!
صار واضح عندك لو تريد اضع الوثيقة هنا!!! أم ستقول لي أن السياسي عمار الحكيم هو (مرجع)!!!
أم سوف تدافع عنه !! وأنت تدعي أنك لا تنتمي لهم!!! أم ستتهمني بـ(تسقيط) السيد عمار!!!
روح اخوي دور على واحد فارغ غيري!!
عندي انشغالات اكبر منك!!
وسيأتيك مني تباعا ما يفضح تخرصاتك!! وكما وعدتك سوف أكسر قلمك على رأسك، وأكسر أقلام كل الأدعياء!!!
وإن طال الزمن !!! لأنني انتبهت الى نفسي ولن اصرف عزيز عمري على أن آتيك بما يلهب وثائقيتك مجانا هنا!!
لكن على أي حال لو وجدت غير محل أكتب فيه ما اريد الكتابة ما انتظرت!!
لكن محل النقاش هنا!! وأنت محاور جيد لولا التدليس والتقول والافتراء على محاورك!!!
على العموم تركت لك الأمر الآن فيما يخص عادل رؤوف وارجوا التركيز على فضح تخرصات هذا الكاتب على المرجعية!!
ولعلي اعينك بشيء منها!! لكنني لم أجد طريقا لما تطرحه أستطيع التدخل فيه خصوصا وان كتابه ليس بين يدي!!!
وفقك الله لكل خير!!
وأسعد الله تعالى أيامك مقدما ونسألك الدعاء والزيارة غدا او بعد غد!!
مع السلامة .... (زنقة ... زنقة) .....

:d

alyatem
15-06-2011, 09:26 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

فاتتني ان اكتب (البسملة) بداية ردي الاخيرين ولعنة الله على الشيطان
ولذلك جاء ردي ناقصا

قلت سابقا ونقلت قول الكاتب المحترم


ان من اولى واهم قواعد التحقيق عند المحققين للبحث عن الفاعل هي تشخيص الطرف المستفيد من وقوع الجريمة !

من أين تعلمت هذه القاعدة؟!! ولن اضيف شيئا غير هذا السؤال!!!
بل كيف ثبت لك أن (ابو حوراء) واتهمته انه (ضابط مخابرات بعثي)!!!
وعلى حد قولك:

ارايت الشمس...؟؟؟ على مثل هذا فاشهد او فدع !!
تقسم ورائي على ماذا ؟
سيسالك القاضي الجبار غدا ارايت ؟ اسمعت عمن راى ؟؟


مع سخف الاسئلة وضحالة الدليل اقول ان هؤلاء عرضت جثثهم على التلفاز وقام ذويهم بدفنهم وشاهد العالم ذلك !


فكيف تريد اعتبار ماترويه عن ... على انه (ثابت) دون ان تذكر لنا شاهدا واحدا حتى على ذلك ؟؟؟

أليس هذا كلامك؟!!
فهل تعرف (ابو حوراء)؟؟!!! وهل تستطيع اثبات ما تدعيه؟!!
إن قلت قالوا !! فقد قالوا غير ذلك!! فلماذا لا تصدقه!!
أم باء قالوا تبعك تجر وباء قالوا تبعهم لا تجر؟!!!

جائنا الجواب عن ابي حوراء:

تطرقت في بداية الموضوع لقضي سميسم !
ونقلت انه اعتقل وسجن في سجن ايفين ووجدت ميتا اومقتولا لااذكر تحديدا !
ولم اقف على من يكذب هذه الرواية !
ولعن الله من كان له فريق يقف خلفه يدعمه ويزوده بالمعلومات دفاعا عن حزب ما.....قل امين !!

ما قرأت هنا أن الكاتب يذكر (سميسم) سابقا!!!
ثم يأتي عليه كل ما ذكره عن موضوع مشابه له في ما سبق (قضية التيزاب)!!!
ولا تفرح لن أكشف لك عن معلومات عن سميسم!!! بل أردت أن استوضح منك الامر !!! وأرى دليلك (الشمسي) هنا!!!
وقد رأيناه كيف تلبدت عليه الغيوم!!
اعتقل وسجن في سجن ايفين ووجدت ميتا اومقتولا لااذكر تحديدا !
ولم اقف على من يكذب هذه الرواية !
عموما لقد اتعبنا الاخ الكاتب كثيرا في تناقضاته!! ويبيح لنفسه ما يحرمه على الآخرين ويعتبره دليل دامغ!!!
ثم وإن صح الموضوع !! كيف يستدل به على عمالة غيره!! خصوصا وأنه يقل ان ابو حوراء (ضابط مخابرات بعثي)!!!
وهل فقط حسين الشامي رافق البعثيين والعملاء والمخابرات!!! أم تريد نعطيك قائمة بغيره!! وكيف وصلت أقراص جيوش المجاهدين تباعا الى (المخابرات) !!!
هسة راح يطلع ويكول لي انت تتهم المجلس!! لا عمي لا المجلس ولا بطيخ !! بل أنا تركت لك أمر الدعوة!! فخليني انا والمجلس!! شنو يضرك!! خصوصا وأنت لا تنتمي لهم ولست بصدد الدفاع عنهم!!!
وسنتعرف على ذلك لاحقا!! وسينتبين اليمين الكاذب والمكر السيء كيف يحيق بصاحبه!!!
ولا تكثر من اللعن !! حتى لا تصيبك جلطة أو سكتة !! ونظل هنا (ايتاما) من دون هشام حيدر!!!
وفقك الله لعمل الخير واتباع السنن وقول الخير والامر بالمعروف وعدم اجحاف الاخرين!!!

زنقة ... زنقة :D

husaini4ever
17-06-2011, 09:52 AM
لأريحك واريح القاريء من أكاذيبك!!
طلب المجلس من الايرانيين تسريح السيد عمار الحكيم من الخدمة العسكرية بإعتباره يحمل الجنسية الايرانية !! وشنو العيب في ذلك!! فلو كنت انا أحمل الجنسية الايرانية لتوسطت المجلس وغيره لكي يسرحوني من الخدمة!!!
صار واضح عندك لو تريد اضع الوثيقة هنا!!! أم ستقول لي أن السياسي عمار الحكيم هو (مرجع)!!!
أم سوف تدافع عنه !! وأنت تدعي أنك لا تنتمي لهم!!! أم ستتهمني بـ(تسقيط) السيد عمار!!!
روح اخوي دور على واحد فارغ غيري!!

والله انا عادة ابتعد عن اي (واحد فارغ)!!!
اللهم الا ان تمدد واستلقى في طريقي ليجعلني اتعثر بجثته !!
هل رايتني وجهت الدعوة يوما الى اي (واحد فارغ)؟؟؟
لكن الفارغ اتاني ماذهبت اليه !!

عموما

لم تصبر طويلا على نفس التلميح والايحاء الدعوجي الذي انتهجه النعماني من قبل وتسير عليه الدعوة حتى يومها الاخير وها انت تتحدث لـ(تكشف) ولاول مرة! عن سر خطير هو جنسية عمار الحكيم حيث الجاتك انا لهذا والا لم ترد انت ان (تفضح) جنسية عمار الحكيم لانك (دعوجي ورع)!!

(الدفاع) عن وثيقتك ووثيقة عادل رؤوف زميل المهنة ورفيق الدرب كان هنا
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=72180&page=3
قبل اربع سنوات حيث ان (وثيقتك السرية)منشورة منذ مدة اطول في كل المنتديات السلفية والبعثية و(البغدادية)والدعوجية!
دافعت عنها وعن الجعفري ومقتدى الصدر وغيرهم!
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=70823

لاني لاارتضي هذا الاسلوب الوضيع برمته....جملة وتفصيلا !

انه يليق بكل (واحد فارغ) اعيته الحيلة واضناه الدليل وصار يترنح !

لايجد الا اسلوب الهمزة اللمزة ....تحاول جاهدا ان تجادل في صلب الموضوع بين الفينة والاخرى لكن راسك يرتطم بصخرة الدليل فتعود مسرعا الى وكر النبز والتلميح على انك تعرفني واين اجلس وعلى اي اي بي اعمل !!

راجع الروابط اعلاه لتتعلم كيف تتعامل مع (الوثائق)قبل ان تاتي مسرعا فرحا لتثبت بفعلك انك مجرد (واحد فارغ)!!!

husaini4ever
17-06-2011, 10:19 AM
وشنو دخلك بصلاح الخرسان او الحكيم!!! هل انت وكيل دفاع عنهم!!! هذا مع فرض أني (سقطت) الحكيم!!!
والله لاشان لي لو كان هذا في صلب الموضوع وسياقه اولا!
او لوكان في موضوع مستقل !
ولست امنعك من الخوض فيه لكني ابين للقارىء ضعف حجتك التي الجاتك الى محاولات تسقيط المؤلف او كاتب الموضوع او التلميح الى علاقة بيني وبين المجلس فتعمد الى الطعن ببعض ال الحكيم كالسيد محمدباقر او السيد عبد العزيز او السيد عمار لتضرب عدة عصافير بحجر واحد ,تطعن بمصداقية الكاتب وتنال من (العدو الازلي-ال الحكيم) وتتهرب من الرد الموضوعي على مايطرح!

ايدك الك اكتب ماتريد وانا بدوري اوضح طبيعة ماتكتب وارد على ماهو في صلب الموضوع وافضح ماهو تهريج وتشتيت وتهرب!

بعني إن تستشهد أنت حلال عليك وإن استشهد حرام علي انا!!!

حسب طبيعة الاستشهاد!
يعني لايقبل عاقل ان استشهد بحسن العلوي لاثبت امرا يخص الحوزة او شخصية علمائية مثلا !
استشهد به كما يستشهد اي كاتب بكتابات الاخرين ومشاهداتهم لاسيما ان كانت تخص بيئت وواقعه كالبعثي يكتب عن البعث فيكون حجة عليه او الشيوعي عن الواقع الشيوعي لكن كيف نقبل ان يكتب وضيع مثل النعماني مثلا ويصف المرجعية كلها بما وصفها لايستثني منها الا الشهيد الصدر والامام الحكيم فنقبل منه ؟؟؟مثلا!
من هو النعماني وماوزنه ليكون شاهدا ودليلا ويكون قوله حجة على المرجعية وعلى مثل الامام الخوئي قد؟؟؟
وكذلك نوري المالكي او حسين الشامي ومن لف لفهم من سقط المتاع !!!
انت تبرا من المالكي وتنبزه بالمائة يوم ثم تاتي به شاهدا على مالم يحضره ؟؟!!!!
هل تقبل شهادة من هو مثله على ماهو حاضر وشاهد ليكون شاهدا على غيره؟؟؟

من أين تعلمت هذه القاعدة؟!! ولن اضيف شيئا غير هذا السؤال!!!


اجيبك رغم انها تثبت من جديد انك (واحد فارغ)!!!
مسالة البحث عن المستفيد في اي جريمة مسالة بديهية توصل اليها العقل البسيط بالفطرة قبل ان تصبح قاعدة وهو امر تعمل به البدو والحضر والعرب والاجانب وهو امر يعرفه اي انسان بالغ بمتابعة افلام بوليسية او اخرى تقع بها الجرائم او القصص البوليسية لاجاثا كريستي وغيرها مع ان الامر كله يتعلق بتخصصي الاكاديمي !!
بعد اكو تلميح جديد؟

عمي كررت الف مرة لاكن من اكون...العبرة بما يطرح لا بمن طرحه !!

فهل تعرف (ابو حوراء)؟؟!!! وهل تستطيع اثبات ما تدعيه؟!!
إن قلت قالوا !! فقد قالوا غير ذلك!! فلماذا لا تصدقه!!
أم باء قالوا تبعك تجر وباء قالوا تبعهم لا تجر؟!!!
انا لم ات بشيء من جيبي ...

ماورد عن ابو حوراء بينت مصدره في حينه واول مصدر كان كتاب الخرسان الذي لم اجد من يطعن فيه الا انت والبغدادي !!
ولم اقف على طاعن اخر !
واذا وجدنا شيئا كان موضع قبول كل الاطراف فهو امر ثابت الا ان قام الدليل على خلافه!
ونحن اهل دليل نقبله ونرحب به شرط ان يكون دليلا ليقوم في وجه ماهو موجود لامجرد لقلقة او شهادة شاهد مشافش حاجة !!

ثم وإن صح الموضوع !! كيف يستدل به على عمالة غيره!! خصوصا وأنه يقل ان ابو حوراء (ضابط مخابرات بعثي)!!!
ان صح-كما تقول-فان رفقته لحسين الشامي وتجاوز الحدود مرارا وتكرارا بتسهيل المخابرات العراقية البعثية دون القاء القبض على الشامي دليل بسيط على ذلك !



وهل فقط حسين الشامي رافق البعثيين والعملاء والمخابرات!!! أم تريد نعطيك قائمة بغيره!! وكيف وصلت أقراص جيوش المجاهدين تباعا الى (المخابرات) !!!
والله ياريت تبين للناس لو مثل النعماني ؟
الاسماء عرفهه السيد الصدر وماخبر واحد بيهه بس اني !
وتظل الناس تضرب اخماس باسداس والدعوة تبث الاشاعات حول الاسماء ثم يطلع النعماني ويكتب يابة هاي الاسماء !
ثم بس لامصدرك مثل مصدر النعماني ....عضو قيادة بعثي !!!

يابة افضح الله وكيلك ولاتخاف....بس بشرط موتسفيط حجي!
يعني اي واحد يكدر يكتب قائمة او يسوي وثيقة بالفوتوشوب !
مصدر محترم مقبول يعني مو مال واحد(فارغ)!!

على العموم تركت لك الأمر الآن فيما يخص عادل رؤوف وارجوا التركيز على فضح تخرصات هذا الكاتب على المرجعية!!


هذا لادخل له بالموضوع!
الدفاع عن المرجعية واجب على كل من يقدر على ذلك لكن لكل مقام مقال ومقالنا هو حزب الدعوة !

ولانذكر المرجعية الا بتعلق الامر بعلاقتها بالدعوة !

husaini4ever
17-06-2011, 10:39 AM
ويعد الشامي احد اعضاء حزب الدعوة والمقربين لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وحاليا يشغل منصب مستشار الثقافي لرئيس الوزراء نوري المالكي
هذا خلاصة الموضوع المطروح!! ولعمري فالسطرين الاخيرين هم أكثر ما يقلق الجماعة وجعلهم يشنون تلك الحرب الضروس!!!
مضافا الى مشروع الشامي ببناء مستشفى ومجمعات سكنية للايتام في الارض التي اشتريت لهذا الغرض مقابل مسجد براثا!!!


هكذا لخص الاسباب والنية !
ثم قال
وما العيب في السيد حسين الشامي؟!! أليس عالما ومجاهدا من العلماء!!! أم لأنه (دعوة)!!!
مع ان ادلتي واضحة قاطعة !
لكن طلع الشامي يسرق الوقف الشيعي ليوزعه على الايتام وبناء المستشفيات!
او كما قال المشرف ان الجامعة لابناء الشهداء والمحرومين مع ان قسطها السنوي تجاوز المليون ونصف وان غالبية زبائنها ضباط في الشرطة والجيش !!

واذا بقرار محكمة القضاء الاداري يفضح الشامي ويبين كما بينا سابقا وبالدليل المنشور وبمقابلة مع الشامي نفسه ان الجامعة انشئت باموال الوقف الشيعي !
وانه لايجوز تحويلها الى جامعة اهلية!

مع ذلك

وما العيب في السيد حسين الشامي؟!! أليس عالما ومجاهدا من العلماء!!! أم لأنه (دعوة)!!!

[SIZE="6"]اذا كان .....دعوة ؟؟؟؟؟


كما تعرف ونعرف .....

فلماذا ترك القائمة التي كان يجب ان يدخل تحت خيمتها الجميع لانها برعاية المرجعية ودعمها؟؟؟؟

الم تدع الدعوة انها مشتركة في القائمة.؟؟؟ فلماذا فرقت اتباعها في قوائم اخرى ودخلت ببعضهم في الائتلاف؟؟؟

واذا كان (دعوة).....فما الذي ادخله في قائمة بعثي يعمل لصالح.....ليبيا..؟؟؟

واذا كان ....(دعوة)....وعالم ومجاهد كما تدعي....فكيف يسرق الوقف الشيعي ويبني بامواله جامعة ثم يصادرها لنفسه ويغتصب ارض جامعة البكر ثم يدعي المشرف انه اشتراها؟؟

alyatem
17-06-2011, 03:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

والله يا قراء الموضوع الكرام
لقد صدق المدعى انني واحد (فارغ) !!!
وأنا أعترف بذلك!!!
لأنه مع كل ما حملته في كثير مما ذكرت أجد (الفارغ) لا يواجهني الا بـ(فارغ)!!!
ودائما اقول (شورطت حالي)!!!
كنت احسب انني اتعامل مع انسان غير (فارغ) ، لكن مع الاسف لا كما تصورت!! بل هو انسان مملوء بما هو يعرف!!!

على أي حال!!
لأريح الكاتب المحترم!!!
يا اخي الكريم والله لقد تعبت وسئمت مع كل ما ارى من تناقضات وتهريجات!! ولا ادري ماذا اكتب وماذا أنقل وماذا أعرض منها!!
لا اخفيك سرا لقد بلغ بي الاحباط أن اقوم بتحضير الكثير من المواضيع التي اريد أن اجيبك عليها في كل مرة!!
لكنك لا تعطينا (فكة) !! كل صفحة من صفحاتك تحتاج الى مراجعة كثير من المصادر والكتب وتحتاج الى مقارنة وتحليل!!!
وهذا اكبر دليل على انني انسان (فارغ)!! فلو كنت مملوءا بما ملئت انت به لكان اكتفيت بعدة ردود ميتفازيقية محبرة بحبر أحمر وانتهى بي الحال الى ان اكون شبيها لك ، لا أكثر ولا أقل!!!
وهذا دليل (ترنحي) الاخير ، واكتفائي ببعض الردود عليك من هنا وهناك!!!
وإنا أعترف أنني لا امتلك القلم الذي تملكه المليء من فراغك!!! ولا استطيع أن اتبع (منهج) او (خطة) اتبعتها انت في كل مقالاتك!!
صحيح ما تقول وللقاريء مني العذر ، وللحقيقة مني السلام!!!
على كل حال!!! كل ما حاولت ان اجيب بالدلائل والوثائق اجد تسفيها وتسقيطا وتدليسا متعمدا عليه!!!
لاني لاارتضي هذا الاسلوب الوضيع برمته....جملة وتفصيلا !
انه يليق بكل (واحد فارغ) اعيته الحيلة واضناه الدليل وصار يترنح !
لايجد الا اسلوب الهمزة اللمزة ....تحاول جاهدا ان تجادل في صلب الموضوع بين الفينة والاخرى لكن راسك يرتطم بصخرة الدليل فتعود مسرعا الى وكر النبز والتلميح على انك تعرفني واين اجلس وعلى اي اي بي اعمل !!
راجع الروابط اعلاه لتتعلم كيف تتعامل مع (الوثائق)قبل ان تاتي مسرعا فرحا لتثبت بفعلك انك مجرد (واحد فارغ)!!!

على قولك ... عموما!!
قلت لك مرارا لم تعييني كل وثائقك التي ملئتها هنا!! إن كنت تحسبها وثائق!!!
ولا تخف انا لا عارف اين تسكن واين تجلس سوى ما سمعته عن (الشطرة) فقط !!!

وقد قدمت لك انني لا اعتبر ان ذلك عيبا على من يمتلك الجنسية سواءا من هذا الفريق او من ذاك!!! وقلت انني انا نفسي اتمنى ان احصل على واحدة منها ولا ابقى واحد (فارغ)!!
لاننا رأينا من هم اصحاب (الجنسيات) جلسوا على أرفع الكراسي والمناصب !! وبقي امثالي من الفارغين يراوحون بين (وثائقية) و(منبر حر)!!!

والله لاشان لي لو كان هذا في صلب الموضوع وسياقه اولا!
او لوكان في موضوع مستقل !
ولست امنعك من الخوض فيه لكني ابين للقارىء ضعف حجتك التي الجاتك الى محاولات تسقيط المؤلف او كاتب الموضوع او التلميح الى علاقة بيني وبين المجلس فتعمد الى الطعن ببعض ال الحكيم كالسيد محمدباقر او السيد عبد العزيز او السيد عمار لتضرب عدة عصافير بحجر واحد ,تطعن بمصداقية الكاتب وتنال من (العدو الازلي-ال الحكيم) وتتهرب من الرد الموضوعي على مايطرح!

قلت لك سأثبت لك مصداقية يمينك الكاذبة آنفا!!
وكما انت تريد أن تثبت ضعف حجتي!! فقد بينت الكثير من حججك الواهية التي ليس لها اي دليل سوى وريقات من كتاب الخرسان وبعض المواقع وكثير من الاتهامات والتدليس!!! فماذا رأيت منك مع كل تلك الموضوعية!!

أما والله عجيب أمرك!!!
بالامس كان الطعن بالسيد باقر والآن اضيف للقائمة السيد عبدالعزيز وعمار!!!
وهذا الامر يتبع قاعدتك المشهورة (اكذب اكذب حتى يصدقك الناس)!!
فأنا أعلم انك ستضل تكذب وتكذب حتى يصدق القراء انني أطعن بهم!!
على اي حال ، خصمي وخصمك الله والقاريء!!

وعلى قولك... عموما!!
عدوي ازلي ام لم يكن عدوي ازلي!!! لن يثنيني ما تريد تأكيده هنا!!
انت تقول انني (قلم الدعوة) وقد اثبت انت أنك (قلم الادعياء) !!! لأنك تؤكد على هذا الأمر مع انك تعلم أن لا علاقة لي بالدعوة ولست فردا منهم!!
ما يهمني هو التاريخ فقط !! الذي تحاول التدليس به والتغيير بحقائقه!!
انت تحاول بهذا الكلام ضرب التقارب الحاصل بين الدعوة والمجلس!! هل تنكر ذلك؟
وخلافات الدعوة والمجلس عفى عليها الدهر وشرب!! سوى ما رأيناه من تحالف المجلس الآن من علاوي مطية البعث!! فهل تنكر ذلك!!
ان كل هذا المحاولات الرخيصة التي تنتهجها وتأكيدك على (العدو الازلي) !! ما هي الا دليل على توجهاتك واهدافك واهداف فريقك الذين ينتشرون هنا وهناك!!!
فواحد يأتي بلبوس الصدريين !! وآخر بلبوس الصرخيين وثالث بلبوس اليعقوبي!!! وو.. وتتقاسمون الادوار في اثارة الفتن والتدليس على الناس ، وتنتهجون نفس الاسلوب والمواقف!! وتركوا لك مهمة الدعوة ولبوس المجلس!!!
فالتطور في كتاباتك من مناقشة الوهابية الى الصدريين الى الدعوة وغيرها في الاثناء يدل على هذا الادعاء!!!
ويكفي لك مراجعة لكل ما تكتبه من مقالات خلت من (البسملة) ولم تمس حليفك الاول البعث العتيد!! ولكنها لم تخل من الدعوة!!!
الا اللهم عندما اعيتك الحيلة مع اتباع الصدر بعد ان وصفت زعيمهم الشهيد بـ(العمالة) ووصفت مرجعهم بـ(المدفع) وسيدهم الحالي بـ(الزعطوط)!!! حتى وصفوك بـ(بعثي فورايفر)!!!
فألتجأت الى أن تكتب (صور جرذ العوجة) على حياء واستحياء من فريقك!!! لأنك تعلم أن سيد العوجة أصبح (ابوالثلج)!!
والأن اعلم ستخرج علينا وتقول انني اريد تسقيطك!!
يا اخي انت قد سقطت من اساسك!! وردود الاعضاء وتحاشيهم عن الخوض بحديث معك دليل على الادعاء!!
الا من وافقك من فريقك العتيد!! المتابع لك هنا ومن غير المسجلين كما تدعي!!
ويا حسرة عليك وعلى قلمك!! الذي لم تستعمله لمرضاة الله سبحانه!! ولو أنك بقيت على مناقشة الوهابية لكان أفضل لك وأحسن!!! وإن كان ذلك لمرحلة مقطعية لها اسبابها التي تعرفها!!
وقد سألتك سابقا عن تحديد موقفك ، وقلت أثبت لي انك لست (قلم الادعياء) فلم تفعل!!
بل ضللت تزيد في تأكيد ذلك ، وما كان منك اخيرا من كذبك علي وتقولك على انني اتهم الحكيم بالكذب ومحاولة جر القاري الى الربط بيني وبين الدعوة من جهة وبين المجلس من جهة اخرى!!
وقد قلت لك انني اؤمن بالدعوة التي فيها الشهيد الصدر والشهداء من آل الحكيم والعسكري والفضلي وكل الشرفاء وكلهم شرفاء!!
أما عندك فالكل محل اتهام ، ولو تراجع القائمة التي اعددتها لك فيما سبق لفهمت (الفراغ) الذي تنوء بحمله!!!
حتى كان آخرها عندما قطعت عليك سلسة حديثك (السيد كمال الحيدري)!!! راجع وتذكر!!

من هو النعماني وماوزنه ليكون شاهدا ودليلا ويكون قوله حجة على المرجعية وعلى مثل الامام الخوئي قد؟؟؟
وكذلك نوري المالكي او حسين الشامي ومن لف لفهم من سقط المتاع !!!
انت تبرا من المالكي وتنبزه بالمائة يوم ثم تاتي به شاهدا على مالم يحضره ؟؟!!!!
هل تقبل شهادة من هو مثله على ماهو حاضر وشاهد ليكون شاهدا على غيره؟؟؟

من المعلوم اسباب كل هذا الهجوم على النعماني!!
وما وزنك أنت ووزن امثالك!!!
كل ما تقوله كذب وافتراء على النعماني!! وهو على وزن (اكذب اكذب)!!!
امر النعماني وما كتب غير خاف على الجميع!!
والعجيب انك لم تقرأ سوى كتاب (المحنة)!!! وتقيّم النعماني على اساسه!!
ومتى اوردت أنا المالكي والشامي شاهدا!!!
نقلت ما جاء في كتبهم التي حينما نشروها واصبحت في متناول اليد!!! صار الكلام ليس ملكهم!!
والعجيب انك لا تذكر رأيي في موضوع (القيادة النائبة) وما اخترته واختاره العاملي عن الموضوع!!
فهل يعتبر عرض جميع الآراء شهادة حتى تكون سبة!!!
ثم من قال ان بعض من ذكرت لم يكونوا حاضرين!! او لم يكونوا يعلموا بذلك!!
خصوصا وإن علمنا أن هذا الموضوع لم يكن وليد تلك الساعة!!
هل تتصور أن مشروعا بحجم (القيادة النائبة) ومسألة فكرة العمل الاستشهادي كان وليد اللحظة وأيام الحصار!!!
لا يا حبيبي انت مخطيء لأنك لا تعرف التاريخ!! ولا تقرأ!!
الموضوع يعود الى جميع مراحل حياة الشهيد الصدر ، وكان يعد نفسه لذلك منذ أيام تسلط البعث على الحكم في العراق!!
وقد ناقش ذلك الشهيد الصدر رحمه الله تعالى مع السيد الحائري منذ ايام التسفير وقبل سفر الحائري الى ايران!!
وقد قدم له الشهيد الصدر لاحقا بإرسال السيد محمود الهاشمي الى الخارج!!
ومن ثم كان رأي الشهيد الصدر أن يلتحق بهم الشهيد الحكيم لما يعلمه من ثقله العملي والاجتماعي ووزنه لدى اتباعه والعراقيين ، ومعرفته بصلاحه لهذه المهمة التي لا يمكن أن تتم بدونه!!! خصوصا وقد استجد في الموضوع خطة بديلة لم يكن يتسنى توضيحها لمن هو في الخارج عبر الهاتف المراقب او شخص لا يمكن الاعتماد عليه!!
او أن من في الخارج من طلابه قد لا يثقون بمن سيوصل لهم رأي السيد الشهيد ـ ان تمكن من الوصول ـ فلهذا كان من الالزام ان يرسل الشهيد الحكيم لهذه المهمة التي اضطلع بها بعد ذلك نفس السيد الحكيم وقيادته للمعارضة بعد ذلك!!
لكن معارضة السيد الحكيم رحمه الله واختلاف رؤيته معه حال دون ذلك في حينه!! وقد وضحنا ذلك وبينا الاسباب التي عرضها السيد الحكيم بما هو واضح وزيادة!!!

مسالة البحث عن المستفيد في اي جريمة مسالة بديهية توصل اليها العقل البسيط بالفطرة قبل ان تصبح قاعدة وهو امر تعمل به البدو والحضر والعرب والاجانب وهو امر يعرفه اي انسان بالغ بمتابعة افلام بوليسية او اخرى تقع بها الجرائم او القصص البوليسية لاجاثا كريستي وغيرها مع ان الامر كله يتعلق بتخصصي الاكاديمي !!
بعد اكو تلميح جديد؟
عمي كررت الف مرة لاكن من اكون...العبرة بما يطرح لا بمن طرحه !!

طبعا فهمنا التخصص الاكاديمي كما اسلفت انت أن لديك من يدرس القانون!!!
والتلميح فهمناه من (العبرة)!!!
جيد!!! من طرحك فهمنا أنك (قلم الادعياء) فهل ستناقش في الطرح!! أم فيمن تكون انت!!!
كما فهمت انت من (رحي) انني (قلم الدعوة)!!
ولماذا لا تكون (الشهادة) المزعومة للقضية النائبة ، من قبيل (ما يطرح) لا (من يطرح)؟؟!!!
وهل كنت انت حاضرا حتى تنقض (ما يطرح)؟!!!

فهل رأيت الشمس؟!!!

هذه واحدة من التناقضات!!! نضيفها الى غيرها!!

ماورد عن ابو حوراء بينت مصدره في حينه واول مصدر كان كتاب الخرسان الذي لم اجد من يطعن فيه الا انت والبغدادي !!

لا ادري هل ذكر صلاح ذلك ام لا؟!! وهل ذكر ان لقبه (سميسم) ام لا؟!!!
ومتى طعنت بكتاب صلاح!!
هل يعني نقل كلام البغدادي وعادل رؤوف وكل من قال عنه حول استلامه (مبلغ) الطباعة استنقاصا بما يذكره الخرسان!! أو انني اتبنى ذلك!!!
مع ان الرجل رغم نفسيته المهزوزة كما وصفوه فقد وثق للتاريخ كتابا عن تلك المرحلة!!
وقد وضحت ان فيه تناقضات عديدة لا مجال عندي لمناقشتها يعلمها اهل الاختصاص بذلك!!
خصوصا وعلى قولك ان حزب الدعوة يقبل بما جاء فيه لكن لا على كل ما ذكره!!!
وأنا إنما كنت انتقد الكتاب ضنا مني انك تأتينا بكل ما اتتيت هنا منه ، ولم التفت انها من عنديات نفسك ومن (الفراغ) الذي ملئت به صفحات (الوثائقية)!!!
وما يدرينا لعل مصادرك التي تستغفلك عبر (المسنجر) وتنقل لك معلومات خاطئة متذرعة بأنها تريد أن تعرف من يقف ورائك هي من زودك بهذه التفاهات!! او انها حقائق خافية عنا خصوصا وانك كنت في زمن ما حليفا للدعوة (تنظيم العراق) في الناصرية!!!

ونحن اهل دليل نقبله ونرحب به شرط ان يكون دليلا ليقوم في وجه ماهو موجود لامجرد لقلقة او شهادة شاهد مشافش حاجة !!

ورأينا مع كل الادلة التي نعرضها ، فأنت تناقش بتهم رخيصة لمن يوردها حتى وإن لم يتبناها!!!

ان صح-كما تقول-فان رفقته لحسين الشامي وتجاوز الحدود مرارا وتكرارا بتسهيل المخابرات العراقية البعثية دون القاء القبض على الشامي دليل بسيط على ذلك !

وهل يصح أن تكون أنت فيما تطرح (قلم الادعياء)؟!!!
وهل يعني وجود التوابين والبعثيين والجواسيس في المجلس (مثلا) انهم عملاء!!!

يابة افضح الله وكيلك ولاتخاف....بس بشرط موتسفيط حجي!
يعني اي واحد يكدر يكتب قائمة او يسوي وثيقة بالفوتوشوب !
مصدر محترم مقبول يعني مو مال واحد(فارغ)!!

وهذا ما تريده انت وتصفق له ومع الاسف تحاول جري اليه!!!
حتى تقول انظروا (قلم الدعوة) يتهم المرجعية والحوزة والحواشي بلا دليل!!!
ولست بارعا في الفوتوشوب كما عليه جنابك!!
حتى انني عجزت ان اخط خطا احمر امام استشهاداتي بالنصوص!!
واظررت ان اثبت المتن المطبوع ولم أملا الصفحات بأوراق ملونة بلون الدم الاحمر!!!

الدفاع عن المرجعية واجب على كل من يقدر على ذلك لكن لكل مقام مقال ومقالنا هو حزب الدعوة !
ولانذكر المرجعية الا بتعلق الامر بعلاقتها بالدعوة !

وهل مناقشتك لما كتبه عادل رؤوف يخص حزب الدعوة!! طبعا ستقول لي ان المؤدى واحد ووجهان لعملة واحدة!!
وهو واضح من استدلالك على منهج الوهابية وربطه بالدعوة!!!
عمي الله وكيلك دافع كيف ما شاء ، بس حتى لو تكلم غدا (اوباما) على المرجعية هل سيصير دليل على الدعوة!!!
هل هناك تناقض اكبر من هذا التناقض!!
طيب وعدتك انني سوف آتيك بمن يتهم الخوئي والحوزة بذلك!! وقد قدمت لك بعض النماذج فيما سبق!!
فهل سيكون ما سنوضحه (دعوجي)!!! سننتظر ونرى الجواب حينها!!!

اما مشاركتك الاخرى عن الشامي ، فالقاري يمكن له أن يتحقق بنفسه خلفيات الموضوع ودفاع نفس حسين الشامي عن نفسه ، والمواقع مليئة بذلك!!!
لكن كما قلت لك كل الامر أنه (دعوة)!!
مع أن هذا الكلام سيق على نحو الشائعات او الاثباتات لغيره ايضا ، وبعضهم اعترف بذلك كما ، هو واضح من بعض الردود عليك من هنا وهناك!! لكنك لن تقتنع ولن تراعي في مسلم الا ولا ذمة!! حتى وان برأته محكمة الشعب!!
فيبقى عندك متهما!! حتى وان اعلن البرائة من حزب الدعوة!! فسيبقى عندك ساذجا بليدا ويكون كالـ(مدفع)!!!
حسبنا الله ونعم الوكيل
على العموم اخي لا تنتظر الرد السريع، فلي انشغلاتي!!
وأنا اصبت بالخيبة والتعب والاعياء والمرض وقلة النوم وكثرة المطالعة!!!
واخشى حينما اثبت كلاما حتى وإن كان نقلا عن أحد أن يفسر بخلاف الحقائق ، كما رأينا!!
وسعة الحقيقة اكبر من ان اعرضها بكم اتهام وكم تدليس وكم ورقة مقتطعة!!!
لقد اتعبتنا معك ، واصراري على المضي على الرد عليك لا يعني لي حقيقة الا انني رجل (فارغ)!!!

على فكرة قبل الختام تقبل الله الزيارة ولا تنسوني من الدعاء!!! في هذا الشهر الفضيل!! وعسى أن لا يكون أعياك الصيام والقيام!! وانتبه لحالك ولا تحاول الضغط على نفسك وتكلفها اكثر من طاقتك وتدخل الى النت في وضح النهار وحر الشمس اللاهبة!!!
وفقك الله تعالى للهداية والوعاية والدراية
والحمد لله رب العالمين

husaini4ever
17-06-2011, 04:14 PM
ان كل هذا المحاولات الرخيصة التي تنتهجها وتأكيدك على (العدو الازلي) !! ما هي الا دليل على توجهاتك واهدافك واهداف فريقك الذين ينتشرون هنا وهناك!!!

اكرر


لعن الله من كان له فريق منا ومن كانت خلفه جهة ومن كان غرضه الدفاع عن حزب ومن تعمد الكذب والتدليس!!!

قل......امين !!!


مابك تجزع منها؟؟؟

husaini4ever
17-06-2011, 05:17 PM
اي متابع يرى ان مصادر يتيمنا دعوجية صرف رغم نفي علاقته بالدعوة ....!!
وان ماتوجهه الدعوة من نقد او طعن للرموز الاخرى متبنى من قبل هذا اليتيم بالكامل !
فهو يدافع عن فضل الله مثلا وعن حسين الشامي ويجعله مصدرا له مع المالكي وعادل رؤوف ومن يتبع هذا النهج وقريبا نجده ينهل من عباس الزيدي و(السفير الخامس)كما تشير لكنته مؤخرا بتحويل الموضوع الى مسار(صدري) لغاية في نفس الدعوة !!
اما الحكيم..ايا كان حامل هذا اللقب فهو محل غمز ولمز ولو بمستوى ان احدهم قال لاخيه (خلي يولون) !
اما الشيخ الكوراني فيبدو ان نصيبه لم يجهز بعد رغم التلميحات التي يعرفها المختصون !!

وقد سالته عن المعيار او المرجح الذي يدفعه لترجيح طرف على اخر فلم يجب !!


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9280&stc=1&d=1308322461

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9281&stc=1&d=1308322461

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9282&stc=1&d=1308322461

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9283&stc=1&d=1308322461

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9284&stc=1&d=1308322461

هذا بالنسبة للسيد الحكيم- محمد باقر !

وهي نماج لما كان عليه في حياته دون ان استشهد ببيانات التابين بعد استشهاده لاسيما من قبل الامام السيستاني وغيره من المراجع العظام لا كالضال البيروتي الذي تجاهلته الحوزة العلمية !!

alyatem
17-06-2011, 05:21 PM
أما والله عجيب أمرك!!!
بالامس كان الطعن بالسيد باقر والآن اضيف للقائمة السيد عبدالعزيز وعمار!!!
وهذا الامر يتبع قاعدتك المشهورة (اكذب اكذب حتى يصدقك الناس)!!
فأنا أعلم انك ستضل تكذب وتكذب حتى يصدق القراء انني أطعن بهم!!
على اي حال ، خصمي وخصمك الله والقاريء!!

وقريبا نجده ينهل من عباس الزيدي و(السفير الخامس)كما تشير لكنته مؤخرا بتحويل الموضوع الى مسار(صدري) لغاية في نفس الدعوة !!

لا وانت الصادق لغاية في نفس (بعثي فور ايفر)!!!!
:D

husaini4ever
17-06-2011, 05:27 PM
اما الشيخ الكوراني

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9285&stc=1&d=1308324138

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9286&stc=1&d=1308324159

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9287&stc=1&d=1308324138

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9288&stc=1&d=1308324095

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9289&stc=1&d=1308324095

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9290&stc=1&d=1308324095

فهذه نماذج اخرى تشير بصورة موجزة الى حجم علاقته بالحوزة العلمية والمرجعية في تلك الفترة !

لاسيما الامام الحكيم والامام الصدر !!


لذلك ارجح ماينقل عنهما واوثقه اكثر من غيرهما من امثال المالكي والشامي ومن لف لفهم !!!


ها انا بينت موقفي ونامل ان تبين اسبابك ومبرراتك لنبز امثال هؤلاء وترجيح المالكي والشامي عليهم !!

alyatem
17-06-2011, 05:50 PM
جيد جدا

تحولت الوثائقية الى نشر فضائل هذا وذاك وهي كانت منذ البداية هكذا!!!

وانا لا انكر فضل أحد !!! لهم ما كسبوا وعليهم ما اكتسبوا!!

لكنني انا الآن على عجلة من امري

لانني مهتم الآن في العطلة ببيع (النفاخات) عند المنتزه حتى استطيع تأمين لقمة عيشي كما هم عليه أسلافي من الدعوة حيث كانوا يريدون تأمين (لقمة عيشهم) من كد يمينهم!!!

على أي حال

ثق واعتقد اليوم وغدا والى النهاية

سوف اعمل كل جهدي على ان اكسر (قلم الادعياء) هذا وسأجعل شاعر الشطرة (علاء) يكتب القصيدة النهائية لقلمك!!!

وسأعمل كل جهدي لفضحك وبيان دسائسك ومن تنتمي لهم

وستكون هذه ضربة لكل البعثيين والمنبعثين

كما كانت ضربة ابي للشيوعيين بالامس

حينما هد قواعدهم من اساسها

وسأنتقم فيما تحاول نبزي به من يتمي وتصفني بـ(الموتور) واذيقك كيف هو يتم البعث

ومعنى (موتور) ومعنى الحقد الدفين على البعث والمنبعثين

على فكرة بلغني انه وصلك كلام بأنني متحالف مع الدعوة والصدريين لمواجهتك

قبل كم يوم التقيت بسماحة السيد المجاهد مقتدى الصدر حفظه الله من كل سوء من البعثيين والمنبعثين واقلام الادعياء
ورأيت كيف صار (كبيرا) وكيف صار (وطنيا) ووصف لي كيف الآن (البكاء) على ابيه والدعوة للثأر منه!!!

كما ثأرت البعثية من ابن عمه بالأمس!!!

للبحث بقية بس اخلص (البالونات) و(العلاليك)!!!

ساعدني الله عليها وعليك!!!

alyatem
18-06-2011, 03:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

آل الحكيم آل العلم والفقاهة

يستدل على العقل بحسن المقال
في المأثور: اكذب اكذب حتى يصدقك الناس!!
إن الواجب الشرعي والأخلاقي يقتضي الصدق والصراحة ونبذ الكذب وفضح الكاذبين.
والكذب هو من أسوأ صفات الإنسان
ومفتاح بيت الرذائل

مشكلتنا نحن اننا نتهم السنة بتقديس جميع الصحابة ورفضهم لمناقشة ما جرى بينهم من اقتتال وسفك دماء وما عكس ذلك على تاريخنا من عقائد ندفع ثمنها اليوم!!!
لذا علينا ان لا نقدس الاشخاص حين يخوضون غمار السياسة كأي سياسي طالب للحكم بل ان ننقد سلوكياتهم وارائهم نقد المحب الحريص على العراق وعليهم فإن كانوا جاهدوا في مقارعة صدام في يوم كان يجعل الولدان شيبا فعليهم ان لا يضيعوا تاريخا كتبوه بالدماء لينتهي بهم المطاف ينشدون بالقائمة العراقية التي تضم عتاة البعث الصدامي أنها لا بعثية وان أياد علاوي مناضل, ووصل له (الطبر) الى لندن وهو على فراشه!!!
لينتهي المطاف الى طاولة مستديرة يجلس اليها قاتل الصدر وإبن الصدر!!!

وعلى قول الزعيم البريطاني ونستون تشرشل:

(إن السياسة هي بنت التاريخ والتاريخ ابن الجغرافية والجغرافية لا تتغير, رأيت وأنا أسير في إحدى المقابر ضريحا كتب على خامته هنا يرقد الزعيم السياسي والرجل الصادق, فعجبت كيف يدفن الاثنان في قبر واحد.)


اي متابع يرى ان مصادر يتيمنا دعوجية صرف رغم نفي علاقته بالدعوة ....!!
وان ماتوجهه الدعوة من نقد او طعن للرموز الاخرى متبنى من قبل هذا اليتيم بالكامل !
فهو يدافع عن فضل الله مثلا وعن حسين الشامي ويجعله مصدرا له مع المالكي وعادل رؤوف ومن يتبع هذا النهج وقريبا نجده ينهل من عباس الزيدي و(السفير الخامس)كما تشير لكنته مؤخرا بتحويل الموضوع الى مسار(صدري) لغاية في نفس الدعوة !!
اما الحكيم..ايا كان حامل هذا اللقب فهو محل غمز ولمز ولو بمستوى ان احدهم قال لاخيه (خلي يولون) !

جائك الجواب مرات ومرات

أما والله عجيب أمرك!!!
بالامس كان الطعن بالسيد باقر والآن اضيف للقائمة السيد عبدالعزيز وعمار!!!
وهذا الامر يتبع قاعدتك المشهورة (اكذب اكذب حتى يصدقك الناس)!!
فأنا أعلم انك ستضل تكذب وتكذب حتى يصدق القراء انني أطعن بهم!!
على اي حال ، خصمي وخصمك الله والقاريء!!
واضيف لهم الكوراني!!!
على أي حال!! حسبي الله وكفى!!
مع كل الافك والتشنيع والتهريج والتفسيق للاموات والشهداء والاحياء والعلماء والمجاهدين من الكاتب والذي لم يلحظ في مسلم الا ولا ذمة!! يعيب علي مناقشة هنا وردّ هناك على كلام صدر وقيل وافعال فعلت وفاح عطرها!!!
وكأنه يبيح لنفسه ما يحرمه على غيره!!
مع انني لم أقسم أنني (قلم الدعوة) بالايمان المغلضة التي سنتبين كذبها وعدم مصداقيتها والكذب في الأيمان من الكبائر تسقط عدالة الشخص!!!
أما عرض الحقائق الاخرى والوقائع التي لا يختلف عليها إثنان ، لا يمكن اعتباره من باب التسقيط والتشهير!!
فالمواقف اتخذت والكتب نشرت والكلام قيل والمقام مشهود!!!
ولم آت بشيء من عنديات نفسي او اتهم بالسذاجة والعمالة والضلال والوضاعة فهي ليست من صفات المؤمنين (الورعين) بل من صفات ارباب الشوارع والقهاوي واخلاق البعث والصداميين!! ولست منهم والحمد لله على هذه النعمة!!!
وهي ليست من صفات الاحرار بل العبيد والفجار!!

اما الشيخ الكوراني فيبدو ان نصيبه لم يجهز بعد رغم التلميحات التي يعرفها المختصون !!
الذي يتبين وجود فريق متخصص بهذا الموضوع!!!

وقد سالته عن المعيار او المرجح الذي يدفعه لترجيح طرف على اخر فلم يجب !!
كذب وافتراء وافك!!! متى سألتني عن المعيار؟!!!
وهل رجحت طرفا مقابل طرف!!!
السؤال كان موجه لك!!! كل ردودي تشير الى سؤالي لك : ما هو المعيار التي تسير عليه في هذا الافك والافتراء!!!
نعم اجبت ان لك (خطة) و(منهج) عين منهج اسلافك الادعياء!!!

هذا بالنسبة للسيد الحكيم- محمد باقر !
وهي نماج لما كان عليه في حياته دون ان استشهد ببيانات التابين بعد استشهاده لاسيما من قبل الامام السيستاني وغيره من المراجع العظام لا كالضال البيروتي الذي تجاهلته الحوزة العلمية !!
نروح ونرجع الى البيروتي !! وكأن لا شغل له الا البيروتي!!
عمي مسويلك شي هذا البيروتي!!!
وهل تتصور بـ(الامام) و(السيد) و(الحوزة) تخفي وجهك المشؤوم وحقيقة (الادعياء)!!!
انا لم اتلون واتنقل من حال الى حال كما يصفك الواصفون:

إلى هشام حيدر ......

جواد كاظم خلف

لازلت تتحفنا بمقالاتك ولا بأس ، مالفت نظري هو وضع الناصريه تحت أسمك كمكان لسكنك ولشتم المالكي دومآ ، لايهمني لاالمالكي ولا مع من تكون مايهمني فقط إن إبن الناصريه والذي يعيش فيها الآن لن يستطيع كتابة مقالتين في اليوم الواحد ، كنت مع الصدريين ثم مع علاوي واليوم تتحمس للنجيفي وأنت حر ، المشكله إنني لاأصدق أسمك وأعتقده مزيفآ وأنت حر أيضآ بذلك ولكن مرفوض أن تلحق بأسمك المزيف أسم الناصريه بغرض الأساءه لأهلها ...لذا سأكون شاكرآ لو تركت الناصريه لأهلها ولك الحريه بالطبع بأختيار أي أسم يعجبك وإن كان ذلك سيكون محل تساؤل عمن تكون وماهو تأريخك وأطمأنك إن ذلك لايعنيني أبدآ !

والذي ورثته من اسيادك ومن تدافع عنهم كعادل عبد المهدي و(عزيز علوان)!!!
ما إن جئنا بإسم واحد ومنهم ـ وانتظر المزيد ـ حتى يهر هرير النوابح ليدافع مستميتا !! واللطيف في دفاعه يأتي بما يشهد به (العادل) على نفسه ، ثم يقسم ايمانا مغلظة انه ليس منهم!!!
ثم تنادي بأعلى صوتك:
ليتهمني من يتهم بالتطرف والخيال واعتناق النظريات البالية....من يتهم !
لكني اريد ممن يحترم عقله ان يحكمه بجدية وحيادية وان يترك البعض عبادة الاحزاب والاشخاص وان يتحلوا بشيء من الوطنية والموضوعية !
ورحم الله الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه...
ان السمع والبصر والفؤاد.....كل اولئك كان عنه مسؤولا !

والله لو عرفت ان هناك سؤال وجواب وقيامة وحساب لما تجرأت على الشهداء والصالحين والابرار!!! ولما قلت ما قلت وافتريت ما افتريت!!
وأين حسن القول في مقالك وألفاظك النابية التي لا تدل الا على مرض نفسي او عقلية خلفيتها (الادعياء)!!!
ههههه وقد رأينا عبادتك للاشخاص والاحزاب من قبلهم!!! من الدعوة (تنظيم العراق) الى ....

الضمير المستمر...والضمير المتناوب!

استاد جاسم... هكذا تعارف الجميع على مناداة جاسم المعلم القديم سواء في قريته او مدرسته النائية في احدى قرى اطراف سوق الشيوخ ! (الشطرة)
يعرفه الكثير من المجاهدين زمن الطاغية حيث كان كمعظم اهالي المنطقة متعاطفا متعاونا معهم ضد زمرة العفالقة!
وصلت به الامور في التسعينات ان يحضر الى المدرسة في احد الايام بالدشداشة والنعال لان المطر لم ينقطع ولم يكن بنطاله الممزق الوحيد قد نشف بعد , وسط ضحك بعض الطلبة الذين كان بعضهم حفاة اصلا واخرون شدوا الحذاء الممزق بـ(واير) واخرون حسموا الموضوع بـ(جوبلس)!!
(استاد)جاسم الذي كان يستضيف الكثير من (جماعة الفيلق) في بيته انتهى به الامر الى ان يصبح واحدا من اعضاء (مجالس الاسناد)!
يقول(كاعد ببيتي ويودون عليه بالسنة حسنة بالمناسبات....وفوك الراتب عينت واحد من( الفروخ) وتلاثة من عمامي بالشرطة)!!
(استاد جاسم) كغيره من المعلمين والمدرسين اصبحوا كوادر تابعة للمفوضية في الانتخابات الماضية والاخيرة واصبح مدير المدرسة زميله في الاسناد مديرا للمركز الانتخابي اما هو فكانت حصته ..مدير محطة !
(استاد جاسم) يعرف عني منذ التسعينات تعاطفا مع (جماعة ابوفرقان)-جناح تابع للدعوة تنظيم العراق- على حساب (جماعة الفيلق) الذين كنت اسمع عنهم من معارفي الكثير وظل صديقي استاد جاسم يعتقد بقائي على نفس التوجه فاسرني بالامس يوم حضرت (مشية) بصحبته ....قال:
(قالوا انت مدير محطة.. ووادمكم (اهل منطقتكم) اكثرهه ماتقرة وتكتب... راح يجي لمدير المحطة يكله انتخبلي فلان.... والوادم غشمه وخوف (يضحك) عليهم المجلس وتقشمرهم الفرات (وكل الشعب وياك ياسيد علي) وترة المرجعية جذب مو وي واحد بالعكس تفضل الحجي على الكل.. انته لازم تسويهه (لله) وشيكلك الناخب كله أي...وتاشر على جماعتنه قربتن! الى الله ...واخوك ماقصرت بعد شتريد)!!!
سالته (منو بلغكم بهذا؟ اشو احنه مابلغونه؟)
قال (كالوا انتم منطقتكم قافلله علفيلق من كبل وادمكم بعدهي بسوالف كبل)!
المدير (والكلام له) جان بالولاية (مركز المحافظة)..ومجتمع بحجي حسن والشيخ ابو (ز) وجابلنه جم بشارة وعدونه بيهه اذا الله عداهه على خير)!
سالته (بشرفك استاد جاسم)....(جم صوت –حصلنه- بهاي الطريقة)؟
قال (والله وداعتك كلش هواي....بس ! شوية تعذرني بشغلة)!!!
- خير ؟ شنو ؟؟
قال استاد جاسم... ( ماادري سمعوا؟ ماادري يدرون اصلا.... خابرني ابو زهراء..صديج عتيج...ماتعرفه..من جماعة الفيلق... كال ابو محمد بذمتك..
الناس ماتقره وتكتب وسمعت اكو منا منا ها !.... جماعتكم خلي شوية يخلون الله بين عيونهم وينصفون ويحللون خبزتهم)!
تريد الصدك ؟(والكلام لازال لاستاد جاسم)... حجايته عورتني...وظلت تدك بكلبي .... اخوك ماكلت باطل...كمت واحد ااشرله لجماعتنه وواحد اطيه على هواه مثل مايريد)!! ولو بعدين عاتبني المدير ... كال شلقصة هجي اصوات طالعه بمحطتك للجماعة؟ جا احنه شسولفنه؟)!!
ضمير استاد جاسم عمل هنا بصورة متناوبة ..ذبذبة تصعد واخرى تنزل !!
ضمير متناوب يعني !!
ولاادري كم مدير محطة عمل ضميره بصورة مستمرة ؟؟
وكم مدير محطة كان ضميره... متناوبا ؟؟
وكم مدير محطة كان... بلاضمير؟!
وكم مدير مفوضية باع ضميره منذ زمن بقطعة ارض متميزة..... في الوزيرية ..؟؟

ومن أي نوع من (مدراء) المحطات كنت انت يا ترى؟!!! وهل كان ضميرك مستمرا!! مستقرا!! أم متناوبا!! مهزوز؟!!

وجاء جواب (عبد الرسول – أبو مسلم- الحيدر) على جواد خلف:

الى (مختار) الناصرية حواد كاظم خلف بخصوص هشام حيدر

رسالتك إلى هشام حيدر المنشورة مخجلة حقاً...من عينك مختاراً عن أهل الناصرية ومتحدثاً بأسمهم...هل الناصرية مدينتك فقط أم هي مدينة من يتفق معك بالرئي فقط؟ الناصرية مدينة كمدن العراق الأخرى ، بل إنها لها خصوصية تميزها عن باقي المدن العراقية إذا ما تعلق الموضوع بالسياسة...فهي أول مدينة عراقية (دائماً) لنشوء الأحزاب والحركات السياسية وحتى تلك التي لم تؤسس في الناصرية فإنها لا تنموا وتترعرع وتصبح فعالة ولها وجود إلا في الناصرية وعندما يتبناها بعض من ابناء الناصرية ولهذا وخوفاً من دور الناصرية الريادي في العمل السياسي شن عليها البعث الأرهابي والأرهاب السلفي والمجاميع الأرهابية هجومات متعددة وبأشكال مختلفة لتشويه تاريخها وتمزيق حاضرها (حتى إن بعض ضعاف النفوس من أهلها اصبحوا يخفون حقيقة كونهم من اهل الناصرية وهي المدينة التي يحق أبنائها الفخر والتفاخر) ولكن كل هذه (الممارسات) ضد الناصرية وأهلها لم تفت عضدهم ولم تستطع أن تسلب دور الناصرية في السياسة والادب والفنون وحتى العلوم ... يحق لك ياسيد جواد أن تعترض وتعارض وتناقش كتابات الشخص وأفكاره ولكنك ليس من حقك أن تمنعه من ذكر إسم مدينته التي لولا إعتزازه وإفتخاره بها لما طرز بها ذيل إسمه وفي كل ما يكتب...والكتابة ياسيدي نتاج الكاتب ويفتخر به لأنه عصارة فكره وتوضيح موقفه...طلبك للسيد هشام حيدر بعدم ذكر الناصرية مع إسمه فيه إعتداء صارخ على حرية الأنسان وتذكير بمواقف من كان يدعي إن الناصرية كلها بعثية وقبلهم كلها شيوعية والآن عليك أن تعلم إن الناصرية ليست كلها دعوتية أو مجلسية أو صدرية فهي مدينة كل الافكار والمعتقدات ففي الناصرية المسلمين الشيعة كما هم السنة والصابئة كما هم المسيح وإني على أتم الثقة بأنه لو عاد يهود الناصرية لها فستقام لهم الأحتفالات والمهرجات الكبيرة إحتفاءاً بعودتهم... الناصرية مدينة القيادات الشيوعية والبعثية (بجناحيها) والقومية والدينية وحتى إنها احتضنت بحب قيادات من الأحزاب الكردية (حينما قام البعث بتهجير آلاف العوائل الكردية إلى الجنوب في السبعينيات من القرن الماضي) والآن ياسيد جواد هل يكفي هذا لكي يقنعك إنك لست مختاراً للناصرية ولا تعرف وسوف لن تستطيع أن تعرف كل أيناء الناصرية كما لا يمكنك أن تدعي إن الناصرية كلها تدين بالولاء لشخص واحد او حزب واحد او فكر واحد ...الناصرية عراقية ولكل أبناء العراق.

اجة يكحلها عماها!!!

فهذه نماذج اخرى تشير بصورة موجزة الى حجم علاقته بالحوزة العلمية والمرجعية في تلك الفترة !
لاسيما الامام الحكيم والامام الصدر !!
لذلك ارجح ماينقل عنهما واوثقه اكثر من غيرهما من امثال المالكي والشامي ومن لف لفهم !!!


الكلام لا يصنع رجال .... و انما الفعل الفعل ... او الافعال ...
العجيب انه يقسم في نقاش سابق:

مع اني ويشهد الله علي لست من مقلدي واحدا من ال الحكيم
ولامقلدا للسيد السيستاني
فهل ترضى ان نلعن نحن الموالين هنا ونسب ونشتم بهذه الصورة المقززة.....؟؟؟؟
فمن تقلد إذن يا حسيني!!!
ولماذا لا يقززك كل هذا الشتم واللعن الذي يصدر منك؟!!!
ها انا بينت موقفي ونامل ان تبين اسبابك ومبرراتك لنبز امثال هؤلاء وترجيح المالكي والشامي عليهم !

إن كان نقل الصور يبين المواقف فتفضل هاك خذها اصلية ملونة من مصدرها!!!
ولماذا اتعبت نفسك يا حبيبي !!! لكان أخبرتني واتيتك بها وزيادة حبة!!
كان همك نقلها هنا ووضعها حتى تزدان به (وثائقيتك)!!!
مع احترامي واجلالي لعلمائنا الكرام اعلى الله مقامهم الشريف ، أنا مضطر لوضع اجازاتهم ورسائلهم ، ولعمري سوف تتلوث هنا في هذه (المنافقية)!!!
لنتابع الصور الاصلية...

alyatem
18-06-2011, 04:02 AM
آل الحكيم قدس الله اسرارهم

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9297&stc=1&d=1308361891

شهادة الإمام الخوئي باجتهاد الشهيد الصدر رحمهم الله

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9298&stc=1&d=1308361891

وكالة من الامام الحكيم الى نجله الشهيد محمد باقر الحكيم رحمهم الله

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9299&stc=1&d=1308361891

وكالة من الامام محسن الحكيم الى نجله الشهيد محمد باقر الحكيم ـ رحمهم الله ـ في بعثة الحج

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9300&stc=1&d=1308361891

وكالة متأخرة زمانا من الامام الخميني الى الشهيد محمد باقر الحكيم رحمهم الله


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9301&stc=1&d=1308361891

رسالة من الامام الصدر الى الشهيد محمد مهدي الحكيم رحمه الله

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9302&stc=1&d=1308361891


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9303&stc=1&d=1308361891

رسالة من الامام الصدر الى الشهيد محمد مهدي الحكيم رحمه الله

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9304&stc=1&d=1308361891

اجازة من الامام الصدر الى الشهيد محمد باقر الحكيم رحمهم الله

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9305&stc=1&d=1308361891

اجازة من الامام الصدر الى الشهيد عبدالعزيز الحكيم رحمهم الله

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9306&stc=1&d=1308361891

alyatem
18-06-2011, 04:09 AM
الشيخ الكوراني

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9307&stc=1&d=1308362703

رسالة من الامام الصدر رحمه الله

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9308&stc=1&d=1308362703



http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9309&stc=1&d=1308362703

رسالة من الشيخ محمد مهدي شمس الدين


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9310&stc=1&d=1308362703

اجازة من الامام الخميني رحمه الله

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9311&stc=1&d=1308362703

اجازة من الامام الحكيم رحمه الله

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9312&stc=1&d=1308362703

اجازة من السيد محمد الحسيني الميلاني رحمه الله

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9313&stc=1&d=1308362703

اجازة من السيد محمد الموسوي الخونساري رحمه الله

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9314&stc=1&d=1308362703

رسالة من الامام الحكيم رحمه الله

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9315&stc=1&d=1308362703

اجازة من الامام الخوئي رحمه الله

alyatem
18-06-2011, 09:43 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

بخصوص جواب الوثائقي على قضية الجنسية الايرانية ، ردا على ما اورده رفيق دربه عادل رؤوف ونشرته منتديات البعث والوهابية واقلام (الادعياء).
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1713279&postcount=656

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9316&stc=1&d=1308382265

فقط كفانا رده (الهزيل) على ذلك!!!
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=710842&postcount=46


المجلس الاعلى يطالب الايرانيين باعفاء عمار الحكيم من الخدمة العسكرية !!!!!!!!!!
اولا هل كانت اللغة العربية لغة رسمية في ايران ؟
ثانيا هل يخاطب لاجل الاعفاء من الخدمة العسكرية(مسؤول وحدة عسكرية)؟؟
ثالثا هل ان امر وحدة عسكرية يسمى (مسؤول الوحدة)..؟؟؟؟
رابعا
ورابعا وماادراك مارابعا
حيث هرج الكثير من ازلام الطاغية وايتامه بان عمار الحكيم كان مسؤول التعذيب للاسرى العراقيين في ايران
وهنا نجده يحارب على (جبهات القتال)!!
وكل هذا يعني ان الاحداث تدور قبل نهاية الحرب مع ايران
قبل عام
1988
قبل
19 عاما
ويومها كان عمار الحكيم قد انهى للتو الدراسة الابتدائية !!!!!!!!!!!!!


مع اننا رأينا كيف يرتطم رأسك بالدليل ثم تعود الى وكر الكذب والتدليس!!
فقد
ظننت انه (جاب الذيب من ذيله)لاسيما انه ومنذ مدة يلمح ويلوح وسافعل وافعل !!
لا وانت الصادق الظاهر انت جبت الفيل من خرطومة!!! لو مجلبلك بكشاية مو احسنلك!!!

وقد قدمت انه لا فرق عندي ان يمتلك الجنسية او لا يمتلك!!! لكنني اردتك ان تحسب الامور بحسابها!!! من دون فرق بين هذا وذاك!! كما هي قضية التعاون والتناغم البعثي الحاصل بين الاطراف كلها!!!

عموما وبما
نحن اهل دليل

اينما ملت انت فيميل الدليل معك لا ان تميل مع الدليل!!
وبما ان امر الجنسية عندي معلوم ومحتوم لكن بما انني لا (قيمة وتمن) لي عندك!! دللتك على كتاب (عراق بلا قيادة) لصديق حسن العلوي رفيق دربك في القائمة (العراقية)!!! التي (تهواها) وصارت (مو) بعثية وخطية (انطبر) بلندن ، مسكين عند (النعاج) على حد تعبير الشيخ الوائلي رحمه الله!!! في (الهايد بارك) !! او عرصة البيت الابيض او في قصور آل سعود أو في احضان سجودة ، او على جثث الشهداء في النجف!!!

لنناقش دليل الكاتب النقضي (الدامق)!!!

1 ـ التخاطب في دوائر المجلس الاعلى بطهران باللغة العربية!!! حتى يكولون للعالم احنة عرب!!!
2 ـ هناك وحدة اسناد (بشتيباني) وظيفتها ترجمة الرسائل والتأييدات وختمها بختمهم !!! ما يعترفون بالمجلس!!
3 ـ آمر الوحدة في الحرب وليس وراء مكتب !!! والجماعة مشكلتهم كانت مع المسؤول ، مسؤول الكراج ومسؤول الدجاج ومسؤول العجاج!!! الكل يريد يصير مسعول!!
4 ـ ثم مع عدم قبوله للدليل ينفي أنه كان ـ كما يقول ـ مسؤول التعذيب بناءا على نفس الدليل الذي لم يقبله!! يعني لو هذا لو ذاك نقبل شلون يابة!!
وبملاحظة انه كتب المشاركة في 2007 - 1988 = 19 سنة ، واستنتج (الوثائقي) ان عمار انهى الابتدائية!!! ا

اغاتي شوف بس لا تلوف:

السيد عمار عبد العزيز محسن الحكيم (1971) سياسي عراقي [معمم] هو ابن [الشهيد ]عبد العزيز الحكيم الرئيس السابق للمجلس الأعلى الإسلامي العراقي والرئيس السابق لكتلة الائتلاف العراقي الموحد في البرلمان العراقي، كما أنه حفيد المرجع الديني الشيعي الكبير آية الله العظمى السيد محسن الحكيم المرجع الشيعي في العراق والمتوفى سنة 1970. له أنشطة سياسية واجتماعية ودينية وتجارية مختلفة، منها رئاسة مؤسسة شهيد المحراب للتبليغ الإسلامي. تولى رئاسة المجلس الأعلى الإسلامي العراقي في 2009 بعد وفاة والده بعد أن أوصى به والده عبد العزيز الحكيم رئاسة المجلس الأعلى الإسلامي بعد تراض جميع قيادات في المجلس الأعلى الإسلامي ومنظمة بدر وهذا ماأكدتةُ القيادية في المجلس الاعلى الاسلامي ومنظمة بدر أيمان الاسدي

غادر العراق عام 1979 برفقة والده الذي كان ملاحقا من قبل أجهزة الامن التابعة لحكومة صدام حسين قربه من السيد محمد باقر الصدر كبير المراجع المعارضين والذي قتل بعد أشهر من مغادرة الحكيم العراق.

درس السيد عمار الحكيم بإحدى ثانويات العاصمة الإيرانية طهران ثم أكمل دراسته الجامعية في الجامعة الإسلامية بمدينة قم وحاصل على شهادة القانون ويتقن اللغة العربية والفارسية

نقلا عن ويكيبيديا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%85%D8%A7%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%8A%D9%85)

يعني 1971 - 1988 = 17 سنة أي أنهى الاعدادية (جهارم دبيرستان) = الرابع اعدادي او فيها!!! ولم يكن في الابتدائية كما يستدل به الوثائقي!!! انلاصت على هشام!!

يعني رقم الكتاب الصادر (عطفا على كتابنا 1653 / 6 / 8 / أ / 13 المؤرخ في 6 / 11 / 1371 ) = 26 / 1 / 1993 = 22 سنة عمر السيد عمار ، ويعني انه في هذا العمر انهى الدراسة الجامعية (ديبلوم). والقانون الايراني يلزم الخدمة العسكرية من بعد اتمام سن 18 سنة اي في سن 19 سنة وبما انه يدرس فلا الزام عليه!! فإن تخرج من الدراسة فليزم ذلك!!

الملفت للنظر إن صحت (الوثيقة) انه اشترك في الانتفاظة (في منطقة البصرة والجنوب) ما بين 15 / 12 / 1369 [= 6 / 3 / 1991 ] الى 15 / 3 / 1370 [= 5 / 6 / 1991] ويعني عمر السيد عمار = 20 سنة !!

وفي تاريخ 5 / 3 / 1363 [= 26 / 5 / 1984] الى 5 / 5 / 1363 [27 / 7 / 1984]= 13 سنة عمر السيد عمار !!، الذي تصفه الوثيقة انه عمل في (التعامل التبليغي والاسنادي لحركة المجاهدين العراقيين)!!!

وعمل في مريوان في شمال غرب ايران في (تعبئة السيد الحكيم في جبهة الحرب في البلاد) بتاريخ 28 / 12 / 1362[= 18 / 3 / 1984].أي ان التبليغ كان في مريوان!!

ومن الملاحظ أن هذه التواريخ هي تواريخ دراسة او فترة الامتحانات او العطلة الصيفية او عطلة (النيروز) اول السنة الشمسية الايرانية!!!

وعلى الرغم من ذلك فإن الكاتب (رؤوف) اشتبه ـ عن عمد او غير عمد ـ ونقل التواريخ في الوثيقة (النص) في ص 306 بخصوص الانتفاظة (في البصرة والجنوب) هكذا:

الى 15 / 3 / 1375 [= 4 / 6 / 1996] مما يعني بقائه في (البصرة والجنوب) 6 سنوات!!!

ولكن الله اراد أن يظهر كذب المؤلف وتدليسه من حيث لا يشعر ، إن قلنا بعدم صحة الوثيقة!!!

والأغرب في الامر تاريخ نفس الكتاب الصادر (12 / 11 / 1377) [= 4 / 2 / 1999] = عمر السيد عمار 28 سنة!!!

فهل يعقل أن شخصا انهى دراسته الجامعية وتخلف عن الخدمة 6 سنوات دون ملاحقة ومحاسبة!!!

وهل تحتاج مخاطبة الجهات المعنية لمدة تطول من 1371 = 1993 الى 1377 = 1999 = 6سنوات من اجل اصدار كارت (معافي از خدمت) الاعفاء من الخدمة الالزامية!!! في حين ان الاعفاء لا يمنح الى المتخلف عن الخدمة بل يطلقون عليه (بايان خدمت) انهاء الخدمة!!!

ناهيك على أن تاريخ الكتاب تم توضيحه بالقلم وصورة الكتاب غير واضحة المعالم ، فسقط الاستدلال كله!!

يمكن أن يشكل علينا شخص ويقول ان تاريخ الكتاب 1371 وهاي مسامحة في الطباعة والتصوير!!

فحتى مع هذا فمجرد ظهور الوثيقة بهذا الشكل يعد خللا فيها غير مغتفر خصوصا وان الكاتب يدعي ان كلامه موثق!!!
ولم نجد له في كتابه الا كم هامش وكم وثيقة وكم مصدر لا يرقى الا ان يكون تحليلاته كتحليلات صنوه هنا!!!

او يمكن ان يشكل شخص آخر : نعم التاريخ هو 1377 = 1999 لان السيد استحصل على الجنسية في وقت متأخر ، وبطبيعة الحال عمره لا يزال مدعوا للخدمة الالزامية؟!!!

صحيح ما يقول المستشكل ، لكن (عطف) الكتاب لا يدل على انه حصل على الجنسية متأخرا والا فأي معنى لطلب الاعفاء من الخدمة وهو لم يكن حاملا للجنسية!!!
ثم لماذا منحت له الجنسية في عمر 28 سنة!!!
فالولد تبع للوالد فيها!!!

على اي حال الموضوع لا يشكل اهمية كما اسلفنا!!
لكنني احببت ان (يتعلم) هشام حيدر قراءة النصوص ومقارنتها وتحليلها تحليلا منطقيا كما اسلفت في غيرها !!

ولكن انى ذلك للقلوب التي بالمقلوب!!!

واردت ان اريه (المرجح) في ان كيف يكون لهذا ما لذاك ولا يكون لذاك ما لهذا!!!

مع ان الامر لا يعني الكاتب في النفي او الاثبات ، واقسم على ذلك الايمان المغلظة!!!

ودمتم سالمين مع (الوثائقية)!!!

السيد الكربلائي
18-06-2011, 09:55 AM
غالينا اليتيم لخصلنه الموضوع بمشاركة واحدة
666 مشاركة .. تلسكوب وكالة ناسا هم يعطل من كثرة القراءة :d

husaini4ever
18-06-2011, 10:07 AM
لانني مهتم الآن في العطلة ببيع (النفاخات) عند المنتزه حتى استطيع تأمين لقمة عيشي كما هم عليه أسلافي من الدعوة حيث كانوا يريدون تأمين (لقمة عيشهم) من كد يمينهم!!!



لنتذكر

ان صاحب هذه المقولة (لااكل الا من كد يميني).....هو المقبور السبيتي!

حين قدم من الاردن حيث كان يقود الدعوة من هناك وهو يعمل مديرا للطاقة الكهربائية التي تجلد بها الدعوة ظهور العراقيين كل صيف !

حين وصل ايران بعد هجرة اخر القيادات التي سلمت من قبضة النظام والاخرى التي هربها النظام وجد ان الحائري والاصفي قد سحبوا البساط من تحت قدميه !


فقال انا لااعرف الفارسية....على اساس ان باقي الدعوة تعرف !!
لذا لااقدر ان ابقى في ايران...ثم اني لن اقبل ان اعيش عالة على غيري برواتب المعونات ولا اكل الا من كد يميني !!

يعني ان باقي الدعوة قبلت !

طبعا هو مدير عام وفي الاردن !!


لذا وبكل بساطة طلع تقاعد من الدعوة وعاف الحزب للجيل القادم الذي تعلم كيف يسحب البساط من جديد من تحت الحائري والاصفي !!!


هؤلاء هم اسلاف اليتيم الذين يفتخر بالسير على خطهم !!

مع ان بيع النفاخات او العلاكات ليس معيبا....ان كنت انت من يعمل بها-كفرض والا الحال...غير!
او كنت تلمح كالعادة الى انك تعرفني وتعرف ماضيي !

سوف اعمل كل جهدي على ان اكسر (قلم الادعياء) هذا وسأجعل شاعر الشطرة (علاء) يكتب القصيدة النهائية لقلمك!!!
شنو يشتغل لحسابكم ؟

كما كانت ضربة ابي للشيوعيين بالامس

شنو علاقة الشيوعيين بالساعات والبئر؟؟

طبعا لنتذكر ان والد اليتيم كان رقما(صعبا) في مرجعية الامام الحكيم لا (كولده مهدي)!!!

:cool:


قبل كم يوم التقيت بسماحة السيد المجاهد مقتدى الصدر حفظه الله من كل سوء من البعثيين والمنبعثين واقلام الادعياء
ورأيت كيف صار (كبيرا) وكيف صار (وطنيا) ووصف لي كيف الآن (البكاء) على ابيه والدعوة للثأر منه!!!

صار كبيرا ووطنيا؟؟؟
ليش شنو كان ؟؟


زين ماكلك على ذولة اللي يجون يركبون على ظهرة ويخلصون شغلتهم براسه وبعيدن ذبه لمقتدى وامشي وحدك مثل فلان الفلاني وغيره؟؟


تكدر تذكرنه اسم فلان وغيره؟؟

husaini4ever
18-06-2011, 10:47 AM
مشكلتنا نحن اننا نتهم السنة بتقديس جميع الصحابة ورفضهم لمناقشة ما جرى بينهم من اقتتال وسفك دماء وما عكس ذلك على تاريخنا من عقائد ندفع ثمنها اليوم!!!
لذا علينا ان لا نقدس الاشخاص حين يخوضون غمار السياسة كأي سياسي طالب للحكم بل ان ننقد سلوكياتهم وارائهم نقد المحب الحريص على العراق وعليهم فإن كانوا جاهدوا في مقارعة صدام في يوم كان يجعل الولدان شيبا فعليهم ان لا يضيعوا تاريخا كتبوه بالدماء لينتهي بهم المطاف ينشدون بالقائمة العراقية التي تضم عتاة البعث الصدامي أنها لا بعثية وان أياد علاوي مناضل, ووصل له (الطبر) الى لندن وهو على فراشه!!!






زين هذا الكلام ينطبق على (الدعاة) لو لا ؟؟؟؟


لو ثبتت عادلتهم لانهم (كانو مجاهدين)..؟


بس ماسبيتني لان ذكرت حسين الشامي وراسا صار عالم مجاهد رغم ان الكل يعرف ملابسات قضية الاستيلاء على جامعة الامام الصادق ع التي بنيت باموال الوقف الشيعي اللي حولتهه جنابك الى قضية شخصية وناصرية!!

والكل يعرف قضية الاستيلاء على جامعة البكر بمساحتها الشاسعة في قلب بغداد!!

واي واحد (دعوة) نجيب طارية كلت انته بعثي وادعياء وحاقد وووو!!!





الذي يتبين وجود فريق متخصص بهذا الموضوع!!!

لعن الله من كان له فريق يدعمه ويوجهه....قل امين ...شبيك؟؟

وقد سالته عن المعيار او المرجح الذي يدفعه لترجيح طرف على اخر فلم يجب !!
كذب وافتراء وافك!!! متى سألتني عن المعيار؟!!!
اخره بتاريخ 13-6

شهادة المالكي وحسين الشامي لعنهما الله ومن لف لفهما شهادة لاتسمن ولاتغني من جوع لانها شهادة (شاهد مشافش حاجة)!!!
ذكرني بشاهد في المحكمة الجنائية اخذ ينقل الاحداث للمحافظة باكملها فقال له القاضي انت تشهد تحت اليمين وها انت تتحدث وكانك تركب طائرة وتراقب الاحداث او من خلال غرفة عمليات !!
ولاادري هل كان المالكي الذي لم يظهر معنا في الاحداث حاضرا حتى يشهد؟
وهل انه ثقة لدرجة قبول شهادته ؟

وماهو المرجح عندك لترجح شهادة فريق على اخر؟
فريق المالكي وحسين الشامي وهم يشهدون نقلا عن النعماني مع (شوية بهارات حارة).....وفريق اخر يمثله السيد محمد باقر الحكيم ؟؟؟

لو اسهل ورقة عندك ترميهه مثل الوهابية هية الاجابة بكذب غير صحيح دجل تزوير تحريف !!!





وهل رجحت طرفا مقابل طرف!!!

القارىء اللبيب يعرف الاجابة ![/SIZE]

husaini4ever
18-06-2011, 10:53 AM
والذي ورثته من اسيادك ومن تدافع عنهم كعادل عبد المهدي و(عزيز علوان)!!!
ما إن جئنا بإسم واحد ومنهم ـ وانتظر المزيد ـ حتى يهر هرير النوابح ليدافع مستميتا !! واللطيف في دفاعه يأتي بما يشهد به (العادل) على نفسه ، ثم يقسم ايمانا مغلظة انه ليس منهم!!!

وستقسم بالايمان المغلضة وتسال وتقول كذب وافتراء متى نسبتك للمجلس ؟؟

والله ثم والله .....اكثر مايثير اشمئزازي هو ويلفت انتباهي هو حملات التسقيط الرخيصة المنظمة!
وقد قدمت الامثلة ان اي طرف لاسيما اذا كان محسوبا على التشيع لااتماهل في الدفاع وفضح اي طريقة رخيصة تجاهه !!

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=70823

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=72180&page=3

يرجى من السادة القراء الاطلاع على مافي الروابط !

لكن لاعتب ان تصدر كل هذه الكلمات النابية والاتهامات المتناقضة من (واحد فارغ)....اخرها اني عدو للصدريين....ثم كنت مع الصدريين !

اي غير تظل محافظ على موقف واحد حتى تكدر تكسب تعاطف الصدريين !!

بعد ان شهدت ان السيد مقتدى (صار كبيرا ووطنيا)حين قابلته قبل ايام !!



ههههه وقد رأينا عبادتك للاشخاص والاحزاب من قبلهم!!! من الدعوة (تنظيم العراق) الى ....
مثلا وين وشلون عرفت؟؟

فمن تقلد إذن يا حسيني!!!
عمي انه رجال فقير مااعرف التقليد يمكن:rolleyes:
ويجوز مسيحي اونصراني في رواية !
ويجوز بعثي !
شنو علاقة من اقلد بالموضوع؟
سالتك عشرات الاسئلة في صلب الموضوع او ردا علىماتطرح ليس يكون الجواب عن طريقة الهروب الى الامام ومهاجمة السائل والنيل منه؟؟

مع ذلك اقلد السيد الخوئي قدس سره الشريف لازم البحث مالك مومضبوط ؟
لكن انا متاكد انك وجدت تصريحي بهذا مرارا لكنها الاساليب الملتوية!




ولماذا لا يقززك كل هذا الشتم واللعن الذي يصدر منك؟!!!
الشتم تركته لك لتتفنن فيه!
اما اللعن فاولئك عليهم لعنة الله والملئكة والناس اجمعون!


إن كان نقل الصور يبين المواقف فتفضل هاك خذها اصلية ملونة من مصدرها!!!
ولماذا اتعبت نفسك يا حبيبي !!! لكان أخبرتني واتيتك بها وزيادة حبة!!
كان همك نقلها هنا ووضعها حتى تزدان به (وثائقيتك)!!!
مع احترامي واجلالي لعلمائنا الكرام اعلى الله مقامهم الشريف ، أنا مضطر لوضع اجازاتهم ورسائلهم ، ولعمري سوف تتلوث هنا في هذه (المنافقية)!!!
لنتابع الصور الاصلية...

زين ذكر السيد الصدر وزوجة الصدر مايتلوث بالموضوع اذا كان تجاهلك لهذه الوثائق مخافة.......تلوثها؟؟؟

ومع هذه الوثائق...


نعيد السؤال القديم


شهادة المالكي وحسين الشامي لعنهما الله ومن لف لفهما شهادة لاتسمن ولاتغني من جوع لانها شهادة (شاهد مشافش حاجة)!!!
ذكرني بشاهد في المحكمة الجنائية اخذ ينقل الاحداث للمحافظة باكملها فقال له القاضي انت تشهد تحت اليمين وها انت تتحدث وكانك تركب طائرة وتراقب الاحداث او من خلال غرفة عمليات !!
ولاادري هل كان المالكي الذي لم يظهر معنا في الاحداث حاضرا حتى يشهد؟
وهل انه ثقة لدرجة قبول شهادته ؟

وماهو المرجح عندك لترجح شهادة فريق على اخر؟
فريق المالكي وحسين الشامي وهم يشهدون نقلا عن النعماني مع (شوية بهارات حارة).....وفريق اخر يمثله السيد محمد باقر الحكيم ؟؟؟

husaini4ever
18-06-2011, 10:57 AM
على اي حال الموضوع لا يشكل اهمية كما اسلفنا!!
لكنني احببت ان (يتعلم) هشام حيدر قراءة النصوص ومقارنتها وتحليلها تحليلا منطقيا كما اسلفت في غيرها !!

انا مختص بالامور السياسية,الاعلامية,العقائدية,وماشاكل!!

احوالكم داخل ايران واللغة الفارسية اجهلها تماما اللهم الا بعض مانقله الثقات هنا وهناك !

المهم ان (وثائق)بهذا المستوى رخيصة كناشريها والمستدلين بها!!

alyatem
18-06-2011, 12:07 PM
غالينا اليتيم لخصلنه الموضوع بمشاركة واحدة
666 مشاركة .. تلسكوب وكالة ناسا هم يعطل من كثرة القراءة :d

السلام عليكم
هذا السؤال يوجه لصاحب الموضوع
اما كيف تريد التلخيص فهذا يعتمد!!!

:D

alyatem
18-06-2011, 12:27 PM
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة alyatem
لانني مهتم الآن في العطلة ببيع (النفاخات) عند المنتزه حتى استطيع تأمين لقمة عيشي كما هم عليه أسلافي من الدعوة حيث كانوا يريدون تأمين (لقمة عيشهم) من كد يمينهم!!!

لنتذكر
ان صاحب هذه المقولة (لااكل الا من كد يميني).....هو المقبور السبيتي!
حين قدم من الاردن حيث كان يقود الدعوة من هناك وهو يعمل مديرا للطاقة الكهربائية التي تجلد بها الدعوة ظهور العراقيين كل صيف !
حين وصل ايران بعد هجرة اخر القيادات التي سلمت من قبضة النظام والاخرى التي هربها النظام وجد ان الحائري والاصفي قد سحبوا البساط من تحت قدميه !
فقال انا لااعرف الفارسية....على اساس ان باقي الدعوة تعرف !!
لذا لااقدر ان ابقى في ايران...ثم اني لن اقبل ان اعيش عالة على غيري برواتب المعونات ولا اكل الا من كد يميني !!
يعني ان باقي الدعوة قبلت !
طبعا هو مدير عام وفي الاردن !!
لذا وبكل بساطة طلع تقاعد من الدعوة وعاف الحزب للجيل القادم الذي تعلم كيف يسحب البساط من جديد من تحت الحائري والاصفي !!!
هؤلاء هم اسلاف اليتيم الذين يفتخر بالسير على خطهم !!

ههههههههههههههههه
والله عرفتك راح تجيب طاري الموضوع
هههههههههههههههه
ضحكتنا الله يضحكككككك
المسكين من كثر الدك كام يجي حتى الظهر!!!
عمي دير بالك على صحتك لا تطك وتموت
ما تسوة والله
المجلس والدعوة كاعدين عالمناصب وانا وياك دنتهاوش على (الفارغ)!!!
والجماعة بلشوا يطلبون (خلاصة)!!! وكأنه انا كاتب الموضوع!!!

مع ان بيع النفاخات او العلاكات ليس معيبا....ان كنت انت من يعمل بها-كفرض والا الحال...غير!
او كنت تلمح كالعادة الى انك تعرفني وتعرف ماضيي !

يا اخي الكريم والله العلي العظيم لا اعرف ماضيك ولا الي علاقة بيه
صدقني اخي الله يشهد علي
بس انا شوية طوختهة وياك واعتذر عن ذلك
الظاهر راح تفهمني غلط
بس العتب مو عليك العتب علينا احنا الاثنين
لانه التف الموضوع وصار قضية شخصية
شنو رايك لا تذكرني بسوء ولا اذكرك
وناقش بس الادلة
من دون سب ولعن وانتهاك حرمات.... قبول؟!!!
والله العلي العظيم انا ابيع (نفاخات) ولو عندي كامرة بتلفوني النقال لكان صورت وبعثت الك الصورة!!
طبعا بيناتنا ، ابني الذي يبيع وانا واكف لبعيد احرسة ولازم الكتاب واقرأ كالعادة!!
لا والله اخي العمل شرف وكرامة!! افضل من هذولة السياسيين المنتفعين!!!
الله يشهد مو كان قصدي اجرح مشاعرك!!
نعم انا اردت القول لانني اعلم انك ستعقب على هذا الكلام وكنت مستعجلا وتركتك تعقب عليه وها قد عقبت عليه ، لانني خبرتك بعض الشيء من خلال محاوراتي معك!!!
انت مع كل هذا التفرغ الذي تتهمني به!! وانت تملك ارشيف للفتن جاهز!! الا يكون امر عجيب!! كيف تقضي وقتك في كل هذا!! مع انشغالاتك!!! طيب يمكن هذه حصيلة (العمر)!! او لأنك تعطي رؤوس اقلام وما تحتاج تراجع مصادر!! ولذلك تقع دائما بالاشتباهات!!
لأنك مفكر حالك محلل سياسي مرموق !! نعم في بعض المواقع تحليلاتك صائبة كموضوعك الاخير في قضية تركيا!!!
لكن لعله طغت عند نفسك هذ الفكرة وانجرت بك الى ان تحلل حتى ما لا تعتقده او ليس له وجود!! وحين خلا لك الجو ولم تجد من يرد عليك تماديت وتماديت الى ان وصلت الى ان تكذب الكذبة ثم تصدق بها!!!

اتق الله في نفسك اولا !! وان لم تخف الله تعالى فاتقه في الآخرين الذين يقرأون كلامك ويستشهدون بدلائلك الملتوية!!!
ولا تدري انها ستصير وبالا عليك يوم لا ينفع مال ولا بنون وستجد امامك الوثائقية وما حوت وما قلت وما حللت!!! حين ينادي المنادي الا لعنة الله على الظالمين!!
ارجوك ارجوك يا اخي راجع نفسك ، ولا تأخذك العزة بالاثم!!!

صار كبيرا ووطنيا؟؟؟
ليش شنو كان ؟؟
زين ماكلك على ذولة اللي يجون يركبون على ظهرة ويخلصون شغلتهم براسه وبعيدن ذبه لمقتدى وامشي وحدك مثل فلان الفلاني وغيره؟؟
تكدر تذكرنه اسم فلان وغيره؟؟

اخي الكريم هذه اوصافك رددناها عليك!! لبيان تناقضاتك منذ كتاباتك الاولى!!!
ومن صعد على اسمه واسم ابن عم ابيه تعرفهم جيدا!! تكفلت بأحدهم انت وتحاول جري لبيان الآخرين!!! وهذا الامر معروف بس انت تحاول المغالطة وكاننا نعيش في عالم غير العراق!!!

وكان أحدهم انت هنا (يوم كان الشهيد الصدر (ابو) الدعوة...[(ابن) الدعوة العاق] !!!

alyatem
18-06-2011, 01:05 PM
وستقسم بالايمان المغلضة وتسال وتقول كذب وافتراء متى نسبتك للمجلس ؟؟
والله ثم والله .....اكثر مايثير اشمئزازي هو ويلفت انتباهي هو حملات التسقيط الرخيصة المنظمة!
وقد قدمت الامثلة ان اي طرف لاسيما اذا كان محسوبا على التشيع لااتماهل في الدفاع وفضح اي طريقة رخيصة تجاهه !!
لن احتاج للقسم وآتيك من كلامك وليس من عنديات نفسي وهذا واضح للعيان ما به تدليس او يحتج الى بيان!!!
طيب زين ما شفنا اثر هذا الاشمئزاز !!! اي هجيب ارمك ليش ما تشمئز من حالك!!
والتناقض الذي انت فيه!!! راجع نفسك شوي وراجع كلماتك وانت تعرف ماذا اعني!! وقد كفيناك وجئناك بها !! ام تريد ان ابعثها على الخاص!!! احسن يكون !!!
لكن لاعتب ان تصدر كل هذه الكلمات النابية والاتهامات المتناقضة من (واحد فارغ)....اخرها اني عدو للصدريين....ثم كنت مع الصدريين !
اي غير تظل محافظ على موقف واحد حتى تكدر تكسب تعاطف الصدريين !!
بعد ان شهدت ان السيد مقتدى (صار كبيرا ووطنيا)حين قابلته قبل ايام !!
الكلام يعود الى قائله ، وهو تذكير لي وانا اقبل به!!
شوف استعمل كلماتك ثم تنسبها لي!!!
والله راح اتخبل!!!
سأشكو جنوني للملك العلام .... واقول يا رب قد قتلني هشام...
:D
شوية نغير جو لان الظاهر عليك منفعل من الحر!!!

عمي انه رجال فقير مااعرف التقليد يمكن
ويجوز مسيحي اونصراني في رواية !
ويجوز بعثي !
شنو علاقة من اقلد بالموضوع؟
سالتك عشرات الاسئلة في صلب الموضوع او ردا علىماتطرح ليس يكون الجواب عن طريقة الهروب الى الامام ومهاجمة السائل والنيل منه؟؟

وهذا كسابقه!!
سألتك ملايين المرات في صلب الموضوع وانت تهرب الى الامام وتلف وتدور والدعوة والبيروتي ، حتى عندما كنت اناقش قضية الشيخ البحريني!!!

مع ذلك اقلد السيد الخوئي قدس سره الشريف لازم البحث مالك مومضبوط ؟
لكن انا متاكد انك وجدت تصريحي بهذا مرارا لكنها الاساليب الملتوية!

لم اجد تصريحا ولن احتاجه ، وعلى فكرة انا من مقلدي السيد الخوئي قدس سره بجواز البقاء من السيد السيستاني حفظه الله!!! كما ذكرت لك سابقا!!
لكن بالله عليك هل هذه اخلاق اهل التقليد !!! وتدعي انك من انصار المرجعية!! أي مرجعية تقبل منك هذه الاتهامات بالباطل والخداع والتسويف والتدليس والتضليل والتفسيق للاحياء والاموات والشهداء!!!

الشتم تركته لك لتتفنن فيه!
اما اللعن فاولئك عليهم لعنة الله والملئكة والناس اجمعون!

والله يا حبيبي تعلمت فنون الشتم منك!! هل تنكر!! راجع من البداية ودقق شوية وانزع نظارتك القاتمة!!!
اما اللعن !!! فالمؤمن غير لعان ولا طعان ولا كذاب ولا يجتمع فيه النفاق والايمان!!! فلن أكون لعانا!!
اقول هداك الله وهداني قبلك الى صراطه المستقيم!! صراط الحميد العزيز!!!

إقتباس:
إن كان نقل الصور يبين المواقف فتفضل هاك خذها اصلية ملونة من مصدرها!!!
ولماذا اتعبت نفسك يا حبيبي !!! لكان أخبرتني واتيتك بها وزيادة حبة!!
كان همك نقلها هنا ووضعها حتى تزدان به (وثائقيتك)!!!
مع احترامي واجلالي لعلمائنا الكرام اعلى الله مقامهم الشريف ، أنا مضطر لوضع اجازاتهم ورسائلهم ، ولعمري سوف تتلوث هنا في هذه (المنافقية)!!!
لنتابع الصور الاصلية...

زين ذكر السيد الصدر وزوجة الصدر مايتلوث بالموضوع اذا كان تجاهلك لهذه الوثائق مخافة.......تلوثها؟؟؟

شنو ربط الموضوع!! شهادات ممن هم اصحاب المحنة ، اتينا بها في وقتها!!! وانت لم تقبلها وحذرتك من تكرار ذكرهم هنا!!
خلي شوية عندك احترام ولا تنزل لأكثر من مستواك!!
اذا كنت لا تقبل شهادة مثل العلوية الطاهرة بحق النعماني !! وتوصيفها للوضع كما ينقله النعماني!! لعد بأي شهادة نأتيك بها!!
وكما وعدتك ان شاء الله قد حان وقت الشهادة من قبل من ترضاهم انت!! زين لو اخليها خاف يتناوشها موقع فيصل نور ويتخذها مغنما!!!
على العموم تلك الشهادات منشورة وسوف نناقشها مع قائليها!!!
ولنرى ماذا سيكون رأيك!!
هل ستستيقن انه كان الأمر له وجود!! ام لا؟!!
طبعا الموضوع لا يخص الدعوة والمجلس!! الموضوع يخص الموقف مع الشهيد الصدر!!!

انا مختص بالامور السياسية,الاعلامية,العقائدية,وماشاكل!!
احوالكم داخل ايران واللغة الفارسية اجهلها تماما اللهم الا بعض مانقله الثقات هنا وهناك !
المهم ان (وثائق)بهذا المستوى رخيصة كناشريها والمستدلين بها!!

طيب ابق في اختصاصك ولا تحشر منخريك في التاريخ واترك التاريخ لاهله!! زين!!
اما اللغة الفارسية فأنا انصحك ان تتعلمها لان اللسان انسان!!!
واذا تحب ارسلك قاموس سريع عربي فارسي ، ومبدل تاريخ عربي فارسي ميلادي!! حتى عندما تناقش تكون واقف على ارض صلبة!!
والله الناشر هم اصحابها ، وطابعها في كتابه هو من تعرف ، اما انا فلم استدل بها ، اتيت لك بها لانك كما تدعي لا تقبل الا بدليل وبما انني لاقيمة لكلامي عندك كما تقول ، فأرشدتك لدليل ، وقد ناقشته بموضوعية ، حتى وان كنت انا اعلم بأن الامر موجود ، ويبقى لا يعتبر الامر سبة على احد ، والله اذا اليوم تعطيني اي دولة جنسية بشرط عدم التخلي عن جنسيتي العراقية اكون اول المهرولين!!! على الاقل يكولون هناك بيع (النفاخات) قوي ومربح وماكو شمس تحرك ، وبانتظار انفجار بباب الزوراء ومطاردة الشرطة!!!


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة alyatem
مشكلتنا نحن اننا نتهم السنة بتقديس جميع الصحابة ورفضهم لمناقشة ما جرى بينهم من اقتتال وسفك دماء وما عكس ذلك على تاريخنا من عقائد ندفع ثمنها اليوم!!!
لذا علينا ان لا نقدس الاشخاص حين يخوضون غمار السياسة كأي سياسي طالب للحكم بل ان ننقد سلوكياتهم وارائهم نقد المحب الحريص على العراق وعليهم فإن كانوا جاهدوا في مقارعة صدام في يوم كان يجعل الولدان شيبا فعليهم ان لا يضيعوا تاريخا كتبوه بالدماء لينتهي بهم المطاف ينشدون بالقائمة العراقية التي تضم عتاة البعث الصدامي أنها لا بعثية وان أياد علاوي مناضل, ووصل له (الطبر) الى لندن وهو على فراشه!!!

زين هذا الكلام ينطبق على (الدعاة) لو لا ؟؟؟؟
لو ثبتت عادلتهم لانهم (كانو مجاهدين)..؟
بس ماسبيتني لان ذكرت حسين الشامي وراسا صار عالم مجاهد رغم ان الكل يعرف ملابسات قضية الاستيلاء على جامعة الامام الصادق ع التي بنيت باموال الوقف الشيعي اللي حولتهه جنابك الى قضية شخصية وناصرية!!
والكل يعرف قضية الاستيلاء على جامعة البكر بمساحتها الشاسعة في قلب بغداد!!
واي واحد (دعوة) نجيب طارية كلت انته بعثي وادعياء وحاقد وووو!!!


عجيب والله .... لنعكس الموضوع:

زين هذا الكلام ينطبق على (المجلس) لو لا ؟؟؟؟
لو ثبتت عدالتهم لانهم (كانو مجاهدين)..؟
بس ماسبيتني لان ذكرت عادل عبد المهدي و.... والكل يعرف التحالف بين المجلس وعلاوي !!! لذا علينا ان لا نقدس الاشخاص حين يخوضون غمار السياسة كأي سياسي طالب للحكم بل ان ننقد سلوكياتهم وارائهم نقد المحب الحريص على العراق وعليهم فإن كانوا جاهدوا في مقارعة صدام في يوم كان يجعل الولدان شيبا فعليهم ان لا يضيعوا تاريخا كتبوه بالدماء لينتهي بهم المطاف ينشدون بالقائمة العراقية التي تضم عتاة البعث الصدامي أنها لا بعثية وان أياد علاوي مناضل, ووصل له (الطبر) الى لندن وهو على فراشه!!!

قل بشرفك بضميرك!!!
هل كان من الممكن أن يجلس محمد باقر الحكيم او عبد العزيز الحكيم مع البعثيين ويتحالف ضد فريق على الاقل منهم واليهم!!!
لم نسمع بهذا الا في عهد السيد عمار!!!
أم تريد ان تحسب لي السيد عمار كوالده او عمه!!!
لا يأخي لو كان الموضوع صدر من والده او عمه لتوقفنا فيه كما نتوقف فيه الآن!!!
وبالنسبة للدعوة!! فقد كفيتنا انت واصحابك المؤونة!! لكن اقول لهم إن كان نهجكم نهج الشهيد الصدر الاول والثاني فكيف تتحالفون مع علاوي او غيره!!!
سيقول المجلس والدعوة المشاركة والمصالحة!!! مع من ؟!! مع علاوي والمطلك والدليمي والنجيفي والهاشمي؟؟!!!!

ان ديننا عين سياستنا وسياستنا هي عين ديننا ، لكن سياسينا ان كانو على هذا المستوى فلا دين لهم كائنا من كانوا!!!
يا اخي لا تنظر بعين عوراء!! ساوي بين الخصوم ، لان لكل خصم اتباع!!
او اطرح الامر الصحيح دون تجريح او تلويح!! والباقي اتركه على الشعب الجريح!!
هو يقرر مع من يصطف ومع من يتحالف ولمن يصوت غدا!!
ان غدا لنظاره قريب!!!
وسيلقي الشعب كل هؤلاء السياسيين دون استثناء في مزابل التاريخ!!!

alyatem
18-06-2011, 01:28 PM
وماهو المرجح عندك لترجح شهادة فريق على اخر؟

تلف وتدور وتتقول علي ومن يقرأ الموضوع يعرف الجواب!!!

مع انني ناقل والنقال بقال ، وعرضت آراء الجميع!! فكان اختياري ما اختاره العاملي وانا علقت عليه:

http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1709271&postcount=622
الى هنا نقلنا ملابسات الموضوع بأكمله ، وقد كفانا المحقق العاملي كل ما يمكن ان يقال حول الموضوع ، ناهيك على أنه أثبت رأي الشهيد الحكيم وتبناه ـ كما جاء في المتن ـ بعد أن عرض خلاصة المطروح في الكتب والأقوال المذكورة دون التطرق الى التفاصيل الا في الهامش
http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1709266&postcount=621



أقول: [والكلام للعاملي]

من الممكن التقريب نسبيّاً بين رواية السيّد الحكيم ورواية الشيخ النعماني، إذ من الممكن أن يكون السيّد الصدر قد طلب من السيّد الحكيم استعراض مؤاخذاته على فكرة القيادة النائبة والمشكلات التي تواجه تنفيذها، فاستعرض الأخير مجموعتين من المشكلات: الأولى: ترتبط بالوضع العام، وهي المشكلات التي سبق أن نقلناها عنه. والثانية: ترتبط بوضعه الشخصي، فذكر له أنّ من نتائج تصدّيه للمسألة خسارته البيت الذي انتقل إليه مؤخّراً.
ولعلّ ما طرحه السيّد الحكيم‏ لم يكن بهذه الصراحة والشفافيّة، وتكون الشفافيّة التي عرضناها في المتن خلاصة ما تجمّع لدى رواة الحدث، ولنا على ذلك شاهد موضوعي: إذ حتّى لو قطعنا النظر عن وضع السيّد الحكيم وما يتعلّق به شخصيّاً من صفات تمنعه عن الإقدام على طلبٍ من هذا القبيل، فإنّ وصوله إلى هذه الأغراض ـ إن افترضنا أنّها أغراض له ـ لا يُمكن أن يتمّ عبر شفافيّة وصراحة من هذا القبيل، لأنّه إذا احتجّ ببيته الجديد وعرض عليه السيّد الصدر ما يعوّض عنه خسارته وقبل بهذا العرض، فهل من الممكن أن يمضي السيّد الصدر بمشروعه وينيطه بقائد هذه طلباته؟! إنّ هذا ممّا لا يخفى على السيّد الحكيم، فحتّى لو كان قد احتجّ ببيته الجديد، فلا يعقل أن يكون قد صارح السيّد الصدر بطلباته بهذا النحو من الشفافيّة، فلعلّ ذلك جاء بصيغة مختلفة قليلًا.

أمّا حول موقعه من القيادة، فلعلّه ـ كما احتمل الشيخ النعماني نفسه ـ كان يرى نفسه أجدر من سائر الأعضاء بقيادة المجموعة، وكان يرى فشلها إذا ما توزّعت قيادتها على الأعضاء الخمسة.

نعم؛ تقدّم ضمن أحداث سنة 1385 هـ الحديث عن هجرة السيّد الخميني‏ إلى النجف الأشرف واجتماعه بالسيّد محسن الحكيم ومطالبته بقيادة الجماهير، واعداً إيّاه بأنّه سيكون أوّل من يطيعه، وتبسّم السيّد الحكيم وسكوته إزاء هذا الوعد، باعتبار أنّه كان قد طلب من السيّد الخميني الانتقال إلى النجف سنة 1382 هـ مع سائر علماء إيران، وقابلوا طلبه بالرفض (انظر التفاصيل ضمن أحداث سنة 1382 هـ). والملفت للنظر تعليق السيّد محمّد باقر الحكيم على موقف السيّد الخميني في عدم انصياعه لطلب السيّد محسن الحكيم حيناً ووعده إيّاه بأنّه سيكون أوّل الطائعين حيناً آخر بقوله: «إنّ من يريد أن يقود عمليّة في مقطع من المقاطع لا بدّ بأنّ الآخرين يتجاوبون مع رأيه، فإذا اتّخذ القائد في يومٍ من الأيّام قراراً بالمواجهة مثلًا، فعلى الآخرين أن يتجاوبوا معه، سواء رأوا أنّ هناك مصلحةً في ذلك أم لا، لا أنّهم إذا رأوا مصلحة في ذلك يواجهون وإذا لم يروا فلا ..» (مرجعيّة الإمام الحكيم .. نظرة تحليليّة شاملة [السيد محمد باقر الحكيم] : 278 ـ 279). ولعلّ السيّد محمّد باقر الحكيم توصّل إلى رأيه هذا بعد استشهاد السيّد الصدر.




ومضافا الى ما قاله السيد الحكيم رحمه الله:

وقد حاول البعض من المتطفّلين على الساحة الإسلاميّة ومرضى القلوب أن يستخدم البهتان والاتّهام بالباطل في تفسير هذا الموقف ـ يعني موقفه ـ والله هو الحكم العدل بيني وبينهم يوم القيامة. كما أنّ بعضهم الآخر حاول أن يقدّم تفسيراً آخر من عند نفسه لعدول الشهيد الصدر ويوحي باتّهام الشهيد الصدر بالإحباط واليأس والقنوط. وهذا إمّا جهلٌ بالواقع أو ضعفٌ في التقوى، نعوذ بالله من ذلك

فإنه حتى وإن أثبتت الوقائع الفعلية واللاحقة خلافه ، لكننا يجب أن نلتزم بما ألزمنا به رحمه الله ودافع به عن نفسه بهذا الدفاع!!
لكن ذلك لا يتناسب مع ما يطرحه هو نفسه عليه الرحمة في مقالاته المنشورة ، منها:
1 ـ كل قرارات الشهيد الشهيد الصدر كانت تبعث على الاطمئنان: لقاء مع مجلة بدر العدد 134 السنة الرابعة ، 10 ذو القعدة ، 1415 ـ 1995.
2 ـ التصميم على الشهادة من أعظم أعمال الشهيد الصدر في حديث خاص : مجلة بدر العدد 53 السنة الاولى 10 شوال 1410 ـ 3 نيسان 1994.
3 ـ أشعر أني مدين لهذا الشخص العظيم : مجلة بدر العدد 93 ، 25 شوال 1414 ـ 6 نيسان 1994.
4 ـ المجلس الأعلى هو الكيان الوحيد الذي يلتزم خط الشهيد الصدر التزاما كاملا في حركته: جريدة الشهادة العدد 695، 29 ذو القعدة 1417 ـ 9 نيسان 1984.
فضلا عما نقله المحقق من قول الحكيم ، كما قرأناه في الهامش التفصيلي: [والكلام للحكيم]

إنّ من يريد أن يقود عمليّة في مقطع من المقاطع لابدّ بأنّ الآخرين يتجاوبون مع رأيه، فإذا اتّخذ القائد في يومٍ من الأيّام قراراً بالمواجهة مثلًا، فعلى الآخرين أن يتجاوبوا معه، سواء رأوا أنّ هناك مصلحةً في ذلك أم لا، لا أنّهم إذا رأوا مصلحة في ذلك يواجهون وإذا لم يروا فلا
ناهيك على أن نفس السيد الحكيم رحمه الله يذكر مواقف حاول فيها مخالفة فيها الشهيد الصدر، منها ما يذكره حول أحداث انتفاضة صفر كما جاء في مقالته (نظرية العمل السياسي...) في هامش 52 ص 287:

وكانت الحكومة تشعر بحرج كبير لهذا التحدي الجماهيري الكبير لها لاول مرة بعد مرجعية الامام الحكيم(ره).
وقد قامت الحكومة بالخطوة الاولى، ونجحت فيها، ثم قامت بالخطوة الثانية فارسلت وفدا من كربلاء واجهته الجماهير بالرفض، وطلبت بعد ذلك ارسال وفد من قبل آية اللّه السيد الخوئي وآية اللّه الشهيد الصدر.
وراى الشهيد الصدر الاستجابة لهذا الطلب، وطلب مني ان اقوم بهذه المهمة فذكرت له بعض المخاوف من خطة الحكومة للخداع وتسويغ ضرب الجماهير، ولكنه(قده) كان يرى صحة هذا العمل واستخرت اللّه مرتين للاصرار على الرفض فجاءت الاستخارة نهيا.
فتوكلت على اللّه تعالى بعد ان وضعت خطة في ذهني للاحتياط للامة وللقضية...
علاوة على ان الشهيد الحكيم (انقطع عن درس السيّد الصدر (رحمة الله) لمدّة سنتين، فسأل الشيخ محمّد إبراهيم الأنصاري أستاذه السيّد الصدر (رحمه الله) عن سبب ذلك، فأجابه (رحمة الله):

«لقد سألتُ السيّد أبا صادق عن ذلك فقال لي: إنّه متحيّرٌ بين أن يأخذ بأفكار والده وبين أن يأخذ بأفكار أستاذه، فأجبته بأنّ المسألة ليست من قبيل مانعة الجمع‏»، وقد استمرّ انقطاع السيّد محمّد باقر الحكيم (رحمه الله) عن الدرس حتّى هجرة السيّد الخميني (رحمه الله) إلى النجف الأشرف .
السيرة والمسيرة للعاملي ج2 ص19 في احداث عام 1384 ـ 1963. وفي ج3 ص124.

وليس الكلام في أصل وقوع حادثة (القيادة النائبة) ، فقد حصلت كما تؤيدها الأحاديث ، ولكن الكلام في التبريرات ، وكلام السيد الحكيم عندنا أنسب لأنه هو المعني بالموضوع ، وقطعا أن تلك التبريرات التي يرفض بعضها الحكيم ، حتى مع فرض وجودها فإنها لم تكن تنقل مباشرة من فم السيد الى اذن الشهيد ، ولكنها كانت بتوسط بين السيد عبدالعزيز الحكيم رحمه الله والشيخ النعماني قطعا ، على ما هو واضح من طريقة التخاطب عبر(الصينية) في (السطوح) ، وهذه الصينية لا تنقل المشاعر والاحاسيس وكل الكلام، بل جزءه حسب الحال ، وهذا ما يفسر اصرار النعماني على أقواله لأن ذلك ما وصل إليه لا ما توصل إليه ، خصوصا وأنه رأى الشهيد الصدر على تلك الحالة بعد رفض المشروع.
لكن مؤاخذتنا على الشيخ النعماني أنه وحتى مع فرض الحب المفرط والاحاسيس التي يكنها للشهيد الصدر يجب أن لا يدفعه الى الغاء الآخر كليا ويتجاهل تبريراته مهما كانت صحتها وسقمها ومطابقتها للواقع أو خلافه. لكن كما قلنا سابقا وقال النعماني أنه لم يكن بصدد التحليل والمناقشة بل بيان الحقائق كما هي دون تصرف.

هل تجد في ذلك اتهاما للشهيد الحكيم!!! ام سائتك المناقشة العلمية الموضوعية!!!

ام سائك ما اضفت بعد الكلام:

يجب علينا في كل ما ينقل لنا ويقال عن شخص أن نستمع له اولا ثم نحكم ونقرر ، خصوصا مع احتمال وجود مبررات للقائل قد تنسف كل ما قيل.
لكن ما ثبت بالدليل أو أعترف به القائل على نفسه ، فيحق لنا بناء النقد عليه واحتساب الخصومة فيه.
والله العالم بحقائق الامور.
وما دخلي أنا وغدا يسائلني ربي ورب الحكيم وغير الحكيم ، حينما غدا احاسب أو استعتب على ما قلت أو أتهمت أو بنيت عليه قناعاتي كلها على اسس واهية او كلام من هنا أو هناك أو قراءة لما بين الاسطر من دون دليل ، ثم آتي به وأنسبه لقائله وكأنما سمعته أذناي منه أو شهدته عيناي كذلك!!!
ألا تجد أنت في كل ما تطرحه عين ما قيل هنا من ملابسات وتناقضات في الاقوال والافعال؟!!
ألا تعتقد غدا أن من تصفهم بـ(التيزاب) و(العمالة) و(النذالة) و(الانحراف) و(الضلال) وتخرجهم حتى من المذهب وكأن المذهب من صناعتك ، وكأن الحساب عليك ، وكأن التزكية منك ، وكأن الحكم انت ، وكأن النار ملكك والجنة مصيرك!!!
متناسيا بأن المذهب مذهب أهل البيت عليهم السلام ومذهب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وهو دين الله وإن الدين عند الله الاسلام!!
الإسلام والتسليم لمن لزيد أم عمر ؟!! أم لله الواحد القهار!!!
إن إلينا إيابهم ثم إن علينا حسابهم!!
ولا تزكوا انفسكم بل الله يزكي من يشاء ويهدي إليه من أناب!!
والحكم الله والخصيم محمد والذائد على الحوض علي!!
ويدخل الله في رحمته من يشاء ويهدي الى صراط مستقيم!!
صراط العزيز الحميد!!
الذي له ملك السماوات والارض!!
ولا يملك الشفاعة من أحد الا من ارتضى له ذلك!!
يا اخي الكبير راجع نفسك واستهدي الله يهدك الى صراط مستقيم!!
وناقش الامور بعد احاطتها كلها ودراستها وتشذيبها!!
وليكن في ما ناقشه العاملي فيما يخص هذا الموضوع الشائك درسا لي ولك على ذلك!!
وحسبنا الله تعالى ونعم الوكيل.
فلأجل هذا يا أخينا هشام حيدر أتردد كثيرا فيما أكتب و(اترنح) عندما تكتب مشاركاتك كما تقول، وما أنا الا بناقل ، يمكن عايشت وعاصرت بعض الاحداث عن قرب أو بعد أو راجعت ما نقلته الكتب ، لكن ما كل ما يعلم يقال ، وأحمل أخاك على سبعين محمل ما دمت تجد له في الخير ولو محملا واحدا..
عصمنا الله تعالى من الذنوب وطهرنا من العيوب وجعل خواتم أمرنا الى خير.
واستغفر الله تعالى ربي واعوذ به من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا.
عليه توكلنا واليه انبنا هو مولانا وإليه المصير.

وإن كانت تلكم المعلومات وهذه الاخيرة حديثة عليك فخذها وتمعن بها جيدا وأحكم لوشئت بعد ذلك على أسباب ما قيل ويقال!!
ولا تنظر بعين واحدة للموضوع فقط!!
بل استوعبه من كل جوانبه وحقق فيه ودقق ولا تحكم بناءا على الخلفيات والذوقيات والاهواء!!!

ثم ضللت انت تؤكد لأمر ما :

لكن ان صح زعم الدعوة او يتيمها او لم يصح ...فهو تكرار لحملات الطعن الصريح والضمني للسيد محمد باقر الحكيم لامرين
الاول اظهار ان الموضوع ماهو الا امتداد لخلاف بين الدعوة والمجلس !
والثاني هو قناعة الدعوة ان لااحد يمكنه مهاجمتها وتشخيص عيوبها الا المجلس فلابد من رد الكيل !


وقد اجبتك:
وأنا كذلك اشهد انني لا علاقة لي بحزب الدعوة الحاكم لا من قريب ولا من بعيد ولي علاقات مع كل الاطراف بل لي علاقة اكبر مع آل الحكيم ولله الحمد وأنا اثمن جهودهم وتضحياتهم!!!
لكن المواقف ان تغايرت وتبدلت فلها حديث في موردها ومحلها ولا تدفعني للانجرار على اتهام الحكيم وآله بـ(العمالة) وانسبهم للفكر (التحريري) و(الضلال) و(الاضلال) و(النحراف)!!!
بل انا اعتقد جازما أن السيد الحكيم رحمه الله قد تغيرت مواقفه عندما عاد الى العراق واصبح يقود العراق لا من باب انه (معارضة) بل كان متحدثا بإسم (المرجعية) ويمثلها .
وخير دليل لنا اقامته للجمعة في صحن أمير المؤمنين عليه السلام الذي لم يجرؤ أحد قبله ولا بعده أن يقيمها هناك!! تحت غطاء المرجعية الشرعية!!
وقد بينت انه كان محور (الدولة) كلها بجميع أطيافها!!
وكان يحضر عنده البرزاني والطالباني وغيرهم وتحسب له كل الاطراف الف حساب بل فاق ذلك الامر حتى صارت تحسب له جميع الدول بما فيها الارهاب ذلك!!
ومع الاسف فقدناه سندا قويا لنا!!! ورأينا تشرذم (السلطة) بما فيها من دعوتها ومجلسها وعراقيتها وعملها وشيوعيها وكرديها وعربها وسنيها وشيعيها!!!
ولعل ذلك هو عين نظرته رحمه الله التي برر بها عدم دخوله في موضوع (القيادة النائبة) كما وضحناه!!
بل قد يتعدى الى عدم اشراكه لنفسه أو فصيله في معادلة الانتفاظة !!!
وهذا ما يفسر لنا حتى مواقف الكثير من العلماء والمرجعيات من قضية الشهيد الصدر حينئذ!!

لكنها كلها تبقى تبريرات أمام ما قام به الصدر وأرخص دمه من أجلها!!! وأرخصته تتلك الثلة المؤمنة معه !! وأرخصه الشعب من بعده في كثير من المواقف!!!

التاريخ يبقى تاريخ ان قرأناه بعين موضوعية بعيدة عن الاضغان والاحقاد!!
والتبريرات تبقى تبريرات ان لم تتعدى الى تعديل المواقف السابقة!!

ووضحت الامر:

ودعوى انني اشن حملة (تسقيط) لهذا أو ذاك مردودة عليك كما هو واضح للعيان بما لا يخفى على القاريء الكريم!!!
لكن كما اسلفنا لك (رمتني بدائها وانسلت)!!

فأتصور أن ما تفعله أنت هنا كاف لمعرفة من يريد تسقيط من؟!! ولحساب من؟!! وبـ(منهج) و(خطة) من كان ويكون ذلك؟!!!

وأما خصومة الدعوة والمجلس !! فهذا كان في زمن وانتهى ، والآن كما ترى التقارب والتفاهم ، وإن كان هناك اختلافات في وجهات النظر ، فهذا لا يعني أنه حين جد الجد يلتقي الخصوم كما رأينا!!
ومسرحية الخصومة انتهى وقتها كما هو واضح!!
ولعلها من الاعيب السياسة بين المجلس والدعوة التي ارادوا بها استغفال الناس سابقا وحاليا!!!
وفضيحة علاوي الاخيرة خير شاهد على ذلك!!!
فهل وقف المجلس مع علاوي أم مع الدعوة!! حتى وإن قلنا أن هناك تقارب بين وجهات نظر العراقية والمجلس !! فهذا لا يرقى عن ترك الاخوان والانضمام الى صفوف العدوان!!!

والباقي فيراجعه من اراد المراجعة وهو يحكم
والله هو الحكم
وهو حسبنا ونعم الوكيل
واستغفر الله تعالى لي ولكم

السيد الكربلائي
18-06-2011, 01:38 PM
السلام عليكم
هذا السؤال يوجه لصاحب الموضوع
اما كيف تريد التلخيص فهذا يعتمد!!!

:D
اقصد خلاصة الحوار بينك و بين صاحب الموضوع .. لا اكثر
( يعني على شنو دتسولفون بالضبط ؟ )

husaini4ever
22-06-2011, 09:15 AM
كذب وافتراء وافك!!! متى سألتني عن المعيار؟!!!

واحد من نماذج الاستعداء المسبق والتجني والطعن غير المبرر والذي يعود على صاحبه سريعا بالضد مما اراد منه !

اما كون ان الطرح كان تسقيطا او منصفا محايدا وجمعا للاراء فهذا يتبينه القارىء اللبيب !

على اية حال خلاصة قضية المجلس والحكيم هي اني ارى انه تم اقحامهم بالموضوع بلا معنى او غاية الا حرف الموضوع والاشارة الى ان الموضوع يخدم بعض مصالحهم او في سياق خلافاتهم مع الدعوة !

وقد جائت ايضا بالضد مما اراد صاحبها فهو يؤكد مثلا على قضية علاوي رغم ان الشابندر قال ذلك ايضا واذا كان حقيقة فما الضير في ذكره

http://www.youtube.com/watch?v=SxmA7aYxfuQ

والشابندر قيادي سابق في الدعوة ومسؤول حيدر العبادي وصعد للبرلمان كبديل للمالكي !

http://www.youtube.com/watch?v=t7BOnKhEaOs&feature=related



ومرة اخرى

عجيب والله .... لنعكس الموضوع:

زين هذا الكلام ينطبق على (المجلس) لو لا ؟؟؟؟
لو ثبتت عدالتهم لانهم (كانو مجاهدين)..؟
بس ماسبيتني لان ذكرت عادل عبد المهدي و.... والكل يعرف التحالف بين المجلس وعلاوي !!! لذا علينا ان لا نقدس الاشخاص حين يخوضون غمار السياسة كأي سياسي طالب للحكم بل ان ننقد سلوكياتهم وارائهم نقد المحب الحريص على العراق وعليهم فإن كانوا جاهدوا في مقارعة صدام في يوم كان يجعل الولدان شيبا فعليهم ان لا يضيعوا تاريخا كتبوه بالدماء لينتهي بهم المطاف ينشدون بالقائمة العراقية التي تضم عتاة البعث الصدامي أنها لا بعثية وان أياد علاوي مناضل, ووصل له (الطبر) الى لندن وهو على فراشه!!!

قل بشرفك بضميرك!!!
هل كان من الممكن أن يجلس محمد باقر الحكيم او عبد العزيز الحكيم مع البعثيين ويتحالف ضد فريق على الاقل منهم واليهم!!!
لم نسمع بهذا الا في عهد السيد عمار!!!
أم تريد ان تحسب لي السيد عمار كوالده او عمه!!!
لا يأخي لو كان الموضوع صدر من والده او عمه لتوقفنا فيه كما نتوقف فيه الآن!!!

انت هاجمت موقف السيد الخوئي قدس سره وهو زعيم الحوزة والطائفة وليس برجل سياسة ودافعت عن تهجم النعماني عليه وعلى الحوزة شنو كاي سياسي ؟؟

ثم شنو علاقة عمار او ابوه بالموضوع ؟

وشنو علاقة عدالة المجلس الاعلى التي قال بها الطنطل؟؟

عمي المجلس اوادم - مو خوش هذا رايك وانته حر بيه وبالامكان تناقشة في اي مكان واي موضوع واذا شفتني هناك ادافع عنهم العن والديه !


مانقوله هو انك تحشر القوم هنا بلا مبرر !


اتحدث عن حزب الدعوة ومواقفه وتاريخه فتتحدث عن المجلس الاعلى وعمار الحكيم !!!


ولنفرض ان المجلس الاعلى نسخة من حزب الدعوة......نفرض....هذا لاعلاقة له بالموضوع ولايبرر حشرهم هنا !

كان عمار كوالده او لم يكن ..لاعلاقة له بالموضوع !!





كل حديث عنهم اعترض عليه في الاصل لانه تشتيت للموضوع وهروب من الرد على مايطرح فيه !!

اقترحت انت ان اكتب للدفاع عن المرجعية فقلت هذا واجب لكن محله ليس هنا !


هنا يدور الحديث عن حزب الدعوة....وبحسب السياق !!

husaini4ever
22-06-2011, 09:30 AM
الاخ الكربلائي!

بحث في تاريخ حزب منذ 1957

وله وجود في العراق ولبنان والبحرين وايران ولندن!


وعاصر عدة حكومات !


وتعاقبت عليه عدة قيادات وانشطر وتشظى الى عدة شظايا!

وعاصر كذلك عدة مرجعيات وكانت مواقفه حيالها مختلفة !


تريد ان يبحث امر كهذا بمقال مثلا او بصفحة او صفحتين؟؟

husaini4ever
22-06-2011, 09:41 AM
قبل ان نستدعي الشاهد الثالث للتعرف عليه فاتني ان اتقدم بالاعتذار من الاخوة المتابعين لانقطاعي للايام الماضية لمناسبة عائلية .
كنا قد ارتاينا ان نحضر نوري المالكي لكن يتيمنا ارغمنا على التعرف على (العالم المجاهد) بطل القرصنة على جامعة الامام الصادق !
وقد تمنينا عليه ان يتحفنا بادلة اثبات كونه (عالما) كما وقفنا على حال السيد محمد باقر الحكيم او الشيخ الكوراني مثلا !
على اية حال....
نوري كامل المالكي .....
عدو اخر للمرجعية من اتباع حزب الدعوة السبيتية الفضل اللهية !
استدعاه يتيمنا ليكون شاهد زور على شيء لم يحضره ولم يره !
رغم انه صاحب المولدة العطلانه والذي تنقطع عنه الكهرباء في بيته اسوة بالمواطنين كما كان المقبور عدي يتسلم بطاقة تموينية اسوة بالمواطنين!
وهو كذلك من ينتظره الامام السيستاني ليجلس ويشكو له من (الاخرين)!!
رغم كذب ودجل ونفاق نوري كامل المالكي جعله اليتيم شاهدا!!



يقول نوري المالكي انا اعترض !
انا اكن كل التقدير والاعظام للامام المرجع اية الله السيد محسن الحكيم وقد اثبت ذلك في كتابي حيث قلت ...
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9324&stc=1&d=1308728337
فكيف اتهم بموقف من المرجعية او حتى من الامام الحكيم نفسه؟؟

husaini4ever
22-06-2011, 10:07 AM
نقول للمالكي

انك شاهد زور وقد ثبت كذبك لجميع العراقيين وهذه امثلة !


http://www.youtube.com/watch?v=oy-hvhTUybM
في هذا المشهد يظهر المالكي وقد انقطعت الكهرباء (فجأة)!
فيدعي ان الكهرباء تقطع عنه كاي مواطن!

وانه (ماعنده مولدة)!!

ثم راى ان الكذبة كبيرة فقال....عدنه مولدة عاطلة بس الولد ماصلحوهه!!

وهذا ان صح فليلطم الشعب على راسه لان الرئيس العاجز عن اصلاح مولدة منزل كيف يصلح كهرباء البلد؟
ثم خلال دقيقة تعود الكهرباء....ولاننسى ان المولدة(عاطلة)!!


http://www.youtube.com/watch?v=JDbSuBMkadY
هنا يدعي انه شكا للامام السيستاني (منهم) فما صدق السيستاني ان يجد من يشكو له فقال له اكعد ليش انه خلصان منهم !!!!


وانت من قلت انك لن ترشح لولاية ثانية
http://www.iraqiforum.net/vb/3023.html
http://www.iraqiforum.net/vb/3024.html

وانت صاحب خدعة المائة يوم والالف يوم !!

لكن ان تخدع الناس بما كتبت اعلاه حول الامام الحكيم على طريقة الدعوجية في الاطراء ثم الطعن فهذا ماسنفضحه كما فضحنا من يبدأ مشاركاته بالاستاذ الكاتب المحترم هشام حيدر.....ثم يساله لماذا تكذب وتخدع وتنافق وتدلس !!!

موالي عراقي
22-06-2011, 09:10 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
استاذ ,, حسيني للابد
بحياتي ما شفت انسان يكره انسان مثل ما تكره انته نوري المالكي
عندي بس كم سؤال:
1- هل تعتقد ان كل هذا الجهد اللذي تبذله بالتحريض على المالكي. توجد فائده منه ؟
2- بعد يفلح جهدك وينتهي المالكي هل تعتقد ان اللذي ياتي بعدة يكون افضل منه ؟
3- هل تعتقد ان اياد علاوي افضل من المالكي ام من في رائيك يكون رئيس للوزراء غيرهم ؟

رجاءً
الجواب يكون بعقلانيه وبدون تعصب
لاني حقيقه الامر رايت موضوعك المطول او لنقول بعضه
وكانت هذه الاساله تدور في ذهني
وللتذكير اني لا انتمي لاي حزب كان او مضى اوسوف ياتي
وايضا اني لا اقلد الصرخي واصلا انا اعرف الصرخي من يكون

husaini4ever
23-06-2011, 03:30 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
استاذ ,, حسيني للابد
بحياتي ما شفت انسان يكره انسان مثل ما تكره انته نوري المالكي
عندي بس كم سؤال:
1- هل تعتقد ان كل هذا الجهد اللذي تبذله بالتحريض على المالكي. توجد فائده منه ؟
2- بعد يفلح جهدك وينتهي المالكي هل تعتقد ان اللذي ياتي بعدة يكون افضل منه ؟
3- هل تعتقد ان اياد علاوي افضل من المالكي ام من في رائيك يكون رئيس للوزراء غيرهم ؟

رجاءً
الجواب يكون بعقلانيه وبدون تعصب
لاني حقيقه الامر رايت موضوعك المطول او لنقول بعضه
وكانت هذه الاساله تدور في ذهني
وللتذكير اني لا انتمي لاي حزب كان او مضى اوسوف ياتي
وايضا اني لا اقلد الصرخي واصلا انا اعرف الصرخي من يكون



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مع ان احدا لم يذكر الصرخي هذا فلست ادري وجه البراءة منه !

عموما عزيزي بغض النظر عن كوني اكره او احب المالكي هذا فان الموضوع غير مخصص للمالكي ولايشكل حضوره فيه حتى 5 % !

اما باقي ماتفضلت به فهو خارج سياق الموضوع مع التقدير

husaini4ever
23-06-2011, 04:41 PM
قبل ان نستدعي الشاهد الثالث للتعرف عليه فاتني ان اتقدم بالاعتذار من الاخوة المتابعين لانقطاعي للايام الماضية لمناسبة عائلية .
كنا قد ارتاينا ان نحضر نوري المالكي لكن يتيمنا ارغمنا على التعرف على (العالم المجاهد) بطل القرصنة على جامعة الامام الصادق !
وقد تمنينا عليه ان يتحفنا بادلة اثبات كونه (عالما) كما وقفنا على حال السيد محمد باقر الحكيم او الشيخ الكوراني مثلا !
على اية حال....
نوري كامل المالكي .....
عدو اخر للمرجعية من اتباع حزب الدعوة السبيتية الفضل اللهية !
استدعاه يتيمنا ليكون شاهد زور على شيء لم يحضره ولم يره !
رغم انه صاحب المولدة العطلانه والذي تنقطع عنه الكهرباء في بيته اسوة بالمواطنين كما كان المقبور عدي يتسلم بطاقة تموينية اسوة بالمواطنين!
وهو كذلك من ينتظره الامام السيستاني ليجلس ويشكو له من (الاخرين)!!
رغم كذب ودجل ونفاق نوري كامل المالكي جعله اليتيم شاهدا!!
يقول نوري المالكي انا اعترض !
انا اكن كل التقدير والاعظام للامام المرجع اية الله السيد محسن الحكيم وقد اثبت ذلك في كتابي حيث قلت ...
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9324&stc=1&d=1308728337
فكيف اتهم بموقف من المرجعية او حتى من الامام الحكيم نفسه؟؟

اقول
بحسب الطريقة (الدعوتية) في الدعوة الى دين (اسلام بلا مذاهب)ذات المنشأ السبيتي والتي تنطق صراحة بالغاء المذاهب علنا واحدها المذهب الجعفري ...بحسب تلك الطريقة لايجوز الطعن الصريح والمباشر بالمذهب ومقدساته بل يجب ان يكون هذا ضمنيا وبالتلميح وباستهداف الشعائر والمرجعية مثلا وباسلوب التمجيد والاشادة مرة والطعن اخرى ليبدو المتحدث وكانه شخص حيادي منصف !!!

المالكي لعنه الله ورغم كتابته كل الاسطر اعلاه للاشادة بالامام الحكيم قدس...يقول

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9356&stc=1&d=1308837963

باربعة اسطر فقط.....قدم الامام الحكيم كشخص مستدرج من قبل (مثل حسين الصافي)!!!
وان الامام الحكيم قرر امرا (حتى لاتتضرر مرجعيته)!!!!!

وان هذا الامر كان بخلاف قناعاته (الشرعية) والعملية !!!

وهذا يعني فقدان المرجع لعدالته لانه ولمصالح شخصية حكم بخلاف قناعته الشرعية !!!

ناهيك عن استصغاره بتقديمه كشخص مستدرج !!!

husaini4ever
23-06-2011, 04:47 PM
ورغم اننا لم نقف على الفتاوى(الصريحة)للامام الحكيم في جواز الانتماء للدعوة الاسلامية ...لكن نقول الا يخجل امين عام حزب الدعوة من هذا التناقض ؟؟؟

فاما ان يكون امر الامام الحكيم رض للشهيدين الصدر والحكيم بالانسحاب قد الحق ضررا بالدعوة نتيجة (نجاح حسين الصافي باستدراج)الامام الحكيم ونتيجة امر الامام الحكيم (بخلاف قناعته الشرعية والعملية)....واما ان (احدا لايشك يوما بصدور موقف من الامام الحكيم يضر بالدعوة)....كما يقول المالكي نفسه !!


او انه يرى ان انسحاب مثل الشهيد الصدر لاقيمة له بالنسبة للدعوة؟؟؟

husaini4ever
24-06-2011, 04:29 PM
اقول
بحسب الطريقة (الدعوتية) في الدعوة الى دين (اسلام بلا مذاهب)ذات المنشأ السبيتي والتي تنطق صراحة بالغاء المذاهب علنا واحدها المذهب الجعفري ...بحسب تلك الطريقة لايجوز الطعن الصريح والمباشر بالمذهب ومقدساته بل يجب ان يكون هذا ضمنيا وبالتلميح وباستهداف الشعائر والمرجعية مثلا وباسلوب التمجيد والاشادة مرة والطعن اخرى ليبدو المتحدث وكانه شخص حيادي منصف !!!
المالكي لعنه الله ورغم كتابته كل الاسطر اعلاه للاشادة بالامام الحكيم قدس...يقول
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9356&stc=1&d=1308837963
باربعة اسطر فقط.....قدم الامام الحكيم كشخص مستدرج من قبل (مثل حسين الصافي)!!!
وان الامام الحكيم قرر امرا (حتى لاتتضرر مرجعيته)!!!!!
وان هذا الامر كان بخلاف قناعاته (الشرعية) والعملية !!!
وهذا يعني فقدان المرجع لعدالته لانه ولمصالح شخصية حكم بخلاف قناعته الشرعية !!!
ناهيك عن استصغاره بتقديمه كشخص مستدرج !!!



قبل ان ننتقل لدليل الادانة التالي نوجه السؤال للمالكي او من ينوب عنه حول كلامه اعلاه :

انت قلت (اكدت الاحداث انه خلاف قناعاته الشرعية والعملية)!!

ماهي تلك الاحداث التي اكدت ذلك ..؟؟؟؟


ولو حدث واحد !!!

husaini4ever
24-06-2011, 04:46 PM
دليل الادانة الثاني للمنافق نوري المالكي !

يقول اخزاه الله قاصدا مرجعية الامام الحكيم قدس سره الشريف:
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9367&stc=1&d=1308926372
وفقا لنوري المالكي فان
1- الامام السيد محسن الحكيم اصبح مرجعا بفضل برقية الشاه له لان الشاه كان يريد ابعاد المرجعية من قم الى النجف !
2-احتفظت علاقة الامام الحكيم بحرارة مع الشاه!
3-انعكست تلك الحرارة الى برودة بين الامام الحكيم والامام الخميني !!
-----------
وبانتظار من سيقول ان نوري كامل هذا يحترم المرجعية ولم يقل شيئا سوى ذكر بعض الوقائع ليس الا !!

husaini4ever
25-06-2011, 05:17 PM
نبدأ بالفقرة الاولى
- الامام السيد محسن الحكيم اصبح مرجعا بفضل برقية الشاه له لان الشاه كان يريد ابعاد المرجعية من قم الى النجف !
مع سخف ووضاعة ماقاله امين عام حزب الدعوة اقول.....هل يعد الشاه زعيم الطائفة حتى تصبح كلمة منه او برقية بمثابة حكم شرعي؟
هل تتبع المرجعيات والشيعة في ايران والعراق والخليج ولبنان والهند وباكستان وغيرها.....هل تتبع لشاه ايران بحيث يحدد لها المرجع الاعلى او الاعلم ؟؟؟
هل هناك سوابق لهذا لنصدق ؟ ام ان هناك احداث لاحقة مشابهة؟
لكن....
اذا كان الشاه يريد بارسال برقية الى الامام الحكيم في النجف للتعزية بوفاة السيد البروجوردي ابعاد المرجعية عن قم .....فلماذا ارسل برقية تعزية بوفاة الامام الحكيم الى شريعتمداري في قم ولم يرسلها الى النجف ايضا..؟؟؟
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9369&stc=1&d=1309014251
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9370&stc=1&d=1309014251
علما ان شريعتمداري واحد ممن ساهموا في منع تنفيذ حكم الاعدام بالامام الخميني قد من خلال نشر الاستفتاءات بالشهادة باجتهاده حيث يمنع الدستور الايراني اعدام المجتهدين !!
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9371&stc=1&d=1309014561
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9372&stc=1&d=1309014561
فكيف يفسر لنا فيلسوف الدعوة واول امين عام لها واكبر حرامي في تاريخها .....كل هذا التناقض ؟؟

husaini4ever
26-06-2011, 03:20 PM
نقف الان على بعض تفاصيل مجالس التابين ووفود التعزية بفقدان السيد البروجوردي ....لنقف على حقيقة واجابة سؤال مفاده هل كان بامكان مثل الشاه ان ينصب المرجع الاعلى للشيعة ببرقية منه؟ او هل كان بامكانه تجاهل الواقع الشيعي انذاك ؟

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9374&stc=1&d=1309093914

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9375&stc=1&d=1309093914

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9376&stc=1&d=1309093914

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9377&stc=1&d=1309093914

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9378&stc=1&d=1309093914


والان....اما ان تكون كل الشيعة في العالم تاتمر باوامر الشاه .....او ان امين عام حزب الدعوة منافق ماجور يكيد للمرجعية كهدف من اهداف الحزب الذي اسسه المقبور السبيتي على انقاض حزب الدعوة الذي مات مع تسليم العلامة العسكري قيادة الحزب للسبيتي !!

husaini4ever
26-06-2011, 03:41 PM
وللتاريخ....وللحقيقة...فان السبيتي نفسه لم يكن ليجرؤ انذاك ان يهاجم الامام الحكيم او المرجعية عموما بمثل هذه الوقاحة !

فقد ذكرت نشرة (ثقافة الدعوة) -التي اطلعنا سابقا تفرد السبيتي تقريبا بكتابتها - ذكرت قضية الانسحاب وبينت ولخصت اسبابه بالاتي

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9381&stc=1&d=1309094960

وينقل الخرسان عن الاديب ان قادة الدعوة اصلا كانوا يلحون على الشهيد الصدر بـ(التفرغ) للمرجعية !!!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9381&stc=1&d=1309094960

حيث كانوا يعتقدون انهم قد (تمكنوا) من السيد الشهيد من خلال اختراق مدرسته وحاشيته وتاثير عصابتهم عليه فكانوا يعملون بموازاة خط بعثي اخر نطلع عليه لاحقا لاختراق الحوزة وتحديد المرجع الاعلى فيها الامر الذي فشل فشلا ذريعا مما اغاض الدعوة وسادتها وجعلهم يصبون جام غضبهم على المرجعية كما نرى ونقرأ لامين عام الدعوة نوري كامل المالكي !

husaini4ever
26-06-2011, 03:45 PM
وللتاكيد على اوجه التشابه بين طروحات الدعوة وكل القوى المعادية للمرجعية وبيان وحدة المرجع لهذه القوى المشبوهة ابين ان وضيعا اخر مثل عادل رؤوف قد ملأ صفحات كتبه الصفراء باتهامات للامام الحكيم بالعلاقة (الحميمة) مع نظام الشاه !!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9382&stc=1&d=1309096069

وسنقف لاحقا-ان شاء الله تعالى - على حقيقة (العلاقة الحميمة) للامام الحكيم مع الشاه....و(العلاقة الباردة) بينه وبين الامام الخميني قدس سره !!

وعلى حقيقة هذا (المرجع البغدادي)!!!!

husaini4ever
27-06-2011, 10:13 PM
اما (برود) العلاقة بين الامامين الحكيم والخميني قدست روحيهما...

فلم اجد بدا من نقل شهادة النائب عن (دولة القانون) المدعو عدنان السراج ..

والذي يقول


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9400&stc=1&d=1309205342

ونتمنى على امين عام حزب الدعوة العلمانية ....او من ينوب عنه ويحاول ان يواري سوأته عبثا....ان يخبرنا عن حزن او موقف مشابه للامام الخميني على اية شخصية اخرى !!!

husaini4ever
28-06-2011, 04:04 PM
انهالت علي الكثير من الاسئلة في الاونة الاخيرة على البريد الالكتروني وقد حاولت الاجابة عنها ضمنا اومباشرة وكان السبب هو بعض الشبهات التي طرحها احد ايتام الحزب مؤخرا !

وبصدور امر نقله عن الموضوع توقفت الاسئلة تقريبا لكن سؤالا وصلني بالامس يقول:


اذا كان الامام الحكيم رحمه الله قد تبنى حزب الدعوة ورعاه وكان له هذا الدور الكبير فلماذا تعتقد ان الحزب يهاجمه ويحاول النيل منه اضافة الى عادل رؤوف وغيره كما تريد ان تنوه......؟


وانقل هنا الاجابة التي ارسلتها للاخ السائل:

اخي الكريم

لاتكاد تخلو صفحة من الاشارة الى موقف حزب الدعوة عموما من المرجعية ومحاولة تسقيطها بعد ركوبها واتخاذها واجهة مؤفتة كما اشارت ادبياتهم والمنقولات عنهم وسيرتهم !
وهذا الموقف عام من المرجعية طبعا,مع خصوصية للامام الحكيم لانه ترك من بعده اسماء لها ادوار فاعلة وتاريخ كبير وحافل وان النيل منه نيل منهم ونيل من ال الحكيم, اخر الاسر العلمائية التي حافظت على وجودها الحوزوي والمرشحة دوما لتقديم مجتهدين ومراجع بعد ان ذابت اسر ال بحر العلوم وال كاشف الغطاء وغيرهم !

وللوقوف على اهمية الامام الحكيم في حينه ودوره ونفوذه اليك مايقوله احد القادة المؤسسين للحزب وهو حسن شبر:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9401&stc=1&d=1309269520

ولعل من بين اهم الاسباب التي كانت تعد مصدر قوة لمرجعية الامام الحكيم قد في نظر البعثيين كونه عراقي الجنسية لايطعن فيه بالنغمة الايرانية المعتادة !


اما العلامة شمس الدين فانه يقول بدوره

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9402&stc=1&d=1309269670

ارجو ان تكون الصورة الان واضحة !

husaini4ever
28-06-2011, 05:34 PM
فاتني كتابة مصدر كلام العلامة محمد مهدي شمس الدين مع ما اقتبس من كتابه !

والمصدر هو كتابه الاجتهاد والتجديد في الفقه الشيعي ص 189

husaini4ever
28-06-2011, 05:41 PM
اما (برود) العلاقة بين الامامين الحكيم والخميني قدست روحيهما...
فلم اجد بدا من نقل شهادة النائب عن (دولة القانون) المدعو عدنان السراج ..
والذي يقول
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9400&stc=1&d=1309205342
ونتمنى على امين عام حزب الدعوة العلمانية ....او من ينوب عنه ويحاول ان يواري سوأته عبثا....ان يخبرنا عن حزن او موقف مشابه للامام الخميني على اية شخصية اخرى !!!

اما (حرارة) العلاقة مع الشاه فينقلها ضمنا صاحب كتاب (عراق 8شباط1963 من حوار المفاهيم الى حوار الدم) حيث ينقل عن الامام الحكيم انه امر بتجاهل برقية تعزية من الشاه بوفاة احد المراجع لان البرقية كانت موقعة باسم (القصر الشاهنشاهي).....اذ قال الامام الحكيم قدس سره....نحن لانخاطب القصور !!

husaini4ever
28-06-2011, 05:46 PM
قبل ان ننتقل لدليل الادانة التالي نوجه السؤال للمالكي او من ينوب عنه حول كلامه اعلاه :
انت قلت (اكدت الاحداث انه خلاف قناعاته الشرعية والعملية)!!
ماهي تلك الاحداث التي اكدت ذلك ..؟؟؟؟
ولو حدث واحد !!!

هنا فاتني ايضا ان اسال امين عام حزب الدعوة .....اذا كان الامام الحكيم قدس سره قد تصرف خلاف قناعاته الشرعية والعملية كما تدعي....فماذا عن السيد الشهيد الصدر قد؟؟؟؟


هل انه هو الاخر امتثل وانسحب من الحزب خلافا لقناعاته الشرعية والعملية؟؟؟

alyatem
28-06-2011, 06:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

عظم الله اجورنا واجوركم بمصابنا بإمامنا موسى الكاظم صلوا ت الله تعالى عليه وآبائه الطاهرين

لا يخفى أن هذا الشهر الفضيل هو شهر الاستعداد لدخول شهر شعبان المعظم
وبدورهما هما شهران للدخول الى ضيافة الله تعالى في شهر رمضان الكريم

لقد حفظت حرمة الكاتب حينما غاب غيابا مفاجئا !!

وتابعته حينما عاد بمواضيع جديدة كالمعتاد!!

وكلما قرأت مشاركة له اما اضحك وإما ابكي وإما اتعجب!!!

وفيما بينها كلها اشعر بالغثيان لكل ما اقرأه!!

ولست بعاجز عن الرد او الجدال فإنني قادر عليه وأكبر من ذلك!!!

وكما وعدت القرّاء إنني سأكسر قلم الادعياء هذا على رأسه أيا ما كان هو ومن يقف وراءه بحول الله وقوته!!

حتى وإن طال الزمن!!!

انهالت علي الكثير من الاسئلة في الاونة الاخيرة على البريد الالكتروني وقد حاولت الاجابة عنها ضمنا اومباشرة وكان السبب هو بعض الشبهات التي طرحها احد ايتام الحزب مؤخرا !

وبصدور امر نقله عن الموضوع توقفت الاسئلة تقريبا لكن سؤالا وصلني بالامس يقول:


لا يا حبيب والديك!! انا لم يتم نقلي ابدا كما تتصور بل انا مترصد لكل ما تقوله ومتابع له!!

بل هل تعرف لماذا تركتك تغرد هنا لوحدك؟

سأبين لك لاحقا لماذا؟؟!!!

كما اني اعطيك البشارة فقد عينني الدكتور (المالكي) ابو المية ومية معاونا له في امور (الانترنيت) وكنت عنده في الاجتماع الوزاري الاخير وقد كلفني (صخ صيا) بمتابعة (العفلائقية) لانها قلبت الشارع عليه وادت الى فقدان الحزب العظيم كل مؤهلاته للنهوض بالواقع المرصود للانتخابات القادمة!!!
والعمل سوية وبكل الجهود والطاقات من أجل تفعيل دور الانترنيت في (المية) يوم / عام !!! القادمة!!!

لكنني وبما أن المبلغ الذي تم تعيينه لي زهيد (3 دفاتر) ورصيد مفتوح للسفر الى مكتبات العالم ورصد كل نقل ينقله الاغبياء عن حزب الدعوة!!! قررت الابتعاد (شوية) و(اخذ جرة نفس)!!!

هذا وقد حضر اللقاء السيد عطا ممثلا عن الوزارات الامنية كافة!! وتم احالتي الى المدعي العام بسبب توجيهي اهانة (البالونات) الى هشام حيدر!!!
وقد وضحت ملابسات الامر للسيد المدعي العام والسيد القاضي (رؤوف) وأعطيته شواهد تدل على انني انا الذي اعمل في بيع البالونات ولا علاقة لي بتاريخ هذا المنافق الكذاب (على حد قولهم)!!!

ثم إنني ومن حيث التهمة الثانية وهي تنبيه ابن الادعياء عن الشاعر (علاء) وهذا مما اوعز لهشام حيدر ان يحذر وسبب للجهات الامنية الحرج وانقطعت الرقابة التي كانوا يحكمون عليها منذ بداية كتابة الموضوع ولحد الآن!!!

وبهذا فقدت المخابرات الخيط الرفيع الذي ظلوا يحاولون القاء القبض على هذا الافاك (على حد تعبيرهم)!!!

وقد عابوا علي التهديد بكسر القلم على رأسه واعتبروه تهديد بالقتل للكلمة (الخرة) حسب قول محافظ الناصرية!!!

وقد وجهت لي الاتهامات بعدم الدفاع عن الحزب الحاكم ونبز قائده ورئيس الوزراء بـ(المية مية) فقلت لهم هذه (تقية)!!!

كما قالوا لي لماذا تتجاهل الردود عن الحزب؟!!! فقلت لهم سأفعل لاحقا بشرط أن تدفعوا أكثر!!!

وقد حذرتهم من مغبة التعرض لزميلي هشام حيدر بسوء والا فمن سيحل محله!!

فقالوا (ما عليك خليك بشغلك احنة نعتقلة وندوس راسة بالغندرة وبعدين نخلي واحد ثاني يحل محله شوية ما يطلع عن حدة بسبب انو يريد الدفع اكثر الة)!!!

قلت: (عجل يا ول!! ثاري أني مطفي !! طلع الاخ من الجماعة!!! ديسوي دعاية بالمجان!! حتى يشوف منو اللي يعادي الحزب)!!!

لاحظوا اخواني الكرام ان تصرف حزب الدعوة هذا الحاكم هو نفس تصرفات حزب البعث!!

وها هي تستعين بشراذم البعث المنافقين الموتورين (على حد قولهم) من اجل تسفيه عقول الناس واظهار أن الحزب ما زال يعاديه البعث على الرغم من كل الذين أعادوهم للخدمة من ازلامه!!!

وهم بذلك يريدون الفوز بقدم السبق الذي جاء به المجلس وتحالفهم مع علاوي ابو سبع (...) وقريبا سنشهد رفع (الطبر) بدلا من السيف على شعار (المجلس) وعلى قول ابو المثل (على ضفاف المجلس نريد أن نعرس)!!!

ملاحظة: وجدت في أحد الكتب التي تعادي التطبير التالي: وخير دليل على أن التطبير حرام هو استخدامه لأجل القضاء على البعثيين ، ومنهم الرفيق المجاهد (المو بعثي على رواية) السيد علاوي ، فقد قامت زمر (الدعوة) الحاقدة بتنفيذ عملية (التطبير) به وهو في (شقته) يجاهد العدو من على (السرير) وهو نائم!!!

ووجدت في الهامش (المصدر): نقلا عن العفلائقية لهشام حيدر الشطراوي!!!

انتبهوا يا عراقييون لهذه المؤامرة التي يحيكها المجلس والدعوة والقائمة العراقية!!!

انتبهوا من نومكم!!!

انتبهوا والا (ستطبرون) يوما على رؤوسكم!!! كما طبرت (قرعة) السيد القائد (المو بعثي) علاوي!!!

اللهم هل بلغت اللهم اشهد انا وحزب الدعوة براء من هذه المؤامرة!!!

التوقيع (قلم الدعوة)!!!

----------------------------------------

ملاحظة : الذي يظهر اعزائي القرّاء أن الأخ العزيز ربما استنفذ مواضيعه فأحب أن يحشر بإسمي لانه (اشتاق) الى الضرب على الرأس كما وعدته لأن على قول المثل (الكلب يحب دامغة) ، وهذا مثل والامثال تضرب ولا تقاس طبعا!!!

ثم هل يمكن لكم أن تحزروا (الكلمة) المحور التي سيدور حولها موضوع هشام حيدر غدا حول مشاركتي ، ماذا ستكون؟!!

من عرفه يعرف ماذا ستكون مشاركته وماذا سيحوم عليه!!

مو مهم لأن هذا ما يدفعون له عليه!! خلي الناس تسترزق ، وقطع الاعناق ولا قطع الارزاق!!

هسة يكلي يعني بس (المواجيل) الك تلغف بيها لغف!!! يوم بمجلس الوزراء ويوم مع السيد مقتدى ويوم مع آل الحكيم ، ويوم بسوريا ويوم بالاردن ويوم بإيران ويوم بلبنان!! انطيهة فكة خلي نحصل على شي!!!

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

مسكين والله انت مسكين يا هشام حيدر!!!
وإن كنت أعلم أن المثل يقول (جواب ابلهان خاموشي است) لكن لا بأس لنفرفش مع هشام حيدر (المنتشي) زهوا بكأسه (الباطل)!!
ولنعطيه موضوعا يضيفه الى (العفلائقية)!!!!

husaini4ever
29-06-2011, 04:33 PM
هنا فاتني ايضا ان اسال امين عام حزب الدعوة .....اذا كان الامام الحكيم قدس سره قد تصرف خلاف قناعاته الشرعية والعملية كما تدعي....فماذا عن السيد الشهيد الصدر قد؟؟؟؟
هل انه هو الاخر امتثل وانسحب من الحزب خلافا لقناعاته الشرعية والعملية؟؟؟

لن يجيب المالكي ولاايتام حزبه الماجور بكل تشظياته !

وان فعل احدهم فلن يكون الا حشدا لبعض الالفاظ السوقية والعبارات الشوارعية الفارغة ليس الا !

لكن هل اقتصر حقد ونفاق نوري كامل المالكي امين عام حزب الدعوة على هذا الحد؟؟؟

يعمد نوري المالكي الى التعريض بالامام الحكيم والتهوين من مقامه وعلى طريقة النظرية الدعوجية في العمل مع المرجعية كواجهة يستفيدون منها ليس الا يحاول ان يقدم وجود الامام الصدر في اطار تلك المرجعية !

كما يعرض بالسيد الشهيد محمد باقر الحكيم على انه يتحدث عن نظرية الامام الحكيم التي (لايعرفها ) المالكي !!!


يقول اخزاه الله:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9409&stc=1&d=1309357149

ولست ادري من وماكان مثله في زمن مرجعية الامام الصدر اواخر السبعينات فضلا عن مرجعية الامام الحكيم في مطلعها !!


وقبل فضح المالكي وحزبه الماجور نستذكر ماقاله هو سابقا على الطريقة الدعوجية

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9411&stc=1&d=1309357486

لكن المالكي ذاته الذي (لايعرف) نظرية الامام الحكيم يتحدث لاحقا عن (نظرية سلبية) لسماحته قدس سره !



http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9410&stc=1&d=1309357194

ونلاحظ انه قد عدد للامام الحكيم مواقف كثيرة تتناقض مع مايطرحه في الوثيقة الاخيرة .....!


سلبية التفكير بموضوع الحكم والسلطة!

خشية من الاصطدام بالسلطة!
حالة من الشك بالامة!
يردد ان الشعب يخوننا!
قصة اعتكاف سماحة(السيد...)في مسجد الكوفة من العلامة العسكري وقوله لايمكن ان يفاتح هذا الرجل....!



مع سؤال بريء....عن سبب عدم ذكر اسم(السيد)والاكتفاء بالنقاط ؟؟!!

alyatem
29-06-2011, 06:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

لن يجيب المالكي ولاايتام حزبه الماجور بكل تشظياته !


لست بصدد الاجابة الآن (لانشغالاتي) (الحزبية)!!!

المهم من هوان الدنيا ان يقيم أحد مثلي او غيري الامام الحكيم قدس الله نفسه الزكية ذاك الرجل الاوحد الذي يعتبر محيي الحوزة العملية في النجف الاشرف.

ولعلي اوفق بترجمة كتاب (الامام الحكيم احياكر حوزة علمية نجف) للمؤلف صفاء الدين تبرائيان ويقع في مجلدين اقتنيتهما ولم يزدني الكاتب فيهما شيئا عن الامام الفقيد الذي اذعنت له اساطين العلم والمجاهدين مثل الامام الخميني قدس الله نفسه الزكية بالجهاد والعلم والتقوى!!

ويكفينا اخواننا المؤمنين من العلماء الاعلام ممن كتب عن هذه الشخصية العظيمة ، والتي املك كتبهم منذ نعومة اظفاري ولحد الآن ، فهل أأخذ بأولئك وأترك للأفاكين أن يبينوا لي من هو الإمام الحكيم؟!!!

ولعمري فهو قدس الله روحه الطاهرة من اوائل سنين شبابه شارك الامة بكل فصائلها علمائها وعوامها وشبابها وكهولها ونشائها ورجالها والعراق وايران وفلسطين!!

فلن يهمنا غمامة صيف عن أن نشكك بمواقف الامام الراحل الذي بفقده فقد العراق مرجعية الميدان التي لم تأتي مثلها الا مرجعية الامام الخميني نور الله ضريحه!!!

لكن العجب كل العجب في ما يطرحه الكاتب!! فهل يطاع الله تعالى من حيث يعصى؟!!!

على اي حال ، اترك التعليق عن الموضوع حاليا ولعلي اوفق بعرض نبذة من جهاده عطر الله مرقده الشريف الذي ما اصابتني مشكلة الا والتجأت الى قبره المنور في مكتبته العامرة قرب جدي سيد الموحدين ، واتخذته وسيلة اتقرب بها الى الله سبحانه عسى ان يشفع لي عند جده امير المؤمنين عليه السلام ليشفع لي في قضائها عند الله ، ولطالما كان في قبره السرور والامان!!!
بقبرك لذنا والقبور كثيرة * ولكن من يحمي الجوار قليل

وان فعل احدهم فلن يكون الا حشدا لبعض الالفاظ السوقية والعبارات الشوارعية الفارغة ليس الا !
ههههههه
رمتني بدائها وانسلت!!!

يا هذا تعلمت منك (السوقية) و(الشوارعية) ولكنها من جانبك (مملوءة) وليست (فارغة)!!!

و(لنستذكر) قبل ان لا (ننسى) و(اتغيب) و(نكذب نكذب حتى يصدقنا الناس)!!

فهو لن يغني من الحق شيئا!!!
واسع سعيك وناصب جهدك ، وصور وارتقب واجمع ودلس حتى (تعلّس)!!!

مع سؤال بريء
الله يحليلك!!! مثل برائة الاطفال!!!!

لي معك جولة اخرى وسأكتفي بهذا الرد (القصير)!! لأنني سئمت المطولات!!
كما سئمها فريقك!!!

بالنسبة الي مادري وين بالتالي تذبني المنتديات !
مرة واحد يكول بعثي مرة ايراني مرة عدو لايران مرة ومرة ومرة !

هذا جزاء المنافقين!!! المتلونين بكل لون!! كل يوم هم في شأن!!! ولا ندري ما شأنهم القادم!!!

بالانتظار!!!

وصية اخيرة : بدلا من أن تلعن الظلام ، اشعل شمعة!!! أنر عقولنا وتفضل علينا بشيء نافع!!
لا مجرد حشو كلمات فارغة من هنا وهناك وابراز عضلات وتكرار مشاركات!!
لأجل من؟ ولماذا؟ وكيف؟ وبماذا؟ وإلى أين تريد أن تصل!!!

قل لي بربك البقاء لمن؟ لك؟ أم لي؟ أم للمالكي؟ أم للدعوة؟!!!

وهذا امامنا (المحسن) لو شرقت الارض وغربتها هل تستطيع أن تأتينا بشخصية مثله؟!!!

وهل نسيناه ؟ وكيف ينسى الابن أباه؟!!!

العتب ليس عليك!! العتب على الشرفاء الذين تنكروا لقادتهم ونسوهم!!

{فَذُوقُوا بِمَا نَسِيتُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا إِنَّا نَسِينَاكُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْخُلْدِ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ}

ارجع من غيك وأثب الى رشدك!!

{يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ}

وأعلم أنك مهما تحاول التستر على (سوأتك) فلن ينفعك ذلك أبدا!!!

وأول خصومك بعد الله ورسوله وأهل بيته هو هذا الامام (المحسن) حشرنا الله في زمرة من يتولاه!!

{يَوْمَ لَا يَنفَعُ الظَّالِمِينَ مَعْذِرَتُهُمْ وَلَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ}

husaini4ever
30-06-2011, 04:19 PM
[size="5"]
ويكفينا اخواننا المؤمنين من العلماء الاعلام ممن كتب عن هذه الشخصية العظيمة ، والتي املك كتبهم منذ نعومة اظفاري ولحد الآن ، فهل أأخذ بأولئك وأترك للأفاكين أن يبينوا لي من هو الإمام الحكيم؟!!!




(الداعية)....بدلا من ذم (امينه العام) ورفض تطاوله على الامام الحكيم قدس سره......صيرني (افاكا) لاني اريد ان ابين (من هو الامام الحكيم) الذي يساء له بهذا الشكل من قبل (امين عام حزب الدعوة الاس لامية)!!!

فاللوم يقع على من يدافع عن الامام الحكيم لاعلى من اساء اليه !


هذه اساليب (الدعاة) في الدعوة الى (الله)!!



فلن يهمنا غمامة صيف عن أن نشكك بمواقف الامام الراحل الذي بفقده فقد العراق مرجعية الميدان التي لم تأتي مثلها الا مرجعية الامام الخميني نور الله ضريحه!!!

واسلوب اخر من اساليب (الدعاة) النتنة !!

للاطلاع !

alyatem
30-06-2011, 05:16 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

{وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ}

المشاركة الأصلية بواسطة alyatem

ويكفينا اخواننا المؤمنين من العلماء الاعلام ممن كتب عن هذه الشخصية العظيمة ، والتي املك كتبهم منذ نعومة اظفاري ولحد الآن ، فهل أأخذ بأولئك وأترك للأفاكين أن يبينوا لي من هو الإمام الحكيم؟!!!


(الداعية)....بدلا من ذم (امينه العام) ورفض تطاوله على الامام الحكيم قدس سره......صيرني (افاكا) لاني اريد ان ابين (من هو الامام الحكيم) الذي يساء له بهذا الشكل من قبل (امين عام حزب الدعوة الاس لامية)!!!
فاللوم يقع على من يدافع عن الامام الحكيم لاعلى من اساء اليه !
هذه اساليب (الدعاة) في الدعوة الى (الله)!!

لست من الذمامين بلا دليل وبدون مستند فيما يقوله (المذموم)!!!
والتطاول هو من عنديات نفسك المريضة!! وما اكثر ما اتحفتنا هذه النفسية بمثلها!!!
ولست الآن بصدد مناقشة ما يقوله المالكي او غيره فسأتركه الى حينه!!
ولماذا تتصور أنك المعني بهذا:
فهل أأخذ بأولئك وأترك للأفاكين أن يبينوا لي من هو الإمام الحكيم؟!!!
فلماذا لا يكون المقصود هو من تريد اتهامه بالباطل والاشارة اليه في (عندياتك)؟؟!!
لو مثل ما يقول المثل (اللي بعبة طلي يمع مع)!!!!!
الحمد لله ما زلت تعرف أنك من (الأفاكين) فهذه خطوة جيدة على طريق التفهام فيما بيننا وبين القاري!! خصوصا مع وجود المشككين بتخرصاتك وتدليسك واكاذيبك!!!

ولن نحتاج الى الفاسقين لكي يزكوا لنا أو يعرفونا امامنا الحكيم قدس الله روحه الطاهرة!!!

فلن يهمنا غمامة صيف عن أن نشكك بمواقف الامام الراحل الذي بفقده فقد العراق مرجعية الميدان التي لم تأتي مثلها الا مرجعية الامام الخميني نور الله ضريحه!!!

واسلوب اخر من اساليب (الدعاة) النتنة !!
للاطلاع !

وهل في هذا عيب ام تريد أن تدفعه بريحك النتنة الى غير مراسيه!!!!

راجع ما يقوله الشهيد محمد باقر الحكيم والسيد صدر الدين القبنجي حول مرجعية الامام الحكيم ، ثم راجع كل من كتب عن هذا الامام الهمام ، وكل من تحدث ، ومنهم نفس الامام الخميني قدس الله روحه الذي لم يصف باوصاف مثل ما وصف بها امامنا الفقيد الحكيم ولم يتعرض بالاجلال لغيره من الفقهاء وأسأل الله أن يوفقني لعرض بعض من جوانب حياة الامام المظلوم حيا وميتا ، ولعلي اتعرض لأكاذيبك حول السيد نوري المالكي ، وحشو الكلام بهذا الشكل المفضوح الذي تعودنا عليه من امثالك على (نهج) و(خطة) مدروسة المعالم والجوانب والتي لم تعد تخفى على ادنى مراجع للـ(العفلائقية) بعد أن تم فضحك فيها ، وسأفضحك واكسر قلم الادعياء على رأسك كما وعدتك ، وإن طال الزمن!!
إن غدا لناظره لقريب!!!

{الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعًا}
{وَلاَ يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعًا هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}
{مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُوْلَئِكَ هُوَ يَبُورُ }
{سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ}
{يَقُولُونَ لَئِن رَّجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ}

husaini4ever
30-06-2011, 05:23 PM
لن يجيب المالكي ولاايتام حزبه الماجور بكل تشظياته !
وان فعل احدهم فلن يكون الا حشدا لبعض الالفاظ السوقية والعبارات الشوارعية الفارغة ليس الا !
لكن هل اقتصر حقد ونفاق نوري كامل المالكي امين عام حزب الدعوة على هذا الحد؟؟؟
يعمد نوري المالكي الى التعريض بالامام الحكيم والتهوين من مقامه وعلى طريقة النظرية الدعوجية في العمل مع المرجعية كواجهة يستفيدون منها ليس الا يحاول ان يقدم وجود الامام الصدر في اطار تلك المرجعية !
كما يعرض بالسيد الشهيد محمد باقر الحكيم على انه يتحدث عن نظرية الامام الحكيم التي (لايعرفها ) المالكي !!!
يقول اخزاه الله:
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9409&stc=1&d=1309357149
ولست ادري من وماكان مثله في زمن مرجعية الامام الصدر اواخر السبعينات فضلا عن مرجعية الامام الحكيم في مطلعها !!
وقبل فضح المالكي وحزبه الماجور نستذكر ماقاله هو سابقا على الطريقة الدعوجية
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9411&stc=1&d=1309357486
لكن المالكي ذاته الذي (لايعرف) نظرية الامام الحكيم يتحدث لاحقا عن (نظرية سلبية) لسماحته قدس سره !
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9410&stc=1&d=1309357194
ونلاحظ انه قد عدد للامام الحكيم مواقف كثيرة تتناقض مع مايطرحه في الوثيقة الاخيرة .....!
سلبية التفكير بموضوع الحكم والسلطة!
خشية من الاصطدام بالسلطة!
حالة من الشك بالامة!
يردد ان الشعب يخوننا!
قصة اعتكاف سماحة(السيد...)في مسجد الكوفة من العلامة العسكري وقوله لايمكن ان يفاتح هذا الرجل....!
مع سؤال بريء....عن سبب عدم ذكر اسم(السيد)والاكتفاء بالنقاط ؟؟!!


قبل الشروع بالاجابة على الاسئلة اعلاه....لاباس ان نتصفح بعض صفحات عادل رؤوف الصفراء!
مع اغفال الكثير من العبارات القصيرة التي تسيء الى مكانة الامام الحكيم العلمية او التي تشير الى علاقة مع نظام الشاه المقبور ...ولاحقا بعد سقوط الشاه باتت اقلام عادل والنعماني ومن لف لفهم تشير الى العلاقة مع نظام البعث المقبور طبعا!

بدأ رؤوف كقرينه نوري كامل المالكي بالاشادة بالامام الحكيم

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9419&stc=1&d=1309446305

ثم

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9414&stc=1&d=1309446305
علاقة الامام الحكيم بامريكا وبريطانيا والشاه وعبد الناصر وغيرهم!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9415&stc=1&d=1309446305
دوره في اثارة الفتنة الطائفية ضد البريء عبد السلام عارف بتخطيط سفارات بريطانيا والشاه!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9416&stc=1&d=1309446305

الامام الحكيم يسقط قاسم وياتي بالبعثيين !!


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9417&stc=1&d=1309446305
لم يترك الامام الحكيم شيئا!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9418&stc=1&d=1309446305
حتى كلمات الامام الحكيم كان يكتبها الشهيد الصدر!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9420&stc=1&d=1309446305

ليس تهوينا....لكن تراثه,كل تراثه, لم يترك مادة نظرية !!!


اما الشهيد الصدر فقد

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9421&stc=1&d=1309446305
هذا الانسحاب الذي يقول المالكي انه جاء بامر الامام الحكيم الذي خاف على مرجعيته فيكمل له عادل رؤوف

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9422&stc=1&d=1309446305


ومع ان طريق عادل رؤوف وانتمائه -بحسب الظاهر- يختلفان تماما ...الا ان الاقتباسات اعلاه اذا ماقورنت مع ماتم اقتباسه مما نشر باسم نوري كامل المالكي امين عام حزب الدعوة.....يثبت ان الكاتب يكاد يكون شخصا واحدا....او .....جهة واحدة !!

alyatem
30-06-2011, 05:50 PM
ومع ان طريق عادل رؤوف وانتمائه -بحسب الظاهر- يختلفان تماما ...الا ان الاقتباسات اعلاه اذا ماقورنت مع ماتم اقتباسه مما نشر باسم نوري كامل المالكي امين عام حزب الدعوة.....يثبت ان الكاتب يكاد يكون شخصا واحدا....او .....جهة واحدة !!

نكتة الموسم

:69:

husaini4ever
02-07-2011, 05:29 PM
لن يجيب المالكي ولاايتام حزبه الماجور بكل تشظياته !
وان فعل احدهم فلن يكون الا حشدا لبعض الالفاظ السوقية والعبارات الشوارعية الفارغة ليس الا !
لكن هل اقتصر حقد ونفاق نوري كامل المالكي امين عام حزب الدعوة على هذا الحد؟؟؟
يعمد نوري المالكي الى التعريض بالامام الحكيم والتهوين من مقامه وعلى طريقة النظرية الدعوجية في العمل مع المرجعية كواجهة يستفيدون منها ليس الا يحاول ان يقدم وجود الامام الصدر في اطار تلك المرجعية !
كما يعرض بالسيد الشهيد محمد باقر الحكيم على انه يتحدث عن نظرية الامام الحكيم التي (لايعرفها ) المالكي !!!
يقول اخزاه الله:
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9409&stc=1&d=1309357149
ولست ادري من وماكان مثله في زمن مرجعية الامام الصدر اواخر السبعينات فضلا عن مرجعية الامام الحكيم في مطلعها !!
وقبل فضح المالكي وحزبه الماجور نستذكر ماقاله هو سابقا على الطريقة الدعوجية
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9411&stc=1&d=1309357486
لكن المالكي ذاته الذي (لايعرف) نظرية الامام الحكيم يتحدث لاحقا عن (نظرية سلبية) لسماحته قدس سره !
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9410&stc=1&d=1309357194
ونلاحظ انه قد عدد للامام الحكيم مواقف كثيرة تتناقض مع مايطرحه في الوثيقة الاخيرة .....!
سلبية التفكير بموضوع الحكم والسلطة!
خشية من الاصطدام بالسلطة!
حالة من الشك بالامة!
يردد ان الشعب يخوننا!
قصة اعتكاف سماحة(السيد...)في مسجد الكوفة من العلامة العسكري وقوله لايمكن ان يفاتح هذا الرجل....!
مع سؤال بريء....عن سبب عدم ذكر اسم(السيد)والاكتفاء بالنقاط ؟؟!!


نبدا بالفقرة الاولى

سلبية التفكير بموضوع الحكم والسلطة!

ولست ادري كيف جاز لوضيع مثل المالكي ان يقيم مرجعا مثل الامام الحكيم قدس سره؟؟!!!

ثم ليته طرح ادلة تلك (السلبية) التي تحدث عنها!!!

رغم ان المالكي نفسه ينقل عن العلامةالعسكري كيف ان الامام الحكيم نقض ادلة العسكري حول الحكومة الاسلامية ثم عاد وطرح ادلة جديدة على طريقة فقهائناالعظام في طرح الاشكالات ونقضها!

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9426&stc=1&d=1309620292

فماهي منزلة مثل المالكي ليقيم مثل الامام الحكيم الذي اذا كان هذا حال مثل العسكري امام الامام الحكيم؟؟؟

نصير الغائب
02-07-2011, 07:43 PM
الاخ حسين

اعتقد انك بدات تبتعد عن عرض الموضوع الاصلي واصبح هناك تشتت في المشاركات ياريت ترتب الموضوع لان اصبح متعب جدا بالمتابعة تحياتي

husaini4ever
03-07-2011, 03:57 PM
الاخ حسين

اعتقد انك بدات تبتعد عن عرض الموضوع الاصلي واصبح هناك تشتت في المشاركات ياريت ترتب الموضوع لان اصبح متعب جدا بالمتابعة تحياتي

مثلا..؟؟؟؟

husaini4ever
03-07-2011, 04:16 PM
نبدا بالفقرة الاولى
ولست ادري كيف جاز لوضيع مثل المالكي ان يقيم مرجعا مثل الامام الحكيم قدس سره؟؟!!!
ثم ليته طرح ادلة تلك (السلبية) التي تحدث عنها!!!
رغم ان المالكي نفسه ينقل عن العلامةالعسكري كيف ان الامام الحكيم نقض ادلة العسكري حول الحكومة الاسلامية ثم عاد وطرح ادلة جديدة على طريقة فقهائناالعظام في طرح الاشكالات ونقضها!
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9426&stc=1&d=1309620292
فماهي منزلة مثل المالكي ليقيم مثل الامام الحكيم الذي اذا كان هذا حال مثل العسكري امام الامام الحكيم؟؟؟

اترك تعريف العسكري لمن هو اقدم واعلى مكانة في الدعوة من نوري المالكي وهو المحامي حسن شبر احد القياديين المؤسسين اذ يقول:
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9433&stc=1&d=1309701948


اما راي حسن شبر بالامام الحكيم فهو

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9434&stc=1&d=1309701948

يعضده قول القيادي في قائمة المالكي عدنان السراج اذ يقول

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9432&stc=1&d=1309701948



فيما يقول العلامة والقيادي السابق في الدعوة محمد مهدي شمس الدين

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9435&stc=1&d=1309701948



---------------
هذه حقيقة امين عام حزب الدعوة.....هذه خلاصة رايه,وارائهم,بالمرجعية عموما.....وان اشادوا بمرجع مرة فابحث عن المرجع الذي ارادوا النيل منه من خلال هذه الاشادة....او ابحث في الاسطر اللاحقة عن تسقيط ذات المرجع !!

husaini4ever
03-07-2011, 04:46 PM
اما بالنسبة لقول نوري كامل عن

خشية من الاصطدام بالسلطة!

اقول وكأنه يتحدث عن اصطدام بقبيلة صغيرة ....او كأن تاريخ المرجعية والامامة والائمة عليهم السلام عبارة عن مصادمات بالسلطة حتى شذ الامام الحكيم عن ذلك الخط !

رغم ان نوري المالكي يذكر خطوات للامام الحكيم لم يقم بها اي من المراجع العظام....وليس هذا انتقاصا منهم حاشاهم انما هي الظروف التي ادت الى اختلاف ادوار الائمة عليهم السلام اضافة الى طول مدة مرجعية الامام الحكيم قد التي عاصرت الحكم الملكي والقاسمي والعارفي انتهاء البعثي !

مع ذلك .....وحيث ان امين عام حزب الدعوة وحزبه يدعون علاقة وتبعية لمرجعية الشهيد الصدر ونهجه ويميزونه ومرجعيته قدس سره عن باقي المرجعيات .....

نقتبس قول محمد رضا النعماني من كتيبه سنوات المحنة !!


يتحدث النعماني عن الافراج عنه بعد اعتقاله وردة فعل الشهيد الصدر ...يقول:

علم بوصولي إلى بيته، فتوقّعت منه استقبال الأب لابنه، خاصّة و أنا أعرف كريم خلقه، وصفاء قلبه، ونقاء روحه لم يكن ما كنت اظن ، فقد جاء وعلامات الانفعال والتأثر ظاهره عليه، وقال: إن كنت قد اعترفت فلا تدخل بيتي بعد اليوم، ولا تعرّض هذه المرجعيّة للخطر.
والحقيقة كانت مفاجأة كبيرة لم أكن أتوقعها، بل كانت صدمة هدّت كياني، وكدت اسقط أرضا من وقعها، إذ لم أعلم بما جرى في مديريّة الأمن العامّة في بغداد، ولم أعلم بقصّة الاعترافات.
أكدّت له بأنّي ومعظم الأخوة الذين كانوا معي في المعتقل لم نعترف بشيء وتحمّلنا في سبيل الله حتّى اللحظة الأخيرة ألوان التعذيب، وشرحت له مسار التحقيق بأكمله، عندها تفتّحت أساريره، وطفح السرور على وجهه وقال لي: يا ولدي،غن اعترافك يختلف عن اعتراف الآخرين، إنّ السلطة تعرف موقعك منّي، واعترافك يحسب عليّ، ويجب علينا أن نحمي المرجعيّة ولا نعرّضها للخطر.
وكان يسعى للابتعاد بالمرجعيّة عن الاطر الحزبيّة التي كانت السلطة جادّة في تثبيتها على مرجعيّة، وإلصاقها بها تمهيدا للقضاء عليها.
وفي فترة الاحتجاز قدّم مدير أمن النجف المجرم(أبو سعد) عدّة اعترافات خطيّة للسيد الشهيد وقال له : هذه الأدلّة التي تثبت أن منزلك وكرا لحزب الدعوة، وأنّ بعض أصحابك من أعضائه، وهذه الوثاق تكفي وحدها لإعدامك.
أقول أين ذهبت تلك العاطفة وهو يستقبلني بهذه الشدّة والحدّة وهو يرى آثار التعذيب على جسمي، أليس ذلك الانفعال كلّه من أجل مصلحة الإسلام، ومن أجل مرضاة الله سبحانه وتعالى.






.


انتهى.


اقول.....الاتعني ردة فعل الشهيد الصدر خشية من الاصطدام بالسلطة ؟؟؟


وحتى لمن يعتقد بوجوب اقامة الدولة الاسلامية في عصر الغيبة,ومن يتبنى الفكر (الحركي او الثوري)....الا يفترض ان يحسب للسلطة الف حساب ؟
ام يجب ان يلقي المرجع بنفسه وبالامة في التهلكة بداعي الشجاعة؟؟

الم تقم السلطة بكل بساطة حين رات تحركات الامام الحكيم التي ذكرها المالكي نفسه اعلاه باطلاق تهمة التجسس بابنه الشهيد مهدي الحكيم ؟؟؟


ام ان خشية الشهيد الصدر كانت ابتغاء مرضاة الله ومصلحة الاسلام اما خشية الامام الحكيم خشية على مرجعيته لئلا تتضرر كما ادعى اللعين المالكي؟؟

يقول النعماني

وفي سنة (1972 م) إثر الاعتقالات التي شملت الشهداء الخمسة صدرت منه الفتوى التي ظاهرها تحريم ارتباط الحوزة العلميّة بصوره عامّة بالعمل الحزبي

اذن فقد كانت فعل الشهيد الصدر على اعتقالات السلطة هي تحريم العمل الحزبي....لا الاصطدام بالسلطة !!

يقول النعماني


كانت الخطورة الاولى التي كشفت حقيقة هذا النظام هي توجيه تهمة الجاسوسيّة للشهيد السعيد السيد مهدي الحكيم، وكان المستهدف الحقيقي بذلك هو الإمام الحكيم مرجع الشيعة العامّ، وبالتالي المرجعيّة العامّة نفسها، والتي كانت حربة في قلوب العفالقة، وشوكة في عيونهم.

ويتحدث النعماني عن مشاهدته للشهيد الصدر بعد اعدام قياديي الدعوة الخمسة فيقول:

فمن تلك المواقف العجيبة ما رأيته حينما صدر حكم الإعدام على الشهداء الخمسة في عام (1974 م) إذ تأثّر غاية التأثر،كان الحزن يخيّم عليه، وكان الأسى يملأ قلبه، لا يقرّ له قرار، ولا يهدأ له حال وكأنه قد ثكل بأعز ولده، وأصيب بما يشبه الشلل، دخلت عليه في يوم من أيام حادثة إعدام الشهداء الخمسة في حدود الساعة الثالثة بعد الظهر فوجدته يبكي والدموع تجري وكأنه فقد أعز عزيز عليه،فقلت له: سيدي إذا كنت أنت تفعل هكذا فماذا يجب أن أفعل أنا وأمثالي؟
كفكف دموعه ثم قال لي:
(والله لو أن البعثيين خيّروني بين إعدام أولادي الخمسة وبين هؤلاء لاخترت إعدام أولادي وضحيّت بهم، إن الإسلام بحاجة إلى هؤلاء لا إلى أولادي).

اقول سنحتاج الى هذه الشهادة لاحقا......لكن لماذا يبكي الشهيد الصدر في بيته؟

لماذا انتظر حتى صدور حكم الاعدام ثم تنفيذه؟؟


لماذا لم يعلن المواجهة مع السلطة ؟؟؟


ولماذا يطلب من الامام الحكيم ذلك؟؟؟


رغم ان الامام الحكيم قدس سره اراد التحرك ضد السلطة البعثية في بداية الامر لكن قادة الدعوة امتنعوا عن مساندة مرجعيته بدعوى انهم لم يدخلوا المرحلة السياسية بعد !!

بل امتنعوا حتى عن نشر دعاء الفرج في نشرة الحزب اشعارا للامة انها تمر بالمحنة !!

husaini4ever
04-07-2011, 03:52 PM
اما بالنسبة لقول نوري كامل عن
اقول وكأنه يتحدث عن اصطدام بقبيلة صغيرة ....او كأن تاريخ المرجعية والامامة والائمة عليهم السلام عبارة عن مصادمات بالسلطة حتى شذ الامام الحكيم عن ذلك الخط !
رغم ان نوري المالكي يذكر خطوات للامام الحكيم لم يقم بها اي من المراجع العظام....وليس هذا انتقاصا منهم حاشاهم انما هي الظروف التي ادت الى اختلاف ادوار الائمة عليهم السلام اضافة الى طول مدة مرجعية الامام الحكيم قد التي عاصرت الحكم الملكي والقاسمي والعارفي انتهاء البعثي !
مع ذلك .....وحيث ان امين عام حزب الدعوة وحزبه يدعون علاقة وتبعية لمرجعية الشهيد الصدر ونهجه ويميزونه ومرجعيته قدس سره عن باقي المرجعيات .....
نقتبس قول محمد رضا النعماني من كتيبه سنوات المحنة !!
يتحدث النعماني عن الافراج عنه بعد اعتقاله وردة فعل الشهيد الصدر ...يقول:
علم بوصولي إلى بيته، فتوقّعت منه استقبال الأب لابنه، خاصّة و أنا أعرف كريم خلقه، وصفاء قلبه، ونقاء روحه لم يكن ما كنت اظن ، فقد جاء وعلامات الانفعال والتأثر ظاهره عليه، وقال: إن كنت قد اعترفت فلا تدخل بيتي بعد اليوم، ولا تعرّض هذه المرجعيّة للخطر.
والحقيقة كانت مفاجأة كبيرة لم أكن أتوقعها، بل كانت صدمة هدّت كياني، وكدت اسقط أرضا من وقعها، إذ لم أعلم بما جرى في مديريّة الأمن العامّة في بغداد، ولم أعلم بقصّة الاعترافات.
أكدّت له بأنّي ومعظم الأخوة الذين كانوا معي في المعتقل لم نعترف بشيء وتحمّلنا في سبيل الله حتّى اللحظة الأخيرة ألوان التعذيب، وشرحت له مسار التحقيق بأكمله، عندها تفتّحت أساريره، وطفح السرور على وجهه وقال لي: يا ولدي،غن اعترافك يختلف عن اعتراف الآخرين، إنّ السلطة تعرف موقعك منّي، واعترافك يحسب عليّ، ويجب علينا أن نحمي المرجعيّة ولا نعرّضها للخطر.
وكان يسعى للابتعاد بالمرجعيّة عن الاطر الحزبيّة التي كانت السلطة جادّة في تثبيتها على مرجعيّة، وإلصاقها بها تمهيدا للقضاء عليها.
وفي فترة الاحتجاز قدّم مدير أمن النجف المجرم(أبو سعد) عدّة اعترافات خطيّة للسيد الشهيد وقال له : هذه الأدلّة التي تثبت أن منزلك وكرا لحزب الدعوة، وأنّ بعض أصحابك من أعضائه، وهذه الوثاق تكفي وحدها لإعدامك.
أقول أين ذهبت تلك العاطفة وهو يستقبلني بهذه الشدّة والحدّة وهو يرى آثار التعذيب على جسمي، أليس ذلك الانفعال كلّه من أجل مصلحة الإسلام، ومن أجل مرضاة الله سبحانه وتعالى.
.
انتهى.
اقول.....الاتعني ردة فعل الشهيد الصدر خشية من الاصطدام بالسلطة ؟؟؟
وحتى لمن يعتقد بوجوب اقامة الدولة الاسلامية في عصر الغيبة,ومن يتبنى الفكر (الحركي او الثوري)....الا يفترض ان يحسب للسلطة الف حساب ؟
ام يجب ان يلقي المرجع بنفسه وبالامة في التهلكة بداعي الشجاعة؟؟
الم تقم السلطة بكل بساطة حين رات تحركات الامام الحكيم التي ذكرها المالكي نفسه اعلاه باطلاق تهمة التجسس بابنه الشهيد مهدي الحكيم ؟؟؟
ام ان خشية الشهيد الصدر كانت ابتغاء مرضاة الله ومصلحة الاسلام اما خشية الامام الحكيم خشية على مرجعيته لئلا تتضرر كما ادعى اللعين المالكي؟؟
يقول النعماني
وفي سنة (1972 م) إثر الاعتقالات التي شملت الشهداء الخمسة صدرت منه الفتوى التي ظاهرها تحريم ارتباط الحوزة العلميّة بصوره عامّة بالعمل الحزبي
اذن فقد كانت فعل الشهيد الصدر على اعتقالات السلطة هي تحريم العمل الحزبي....لا الاصطدام بالسلطة !!
يقول النعماني
كانت الخطورة الاولى التي كشفت حقيقة هذا النظام هي توجيه تهمة الجاسوسيّة للشهيد السعيد السيد مهدي الحكيم، وكان المستهدف الحقيقي بذلك هو الإمام الحكيم مرجع الشيعة العامّ، وبالتالي المرجعيّة العامّة نفسها، والتي كانت حربة في قلوب العفالقة، وشوكة في عيونهم.
ويتحدث النعماني عن مشاهدته للشهيد الصدر بعد اعدام قياديي الدعوة الخمسة فيقول:
فمن تلك المواقف العجيبة ما رأيته حينما صدر حكم الإعدام على الشهداء الخمسة في عام (1974 م) إذ تأثّر غاية التأثر،كان الحزن يخيّم عليه، وكان الأسى يملأ قلبه، لا يقرّ له قرار، ولا يهدأ له حال وكأنه قد ثكل بأعز ولده، وأصيب بما يشبه الشلل، دخلت عليه في يوم من أيام حادثة إعدام الشهداء الخمسة في حدود الساعة الثالثة بعد الظهر فوجدته يبكي والدموع تجري وكأنه فقد أعز عزيز عليه،فقلت له: سيدي إذا كنت أنت تفعل هكذا فماذا يجب أن أفعل أنا وأمثالي؟
كفكف دموعه ثم قال لي:
(والله لو أن البعثيين خيّروني بين إعدام أولادي الخمسة وبين هؤلاء لاخترت إعدام أولادي وضحيّت بهم، إن الإسلام بحاجة إلى هؤلاء لا إلى أولادي).
اقول سنحتاج الى هذه الشهادة لاحقا......لكن لماذا يبكي الشهيد الصدر في بيته؟
لماذا انتظر حتى صدور حكم الاعدام ثم تنفيذه؟؟
لماذا لم يعلن المواجهة مع السلطة ؟؟؟
ولماذا يطلب من الامام الحكيم ذلك؟؟؟
رغم ان الامام الحكيم قدس سره اراد التحرك ضد السلطة البعثية في بداية الامر لكن قادة الدعوة امتنعوا عن مساندة مرجعيته بدعوى انهم لم يدخلوا المرحلة السياسية بعد !!
بل امتنعوا حتى عن نشر دعاء الفرج في نشرة الحزب اشعارا للامة انها تمر بالمحنة !!

واخيرا

اقول.......اذا كان الامام الحكيم قدس سره قد خشي الاصدام بالسلطة....وانه امر ولديه مهدي ومحمد باقر اضافة الى الشهيد الصدر بالانسحاب من قيادة الحزب ,,,,لئلا تتضرر مرجعيته,,,,,كما يدعي المالكي ووفقا لمقاييس حزب الدعوة ,,,,,فان الامام الحكيم لم يامر في حينه بفصل الحزب عن المرجعية وانه لم يامر ولم يصدر الفتوى بحرمة انتماء طلبة العلوم الدينية بالحزب والعمل الحزبي......ولم يطلب من احد ان يبتعد عنه ويمتنع من الدخول الى بيته..كما فعل الشهيد الصدر قدس سره......وليس في هذا انتقاصا من الشهيد الصدر لان المرجع اعرف بالتكليف الشرعي لكل ظرف ومناسبة !

لكن اقول ان ردة فعل الشهيد الصدر كانت اكثر حدة للحفاظ على المرجعية وخشية الاصطدام بالسلطة......فلماذا يدعون انهم يتبعون الشهيد الصدر ثم يشنعون على الامام الحكيم ثم الامام الخوئي من بعده رضي الله عنهم جميعا؟؟؟


ان هو الا نفاق وخبث زبانية الحزب الماجور وعلى راسه امينه العام ....نوري السعيد المالكي !!

husaini4ever
04-07-2011, 04:00 PM
ثم يدعي نوري المالكي امين عام حزب الدعوة ان الامام الحكيم قدس سره يعاني من
حالة من الشك بالامة!
وانه كان
يردد ان الشعب يخوننا!
يناغمه - كالعادة - زميله في الحرب ضد المرجعية,اللعين عادل رؤوف !
والذي يعتمد على محاورة مزعومة بهذا النص بين الامام الحكيم والامام الخميني اول وصوله الى النجف الاشرف... نقلها حميد روحاني !
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9454&stc=1&d=1309787791
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9455&stc=1&d=1309787791
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9456&stc=1&d=1309787791
يتبع...

نصير الغائب
04-07-2011, 04:26 PM
مثلا..؟؟؟؟


تتكلم عن المالكي وتقفز للنعماني وبعدها لمحسن الحكيم وترجع للسيد الرئيس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الموضوع في بداية كان بنسق افضل بحيث يكمل مفردة مفردة

باسل الجبوري
04-07-2011, 04:31 PM
بصراحة..
من يتابع الموضوع يشعر ان هناك مشكلة عنيفة جدا حصلت بين الاخ الكاتب والمالكي فولدت حقدا دفينا بين الطرفين!..

husaini4ever
04-07-2011, 05:23 PM
بصراحة..
من يتابع الموضوع يشعر ان هناك مشكلة عنيفة جدا حصلت بين الاخ الكاتب والمالكي فولدت حقدا دفينا بين الطرفين!..

الدليل على كلامك لو سمحت ؟؟؟

في كم صفحة تم ذكر المالكي ؟؟؟؟


اما مؤخرا فلان المدافع السابق عن حزب الدعوة استشهد به كما استشهد بحسين الشامي والنعماني وعادل رؤوف فبينا ان هؤلاء (ذرية بعضها من بعض) تناصب المرجعية العداء بنفس النهج والنفس والشبهات حتى !!



ولعلي تطرقت في الموضوع لحسين الشامي اكثر من المالكي....لكن بما ان المالكي يمثل لك شيئا معينا تصورت هذا (الحقد الدفين) الامر الذي لم يقل به سلفك في الدفاع عن حزبه رغم كل ماقال!!!

husaini4ever
04-07-2011, 05:26 PM
تتكلم عن المالكي وتقفز للنعماني وبعدها لمحسن الحكيم وترجع للسيد الرئيس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الموضوع في بداية كان بنسق افضل بحيث يكمل مفردة مفردة

عزيزي

في البداية كان سردا متسسلسلا للتاريخ !

رغم ذلك اجبت عن مشاركاتك !


المتابع للموضوع لاحظ طرح بعض الشبهات من قبل العضو اليتيم الذي استمات في الدفاع عن الحزب فكان لابد من الرد على تلك الشبهات لاسيما ان الرد كان مطلبا لبعض الاخوة القراء الذين يتواصلون معي عبر الايميل او المدونة !

مع ذلك فاني حين اذكر النعماني-مثلا- فان كلامه المقتبس كان مناسبا للرد وتكذيب كلام المالكي !


وكلام السيد الحائري لتكذيب كلام النعماني !

او من يريد تصديق النعماني وتكذيب السيد الحائري !

باسل الجبوري
04-07-2011, 06:57 PM
الدليل على كلامك لو سمحت ؟؟؟

في كم صفحة تم ذكر المالكي ؟؟؟؟


اما مؤخرا فلان المدافع السابق عن حزب الدعوة استشهد به كما استشهد بحسين الشامي والنعماني وعادل رؤوف فبينا ان هؤلاء (ذرية بعضها من بعض) تناصب المرجعية العداء بنفس النهج والنفس والشبهات حتى !!



ولعلي تطرقت في الموضوع لحسين الشامي اكثر من المالكي....لكن بما ان المالكي يمثل لك شيئا معينا تصورت هذا (الحقد الدفين) الامر الذي لم يقل به سلفك في الدفاع عن حزبه رغم كل ماقال!!!

يا اخي الكريم...
الدليل انك مسخر كل وقتك وجهدك لذمه وذم حزبه...
وتحمله المسؤولية وحده عن كل المشاكل والمصائب التي مرت بالبلد!!..
و لا كانه هناك احزاب ثانية قاسمته السلطة وشاركته في كل شيء!..

اما عن ان المالكي يمثل لي شيئا
وسلفي الذي حاورك لم يذكره...الخ...
فهذا مما اضحكني عجبا يا اخي!..:eek:
لاني والعباس لا احب المالكي ولا اريده... حاله حال كل احزاب السلطة:) ..
ولا الي علاقة بالاخ اللي كنت تحجي وياه و لا شي..

على كل تحياتي الك..

alyatem
04-07-2011, 09:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة على محمد وآله الطيبين الطاهرين

الاخ حسين

اعتقد انك بدات تبتعد عن عرض الموضوع الاصلي واصبح هناك تشتت في المشاركات ياريت ترتب الموضوع لان اصبح متعب جدا بالمتابعة تحياتي

هو أين رأس الموضوع وذيله؟!!!
واصبح متعب أكثر عندما كبر توقيع هشام حيدر!!!
وفقط عندما نحاول تصفح الصفحة لازم نضغط على الماوس كم مرة الى ان نصل الى كلمة او كلمتين في مشاركة مكررة مرات ومرات!!!
ثم أصبح اكثر اتعابا لانني تركت الحديث للاخ الكاتب لانشغالاتي الاخرى الاهم!!
وإن كان عندي الكثير من الرد وسأحاول الوفاء بالوعد وإن طال الزمن كما ذكرت ان شاء الله تعالى!!

تتكلم عن المالكي وتقفز للنعماني وبعدها لمحسن الحكيم وترجع للسيد الرئيس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الموضوع في بداية كان بنسق افضل بحيث يكمل مفردة مفردة

غاية الموضوع واصله هو هذا:

بصراحة..
من يتابع الموضوع يشعر ان هناك مشكلة عنيفة جدا حصلت بين الاخ الكاتب والمالكي فولدت حقدا دفينا بين الطرفين!..

فجائنا الجواب كالعادة:


الدليل على كلامك لو سمحت ؟؟؟
في كم صفحة تم ذكر المالكي ؟؟؟؟
اما مؤخرا فلان المدافع السابق عن حزب الدعوة استشهد به كما استشهد بحسين الشامي والنعماني وعادل رؤوف فبينا ان هؤلاء (ذرية بعضها من بعض) تناصب المرجعية العداء بنفس النهج والنفس والشبهات حتى !!


هم رجع للمرجعية؟!!!

من أراد احصائية من هذه العفلائقية ومن كل مواضيع الكاتب في المنتدى وفي مقالاته يعرف جيدا ما يقوله الاخ باسل!!!

ولا تفرح يا هشام لم ولن اصير (مدافع سابق)!!!! :D

أما انني أتيت بكلام من اتيت حول (قضية القيادة النائبة) على نحو ذكر الاقوال لا على نحو (الشهادة) كما يصورها هشام!!!
والمطالع للموضوع يعرف ذلك!!

http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1709248&postcount=616
ويذكر نوري كامل في كتاب (الامام الحكيم ـ الشهيد الصدر وحزب الدعوة...) المطبوع عام 2000 عن دار المرصاد ، ردا مشابها للرد أعلاه ويضيف بعض التوضيح ، ولن نحتاج لنقله لتشابهه في المضمون.. [مع كلام السيد حسن شبر]

فأين (الشهادة) و(الزور)؟!!
مع أن الكاتب أوعدنا:

اما ان يكون الامر صحيحا ....وهذه طامة !
نبينها لاحقا!
او انه غير صحيح وهذا ماسنخوض فيه ايضا ان شاء الله

الخلاصة !
قلت ان البحث او اعادة البحث في قضية القيادة النائبة سيحين ان شاء الله تعالى !

اترك الاجابة للاخوة القراء الان !
واوثق لاحقا ان شاء الله تعالى !

وجاء بالوثائق عن المالكي!!! التي فيها ما فيها !! وانتظر الى ان ينتهي ويستعدل مزاجي وافوق من الصدمة والارهاق الذي اتعبني من قراءة ما يكتبه الكاتب!!! ويأتيه الرد ان شاء الله تعالى!!!! :eek:

ثم يجيب هشام نصير الغائب هكذا

عزيزي
في البداية كان سردا متسسلسلا للتاريخ !
رغم ذلك اجبت عن مشاركاتك !

وقد كانت اجابته جدا طويلة لم يستطع الدكتور نصير على كثره فهمه ووعيه أن يهضمها لعسرها على الفهم لهذا اللبيب!!!
قال هشام في اجابته:


المشاركة الأصلية بواسطة نصير الغائب
الاخ حسين
اعتقد انك بدات تبتعد عن عرض الموضوع الاصلي واصبح هناك تشتت في المشاركات ياريت ترتب الموضوع لان اصبح متعب جدا بالمتابعة تحياتي

مثلا..؟؟؟؟

ومن طول الاجابة اضطر الى التوضيح مجددا بإختصار!!!

المتابع للموضوع لاحظ طرح بعض الشبهات من قبل العضو اليتيم الذي استمات في الدفاع عن الحزب فكان لابد من الرد على تلك الشبهات لاسيما ان الرد كان مطلبا لبعض الاخوة القراء الذين يتواصلون معي عبر الايميل او المدونة !
مع ذلك فاني حين اذكر النعماني-مثلا- فان كلامه المقتبس كان مناسبا للرد وتكذيب كلام المالكي !
وكلام السيد الحائري لتكذيب كلام النعماني !
او من يريد تصديق النعماني وتكذيب السيد الحائري !

وهل ما طرحته كان شبهات؟!! وعن من مثلا؟!! وكيف؟؟!!
وماذا يسمي الاخ المحترم كل ما يطرحه هنا ؟!!! فلسفات؟!! قراءة لما بين السطور؟!! اوراق محمرة بحبر أحمر؟!! عنديات من نفسه؟!! ليس في الواقع أي صحة فيها سوى ما ذكره الاخ باسل فقط!!!

وأين الاستماتة يا ترى!!! إي نعم لأنني توقفت فقد حسب هشام أنني مت مثلا؟!!!

طبعا مرة لا يعترف يالنعماني لأنه (وضيع) ومرة يستشهد به لأنه (ثقة)!!! مع أنه لم يقرأ للنعماني الا كتاب واحد!!!
وكذلك يستشهد بالعسكري مرة وحسن شبر اخرى وغيره وهكذا!! وعندما تضرب المصالح يأتيك الرد الناري !!
كما فعل مع أصل الكتاب (صلاح الخرسان) !! حيث يقبل منه مرة ويناقشه تارة!!
كل هذا وهو لا يقبل أن يناقش بما يطرحه من تصورات بعيدة علن الواقع والحقيقة وملفقة تلفيقا وفق (خطة) و(منهج) مدروس ومرسوم!! هدفه الحشو والتكرارا!!
حتى أنه يكذب الكذبة ويصدق بها ثم يستشهد بها هنا وفي كل مقالاته!! هو وبعض الاشخاص الذين يتبعونه أو يتبعهم!!!
وقد لاحظت هذا الامر في كتب عادل رؤوف فهو يكتب كتابا من دون دليل ومن ثم في كتابه اللاحق يذكر انه ذكر الموضوع في الكتاب السابق وهكذا الى آخر اصداراته!! ومن يطالع بعض كتبه يفهم ذلك!!

عموما...
يضيف هشام حيدر في معرض الاجابة على باسل:

ولعلي تطرقت في الموضوع لحسين الشامي اكثر من المالكي....لكن بما ان المالكي يمثل لك شيئا معينا تصورت هذا (الحقد الدفين) الامر الذي لم يقل به سلفك في الدفاع عن حزبه رغم كل ماقال!!!

يعني كل من يدخل في هذه (المنافقية) يجب أن يحسب إما على المالكي!!! أو على حزب الدعوة؟!!!

ونعم ما قاله الاخ باسل:
انك مسخر كل وقتك وجهدك لذمه وذم حزبه...
وتحمله المسؤولية وحده عن كل المشاكل والمصائب التي مرت بالبلد!!..
و لا كانه هناك احزاب ثانية قاسمته السلطة وشاركته في كل شيء!..

وهذا ما نحاول تفهيمه منذ البداية لكنه يأبى أن يفهم ذلك ويدخله في حسابات العداء والتسقيط والتشهير!!!

ولا الي علاقة بالاخ اللي كنت تحجي وياه و لا شي..

وانا لا علاقة لي بالاخ باسل لا من قريب ولا من بعيد!!! مجرد هو عضو من أعضاء المنتدى!!

على كل تحياتي الك..

وهكذا أنهى الاخ باسل وجوده هنا وخلص روحه!!
يمعود أخذني وياك عزيزي باسل!!!
:eek:

husaini4ever
05-07-2011, 04:44 PM
[CENTER]يا اخي الكريم...
الدليل انك مسخر كل وقتك وجهدك لذمه وذم حزبه...
وتحمله المسؤولية وحده عن كل المشاكل والمصائب التي مرت بالبلد!!..
و لا كانه هناك احزاب ثانية قاسمته السلطة وشاركته في كل شيء!..

[/RIGHT]
تسميه ذم الحزب وانا اسميه البحث في تاريخه منذ التاسيس وحتى اليوم....اما ذم المالكي الذي تدعيه فلم يكن الا في بضعة مشاركات متقطعة لاتشكل نسبة للموضوع !
مع انك تتناسى انه.....امين عام الحزب.....ولعلك تلاحظ ان من يعادي حزب الله يركز على السيد نصر الله ومن يعادي المجلس الاعلى يركز على ال الحكيم.....اما هنا فلم اركز على الحزب ذاته!

اما تحميله المسؤولية والمشاكل والمصائب واحزاب ثانية والسلطة والمشاركة......فهو دليل واضح على عدم قرائتك او اطلاعك على الموضوع انما اجبت استنادا الى تصور مسبق او جاهز كما فعل سلفك اليتيم حين هاجم الموضوع من اول مشاركة معترفا بعدم الاطلاع عليه ثم هاجم صلاح الخرسان ثم اعترف ان اكثر مافي الموضوع لم يقله الخرسان انما هي استنتاجات كاتب الموضوع !!


ومن يطلب الحقيقة , وم يريد ان يدلي بدلوه,لابد ان يكون مطلعا,موضوعيا,منصفا!!!

تحياتي !

husaini4ever
05-07-2011, 05:02 PM
ثم يدعي نوري المالكي امين عام حزب الدعوة ان الامام الحكيم قدس سره يعاني من

حالة من الشك بالامة!
وانه كان

يردد ان الشعب يخوننا!
يناغمه - كالعادة - زميله في الحرب ضد المرجعية,اللعين عادل رؤوف !
والذي يعتمد على محاورة مزعومة بهذا النص بين الامام الحكيم والامام الخميني اول وصوله الى النجف الاشرف... نقلها حميد روحاني !
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9454&stc=1&d=1309787791
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9455&stc=1&d=1309787791
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9456&stc=1&d=1309787791
يتبع...


مركز وثائق الثورة الاسلامية في ايران التقى السيد محمد باقر الحكيم وساله بخصوص هذه المحاورة وعدم استجابة الامام الحكيم لاقتراح الامام الخميني رضوان الله عليهما .....لماذا لم يسافر الامام الحكيم الى ايران؟ولماذا لم يقم بقيادة تحرك ضد الشاه ؟

يقول السيد محمدباقر ان والده الامام

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9462&stc=1&d=1309877960


يتبع..

husaini4ever
05-07-2011, 05:09 PM
العلامة العسكري يروي تفاصيل ليلة اعلان السلطة البعثية اتهامها للسيد مهدي الحكيم بالجاسوسية لامريكا !!!
وكان السيد مهدي يعمل ضابطا اومسؤولا في الدولة!
كذلك على الرغم من اعتراف صالح السعدي يوم قال جئنا بقطار امريكي!

عموما!!

كان هذا طبعا بعد تحرك الامام الحكيم وهو في اواخر عمره الشريف وسفره الى بغداد وزيارات الوفود له لاسيما طلبة الجامعات وكان هذا في بداية تولي البعثيين السلطة واراد الامام الحكيم تحريك الامة والتصرف قبل ان تنمو اظافر البعثيين وتنشب في الجسد العراقي !

يقول العلامة العسكري متحدثا عن الليلة التي اعلن فيها البعثيون خبرهم المشؤوم:

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9463&stc=1&d=1309878466

--------
يتبع

husaini4ever
05-07-2011, 05:17 PM
السيد الحائري يروي هذه القصة والتي ينقلها النعماني بدوره...

ويروي سماحة السيد كاظم الحائري القضية التالية:
(حدّثني الاستاذ ذات يوم فقال: إنّني أتصور أن الأمة مبتلاة اليوم بالمرض الذي كانت مبتلاة به في زمن الحسين عليه السلام، وهو مرض فقدان الإرادة، فالأمة تعرف حزب البعث، والرجال الحاكمين في العراق، ولا تشكّ في فسقهم وفجورهم وطغيانهم وكفرهم وظلمهم للعباد، ولكنّها فقدت قوّة الإرادة التي بها يجب أن تصول وتجاهد في سبيل الله، إلى أن تسقط هذه الزمرة الكافرة عن منصب الحكم، وترفع الأمة كابوس هذا الظلم عن نفسها.
وعلينا أن نعالج هذا المرض كي تدبّ حياة الإرادة في عروق هذه الأمة الميّتة وذلك بما عالج به الإمام الحسين عليه السلام فقدان الإرادة في نفوس الأمة وقتئذ، وهو التضحية الكبرى التي هز بها المشاعر ، وأعاد بها الحياة إلى الأمة، إلى أن انتهى الأمر بهذا السبب إلى سقوط دولة بني أمية، فعلينا أن نضحّي بنفوسنا في سبيل الله، ونبذل دماءنا بكل سخاء في سبيل نصرة الدين الحنيف.
والخطة التي أرى ضرورة تطبيقها اليوم هي أن أجمع ثلة من طلب، ومن صفوة أصحابي الذين يؤمنون بما أقول، ويستعدّون للفداء، ونذهب جميعا إلى الصحن


الشريف متحالفين فيما بيننا على أن لا نخرج من الصحن أحياء، وأنا أقوم خطيبا فيما بينهم ضد الحاكم القائم، ويدعمني الثلّة الطيّبة الملتفّة من حولي، ونثور بوجه الظلم والطغيان، فسيجابهنا جمع من الزمرة الطاغية ونحن نعارضهم ـ ولعلّه قال : ونحمل السلاح ـ إلى أن يضطرّوا إلى قتلنا جميعا في الصحن الشريف، وسأستثني ثلّة من أصحابي عن الاشتراك في هذه المعركة، كي يبقوا أحياء من بعدي ويستثمروا الجوّ الذي سيحصل نتيجة لهذه التضحية والفداء.
قال: إن هذا العمل مشروط في رأيي بشرطين:
الشرط الأوّل: أن يوجد في الحوزة العلميّة مستوى من التقبّل لعمل من هذا القبيل. أما لو أطبقت الحوزة العلميّة على بطلان هذا العمل وكونه عملا جنونيّا، أو مخالفا لتقيّة واجبة، فسوف يفقد هذا العمل أثره في نفوس الأمة،ولا يوفي ثماره المطلوبة.
الشرط الثاني: أن يوافق أحد المراجع الكبار مسبقا على هذا العمل كي يكتسب العمل في ذهن الأمة الشرعيّة الكاملة.
فلابد من الفحص عن مدي تواجد هذين الشرطين. أمّا الشرط الأوّل فصمّم الاستاذ على أن يبعث رسولا إلى أحد علماء الحوزة العلميّة لجسّ النبض ليعرض عليه هذه الفكرة ويستفسره عن مدى صحّتها، وبهذا الأسلوب سيعرف رأي عالم من العلماء كنموذج لرأي يتواجد في الحوزة العلميّة.
وقد اختار بهذا الصدد إرسال سماحة الشيخ محمد مهدي الآصفي ـ حفظه الله ـ إلى أحد العلماء، وأرسله بالفعل إلى أحدهم كي يعرض الفكرة عليه ويعرف رأيه ، ثم عاد الشيخ إلى بيت أستاذنا الشهيد وأخر الاستاذ بأنّه ذهب إلى ذاك العالم في مجلسه، ولكنّه لم يعرض عليه الفكرة، وكان السبب في ذلك أنّه حينما دخل المجلس رأى أن هذا الشخص مع الملتّفين حوله قد سادهم جو من الرعب والانبهار الكامل نتيجة قيام الحكومة البعثيّة بتسفير طلبة الحوزة العلميّة، ولا توجد


أرضية لعرض مثل هذه الفكرة عليه إطلاقا.
وأما عن الشرط لثان فرأى أستاذنا الشهيد أن مرجع الوحيد الذي يترقّب بشأنه أن يوافق على فكرة من هذا القبيل هو الإمام الخميني ـ دام ظله ـ الذي كان يعين وقتئذ في النجف الأشرف، فلا يصحّ أن يكون هذا العمل من دون استشارته ، فذهب هو إلى بيت السيد الإمام ، وعرض عليه الكفرة مستفسرا عن مدى صحّتها، فبدأ على وجه الإمام ـ دام ظله ـ التألمّ ، وأجاب على السؤال بكلمة (لا أدري) وكانت هذه الكلمة تعني أن السيد الامام ـ دام ظله ـ كان يحتمل أن تكون الخسارة التي ستوجّه إلى الأمة من جرّاء فقد هذا الوجود العظيم أ:بر مما قد تترتب على هذا العمل من الفائدة.
وبهذا وذاك تبيّن أن الشرطين مفقودان فعدل أستاذنا الشهيد عن فكرته، وكان تاريخ هذه القصّة بحدود عام (1390 ) أو (1391 هـ) ولعل التاريخ الصحيح هو سنة(1394 هـ).
وكان من جملة الظروف والأسباب التي أدت إلى هذا التفكير التضحوي ما تعرض له طلبة الحوزة العلميّة والعلماء وبعض أوساط الأمة من حملات تسفير وتشريد رهيبة كانت تستهدف القضاء على الإسلام.

------------------
ومع ان نوري المالكي لم يذكر لنا شواهد على التكرار المزعوم للامام الحكيم بان (الامة تخوننا)....لكن هل يصح ان يتهم احدهم الشهيد الصدر بانه يرى ان الامة......ميتة !!!


ثم لماذا يهاجم الامام الحكيم والحال ان هذا هو راي كل المرجعيات وفي كل الازمان حيث انهم لايعتقدون ان الامة مهيأة !

alyatem
06-07-2011, 02:43 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

تسميه ذم الحزب وانا اسميه البحث في تاريخه منذ التاسيس وحتى اليوم

عجبا!! عجبا!!! صار البحث التاريخي يساوق الذم التسقيطي!!

الى كل من يقرأ الموضوع: أين البحث التاريخي يا ترى؟!!!

لا يا كاتب الموضوع ، لست انت اهلا ان تنقل التاريخ ، وكل ما شاهدناه تزوير وتناقض وتقولات واتهامات !!!

ومن يطلب الحقيقة , وم يريد ان يدلي بدلوه,لابد ان يكون مطلعا,موضوعيا,منصفا!!!

الله الله كم جميل هذا الكلام الفلسفي ونتمنى أن يكون له تطبيق على ارض الواقع!!!

أن يكون مطلعا!!! يعني فقط يقرأ كتاب صلاح الخرسان مع كتاب واحد للنعماني ومن ثم كم صفحة موقع ويوتيوب على كم (فشورة) وشكم (اتهام) وبعض (اللعن) ومن هنا وهناك!!!

هل هذا هو طلب الحقيقة عندك؟!!!
هل هذا هو الاطلاع لديك؟!!!
هل كل ما قرأناه فيه موضوعية؟!!!
هل أنت من المنصفين؟!!!
لم يسلم من شتمك واتهامك ولعنك حتى الشهداء؟!!!
فأين الانصاف والموضوعية؟!!!
يا دعاة الانصاف والموضوعية واتباع المرجعية؟!!!

مع انك تتناسى انه.....امين عام الحزب.....ولعلك تلاحظ ان من يعادي حزب الله يركز على السيد نصر الله ومن يعادي المجلس الاعلى يركز على ال الحكيم.....اما هنا فلم اركز على الحزب ذاته!

يعني ليش ما تتكلم بالعربي:
من يعادي حزب الدعوة يركز على المالكي!!!
طبعا الحالة فيك ليست هكذا!! لانك اعترفت انك لم تركز على الحزب وحده !!
بل الحالة فيك انك تعادي المالكي وتركز على حزب الدعوة!!! ولعل العكس صحيح ربما؟!!! الله العالم!!!

اما تحميله المسؤولية والمشاكل والمصائب واحزاب ثانية والسلطة والمشاركة......فهو دليل واضح على عدم قرائتك او اطلاعك على الموضوع

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

انما اجبت استنادا الى تصور مسبق او جاهز كما فعل سلفك اليتيم حين هاجم الموضوع من اول مشاركة معترفا بعدم الاطلاع عليه ثم هاجم صلاح الخرسان ثم اعترف ان اكثر مافي الموضوع لم يقله الخرسان انما هي استنتاجات كاتب الموضوع !!

شنو ربط القسم الاول من الكلام مع القسم الثاني؟!!!

دليل واهي ولا قيمة ولا اعتبار له!!! الاخ يتكلم عن المسؤولية المشتركة مع الجميع والكاتب يجيب بتمثيل (السلف)!!
عمي دير بالك باسل لا تطلع من (السلفـ) يين!!!
يعني بالعربي يريد أن يقول هشام أنه تحدث بإستحياء عن فلان الفلاني والحزب العلاني!!!
نعم أنا اؤيد ذلك!!!!
عندما حصر في الزاوية حول علاقته بالمجلس!!! اجاب أنه متحفظ على تصرف عمار الحكيم وزيارته وتأبينه للسيد فضل الله رحمه الله!!!
لا أكثر ولا أقل!!!
لا ذكر للبعث ولا ذم لعلاوي ولا تشنيع بالشيوعية ولا ولا...
ومن اراد الاطلاع فليراجع القائمة التي اعددتها في احدى المشاركات حول كلامه عن العلماء والمراجع والاحزاب كلها ما عدا من؟!!!!

ومن ثم انا اعترفت والاعتراف فضيلة بأنني ـ ولحد الآن طبعا ـ لم اطلع بصورة كاملة على كتاب الخرسان لأنني كما قلت لا يهمني هذا الكتاب ولا غيره كثيرا ويمكن في المستقبل اطلع عليه بالكامل!!

المشكلة تكمن فيمن (يؤرح) في (عواثقيته) ويدعي الانصاف والموضوعية وهو عنها بعيد بعد الشيطان عن التوبة!!!

ومع ان نوري المالكي لم يذكر لنا شواهد على التكرار المزعوم للامام الحكيم بان (الامة تخوننا)....لكن هل يصح ان يتهم احدهم الشهيد الصدر بانه يرى ان الامة......ميتة !!!
ثم لماذا يهاجم الامام الحكيم والحال ان هذا هو راي كل المرجعيات وفي كل الازمان حيث انهم لايعتقدون ان الامة مهيأة !

إن كان هذا هو رأي كل المرجعيات فلماذا كل هذا الكلام السابق؟!!!
طبعا في قضية الامام الخميني مع الشعب الايراني تختلف المسألة كليا!!
والمتابع لخطابات واحدايث الامام الخميني بالتمجيد بالشعب المسلم يعرف هذه الحقيقة!!

أما مركز الوثائق (الايراني) الذي يتكلم عنه وارسلوا له الوثائق بواسطة الفريق الجديد للكاتب هم نفسهم من يتهمون الامام الحكيم بالتخاذل ويقولون أنه (حسني) والامام الخميني (حسيني) !!! وأن الامام الحكيم رحمه الله لا يدعم قضية وثورة الامام الخميني والشعب الايراني المسلم!!!
وهذا الامر يعرفه الجميع ويعرفه وقال وصرح به السيد الشهيد الحكيم!!
وقد ذكرنا شيئا من اقواله حول الموضوع في قضية (القيادة النائبة) فراجع!!

عموما لا اريد الخوض في هذا الحديث الآن ونتركه للمستقبل ان شاء الله تعالى فقط اريد التنويه:

كل من في ايران من العراقيين إن كان مقلدا للخوئي فعليه علامة استفهام لأن الشارع الايراني يعتقد بأن السيد الخوئي رحمه الله لم يقف مع الجمهورية الاسلامية في ثورتها ، وهو غير صحيح قطعا!!!

وإن كان من حزب الدعوة فعليه علامة استفهام!! لأن الحزب حينه كان محسوبا على مرجعية الامام الخوئي رحمه الله لأسباب معينة!! وعلى رغم التقرب من المنتظري والامام الخميني والسيد الخامنئي في حينه الا أن ذلك لم يكن ليشفع لهم بسبب وجود فريق مناويء كان همه الوحيد التسقيط والتشهير بالحزب على خلفية النزاعات التي تحصل على المناصب بين المعارضة!!

وأما الموقف من اتباع آل الحكيم فرحم الله الإمام الخميني قدس سره الذي يعرف حقيقة دور الامام الحكيم رحمه الله في نصرة الثورة وجهاده السابق حتى للامام الخميني!! وللامام تصريحات عديدة في هذا المجال ، سوف نتعرض الى ذكرها مستقبلا!!!
فهؤلاء الاتباع استفادوا من هذا كما استفادوا من شماعة المعارضة التي تعلق عليها الآمال في استمالة الشعوب !! وكان قميص يوسف حين ذاك هو (الشهيد محمد باقر الصدر) !!!

اتباع (العضد المفدى) و(اتباع (امل الامة)!!
كل يدعي الوصل بليلى
ووالله ووالله ليلى من الكل براء


وتكرر نفس الموقف مع الامام الشهيد الصدر الثاني وهو أوضح حتى لمن عمره لا يتجاوز التسعينات!!!
وانكشفت كل الاقنعة المزيفة التي تاجرت بدم الشهيد الصدر الاول ثم بقدرة قادر بكوا على الشهيد الثاني ورفعوا شعار (ثار الله)!!!
مع فارق جوهري عميق في العلاقة بين الشهيد الاول والثاني!!!

فحين كانت العلاقة مع الاول (العضد المفدى) و(امل الامة)!!!
لم تكن العلاقة مع الثاني شيء يذكر سوى الاتهام بأنه (بعثي) و(مرجع السلطة) و(خائن الامة) وو...
نعم كان مع الثاني من ؟!!.....................(المعدان) و(الشروكية) و................(كل) العراقيين الشرفاء!! الذين ائتمروا بأمره وانتهوا بنواهيه وقدسوه وجعلوا منه (المولى المقدس) و(شهيد الامة)!!

ولا ندري لو كان احد منهم عضدا للصدر الثاني والآخر امل الامة عنده لرأينا صورته يحيطها الاعضاد والآمال!!
كما صارت صورة السيستاني والفياض تحيط بهالة الصرخي ويكتب تحتها (استاذيه) !!! مع أنهما عن قريب كانا عنده ما يعرف الوصف عنهم من يعرف!! ثم صارا استاذيه واللطيف انه جعلهم تحت صورته!!
ولا أدري كيف يصير التلميذ في حياة الاستاذ (أعلم)؟!!! فلماذا لم نرى أن الاستاذين لم يتنحوا عن مرجعيتهم للأعلم!!

يجب أن يعرض التاريخ بانصاف وموضوعية !! لا بالتهريج والسباب واللعن وغمط الحقوق!!
والحمد لله لم يدخل الموضوع التاريخ القديم بل كل من يعيش بيننا الآن يعلم هذه الحقيقة ولن تنفع أباطيل الوضاعين وروايات الكذابين!!!
وفي يوم الحساب هنالك يخسر المبطلون!!!
إن غدا لناظره لقريب!!
وحسبنا لله ونعم الوكيل ، نعم المولى ونعم النصير!!!

husaini4ever
06-07-2011, 04:51 PM
ازل عنك اثار التجميد بسبب (الاخلاق)اولا قبل ان تتحدث عنها ثم اخبرنا هل عدت بعد ان تعهد ولي امرك بعدم تكرار هذا الفعل ام بصورة اخرى؟
لكن لاباس بفقرة ترفيهية للقراء !
عندما حصر في الزاوية حول علاقته بالمجلس!!! اجاب أنه متحفظ على تصرف عمار الحكيم وزيارته وتأبينه للسيد فضل الله رحمه الله!!!
لا أكثر ولا أقل!!!
لا ذكر للبعث ولا ذم لعلاوي ولا تشنيع بالشيوعية ولا ولا...
بالذمة, شنو علاقة ان اشنع بالشيوعية او علاوي او البعث او المجلس في موضوع نبحث فيه تاريخ قادة الدعوة العلمانية المخزي؟؟
وإن كان من حزب الدعوة فعليه علامة استفهام!! لأن الحزب حينه كان محسوبا على مرجعية الامام الخوئي رحمه الله لأسباب معينة!!
يمكن لان السيد قال لو اسس السيد الصدر حزبا اكون اول المنتمين اليه فاغاض قادة الدعوة وصاروا يشنعون عليه حتى اليوم كما شنعوا على الشهيد الصدر يوم حرم على الطلبة الانتماء للحزب فقالوا انه ابن الدعوة العاق!!
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=6592&stc=1&d=1253709599

كما يقول السيد الحائري!

اثبتوا للعالم صفاء العلاقة...او جدية العلاقة والارتباط بمرجعية الشهيد الصدر قبل ان تحاولوا التسلق بعد عقود على اكتاف الامام الخوئي قد !!
http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9476&stc=1&d=1309963763

ام انكم ادمنتم السطو على تراث الموتى؟؟؟!!!


أما مركز الوثائق (الايراني) الذي يتكلم عنه وارسلوا له الوثائق بواسطة الفريق الجديد للكاتب

للمرة ......من كان له فريق منا فلعنة الله عليه !

قل.........امين !!!!


امين...كلمة واحدة....صعبة؟؟

alyatem
06-07-2011, 04:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

ازل عنك اثار التجميد بسبب (الاخلاق)اولا قبل ان تتحدث عنها ثم اخبرنا هل عدت بعد ان تعهد ولي امرك بعدم تكرار هذا الفعل ام بصورة اخرى؟

هههههههههههههههههههههههه

اهلا باستاذ الاخلاق ومن لف لفه من فريقه التعبان!!!

ههههههههه
اضحكتنا ليكون هذا المنتدى هو منتدى للدعوة ونحن لا نعلم؟!!!

لا وانت الصادق الذي تعهد هو صاحبك استاذ الاخلاق!!!

انا راسلت الادارة المحترمة واطلعوا على الموضوع وتبين لهم خطأهم في التجميد!!
لأنني اعتذرت في نفس الموضوع (المحذوف) من نفس الاعضاء!! وطالبت العضو المجمد ان يعتذر فلم يعتذر بل استمر لوجود انصار له من امثالك!!
فبدلا من ان ترده على كلامه البذيء ناصرته بالغمز واللمز!!!
واعتقد ان المنتدى لا يخص شخصا معينا!!
واصحاب المنتدى اعرف لمن يطردون ولمن يجمدون ولمن يتركون!!!
وقد كان التجميد فرصة طيبة للتفكير بعدم الانجرار وراء الفاسقين حين يسترسلون بالاسائة الادبية حتى على الاعراض!!
وقريبا سيحاسب المسيئين للشهداء ان شاء الله تعالى!!!

مرة اخرى
اهلا بعودتك يا استاذ الاخلاق العالية!!!!
رمتني بدائها وانسلت!!!!

husaini4ever
06-07-2011, 04:59 PM
ولا أدري كيف يصير التلميذ في حياة الاستاذ (أعلم)؟!!!
فكيف روجت الدعوة في اوساط العامة لاعلمية السيد الصدر على استاذه السيد الخوئي في حياته رضوان الله تعالى عليهما؟؟؟
مع انها في الواقع لاتتبنى مرجعية اي منهما !!!
وبمنظار اوسع وكلام اوضح فان تلك العملية تمت من خلال جهازي الدعوة والبعث في اطار (المرجعية العربية) يوم كانوا يحلمون بالاستحواذ على مرجعية الشهيد الصدر قبل ان يياسوامن ذلك !!
وفي نهاية المطاف فان الشهيد الصدر نفسه كان يصرح باعلمية الامام الخوئي ويرشد الوكلاء الى تقليده !!

alyatem
06-07-2011, 05:02 PM
فكيف روجت الدعوة في اوساط العامة لاعلمية السيد الصدر على استاذه السيد الخوئي في حياته رضوان الله تعالى عليهما؟؟؟
مع انها في الواقع لاتتبنى مرجعية اي منهما !!!
وبمنظار اوسع وكلام اوضح فان تلك العملية تمت من خلال جهازي الدعوة والبعث في اطار (المرجعية العربية) يوم كانوا يحلمون بالاستحواذ على مرجعية الشهيد الصدر قبل ان يياسوامن ذلك !!

كلامي في المشاركة السابقة واضح!!!
ولا ندري لو كان احد منهم عضدا للصدر الثاني والآخر امل الامة عنده لرأينا صورته يحيطها الاعضاد والآمال!!
كما صارت صورة السيستاني والفياض تحيط بهالة الصرخي ويكتب تحتها (استاذيه) !!! مع أنهما عن قريب كانا عنده ما يعرف الوصف عنهم من يعرف!! ثم صارا استاذيه واللطيف انه جعلهم تحت صورته!!
ولا أدري كيف يصير التلميذ في حياة الاستاذ (أعلم)؟!!! فلماذا لم نرى أن الاستاذين لم يتنحوا عن مرجعيتهم للأعلم!!

شنو دخل السيد الخوئي بالموضوع؟!!
أم انها من التدليس والاقتطاع للنصوص كما رأينا سلفا؟!!!
عجيب والله!!
يحاول أن يجد من كل كلمة مدخل لموضوعه!!!

هههههههههههههههههههههه

استمر اخي استمر واستمر واستقرب وانتظر!!!

husaini4ever
06-07-2011, 05:21 PM
كلامي في المشاركة السابقة واضح!!!
شنو دخل السيد الخوئي بالموضوع؟!!
أم انها من التدليس والاقتطاع للنصوص كما رأينا سلفا؟!!!
عجيب والله!!
يحاول أن يجد من كل كلمة مدخل لموضوعه!!!
هههههههههههههههههههههه
استمر اخي استمر واستمر واستقرب وانتظر!!!


سبحان الله


انت اشكلت على الصرخيين فقلت

ولا أدري كيف يصير التلميذ في حياة الاستاذ (أعلم)؟!!!

فاذا كان هذا لايجوز وهم يرون ان سامريهم الصرخي يلتقي بالامام عجل الله فرجه واعلم الاحياء والاموات.,كما انهم يتبعون صرخيهم ويقلدونه ويتبنون (مرجعيته..)!...فكيف ابحتموه للدعوة رغم ان المدعو له (الشهيد الصدر)كان يرى اعلمية استاذه ويصرح بذلك ويحرر به الاجوبة ويوجه به الوكلاء ؟؟!!!

والحال ان الدعوة لاتتبنى مرجعية اصلا !!

alyatem
06-07-2011, 05:37 PM
إن كان :
الحال ان الدعوة لاتتبنى مرجعية اصلا !!

فكيف :

روجت الدعوة في اوساط العامة لاعلمية السيد الصدر على استاذه السيد الخوئي في حياته رضوان الله تعالى عليهما؟؟؟

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ومن ثم:




وإن كان من حزب الدعوة فعليه علامة استفهام!! لأن الحزب حينه كان محسوبا على مرجعية الامام الخوئي رحمه الله لأسباب معينة!!


يمكن لان السيد قال لو اسس السيد الصدر حزبا اكون اول المنتمين اليه فاغاض قادة الدعوة وصاروا يشنعون عليه حتى اليوم كما شنعوا على الشهيد الصدر يوم حرم على الطلبة الانتماء للحزب فقالوا انه ابن الدعوة العاق!!



مرة اخرى نرى الاستقطاع!!!

انا قلت:
كل من في ايران من العراقيين إن كان مقلدا للخوئي فعليه علامة استفهام لأن الشارع الايراني يعتقد بأن السيد الخوئي رحمه الله لم يقف مع الجمهورية الاسلامية في ثورتها ، وهو غير صحيح قطعا!!!

وإن كان من حزب الدعوة فعليه علامة استفهام!! لأن الحزب حينه كان محسوبا على مرجعية الامام الخوئي رحمه الله لأسباب معينة!!

شنو ربط ردك بكلامي؟!!!

أم تعودت تقويلي ما لم أقله؟!!! أم هذه طريقة جديدة تعلمتها مؤخرا؟!!!

يعني تريد أن تقول أن الايرانيين يريدون أن ينتصروا لمظلومية الصدر؟!!

وكيف يشنعون عليه وهم يقلدون ومحسوبين عليه؟!!!

مع أنني قلت (العراقيين) وليس (الدعوة)!!!

عجبا للتناقضات!!

فقط تحشية كلام واعادة التهريج وتصديق الكذبة والتأكيد عليها وفق القاعدة اكذب اكذب حتى يصدقك الناس!!!

husaini4ever
06-07-2011, 05:49 PM
هكذا اذن يتسابق (الدعاة) للنيل من المرجعية....هذا يشيد بمرجع وذاك ينال منه!

وقد يشيد (الداعية)نفسه بالمرجع....ثم ينال منه بعد صفحات !!


نتحدث عن الواقع عبر التاريخ.....وعن موقف تبناه الائمة ع ثم المراجع العظام.....واذا خصصنا فان المعني هو الواقع العراقي...فيتنطع احدهم ويضرب مثالا لحالة شاذة هي الثورة الايرانية !


رغم اني قد سقت شهادة السيد الحائري عن الشهيد الصدر بان الامة....ميتة !!

واذا كانت هذه الشهادة موثقة فان دعاوى اعداء المرجعية من رموز الدعوة ان هي الا دعاوى وتخرصات ..!

ولازال البعض يردد ماتنفثه اقلام الدعوة وملحقاتها من سموم تجاه المرجعية (ضعيفة خائفة مترددة ..........)!!

يقول النعماني

- بعد اغتيال الشهيد المطهري على أيدي القوى المضادّة للثورة الإسلامية، وأحد منظري إيران الفكريين، لذا كان الواجب تكريم هذه الشخصية الكبيرة.
وثانيا: كان موقف بعض المرجعيات من انتصار الثورة الإسلامية وإقامة حكومة إسلامية في إيران موقفا يتسم بالضعف والخوف، فقد أحجم الجميع عن القيام بأي
عمل تكريم لهذه الشخصية الكبيرة، وكان مجلس الفاتحة اليتيم هو المجلس الذي أقامه الشهيد الصدر، بينما كانت بعض المرجعيات في تلك الفترة تقيم مجالس الفاتحة والعزاء لم كان يعتبر في مستواه العلمي والاجتماعي بمنزلة تلميذ من تلاميذ الشيخ المطهري، بل كانت ـ بعض الجهات ـ تتسابق لإقامة مثل هذه الأعمال الاجتماعيّة ، وكان يعتبر ذلك نوعا من فرض الوجود العلمي على الميدان، والساحة الاجتماعية لهذه المرجعيّة أو تلك، بينما كان السيد الشهيد قد نأي بنفسه عن تلك المظاهر والأعراف.أحجم الجميع عن إقامة مجلس الفاتحة على روح الشهيد المطهري، وهذه حقيقة بعرفها الجميع، ومن المؤكد لو أن المطهري كان قد توفي في زمن الشاه المقبور لاُقيم له أكثر من مجلس، أما في زمن الإمام الخميني وفي ذل الثورة الإسلاميّة في إيران فلا يجرأ على ذلك إلا الشهيد الصدر لأن هذا المجلس لا يحقّق هدفا اجتماعيا أو مصلحة ذاتية، كما هو الحال في الظروف الطبيعيّة، بل قد يسبب مشاكل لا حدّ لها مع السلطة.
وأقام مجلسا حاشدا في جامع الطوسي في النجف الأشرف، ليعبّر م خلاله عن وقوفه ودعمه للثورة الإسلامية في إيران وتحشّدت قوات السلطة تراقب المجلس بدقة، وتلتقط الصور الفوتوغرافية لكل داخل وخارج لأنّها تعلم أن هذا المجلس يختلف عن غيره في الهدف والقصد، ولذا كان هذا المجلس من (أدلّة الإدانة) التي وجهت للسيد الشهيد في اعتقال رجب.لم يكن خافيا على سيدنا الشهيد الخطر الذي يترتب على مثل هذه النشاطات والأعمال، لكنه وجد أن الموقف في إعطاء المبادئ والقيم ما تريد، وهكذا فعل.


---------------
حتى لو اقاموا مجالس فهي عند النعماني لاغراض خاصة !!!


لكن النعماني ذاته من يروي هذه الحادثة

رأيته حينما صدر حكم الإعدام على الشهداء الخمسة في عام (1974 م) إذ تأثّر غاية التأثر،كان الحزن يخيّم عليه، وكان الأسى يملأ قلبه، لا يقرّ له قرار، ولا يهدأ له حال وكأنه قد ثكل بأعز ولده، وأصيب بما يشبه الشلل، دخلت عليه في يوم من أيام حادثة إعدام الشهداء الخمسة في حدود الساعة الثالثة بعد الظهر فوجدته يبكي والدموع تجري وكأنه فقد أعز عزيز عليه

انا اسال النعماني

وزبانية الدعوة

ومن خدع باباطيل هؤلاء......


هل اقام الشهيد الصدر قد مجلس فاتحة لواحد من هؤلاء الخمسة ؟؟؟؟

هل عطل حوزته ودرسه؟؟


ام انه اكتفى بالبكاء في البيت ؟؟؟


لا.............انه نهج الحزب الماجور في النيل من المرجعية بشتى الوسائل !!

يقول يتيمهم



فمرجع بحجم السيد الخوئي رحمه الله يخالف السلطة لـ(انتساب) رمزها لـ(شجرة) آل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم !!! ويترك ابن الرسول (الصدر) يذبح كما ذبح جده دون ان يحرك ساكنا أو ينبس ببنت شفه؟؟!!!


مدعيا ان سبب ذلك (الاولاد والاصهار))!!!!!

رغم ان الحوزة انذاك افرغت من العراقيين بالكامل تقريبا....اما الاجانب فقد وصل الامر ان لم يبق في الحوز الا اقل من مائة شخص !!

حتى تجرات السلطة وطلبت من الامام الخوئي بالحاح ان يضع (نظاما داخليا) للحوزة لتنصيب المجتهد الاعلم ..!!!

وهو المطلب (الدعوتي) في تحويل الحوزة الى مؤسسة كما كتب الملعون حسين الشامي مثلا وغيره من زبانية الحزب !!


الامام الخوئي لما رأى ان الامور وصلت الى هذا الحد رفض هذا الامر واخبرهم بانه خارج حدود صلاحيات المرجع....وان كانت السلطة تريد فرض ذلك فهذا جواز سفري واقامتي لتنهوها واترك العراق !

في ظل تلك الظروف يريد هذا الدعوجي الموتور ان يعرف الامام الخوئي تكليف الشرعي كما فعل نعمانيه من قبل !!!

والغريب انهم يروون المواقف ذاتها لمن يدعون انهم رموز لهم لكنها تعد مثالب لغيرهم !!!

يوم قلت انه يحاول تكذيب السيد محمد باقر الحكيم في قضية انسحاب الشهيد الصدر من الدعوة قال ان المعمم اذا خاض في السياسة فيجوز نقده!!

مع ان القضية تاريخية وموثقة من قبل الدعوة ذاتها كما بينت في حينه !!

لكن هل كان الامام الخوئي قدس سره سياسيا ايضا؟؟؟

--------------
الخلاصة

يلاحظ الاستهداف الممنهج لمرجعية الامام الحكيم والامام الخوئي رضوان الله عليهما في طروحات هؤلاء بما لايدع لهم مجالا للتكذيب الا الهروب عن الاجابة بالتهريج والبذاءة !!

husaini4ever
06-07-2011, 05:53 PM
وصلنا الى فقرة اخرى في كلام نوري كامل المالكي امين عام حزب الدعوة وتخرصاته وعدائه للامام السيد محسن الحكيم قدس سره!


قصة اعتكاف سماحة(السيد...)في مسجد الكوفة من العلامة العسكري وقوله لايمكن ان يفاتح هذا الرجل....!

فيبقى لدينا



مع سؤال بريء....عن سبب عدم ذكر اسم(السيد)والاكتفاء بالنقاط

husaini4ever
06-07-2011, 06:04 PM
افاد مراسل الحزب

إن كان :

:
الحال ان الدعوة لاتتبنى مرجعية اصلا !!

فكيف :


روجت الدعوة في اوساط العامة لاعلمية السيد الصدر على استاذه السيد الخوئي في حياته رضوان الله تعالى عليهما؟؟؟

الجواب للقارىء الكريم لان السائل يعرف الجواب لكنه.....!

اقول ان الكلام واضح جدا.....فالدعوة لاتتبنى رسميا...في منهاجها...في ادبياتها...في نشراتها...اية مرجعية!!

لكنها تروج في اوساط العامة....بالاشاعات....لارسميا....ليس باسمها...ان السيد الصدر اعلم الاولين والاخرين....اعلم من السيد الخوئي...!!

الغاية؟

اهداف متعددة

اولهاواهمها خلق الفتنة داخل الحوزة العلمية التي قد تفهم ان جهاز مرجعية الشهيد الصدر هو من يقوم بذلك وهذا ماعانى منه الشهيد الصدر نفسه!
وقد راجت الاقاويل حول خلافات بين الامام الخوئي والشهيد الصدر حتى كتب لاحقا (الشهيد الصدر بين ديكتاتوريتين)!!
والمقصود مرجعية الامام الحكيم ثم الامام الخوئي رضوان الله عليهم جميعا!!

لذا وجهت الاسئلة للشهيد الصدر قد حول رايه بالاعلمية!
وحول علاقة مرجعيته بمرجعية الامام الخوئي قد!
وحول علاقته الشخصية بالامام الخوئي !

هذه الامور والاسئلة والاشاعات التي حزت في نفس الشهيد الصدر والمته كثيرا وقد اثبت ذلك في اجابات موثقة!


وهذه وثائق سترى النور قريبا ان شاء الله تعالى !

اما ان الايرانيين يروجون لمرجعية الشهيد الصدر فهذا سخف لم يصدر مني وانا اترفع عن طرح مثل هذه السفاسف ناهيك عن ان مايقال بخلاف ذلك اصلا حيث كان اسم الشهيد الصدر يتداول ايرانيا بتعريفه انه(حجة الاسلام والمسلمين)...فدع عنك هذه الاساليب ياهذا!

alyatem
06-07-2011, 06:19 PM
حشو كلام فارغ لا طائل منه
سمعناه مكررا ولف ودوران

حتى لو اقاموا مجالس فهي عند النعماني لاغراض خاصة !!!


لكن النعماني ذاته من يروي هذه الحادثة

من المعلوم موقف بعض العلماء كما ينقله النعماني وغيره ممن عايش تلك الفترة حول الثورة الاسلامية مما لا شك فيه!!!

ثم ما ادخل تعقيبك برواية النعماني حول الشهداء الخمسة؟!!!

هل كان يقصد النعماني الشهيد الصدر من ضمن اولئك العلماء؟!!!

فقط تهريج بالكلام لا اكثر ولا اقل!!

هل اقام الشهيد الصدر قد مجلس فاتحة لواحد من هؤلاء الخمسة ؟؟؟؟
هل عطل حوزته ودرسه؟؟
ام انه اكتفى بالبكاء في البيت ؟؟؟

أنا لا أفهم هل قدمت أنت مثل ما قدم اولئك الشهداء الخمسة؟!!!
هل أنت تنسب نفسك وتقسيها مع اولئك الشهداء الابرار الشرفاء الاتقياء العلماء؟!!!
إنك لا تساوي شسع نعل واحد منهم يا هذا الآفاك!!!

لا اله الا الله ، مرة اخرى يعود للاستقطاع والتدليس على شخصي :

يقول يتيمهم


المشاركة الأصلية بواسطة alyatem


فمرجع بحجم السيد الخوئي رحمه الله يخالف السلطة لـ(انتساب) رمزها لـ(شجرة) آل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم !!! ويترك ابن الرسول (الصدر) يذبح كما ذبح جده دون ان يحرك ساكنا أو ينبس ببنت شفه؟؟!!!

مدعيا ان سبب ذلك (الاولاد والاصهار))!!!!!

كان هذا الكلام في هذه المشاركة هكذا:

http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1701797&postcount=529

وها انت ذا تناقض نفسك بنفسك ولله الحمد وتثبت دور (الحواشي) و(المكاتب) في ما ستنقله في (وثائقيتك) والتي سنبين رأينا في دور تلك (الحواشي) و(المكاتب) ودور الحوزة العلمية مع حركة الشهيد الصدر !!!
أم أن ذلك يجوز لك ولا يجوز لغيرك؟!!

المشاركة الاصلية بواسطة هشام حيدر
وبالعود الى الدور الليبي وعلاقة منظمة العمل لابد من العودة الى بداية الثورة الايرانية !
لنتعرف على بعض رجالاتها ومنهم مهدي الهاشمي !
وعلاقته بمكتب منتظري !
ومن هو اياد سعيد ثابت ؟
يتبع...


وهل تريدني أن أعقد لك (وثائقية) عن (ثابت) كخليلتها عن (الخاقاني)؟!!
ولأنقل لك شيئا يسيرا من ذلك (ان كان المقصود بهذا المقال من ثابت هو الذي انت تعنيه؟؟) ولكنني على أي حال انقل المقال لما فيه من توضيح لدور الامام الخوئي قدس الله نفسه الزكية في تلك الحقبة التي عصفت بالعراق والتي تبين دور (الحواشي) المستقبلي وليس (المرجعية) مع الشهيد الصدر وعموم العراق!!


جريدة البينة الجديدة (http://www.albayyna-new.com/)
السنة الثالثة العدد (592) الاحد 1 / حزيران / 2008م ـ 27 / جمادى الاولى / 1429 هـ (http://www.albayyna-new.com/archef/592/albayyna-new/pag7.html)

(البينة الجديدة) تفتح ملف قرية العوجة وفصول من سلطة النازحين من ريف تكريت
ابناء المتمسحين على اعتاب السفارات الاجنبية والمتخلقين باخلاق العصابات جعلوا بلاد الرافدين والنفط والعقول الجبارة خرائبا تنعب بها الغربــان

البينة الجديدة / طالب الحسن

الظلم النازح من القرية

تقول الاسطورة: أراد غراب أن يخطب أبنة غراب آخر، أريد مهرها عشر خرائب! فقال الغراب الخاطب : إذا امتد العمر بهذا الحاكم الجائر أهديتها خمسين خربة. ويقول الواقع العراقي: إن ثلة من شذاذ الآفاق وحملة صفة (الأشقياء) التي تعني باللهجة العراقية كل شخص يصلح أن يكون عضوا في عصابة تستهين بأموال الناس وأعراضهم وأرواحهم ..نزحت من (القرية الظالم أهلها ـ إلى تكريت) في غفلة من أعين الناس فاسترهبوهم. ومنذ 17 /تموز / 1968 ولغاية 4 / 9 / 2003 والخرائب في أزدياد وكأنها تتناسل : خرائب على أيدي عشيرة البيجات وأخرى بتحريض منهم أو جراء ما جنته حماقاتهم حتى غدا العراق بلد السواد والرافدين والنخل والبترول والعقول الجبارة والحضارة أطلالا وخرائبا تنعب فيها غربان (البو خطاب) و(البو ندا) و(البو مسلط) و(البو بكر) و(البو هزاع) و(البو عبد المنعم) و(البو نجم) هذه الأفخاذ التي توارثت السلب والنهب والقتل والافساد في الارض وجثمت على صدر العراق ككابوس ثقيل يكبس على أنفاس العراقيين، حتى لم يعد هناك بيت عراقي في أقصى أو أدنى قرية عراقية إلا وناله ظلم عظيم من أبناء المتمسحين على أعتاب السفارة البريطانية في بغداد ، والذين كانوا حفاة يسيل مخاطهم على جوانب أفواهم وهم يلحسون علب السردين الفارغة ويقتاتون على الطماطم الفاسدة ويعاشرون الكلاب السائبة. فئة ضالة تعيش عددا من العقد التي ما فتئت تلازمها حتى بعد أن تسلقت على أكتاف العراقيين لتصل إلى سدة السلطة التي ما كان أبناؤها يحلمون أن يكونوا بوابين وإذا بهم يدخلون بفضل أسيادهم الأنكليز الأبواب العريضة للسلطة والسطوة.
فمن عقدة الأمية التي تلازم أكثرهم إلى عقدة الحقارة ، إلى عقدة المولد المريب ، إلى عقد النقص المركبة ، إلى عقدة الجوع القديم المستديم . وبالوصول إلى منجم السلطة تنفست العقدة الصعداء عقدة تلو عقدة . وكشرت عن أنيابها يوم أمسك حثالات القرية الظالم أهلها بمفاتيح العراق ليعيثوا فيه فسادا وفي أهله قمعا وسجنا وتشريدا ، فكانت عقدة الأمية والشهادات الدونية قد عبرت عن نفسها بالاستهانة يكل الدرجات والمقامات العلمية فاحتجزت وعذبت وأعدمت وهدمت صروح العراق العلمية الشامخة ، وأفنت رموزه الفكرية والريادية والعبقرية التي ملأت سمع الدنيا وبصرها . وأفسحت مكان ذلك لأنصاف الأميين وأرباعهم في أن ينالوا الشهادات العليا وأن يستولوا على جامعات العراق ومعاهده فحولوها إلى (خرائب) علمية.. وتحركت عقدة الحقارة لتحط من قدر كل عظيم سواء في حقل العلوم أو الأبداع أو البناء أو الجيش أو الاقتصاد أو في أي مجال من مجالات النشاط الأنساني والعلمي ، فعاش الكثير منهم الاذلال ، وتفضيل من هو دونهم عليهم ، ومحاصرة عطاءاتهم ونشاطاتهم حتى صدرت قرارات جائرة بحظر كتبهم ، ومحاربة عوائلهم حتى من الدرجة الثالثة والرابعة. ومدت عقدة المولد المريب بعنقها لتنشر الفساد الأخلاقي في أوسع نطاقاته حتى اختلطت الأنساب و تداخلت بل تاهت على من يريد أن يرجع شخصا إلى أصله الأمر الذي جعل صداما ينتسب ـ ظلما وزورا ـ لعلي (ع) فيصبح نقيبا للطالبين ، ولم يشهد العراق منذ أن بزغ فجره اعتداء على الاعراض وانتهاكا للشرف والعفة كما شهده في عهد حكومة القرية حتى بلغت حد أن يطالب فرع لاتحاد نساء السلطة بتوفير عدد من المنتميات إليه ليسهرن ـ بدون اصطحاب ذويهن ـ بين أحضان الضباط في ذكرى 17 / تموز / 1968 الأسود. وأستشرت عقدة النقص للأساءة إلى أنبل ما في الشخصية العراقية من العزة والكرامة والنخوة والشهامة والمروءة أو كادت . واستفحلت عقدة الجوع القديم لتلتهم وتزدرد خيرات العراق وتحصرها في أيدي العائلة الحاكمة ، فالمعامل والمصانع والمشاريع والعقود والصفقات والاستمثارات تدور بين حفنة من لصوص النهار وتجار الحروب والحصار ممن تفاقمت أرقام أرصدتهم لتقفز في ظل الأوضاع المأساوية لجوع العراقيين ومرضهم ـ إلى أرقام خيالية . هذه (القرية الظالم أهلها) والتي مدت بظلها الأسود الكثيف على العراق برمته حتى حجبت شمسه وقمره بل ماءه وهواءه أيضا ، لها قصة لا بد أن تقرأ بعناية ـ. إنها قصة أولئك النفر الذي نزح من أعماق التخلف والنهب والقتل ليحط برحالها في (ساحة القصر الجمهوري) أما القانون الحقيقي (دولة الدستور و القانون والمؤسسات) فلا وجود له في العراق في ظل حكومة القرية.

حكومة القرية

الأستاذ طالب الحسن ـ الحلقه الاولى في كتابه المعنون (حكومة القرية) والتي عاش احداثها الكاتب نفسه حين كان معلما مبعد من الناصرية الى تكريت وهناك مد الجسور والعلاقات طيلة سنين مكوثه بـ(تكريت) وكان الاستاذ المؤلف يحتفظ بوثائق اصلية حصل عليها بطريقته الخاصة ولكن ما ان دخل الجيش الى اربيل حيث كان الاستاذ طالب الحسن مسؤول مكتب حزب الدعوة في كردستان العراق حينها ترك المكتب وتوجه الى سوريا وفقد كل الوثائق التي تدعم ما يقوله الاستاذ طالب الحسن وها نحن نحاول جاهدين ان ننشر لكم ما قاله الاستاذ طالب الحسن بكتابه (حكومة القرية).

عن تأريخ تكريت بشكل عام ونتحدث اليوم عن قرية العوجة بالتحديد قصة القرية الظالم أهلها على الجانب الغربي من نهر دجلة. وجنوب مدينة تكريت (مركز محافظة صلاح الدين) ببضعة كليوم مترات تقع قرية العوجة التي تطورت فيما بعد في المجالات كافة بعد أن امسك أبناؤها بزمام الأمور واستحوذوا على أهم المناصب. في الدولة العراقية, لترتقي في السبعينيات الى مركز ناحية, تابعه لقضاء تكريت سميت زورا بـ(ناحية أم القرى). وهو احد أسماء مكة المكرمة وانتحل سكانها عشيرة (البيجات) عمومة الرئيس (صدام حسين) اللقب الهاشمي. وأعلنوا انتمائهم للإمام الشهيد الحسين بن علي بن ابي طالب (ع). إن العراقيين جميعا لم يصدقوا فرية أنتماء صدام وعشريته إلى بني هاشم وهم يتندرون عندما تطالعهم صحف النظام وقد كتب عليها : (ابن الحسين يزور جده علي بن ابي طالب) وكذلك نجد الحالة نفسها في تكريت, وبهذا الصدد جرى حديث بيني وبين الاستاذ عبد الله رمضان التكريتي (ابو عبد القادر) وهو سيد ينتمي إلى (الشيخ عبد القادرالكيلاني) أكد فيه أن (البيجات ليسوا بسادة) وحتى الشجرة التي نشرتها لأول مرة مجلة (الف باء) العراقية لإعلان نسب الرئيس(صدام حسين) كانت مسروقة ومزورة وأن (خير الله طلفاح) هو الذي قام بسرقتها وتزوريها عندما كان محافظا لبغداد, وتراس بهذا الموقع الكبير إضافة إلى مناصب قريبيه البكر وصدام فهو في عز قوته عندما أحضر السادة الرفاعيه الذين ينتسبون إلى (سيد أحمد الرفاعي) ويسكنون في مناطق قريب من (العوجة) ولهم في تكريت تكية للذكر والدروشة ومنهم السيد ( محمود عجه الرفاعي) وتحت الضغط والتهديد سلموه شجرة نسبهم ليكتب فيها آخر جد يضم البيجات جميعهم ومنه يتفرعون ويبتدع له مكاناً مناسبا مع الاسماء في الشجرة الرفاعية ومن ذلك الوقت صار خير الله طلفاح سيداً!!! وعمومته ينتسبون إلى النبي (ص) ومن المساهمين في عملية التزوير الشنيعة هذه السيد (محمد سعيد ال ثابت) من كربلاء المقدسهة. اذ التقاه (خير الله طلفاح) في مدينة الامام الحسين (ع) مع جمع من وجهاء المدينة وسدنة الروضتين الحسينية والعباسية عندما جاء ليشارك في الاحتفال السنوي الكبير بمناسبة ذكرى ميلاد أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع) وعلى هامش الاحتفال جرى بينهما حديث حول انتساب (خير الله طلفاح) وعمومته (البيجات) إلى الإمام الشهيد الحسين بن علي (ع) فاندفع السيد (محمدسعيد ال ثابت) للعمل على اضافة هذا الفرع الملوث إلى شجرة السادة الرفاعية وسعى لإيجاد المكان المناسب له فيها وبارك لـ(طلفاح) انتحاله لهذا المقام الشريف الذي لم يكن يحلم به. ويؤخذ على السيد (محمد سعيدال ثابت) فعله هذا في تجميل صورة الطغاة والتبرع لهم بالسيادة والمساهمة في ارتكاب جرائم التضليل والتعتيم لأبناء الشعب العراقي المظلوم وقد يكون الأمر قد تم تحت التهديد كما حدث للسادة الرفاعيه أنفسهم أو بالترغيب الذي أجادت السلطة صوره المختلفة وقد يكون نتيجة لظاهرة التزلف والتقرب للحكام التي ساعدت عليها حالة التخبط والارتباك لدى الكثير من الناس إضافة إلى فقدان التوازن والموضوعية الذي شجعت عليه السلطة في السبعينيات والثمانينيات ويعاب على السيد (ال ثابت) تقديمه خدمة مجانية لحرامي بغداد كما سبق له ان قدمها للعقيد (فاضل عباس المهداوي) في رسالة كتبها الى رئيس محكمة الشعب في نهاية 1959 وهذا نصها :


(سيادة رئيس محكمة الشعب المحترم: لقد ورد في محكمتكم المحترمهة المعقودة بجلستهاالمؤرخة 26 / 12 / 1959 اسم المتهمين (اياد سعيد ثابت) و(يسرى سعيد ثابت) و(توفيق ثابت). ونظرا إلى أن هؤلاء لا ينتمون الى أسرة(ال ثابت) المعروفة في كربلاء ورفعا للالتباس الذي قد حصل نرجو التفضل بإطلاع الراي العام على ذلك رعاية. وتقبلوا فائق الاحترام...
السيد محمد سعيد ال ثابت عن عائلة ال ثابت في كربلاء (27 ـ 12 ـ 1959)

ولقد اتخذ المهداوي من هذه الرساله ذريعة ليخاطب (اياد سعيد ثابت) زاجرا اياه وقائلا له (مجرد اسمك يتبرا منه العراقيون ـ. وفي ذلك كفاية لك ... اخرج) وفيما يخص شجرة النسب المزورة ينقل الدكتور جليل العطية راي الامام ابو القاسم الخوئي(رض) فيها فيقول:
(في تشرين عام) 1979 زرت الامام الخوئي) في داره العامرة وكان معي عبد الرحيم كالمعتاد وإذا بنا نجده على غيرعادته... كنا نقدر الظروف القاسية التي يمر بها العراق فمضايقات العلماء مستمرة والاعتقالات مستمرة كان كل شئ يؤشر الى قرب اندلاع (القادسية السوداء) صمت الامام قليلا ثم قال:
(انهم لا يخجلون.. بالامس ارسلوا لي احد النكرات وبيده كتاب عنوانه (النجوم الزواهر في شجرة الامير ناصر) كله افتراءات وأكاذيب يزعم هذا الكتاب أن صدام وخير الله طلفاح وغيرهما ينتسبون إلى (بيت النبوة) قد قدم لي هذا شخص(شجرة) مركبة ألاغصان وطلب مني أن اباركها ومقابل ذلك ترك لي(تقدير الثمن).
قال هذا ثم (حوقل) وقال:
النبي بريء من هؤلاء المجرمين عديمي الاصول والجذور.
كان الامام وقتها منزعج جدا لما فعله طلفاح وتشبثهم بالشجرة وان يبارك لهم السيد والكلام الى العطية بأن بعض أدعياء العلم زعم أن فاروق ملك مصر السابق ـ ينتسب هو الاخر الى بيت النبوة! فسري عنه وضحكنا كثيرا.
كان ذلك آخر لقاء لي بالإمام الراحل قدس سره الشريف وبصديقي عبد الرحيم.
وفي أواخر عام 1980 انتـُزع (عبد الرحيم محمد علي) من داره كانت تهمته التعاطف مع حركة المعارضة عـُذب عدة أيام ثم نـُفذ به حكم الإعدام ليدخل في عداد الشهداء.... وصودرت مكتبته.
وتتسع دائرة الذين شجبوا ادعاءات البيجات باتصال شجرتهم الخبيثة بشجرة آل البيت الطيبة فشمل قطاعات كبيرة من أبناء أمتنا الإسلامية فهذا الدكتور (محمد عبد العليم مرس) استاذ جامعة الامام (محمد بن سعود) الإسلامية في الرياض يقول:
(هذا ولقد خرج علينا كاتب مصري نصراني هو(أمير اسكندر) بكتاب عن (صدام حسين) حاول فيه بخبث شديد ومكر(عفلقي) بعيد المدى, ان يوحي للقارئ إشارات لا تخفى على الأذكياء, بان هناك وجوهاً للشبه بين (صدام).. ذلك القاتل السفاح المجرم , وبين نبي هذه الامة (محمد بن عبد الله (ص) بل وأن يخترع له شجرة نسب تنتهي إلى الامام علي بن أبي طالب (ع) واستخدم صدام كل الوسائل المتوفره لديه من أجل تثبيت فرية نسبه الهاشمي وتأكيدها وبلغ استخفافه بأبناء الأمة في العراق ذروته. عندما أصدر ما يسمى بمجلس الثورة الذي يتزعمه (قرار تضمن انزال عقوبة السجن ومصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لكل من نسب نفسه زورا الى نسب الساده من سلالة الإمام علي ابي طالب وذريته عليهما السلام وأدخل في شجرتهم أو التحق بعشيرة من عشائرهم وانتحل القابهم أو نسابهم وهو ليس منهم) صورة القرار.
ولإيجاد صلة بمولد الرسول الأعظم محمد (ص) في أم القرى (مكة المكرمة) راح صدام وعمومته يبحثون عن أسم لقريتهم يقربهم إلى عظماء التأريخ غير شجرة النسب المسروقة تلك فوقع الاختيار على(أم القرى) لتكون مسقط راسه. وكما يكون صدام رئيس العراقيين وفارس العرب وساجدة السيدة الاولى في العراق وصبحة الطلفاح أم المناضلين وعدي وقصي عز الشباب كذلك لابد ان تكون قريتهم (العوجه) أم القرى جميعا... وليست هذه هي الحالة الوحيدة التي حاول فيها صدام أن يختلق له صلة برسول الله ويقترب بها منه (ص) بل أطنب الإعلاميون في وسائل اعلامه والمؤلفون في كتابة سيرة حياته وزاد تركيزهم على حالة اليتم التي مر بها وفقدانه لأبيه وهو لايزال في بطن امه وإيلاء الاهتمام لطفولته المحفوفة بالمعاناة ثم المقارنه بينها وبين نشأة الرسول الأعظم (ص) وبداية حياته الكريمة واستدلالهم على أن اكثر الشخصيات الكبيرة في التأريخ ولدت ولم تتذوق حنان الأبوة وترعرعت في رحم المعاناة وأن صدام واحدا منهم.
وصدام كما هو معروف عنه شخصية مملوءة بالعقد النفسية المدمرة فهو يعاني من عقدة تسطير على سلوكه ويرزخ دائما تحت وطأتها ألا وهي عقدة التشبه بالعظماء والذي يدرس شخصيته من منظور علم النفس يجد لذلك مصاديق كثيرة في حياته وقد قامت مجموعة من الأساتذه والمختصين بعلم النفس في جامعة مشيغان الامريكية بدراسة لشخصية (صدام) من خلال تحليل مقابلاته الشخصية التي أجراها معه عدد غير قليل من الصحفيين والباحثين الاجتماعيين والمسجلة على أشرطة الفيديو بعد غزوه للكويت. بعد تحليل محتوى تلك المقابلات توصلت الدراسة إلى النتائج التالية: صدام حسين مصاب بمرض (البارانوما) وهذا المرض من اهم اعراضه: حب الذات (النرجسية) فهو معجب بنفسه ووصل به هذا الحب والاعجاب الى حد أنه لا يخطئ وأنه في مرتبة الانبياء والرسل إن لم يكن أكثر. وقد كان الرسول الاعظم(ص) وهو يدفع أصحابه إلى إنجاز أعمال بطولية نادرة يكرر قائلا: (من يعمل كذا أضمن له عند الله الجنة) ولم يترك صدام الرسول الاكرم دون أن يتشبه به, وخلال اجتماع للكادر المتقدم في الحزب خاطب صدام المجتمعين قائلا: أرى أن الكثير منكم يترددون على الجوامع للصلاة اتركوا الجوامع ومن يبغي الجنة فأني اضمنها له. ويقال ان محمد السماوي علق بصوت منخفض (اضمنها لنفسك). فبلغت هذه المقولة الى صدام فكانت سببا في اعدام صاحبها.
كل شك لديه يقين فإذا شك باحد فلا جدال ولابد أن يقضي عليه اذا لم يجد عدوا فإنه يخلق عدوا ليقاتله وفي عام 1979 بلغ العدد الكلي للعشيرة (البيجات) ثلاثمئة فرد وهو العام الذي قفز فيه صدام الى الموقع الاول في الحزب والسلطة وكان موطنهم الاصلي في قرية العوجة ثم نزحوا منها الى بغداد وتكريت وبيجي والشرقاط واحتلوا الاراضي الزراعية المحيطة بتكريت في المحزم والخرجة (ناحية العلم) والمناطق القريبة من القرية العسكرية المسماة بقرية (حماد شهاب) التي تقع في منتصف الطريق بين تكريت وبيجي. وتتفرع هذه العشيرة إلى افخاذ .. وفند كما اصطلح على ذلك مؤلف (موسوعة العشائر العراقية) وهي في الحقيقة بيوتات صغيرة صنعت منها ظروف خاصة وعوامل خارجية عوائل مالكة للعراق تتحكم في اوضاعه السياسية والاقتصادية والامنية وتتفرع هذه العشيرة الى عدة افخاذ.

فمرجع بحجم السيد الخوئي رحمه الله يخالف السلطة لـ(انتساب) رمزها لـ(شجرة) آل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم !!! ويترك ابن الرسول (الصدر) يذبح كما ذبح جده دون ان يحرك ساكنا أو ينبس ببنت شفه؟؟!!!
ألا تعتقد هنا بدور (الحواشي) و(المكاتب) و(الطلاب) و(الاولاد) و(الاصهار) في تغييب الواقع عن المرجع الفقيد الذي سنتبين دوره الحقيقي المشرف مع آل الصدر وكيف كان ينظر له الشهيد الصدر!!!

أرأيتم تحريف هشام حيدر لكلامي الواضح المقصود منه الدفاع عن الامام الخوئي!!!

وقد اضفت هناك :

http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1701798&postcount=530

نحن نعلم منزلة المراجع والعلماء رحم الله الماضين منهم وحفظ الله الباقين.
ولكن لا يعني ذلك أن نؤيد كل ما يصدر منهم، إذ أنهم بشر وليسو بمعصومين، وإجتهاداتهم قابلة للتصويب وللخطأ، ودليلنا هو اختلاف آرائهم سواء في الفقه أو المواقف.
يقول الإمام الخميني رحمه الله الذي لم يكن مؤسسا وزعيما مرشدا للثورة الاسلامية الايرانية فحسب بل إنه كان قوة محركة لتجديد حياة الاسلاميين في العالم، وقلّ أن شاهدنا رجلا يقوم وحده بتغيير مسار التاريخ، وهو الذي قدّم عمره الشريف لخدمة الاسلام بكل تواضع واخلاص، وكان يقول:

ليعلم كل الجبابرة والقوى الكبرى وعملاؤهم أن الخميني حتى لو بقي وحيدا فإنه سيواصل طريقه وهو طريق مقارعة الكفر والظلم والشرك والوثنية وسوف يعمل على سلب النوم والراحة من عيون جبابرة الارض والمأجورين

وقد أكد الإمام في كل بياناته على أهمية الإسلام وعظمته وقدسيته وقدّم قناعات حسية على قدرة الاسلام على اعطاء النظام الامثل المنقذ للبشرية وقد قرن ذلك بأهمية القائمين عليه من علماء روحانيين مجاهدين، وفي كل مناسبة كان يؤكد على التمسك بالإسلام والعلماء والروحانيين المبارزين، وفي ضمن سلسلة ارشاداته اكد على واجب الفقيه العارف:

إن أول واجبات الفقيه العارف بأحكام الشريعة الاسلامية هو النهضة والقيادة من أجل إعلاء كلمة الله في الأرض والجهاد المستمر لتطهير أرض الله من اعداء الله عزوجل ومن واجبات الفقيه حمل السلاح وقيادة الجيوش ومكافحة أعداء الإسلام في ميادين الجهاد المشرفة.

ويقول:

إن تحديد واجبات الفقهاء وعلماء الدين بمواسم العبادات وبيان أحكامها وشرائطها من طهارة ونجاسة ودعاء ومناجاة فحسب هو من مخلفات سموم المستعمرين اعداء الاسلام قاتلهم الله أنى يؤفكون.






في ظل تلك الظروف يريد هذا الدعوجي الموتور ان يعرف الامام الخوئي تكليف الشرعي كما فعل نعمانيه من قبل !!!

الموتور ممن يا خبيث؟!!!!

نعم أنا موتور من البعث اسيادك يا لئيم!!!

يوم قلت انه يحاول تكذيب السيد محمد باقر الحكيم في قضية انسحاب الشهيد الصدر من الدعوة قال ان المعمم اذا خاض في السياسة فيجوز نقده!!
مع ان القضية تاريخية وموثقة من قبل الدعوة ذاتها كما بينت في حينه !!
لكن هل كان الامام الخوئي قدس سره سياسيا ايضا؟؟؟

ومن قال ان المعمم السياسي لا يجوز نقده؟!!!
وأنا أسألك هل كان الامام الخوئي سياسي كالسيد الحكيم المقصود منه في المشاركة التي تشير اليها وهو السيد عمار الحالي السياسي العراقي المحنك؟!!!
أم سوف تطلع علينا بفتوى أعلمية ومرجعية السيد عمار ونحن لا نعلم؟!!!

الكل مهما كان مقامه قابل للنقاش ونقل المواقف ونقضها وتحليلها!! كائنا من كان!!
المعصوم فقط هو من لا يمكن مناقشته في أفعاله!!
وهذا ديدن كل العلماء الاجلاء ، راجع كتبهم ودروسهم وأدبياتهم العلمية وانت تفهم!! يا مدعي اتباع المرجعية وهم منك براء!!!
وأنا وغيري حر في نقاش هذا وتخطئة ذلك وتصويب آخر!!! وتبني رأي ونقض رأي آخر!!
لكن لن يصل الى ما تسافلت به من التجاسر حتى على الشهداء العلماء الابرار الذين بذلوا المهج وخاضوا اللجج في الدفاع عن الاسلام والمسلمين!!
ولم يبق الا امثالك المنبعثين يقيمون لنا شهدائنا وعلمائنا!!!
على الدنيا العفا أن يكون واحد من أمثالك يعلمنا المذهب والدين والاخلاق والتاريخ!!!
الخلاصة

يلاحظ الاستهداف الممنهج لمرجعية الامام الحكيم والامام الخوئي رضوان الله عليهما في طروحات هؤلاء بما لايدع لهم مجالا للتكذيب الا الهروب عن الاجابة بالتهريج والبذاءة !!

دع هذه الاكذوبه تنفعك!!
فكل ما تأتي به كذب وافتراء وتدليس واضح للعيان واتهامات رخيصة بعيدة عن الموضوعية والحياد والانصاف!!!
حسبنا الله ونعم الوكيل

وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين

alyatem
06-07-2011, 06:28 PM
لم تمر الا اسطر قليلة ويكذب ويتقول علي!!!
الله اكبر من الافاكين!!!

اما ان الايرانيين يروجون لمرجعية الشهيد الصدر فهذا سخف لم يصدر مني وانا اترفع عن طرح مثل هذه السفاسف ناهيك عن ان مايقال بخلاف ذلك اصلا حيث كان اسم الشهيد الصدر يتداول ايرانيا بتعريفه انه(حجة الاسلام والمسلمين)...فدع عنك هذه الاساليب ياهذا!

من قال انهم يروجون لمرجعية الصدر؟!!!

انا قلت:

يعني تريد أن تقول أن الايرانيين يريدون أن ينتصروا لمظلومية الصدر؟!!

بناءا على كلامك المقتبس ناقصا من كلامي!!!

حسبي الله ونعم الوكيل

يا هذا ان لم تعرف التاريخ لماذا تحشر انفك؟!!

مع ان الموضوع ليس تاريخيا فهو بالامس القريب:

كل من في ايران من العراقيين إن كان مقلدا للخوئي فعليه علامة استفهام لأن الشارع الايراني يعتقد بأن السيد الخوئي رحمه الله لم يقف مع الجمهورية الاسلامية في ثورتها ، وهو غير صحيح قطعا!!!

وإن كان من حزب الدعوة فعليه علامة استفهام!! لأن الحزب حينه كان محسوبا على مرجعية الامام الخوئي رحمه الله لأسباب معينة!! وعلى رغم التقرب من المنتظري والامام الخميني والسيد الخامنئي في حينه الا أن ذلك لم يكن ليشفع لهم بسبب وجود فريق مناويء كان همه الوحيد التسقيط والتشهير بالحزب على خلفية النزاعات التي تحصل على المناصب بين المعارضة!!

وهذه حقيقة واضحة لكل من كان يعيش في ايران ويعرف الواقع الايراني!!!

انت يا هذا تناقش حتى بالبديهيات!! لكن لا على سبيل المناقشة الموضوعية!! بل على سبيل التهريج وحشو الكلام والتدليس ونقل الكلام مقتطعا!!
وهذا ما لا اقدر عليه ولا اقدر على رده!!
لأن الكذب من شيمة المنافقين لا من شيمة الصالحين الاخيارا!!!

لعن الله الكاذبين المنافقين !! والكذب مبدأ كل رذيلة!!! ومنتهى كل ذميمة!!

فقط اقول حسبي الله وكفى به شاهدا عليك وعلى اقوالك!!!

alyatem
06-07-2011, 06:32 PM
انا ادعو كل متابعي الموضوع
ان يقوموا بتحميل هذا البرنامج الوثائقي عن الشهيد الصدر وقد نشره المنتدى مشكورين

ففيه الكثير من الاجابات عن تخرصات واقاويل واباطيل الافاكين المنافقين

(دائرة معارف الشهيد السيد محمد باقر الصدر : كتب وتسجيلات صوتية وصور)

http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=154814

alyatem
06-07-2011, 06:46 PM
لقد آلم هذا الكلام هشام حيدر وظل يلف ويدور من حوله:



وأما الموقف من اتباع آل الحكيم فرحم الله الإمام الخميني قدس سره الذي يعرف حقيقة دور الامام الحكيم رحمه الله في نصرة الثورة وجهاده السابق حتى للامام الخميني!! وللامام تصريحات عديدة في هذا المجال ، سوف نتعرض الى ذكرها مستقبلا!!!
فهؤلاء الاتباع استفادوا من هذا كما استفادوا من شماعة المعارضة التي تعلق عليها الآمال في استمالة الشعوب !! وكان قميص يوسف حين ذاك هو (الشهيد محمد باقر الصدر) !!!

اتباع (العضد المفدى) و(اتباع (امل الامة)!!
كل يدعي الوصل بليلى
ووالله ووالله ليلى من الكل براء

وتكرر نفس الموقف مع الامام الشهيد الصدر الثاني وهو أوضح حتى لمن عمره لا يتجاوز التسعينات!!!
وانكشفت كل الاقنعة المزيفة التي تاجرت بدم الشهيد الصدر الاول ثم بقدرة قادر بكوا على الشهيد الثاني ورفعوا شعار (ثار الله)!!!
مع فارق جوهري عميق في العلاقة بين الشهيد الاول والثاني!!!

فحين كانت العلاقة مع الاول (العضد المفدى) و(امل الامة)!!!
لم تكن العلاقة مع الثاني شيء يذكر سوى الاتهام بأنه (بعثي) و(مرجع السلطة) و(خائن الامة) وو...
نعم كان مع الثاني من ؟!!.....................(المعدان) و(الشروكية) و................(كل) العراقيين الشرفاء!! الذين ائتمروا بأمره وانتهوا بنواهيه وقدسوه وجعلوا منه (المولى المقدس) و(شهيد الامة)!!

ولا ندري لو كان احد منهم عضدا للصدر الثاني والآخر امل الامة عنده لرأينا صورته يحيطها الاعضاد والآمال!!
كما صارت صورة السيستاني والفياض تحيط بهالة الصرخي ويكتب تحتها (استاذيه) !!! مع أنهما عن قريب كانا عنده ما يعرف الوصف عنهم من يعرف!! ثم صارا استاذيه واللطيف انه جعلهم تحت صورته!!
ولا أدري كيف يصير التلميذ في حياة الاستاذ (أعلم)؟!!! فلماذا لم نرى أن الاستاذين لم يتنحوا عن مرجعيتهم للأعلم!!

يجب أن يعرض التاريخ بانصاف وموضوعية !! لا بالتهريج والسباب واللعن وغمط الحقوق!!
والحمد لله لم يدخل الموضوع التاريخ القديم بل كل من يعيش بيننا الآن يعلم هذه الحقيقة ولن تنفع أباطيل الوضاعين وروايات الكذابين!!!
وفي يوم الحساب هنالك يخسر المبطلون!!!
إن غدا لناظره لقريب!!
وحسبنا لله ونعم الوكيل ، نعم المولى ونعم النصير!!!



عرض الحقائق مهما كانت مؤلمة وموجعة ، فهي تبقى حقائق لا يمكن انكارها!!

أما التركيز على دور الدعوة وغيرهم بالعداء للمرجعيات فهو كلام باطل ولا طائل منه لمن يعرف علاقة الدعاة الاوائل بمرجعية الامام الحكيم والامام الخوئي والشهيد الصدر!!! وعلاقتهم جميعا بهم!!

يريد الاخ أن يجر بهذه الاباطيل الساحة الى الايهام بوجود شرخ حاصل بين الدعوة والمجلس المتمثل بآل الحكيم!!

وهذا الكلام ينفيه الواقع المعاش!!!

وقد بينته مرارا وتكرارا!!

آل الحكيم ارفع من ان ينظروا الى مصالحهم ويتركوا مصالح الشعب العراقي!!
وهم اوعى وأعرف بالوضع الحالي ، وسواء خالفناهم بهذا الامر أو ذاك فهذا لا يعني التقاطع مع شركاء المذهب والسياسة والحكم!!

على القاريء اللبيب أن يتنبه لهذا (المنهج) و(الخطة) التي يسير عليها الكاتب في كل مقالاته!!
وإن كان هناك من يؤيده من اتباع هذا أو ذاك فهم اصحاب نظرة ضيقة ترفّع عنها المجلس ومنظمة بدر وحزب الدعوة وتركوا خلافاتهم السابقة التي اورثت المعارضة الاحقاد والاضغان والتذبذب في الولاءات!! وجرت الويلات والمصائب على القضية العراقية!!

لكننا على يقين أن الدعوة والمجلس ولائهم واحد وهدفهم واحد وهو العراق!!
وهذا ما يريد هذا الكاتب أن يطعن به ويحاول جر النار الى قرصه وقرص اسياده!!! والايهام بوجود مثل هذا التناحر والتنافر!!
الكل لهم الحق بإبداء الرأي في هذا وذاك كما قلت!!
لكن ليس من الحق غمط حقوق الآخرين ونسف تاريخهم على حساب الاهواء والمطامع والكراسي والمناصب!!
وتاريخ الدعوة وتاريخ آل الحكيم أنصع من أن تؤثر فيه هذه الغمامات العفلقية المنبعثة مهما كان لونها وشكلها!!!

husaini4ever
07-07-2011, 04:12 PM
أنا لا أفهم هل قدمت أنت مثل ما قدم اولئك الشهداء الخمسة؟!!!
هل أنت تنسب نفسك وتقسيها مع اولئك الشهداء الابرار الشرفاء الاتقياء العلماء؟!!!
إنك لا تساوي شسع نعل واحد منهم يا هذا الآفاك!!!

اساوي....او لااساوي !
علمه عند الله......وعلى اية حال ايا كانت الاجابة فهي لاتغير من الحق شيئا!!

خمسة اعدموا....يروي النعماني ان الشهيد الصدر قد كان يبكيهم بحرقة ويقول انهم اعز من اولادي.....كما يدعي النعماني !!

وانت تقول علماء واتقياء وقدموا وضحوا.........ومثيلك في عداء المرجعية الوضيع النعماني يقيم المرجعية ويغمز مرجعية السيد الخوئي رض عدة مرات في كتيب الفتنة والضلال اياه ومنها ان الشهيد الصدر اقام مجلس فاتحة لمطهري والعلماء الباقين خافوا!!!

يبقى السؤال:

هل اقام الشهيد الصدر قد مجلس فاتحة لواحد من هؤلاء الخمسة ؟؟؟؟

هل عطل حوزته ودرسه؟؟


ام انه اكتفى بالبكاء في البيت ؟؟؟

كما ذكرنا العديد من الامثلة.....

لايقول هؤلاء الاوغاد ان المرجع اعرف بتكليف الشرعي وتشخيص المصلحة والضرر .....لا.....يقولون ان المرجع خاف...خاف على مرجعيته...لئلا تتضرر مرجعيته كما يدعي المالكي والنعماني ومن لف لفهم!

والحال ان هذا مثال عن الشهيد الصدر قد الذي راعى خطورة الموقف فاكتفى بالبكاء في بيته وغضب على النعماني لانه اتى الى بيته بعد الافراج عنه وغير ذلك مما اوردنا سابقا !!


اقدر حجم وقوة ردة فعل ايتام ماسونيي الحزب ولصوصه حيث ظهر للعلن مانجحوا في اخفائه طيلة عقود خلت !!

كما اقدر لهم اخلاقهم الرفيعة التي باتت ارفع من شسع النعل !!

husaini4ever
07-07-2011, 04:37 PM
قد يلاحظ الاخوة القراء محاولات اليتيم للزج بالسيد الصدر الثاني في الموضوع مع اشارات الغمز واللمز المعتادة !!


مع ان الموضوع لايمت للسيد بصلة.....لكنها الاساليب الملتوية الخبيثة !


على اية حال.....


هي ذات الدعاوى والطرق التي اتبعوها مع الصدر الاول ....محاولة ركوب المرجعية!


بث الاشاعات في اوساط العامة حول اعلمية استثنائية !


حتى قالوا ان الصدر الثاني طرح علوم اربعين سنة سلفا فلاحاجة لعلوم غيره !

مع قصص المصادمة مع السلطة....وباقي المراجع يخافون !!!


والنتيجة.....الزج بالمرجعية في اتون الطغمة العفلقية وتقديم المبررات التي تقدم المرجع كقائد لانقلاب قريب !


التجمهر والالتفاف حوله.....ثم الصمت والهرب بعد تصفيته !


ثم الطعن بالمرجعيات لانهم.....(ذبحوا السيد امامهم كما ذبح جده الحسين....دون ان ينبس ببنت شفة)!!!


ثم التشرذم والتشتت والتناحر وكل يدعي وصلا.....بالمرجع !!!



ردد البعض ولازال....ان السيد الصدر تحدى السلطة وافتى بوجوب المشي....وكانت المناسبة الزيارة الشعبانية!

هذه فتوى السيد الصدر

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9536&stc=1&d=1310048431

ثم اصدرت السلطة البعثية قرارا بمنع المشي وحذرت منه !!


فصدرت الفتوى التالية

http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9537&stc=1&d=1310048431

لكن لانها لاتخدم مشروع الفتنة الذي يقدم المرجع وكانه لاهم له الا التحرش بالسلطة والاستعداد للشهادة والتضحية والبطولة ووووووو !

لانها تنفي الطعن بباقي المرجعيات وتقدم ان المرجع يشخص المصلحة والضرر ويفتي بناء على ذلك !!!


فاستمر البعض بعد ان تلقفوا هذه الاشاعات بالطعن والسب والشتم والتعريض بالعلماء ...وتلقفوا كتب الضلال ومنها كتاب السفير الخامس !!


وكان السيد الصدر صار خامسا للسفراء الاربعة !

كما طبعوا تقاويم وضعوا فيها اسمه على انه المعصوم الخامس عشر !!


السيد الحائري اجاب على مثل هذه المواضيع الفتنوية !!


http://www.yahosein.com/vb/attachment.php?attachmentid=9538&stc=1&d=1310048482


---------
الخلاصة


ان هذه الشرذمة تريد ان تجبر المرجعيات على مناطحة السلطة لغرض استئصالها والقضاء عليها تماما!!!

والا فان التسقيط من نصيبها!!


بقاء المرجعيات وتفادي ضرر تلك الضربات القاتلة والحفاظ على الحوزة وان قل تعدادها عن مائة فرد ليس فيهم عراقي ....اغاض هؤلاء الايتام واقض مضاجعهم فتحولوا الى المرحلة الثانية وهي مرحلة التسقيط وتخوين المراجع واتهامهم بالجبن (لئلا تتضر مرجعيته)!!!


والحال ان كل المراجع يتصرفون بناء على تقويمهم للنفع او الضرر المترتب على اي تحرك او تصرف فضلا عن الراي الذي يتبناه الفقيه نفسه بخصوص الخروج على الحاكم الجائر في زمن الغيبة !!

husaini4ever
07-07-2011, 04:46 PM
وقفة:


شهود الزور الذين يستعين بهم يتيم الحزب كثر....وقد بينا ضحالة ابرزهم مؤخرا بما اغاض البعض فجعلهم ينحدرون الى هذا الحضيض !

ومن قلة الخيل وصل الامر ان شدوا السروج على

البينة الجديدة / طالب الحسن

طالب الحسن الذي قدمته في موضوع نشرته مؤخرا...

http://alhakaek.com/news.php?action=view&id=22048

اعتذار ابناء ذي قار !!

الذي قدم طالب هذا من خلال واقع المحافظة اضافة الى رابطين

احدهما

http://alhakaek.com/news.php?action=view&id=1675
طالب الحسن كما عرفته!

http://www.youtube.com/watch?v=altPdwL04Fw
وماقدمه به هذا الشاعر الفطحل الذي امتعنا واشجانا بالامس بابياته وابوذياته من الصحن العباسي المطهر!!


ونامل ان ينتقي يتيمنا شهوده مستقبلا بصورة افضل ....ونكتفي بهذا بخصوص شاهده الاخير لانه لايتسحق اكثر من ذلك !!

alyatem
08-07-2011, 12:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

مع كثرة الانشغالات بما هو اهم من هذا الموضوع المناسب لصاحبه لكن لا بأس أن نغير الجو بين حين وآخر :D

ملاحظة: لو يتكرم علينا المدعو هشام حيدر ويصغر لنا توقيعه نكن له من الشاكرين!! فقد تعبنا من تحريك الصفحة من الاعلى الى الاسفل!! لكن لا يهم يمكن أن توقيعه يريحه!! وعليه فإن احتجت أن تكبره فأفعل!! وإذا أردت أن أبعث لك بصورتي تضيفها على التوقيع يكن أفضل وأكتب تحتها هذا (يتيم الدعوة الموتور) أو (قلم الدعوة المرسول)!!ههههههههههه

اساوي....او لااساوي !
علمه عند الله......وعلى اية حال ايا كانت الاجابة فهي لاتغير من الحق شيئا!!

والله يعلم أنك لا تساوي شيئا وكل من يقرأ مقالاتك ويعرفك يعلم ذلك ، وإن أردت فأسأل عن بيت حسن آل ياسين في الشطرة لتعرف قدرك منهم!!!!

خمسة اعدموا....يروي النعماني ان الشهيد الصدر قد كان يبكيهم بحرقة ويقول انهم اعز من اولادي.....كما يدعي النعماني !!
وانت تقول علماء واتقياء وقدموا وضحوا

هؤلاء الخمسة هم تاج راسك ورأس كل المنافقين!! وأنت لا تسوى أمامهم وتضحياتهم شسع نعل أحدهم وإن كان شسعه أفضل بكثير منك ومن أشباهك!! بل كل ما وطأته أقدامهم الشريفة أفضل من كل من تتبع وتوالي!!! يا عدو الله وعدو رسوله والشهداء والمراجع!!!

http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1703273&postcount=546
ويتحدث [الشيخ عفيف] النابلسي عن الشهداء الخمسة في ص 42 ـ 46 [من كتابه اسرار وخفايا] :

الشهداء الخمسة

بدأ حزب البعث الحاكم يتربص بالحوزة العلمية في النجف كربلاء حتى لاح له خيط من الوهم يحوله الى حقيقة ويلاحق المتهمين ويزجهم في زنازينه انتقاما لكفره ونزولا عند رغبة أسياده في الكرملين والبيت الابيض.
ولكم لاحق الطلاب الابرياء ومنهم طلاب السيد الشهيد كالسيد محمود الهاشمي الشاهرودي والشهيد السيد [محمد] محمد صادق الصدر والسيد محمد باقر الحكيم وكثير من العلماء الشهداء لكن الجريمة الكبرى والادانة والعقوبة كانت للمرحومين الشيخ عارف البصري إمام جامع التميمي وحسينية الزوية بكرادة مريم والكرادة الشرقية والمسؤول عن مدارس الجواد التي كان قد أسسها العلامة السيد مرتضى العسكري وذات يوم أصبحت السيدة آمنة الصدر مسؤولة عنها.
وكذلك السيد عماد التبريزي والسيد عز الدين القبانجي وهذان من زملائي في درس السطوح والخارج وشهيدان من كربلاء.
كان ذلك في العام 1975 عندما لاحق الحكم هؤلاء مع غيرهم وزجهم في السجن ثم اعلن حكم الاعدام عليهم. لكن قبل عملية التنفيذ توسط للسيد الخوئي وفد من بغداد وقدر بحوالي خمسين شخصية اسلامية يتقدمهم المرحوم الشهيد نجاح مع اخيه السيد صباح أحد الاركان في حضور درسي وأحد الخطباء في عاشوراء وكان مؤثرا جدا.
وفي اليوم التالي بعث السيد الخوئي (الكليدار) (سادن الروضة الحيدرية) الى أحمد حسن البكر رئيس الجمهورية طالبا منه التدخل واصدار عفو عن هؤلاء الشباب ، فماطل الرئيس وسوّف، حتى فوجيء الجميع بتطبيق حكم الاعدام رميا بالرصاص وجيء بالشهداء الى النجف فأضربت الحوزة. وهوجم بعد ذلك بيت السيد الصدر من قبل الأمن العراقي.
وقبل دفن الشهداء الخمسة قامت الحكومة بإجراءات احترازية خوفا من عمل شعبي موجه من قبل السيد الصدر خصوصا وأن وفدا كبيرا جاء من الكرادة وجميع التشكيلات في بغداد لزيارة المراجع وزاروا المرجعيات واحدا واحدا كما زاروا بعض الشخصيات المؤهلة للمرجعية في المستقبل.
وبما أن الصدر هو الوحيد الذي ربى هؤلاء وأمثالهم كان قلبه يتمزق مزقا مزقا ولا شك ان المرجعيات لم تكن راضية باعتقالهم فضلا عن قتلهم لكنهم لم يقدموا أي عمل يذكر حيث لا اوراق لديها مع الحكومة وهي لا تتواصل ولا تتصدر لحل مشاكل الامة. وترى ـ أي المرجعية ـ ان وظيفتها محدودة باعطاء الدروس وتوزيع الرواتب وتأمين حاجات المساجد من الطلاب وبالتالي تتقبل كل انواع التحويل من الخمس والزكاة والنذور والكفارات من باب الحسبة والوكالة عن الامام المهدي (عج) لكنها لا تقوم مقامه في دفع الضيم وحل مشاكل الامة وهي مع ذلك لا تعترف بحكومات زمنية غير شرعية ولا تقوم بدورها الايجابي لحماية مثل هؤلاء الذين قدموا تضحيات وخدمات جسام للامة في بغداد فتركهم في السجون والزنازين والمشانق.
وكانت الحكومة البعثية تعرف سلفا ان المرجعية الوحيدة هي التي يخاف منها ان تحرك الشارع وتخرج الجماهير . من هنا وجهت الحراب الى ذات السيد الصدر وسلت جميع السيوف عليه وكان رحمه الله هو الامل وهو صاحب القرار الخطير ولكنه اصيب بصدمة لأنه كان ينبغي على المرجعية ان تصدر تحركا بأمر المرجع الاعلى للامة.
والمهم ان الحوزة لم تتحرك بمرجعيتها ولم يتحرك السيد الصدر لسببين:
الاول: انه يعتبر ان السياسة العليا تقررها المرجعية العليا وليس هو.
والثاني: ان السيد اصيب بألم حاد في الرأس استدعي نقله الى المستشفى وذلك لما عرف بمقتل هؤلاء الشهداء فذهبنا الى منزله وكان جالسا، فتجمّد في مكانه لغلبة عاطفته على (اولاده) ولم يتمكن من الحركة بعدها، ولما جيء له بدواء الاسبرين شرب أكثر من عشرين حبة وفجأة ارتفع ضغطه وحمل الى مستشفى النجف الحديثة ولاحقته المخابرات العراقية وألقت القبض عليه في المستشفى ووضع في ردهة الاعتقال.
وكنا نحن طلابه نذهب كل يوم صباحا ونقف مرات ومرات ساعات طوال أمام المستشفى للنظر الى وجهه حتى سمح لنا اخيرا بزيارته وتقبيل يديه وكان بعض اخواننا الواعين يطلب من الطلبة التحرك والانتشار حتى يعرفوا الناس ان السيد مسجون وموضوع في ردهة الاعتقال.
ولما عرفت الحوزة والمراجع قامت القيامة وتدخل السيد الخوئي وبعث أكثر من وفد الى بغداد كما بعث أكثر من وفد مرة ومرتين الى المستشفى.
وكان هذا العمل [الاعتقال] بمثابة عملية احترازية من الحكومة بإلقاء القبض على السيد وأخذ السيد محمد باقر الحكيم وذلك خوفا من ردة فعل جماهيري بتحريك من السيد إزاء ما أجرمته الحكومة.
ولما هدأت الاوضاع ورأى الحزب الحاكم ان الجريمة مرت دون ثورة شعبية عاد وأطلق سراح السيد وخيّر بين أن يبقى مدة أطول في المستشفى أو يخرج الى بيته مع رقابة الطبيب فاختار البيت لأنه أكثر راحة من المستشفى وأخف كلفة على الطلاب والأحباب وكان بعض مقلدي السيد قد بنى بيتا مع حديقة جميلة على طريق الكوفة وقد سافر الى لندن فقدم هذا البيت الواسع مع حديقته للسيد ليكون منتجعا صيفيا وربيعيا له، فانتقل اليه وكان العطلة الصيفية قد بدأت فبقي السيد للنقاهة فترة استمرت حوالي ثلاثة اشهر.
ما اشيع من تهم عن حزب الدعوة وملاحقة طلاب السيد وأخذ السيد محمد باقر الحكيم والحكم عليه بالاعدام أخاف الحوزة والطلاب وكل النشطاء وحتى التجار العاديين وكنا مع بعض الطلاب لا ننقطع عن زيارته اليومية.
فكان السيد محمد صادق الصدر رحمه الله والشيخ محي الدين المازندراني والسيد محمود الخطيب وأنا من الملازمين له كل يوم...
وأذكر أن أحد العلماء اللبنانيين الفضلاء عندما التقيت به وكان قليل الخروج من البيت الا اذا اظطر ، فسألني عن السيد فقلت له: إنه بخير فقال سلم عليه، وقل له أنا أحبه كثيرا ولكن شدة الازمة تمنعني من الذهاب اليه، فقلت له لا يوجد أي ازمة ، وأنا كل يوم أذهب فلماذا تتوهم بوجود أزمة با مولانا. قال على كل حال سلم على السيد وأخبره بذلك. وفعلا وفي اليوم الثاني ذهبت وبلغت السيد السلام والمعذرة والمحبة فردّ عليّ رحمه الله: وذلك أضعف الايمان.
كان المطلوب من الحوزة أن تكون أكثر التفافا حول السيد ولكنها قصرت ولم يبرز منها ما ينبغي فعله. وفي نهاية شهر آب كان موعد وفاة الامام الكاظم وبداية دروس الحوزة، فعاد السيد الى بيته في النجف وهو بيت ايجار لأولاد المرحوم الشيخ المامقاني، وأعلن عن اقامة مجلس عزاء ثلاثة أيام وطلب من الخطيب الشهير السيد جواد شبر أن يقرأ هذه الليالي الثلاث وكان شبر من محبي السيد الصدر.
فكنا نذهب كل ليلة وقد توفد الطلاب والأعيان، وبعث السيد الخوئي وفدا من قبله وتحركت الحوزة باتجاه السيد تأييدا له، فتعزز موقع السيد الاجتماعي والشعبي وكان حضور العلماء ملفتا للنظر اذ شعروا بالتقصير فتلافوا هذا النقص في حضورهم لمجلس العزاء...


أقول يعدم الشهداء الخمسة وتضرب الحوزة وعلى رأسها المرجع الخوئي ويعطل درسه ويعلن الحداد ثلاثة ايام ، ثم يأتينا مثل هشام حيدر ويصف الشيخ عارف البصري بما وصفه!!!
أرأيتم حجم التسافل في كل ما يراد به النيل منه كيف ما كان من فريق مناويء للأدعياء حتى ولو على حساب دماء الشهداء!!!
ولنا في هذا الأمر جولة أخرى ستأتي قريبا ان شاء الله تعالى.

أسأل الله تعالى بحق هؤلاء الشهداء الخمسة وكل من أسئت له في (العفلائقية) أن يفضحك أمام رؤوس الأشهاد ويذيقك وبال أمرك حسرة عند الحوض بحق محمد وآله الطاهرين وبحرمة دم هؤلاء الشهداء المظلومين!!
ولا عجب من أمثالك ومن لف لفهم المنبعثين ذوي الأحقاد الموتورين!!!

ومثيلك في عداء المرجعية الوضيع النعماني يقيم المرجعية ويغمز مرجعية السيد الخوئي رض عدة مرات في كتيب الفتنة والضلال اياه ومنها ان الشهيد الصدر اقام مجلس فاتحة لمطهري والعلماء الباقين خافوا!!!

وأين وجدت مني العداء للمراجع!! على الاقل أنا لا أدعي أنني أتبعهم ثم لا أعمل بما قالوه في كتبهم حول الدين والاخلاق !! فالدعوى شيء والاتباع شيء آخر!!
ومن هم اولئك المراجع الذين اعاديهم؟؟!!!
وقد بينت سابقا من يدعيهم هذا الافاك:
خلاصة كل ما يطرحه هشام حيدر التالي:
كل من :
1 ـ حزب الدعوة الاسلامية بكل رموزه وشخصياته وشهدائه!! في التاريخ والحاضر!! وبكل فرقه وانشقاقاته!!!
2 ـ رموز الدعوة المستقيلين: آية الله العظمى السيد كاظم الحائري!! ، والشيخ محمد مهدي الآصفي!! والشيخ علي الكوراني!!! وغيرهم.
3 ـ الشيرازية: آية الله العظمى السيد محمد الشيرازي!!! ، وآية الله العظمى السيد صادق الشيرازي!!! آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي!!!
4 ـ المستقلين: آية الله السيد كمال الحيدري!! ، والشيخ محمد رضا النعماني!!!
5 ـ الاحزاب الاسلامية السنية : حزب التحرير!! ، وحركة الاخوان المسلمين!!!
6 ـ الاحزاب والحركات الاسلامية الشيعية : حزب الله !!! وحركة أمل !!! ومنظمة العمل!!!
7 ـ رموز تلك الحركات: الشيخ محمد مهدي شمس الدين!!، الاستاذ نبيه بري (رئيس حركة امل)!! ، السيد حسن نصر الله !!! ، الشيخ عبدالامير قبلان (نائب رئيس المجلس الشيعي)!!!
7 ـ الثورة الاسلامية في ايران!!، وثورة الشعب في البحرين!!
8 ـ الدولة العراقية الحالية بكل رموزها ومنهم المرتبطين طبعا بحزب الدعوة!!!
9 ـ طلاب الحوزة العلمية وعلمائهم ومراجعهم : السيد الصرخي!! ، الشيخ اليعقوبي!! ، مقتدى الصدر!! ، وعلى رأس القائمة السيد فضل الله!!!
10 ـ كل من غرر به واتبع رضوان الله حسب اعتقاده لكنه فاسد بنظر الكاتب لانه اتخذ من حزب الدعوة حزبا ينقاد له ومنهم طلبة الجامعات والمثقفين والعمال وغرهم!!!
وفوقهم كلهم سيدهم الامام الشهيد محمد باقر الصدر والشهيد الثاني محمد محمد صادق الصدر ومن قبلهم الامام موسى الصدر!!!
كل من ذكرناه أعلاه (عملاء) ولديهم (سذاجة) واصحاب فكر (التقاطي) وغير مولودين من (اب) و(منحرفين) و(ماسونيين) و(دجالين) و(فاسقين) و(مدعين) و وليسو بـ(شيعة) وو!!!!
كل اولئك عقد لفرد فرد منهم هشام حيدر هنا في (الوثائقية) وفي كل كتاباته (الطعن) و(السب) و(الشتم) و(الغمز) و(اللمز) وووو...

اما من بقي من غير هؤلاء فئة قليلة تتلخص كلها بمن مثلا؟!!!
ارجعوا وراجعوا وتبينوا واعرفوا مستوى الضحالة التي اغرقنا بها الكاتب ومنهج الاعورار الذي اصاب قلم الادعياء المتستر خلف غطاء (المراجع) و(حواشيهم) !!!

ثم يقول الكاتب:
كما ذكرنا العديد من الامثلة.....
لايقول هؤلاء الاوغاد ان المرجع اعرف بتكليف الشرعي وتشخيص المصلحة والضرر .....لا.....يقولون ان المرجع خاف...خاف على مرجعيته...لئلا تتضرر مرجعيته كما يدعي المالكي والنعماني ومن لف لفهم!
والحال ان هذا مثال عن الشهيد الصدر قد الذي راعى خطورة الموقف فاكتفى بالبكاء في بيته وغضب على النعماني لانه اتى الى بيته بعد الافراج عنه وغير ذلك مما اوردنا سابقا !!
اقدر حجم وقوة ردة فعل ايتام ماسونيي الحزب ولصوصه حيث ظهر للعلن مانجحوا في اخفائه طيلة عقود خلت !!
كما اقدر لهم اخلاقهم الرفيعة التي باتت ارفع من شسع النعل !!
اولا هذه الاخلاق تليق بأمثالك!!
وثانيا متى راعى الشهيد الصدر رحمه الله الخطورة في أمر حتى يراعيه مع الخمسة؟!!!
على ان ما ذكرته انت سابقا من كلام مقتطع مغاير للحقائق وضرب الامثلة في غير محلها وموضوعها فتنبه اخي القاريء الكريم لتدليسات هذا المفتري!!!
وكما دعوتكم سابقا لتنزيل قرص موسوعة الشهيد الصدر فراجعوا قسم الكتب في المنتدى وحملوا الكتب التي سنعرضها تباعا ان شاء الله تعالى ومن اراد الاستزادة ومعرفة الحقيقة التي يدلس فيها الكاتب هنا فعليه بمراجعة تلك الكتب ويبحث بنفسه عن كل ما يطرحه امثال هذا الكاتب واسياده!!!
ثالثا: وما هو المخفي الذي تعتبر نفسك أنك نجحت بإظهاره الى (العلن)؟!!!
من الطبيعي أن يكون كلامك هكذا وأنت لم تقرأ سوى كتابي صلاح الخرسان وسنوات الحصار وكم رابط لموقع وكم فلم فيديو لا ترتبط بالتاريخ بأي صلة تذكر!!!
أنت تلف نفسك بحلقة مفرغة من هذه الاباطيل التي تصورها على أنها حقائق وتحاول بها تظليل الشعب عن الحقائق الواضحة الباهرة التي سبقك إلى بيانها جميع من كتب في هذا الموضوع!!
وفرقهم عنك أنهم تناولوا الموضوع بموضوعية وشفافية لا كما تفعله هنا من (قراءة) لما بين الاسطر أو (منهج) و(خطة) وضعتها الماسونية البعثية اللقيطة ، فصارت أفكارك التقاطية أو كنت أنت من تزرع تلك الأفكار وتحاول نشرها وفقا للمنهج والخطة في كل مقالة لك وأصبح المنافقين يستندون الى كلامك وما هذا بالفخر لك ولكنه الوبال عليك!!
من سن سنة حسنة فله اجرها وأجر من عمل بها لاى يوم القيامة ومن سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها الى يوم القيامة!!
فيا أيها القرّاء الكرام لا تنساقو وراء المنافقين الافاكين واعتمدوا الكتب وناقشوها وقارنوها بموضوعية وبحيادية تتبين لكم كل تفهاهات ما يدلي به هذا الكاتب هنا!!
ولا تنساقوا وراء هذه الاباطيل وليكن مستندكم تلك الكتب على ما فيها من غث وسمين لكنها تبقى كتب اثبتت في صفحات التاريخ قابلة للمناقشة وابداء الرأي!!
لكن ماذا نعمل هنا ونحن نرى هذا الحجم من التسقيط والاسقاط الحاضر على الماضي بعيدا عن الموضوعية والشفافية والصدق في النقل فضلا عن السب واللعن والشتم الذي تعودنا عليه في مقالات هذا الكاتب المحترم (كلش)!!!

ومن ثم لنعيد الكاتب والقاري الى الكلام الذي نقله هشام عن السيد الحائري:

http://www.yahosein.com/vb/showpost.php?p=1724723&postcount=721

حدّثني الاستاذ ذات يوم، فقال: إنّني أتصوّر أنّ الامّة مبتلاة اليوم بالمرض الذي كانت مبتلاة به في زمن الحسين، وهو مرض فقدان الإرادة، فالامّة تعرف حزب البعث والرجال الحاكمين في العراق، ولاتشكّ في فسقهم، وفجورهم، وطغيانهم، وكفرهم، وظلمهم للعباد، ولكنّها فقدت قوّة الإرادة التي بها يجب أن تصول وتجاهد في سبيل الله إلى أن تسقط هذه الزمرة الكافرة عن منصب الحكم، وترفع جاثوم هذا الظلم عن نفسها. وعلينا أن نعالج هذا المرض؛ كي تدبَّ حياة الإرادة في عروق هذه الامّة الميّتة؛ وذلك بما عالج به الإمام الحسين مرض فقدان الإرادة في نفوس الامّة وقتئذ، وهو التضحية الكبيرة التي هزّ بها المشاعر، وأعاد بها الحياة إلى الامّة إلى أن انتهى الأمر بهذا السبب إلى سقوط دولة بني اميّة.
فعلينا أن نضحّي بنفوسنا في سبيل الله، ونبذل دماءنا بكلّ سخاء في سبيل نصرة الدين الحنيف، والخطّة التي أرى ضرورة تطبيقها اليوم هي: أن أجمع ثلّة من طلّابي ومن صفوة أصحابي الذين يؤمنون بما أقول، ويستعدّون للفداء، ونذهب جميعاً إلى الصحن الشريف متحالفين فيما بيننا على أن لانخرج من الصحن أحياء، وأنا أقوم خطيباً فيما بينهم ضدّ الحكم القائم، ويدعمني الثلّة الطيّبة الملتفّة حولي، ونثور بوجه الظلم والطغيان، فسيجابهنا جمع من‏

الشهيد الصدر سمو الذات وسمو الموقف، ص: 60

الزمرة الطاغية، ونحن نعارضهم (ولعلّه قال: ونحمل السلاح) إلى أن يضطرّوا إلى قتلنا جميعاً في الصحن الشريف. وسأستثني ثلّة من أصحابي عن الاشتراك في هذه المعركة؛ كي يبقوا أحياءً من بعدي، ويستثمروا الجوّ الذي سيحصل نتيجة هذه التضحية والفداء.
قال: إنّ هذا العمل مشروط في رأيي بشرطين:
الشرط الأوّل: أن يوجد في الحوزة العلميّة مستوىً من التقبّل لعمل من هذا القبيل. أمّا لو أطبقت الحوزة العلميّة على بطلان هذا العمل، وكونه عملًا جنونيّاً، أو مخالفاً لتقيّة واجبة، فسوف يفقد هذا العمل أثره في نفوس الامّة، ولايعطي ثماره المطلوبة.
والشرط الثاني: أن يوافق أحد المراجع الكبار مسبقاً على هذا العمل؛ كي يكتسب العمل في ذهن الامّة الشرعيّة الكاملة.
فلابدّ من الفحص عن مدى تواجد هذين الشرطين:
أمّا عن الشرط الأوّل، فصمَّم الاستاذ على أن يبعث رسولًا إلى أحد علماء الحوزة العلميّة؛ لجسّ النبض، ليعرض عليه هذه الفكرة، ويستفسره عن مدى صحّتها، وبهذا الاسلوب سيعرف رأي عالم من العلماء كنموذج لرأي يوجد في الحوزة العلميّة. وقد اختار بهذا الصدد إرسال سماحة الشيخ محمّد مهدي الآصفي- حفظه الله- إلى أحد العلماء، وأرسله بالفعل إلى أحدهم؛ كي يعرض الفكرة عليه، ويعرف رأيه، ثُمَّ عاد الشيخ إلى بيت استاذنا الشهيد، وأخبر الاستاذ بأ نّه ذهب إلى ذاك العالم في مجلسه، ولكنّه لم يعرض عليه الفكرة؛ وكان السبب في ذلك أ نّه حينما دخل المجلس رأى أنّ هذا الشخص‏

الشهيد الصدر سمو الذات وسمو الموقف، ص: 61

مع الملتفّين حوله قد سادهم جوّ من الرعب والانهيار الكامل نتيجة قيام الحكومة البعثيّة بتسفير طلبة الحوزة العلميّة، ولاتوجد أرضيّة لعرض مثل هذه الفكرة عليه إطلاقاً.
وأمّا عن الشرط الثاني، فرأى استاذنا الشهيد أنّ المرجع الوحيد الذي يترقّب بشأنه أن يوافق على فكرة من هذا القبيل هو الإمام الخمينيّ الذي كان يعيش- وقتئذ- في النجف الأشرف، فلايصحّ أن يكون هذا العمل من دون استشارته، فذهب هو إلى بيت السيّد الإمام، وعرض عليه الفكرة مستفسراً عن مدى صحّتها، فبدا على وجه الإمام-- التألّم، وأجاب عن السؤال بكلمة (لا أدري). وكانت هذه الكلمة تعني: أنّ السيّد الإمام-- كان يحتمل أن تكون الخسارة التي ستوجّه إلى الامّة من جرّاء فَقْدِ هذا الوجود العظيم أكبر ممّا قد يترتّب على هذا العمل من فائدة.
وبهذا وذاك تبيّن أنّ الشرطين مفقودان، فعدل استاذنا الشهيد عن فكرته، وكان تأريخ هذه القِصّة بحدود سنة (1390 أو 1391 هـ-).

انتهى كلام السيد الحائري ويضيف عليها النعماني تعليقا:

الشهيد الصدر سنوات المحنة وأيام الحصار، ص: 136

ولعل التاريخ الصحيح هو سنة (1394 هـ).
وكان من جملة الظروف والأسباب التي أدت إلى هذا التفكير التضحوي ما تعرض له طلبة الحوزة العلميّة والعلماء وبعض أوساط الأمة من حملات تسفير وتشريد رهيبة كانت تستهدف القضاء على الإسلام.

في الموضوع الذي يذكره السيد الحائري حفظه الله مطلبان مهمان أدت بالكاتب الى التراجع عن فكرة أن الامة نائمة وتحتاج للتحريك بدم مثل دم الحسين عليه السلام!!
والثاني أن ما يذكره السيد الحائري نقلا عن استاذه الشهيد هو عين موضوع (القضية النائبة) التي تحدثنا عنها سابقا وقلنا أنها لم تكن وليدة ايام الحجز الأخيرة بل لها جذورها العميقة في فكر الامام الشهيد والكل يعرفونها من طلبته المخلصين!!!
ولنركز على هذه العبارة:

وقد اختار بهذا الصدد إرسال سماحة الشيخ محمّد مهدي الآصفي- حفظه الله- إلى أحد العلماء، وأرسله بالفعل إلى أحدهم؛ كي يعرض الفكرة عليه، ويعرف رأيه، ثُمَّ عاد الشيخ إلى بيت استاذنا الشهيد، وأخبر الاستاذ بأ نّه ذهب إلى ذاك العالم في مجلسه، ولكنّه لم يعرض عليه الفكرة؛ وكان السبب في ذلك أ نّه حينما دخل المجلس رأى أنّ هذا الشخص‏ مع الملتفّين حوله قد سادهم جوّ من الرعب والانهيار الكامل نتيجة قيام الحكومة البعثيّة بتسفير طلبة الحوزة العلميّة، ولاتوجد أرضيّة لعرض مثل هذه الفكرة عليه إطلاقاً

الراوي هو السيد الحائري والمروي عنه هو الشهيد الصدر وطرف الاحداث هو الشيخ الآصفي والمعني هو السيد الخوئي وإن لم يصرح به السيد الحائري حفظه الله!!
فهل سيكون السيد الحائري او الشيخ الآصفي:
مثيلك في عداء المرجعية الوضيع النعماني يقيم المرجعية ويغمز مرجعية السيد الخوئي رض عدة مرات في كتيب الفتنة والضلال اياه
وهل قال الحائري والآصفي عن السيد الخوئي شيئا أم عن (الملتفين حوله)؟!!!
وما بالك تدافع عن (الملتفين) إذن وأنت تستشهد بكلام الحائري هنا؟!!!
أم سيكون الحائري والآصفي مثل :
الوضيع النعماني يقيم المرجعية ويغمز مرجعية السيد الخوئي
والله ما الوضاعة الا لقائلها فهي أنسب به وأليق من هؤلاء العلماء الصلحاء!!!
وتعسا لتلك الحواشي التي جرت الويلات على الامة الاسلامية منذ بدء الاسلام والتفافهم حول رسول الله صلى اله عليه وآله ولحد الآن!!!
ثم لماذا تعتقد أن انتقاد تلك الحواشي من العداء للمرجعيات؟!!
انك تقيس المراجع على نفسك والآخرين!!
لا يا هذا العلماء الابرار والمراجع اسمى وأطهر من أن يستغفلوا او يكونوا ساذجين كما تصفهم!!
إنهم يتعاملون مع الاشخاص بمقتضى الشرع الحنيف!!
فمن منا يستطيع تصديق الآخر وعدم تكذيبه والطعن فيه؟!!
فلو أراد المراجع أن يتعاملوا مع كل من حولهم بالطريقة التي نتعامل بها يوميا نحن مع اقرب الناس الينا لما حق لهم أن يتسلموا مناصب المرجعية!!
والله تعالى يقول {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ}
وما اكثر ما نظن ونسيء الفهم فيما بيننا !! فهل تريد أن تقول أن المراجع هم على شاكلتنا؟!!!
خوصا والكل يعلم أن بعض الحواشي المتملقين بارعون في التلون والنفاق!! يظهرون الإمان ويخفون الكفر!!
ولو صح ذلك لما كان ابو بكر وعمر وهم رؤوس النفاق وشعبته وموطنه من (صحابة) رسول الله صلى الله عليه وآله!!
وهل في صحبة اولئك الكفرة تعريض برسول الله صلى الله عليه وآله والذي قطعا هو يعلم ببواطن نفوسهم المريضة ، ولكنه مأمور بأخذ الأمر على الظاهر الذي يبرع كثير من المنافقين بالتلون فيه وإخفاء باطنهم!!
وكثيرا ما نلقى في احاديثه صلوات الله عليه الاشارة الى أمثالهم!!
ونحن بدورنا نحذر الناس من (الصحابة) المنافقين الجدد المتمثلين بـ(الحواشي)!!!
فهل تعيب علينا ذلك؟!! أم أنك أحد اؤلئك (الهواشي) الغواشي الذين يقضمون المال قضما ويجعلون دين الله دولا وعباد الله خولا؟!!!
يا أخي على من تريد ان تدافع؟!! ولمن تريد أن تتستر؟!! فهؤلاء الغواشي أمرهم معروف للقاصي والداني!! وفضائحهم ملأت التاريخ وأزكمت الأنوف كما أزكمت انوفنا فضائح قسيسي الكنائس !!!
انني أنزه جميع مراجعنا عن هؤلاء المنافقين المتلونين وكثيرا ما فضحوا وبانت حقيقتهم لمراجعنا العظام فطردوهم طرد السوائب فأصبحوا هم من اشد الاعداء على المرجعيات التي كانت تؤييهم وحاولوا بنفاقهم أن يكتسبوا لأنفسهم قدرا اعلى من قدرهم وشأنهم النفاقي المتلون!!

alyatem
08-07-2011, 01:15 PM
قد يلاحظ الاخوة القراء محاولات اليتيم للزج بالسيد الصدر الثاني في الموضوع مع اشارات الغمز واللمز المعتادة !!
مع ان الموضوع لايمت للسيد بصلة.....لكنها الاساليب الملتوية الخبيثة !
على اية حال.....
هي ذات الدعاوى والطرق التي اتبعوها مع الصدر الاول ....محاولة ركوب المرجعية!
بث الاشاعات في اوساط العامة حول اعلمية استثنائية !
حتى قالوا ان الصدر الثاني طرح علوم اربعين سنة سلفا فلاحاجة لعلوم غيره !
مع قصص المصادمة مع السلطة....وباقي المراجع يخافون !!!
والنتيجة.....الزج بالمرجعية في اتون الطغمة العفلقية وتقديم المبررات التي تقدم المرجع كقائد لانقلاب قريب !
التجمهر والالتفاف حوله.....ثم الصمت والهرب بعد تصفيته !
ثم الطعن بالمرجعيات لانهم.....(ذبحوا السيد امامهم كما ذبح جده الحسين....دون ان ينبس ببنت شفة)!!!
ثم التشرذم والتشتت والتناحر وكل يدعي وصلا.....بالمرجع !!!
ردد البعض ولازال....ان السيد الصدر تحدى السلطة وافتى بوجوب المشي....وكانت المناسبة الزيارة الشعبانية!


وما بالك (تغمز) و(تلمز) ولا تجرؤ أن تسمي (البعض) من هم؟!!!
وغمزي ولمزي طال الدعوة (امل الامة) و غيرهم (العضد المفدى)!!!

أنت لا تسطيع مع كل ما تنقله من أكاذيب أن تبرر أفعال القوم التي يعرفها القاصي والداني!!
وعلى الاقل الذين تركوا الصدر (يذبح) لم يساهموا بذبحه ولم ينزلوا كراسات (النفاق) ولم يصفوا الصدر بـ(البعثي)!!!
وهي كما تقول :

هي ذات الدعاوى والطرق التي اتبعوها مع الصدر الاول
فمواقف البعض منهم ـ حاشى الشرفاء ـ مع الشهيد الأول والامام الخميني والامام الخوئي معروفة ومفضوحة!!
ولولا خوف الفتنة لطرحناها للعلن من جديد !! ولعلنا نفعله يوما ما ان شاء الله تعالى!!!
ومن يطالع كتاب (موسوعة الشهيد الصدر لاحمد ابو زيد العاملي ) والموجود في القرص الذي نوهنا على ضرورة تنزيله ومطالعته ، فسوف يتعرف على مواقف الآل مع الشهيد الصدر الاول وانطلق بنفس (الخطة) و(المنهج) مع الشهيد الصدر الثاني!!!
واما ما تنقله من فتاوى فلن ينفعك !! وأجمع منها ما شئت واعرض منها ما تريد !! فهل تريد أن نأتي لك بأصلها واصولها كما فعلنا سابقا!!!
هذه الفتاوى ادانة لك ولأتباعك واسيادك!!
وهي دليل وعي الجمهور العاشق للشهيد الثاني والمتعلق به والمتبع له!!
ولعمري فالشهيد الصدر في خطبه أشار للموضوع ونوه رحمه الله الى أنهم حينما استجابوا لأمر الحوزة الشريفة ولم يمشوا الى زيارة النصف من شعبان فكان منه رحمه الله أن ثمّن هذا الموقف من أتباعه وإطاعتهم لأوامره !!
ثم دعاهم من أقصى الشمال الى الجنوب بالحضور في ذكرى وفاة النبي صلى الله عليه وآله لزيارة الامام علي عليه السلام يوم وفاة ابن عمه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم!!
وهذا مما أغاض البعث والكثيرين على قدرة هذا البطل المقدام المظلوم على تحريك الشارع العراقي بخطبة أو بفتوى!!
أم تنقل ما فيه مصلحتك وتغض الطرف عن كل ما يعلمه الناس حتى من أعمارهم بالتسعينيات؟!!!

لكن لانها لاتخدم مشروع الفتنة الذي يقدم المرجع وكانه لاهم له الا التحرش بالسلطة والاستعداد للشهادة والتضحية والبطولة ووووووو !
لانها تنفي الطعن بباقي المرجعيات وتقدم ان المرجع يشخص المصلحة والضرر ويفتي بناء على ذلك !!!
فاستمر البعض بعد ان تلقفوا هذه الاشاعات بالطعن والسب والشتم والتعريض بالعلماء ...وتلقفوا كتب الضلال ومنها كتاب السفير الخامس !!
وكان السيد الصدر صار خامسا للسفراء الاربعة !
كما طبعوا تقاويم وضعوا فيها اسمه على انه المعصوم الخامس عشر !!
وأي مشروع فتنوي قام به الصدر أو اتباعه؟!!
أم تريد أن تقول أن الصدر الثاني وأتباعه كانوا أعضاء في حزب الدعوة؟!!! أو كان عليه وعلى أتباعه تأثير من الحزب؟!!
إظهر على حقيقتك ايها المفتري!!
وما الضير أن يكون الصدر سفيرا خامسا او الفا!!
أليس هو من المراجع؟!! والمراجع والفقهاء العدول هم نواب صاحب الزمان عليه السلام!!!
فلماذا تستكثر ذلك على الشهيد المظلوم؟!!
وهل تسفه الاحباب حينما يألهون من يحبون؟!! ويطروا عليه بالالقاب والاوصاف ما يريدون؟!!!
وهل تتصور أنني أتي بما جاء في كتاب السفير الخامس الذي لم أقرأه ولن أحتاج الى قراءته لأنني عشت الواقع سواء في العراق أو في ايران وعندي من الوثائق عن هذا الامر ما يجعلك تفر فرار النعاج حين ترى الذئب من بعيد مترصدا بها!!!

الخلاصة
ان هذه الشرذمة تريد ان تجبر المرجعيات على مناطحة السلطة لغرض استئصالها والقضاء عليها تماما!!!
والا فان التسقيط من نصيبها!!

وهل كان الشهيد الصدر من تلكم الشرذمة؟!! يا عدو الله!!

بقاء المرجعيات وتفادي ضرر تلك الضربات القاتلة والحفاظ على الحوزة وان قل تعدادها عن مائة فرد ليس فيهم عراقي ....اغاض هؤلاء الايتام واقض مضاجعهم فتحولوا الى المرحلة الثانية وهي مرحلة التسقيط وتخوين المراجع واتهامهم بالجبن (لئلا تتضر مرجعيته)!!!
والحال ان كل المراجع يتصرفون بناء على تقويمهم للنفع او الضرر المترتب على اي تحرك او تصرف فضلا عن الراي الذي يتبناه الفقيه نفسه بخصوص الخروج على الحاكم الجائر في زمن الغيبة !!

والله التخوين والتسقيط عهدناه من بعثك ومن اسيادك!!
ومن فمك أدينك!!
فهل أن الشهيد الصدر لم يعرف المصلحة في مواجهة النظام في عصر الغيبة!!
أم تريد أن تعلمه كيف يتصرف كما علمت من قبله السيد الحائري والسيد العسكري والشيخ الآصفي والشهيد الصدر الاول والشيخ الفضلي ووصفتهم بـ(السذاجة) في تنقلاتهم وتحركاتهم هنا وهناك او فهمهم (الساذج) للامور؟!!
أم أن تريد أن توصل لنا رسالة أن الشهيد الصدر الثاني ليس مرجعا بل مطعون فيه بما قيل فيه؟!!
وكراسات الغدر وجرائد الادانة التي ملئت الآفاق بكل الوانها الفارسية والعربية ووصفت الامام الصدر الثاني بالعمالة تارة وبعدم الفقاهة تارة اخرى!!!
وهل كان الصدر الثاني (ساذجا) ولا يعلم كيف يتحرك ضد النظام؟!! فماذا تسمي صلاة الجمعة؟!! نزهة ما قبل الظهيرة مثلا واستعراض للخطب وقراءة للكتب؟!!!
وأين هؤلاء المراجع الذين تصفهم عن الإمام الخميني رحمه الله!! هل كان له رأي في عدم الخروج على الحاكم الجائر كما تزعم أنه رأي الآخرين؟!!
نحن لا ننفي رأي العلماء والمراجع وتنوع ادوارهم حسب متبنياتهم الفقهية!!
لكن المعيب هو تصرفات بعض المحسوبين على التشيع والمرجعية بمثل ما تصرفوا!!
فبالأمس كان عميلا وغير فقيه!! وحينما استشهد صار (ثار الله) وبثاره يجب أن نأخذ!!
مِن مَن نأخذ ثارنا يا أعداء الله؟!! صدام وأخذنا ثارنا منه فمن بقي يا ترى؟!!
حورب اتباعه ولحد الآن!! وحورب صهره عندما جاء الى ايران وأراد أن يفتتح مكتبا له؟!! وحورب ابنه وقيل عنه ما قيل؟!! فهل هذا هو (ثأر الله) الذي تدعون؟!!
وهل تتصور أن صاحب كتاب السفير الخامس مخطيء في ما نقل؟!! وهل تتوقع انني آخذ منه كلامي هذا ؟ كيف وأنا لم أقرأه ولم أشاهده حتى؟!!!
هل تريدنا أن نعرض لك الحقائق التي تعرفها أنت جيدا ويعرفها أسيادك وشركائك وأتباعك ومعاونيك على هذا الباطل والاثم!! يا أعمى القلب والعينين!!

alyatem
08-07-2011, 01:39 PM
وقفة:
شهود الزور الذين يستعين بهم يتيم الحزب كثر....وقد بينا ضحالة ابرزهم مؤخرا بما اغاض البعض فجعلهم ينحدرون الى هذا الحضيض !
إعلم أن الفاسقين ليس لهم شهادة ، وعلى هذا فكل كلامهم يرد عليهم ولا ينفع كل ما يقولون ويتقولون!!

وطالب الحسن الذي تذكره إن كان هو مؤلف الكتاب الذي نشرت فقراته جريدة البينة ما هو الا واحد من الكتاب وثقوا للتاريخ!!
وحاله كحالك وغيرك إن كان فاسقا أو شاهد زور؟!!

فإن كان هذا الحسن شاهد زور؟!! مع أنني قدمت شهادته عن السيد الخوئي قبل أن يكتب هشام حيدر مقالته التي أشار اليها وكنت قد أطلعت على مقالة الجوراني حينها ، والغريب أن الجوراني يقول (كما عرفته) يعني هو من صنفه وصنوه تضاربت المصالح معه كما تضاربت مصالح الاخ هنا فكتب ما كتب!!
وهل الجوراني أو أنت منزهين عن الفسق وقول الصدق؟!!!
لا يهم نقبل منك أن الحسن شاهد زور !! فإذن كل ما نقله علن السيد الخوئي كذب ومطعون فيه!! وبما أن القضية صحيحة من مجيء البعث والطلب من السيد الخوئي تصديق شهادة نسب ابن العوجة !! فعليه فإن السيد الخوئي صدق على تلك الشهادة!! لأن شاهد الزور نفى أن يكون صدّق عليها ووقع عليها؟!!! فهل هذا مقبول في أمثال الامام الخوئي؟!!!
ثم ما بالك تستشهد بالسيد الحائري (الساذج) كما تصفه وتنقل من كلامه وعتمد عليه؟!!!
أم هل هو نفاق من نوع جيد؟!!!
وما بالك تستشهد بـ(الوضيع النعماني) وتنقل كلامه وتستشهد به؟!!
فإن سقط الحائري وسقطت شهادات النعماني فعليه لا صدق في قصة (الصينية) ولا صدق في (العضد المفدى) ولا صدق في (جهاد) المجاهدين من جيران الشهيد الصدر ولا ولا ....
أم ما ينفعك تستفاد منه وما لا يقبله عقلك المريض تضرب به عرض الحائط وتصفه بـ(الزور)؟!!
مع أنني بينت انني لست بمعرض الاستشهاد بالمالكي في القضية النائبة بل لست في معرض الاستهاد بأحد ولم نسمع منك الى المطولات السخيفة المريضة المقتطعة عن المالكي وكذبك المفضوح عليه وسنفضحه عن قريب ان شاء الله تعالى!!
إنني والله يصيبني الغثيان عندما أفرأ كل ردودك الجاهلة الافاكة ومع كثرة انشغالاتي فإنني أرى لزاما علي أمام القاريء المحترم أن أبين له ضعفك وخلطك الاوراق وكذبك المتعمد حتى لا يقول أحد أنه لم يرد عليك من يعرف بالحقائق!!
وحتى نرد كيدك وكيد اسيادك الى نحورهم ويعلم الله انني سأضل اطرق على رأسك الخاوي حتى اكسر لك قلمك الوضيع يا قلم الادعياء أو تتوب الى الله وتناقش بكل موضوعية وشفافية كما تدعيها وأنت من الحقيقة أبعد عنها بعد الارض والسماء!!
ولعمري كل الامر وجل الامر هو مشكلة (الناصرية) فكل من تناوئهم وتعاديهم اما محافظ او رئيس جامعة او مرشح قائمة أين؟؟!!! في (الناصرية) وكأنه قد عينت نفسك مختارا ومدافعا عنهم!!
وما ادري أكنت أنت المحافظ السابق المقصي ؟!!! أم أن أحد حراسه المطرودين؟!!! أم تعمل (مراسلا) لديهم كما كنت سابقا في الجيش؟!!!
لا نعلم لعل الشاعر علاء حسن إن سألناه يخبرنا عنك أكثر!! فأرتقب!!!

{وَقُل لِّلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ اعْمَلُواْ عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنَّا عَامِلُونَ وَانتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ }
{أَفَمَن يَمْشِي مُكِبًّا عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى أَمَّن يَمْشِي سَوِيًّا عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ}

husaini4ever
08-07-2011, 05:22 PM
والله يعلم أنك لا تساوي شيئا
فهل اطلعت على غيبه؟

، وإن أردت فأسأل عن بيت حسن آل ياسين في الشطرة لتعرف قدرك منهم!!!!
وهل خط في اللوح المحفوظ ان هؤلاء مع الحق والحق معهم وان احدا لايجوز الصراط الا بجواز منهم؟
بفرض ان لهم في رايا سيئا كما تنوه!!

هؤلاء الخمسة هم تاج راسك ورأس كل المنافقين!! وأنت لا تسوى أمامهم وتضحياتهم شسع نعل أحدهم وإن كان شسعه أفضل بكثير منك ومن أشباهك!! بل كل ما وطأته أقدامهم الشريفة أفضل من كل من تتبع وتوالي!!! يا عدو الله وعدو رسوله والشهداء والمراجع!!!

الله يشهد اني اتبع محمدا وال محمد صلى الله عليه واله!
واوالي المرجعية واقلد الامام الخوئي قد وارجع بالمستحدثات للامام السيستاني .....والله يعلم اينا اصدق واينا هو العدو للمرجعية!
ولاتكشف بهذا الانحطاط الا خلقك ومحيطك وتربيتك وخلفيتك !

أقول يعدم الشهداء الخمسة وتضرب الحوزة وعلى رأسها المرجع الخوئي ويعطل درسه ويعلن الحداد ثلاثة ايام
عجيب!
يعني السيد الصدر يبكي في بيته والسيد الخوئي يعطل ويعلن الحداد؟؟
عجبا لهذه الجراة والله !

اما القائمة التي يفترض اني اعاديها بزعم هذا اليتيم....اقول...ان كان صادقا...فلعنة الله علي...وان كان كاذبا...فلعنة الله عليه....قل امين !

لكني اقتبس منها

9 ـ طلاب الحوزة العلمية وعلمائهم ومراجعهم : السيد الصرخي!!

لابين معدنك !


وثانيا متى راعى الشهيد الصدر رحمه الله الخطورة في أمر حتى يراعيه مع الخمسة؟!!!
ان صح كلامك -ولايصح- فمعناه ان سماحته قدس سره لايعمل بالتقية!
ولايسير بسيرة العقلاء الذين يحسبون ويراعون الخطورة!

مع ذلك فان نعمانيك يرد عليك ويقول عن ساعة قدومه الى بيت الشهيد الصدر بعد خروجه من الاعتقال

لم يكن ما كنت اظن ، فقد جاء وعلامات الانفعال والتأثر ظاهره عليه، وقال: إن كنت قد اعترفت فلا تدخل بيتي بعد اليوم، ولا تعرّض هذه المرجعيّة للخطر.
والحقيقة كانت مفاجأة كبيرة لم أكن أتوقعها، بل كانت صدمة هدّت كياني، وكدت اسقط أرضا من وقعها، إذ لم أعلم بما جرى في مديريّة الأمن العامّة في بغداد، ولم أعلم بقصّة الاعترافات.

وهل قال الحائري والآصفي عن السيد الخوئي شيئا أم عن (الملتفين حوله)؟!!!
وما بالك تدافع عن (الملتفين) إذن وأنت تستشهد بكلام الحائري هنا؟!!!

الجملة كانت تحديدا

أ نّه حينما دخل المجلس رأى أنّ هذا الشخص‏ مع الملتفّين حوله قد سادهم جوّ من الرعب والانهيار الكامل

لاكما تكذب وتقول ان الكلام يخص (الملتفين حوله)....مستخدما طريقة تسقيط جهاز المرجع دون المرجع الذي سيسقط بالاضافة !!

ولو صح ذلك لما كان ابو بكر وعمر وهم رؤوس النفاق وشعبته وموطنه من (صحابة) رسول الله صلى الله عليه وآله!!
وهل في صحبة اولئك الكفرة تعريض برسول الله صلى الله عليه وآله والذي قطعا هو يعلم ببواطن نفوسهم المريضة ، ولكنه مأمور بأخذ الأمر على الظاهر الذي يبرع كثير من المنافقين بالتلون