منتديات يا حسين

منتديات يا حسين (http://www.yahosein.com/vb/index.php)
-   المنبر الحر (http://www.yahosein.com/vb/forumdisplay.php?f=12)
-   -   ميثاق افواج المقاومة اللبنانية -امل (http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=14946)

(نعل الحسين) 09-01-2003 12:58 PM

ميثاق افواج المقاومة اللبنانية -امل
 
المرفقات 1
المبدأ الأول


إن هذه الحركة تنطلق من الإيمان بالله بمعناه الحقيقي لا بمفهومه التجريدي فإنه الأساس لكافة نشاطاتنا الحياتية ولعلاقاتنا الإنسانية وهو الذي يجدد عزيمتنا بإستمرار وثقتنا ويزيد طموحنا ويصون سلوكنا

إن حركتنا ليست ظاهرة آنية مؤقتة أفرزتها ظروف إجتماعية معقدة لكنها في ضمير كل إنسان آمن بالقوانين :الصحيحة التي يجب أن تحكم العلاقات بين البشر ، إنها القوانين الإلهية التي تسير في خطين متوازيين

الخط الثابت ، والجامع لقوانين الحياة وأصول حفظها ، إنسجاماً مع أسس خلق الكون والإنسان والحياة والتي تعتبر حقائق ثابتة ، كالإيمان بالله الخالق على مر العصور ، والإيمان بمحدودية الإنسان وحاجته ، والإيمان بحقوق .وواجبات كل فرد في المجتمع تجاه الأخرين

الخط المتطور والحاوي لكل المتغيرات في الحياة ، والذي يتعلق بنوعية الوسائل المستخدمة ، لتحقيق ضرورات الحياة من مأكل وملبس ومسكن ، وتوزيع الأدوار والمهمات على أفراد المجتمع ، واستحداث أسس تنظيمية تتوافق مع تطور المجتمعات : المركزية واللامركزية ، نظام السير . 2- إن حركتنا تنطلق من إحساس الإنسان بجوعه الفكري للتكامل – والضي يشكل الممون لطاقته الثورية الفاعلة – مستندة إلى حكم العقل ، وانطلاقة الروح ، ومشاعر القلب. 3- إنها جزء من حركة الإنسانية ، نحو أهدافها المتمثلة في العدالة والحرية والمساواة . لذلك فهي الإمتداد الطبيعي لحركة الأنبياء عليهم السلام الذين دعوا لرفع ظلم الحكام والأحكام عن كاهل البشرية المنكوبة بشرائع الأرض وأنظمة البشر ، هذا الإمتداد تغذى بنضال المجاهدين الذين استشهدوا فكانوا منارات تضيء طريق الحق . 4- هذا الترابط العميق عبر التاريخ ، يعطينا الزخم الكبير والثقة بالنصر كما انتصر الأوائل في تحقيق أهداف .الإنسانية ، ولكن بعد الإلتحام والترابط والنظرة لباديء الله وشريعته

(أن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم)

:ولتوضيح المبداء الأول لا بد من إيراد النقاط التالية

وجود الله عز وجل

إذا نظرنا إلى الكون وما فيه ، والحياة ومدلولها ، وعلاقة الإنسان والحيوان والنبات بالطبيعة ، وتفاصيل خلقنا ، :لوجدنا العلامات الواضحة التي تشير إلى الدقة والتنظيم ومن الأمثلة على ذلك

دوران الأرذ حول نفسها مما يحدث الليل والنهار ، ودوران الأرض حول الشمس الذي يحدث الفصول الأربعة ، ودوران القمر حول الأرض بتأثير جاذبية الأخيرة. وجود الغلاف الجوي حول الأرض ، زهذا يمنع الغازات الموجودة ضمنه كالأوكسجين وثاني أوكسيد الكربون …الخ . أن تغادر الأرض ، كما يمنع النيازك والشهب أن ترتطم بنا لأنه يفتتها بمجرد الإحتكاك . هذا الغلاف يمنع أيضاً وصول كمية الشمس كلها إلينا وخاصة الأشعة البنفسجية مما يحمي الحياة ويحافظ على استمراريتها. وجود علاقة بين الإنسان والحيوان من جهة وبين النبات من جهة أخرى ، حيث أن كلا الأولين يتنفس الأوكسجين ويرمي ثاني أوكسيد الكربون ، هذه العملية فيها من التوازن ما يحفظ كمية الأوكسجين في الهواء ثابتة بمعدل 21% وثاني أوكسيد الكربون بمعدل 0,3 %. تبخير الشمس لقسم من المياه الموجودة على سطح الأرض وفي البحار وفي النباتات ..الخ . هذا البخار يتحول في الطبقات العليا إلى غيوم ، ليتساقط بعدها مطراً ، يشرب منه الناس ويأخذون حاجاتهم ، كما تروي الأراضي ، وتسير الأنهار ليصب المياء أخيراً في البحر ، وتعود دورة المياه مما يؤدي إلى حفظ الحياة بفضل وجود هذا العنصر الهام . النبات أساس مهم للحياة ، إذ أن قسماً من الحيوانات يحتاج إلى النبتات كغذاء والقسم الباقي يأكل الحيوانات التي تأكل النبات ، أما الإنسان فيأكل الحيوانات والنبات. فلو انعدم وجود النبات لإنعدمت الحياة ، ولكن كيف تنمو النباتات ؟ إنها تنمو في الأرض بمساعدة المواد الغير عضوية التي تأتي من المواد العضوية بفعل المجزئين – حيوانات غالبها لا تُرى بالعين المجردة – الذين يجزئون جثث البشر والحيوانات والنباتات الميتة إلى هذه العناصر العضوية الأولية وهكذا تستمر دورة الحياة . الغذاء داخل الجسم لتحويله إلى طاقة ، تحول المأكولات التي تمر عبر الفم والمعدة بمساعدة إفرازاتها مع إفرازات الصفراء والبنكرياس إلى سائل تمتصه الشعيرات الموجودة على جوانب الأمعاء الدقيقة لتنقله إلى الدم ، الذي يتولى نقل هذا الغذاء إلى كافة أنحاء الجسم عمل القلب ، عمل الكبد ومحافظته على .كمية السكر في الدم ، ارتباط الدماغ بكافة أنحاء الجسم لتلقي الصور والأحاسيس وإصدار الأوامر

هذه بعض الأمثلة وغيرها الكثير الذي يملاء بطون الكتب . وتكفي جولة للعقل في أفاق الكون والإنسان للوصول إلى حقيقة : أن أبسط الأشياء في حياتنا وواقعنا له مصدر أثر على وجوده ، فالطاولو من صنع النجار ، والقميص من صنع الخياط ، والحذاء من صنع السكاف ، إذاً لكل حادث محدث ولكل مخلوق خالق ، وهذا الكون الفسيح الرحب .المنظم ، وهذه العلاقات بين الموجودات والتي تسير على قوانين ثابتة ، لا بد لها من واجد هو الله عَزَ وجَل

(نعل الحسين) 09-01-2003 12:59 PM

:صفات الله عز وجل

إنه المطلق في كل شيء ، لا يحده مكان ولا زمان ، فهو خالق المكان والزمان ، وليس كمثله شيء ، واحد ل شريك .له

(قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوءاً أحد)

.إنه العليم بأسرار الوجود ، وحاجات الإنسان وغرائزه وعلاقته بالكون

(ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه)

ومهما ادعى علماء الطبيعة من فهم وإدراك فهو خالق للطبيعة ذاتها ، ومهما ادعى علماء النفس فهو خالق النفس وأدرى بها ، ومهما ادعى الناس بأساليبهم العصرية وفهمهم للأمور فالله عَزَ وجَل خالق للعصور وما فيها . لذا فإنه أقدر على التخطيط للإنسان وحياته ، وعلمه أفضل العلوم وأكملها ، والمسير على منهاجه وشريعته هو .الذي يوصل إلى الجادة الصواب

إنه القدير فعال لما يريد وكيفما يريد ، ولقد خلق الإنسان من نطفة وحدَد حياته في مرحلة يموت في نهايتها ليبعث من جديد في يوم الحساب ، فيدخل الجنة إن كان مطيعاً والنار إن عاصياً . وهذا أمر لا شك فيه .طالما آمنا بقدرة الله المطلقة وقراره الذي لا ينافسه فيه أحد

إنه العادل الذي لم يخلق الحياة عبثاً ، ليمتع الكافر بكفره ، ويتعب المؤمن في مجتمع الرذيلة ، إنما قرر .أن يحاكم الناس لينصف المظلوم ويجزي الصادق ويرفع المؤمن أعلى الدرجات

المفهوم التجريدي للإيمان

إن المفهوم التجريدي للإيمان يعني الفهم المشوه الذي لا يرتكز على أسس صحيحة قادرة على أن تتفاعل مع الحياة أو تؤثر فيها إنه الإيمان السلبي الجامد الذي ينعكس على المجتمع تخلفاً وانحطاطاً وقد ساهم الإستعمار الملحد .بوسائله وإغراءاته في تركيز هذا الفهم السقيم لخوفه على مصالحه وزعامته وسيطرته العالمية

الشكل الأول : الإيمان الطقسي

هو الإيمان الذي يحصر العبادة في ممارسات فارغة من المحتوى التثويري لذلك ينصب على الأشكال الخارجية ناسياً أن مجال التكامل النفسي هو الحقل الإجتماعي وأن المعاناة الجهادية تسير في اتجاهين : اتجاه الذات واتجاه المجتمع فيتقوقع على ذاته مغلقاً باب روحه على ممارساته التعبدية كما يغلق باب بيته ليؤدي ذاك الطقس الميت الذي لا .يعرف له معنى

الشكل الثاني : الإيمان الطائفي

إن التعصب الطائفي هو خطر حقيقي على الإيمان الواقعي باعتباره مطية الإقطاع والمحتكرين والمستغلين والمتزعمين وأن هناك فاصلاً أساسياً بين الإيمان الحق وإيمان المتسترين بالشعائر والشعارات

وهذا النوع من الإيمان ينم عن عقلية ضيقة وذهنية جامدة وعقيدة فاسدة وهو بالتالي سبب التفرق والتنابذ :والعامل الأساسي على ضرب وحدة الأمة التي أكدت عليها الرسالة فقال سبحانه وتعالى

(واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا)

(ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم)

الشكل الثالث : الإيمان ... العنصر

الإيمان بالله يعني التسليم والخضوع لله الخالق عزوجل في كل شيء فكراً وسلوكاً بتنفيذ أوامره والإبتعاد عن نواهيه وعدم الإستهتار أو ادعاء المرونة فلسنا أعلم من الله في خلقه ولسنا أرحم من الله في عباده يقول تعالى :

(وإن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله)

هذا الإرتباط بالله هو المؤدي لسعادة البشر لإنسجام أوامره مع فطرة الإنسان

ب- تعزيز الرقابة الذاتية ومحاسبة النفس مما يوثق العلاقات بين الناس ويصون سلوكهم

ج- عدم الفصل بين المسألة الإجتماعية وعلاقة الإنسان مع نفسه وبربه إذ أن كلاهما متمم للأخر

(أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض فما جزاء من يفعل ذلك إلا خزي في الدنيا ويوم القيامة يردون إلى أشد العذاب )

فالإيمان بالله يعني أن تسود قوانين الأسرة مثلاً حسب شريعة الله وكذلك الجوانب الآخرى الإجتماعية والسياسية والإقتصادية .

د - الأخذ من الدنيا بقدر أن لا تستبعدنا وفي إطار فعل الحلال واجتناب الحرام على أن تكون محطة عمل لا مكان .استقرار

(إنما هذه الحياة الدنيا متاع)

هـ- رؤية للأهداف البعيدة )الآخرة) التي تشكل الدافع للعمل والإخلاص دون الإرتباط بالأرض أو اليأس من الوصول .إلى ما يبتغي الإنسان وذلك أملاً بالفوز في الآخرة

(وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة)

الإنسان مقياس التشريع

إن المقياس التشريعي الإلهي هو الإنسان والإهتمام بشؤونه وهذا يعني تحديد علاقته مع الله ومع نفسه ومع الناس ليحقق الإطمئنان النفسي في حياته بسلامة المسيرة ويرتاح إلى مصيره يوم الحساب

وإذا كان المنهج الإلهي يهتم بالإنسان فإنه يحث على الإهتمام به كإطار من أطر الطاعات التي تؤثر على قبول الأعمال :كلها في بعض الأحيان وقد ورد في القرآن الكريم

( أرأيت الذي يكذب بالدين فذلك الذي يدع اليتيم ولا يحض على طعام المسكين)

: وفي الحديث الشريف

( الخلق كلهم عيال الله وأحبهم إليه أنفعهم لعياله)

فالإيمان بوجود وحرية وكرامة الإنسان هو من مقتضيات الإيمان بالله الذي يعني التصاف بصفاته الكمالية .وكسبها والتحرر من أضدادها


--------------------------------------------------------------------------------

المبدأ الثاني


أما تراثنا العظيم في لبنان وفي الشرق كله الحافل بالتجارب الإنسانية الناجحة المشرق بالبطولات والتضحيات والزاخر بالحضارات والقيم فهو الذي برسم الخطوط التفصيلية للطريق ويؤكد أصالتنا ويعطي سبباً واضحاً لوجودنا وسنداً قاطعاً لمشاركتنا الحضارية

إن الحديث عن التراث لا يقصد منه التغني بالتاريخ المشرق للأمة بل جعل ذلك الماضي في خدمة الحاضر والمستقبل واستلهامه من أجل صياغة وجود الأمة صياغة جديدة لأن الأمة التي تنفصل عن تراثها تشبه الشجرة التي تستغني عن جذورها ... لهذا فإننا نود أن نحلل الأسباب والنتائج لنتخذ من التراث دليلاً نصنع ...لهذا .فإننا نود أن نحلل أو نعلل الأسباب والنتائج لنتحذ من التراث دليلاً نصنع به أمجادنا الحاضرة

ولقد أثبتت الدراسات والإكتشافات أن العرب كان لهم حضارة قيمة ، قبل بزوغ الإسلام ، إلا أنها اندثرت ، وتوقفت عند محطة الجاهلية السوداء، حتى قام الإسلام برفع تلك الروح الحضارية إلى قمة سامقة، فشملت مختلف نواحي الفكر والإقتصاد والإجتماع والأخلاق،وفعل التطور فعله في تنويع هذه الحضارة وتعقيدها ، وتلاقحت الديانيات والفلسفات والعلوم، في عقل الأمة..وسيرت الجيوش لنشر رسالة التوحيد وتحرير الأمم ، وأسست الدولة الإلهية في المدينة، على يد القائد الأعظم سيدنا محمد صلى الله عليه وآله فكانت النواة الأولى ، للدولة الكبرى التي .أصبحت أضخم من دولة الرومان بضعفين

:ولعل أهم العوامل التي أدت إلى نجاح التجربة الإنسانية للأمة هي

أ_ الرؤية الخاصة للحياة والتي حددت على أساسها الأهداف والإستراتجية والتكتيك (المنهاج الإلهي ).

ب_ تحمل المسؤوليات بإخلاص وذلك نتيجة لوعي الرسالة ، والعمل من أجلها

ج_ طاعة القيادات الأمنية (وأطيعوا الله ورسوبه وأولي الأمر منكم)

د_ التغلب على المصالح الذاتية أي تقديم المصلحة العامة على المصالح الخاصة لأن في ذلك رضا الله تعالى

(1) تراثنا الحضــاري الفكري والأدبــي والعلــمي

أ- في الجانب الفكري

القرآن الكريم

(نعل الحسين) 09-01-2003 01:04 PM

المبداء الثالث
المبدأ الثالث


إن حركة المحرومين أمل إنطلاقاً من هذه المباديء تؤمن بالحرية الكاملة للمواطن وتحارب دون هوادة كافة أنواع الظلم من إستبداد وإقطاع وتسلط وتصنيف المواطنين وتعتبر أن نظام الطائفية السياسية في لبنان لم يعط ثماره وهو الأن يمنع التطور السياسي ويجمد المؤسسات الوطنية ويصنف المواطنين ويزعزع الوحدة الوطنية


--------------------------------------------------------------------------------

المبدأ الرابع


وترفض الحركة الظلم الإقتصادي وأسبابه من احتكار واستثمار الإنسان لأخيه الإنسان وتحول المواطن إلى المستهلك والمجتمع إلى تجمع المستهلكين وحصر النشاطات الإقتصادية في أعمال الربا والتحول إلى سوق للإنتاج العالمي وتعتقد الحركة أن توفير الفرص لجميع المواطنين هو أبسط حقوقهم في الوطن وأن العدالة الإجتماعية الشاملة هي أولى واجبات الدولة


--------------------------------------------------------------------------------

المبدأ الخامس


إن حركة المحرومين هي حركة وطنية تتمسك بالسيادة الوطنية وسلامة أراضي الوطن وتحارب الإستعمار والإعتداءات والمطامع التي يتعرض لها لبنان والحركة هذه تعتبر أن التمسك بالسيادة بالمصالح القومية وتحرير الأرض العربية وحرية أبناء الأمة هي من صميم التزاماتها الوطنية لا تنفصل عنها

وغنيُ عن القول أن صيانة لبنان الجنوبي والدفاع عن تنميته هو جوهر الوطنية وأساسها حيث لا يمكن بقاء الوطن بدون الجنوب ولا تصور المواطنية الحقة بدون الوفاء للجنوب


--------------------------------------------------------------------------------

المبدأ السادس


وفلسطين الأرض المقدسة التي تعرضت ولم تزل لجميع أنواع الظلم هي في صلب حركتنا وعقلها وأن السعي لتحريرها أولى واجباتنها وأن الوقوف إلى جانب شعبها وصيانة مقاومته والتلاحم معها شرف الحركة وإيمانها

سيما وأن الصهيونية تشكل الخطر الفعلي والمستقبلي على لبنان وعلى القيم التي نؤمن بها وعلى الإنسانية جمعاء وإنها ترى في لبنان بتعايش الطوائف فيه تحدياً دائماً لها ومنافساً قوياً لكيانها


--------------------------------------------------------------------------------

المبدأ السابع


إن هذه الحركة لا تصنف المواطنين ولا ترفض التعاون مع الأفراد أو الفئات الشريفة التي ترغب في بناء لبنان أفضل إنها ليست حركة طائفية ولا عمل خيرياً ولا موعظة ونصحاً ولا تهدف إلى تحقيق مكاسب فئوية إنها حركة المحرومين جميعاً إتها تتبنى الحاجات وتنظر إلى حرمان المواطنين وتدرس الحلول وتتحرك فوراً لأجلها وتناضل إلى جانب المحرومين إلى النهاية

لذلك فإنها تعتقد أنها حركة البنانيين الشرفاء جميعاً أولئك الذين يخسون بالحرمان في حاضرهم وأولئك الذين يشعرون بالقلق على مستقبلهم


--------------------------------------------------------------------------------

العضوية


إن العضو في حركة أمل هو الذي يتوفر لديه :


1 ـ الإيمان بميثاق الحركة والعمل على تنفيذ مبادئها والتحلي بالإنضباطية لجهة إحترام القيادة وتنفيذ قراراتها.

2 ـ أن يكون بالغاً وراشداً.

3 ـ أن لا يكون منتمياً الى أي حزب أو تنظيم أو قوة سياسية غيرها، أما إذا كان الراغب منتمياً إلى حزب سياسي أو أي قوة تنظيمية وأوقف نشاطه فيجب إثبات إنسحابه من الحزب بواسطة الممارسة العملية والفعالة للقواعد والأسس المبدئية للحركة كما يجب تجاوزه مرحلة الاختبار لمدة 6 أشهر.

4 ـ أن ينصهر قلباً وقالباً بمبادىء الحركة وأهدافها وأن يكون مثالاً لهذه المبادىء والأهداف أمام الشعب.

5 ـ أن يكون مدرباً عندما يكون سليم الجسم.

6 ـ أن يتحلى بالصفات الخلقية والتربوية والاجتماعية اللائقة.

7 ـ أن يقسم اليمين الحركي الآتي نصه، أمام القائد أو من يفوضه القائد :


" أقسم بالله العظيم أنني مؤمن بما ورد في ميثاق
حركة أمل الذي اطلعت عليه وأنني أعمل بجميع
طاقاتي لتحقيقه وفقاً لما يقره تنظيم الحركة
وأن أقوم بخدمة التنظيم مفضلاً مصلحته على منافعي
الذاتية معتبراً أعضاءه إخوتي محتفظاً بما أعلم عنه
وديعة لا أبوح بها إلا للتنفيذ وأن أكون نموذجاً
صالحاً في سلوكي الخاص وفي تضحياتي وجهدي وفي
إلتزامي بالقيم ومحبتي للناس، انني أقسم بالله
على ذلك وأشهده وأنبياءه والأولياء والشهداء
والصالحين على ما أقول..."

8 ـ أن يوافق على عضويته، المكتب التنظيمي ويسجل اسمه في سجل هذا المكتب بعد تقديم طلب خطي موقع منه.


--------------------------------------------------------------------------------

وأخيراً..


- إن حركة المحرومين هي حركة الجميع_ إنها تتبنى الحاجات_ وتنظر إلى حرمان المواطنين.._ وتدري الحلول _ وتتحرك فوراً لأجلها _ وتناضل إلى جانب المحرومين إلى النهاية _ إنها حركة اللبنانيين الشرفاء _ أولئك الذين يحسون بالحرمان _ وأولئك الذين يشعرون بالقلق على مستقبلهم

إنها حركة اللبناني نحو الأفضل

ابن الحسين 09-01-2003 03:28 PM

مشكور يا أخي نعل الحسين على هذه الجهود ،،

وفقك الله وثبتك على دينه وأدخلتك بحبوحة جنانه ،،

تقبل تحياتي :)

جهاد العاملي 09-01-2003 03:46 PM

وفقك الله أخي نعل الحسين
 
والله يزيد جهودك
أريد ان آخذ رأيك بمسألة اني افكر بان اضع في المنتدى و على مراحل تفاصيل العمليات البطولية للحركة مع ارفاقها بصور الشهداء كعملية وادي السلوقي او الحجير


ما رأيك؟؟؟؟؟؟

(نعل الحسين) 09-01-2003 05:22 PM

الى الاخ جهاد العاملي
 
تحية من قلبي اليك ايها الاخ العزيز والله عند قرائتي لردك احسست بنفسي انني صغير جدا عند ذكر اخواننا الذين سبقونا الى درب مولانا الامام الحسين عبر طريق حفيده الامام القائد السيد موسى الصدر
اخي العزيز اتمنى لك التوفيق والنجاح بهذا العمل الكريم لتخليد ذكرة من خلد دين الله وحرر ارض الاباء بدمهم
اخي الكريم اي خدمة انا موجود وبارك الله لك بعملك انه عمل من انواع الجهاد
مقابل الالة الاعلامية الكبرى التي غطت على ابطانا اعلاميا
ولكن لن يقدروا ان يمحو ذكرى البواسل




والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اخوك نعل الحسين

السموح 09-01-2003 07:31 PM

:)

شبل الصدر وأمل 14-05-2006 05:53 PM

وفق الله كل من يكتب عن أمل
 
المرفقات 2
وفق الله كل من يكتب عن أمل
أنا أخ لشهيد في أمل وأعرف معنى الشهادة
وآمل من الله أن يوفقك في ما تسعى إليه أخي جهاد العاملي
وتحية إليك أخي نعل الحسين
أعاد الله الصدر السجين وحفظ النبيه الأمين
وما صنع النصر إلا دماء الشهداء

ghareeb 15-05-2006 04:30 PM

تحية الى سيدي الغائب الحاضر الامام موسى الصدر والى ابنائه المخلصين في حركة امل..



جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 10:06 AM ] .