منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين


العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 30-04-2012, 09:56 AM
شيخ حسين الاكرف شيخ حسين الاكرف غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 20314

تاريخ التّسجيل: Jul 2005

المشاركات: 3,342

آخر تواجد: 10-04-2014 04:06 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: يا قائم آل محمد

Arrow وثيقة بريطانية تؤكد على ان السماء أمطرت دماً يوم مقتل الحسين عليه السلام في عام 61 ه

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف




السلام على الحسين
وعلى علي بن الحسين
وعلى أولاد الحسين
وعلى أصحاب الحسين

وثيقة بريطانية تؤكد على ان السماء أمطرت دماً يوم مقتل الحسين عليه السلام في عام 61 هجري



تجمع الروايات الإسلامية من الشيعة وغيرهم، أن مقتل الإمام الحسين (سلام الله عليه) في اليوم العاشر من محرم الحرام عام 61 للهجرة لم يكن حدثاً عادياً في تاريخ الإسلام بل الإنسانية، بل تربط بين هذا الحادث المؤلم وبين عالم التكوين، وتتحدث عن حزن الأرض والسماء والحور وسكّان الجنان، ومواساة الأنبياء والمرسلين وبكائهم على الإمام الحسين (سلام الله عليه) من لدن آدم (سلام الله عليه) حتى خاتم الأنبياء ، كلّما مرّ ذكرُ الحسين (سلام الله عليه) أو مرّ أحدهم بأرض كربلاء المقدسة، حتى قبل وقوع الحادثة، ومنها:


قول الإمام الصادق (سلام الله عليه) يخاطب الإمام الحسين (سلام الله عليه): «وضمّن ـ الله ـ الأرض ومن عليها دمك وثارك».
خروج الدم من رأس إبراهيم (عليه وعلى نبينا وآله صلوات الله وسلامه) عندما مرّ بأرض كربلاء، موافقة لدم الإمام سيد الشهداء (سلام الله عليه).
قول الإمام المهدي من آل محمّد (صلوات الله وسلامه عليه أجمعين) يخاطب جدّه الحسين (سلام الله عليه) أيضاً: «ولطمَت عليك الحورُ العين».
حديث القارورة، وهو: «... وكان أول صارخة صرخت في المدينة أم سلمة زوج الرسول، كان دفع إليها قارورة فيها تربة، وقال لها: إن جبرئيل أعلمني أن أمّتي تقتل الحسين، وأعطاني هذه التربة، وقال لي: إذا صارت دماً عبيطاً فاعلمي أن الحسين قد قُتل، وكانت عندها، فلما حضر ذلك الوقت جعلت تنظر إلى القارورة في كل ساعة، فلما رأتها قد صارت دماً صاحت: وا حسيناه! وا ابن رسول الله! وتصارخت النساء من كل ناحية، حتى ارتفعت المدينة بالرجة التي ما سمع بمثلها قط» [تاريخ اليعقوبي: 2 / 245].
الأحاديث التي تحدثت أن السماء مطرت دماً في ذلك اليوم، ومنها قول سيدتنا زينب الكبرى (سلام الله عليها) تخاطب القوم في يوم عاشوراء: «أو عجبتم أن مطرت السماء دماً»؟
ومنها ما جاء في كتب العامة: «... أنبأنا خلف بن خليفة عن أبيه، قال: لما قتل الحسين اسودّت السماء، وظهرت الكواكب نهاراً حتى رأيت الجوزاء عند العصر، وسقط التراب الأحمر» [تاريخ دمشق لابن عساكر، ترجمة الإمام الحسين : 354].
ما ذكره المؤرخون من أنه ما رُفع حجر في بيت المقدس إلا ورُئي تحته دم عبيط، وأن الشمس كسفت ثلاثاً كما في الرواية التالية: «عن زين بن عمرو الكندي، قال: حدثتني أم حيان، قالت: يوم قتل الحسين اظلمت علينا ثلاثاً، ولم يمس أحد من زعفرانهم شيئاً فجعله على وجهه إلا احترق، ولم يقلب حجر ببيت المقدس إلا أصبح تحته دم عبيط» [تاريخ دمشق لابن عساكر، ترجمة الإمام الحسين : 362].








الوثيقة البريطانية:


الوثيقة التاريخية التالية تؤكد هذه الحقيقة أيضاً:
فقد جاء في كتاب (وقائع عصر الأنغلو ساكسون) الذي ترجمه ونقّحه ميشيل اسوانتون (MICHAEL SWANTON) وصدر في بريطانيا عام 1996 للميلاد وأعيد طبعه ثانية من قبل جامعة اكستر (Exeter) في ولاية نيويورك الأميركية عام 1998 للميلاد، جاء في الصفحة 38 من هذا الكتاب ما نصّه:

(685. Here in Britain there was Bloody rain, and milk and butter were turned to blood)




ومعناه: (في عام 685 ـ للميلاد ـ هنا في بريطانيا، مطرت السماء دماً وتحوّل الحليب والزبدة إلى دم أو صار لونهما أحمر).


وعند مقارنة هذه السنة الميلادية (685) مع السنين الهجرية، نجد أنها تطابق سنة 61 للهجرة، وهي السنة التي استُشهد فيها مولانا أبي الأحرار الإمام الحسين وأهل بيته الأطهار وأصحابه الأخيار (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين).

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 30-04-2012, 10:11 PM
سليمان المحمدي سليمان المحمدي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 98819

تاريخ التّسجيل: Feb 2012

المشاركات: 115

آخر تواجد: 10-09-2012 05:25 PM

الجنس:

الإقامة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسنت أخي العزيز صدى الفكر على هذا التعليق وبارك الله فيك. أللهم صلي وبارك وسلم على نبينا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين وإرزقنا شفاعتهم.

الرد مع إقتباس
قديم 30-04-2012, 10:46 PM
اسد علي اسد علي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 59071

تاريخ التّسجيل: Oct 2008

المشاركات: 229

آخر تواجد: 02-07-2012 05:32 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: عاصمه المهدي عج الله فرجه

الله هم صلي على محمد وال محمد

التوقيع : قال الامام الحجه كل ما عجلوا شيعتنا با الفرج قرب الفرج انشاء الله
اللهم صل على محمد وال محمد

اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلوات الله عليه وعلى آبائه
في هذه الساعة وفي كل ساعة وليا وحافظا وقائدا وناصرا
ودليلا وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيه طويلا
الله هم احفضه وايده بي جبرائيل عن يمنه واسرافيل عن شماله وجميع الملئكه من امامه وادخله في درعك الحصين يا كريم
يا رب

الرد مع إقتباس
قديم 03-05-2012, 02:48 PM
لزوم مالايلزم لزوم مالايلزم غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 93095

تاريخ التّسجيل: Mar 2011

المشاركات: 1,012

آخر تواجد: 30-05-2014 02:30 PM

الجنس:

الإقامة:

اللهم صل على محمد وال محمد

الرد مع إقتباس
قديم 06-05-2012, 08:33 PM
علي العلوي2 علي العلوي2 غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 58536

تاريخ التّسجيل: Sep 2008

المشاركات: 99

آخر تواجد: 07-05-2012 10:56 PM

الجنس:

الإقامة:

[quote
وثيقة بريطانية تؤكد على ان السماء أمطرت دماً يوم مقتل الحسين عليه السلام في عام 61 هجري



وعند مقارنة هذه السنة الميلادية (685) مع السنين الهجرية، نجد أنها تطابق سنة 61 للهجرة، وهي السنة التي استُشهد فيها مولانا أبي الأحرار الإمام الحسين وأهل بيته الأطهار وأصحابه الأخيار (صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين).
[/quote]

اخي أرجو التأكد من المعلومة حيث أن سنة 685 ميلادية تقابلها سنة 65 للهجرة .

الرد مع إقتباس
قديم 07-05-2012, 04:56 PM
فتح الباري فتح الباري غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 93983

تاريخ التّسجيل: Apr 2011

المشاركات: 1,042

آخر تواجد: 13-02-2013 08:31 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: علي العلوي2
اخي أرجو التأكد من المعلومة
حيث أن سنة 685 ميلادية تقابلها سنة 65 للهجرة .

نعم ... سنة 685 م تقابلها سنة 65هـ وليس سنة 61هـ
فالحسين رضي الله عنه استشهد سنة 61هـ
وفي سنة 65هـ توفي مروان بن الحكم الاموي

اعتقد ان بني امية خرجوا من قبورهم وذهبوا الى بريطانيا وقاموا بتزوير التاريخ
حتى يطمسون فضائل كذا وكذا
حيث اني اجد ان كل مالايوافق هوى الفرقة الفلانية يقولون هذا من تزوير بني امية للتاريخ


مثل الشماعة ... لان التاريخ عندهم عبارة عن مؤامرة كبرى



التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 07-05-2012, 05:14 PM
مُدَمِّر1 مُدَمِّر1 غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 74140

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 1,357

آخر تواجد: 05-05-2013 03:31 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: فريق المُدَمِّر

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: فتح الباري
نعم ... سنة 685 م تقابلها سنة 65هـ وليس سنة 61هـ
فالحسين رضي الله عنه استشهد سنة 61هـ
وفي سنة 65هـ توفي مروان بن الحكم الاموي

اعتقد ان بني امية خرجوا من قبورهم وذهبوا الى بريطانيا وقاموا بتزوير التاريخ
حتى يطمسون فضائل كذا وكذا
حيث اني اجد ان كل مالايوافق هوى الفرقة الفلانية يقولون هذا من تزوير بني امية للتاريخ


مثل الشماعة ... لان التاريخ عندهم عبارة عن مؤامرة كبرى



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: راغب
بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين ولعنة الله على أعداء محمد وآل محمد حتى قيام يوم الدين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم اللهم اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي
نبدأ على بركة الله بحثنا في هذا الموضوع وننقل ما جاء في كتاب البحار جزء 15 صفحة 250 حيث يقول العلاّمة المجلسي وذكر الطبري أن مولده صلى الله عليه واله لاثنتي وأربعين
سنة من ملك أنوشيروان وهو الصحيح ، لقوله صلى الله عليه واله كان لاثنتي وأربعين
سنة من ملك أنوشيروان وهو الصحيح
ويقول في الجزء 15 أيضاً في نفس الباب فأما يوم الولادة فالمشهور بين علمائنا ومدلول أخبارنا أنه كان يوم
الجمعة ، والمشهور بين المخالفين يوم الاثنين ، ثم الاشهر بيننا وبينهم أنه صلى الله عليه واله ولد بعد
طلوع الفجر ، وقيل : عند الزوال وكانت في عهد كسرى أنوشيروان بعد مضي اثنين وأربعين من ملكه
إذن ولادة المصطفى جاءت بعد بداية مُلك كسرى وبداية مُلكه كان عام 531 ميلادي فإذا زدنا عليهم إثنان وأربعون عاماً فيُصبِح معنا التاريخ الصحيح لولادته بالعام الميلادي وهو :
531 +42 عاماً = عام 573 م في السابع عشر من ربيع الأول المصادف الخامس من يوليو
وبعثته كانت بعمر الأربعين أي بعد أربعين عاماً فَيُصبح عام البعثة هو :
573 + 40= 613 م في الخامس من يوليو
أما الهجرة كانت في الثالث عشر بعد البعثة
613+ 13عاماً = 626 م في الخامس من يوليو
وبعدها بدأت الحسابات الهجرية
وأخيراً إن إستشهاد الإمام الحسين عليه السلام كانت عام 61 هجرية أي بعد 61 عاماً من الهجرة ويكون حساب 61 عاماً هجرياً على الحساب الميلادي هو تسع وخمسين عاماً ومائة وخمسة أيام
مع حسابات السنوات الكبيسية
فيُصبِح المجموع هو : عام 626 + تسع وخمسين عاماً ومائة وخمسة أيام = 685 م ومائة وخمسة أيام ميلادياً في الخامس من يوليو ولكي نتأكد من حساباتنا نأخذ عام 685 ميلادياً ونزيد على الخامس من يوليو مائة وخمسة أيام فيكون إستشهاد الإمام الحسين عليه السلام في عام 685 ميلادي الموافق 18 أغسطس
من يوم الجمعة وهذا ما أكدت عليه معظم الكتب أن يوم الجمعة يُصادف العاشر من محرم والذي يتطابق مع عام 685 ميلادياً
.

المشكلة ليست بالتاريخ الهجري فحساباتنا صحيحة ولكن المشكلة بمن فرض تاريخاً غير صحيحاً يعيش أغلب المسلمين عليه فتوقيت التاريخ الهجري مع التوقيت الميلادي فيه أخطاء ولكن تم إلزام الناس به وإلا أنتم بأنفسكم مختلفون في ولادة النبي ميلادياً فمنكم من يقول ولد عام 570 م ومنكم من يقول ولد عام 571 م وهذان الإختلافان كفيلان أن يغيِّروا تاريخ الهجري مقارنة بالميلادي لأن الحساب يبدأ من تاريخ ولادة النبي إلى حين الهجرة فيكون العدد من ولادته إلى مبعثه أربعون عاماً وبين مبعثه والهجرة ثلاثة عشر عاماً فيكون الحاصل هو 53 عاماً ومن وقتها تبدأ الحسابات الهجرية يعني المشكلة تبدأ منذ ولادة النبي فإختلافكم أنتم مثلاً في أي عام ولد النبي ميلادياً سوف تؤثر فيما بعد على التاريخ الهجري من حيث تحديد وقته الصحيح مع الميلادي
على فكرة أنتم تقولون أن العام الهجري بدأ عام 822 ميلادي
ونحن نعلم أن بين النبي وبعثته 40عاماً
وبين بعثته وهجرته 13 عاماً يعني بين ولادته وبين هجرته 53 عاماً
فإن كانت ولادته عام 570 ميلادياً يكون التاريخ الهجري في عام 523 م
وإن كانت ولادته عام 571 ميلادياً يكون التاريخ الهجري في عام 524 م
وعلى كِلا الحالتين تاريخكم الهجري بدايته مع التاريخ الميلادي فيه أخطاء لأن زيادة 53 عاماً تعترفون بها .
وإن قلتم أن حسابات 53 عام تتحوَّل هجرياً مع أن التاريخ الهجري يبدأ من تاريخ الهجرة وليس من تاريخ الولادة فستجد أيضاً خطأ عندكم لأنكم ستنقسمون بأن هل ستبدؤون بحساب 53 عاماً من عام 570 م أو ستبدؤون بحساب 53 عاماً من عام 571 م وهذان الإختلافان كفيلان بأن يؤكد ما ذهبنا إليه من تحليل منطقي


التوقيع :










إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: السيد الكربلائي
و لولا اموال الامام لرأيت المراجع اندر من الكبريت الاحمر

هنا


مدح البديري للصرخي ووصفه بأنه من أهل العلم
هنا


وهنا

كربلائي او البديري يوافق الحداد الصوفي بأن العرفان هو ان نجعل يوم عاشوراء يوم سرور أهل البيت و بهجتهم وليس يوم حزن وهو يخطئ الحداد بأنه يجب ان لا يشيع سره أمام الناس وبأنه يجب ان لا يبينه امامهم قائلاً
إقتباس:
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: السيد الكربلائي

لا يبين لعامة الناس .. فكيف بأمثالك !!!
تجدونه هنا



الرد مع إقتباس
قديم 08-05-2012, 07:00 AM
الصورة الرمزية لـ نهج العتره
نهج العتره نهج العتره غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 87566

تاريخ التّسجيل: Jun 2010

المشاركات: 402

آخر تواجد: 07-03-2013 06:36 PM

الجنس:

الإقامة:

احسنت بارك الله فيك

قطعت الطريق على المشككين اتباع الرجال


الرد مع إقتباس
قديم 08-05-2012, 09:57 AM
فخورة بنفسي فخورة بنفسي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 99335

تاريخ التّسجيل: Mar 2012

المشاركات: 22

آخر تواجد: 10-05-2012 11:08 AM

الجنس:

الإقامة:

الحمدلله على نعمه العقل ونعمه الاسلام هل كل ماينشر صحيح؟

الرد مع إقتباس
قديم 08-05-2012, 01:11 PM
فتح الباري فتح الباري غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 93983

تاريخ التّسجيل: Apr 2011

المشاركات: 1,042

آخر تواجد: 13-02-2013 08:31 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
حيث يقول العلاّمة المجلسي وذكر الطبري أن مولده صلى الله عليه واله لاثنتي وأربعين
سنة من ملك أنوشيروان وهو الصحيح ، لقوله صلى الله عليه واله كان لاثنتي وأربعين
سنة من ملك أنوشيروان وهو الصحيح
وكانت في عهد كسرى أنوشيروان بعد مضي اثنين وأربعين من ملكه
إذن ولادة المصطفى جاءت بعد بداية مُلك كسرى وبداية مُلكه كان عام 531 ميلادي فإذا زدنا عليهم إثنان وأربعون عاماً فيُصبِح معنا التاريخ الصحيح لولادته بالعام الميلادي وهو :
531 +42 عاماً = عام 573 م في السابع عشر من ربيع الأول المصادف الخامس من يوليو





إقتباس:
هل قول الرسول صلى الله عليه وسلم , بناءا على السنوات الشمسية ام القمرية؟؟؟
لانك العرب لاتستخدم السنوات الشمسية, بل القمرية, فكيف تجمع 42 سنة قمرية مع 531 سنة شمسية!!!!

فانت تقول ان بداية ملك كسرى عام 531 ميلادية
ونحسب عدد السنوات القمرية بعد ذلك وهي
- 42 سنة قمرية الى ميلاد الرسول
- 40 سنة قمرية الى البعثة
- 13 سنة قمرية الى الهجرة
- 61 سنة قمرية الى استشهاد الحسين

فيكون المجموع 156 سنة قمرية.

وقم بتحويلها الى سنوات شمسية ثم اضفها الى 531 ميلادية.
واعتقد ان 156 سنة قمرية تقارب 150 سنة شمسية و بضعة اشهر

فيكون الحساب بناءا على تقويمك السابق 681 ميلادية وبضعة اشهر ان صح التقويم السابق وليس 685 ميلادية كما تقول

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 08-05-2012, 02:21 PM
مُدَمِّر1 مُدَمِّر1 غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 74140

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 1,357

آخر تواجد: 05-05-2013 03:31 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: فريق المُدَمِّر

كانوا يستعملون التقويم الشمسي ولذلك عندما يتحدثون أن النبي ولد في عام الفيل فإنهم يؤرخونه في السنة الميلادية اي الشمسية وكذلك فإن مُلك كسرى وبداية مُلكه كان عام 531 ميلادي وهنا تُحسب وتُذكر ميلادياً ولم تحسب قمرياً والميلادياً هي نفسها شمسياً

التوقيع :










إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: السيد الكربلائي
و لولا اموال الامام لرأيت المراجع اندر من الكبريت الاحمر

هنا


مدح البديري للصرخي ووصفه بأنه من أهل العلم
هنا


وهنا

كربلائي او البديري يوافق الحداد الصوفي بأن العرفان هو ان نجعل يوم عاشوراء يوم سرور أهل البيت و بهجتهم وليس يوم حزن وهو يخطئ الحداد بأنه يجب ان لا يشيع سره أمام الناس وبأنه يجب ان لا يبينه امامهم قائلاً
إقتباس:
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: السيد الكربلائي

لا يبين لعامة الناس .. فكيف بأمثالك !!!
تجدونه هنا



الرد مع إقتباس
قديم 08-05-2012, 03:24 PM
فتح الباري فتح الباري غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 93983

تاريخ التّسجيل: Apr 2011

المشاركات: 1,042

آخر تواجد: 13-02-2013 08:31 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: مُدَمِّر1
كانوا يستعملون التقويم الشمسي ولذلك عندما يتحدثون أن النبي ولد في عام الفيل فإنهم يؤرخونه في السنة الميلادية اي الشمسية وكذلك فإن مُلك كسرى وبداية مُلكه كان عام 531 ميلادي وهنا تُحسب وتُذكر ميلادياً ولم تحسب قمرياً والميلادياً هي نفسها شمسياً

انا اتحدث ان العرب يستخدمون السنوات القمرية
فلو اردت ان تجمع عدد السنوات ... فيلزم تحويل السنوات القمرية الى شمسية.

فمثلا بين السنة الاولى للهجرة واستشهاد الحسين 61 سنة قمرية
فيلزم تحويلها الى شمسية ثم اضافتها الى التقويم الميلادي لتعرف ماذا تصادف

وهكذا بكل الحسابات.

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 08-05-2012, 03:42 PM
مُدَمِّر1 مُدَمِّر1 غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 74140

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 1,357

آخر تواجد: 05-05-2013 03:31 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: فريق المُدَمِّر

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: فتح الباري
انا اتحدث ان العرب يستخدمون السنوات القمرية
فلو اردت ان تجمع عدد السنوات ... فيلزم تحويل السنوات القمرية الى شمسية.

فمثلا بين السنة الاولى للهجرة واستشهاد الحسين 61 سنة قمرية
فيلزم تحويلها الى شمسية ثم اضافتها الى التقويم الميلادي لتعرف ماذا تصادف

وهكذا بكل الحسابات.


حسابات العرب كانت شمسية قبل ولادة النبي معتمدين على طريقة التقويم الشمسي وحديثنا هنا قبل الهجرة لأن التاريخ الهجري بدأ بعد الهجرة وليس قبلها

التوقيع :










إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: السيد الكربلائي
و لولا اموال الامام لرأيت المراجع اندر من الكبريت الاحمر

هنا


مدح البديري للصرخي ووصفه بأنه من أهل العلم
هنا


وهنا

كربلائي او البديري يوافق الحداد الصوفي بأن العرفان هو ان نجعل يوم عاشوراء يوم سرور أهل البيت و بهجتهم وليس يوم حزن وهو يخطئ الحداد بأنه يجب ان لا يشيع سره أمام الناس وبأنه يجب ان لا يبينه امامهم قائلاً
إقتباس:
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: السيد الكربلائي

لا يبين لعامة الناس .. فكيف بأمثالك !!!
تجدونه هنا



الرد مع إقتباس
قديم 08-05-2012, 03:44 PM
مُدَمِّر1 مُدَمِّر1 غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 74140

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 1,357

آخر تواجد: 05-05-2013 03:31 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: فريق المُدَمِّر

وهنا أسألك لو سلمنا جدلاً بأن الحسابات كانت قمرية قبل النبي عند العرب فما هو العام القمري الذي ولد فيه النبي ؟

التوقيع :










إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: السيد الكربلائي
و لولا اموال الامام لرأيت المراجع اندر من الكبريت الاحمر

هنا


مدح البديري للصرخي ووصفه بأنه من أهل العلم
هنا


وهنا

كربلائي او البديري يوافق الحداد الصوفي بأن العرفان هو ان نجعل يوم عاشوراء يوم سرور أهل البيت و بهجتهم وليس يوم حزن وهو يخطئ الحداد بأنه يجب ان لا يشيع سره أمام الناس وبأنه يجب ان لا يبينه امامهم قائلاً
إقتباس:
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: السيد الكربلائي

لا يبين لعامة الناس .. فكيف بأمثالك !!!
تجدونه هنا



الرد مع إقتباس
قديم 08-05-2012, 03:50 PM
مُدَمِّر1 مُدَمِّر1 غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 74140

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 1,357

آخر تواجد: 05-05-2013 03:31 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: فريق المُدَمِّر

وإليك هذه الهدية المتواضعة مني لك لتعرف ان العرب كانوا يوازنون كل ثلاث سنوات قمرية بثلاث سنوات شمسية وكانوا يحددون شمسيا موعد لحجهم وقد سمي ذلك بالنسيء في القرآن
الاشهر العربية قبل الاسلام ونسؤها:

ان السنة القمرية-لعصر المجتمع العربي قبل الاسلام-تتكون من(12)شهرا قمريا,وهن على التوالي:
(المؤتمر,الناجر,الخوان,الحوان,الحنين,الاوزياء,الاص م,العادل,النافق,الواغل,الهواع,البرك)

ويتم اضافة شهر واحد الى التقويم كل ثلاثة اعوام,وهذا ما يسمى بالنسئ,كمحاولة بجعل السنة القمرية موازية للسنة الشمسية وبالتالي تكون ثابتة الفصول والمواسم الزراعية وكذلك بجعل شهر الحج في فصل شتوي معتدل الحرارة خاليا من الامطار.وقد اختير بداية فصل الخريف يكون فيه شهر الحج.

-الاشهر الحرم وتحديدها:
كانت للعرب قبل الاسلام ومازالت,اربعة اشهر حرم قمرية ثلاثة منها متتالية وهي:
شهر الهواع(ذي القعدة),وشهر البرك(ذي الحجة),وشهر المؤتمر(محرم),اما الشهر الرابع هو الاصم(رجب).
حيث حرم في هذه الاشهر القتال فيؤمنون ويؤمنون,لا قتال فيهن ولاثأر.
الاشهر الثلاثة الاولى جعل الاول منها خاصا بالسفر الى مكة,والثاني جعل لاداء الحج,والثالث جعل للتهيؤ للعودة,اما الشهر الرابع جعل لاداء العمرة.

-النسئ-احلال الحرام وتحريم الحلال
يقصد بالنسئ هو التأجيل,وهو بمثابة الكبس في السنوات الشمسية,وقد وكل امر النسئ الى رجل عالم بالاحداث والمواقيت عنده المام كاف بالحساب يطلق عليه لقب-القلمس-وقد استغل هؤلاء القلاسمه وصفهم كونهم رجالا ذوي شأن بالتلاعب بأيام الله وشهوره,سواء بدافعهم الشخصي او بتدخل القوم واغرائهم المادي.

-القرأن وتحريم النسئ
بعد ان انار الله جزيرة العرب بنور الاسلام,ومحق كل انواع الجور والطغيان ولا سيما التلاعب بمواقيت الناس للحيلولة على الزمان يقدمون شهرا ويؤخرون شهرا,حتى اختلفت الاشهر فيما بينها بين القبائل العربية,فهذه قبيلة مضر,الشهر السابع عندها-رجب-اما التاسع شهر-رمضان-وتلك قبيلة ربيعة,كان عندها الشهر السابع-رمضان-اما الشهر التاسع-رجب-
وعليه وقف الاسلام موقفا جازما تجاه النسئ,وانزل فيه قرأنا من فوق سبع سموات,كما في قوله تعالى

"إن عدة الشهور عند الله تعالى اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السموات والارض منها اربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن انفسكم وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلوكم كافة واعلموا ان الله مع المتقين*انما النسئ زيادة في الكفر يضل به الذين كفروا يحلونه عاما ويحرمونه عاما ليواطئوا عدة ماحرم الله فيحلوا ماحرم الله زين لهم سوء اعمالهم والله يهدي القوم الكافرين"

التوقيع :










إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: السيد الكربلائي
و لولا اموال الامام لرأيت المراجع اندر من الكبريت الاحمر

هنا


مدح البديري للصرخي ووصفه بأنه من أهل العلم
هنا


وهنا

كربلائي او البديري يوافق الحداد الصوفي بأن العرفان هو ان نجعل يوم عاشوراء يوم سرور أهل البيت و بهجتهم وليس يوم حزن وهو يخطئ الحداد بأنه يجب ان لا يشيع سره أمام الناس وبأنه يجب ان لا يبينه امامهم قائلاً
إقتباس:
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: السيد الكربلائي

لا يبين لعامة الناس .. فكيف بأمثالك !!!
تجدونه هنا



الرد مع إقتباس
قديم 08-05-2012, 03:59 PM
مُدَمِّر1 مُدَمِّر1 غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 74140

تاريخ التّسجيل: Aug 2009

المشاركات: 1,357

آخر تواجد: 05-05-2013 03:31 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: فريق المُدَمِّر

النسئ مصدر كالنذير والنكير معناه التأخير ، والمراد منه هنا تأخير الاشهر الحرم وغيرها من الاشهر القمرية عما رتبها الله سبحانه عليه ، فان العرب علموا انهم لو
رتبوا حسابهم على السنة القمرية فانه يقع حجهم تارة في الصيف ، وتارة في الشتاء ، وكان يشق عليهم الاسفار ، ولم ينتفعوا بها في المرابحات والتجارات ، لان سائر الناس من سائر
البلاد ما كانوا يحضرون الا في الاوقات اللائقة الموافقة فعلموا ان بناء الامر على رعاية السنة القمرية يخل بمصالح الدنيا ، فتركوا ذلك واعتبروا السنة الشمسية ، ولما كانت السنة الشمسية زائدة عن السنة القمرية بمقدار معين احتاجوا إلى الكبيسة ، وحصل لهم بسبب تلك الكبيسة امران .

احدهما : انهم كانوا يجعلون بعض السنين ثلاثة عشر شهرا بسبب اجتماع تلك الزيادات .

والثاني : انه كان ينتقل الحج من بعض الشهور القمرية إلى غيره ، فكان الحج يقع في بعض السنين في ذي الحجة ، وبعده في المحرم ، وبعده في صفر ، وهكذا في الدور ، حتى ينتهي

بعد مدة مخصوصة مرة اخرى إلى ذي الحجة ، فحصل بسبب الكبيسة هذان الامران الزيادة في عدة الشهور ، وتأخير الحرمة الحاصلة لشهر إلى شهر آخر . هذا كله مما أفاده فخر
الدين الرازي قال : والحاصل ان بناء العبادات على السنة القمرية يخل بمصالح الدنيا ، وبناءها على السنة الشمسية يفيد رعاية مصالح الدنيا ، والله تعالى امرهم من وقت ابراهيم

واسماعيل ببناء الامر على رعاية السنة القمرية ، فهم تركوا امر الله في رعاية السنة القمرية ، واعتبروا السنة الشمسية رعاية لمصالح الدنيا ، وأوقعوا الحج في شهر آخر سوى الاشهر الحرم، فلهذا السبب عاب الله عليهم وجعله سببا لزيادة كفرهم وانما كان ذلك سببا لزيادة الكفر ، لان الله تعالى

امرهم بايقاع الحج في الاشهر الحرم ، ثم انهم بسبب هذه الكبيسة اوقعوه في غير هذه الاشهر، وذكروا لاتباعهم ان هذا الذي عملناه هو الواجب ، وان ايقاعه في الشهور القمرية غير واجب

فكان هذا انكارا منهم لحكم الله مع العلم به ، وتمردا عن طاعته وذلك يوجب الكفر باجماع المسلمين ، فثبت ان عمله في ذلك النسئ يوجب زيادة في الكفر ( قال الرازي ) : واما الحساب الذي به يعرف مقادير الزيادات الحاصله بسبب تلك الكبائس فمذكور في الزيجات


( قال ) : واما المفسرون فانهم ذكروا في سبب هذا التأخير وجها آخر فقالوا ان العرب كانت تحرم الشهور الاربعة ، وكان ذلك شريعة ثابتة من زمن ابراهيم واسماعيل عليهما

السلام ، وكانت العرب اصحاب حروب وغارات فشق عليهم ان يمكثوا ثلاثة اشهر متوالية لا يغزون فيها ، وقالوا : ان توالت ثلاثة اشهر حرم لا نصيب فيها شيئا لنهلكن ، وكانوا يؤخرون تحريم المحرم إلى صفر فيحرمونه ويستحلون المحرم

( قال ) : قال الواحدي واكثر العلماء على ان هذا التأخير ما كان يختص بشهر واحد ، بل كان ذلك حاصلا في كل الشهور ( قال الرازي ) هذا هو الصحيح على ما قررناه


( قال ) : واتفقوا انه عليه الصلاة والسلام لما أراد ان يحج حجة الوداع عاد الحج إلى شهر ذي الحجة في نفس الامر ، فقال عليه السلام . الا ان الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله

السماوات والارض السنة اثنا عشر شهرا . اراد ان الاشهر الحرم رجعت إلى مواضعها ، هذا كلام الرازي نقلناه على طوله لما فيه من الفوائد ، ولا منافاة بينه وبين ما قاله غيره من المفسرين كما لا يخفى .



التوقيع :










إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: السيد الكربلائي
و لولا اموال الامام لرأيت المراجع اندر من الكبريت الاحمر

هنا


مدح البديري للصرخي ووصفه بأنه من أهل العلم
هنا


وهنا

كربلائي او البديري يوافق الحداد الصوفي بأن العرفان هو ان نجعل يوم عاشوراء يوم سرور أهل البيت و بهجتهم وليس يوم حزن وهو يخطئ الحداد بأنه يجب ان لا يشيع سره أمام الناس وبأنه يجب ان لا يبينه امامهم قائلاً
إقتباس:
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: السيد الكربلائي

لا يبين لعامة الناس .. فكيف بأمثالك !!!
تجدونه هنا



الرد مع إقتباس
قديم 09-05-2012, 06:49 AM
الصورة الرمزية لـ على خطى الأسلام
على خطى الأسلام على خطى الأسلام غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 99386

تاريخ التّسجيل: Mar 2012

المشاركات: 304

آخر تواجد: 07-11-2013 04:43 AM

الجنس:

الإقامة:

مدمر بمنهج علمي .................أحسنتم

الرد مع إقتباس
قديم 09-05-2012, 08:08 AM
فتح الباري فتح الباري غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 93983

تاريخ التّسجيل: Apr 2011

المشاركات: 1,042

آخر تواجد: 13-02-2013 08:31 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: مُدَمِّر1
حسابات العرب كانت شمسية قبل ولادة النبي معتمدين على طريقة التقويم الشمسي وحديثنا هنا قبل الهجرة لأن التاريخ الهجري بدأ بعد الهجرة وليس قبلها

بل بناءا على السنة القمرية وليست الشمسية

لان التقويم السنوي هو نفسه ولكن الاختلاف في تعيين بداية السنة من كذا وكذا


التوقيع :


آخر تعديل بواسطة فتح الباري ، 09-05-2012 الساعة 08:20 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 09-05-2012, 08:25 AM
فتح الباري فتح الباري غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 93983

تاريخ التّسجيل: Apr 2011

المشاركات: 1,042

آخر تواجد: 13-02-2013 08:31 AM

الجنس:

الإقامة:




لان التقويم السنوي هو نفسه ولكن الاختلاف في تعيين بداية السنة من كذا وكذا
فبدأت السنة من بداية الهجرة في عهد الخليفة الفاروق رضي الله عنه

وليس ان النظام القمري بدأ في عهده
لان النبي عليه الصلاة والسلام كان يصوم عاشوراء مثلا في مكة قبل الهجرة.



التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 09-05-2012, 08:43 AM
الصورة الرمزية لـ محب المصطفى واله
محب المصطفى واله محب المصطفى واله غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 94188

تاريخ التّسجيل: May 2011

المشاركات: 226

آخر تواجد: 13-09-2013 05:02 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: أنا هنا

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: فخورة بنفسي
الحمدلله على نعمه العقل ونعمه الاسلام هل كل ماينشر صحيح؟

فخورة ؟! وكفا بالقرآن الكريم أنه ذم كل فخور
الوثائق مصورة والبريطانيين ليس لهم علم بحادثة الطف
وتطابق ذكر الحادثة عند العرب والبريطانيين خير دليل على صحتها

والحقد والبغض للنبي وآله اعماكم عن الحق فلو رأيتم كل آية لا تؤمنون

التوقيع :
"وإنه في أم الكتاب لدينا لعلي حكيم" هذا علي
"هذا صراطُ عليٍّ مستقيم" هذا علي
الصراط المستقيم ولايتك ياعلي


لم أحتر بالموالي ... لأنه أخ ناصح
ولم أحتر بالناصبي ... لأنه عدو واضح
إنما حيرني المخلط الذي لاهو من هذا ولا ذاك


المخلط الكربلائي
بتري على خطى الناصبة ولا يملك الشجاعة أن يعلنها
.
ولكم الحكم

إقتباس:
المشاركة الاصلية كتبت بواسطة :المخلط الكربلائي
نعم سيدنا الكريم ....
الآية (هذا صراطٌ عليّ مستقيم) وليس لعلي أمير المؤمنين وهذه الحركات تلقاها الجيل بعد الجيل، والقول بتغيير الحركات هو تحريف لا يقول به عاقل من اهل العلم والفضل، وفعلا هي مقابل طريق ابليس، وان طريق علي هو طريق الله، فالأحرى بالقرآن أن يقول صرط عليّ وليس عليٍّ، ...
فأنا شخصيا أعد ذلك من التحريف المحرم الباطل ...

يرفضها مدعي السيدوية المخلط!!!
.
أهون عنده أن يعاب التشيع ولا يعاب صنمه
إقتباس:
و لمَ لا تعيب التشيع الى كم فرقة تفرقوا ؟ !!!!
هنا
إقتباس:
ارسلت بواسطة المخلط
هو لو بي خير و عنده مخافة الله عزوجل
جان ما راح و فسر الاية بما تشتهي نفسه و خالف علماء الطائفة
سلامٌ عليكم لانبتغي الجاهلين


الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 2 (0 عضو و 2 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 06:51 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin