منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > المنبر الحر > المنبر الحر
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 10-02-2005, 07:53 PM
المقتدى الصدري المقتدى الصدري غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 14661

تاريخ التّسجيل: Jan 2005

المشاركات: 582

آخر تواجد: 11-11-2013 11:11 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: قلب كل شيعي

شرح معنى الحوزة الناطقة للسيد مقتدى الصدرادخل وابرء ذمتك

بسم الله الرحمن الرحيم

أريد أن اشرح أحدى المصطلحات التي اصطلحها السيد الوالد (قدس) في أحدى المناسبات وهذا الاصطلاح هو ((الحوزة الناطقة )) ، فهنا يجب بيان أمور عدة أمور منها .

الأمر الأول : الحوزة من حَوَز : الحاء والواو والزاي اصل واحد ، وهو الجمع والتجمع ، يقال لكل مجمع وناحية حوزة ، وكل من ضم شيئاً إلى نفسه فقد حاز حوزاً .

فتسميت الحوزة العلمية بذلك لأحد أطروحتين :

أما من معنى الأول ، وهو معنى الجمع والتجمع : فيكون المعنى : آن الحوزة هي مجموعة من طلبة العلم . وهذا ليس لفظاً خاصة بالحوزة بطبيعة الحال .

أو من المعنى الثاني : وهو الحيازة ، فيكون معنى الحوزة هي التي حاز عليها الإمام (عج) واستخلصها لنفسه فتكون ( حوزة الامام ( عج )) .

فعليه يجب أن تكون مطيعة له مطبقة لأوامره منفذة لتعاليمه مقدمة لظهوره موسعة لقاعدته ناشرة لعلومه عاملة بأخلاقه ((إنشاء الله تعالى)) .

الأمر الثاني : الناطقة من نطق ، وبطبيعة الحال ، ليس المقصود هنا مطلق الكلام ، بل المقصود هو ((التكلم المطلق)) الذي هو ((الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر)) وإقامة شعائر اله – كما هو واضح – وعكسه السكوت ، وهو عدم القيام بما قلنا سابقاً ، وهذا واضح أيضا .

هذا المصطلح ليس يخفى على أهل المذهب بالخصوص ، حيث ان ذلك وارد في الروايات بما معناه إن علي ( ع ) هو القرآن الناطق ، أي الناطق بالحق والناطق بالقرآن والذي هو الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر .

وقد يكون سبب تمسك المؤمنين في واقعة صفين بعلي أمير المؤمنين (ع) وتركهم المصاحف والتحكيم ، لان علي (ع) هو القرآن الناطق ، وهو المفسر والمبين له دون غيره آنذاك ، فجزاهم الله خير جزاء المحسنين .

ومن المهم أيضا بيان مصاديق للنطق ، أو قل كيفية النطق ، أو متى يكون الأنساب ناطقاً ، فنقول لهذا عدة مصاديق أهمها أو قل : الرئيسي هو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهو أيضا له مصاديق أهمها :

(1) الشخصية المؤثرة :- فهي في حد ذاتها أمرا بالمعروف ونهياً عن المنكر ، فكما ينقل في كثير من الروايات :- إن من يعاشر الأئمة (ع) يهتدي بهداهم وبنور وجوههم ، حتى ولو لم يتفوه بكلمة أصلا . فكذلك عندما ترى مرجعاً صالحاً فأنك تذكر أوامر الله وتنهي عن محارمه ونواهيه ، وهذا هو معنى الشخصية المؤثرة وقد يطلق عليها في بعض المراتب بـ((الولاية التكوينية)) .

(2) الأعمال المؤثرة : ولها عدة أمثلة منها :

الأول :- إن يكون مرجعاً ميدانياً – كما يعبرون – يرى الناس ويجلس مجالسه ويحضر مآتمهم ويأكل طعامهم وغير ذلك كثير ، لا ان يتكبر عليهم فلا يكون حينئذٍ مؤثرا في المجتمع – كما هو واضح – بل مجرب .

الثاني :- إقامة حكم الله في العباد والبلاد ، كإقامة صلاة الجماعة والجمعة وغيرها من العبادات التي معها يتكامل المجتمع تكاملاً علوياً ، فهو يفيد نفسه ومجتمعه معاً ، فأن العبادة عبادتان ، شخصية وعامة ، أما الشخصية فهي لا تفيد الشخص نفسه ، وأما العامة فتفيد الشخص والمجتمع معاً .

إلا إن من يقوم بهذه الأعمال الصالحة لتقويم نفسه ومجتمعه لا يأمن على نفسه من كثير من الاعتداءات سواء الكلامية أو الجسدية واقصد به القتل ، إلا إن المؤمن الحقيقي لا يخاف إلا ممن خلقه بطبيعة الحال – فقد قال تعالى : (( فلا تخشوا الناس واخشون )) ، وقال تعالى : (( كل نفسٍ ذائقة الموت )) ، أي إلى ربكم ترجعون ، فمن قام بواجبه أمام الله وأمام مجتمعه فيقابل ربه بوجه حسن والا فلا .

هذا وان من يعاديه أهل الكفر والفسق فهذا غاية في الشرف والرفعة ، كما قال السيد الوالد (قدس) : (( إن في قتلي شفوة وفرح )) وهذا غاية في الشرف في الدنيا والآخرة .

وبطبيعة الحال ، فان النطق بهذا المعنى أولى من السكوت أو قل أفضل الفردين ، فقد قال السيد الوالد (قدس) عليك أن تختار أفضل الفردين ، ميت كان الكلام في التخيير بين الظهر وصلاة الجمعة فهنا كذلك ، أفضل الفردين الحوزة الناطقة ، فأخترها . فمن هنا أطالب الجميع بتوحيد الكلمة والصف وذلك للنهوض بالمجتمع نحو التكامل بعونه تعالى ، كما قال السيد الوالد (قدس) : (( كلانا على دين واحد وحوزة واحدة ومذهب واحد )) وهذا لا يسمى بيعة وإنما هو مجرد أمر بالمعروف ونهيٍ عن المنكر .

التوقيع :
اللهم انصر اخواننا في البحرين الجريح


الى متى وحتى متى يكون التخاذل يبقى على الصمت المرير التجاهل

الفرج ياصاحب الزمان

الرد مع إقتباس
قديم 11-02-2005, 10:31 AM
كريم علي كريم علي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 12797

تاريخ التّسجيل: Oct 2004

المشاركات: 175

آخر تواجد: 16-12-2014 07:52 PM

الجنس:

الإقامة: العراق ذي قار

بسمه تعالى
احسنتم وجزاكم الله خير جزاء المحسنين
ولكن يبدو ان هناك خطاء مطبعي في عبارة( أما الشخصية فهي لا تفيد الشخص نفسه ، وأما العامة فتفيد الشخص والمجتمع معاً )
واعتقد ان الصحيح( اما الشخصيه فهي تفيد الشخص نفسه............)

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 04:25 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin