إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المسكوت عنه في سيرة عمر بن الخطاب في الفكر السني

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لا زلت لا تعى الطرح يا امير حسين ولا تقف قليلا وتقرا جيدا حتى من نقلت منه

    الم تعى انه يقول ان عمر يحابي العرب وما نقلته لا يفيد فى ذلك فهو يضاعف عليهم ما على الجزيه حتى تدخل الزياده فى الصدقه


    قال ابن حزم : وأخذوا هاهنا بأسقط خبر وأشده اضطرابا، لأنه يقول رواية مرة: عن السفاح بن مطر ،ومرة: عن السفاح بن المثنى، ومرة عن داود بن كردوس أنه صالح عمر عن بني تغلب ومرة: عن داود بن كردوس عن عبادة بن النعمان، أو زرعة بن النعمان، أو النعمان بن زرعة أنهصالح عمر ومع شدة هذا الاضطراب المفرط فإن جميع هؤلاء لا يدري أحد من هم من خلقالله تعالى.

    ولكن الفقهاء تناولها كا فقه واخذو يعطون رايهم فيها كمسائله فقهيه دون الالتفات لصحة الخبر


    في البداية والنهاية: ابن كثير

    وقال سيف في روايته‏:‏ جاء عبد الله بن عبد الله بن غسان، فسلك علىرجليه حتى انتهى إلى الموصل، فعبر إلى بلد حتى انتهى إلى نصيبين، فلقوه بالصلح وصنعوا كما صنع أهل الرقة‏.‏
    وبعث إلى عمر برؤوس النصارى من عرب أهل الجزيرة‏.‏
    فقال لهم عمر‏:‏ أدوا الجزية‏.‏
    فقالوا‏:‏ أبلغنا مامننا، فوالله لئن وضعت علينا الجزية لندخلن أرضالروم، والله لتفضحنا من بين العرب‏.‏

    فقال لهم‏:‏ أنتم فضحتم أنفسكم، وخالفتم أمتكم، ووالله لتؤدن الجزيةوأنتم صغرة قمئة، ولئن هربتم إلى الروم لأكتبن فيكم، ثم لأسبينكم‏.‏



    قالوا‏:‏ فخذ منا شيئاً ولا تسميه جزية‏.‏



    فقال‏:‏ أما نحن فنسميه جزية، وأما أنتم فسموه ما شئتم‏.‏













    والروايه تفيد انهم دفعو الضعف حتى يطلقون على دفعهم الزائد صدقه

    ولذلك هم دفعو الجزيه وزادو عليها حتى يطلقون عليها صدقه رغم دفعهم للجزيه وهم صاغرين

    فهنا النقطه

    انه اين حابا العرب هنا بل انهم دفعو على الجزيه زياده من انفسهم

    فانت لم تعى ما تنقله وما تضنه محاباه لنصارى العرب فى غير محله اذ انهم زادو على الجزيه التى تؤخذ فاي محاباه لهم

    2- على فرض ما فهمته انت انها صدقه فهى حصلت باجماع المسلمين حتى ان علي لم ينقض العهد الا بعد ان هم نقضوه كما فى المذكور
    كنز العمال / ج: 4 ص : 509 :


    11507 ـ ( مسند عمر رضي الله عنه ) عن مغيرة بن السفاح ابن المثنى الشيباني عن زرعة بن النعمان ، أو النعمان بن زرعة أنه سأل عمر ابن الخطاب ، وكلمه في نصارى بني تغلب ، قال : وكان عمر قد همَّ أن يأخذ منهم الجزية ، فتفرقوا في البلاد فقال النعمان بن زرعة لعمر : يا أمير المؤمنين إن بني تغلب قوم عرب يأنفون من الجزية ، وليس لهم أموال إنما هم أصحاب حروث ومواشٍ ، ولهم نكاية في العدو ، فلا تعن عدوك عليك بهم ، فصالحهم عمر على أن أضعف عليهم الصدقة ، واشترط عليهم أن لا ينصروا أولادهم ، قال مغيرة ، فحدثت أن عليَّاً قال : لئن تفرغت لبني تغلب ليكونن لي فيهم رأي لأقتلن مقاتلتهم ، ولأسبينَّ ذراريهم ، قد نقضوا العهد ، وبرئت منهم الذمة حيث نصروا أولادهم



    فهنا ان استدليت بشئ لا بد ان تستدل بما فيه كله

    » المبسوط / ج: 2 ص : 179 :


    قلنا قد شاور الصحابة رضي الله عنهم في ذلك ثم اتفق معهم على أنه ليس لأحد أن ينقض هذا الصلح وذكر محمد رحمه الله تعالى في النوادر أن صلحهم في الابتداء كان ضغطة ولكن تأيد بالإجماع وبقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : أن ملكا ينطق على لسان عمر رضي الله عنه . وقال : أينما دار عمر رضي الله عنه فالحق يدور معه .









    ===============

    النتيجه

    1- قول عمر:فقال‏:‏ أما نحن فنسميه جزية، وأما أنتم فسموه ما شئتم‏.‏


    2- ليس فيه محاباه اذ انهم وضعو على عاتقهم دين اخر غير الجزيه بحلاف غيرهم فاصبحو يدفعون الجزيه ويزيدون عليها حتى يسمى صدقه

    3- ان السند فيه ما فيه والائمه اخذوه على شكل مسئله فقهيه اخذو يطرحون الخيارات فيها ولم ياخذوه على سنده

    4- انه باجماع الصحابه بما فيهم علي



    التعديل الأخير تم بواسطة لا ناصب ولا رافض; الساعة 14-05-2009, 06:49 PM.

    تعليق


    • ضربهم وهم في المسجد ... أثناء صلاتهم ! لأنه صلاتهم لم تعجبه !!

      • المصلي والذي أمامه ... علاهما بالدرة !
      » المبسوط / ج: 1 ص: 38 :
      وإنما يستقبلهم بوجهه إذا لم يكن بحذائه مسبوق يصلي فإن كان فلينحرف يمنة أو يسرة لأن استقبال المصلي بوجهه مكروه لحديث عمر رضي الله تعالى عنه فإنه رأى رجلاً يصلي إلى وجه رجل فعلاهما بالدرة وقال للمصلى أتستقبل الصورة وقال للآخر أتستقبل المصلي بوجهك .
      • ... فضربهما بالدرة !
      » المجموع / ج: 3 ص: 245 :
      روي أن عمر رضي الله عنه رأى رجلاً يصلي ورجل جالس مستقبله فضربهما بالدرة فإن صلى ومر بين يديه مار دفعه ولم تبطل بذلك لقوله صلى الله عليه وسلم لا يقطع صلاة المرء شئ وادرؤوا ما استطعتم .
      • فعلاه عمر بالدرة .. على الصلاة بعد المغرب !
      » تلخيص الحبير / ج: 4 ص: 281 :
      وروى محمد بن نصر المروزي في صلاة الليل من طريق زيد بن وهب قال لما أذن المؤذن بالمغرب قام رجل يصلي ركعتين فجعل يلتفت في صلاته فعلاه عمر بالدرة فلما قضى الصلاة سأله فقال رأيتك تلتفت في صلاتك !
      • ونهى عن الركعتين بعد صلاة العصر ... وكان يضرب الناس عليهما !!
      » تاريخ البخاري / ج: 5 ص: 85 :
      234 ـ عبدالله بن ربيعة بن عبدالله بن الهدير الدمشقي التيمي القرشي عن عمه منكدر بن عبدالله التيمي ، رأى عمر رضي الله عنه صلى بعد العصر وكان يضرب على الصلاة بعد العصر ، حدثنيه عمرو الناقد حدثنا يعقوب حدثنا أبي عن ابن إسحاق حدثني محمد بن إبراهيم التيمي عن عبد الله .
      • فضربه بالدرة .. على الصلاة .. وهو يصلي !
      » مسند أحمد / ج: 4 ص: 115 :
      ... عن زيد بن خالد أنه رآه عمر ابن الخطاب وهو خليفة ركع بعد العصر ركعتين فمشى إليه فضربه بالدرة وهو يصلي كما هو فلما انصرف قال زيد يا أمير المؤمنين فوالله لا أدعهما أبداً بعد أن رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصليهما قال فجلس إليه عمر وقال يا زيد بن خالد لولا أني أخشى أن يتخذها الناس سلماً إلى الصلاة حتى الليل لم أضرب فيهما .
      • كان يضرب على الركعتين بعد العصر !
      » مجمع الزوائد / ج: 2 ص: 222 :
      باب الصلاة بعد العصر . عن عروة بن الزبير قال خرج عمر على الناس فضربهم على السجدتين بعد العصر حتى مر بتميم الداري فقال لا أدعهما صليتهما مع من هو خير منك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عمر إن الناس لو كانوا كهيئتك لم أبال . رواه أحمد وهذا لفظه وعروة لم يسمع من عمر وقد رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح في الكبير والأوسط
      ابن عمر يخالف أبوه بالفتوى ويطيعه بالعمل !
      » كنز العمال / ج: 8 ص: 182 :
      22476 ـ عن ابن عمر أن عمر قال : لا آخذ على أحد يصلي الليل والنهار ما لم يصل عند غروب الشمس وعند طلوعها غير أني أصلي كما رأيت أصحابي يصلون .
      • وذات يوم صلى عمر الصلاة التي ضرب الناس عليها !!
      » الجرح والتعديل / ج: 5 ص: 51 :
      235 ـ 4 ـ عبدالله بن ربيعة بن عبدالله بن الهدير القرشى التيمي روى عن عمر أنه صلى بعد العصر فيما رواه يعقوب بن إبراهيم بن سعد عن أبيه عن ابن إسحاق عن محمد بن إبراهيم عنه .
      يتبع ان شاء الله

      تعليق


      • لاناصبي ولا رافضي

        اصبر قليلا ولاتعجل

        لقد تركتك تكتب ماشئت دون مقاطعتك
        وملأت الصفحات بالترهات
        فماذا الم ّ بك
        اصبر واعقل ما ننسخه لك ولغيرك

        تعليق


        • ضربهم بجرم أنهم شخصيات في المجتمع !

          • خفقه بالدرة .. لأنهم قالوا عنه ... سيد ربيعة !
          » كنز العمال / ج: 3 ص: 809 :

          8830 ـ ( عمر رضي الله عنه ) عن الحسن قال ، كان عمر قاعداً ومعه الدرة والناس حوله ، إذ أقبل الجارود ، فقال رجل : هذا سيد ربيعة ، فسمعه عمر ومن حوله وسمعه الجارود ، فلما دنا منه خفقه بالدرة ، فقال : ما لي ولك يا أمير المؤمنين ، فقال مالي ولك ، أما لقد سمعتها ، قال سمعتها فمه ؟ قال : خشيت أن يخالط قلبك منها شئ ، فأحببت أن أطأطئ منك ( ابن أبي الدنيا في الصمت ) .
          » تاريخ المدينة / ج: 2 ص: 690 :
          حدثنا خلف بن الوليد قال ، حدثنا المبارك ، عن الحسن البصري : أن عمر رضي الله عنه كان قاعداً وفي يده الدرة والناس عنده ، فأقبل الجارود ، فلما أتى عمر رضي الله عنه قال له رجل : هذا سيد ربيعة ، فسمعها عمر رضي الله عنه وسمعها الجارود وسمعها القوم ، فلما دنا الجارود من عمر رضي الله عنه خفقه بالدرة على رأسه ، فقال الجارود : بسم الله ، مه يا أمير المؤمنين ، قال : ذلك ، قال : أما والله لقد سمعتها وسمعت ما قال الرجل ، قال : فمه ، قال : خشيت أن يخالط قلبك منها شئ ( فأحببت أن أطأطئ منك .
          • وضرب أبي بن كعب .. لأنه حدث الناس عن النبي !
          حدثنا موسى بن إسماعيل قال ، حدثنا صدقة أبوسهل الهنائي قال ، حدثني أبوعمرو الجملي ، عن زاذان : أن عمر رضي الله عنه خرج من المسجد فإذا جمع على رجل فسأل : ما هذا ؟ قالوا : هذا أبي بن كعب ، كان يحدث الناس في المسجد . فخرج الناس يسألونه ، فأقبل عمر رضي الله عنه حرداً فجعل يعلوه بالدرة خفقاً ، فقال : يا أمير المؤمنين ، أنظر ما تصنع ، قال : فإني على عمد أصنع ، أما تعلم أن هذا الذي تصنع فتنة للمتبوع مذلة للتابع ؟!
          • ضربهم وحبسهم لأنهم ينشرون أحاديث النبي !
          » مجمع الزوائد / ج: 1 ص: 372 و376 :
          عمر حبس ابن مسعود وأبا مسعود الأنصاري وأبا الدرداء لأنهم يحدثون عن رسول الله وغيره .. وغيره ( راجع منعه رواية حديث النبي !! )
          • وضرب أنس بن مالك !
          » البخاري / ج: 3 ص: 126 :
          ثم أخبرني أن موسى بن أنس أخبره أن سيرين سأل أنساً المكاتبة وكان كثير المال فأبى فانطلق إلى عمر رضي الله عنه فقال كاتبه فأبى فضربه بالدرة ويتلو عمر فكاتبوهم إن علمتم فيهم خيراً فكاتبه .
          » سنن البيهقي / ج: 10 ص: 319 :
          ( أخبرنا ) أبوعبدالله الحافظ ثنا أبوالعباس محمد بن يعقوب ثنا يحيى بن أبي طالب أنبأ يزيد بن هارون أنبأ سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس بن مالك قال أرادني سيرين عن المكاتبة فأبيت عليه فأتى عمر بن الخطاب رضي الله عنه فذكر ذلك له أقبل على عمر رضي الله عنه يعنى بالدرة فقال كاتبه .
          ومعالم التنزيل للبغوي / ج: 3 ص: 343
          • وضرب شخصية من الأنصار بحجة أنه اشترى لحماً ... !!
          » كنز العمال / ج: 5 ص: 522 :
          13797 ـ عن ميمون بن مهران أن رجلاً من الأنصار مر بعمر بن الخطاب وقد تعلق لحماً ، فقال له عمر : ما هذا ؟ قال : لحمة أهلي يا أمير المؤمنين ، قال : حسن ، ثم مر به من الغد ومعه لحم فقال : ما هذا ؟ قال : لحمة أهلي قال : حسن ، ثم مر به اليوم الثالث ومعه لحم ، فقال : ما هذا ؟ قال : لحمة أهلي يا أمير المؤمنين ، فعلا رأسه بالدرة ، ثم صعد المنبر فقال : إياكم والأحمرين اللحم والنبيذ فإنهما مفسدة للدين متلفة للمال . ( أبونعيم في حديث عبدالملك بن حسن السقطي ) .
          • وضرب صديقه المخلص تميم الداري !
          • وضرب حاكم حمص لأنه يرفق بالناس !!
          » كنز العمال / ج: 4 ص: 552 :
          11626 ـ عن عطية بن قيس أن عمر بن الخطاب استعمل سعيد ابن عامر بن حذيم على جند حمص ، فقدم عليه فعلاه بالدرة ، فقال سعيد سبق سيلك مطرك إن تستعتب نعتب ، وإن تعاقب نصبر ، وإن تعفو نشكر ، فاستحيى عمر فألقى الدرة ، وقال : ما على المسلم أكثر من هذا إنك تبطئ بالخراج ؟ فقال سعيد : إنك أمرتنا أن لا نزيد الفلاح على أربعة دنانير ، نحن لا نزيد ولا ننقص ، إلا أنا نؤخرهم إلى غلاتهم ، فقال عمر : لا أعزلك ما كنت حياً . ( أبوعبيد وابن زنجويه في الأموال كر ) .
          وكنز العمال / ج: 13 ص: 550 ح: 37437
          • ضرب عثمان بن حنيف ب***ـ ... قبضة حصى وبحجر !
          » مصنف عبد الرزاق / ج:11 ص: 233 ح: 20691 :
          عثمان بن حنيف كان عاملاً لعمر فكلمه وأغضبه ، فأخذ عمر من البطحاء قبضة فرجمه بها !!
          » مجمع الزوائد / ج: 9 ص: 620 :
          ... فضربه بحجر على وجهه ، فسأل الدم على لحيته !!
          • وتغيظ من علي بن أبي طالب ... ولم يتجرأ أن يضربه !
          » مسند أحمد / ج: 1 ص: 17 :
          حدثنا عبدالله قال حدثني أبي ثنا سكن بن نافع الباهلي قال ثنا صالح عن الزهري قال حدثني ربيعة بن دراج أن علي بن أبي طالب رضي الله عنه سبح بعد العصر ركعتين في طريق مكة فرآه عمر رضي الله عنه فتغيظ عليه ثم قال أما والله لقد علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عنها .
          » تعجيل المنفعة / ص: 127 :
          وعنه الزهري ذكره ابن حبان في الثقات روى الزهري عن رجل عنه . قلت في روايته في المسند من طريق معمر عن الزهري عنه أن علياً صلى بعد العصر فتغيظ عليه عمر الحديث .
          » كنز العمال / ج: 8 ص: 46 :
          21797 ـ ( مسند عمر رضي الله عنه ) عن ربيعة بن دراج أن علياً صلى بعد العصر ركعتين فتغيظ عليه عمر وقال : أما علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عنهما !
          يتبع ان شاء الله

          تعليق


          • شدته مع الذين تخلفوا عن بيعة أبي بكر !
            » الإمامة والسياسة / ص: 30 :
            إن أبابكر أخبر بقوم تخلفوا عن بيعته عند علي ، فبعث إليهم عمر بن الخطاب ، فجاء فناداهم وهم في دار علي وأبوا أن يخرجوا ، فدعا عمر بالحطب فقال : والذي نفس عمر بيده لتخرجن أو لأحرقنها عليكم على ما فيها فقيل له : يا أبا حفص إن فيها فاطمة . فقال : وإن !! فخرجوا وبايعوا إلا علياً ، فزعم أنه قال : حلفت أن لاأخرج ولاأضع ثوبي عن عاتقي حتى أجمع القرآن ، فوقفت فاطمة على بابها ، فقالت : لا عهد لي بقوم حضروا أسوأ محضر منكم ، تركتم جنازة رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أيدينا وقطعتم أمركم بينكم لم تستأمرونا ولم تروا لنا حقاً . فأتى عمر أبابكر فقال له : ألا تأخذ هذا المتخلف عنك بالبيعة ؟ فقال أبوبكر : يا قنفذ ـ وهو مولى له ـ اذهب فادع عليا . قال : فذهب قنفذ إلى علي ، فقال : ما حاجتك ؟ قال : يدعوك خليفة رسول الله . قال علي : لسريع ما كذبتم على رسول الله ، فرجع قنفذ فأبلغ الرسالة . قال : فبكى أبوبكر طويلاً ، فقال عمر الثانية : لا تمهل هذا المتخلف عنك بالبيعة ؟ فقال أبوبكر لقنفذ : عد إليه فقل : أمير المؤمنين يدعوك لتبايع ، فجاءه قنفذ فنادى ما أمر به ، فرفع علي صوته فقال : سبحان الله لقد ادعى ما ليس له . فرجع قنفذ فأبلغ الرسالة ، قال : فبكى أبوبكر طويلاً . ثم قام عمر فمشى ومعه جماعة حتى أتوا باب فاطمة فدقوا الباب ، فلما سمعت أصواتهم نادت بأعلى صوتها باكية : يا رسول الله ما ذا لقينا بعد أبي من ابن الخطاب وابن أبي قحافة ! فلما سمع القوم صوتها وبكاءها انصرفوا باكين ، فكادت قلوبهم تتصدع وأكبادهم تنفطر ، وبقي عمر معه قوم . فأخرجوا علياً فمضوا به إلى أبي بكر فقالوا له : بايع ، فقال : إن لم أفعل فمه ؟ قالوا : إذاً والله الذي لا إله إلا هو نضرب عنقك ، قال : إذاً تقتلون عبدالله وأخا رسوله . قال عمر : أما عبدالله فنعم وأما أخو رسوله فلا ، وأبوبكر ساكت لا يتكلم . فقال عمر : ألا تأمر فيه بأمرك ؟ فقال : لا أكرهه على شئ ما كان فاطمة إلى جنبه . فلحق علي بقبر رسول الله صلى الله عليه وسلم يصيح ويبكي وينادي : يا ابن أم إن القوم استضعفوني وكادوا يقتلونني !!
            وتاريخ الطبري / ج: 3 ص: 202
            » العقد الفريد / ج: 4 ص: 87 :
            ... حتى بعث اليهم أبوبكر عمر بن الخطاب ليخرجهم من بيت فاطمة ، وقال له : إن أبوا فقاتلهم ، فأقبل بقبس من نار على أن يضرم عليهم الدار فلقيته فاطمة فقالت : يابن الخطاب أجئت لتحرق دارنا ؟ قال : نعم أو تدخلوا فيما دخلت فيه الأمة !!
            • فجع آل النبي بوفاته ... فجاءهم المعزون مهددين بالقتل والإحراق !!
            » المعيار والموازنة / ص: 232
            فأما علي والعباس والزبير فقعدوا في بيت فاطمة حتى بعث إليهم أبوبكر عمر بن الخطاب ليخرجهم من بيت فاطمة وقال له إن أبوا فقاتلهم ! فأقبل عمر إلى بيت فاطمة بقبس من نار على أن يضرم عليهم الدار ! فلقيته فاطمة فقالت يا ابن الخطاب أجئت لتحرق دارنا ؟ قال : نعم أو تدخلوا فيما دخلت فيه الأمة ! وساق الكلام إلى أن قال : وأما سعد بن عبادة فإنه رحل إلى الشام . قال أبوالمنذر هشام بن محمد الكلبي : بعث عمر رجلاً إلى الشام فقال له ادعه إلى البيعة واحمل له بكل ما قدرت عليه ، فإن أبي فاستعن الله عليه ! ( يعني اقتله ... وبالفعل قتله !! )
            • رواية مخففة جداً !!
            » كنز العمال / ج: 5 ص: 651 :
            14138 ـ عن أسلم أنه حين بويع لأبي بكر بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان علي والزبير يدخلون على فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ويشاورونها ويرجعون في أمرهم ، فلما بلغ ذلك عمر بن الخطاب خرج حتى دخل على فاطمة ، فقال : يا بنت رسول الله ما من الخلق أحد أحب إلي من أبيك ، وما من أحد أحب إلينا بعد أبيك منك ، وأيم الله ما ذاك بما نعي إن اجتمع هؤلاء النفر عندك أن آمر بهم أن يحرق عليهم الباب ، فلما خرج عليهم عمر جاؤها قالت : تعلمون أن عمر قد جاءني وقد حلف بالله لئن عدتم ليحرقن عليكم الباب ، وأيم الله ليمضين ما حلف عليه : فانصرفوا راشدين فروا رأيكم ولا ترجعوا إلي فانصرفوا عنها ولم يرجعوا اليها حتى بايعوا لأبي بكر . ( ش ) .
            • عارضه سعد بن عبادة فنفاه ثم قتله !
            » كنز العمال / ج: 5 ص: 627 :
            14107 ـ عن الزبير بن المنذر بن أبي أسيد الساعدي أن أبا بكر بعث إلى سعد بن عبادة أن أقبل فبايع ، فقد بايع الناس وبايع قومك ، فقال : لا والله لا أبايع حتى أراميكم بما في كنانتي وأقاتلكم بمن تبعني من قومي وعشيرتي ، فلما جاء الخبر إلى أبي بكر قال بشير بن سعد : يا خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إنه قد أبي ولج وليس بمبايعكم أو يقتل ولن يقتل حتى يقتل معه ولده وعشيرته ولن يقتلوا حتى تقتل الخزرج ولن تقتل الخزرج حتى تقتل الأوس فلا تحركوه ، فقد استقام لكم الأمر فإنه ليس بضاركم إنما هو رجل وحده ما ترك ، فقبل أبوبكر نصيحة بشير فترك سعداً ، فلما ولي عمر لقيه ذات يوم في طريق المدينة فقال : إيه يا سعد فقال سعد : إيه يا عمر ، فقال عمر : أنت صاحب ما أنت صاحبه فقال سعد : نعم أنا ذلك ، وقد أفضي إليك هذا الأمر كان والله صاحبك أحب إلينا منك وقد أصبحت والله كارهاً لجوارك ، فقال عمر : إنه من كره جوار جار تحول عنه فقال سعد : أما أني غير مستنسئ بذلك وأنا متحول إلى جوار من هو خير منك قال فلم يلبث إلا قليلاً حتى خرج مهاجراً إلى الشام في أول خلافة عمر فمات بحوران !!
            • من الأساس كان سعد بن عبادة وابنه قيس محسودين !
            » أسد الغابة / ج: 4 ص: 215 :
            حدثنا أبوعيسى حدثنا أبوموسى حدثنا وهب بن جرير حدثنا أبي قال سمعت منصور بن زادان يحدث عن ميمون بن أبي شبيب عن قيس بن سعد بن عبادة ان أباه دفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم يخدمه قال فمر بي النبي صلى الله عليه وسلم وقد صليت فضربني برجله وقال ألا أدلك على باب من أبواب الجنة قلت بلى قال لاحول ولا قوة إلا بالله قال ابن شهاب كان قيس بن سعد يحمل راية الأنصار مع النبي صلى الله عليه وسلم قيل إنه كان في سرية فيها أبوبكر وعمر فكان يستدين ويطعم الناس فقال أبوبكر وعمر إن تركنا هذا الفتى أهلك مال أبيه فمشيا في الناس فلما سمع سعد قام خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال من يعذرني من ابن أبي قحافة وابن الخطاب يبخلان على ابني .
            • وكان عمر إلى آخر عمره يتقرب إلى الناس بالتشبه بسعد !
            » كنز العمال / ج: 7 ص: 127 :
            18325 ـ كان إذا خطب المرأة قال : اذكروا لها جفنة سعد بن عبادة !!
            يتبع ان شاء الله

            تعليق


            • المشاركة الأصلية بواسطة أميري حسين-5
              لاناصبي ولا رافضي



              اصبر قليلا ولاتعجل

              لقد تركتك تكتب ماشئت دون مقاطعتك
              وملأت الصفحات بالترهات

              فماذا الم ّ بك


              اصبر واعقل ما ننسخه لك ولغيرك


              فهنا تثبت لنا ان موضوعك الذى طرحته فى المسكوت عنه انتهى


              والان اصبحت تتكلم عن المذكور فى التاريخ ليس بما ذهب اليه صاحب الموضوع بل فى النهى عن الركعتين بعد صلاة العصر

              وعن الحجاب الخ


              وما ذكر فى التاريخ يختلف عن المسكوت عنه

              فما ذكر


              يحتاج الى صحة الخبر والى توضيحه ان كان فيه اشكال لو صح


              فمثلا



              هنا انت لا تفرق بين ضربه بردائه ليكشف عن الامه ما على راسها من رداء وقد نزلت ايه على النبي تفرق بين الامه والحره فى الحجاب فكان المنافقين يستغلون تشابه الامه والحره فى اليل لخروج الحرائر لقضاء حوائجهم فيتعرضون لهم المنافين فى الطريق ويؤذونهم بحجة انهم ظنو انها امة ونزل الحجاب ثم اخذت الامه تتشبه بالحره ثم يعود الام كما كان من ساذكره ان شاء الله من تفسير الطبرى الخ



              ولكن هنا تبين انك توقفت عن الاخذ من صاحبك الذى نقلت منه خيا لاته



              فلم يعد للمسكوت عنه ذكر فكل ما تنقله ذكر وليس مسكوت عنه ومنها الضعيف ومنها ما له توضيح الخ



              ومن كتبك ايضا يبين انه الامة لا تتحجب وتبين من نفسها كذا وكذا الخ



              سنذكره ان شاء الله لان الموضوع خرج من اصله فى المسكوت عنه وذهب الى المذكور فى التاريخ وهنا يتبين انك انهيت موضوعك بنفسك


              فلم يعد هنالك شئ لم نرد عليه فيما نقلته من صاحبك

              وذهبت بحوارك

              الى

              النياحه على الميت وشق الجيوب

              والحجاب

              والركعتين بعد صلاة العصر

              وكلها امور لا دخل لها بما نقلته من صاحبك




              يتبع
              التعديل الأخير تم بواسطة لا ناصب ولا رافض; الساعة 14-05-2009, 07:50 PM.

              تعليق


              • وقالوا خاف من دعاء سعد عليه فقال له : اقتص مني !
                » البداية والنهاية / ج: 8 ص: 83 :
                وقال الطبراني : ثنا يوسف القاضي ثنا عمرو بن مرزوق ثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم ، عن سعيد بن المسيب . قال : خرجت جارية لسعد يقال لها زبراء ، وعليها قميص جديد فكشفتها الريح فشد عليها عمر بالدرة ، وجاء سعد ليمنعه فتناوله عمر بالدرة فذهب سعد يدعو على عمر ، فناوله الدرة وقال : اقتص مني فعفى عن عمر . وروي أيضاً أنه كان بين سعد وابن مسعود كلام فهم سعد أن يدعو عليه فخاف ابن مسعود وجعل يشتد في الهرب .
                » سير أعلام النبلاء / ج: 1 ص: 114 :
                عمرو بن مرزوق : حدثنا شعبة ، عن سعد بن إبراهيم ، عن سعيد بن المسيب قال : خرجت جارية لسعد عليها قميص جديد ، فكشفتها الريح ، فشد عمر عليها بالدرة ، وجاء سعد ليمنعه ، فتناوله بالدرة ، فذهب سعد يدعو على عمر ، فناوله الدرة وقال : اقتص ، فعفا عن عمر .
                » مجمع الزوائد / ج: 9 ص: 153 :
                وعن سعيد بن المسيب قال خرجت جارية لسعد يقال لها زبراء وعليها قميص حرير فكشفها الريح فشد عليها عمر بالدرة وجاء سعد ليمنعه فتناوله بالدرة فذهب سعد يدعو على عمر فناوله عمر الدرة وقال اقتص فعفا عن عمر . رواه الطبراني ورجاله ثقات .
                » كنز العمال / ج: 13 ص: 213 :


                • ولكنه ضربه مرة أخرى لأن عمر سلطان الله..! وسعد لم يحترمه !
                » كنز العمال / ج: 12 ص: 564 :
                35768 ـ عن راشد بن سعد أن عمر بن الخطاب أتي بمال فجعل يقسمه بين الناس فازدحموا عليه فأقبل سعد بن أبي وقاص يزاحم الناس حتى خلص إليه ، فعلاه عمر بالدرة وقال : إنك أقبلت لا تهاب سلطان الله في الأرض فأحببت أن أعلمك أن سلطان الله لن يهابك ( ابن سعد ) .
                • وقالوا ذات يوم استجاب الله دعاءه عمر .. وحببه إلى الناس !!
                » تاريخ المدينة / ج: 3 ص: 858 :
                قال رجل لعمر رضي الله عنه أدنو منك فإن لي إليك حاجة ؟ قال : لا . قال إذن أذهب فيغنيني الله عنك ؟ فولى ذاهباً فأتبعه عمر رضي الله عنه فأخذ بثوبه فقال حاجتك ؟ قال الرجل أبغضك الناس أبغضك الناس ، كرهك الناس ـ ثلاثاً ـ قال عمر رضي الله عنه له مم ويحك ؟! قال : لسانك وعصاك ، فرفع عمر رضي الله عنه يديه فقال : اللهم حببني إليهم وحببهم إلي ، وليني لهم ولينهم لي ، قال فما وضع يديه حتى ما على الأرض أحب إلي منه .
                *************
                مخابرات عمر قوية وحساسيته أقوى !!
                » سنن الدارمي / ج: 1 ص: 90 :
                ( أخبرنا ) بشر بن الحكم ثنا عبدالعزيز بن عبدالصمد العمى ثنا أبو عمران الجوني عن هرم بن حيان أنه قال إياكم والعالم الفاسق فبلغ عمر بن الخطاب فكتب إليه وأشفق منها ما العالم الفاسق قال فكتب اليه هرم يا أمير المؤمنين والله ما أردت به إلا الخير بكون إمام يتكلم بالعلم ويعمل بالفسق فيشبه على الناس فيضلون .
                » كنز العمال / ج: 10 ص: 269 :
                29407 ـ عن أبي عمران الجوني عن هرم بن حيان أنه قال : إياكم والعالم الفاسق فبلغ عمر بن الخطاب فأشفق منها ما العالم الفاسق فكتب إليه هرم بن حيان : والله يا أمير المؤمنين ما أردت إلا الخير يكون إمام يتكلم بالعلم ويعمل بالفسق فيشبه على الناس فيضلوا ( ابن سعد والمروزي في العلم ) .

                ● بغضه لخالد بن الوليد وقسوته عليه !!

                • قرابة عمر مع خالد بن الوليد وأبي جهل
                » أسد الغابة / ج: 1 ص: 53 :
                ( أحمد ) بن حفص بن المغيرة بن عبدالله بن عمر ابن مخزوم أبو عمرو المخزومي وهو ابن عم خالد بن الوليد وأبي جهل بن هشام وخيثمة بنت هشام بن المغيرة أم عمر بن الخطاب .
                » البداية والنهاية / ج: 7 ص: 131 :
                وقد قال الأصمعي عن سلمة عن بلال عن مجالد عن الشعبي قال : اصطرع عمر وخالد وهما غلامان وكان خالد ابن خال عمر فكسر خالد ساق عمر ، فعولجت وجبرت ، وكان ذلك سبب العداوة بينهما .
                • فكسر خالد ساق عمر .. فكان ذلك سبب العداوة لا مثيل لها !!
                » كنز العمال / ج: 13 ص: 369 :
                37020 ـ عن الشعبي قال : اصطرع عمر بن الخطاب وخالد بن الوليد وهما غلامان وكان خالد ابن خال عمر فكسر خالد ساق عمر فعرجت وجبرت ، فكان ذلك سبب العداوة بينهما ( كر ) .
                • وجاء وقت انتقام عمر عندما قتل خالد ابن نويرة وتزوج امرأته !
                » تاريخ الطبري / ج: 2 ص: 502 :
                ( قال أبوجعفر ) وقال عمر لأبي بكر إن في سيف خالد رهقاً فإن لم يكن هذا حقاً حق عليه أن تقيده وأكثر عليه في ذلك
                فلما بلغ قتلهم عمر بن الخطاب تكلم فيه عند أبي بكر فأكثر وقال عدو الله عدا على امرئ مسلم فقتله ثم نزا على امرأته
                • وانتصر خالد على عمر وعيره بأمه التي ينسبونها إلى عشيرة خالد وأبي جهل !
                فلما أن دخل عليه أخبره الخبر واعتذر اليه فعذره أبوبكر وتجاوز عنه ما كان في حربه تلك قال فخرج خالد حين رضي عنه أبوبكر وعمر جالس في المسجد فقال هلم إلي يا ابن أم شملة . قال فعرف عمر أن أبا بكر قد رضي عنه فلم يكلمه ودخل بيته وكان الذي قتل مالك بن نويرة عبد بن الأزور الأسدي وقال ابن الكلبي الذي قتل مالك بن نويرة ضرار بن الأزور .
                عزل عمر خالداً لأسباب شخصية ... وانتقده خالد بأسباب مادية !!
                » معجم البلدان / ج: 1 ص: 338 :

                وفي حديث خالد بن الوليد أنه خطب فقال : إن عمر استعملني على الشام وهو له مهم ، فلما ألقى الشام بوانيه وصار بثينة وعسلاً عزلني واستعمل غيري .
                • لو اعترض كل المسلمين على عزل خالد .. لم يتراجع عمر عن انتقامه !!
                » كنز العمال / ج: 13 ص: 616 :
                37575 ـ عن ناشرة بنسمي اليزني قال : سمعت عمر بن الخطاب يقول يوم الجابية وهو يخطب الناس : إني أعتذر إليكم من خالد بن وليد ! إني أمرته أن يحبس هذا المال على المهاجرين ، فأعطاه ذا البس وذا الشرف وذا اللسان فنزعته ، وأثبت أبا عبيدة بن الجراح فقال أبوعمرو بن حفص بن المغيرة : والله ! ما عدلت يا عمر ! لقد نزعت عاملاً استعمله رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وغمدت سيفاً سله الله ، ووضعت لواء نسبه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولقد قطعت الرحم وحسدت ابن العم ، فقال عمر : إنك قريب القرابة ، حديث السن مغضب في ابن عمك ( أبونعيم في المعرفة وقال : ذكر النسائي عن إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني أنه سأل أبا هشام المخزومي وكان علامة بأنساب بني مخزوم عن اسم أبي عمرو بن حفص بن المغيرة فقال : أحمد ، كر ) .

                يتبع ان شاء الله

                تعليق


                • المشاركة الأصلية بواسطة لا ناصب ولا رافض
                  فهنا تثبت لنا ان موضوعك الذى طرحته فى المسكوت عنه انتهى

                  [/center]

                  والان اصبحت تتكلم عن المذكور فى التاريخ ليس بما ذهب اليه صاحب الموضوع بل فى النهى عن الركعتين بعد صلاة العصر

                  وعن الحجاب الخ


                  وما ذكر فى التاريخ يختلف عن المسكوت عنه

                  فما ذكر



                  يحتاج الى صحة الخبر والى توضيحه ان كان فيه اشكال لو صح



                  فمثلا




                  هنا انت لا تفرق بين ضربه بردائه ليكشف عن الامه ما على راسها من رداء وقد نزلت ايه على النبي تفرق بين الامه والحره فى الحجاب فكان المنافقين يستغلون تشابه الامه والحره فى اليل لخروج الحرائر لقضاء حوائجهم فيتعرضون لهم المنافين فى الطريق ويؤذونهم بحجة انهم ظنو انها امة ونزل الحجاب ثم اخذت الامه تتشبه بالحره ثم يعود الام كما كان من ساذكره ان شاء الله من تفسير الطبرى الخ




                  ولكن هنا تبين انك توقفت عن الاخذ من صاحبك الذى نقلت منه خيا لاته




                  فلم يعد للمسكوت عنه ذكر فكل ما تنقله ذكر وليس مسكوت عنه ومنها الضعيف ومنها ما له توضيح الخ




                  ومن كتبك ايضا يبين انه الامة لا تتحجب وتبين من نفسها كذا وكذا الخ




                  سنذكره ان شاء الله لان الموضوع خرج من اصله فى المسكوت عنه وذهب الى المذكور فى التاريخ وهنا يتبين انك انهيت موضوعك بنفسك



                  فلم يعد هنالك شئ لم نرد عليه فيما نقلته من صاحبك

                  وذهبت بحوارك

                  الى

                  النياحه على الميت وشق الجيوب

                  والحجاب

                  والركعتين بعد صلاة العصر

                  وكلها امور لا دخل لها بما نقلته من صاحبك






                  يتبع

                  لماذا تريد ان تظهر بمظهر لايليق بك ابدا
                  لماذا لاتحترم نفسك وتتقيد باسلوب الحوار
                  لماذا لا تعي مايقال لك وا تصم اذنيك كما اغلقت عقلك عن اتباع الحق والحقيقة
                  ام عندكم عادة درة عمر وبها تمشون وعليها تهداون
                  احترم واسمع لما يقال لك
                  توقف عن المشاركة حتى اكمل
                  واما صريخك وجهلك وعدم فهمك لما اكتب وتحلل من عندك فهذه تذكرني ببيت الشاعر
                  الاالحماقة اعيت من يدوايها
                  اصبر حتى تفهم وتعلم لماذا انا اتيك بهذه الحمم التي تصب على راسك وعلى راس اتباع عمر
                  واما ماتزعم يافهيم واوحد زمانك
                  والان اصبحت تتكلم عن المذكور فى التاريخ ليس بما ذهب اليه صاحب الموضوع بل فى النهى عن الركعتين بعد صلاة العصر

                  وعن الحجاب الخ


                  وما ذكر فى التاريخ يختلف عن المسكوت عنه


                  فاقول لك بالعكس ففهمك دائما خاطئ ومنشئه عبقريتك الفذة
                  هذه حقائق يستدل بها على ظلم عمر وطغيانه وسطوته وجرائمه وتعديه على الله والرسول وعلى المجتمعات الانسانية وهي جزء من المسكوت عنه او التعتيم عليه
                  فلا تهرج واحترم نفسك وانتظر حتى اكمل

                  تعليق


                  • المصيبة لما ينبري لك شخص لايفهم ولايعي ابدا ما يقال او يكتب مثل هذا الاناصب ولارافض وليس له الا ان تعلوه عصبيته ويركبه غضبه وياخذ بالكلام غروي شروي
                    الغاية مما تقدم توضيح لشخصية عمر
                    هذا الرجل الذي يتخوف منه الكل ومن درته وكانه شقاوة زمانه
                    فكل من كلمه علاه بدرته
                    ارهاب عمري
                    اضافة الى
                    جهله وتجراه {اعني عمر بن الخطاب}على القران والسنة وغيرها من امور اتاها عمر خير فهي تعتبر دليل على انه متعدي على القران والسنة وانه جاهل ظالم جائر وحقود وجاسوس على المجتمع والامة
                    ومثل هذا وفتوحاته الاجرامية يجب ان نتبع خطاه في المدينة ومع الصحابة والصحابيات
                    ويجب ان نقف على فتاويه العمياء ومنها ينكشف لنا هذا العتل وجرائمه بحق الانسانية
                    وكيف يحكم برايه
                    ولذلك ولغيره تسلسلت بوضع حقائق تاريخ هذا المفتري الناصب لاهل البيت عمر بن الخطاب
                    وبالاخير سيجد كل من له عقل انه ليس هناك فرق عن ماقاله المنصور وفيما هو مسطور في الكتب وكيف سكتوا عنه ولماذا سكتوا عنه
                    فاذا عرف السبب بطل العجب

                    تعليق


                    • مراسيم وقرارات وسياسات عمرية
                      ● نماذج من سياسته المالية والإدارية
                      أبو بكر سوَّى في العطاء بين المسلمين وعمر ابتدع التمييز بينهم
                      • على أساسٍ قوميٍّ وقبليٍّ ودينيٍّ !
                      » سنن البيهقي / ج: 6 ص : 348 :
                      ( قال وحدثنا ) يونس عن هشام ابن سعد القرشي عن عمر بن عبد الله مولى غفرة قال قسَّم أبو بكر رضي الله عنه أول ماقسم ، فقال له عمر بن الخطاب رضي الله عنه فضل المهاجرين الأولين وأهل السَّابقة فقال أشتري منهم سابقتهم ؟ فقسَّم فسوى .
                      » اختلاف الحديث / ص : 507 :
                      ( قال الشافعي ) رحمه الله تعالى : وقسم أبو بكر حتى لقي الله فسوَّى بين الحرِّ والعبد ولم يفضِّل بين أحد بسابقة ولا نسب ، ثم قسَّم عمر فألغى العبيد وفضَّل بالنسب والسابقة ، ثم قسَّم عليٌّ فألغى العبيد وسوى بين الناس وهذا أعظم ما يلي الخلفاء وأعمَّه وأولاه أن لا يختلفوا فيه ... فيدخل عليك في هذا إن كان كما قلت أن إجماعهم لا يكون حجة عندهم إذا كان لهم أن يجمعوا على قسم أبي بكر ثم يجمعوا على قسم عمر ثم يجمعوا على قسم علي وكل واحد منهم يخالف صاحبه فإجماعهم إذا ليس بحجة عندهم أولاً ولا آخراً وكذلك لا يجوز إذا لم يكن عندهم حجةً أن يكون على من بعدهم حجةً .
                      » المغني / ج: 7 ص : 309 :
                      ( فصل ) واختلف الخلفاء الراشدون رضي الله عنهم في قسم الفيء بين أهله فذهب أبو بكر الصديق رضي الله عنه إلى التسوية بينهم فيه وهو المشهور عن عليٍّ رضي الله عنه فروي أن أبا بكر رضي الله عنه سوَّى بين الناس في العطاء وأدخل فيه العبيد ، فقال له عمر ياخليفة رسول الله أتجعل الذين جاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم وهجروا ديارهم له كمن إنما دخلوا في الإسلام كرهاً ؟ فقال أبو بكر إنما عملوا لله وإنما أجورهم على الله وإنما الدنيا بلاغ ، فلما ولي عمر رضي الله عنه فاضل بينهم وأخرج العبيد ، فلما ولي عليٌّ سوَّى بينهم وأخرج العبيد وذكر عن عثمان أنه فضَّل بينهم في القسمة ، فعلى هذا يكون مذهب اثنين منهم أبي بكر وعلي التسوية ومذهب اثنين عمر وعثمان التفضيل ...
                      التمييز حسب الدين والقبيلة ..!!
                      » كنز العمال / ج: 5 ص : 592 :
                      14056 ـ عن عمر مولى غفرة قال : لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء مال من البحرين فقال أبو بكر : من كان له على رسول الله صلى الله عليه وسلم شيء أو عدة فليقم فليأخذ ، فقام جابر فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن جاءني مالٌ من البحرين لأُعطِيَنَّك هكذا وهكذا ثلاث حثا بيده ، فقال له أبو بكر : قم فخذ بيدك فأخذ فإذا هي خمس مائة درهم فقال : عدُّوا له ألفاً ، وقسم بين الناس عشرة دراهم عشرة دراهم ، وقال : إنما هذه مواعيد وعدها رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس ، حتى إذا كان عام مقبل جاءه مالٌ أكثر من ذلك المال فقسم بين الناس عشرين درهماً عشرين درهماً وفضلت منه فضلة فقسم للخدم خمسة دراهمٍ خمسة دراهمٍ وقال : إن لكم خدَّاماً يخدمون لكم ويعالجون لكم فرضخنا لهم . فقالوا : لو فضَّلت المهاجرين والأنصار لسابقتهم ولمكانهم من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : أجر أولئك على الله ، إنَّ هذا المعاش للأسوة فيه خيرٌ من الإثرة ، فعمل بهذا ولايته ، حتى إذا كان سنة ثلاث عشرة في جمادي الآخرة في ليال بقين منه مات رضي الله عنه فعمل عمر بن الخطاب ففتح الفتوح وجاءته الأموال فقال : إن أبا بكر رأى في هذا المال رأياً ولي فيه رأيٌ آخر لا أجعل من قاتلَ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم كمن قاتلَ معه ، ففرض للمهاجرين والأنصار ومن شهد بدراً خمسة آلافٍ خمسة آلافٍ وفرض لمن كان له إسلام كإسلام أهل بدر ولم يشهد بدراً أربعة آلافٍ أربعة آلافٍ ، وفرض لأزواج النبي صلى الله عليه وسلم اثني عشر ألفاً اثني عشر ألفاً إلا صفية وجويرية ففرض لهما ستة آلافٍ ستة آلافٍ فأبتا أن تقبلا، فقال لهما : إنما فرضت لهن للهجرة فقالتا ، إنما فرضت لهن لمكانهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان لنا مثله ، فعرف ذلك عمر ففرض لهما اثني عشر ألفاً اثني عشر ألفاً وفرض للعباس اثني عشر ألفاً ، وفرض لأسامة بن زيد أربعة آلافٍ وفرض لعبد الله ابن عمر ثلاثة آلافٍ ، فقال : يا أبت لم زدته عليَّ ألفاً ما كان لأبيه من الفضل ما لم يكن لأبي ، وما كان له ما لم يكن لي ، فقال : إن أبا أسامة كان أحبَّ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من أبيك وكان أسامة أحبَّ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم منك ، وفرض لحسن وحسين خمسة آلافٍ خمسة آلافٍ لمكانهما من رسول الله صلى الله عليه وسلم وفرض لأبناء المهاجرين والأنصار ألفين ألفين ، فمرَّ به عمر بن أبي سلمة فقال : زيدوه ألفاً فقال له محمد بن عبد الله بن جحش : ما كان لأبيه ما لم يكن لأبينا وما كان له ما لم يكن لنا ، فقال : إني فرضت له بأبيه أبي سلمة ألفين وزدته بأمِّه أم سلمة ألفاً فإن كانت لكم أمٌّ مثل أمِّه زدتكم ألفاً ، وفرض لأهل مكة وللناس ثمانمائة ثمانمائة فجاءه طلحة بن عبيد الله بابنه عثمان ففرض له ثمان مائة فمرَّ به النضر بن أنس فقال عمر : افرضوا له في ألفين فقال طلحة : جئتك بمثله ففرضت له ثمانمائة وفرضت لهذا ألفين ، فقال : إن أبا هذا لقيني يوم أحد ، فقال لي : ما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقلت : ما أراه إلا قد قتل ، فسلَّ سيفه وكسر غمده ، وقال : إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قتل فإنَّ الله حيٌّ لا يموت ، فقاتل حتى قتل وهذا يرعى الشاة في مكان كذا وكذا فعمل عمر هذا خلافته .
                      وكنز العمال / ج: 4 ص : 555 و577
                      » مستدرك الحاكم / ج: 4 ص: 7 :
                      أخبرني أبو الحسن علي بن محمد بن عفان العامري ثنا أسباط بن محمد القرشي ثنا مطرف عن أبي إسحاق عن مصعب بن سعد قال فرض عمر لأمهات المؤمنين عشرة آلافٍ وزاد عائشة ألفين وقال : إنها حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم . أخبرناه ابوالعباس محمد بن أحمد المحبوبي بمرو ثنا سفيان بن مسعود ثنا عبيد الله بن موسى انبأ إسرائيل عن أبي إسحاق عن مصعب بن سعد عن سعد قال كان عطاء أهل بدر ستة آلافٍ ستة آلافٍ وكان عطاء أمهات المؤمنين عشرة آلافٍ عشرة آلافٍ لكل امرأة منهن غير ثلاث نسوة عائشة فإن عمر قال أفضلها بألفين لحب رسول الله صلى الله عليه وسلم إياها وصفية وجويرية سبعة آلافٍ سبعة آلافٍ . هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه لإرسال مطرف بن طريف إياه .
                      » سنن البيهقي / ج: 6 ص : 349 :
                      ( أخبرنا ) أبو بكر أحمد بن علي الحافظ الأصبهاني انا أبوعمرو بن حمدان أنا الحسن بن سفيان ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يزيد ابن هارون أنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة أنه قدم إلى عمر رضي الله عنه من البحرين قال وصليت معه العشاء فلما رآني سلمت عليه فقال ماقدمت به فقلت قدمت بخمسمائة ألفٍ قال أتدري ماتقول ؟ قال قلت قدمت بخمسمائة ألفٍ قال إنك ناعس ارجع إلى بيتك فنم ثم اغد عليَّ قال فغدوت عليه فقال ماجئت به ؟ قلت خمسمائة ألفٍ ، قال طيب ؟ قلت نعم لا أعلم إلا ذاك ، قال فقال للناس إنه قد قدم على مال كثير فإن شئتم أن نعده لكم عدَّاً وإن شئتم أن نكيله لكم كيلاً ؟ فقال رجل : يا أمير المؤمنين إنى رأيت هؤلاء الأعاجم يدونون ديواناً يعطون الناس عليه . قال فدون الدواوين وفرض للمهاجرين في خمسة ألفٍ خمسة ألفٍ وللأنصار في أربعة ألفٍ أربعة ألفٍ وفرض لأزواج النبي صلى الله عليه وسلم في اثني عشر ألفاً اثني عشر ألفاً .

                      • ونوى أن يتراجع عن خطئه ويساوي بين المسلمين في العطاء !
                      » تاج العروس / ج: 2 ص : 5 :
                      قال ابن الأعرابي البأج يهمز ولا يهمز وهو الطريقة من المحاج المستوية ومنه قول عمر رضي الله عنه لأجعلن الناس بأجاً واحداً أي طريقةً واحدةً في العطاء .
                      » معجم البلدان / ج: 3 ص : 218 :
                      ومن حديث عمر رضي الله عنه : لئن عشت إلى قابل لأُسَوِّينَّ بين الناس حتى يأتى الراعي حقه بسر وحمير لم يعرق فيه جبينه .
                      • ثم زادت واردات الدولة من الفتوحات !
                      • وقد بلغت جزية أقباط مصر اثني عشر مليون دينار !
                      » تذكرة الحفاظ / ج: 1 ص : 70 :
                      وكان خراج الدنيا لايكاد ينحصر كثرة فقد كان عمر رتب الجزية على القبط في العام اثني عشر ألف ألف دينار فما ظنك بجزية الروم ، وما ظنك بجزية الفرس .
                      • وبلغ خراج الكوفة 120 مليون درهم !!
                      » كنز العمال / ج: 4 ص : 571 :
                      11621 ـ عن أبي مجلز وغيره إن عمر بن الخطاب وجه عثمان بن حنيف على خراج السواد ورزقه كل يوم ربع شاة وخمسة دراهم ، وأمره أن يمسح السواد عامره وغامره ، ولا يمسح سبخةً ولا تلاً ولا أجمةً ولا مستنقع ماءٍ ولا ما يبلغه الماء فمسح عثمان كلَّ شيءٍ ، دون الجبل ، يعني دون حلوان إلى أرض العرب ، وهو أسفل الفرات وكتب إلى عمر : إني وجدت كلَّ شيءٍ بلغه الماء من عامر وغامر ستة وثلاثين ألف ألف جريبٍ ، وكان ذراع عمر الذي مسح به السواد ذراعاً وقبضة والإبهام مضجعة ، فكتب إليه عمر أن افرض الخراج على كل جريبٍ عامرٍ أو غامرٍ عمله صاحبه أو لم يعمله درهماً وقفيزاً ، وافرض على الكروم على كل جريبٍ عشرة دراهمٍ وعشرة أقفزةٍ ، وعلى الرطاب خمسة دراهمٍ وعشرة أقفزةٍ وأطعمهم النخل والشجر ، وقال :هذا قوة لهم على عمارة بلادهم ، وفرض على رقابهم يعني أهل الذمة على الموسر ثمانية وأربعين درهماً ، وعلى من دون ذلك أربعة وعشرين درهماً ، وعلى من لم يجدشيئاً اثني عشر درهماً ، قال : معتمل درهم لا يعوز رجلاً في كل شهرٍ ، ورفع عنه الرق بالخراج الذي وضعه في رقابهم ، وجعله أكرة الأرض ، فحمل من خرج سواد الكوفة إلى عمر في أول سنة ثمانين ألف ألف درهمٍ ، ثم حمل من قابل عشرين ومائة ألف ألف درهمٍ ، فلم يزل على ذلك . ( ابن سعد ) .
                      » كنز العمال / ج: 4 ص : 569 :
                      11674 ـ عن عمر قال : لئن عشت لأجعلن عطاء سفلة الناس ألفين . ( ابن سعد )
                      • وأخذ الزكاة من بياع متجول !!
                      » فتح العزيز / ج: 6 ص : 41 :
                      روى عن أبي عمرو بن حماس أن أباه حماسا قال ( مررت على عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعلى عنقي أدم أحملها فقال ألا تؤدي زكاتك يا حماس فقلت مالي غير هذه وأهب في القرظ قال ذلك مال فضع قال فوضعتها بين يديه فحسبها فوجدت قد وجب فيها الزكاة فأخذ منها الزكاة .
                      • وكان إذا زاد المال يقسمه بمشورة من حضر .. فنهاه صعصعة !
                      » أسد الغابة / ج: 3 ص : 20 :
                      صعصعة بن صوحان وقد تقدم نسبه في أخيه عن ذلك وكان سيداً من سادات قومه عبد القيس وكان فصيحاً خطيباً لسناً ديِّناً فاضلاً يُعدُّ في أصحاب عليٍّ رضي الله عنه وشهد معه حروبه وصعصعة هو القائل لعمر بن الخطاب حين قسم المال الذي بعثه إليه أبو موسى وكان ألف ألف درهمٍ وفضلت فضلة فاختلفوا أين نضعها فخطب عمر الناس وقال أيها الناس قد بقيت لكم فضلة بعد حقوق الناس ؟ فقام صعصعة بن صوحان وهو غلامٌ شابٌّ وقال يا أمير المؤمنين إنما تشاور الناس فيما لم ينزل فيه القرآن فأما ما نزل به القرآن فضعه مواضعه التي وضعه الله عز وجل فيها فقال صدقت أنت مني وأنا منك فقسمه بين المسلمين وهو ممن سيَّره عثمان إلى الشام وتوفي أيام معاوية وكان ثقة قليل الحديث أخرجه الثلاثة .
                      • وقد يشاور من حضر في مازاد عن القسمة ليأخذه لنفسه !!
                      » مسند أحمد / ج: 1 ص : 94 :
                      حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا وهب بن جرير ثنا أبي سمعت الأعمش يحدث عن عمرو بن مرة عن أبي البحتري عن علي رضي الله عنه قال قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : للناس ماترون في فضلٍ فضل عندنا من هذا المال ؟ فقال الناس يا أمير المؤمنين قد شغلناك عن أهلك وضيعتك وتجارتك فهو لك فقال لي ما تقول أنت فقلت قد أشاروا عليك فقال لي قل فقلت لم تجعل يقينك ظناً؟!
                      • وقد يعطي هدايا إلى قادة الطلقاء والمنافقين !
                      » تهذيب الكمال / ج: 5 ص : 300 :
                      وقال محمد بن سعد ، عن محمد بن عمر الواقدي : حدثنا يزيد بن فراس ، عن سنان بن أبي سنان الديلي ، عن أبيه ، قال : رأيت عمر بن الخطاب وقدم عليه سهيل بن عمرو ، والحارث بن هشام ، وعكرمة بن أبي جهل ، فأرسل إلى كل واحد منهم بخمسة آلافٍ وفرس .
                      • وكلما رجع من سفر أعطى زيد بن ثابت بستان نخل !
                      » تاريخ المدينة / ج: 2 ص : 693 :
                      حدثنا الحسن بن عثمان قال ، حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزياد ، عن أبيه ، عن خارجة بن زيد قال : كان عمر رضي الله عنه كثيراً ما يستخلف زيد بن ثابت إذا خرج إلى شيء من الأسفار ، وقلما رجع من سفر إلا أقطع زيداً حديقة من نخل .
                      » كنز العمال / ج: 4 ص : 572 :
                      11677 ـ عن زيد بن ثابت قال : كان عمر يستخلفني على المدينة فوالله ما رجع من مغيب قط إلا قطع لي حديقة من نخل ( ابن سعد ) .
                      • وخص عائشة بصندوق جواهر قد يكون لزوجة كسرى !
                      » كنز العمال / ج: 13 ص : 694 :
                      37775 ـ ( مسند عمر ) عن مصعب بن سعد قال : فرض عمر بن الخطاب لأمهات المؤمنين عشرة آلافٍ وزاد عائشة ألفين وقال : إنها حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الخرائطي في اعتلال القلوب )
                      » العثمانية / ص : 211 :
                      فإن تركوا هذا جانباً وقالوا : كيف تزعمون أن أبا بكر كان يرى التسوية ، وكان لا يرى أن الفروسية أصل للإمامة ، والقرابة شعبة عن الخلافة . ولم يكن في الأرض رجل أبعد من هذا المذهب من خاصته وخليفته وصنيعته . والمحتذى على مثاله ، عمر بن الخطاب ، لأنه فضل القرشيات من نساء النبي صلى الله عليه على غيرهن ، وفضل العرب في العطاء على الموالي . وقال زوجوا الأكفاء وكان أشد منه في أمر المناكح . قيل لهم : إنه لم يكن على ظهر الأرض رجل كان أبعد مما قلتم من عمر ، ولا ظهر منه خلاف ما ادعيتم مثل الذي ظهر منه . والدليل على غلطكم وخطأ قولكم ، أن عمر لما فرض الأعطية ودوَّن الدواوين وقام إليه أبوسفيان بن حرب ، وحكيم بن حزام ، فقالا : يا أمير المؤمنين ، أديوان كديوان بني الأصفر ، إنك إن فعلت ذلك اتكل الناس على الديوان وتركوا التجارات والمعاش ! فقال عمر : قد كثر الفيء والمسلمون . ففرض للمهاجرين ومواليهم ، وللأنصار ومواليهم ، ممن شهد بدراً في ستة آلافٍ ستة آلافٍ فكان عطاء عمر وعلي وعبد الرحمن وطلحة والزبير وأبي عبيدة بن الجراح ، وعطاء بلال وسالم مولى أبي حذيفة وجميع الموالي سواء . ثم فرض على قدر الفضل والغناء والسابقة ، على قدر بعد الدار وقربها من المهاجر ، ففرض لأهل اليمن في السبعمائة إلى الألف وهم أبعد خلق الله منه ومن مضر أرحاماً ونسباً ، وإنما أرغبهم وزادهم لبعد دارهم من المهاجر وكانوا أهل قرى ومزارع ، فتركوا مطنبهم رغبة في الهجرة . وفرض لمضر وبلى وكلب وطيء في الثلثمائة إلى الأربعمائة ، فتسويته بين مضر وطيء دليل على ما قلنا . وفرض لربيعة في خمسين ومائتين وقال : إنما هاجروا من أطناب بيوتهم . وربيعة أمسُّ به وبمضر من بلى وطيء . وفرض لأشراف الأعاجم : لدهقان نهر الملك وهو فيروز بن يزدجرد ، ولابن المخبرخان ولخالد وجميل ابني بصبهري دهقان الفلوجة ، ولسظام بن نرسي دهقان بابل ، وجفينة العبادي ، ورفيل في ألفين ألفين . وفرض للبوسحتان ، والهرمزان ، ولسياه وخش وأمقلاس في ألفين وخمسمائة ، وهو أقصى شيء أخذه عربي قط ، فقيل له في ذلك ، فقال : قوم أعاجم أشراف ، أحببت أن أتألف بهم غيرهم . وفرض لسوى هؤلاء النفر من العجم من الحاشية والعوام ممن سبي وأسر وخرج في الصلح مع رئيسه وقائده ، في أقل مما فرض للأعراب وحاشية العرب وعوامهم ، فقيل له في ذلك فقال : إن الأعرابي إلا يقاتل عن دينه قاتل عن رهطه وشقه وناحيته ، وإن لم يكن ذا بصيرة في دينه قاتل محاماة عن حسبه وأصحابه ، وقد أمنت تحوله إلى عدوه فأقل ما عنده إذا لم يبل أن يكثر السواد ويكثف الجيش . وهو على حال أفقه في الدين ، وأفهم للتأويل ، والعجمي ليس بذى بصيرة في الإسلام ولايقاتل عن داره ، ولا يحامي عن حسبه ، ولا يدافع عن رهطه وغير مأمون عليه التحول إلى أصحابه فيدل على العورة ، وهو أجدر ألا يفهم تنزيلاً ولا تأويلاً . وحمل قوماً في البحر وآخرين في البر ، ففضل على قدر المؤونة ، وأعطى على قدر المشقة . فهكذا كانت عطاياه ، وهكذا كان تدبيره فيما نقلت العلماء وروت الفقهاء ، ولا يشك في ذلك صاحب خبر ، ولا يدفعه صاحب أثر .
                      • الجاحظ يحاول أن يفسر وصية النبي بأهل بيته تفسيراً قبلياً
                      • ويبرر تمييز عمر القومي والقبلي !!
                      » العثمانية / ص : 218 :
                      وكيف يكون عمر لايرى التسوية وقد صنع صنيعاً لو قام مقامه أشد الناس سعياً ـ ما لم يجر عن الحق ويعدل عن السداد ـ ما كان عنده ولافي طاقته أكثر منه . والعجب أنكم تزعمون أن علياً كان يرى التسوية ، وأن عمر صاحب حمية...ثم تزعمون أن علياً كان يرى ... أن العرب والعجم سواء . وكيف غضبتم على عمر لأنه فضل قريشاً على العرب ، والعرب على العجم ، ولم تغضبوا على أنفسكم حين فضلتم بني عبد المطلب علي بني هاشم ، وفضلتم بني هاشم علي بني عبد شمس ! ففضلوا أيضا بني عبد شمس على سائر قصي ، وسائر قصي على سائر كعب ، وسائر كعب على سائر قريش ، وكذلك سائر قريش على سائر مضر ، وكذلك سائر مضر على ربيعة ، وربيعة على ولد إسحاق ، وولد إسحاق على ولد قحطان .
                      يتبع ان شاء الله

                      تعليق


                      • المشاركة الأصلية بواسطة ايوب المصرى
                        بسم الله الرحمن الرحيم
                        الاخ الكريم
                        تكلم حتى اراك . وكل امرؤ مخبوء تحت لسانه . وما يؤمن به الفرد ملزم عليه .
                        وردى لن يكون بطول مقالك الذى حرصت على ان ينال من (شخصية )
                        صاحبت الرسول صلوات ربى عليه وسلم . وزوج ابنته له وتزوج من ابنة سيدنا على بن ابى طالب .
                        وله مآثر ومواقف قد افردتها فى مقالك تضاف له لا عليه
                        وكونى دارس للفلسفة الاسلامية . والملل والنحل التى انبثقت من عبائة الاسلام .
                        سؤالى ببساطة .
                        هل الان يوجد قهر واذلال فيمن يعتنق الاسلام طواعية ؟
                        حتى انت قد تكون ولدت مسلماً ومن ابوين مسلمين . ومن قوم كانوا قبل الفتح المبارك على غير ملة الاسلام
                        هل هناك جبر وقهر واذلال ان انت خرجت عن تعاليم الاسلام واعتنقت غيره؟
                        تستقرئ التاريخ . وتعرج على الفتنة الكبرى التى عصفت بكيان الامة الاسلامية .
                        وتلتمس يداك كل ما يزيدك اقتناعاً بما تعتنقه .
                        وتناسيت ان من راى منكراً فعليه تغييره .
                        ونحن مطالبون ان نعمل الفكر ونتسامى عن روح التعصب والشرذمة التى تنال من كياننا الاسلامى .
                        ان تأخذ بيدى وان آآخذ بيدك . نتحاور بالتى هى احسن .
                        لنصرة هذا الدين الذى قوامه
                        لا اله الا الله / محمداً رسول الله
                        حسبة لله اقولها .
                        تعالوا الى كلمة سواء .
                        نتكاتف / لانكيل السباب فالمسلم ليس بسباب ولا لعان .
                        ارادوا لنا التفرق . فتفرقنا . ارادوا لنا ان نقاتل بعضنا البعض فقاتلنا .
                        وقد ارادنا الله سبحانه وتعالى ان نكون
                        خير امة اخرجت للناس
                        فاذا بنا كالمعصوم عينيه . يسحب من يديه وينطلق لسانه بما يريدون ان يلطخوا به هذا الدين المتين .
                        واخيراً
                        لست مدافعاً عن الصديق عمر بن الخطاب رضى الله عنه . فقد انتقل الى جوار ربه عز وجل وفى رحمته .
                        ولاينبغى للمسلم ان يغتاب المسلم الحى فمابالك بمن انقطعت اعماله فى الدنيا ولا يملك حق الرد عن نفسه.
                        لهذا ادعوا المولى عز وجل ان يهدينا سبل الهدى .
                        وان تكون اقلامنا لاصلاح ماافسده الذين لايرضون الا ان نتبع ملتهم
                        ( ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم ......................)
                        دمت اخاً فى الاسلام مؤمناً بما انزل على
                        سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم .

                        فكلنا الى زوال / ولن يغنى عنا من الله احداً
                        محاسبون بما كسبت وكتبت ايدينا .
                        ان كان خيراً فخير وان كان شراً فشر

                        تقبل تحياتى .
                        والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                        ايوب المصرى

                        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
                        اشكرك على النصيحة اولا واشكرك على كونك مازلت متمسك بحارق الدار وثاني اثنين ناهبي ارث رسول الله
                        ومع ذلك فانت مسلم واخ نجتمع في الدين والخلق
                        وبارك الله بك وعلى ماتفضلت من نصح
                        ولكن عتبي
                        في مجال واحد

                        ان الشخص الذي نختلف عليه ليس شخصا عاديا بل هو من من اعتدى على الله ورسوله
                        على كتاب الله وسنة نبيه
                        انا استمعت وقرات وجهة نظرك واعتقادك بعمر وانا احترمها وانا ايضا
                        هذا اعتقادي بعمر وبشكل مختصر
                        فان كنت تحدثني عن هتلر مثلا وكما تفضلت بقولك لنحاول ان ندافع عن الوحدة الانسانية وتكاثفنا كبشر مثلا وو
                        فاقول نعم ربما مانسبه اليهود من محرقة الهلوكوست ادعاء باطل او فيه نظر
                        ونتفق معا على هذا الموقف والراي
                        ولكن عمر وموافقه كالشمس لايمكن ان تحجبها شهادتك ودراستك وتخصصك
                        انا اشكرك على تواجدك هنا ومشاركتك وكونها الاولى
                        ولكن عزيزي ارجو ان تعرف ان عمر وغيره وموقفنا منهم ليس عاطفة بقدر ماهي عقائدية
                        وانا احاول ان ابين حقيقة ماهو عليه من خلال ماهو موجود في بطون الكتب
                        وحياك الله

                        تعليق


                        • المشاركة الأصلية بواسطة أميري حسين-5
                          مراسيم وقرارات وسياسات عمرية

                          ● نماذج من سياسته المالية والإدارية
                          أبو بكر سوَّى في العطاء بين المسلمين وعمر ابتدع التمييز بينهم
                          • على أساسٍ قوميٍّ وقبليٍّ ودينيٍّ !



                          طبعا لا يمكن ان اقتبس كل المكتوب بسبب حصر المنتدى للمسموح به وانما اخذت ما فى اوله حتى يتبين ردى على ماذا

                          اقول سبحان الله

                          عندما يميز عمر اال البيت ويضعهم فى المقدمه ايضا مذموم

                          وهذا يدل على ان القوم غير منصفين فى الصحابه رضي الله عنهم وخاصه فى عمر لانه فتح بلاد الغلابه الفرس كما يقول المسكوت عنه ...... اسكت هس


                          اولا نبين ان التمييز لم يكن اجتهاد من عمر ليس عليه دليل

                          بل ان الرسول عليه الصلاة والسلام ميز فى العطاء واليك هذه البيانات

                          فقد روى عن النبى صلى الله عليه وسلم‏:‏ أنه أعطى من أموال بنى النضير، وكانت للمهاجرين، لفقيرهم، ولم يعط الأنصار منها شيئا؛ لغناهم إلا أنه أعطى بعض الأنصار لفقره‏.‏ وفى السنن‏:‏ أن النبى صلى الله عليه وسلم كان إذا أتاه مال أعطى الآهل قسمين والعزب قسما‏.‏ فيفضل المتأهل على المتعزب؛ لأنه محتاج إلى نفقة نفسه، ونفقة امرأته‏.‏ والحديث رواه أبو داود وأبو حاتم فى صحيحه، والإمام أحمد فى رواية أبى طالب وقال‏:‏ حديث حسن، ولفظه عن عوف بن مالك أن رسول اللّه صلى الله عليه وسلم كان إذا أتاه الفىء قسمه من يومه، فأعطى الآهل حظين وأعطى العزب حظا‏.‏

                          في صحيحه عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما قال (( قسّم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوم خيبر للفرس سهمين وللراجل سهماً، قال: فسّره نافع فقال: إذا كان مع الرجل فرس فله ثلاثةأسهم، فإن لم يكن معه فرس فله سهم ))

                          صحيح البخاري كتاب المغازي ـ باب ـ غزوة خيبر برقم (3988).

                          وعمر رضي الله عنه كما هو مروى عنه

                          رواه أحمد وأبو داود‏.‏ ولفظ أبى داود عن مالك بن أوس بن الحدثان، قال‏:‏ ذكر عمر يوما الفىء فقال‏:‏ ما أنا بأحق بهذا الفىء منكم وما أحد منا بأحق به من أحد، إلا أنا على منازلنا من كتاب اللّه‏.‏ الرجل وقدمه، والرجل وبلاؤه، والرجل وغناؤه، والرجل وحاجته‏.‏

                          وتفضيله كان بالأسباب الأربعة التى ذكرها‏:‏ الرجل وبلاؤه، وهو الذى يجتهد فى قتال الأعداء‏.‏ والرجل وغناؤه، وهو الذى يغنى عن المسلمين فى مصالحهم لولاة أمورهم ومعلميهم، وأمثال هؤلاء‏.‏ والرجل وسابقته، وهو من كان من السابقين الأولين؛ فإنه كان يفضلهم فى العطاء على غيرهم‏.‏ والرجل وفاقته، فإنه كان يقدم الفقراء على الأغنياء، وهذا ظاهر؛

                          مجموع فتاوى ابن تيميه

                          البلاذري في فتوح البلدان ( ص 550 الى 565 ) في باب " ذكر العطاء في خلافة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه
                          وحدثني عبد الأعلى بن حماد النرسي قال‏:‏ حدثنا حماد بن سلمة عن الحجاج بن أرطأة عن حبيب بن أبي ثابت أن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم كن تتتابعن إلى العطاء‏.‏

                          محمد بن سعد عن الواقدي عن عائذ بن يحيى عن أبي الحويرث عن جبير بن الحويرث بن نقيذ أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه استشار المسلمين في تدوين الديوان‏.‏
                          فقال له علي بن أبي طالب‏:‏ تقسم كل سنة ما اجتمع إليك من مال ولاتمسك منه وقال عثمان‏:‏ أرى مالًا كثيرًا يسع الناس وإن لم يحصوا حتى يعرف من أخذ ممن لم يأخذ خشيت أن يشتبه الأمر‏.‏
                          فقال له الوليد بن هشام بن المغيرة‏:‏ قد جئت الشام فرأيت ملوكها قد دونوا ديوانًا وجندوا جندًا‏.‏
                          فدون ديوانًا وجند جندًا‏.‏
                          فأخذ بقوله‏.‏
                          فدعا عقيل بن أبي طالب ومخرمة بن نوفل وجبير بن مطعم وكانوا من كتاب قريش فقال‏:‏ اكتبوا الناس على منازلهم‏.‏
                          فبدؤا بني هاشم
                          ثم أتبعوهم أبو بكر وقومه ثم عمر وقومه على الخلافة‏.‏
                          فلما نظر إليه عمر قال‏:‏ وددت الله أنه هكذا
                          ولكن ابدؤا بقرابة النبي صلى الله عليه وسلم الأقرب فالأقرب حتى تضعوا عمر حيث وضعه الله تعالى‏



                          يتبع فى الردود

                          تعليق


                          • حقيقه ابتلينا فى هذا الموضوع بامران كلاهما يفتقد للمنهجيه فى الحوار

                            فمثلا

                            1- ذم المسلمين تحت مسمى المسكوت عنه بمعنى الذى لم ينقله التاريخ وتوصل اليه بمخيلته واستنتاجه

                            2- ياخذ كل ما وجد فى التاريخ دون تمحيص وسند للمنقول


                            فوقعنا بين شخصان متناقضان فى طرحهم

                            واحد: يتجاهل التاريخ ويذهب للمسكوت عنه

                            والثاني: ياخذ كل ما هب ودب فى التاريخ دون تمحيص

                            وكلا الشخصان غايتهما واحده ولذلك لن تجد منهجيه فى طرحهم لان تبنيهم للحوار خاطئ


                            فلذلك نجد ه يضع عنوان ثم ياتى بكل ما هب ودب فى التاريخ من نمنقولات نعود للمصدر لعلنا نجد سند فاذا به بدون سند من تابعى الى صاحب الكتاب مباشره كما فى كنز العمال

                            ناهيك عن بعض الكتب التى لا تمت لاهل السنه اصلا

                            تعليق


                            • لصاحب الموضوع الفارغ و إلى كل من يصدق هذه الترهات


                              إن أول شريك للفاروق رضي الله عليه في هذه الاتهامات


                              الباطلة هو أمير المؤمنين علي رضي الله عليه

                              تعليق


                              • المشاركة الأصلية بواسطة سليمان الباروني
                                لصاحب الموضوع الفارغ و إلى كل من يصدق هذه الترهات


                                إن أول شريك للفاروق رضي الله عليه في هذه الاتهامات


                                الباطلة هو أمير المؤمنين علي رضي الله عليه

                                رد العاجزين

                                أين قرأت اسم الامام علي في جرائم عمر ؟

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 18-07-2019, 08:26 AM
                                ردود 0
                                19 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 09-06-2019, 10:31 PM
                                ردود 2
                                64 مشاهدات
                                1 معجب
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
                                ردود 320
                                89,123 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X