إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ايهما ابشع خيانة الرجل للمرأه ... ام خيانة المرأه للرجل؟؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #31
    المشاركة الأصلية بواسطة مرتضى q8
    المراة عندما تخون لاتعتبر انسانه بل حيوانه
    لاكن الرجل لا اضن انه يخون لاكن مجرد تغيير
    تحيااتي
    نعم هي ليست بأنسانة ولكن الزوج الذي اوصلها الى ذلك اكيد ادنى من المستوى الذي وصلت اليه بمئات الدرجات

    تعليق


    • #32
      اهلا اختي فراشة لبنان

      ان شااااء الله واتمنى ان استطيع ان اكتب ردي اليوم لنعرف لماذا خيانة المراة بشعة وابشع من خيانة الرجل (لو كانت مايُدعى بخيانة الرجل بحقيقتها هي خيانة أصلا)

      تعليق


      • #33
        أخبرني مِتعب انه سيأتي ليرد عنه تهمة الارتداد
        فكلنا بانتظاره

        تعليق


        • #34
          [QUOTE=راهبة الدير]

          نعم هي ليست بأنسانة ولكن الزوج الذي اوصلها الى ذلك اكيد ادنى من المستوى الذي وصلت اليه بمئات الدرجات
          [/QUOT
          اخت راهبة مامفهوم الخيانة الزوجية لو سمحتي ؟؟؟
          التعديل الأخير تم بواسطة مرتضى q8; الساعة 21-11-2008, 01:39 PM.

          تعليق


          • #35
            اخت راهبة مامفهوم الخيانة الزوجية لو سمحتي ؟؟؟
            بالنسبة لي
            خيانة الزوج او الزوجة لميثاق المودة الذي تعاهدا على الوفاء له بعدم قطع اوداجه مهما مروا من ظروف صعبة وقاسية .

            والخيانة كما ذكرت سابقا نادرا ما يكون بيع ( عفة ) لأننا نتكلم عن مجتمع عربي شرقي تحكمه الاعراف والتقاليد والقيم الاسلامية وليس مجتمع غربي.ويغلب على حالات الخيانة ( بيع محبة القلب ) لغير زوجته او زوجها . الرجل ينقذه التعدد فيتزوج من التي باعها قلبه اما المرأة اما ان تقوم بتدمير منزلها وتطلب الطلاق ، او ترتكب ذنب تخسر فيه سمعتها وآخرتها او تعي على نفسها وتتحمل الخلل الموجود في العلاقة الزوجية وتحاول اصلاحه على قدر المستطاع .

            اما ما يقوله علماء الاجتماع :
            ظاهرة اجتماعيه سلبيه موجوده في مختلف المجتمعات الانسانيه ولكنها تختلف من مجتمع لاخر حسب التظم والسنن الاخلاقيه المفروضه ...تنشأ لوجود خلل ما في العلاقة الطبيعيه التي تربط بين الازواج بسبب بعض السلبيات او التأثير الخارجي للثقافات والحضارات فتؤدي الى زعزعة نظام الاسري وتفككه نتيجه للصراع القائم بين افراده .

            ما يقوله علماء النفس
            الخيانة الزوجية سلوك لااجتماعي يصدر عن شخصية(سيكوباتية) والسيكوباتية باللغة العربية تعني الصفاقة, وهذا السلوك يكشف عن ضعف لدى الشخص في ضبط نوازعه وتوجيهها وفق ما هو مثمر ومناسب.‏ أهم مميزات الشخصية سيكو باتية هو ضعف الحس الاجتماعي والشعور الشخصي والواجبات الاجتماعية وضعف بالوجدان الأخلاقي وضعف في الاستجابة للنواهي الأخلاقية,وبالتالي هو اضطراب انفعالي ينزع إلى الانتقام بدلا من التسامح وإلى الكره بدلا من المحبة وبالنسبة للرجل كلما كان أكثر غبنا في مكانته الاجتماعية كلما مارس قهرا أكبر على المرأة.‏

            ويختلف تعريفاو مفهوم الخيانة من فرد لآخر كل بحسب بيئته التي ينتمي إليها وخلفيته الثقافية التي يستند إليها.. ولعل لنوع الخيانة دوراً في تحديد التعريف المناسب للخيانة الواقعة من قبل الفرد.. فللخيانة أنواع منها

            الخيانة الجسدية: وهي أن يقيم الشريك علاقة غير مشروعة مع طرف آخر جديد.. لإشباع رغبات لا يمكنه البوح بها لشريكه الشرعي.
            الخيانة العاطفية: وهي خيانة يُقدم عليها الفرد تلبية لحاجته الملحة للعاطفة التي قد لا يلتمسها من الشريك الشرعي.. فتجده يبحث عمن يلبي هذه الحاجة فيغدقه بالمشاعر الدافئة والاهتمام الدائم الذي يولد بداخله الإحساس بمدى أهمية وجوده بالوجود الخيانة الجسدية العاطفية: وهي تلك التي يجتمع فيها الشعور بالحاجة لسد الفراغ العاطفي والحاجة لإشباع الرغبة ..
            التعديل الأخير تم بواسطة راهبة الدير; الساعة 21-11-2008, 02:34 PM.

            تعليق


            • #36



              [ 1 .. ]

              خيانة المرأة للرجل هي الأبشع
              [ 2 .. ]

              لو كانت مايُدعى بخيانة الرجل بحقيقتها هي خيانة أصلا

              .. السلام عليكم ..

              هناك فرق ؛ ما بين أن تقول : " خيانة المرأة ؛ هيَ الأبشع " ، وأن تقول : " لو كانَ ما يُدعى بخيانة الرَّجُل ،
              بحقيقتها ؛ هيَ خيانةٌ فعلًا " ، إذ بقولك الأوَّل ؛ وإن تحاملتَ على المرأة ، فإنَّك لم تُبرِّئ الرَّجُل ! ، على الأقل بدلالة
              [ اسم التَّفضيل ] لغويَّاً ! ، أمَّا قولك الثَّاني ؛ فـ يحتمل الصَّواب ، أو الخطأ ، بحسب معطيات الحالة ؛ دينيَّاً ، وأخلاقيَّاً ،
              وحتَّى عاطفيَّاً ، ..

              عندما تناقشنا ؛ قلتُ لك : لا تُوصَف علاقة الرَّجُل ، بغير زوجته ، إذا كانت علاقةً شرعيَّة ـ مليار خط تحتها ـ ،
              وكانَ قائمًا ؛ بواجباته كُلِّها ، نحوَ زوجته الأولى ، لا تُوصَف هذه العلاقة ؛ بـ " الخيانة " ، لأنَّها ـ أي العلاقة ـ ؛ في
              نطاق الشَّرع ، ولم تتجاوز حدود الأخلاق ، ..

              وعمومًا ؛ مفردة " الخيانة " ، إمَّا أنَّها " خيانة الدِّين " ، أو " خيانة الأخلاق والعاطفة " ، أو " كلاهما معًا " ،
              فـ الأولى ؛ قد يرتكبها ذكر ، أو أُنثى ، أمَّا الثَّانية ؛ عادةً ما يرتكبها الزَّوج ، فيما الثَّالثة ؛ ترتكبها الزَّوجة ، ..

              طبعًا ، خيانة الدِّين ؛ في تشريعاته ، من خلال إقامة علاقات غير شرعيَّة ، تلبيةً لرغبات حسِّيَّة ، أو معنويَّة ، عادةً
              ما يرتكبها الغير متزوِّجين ، ذكورًا كانوا أو إناث ، وأحيانًا ؛ يرتكبها " الزَّوج " ، عندما تتملَّكُهُ الرَّغبة ، ولا تُسعِفُه
              قُدراتُهُ المادِّيَّة ، أو عندما لا يكونُ له هدف ؛ سِوى إشباعُ رغبتِه ، وكذا " الزَّوجة " ، لكن ؛ عندما تسنحُ لها الفرصة ،
              وتكونُ مملوءةً ؛ بما لا يستطيعُ زوجُهَا إشباعَه ، ..

              أمَّا خيانة الأخلاق والعاطفة ؛ فـ هيَ تكونُ دورًا للزَّوج ، سواءًا عندما يكونُ عاشقًا لزوجته ، غيرَ أنَّه ؛ يبحثُ عن شيءٍ
              ما ، في سِواها ، من خلال " علاقة شرعيَّة " ـ مليار خط تحتها ـ ، أو عندما تكونُ ـ أي الزَّوجة ـ تحِبُّهُ بكُلِّها ، فيما أنَّه
              لا يميل إليها ، لأيِّ سببٍ كان ، ..

              أمَّا " خيانة الدِّين ، والأخلاق ، والعاطفة " ؛ فـ هيَ دورٌ للزَّوجة ، سواءًا عندما تخونُ زوجَها ، الَّذي أحبَّها ، فتكونُ
              خانت دينها ، وعاطفةَ زوجِهَا ؛ في آنٍ معًا ، أو عندما تُريدُ الانتقامَ من زوجها ، أو حتَّى الارتياحَ من قسوتِه ، أو برودِ
              إحساسه ، فتكونُ قد خانت دينها ، قبلَ أن تُلحِقَ الأذى ؛ بزوجِهَا ، ..


              معيار البشاعة ؛ في الخيانتَيْن ، ربَّما أنَّ " الزَّوج " عمومًا ؛ لا يخونُ دينَهُ ، وإن خانَ عاطفةَ زوجتِه ، فيما أنَّ الزَّوجة ؛
              بالضَّرورة إن خانت ، فإنَّها تخونُ دينها ، وزوجها معًا ، حتَّى وإن كانَ من ضمن أسباب الخيانة ؛ سلبيَّة الزَّوج سواءًا في
              سلوكه ، أو تعبيره عن مشاعره ، ..



              المشاركة الأصلية بواسطة صندوق العمل


              ذكرت (للمرتد) مِتعب (لاتسألوني على شنو سميتة مرتد لانه سميتة بالمسنجر ونسيت على شنو تيمنا بنسخ التلاوة الذي يحذف السور ويُبقي الحكم) اني سأرد اليوم لكني لن استطيع .



              أمُرتَدٌّ أنا ؟! .. أم أنَّ فقيهنا ؛ لا يفقَهُ ؟!
              التعديل الأخير تم بواسطة ~ [ مِتْعِـبْ ] ~; الساعة 21-11-2008, 04:36 PM.

              تعليق


              • #37
                قبلت بنقاشك بـ 1 و 2 فلاتكرر اختفاءك
                اريد ان اسلمك االراية ههه

                اما الارتداد فأنت مرتد
                نعم وماالاشكال؟

                فهل ستطلبني انت الاخر للمباهلة؟

                تعليق


                • #38




                  المشاركة الأصلية بواسطة صندوق العمل
                  قبلت بنقاشك بـ 1 و 2 فلاتكرر اختفاءك
                  اريد ان اسلمك االراية ههه

                  أرايةَ النِّفاقِ تُعطيني ؟!



                  المشاركة الأصلية بواسطة صندوق العمل

                  اما الارتداد فأنت مرتد
                  نعم وماالاشكال؟


                  لا تُناقِشَنَّ وهابيًا بعدَ ذا ، فـ بِدَاءِ القَوْمِ ؛ عُدِيْت



                  المشاركة الأصلية بواسطة صندوق العمل

                  فهل ستطلبني انت الاخر للمباهلة؟
                  خوْفِي عليْكَ منَ الغَدْ
                  لرُبَّما لُعِنْتَ ، فخُسِفْتَ
                  فـ أصبحتَ ؛ قِر[ × ]

                  تعليق


                  • #39

                    أرايةَ النِّفاقِ تُعطيني ؟!




                    لا تُناقِشَنَّ وهابيًا بعدَ ذا ، فـ بِدَاءِ القَوْمِ ؛ عُدِيْت
                    لا اني عندي دليل مو مثل هوهو

                    تعليق


                    • #40
                      المشاركة الأصلية بواسطة ~ [ مِتْعِـبْ ] ~


                      معيار البشاعة ؛ في الخيانتَيْن ، ربَّما أنَّ " الزَّوج " عمومًا ؛ لا يخونُ دينَهُ ، وإن خانَ عاطفةَ زوجتِه ، فيما أنَّ الزَّوجة ؛

                      بالضَّرورة إن خانت ، فإنَّها تخونُ دينها ، وزوجها معًا ، حتَّى وإن كانَ من ضمن أسباب الخيانة ؛ سلبيَّة الزَّوج سواءًا في

                      سلوكه ، أو تعبيره عن مشاعره ، ..




                      هناك نقطة مهمة وهي ( فئة الرجال الذين يتزوجون من نساء غيرزوجاتهم ) لا احد يضعهم في مصاف الخائنين وهذا امر مسلم به . ولكن لنأتي كم رجل اراد امراة اخرى واسعفته قدراته المادية ؟؟؟ كم رجلا لم يعتبر ان رغبته باخرى ( نزوة) ؟؟؟؟كم رجلا يقول لأمرأة ( اريدك نعم اتزوجك لا لأن عندي أسره لا اريد تدميرها )؟؟؟ كم رجلا يدخل امرأة اخرى غير زوجته في قلبه ( ليعيش قصة محبة جديدة فقط )؟؟؟ كلامهم هذا يذكوره في كل ما نقرأه من حالات الخيانة الزوجية عندمايسألون عن سبب الخيانة
                      اذن نتوصل الى ان المعيار الذي اعتمد عليه في معرفة من هو الابشع انتفى لأنه
                      كان معتمدا على فئة من الرجال لم يعتبرهم لااهل الاجتماع ولا علماء النفس ولا الناس البسطاء خائنين نتيجة ان اقترانهم باخرى كان برابط شرعي
                      وتبقى خيانة الرجل هي الابشع لأنه يسلم زوجته التي لا حول لها ولاقوة الى مستنقع الرذيلة نتيجة تصرفاته السلبية معها فالزوج ان كانت امرأته سيئة يتزوج من ثانية ام المرأة ليس لديها الا ثلاثة طرق اما الصبر واما الطلاق واما
                      الذنب ونستطيع ان نرى ان الطرق الثلاثة كلها شديدة المرارة مذهلة القساوة على مخلوق وصف بالريحانة وبالقارورة
                      على مخلوق وصف بالغيحانة وبالقاغوغة .

                      تعليق


                      • #41
                        المشاركة الأصلية بواسطة صندوق العمل






                        كم من الوقت احتجت لتصميمه نعطي درجة جيد جدا على هذا الفن التشكيلي

                        تعليق


                        • #42
                          السلام عليكم

                          سأتطرق الى حالة معينة من الخيانة ففيها مايكفي لفهم المقصد

                          الحالة ستكون زوجين احب كل منهما طرف ثالث

                          نأتي الى حالة الرجل ، هل من الخيانة ان يحب الرجل امرأة ثانية ؟

                          سأقول هي خيانة وليست خيانة

                          سأعتبرها خيانة للعهد والوفاء بينهما وإن كان ليس في ذلك خيانة ، وقصدي ان هناك عقد وفاء غير معلن بينهما عندما يتقدم الرجل على امرأة انها ستكون الوحيدة في حياته ، هذا الشيء يفهمه المجتمع وإن كان ان لاالزام على المتعاقد الا مع مااتُفِق عليه، ولكن ولأن مثل هذه العقود هي حسّية فقد اعتبرنا ذلك خيانة من الرجل.

                          وليست خيانة لان حب الرجل لغير امرأته هو حق اجازه الله للرجل ، وَلَن تَسْتَطِيعُواْ أَن تَعْدِلُواْ بَيْنَ النِّسَاء وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلاَ تَمِيلُواْ كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِن تُصْلِحُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً [النساء : 129] ، في حين في آية اخرى فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ .

                          فيااستاذ متعب ، العدالة في الايتين مختلفة ففي الوقت الذي تذهب اليه الاية الثانية وتوجب عدالة الحقوق المادية والمعاملة تذهب الاية الاولى الى عدالة غير مُسيطر عليها ، وهي عدالة العاطفة والحب حيث اقر القرآن ان الرجل لايمتلك قلبه فيميل الى هذه دون تلك فأوصى ان لايترتب على هذا الميل أثر الهجران لإحداهما.

                          وباقرار الميل نستنتج ان القرآن يكشف عن حقيقة يجيزها وهو ان يضم قلب الرجل اكثر من حب، فعندها لم يبق لمعنى الخيانة اثر مادام ظهير الرجل القرآن ، ومادام ان ائمتنا ورسولنا قد ارتبط بأكثر من زوجة ولايمكن ان نقول انهم عليهم الصلاة والسلام لم يكن يحبوا الا زوجتهم الاولى عندما كانت مازالت على قيد الحياة مع بقية الزوجات.

                          هل عرفت متعب المرتد انه لايوجد تناقض في كلامي لاني اشير الى حقيقتين منفصلتين لاحقيقة واحدة؟

                          اما المرأة ، فحبها لرجل آخر خيانة لايحمل الا معنى واحداً.
                          وكما قلت للاخت راهبة نحن لاعلاقة الان بتعليل هذه الخيانة ومن ادى الى حدوثها ، نحن في معرض وصف هذه الخيانة ومقارنتها بخيانة الرجل.

                          حب المرأة لرجل آخر هو خيانة من كل الجوانب ، للعهد بين الاثنين كما مر سابقا ، وخيانة دينية وفطرية. فالقرآن لم يجوّز للمرأة حبين في آن واحد ، ففي الوقت الذي يمكن للرجل ان يتوّج حبه الثاني بما اقر له الشرع بذلك وهو الزواج فقد اغلق نهاية الطريق لحب المرأة فلايمكن ان يؤدي الا الى الرجم. فطريق الرجل سالك الى مايرضي الرحمن وطريق المرأة سالك الى مايرضي الشيطان.

                          لايأتينا شخص ويقول ان الرجل ممكن ايضا ان يقيم علاقة يقع عليها الحد ، لاعلاقة لنا بمثل هؤلاء انما نحن نناقش الطرق المفتوحة ابوابها ضمن القوانين التشريعية ، فالشرع اوجد بابين للرجل باب مغلق وباب مفتوح فنترك المغلق ونأخذ بالمفتوح في حين لم يجعل للمرأة الا باباً مغلقاً واحداً .

                          ولو اردنا ان نناقش الحالة الفطرية التي فطر الله بها الانسان نجد ان الله قد خلق الرجل يميل الى التعدد والمرأة تميل الى التفرد ، لاتقولوا ان صندوق العمل بهذا الكلام يريد يثني ويثلث ، لايابة لا ، هو حتى لو الامور متيسرة فأخاف يجيني فد نعال طاير لو طاوة هي ودهنها الحار من ام كغاغ ، فاحترم نفسي واسلم على روحي احسن ما تفرگعني المرة مثل ماتفرگع جدر التمن.

                          فالمرأة عندما تحب فإنها تعطي كل حبها للرجل وتريد ان تتملك كل زوجها وتتفرد به في حين ان الرجل بفطرته التي فطره الله عليها قد يشارك بحب زوجته زوجة اخرى.

                          تعليق


                          • #43
                            على مخلوق وصف بالغيحانة وبالقاغوغة .
                            هاي مچنت ادري ان راءك فغنسية مثل رائي ، اگول لعد ليش اغلب اللي يحچون وياية عبالهم اتكلم او آني فغنسي

                            تعليق


                            • #44
                              وباقرار الميل نستنتج ان القرآن يكشف عن حقيقة يجيزها وهو ان يضم قلب الرجل اكثر من حب، فعندها لم يبق لمعنى الخيانة اثر مادام ظهير الرجل القرآن ، ومادام ان ائمتنا ورسولنا قد ارتبط بأكثر من زوجة ولايمكن ان نقول انهم عليهم الصلاة والسلام لم يكن يحبوا الا زوجتهم الاولى عندما كانت مازالت على قيد الحياة مع بقية الزوجات.
                              الرجل بحكم المادة التي تسيطر عليه لا يستطيع ان يقترن بثانية فكم رجلا سوف يكون ظهيره القرآن وهو يعلم انه لو وقع في محبة امرأةاخرى غير زوجته لا يستطيع ان يعدل بينهن من الناحية المادية وانه سوف يبقى خائنا الى ان تتيسر اموره ؟؟؟؟

                              ثم اقول ان المرأة (لا تخون العهد والميثاق ) في الحالة الطبيعة ولانعتقد انها لمجرد ان ترى سلبية زوجها تبحث عن شخص آخر فالاغلب الاعم يختارن طريق الصبر لأنها تميل للتفرد (كما ذكرت انت) وهنا ندرك ان للرجل ( خيانة للعهد والوفاء) في الحالة الطبيعة



                              تعليق


                              • #45
                                ان راءك فغنسية مثل رائي
                                غائي ليست فغنسية مثل غائك ، ولكن من اجل ان نسهل اللفظ عليك غيغناها

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-05-2019, 06:34 PM
                                ردود 0
                                14 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 16-05-2019, 10:16 PM
                                ردود 2
                                30 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 31-07-2011, 12:18 AM
                                ردود 39
                                9,253 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-03-2014, 04:19 AM
                                ردود 160
                                109,436 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
                                ردود 312
                                88,944 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                يعمل...
                                X