إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ايها المسلمون..ما دليلكم على صحة عقيدتكم؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد العاملي

    عليكم السلام
    يفهم من كلامكم انكم تتبنون القول بأن الايمان بالقرآن متفرع عن الايمان بالنبي..

    السلام عليكم

    نعم شيخنا الفاضل
    النبوة مقدمة على القرأن
    وقلت فيما مضى على ما اتذكر في ردودي ان النبوة يعلن عنها قبل المعجزة والتعايم والاحكام من الله .
    والقران الكريم هو معجزة واحكام في نفس الوقت .
    وعلينا ان نتحى منهج الله (كما ذكرت سابقا ) في الدعوة الى العباة والتوحيد لله .
    فالنبي موسى على سبيل المثال كان قد اعلن عن نبوته وجائت المعجزة بعد ذالك مصداقا انه مرسل من الله سبحانه .
    ومن ثم وبعد وقت طويل جائت التعاليم واللاواح التي استلمها من الله .

    والله اعلم

    تعليق


    • المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد العاملي
      وهذا هو الدَوْر الباطل عقلا، حسب الشرح الذي ذكرناه سابقا.

      وقد قلنا أن الأمر ( ليس ) له أية عِلاقة بالدور هذا الذي ذكره فضيلتكم .

      وقد شرحنا وفسّرنا لكم الأمر في باقي آخر مُشاركتنا .. وقد فصّلناه تفصيلا .

      ولأننا لم نرى لفضيلتكم عليه جواب !!!

      فننتظِر إجابتكم على ما شرحناه وفصّلناه تفصيلا .

      ومُلخصه أن :

      الرِسالة هيَ الدليل والبُرهان على الصِفة ( العمليّة ) للمُرسَل بها .

      فيكون الإيمان بالرسول كونه ( رسول ) .. يكون مُتفرّعاً مِن الإيمان بالرسالة .

      ويكون الإيمان بالرسول ( بصفته العملية ) مُتفرّع مِن الإيمان بالقُرآن ( أي الرسالة ) .

      تعليق


      • المشاركة الأصلية بواسطة كريم آل البيت
        وقد قلنا أن الأمر ( ليس ) له أية عِلاقة بالدور هذا الذي ذكره فضيلتكم .

        وقد شرحنا وفسّرنا لكم الأمر في باقي آخر مُشاركتنا .. وقد فصّلناه تفصيلا .

        ولأننا لم نرى لفضيلتكم عليه جواب !!!

        فننتظِر إجابتكم على ما شرحناه وفصّلناه تفصيلا .

        ومُلخصه أن :

        الرِسالة هيَ الدليل والبُرهان على الصِفة ( العمليّة ) للمُرسَل بها .

        فيكون الإيمان بالرسول كونه ( رسول ) .. يكون مُتفرّعاً مِن الإيمان بالرسالة .

        ويكون الإيمان بالرسول ( بصفته العملية ) مُتفرّع مِن الإيمان بالقُرآن ( أي الرسالة ) .
        يبدوا أنكم لم تدققوا بمعنى الدور الذي تحدثت عنه سابقا، وأشرت الى انه ممنوع عقلا.
        مع العلم انه ليس عندكم معنى آخر للدور سوى الذي تحدثت عنه، وبالتالي: فإن الاشكال الوارد على خلاصة بحثكم ينطبق عليها عنوان الدور المحذور عقلا.
        فصارت النتيجة هي ان الايمان بالنبي متفرع عن الايمان بالقرآن، والايمان بالقرآن متفرع عن الايمان بالنبي.
        لان الايمان بالنبي عندما يكون متفرعا عن الايمان بالقرآن فإن الايمان بالقرآن سيكون متفرعا عن الايمان بأن الذي أتى به هو نبي.
        لأنه إن لم نؤمن بأنه نبي، فلا نؤمن بأن ما اتى به هو قرآن.
        وللخروج من إشكالية الدور يتعين علينا الالتزام بالترتب الطبعي في العلاقة بين السبب والمسبب.
        والسبب مقدم على المسبب.
        ولا يمكن للمسبب أن يكون مقدما على السبب.
        وجوابكم يجعل الايمان بالسبب متفرعا عن الايمان بالمسبب وهذا باطل عقلا.


        تعليق


        • المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد العاملي
          فصارت النتيجة هي :

          ان الايمان بالنبي متفرع عن الايمان بالقرآن، والايمان بالقرآن متفرع عن الايمان بالنبي .

          لان الايمان بالنبي عندما يكون متفرعا عن الايمان بالقرآن فإن الايمان بالقرآن سيكون متفرعا عن الايمان بأن الذي أتى به هو نبي .

          لأنه إن لم نؤمن بأنه نبي ، فلا نؤمن بأن ما اتى به هو قرآن .

          وجوابكم يجعل الايمان بالسبب متفرعا عن الايمان بالمسبب وهذا باطل عقلا .
          لا .. لا أخي المحترم ،

          ليس الأمر هكذا أبداً ؟!

          الأمر كُله يكمُن في جوابكم على السؤال التالي :

          * ماذا تقصُد مِن الإيمان بالنبي .. الإيمان به بصفته الشخصيّة أم الإيمان به بصفتِه العمليّة ؟؟

          وبمعنى أوضح :

          أتقصُد الإيمان بسيدنا محمد كـ ( شخص ) .. أم الإيمان به كـ ( نبيّ ) ؟؟

          تفضّل .. ننتظر جوابكم على هذا السؤال ( تحديداً ) .. ليكون الأمر جلياً .

          تعليق


          • المشاركة الأصلية بواسطة كريم آل البيت
            لا .. لا أخي المحترم ،

            ليس الأمر هكذا أبداً ؟!

            الأمر كُله يكمُن في جوابكم على السؤال التالي :

            * ماذا تقصُد مِن الإيمان بالنبي .. الإيمان به بصفته الشخصيّة أم الإيمان به بصفتِه العمليّة ؟؟
            وهل يمكن التفكيك في ذلك؟

            تعليق


            • المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد العاملي
              وهل يُمكِن التفكيك في ذلك؟
              السلام عليكم ،

              قطعاً يُمكِن التفكيك .. بل ويجب وينبغي ذلِك .

              فمِن ناحية كونه ( العملي ) .. أي أنه ( رسول ) مِن رب العالمين .. فينبغي ويجب عقلاً ومنطقاً أن تكون معه ( رسالة ) .. وهيَ القُرآن .

              فإن لم تكُن لديه رِسالة .. فكيف يصِح أن نُطلِق عليه لفظ ( رسول ) ؟!

              وإن كانت معه تِلك الرِسالة فيجب وينبغي أولاً أن نؤمِن بأنها مِن الله لكي نؤمِن بأنه رسول مِن راسِلها .

              تفضّل ...........

              تعليق


              • المشاركة الأصلية بواسطة كريم آل البيت
                السلام عليكم ،

                قطعاً يُمكِن التفكيك .. بل ويجب وينبغي ذلِك .

                فمِن ناحية كونه ( العملي ) .. أي أنه ( رسول ) مِن رب العالمين .. فينبغي ويجب عقلاً ومنطقاً أن تكون معه ( رسالة ) .. وهيَ القُرآن .

                فإن لم تكُن لديه رِسالة .. فكيف يصِح أن نُطلِق عليه لفظ ( رسول ) ؟!

                وإن كانت معه تِلك الرِسالة فيجب وينبغي أولاً أن نؤمِن بأنها مِن الله لكي نؤمِن بأنه رسول مِن راسِلها .

                تفضّل ...........
                هذا تصويركم لما قلتم عنه انه عملي
                فما هو الشخصي؟

                تعليق


                • المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد العاملي
                  هذا تصويركم لما قلتم عنه انه عملي

                  فما هو الشخصي ؟
                  يا أخي الكريم ،

                  أليست واضِحة مِن إسمها ومُسمّاها (( صِفات الشخص )) ؟!

                  وعلى الرغم مِن أن أشكل المُشكلات هوَ توضيح الواضِحات .. إلا أننا سنقوم بتبيانها ، ونحتسب أجرها على الله .

                  فنقول :

                  الشخصي هوَ : صِدقه وأمانته وطيبته وشجاعته وكرمه وخُلقه القويم و.... و..... و....

                  ولكِن : كُل ذلِك لا يُثبِت له صِفته ( العمليّة ) .. إلا إن دلّ أن ما معه مِن رِسالة أنها بحقّ مِن ( المُرسِل ) .. فيكون هوَ حقّاً رَسول مِنه .

                  فقد يكون قد إشتُبه عليه .. وقد يكون ظنّاً وقد يكون وقد يكون ؟؟

                  ولا أدلّ على ذلِك مِن أن رسولنا الأكرم هوَ ذاته .. لم يُصدِّق عِندما آتاه الوحي الأمين لأول مرّة .. فذهب بعدها إلى مولاتنا الطاهِرة المُطهّرة عليها السلام السيدة خديجة زوجه .. وقال لها : زمليني زمليني .. أليس كذلِك ؟؟

                  وهذا لا يُقلِّل مِن صفاته الشخصيّة أبداً .. ولا يقدحها .

                  تعليق


                  • http://www.yahosein.com/vb/showthrea...=114813&page=2

                    تعليق


                    • يُفهم من كلامكم ان لمحمد (ص) شخصيتان..
                      شخصية متصفة بالنبوة.. وشخصية غير متصفة بالنبوة..
                      هل هذا الذي تريد قوله من التفصيل المذكور؟

                      تعليق


                      • المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد العاملي
                        يُفهم من كلامكم ان لمحمد (ص) شخصيتان..
                        شخصية متصفة بالنبوة.. وشخصية غير متصفة بالنبوة..
                        هل هذا الذي تريد قوله من التفصيل المذكور؟
                        عفواً أخي المحترم .....

                        ومِن أين جاءكم هذا الفِهم .. الذي لم نقُل به أبداً !!!

                        لعلّ قد حدث عِندكم لبس مّا .. فيسعدنا أن نُزيله .. فنقول :

                        أن لشخصيّة سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم (( صِفتان )) .

                        صِفته الشخصيّة أي ( الذاتية ) .. وصِفته العمليّة ( كونه رسول ومِن ربّ العالمين ) .

                        وكِلتا الصفتان هُما لشخصيّة واحِدة .

                        تقبل تحياتنا .....

                        تعليق


                        • حسناً..
                          إذن هل يمكن لصفته الذاتية أن تكون منفصلة عن كونه نبيا؟


                          تعليق


                          • صحة العقيدة

                            صحة العقيدة تبتني على امور الايمان بالنبي صلى الله عليم واله وبما جاء به من عند الله سبحانه وتعالى ومن جملة ما جاء به هو تنصيب عليا عليه السلام وصيا وخليفتا من بعده على المسلمين وهذا الامر من اهم الامور التي تصحح عقيدة المسلم والا فلا والادلة العقلية والنقلية خير دليل فمن اجتهد قبال النص وقال بالاجماع او الشورة او اعتمد على الاحاديث الموضوعة التي لاتصح سندا ولادلالة فانه فاسد العقيدة بلا اشكال0


                            خادم الحسين

                            تعليق


                            • المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد العاملي
                              حسناً..

                              إذن

                              هل يمكن لصفته الذاتية أن تكون منفصلة عن كونه نبيا ؟

                              لا .. لا ،

                              الأمر ليس هكذا وليس في هذا الشأن أبدا .

                              الأمر كله في كونه ( عمليّاً ) رسولا مُرسلا مِن ربّ العالمين .. فهذه تحتاج إلى دليل وهيَ الرسالة المُرسَلَ بها وقوتها وأدلتها ومعجزاتها .

                              ولِذلِك فإن كتاب الله ( الرسالة ) هيَ التي تُضفي عليه صِفته العملية كرسول .

                              هذا هوَ ما نود قوله مِن البداية .

                              فالرسالة بعد تدقيقها ومِن ثَم الإيمان بها ( وليس شرطاً إكتمالِها مِن عدمه بل نؤمِن بالقَدر الذي اُرسل به ونؤمِن بأنها حقاً مِن المُرسِل بِما فيها مِن براهين وإعجازات ) .. فنؤمِن للمُرسَلِ بها كونه رسول مِن المُرسِل .

                              هذا هوَ فصل الخِطاب .

                              تعليق


                              • سؤال للشيخ حول العقيدة اصل عقيدة المسلم (لا اله الا الله ) وهنا نقول ما معنى لا اله الا الله حسب الشريعة وما هو معنى توحيد الالوهية وتوحيد الربوبية وتوحيد الاسماء والصفات ؟؟

                                وننتظر ان شاء الله منكم اجابة .

                                تعليق

                                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                                حفظ-تلقائي
                                x
                                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                                x

                                اقرأ في منتديات يا حسين

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 07:52 PM
                                ردود 3
                                10 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة وهج الإيمان
                                بواسطة وهج الإيمان
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:23 AM
                                ردود 0
                                15 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, يوم أمس, 08:32 AM
                                استجابة 1
                                5 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 25-05-2019, 07:17 PM
                                ردود 5
                                25 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 24-05-2019, 08:32 AM
                                ردود 0
                                8 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة ibrahim aly awaly
                                بواسطة ibrahim aly awaly
                                 
                                يعمل...
                                X