إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

طائر الوعظ ** يوسف الصديق **

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • در النجف
    رد
    موفقين

    اترك تعليق:


  • feras
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة baan
    السلام عليكم

    أخي الكريم فراس
    هذا المسمى الدكتور ألم يوضح ماهي بالضبظ أحاجيجه على المسلسلة وكيف أنها معمولة من قبل أناس غير أمناء
    على الاسلام.؟.أم أنه قد إشتاط غضبا لان المسلسلة من إنتاج الجمهورية الاسلامية الايرانية وليست من إنتاج
    هوليود أو دولة إسلامية أخرى غير إيران؟...عجبا والله ...الهذا الحد وصل حقدهم ؟ يا أخي الانتقاد له رجاله..
    وليس كل من هب و دب كما تفضلت...
    ستأتي القصص متعاقبة إن شاء الله و خليهم يبلطوا البحر....

    دمتَ بخير وصحة وسلامة

    أختكَ بان
    ----
    مع الأسف لم يوضّح ونسف سنوات من العمل المتواصل لإنتاج هذا العمل الفني الراقي والجميل في دقيقه واحده واكتفى بأنه فقط من عمل اناس غير امناء..
    يعني هو الأمين على الإسلام وهو من يقرر من هو الأمين على الإسلام؟؟ لاحول ولاقوة إلا بالله..
    لعل هذا ماثار حفيظته ان الأيرانيون هم من انتجوه.. وغاب عنه ان (التقوى) هي الفيصل في المقارنه بين المسلمين فلافضل لأحد على أحد ..
    دعينا منه فهو المتربع على عرش العنصريه والقبليه والتفكير السطحي وبعيد كل البعد عن التفكير الموضوعي..
    الله يسمع منك وتأتي قصص اكثر روعه واكثر جمالا لتقف صامدة امام كل التيارات المغرضه فقط وفقط لخدمه المسلمين والمنصفيين..
    دمتي بألف خير
    حفظكم المولى

    اترك تعليق:


  • baan
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة feras

    إن شاء الله والله يسمع منك يارب
    ولكن مع الأسف قبل ليلتين تقريباً كنت استمع الى لقاء في فضائيه مع دكتور جامعي واتصلت احداهن تسأل فيما إذا كان بإمكانها متابعة مسلسل "يوسف الصديق" لأنه بكل تأكيد جذبها الفن الراقي الأصيل وحلقت روحها في سما الفضيله!!
    ولكن وياللأسف كان رد من سبق اسمه "د" والتي تطلق على كن من هب ودب..
    محبط وغير مسؤول فأبطل ذلك العمل الرائع ووصفه بأنه معمول من قبل اناس غير امناء على الإسلام فلايمكن ان نأخذ القصه القرآنيه منهم .. كان تهجمه واضح على الطائفه وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِين

    فبعد أن ابدا نجاح منقطع النظير وطهّر كثير من النفوس التي كانت تغب في سبات عميق.. وعلى مستو عالمي بكل تأكيد نحن بحاجه ماسه وفي اقرب وقت ممكن الى عمل فني جميل وراقي مثل قصة "يوسف الصديق"

    في امان الله
    السلام عليكم

    أخي الكريم فراس
    هذا المسمى الدكتور ألم يوضح ماهي بالضبظ أحاجيجه على المسلسلة وكيف أنها معمولة من قبل أناس غير أمناء
    على الاسلام.؟.أم أنه قد إشتاط غضبا لان المسلسلة من إنتاج الجمهورية الاسلامية الايرانية وليست من إنتاج
    هوليود أو دولة إسلامية أخرى غير إيران؟...عجبا والله ...الهذا الحد وصل حقدهم ؟ يا أخي الانتقاد له رجاله..
    وليس كل من هب و دب كما تفضلت...
    ستأتي القصص متعاقبة إن شاء الله و خليهم يبلطوا البحر....

    دمتَ بخير وصحة وسلامة

    أختكَ بان

    اترك تعليق:


  • feras
    رد
    السلام عليكم

    شكرا على تعليقكم السخي يا أخي الطيب فراس ونحن ايضا نأملُ في قصة أخرى مماثلة إن شاء الله


    حفظكَ الله و رعاك

    أختكَ بان


    إن شاء الله والله يسمع منك يارب
    ولكن مع الأسف قبل ليلتين تقريباً كنت استمع الى لقاء في فضائيه مع دكتور جامعي واتصلت احداهن تسأل فيما إذا كان بإمكانها متابعة مسلسل "يوسف الصديق" لأنه بكل تأكيد جذبها الفن الراقي الأصيل وحلقت روحها في سما الفضيله!!
    ولكن وياللأسف كان رد من سبق اسمه "د" والتي تطلق على كن من هب ودب..
    محبط وغير مسؤول فأبطل ذلك العمل الرائع ووصفه بأنه معمول من قبل اناس غير امناء على الإسلام فلايمكن ان نأخذ القصه القرآنيه منهم .. كان تهجمه واضح على الطائفه وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِين

    فبعد أن ابدا نجاح منقطع النظير وطهّر كثير من النفوس التي كانت تغب في سبات عميق.. وعلى مستو عالمي بكل تأكيد نحن بحاجه ماسه وفي اقرب وقت ممكن الى عمل فني جميل وراقي مثل قصة "يوسف الصديق"

    في امان الله

    اترك تعليق:


  • طائر المساء
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة -أمةُ الزهراء-
    السلام عليكم ورحمة الله

    حفظكم الله وبارك أياديكم والله أنتم في كل ردّ تهدون لها حسنات كثيرة

    هذه الإنسانة الرائعة الراقيه نموذج لم أعرف مثله عسى الله أن يهبها من فضله ورحمته الخير الوفير
    ويهبكم الله أسرتي الكريمة مما وهبه نبي الله يوسف عليه السلام
    وعليكم السلام اختي الفاضلة راوية -أمة الزهراء-

    بارك الله بكم وحفظكم وحفظ الله اختنا الفاضلة راهبة الدير
    وأثابها من جزيل عطاءه الخير الوفير ان شاء الله تعالى
    اختنا راهبة الدير إنسانة رائعة وعظيمة تستحق كل الخير

    بوركتم وجزيتم خيرا

    اترك تعليق:


  • -أمةُ الزهراء-
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة طائر المساء

    حفظ الله اختنا الفاضلة راهبة الدير
    نبعث لها بخالص تحياتنا وسلامنا
    متمنين من الله ان تكون بأتم خير وعافية إن شاء الله


    السلام عليكم ورحمة الله

    حفظكم الله وبارك أياديكم والله أنتم في كل ردّ تهدون لها حسنات كثيرة

    هذه الإنسانة الرائعة الراقيه نموذج لم أعرف مثله عسى الله أن يهبها من فضله ورحمته الخير الوفير
    ويهبكم الله أسرتي الكريمة مما وهبه نبي الله يوسف عليه السلام

    اترك تعليق:


  • طائر المساء
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة baan
    السلام عليكم
    بعد الشكر والثناء لله الواحد الاحد على كل ماقدمتهُ لنا الاخت الفاضلة راهبة الدير من دروس و عبر إستخلصتها هي وباقي الاخوة و الاخوات الافاضل من هذا المسلسل العظيم..أود أن أشارك للمرة الاولى
    بعد أن وفقني الله لمشاهدت بعض من حلقات المسلسلة واقول...
    عندما كنتُ أقرأ القرآن( في بداية مرحلة المتوسطة ) كان يستوقفني في كل مرة موقف النبي يوسف عليه السلام وهو يُلقى في البئر..وكنتُ اتساءل ماذا جرى له داخل البئر؟ كيف لم يغرق؟ هل خاف من الظلام؟ هل ناجى ربه؟ وغيرها من الاسئلة..فإذا بي أرى في المسلسلة الجميلة ماذا جرى له وقد أبكاني الموقف ..مع العلم بأني لم أصدق عيني عندما رأيته لآنني قد رأيته في مخيلتي كما هو في المسلسلة بالضبط..وقد وفقني الله أيضا لأرى موقفا آخر من القصة المباركة قد تشوقتُ جدا منذ زمن بعيد لمعرفة كنههُ..فلقد قرأتُ القصة مع تفسيرها لاحدى التفاسير القرآنية الكريمة وهو عندما إستعادت زليخا شبابها بفضل الله وعن طريق النبي الصديق يوسف عليه السلام..فراودتني أسئلة كثيرة و أهمها هل عودة الشباب لزليخا كان كرما لها لانها أحبت يوسف طوال عمرها؟ ولكن جائني الجواب الذي حيرني كثيرا ألا وهو أن إكرامها بالشباب لم يكن بسبب عشقها لرجل صالح بل بسبب تحول عشقها من عشق يوسف الى عشق رب يوسف
    وهذا ما كنتُ أبحثُ عنه منذ زمن طويل..فيالجمال عشق الله ..ويالعظمة هذا العشق الذي إن تغلغلَ في قلب العبد العاشق فإنه يتبلور في شئ واحد فقط ألا وهو اللهفة للقائه...كما في لهفة الحسين عليه السلام عندما قال...
    تركتُ الخلقَ طُراً في هواكا
    و أيتمتُ العيال لكي أراكا

    والحمد لله رب العالمين
    وفقكم الله جميعا
    أختكم بان

    مرحبا بكم اختي بان

    أكيد كما تفضلتم في تلك المرحلة صادفتني ايضا الكثير من التساؤلات كالتي ذكرتموها وقد زودنا بحمد الله المسلسل بإجابات جميلة لها كان إلقاءه عليه السلام في البئر له نصيب كبير من الأسئلة لا شك وكذلك أتذكر انني اخذت اتساءل عن الكيفية التي قطعن النسوة فيها ايديهن ؟ وكنت اتخيل ذلك الموقف ومدى الألم الذي أصابهن أيضا ما آلمني في ذلك الوقت كثيرا هو قسوة اخوة النبي يوسف عليه السلام عليه حينما حاولوا قتله او ابعاده وأتذكر كم تألمت من موقفهم هذا كثيرا فلم اكن اتصور ان يفعل أي اخوة بأخوهم مثل ذلك الأمر

    بارك الله بكم
    وجزيتم خيرا



    اترك تعليق:


  • baan
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة feras
    قصة رائعه ..
    نقلت لنا صور في شتى مجالات الحياه واجابت عن كل استفساراتنا وتخيلاتنا.. كماتفضلتي اخت بان..
    نأمل في قصه اخرى مماثله لها نفس المستوى الفني الرائع..
    السلام عليكم

    شكرا على تعليقكم السخي يا أخي الطيب فراس ونحن ايضا نأملُ في قصة أخرى مماثلة إن شاء الله

    حفظكَ الله و رعاك

    أختكَ بان

    اترك تعليق:


  • feras
    رد

    قصة رائعه ..
    نقلت لنا صور في شتى مجالات الحياه واجابت عن كل استفساراتنا وتخيلاتنا.. كماتفضلتي اخت بان..
    نأمل في قصه اخرى مماثله لها نفس المستوى الفني الرائع..

    اترك تعليق:


  • baan
    رد
    السلام عليكم
    بعد الشكر والثناء لله الواحد الاحد على كل ماقدمتهُ لنا الاخت الفاضلة راهبة الدير من دروس و عبر إستخلصتها هي وباقي الاخوة و الاخوات الافاضل من هذا المسلسل العظيم..أود أن أشارك للمرة الاولى
    بعد أن وفقني الله لمشاهدت بعض من حلقات المسلسلة واقول...
    عندما كنتُ أقرأ القرآن( في بداية مرحلة المتوسطة ) كان يستوقفني في كل مرة موقف النبي يوسف عليه السلام وهو يُلقى في البئر..وكنتُ اتساءل ماذا جرى له داخل البئر؟ كيف لم يغرق؟ هل خاف من الظلام؟ هل ناجى ربه؟ وغيرها من الاسئلة..فإذا بي أرى في المسلسلة الجميلة ماذا جرى له وقد أبكاني الموقف ..مع العلم بأني لم أصدق عيني عندما رأيته لآنني قد رأيته في مخيلتي كما هو في المسلسلة بالضبط..وقد وفقني الله أيضا لأرى موقفا آخر من القصة المباركة قد تشوقتُ جدا منذ زمن بعيد لمعرفة كنههُ..فلقد قرأتُ القصة مع تفسيرها لاحدى التفاسير القرآنية الكريمة وهو عندما إستعادت زليخا شبابها بفضل الله وعن طريق النبي الصديق يوسف عليه السلام..فراودتني أسئلة كثيرة و أهمها هل عودة الشباب لزليخا كان كرما لها لانها أحبت يوسف طوال عمرها؟ ولكن جائني الجواب الذي حيرني كثيرا ألا وهو أن إكرامها بالشباب لم يكن بسبب عشقها لرجل صالح بل بسبب تحول عشقها من عشق يوسف الى عشق رب يوسف
    وهذا ما كنتُ أبحثُ عنه منذ زمن طويل..فيالجمال عشق الله ..ويالعظمة هذا العشق الذي إن تغلغلَ في قلب العبد العاشق فإنه يتبلور في شئ واحد فقط ألا وهو اللهفة للقائه...كما في لهفة الحسين عليه السلام عندما قال...
    تركتُ الخلقَ طُراً في هواكا
    و أيتمتُ العيال لكي أراكا

    والحمد لله رب العالمين
    وفقكم الله جميعا
    أختكم بان

    اترك تعليق:


  • طائر المساء
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة feras
    الشكر الجزيل لكِ اخت سيناء ذكر الفاضله اختنا راهبه الدير
    ولها الفضل الكبير في تواجدنا والإستفاده من هذه القصه الرائعه
    اعادها الله لنا و للمنتدى في القريب العاجل.. آمين

    حفظ الله اختنا الفاضلة راهبة الدير
    نبعث لها بخالص تحياتنا وسلامنا
    متمنين من الله ان تكون بأتم خير وعافية إن شاء الله


    اترك تعليق:


  • طائر المساء
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة سيناء الرافدين
    حقيقة لم اكن اعلم بعظمة هذا المسلسل وما يقوم به من تربية المشاهدين الا بعد ان اخذت قناة الفرات بعرضه وهو الان في الحلقات الاخيرة واخذت اقول لم تلام الاخت الفاضل راهبة الدير بطرحها ذاك الموضوع اذ اننا نحن المغتربات كلما تحدثت احدانا للاخرى تحدثنا عن اخلاق يوزرسيف واحدنا تقول للاخرى يجب ان نقدي بها كالعفو عند المقدرة ومسامحة من اخطا بحقنا وكنت اعتقد اننا نحن فقط نتنابعه واذا بي اسمع رجالا في مكان عام بان احدهم ترك المكان ليذهب ويتابع المسلسل

    فسلمت يداك يا راهبة الدير العزيزة وسلمت يدك ياطائر المساء للتواصل والجهد المبذول
    مرحبا بكم اختي الفاضلة سيناء الرافدين

    أمر جميل جدا أن يصلكم بث المسلسل على قناة الفرات بعيدا حيث دول الإغتراب فمتابعته حقيقة يجب ألا تُفوّت فكما تفضلتم هو مسلسل عظيم بكل معنى الكلمة وكل من يتابعه لابد وأن يخرج منه بفوائد كبيرة فهو معلم ومربي ومرشد ومشجع لنا في كل ما له علاقة بديننا وأخلاقنا وعلاقتنا مع الله وفي شؤون حياتنا بشكل عام وكما هو الحال لديكم فالحال لدينا هنا أيضا مشابه فالجميع يحرص على متابعته رغم إعادة عرضه في فترة متقاربة جدا وبالنسبة لي حقيقة في كل مرة أتنبه الى أمور اخرى جميلة في المسلسل لم ألتفت لها من قبل إن شاء الله يستفيد الجميع من متابعته يارب
    سلمكم الله اختي سيناء الرافدين وسلم الله اختنا راهبة الدير وحفظكم ان شاء الله


    اترك تعليق:


  • feras
    رد
    لم تلام الاخت الفاضله راهبة الدير بطرحها ذاك الموضوع

    الشكر الجزيل لكِ اخت سيناء ذكر الفاضله اختنا راهبه الدير
    ولها الفضل الكبير في تواجدنا والإستفاده من هذه القصه الرائعه
    اعادها الله لنا و للمنتدى في القريب العاجل.. آمين

    اترك تعليق:


  • feras
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة طائر المساء

    فليعذرني أخي العزيز فراس
    كان من الواجب علي بالأمس أن أتوجه له بشكر خاص
    فقد كان السبّاق دائماً وهو المتمم الأول للموضوع بعد غياب الاخت الفاضلة الكريمة راهبة الدير
    والمشارك والمتابع الدائم له فكلمة شكر لا تفي بحقكم أخي فراس بارك الله بكم وجزاكم كل خير
    أرجو منكم المعذرة اخي العزيز

    سلامي وتحياتي لكم وللجميع



    --------
    لكم الفضل - طائر المساء
    انتم من اشرفتم على الموضوع واقمتم عليه ليأخذ ابهى حلل الجمال وللآلئ الفائده.. فلقد قمتم بالتحليل والإضافات الرائعه التي اتمت للمشاهد المتابعه بشكل دقيق وممتع..
    كنت احاول ان اكون هنا دائماً لعلمي ان القصه القرآنيه ذات مدلول واسع لكثير من المفاهيم والأخلاق.. واستفدنا منكم الكثير والشئ الكثير..
    ادامكم الله وحفظكم الباري تعالى
    في امان الله

    اترك تعليق:


  • سيناء الرافدين
    رد
    حقيقة لم اكن اعلم بعظمة هذا المسلسل وما يقوم به من تربية المشاهدين الا بعد ان اخذت قناة الفرات بعرضه وهو الان في الحلقات الاخيرة واخذت اقول لم تلام الاخت الفاضل راهبة الدير بطرحها ذاك الموضوع اذ اننا نحن المغتربات كلما تحدثت احدانا للاخرى تحدثنا عن اخلاق يوزرسيف واحدنا تقول للاخرى يجب ان نقدي بها كالعفو عند المقدرة ومسامحة من اخطا بحقنا وكنت اعتقد اننا نحن فقط نتنابعه واذا بي اسمع رجالا في مكان عام بان احدهم ترك المكان ليذهب ويتابع المسلسل

    فسلمت يداك يا راهبة الدير العزيزة وسلمت يدك ياطائر المساء للتواصل والجهد المبذول

    اترك تعليق:

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x

اقرأ في منتديات يا حسين

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:24 PM
ردود 0
4 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 10-12-2019, 10:29 AM
ردود 0
14 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 06-12-2019, 01:03 PM
ردود 0
39 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 08-10-2019, 07:34 AM
ردود 0
28 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة وهج الإيمان
بواسطة وهج الإيمان
 
يعمل...
X