إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حقائق مجهولة (( صور ستندم إن لم تشاهدها ))

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حقائق مجهولة (( صور ستندم إن لم تشاهدها ))

    قال تعالى :

    (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُواْ فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ))


    وقال تعالى :
    انْفِرُوا خِفَافاً وَثِقَالاً وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ



    وقال تعالى في فضل المجاهدين
    ( إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالأِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ )




    وقال عز وجل ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ * تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ * وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ).







    الأدلة من السنة النبيوية المطهرة على فضل الجهاد
    في الصحيحين ( البخاري ومسلم )
    عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ( رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها , وموضع سوط أحدكم من الجنة خير من الدنيا وما عليها , والروحة ويروحها العبد في سبيل الله أو الغدوة خير من الدنيا وما عليها ) .





    وعن أبي هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ( مثل المجاهد في سبيل الله – والله أعلم بمن يجاهد في سبيله – كمثل الصائم القائم , وتكفل الله للمجاهد في سبيله إن توفاه أن يدخله الجنة أو يرجعه سالما مع أجر أو غنيمة ) أخرجه مسلم في صحيحه , وفي لفظ له ( تضمَّن الله لمن خرج في سبيله لا يخرجه إلا جهاد في سبيلي , و إيمان بي وتصديق برسلي فهو علي ضامن أن أدخله الجنة , أو أرجعه إلى مسكنه الذي خرج منه نائلا ما نال من أجر أو غنيمة ) .

    وعن أبى هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( مامن مكلوم يكلم في سبيل الله إلا جاء يوم القيامة وكلمه يدمي , اللون لون الدم والريح ريح المسك ) متفق عليه .

    وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم )
    رواه أحمد والنسائي وصححه الحاكم .

    وفي الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سئل أي العمل أفضل قال ( إيمان بالله ورسوله ) قيل ثم ماذا ؟ قال ( الجهاد في سبيل الله ) قيل ثم ماذا ؟ قال ( حج مبرور ) .

    وعن أبي عبس بن جبر الأنصاري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( ما اغبّرت قدما عبد في سبيل الله فتمسه النار )
    رواه البخاري في صحيحه .

    وفيه أيضا عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( من مات ولم يغز ولم يحدث نفسه به مات على شعبة من نفاق ) .
    وهنا في التحذير من ترك الجهاد

    وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( إذا تبايعتم بالعينة , وأخذتم أذناب البقر , ورضيتم بالزرع , وتركتم الجهاد , سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه شئ حتى ترجعوا إلى دينكم )
    رواه أحمد و أبوداود وصححه ابن القطان , وقال الحافظ في البلوغ ( رجاله ثقات )


    وقال صلى الله عليه وسلم :
    للشهيد عند الله ست خصال :
    يُغفر له في أول دفعة من دمه ، ويُرى مقعده من الجنة ، ويُجار من عذاب القبر ويأمنمن الفزع الأكبر ، ويوضع على رأسه تاج الوقار ، الياقوتة منه خير من الدنيا ومافيها ، ويُزوج من اثنتين وسبعين زوجة من الحور العين ، ويٌشفّع في سبعين من أهلبيته .
    رواه الترمذي ، وهو صحيح






    يتبع إن شاء الله تعالى

  • #2
    التعديل الأخير تم بواسطة شيخ الطائفة; الساعة 17-07-2009, 12:29 AM.

    تعليق


    • #3
      خوش صور

      شنو نوع كامرتك ؟؟؟

      جم ميكا بكسل

      تعليق


      • #4
        هل تسمي هذه حقائق مجهولة

        أفضل ما قيل بالجهاد قاله المولى عليه السلام

        هو بابٌ من أبواب الله يفتحه على خاصته و لكن البعض لم يقدر هذه النعمة و ماذا فعل ؟؟؟


        أولاً فرار عثمان ...


        قال ابن جرير وابن الأثير في تاريخيهما : وانتهت الهزيمة بجماعة المسلمين وفيهم عثمان بن عفان وغيره إلى الأعوص فأقاموا بها ثلاثا ، ثم أتوا النبي صلى الله عليه وآله فقال لهم حين رآهم : لقد ذهبتم فيها عريضة
        انتهاء الهزيمة بهؤلاء إلى الأعوص ورجوعهم بعد ثلاث ليال وقول النبي صلى الله عليه وآله لهم : لقد ذهبتم فيها عريضة مما لا يخلو منه كتاب يفصل غزوة أحد من كتب أهل الأخبار ( منه قدس
        ) .

        انتهاء الهزيمة بهؤلاء إلى الأعوص ورجوعهم بعد ثلاث ليال وقول النبي صلى الله عليه وآله لهم : لقد ذهبتم فيها عريضة مما لا يخلو منه كتاب يفصل غزوة أحد من كتب أهل الأخبار ( منه قدس ) .
        فرار عثمان وغيره في أحد ثلاثة أيام : تاريخ الطبري ج 2 / 203 ، الكامل لابن الأثير ج 2 / 110 ، السيرة الحلبية ج2 /
        227
        قال : وكان من جملة من انهزم عثمان بن عفان . . الخ ، سيرة المصطفى لهاشم معروف ص 411 ، مجمع البيان ج 2 / 524 ، الارشاد للشيخ المفيد ص 48 ، البحار ج 20 / 84 ، البداية والنهاية ج 4 / 28 ، السيرة النبوية لابن كثير ج 3 / 55 ، شرح النهج للمعتزلي ج 15 / 21 وقال ج 15 / 20 مع اتفاق الرواة كافة على ان عثمان لم يثبت ، الدر المنثور ج 2 / 89 .
        فرار عثمان يوم حنين : دلائل الصدق ج 3 ق 1 ص 362 ، وذكر ابن هشام في السيرة النبوية ج 4 / 85 أسماء من ثبت مع الرسول ولم يكن عثمان منهم .



        والان نأتي إلى عمر بن الخطاب و فراره يوم أحد و غيرها من الغزوات .... ماشاء الله على الشجاعة


        وذكر ابن جرير الطبري وابن الأثير الجزري في تاريخيهما : ان أنس بن النضر وهو عم أنس بن مالك انتهى إلى عمر وطلحة في رجال من المهاجرين قد ألقوا بأيديهم ، فقال : ما يحبسكم . قالوا : قتل النبي . قال : فما تصنعون بالحياة بعده ؟ موتوا على ما مات عليه النبي . ثم استقبل القوم فقاتل حتى قتل ، فوجد به سبعون ضربة وطعنة وما عرفته الا اخته . عرفته بحسن بنانه .
        (
        قالوا ) وسمع أنس بن النضر نفرا من المسلمين - الذين فيهم عمر وطلحة - يقولون لما سمعوا أن النبي صلى الله عليه وآله قتل : ليت لنا من يأتي عبدالله بن أبي سلول ليأخذ لنا أمانا من أبي سفيان قبل أن يقتلونا ، فقال لهم أنس : يا قوم ان كان محمد قد قتل فان رب محمد لم يقتل ، فقاتلوا على ما قاتل عليه محمد اللهم إني أعتذر إليك مما يقول هؤلاء وأبرء إليك مما جاء به هؤلاء ، ثم قاتل حتى استشهد


        هذه الحكاية عن أنس بن النضر رحمه الله تعالى نقلها كل من فصل غزوة أحد من المحدثين وأهل الأخبار ( منه قدس
        ) .
        ( 469 ) فرار عمر يوم أحد : راجع : شرح النهج الحديدي ج 14 / 276 وج 15 / 20 و 21 و 22 و 24 و 25 ، لباب الآداب ص 179 حياة محمد لهيكل ص 265 ، الارشاد للمفيد ص 48 ، البحار ج 20 / 24
        و 53 ،
        تفسير الرازي ج 9 / 67 ، سيرة المصطفى لهاشم معروف ص 411 ، الصحيح من سيرة النبي الأعظم ج 4 / 246 عن ، الدر المنثور ج 2 / 80 و 88 ، دلائل الصدق ج 2 / 358 ، كنز العمال ج 2 / 242 ، حياة الصحابة ج 3 / 497 ، المغازي للواقدي ج 2
        / 609 ، تفسير القمي ج 1 / 114 ، الكامل في التاريخ ج2 / 108 .




        فرار عمر يوم حنين .... خخخخخخخخخخ

        يوم حنين ( إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئًا ( 1 ) وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ * ثُمَّ أَنَزلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ ) الذين ثبتوا معه صلى الله عليه وآله حين فر عنه أصحابه وولوا الدبر ، وكان فيهم عمر بن الخطاب . كما نص عليه البخاري ( 2 ) في حديث أخرجه عن أبي قتادة الأنصاري إذ قال : وانهزم المسلمون - يوم حنين - وانهزمت معهم فإذا عمر بن الخطاب في الناس ، فقلت له : ما شأن الناس ، قال : أمر الله . ( الحديث )


        كان الجيش يومئذ أثنى عشر ألفا فيهم ألفان من مسلمة الفتح . فقال أبو بكر : لن نغلب اليوم من قلة ( منه قدس ) .
        سورة التوبة : 24 . الذي أعجبه الكثرة هو أبو بكر . راجع : الارشاد للشيخ المفيد ص 74 .
        ( 2 )
        في باب قوله تعالى : ( ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم ) من الجزء الثالث من صحيحه ص 46 وذكر ابن كثير في غزوة حنين من كتابه - البداية والنهاية - نقلا عن البخاري ومسلم وغيره فراجع ص 329 من جزئه الرابع ( منه قدس ) .
        فرار عمر يوم حنين : صحيح البخاري ك التفسير باب قوله تعالى : ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم ، دلائل الصدق ج 3 ق 1 ص 362 ، سيرة المصطفى لهاشم معروف ص 618 . لم يثبت في أحد غير علي عليه السلام : شرح التجريد للقوشجى ص 486 ، دلائل الصدق ج 2 / 357 عنه ، نور الأبصار للشبلنجى ص 87 ، الارشاد للمفيد ص 49 ، البحار ج 20 / 69 و 86 و 87 و 113 ، الاحتجاج


        ج 1 / 199 ،
        حياة محمد لمحمد حسين هيكل .






        نعيد ذكر رواية البخاري فى فرار عمر !!!
        أخرج البخاري في صحيحه من جزئه الخامس في باب قول الله تعالى: (ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكم شيئاً) . من كتاب المغازي
        .
        أن أبا قتادة قال: لمّا كان يوم حنين نظرت إلى رجل من المسلمين يقاتل رجلاً من المشركين وآخر من المشركين يختله من رواءه ليقتله فأسرعت إلى الذي يختله فرفع يده ليضربني فضربت يده فقطعتها ثم أخذني فضمّني ضمّاً شديداً حتّى تخوّفت ثم ترك فتحلّل ودفعته ثم قتلته، وانهزم المسلمون وانهزمت معهم فإذا بعمر بن الخطاب في النّاس، فقلت له: ما شأن النّاس؟ قال: أمر الله… (صحيح البخاري:
        5/101).





        مجرد تساؤل ... ألم يقرأ عمر و غيره قول الله تعالى

        ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُواْ زَحْفاً فَلاَ تُوَلُّوهُمُ الأَدْبَارَ * وَمَن يُوَلِّهِمْ يَوْمَئِذٍ دُبُرَهُ إِلاَّ مُتَحَرِّفاً لِّقِتَالٍ أَوْ مُتَحَيِّزاً إِلَى فِئَةٍ فَقَدْ بَاء بِغَضَبٍ مِّنَ اللّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ )



        غير غزوة خيبر حيث أثبت ابو بكر و عمر أنهم لا يصلحان لقيادة جيوش المسلمين و لا يصلحان لقيادة الجيش أن الله أنقذ الموقف بعلي عليه السلام
        فهذه معركة أخرى تسمى السلاسل هزم فيها ابو بكر و عمر و أعطى رسول الله صلى الله عليه و اله الراية لعلي عليه السلام




        غزوة السلسلة بوادي الرمل . وهي كغزوة خيبر إذ بعث رسول الله أولا فيها أبا بكر فرجع بالجيش منهزما ، ثم بعث عمر فرجع بمن معه كذلك ، فبعث بعدهما عليا ففتح الله عليه ، ورجع بالغنائم والاسرى والحمد لله وقد ذكر هذه الغزوة على سبيل التفصيل شيخنا المفيد أعلى الله مقامه في كتابه - الارشاد - فليراجعها من أراد الوقوف على كنهها بتفصيل
        وغزوة السلسلة هذه غير غزوة ذات السلاسل التي كانت سنة سبع للهجرة وكانت امرة الجيش فيها لعمرو بن العاص ، وفي الجيش يومئذ أبو بكر وعمر وأبو عبيدة كما نص عليه أهل السير والأخبار كافة
        476 )الارشاد للشيخ المفيد ص 60 - 61 ط الحيدرية .
        ( 477 )
        السيرة النبوية لابن هشام ج 4 / 272 و 274 ، الكامل لابن الأثير ج 2 / 156 ، السيرة الحلبية ج 3 / 190 ( * ) .


        وكان بين عمر بن الخطاب وعمرو بن العاص هنات ذكرها الحاكم في كتاب المغازي من الجزء الثالث من مستدركه ص 43 بالاسناد إلى عبدالله بن بريدة عن أبيه . قال : بعث رسول الله صلى الله عليه وآله عمرو بن العاص في غزوة ذات السلاسل وفيهم أبو بكر وعمر ، فلما انتهوا إلى مكان الحرب أمرهم عمرو ان لا ينوروا نارا فغضب عمر بن الخطاب وهم ان ينال منه فنهاه أبو بكر وأخبره انه لم يستعمله رسول الله عليك الا لعلمه بالحرب فهدأ عنه عمر . اه*** .
        قال الحاكم بعد اخراجه : هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .
        وقد أورده الذهبي في التلخيص مصرحا بصحته أيضا .
        فمنها : أنه لم يؤمر عليه أحدا أبدا لا في حرب ولا في سلم ، وقد أمرت الأمراء على من سواه فأمر ابن العاص على أبي بكر وعمر في غزوة ذات السلاسل كما سمعت ، ولحق النبي صلى الله عليه وآله بالرفيق الأعلى وأسامة بن زيد - على حداثته - أمير على مشيخة المهاجرين والأنصار كأبي بكر وعمر وأبي عبيدة وأمثالهم ، وهذا معلوم بحكم الضرورة من أخبار السلف


        أبو بكر وعمر في جيش عمرو بن العاص : الطبقات الكبرى لابن سعد ج 2 / 131 ، الاستيعاب بهامش الإصابة ، الكامل في التاريخ ج 2 / 156 ، السيرة النبوية لابن هشام ج 4 / 272 و 274 ، السيرة الحلبية ج 3 / 190 ، السيرة النبوية لزين دحلان بهامش الحلبية ج 2 / 232 ، شرح نهج البلاغة لابن أبى الحديد ج 6 / 319 .
        أبو بكر وعمر في جيش أسامة الذي بعثه النبي صلى الله عليه وآله في مرضه يوجد في : الطبقات الكبرى لابن سعد ج2 / 190 ، تاريخ اليعقوبي ج 2 / 93 ط الغرى وج 2 / 74 ط دار صادر ، الكامل لابن الأثير ج 2 / 317 ، شرح نهج البلاغة لابن أبى الحديد ج 1 / 159 وج 6 / 52 بتحقيق أبو الفضل وج 1 / 53 وج 2 / 21 ط 1 بمصر ، سمط النجوم
        العوالي لعبد الملك العاصمي المكي ج 2 / 224 ، السيرة الحلبية ج 3 / 207 ، السيرة النبوية لزين دحلان بهامش الحلبية ج 2 / 339 ، منتخب كنز العمال بهامش مسند أحمد ج 4 / 180 ، المراجعات ص 365 ، سبيل النجاة في تتمة المراجعات ص 268 تحت رقم ( 862 ) ط 2 بيروت ، عبدالله بن سبأ ج 1 / 71 .

        تعليق


        • #5
          لاحظتم أن الله يأمر بالجهاد وكذا رسوله ، هذا هو الجهاد في الإسلام فهو ذروة ستام الدين ... أما عند الإمامية فالأمر مختلف تماما لإن الجهاد محرم حتى يخرج القائم
          وإليكم الدليل :



          روى الكليني في "الكافي" (8/295)
          عن أبي عبد الله قال:
          "
          كل راية ترفع قبل قيام القائم فصاحبها طاغوت يعبد من دون الله عز وجل".

          وذكر هذه الرواية شيخكم الحرالعاملي في "وسائل الشيعة"
          (11/37 (

          وروى الحر العاملي أيضا في وسائل الشيعة (11/36 )

          عن ابي عبد الله قال :
          يا سدير الزم بيتك وكن حلسا من أحلاسه واسكن ما سكن الليل والنهار ، فإذا بلغك أن السفياني قد خرج فارحل إلينا ولو على رجلك".

          وروى الطبرسي في "مستدرك الوسائل" (2/248) عن أبي جعفر قال:

          "مثل من خرج منا أهل البيت قبل قيام القائم مثل فرخ طار ووقع من وكره فتلاعبت به الصبيان ".

          وفي "الصحيفة السجادية الكاملة" (ص16) عن أبي عبدالله قال:

          "
          ما خرج ولا يخرج منا أهل البيت إلى قيام قائمنا أحد ليدفع ظلماً أو ينعش حقاً إلا اصطلته البلية وكان قيامه زيادة في مكروهنا وشيعتنا".


          وفي "مستدرك الوسائل" (2/248) عن أبي جعفرقال:


          "كل راية ترفع قبل راية القائم فصاحبها طاغوت".



          وللخميني في "تحرير الوسيلة" (1/482):
          "
          في عصر غيبة ولي الأمر وسلطان العصر – عجل الله فرجه – الشريف يقوم نوابه العامة وهم الفقهاء الجامعون لشرائط الفتوى والقضاء مقامه في إجراء السياسات وسائر ما للإمام إلا البدأة بالجهاد ".

          وهنا فتوى للسيد السيستاني

          http://i10.tinypic.com/2vc7q5d.jpg



          بعد أن عرفت هذه الأحاديث يا موالي والتي يبنى منها حكم شرعي وهو عدم جواز الجهاد والقتال بلا معصوم
          اسأل نفسك ما الذي يفعله حزب الله الآن في لبنان .؟ ستقول لقتال الإسرائيلين وتحرير الأقصى الجريح وهو هدف عظيم نبيل ولاشك ... لكن سيخيب ظنك وستصدم إن عرفت أن الإمامية لا يعترفون بالقدس ولا المسجد الأقصى أصلا الذي تتقطع قلوب المسلمين عليه كل لحظة وإليك الدليل :





          روي الكليني في كتابه الكافي والطوسي في كتاب التهذيب ، وابن قولوبه في كتاب كامل الزيارات ، بالإسناد عن أبي عبد الله الصادق قال:
          جاء رجل إلى أمير المؤمنين – أي علي رضي الله عنه - وهو في مسجد الكوفة فقال: السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته ، فردَّ عليه ، فقال: جعلت فداك إني أردت المسجد الأقصى ، فأردت أن أسلم عليك ، وأودعك ، قال عليه السلام : وأي شيء أردت بذلك ؟ ، فقال الفضل ، جعلت فداك ، قال عليه السلام : فبع راحلتك ، وكل زادك ، وصل في هذا المسجد - أي مسجد الكوفة - ، فإن الصلاة المكتوبة فيه حجة مبرورة ، والنافلة عمرة مبرورة ، والبركة منه على اثني عشر ميلاً ، يمينه يمن ، ويساره مكرمة ، وفي وسطه عين من دهن ، وعين من لبن ، وعين من ماء ، شراب للمؤمنين ، وعين من ماء ، طاهر للمؤمنين . منه سارت سفينة نوح، وصلى فيه سبعون نبياً ، وسبعون وصياً ، أنا أحدهم ، وقال بيده في صدره ، ما دعا فيه مكروب بمسألة في حاجة من الحوائج إلا أجابه الله تعالى، وفرج عنه كربته.
          الكافي للكليني 3/ 491 – 492 ، وسائل الشيعة 3/529 .



          . تفسير الصافي :

          جاء في تفسير الصافي "للفيض الكاشاني" ، في تفسير قول الله تعالى : ) سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ( (1) : " أي إلى ملكوت المسجد الأقصى الذي هو في السَماءِ كما يظهر من الأخبار " (2).

          وأتبع ذلك القول بهذه الرواية : "روى القمّي عن الباقر عليه السلام أنه كان جالساً في المسجد الحرام ، فنظر إلى السَماء مرة وإلى الكعبة مرة ثم قال : سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ، وكرر ذلك ثلاث مرات ثم التفت إلى إسماعيل الجُعفي فقال : أيّ شيء يقول أهل العراق في هذه الآية يا عراقي ؟ قال : يقولون : أسري به من المسجد الحرام إلى بيت المقدس ؛ فقال: ليس كما يقولون ، ولكنه أسرى به من هذه إلى هذه ، وأشار بيده إلى السماء، وقال : ما بينهما حرم" (3).

          2.تفسير نور الثقلين :

          وفي تفسير نور الثقلين "للحويزي" (4) ابتدأ في تفسير سورة الإسراء بذكر الروايات السابقة تأكيداً منه على تمسكه بها : فعن سالم الحناط عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سألته عن المساجد التي لها الفضل؟ فقال : المسجد الحرام ، ومسجد الرسول e ، قلت : والمسجد الأقصى جعلت فداك ؟ قال : ذلك في السماء ، إليه أسري رسول الله عليه وسلم ، فقلت : إن الناس يقولون إنه بيت المقدس ؟ فقال: "مسجد الكوفة أفضل منه" (5) !!


          وأضاف " الحويزي " : في تفسير علي بن إبراهيم حدثني خالد عن الحسن بن محبوب عن محمد بن سيار عنأبي مالك الأزدي عن إسماعيل الجعفي قال : كنت في المسجد قاعداً وأبو جعفر عليه السلام في ناحية ، فرفع رأسه فنظر إلى السماء مرة والى الكعبة مرة، ثم قال : " سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى" ، وكرر ذلك ثلاث مرات ، ثم التفت إلىّ فقال : أي شيء يقولون أهل العراق في هذه الآية يا عراقي ؟ قلت : يقولون : أسري به من المسجد الحرام إلى بيت المقدس ،فقال : ليس كما يقولون ، ولكنه أسري به من هذه إلى هذه وأشار بيده إلى السماء، وقال : ما بينهما حرم" (6).

          3. تفسير العياشي :

          وأورد العياشي في تفسيره أول آية في سورة الإسراء الرواية التي تأكد بأن المسجد الأقصى مسجد في السماء فقال : " عن سالم الحناط عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سألته عن المساجد التي لها الفضل ؟ فقال : المسجد الحرام، ومسجد الرسول e ، قلت : والمسجد الأقصى جعلت فداك ؟ قال: ذلك في السماء ، إليه أسري رسول الله عليه وسلم ، فقلت : إن الناس يقولون إنه بيت المقدس ؟ فقال: "مسجد الكوفة أفضل منه" (7) !!

          4.البرهان في تفسير القرآن :

          وأورد البحراني في " البرهان في تفسير القرآن " الرواية التي تكرر ذكرها في جلّ تفاسير الشيعة ، وأوردها كذلك الطباطبائي في تفسير الميزان ، والتي تنص على أن المسجد الأقصى هو مسجد في السماء ؛ " عن سالم الحناط عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام قال : سألته عن المساجد التي لها الفضل ؟ فقال : المسجد الحرام ، ومسجد الرسول e ، قلت : والمسجد الأقصى جعلت فداك ؟ قال : ذلك في السماء ، إليه أسري رسول الله عليه وسلم ، فقلت : إن الناس يقولون إنه بيت المقدس ؟ فقال: "مسجد الكوفة أفضل منه" (8) !!

          5. بيان السعادة :

          كما جمع سلطان الجنابذي في "بيان السعادة في مقامات العبادة" الأقوال الآتية في تفسير أول آية في سورة الإسراء ) سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصى ( : الذي في بيت المقدس أو إلى المسجد الأقصى الذي هو في السماء الرابعة المسمى بالبيت المعمور الذي المسجد الأقصى مظهره وهو ملكوته كما أن المسجد الحرام مظهره وهو ملكوته" (9).

          وفسر " الذي باركنا حوله " بقوله : " فإن حول بيت المقدس الشام ومصر وكلاهما ممتازان عن سائر البلاد بكثرة النعم من كل جنس ، والبيت المعمور الذي في السماء الرابعة معلوم كثرة بركات ما حوله" (10).

          وما سبق يدل على أن الحديث في كثير من تفاسير الشيعة يدور على أن المسجد الذي أسري إليه بالنبي محمد e هو مسجد في السماء في البيت المعمور واسمه المسجد الأقصى ، ويتشابه اسمه مع مسجد القدس !!



          الفهارس

          1 - سورة الإسراء : 1 .
          2 - تفسير الصافي ؛ الفيض الكاشاني ( 3/ 166 ) ؛ مؤسسة الأعلمي للمطبوعات .
          3 - المرجع السابق ( 3/ 166 ) .
          4 - وهو عبد علي بن جمعة العروسي الحويزي ، المتوفي سنة 1112 هـ .
          5 - تفسير نور الثقلين ، عبد على الحويزي ، تصحيح وتعليق هاشم المحلاتي ( 3/97 ) ، الطبعة الأولى 1424هـ ، دار التفسير – قم ( إيران ) .
          6 - تفسير نور الثقلين ( 3/98 ) .
          7 - تفسير العياشي ؛ لمحمد ابن عياش السلمي السمرقندي ، تحقيق هاشم المحلاتي ( 2/ 302 ) ، الطبعة الأولى 1411هـ - 1991م ، مؤسسة الأعلمي للمطبوعات .
          8 - البرهان في تفسير القرآن ، لهاشم البحراني ( 4/ 522 ) الطبعة الأولى ؛ 1419هـ - 1999م ، مؤسسة الأعلمي للمطبوعات .
          9 - بيان السعادة في مقامات العبادة ، سلطان محمد الجنابذي ، الملقب بسلطان علي شاه ( 2/ 431 ) الطبعة الثانية 1408هـ - 1988م ، مؤسسة الأعلمي للمطبوعات .
          10 - بيان السعادة ( 2/ 431 ) .



          سيتبع إن شاء الله تعالى
          التعديل الأخير تم بواسطة خـــــالـــــد; الساعة 17-07-2009, 12:46 AM.

          تعليق


          • #6

            تعليق


            • #7
              باسمه تعالى


              إليك هذه :

              فيض القدير شرح الجامع الصغير - المناوي ج 4 ص 322 :
              وفي رواية ابن أبي شيبة بسند صحيح " لأن أصلي في مسجد قباء ركعتين أحب إلي من أن آتي بيت المقدس مرتين



              روى الهيثمي في مجمع الزوائد ج 4 ص 5 : عن إسلام عمر : ( . . . وكان آخرهم إسلاما عمر بن الخطاب فلما كانوا أربعين خرجوا إلى المشركين ( ! ! ) قال جئت رسول الله لأودعه وأردت الخروج إلى بيت المقدس فقال لي رسول الله : أين تريد ؟ قلت أريد بيت المقدس . قال وما يخرجك إليه ، أفي تجارة ؟ قلت لا ، ولكني أصلي فيه . فقال رسول الله : صلاة ههنا خير من ألف صلاة ثم . ورجال الطبراني ثقات


              وفي صحيح مسلم ج 7 ص 157 عن ابن عباس : أن امرأة اشتكت شكوى ، فقالت : إن شفاني الله لاخرجن فلاصلين في بيت المقدس ، فبرئت ثم تجهزت تريد الخروج فجاءت ميمونة زوج النبي تسلم عليها فأخبرتها بذلك ، فقالت : إجلسى ، فكلى ما صنعت وصلى في مسجد رسول الله ، فإنى سمعت رسول الله يقول : صلاة فيه أفضل من ألف فيما سواه إلا مسجد الكعبة .

              تعليق


              • #8
                - الصحيفة السجاديه الكاملة- الامام زين العابدين (ع) ص 141 :
                ( 27 ) وكان من دعائه عليه السلام لاهل الثغور

                اللهم صل على محمد وآله ، وحصن ثغور المسلمين بعزتك وأيد حماتها بقوتك ، وأسبغ عطاياهم من جدتك ، اللهم صل على محمد وآله ، وكثر عدتهم ، واشحذ أسلحتهم واحرس حوزتهم ، وامنع حومتهم ، وألف جمعهم ، ودبر أمرهم ، وواتر بين ميرهم ، وتوحد بكفاية مؤنهم ، واعضدهم بالنصر ، وأعنهم بالصبر ، والطف لهم في المكر ، اللهم صل على محمد وآله ، وعرفهم ما يجهلون وعلمهم ما لا يعلمون ، وبصرهم ما لا يبصرون ، اللهم صل على محمد وآله ، وأنسهم عند لقائهم العدو ذكر دنياهم الخداعة الغرور ، وامح عن قلوبهم خطرات المال الفتون ، واجعل الجنة نصب أعينهم ، ولوح منها لابصارهم ما أعددت فيها من مساكن الخلد ، ومنازل الكرامة والحور الحسان والانهار المطردة بأنواع الاشربة والاشجار المتدلية بصنوف الثمر حتى لا يهم أحد منهم بالادبار ، ولا يحدث نفسه عن قرنه بفرار ، اللهم افلل بذلك عدوهم ، واقلم عنهم أظفارهم ، وفرق بينهم وبين أسلحتهم ، واخلع وثائق أفئدتهم ، وباعد بينهم وبين أزودتهم وحيرهم في سبلهم ، وضللهم عن وجههم ، واقطع عنهم المدد ، وانقص منهم العدد ، واملا أفئدتهم الرعب ، واقبض أيديهم عن البسط ، واخزم ألسنتهم عن النطق ، وشرد بهم من خلفهم ، ونكل بهم من ورائهم ، واقطع بخزيهم أطماع من بعدهم ، اللهم عقم أرحام نسائهم ، ويبس أصلاب رجالهم ، واقطع نسل دوابهم وأنعامهم ، لا تأذن لسمائهم في قطر ، ولا لارضهم في نبات ، اللهم وقو بذلك محال أهل الاسلام ، وحصن به ديارهم ، وثمر به أموالهم وفرغهم عن محاربتهم لعبادتك ، وعن منابذتهم للخلوة بك حتى لا يعبد في بقاع الارض غيرك ، ولا تعفر لاحد منهم جبهة دونك ، اللهم اغز بكل ناحية من المسلمين على من بإزائهم من المشركين ، وامددهم بملائكة من عندك مردفين حتى يكشفوهم إلى منقطع التراب قتلا في أرضك وأسرا ، أو يقروا بأنك أنت الله الذي لا إله إلا أنت وحدك لا شريك / صفحة 145 / لك ، اللهم واعمم بذلك أعدائك في أقطار البلاد من الهند والروم والترك والخزر والحبش والنوبة والزنج والسقالبة والديالمة ، وسائر أمم الشرك ، الذين تخفى أسماؤهم وصفاتهم ، وقد أحصيتهم بمعرفتك ، وأشرفت عليهم بقدرتك ، اللهم اشغل المشركين بالمشركين عن تناول أطراف المسلمين ، وخذهم بالنقص عن تنقصهم ، وثبطهم بالفرقة عن الاحتشاد عليهم ، اللهم أخل قلوبهم من الامنة وأبدانهم من القوة ، وأذهل قلوبهم عن الاحتيال وأوهن أركانهم عن منازلة الرجال ، وجبنهم عن مقارعة الابطال ، وابعث عليهم جندا من ملائكتك ببأس من بأسك كفعلك يوم بدر ، تقطع به دابرهم وتحصد به شوكتهم ، وتفرق به عددهم ، اللهم وامزج مياههم بالوباء ، وأطعمتهم بالادواء ، وارم بلادهم بالخسوف ، وألح عليها بالقذوف ، وافرعها بالمحول ، واجعل ميرهم في أحص أرضك وأبعدها عنهم ، وامنع حصونها منهم ، أصبهم بالجوع المقيم والسقم الاليم ، اللهم وأيما غاز غزاهم من أهل ملتك أو مجاهد جاهدهم من أتباع سنتك ليكون دينك الاعلى ، وحزبك الاقوى وحظك الاوفى فلقه اليسر وهيئ له الامر ، وتوله بالنجح ، وتخير له الاصحاب ، واستقو له الظهر ، وأسبغ عليه في النفقة ومتعه بالنشاط ، واطف عنه حرارة الشوق ، وأجره من غم الوحشة ، وأنسه ذكر الاهل والولد ، واثر له حسن النية ، وتوله بالعافية وأصحبه السلامة ، واعفه من الجبن ، وألهمه الجرأة ، وارزقه الشدة ، وأيده بالنصرة ، وعلمه السير والسنن ، وسدده في الحكم ، / صفحة 148 / واعزل عنه الرياء ، وخلصه من السمعة ، واجعل فكره وذكره وظعنه وإقامته فيك ولك ، فإذا صاف عدوك وعدوه فقللهم في عينه ، وصغر شانهم في قلبه ، وأدل له منهم ، ولا تدلهم منه ، فإن ختمت له بالسعادة ، وقضيت له بالشهادة فبعد أن يجتاح عدوك بالقتل وبعد أن يجهد بهم الاسر ، وبعد أن تأمن أطراف المسلمين ، وبعد أن يولي عدوك مدبرين ، اللهم وأيما مسلم خلف غازيا أو مرابطا في داره ، أو تعهد خالفيه في غيبته ، أو أعانه بطائفة من ماله ، أو أمده بعتاد ، أو شحذه على جهاد ، أو أتبعه في وجهه دعوة ، أو رعى له من ورائه حرمة ، فاجر له مثل أجره وزنا بوزن ، ومثلا بمثل ، وعوضه من فعله عوضا حاضرا يتعجل به نفع ما قدم وسرور ما أتى به ، إلى أن ينتهي به الوقت إلى ما أجريت له من فضلك ، وأعددت له من كرامتك ، اللهم وأيما مسلم أهمه أمر الاسلام ، وأحزنه تحزب أهل الشرك عليهم فنوى غزوى ، أو هم بجهاد فقعد به ضعف ، أو أبطات به فاقة ، أو أخره عنه حادث ، أو عرض له دون إرادته مانع فاكتب إسمه في العابدين ، وأوجب له ثواب المجاهدين ، واجعله في نظام الشهداء والصالحين ، اللهم صل على محمد عبدك ورسولك وآل محمد ، صلوة عالية على الصلوات ، مشرفة فوق التحيات ، صلوة لا ينتهي مددها ، ولا ينقطع عددها كأتم ما مضى من صلواتك على أحد من أوليائك ، إنك المنان الحميد المبدئ المعيد الفعال لما تريد

                تعليق


                • #9
                  - منهاج الصالحين - السيد الخوئي ج 1 ص 360 :
                  كتاب الجهاد

                  الجهاد مأخوذ من الجهد - بالفتح - بمعنى التعب والمشقة أو من الجهد - بالضم - بمعنى الطاقة ، والمراد به هنا القتال لاعلاء كلمة الاسلام وإقامة شعائر الايمان . وفيه فصول الفصل الاول فيمن يجب قتاله ، وهم طوائف ثلاث : الطائفة الاولى : الكفار المشركون غير اهل الكتاب ، فإنه يجب دعوتهم إلى كلمة التوحيد والاسلام ، فإن قبلوا وإلا وجب قتالهم وجهادهم إلى أن يسلموا أو يقتلوا وتطهر الارض من لوث وجودهم . ولا خلاف في ذلك بين المسلمين قاطبة ، ويدل على ذلك غير واحد من الآيات الكريمة ، منها قوله تعالى ( فليقاتل في سبيل الله الذين يشرون الحيوة الدنيا بالآخرة ) وقوله تعالى ( وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله ) وقوله تعالى : ( حرض المؤمنين على القتال ) وقوله تعالى : ( فإن انسلخ الاشهر الحرم فاقتلوا المشركين ) وقوله تعالى : ( وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة ) وغيرها من الآيات . والروايات المأثورة في الحث على الجهاد - وأنه مما بني عليه الاسلام ومن أهم الواجبات الالهية ، كثيرة ، والقدر المتيقن من مواردها هو الجهاد مع المشركين . الطائفة الثانية : أهل الكتاب من الكفار ، وهم اليهود والنصارى ، ويلحق بهم المجوس والصابئة ، فإنه يجب مقاتلتهم حتى يسلموا أو يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون ، ويدل عليه الكتاب والسنة . قال الله تعالى : ( قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين اوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون ) والروايات الواردة في اختصاص أهل الكتاب بجواز أخذ الجزية منهم كثيرة وسيجئ البحث عنه . الطائفة الثالثة : البغاة ، وهم طائفتان : إحداهما : الباغية على الامام عليه السلام ، فإنه يجب على المؤمنين أن يقاتلوهم حتى يفيئوا إلى أمر الله وإطاعة الامام عليه السلام ، ولا خلاف في ذلك بين المسلمين وسيجئ البحث عن ذلك . والاخرى : الطائفة الباغية على الطائفة الاخرى من المسلمين ، فإنه يجب على سائر المسلمين أن يقوموا بالاصلاح بينهما ، فإن ظلت الباغية على بغيها قاتلوها حتى تفئ إلى أمر الله . قال الله تعالى ( وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الاخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفئ إلى أمر الله ) .

                  الفصل الثاني في الشرائط : يشترط في وجوب الجهاد امور : الاول : التكليف ، فلا يجب على المجنون ولا على الصبي . الثاني : الذكورة ، فلا يجب على المرأة اتفاقا ، وتدل عليه - مضافا إلى سيرة النبي الاكرم صلى الله عليه وآله - معتبرة الاصبغ ، قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : " كتب الله الجهاد على الرجال والنساء ، فجهاد الرجل أن يبذل ماله ونفسه حتى يقتل في سبيل الله ، وجهاد المرأة أن تصبر على ما ترى من أذى زوجها " . الثالث : الحرية على المشهور ، ودليله غير ظاهر ، والاجماع المدعى على ذلك غير ثابت .
                  نعم ، إن هنا روايتين : إحداهما رواية يونس بن يعقوب ، قال : قلت لابي عبد الله ( عليه السلام ) : إن معنا مماليك لنا وقد تمتعوا ، علينا أن نذبح عنهم ؟ قال : فقال : " إن المملوك لا حج له ولا عمرة ولا شئ " . والاخرى رواية آدم بن علي ، عن أبي الحسن عليه السلام ، قال : " ليس على المملوك حج ولا جهاد " الحديث ولا يمكن الاستدلال بشئ منها على اعتبار الحرية . أما الرواية الاولى فهي ضعيفة سندا ودلالة . أما سندا ، فلان الموجود في التهذيب وإن كان هو رواية الشيخ بسنده عن العباس عن سعد بن سعد ، إلا أن الظاهر وقوع التحريف فيه ، والصحيح : عباد ، عن سعد بن سعد ، وهو عباد بن سليمان ، حيث إنه راو لكتاب سعد بن سعد وقد أكثر الرواية عنه ، وطريق الشيخ إلى عباد مجهول ، فالنتيجة أن الرواية ضعيفة سندا . وأما دلالة ، فلانه لا يمكن الاخذ بإطلاقها لاستلزامه تخصيص الاكثر المستهجن لدى العرف . هذا مضافا إلى أنه لا يبعد أن يكون المراد من الشئ في نفسه ما هو راجع إلى الحج . وأما الرواية الثانية فهي وإن كانت تامة دلالة ، إلا أنها ضعيفة سندا ، فإن آدم ابن علي لم يرد فيه توثيق ولا مدح . الرابع : القدرة ، فلا يجب على الاعمى والاعرج والمقعد والشيخ الهم والزمن والمريض والفقير الذي يعجز عن نفقه الطريق والعيال والسلاح ونحو ذلك ، ويدل عليه قوله تعالى : ( ليس على الاعمى حرج ولا على الاعرج حرج ) وقوله تعالى : ( ليس على الضعفاء ولا على الذين لا يجدون ما ينفقون حرج )

                  ( مسألة 1 ) الجهاد واجب كفائي ، فلا يتعين على أحد من المسلمين إلا أن يعينه الامام عليه السلام لمصلحة تدعو إلى ذلك ، أو فيما لم يكن من به الكفاية موجودا إلا بضمه ، كما أنه يتعين بالنذر وشبهه .

                  ( مسألة 2 ) إن الجهاد مع الكفار من أحد أركان الدين الاسلامي وقد تقوى الاسلام وانتشر أمره في العالم بالجهاد مع الدعوة إلى التوحيد في ظل راية النبي الاكرم صلى الله عليه وآله ، ومن هنا قد اهتم القرآن الكريم به في ضمن نصوصه التشريعية ، حيث قد ورد في الآيات الكثيرة وجوب القتال والجهاد على المسلمين مع الكفار المشركين حتى يسلموا أو يقتلوا ، ومع أهل الكتاب حتى يسلموا أو يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون ، ومن الطبيعي أن تخصيص هذا الحكم بزمان موقت وهو زمان الحضور لا ينسجم مع اهتمام القرآن وأمره به من دون توقيت في ضمن نصوصه الكثيرة ، ثم إن الكلام يقع في مقامين :

                  المقام الاول : هل يعتبر إذن الامام ( عليه السلام ) أو نائبه الخاص في مشروعية أصل الجهاد في الشريعة المقدسة ؟ فيه وجهان : المشهور بين الاصحاب هو الوجه الاول . وقد استدل عليه بوجهين : الوجه الاول : دعوى الاجماع على ذلك . وفيه : إن الاجماع لم يثبت ، إذ لم يتعرض جماعة من الاصحاب للمسألة ، ولذا استشكل السبزواري في الكفاية في الحكم بقوله : ويشترط في وجوب الجهاد وجود الامام ( عليه السلام ) أو من نصبه على المشهور بين الاصحاب ، ولعل مستنده أخبار لم تبلغ درجة الصحة مع معارضتها بعموم الآيات ، ففي الحكم به إشكال . ثم على تقدير ثبوته فهو لا يكون كاشفا عن قول المعصوم عليه السلام ، لاحتمال أن يكون مدركه الروايات الآتية فلا يكون تعبديا . نعم ، الجهاد في عصر الحضور يعتبر فيه إذن ولي الامر ، النبي الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم أو الامام عليه السلام بعده . الوجه الثاني : الروايات التي استدل بها على اعتبار إذن الامام عليه السلام في مشروعية الجهاد ، والعمدة منها روايتان :

                  الاولى : رواية سويد القلاء ، عن بشير ، عن أبي عبد الله عليه السلام ، قال : قلت له : إني رأيت في المنام أني قلت لك : ان القتال مع غير الامام المفترض طاعته حرام مثل الميتة والدم ولحم الخنزير ، فقلت لي : نعم هو كذلك . فقال أبو عبد الله عليه السلام : " هو كذلك ، هو كذلك " . وفيه : إن هذه الرواية مضافا إلى إمكان المناقشة في سندها على أساس أنه لا يمكن لنا إثبات أن المراد من بشير الواقع في سندها هو بشير الدهان ، ورواية سويد القلاء عن بشير الدهان في مورد لا تدل على أن المراد من بشير هنا هو بشير الدهان ، مع أن المسمى ب*** ( بشير ) متعدد في هذه الطبقة ولا يكون منحصرا ب*** ( بشير ) الدهان . نعم ، روى في الكافي هذه الرواية مرسلا عن بشير الدهان وهي لا تكون حجة من جهة الارسال وقابلة للمناقشة دلالة ، فإن الظاهر منها بمناسبة الحكم والموضوع هو حرمة القتال بأمر غير الامام المفترض طاعته وبمتابعته فيه ، ولا تدل على حرمة القتال على المسلمين مع الكفار إذا رأى المسلمون من ذوي الاراء والخبرة فيه مصلحة عامة للاسلام وإعلاء كلمة التوحيد بدون إذن الامام عليه السلام كزماننا هذا .

                  الثانية : رواية عبد الله بن مغيرة ، قال محمد بن عبد الله للرضا ( عليه السلام ) وأنا أسمع : حدثني أبي ، عن أهل بيته ، عن آبائه أنه قال له بعضهم : إن في بلادنا موضع رباط يقال له قزوين ، وعدوا يقال له الديلم ، فهل من جهاد ؟ أو هل من رباط ؟ فقال : عليكم بهذا البيت فحجوه . فأعاد عليه الحديث ، فقال : عليكم بهذا البيت فحجوه ، أما يرضى أحدكم أن يكون في بيته وينفق على عياله من طوله ينتظر أمرنا ، فإن أدركه كان كمن شهد مع رسول الله صلى الله عليه وآله بدرا ، وإن مات منتظرا لامرنا كان كمن كان مع قائمنا صلوات الله عليه ، الحديث . ولكن الظاهر أنها في مقام بيان الحكم الموقت لا الحكم الدائم بمعنى أنه لم يكن في الجهاد أو الرباط صلاح في ذلك الوقت الخاص ، ويشهد على ذلك ذكر الرباط تلو الجهاد مع أنه لا شبهة في عدم توقفه على إذن الامام عليه السلام وثبوته في زمان الغيبة ، ومما يؤكذ ذلك أنه يجوز أخذ الجزية في زمن الغيبة من أهل الكتاب إذا قبلوا ذلك ، مع أن أخذ الجزية إنما هو في مقابل ترك القتال معهم ، فلو لم يكن القتال معهم في هذا العصر مشروعا لم يجز أخذ الجزية منهم أيضا .

                  وقد تحصل من ذلك أن الظاهر عدم سقوط وجوب الجهاد في عصر الغيبة وثبوته في كافة الاعصار لدى توفر شرائط ، وهو في زمن الغيبة منوط بتشخيص المسلمين من ذوي الخبرة في الموضوع أن في الجهاد معهم مصلحة للاسلام على أساس أن لديهم قوة كافية من حيث العدد والعدة لدحرهم بشكل لا يحتمل عادة أن يخسروا في المعركة ، فإذا توفرت هذه الشرائط عندهم وجب عليهم الجهاد والمقاتلة معهم . وأما ما ورد في عدة من الروايات من حرمة الخروج بالسيف على الحكام وخلفاء الجور قبل قيام قائمنا صلوات الله عليه فهو أجنبي عن مسألتنا هذه وهي الجهاد مع الكفار رأسا ، ولا يرتبط بها نهائيا . المقام الثاني : أنا لو قلنا بمشروعية أصل الجهاد في عصر الغيبة فهل يعتبر فيها إذن الفقيه الجامع للشرائط أولا ؟ يظهر من صاحب الجواهر ( قدس سره ) اعتباره بدعوى عموم ولايته بمثل ذلك في زمن الغيبة . وهذا الكلام غير بعيد بالتقريب الآتي ، وهو أن على الفقيه أن يشاور في هذا الامر المهم أهل الخبرة والبصيرة من المسلمين حتى يطمئن بأن لدى المسلمين من العدة والعدد ما يكفي للغلبة على الكفار الحربيين ، وبما أن علمية هذا الامر المهم في الخارج بحاجة إلى قائد وآمر يرى المسلمين نفوذ أمره عليهم ، فلا محالة يتعين ذلك في الفقيه الجامع للشرائط ، فإنه يتصدى لتنفيذ هذا الامر المهم من باب الحسبة على أساس أن تصدى غيره لذلك يوجب الهرج المرج ويؤدي إلى عدم تنفيذه بشكل مطلوب وكامل .


                  تعليق


                  • #10
                    يا خالد اتق الله في نفسك انت الان تعين اسرائيل على حزب الله فلا يدفعك حقدك على الشيعة الى التامر مع اسرائيل على المقاومة

                    هذه مقالة كتبتها ايدي وهابية بقلوب صهيونية ليس هدفها وغرضها الا نصرة اسرائيل وخذلان المقاومة وها انت ياخالد تنقلها لكي تشرك اليهود والوهابية في عملهم


                    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

                    لماذا لم تنقل اقوال علماء الشيعة في تفسير الاية يا نصير الصهيونية وعبد الوهابية

                    اليكم اخوتي الكرام ما اخفاه اليهود والوهابية عن تفسير اية الاسراء عند الشيعة

                    تفسير الميزان للعلامة الطباطبائي
                    وقوله: { إلى المسجد الأقصى } هو بيت المقدس بقرينة قوله: { الذي باركنا حوله } والقصى البعد وقد سمي المسجد الأقصى لكونه أبعد مسجد بالنسبه إلى مكان النبي صلى الله عليه وآله وسلم ومن معه من المخاطبين وهو مكة التي فيها المسجد الحرام.

                    تفسير القمي عن أبيه عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: جاء جبرئيل وميكائيل وإسرافيل بالبراق إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فأخذ واحد باللجام وواحد بالركاب وسوى الآخر عليه ثيابه فتضعضعت البراق فلطمها جبرائيل ثم قال لها: اسكني يا براق فما ركبك نبي قبله ولا يركبك بعده مثله..... الى ان يقول ::
                    ثم ركبت فمضينا حتى انتهينا إلى بيت المقدس فربطت البراق بالحلقة التي كانت الأنبياء تربط بها فدخلت المسجد ومعي جبرئيل إلى جنبي فوجدنا إبراهيم وموسى وعيسى فيمن شاء الله من أنبياء الله عليهم السلام فقد جمعوا إليّ وأُقيمت الصلاة ولا أشك إلا وجبرئيل سيتقدمنا فلما استووا أخذ جبرئيل بعضدي فقدمني وأممتهم ولا فخر.))



                    مجمع البيان في تفسير القران

                    النزول: قيل نزلت الآية في إسرائه وكان ذلك بمكة صلى المغرب في المسجد الحرام ثم أسري به في ليلته ثم رجع فصلى الصبح في المسجد الحرام. فأما الموضع الذي أسري إليه أين كان؟ فإن الإِسراء إلى بيت المقدس وقد نطق به القرآن ولا يدفعه مسلم

                    فمن جملة الأخبار الواردة في قصة المعراج ما روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " أتاني جبرائيل (ع) وأنا بمكة فقال قم يا محمد فقمت معه وخرجت إلى الباب فإذا جبرائيل ومعه ميكائيل وإسرافيل فأتى جبرائيل (ع) بالبراق وكان فوق الحمار ودون البغل خدّه كخدّ الإِنسان وذنبه كذنب البقر وعرفه كعرف الفرس وقوائمه كقوائم الإِبل عليه رحل من الجنة وله جناحان من فخذيه خطوة منتهى طرفه فقال اركب فركبت ومضيت حتى انتهيت إلى بيت المقدس "

                    تعليق


                    • #11
                      ثم اوغل (خالد)) في المؤامرة على المقاومة فقال ::

                      بعد أن عرفت هذه الأحاديث يا موالي والتي يبنى منها حكم شرعي وهو عدم جواز الجهاد والقتال بلا معصوم
                      اسأل نفسك ما الذي يفعله حزب الله الآن في لبنان .؟ ستقول لقتال الإسرائيلين وتحرير الأقصى الجريح وهو هدف عظيم نبيل ولاشك ... لكن سيخيب ظنك وستصدم إن عرفت أن الإمامية لا يعترفون بالقدس ولا المسجد الأقصى أصلا الذي تتقطع قلوب المسلمين عليه كل لحظة وإليك الدليل ))


                      الله اكبر كم انت كذاب ياخالد

                      الله اكبر كم ان الوهابية كذابون

                      الله اكبر كم ان حلفاء الوهابية اليهود كذابون


                      الشيعة لايعترفون في السمجد الاقصى ... اليك ما اخفاه احبار اليهود وحاخامات المذهب الوهابي

                      تفسير القمي

                      وروى الصادق عليه السلام عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه قال.....

                      فمر في رجوعه بعير لقريش وإذا لهم ماء في آنيه فشرب منه وأهرق باقي ذلك وقد كانوا أضلو بعيراً لهم وكانوا يطلبونه فلما أصبح قال لقريش إن الله قد أسرى بي في هذه الليلة إلى بيت المقدس فعرض علي محاريب الأنبياء وآيات الأنبياء وإني مررت بعير لكم في موضع كذا وكذا وإذا لهم ماء في آنية فشربت منه وأهرقت باقي ذلك وقد كانوا أضلوا بعيراً لهم، فقال أبو جهل لعنه الله: قد أمكنكم الفرصة من محمد سلوه كم الأساطين فيها والقناديل، فقالوا: يا محمد إن ههنا من قد دخل بيت المقدس فصف لنا كم أساطينه وقناديله ومحاريبه؟ فجاء جبرائيل فعلق صورة البيت المقدس تجاه وجهه فجعل يخبرهم بما سألوه فلما أخبرهم قالوا: حتى تجيء العير ونسألهم عما قلت، فقال لهم وتصديق ذلك أن العير تطلع عليكم مع طلوع الشمس يقدمها جمل أحمر، فلما أصبحوا وأقبل ينظرون إلى العقبة ويقولون هذه الشمس تطلع الساعة فبينا هم كذلك إذ طلعت العير مع طلوع الشمس يقدمها جمل أحمر فسألوهم عما قال رسول الله صلى الله عليه وآله فقالوا: لقد كان هذا، ضل جمل لنا في موضع كذا وكذا ووضعنا ماء***اً وأصبحنا وقد اهريق الماء فلم يزدهم ذلك إلاَّ عتواً.))

                      في رواية اخرى ::
                      فحكى أبي عن محمد بن أبي عمير عن هشام بن سالم عن أبي عبد الله عليه السلام قال جاء جبرائيل وميكائيل وإسرافيل بالبراق إلى رسول الله صلى الله عليه وآله فأخذ واحد باللجام وواحد بالركاب وسوى الآخر عليه ثيابه فتضعضعت البراق فلطمها جبرائيل ثم قال لها اسكني يا براق الى ان يقول ....

                      ثم ركبت فمضينا حتى انتهينا إلى بيت المقدس فربطت البراق بالحلقة التي كانت الأنبياء تربط بها فدخلت المسجد ومعي جبرائيل إلى جنبي فوجدنا إبراهيم وموسى وعيسى فيمن شاء الله من أنبياء الله قد جمعوا إلي وأقمت الصلاة ولا أشك إلا وجبرائيل استقدمنا، فلما استووا أخذ جبرائيل عليه السلام بعضدي فقدمني فأممتهم ولا فخر، ثم أتانى الخازن بثلاث أواني، إناء فيه لبن وإناء فيه ماء وإناء فيه خمر .... الى اخر الرواية ))

                      تعليق


                      • #12
                        ياشيخ الطائفة هروب الصحب في حنين .. لم يشنع عليهم غيركم لإنها إن عددتها سقطة ، فما عدها الله ولا رسوله سقطة ، فهي غارقة في بحار فضائلهم فكيف إن عرفت ..( أن الله قال لهم بعد هروبهم ):
                        لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنْكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُمْ مُدْبِرِينَ (25) ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنْزَلَ جُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَذَٰلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ
                        فالله سمى الصحابة مؤمنين أمام عينيك

                        ثم ما شاء الله عليك فرحت بهذه ونسيت جهادهم الطويل بل ونسيت أن عمر رضي الله عنه قتل خاله في بدر ( أخو أبو جهل )
                        فهل فعل أحد من آل البيت عندك أن قتل أحد منهم قريبه ( القريب القريب ) ... فالعدل العدل
                        -----------

                        صندوق في مقالك الأول
                        أفدتنا جزاك الله هداية من عنده أن السجاد رحمه الله كان يدعو لمجاهدي المسلمين من بني أمية ( فكيف هذا يا متورط دائما ) .


                        وفي الثاني قلت

                        المقام الاول : هل يعتبر إذن الامام ( عليه السلام ) أو نائبه الخاص في مشروعية أصل الجهاد في الشريعة المقدسة ؟ فيه وجهان :

                        هذا هو الذي نتكلم فيه وهذا ما نريده . حيث من المعلوم جميع موقف الإمامية من فتوحات المسلمين وأنه يشترط لها إذن الإمام وإلا فهي باطلة وهذا هو مربط الفرس . فمن أين لكم هذا والله لم ينزله لا في كتاب ولا سنة . أما كلامك الأول فتعريف للجهاد وحكمه عند المسلمين ولا حاجة لنا به لمعرفتنا به .
                        نحن نقول الجهاد واجب على الأمة بمجمعها وهو فرض كفاية على الأمة ، وفرض عين على أهل الناحية ( أي واجب ) .
                        بينما أنتم لا توجبونه ، بل إن صاحب راية الجهاد طاغوت عند المعصوم هكذا جاءت رواياتكم ، ولأن قولكم هذا مخالف للقرآن وصريح السنة
                        فمن أين أتيتم بقولكم هذا ؟. هذا هو ما نريده لا نريدك أن تعرف لنا الجهاد .
                        ومادام يشترط إذن المعصوم والجهاد لا يجوز بدونه وبيت المقدس في السماء .. ماذا يعمل حزب الله في لبنان ..يجيبك صبحي الطفيلي المسؤل البارز في الحزب
                        يقول حزب الله وضع لحماية إسرائيل ..

                        تأكد بنفسك


                        ثم أخبرنا عن جهاد الصحابة الكرام وأهل السنة الطويل حتى صار الإسلام مساحة هائلة ( من المغرب إلى حدود الصين ومن وسط أوروبا إلى وسط أفريقيا )
                        هل هو شرعي عندكم ( خاصة جهاد الخلفاء ) حيث لا معصوم ولا هم يحزنون فلا نعترف بهذا كما تعرف .
                        -----------
                        الزميل صوت الهداية :
                        افهمني الله يهديك
                        أنتم تقولون بيت المقدس صحيح لكن يا صوت الهداية ماهو اللي الآن على الأرض اللي تشوفه في التلفزيون .. بل بيت مقدس آخر ( في السماء ) غير هذا ، هكذا قال المعصومين وتبعهم كبار علمائكم ( مخالفين بذلك صريح العقل والنقل ) .. وما أنا إلا ناقل معلومة لك .
                        هل عرفت الحكاية الآن ؟
                        ================
                        الزميل ابراهيم فواز

                        الصلاة في مسجد رسول الله أفضل من الصلاة في مسجد القدس وماذا في الأمر ؟.. ولإن الصحابية أرادت الفضل فدلها رسول الله على ما هو أفضل من بيت المقدس وهو الصلاة في مسجده وهناك رواية أخرى لصحابي آخر
                        سأل رسول الله أكثر من مرة أن يذهب لبيت المقدس فأشفق عليه الرسول الكريم فقال له صل هاهنا فأعاد عليه أكثر من مرة ( كالذي يريد منه الإذن ليبر بقسمه ) فقال له شأنك إذن .( يعني بكيفك )


                        يتبع إن شاء الله

                        تعليق


                        • #13
                          ^^

                          خالد :

                          أفدتنا جزاك الله هداية من عنده أن السجاد رحمه الله كان يدعو لمجاهدي المسلمين من بني أمية ( فكيف هذا يا متورط دائما )

                          تعليق


                          • #14
                            ومن نافلة القول المرور على شهداء النواصب في الأقصى الجريح أولى القبلتين وأرض الأنبياء
                            وفي غيرها من بلاد الإسلام كنوع من الوفاء لهم ، يوم قل ناصرهم ، وخدعوا من إخوانهم المسلمين بشعارات وشجب وتنديد الصمت خير منها ، لعلنا ندعو لهم بالرحمة للأموات والنصر للأحياء .. وركزوا على ابتسامات النواصب الشهداء وهم يهللون ويبتسمون في اللحظات الأخيرة ، فيا ترى ما الذي يجعل الناصبي الموالي لأبي بكر وعمر وعثمان وعلي ومعاوية وعائشة وفاطمة والحسنين يضحك عند الموت ؟
                            أيها الموالي :
                            إنها الجنة ورب الكعبة هكذا أٌخبرنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . كما في الأحاديث التي سبق ذكرها وغيرها الكثير في فضل الشهادة .
                            وأترككم مع الصور راجيا من الله أن يمن علي وعليكم بالهداية والفوز بالشهادة .لتروا بأعينكم الجميلة الموالين لأبي بكر وعمر وعائشة ومعاوية يضحكون .

                            أولا
                            هنا المؤثرة ويحق لمن شاهدها أن يبكى حزنا وفرحا معا



                            ما الذي يضحكك يا شبل خالد إلا صدق النبوة .. فالشهيد يرى مكانه في الجنة قبل خروج روحه ..كما أخبر الصادق المصدوق

                            ---------















                            يتضاحكون بأن قتلت وإنما
                            ********************* قتلوا بك التكبير والتهليلا






                            موالي أبي بكر وعمر السلفي الوهابي يضحك وهو ميت





                            الله أكبر الله أكبر











                            وابتسامة تحت الأنقاض


















                            سبحان الله العظيم سبحان الله ...









                            من الطرائف أن أحد علماء الإمامية الكبار سئل عن شهداء فلسطين هل هم في الجنة أو في النار ؟
                            فأفتى بفتوى ما سمع بمثلها في الآفاق ، والصور السابقة أبلغ من كلام البلغاء

                            رابط الفتوى
                            http://www.yahosein.org/vb/showthread.php?t=2784

                            تعليق


                            • #15
                              يا خالد .!!!!!!! أستحلفك بشرفك (إن كان لديك شرف ) هل تؤمن بما قلت الان في هذه المشاركة ؟؟؟
                              هذا هو كلامك ..
                              بعد أن عرفت هذه الأحاديث يا موالي والتي يبنى منها حكم شرعي وهو عدم جواز الجهاد والقتال بلا معصوم
                              اسأل نفسك ما الذي يفعله حزب الله الآن في لبنان .؟ ستقول لقتال الإسرائيلين وتحرير الأقصى الجريح وهو هدف عظيم نبيل ولاشك ... لكن سيخيب ظنك وستصدم إن عرفت أن الإمامية لا يعترفون بالقدس ولا المسجد الأقصى أصلا الذي تتقطع قلوب المسلمين عليه كل لحظة



                              ألا تستحي من نقل هذا الكلام ؟ ألا تحاسب نفسك قبل ان تفغو عينيك ؟؟ بالله عليك ، لماذا لم تشمّروا عن سواعدكم وتدافعوا عن أراضي المسلمين المحتلة ؟ لماذا لم تجاهدوا في سبيل الله بقتال الصهاينة الذين استباحوا القدس ومقدساتها ؟؟؟ وتزعمون أن قلوبكم تحترق عليها ؟؟ لمن تقول هذا الكلام ؟؟ لابطال حزب الله الاشاوس المغاوير الذين عايشوا الكهوف والتلال والوديان يتذوقون مرارة البعد عن عوائلهم وشظف العيش والتدريبات لاسترجاع أرضهم ؟؟؟
                              يا حيف على المسلمين ، يا حيف !!!!!!!
                              أرنا ماذا فعل أسيادك لانقاذ فلسطين ؟؟
                              أرنا ماذا قدمتم للشعب الفلسطيني المظلوم سوى التآمر عليه والمتاجرة بدمائه ؟؟؟

                              بكل الاحوال ...احفظ هذه المقولة جيدا الى آخر يوم في عمرك ...وقد قالها سماحة السيد المغيب السيد موسى الصدر أعاده الله بخير ...إن شرف القدس يأبى أن يتحرر الا على أيدي المؤمنين الشرفاء .....ونحن المؤمنين الشرفاء يا خالد ، ولا احد غيرنا ... شيعة أهل البيت عليهم السلام

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:47 PM
                              ردود 0
                              4 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:34 PM
                              ردود 0
                              5 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 08:13 PM
                              ردود 0
                              5 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-05-2019, 06:34 PM
                              ردود 0
                              26 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 09:48 PM
                              ردود 0
                              5 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X