إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يا سني اعمل الصالحات،يا شيعي اعمل الفواحش.علماء الشيعة يصفون لنا الفريقين ومن كتبهم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    بسم الله الرحمن الرحيم

    للأسف الشديد ، أن هُناك الكثير ممن يخوضون في هذا العلم الغزير العظيم ـ أعني علم الرجال والحديث والأسانيد والدراية ـ وهُم أبعد ما يكونوا عنه ، وأُقسم صادقا أني عندما أقرأ ردودهم وتعليقاتهم حول هذا الموضوع أضحك من الإستغراب والجهل !

    ولكن لا بأس ، حرصاً على الفائدة سنقوم بالرد على من سأل وفسّر برأيه بعض الأمور ...

    يا اخ قولويه
    ملاحظة / في علمكم للجرح والتعديل انه اذا وردت الروايات الضعيفة بطرقة متعددة مختلفة عن بعضها فانها تكون روايات حسنة يعضد بعضها البعض
    فقط للتنويه

    طرق متعددة ، كالعشرة طرق أو ما يزيد تدخل في الإستفاضة أو التواتر أما ثلاثة طرق فلا تدخل في الإسفاضة أو التواتر لاسيما في الأسانيد المجاهيل بل والمضعف جداً كالسياري فهو فاسد المذهب بل ورمي بالغلو !


    ابن قولويه هل اذا وجدت (( عمن حدثه )) في سند من الاسانيد هل يعتبر ارسال ؟
    نعم


    فالتواتر عندهم وإن كانت ضعيفة فهي تصل للحسن او الصحيح
    .
    التواتر شي والحسن والصحيح شيء آخر فلا تخلط الحابل بالنابل ، فالتواتر أعم من الحسن والصحيح !

    أرجوك يا بُني لا تكُن متطفلا على هذه العلوم ولا علاقة لك بها لا من بعيد ولا من قريب ، فقد أضحكتني بهذا الرد العجيب


    يا أخ العرب بدل أن تضعف الأحاديث حديثا حديثا
    ضعف جميع الأحاديث التي في بحار الأنوار
    ...

    كم حديثا صحيحا في بحار الأنوار ؟؟؟
    !!!

    هذا الكلام هو سخافة بعينه !

    وهو كلام غير علمي ، لأن صاحبه ليس له علاقة بالعلم ، فلو سألتك مثل السؤال وقلت لك :-

    بدل من أن يُضعف شعيب الأرناؤوط أحاديث في مُسند أحمد ، لماذا لا يضعف المسند كله وينتهي الأمر ؟!

    هل تعرف شعيب الأرناؤوط ؟ إذا كنت لا تعرف من هو فاكتب في قوقل ، وإن لم يظهر لك شيء في قوقل سأعطيك ترجمته لا بأس

    على أي الأحوال ، ضعف بعض الأحاديث في بعض الكتب لا يعني ضعف كل الأحاديث في الكتاب .


    علم الرجال والحديث والدراية والأسانيد عندي هو ( علم مقدس ) فأتمنى أن لا يمسه الأنجاس .


    ابن قولويه رضوان الله تعالى عليه

    تعليق


    • #17
      إقتباس:



      ابن قولويه هل اذا وجدت (( عمن حدثه )) في سند من الاسانيد هل يعتبر ارسال ؟

      نعم


      هل الحديث المرسل يعتبر من الاحاديث الضعيفة ام الصحيحة


      المعذرة على الاسئلة لكن للاستفادة

      تعليق


      • #18
        المشاركة الأصلية بواسطة BAH-RAH
        إقتباس:



        ابن قولويه هل اذا وجدت (( عمن حدثه )) في سند من الاسانيد هل يعتبر ارسال ؟

        نعم


        هل الحديث المرسل يعتبر من الاحاديث الضعيفة ام الصحيحة


        المعذرة على الاسئلة لكن للاستفادة
        الضعيفة

        تعليق


        • #19

          يابن قولوية انت تقول ان اي سند به (( عمن حدثه )) يعتبر حديث مرسل وهو يعتبر من الاحاديث الضعيفة


          طيب ذكر الكليني في كافيه

          (باب الامة تكون تحت المملوك فتعتق أو يعتقان جميعا)

          4- حُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ عَنِ ابْنِ سَمَاعَةَ عَنْ غَيْرِ وَاحِدٍ عَنْ أَبَانٍ عَمَّنْ حَدَّثَهُ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) قَالَ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السلام ) فِي بَرِيرَةَ ثَلَاثٌ مِنَ السُّنَنِ حِينَ أُعْتِقَتْ فِي التَّخْيِيرِ وَ فِي الصَّدَقَةِ وَ فِي الْوَلَاءِ .

          5/ 486- حديث رقم 4

          حكم المجلسي على هذا الحديث انه موثق
          20/ باب الامة تكون تحت المملوك فتعتق او يعتقان جميعا / حديث رقم 4


          فما رايك بحكم المجلسي على هذا الحديث

          تعليق


          • #20
            بسم الله الرحمن الرحيم
            السلام عليكم

            لماذا نحسب هذه المسألة على السنة والشيعة فقط؟
            لماذا لا نجعلها عالمية. أي مسلمين وغير مسلمين؟
            أليس هناك من يفعل الخيرات من غير المسلمين أيضا؟
            أليس هناك من يفعل الشرور من المسلمين أيضا؟
            فكيف يغفر الله عز وجل للمسلم ولا يغفر لغير المسلم الذي يعمل الصالحات..؟

            ثم يا عزيزي يا طارح الموضوع كان عليك أن تنظر في مذهبك أولا. فعلماؤك أحلوا الخمر والربا وكانوا حاكمين غير محكومين ففعلوا القبائح طواعية.
            أما الشيعة فكانوا مضطهدين يقتلوا أينما وجدوا.
            فالذي سن الشرور والسيئات هو من استبد بالحكم إبتداءا من أبو بكر لحوقا بعمر بن الخطاب. فكل شر لحق بالمسلمين هو في رقبة هذين الشخصين.

            على كل.
            المسألة كما قلنا بسيطة.
            الله عز وجل أمر بعدة أشياء فإن أمن بها الإنسان فلعل الله عز وجل يغفر له سئياته فهم بحكم المغلوب على أمرهم.
            ومن هذه الأشياء الإمامة.
            أما الذي لا يؤمن بالإمامة فهو كالراد على الله عز وجل. فإن أمن الإنسان بالله عز وجل وبرسوله وبولاية اهل البيت سلام الله عليهم الذين إكتمل الدين بإمامتهم فقبل عمله وإن لم يؤمن بولايتهم فإلى جهنم وبئس المهاد. فلن يقبل له عمل. بل ليذهب إلى أبو بكر أو عمر أو عثمان أو معاوية ليكون شفيعة يوم الطامة. فليذهب وليأخذ حكمهم منهم.

            تعليق


            • #21
              المشاركة الأصلية بواسطة جليل الكربلائي
              قال رسول الله (ص):ياعلي ان الله قد غفر لك ولذريتك ,ولأهلك
              ولشيعتك فانك الأنزع البطين
              (الصواعق المحرقة ص96)

              رغما على النواصب
              يا عيني عليك

              لماذا لم تذكر حكم ابن حجر الهيتمي على الرواية بأنها ضعيفة، التي نقلت من كتابه المسمى:" الصواعق المحرقة على أهل الرفض والضلال والزندقة"،ولم تذكر اسم الكتاب بالكامل،ما علينا،ننقل لك الرواية مع حكم ابن حجر عليها كاملة ولا نبتر شيئا.
              قال ابن حجر الهيتمي:"
              وأخرج الديلمي يا علي إن الله قد غفر لك ولذريتك ولولدك ولأهلك ولشيعتك ولمحبي شيعتك فأبشر فإنك الأنزع البطين" وهو ضعيف ".الصواعق المحرقة على أهل الرفض والضلال والزندقة 476/2. نشر مؤسسة الرسالة - بيروت.الطبعة الأولى ، 1997.تحقيق : عبدالرحمن بن عبدالله التركي وكامل محمد الخراط.

              تعليق


              • #22
                المشاركة الأصلية بواسطة BAH-RAH

                يابن قولوية انت تقول ان اي سند به (( عمن حدثه )) يعتبر حديث مرسل وهو يعتبر من الاحاديث الضعيفة


                طيب ذكر الكليني في كافيه

                (باب الامة تكون تحت المملوك فتعتق أو يعتقان جميعا)

                4- حُمَيْدُ بْنُ زِيَادٍ عَنِ ابْنِ سَمَاعَةَ عَنْ غَيْرِ وَاحِدٍ عَنْ أَبَانٍ عَمَّنْ حَدَّثَهُ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) قَالَ قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السلام ) فِي بَرِيرَةَ ثَلَاثٌ مِنَ السُّنَنِ حِينَ أُعْتِقَتْ فِي التَّخْيِيرِ وَ فِي الصَّدَقَةِ وَ فِي الْوَلَاءِ .

                5/ 486- حديث رقم 4

                حكم المجلسي على هذا الحديث انه موثق
                20/ باب الامة تكون تحت المملوك فتعتق او يعتقان جميعا / حديث رقم 4


                فما رايك بحكم المجلسي على هذا الحديث
                الظاهر هو سهو من العلامة ، ولا يُمكن الإستناد لهذا التوثيق
                وقال صاحب الجواهر أنها مرسلة

                ابن قولويه رضوان الله تعالى عليه

                تعليق


                • #23
                  المشاركة الأصلية بواسطة ابن قولويه
                  الظاهر هو سهو من العلامة ، ولا يُمكن الإستناد لهذا التوثيق
                  وقال صاحب الجواهر أنها مرسلة

                  ابن قولويه رضوان الله تعالى عليه
                  ما شاء الوهاب

                  تعليق


                  • #24
                    المحاسن - أحمد بن محمد بن خالد البرقي - ج 1 - ص 136
                    - باب اختلاط الطينتين
                    20 - عنه ، عن محمد بن علي ، عن إسماعيل بن يسار ، عن عثمان بن يوسف ، عن عبد الله بن كيسان ، قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : جعلت فداك أنا مولاك عبد الله بن كيسان ، فقال : أما النسب فأعرفه ، وأما أنت فلست أعرفك ، ( قال : ) فقلت له : انى ولدت بالجبل ، ونشأت بأرض فارس ، وأنا أخالط الناس في التجارات وغير ذلك ، فأرى الرجل حسن السمت وحسن الخلق والأمانة ، ثم أفتشه فأفتشه عن عداوتكم ، وأخالط الرجل فأرى فيه سوء الخلق وقلة أمانة وزعارة ، ثم أفتشه فأفتشه عن ولايتكم فكيف يكون ذلك ؟ - قال : فقال لي : أما علمت يا بن كيسان ، أن الله تبارك وتعالى أخذ طينة من الجنة وطينة من النار فخلطهما جميعا ثم نزع هذه من هذه ، فما رأيت من أولئك من الأمانة وحسن السمت و حسن الخلق ، فمما مستهم من طينة الجنة ، وهم يعودون إلى ما خلقوا منه ، وما رأيت من هؤلاء من قلة الأمانة وسوء الخلق والزعارة ، فمما مستهم من طينة النار ، وهم يعودون إلى ما خلقوا منه

                    .

                    والان اصبح عندك اربعة طرق
                    لكني عجبت من قولك انك تشترط ان يكون هناك عشرة طرق لكي يكون الحديث حسن
                    من اين لك هذا ؟؟ اهو اجتهاد شخصي ان نقل عن مجتهد

                    تعليق


                    • #25
                      جاهل أم خائن ...؟؟؟

                      المشاركة الأصلية بواسطة كهيعصاد
                      بسم الله الرحمن الرحيم:
                      والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين الى يوم الدين.

                      كما هو واضح في العنوان:



                      1-
                      عن أبي إسحاق الليثي قال:قلت لأبي جعفر محمد بن علي الباقر _ عليه السلام_ يا ابن رسول الله أخبرني عن المؤمن المستبصر إذا بلغ في المعرفة وكمل هل يزني؟قال: اللهم لا ،قلت:فيشرب الخمر؟قال:لا ، قلت: فيأتي بكبيرة من الكبائر أو فاحشة من هذه الفواحش ؟ قال:لا،قلت: يا ابن رسول الله إني أجد من شيعتكم من يشرب الخمر ،ويقطع الطريق ويخيف السبل ، ويزني ،ويلوط، ويأكل الربا ويرتكب الفواحش ويتهاون بالصلاة والصيام ،والزكاة ويقطع الرحم ،ويأتي الكبائر فكيف هذا ولم ذاك؟ فقال: يا إبراهيم هل يختلج صدرك شيء غير هذا ؟ قلت :نعم يا ابن رسول الله أخرى أعظم من ذلك،فقال:وما هو يا أبا إسحاق ؟ قال: فقلت يا ابن رسول الله وأجد من أعدائكم ومناصبيكم من يكثر من الصلاة والصيام ويخرج الزكاة ويتابع بين الحج والعمرة ،ويحرص على الجهاد ،ويأثر _ كذا _ على البر ،وعلى صلة الأرحام ،ويقضي حقوق إخوانه ،ويواسيهم من ماله ،ويتجنب شرب الخمر والزنا واللواط،وسائر الفواحش فما ذاك؟ ولِمَ ذاك؟ فسّره لي يا بن رسول الله وبرهنه وبينه، فقد والله كثر فكري وأسهر ليلي ،وضاق ذرعي".علل الشرائع :ص606- 607، بحار الأنوار:5/228-229

                      2-
                      قال إسحاق القمي لأبي جعفر الباقر :" جعلت فداك أرى المؤمن الموحد الذي يقول بقولي ، ويدين الله بولايتكم ،وليس بيني وبينه خلاف ، يشرب السكر، ويزني، ويلوط، فآتيه في حاجة واحدة فأصيبه معبس الوجه ،كالح اللون ، ثقيلاً في حاجتي ،بطيئاً فيها ،وقد أرى الناصب المخالف لما أنا عليه ويعرفني بذلك ،فآتيه في حاجة ،فأصيبه طلق الوجه ،حسن البشر ،متسرعاً في حاجتي ،فرحاً بها ،يحب قضاءها،كثير الصلاة ،كثير الصوم،كثير الصدقة ،يؤدي الزكاة ،ويُستودع فيؤدي الأمانة".علل الشرائع :ص489-490 ، بحار الأنوار :5/246-247.

                      3-
                      شكاه بعض الشيعة إلى أبي عبد الله فقال: " أرى الرجل من أصحابنا ممن يقول بقولنا خبيث اللسان،خبيث الخلطة ،قليل الوفاء بالميعاد فيغمني غماً شديداً، وأرى الرجل من المخالفين علينا حسن السمت ،حسن الهدي، وفياً بالميعاد فأغتم غماً".
                      البرقي /المحاسن:ص137-138،بحار الأنوار:5-251

                      هذا قليل من كثير ونكتفي بما أودناه.
                      والمقصود بالمخالف هم أهل السنة والجماعة.
                      وشهد شاهد منكم كيف هي أخلاقنا بالأخضر وكيف هي أخلاقكم بالأحمر،ومن كتبكم،وما جبنا شيء من عندنا.

                      في انتظار الردود
                      ما شاء الله عليك...
                      إن كانت الرواية كاملة عندك.. فلماذا نقلتها مبتورة؟؟
                      وإن كانت عندك هكذا .. فلماذا لم تبحث عنها كاملة؟؟
                      إن كنت لا تدر أنها مبتورة فهو الجهل..
                      وإن كنت تدر فهي الخيانة..
                      اختر صفة لنفسك ..
                      أو أثبت العكس.. إن كنت بالحوار جديرا..
                      أما الاخوة الشيعة فقد وقعوا في الفخ.. لقد استدرجوا الى النقاش قبل ان يكشفوا جهل أو خيانة الكاتب..
                      لعله من يقول : لا اله الا الله.. ولا يكملها.. فنحكم بكفره.. هل هذا ما يريده؟؟؟؟

                      تعليق


                      • #26
                        المشاركة الأصلية بواسطة حب علي ايمان
                        المحاسن - أحمد بن محمد بن خالد البرقي - ج 1 - ص 136
                        - باب اختلاط الطينتين
                        20 - عنه ، عن محمد بن علي ، عن إسماعيل بن يسار ، عن عثمان بن يوسف ، عن عبد الله بن كيسان ، قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : جعلت فداك أنا مولاك عبد الله بن كيسان ، فقال : أما النسب فأعرفه ، وأما أنت فلست أعرفك ، ( قال : ) فقلت له : انى ولدت بالجبل ، ونشأت بأرض فارس ، وأنا أخالط الناس في التجارات وغير ذلك ، فأرى الرجل حسن السمت وحسن الخلق والأمانة ، ثم أفتشه فأفتشه عن عداوتكم ، وأخالط الرجل فأرى فيه سوء الخلق وقلة أمانة وزعارة ، ثم أفتشه فأفتشه عن ولايتكم فكيف يكون ذلك ؟ - قال : فقال لي : أما علمت يا بن كيسان ، أن الله تبارك وتعالى أخذ طينة من الجنة وطينة من النار فخلطهما جميعا ثم نزع هذه من هذه ، فما رأيت من أولئك من الأمانة وحسن السمت و حسن الخلق ، فمما مستهم من طينة الجنة ، وهم يعودون إلى ما خلقوا منه ، وما رأيت من هؤلاء من قلة الأمانة وسوء الخلق والزعارة ، فمما مستهم من طينة النار ، وهم يعودون إلى ما خلقوا منه

                        .

                        والان اصبح عندك اربعة طرق
                        لكني عجبت من قولك انك تشترط ان يكون هناك عشرة طرق لكي يكون الحديث حسن
                        من اين لك هذا ؟؟ اهو اجتهاد شخصي ان نقل عن مجتهد
                        بارك الله فيك أخي العزيز،وهو صار أحسن من المجلسي هههههههههههه

                        تعليق


                        • #27
                          موضوع تافه ايضا


                          مثل الشيء ينطبق على ام الجمل وصحابتك
                          سواء زنوا او سبوا او غيروا السنة
                          او كانوا ظالمين
                          فهم عدول
                          القرطبي في تفسيره ج 14 ص 181 وهو يفسر الآية الكريمة من سورة الاحزاب:
                          وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى
                          قال القرطبي: قال ابن عطية: بكاء عائشة رضي الله عنها إنما كان بسبب سفرها أيام الجمل ، وحينئذ قال لها عمار: إن الله قد أمرك أن تقري في بيتك .
                          قال ابن العربي: تعلق الرافضة - لعنهم الله - بهذه الآية على أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها إذ قالوا:
                          - إنها خالفت أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم حين خرجت تقود الجيوش ، وتباشر الحروب ، وتقتحم مأزق الطعن والضرب فيما لم يفرض عليها ولا يجوز لها .
                          قالوا: ولقد حصر عثمان ، فلما رأت ذلك أمرت برواحلها فقربت لتخرج إلى مكة ، فقال لها مروان: أقيمي هنا يا أم المؤمنين ، وردي هؤلاء الرعاع ، فإن الإصلاح بين الناس خير من حجك .
                          قال ابن العربي: قال علماؤنا رحمة الله عليهم: إن عائشة رضي الله عنها نذرت عنها ، نذرت الحج قبل الفتنة ، فلم تر التخلف عن نذرها ، ولو خرجت في تلك الثائرة لكان ذلك صوابا لها .
                          وأما خروجها إلى حرب الجمل فما خرجت لحرب ، ولكن تعلق الناس بها ، وشكوا إليها ما صاروا إليه من عظيم الفتنة وتهارج الناس ، ورجوا بركتها ، وطمعوا في الاستحياء منها إذا وقفت إلى الخلق ، وظنت هي ذلك [ فخرجت ] مقتدية بالله في قوله: "لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس" ، وقوله: "وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما" والأمر بالإصلاح مخاطب به جميع الناس من ذكر وأنثى ، حر أو عبد ، فلم يرد الله تعالى بسابق قضائه ونافذ حكمه أن يقع إصلاح ، ولكن جرت مطاعنات وجراحات حتى كاد يفني الفريقان ، فعمد بعضهم إلى الجمل فعرقبه ، فلما سقط الجمل لجنبه أدرك محمد بن أبي بكر عائشة رضى الله تعالى عنها ، فاحتملها إلى البصرة ، وخرجت في ثلاثين امرأة ، قرنهن علي بها حتى أوصلوها إلى المدينة برة تقية مجتهدة ، مصيبة مثابة فيما تأولت ، مأجورة فيما فعلت ، إذ كل مجتهد في الاحكام مصيب .
                          وقد تقدم في "النحل" اسم هذا الجمل ، وبه يعرف ذلك اليوم .


                          برة، تقية، مجتهدة، مصيبة، مثابة فيما تأولت، مأجورة!!!!!!!!

                          ولا اريد ان اتي بافعال الصحابة
                          التي يشيب منها الرأس

                          تعليق

                          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                          حفظ-تلقائي
                          x
                          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                          x

                          اقرأ في منتديات يا حسين

                          تقليص

                          المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                          أنشئ بواسطة مروان1400, 15-07-2019, 07:45 AM
                          ردود 2
                          30 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة مروان1400
                          بواسطة مروان1400
                           
                          أنشئ بواسطة مروان1400, 15-07-2019, 07:33 AM
                          ردود 0
                          37 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة مروان1400
                          بواسطة مروان1400
                           
                          أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
                          ردود 318
                          89,095 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة وهج الإيمان
                          بواسطة وهج الإيمان
                           
                          يعمل...
                          X