إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

معايير التقليد في المدرسة الصدرية (*)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معايير التقليد في المدرسة الصدرية (*)

    [FONT='Arial','sans-serif']بسم الله الرحمن الرحيم[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']الحمد لله رب العالمين وصلى على خير خلقه وأحبهم إليه وأكرمهم عليه أبي القاسم محمد واله الطيبين الطاهرين *[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']تقليد المجتهد الجامع للشرائط منهج وسلوك عملي سنه الأئمة المعصومون (عليه السلام) لشيعتهم ليضبطوا حركتهم وفق الشريعة المقدسة في زمن غيبة الإمام الحجة (أرواحنا له الفداء) ولينالوا رضا الله تبارك وتعالى. وهو لا يخرج عن الإطار الذي سار عليه العقلاء في حياتهم بأن يرجعوا في كل اختصاص الى الخبير فيه والفقه واحد من تلك الاختصاصات.[/FONT]



    [FONT='Arial','sans-serif'] [FONT='Arial','sans-serif']وقد ذكر الفقهاء (قدس الله أرواحهم) في رسائلهم العملية خصائص وصفات مرجع التقليد كالاجتهاد والعدالة والأعلمية ونحوها، لكن هذه الشروط تمثل الحد الأدنى مما يجب توفره لتحقيق براءة ذمم المكلفين ولذا فأن التواقين للكمال ولنشر راية الإسلام وإعلاء كلمة الله تبارك وإقامة دولة الحق والعدل في الأرض وإصلاح ما فسد من أمور المسلمين وإنصاف مظلوميهم ومحتاجيهم، أقول إن مثل هؤلاء لا يكتفون بتوفر تلك الخصائص لأنها وحدها لا تكفي لتحقيق تلك الأهداف السامية، ولان المرجعية الدينية في مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) ليست مقاما علميا فقط يكون مسؤولاً عن بيان الحكم الشرعي وطبع الرسالة العملية ونشرها. وإنما هي قيادة وارثة للائمة المعصومين (عليهم السلام) ووظيفة الإمامة لا تكتفي بإراءة طريق الحق والهدى للناس وإنما تأخذ بأيديهم وتوصلهم الى الكمال، وفرق شاسع بين من يدل على الطريق وبين من يأخذ باليد ويوصل السائر الى الغاية.[/FONT][/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وانطلاقا من هذا النزوع نحو الكمال فان من المؤمنين من يقلد المجتهد لأنه عارف بالطرق الموصلة الى الله تبارك وطبيب لأمراض النفس ومعالج لقساوة القلوب ، قد سحق أنانية نفسه وهواه واعرض عن الدنيا بكل زخارفها ومظاهرها.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif'] ومنهم من يقلد المجتهد لأنه ثائر مصلح رافض للظلم والفساد، ساع الى تغييرهما، جاد في إحياء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بكل ما توفرت لديه من وسائل لا تأخذه في الله لومة لائم.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']ومنهم من يقلد المجتهد لأنه رسالي يتحرك بمشروع الإسلام (دوّار بطبه) على وصف أمير المؤمنين (عليه السلام) لرسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) ولا يقر له قرارا حتى يقيم دولة الحق والعدل او يختار الله تبارك وتعالى له دار البقاء.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif'] ومنهم من يقلد المجتهد لأنه مفكر مجاهد بقلمه وبيانه يدافع عن العقيدة والشريعة ويرد شبهات المضلّلين ويقوي قلوب المؤمنين من أيتام آل محمد (صلى الله عليه واله وسلم) كما وصفهم الحديث الشريف ( ليهلك من هلك عن بينه ويحيى من حيي عن بينه).[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وهذه التوجهات ليست عاطفية او انفعالية تابعة للأهواء بل هي تستند الى أحاديث أهل البيت (عليهم السلام) الكثيرة. والتي لم يتم إبرازها بوضوح في المدرسة التقليدية لسبب او لآخر.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']فمما ورد في وظيفة الفقيه الأخلاقية قول رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم): ألا أخبركم بالفقيه حقا؟ من لم يقنط الناس من رحمة الله ولم يؤمنهم من عذاب الله ولم يؤيسهم من روح الله ...)[FONT='Arial','sans-serif'][1][/FONT] الى آخر الحديث.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وفي الوظيفة الأخرى ورد قول الإمام الحسين ( عليه السلام) وهو متوجه الى كربلاء الشهادة عندما اعترضته طلائع الجيش الأموي في الطريق فخطب فيهم وقال : أيها الناس إن رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) قال:من رأى سلطانا جائرا مستحلا لحرام الله ناكثا لعهد الله مخالفا لسنة رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) يعمل في عباد الله بالإثم والعدوان فلم يغيّر عليه بفعل ولا قول كان حقا على الله أن يدخله مدخله، ألا وان هؤلاء قد لزموا طاعة الشيطان وتركوا طاعة الرحمن واظهروا الفساد وعطلوا الحدود واستأثروا بالفيء وأحلوا حرام الله ، وحرموا حلاله وأنا أحق من غيري.[FONT='Arial','sans-serif'][2][/FONT] [/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وإذا كانت واحدة من هذه الصفات تقتضي التفاف الناس حول المرجع القائد فإننا وجدناها مجتمعه في أستاذنا الشهيد السيد محمد الصدر (قدس الله روحه الزكية) ، وليس عسيرا على الباحث المنصف أن يجد الشواهد الكثيرة على ذلك في أقواله وسيرته المباركة.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وإذا كان الشهيد السيد محمد باقر الصدر (قدس الله روحه الزكية) هو من أسس لهذه المعايير في عصرنا الحاضر وأرسى قواعد المدرسة الصدرية المباركة فإن الشهيد الصدر الثاني(قدس سره) هو من تقدم بالمسيرة الى الأمام حينما لم يكتف بالعموميات والأطر العامة، وإنما وضع النقاط على الحروف وكشف الغبار عن هذه الحقائق وميز هذه المدرسة وأعطاها اسم ( الحوزة الناطقة) وارجع أصولها الى النبي (صلى اله عليه واله وسلم) وأمير المؤمنين والأئمة الطاهرين (عليهم السلام) فوصفهم جميعا بأنهم من الحوزة الناطقة، ثم لم يكتف بذلك حتى لبس الكفن ونزل الى الميدان ليخوض المواجهة مع الباطل وليقاوم الظلم والفساد والانحراف.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']لقد كان (قد) يؤكد على أتباعه للبحث عن صفتين في المرجع القائد ويدعو الى تحقيقهما بدرجة من الدرجات ويعتبرهما خلاصة وصايا الأنبياء والأئمة (صلوات الله عليهم أجمعين) والعلماء الصالحين وهما طيبة القلب وقوة القلب . وإنهما لتستحقان هذا الاهتمام والتركيز لأنهما مبعث حصول خصال الخير والكمال ومنهما تترشح.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']فطيبة القلب تبعث على الرحمة وحب الآخرين والتسامي عن الحقد والغل والأنانية والحرص وغيرها وتدعوا الى بذل الوسع في قضاء حوائج الناس وإدخال السرور عليهم ، ووصاياه (قد) في تحصيل هذه الصفة كثيرة من خلال خطاب الجمعة ولقاءاته الأخرى وورد في رسالته الكريمة الموجهّة إلي قبل استشهاده بعام ونصف تقريبا وجاء فيها (( أنت تعلم إنني كنت ولا زلت اعتبرك أفضل طلابي وأطيبهم قلبا وأكثرهم إنصافا للحق بحيث لو دار الأمر في يوم من الأيام المستقبلية بين عدة مرشحين للمرجعية ما عَدوتك لكي تبقى المرجعية في أيدي منصفين وقاضين لحوائج الآخرين لا بأيدي أناس قساة طالبين للدنيا [FONT='Arial','sans-serif'][3][/FONT] .[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وقوة القلب مبعث الشجاعة والإقدام والحزم وقوة الإرادة والغضب لله تبارك وتعالى ورفض الظلم والباطل والانحراف ونحوها من الصفات ، وكان (قد) يصرح بان لدي من قوة القلب ما يكفي لاتخاذ القرارات التي يعجز الآخرون عن اتخاذها ولكشف الحقائق التي يداهن الآخرون في إخفائها . وفي إحدى خطبه المباركة في مسجد الكوفة قال ما مضمونه أن الاستقامة على جادة الشريعة صعبة للغاية لكنها في نفس الوقت سهلة للغاية لأن حقيقتها قوة الإرادة والعزم الصادق.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وهاتان الملكتان ( طيبة القلب وقوة القلب) هما قوام القلب السليم الذي ينجو من أتى الله به يوم القيامة[ إِلا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ][FONT='Arial','sans-serif'][4][/FONT][/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']إن السيد الشهيد الصدر (قد) حينما بيّن هذه الحقائق كان ينطلق في مسؤوليته في بيان معالم المدرسة الصدرية التي وضع أسسها الشهيد الصدر الأول (قد) وشاد أركانها الشهيد الصدر الثاني (قد) والتي تجسّد مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) في العصر الحاضر، وقد قدّم (قد) لنا بذلك فهما للحديث المشهور ( إن الإمام المهدي عليه السلام سيأتي بدين جديد وقرآن جديد) مع انه عليه السلام سوف لا يأتي بغير دين وقرآن جده المصطفى (صلى الله عليه واله وسلم) ولكنه عليه السلام سيزيل الغبار المتراكم عن حقائق هذا الدين المودعة في القرآن الكريم وآثار المعصومين وسيقدم الفهم الصحيح لها بعد أن يعود الإسلام غريبا والقرآن مهجورا في أوساط عدد هائل من المتسمّين باسمه فيتراءى لهم وكأنه عليه السلام جاء بدين وقرآن جديدين .[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']فالسيد الشهيد الصدر (قد) لم يبتدع هذه المعايير ولم يضفها من عنده وإنما أعاد الحياة إليها ولفت الأنظار إليها بعد طول الهجران.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وانطلاقا من مسؤولياته هذه فقد كان (قد) يحذر من الرجوع الى الأنانيين وطلاب الدنيا المتلفعين بعباءة القداسة المصطنعة ليحتجبوا بها عن عامة الناس، لأنهم لا ينظرون الى هؤلاء الناس إلا كهمج رعاع يقبّلون أيديهم ويدفعون إليهم أموالهم التي تضيع في فيافي بني سعد كما قال (قد) في بعض حواراته المسجلة. وليس لهم هم إلا مداراة مصالح الخاصة من ذوي النفوذ والمال والجاه الذين يسميهم القرآن الكريم (الملأ) والذين كانوا يقفون دوما ضد الحركات الرسالية الإصلاحية وعلى رأسها رسالة الإسلام المباركة ولا يريدون للأمة أن تكون واعية بصيرة بالأمور لان ذلك يعني رفضها للتخلف والجهل والتكبر والاستئثار والامتيازات غير المنصفة للمستبدين.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']فعمل (قد) بشكل لا يعرف المداهنة والمجاملة على فضح هذه العلاقة غير الشريفة التي يحصل من خلالها الملأ على مصالحهم وإدامة نفوذهم وشرعية استئثارهم مقابل صنع الهالة المقدسة الزائفة لأصنامهم البشرية مخالفين بذلك وصايا أئمتنا سلام الله عليهم في بذل الوسع لخدمة عامة الناس وقضاء حوائجهم وإدخال السرور عليهم، وإن سخط المترفون والمستأثرون ومنها ما ورد في عهد أمير المؤمنين (عليه السلام) الى مالك الأشتر لما ولاه مصر (وَلْيَكُنْ أَحَبَّ الأُمُورِ إِلَيْكَ أَوْسَطُهَا فِي الْحَقِّ، وَأَعَمُّهَا فِي الْعَدْلِ، وَأَجْمَعُهَا لِرِضَى الرَّعِيَّةِ، فَإِنَّ سُخْطَ الْعَامَّةِ يُجْحِفُ بِرِضَى الْخَاصَّةِ، وَإِنَّ سُخْطَ الْخَاصَّةِ يُغْتَفَرُ مَعَ رِضَى الْعَامَّةِ. وَلَيْسَ أَحَدٌ مِنَ الرَّعِيَّةِ، أَثْقَلَ عَلَى الْوَالِي مَؤُونَةً فِي الرَّخَاءِ، وَأَقَلَّ مَعُونَةً لَهُ فِي الْبَلاَءِ، وَأَكْرَهَ لِلْإِنْصَافِ، وَأَسْأَلَ بِالْإِلْحَافِ ، وَأَقَلَّ شُكْراً عِنْدَ الْإِعْطَاءِ، وَأَبْطَأَ عُذْراً عِنْدَ الْمَنْعِ، وَأَضْعَفَ صَبْراً عِنْدَ مُلِمَّاتِ الدَّهْرِ مِنْ أَهْلِ الْخَاصَّةِ. وَإِنَّمَا عَمُودُ الدِّينِ، وَجِمَاعُ الْمُسْلِمِينَ، وَالْعُدَّةُ لِلْأَعْدَاءِ، الْعَامَّةُ مِنَ الْأُمَّةِ، فَلْيَكُنْ صِغْوُكَ لَهُمْ ، وَمَيْلُكَ مَعَهُمْ.)[FONT='Arial','sans-serif'][5][/FONT] ومن ضمن تحذيراته قوله(قده): (لقد حررتكم من مخططات ألف عام فلا يستعبدكم احد بعدي) .[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif'] لقد وعى (قد) ببصيرته النافذة أن هذا الزمان هو كزمان جده الإمام الصادق (عليه السلام) الذي تشكلت فيه المدارس والمذاهب والملل والنحل فانبرى الإمام (عليه السلام) لبيان معالم مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) وصفات شيعتهم لئلا تختلط الأوراق ويضيع أهل الحق ولا تميّز هويتهم وخصائصهم ويدعّي الانتساب إليها من هي بريئة منه . وبسبب هذا الجهد المبارك منه عليه السلام سمي المذهب باسمه.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وهكذا سميت الحوزة الناطقة في عصرنا الحاضر باسم الصدرين الشهيدين (قدس الله سريهما) فقيل المدرسة الصدرية لما قدمّاه من جهد وجهاد توجّاه بالشهادة من اجل إرساء دعائم هذه المدرسة المباركة.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']إن من حق الذين وعوا مبادئ السيد الشهيد الصدر (قد) وعرفوه حق معرفته واتبعوه عن بصيرة والتزموا بوصاياه في حياته وبعد استشهاده (قد) أن يفرحوا بفضل الله تبارك وتعالى وبرحمته {قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ }[FONT='Arial','sans-serif'][6][/FONT] وان يرفعوا رؤوسهم ويطاولوا بها السحاب لأنهم نهلوا من المعين العذب والمنبع الصافي فليشكروا الله تبارك وتعالى وليثبتوا على ما هداهم إليه والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا أبي القاسم محمد واله الطيبين الطاهرين[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']محمد اليعقوبي[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']3 / ذو العقدة / 1430هـ[/FONT]

  • #2
    معالم ألتقليد في المدرسه الصدريه

    [FONT='Arial','sans-serif']بسم الله الرحمن الرحيم[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']الحمد لله رب العالمين وصلى على خير خلقه وأحبهم إليه وأكرمهم عليه أبي القاسم محمد واله الطيبين الطاهرين..[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']تقليد المجتهد الجامع للشرائط منهج وسلوك عملي سنه الأئمة المعصومون (عليه السلام) لشيعتهم ليضبطوا حركتهم وفق الشريعة المقدسة في زمن غيبة الإمام الحجة (أرواحنا له الفداء) ولينالوا رضا الله تبارك وتعالى. وهو لا يخرج عن الإطار الذي سار عليه العقلاء في حياتهم بأن يرجعوا في كل اختصاص الى الخبير فيه والفقه واحد من تلك الاختصاصات.[/FONT]



    [FONT='Arial','sans-serif'] [FONT='Arial','sans-serif']وقد ذكر الفقهاء (قدس الله أرواحهم) في رسائلهم العملية خصائص وصفات مرجع التقليد كالاجتهاد والعدالة والأعلمية ونحوها، لكن هذه الشروط تمثل الحد الأدنى مما يجب توفره لتحقيق براءة ذمم المكلفين ولذا فأن التواقين للكمال ولنشر راية الإسلام وإعلاء كلمة الله تبارك وإقامة دولة الحق والعدل في الأرض وإصلاح ما فسد من أمور المسلمين وإنصاف مظلوميهم ومحتاجيهم، أقول إن مثل هؤلاء لا يكتفون بتوفر تلك الخصائص لأنها وحدها لا تكفي لتحقيق تلك الأهداف السامية، ولان المرجعية الدينية في مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) ليست مقاما علميا فقط يكون مسؤولاً عن بيان الحكم الشرعي وطبع الرسالة العملية ونشرها. وإنما هي قيادة وارثة للائمة المعصومين (عليهم السلام) ووظيفة الإمامة لا تكتفي بإراءة طريق الحق والهدى للناس وإنما تأخذ بأيديهم وتوصلهم الى الكمال، وفرق شاسع بين من يدل على الطريق وبين من يأخذ باليد ويوصل السائر الى الغاية.[/FONT][/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وانطلاقا من هذا النزوع نحو الكمال فان من المؤمنين من يقلد المجتهد لأنه عارف بالطرق الموصلة الى الله تبارك وطبيب لأمراض النفس ومعالج لقساوة القلوب ، قد سحق أنانية نفسه وهواه واعرض عن الدنيا بكل زخارفها ومظاهرها.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif'] ومنهم من يقلد المجتهد لأنه ثائر مصلح رافض للظلم والفساد، ساع الى تغييرهما، جاد في إحياء فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بكل ما توفرت لديه من وسائل لا تأخذه في الله لومة لائم.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']ومنهم من يقلد المجتهد لأنه رسالي يتحرك بمشروع الإسلام (دوّار بطبه) على وصف أمير المؤمنين (عليه السلام) لرسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) ولا يقر له قرارا حتى يقيم دولة الحق والعدل او يختار الله تبارك وتعالى له دار البقاء.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif'] ومنهم من يقلد المجتهد لأنه مفكر مجاهد بقلمه وبيانه يدافع عن العقيدة والشريعة ويرد شبهات المضلّلين ويقوي قلوب المؤمنين من أيتام آل محمد (صلى الله عليه واله وسلم) كما وصفهم الحديث الشريف ( ليهلك من هلك عن بينه ويحيى من حيي عن بينه).[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وهذه التوجهات ليست عاطفية او انفعالية تابعة للأهواء بل هي تستند الى أحاديث أهل البيت (عليهم السلام) الكثيرة. والتي لم يتم إبرازها بوضوح في المدرسة التقليدية لسبب او لآخر.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']فمما ورد في وظيفة الفقيه الأخلاقية قول رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم): ألا أخبركم بالفقيه حقا؟ من لم يقنط الناس من رحمة الله ولم يؤمنهم من عذاب الله ولم يؤيسهم من روح الله ...)[FONT='Arial','sans-serif'][1][/FONT] الى آخر الحديث.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وفي الوظيفة الأخرى ورد قول الإمام الحسين ( عليه السلام) وهو متوجه الى كربلاء الشهادة عندما اعترضته طلائع الجيش الأموي في الطريق فخطب فيهم وقال : أيها الناس إن رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) قال:من رأى سلطانا جائرا مستحلا لحرام الله ناكثا لعهد الله مخالفا لسنة رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) يعمل في عباد الله بالإثم والعدوان فلم يغيّر عليه بفعل ولا قول كان حقا على الله أن يدخله مدخله، ألا وان هؤلاء قد لزموا طاعة الشيطان وتركوا طاعة الرحمن واظهروا الفساد وعطلوا الحدود واستأثروا بالفيء وأحلوا حرام الله ، وحرموا حلاله وأنا أحق من غيري.[FONT='Arial','sans-serif'][2][/FONT] [/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وإذا كانت واحدة من هذه الصفات تقتضي التفاف الناس حول المرجع القائد فإننا وجدناها مجتمعه في أستاذنا الشهيد السيد محمد الصدر (قدس الله روحه الزكية) ، وليس عسيرا على الباحث المنصف أن يجد الشواهد الكثيرة على ذلك في أقواله وسيرته المباركة.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وإذا كان الشهيد السيد محمد باقر الصدر (قدس الله روحه الزكية) هو من أسس لهذه المعايير في عصرنا الحاضر وأرسى قواعد المدرسة الصدرية المباركة فإن الشهيد الصدر الثاني(قدس سره) هو من تقدم بالمسيرة الى الأمام حينما لم يكتف بالعموميات والأطر العامة، وإنما وضع النقاط على الحروف وكشف الغبار عن هذه الحقائق وميز هذه المدرسة وأعطاها اسم ( الحوزة الناطقة) وارجع أصولها الى النبي (صلى اله عليه واله وسلم) وأمير المؤمنين والأئمة الطاهرين (عليهم السلام) فوصفهم جميعا بأنهم من الحوزة الناطقة، ثم لم يكتف بذلك حتى لبس الكفن ونزل الى الميدان ليخوض المواجهة مع الباطل وليقاوم الظلم والفساد والانحراف.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']لقد كان (قد) يؤكد على أتباعه للبحث عن صفتين في المرجع القائد ويدعو الى تحقيقهما بدرجة من الدرجات ويعتبرهما خلاصة وصايا الأنبياء والأئمة (صلوات الله عليهم أجمعين) والعلماء الصالحين وهما طيبة القلب وقوة القلب . وإنهما لتستحقان هذا الاهتمام والتركيز لأنهما مبعث حصول خصال الخير والكمال ومنهما تترشح.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']فطيبة القلب تبعث على الرحمة وحب الآخرين والتسامي عن الحقد والغل والأنانية والحرص وغيرها وتدعوا الى بذل الوسع في قضاء حوائج الناس وإدخال السرور عليهم ، ووصاياه (قد) في تحصيل هذه الصفة كثيرة من خلال خطاب الجمعة ولقاءاته الأخرى وورد في رسالته الكريمة الموجهّة إلي قبل استشهاده بعام ونصف تقريبا وجاء فيها (( أنت تعلم إنني كنت ولا زلت اعتبرك أفضل طلابي وأطيبهم قلبا وأكثرهم إنصافا للحق بحيث لو دار الأمر في يوم من الأيام المستقبلية بين عدة مرشحين للمرجعية ما عَدوتك لكي تبقى المرجعية في أيدي منصفين وقاضين لحوائج الآخرين لا بأيدي أناس قساة طالبين للدنيا [FONT='Arial','sans-serif'][3][/FONT] .[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وقوة القلب مبعث الشجاعة والإقدام والحزم وقوة الإرادة والغضب لله تبارك وتعالى ورفض الظلم والباطل والانحراف ونحوها من الصفات ، وكان (قد) يصرح بان لدي من قوة القلب ما يكفي لاتخاذ القرارات التي يعجز الآخرون عن اتخاذها ولكشف الحقائق التي يداهن الآخرون في إخفائها . وفي إحدى خطبه المباركة في مسجد الكوفة قال ما مضمونه أن الاستقامة على جادة الشريعة صعبة للغاية لكنها في نفس الوقت سهلة للغاية لأن حقيقتها قوة الإرادة والعزم الصادق.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وهاتان الملكتان ( طيبة القلب وقوة القلب) هما قوام القلب السليم الذي ينجو من أتى الله به يوم القيامة[ إِلا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ][FONT='Arial','sans-serif'][4][/FONT][/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']إن السيد الشهيد الصدر (قد) حينما بيّن هذه الحقائق كان ينطلق في مسؤوليته في بيان معالم المدرسة الصدرية التي وضع أسسها الشهيد الصدر الأول (قد) وشاد أركانها الشهيد الصدر الثاني (قد) والتي تجسّد مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) في العصر الحاضر، وقد قدّم (قد) لنا بذلك فهما للحديث المشهور ( إن الإمام المهدي عليه السلام سيأتي بدين جديد وقرآن جديد) مع انه عليه السلام سوف لا يأتي بغير دين وقرآن جده المصطفى (صلى الله عليه واله وسلم) ولكنه عليه السلام سيزيل الغبار المتراكم عن حقائق هذا الدين المودعة في القرآن الكريم وآثار المعصومين وسيقدم الفهم الصحيح لها بعد أن يعود الإسلام غريبا والقرآن مهجورا في أوساط عدد هائل من المتسمّين باسمه فيتراءى لهم وكأنه عليه السلام جاء بدين وقرآن جديدين .[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']فالسيد الشهيد الصدر (قد) لم يبتدع هذه المعايير ولم يضفها من عنده وإنما أعاد الحياة إليها ولفت الأنظار إليها بعد طول الهجران.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وانطلاقا من مسؤولياته هذه فقد كان (قد) يحذر من الرجوع الى الأنانيين وطلاب الدنيا المتلفعين بعباءة القداسة المصطنعة ليحتجبوا بها عن عامة الناس، لأنهم لا ينظرون الى هؤلاء الناس إلا كهمج رعاع يقبّلون أيديهم ويدفعون إليهم أموالهم التي تضيع في فيافي بني سعد كما قال (قد) في بعض حواراته المسجلة. وليس لهم هم إلا مداراة مصالح الخاصة من ذوي النفوذ والمال والجاه الذين يسميهم القرآن الكريم (الملأ) والذين كانوا يقفون دوما ضد الحركات الرسالية الإصلاحية وعلى رأسها رسالة الإسلام المباركة ولا يريدون للأمة أن تكون واعية بصيرة بالأمور لان ذلك يعني رفضها للتخلف والجهل والتكبر والاستئثار والامتيازات غير المنصفة للمستبدين.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']فعمل (قد) بشكل لا يعرف المداهنة والمجاملة على فضح هذه العلاقة غير الشريفة التي يحصل من خلالها الملأ على مصالحهم وإدامة نفوذهم وشرعية استئثارهم مقابل صنع الهالة المقدسة الزائفة لأصنامهم البشرية مخالفين بذلك وصايا أئمتنا سلام الله عليهم في بذل الوسع لخدمة عامة الناس وقضاء حوائجهم وإدخال السرور عليهم، وإن سخط المترفون والمستأثرون ومنها ما ورد في عهد أمير المؤمنين (عليه السلام) الى مالك الأشتر لما ولاه مصر (وَلْيَكُنْ أَحَبَّ الأُمُورِ إِلَيْكَ أَوْسَطُهَا فِي الْحَقِّ، وَأَعَمُّهَا فِي الْعَدْلِ، وَأَجْمَعُهَا لِرِضَى الرَّعِيَّةِ، فَإِنَّ سُخْطَ الْعَامَّةِ يُجْحِفُ بِرِضَى الْخَاصَّةِ، وَإِنَّ سُخْطَ الْخَاصَّةِ يُغْتَفَرُ مَعَ رِضَى الْعَامَّةِ. وَلَيْسَ أَحَدٌ مِنَ الرَّعِيَّةِ، أَثْقَلَ عَلَى الْوَالِي مَؤُونَةً فِي الرَّخَاءِ، وَأَقَلَّ مَعُونَةً لَهُ فِي الْبَلاَءِ، وَأَكْرَهَ لِلْإِنْصَافِ، وَأَسْأَلَ بِالْإِلْحَافِ ، وَأَقَلَّ شُكْراً عِنْدَ الْإِعْطَاءِ، وَأَبْطَأَ عُذْراً عِنْدَ الْمَنْعِ، وَأَضْعَفَ صَبْراً عِنْدَ مُلِمَّاتِ الدَّهْرِ مِنْ أَهْلِ الْخَاصَّةِ. وَإِنَّمَا عَمُودُ الدِّينِ، وَجِمَاعُ الْمُسْلِمِينَ، وَالْعُدَّةُ لِلْأَعْدَاءِ، الْعَامَّةُ مِنَ الْأُمَّةِ، فَلْيَكُنْ صِغْوُكَ لَهُمْ ، وَمَيْلُكَ مَعَهُمْ.)[FONT='Arial','sans-serif'][5][/FONT] ومن ضمن تحذيراته قوله(قده): (لقد حررتكم من مخططات ألف عام فلا يستعبدكم احد بعدي) .[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif'] لقد وعى (قد) ببصيرته النافذة أن هذا الزمان هو كزمان جده الإمام الصادق (عليه السلام) الذي تشكلت فيه المدارس والمذاهب والملل والنحل فانبرى الإمام (عليه السلام) لبيان معالم مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) وصفات شيعتهم لئلا تختلط الأوراق ويضيع أهل الحق ولا تميّز هويتهم وخصائصهم ويدعّي الانتساب إليها من هي بريئة منه . وبسبب هذا الجهد المبارك منه عليه السلام سمي المذهب باسمه.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']وهكذا سميت الحوزة الناطقة في عصرنا الحاضر باسم الصدرين الشهيدين (قدس الله سريهما) فقيل المدرسة الصدرية لما قدمّاه من جهد وجهاد توجّاه بالشهادة من اجل إرساء دعائم هذه المدرسة المباركة.[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']إن من حق الذين وعوا مبادئ السيد الشهيد الصدر (قد) وعرفوه حق معرفته واتبعوه عن بصيرة والتزموا بوصاياه في حياته وبعد استشهاده (قد) أن يفرحوا بفضل الله تبارك وتعالى وبرحمته {قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ }[FONT='Arial','sans-serif'][6][/FONT] وان يرفعوا رؤوسهم ويطاولوا بها السحاب لأنهم نهلوا من المعين العذب والمنبع الصافي فليشكروا الله تبارك وتعالى وليثبتوا على ما هداهم إليه والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا أبي القاسم محمد واله الطيبين الطاهرين[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']محمد اليعقوبي[/FONT]
    [FONT='Arial','sans-serif']3 / ذو العقدة / 1430هـ[/FONT]



    (*) نص خطبة الجمعة التي القيت معظم محافظات العراق والتي كتبها سماحة الشيخ اليعقوبي دام ظله في الذكرى الحادية عشرة لاستشهاد السيد الصدر الثاني قدس سره في 3/ذ.ق/1430 هــ الموافق 23/10/2009
    http://www.yaqoobi.com/arabic/index.php

    تعليق


    • #3
      استخدام الفرشاة في أفران الصمون

      سم الله الرحمن الرحيم
      يستشكل بعض المؤمنين الذين يرجعون إلى سماحتكم من تناول الصمون الذي يطلى بفرشاة أجنبية قبل وضعه في الفرن. فما حقيقة هذا الأمر؟

      ثبت لدينا من عدة طرق أن فرشاة مستوردة من الصين كثيرة الاستعمال في طلاء الجدران والصمون قبل وضعه في الفرن هي مصنوعة من شعر الخنازير التي تُربّى خصيصاً في الصين لهذا الغرض، والصينيون لا يخفون هذا بل يعلمون التجار المستوردين لها باعتبارهم مسلمين! والتجار المسلمون يسوّقونها مع التفاتهم إلى هذا الأمر، ولا أحد ينبّه أو يحذّر، خصوصاً فيما يتعلق بالطعام الذي أمر الله تعالى بأن يكون طاهراً طيباً {فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ}(سورة عبس/24).
      فعلى القول المشهور الذي عُدّ متسالماً عليه بين الأصحاب من نجاسة الخنزير بسائر أجزائه، فان مثل هذه الفرشاة لا يجوز استعمالها في ما يؤكل لحرمة أكل النجس.
      والحل بسيط بأن يستخدم أصحاب الأفران فرش غير مصنوعة من شعر الخنزير، حيث توجد غيرها مصنوعة من النايلون الصناعي مهما قيل عن خشونتها ونحوها من الأعذار، فان مراعاة حكم الشريعة هو الأهم قال تعالى {تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ} (البقرة/ 229) وقد قام بعض الإخوة المؤمنين - جزاهم الله خير الجزاء- بتوزيع الاستفتاء على أصحاب الأفران مع إهداء فرشاة أو أكثر من الشعر الصناعي ونحوه الخالية من الإشكال لإلفات نظرهم إلى هذه المسألة وخطورتها. كما وجّهنا المؤمنين بمقاطعة أصحاب الأفران المعاندين المستكبرين على أحكام الله تعالى لردعهم وإعادتهم إلى الصواب، والله الموفّق.

      تعليق


      • #4
        ستفاء حول مظاهر مخالفة للشريعة في الزيارة الشعبانية لسماحة المرجع اليعقوبي ادام الله

        مظاهر مخالفة للشريعة في الزيارة الشعبانية

        بسم الله الرحمن الرحيم
        يصاحب الزيارة الشعبانية المباركة في كل عام بعض المظاهر التي تكون محل تأمل عند الكثيرين وعادة ما يكثر الجدال حول مشروعيتها من قبيل التصفيق والرقص وضرب الطبول واشعال الشموع والاختلاط المريب بين الشباب والشابات وكل ذلك بدافع اظهار الفرح والابتهاج بالمولد المبارك لمولانا صاحب الزمان (عج) فما حكم هذه الأفعال وما هي نصيحة سماحتكم للشباب في هذه المسألة؟



        بسمه تعالى:
        ليلة النصف من شعبان ليلة عظيمة شريفة يضاعف الله تعالى فيها الحسنات والسيئات لجلالة شأنها، ورد في بعض الأخبار انها المقصودة بقوله تعالى (فيها يفرق كل امر حكيم) حيث تقدّر فيها أرزاق العباد وآجالهم وما يجري عليهم، فينبغي للإنسان ان يستثمرها بالطاعة والعبادة والدعاء بالعافية وحسن العاقبة والصلاح. ومن مستحباتها الأكيدة زيارة الإمام الحسين (عليهم السلام)، ويصادف فيها ليلة ميلاد منقذ البشرية ومقيم دولة العدل الإلهي المهدي الموعود (عجل الله تعالى فرجه). فالتهيؤ لها والاستعداد لاحيائها بما يناسب عظمتها وجلالة شأن صاحب الذكرى فيها مما يسارع إليه المؤمنون، ويكون التهيؤ بأعداد البرامج العبادية ومجالس الذكر والإرشاد والموعظة وبيان فضائل أهل البيت (عليهم السلام). ولكن الشيطان يأبى أن يطاع الله تعالى ويعمل كل ما بوسعه ويجنّد كل شياطينه لحرف مسيرة الانسان عن صراط الطاعة والعبادة لله تبارك وتعالى، فيلبّس على الناس ويخلط الحق بالباطل، ويصوّر الباطل بصورة الحق ليسهل عليه انقيادهم وإلقاؤهم في التهلكة في حين يتصورون أنهم يحسنون صنعاً. ومن تلبيساته وخدعه وحيله ومكره ما يجري من ظواهر منحرفة وأفعال منكرة في هذه الليلة يرفضها الشرع المقدس خصوصاً في كربلاء، ويزيد الأمر شناعة ارتكابها في هذه الليلة الشريفة وفي هذا المكان المقدس إلى جوار مرقد سبط رسول الله (صلى الله عليه وآله) فيثقلون ظهورهم بالاوزار وهم يظنّون انهم يتقربون إلى الله تعالى، وهذه طريقة الشيطان مع الأمم السالفة حيث ان اللعين لم يدعوهم الى ترك ما أمرهم به انبياؤهم – كمناسك الحج الابراهيمي مثلاً- وإنما شوهها لهم وافرغها من محتواها وحوّلها إلى شرك ومعاصي مع ابقاء الشكليات. فليحذر المؤمنون من تلبيس ابليس ولا ينخدعوا بالأعيبه التي روج لها الجهلة ويدفع إليها الفسقة الذين لا يتورعون عن استغلال كل مناسبة لاشباع نزواتهم وشهواتهم حتى لو كانت في ذلك الزمان الشريف والمكان المقدس ومن تلك الأفعال المحرّمة: استعمال آلات اللهو وبالالحان المشابهة لألحان أهل الفسق والفجور، والاختلاط غير المحتشم بين الجنسين مع ما يرافقه من الضحكات والمواعيد والخلوة المحرّمة، وتبرّج النساء، وإظهار الرجال لمفاتنهم أمام النساء بعنوان السباحة في نهر الحسينية ونحوها. فان كنتم من زائري الحسين (عليه السلام) حقاً والعارفين بفضله فاقضوا ليلة النصف من شعبان كما قضى هو وأصحابه ليلة عاشوراء بالصلاة والدعاء وتلاوة القرآن وذكر الله تبارك وتعالى، فانها ليلة واحدة من السنة وقد لا يُمنح الإنسان مثل هذه الفرصة مرة ثانية، أما لموته أو سفره أو انشغاله أو مرضه وغيرها. وينبغي للمؤمنين عامة وللمشرفين على شؤون العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية وإدارة مدينة كربلاء خاصة بذل أقصى الجهود لتصحيح الحالات المنحرفة وتوعية الناس فان ذنب الجاهل يكون على العالم الذي قصّر في هدايته وإرشاده. وفي الحقيقة فإن هذه المسألة لا تختص بما يجري في الزيارة الشعبانية وإنما هي عامة الابتلاء، حيث تجري في ما يعرف بحفلات (المواليد) وأشرطة (الفيديو كليب) جملة من المخالفات الشرعية كالالحان المشابهة لألحان أهل الفسق، واستعمال الآلات الموسيقية بالكيفية اللهوية المذكورة ونحوها، فإلى هذا نلفت انتباه إخواننا المؤمنين.

        محمّد اليعقوبي
        18/ رجب الأصب/ 1431
        1/ 7 / 2010 م


        تعليق


        • #5
          بعد افتاء المرجع اليعقوبي .. السيد السيستاني ايضا ً يحــرم بعض انواع فرش الصمــون

          السيد السيستاني يحرم ايضا ً اكل الصمون التي استخدمت في دهنه الفرش الصينية

          التي سبق وان حرمها سماحة المرجع اليعقوبي ( دام ظله ) لصناعتها من شعر الخنزيــر ..









          التعديل الأخير تم بواسطة سليم الزيدي; الساعة 23-07-2010, 08:45 PM.

          تعليق


          • #6
            يرفع



            يرفع



            يرفع


            للأهميه

            تعليق


            • #7
              عفوأ--سؤال بعد دخول الصمون الى النار الا
              يكون مطهر يعني بالنار؟؟؟؟
              واذا ثبتت نجاسته!!
              الحرمه على البائع او المشتري؟؟
              التعديل الأخير تم بواسطة ترابي77; الساعة 02-08-2010, 01:36 AM.

              تعليق


              • #8
                جواب أليعقوبي ... هل يجوز قراءة سور العزائم ب&

                هل يجوز قراءة سور العزائم بالصلاة ؟؟
                بسمه تعالى
                لا يجوز قراءة احدى سور العزائم الاربع ( العلق ، فصلت ، النجم ، السجدة ) في الصلاة الفريضة على الاحوط وجوبا وانما ورد المنع عن ذلك لما تضمنته هذه السور المباركة من ايات يجب السجود حال قرائتها او استماعها فاذا عمل المكلف بواجبه وسجد لها في اثناء الصلاة كانت من زيادة في الصلاة فتبطلها .

                تعليق


                • #9
                  تنبيه .. تنبيه الـى كل الأخوه ألقراء
                  لقد تم تغيير عنوان ألموضوع من جواب المرجع اليعقوبي ألى جواب اليعقوبي وذلك من قبل المشرفين
                  فلماذا هذا التجاوز على مقام المرجعيه !!!!!!!!!

                  تعليق


                  • #10
                    بارك الله فيك واحسنت لطرح الموضوع وشكرالك
                    يااخي الكريم سليم الزبيدي وتقبل المرور.....

                    تعليق


                    • #11
                      جواب اليعقوبي ...... هل الوشم يعتبر حاجب

                      هل الوشم يعتبر حاجب
                      19- هل الوشم مبطل للوضوء والغسل الواجب؟
                      بسمه تعالى
                      ليس الوشم مبطلاً للوضوء ولا الغسل.‏

                      تعليق


                      • #12
                        بارك الله بكم

                        تعليق


                        • #13
                          جزاكم الله وبوركتم الخير...

                          تعليق


                          • #14
                            شـــكراً على مروركم أيها الأخوه

                            تعليق


                            • #15
                              تنبيه .. تنبيه الـى كل الأخوه ألقراء
                              لقد تم تغيير عنوان ألموضوع من جواب المرجع اليعقوبي ألى جواب اليعقوبي وذلك من قبل المشرفين

                              فلماذا هذا التجاوز على مقام المرجعيه !!!!!!!!!

                              تعليق

                              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                              حفظ-تلقائي
                              x
                              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                              x

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:47 PM
                              ردود 0
                              4 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 10:34 PM
                              ردود 0
                              5 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 08:13 PM
                              ردود 0
                              5 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 18-05-2019, 06:34 PM
                              ردود 0
                              28 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 16-05-2019, 10:16 PM
                              ردود 2
                              35 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
                              يعمل...
                              X