إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اللقاء رقم 1 : استضافة الشيخ ابو محمد العاملي

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اللقاء رقم 1 : استضافة الشيخ ابو محمد العاملي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    رب اشرح لي صدري ويسر لي امري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي
    عندما فتح هذا القسم من قبل الادارة الكريمة وانيطت مهمة ادارته لنا لم يخطر ببالي انني ساكتب هذا الموضوع ....
    او لنقل انني ساكتب مقدمة للتعريف بالشيخ المجاهد ابو محمد العاملي ......... بحثت في خبايا سطور النت علي اجد بعض ما مكتوب عنه فلم اجد الا كتابات طالما تابعناها بشوق كبير لكي نتعرف ولو قليلا على هذه الشخصية الكريمة .......
    ولانقل لكم بعض ماكتبه الشيخ الكريم حتى تتعرفوا معي عليه .........
    أما المعسكر الذي كنت فيه فهو C1 ويقابله شمالا معسكر C6
    حيث كان الشيخ اسيرا لدى قوات الاحتلال الصيهوني
    في هذا الرابط

    http://www.kitabati.net/subject.php?id=90

    عند مواجهته هو وعائلته لمجموعة مسلحة واستشهاد اخته فاطمة

    عصر السبت 12 أيلول من عام 1981 م كان أبو سامي جالسا كعادته عند أبي جميل بانتظار ان يأتي الشيخ مشيا من منزله نحو المسجد لأداء صلاة المغرب والعشاء..
    في الخامسة والربع عصرا ( قبل اعتماد التوقيت الصيفي) كان الموعد اليومي قبيل صلاة المغرب الذي يصل به الوالد الى جامع الشيخ عبد الله..
    لقد تجاوزت الساعة الوقت ولم يصل الشيخ..
    يستشعر حالة غير طبيعية .. وما هي الا دقائق حتى يسمع صوت قذيفة ورشقات رصاص .. يصعد ابو سامي مع أبي أكرم بسيارة الاخير الذي يتجه على الشارع العام متجاوزا مفترق المسجد ويتجه يمينا نحو منزله إذ أنه يصير قريبا من هناك من منزل ابي سامي.. ولكن بمجرد أن ينحرف يمينا وهو لا يبعد عن المسجد اكثر من مائة متر.. حتى تخرج مجموعة مسلحة ويشرع عناصرها بإطلاق النار باتجاه ابي سامي عن مسافة لا تتجاوز الامتار الثلاثة....
    على هذا الرابط

    http://www.kitabati.net/subject.php?id=98


    عاش الشيخ طفولته المبكرة كلها في النجف الاشرف..وحتى مرحلة الشباب.. حيث بدأ بالدراسات الحوزوية.
    وعاد الى لبنان مع والده الشيخ محمد مصري العاملي بطلب من السيد الخوئي قدس الله نفسه الزكية .
    وفي لبنان كان التواصل مع السيد موسى الصدر.. والعمل المباشر مع الشهيد مصطفى جمران..في لبنان، وخارجه..
    هذا ما حاولت معرفته من كتابات الشيخ العاملي اعزه الله وننتظر منكم اخوتي اخواتي الكرام ان تتفضلوا باسئلتكم على شيخنا الكريم لكي نعرف بعض ماخبأه الزمن لهذه الشخصية المجاهدة .....
    أسال الله لكم ولشيخنا الكريم التوفيق دائما .......




  • #2
    لا مجال للمقاطعه مع هكذا فرصه اقف لكم احتراما وتقديرا لما علمتموه لنا بالاخص ونحن نعتبرك كأستاذ لنا جميعا ننهل من علمكم ما نتمكن منه
    نحن امام جبل اشم من ربوع لبنان من جبل الشرفاء جبل عامل
    حيث وقف التاريخ مرات عديدة احتراما لذلك الجبل الذي خط التضحيات مقتديا بالحسين الشهيد وآله واصحابه لنصرة الدين .
    لا مجال للأكثار من الكلام فلن يسعفنا الوقت ولا الكلمات بحصر افضال هؤلاء الثلة المؤمنه

    شيخنا الجليل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    من هو ابرز من تأثرتم بأفكارهم على المستويين الجهادي والديني
    كيف تصفون حوارات الاعضاء مع بعضهم البعض وماهي الطرق الافضل للحوار مع ابناء المذهب الواحد
    ماهي الطرق المثلى للحوار مع المخالفين
    مالذي تنصحون به مجتمعنا العربي
    ومالذي تنصحون به مجتمعنا العراقي بالاخص وانتم رأيتم الاختلاف بين حاضره وماضيه

    واقدم لكم اجل التحية والاكرام والتقدير وفي امان الله وحفظه

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم من رحاب سيد الشهداء من جوار ابي الفضل العباس
      لقد فوجئت بهذا الموضوع.. وفي هذا التوقيت وأنا أمضي هذه الايام المباركة في كربلاء ، بانتظار الحج الاكبر.. بانتظار زيارة عرفة.. وانا في ضيافة الامام الحسين عليه السلام..
      ومع ذلك ورغم برنامجي الخاص في هذه الايام..
      فلن أتخلف عن تلبية هذه الاستضافة ..
      ولكن آمل أن ألقى العذر فيما لو لم أستطع تقديم ما يلزم..
      ها أنذا الان ذاهب للصلاة عند ابي عبد الله الحسين ..
      ونلتقيكم بعد ذلك
      شكرا لكم جميعا
      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم

        اللهم صل على محمد وعلى ال محمد الطيبين الطاهرين

        السلام عليكم مولانا الشيخ ابو محمد وعلى الارواح التي انت حال بفنائها
        لكم مني جميعا من ارض فلسطين كل التحية والحب والتقدير
        لا اريد ان اطيل عليكم لعلمي بانكم لا تملكون الوقت للاجابه على الاساله ولكني اقلدك الدعاء والزياره
        في تلك الرحاب الطاهرة واتمنى من الله العلي القدير ان يتم عليكم زيارتكم وحجكم على خير ان شاء الله
        فحجكم مقبول وسعيكم مشكور وذنبكم ان شاء الله مغفور

        تعليق


        • #5
          الجواب الاول

          المشاركة الأصلية بواسطة عالم نوكيا
          شيخنا الجليل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          من هو ابرز من تأثرتم بأفكارهم على المستويين الجهادي والديني
          وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
          ج 1: لقد اشرت في أحاديث صحافية واذاعية سابقة في جوابي على مثل هذا السؤال بالقول إنني تأثرت بشخصيتين على المستوى المنهجي و العملي كان لهما الاثر في حياتي هما:
          السيد موسى الصدر.. والدكتور مصطفى شمران.
          فرغم كوني قد تربيت في بيئة علمائية وامضيت طفولتي والفترة الاولى من شبابي في النجف الاشرف وكنت بحكم مرافقتي الدائمة لوالدي ممن يلتقي بالطبقة الاولى من العلماء والمراجع في تلك الفترة.. فكنا نصلي دائما خلف المرحوم السيد محسن الحكيم..وكانت لي مع السيد الخوئي العديد من الذكريات ولعل ابرزها عندما اصطحبني والدي لعنده من اجل تحديد رأس سنتي من اجل الخمس وكان ذلك من قبل ان أبلغ سن التكليف الشرعي بعد أن قرأت في رسالته العملية عن عدم ربط الخمس بالتكليف..
          وكذلك العلاقة الخاصة التي كانت مع الشهيد السيد محمد باقر الصدر.. والجلسات الخاصة في منزله.. وحتى في ايام العطل في الكوفة..
          كذلك مع المرحوم السيد محمد الروحاني.. وغيرهم ..
          فرغم انني كنت أعيش في تلك الاجواء.. الا ان شخصية السيد موسى الصدر كانت تمتاز بجاذبية وتأثير لم أشعر به مع غيره على الاطلاق..
          فعندما كنت احضر اللقاء الاسبوعي الخاص بالكوادر كنت اشعر برهبة حين النظر الى وجهه.. او عندما كنا نلتقيه في جلسات خاصة..حتى أنني لم أكن أجرأ في أن احدق النظر في وجهه إذا كان متجها بنظره نحوي.
          أما الدكتور مصطفى جمران.. فقد عملت معه لفترة قاربت السنتين كأمين سر له في الادارة..
          وكنت الوحيد الذي يطلعه على عدد من خصوصياته..
          وكنت معه اثناء الاجتياح الاسرائيلي الاول في عام 1978 م
          لقد تلمست منه صفاتا أثرت في كثيرا..
          كان صادقا مع نفسه بكل ما للكلمة من معنى..
          كان عاطفيا لدرجة تشعر ان عاطفته تفوق عاطفة الام..
          وكان شديدا لدرجة تشعر فيها ان لا مكان لديه للمساومة..
          هذه بعض الجوانب التي تأثرت فيها بهاذين الشخصين في حياتي.

          تعليق


          • #6
            الجواب الثاني

            المشاركة الأصلية بواسطة عالم نوكيا
            كيف تصفون حوارات الاعضاء مع بعضهم البعض وماهي الطرق الافضل للحوار مع ابناء المذهب الواحد ، وماهي الطرق المثلى للحوار مع المخالفين
            ج2: يتفاوت الامر من عضو لآخر..
            إن بعض نماذج الحوار تتصف بالرقي والموضوعية والخلق في التعاطي.. ولكن هناك نماذج أخرى وأقولها بكل أسف لا ترقى الى الحد الادنى من آداب المتحاورين..
            إن بعض الاعضاء عندما يجلس ليكتب ردا او موضوعا وكأنه يحمل رشاشا في ساحة معركة تدور فيها اشتباكات مسلحة..
            أو كمن يحمل خنجرا او سيفا وهو على صهوة جواده يقاتل..
            علما أننا نقرأ في زيارة الحسين عليه السلام
            وأشهد أنك دعوت الى ربك بالحكمة والموعظة الحسنة..

            أما طرق الحوار الافضل مع أبناء المذهب فلا بد من ان تنطلق من خلفية أننا ننطلق جميعا من مدرسة واحدة .. نحو هدف واحد.. ولا أحد منا يتصف بالعصمة إذ أنها مختصة بمن نعتقد عصمتهم.. وبالتالي فإن للمؤمن حرمة هي أعظم عند الله من حرمة بيته الحرام..
            فهل يتجرأ انسان على هتك حرمة البيت الحرام؟ فكيف يتجرأ على هتك حرمة أخيه.. وهل الاختلاف في التقييم او الرؤيا او التحليل او الفهم يبرر ما نشاهده أحيانا ؟ بالطبع لا.. وما هذا الذي نشاهده احيانا الا من باب التأثر بأسلوب المخالفين لمذهب اهل البيت عليهم السلام..

            واما طرق الحوار مع المخالفين.. فقد كتبت اكثر من حلقة في موضوع : منهجية الحوار في النهضة الحسينية.. وهو ما سأتحدث عنه قريبا في بعض الاحاديث التلفزيونية..
            وهو يرتكز في روحيته على ما نعرفه من سيرة أئمتنا عليهم السلام في تعاطيهم حتى مع مخالفيهم..ومع من أساء اليهم..
            لم نجد أحدا خرج في تعاطيه مع الاخرين من اللياقات على الاطلاق..
            وهنا أنصح بقراءة : رسالة الحقوق للامام زين العابدين عليه السلام.
            ولكتاب منية المريد .. للشهيد الثاني..
            وكما ذكرت في مطلع الجواب اننا نقرأ في زيارة الحسين عليه السلام وهو ما لفت نظري في هذا المساء اثناء قراءتي الزيارة:
            وأشهد أنك دعوت الى ربك بالحكمة والموعظة الحسنة..

            لذا فلنبتعد عن التشنج في الحوار مع القريب والبعيد وبذلك نصل.. اما الانفعال فهو دليل الضعف ، واتباع مذهب اهل البيت عليهم السلام ليسوا ضعفاء.

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الكريم
              في البداية نسأل الله ان يديم عليكم الصحة والعافية ولاتنسونا نحن وموالين في هذا الصرح الكريم من خالص دعائكم
              شيخنا الكريم ........
              حتى لانطيل عليكم شيخنا الكريم لانشغالكم
              على مرور تسعة سنوات منذ تاسيس منتديات يا حسين يا حبذا لو تعطينا فكرة موجزة عن منتديات يا حسين وكيف تولدت فكرة انشائها .........

              تعليق


              • #8
                الجواب الثالث

                المشاركة الأصلية بواسطة عالم نوكيا
                مالذي تنصحون به مجتمعنا العربي
                من أهم الامور التي ترتقي بالمجتمع هي القراءة..
                ومن الملاحظ في مجتمعنا العربي تلاشي الاهتمام بالقراءة، وهذا ما يجعل المجتمعات العربية بعيدة عما يجب أن تكون عليه..
                فمن لا يقرأ لا يعرف التاريخ، ولا يعرف الماضي، وبالتالي لن يفهم الحاضر ولن يعي أمور المستقبل..
                قرأت مرة تقريرا يلحظ النسبة المئوية من الواردات المالية للفرد والتي يصرفها ثمنا للكتب..
                وبكل أسف كانت النسبة في العالم العربي هي نسبة تحسب بالكسر، وهذا ما جرأ اعداءهم على القول: إن العرب لا يقرأون ، الى آخر الكلمة المنسوبة لأحد قادة العدو في اسرائيل..
                علما أنه في نفس الدراسة كان للاسرائيليين مرتبة متقدمة بحيث يصنفوا من الشعوب التي تصرف جزءا من ميزانيتها المالية ثمنا للكتب من اجل القراءة.

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
                  شيخنا الفاضل :

                  1- هل تستحق أسرائيل كل هذا التهويل الأعلامي كغرار الجيش الذى لا يقهر و ما شابه و ما هو تقيمك لقدرات هذه الدولة ؟

                  2- بماذا تفسر هذا الميل العربي نحو التطبيع و أقامة العلاقات مع أسرائيل حيث صاروا هم يسعون لها بدل أن تسعى هم لهم هل المشكلة بالحكومات أم بالأعلام أم بالشعب ؟

                  3- صف لنا الشهيد باقر الصدر كما رأيته أنت

                  4- كيف تقيم محمد حسين فضل الله كونك أكثر علماً و دراية عن باقى العوام ؟

                  5- في نظركم من الأعلم من حوزة النجف ؟

                  6- دعواتكم عند الضريح
                  أطلب منك شيخنا الفاضل دعوى مخصوصة لي عندهم فأرجوا أن لا تنسانى

                  هذا ودمتم بخير و عافية
                  وصلى الله على محمد وال محمد

                  تعليق


                  • #10
                    أسعد بالمشاركة معكم

                    اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


                    السلام عليكم أيها النور في زمان الخوف والظلام

                    السلام عليكم أيها المعدن النادر في فيافي الزمن الصعب

                    السلام عليك أيها الصابر الخادم للدين والولاء ( الشيخ أبو محمد العاملي ) القدير بمعاني الطيب--

                    أريد أن يتشرف اسمي بعبق صفحتكم الراقية من رقي أخلاقكم-

                    وكم قرأت واستمتع عقلي وفهمي لكتاباتكم القيمة--

                    الورد الذي يسقي من نبع الطهر يبقى للفكر رويا وهاديا ومميزا بالعطاء--

                    ولنا استفهاما يدور بساحة فكرنا المتواضعة العلم الكبيرة العشق لنور الفهم والرقي--وهو:

                    ما دور المرأة في خدمة الرسالة المحمدية ومساندة الرجال الأبطال

                    في عصر الانتظار الحرج -رغم الصعوبات التي تلاقيها من دولة غير ولائية ؟!

                    وتقبل الله زيارتكم وأعمالكم ودعاءكم
                    وأطال الله عمركم بالعافية ودوام الأمان والرخاء والسداد

                    وفقكم الله لخدمة ونصرة الاسلام والولاء

                    جزاكم الله خيرا من نور الامام الحسين-ع-

                    حفظكم الله ورعاكم صاحب الزمان-عج-

                    خادمتكم أختكم /الموالية نور ندى

                    تعليق


                    • #11
                      الجواب الرابع

                      المشاركة الأصلية بواسطة عالم نوكيا
                      ومالذي تنصحون به مجتمعنا العراقي بالاخص وانتم رأيتم الاختلاف بين حاضره وماضيه
                      في البداية أود أن أقول أنني معجب جدا بمستوى النهوض الذي تلمسته لدى العراقيين منذ سقوط النظام البائد..
                      وأعربت أكثر من مرة عن مدى تفاؤلي بالمستقبل الواعد..
                      إن مستوى النهوض - رغم ما يعتريه من صعوبات وعقبات- لهو مستوى رائع قياسا بما كان يمكن ان يحتاجه من وقت بعد السنين العجاف التي عاناها الشعب العراقي ودفع خلالها ثمنا باهضا.. قتلا وتهجيرا وارهابا وتدميرا . نفسيا وجسديا..

                      أما ما أرى ضرورة التركيز عليه فيتمثل بنقطتي:
                      الاولى: ضرورة الترفع عن الحسابات الصغيرة بين الافراد والجماعات.. فموقع العراق ومكانته وأثره اكبر بكثير من كل تلك الحسابات التي تلحظ ان هذا أخذ أكثر من هذا وهذا لم يصل الى ما يجب ان يصل اليه.. فالاهداف الكبيرة امام العراق تحتاج الى تضحيات كبيرة من قبل العراقيين. لذا فإن وحدتهم أكثر من واجب كي يصلوا الى بر الامان.

                      الثانية: أن يتحلى كل فرد وكل جماعة بمرونة أكثر.. فأنا أعرف الطبع العراقي الحار.. وهذا له اهميته.. ولكن المرونة في المواقف هي اكثر فائدة..
                      لذا فالاعتدال في المواقف له اثر كبير في بناء الشخصية المستقبلية للعراق والعراقيين.

                      تعليق


                      • #12
                        الجواب الخامس

                        المشاركة الأصلية بواسطة مسلم بن عوسجة
                        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الكريم
                        في البداية نسأل الله ان يديم عليكم الصحة والعافية ولاتنسونا نحن وموالين في هذا الصرح الكريم من خالص دعائكم
                        شيخنا الكريم ........
                        حتى لانطيل عليكم شيخنا الكريم لانشغالكم
                        على مرور تسعة سنوات منذ تاسيس منتديات يا حسين يا حبذا لو تعطينا فكرة موجزة عن منتديات يا حسين وكيف تولدت فكرة انشائها .........
                        عليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
                        منذ أربع سنوات وفي الذكرى الخامسة لانطلاقة الموقع كتبت موضوعا موجزا عن مرحلة التأسيس والبداية على الرابط التالي:
                        http://www.kitabati.net/subject.php?id=23

                        اما الحديث عن المراحل اللاحقة فيحتاج الى حديث مفصل وانشاء الله نتمكن من الحديث عنه في وقت لاحق تتمة لذاك الموضع

                        تعليق


                        • #13
                          السلام عليكم
                          اشكرك شيخنا الفاضل على هذه الفرصة التي اتحتموها لنا والوقت الذي تخصصونه للرد على الاسئلة
                          لدي سؤال حول الجمهورية الاسلامية بما انكم كما يبدو كثيري التواجد فيها ولديكم اتصالات برجال الدين هناك
                          ما رايكم باتجاه الجمهورية الاسلامية هل هي تستمر بالاتجاه والهدف الذي انطلقت من اجله وهو دولة اسلامية تحاول تطبيق النظام الاسلامي في الدولة والمجتمع
                          وهل تراها حقا دولة اسلامية تهمها مصلحة الاسلام ام انها كما يصفها البعض بانها تستغل الدين والمذهب كستار فقط
                          وما رايك بمستقبل هذه الثورة و مصير هذا النظام
                          وشكرا لكم

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة شيخ الطائفة
                            السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
                            شيخنا الفاضل :

                            1- هل تستحق أسرائيل كل هذا التهويل الأعلامي كغرار الجيش الذى لا يقهر و ما شابه و ما هو تقيمك لقدرات هذه الدولة ؟
                            ج1- يعمل اليهود عبر التاريخ على الامساك بالمفاصل الاساسية في المجتمعات التي يعيشون فيها، أو للتأثير فيها قدر استطاعتهم.. وهم يستعملون في ذلك شتى الاساليب والطرق، إذ ليس أمامهم شيء محرم للوصول الى تلك الاهداف التي ييسعون اليها.. طالما أن عقيدتهم تنطلق من عدة أسس أبرزها.. أن الله خلق الدنيا واستراح وليس له تدخل في شؤون الحياة، وهم شعب الله المختار، وليس عليهم في الاميين ( المسلمين) سبيل..
                            فكل شيء عندهم مباح في حياتهم التي يعتبرونها الهدف الاسمى.. لذا قال تعالى عنهم: ولتجدنهم أحرص الناس على حياة.. وتحداهم قائلا: فتمنوا الموت ان كنتم صادقين.. ثم قال: ولن يتمنونه ابدا بما قدمت أيديهم..
                            وفي زماننا هذا فهم من أوائل من أدرك أهمية الاعلام المباشر وغير المباشر..ويستفيدون منه الى اقصى الحدود الممكنة..ويصورون انفسهم بانهم القوة التي لا تقهر..
                            ولكن هذه المقولة كان لها الاثر عندما لم يكن أحد في عالمنا العربي يقف امامهم، أما عندما واجههم فتية عاشوراء في جنوب لبنان بصرخات .. حيدر .. حيدر.. حسين .. حسين ، من مواجهة النبطية الى غيرها ، فقد تحولوا الى العوبة بيد اطفالنا سقطت فيها كل تلك الهالة التي رسموها لانفسهم ورسمها الاخرون لهم.. بحيث كان الاطفال يرمون امام عجلات السيارات العسكرية علب العصير الفارغة التي تحدث صوتا عند مرور العجلة عليها.. فيقفز الجنود من آليتهم العسكرية مرعوبين ظنا منهم بأن قنبلة قد انفجرت بهم.. وعندها ينفجر الاطفال الواقفين بالقرب منهم بالضحك والسخرية..
                            هذه هي حقيقتهم المتهاوية في الداخل.. والقوية بضعف العرب واستكانتهم ، وخنوع قادتهم وانجرار شعوبهم..
                            لقد بكى بعض حاخامتهم عندما عبرت القوات الاسرائيلية حاجز الاولي في مدينة صيدا نحو بيروت في العام 1982 م لانهم اعتبروا ان هذا نهاية عهد القوة التي وصلوا اليها..
                            ويعتقدون تماما أن معركة القضاء عليهم ستحصل يوماً عندما يظهر ولي الله الاعظم عجل الله تعالى فرجه.. حتى أن جنديا قال لاحد الشباب يوما عندما كنا في المعتقل.. نعرف أن يومكم سيأتي.. وانا مستعد لاساعدك بما استطيع شرط ان تعطيني عهدا في يومكم الاتي بأن تحميني، وأعرف ان المسلمين يقوم بذمتهم ادناهم..
                            ومعنى ذلك ان اي مسلم يعطي عهدا لغير مسلم في الحرب فإن المسلمين ملزمون بالوفاء بهذا العهد..

                            تعليق


                            • #15
                              شكرا لكم على الاجابة شيخنا ومعذرة على الازعاج

                              تعليق

                              اقرأ في منتديات يا حسين

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, يوم أمس, 06:34 PM
                              ردود 0
                              10 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة ibrahim aly awaly, 16-05-2019, 10:16 PM
                              ردود 2
                              25 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة المعتمد في التاريخ  
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 31-07-2011, 12:18 AM
                              ردود 39
                              9,250 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 07-03-2014, 04:19 AM
                              ردود 160
                              109,434 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 20-02-2016, 04:56 AM
                              ردود 312
                              88,936 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وهج الإيمان
                              بواسطة وهج الإيمان
                               
                              يعمل...
                              X