إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عظم الله أجوركم بذكرى استشهاد الرسول الأعظم مــــحــمد صلى الله عليه وآله

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    ما رأيتُ يومًا كان أحسنَ ولا أضوأَ من يومِ دخل علينا رسولُ اللهِ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ -، وما رأيتُ يومًا كان أقبحَ ولا أظلمَ من يومِ مات فيه . الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 5907
    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

    تعليق


    • #17
      قال الدكتور السني محمود الديك : ماذا حدث لفاطمة بعد وفاة رسول الله؟!
      كانت عليها السلام أشبه كلاماً وحديثاً برسول الله ، فكانت بليغة وشاعرة، صاحبة حجة، وكان رسول الله يحبها حباً شديداً، فإذا دخلت عليه قام اليها وقبلها وكانت تلصق به وتقبله، وقد قالت عائشة: ما رأيت قط أحداً أفضل من فاطمة غير أبيها، عندما ثقل المرض برسول الله وتغشاه الموت، أخذت تقول: أباه، فقال لها: ليس على أبيك كرب بعد اليوم...وأسلم رسول الله الروح لربه، ولما دفن، أقبلت فاطمة تبكي بحرقة، وقالت لانس بن مالك: ياأنس كيف طابت أنفسكم تحثوا على رسول الله التراب؟..ثم اخذت قبضة من تراب القبر ووضعتها على عينيها باكية وتقول:
      ماذا على من شم تربة أحمد أن لا يشم مدى الزمان غواليا
      صبت علي مصائب لو أنها صبت على الايام صرن ليالياً
      ومما ينسب إليها أنها قالت شعراً في موت رسول الله:
      أغبر أفاق السماء وكورت شمس النهار وأظلم العصران
      فالأرض من بعد النبي كئيبة أسفاً عليه كثيرة الرجفان
      فليبكه شرق البلاد وغربها ولتبكه مضر وكل يمان
      ياخاتم الرسل المبارك ضوؤه صلى عليك منزل القرآن "

      تعليق


      • #18
        عظم الله لكم الأجر باستشهاد الرسول الأعظم (ص) و لعنة الله على قاتلته عائشة

        تعليق


        • #19
          من قتل رسول الله؟؟ أيها المسلم هل سألت نفسك من ذي قبل من قتل رسول الله؟؟ لقد ذكر الله في كتابه الحكيم أن رسول الله قد قتل و ذلك في قوله تعالى ((و ما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم)) فأو هنا تفيد الإضراب للأول و الإثبات للثاني فتأتي بمعنى بل و هي تماثل في الحكم الآية الكريمة ((و أرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون)) إذ تعني و أرسلناه إلى مائة ألف بل يزيدون، فمن قتل رسول الله (ص) ؟ ، هناك رأيان، أحدهما أن رسول الله قتل بالسم في خيبر في السنة السابعة للهجرة و توفي بعد أربع سنين من تناوله للسم أي في السنة الحادية عشر، و هذا مستبعد لطول الفترة الزمنية بين تناول الرسول للسم و بين استشهاده في حين أن المدة بين تناول رسول الله السم في حادثة اللدود التي وقعت في يوم الأحد يوم دخول أسامة المعسكر و يوم وفاته كانت يوم واحد إذ أثر السم به أثرا بالغا و أدى لاستشهاده في اليوم التالي وهو يوم الإثنين على ما ذكره ابن سعد في الطبقات الكبرى و استشهاد الرسول في حادثة اللد هو الرأي الآخر وهو الأرجح فقد ورد في صحيح البخاري عن عائشة قالت (( لددنا رسول الله في مرضه وجعل يشير إلينا أن لا تلدّوني، فقلنا: كراهية المريض بالدواء! فلمّا أفاق قال: ألم أنهكم أن تلدّوني؟! قلنا: كراهية الدواء! فقال صلى الله عليه وسلم: لا يبقى منكم أحدٌ إلا لُدَّ وأنا أنظر، إلا العباس فإنه لم يشهدكم)) (صحيح البخاري ج8 ص42 ) و هنا نطرح عدة تساؤلات: 🔸لماذا نهى الرسول(ص) عن لده (تطعيمه) أثناء مرضه؟؟ هل كان يشك في دس عائشة سما له لتقتله به و هي التي سبق لها أن حاولت قتله (ص) من ذي قبل حتى زاغ قلبها عن الإيمان ( مال عن الإيمان) فأنزل الله فيها و في صاحبتها حفصة قرآنا إذ قال عز من قائل (( إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما))؟؟ 🔸لماذا تصر عائشة على عدم الإنتهاء عما نهى عنه رسول الله عاصية له في أمر التطعيم وهو الذي تجب طاعته (ص) بنص القرآن إذ قال تعالى (( من يطع الرسول فقد أطاع الله))؟ ألم يقل الله تعالى (( و ما كان لمؤمن و لا مؤمنة إذا قضى الله و رسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم و من يعص الله و رسوله فقد ضل ضلالا مبينا)) فهل من الممكن أن يكون لعائشة الخيرة في أمر التطعيم على الله و رسوله أم أن لها الضلال المبين بما عصت الله و رسوله؟؟، على أنا لو سلمنا جدلا أن لعائشة الخيرة في أمر التطعيم على ما قضاه الله و رسوله نتساءل هنا لما كل هذا الاحباط الذي كانت عليه عائشة و الذي بلغ منها حد اليأس من إقناع الرسول الأعظم (ص) من تناول الطعم حتى أنها استغلت وقتا لم يكن فيه الرسول في حالة الإفاقة لتتمكن من لده (ص) 🔸لماذا تبرر عائشة عصيانها لرسول الله (ص) الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى في أمر اللد بدعواها الكاذبة أن الرسول (ص) يكره الدواء وهو المتصف بالصبر. 🔸لماذا أمر الرسول (ص) أن يلد كل من حضر و شهد حادثة اللد دون من لم يشهدها؟ هل أراد معاقبة من لدوه و من ارتضوا لده دون الإنكار على اللاد له أثناء نومه (ص) لا أجد إجابة لتلك التساؤلات إلا أن الرسول (ص) قد سم من زوجته عائشة كما سم الإمام الحسن (ع) من زوجته جعدة و لدينا رواية تذكر ذلك فعلا فالإمام الحسن قال لأهل بيته ((إني أموت بالسم كما مات رسول الله (ص) فقالوا و من يفعل ذلك قال امرأتي جعدة بن الأشعث بن قيس)) (الخرائج و الجرائح ، ج1، ص241) وقد روى الصادق (ع) ما يدل على أن عائشة قد سمت الرسول (ص) فعلا إذ قال الصادق(ع) ((تدرون مات الرسول (ص) أو قتل؟ إن الله يقول أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم، فسم قبل الموت إنهما سقتاه، فقلنا إنهما و أبويهما شر من خلق الله))( تفسير العياشي، ج1، ص200) الرجاء نشر هذه المقالة لكشف الحقيقة و تعريفها للجميع و إظهار ظلامة الرسول الأعظم(ص)

          تعليق


          • #20
            انا لله وانا اليه راجعون


            مااعظم الرزيه بإستشهادك صلى الله عليك وعلى الك تجرعنا المآسي بعد رحيلك

            وأظلمت الدنيا حدادا على فراقك

            سؤال وجه لمركز الفتوى :
            من القائل: ما رأيت يوماً كان ولا أظلم من يوم مات فيه الرسول؟

            الإجابــة
            الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

            فالقائل هو أنس بن مالك رضي الله عنه، وقد أورده ابن القيم في زاد المعاد، فقال: قال أنس شهدته يوم دخل المدينة فما رأيت يوماً قط كان أحسن ولا أضوأ من يوم دخل المدينة علينا، وشهدته يوم مات فما رأيت يوماً قط كان أقبح ولا أظلم من يوم مات فيه صلى الله عليه وسلم. والحديث أخرجه الدارمي في سننه والإمام أحمد وغيرهما.

            وروى الإمام أحمد والترمذي وحسنه البيهقي بسند قال فيه ابن كثير: على شرط الشيخين عن أنس رضي الله عنه قال: لما كان اليوم الذي دخل فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة أضاء منها كل شيء، فلما كان اليوم الذي مات فيه أظلم من المدينة كل شيء. وفي رواية: أظلمت المدينة حتى لم ينظر بعضنا إلى بعض، وكان أحدنا يبسط يده فلا يبصرها. وفي رواية: فلم أر يوماً أقبح منه فما فرغنا من دفنه حتى أنكرنا قلوبنا. انتهى.

            والله أعلم.

            تعليق


            • #21
              اه اه

              رحل السراج المنير

              رحل البشير النذير

              رحل الصادق الأمين

              وامحمداه وامحمداه وامحمداه

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x

              اقرأ في منتديات يا حسين

              تقليص

              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
              أنشئ بواسطة مروان1400, اليوم, 05:37 AM
              ردود 0
              1 مشاهدة
              0 معجبون
              آخر مشاركة مروان1400
              بواسطة مروان1400
               
              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 13-11-2019, 06:41 AM
              ردود 0
              13 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة وهج الإيمان
              بواسطة وهج الإيمان
               
              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 12-11-2019, 03:46 AM
              ردود 0
              12 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة وهج الإيمان
              بواسطة وهج الإيمان
               
              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 12-11-2019, 01:29 AM
              ردود 0
              17 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة وهج الإيمان
              بواسطة وهج الإيمان
               
              أنشئ بواسطة وهج الإيمان, 13-11-2019, 06:39 AM
              ردود 0
              5 مشاهدات
              0 معجبون
              آخر مشاركة وهج الإيمان
              بواسطة وهج الإيمان
               
              يعمل...
              X